حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    شاطر
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 09.05.09 17:07

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والا ..

    وبعد :

    ففي حال فقدنا لملف بحث "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي" رجعنا لمواطن نشره على الشبكة العنكبوتية ، فهالنا أن وجدناه في موقع موسوم بـ "الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي" !! [ من هنا ] .

    إذ أخذ صدره مجهول وترادفت عليه الردود ، فكان هذا الحوار .

    والله تعالى الموفق وهو سبحانه الهادي إلى سواء السبيل




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز الموضوع الأصلي

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 09.05.09 17:13

    ناصح كتب:
    تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي
    =========
    إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله :

    " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ" سورة"آل عمران"الآية(102)

    " يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا " سورة "النسـاء" الآية (1)

    " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا" سورة "الأحزاب" الآية (70-71)

    ،،، أما بعد ،،،
    إن الدين الإسلامي، ذلكم الدين الرباني، دين كامل تام، شامل للخير عام، قد حوى كل صالح سالم .
    دعا إلى الإصلاح- بمفهومه العام- للاستفلاح .
    أمر بالعدل والإحسان في الأقوال والأفعال كذا المعتقدات .
    وحضّ على تعاون في معروف خيره شرعاً .
    وندب إلى شيوع وذيوع التناصح بين الخلق، والتواصي فيما بينهم بالحق والصبرعليه تحقيقاً للحسنى .

    وحثّ على كل بِرٍّ، وسمى بكل بَرٍّ إلى معالى العزّ مع الأطهار الأبرار .
    الأمر الذي استغنى به أهله عن سواه، وزهدوا – تعبداً - في كل شرع عداه، فعاشوا على مرّ الدهور ومختلف العصور به سادة، وغدوا بالاستمساك بتعاليمه قادة، عمرت به وبهم الصدور قبل الدور- حساً ومعنى .
    حمل رسالته عبر السنين : سادة. جدّوا في نشره، واجتهدوا في بثّه، احتساباً .

    غير أنهم في سِني عمرهم، ودول أيامهم، بل ومن سابق عهدهم ابتلوا بمناهج هوجاء، أحبلت فتناً دهماء، أُشعلت نيران حقدها وحنقها على الإسلام وأهله على أيدى عصابة من غوغاء المعتقدات، ومرتزقة المبتدعات، رتعوا في غيابات وطباقات ليل جهل مظلم، على متون بغي وظلم، لينفثوا في صدور ضعيفة سمومهم، ويوجهوا إليها سهامهم، في سقاء ظاهره فيه نكهة، وباطنه نكبة .

    ولئن اشتكت تلك المناهج المبتدعة من شرّ الابتداع، فلن تجد بدعة ابتليت بها أمة من الأمم – المؤمنة بل والكافرة- كبدعة التصوف – وشبيهه التشيع- في القول بالحلول العام أو الاتحاد، أو ثالثة الأثافي الوحدة . ومن خلّفه على أربابه وجيرانه من آثار ودمار وانهيار .

    نعم .. ما تشرأب أعناق أهله، فيرفعون به عقيرتهم، إلا وسرعان من تقتلع من أبدانهم رؤوسهم، وتختلع من أفواههم ألسنتهم، وتقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف، وينفوا من أرض الطهر، إلى الفيافي والقفار الفساح مع الأشباح، إذا رأيتهم حسبتهم "أعجاز نخل خاوية" حتى تقبر في ركام غابر الأيام .

    غير أننا نفجأ بأنها قبل هلاكها قد نزت على سائمة من النسانيس فألقت بنطفتها القذرة – سفاحاً- في أحشاء باغية، لتولدها لقيط، يلتقط من سبطات البلدان وزوايا البنيان : عويراً وكسيراً ومن نتأت عجره وبجره، مرتدياً ثوبي زور متعالماً متعالياً مدعياً طهراً، بعد أن اتخذ شعاره ثعلبية نهمة، ودثارة ملائكية زيفا .

    وكان من أؤلئك اللقطاء الغرباء، الذين تولوا كبر هذا المعتقد الكريه الكبار، والقول الذي يستحى من ذكره الفجار، وتغار للدين منه غيرة الأغمار، ويتأذى –غاية الأذى- إبّان تصوّره قبل صدامه طهر الأطهار. الهالك ابن عربي العجمي الدعي، الذي تجاسر على جناب الإلهية، واقتحم علم حمى الغيبيات المغيّبات، واستعلى– وهو سافل- على رتبة النبوة، ونزا بوحشية على المكرمات الكريمات، فانتهب شرفها بعد لفظ رشفها وفض بكارة الفضائل غدرا، واغتصب حرمة المحرمات مكرا .

    أقول :
    إن الناظر في سير أعلام الإسلام، ليقف على نماذج فريدة، ومآثر عزيزة، ومكارم كريمة، دالة في جملتها على صدق إيمان، وخالص إخلاص، شاهدة على سعة علم، وحسن عمل، استحقوا – بعد الفضل الإلهي، والتكرم الرباني- منصب الإمامة، ورتبة الريادة، إذ حازوا قصبات السبق في كل مكرمة .
    قدّس الله تعالى أرواحهم، وغفر لهم، وبارك لهم في ثواب أعمالهم، ورفع درجاتهم في عليين .. آمين .

    والحمد لله رب العالمين

    ==========

    هذه المقدمة، ونرجو من الأخوة الأعضاء متابعة الموضوع، وننظر وتنظرون، والله تعالى الهادي، وهو سبحانه الموفق إلى سواء السبيل .

    ناصح .



    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز تعليقات

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 09.05.09 17:26

    طالب الحق . مشرف كتب:
    الأخ المدعو ناصح

    ونتمنى منك أن تكون ناصح بالفعل وأن لا تكون مجرد مهاجم طالب للجدل البيزنطي

    اخي العزيز هنالك قاعدة أصولية ذهبية تقول أن حكمك على الشيء فرع عن تصورك عنه

    ولا أظن أن سيادتكم ليست لك أدنى تصور عن التصوف وذلك ظاهر من أسلوبكم الهجومي الظاهر فيه النزعة النفسية

    أرجوا منك اذا أردت عرض شبهاتك أعرضها واضحة وأطلب الصدق والبحث الحقيقي

    وأترك عنك هذا الاسلوب المكرر والذي رد عليه عبر العصور ولا حاجة لتكراره وليس مكانه هنا

    وأهلا بك في منتدى الشيخ الاكبر
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 09.05.09 17:29

    فريد كتب:
    قال الشيخ الاكبر قدس الله سره العزيز :

    لكل نبيّ فرعون , وفراعنة الأولياء الفقهاء

    وقد قالوا : " نهاية الفقير بداية الصوفي , يعني بأنّ بداية الفقير التخلّص من الأمراض القلبية والروحية , أمّا الفقيه الجاف فنهايته هي المكوث والانطواء على تلك الأمراض وهذا ما أحسسناه من كلّ فقيه غير صوفي لاقيناه والله غالب على أمره

    أقول للأخ المذكور الذي سوّد بعض من السطور بأنّ اللغة السجعيّة من اختصاص السادة الصوفية فدع عنك القلم لأنّك لا تكتب بمداد بحر القدم فليس لكتابتك روح ولا رائحة زكية منها تفوح ودع عنك لغو العبارة وحشو الكلام لأنّك لست من أهل الاشارة ولو تتبعنا ألفاظك وذكرنا عيوب ألحاظك لما ساعفتك الكلمة لتردّ ودعك من الاقتباس وقل أعوذ بالله من الوسواس الخنّاس واذا اردت ان تعرف امرا من الأمور فتوجّه الى العليم سبحانه بقلب سليم وترفّع عن الأحقاد وطهّر معناك بكثرة الأوراد وافتح مجالا لنفسك تحاسب فيه مقاصدك ونيّاتك فالأمر ليس كما تظنّ فلا تكون من المفترين اقتداء بمن زلّ في حقّ الاولياء ولا تنتسب الى قوم سلبوا محبّة الله تعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام فمكثوا في تيه البغض لأهل الله تعالى ووالله ما أدركت ولا رأيت عقوبة أعظم من عقوبة الحطّ من أقدار الصالحين من أهل الله العارفين رضي الله عنهم وتمعّن في الحديث أن كنت من اهل الحديث كما يزعمون " من عادى لي وليّا فقد آذنته بحرب " وقد أجمعت الأمّة الاسلامية عبر العصور بأنّ الصوفية هي مدرسة تخريج الأولياء ومصانع النجباء الأتقياء وباحات الصدّيقين الأمناء , ثمّ دعك من الخلط والتدليس ولا تنادي كما نادى ابليس " أنا خير منه " ويكفيك سجود المعصومين لآدم الانسان أجلى آية لتفهم غور الأسرار من قوله تعالى :" وعلّم آدم الأسماء كلّها " واعلم بأنّ مبارزة الذاكرين لله تعالى لها سوء الخاتمة عقابا أمّا ما تراه من النصح حتى نعتّ نفسك بالناصح فما هو الا قول ابليس " انّي لكما من الناصحين " يعني بزعمه وما هو الا الحقد والكبر والحسد فلبس عباءة المشائخ ولبّس على الأغمار ليدخلوا فيما هو فيه من التحلّي بحلية الأشرار . ونحن لا نردّ عليك ولكن نرجو أن تستيقظ من سباتك وتمحّص معلوماتك وتترك منتدانا هذا طاهرا فلا تدنّسه بخواطرك المذمومة شرعا وطبعا والله غالب على أمره ولكنّ أكثر الناس لا يعلمون
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 09.05.09 17:30

    عاشق ابن العربي .. مشرف كتب:
    تنبئة الغبى بتبرئة ابن عربى
    للسيوطي
    ...
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 09.05.09 17:32

    سارة كتب:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أقول لأخي ناصح لولا أن الحروف كانت مألوفة لدي ما عرفت أنها اللغة العربية لغة القرآن الكريم
    و أقول أيضا
    دع عنك أخي قذفا كان إغراء وهو ليس من شيم النبلاء
    زينه الشيطان في خيالك فكان لغوا ساكنه الهراء
    فالشيخ أكبر من أن تصيبه نبال من قالوا أنهم عقلاء
    و الإسلام أرقى من أن يدافع عنه من جعل من اللغة ايناء
    حوى مفردات سوقة كان لها إيقاع سمعتها آذان صماء ....
    عن حق تجلى على حدقات كان النور لها ضياء
    فطريق الشيخ باركه الرسول و كان له أسوة وهدى
    غفر الله لك أخي ما صنعه بك خيال حملك على ظهر عنقاء
    فكان القذف قتل هوى بك الى السفح بعد أن كنت على قمة شماء

    أخي ناصح ما هذه بنصيحة و لكنه التزام مني أمام الله و رسوله و أوليائه الصالحين حتى لا تفقد لغة القرآن جمالها
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 09.05.09 17:32

    wahab كتب:
    it,s from ur died mind

    stoooop died emotion

    that,s for u

    becarful about ur aaaaaawearness

    every body has wrong but learn with ur pain

    and don,t again

    tttttthank u
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 09.05.09 17:33

    wahab كتب:
    والحقيقة المحمدية :هي كل من حمد الله إيمانا" احتسابا

    كلنا غلطانين وكل واحد منا يقول أنا الساءل وأنا المسؤول

    وإذا صدق الساءل هلك االمسؤول

    سامحوني على أخطاءي بالعربية

    لكن والحمد الله الله يفهمنا بلغة القلب ,لغة الصمت

    فهم لغة اللغات
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 09.05.09 17:41

    عصام كتب:
    بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين

    أخي ناصح، ما دمت سمّيت نفسك بناصح و قدّمت إلينا النصيحة بأوصاف مشينة ناعتا سادتنا و مشايخنا رضي الله عنهم أجمعين بالكفر و الخروج عن الدين دون تعقل و تريث، فهذه نصيحتي إليك فاقبلها إن كنت فعلا ناصحا و الله شهيد بيني و بينك يوم لا ينفع مال و لا بنون إلاّ من أتى الله بقلب سليم .

    أخي كان الأولى لك و الأجدر بك أن تتريّث و تتبحّر في هذا الدّين حتى يتبيّن لك هذا العلم القائم على محبّة الله و الإخلاص له وفقا لمنهج الشريعة الإسلامية الغرّاء. تقول التصوّف، أو تقول الطريق، أو تقول علم الإحسان، أو تقول علم اللدني، او تقول علم الباطن، أو تقول علم الحقيقة، أو تقول العلم الموهوب، و هو شيء واحد، و كثرة الأسماء تدلّ على شرف المسمّى .

    أخي ناصح للصوفية الشرف و الحظ الأوفر في نشر تعاليم الإسلام السّمحة، و تصدّروا لتعليم النّاس الشريعة الإسلامية و بثّ أسرارها، و إشاعة نورها الأبلج في كلّ مكان، و كان لهم الشّرف في إحياء المدرسة المحمّدية على صاحبها أفضل و أزكى السّلام التي تخرّج منها الصحابة الأعلام أمثال سيّدنا علي عليه السّلام وهو أوّل من باح بهذا العلم الشّريف و علّمه و تخرّج من مدرسته أفذاذ التّابعين من أمثال سيّدنا أبو الحسن البصري، و سعد بن المسيّب، و طاوس اليماني، و إبراهيم التميمي، و تتلمذ لهؤلاء الأجلاّء من التّابعين أئمّة المذاهب السنّية الأربعة : أبوحنيفة النّعمان، و مالك ابن أنس، و محمد ابن إدريس الشافعي، و أحمد ابن حنبل. فأبو حنيفة كان تأثّره الأكبر بشيخه الزاهد المشهور عطاء ابن رباح و كان يقول في شأنه [ ما لقيت أفضل من عطاء ]، و كان الإمام الشّافعي يكثر من مجالسة الصوفية و يقول عنهم { يحتاج الفقيه إلى معرفة الصوفية ليفيدوه من العلم ما لم يكن عنده } و قد قيل له يوما ما الذي استفدته من الصّوفية ؟ فقال لهم استفدتّ منهم شيئين قولهم : الوقت كالسّيف إن لم تقطعه قطعك، و قولهم : إن لم تشغل نفسك بالخير شغلتك بالشّر.

    قال الشيخ زكرياء رحمه الله { يكفينا دليلا على شرف الطريق إذعان الأئمّة لأهلها في كلّ زمان و مكان، و سؤالهم الدّعاء منهم في الشّدائد دون العكس }.

    و قد نبّه الإمام مالك رضي الله عنه و قال قولته المشهورة [ من تصوّف و لم يتفقّه فقد تزندق، و من تفقّه و لم يتحقّق فقد تفسّق، و من جمع بينهما فقد تحقّق ] .

    و الإنسان البالغ، العاقل، المتورّع، و المتشبّع بالعلوم، و ليس بالأحمق ينظر إلى التصوّف نظرة تأمّل، و يأخذ أقوال العلماء في فضل و حقيقة التصوّف و مدى صحّته من فتاوى العلماء المجتهدين حتّى يتبيّن له السّبيل الحق، أو من الكتاب و السّنة، أو من الإجماع، أو من القياس سوف يجد بإذن الله تعالى ضالته. يقول سيدي أبو الحسن الشاذلي رضي الله عنه [ من لم يتغلغل في علمنا بات مصرّا على الكبائر و هو لا يشعر ] ربّي يعفو بالجميع .

    يا أخي ناصح تنكّر على أهل التّصوّف و ترميهم بالكفر فهل تفقدت حالك مع الله ؟ هل إشتغلت بالذّكر و الصّلاة على الحبيب المصطفى عوض أن تشغل نفسك بأحوال أهل التصوّف و رميهم بأقبح النّعوت ؟ أين أنت من قوله تعالى { يا أيّها الذين آمنوا أذكروا الله ذكرا كثيرا و سبّحوه بكرة و أصيلا } هل ذكرت الله الذّكر الكثير و قد قيل بعدد الأنفاس ؟ هل أدّيت صلاتك في أوقاتها، و أين قلبك حين أداء الصلاة ؟ هل أنت مع الله ؟ أم مع الدّنيا و شواغلها، و هل تجرّد قلبك من شواغل الدّنيا ؟ و هل أنبت فيها إلى ربّك ؟ هل أنشأت فيك هذه الصلاة خشية الله حتّى تنكّر على أهل الله و خاصّتهم ؟ أعوذ بالله من لدغات الشيطان و النّفوس، و أعوذ بالله من العناد و الإصرار .

    ألم يقل ربّنا في محكم تنزيله { و إن من شيء إلاّ يسبّح بحمده و لكن لا تفقهون } إذا كنت لم تفهم تسبيح الأشياء كلّها ألا يكون الأجدر بك أن تستحي من الله و تتوب من غفلتك هذا سيّدنا سليمان عليه وعلى نبيّنا أفضل الصلاة و أزكى السّلام كان مارّا على واد النّمل فسمع نملة تتكلّم { يا أيّها النّمل أدخلوا مساكنكم لا يحطمنّكم سليمان و جنوده و هم لا يشعرون، فتبسّم ضاحكا من قولها } ضحكة تعجّب ! سيّدنا سليمان سمع و فهم كلام النملة، هل كلّ الجنود الذين كانوا مع سيّدنا سليمان سمعوا كلام النملة ؟ إذا كنت لا تفهم و تعي كلام السّادة الصوفية ألا يجدر بك أن تسلّم أوّلا و تبحث ثانيا حتى يحصل لك الفهم و المقصد فإن لم ترى الهلال فسلّم للنّاس إذا صاموا.

    أخي ناصح إذا لم تفهم أو ثقل عليك التصوّف فهذا ليس معناه طريق القوم غير صحيح حتّى قالوا [ من لم يفهم صرير الأبواب و نباح الكلاب ليس من ذوي الألباب ] أمّا إذا كنت لا تعرف من التسبيح إلاّ عن طريق الجوارح فلك الحق فتلك هي قسمتك التي قسمها لك الله [ و ما من دابة إلاّ على الله رزقها ] لكن أن ترمي أصحاب هذا العلم الشريف بالكفر و الزندقة و تقدح في إيمانهم فهذا ليس لك الحق فيه و هو أمر خاص بالواحد الديّان الذي يعلم خائنة الأعين و ما تخفي الصدور.

    أخي ناصح إنّ التصوّف في الإسلام هو الدّين الخالص لله قام على مبدأ تحقيق العبوديّة، و تعظيم الربوبية، و تحقيق عمارة البواطن بالمعارف و الأسرار و متابعة النبي صلى الله عليه و سلّم في الأقوال و الأفعال و الأحوال. و إنّ إنكار التصوّف أو رميه بما ليس فيه من البدع و المنكرات هو من قبيل تجفيف المنابع الرّوحيّة في الشّريعة الإسلاميّة، و لا زال أهل التصوّف على الإيمان الصحيح الصادق، و على عقيدة أهل السنّة و الجماعة لا يضرّهم من خالفهم و هم يتعبّدون الله على أحد المذاهب الأربعة بل يزيدون على غيرهم بأنواع المجاهدات النّفسية و الرّوحية بلوغا إلى مقام الإحسان بزيادة تعبّد .

    و عليه فإنّي أنصحك لوجه الله أن تتقي الله في نفسك أوّلا و لا تتبع هواها فإنّ الشيطان و النّفس هما أعدى الأعداء للجنس البشري قال تعالى [ إنّ الشيطان لكم عدو فاتّخذوه عدو] و قال صلى الله عليه و سلّم { أعدى أعدائك نفسك التي بين جنبيك } و هذان العدوان لا يقودان الانسان إلاّ لغاية الضلال و أودية المهالك و لذلك يستوجب عليك أن تبحث لك عمّن يأخذ بيدك إلى الله و ينقذك من قهر أعدائك و يفكّك من أسر شهواتك و هذا كلّه لا يكفي فيه مجرّد الإطّلاع على المواعظ ، كما لا يكفي فيها معلّم يعلّمها لنا بمجرّد اللسان بل لابدّ من مرشد يرشدك لطريقة العمل و هو شيخ عارف و من لم يكن خلف الدّليل مسيره كثرت عليه طرق الأوهام . فلا بد للإنسان من مرشد يربّيه و من عيوب نفسه و أدرانها يقيه ثم من كؤوس المعارف يسقيه و بالله يذكّره و يلهيه و إلى حضرة القدس يوصله و لذلك قال صاحب المرشد المعين

    يصحب شيخا عارف المسالك *** يقيه في طريقه المهالك

    فلابدّ لك من صحبة شيخ عارف محقّق قد فرغ من تأديب نفسه و تخلّص من هواه فلتسلّم نفسك إليه و لتلتزم بطاعته و الإنقياد إليه في كل ما يشير به عليك, وابتعد عن العناد

    ووصف طريق القوم بالبدعة، و رمي أهله بالكفر، و اعلم علم اليقين أنّ الطريق مبنيّ على أساس متين و هو كتاب الله و سنّة نبيّه سيّد الأوّلين و الآخرين، و على أقوال العلماء العاملين و إنّي أرجو من الله أن يشرح صدري

    و صدرك و صدور الجميع لجميع الطاعات و الانتظام في سلك أهل الله، فخذ نصيحتي فقد ورد أنّ الدّين النصيحة، وورد أيضا لا خير في قوم لا يتناصحون و لا خير في قوم لم يقبلوا النّصيحة, و السلام عليكم و رحمة الله و بركات .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 09.05.09 17:42

    محمد حاج يوسف .. المدير كتب:
    بارك الله فيك أخي عصام، وهكذا فلتكن النصيحة
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 09.05.09 17:42

    الهيكلي كتب:
    بارك الله في الاخوان الذين ردوا على المسمي نفسه ناصح

    اثلجتم صدري اللهم زدكم علما ونورا ومحبة

    اخواني بدون ان ارى ايا منكم احببتكم في الله

    اللهم لاتحرمنا من صحبة الصالحين جميعا قولوا معي امين

    ولا من بركتهم ولا من التادب معهم

    اللهم علمنا الادب واغفر لنا واهدنا وصلي اللهم على سيدنا محمد بهي النور وعلى اله وصحبه وسلم صلاة دائمة لبدا سرمدا كما هي في علمه
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز وإليكم بقية التعليقات :

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:34


    سارة ( التونسية ) كتبت :
    [ بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاةو السلام على سيد المرسلين و آله و صحبه أجمعين

    السلام عليكم و رحمة الله
    مرحبا بالأخ الكريم الهيكلى في هذا المنتدى العطر جعلنا الله في خدمة هذا الدين الحنيف و أنطقنا بالحق و هدانا جميعا الى سواء السبيل أكرمنا الله و اياكم بصحبة الصالحين آمين يا رب العالمين
    و الصلاة و السلام على سيد المرسلين و آله و صحبه
    والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    ]

    فاصل


    فراج يعقوب كتب :
    [ أقول لناصح بلهجة محاسيب السيدة :مالك ومالنا سيبنا في حالنا 0فحالي به يحلووإن لام عاذلي , ففي عذله يتلوجمال أحبتي ]

    فاصل


    الوافي ( اليماني ) كتب :
    [ قال الشيخ الاكبر قدس الله سره العزيز :
    لكل نبيّ فرعون , وفراعنة الأولياء الفقهاء

    يا اخي لايمكن ان اصدق ان الشيخ الاكبر

    قال :
    لكل نبيّ فرعون , وفراعنة الأولياء الفقهاء

    لان الرسول صلى الله عليه وسلم قال من يرد الله به خيرا يفقه في الدين ولا يمكن يكون فقية الدين فرعون الاولياء
    ]

    فاصل


    عاشق ابن العربي ( مشرف ) كتب :
    [ الحمد لله رب العالمين واصلى واسلم على خاتم المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

    قال الامام الشافعى رضى الله عنه :
    فقيها وصوفيا فكن ليس واحدا *** فانى وحق الله اياك أنصح
    فذلك قاس لم يذق قلبه تقى *** وهذا جهول فكيف ذوا الجهل يصلح

    وقال الامام مالك رضى الله عنه

    من تفقه ولم يتصوف فقد تفسق ومن تصوف ولم يتفقه فقد تذندق ومن جمع بينهما فقد تحقق

    وهذا مطابق لما قاله سيدى فريد واليك اخى تمام كلامه

    أمّا الفقيه الجاف فنهايته هي المكوث والانطواء على تلك الأمراض وهذا ما أحسسناه من كلّ فقيه غير صوفي لاقيناه والله غالب على أمره .

    وقد أفرد لهذا الامر سيدى عبد الوهاب الشعرانى كتابا سماه الاجوبة المرضية عن ائمة الفقهاء والصوفية فراجعه ان شئت وستجد الامر كما قال سيدى فريد ولا خلاف بين الصوفية فى ذلك هذا من وجه

    ومن وجه آخر فان تشبيه الشيخ الاكبر للفقهاء الذين لم يتصوفوا بأنهم فراعنة الاولياء لم يقصد به تكفيرهم ولا اخراجهم عن الدين

    بل الكلام هنا عن عداوة الفقهاء للصوفية وانهم يتكبرون ويمارسون كل طرق التسلط والعداوة لهم كحال الفراعنة مع الناس

    وهذا واقع مشاهد عبر التاريخ فان اصل الانكار على الصوفية وعداوتهم ومحاولة النيل منهم عبر السنين والقرون لم يكن الا من قبل الفقهاء الذين لم يتصوفوا .

    وأمر آخر يجب التفطن له وهو أن الفقهاء المذكورون فى الحديث ليس هم الفقهاء الذين تحدث عنهم الشيخ الاكبر لأن الفقه فى الدين هو الفهم عن الله فالفقهاء على الحقيقة هم العلماء بالله اولياء الله الصالحين ثم صار هذا المصطلح بعد ذلك يطلق على كل من حصل علوم الشريعة حتى صار اماما فى معرفة الحلال والحرام

    وكما قال صلى الله عليه وسلم رب حامل فقه ليس بفقيه

    وكما قيل ليس العلم عن كثرة الرواية ولكن العلم الخشية

    والسلام عليكم .
    ]

    فاصل


    فراج يعقوب كتب :
    [ ممالاشك فيه أن الشيخ الأكبر لايقصدالفقيه المقصود بحديث خيرالبرية فالفتوحات بدئت بعلوم الفقه المتعارف عليه عندعلماءالظاهر 0ومن ااراد 0المزيدفعليه بمطالعة كتاب العلم مناحياءعلوم الدين للغزالي فهناك سيجد الفرق بين الفقه الحقيقي والفقه الذي يقصده الشيخ بمعاداة الصوفية ]
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد المنتدى

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:36

    بداية رد المنتدى
    -مستعيناً بالله تعالى-
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وإخوانه وآله ومن ولاه، أما بعد :

    ( الأخ المدعو ناصح
    ونتمنى منك أن تكون ناصح بالفعل وأن لا تكون مجرد مهاجم طالب للجدل البيزنطي
    اخي العزيز هنالك قاعدة أصولية ذهبية تقول أن حكمك على الشيء فرع عن تصورك عنه
    ولا أظن أن سيادتكم ليست لك أدنى تصور عن التصوف وذلك ظاهر من أسلوبكم الهجومي الظاهر فيه النزعة النفسية
    أرجوا منك اذا أردت عرض شبهاتك أعرضها واضحة وأطلب الصدق والبحث الحقيقي
    وأترك عنك هذا الاسلوب المكرر والذي رد عليه عبر العصور ولا حاجة لتكراره وليس مكانه هنا
    وأهلا بك في منتدى الشيخ الاكبر )

    أقول للأخ طالب الحق :

    أصبت :
    في نقلك " الحكم على الشيء فرع عن تصوره"

    وأخطأت :
    في ظنك جهلنا بالمنهج الباطني ( الصوفي والشيعى وما لف لفه )

    والهجوم كما هو ظاهر بين يديك على المنهج ورموزه المفسدين المتقدمين، أو على الإطلاق لا التعيين، فالمراد الخير لإخواننا المعاصرين، وعليه أرجو ألا تظنن التعيين في شخصكم أو شخص غيركم .

    أما الناحية النفسية :
    فنبشرك ، نحن والحمد لله تعالى من أثلج الناس صدرا وأروحهم نفسا، ولله تعالى الحمد كل الحمد

    وكيف لله، وقد تشرفت بمعرفة ربي العظيم إلها واحدا لا شريك لله

    ومعرفة نبينا الصادق الأمين، وأنه عبد لا يعبد، ورسول لا يكذّب .

    وتشرفت بمعرفة أمره والاستعانة به على تأويله ... إلخ

    فهل يتهم مؤمن بقضاء الله تعالى وقدره بالمرض النفسي؟

    عفانا الله وإياكم، وسلمنا والتالين .. أمين .

    وأما عن دعوى الشبهات، فسيأتي في تتمة الطرح ما يدلّ على صدقها بالبراهين والبيانات

    بيد أني أرجو من إخواننا القائمين على المنتدى الإمهال حتى الانتهاء، وسنتلزم الرفق في الطرح ما استطعنا، إلا إذا ألجأ المقام .

    أما تكرار الإنكار على المنهج الصوفي : فنعم لا يخلو منه عصر أو مصر ابتلي به .

    وكيف .. لا .
    وقد حوى كل كريه وكئيب ، كل مكر وكذب

    وأنما في الحقيقة
    هالني أن يثني فضلاً عن أن ينشأ موقع باسم هالك من كهنتهم

    كما عجبت أشد العجب حينما وقفت من ساعات على المقال والردود!
    أصحابها ذووا أخلاق وثقافة كما بدا

    فكيف غابت عنهم مسلمات إسلامنا السامي، واختلطت عليهم حقائق ديننا الأغر
    حتى "رأوا الكوكب ظهرا"
    وسيأني .

    وفي الأخير :
    نعم أخي نحن أهل : جمعنا الإسلام، فأهلا بك كذلك، ولنتعاون في نقاش مرامه الله تعالى، قوامه قوله تعالى : " {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً } النساء 59 .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز تتمة رد منتدانا

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:42

    قوله ( المدعو : فريد ) :
    ( قال الشيخ الاكبر قدس الله سره العزيز :
    لكل نبيّ فرعون , وفراعنة الأولياء الفقهاء وقد قالوا : " نهاية الفقير بداية الصوفي , يعني بأنّ بداية الفقير التخلّص من الأمراض القلبية والروحية , أمّا الفقيه الجاف فنهايته هي المكوث والانطواء على تلك الأمراض وهذا ما أحسسناه من كلّ فقيه غير صوفي لاقيناه والله غالب على أمره أقول للأخ المذكور الذي سوّد بعض من السطور بأنّ اللغة السجعيّة من اختصاص السادة الصوفية فدع عنك القلم لأنّك لا تكتب بمداد بحر القدم فليس لكتابتك روح ولا رائحة زكية منها تفوح ودع عنك لغو العبارة وحشو الكلام لأنّك لست من أهل الاشارة ولو تتبعنا ألفاظك وذكرنا عيوب ألحاظك لما ساعفتك الكلمة لتردّ ودعك من الاقتباس وقل أعوذ بالله من الوسواس الخنّاس واذا اردت ان تعرف امرا من الأمور فتوجّه الى العليم سبحانه بقلب سليم وترفّع عن الأحقاد وطهّر معناك بكثرة الأوراد وافتح مجالا لنفسك تحاسب فيه مقاصدك ونيّاتك فالأمر ليس كما تظنّ فلا تكون من المفترين اقتداء بمن زلّ في حقّ الاولياء ولا تنتسب الى قوم سلبوا محبّة الله تعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام فمكثوا في تيه البغض لأهل الله تعالى ووالله ما أدركت ولا رأيت عقوبة أعظم من عقوبة الحطّ من أقدار الصالحين من أهل الله العارفين رضي الله عنهم وتمعّن في الحديث أن كنت من اهل الحديث كما يزعمون " من عادى لي وليّا فقد آذنته بحرب " وقد أجمعت الأمّة الاسلامية عبر العصور بأنّ الصوفية هي مدرسة تخريج الأولياء ومصانع النجباء الأتقياء وباحات الصدّيقين الأمناء , ثمّ دعك من الخلط والتدليس ولا تنادي كما نادى ابليس " أنا خير منه " ويكفيك سجود المعصومين لآدم الانسان أجلى آية لتفهم غور الأسرار من قوله تعالى :" وعلّم آدم الأسماء كلّها " واعلم بأنّ مبارزة الذاكرين لله تعالى لها سوء الخاتمة عقابا أمّا ما تراه من النصح حتى نعتّ نفسك بالناصح فما هو الا قول ابليس " انّي لكما من الناصحين " يعني بزعمه وما هو الا الحقد والكبر والحسد فلبس عباءة المشائخ ولبّس على الأغمار ليدخلوا فيما هو فيه من التحلّي بحلية الأشرار . نحن لا نردّ عليك ولكن نرجو أن تستيقظ من سباتك وتمحّص معلوماتك وتترك منتدانا هذا طاهرا فلا تدنّسه بخواطرك المذمومة شرعا وطبعا والله غالب على أمره ولكنّ أكثر الناس لا يعلمون )

    أما ما نقله العضو فريد : وتقديسه وتفريده لابن عربي الفرد في قبح معتقداته – وسيأتي – فأقول : نعم هو كما نقلت، ابن عربي خصوصا والتصوف عموما حربا على العلم وأهله، وفي هذا رد على صاحبك عاليه، إذ دعا إلى العلم، وأنت تنقل الكفر به، وقد تقرر أن العلم إذا أطلق فهو العلم عن الله تعالى ، العلم المعصوم ، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، فماذا بعد غير إلا وساوس الشياطين

    قل أخي بالله عليه إذا كان ما ذكرت – وما ذكرت أنت – قاض بتشبيه الفقهاء عن الله تعالى ورسوله بفرعون ، فماذا بقي ؟

    ثم أذكرك مدلالا لك وسابقك أنكم لا تعرفون التصوف فضلا عن أن تتصورونه، إذ ما نقلت عن ابن عربي الدجال فيه إنكار على الفقهاء، وهنا تسلّط أسنة الأسئلة، ليسيل معها دماء الكذب وتزهق أنفاس المكر .

    أولاً :
    شيخ التصوف الأحقر وكبريتهم الأحرق دعوته تنحط بين الحلول والاتحاد، وعليه فلا إنكار؟ فكيف ينكر ؟ وعلى من ينكر ؟

    ثانياً :
    إنكاره هنا على آلهته الفقهاء، كيف شبههم في معرض الإنكار بمقدم عندهم عرف حقائق إشارتهم الإبليسية وحقائقهم الأسطورية، فأبى السجود لأدم، وعصى الأمر الإلهي للأدب الخرافي! كما افتروا .
    ولا إنكار، استدعوا أبالسة إشاراتكم، وشياطين رموزكم، لتأويل تلكم الأخبار . وساعتئذ أنتم بين أمرين :
    إن أنكرتم : كذبتكم نقولكم .
    وإن تأولتم : خالفتم نهجكم .

    فما بقي إلا التسليم ؟ والتسليم مرير .

    اعلم يا أخي أن التصوف عموما وابن عربي خصوصا يأله فرعون بل وإبليس، في الوقد الذي يسبّ الإله ويزدري الأنبياء ويستعلي على سادة الأولياء الصحابة العظام، وبابنا في العلم والعلما، والفقه والفقهاء، فاقتصر هنا الحديث عليه، للأخذ بيديك والوقوف على حقائق، فأقول :

    إن بين الفقهاء والصوفية عداوة قديمة كانت الشريعة السبب فيها، فإن الفقهاء يأبون إلا تقييد الصوفية، والصوفية ينزعجون من ذلك، ويرون في الحقيقة والكشف سبباً لعدم التقيد التام بها، فقد تأتي أحكام الحقيقة على خلاف ما تأتي به الشريعة.والصوفية يريدون من الفقهاء أن يقتصروا على تبيين أحكام الطهارات والحيض والنفاس، وأن يتركوا الصوفية وكشوفهم وأحوالهم وإن خالفت الشريعة.

    ومن صور استهانة المتسمون بالمتصوفة بالسادة الفقهاء
    قول أبي العباس المرسي:"وأما الخضر-عليه السلام-فهو حي، وقد صافحته بكفي هذا، فلو جاءني الآن ألف فقيه يجادلوني في ذلك ويقولون بموت الخضر ما رجعت إليهم"انظر"لطائف المنن"للشعراني ص(480)

    روى القشيري عن أبي بكر الوراق قوله:"آفة المريد ثلاث: التزويج، وكتابة الحديث، والأسفار""الرسالة القشيرية"ص(92)والنقل عن "النقشبندية"ص(91)

    ويقول أبو اليزيد البسطامي مخاطباً أهل الحديث:"أخذتم علمكم ميتاً عن ميت، وأخذنا علمنا عن الحي الذي لا يموت""طبقات الشعراني"(1/5)و"الفتوحات المكية"(1/365)و"تلبيس إبليس"(322،344)و "المواهب السرمدية"ص(49)و "الأنوار القدسية"ص(99)

    ومن هم الأموات الذين أخذ أهل الحديث عنهم؟ لقد أخذوه عن التابعين ومن قبلهم الصحابة عن رسول الله-صلى الله عليه وسلم-الذي قال الله فيه: { وإن تطيعوه تهتدوا } سورة"النور"الآية(54)أن الهداية لا تكون إلا بهذا الطريق ومن يبتغ غير هذا الطريق ديناً فلن يقبل منه، وذلك قوله تعالى: { ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين } سورة"آل عمران"الآية(85) … فبهذا لا يصح أن يقال بأن كتابة الحديث من آفات المريد ومشغلته، ولا يصح أن يكون الدين الإسلامي دينين، دين يتلقاه أبو اليزيد عن ربه مع تصريحه بالاستغناء عن الدين الذي أنزله الله على رسوله، وديناً أنزله الله على رسوله وقال عنه: { وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله } سورة "الأنعام" الآية(153) فهذه الآية مع قوله تعالى : { ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الأخرة من الخاسرين } تقطعان الطريق على كل ملحد يزعم لنفسه ديناً آخر يتلقاه عن غير هذا الطريق … وقال تعالى ممتناً على عباده: { لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين } سورة"آل عمران"الآية(164) … فالقرآن يصرح بأن هذا الطريق هو المنة العظيمة، وأبو يزيد يزدريه ويسميه بعلم الأموات، وأبو بكر الوراق يجعله آفة للمريد، وكلام هؤلاء ضرب للشريعة، ودعوة إلى الناس بالإعراض عنها، بل إن القشيري يحكي عن أحد مشاهير الصوفية أنه سئل عن سوء أدب الصوفيين مع الله تعالى في أحوالهم، فقال:"انحطاطهم من الحقيقة إلى العلم""الرسالة القشيرية"ص(126)

    وكذلك روى عن الجنيد أنه قال:"إذا لقيت الفقير -أي: الصوفي-فألقه بالرفق ولا تلقه بالعلم، فإن الرفق يؤنسه والعلم يوحشه" "الرسالة القشيرية" ص(124) و"أبو حامد الغزالي والتصوف" ص(178)

    وكذلك سئل الجنيد عن قول القائل:"اقطع القارئين وصل الصوفيين"فقيل له: من القارئ ومن الصوفي؟ فقال: القارئ هو المشغول بالاسم، والصوفي هو المشغول بالمسمى""الأنوار القدسية"ص(132)

    بل أنه يأتي بها صريحة ومن غير مواربة حين يقول:"أحب للمبتدئ ألا يشغل نفسه بهذه الثلاث وإلا تغيرت حاله: التكسب، طلب الحديث، والتزويج، وأحب للصوفي ألا يقرأ وألا يكتب؛ لأنه أجمع له""قوت القلوب"(3/135)

    ويقول أبو سليمان الداراني:"إذا طلب الرجل الحديث أو سافر في طلب المعاش أو تزوج فقد ركن إلى الدنيا" "الفتوحات"(1/37)

    ويقول أبو يزيد البسطامي:"أشد المحجوبين عن الله ثلاثة: الزاهد بزهده، والعابد بعبادته، والعالم بعلمه""الأنوار القدسية"ص(99)

    فالعلم عند أولئك القوم مشغلة وضياع وقت بل هو حجاب عن الله تعالى" انظر"النقشبندية"ص(91-95)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:43

    وتزهيداً في العلم وترهيباً من الأنكار :

    يزعمون أن أحمد بن عبد الرحمن السقاف : أنَّه صلَّى بجماعةٍ عند قبر "هود" على نبيِّنا وعليه أفضل الصلاة والسلام ، فاعترض عليه بعض الفقهاء في قلبه ، قال : فسُلب ذلك الفقيه جميع ما في قلبه مِن قرآنٍ وعلمٍ والعياذ بالله..." انظر ترجمته في طبقات الشعراني .


    ويزعمون أن وليهم الفرغل : " كان يمشى تحت العرش ويقول: خاطبني ربي وخاطبته" - بدعواه - ويزعم الشعراني : أنَّه مرَّ عليه شيخ الإسلام ابن حجر رضي الله عنه بمصر يوماً فقال في سرِّه : ما اتخد الله مِن وليٍّ جاهل ، ولو اتخذه لعلَّمه !! فقال له الفرغل : قف يا قاضي فوقف فمسكه ، وصار يضربه ويصفعه على وجهه ، ويقول : بل اتَّخذني وعلَّمني !!" انظر "ترجمته في طبقات الشعراني .

    وهكذا تجد أنهؤلاء الفجرة الكذبة ينسجون الأساطير ويشيعون الخرافات ويذيعون الأكاذيب بل المفتريات، ويتطاولون على المقام السامي العالي ، ويطعنون في الرتبة الشريفة المنيفة –رتبة العلم والعلماء- انتصاراً منهم لمجانينهم بل شياطينهم هذا، ولقد أنكر عليهم الرفاعي نفسه، فقد "كان يعيب على الصوفية موقفهم من الفقهاء، وتذمرهم من إنكارهم الدائم عليهم، قائلاً : "قل يا أخي للمساكين المحجوبين من الصوفية: ما تريدون أن يوجد في قطركم هذا رجل عالم يدفع شبه الملحدين، وأهل البدع والزيغ بالحجج الظاهرة""المعارف المحمدية"ص(79) و"البرهان المؤيد"ص(91-92)و"الرفاعية"ص(82)

    ويقول-رحمه الله تعالى:"لو عبد العابد خمسمائة عام بطريقة غير شرعية، فعبادته راجعة إليه، ووزره عليه، ولا يقيم الله له يوم القيامة وزناً، وركعتان من فقيه في دينه، أفضل عند الله من ألفي ركعة من فقير جاهل في دينه" "البرهان المؤيد"ص(4)و"أهل الحقيقة مع الله"ص(4) و"الرفاعية"ص(83)

    وقوله:"إياكم ومحدثات الأمور، قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم:"من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد"اطلبوا الله بمتابعة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-وإياكم وسلوك طريق الهدى بالنفس الهوى، فمن سلك الطريق بنفسه ضل في أول قدم.

    ولقد بالغ الرفاعي في الحث على اتباع السنة إلى درجة قد لا يوافقه عليها كثيرون، وذلك أنه قال:"بلغنا عن بعض الأئمة أنه ما أكل البطيخ؛ لأنه لم ينقل له كيف أكله رسول الله-صلى الله عليه وسلم-ما تهاون قوم بالسنة وأهملوا قمع البدع إلا سلط الله عليهم العدو..وما انتصر قوم للسنة وقمعوا البدعة وأهلها إلا ورزقهم هيبة من عنده ونصرهم وأصلح شأنهم""الفجر المنير"ص(21)و"البرهان المؤيد"ص(3،10-11،20،57 ،65) و"المعارف المحمدية"(13)و"قلادة الجواهر"(220)و"إرشاد المسلمين"(41،62)و"الكليات الأحمدية"(77-78) و"ترياق المحبين"(10)والنقل عن"الرفاعية"ص(83-84)

    هذا ..
    و "لقد أشرب غلاة التصوف حب البدعة والدفاع عنها حتى قال قائل منهم:"كل ما ابتدع على طريق القربة إلى الله تعالى فهو من الشريعة والسنة الظاهرة""الأنوار القدسية"للشعراني(1/123) على هامش الطبقات.

    إن هذا هو الانحطاط الذي جعل التصوف محط أنظار أعداء الإسلام كالباطنية وغيرهم، يبثون فيه ما يشاؤون من سمومهم ليجعلوا أهل السنة ينتمون إلى السنة اسماً فقط مع كونهم يتبنون في الحقيقة كثيراً من مبادئ مخالفة للسنة: كالقول بالعلم الباطن، واستمداد العلوم والبيعات من سلسلة المشايخ الأموات، وهو عين مبدأ التلقي من المعصوم عند الباطنية، والموالد والأضرحة، ولا ننسى تعمد الفاطميين ملء مساجد أهل السنة بالأضرحة أثناء فترة حكمهم في مصر والشام وغيرها، وكذلك الأحزاب والأوراد التي تتضمن الشرك وسجع العرافيين والسماع الذي لا يضاهيهم فيه إلا الرافضة ولو قفل باب البدعة لاستعصى الأمر على هؤلاء الأعداء وسد في وجوههم هذا الباب، وحصن المسلمون دينهم، وطهروا مجتمعهم من أمراض البدع المختلفة التي تعاني منها الأمة والتي توقعهم في سخط الله""الرفاعية"لعبد الرحمن دمشقية ص(84-85)

    فـ"الصوفية لا يبغضون شيئاً في الحياة بغضهم لما أوحى به الله سبحانه إلى رسله، وإذا استشهد صوفي بآية أفسد معناها بأساطير زندقته، وإذا استشهد بحديث، فثق أنه موضوع، وضعته الصوفية منذ خلعت عنها اسم المجوسية وتسمت بهذا الاسم الخلوب المكر والخديعة؛ لتنفث سمومها الفتاكة، وتعيث بزندقتها في عقائد المسلمين فساداً،

    ولذا يقول ابن الفارض: لا تركن إلى الكتاب والسنة، فليس فيهما آثارة من الحق ولا لمع من الهداية ولا إشراق من الحقيقة، وتعال إلي أعلمك علماً دقيقاً جليلاً يهيمن على الهدى والحق!!"حاشية"مصرع التصوف"ص(115-116)

    هذا ..
    و "في الفتح في قصة موسى والخضر تكفير القرطبي: لمن زعم أنه يستغني عن الوحيين بقلبه ويقول: حدثني قلبي عن ربي"انظر "فضائح ونصائح"للعلامة الوادعي ص(226)

    وقد "وضع الإمام النووي-رحمه الله تعالى-فصلاً"في مقدمة شرحه للمهذب"فصل: في النهي الأكيد والوعيد الشديد لمن يؤذي أو يبغض الفقهاء والمتفقهين"انظر"مصرع التصوف"ص(201)

    أكرر: العلم في دين الإسلام فإنه محمود ولذلك فقد حث عليه الدليل…إذن فليس العلم مشغله بل هو الطريق إلى الجنة ونور يكشف عورات هذه الظلمات التي يدعوا لها أرباب التصوف عوام الناس؛ لأنه بالعلم يتكشف للناس حقائق طرقهم وزيف أقوالهم المزخرفة بفن الكلام، وبالعلم يتبين المنكر، وبالعمل به يتم الإنكار، ولطالما كان الإنكار حجر عثرة أمام الصوفيين، يؤرق جفنهم، ويعيق طريقهم … ولذلك نفروا الناس منه وشغلوهم بحلقات "الرقص" ونوادي "الوجد والسماع" ولبس "الخرق" والتزام "الخلوات" وغير ذلك، فالحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به هؤلاء"والنقل بتصرف من"النقشبندية"ص(91-95) والباب فيه طول، وفيما روي إيماءة لما طوي .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:43

    أما قوله : " أقول للأخ المذكور الذي سوّد بعض من السطور بأنّ اللغة السجعيّة من اختصاص السادة الصوفية فدع عنك القلم لأنّك لا تكتب بمداد بحر القدم فليس لكتابتك روح ولا رائحة زكية منها تفوح ودع عنك لغو العبارة وحشو الكلام لأنّك لست من أهل الاشارة ولو تتبعنا ألفاظك وذكرنا عيوب ألحاظك لما ساعفتك الكلمة لتردّ ودعك من الاقتباس وقل أعوذ بالله من الوسواس الخنّاس واذا اردت ان تعرف امرا من الأمور فتوجّه الى العليم سبحانه بقلب سليم وترفّع عن الأحقاد وطهّر معناك بكثرة الأوراد"
    أقول : أولاً :
    أما دعوى الخصوصية، فلا خصوصية لما ذكر لا في السجع ولا في المعرفة، يا هذا أنت تجهل التصوف، يا هذا التصوف يكفر لا السجع ( واسأل خطيبكم العريان ذاك المجنون الهاذي : بـ باب اللوق ودمياط ... ألا تستحي يا رجل! دع عنك التماكر الصوفي فس هذا المقام تستر) فحسب بل اللغة عموما تماما، ككفره بالشرع والعقل والعرف . والشواهد شواهق، وستأتي .
    ثانياً :
    دعوتك بالاستعاذة من الخناس ( وقل أعوذ بالله من الوسواس الخنّاس ) تناقض تقديسك لإبليسك ابن عربي . ولو كان ذاك العربيد حيا للفظك ومجّك .
    ثالثاً :
    وأما طعنك بالحقد، فمعاذا الله، والله يعلم أني لا أحقد على مسلم، بل أرحمه، فأكثر من الدعاء له والنصح، والنصح لا يجتمع مع دغل أو حقد، يرهان ذلك قول رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : " ... ثلاث لا يُغِلّ عليهن قلبُ امرئ مسلم : إخلاص العمل لله . والنصح لأئمة المسلمين . ولزوم جماعتهم؛ فإن دعوتهم تحوط من وراءهم" "صحيح الجامع..." برقم(6766) . وعلى كل حال إن كان، فربنا المستعاذ وهو سبحانه المستعان في دفعه .
    رابعاً :
    أما ما يستعاذ منه حقيقة ، هو قولك : " ... كثرة الأوراد"
    وقوله : "وافتح مجالا لنفسك تحاسب فيه مقاصدك ونيّاتك فالأمر ليس كما تظنّ فلا تكون من المفترين اقتداء بمن زلّ في حقّ الاولياء ولا تنتسب الى قوم سلبوا محبّة الله تعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام فمكثوا في تيه البغض لأهل الله تعالى ووالله ما أدركت ولا رأيت عقوبة أعظم من عقوبة الحطّ من أقدار الصالحين من أهل الله العارفين رضي الله عنهم وتمعّن في الحديث أن كنت من اهل الحديث كما يزعمون " من عادى لي وليّا فقد آذنته بحرب " وقد أجمعت الأمّة الاسلامية عبر العصور بأنّ الصوفية هي مدرسة تخريج الأولياء ومصانع النجباء الأتقياء وباحات الصدّيقين الأمناء , ثمّ دعك من الخلط والتدليس ولا تنادي كما نادى ابليس " أنا خير منه " ويكفيك سجود المعصومين لآدم الانسان أجلى آية لتفهم غور الأسرار من قوله تعالى :" وعلّم آدم الأسماء كلّها " واعلم بأنّ مبارزة الذاكرين لله تعالى لها سوء الخاتمة عقابا أمّا ما تراه من النصح حتى نعتّ نفسك بالناصح فما هو الا قول ابليس " انّي لكما من الناصحين " يعني بزعمه وما هو الا الحقد والكبر والحسد فلبس عباءة المشائخ ولبّس على الأغمار ليدخلوا فيما هو فيه من التحلّي بحلية الأشرار . ونحن لا نردّ عليك ولكن نرجو أن تستيقظ من سباتك وتمحّص معلوماتك وتترك منتدانا هذا طاهرا فلا تدنّسه بخواطرك المذمومة شرعا وطبعا والله غالب على أمره ولكنّ أكثر الناس لا يعلمون"
    أقول : يا هذا! إنا لنا نفس لا تطيق الفحش فضلا أن ترمى به! لا سيما ولم تتوفر دواعيه، فاكفف . هذا أولا .
    ثانيا : أما حقيقة كلا من "الأولياء" و"محبة الله ورسوله" فالتصوف من أجهل المكلفين بها، وأبعد المتحنثين عن تأويلها .

    ثالثاً :
    وكذلك من عظيم الجهل القول " ووالله ما أدركت ولا رأيت عقوبة أعظم من عقوبة الحطّ من أقدار الصالحين من أهل الله العارفين رضي الله عنهم" إذ توافرت الأدلة وتضافرت البراهين وتتابعت الشواهد وترادفت الوقائع أن أعظم العظائم وأكبر الكبائر وأقبح القبائح وأظلم الظلم : هو الشرك بالله تعالى، وهو نفسه دين من تقدسه سيدك الدجال الهالك ابن عربي – إذ دعا إليه بلسان الحال والمقال – خصوصا والتصوف والتشيع عموما .

    رابعا :
    ياهذا : لا تستدل علينا بالعلم – بارك الله فيك – التصوف يكفر العلم وأهله – كما صدرت أنت به هذيانك هنا- أتؤمن بما كفر بها سيدك ثم أنت والحالة هذه تقدسه ؟! اضطراب وتناقض مردي مزري . وهذا جزاء من ترك الكتاب والسنة .

    خامساً :
    ومن الهذيان أيضاً دعوى الإجماع، ( وقد أجمعت الأمّة الاسلامية عبر العصور بأنّ الصوفية هي مدرسة تخريج الأولياء ومصانع النجباء الأتقياء وباحات الصدّيقين الأمناء )

    ونصدر الجواب هنا بما ذكر سابقه . وأزيد : فأقول : إن من ركائز التصوف وآحاد أركانه الذي يتبجح به : الكذب والمكر، وأدلة ذلك آتية تاليه، وهذا منه .
    أما السخافة حقا والفظاعة صدقا : دعاوى النجابة والصدق والأمانة . أنقشع عن الكذب وانخلع من المكر واتق الله وكن من الصادقين، هذا دليل آخر على الجهل بالتصوف والتجاهل عن أركانه، يا أخي التصوف هو الجنون بقضه وقضيضه، وإن شئتَ اعتذر للجنون ؟! وسيأتي .

    سادساً :
    أذكر هنا ما تفاديت ذكره، يا هذا السجع منه المحمود ومنه المذموم، ومن الفوارق الفارق فيه : صنيعك هنا، والذي أنكره النبي – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم- وأعده من عمل الكهان أرباب الشياطين، وأنا واحد من ملايين المسلمين الموحدين من أكفر الناس بالكهانة فضلا عن إبليس، ويبقى النظر إلى المرتكسين المتنجسين بتأليه إبليس وحزبه .

    سابعاً :
    افتراؤك بل قيؤك : " ثمّ دعك من الخلط والتدليس ولا تنادي كما نادى ابليس " أنا خير منه " ويكفيك سجود المعصومين لآدم الانسان أجلى آية لتفهم غور الأسرار من قوله تعالى :" وعلّم آدم الأسماء كلّها "إهـ

    افهم أنت حتى تكفّ فتسلم ويسلم منك، وتقف على مهية المدلسين وحقيقة المخلطين بل المتخبطين الخطلين : هذا أحد كهنة التصوف ذاك المدعو الشبلي قد أُثر عنه عظائم منها قوله ( ياليتني من أهل النار!!! ) : " قال ابن السراج : وكان من شأن الشبلي إذا أعجبته ثيابه النفيسة يلفها ويلقيها في تنور النار فيحرقها.

    وكان كثيراً ما يأخذ الند والعنبر فيبخر بهما ذنب حمارته .

    وكان يحرق اللوز والسكر في النار، ويقول : إنه يشغلني عن الله إذا أكلته، وكذلك يشغل غيري .

    وكان يرمي كل متاع رآه في داره في البحر مع أن عياله محتاجون إلى رغيف.

    وسمع مرة قائلاً يقرأ قوله تعالى : { اخسئوا فيها ولا تُكلّمون } فقال : ليتني كنت واحداً من هؤلاء .

    وكان يقول الله، الله، ولا يقول : لا إله، ويقول : أخشى أن أموت في وحشة النفي ولا أصل إلى كلمة التوحيد " " الأجوبة المرضية عن أئمة الفقهاء والصوفية" للشعراني ص(510)

    وإليكموا مهلكة كبرهان آسف على مسخ التصوف بالعقول من هذيان هذا المفتون الهالك : إذ قام يمتدح إبليس ويقدّمه ويقدّسه، قائلا – وياسوأة ما قال : " وما كان في أهل السماء موحد، مثل إبليس"

    ثم يقول : " فصاحبي وأستاذي إبليس وفرعون، وإبليس هدد بالنار، وما رجع عن دعواه، وفرعون أغرق في اليمّ، وما رجع عن دعواه، ولم يقر بالواسطة البتة" "الطواسين"للحلاج (42)،(51-52) وهو أكبر داعية للحلول وامتزاج الخالق بمخلوقه" "النقشبندية"ص(70-71)

    وشاركه في الخبل والخطل فـ "ابن عربي الضال الملحد يقول : فرعون موحّد، وموسى مشرك، لماذا لأن فرعون يقول: أنا ربكم الأعلى فهو موحد، لكن موسى يجعل شركاء لله عز وجل""فضائح ونصائح"للعلامة مقبل بن هادي الوادعي ص (226)

    و" يرى - ابن الفارض - في التوحيد الحق الذي جاء به الرسل جميعاً عن الله إنه إلحاد"

    وهذا هو دين الصوفية سلفهم وخلفهم، ألا تسمع عواء الصوفية تحت قباب الطواغيت وهم يقيئون صلوات ابن بشيش التي يقول فيها : " زجّ بي في بحار الأحدية، وانشلني من أوحال التوحيد، واغرقني في عين بحر الوحدة؛ حتى لا أرى ولا أسمع ولا أجد ولا أحس إلا بها"

    يرون توحيد الرسل أوحالاً من الطين ويدعون الله أن ينشلهم منها" حاشية"مصرع التصوف"ص (243)

    " دانوا بأن العبد عين الرب، وبأن الشرك عين التوحيد" انظر"الشيخ عبد الرحمن الوكيل وقضايا التصوف" للشيخ فتحي بن أمين عثمان ?(91)

    ويقول الآلوسي "هؤلاء الملاحدة- يقصد أتباع ابن عربي- فيزعمون ما كان يزعمه التلمساني منهم- وهو أحذقهم في إلحادهم- لما قرئ عليه الفصوص، فقيل له القرآن يخالف قولكم .

    فقال : القرآن كله شرك، وإنما التوحيد في كلامنا .
    فقيل له : إذا كان الوجود واحد فلم كانت الزوجة حلالاً والأخت حراماً ؟
    قال : الكل عندنا حلال، ولكن هؤلاء المحجوبون قالوا حرام، فقلنا حرام عليكم
    وهذا مع كفره العظيم، تناقض ظاهر
    فإن الوجود إذا كان واحداً فمن المحجوب ومن الحاجب؟!
    ولهذا قال بعض شيوخهم لمريده: من قال لك أن في الكون سوى الله فقد كذب .
    فقال له مريده : فمن هو الذي يكذب ؟!
    وقالوا لآخر: هذه مظاهر .
    فقال لهم : المظاهر غير الظاهر، أم هي هو؟
    فإن كانت غيرها؛ فقد قلتم بالتثنية .
    وإن كانت هي إياها فلا فرق .
    وقد بسطنا الكلام على كشف أسرار هؤلاء في موضع آخر…

    يقولون أن النصارى إنما كفروا لما خصصوا المسيح بأنه الله، ولو عمموا لما كفروا!
    وكذلك يقولون في عباد الأصنام إنما أخطأوا لما اعتقدوا بعض المظاهر دون بعض، فلو عبدوا الجميع لما أخطاؤا عندهم .
    وهذا مع ما فيه من الكفر العظيم، ففيه ما يلزمهم دائماً من التناقض، لأنه يقال لهم فمن المخطئ؟" "غاية الاماني"(1/400-401)

    ثامناً :
    إما إرهاب الهباء، وتخويف الخفاء، في قولك : "واعلم بأنّ مبارزة الذاكرين لله تعالى لها سوء الخاتمة عقابا " فأقول : "امصص بظر لاتك" اخسأ عدو الله، لا تعدو قدرك، أخبلت ؟!
    تبا لك وأربابك العجزة الفجرة . سحقا للتصوف ودجاجلته الهالكين والمعتندين سحقا سحقا . اتخوفوننا بالله وهو ربنا إليه ندعوا وإليه متاب .
    أنتم أنتم : هل تذكرون الله يا دجال : اقلب وجهك! اكشف لنا عن أورادك أو أي ورد صوفي، لتقف ونقف عن ابتداعكم في دين الله وتجرؤكم عليه وهو العلي .

    بل إليك سبّ سيدك السافل الذي تقدّسه - ابن عربي - للذات العلية، لتقف عن البلية كل البلية، وأسوء عقيدة عرفتها البشرية! وما أدري هل الحمق فيه، أما في مقدسيه ، وبالمناسبة هو من تضاعيف البحث الأصلي، فإليكموه :
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:44

    فصل :
    فيه ذكر مفردات عقيدة ابن عربي على وجه التفصيل :
    ((( عقيدة ابن عربي يجلّيها ابن عربي، رفعاً لجهل كل جهول، ودفعاً لتكذيب كل كذوب )))
    ((( أولاً : قوله في الإلهيات )))
    يقول ابن عربي شارحاً عقيدته، مستدلاً عليها بالحديث الموضوع : "من عرف نفسه عرف ربه" قال : " قال : "من عرف نفسه عرف ربه" وهو أعلم الخلق بالله، فإن بعض الحكماء وأبا حامد : ادعوا أنه يعرف الإله من غير نظر في العالم، وهذا غلط .

    نعم .. تعرف ذات قديمة أزلية، لا تعرف أنها إله حتى يعرف المألوه، فهو الدليل عليه، ثم بعد هذا في ثاني حال يعطيك الكشف أن الحق نفسه كان عين الدليل على نفسه وعلى ألوهيته .

    وأن العالم ليس سوى تجليه في صور أعيانهم الثابتة التي يستحيل وجودها بدونه، وأنه يتنوع ويتصور بحسب حقائق هذه الأعيان وأحوالها، وهذا بعد العلم به منا أنه إله لنا، ثم يأتي الكشف الآخر، فيظهر لك صورنا فيه، فيظهر بعضنا لبعض في الحق، فيعرف بعضنا بعضاً" أهـ

    ولا غرو ، فالجمع بين المتناقضات أصل صوفي مباين للضرورة العقلية، بل والجنون آية زلفى وولاية، ومن اعترض انطرد، ومن انطرد حرم . وهذا دوليك تنظم حبات سلسلة شيطانية بالية ، وتنتظم حبات حلقات إبليسية في منتهى السوء، لتكسف فن سوءة تشمئز منها نفوس طهر، وتزكم أنوف صفاء، ويكفهر منه وجه الإسلام السامي، والله تعالى الهادي .

    ((( إنكاره لأسماء الله الحسنى، وصفاته العليا، وتنقصه للذات العليّة المقدسة؛ كلازم من لوازم عقيدته الرديّة الرذيّة )))

    قال البغيض الذميم في "الفصوص" : " ومن أسمائه الحسنى ( العلي) على من! وما ثم إلا هو؟ فهو العلي لذاته. أو عن ماذا. وما هو إلا هو؟ فعلوه لنفسه، وهو من حيث الوجود عين الموجودات، فالمسمى المحدثات هي العلّية لذاتها، وليست إلا هو …

    لذلك نقول في هو لا هو، أنت لا أنت، قال الخراز وهو وجه من وجوه الحق، ولسان من ألسنته ينطق عن نفسه بأن الله لا يعرف إلا بجمعه بين الأضداد في الحكم عليه بها، فهو الأول والآخر، والظاهر والباطن، فهو عين ما ظهر، وهو عين ما بطن في حال ظهوره، وما ثم من يراه غيره، وما ثم من يبطن عنه، فهو ظاهر لنفسه باطن عنه، وهو المسمى أبا سعيد الخراز وغير ذلك من أسماء المحدثات”

    ولا يتورع الشتيم الشريد ابن عربي مع ذلك أن ينسب ما في الوجود من شر وقبائح وظلم وسفك دم إلى الله، بل يجعل كل ذلك هو الله فيقول :
    " فالعلي لنفسه هو الذي يكون له الكمال الذي يستغرق به جميع الأمور الوجودية، حيث لا يمكن أن يفوته نعت منها، وسواء كانت محمودة عرفاً وعقلاً وشرعاً، أو مذمومة عرفاً وعقلاً وشرعاً، وليس ذلك إلا لمسمى الله خاصة"

    وفي وقاحة يقول الدجال : " ألا ترى الحق يظهر بصفات المحدثات، وأخبر بذلك عن نفسه وبصفات النقص وبصفات الذم؟ "

    سبحانك .. سبحانك .. تعاليت وتقدست يا ذا الجلال والإكرام ، اللهم إنا نبرأ إليك مما يعتقد بل يذكر هؤلاء السفلة السقطة .

    ((( ابن عربي الحائر الجائر ينتقص إله ويصفه بـ العدم ! إنه سكر الجهل! وانحدار وانحطاط الهوى )))
    يقول ابن عربي : " فالعلي لنفسه، هو الذي يكون له الكمال الذي يستغرق به جميع الأمور الوجودية، والنسب العدمية، بحيث لا يمكن أن يفوته نعت منها، وسواء كانت محمودة عرفاً وعقلاً وشرعاً، أو مذمومة عرفاً وعقلاً وشرعاً، وليس ذلك إلا لمسمى الله تعالى خاصة"

    فأي رب هذا الذي يبعثه وجود ويفنيه عدم؟ أي رب هذا الذي يكون مناط الذم من الشرع والعقل والعرف؟

    لقد نعت ابن عربي ربه بكل مذمة، فلماذا لا يذمه الشرع والعقل والعرف؟!"

    ويقول ابن عربي : "سبحان من أظهر الأشياء وهو عينها "

    وقال : "إن العارف من يرى الحق في كل شيء، بل يراه عين كل شيء"

    وقال الهالك ابن عربي معرفاً ربه : "هو عين ما ظهر، وهو عين ما بطن في حال ظهوره وما ثم من يراه غيره"

    ((( الحق المنزّة هو عينه الخلق المخيّر المسيّر عند ابن عربي )))
    قال العبد الآبق ابن عربي : " فقل في الكون ما شئت، إن شئت قلت : هو الخلق، وإن شئت قلت: هو الحق، وإن شئت قلت : هو الحق الخلق، وإن شئت قلت : لا حق من كل وجه، ولا خلق من كل وجه وإن شت قلت بالحيرة في ذلك"

    ((( الباطل إله ابن عربي الباطل )))
    قال ابن عربي : " لا تنكر الباطل في طوره؛ فإنه بعض ظهوره" فقد أفاد هذا أنهم يعتقدون : أن الباطل هو الله" رب التصوف فقيرمحتاج إلى آلهته :
    "الصوفية تؤمن بإله هو الفقير إلى الخلق، فقير إليهم في وجوده، فقير إليه في علمه، فقير إليه في بقائه، فقير إليه في طعامه وشرابه، فقير إليهم في كل شيء يهب له الظهور بعد الخفاء والوجود بعد العدم
    يقول ابن عربي : " فوجودنا وجوده ونحن مفتقرون إليه من حيث وجودنا وهو مفتقر إلينا من حيث ظهوره لنفسه"
    ويقول : " فأنت غذاؤه بالأحكام ، وهو غذاؤك بالوجود

    ((( رب الصوفية عاجز ، ولولا هم ما كان )))
    وقال ذاك الشيعي الصوفي الهالك :


    فلــــولاه لمـا كـنا *** ولولا نحن ما كانا

    فإن قلــنا بأنـا هــو *** يكون الحـق إيانا
    فيظهـرنا ليظهـر هـو *** سرارا ثم إعلانـا

    وقال :
    فلولاه ولولانـا لمـا كان الذي كانـا *** فأنـا أعبـد حقـاً وإن الله مولانـا

    وأنا عينه فاعلـم إذا ما قلت إنسـانا *** فلا تحجب بإنسان فقد أعطاك برهانا


    فكن حقاً وكن خلقـاً تكن بالله رحمانا *** وغذ خلقـه منه تكن روحاً وريحاناً

    فأعطينـاه ما يبدو به فيـنا وأعطانا *** فصار الأمر مقسوماً بإيـاه وإيانـا

    فكـنا بـه أكوانــــاً وأعيانـــاً وأزمانــــا


    ((( رب الصوفية : خاضع لهم ذليل )))
    ويقول كاهنهم الدجال الهالك ابن عربي :
    فيحمدني وأحمده *** ويعبدني وأعبده

    ((( العباد أرباب، والأرباب عباد، في دين التصوف الرجس المنتكس )))
    قال الموكوس المنكوس ابن عربي قولاً تكذبه النصوص :
    " فوقتاً يكون العبد رباً بلا شك، ووقتاً يكون العبد عبداً بلا إفك، فإن كان عبداً كان بالحق واسعاً، وإن كان رباً كان في عيشة ضنك"

    ويقول :
    العبد رب والرب عبد *** فليت شعري من المكلف ؟

    وقال الهالك ابن عربي : " أعظم مجلى عبد فيه وأعلاه : الهوى، كما قال : " أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ " "وهو أعظم معبود، فإنه لا يعبد شيء إلا به، ولا يعبد هو إلا بذاته ، وفيه أقول :

    وحق الهوى أن الهوى سبب الهوى *** ولولا الهوى في القلب ما عبد الهوى
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:44

    ((( آل بهم حبهم الكاذب هذا إلى جملة من الموبقات أحبلت المنهج الصوفي كل كسير وعوير وحويمق )))
    فهذا أبوه غير الشرعي ابن عربي ذاك الغبي الدعي، ألقاه هواه على أم رأسه، فأورثه خبلا، فلم يفرق بين الغث والسمين، والقبيح والمليح، والكفر والإيمان، فزعم أن كل محبوب هو الله تتمة منهم في الضلال والإضلال، وحباً لللانحراف والإلحاد!!! فهذي وافترى :

    لقد صار قلبي قابلاً كل صورة *** فمرعى لغزلان ودير لرهبان

    وبيت لأوثـان وكعبة طائف *** وألواح توراة ومصحف قرآن
    أدين بدين الحب أنى توجهت *** ركائبه فالدين ديني وإيماني
    لنا أسوة في بشر هند وأختها *** وقيس وليلى ثم في وغيلان"

    وقال الهالك ابن عربي نفسه في شرحها : " أن المحبين مختلفون لكونهم تعشقوا بكون وإنا تعشقنا بعين ... فإن الله ما هيم هؤلاء وابتلاهم بحب أمثالهم إلا ليقيم الحجج على من ادعى محبته ولم يهم في حبه هيمان هؤلاء، حين ذهب الحب بعقولهم، وأفناهم عنهم"

    وعليه .. فلا بد لكل صوفي مدعي محبة الله أن يكون مجنوناً أسومجنون ليلى وأشباهه، تدليلاً منه صادق على صوفيته؟!!! فاعتبروا يا أولي الألباب([1]) .
    ابن عربي سيد الصوفية وشيخها يفسر حديث الرسول : [ حبب إلي من دنياكم الطيب والنساء، وجعلت قرة عيني في الصلاة] فيقول : " اشتق الله من الإنسان شخصاً على صورته سماه امرأة، فظهرت بصورته، فحن إليها حنين الشيء إلى نفسه، وحنت إليه حنين الشيء إلى وطنه، فحببت إليه النساء ..."

    ثم يستطرد ابن عربي شارحاً ومفلسفاً عقيدته قائلا ً: " فإنها زوج أي شفعت وجود الحق كما كانت المرأة، شفعت بوجودها الرجل، فصيرته زوجاً، فظهرت الثلاثة: حق ورجل وامرأة!!! فحن الرجل إلى ربه الذي هو أصله حنين المرأة إليه، فحبب إليه ربه النساء، كما أحب الله من هو على صورته، فما وقع الحب إلا لمن تكوّن عنه، وقد كان حبه لمن تكوّن منه، وهو الحق، فلهذا قال (حبب) ولم يقل (أحببت) من نفسه، لتعلق حبه بربه الذي هو على صورته حتى في محبته لامرأته، فإنه أحبها بحب الله إياه تخلقاً إلهيا " أ.هـ

    ثم يستطرد ابن عربي في عباراته الوقحة الكافرة القبيحة قائلاً: " ولما أحب الرجل المرأة طلب الوصلة أي غاية الوصل التي تكون في المحبة، فلم يكن في صورة النشأة العنصرية أعظم وصلة من النكاح، ولهذا تعم الشهوة أجزاءه كلها، ولذلك أمر بالاغتسال منه، فعمت الطهارة كما عم الفناء فيها عند حصول الشهوة .

    فإن الحق غيور على عبده أن يعتقد أن يلتذ بغيره!! فطهره بالغسل، ليرجع بالنظر إليه فيمن فني فيه، إذ لا يكون إلا ذلك .

    فإذا شاهد الرجل الحق في المرأة كان شهوداً في منفعل، وإذا شاهد في نفسه شاهده في فاعل، وإذا شاهده في نفسه من غير استحضار صورة ما تكوّن عنه كان شهوده في منفعل عن الحق بلا وساطة، فشهوده للحق في المرأة أتم وأكمل..

    ولأنه يشاهد الحق من حيث هو فاعل منفعل .. ومن نفسه من حيث هو منفعل خاصة، فلهذا أحب الرسول النساء، لكمال شهود الحق فيهن..إذ لا يشهد الحق مجرداً عن المواد أبداً.."

    ويستطرد ابن عربي مقرراً هذا المعنى شارحاً له، قائلاً : " فمن أحب النساء على هذا الحد فهو حب إلهي” وتحريف الأحاديث خصوصاً والنصوص عموماً مطية أهل البدع في القديم والحديث، والتصوف كالتشيع في الباب، ومنهم ابن عربي، كما ذكر الإمام برهان الدين البقاعي " أنه كان أصنع الناس في التلبيس فإنه يذكر أحاديث صحاحاً ويحرفها على أوجه غريبة ومناح عجيبة فإذا تدرج معه من أراد الله ضلال، وصل ولابد إلى مراده من الإنحلال عن كل شريعة والمباعدة لكل ملة"

    يقول ابن عربي : " العارف المكمل : من رأى كل معبود مجلى للحق، يعبد فيه؛ ولذلك سموه كلهم إلهاً مع اسمه الخاص بحجر أو شجر أو حيوان أو إنسان أو كوكب أو ملك"

    جعل ابن عربي بعد ذلك كفار قريش الذين تمسكوا بآلهتهم الباطلة قائلين { ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى } غير منكرين لله، بل متعجبين لأنهم وقفوا مع كثرة الصور، ونسبوا الألوهية إليها، ثم يزعم أن الرسول محمد قد جاء داعياً لهم إلى إله يعرف، ولا يشهد ..

    ثم يصف ابن عربي هذا الإله قائلاً : " فدعا إلى إله يصمد إليه ويعلم من حيث الجملة .. ولا يشهد ولا تدركه الأبصار، للطفه وسريانه في أعيانه الأشياء، فلا تدركه الأبصار كما أنها لا تدرك أرواحها المدبرة أشباحها وصورها الظاهرة ( وهو اللطيف الخبير) والخبرة ذوق، والذوق تجل، والتجلي في صور فلا بد منها، ولا بد منه، فلا بد أن يعبده من رآه بهواه إن فهمت.." أهـ

    صحّح الغبي ابن عربي موقف السامري وصناعته للعجل وعبادته، وخطأ نبي الله هارون حال إنكاره هذا الشرك الشنيع، إذ زعم : " بأن عبادة العجل الذي جعله السامري ليس فيه أي خطأ؛ لأنه مظهر من مظاهر الله"

    وقال أيضاً في "الفتوحات" : " إن الذين عبدوا العجل ما عبدوا غير الله "

    فانظر كيف زعم أن قول موسى للسامري "وانظر إلى إلهك" أن هذا اعتراف من موسى بإلوهية العجل؛ لأنه بعض الأشياء التي يتجلى فيها الرب حسب زعم ابن عربي، "سبحانك هذا بهتان عظيم"

    ثم انظر البهتان الواضح الذي افتراه كبريتهم الأحمر وزعمه أن موسى أنكر تخصيص الإلهية في العجل فقط ، فنسفه دفعاً للاختصاص، فقال مؤولا لقوله :" َانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ..." فسماه إلهاً بطريق التنبيه للتعليم أنه بعض لمجال الإلهية .

    بل "يؤمن ابن عربي بأن اليهود عباد العجل ناجون، بل يؤمن بأنهم كانوا على علم بحقيقة الألوهية لأنهم ما قصروا العبادة على فكرة مجردة خاوية، كموسى، وإنما عبدوا الرب متجلياً في صورة عجل، فأدركوا من حقيقة الأمر ما لم يدركه هارون، وهو أن الذات الإلهية لا تعبد إلا حين تتجلى في صورة خَلْقية"

    ((( كبش إسماعيل إله ابن عربي النطاح )))
    لما كانت الصلة وثيقة بين منهج التصوف والجنون، قام شيخه الأحقر وشيطانه الأكبر فتقيء وافترى أن الكبش الذي أنزله الله فداءً لنبي الله إسماعيل من الذبح هو الله
    قال ابن عربي : " فيا ليت شعري كيف ناب بذاته شخيص كبيش عن خليفة رحمان"

    " إن في كتب الصوفية ما هو مبني على أصول الفلاسفة المخالفين لدين المسلمين، فتلقى ذلك بالقبول من يطلع فيها من غير أن يعرف حقيقتها، كدعوى أحدهم أنه مطلع على اللوح المحفوظ ؛ فإنه عند الفلاسفة كابن سينا وأتباعه "النفس الفلكية" ويزعم أن نفوس البشر تتصل بالنفس الفلكية، أو بالعقل الفعال يقظة أو مناماً وهم يدعون أن ما يحصل من المكاشفة يقظة أو مناماً هو بسبب اتصالها بالنفس الفلكية عندهم وهي سبب حدوث الحوادث العالم فإذا اتصلت بها النفس البشر انتقش فيها ما كان في النفس الفلكية وهذه الأمور لم يذكرها قدماء الفلاسفة وإنما ذكرها ابن سينا ومن يتلقى عنه .

    ويؤخذ ذلك من بعض كلام أبي حامد الغزالي، وكلام ابن عربي، وابن سبعين، وأمثال هؤلاء الذي تكلموا في التصوف والحقيقة على قاعدة الفلاسفة لاعلى أصول المسلمين ولقد خرجوا بذلك إلى الإلحاد كإلحاد الشيعة والإسماعيلية والقرامطة الباطنية"



    ([1] ) قال الشيخ عبد الرحمن الوكيل - رحمه الله تعالى- معلقاً : "… وهنا يبدو خطر التصوف الجامح على الخلق والعرض والأمة، ماذا يفعل الصوفي وهو يؤمن أن المرأة هي أتم وأكمل مجالي الإله؟ ماذا يحدث منه وهو يوقن أن ربه امرأة يوقعها رجل؟! اعفني من الجواب؛ لأنك ستدرك أن التصوف دعوة ملحة إلى الإباحية الماجنة!!" حاشية" مصرع التصوف"ص(144)

    " إنه يعتقد أن رب الصوفية يتجلى أعظم تجل في صورة أنثى يهصر جسدها المستسلم، حيوان ثائر الجسد، يعتقد أن العاشقين ينتهبا خطايا الليل، هما رب الصوفية!! " " هذه هي الصوفية " للوكيل ص(40)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:45

    تاسعاً :
    قول الأفين : " أمّا ما تراه من النصح حتى نعتّ نفسك بالناصح فما هو الا قول ابليس " انّي لكما من الناصحين " يعني بزعمه وما هو الا الحقد والكبر والحسد فلبس عباءة المشائخ ولبّس على الأغمار ليدخلوا فيما هو فيه من التحلّي بحلية الأشرار"

    أولاً :
    ما كان وما هو كائن وما سيكون – تعليقاً لا تحقيقاً- من النصح، و"... حق النصيحة أن تستمع"

    ثانياً :
    ناقل المقدمة والرامز لنفسه بـ ( الناصح ) الله أعلم بمقصده، لا أعرفه، وأشكره على كل حال .

    ثالثاً :
    من أحب شيء أكثر من ذكره، ولكونك أعمى البصيرة كعماية بصرك عن آيات وأحاديث صادق النصح، فقد عميت لجهلك وجهلت أن النصح هو عماد من عمد الدين، وهو قول سادة الأولياء وأئمة المتقين، وصفوة الخلق أجمعين، وهداتهم لمرضاة رب العالمين : الأنبياء – الذين سخر منهم ابن عربي خصوصا والتصوف عموما .

    قال الله : " أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاَتِ رَبِّي وَأَنصَحُ لَكُمْ ..."
    وقال : " أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَأَنَاْ لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ"
    وقال : " ... لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ ..."
    وقال : " فَتَوَلَّ عَنْهُمْ فَمَا أَنتَ بِمَلُومٍ"
    وقال : "إن الدين النصيحة، قيل : لمن يا رسول الله؟ قال : لله ولكتابه ولنبيه وللأئمة المسلمين وعامتهم" قال جرير : "بايعت رسول الله على إقام الصلاة وإيتاء الزكاة، والنصح لكل مسلم"

    هذا في نصح الناصحين، أما كذب الكاذبين ومكر الماكرين فقد تقدم!

    رابعا :
    أما البذاءات المتكاثرة المتناثرة، فوقاحة وقح ولا سبيل لنا على إلجام جشأ الأفواه وعقل حمر الألسنة، ولو تأمل المتفرد في من بين أشكالة بالوقاحة لعلم أن جل طعنه تعلقه بالقلب، وما لي حمر التصوف والتشيع فضلاً عن عموم المكلفين على القلب سبيل – نظر أو تقلب، وإن افتروا الأساطير ونظموا الأكاذيب، فما جاء به لا يعدو كونه "قرني حمار"

    خامساً :
    بقي القول : أرجو أن أكون بحسب الواجب علي، وما يحل لي من بيان ذي انتصار، قد آلمتك، وجوابك لا يخلوا من حالين :
    الأولى: الألم ؛ وساعتئذ أنت في نظر التصوف من أدعياء التصوف، إذ من أركان التصوف الذل والعري والكسل والفقر والقذر ... في سباطة قذرة من المعتقدات والأقوال والأفعال، والأدلة متكاثرة متضافرة .
    الثانية : الفرح ؛ فأنت والحالة هذه أيضاً من أدعياء التصوف كذلك، إذ التصوف شعاره ودثاره الحزن والأحزان، هو بيت الحزن .
    فاختر لنفسك كليهما، جزاءا وفاقا .

    وهنا أقف، لانشغالي، فإن لاحت في الأفق فرصة كانت كرَّة أو لعلني أكفى
    وإليكموا مجمل نصحي لكم وإخوانكم، فيه الكفاية لطالب الهداية

    والله تعالى الهادي وهو سبحانه الموفق إلى سواء السبيل
    والحمد لل على كل حال

    أبو عبد الله
    11/5/1430-6/5/2009م
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:45



    تفضلوا
    الأربعون في التصوف
    ( روابط معدلة )

    1- الوحدة لهدم الوحدة
    لطفاً من هنــا

    2- الصارم المفلول القاضي على دعوى الحلول .
    لطفاً من هنــا

    3- الكلم الحنون في بيان الصلة بين التصوف والجنون .
    لطفاً من هنــا

    4- الحقيقة في دعوى التصوف التفريق بين الشريعة والحقيقة .
    لطفاً من هنــا

    5- الظلمة والنور في فرية خلق النبي من نور .
    لطفاً من هنــا

    6- التصوف المدحور بين الكفر بالمأمور، والتعبد بالمحذور .
    لطفاً من هنــا

    7- معتقد الفجار في الجنة والنار .
    لطفاً من هنــا

    8- الامتنان في بيان تكريم التصوف للقرآن .
    لطفاً من هنــا

    9- إعلام المتعلم وتذكير من علم ، بمدى تعظيم التصوف للعلم ومن علم .
    لطفاً من هنــا

    10- تتويج الوشائج الإيمانية بمعرفة علاقة التصوف بالأخوة الإسلامية .
    لطفاً من هنــا

    11- نظرة حول معتقد التصوف في النظرة .
    لطفاً من هنــا

    12- الرؤية في معتقدى الرؤيا
    لطفاً من هنــا

    13- اليقظة لدعوى رؤية النبي - صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم- في اليقظة .
    لطفاً من هنــا

    14- الحزن على علاقة التصوف بالحزن .
    لطفاً من هنــا

    15- انزعاج الفكر لعلاقة التصوف بالكذب والمكر .
    لطفاً من هنــا

    16- البيان المبرور في تجلية صلة التصوف بالغرور .
    لطفاً من هنــا

    17- ذيوع المودة وشيوع المحبة في بيان صلة التصوف بالمحبة .
    .. لم أجده ..

    18- الكعبة المشرفة بين تكريم الجموع المسلمة ، وازدراء المتصوفة .
    لطفاً من هنــا

    19- التعبد المرضي بإثبات كفر والدي النبي ... مخالفين بذا كل أبي .
    لطفاً من هنــا

    20- النقول الواضحات استدلالا على عدم سماع الموتى استقلالا .
    لطفاً من هنــا

    21- عبدة الحيوان .
    لطفاً من هنــا

    22- التذلل والتوقير في تعامل التصوف مع الكلب والخنزير .
    لطفاً من هنــا

    23- عبدة الهوى .
    لطفاً من هنــا

    24- التصوف والطهر.
    لطفاً من هنــا

    25- أسف المكارم على إهدار التصوف حرمة المحارم .
    لطفاً من هنــا

    26- التدني والانحطاط في تعاطي التصوف للواط .
    لطفاً من هنــا


    27- الاعوجاج في مجانبة التصوف الزواج .
    لطفاً من هنــا

    28- العبور على رفات عبدة القبور .
    لطفاً من هنــا

    29- اجتماع الجموع للوقوف على الصلة بين التصوف والذل والجوع .
    لطفاً من هنــا

    30- التجول لتتبع دعوى التصوف للتسول
    لطفاً من هنــا

    31- القفر مع الفقر في انتحال نحلة التصوف الفقر
    لطفاً من هنــا

    32- التصوف خرقة الذلّ
    لطفاً من هنــا

    33- قطعة نور (بحث يلفي الطوء على طهر الإسلام وقذر التصوف)
    لطفاً من هنــا

    34- التفرق دين التصوف .
    لطفاً من هنــا

    35- نداء الآفاق بخبر التصوف والنفاق .
    لطفاً من هنــا

    36- النفير لعقر التصوف عن التكفير .
    لطفاً من هنــا

    37- البينات القاهرة في علاقة التصوف بالملل الغابرة .
    لطفاً من هنــا

    38- إجتماع الجماعة لإخبار الواحد بأن التصوف في القديم والحديث واحد
    لطفاً من هنــا

    39- تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي .
    لطفاً من هنــا

    40- حرص كل تقي على دعوة أخيه الصوفي .
    لطفاً من هنــا
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز ردود بعض الأعضاء

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:51



    عاشق ابن العربي ( مشرف ) كتب :
    [ وكذلك من أعيان الفقهاء من جميع المذاهب تجد الفقيه بعد استكمال طلبه للعلم أو أثناء الطلب يلتمس وليا مرشدا يصقل قلبه بالإحسان. هذا الإمام السيوطي جامع علوم عصره المتبحر المتفنن الذي نازع معاصريه الزعامة وقارعهم بعناده واعتداده بنفسه يلجأ إلى المشايخ الشاذلية يتخذهم قدوة وأدلة. كتب في "حسن المحاضرة" دعواه، وهو جدير بها رحمه الله:"رزقت التبحر في سبعة علوم التفسير والحديث والفقه والنحو والمعاني والبيان والبديع على طريقة العرب والبلغاء لا على طريقة العجم وأهل الفلسفة. والذي أعتقده أن الذي وصلت إليه من هذه العلوم الستة، سوى الفقه والنقول التي اطلعت عليها منها، لم يصل إليه ولا وقف عليه شخص من الأشخاص. فضلا عمن هو دونهم.
    وأما علم الحساب فهو أعسر شيء علي وأبعده عن ذهني. وإذا نظرت في مسألة تتعلق به فكأنما أحاول جبلا أحمله. وقد كملت عندي آلات الاجتهاد".
    ما بال مثل هذا الرجل المعتز بعلمه، المنفرد في عصره بالاطلاع الواسع، المؤلف المرموق، المقرب إلى "خليفة" عصره المتوكل على الله العباسي، المحسود من طرف فقهاء مصر، خاضوا ضده معارك حامية، يذهب إلى المشايخ أهل الطريق يخضع لهم ويتتلمذ ؟ ألم يكفه ما في بطون الكتب من علم غزير؟ عبرة لك يا سيدي يا أخي يا حبيبي يا من ترشد الناس لقراءة كتب الصوفية. "تأييد الحقيقة العلية وتشييد الطريقة الشاذلية"، هذا عنوان كتاب السيوطي، وهو مطبوع. فابحث عنه عله يكون آخر ورقات تبحث فيها عن التربية الإحسانية، ولن تجد فيه إلا شهادة رجل صادق خشى كما تخشى أن يكتم شهادته، ومن أظلم ممن كتم شهادة عنده من الله، وما الله بغافل عما تعملون.(سورة البقرة، الآية:140) تتلمذ خلق لا يكادون يحصون من الفقهاء في كل العصور للمشايخ من رجال الطريق. وتحدثوا عن مشايخهم، وقارنوا بين الفقهاء والصوفية وفاضلوا. استمع معي إلى حكم محدث بارز يقارن ويقوم، محدث تتلمذ للمشايخ الشاذلية كما تتلمذ السيوطي. إنه ابن حجر الهيثمي. قال:"فمستنبطو الفروع هم خيار سلف الأمة وعلماؤهم وعدولهم وأهل الفقه والمعرفة فيهم. فهم قوم غذوا بالتقوى وربوا بالهدى. أفنوا أعمارهم في استنباطها وتحقيقها بعد أن ميزوا صحيح الأحاديث من سقيمها وناسخها من منسوخها. فأصلوا أصولها ومهدوا فروعها. فجزاهم الله عن المسلمين خيرا وأحسن جزاءهم، كما جعلهم ورثة أنبيائه وحفاظ شرعه، ألحقنا الله بهم وجعلنا من تابعيهم بإحسان".
    ويكتب عن العارفين الصوفية:"العارفون بالله الذين وفقهم الله لأفضل الأعمال، وحفظهم من سائر المخالفات في كل الأحوال. ثم كشف لهم الغطاء فعبدوه كأنهم يرونه، واشتغلوا بمحبته عما سواه. وأطلعهم على عجائب ملكه، وغرائب حكمه، وقربهم من حضرة قدسه، وأجلسهم على بساط أنسه، وملأ قلوبهم بصفات جماله وجلاله، وجعلها مطالع أنواره، ومعادن أسراره، وخزائن معارفه، وكنوز لطائفه. وأحيى بهم الدين، ونفع بهم المريدين، وأغاث بهم العباد، وأصلح بهم البلاد".
    ثم يتحدث عن الفقهاء ليعقد المقارنة فيقول:"علماء الظاهر الذين عرفوا رسوم العلوم الكسبية، وعويصات الوقائع الفعلية والقولية، وغرائب البراهين العقلية والنقلية، حتى حفظوا سياج الشرع من أن يلم به طارق، أو يخرقه مبتدع مارق. فالأولون (أي العارفون) أفضل، وإن كان للآخرين (الفقهاء حماة الشريعة) فضل عظيم، بل ربما كانوا أفضل من حيثية لا مطلقا".
    الشهادة القولية الصادرة عن الفحول من علماء الأمة وأئمتها لها وزنها. والعبرة بالشهادة الفعلية أقوى وأبلغ. انقياد الفقهاء للمشايخ المربين، وانصياعهم لأمرهم، وتلقيهم بالتسليم والموافقة لتوجيهاتهم، ثم تعظيمهم لهم ومحبتهم إياهم واعترافهم بفضلهم تقرأ هذا في أثباتهم وفهارسهم، وفي كتب التاريخ والطبقات. فهل هي ظاهرة تدل على صبيانية رجال الإسلام أم هناك مادة نورانية لا توخذ من الكتب بل من قلوب أهل الصفاء والوفاء؟
    إن من لا حرقة في نفسه إلى معرفة الله لا يبحث، وإن بحث فلمجرد الاطلاع وإرضاء الفضول.
    باحث عن الحق صارم ترك لنا بمجموع تاريخه وثروة فكره وثمين مؤلفاته شهادة بليغة كانت لأجيال المسلمين منذ تسعة قرون معينا لا ينضب من الفهم والاقتداء والانتقاد والأخذ والرد أيضا. إنه حجة الإسلام أبو حامد الغزالي رضي الله عنه، الجبل الراسخ الذي لايسع المفكر ولا العالم ولا الفقيه ولا الصوفي ولا السياسي ولا الباحث عن أسرار النفس البشرية ولا المؤرخ للفكر الإسلامي والإنساني أن يمروا به مر الكرام. بعضهم يقرأ نقدا لهذه الفكرة أو تلك النظرة من نظرات الغزالي وفكره فيسد عليه النقد الهدام بأنقاضه منافذ التمييز. إن أخطأ الغزالي في جزئية فالبشر معدن الخطأ. ويكون ماذا إن انتقده فلان أو علان؟ أنت ماذا جنت يداك، ماذا فعلت بحياتك يا من يلهو بقراءة جدل الرجال؟
    أبو حامد بحث واستقصى، ثم اضطر آخر الأمر لرجل يعلمه دينه. فماذا قال أبو حامد، وما يفيدني أنا ما شهد به أبو حامد في قضيتي مع ربي؟
    كتاب "المنقذ من الضلال" كتاب عظيم الفائدة على صغر حجمه. لخص فيه حجة الإسلام مسيرته وحيرته وأخطاءه وسلوكه. قال:"ثم إني لما فرغت من هذه العلوم (العلوم النقلية والعقلية في عصره قتلها دراسة ونقاشا) أقبلت بهمتي على طريق الصوفية، وعلمت أن طريقتهم لا تتم إلا بعلم وعمل. وكان حاصل علمهم قطع عقبات النفس، والتنزه عن أخلاقها المذمومة، وصفاتها الخبيثة، حتى يتوصل إلى تخلية القلب عن غير الله، وتحليته بذكر الله. (…) فلم أزل أفكر فيه مدة، وأنا بعد على مقام الاختيار أصمم العزم على الخروج من بغداد، ومفارقة تلك الأحوال يوما (الأحوال التي كان فيها هي منصبه المرموق مدرسا في "النظامية" أكبر "جامعة" في بغداد وسمعته كفقيه تشد لفتواه الرحال). قال:وأحل العزم يوما، وأقدم فيه رجلا وأؤخر عنه أخرى. لا تصدق لي رغبة في طلب الآخرة بكرة إلا وتحمل عليها جند الشهوة حملة فتفترسها عشية. فصارت شهوات الدنيا تجاذبني بسلاسلها إلى المقام، ومنادي الإيمان ينادي:الرحيل! فلم يبق من العمر إلا القليل! وبين يديك السفر الطويل! وجميع ما أنت فيه من العلم والعمل رياء وتخييل. فإن لم تستعد الآن للآخرة فمتى تستعد؟ وإن لم تقطع الآن هذه العلائق فمتى تقطع؟ فعند ذلك تنبعث الداعية، وينجزم العزم على الهروب والفرار. ثم يعود الشيطان ويقول:هذه حالة عارضة، إياك أن تطاوعها، فإنها سريعة الزوال. فإذا أعرضت عنها وتركت هذا الجاه العريض والشأن المنظوم الخالي عن التكدير والتنغيص، والأمن الصافي عن منازعة الخصوم، ربما التفتت إليه نفسك، ولا يتيسر لك المعاودة".
    ومرض الرجل مرضا شديدا، انعكس الصراع النفسي المحتدم في جوفه على جسمه فأرداه، كذلك الهمم العالية تنوء بحملها الأجسام. ويئس الأطباء فلم يبق ملجأ إلا الله الرؤوف الرحيم. وبرأ أبو حامد من أمراض جسمه ومن تردده، فأوصى لعياله، ثم غادر بغداد متخففا يبحث عن رجل من لحم ودم يدله على الله بعد أن أعياه البحث عن الحق في بطون الكتب، وزحمه هم الآخرة وهم الله.
    لقي شيخا مربيا فصحبه وشاوره وائتمر بأمره. ويتحدث عن "المتبوع المقدم" (كأنه ينظر إلى قول موسى للخضر عليهما السلام:هل أتبعك) فيقول:"فمن كان لله كان الله له. حتى إنه في الوقت الذي صدقت فيه رغبتي لسلوك هذه الطريق شاورت متبوعا مقدما من الصوفية في المواظبة على تلاوة القرآن. فمنعني وقال:السبيل أن تقطع علائقك من الدنيا بالكلية، بحيث لا يلتفت قلبك إلى أهل وولد ومال ووطن وعلم وولاية. بل تصير إلى حالة يستوي عندك وجودها وعدمها، ثم تخلو بنفسك في زاوية، تقتصر من العبادة على الفرائض والرواتب، وتجلس فارغ القلب، مجموع الهم، مقبلا بذكرك على الله تعالى. وذلك في أول الأمر بأن تواظب باللسان على ذكر الله تعالى، فلا تزال تقول الله الله، مع حضور القلب وإدراكه، إلى أن تنتهي إلى حالة لو تركت تحريك اللسان لرأيت كأن الكلمة جارية على لسانك، لكثرة اعتياده. ثم تصير مواظبا عليه إلى أن ينمحي أثر اللسان، فتصادف نفسك وقلبك مواظبين على الذكر من غير حركة اللسان. ثم تواظب إلى أن لا يبقى في قلبك إلا معنى اللفظ، ولا يخطر ببالك حروف اللفظ وهيآت الكلمة، بل يبقى المعنى المجرد حاضرا في قلبك على اللزوم والدوام".
    كيف يقبل العقل أن يمنع مومن مومنا من قراءة القرآن والمواظبة على التلاوة؟ أم كيف نفهم قَبول حجة الإسلام عالم بغداد توجيها من هذا القبيل؟ أم كيف نعقل بادئ الأمر أن يسأل أمثال أبي حامد هذه المسألة:هل أواظب على التلاوة؟
    إن إسلاس القياد لولي مرشد يدلك على الطريق شرط في السلوك. وما كان لولي أن يأمر إلا بحق. وما منعه من المواظبة على التلاوة إلا بغية أن يهيئه بتصفية القلب بالذكر، حين يعم قلبه الإيمان ويعقل قلبه القرآن، لمرحلة تكون فيها المواظبة على التلاوة عبادة كاملة. وهاك الدليل. روى الإمام أحمد عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رجلا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:"يا رسول الله، إني أقرأ القرآن فلا أجد قلبي يعقل عليه. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:إن قلبك حشي الإيمان، وإن الإيمان يعطى العبد قبل القرآن". ثم إن الذكر بالاسم المفرد أنكره ابن تيمية رحمه الله وأجمع الصوفية إجماعا على أن الذكر به من أعظم الذكر. فلا جدال.
    ثم إن العبرة عندنا هنا في انصياع عالم فقيه من أعلام الملة لشيخ "متبوع مقدم"، يطيعه فيما يأمر بلا نقاش. السؤال الدائم:لماذا يضطر الفقهاء الصادقون لصحبة المشايخ؟ والجواب الدائم أنها الولاية التي لا تكسب بالدراسة والاطلاع، بل بنور يقذفه الله جل وعلا في قلوب أصفيائه، فيأتي من شاء الله له خيرا يقتبس من ذلك النور. والنفوس الصغيرة لا تقبل أن تعترف بمزية عليها لأحد، إنما يعترف بفضل أولي الفضل من كان أهلا لفضل الله الذي يوتيه من يشاء، والله ذو الفضل العظيم.
    ويمضي أبو حامد يطبق الإرشادات إلى أن فتح الله له كما يفتح الفتاح العليم لأحبابه. كتب رحمه الله في "المنقذ من الضلال":"ثم دخلت الشام وأقمت بها قريبا من سنتين، لا شغل لي إلا العزلة والخلوة والرياضة والمجاهدة، اشتغالا بتزكية النفس وتهذيب الأخلاق وتصفية القلب بذكر الله تعالى كما حصلته من علم الصوفية. فكنت أعتكف مدة في مسجد دمشق، أصعد منارة المسجد طول النهار، وأغلق بابها على نفسي(...)، ودمت على ذلك مقدار عشر سنين. وانكشفت لي في أثناء هذه الخلوات أمور لا يمكن إحصاؤها واستقصاؤها. والقدر الذي أذكره ينتفع به".
    ويؤدي الرجل بأمانة وصدق وبساطة شهادته أمام الله تعالى ليقرأها من بعده الصادقون. ما كان يبالي أن يعترض معترض أو يسخر ساخر. ما حاول أن يعلل ويفلسف ويعقلن تنازلا عند من يشققون الكلام. بل أفضى بذات قلبه إلينا في كلمات مباشرة ساذجة سذاجة الحق وبساطته. فمن أزرى بعقل كبير مثل عقل أبي حامد، أو اتهم سكرات القلوب المعروفة عند المجانين والمجاذيب، فما عليه إلا أن يتخطى شهادة الرجل ويطوي هذا الكتاب ويرتبه في الرف. وقد انتهى الأمر وما يغني الحديث. والسلام.
    ]




    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:52



    تتمة تعليق عاشق ابن العربي ( مشرف ) كتب :
    [
    يؤدي الغزالي شهادة مجملة لأن ما انكشف له لا يمكن "استقصاؤه وإحصاؤه" فيستمر قائلا:"إني علمت يقينا أن الصوفية هم السالكون لطريق الله تعالى خاصة، وأن سيرتهم أحسن السير، وطريقهم أصوب الطرق، وأخلاقهم أزكى الأخلاق. بل لو جمع عقل العقلاء وحكمة الحكماء، وعلم الواقفين على أسرار الشرع من العلماء، ليغيروا شيئا من سيرهم وأخلاقهم ويبدلوه بما هو خير منه لم يجدوا إلى ذلك سبيلا. فإن جميع حركاتهم وسكناتهم، في ظاهرهم وباطنهم مقتبسة من نور مشكاة النبوة، وليس وراء نور النبوة على وجه الأرض نور يستضاء به".
    نعم يا ولي الله، ما وراء نور النبوة نور يستضاء به، ولا فوق النموذج الأول نموذج يعلو. رحم الله زمر الصالحين من الصوفية والمحدثين والعلماء العاملين. أووا إلى الزوايا والمدارس والعزلة والصمت والمجاهدة والسهر والعبادة والذكر. وبقي عليهم أمر عظيم لم يتخلوا عنه استغناء عنه، إذ لا يعوضه في مراتب الإحسان شيء. بقي عليهم الجهاد في الأرض ليحكم دين الله الأرض. عاشوا، الأحباء، في عهود كان قدر الله فيها على الأمة أن يحكم النظام العاض والجبري. وفي حاضر الأمة ومستقبلها لن نلتفت إن شاء الله إلى ما تحت الصحابة رضي الله عنهم الذين جمعوا أطراف الإحسان وأقطار المجد الدنيوي والأخروي من كل جانب. كانت فاعليتهم في ميادين الجهاد ضمان بقاء الدين واستمراره حتى اغترف الصوفية من ينبوع كان للصحابة رضي الله عنهم فضل تلقيه وصيانته والذود عنه والجلاد من دونه بالمال والسيف، وفضل نشره وتبليغ دعوته، وفضل قتال الكفر حتى باد الكفر، وفضل نصرة الحق حتى ظهر الحق. أهل الكمال حقا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر الصديق وعمر الفاروق وعثمان ذو النورين وعلي الإمام، ثم أهل بدر وبيعة العقبة وبيعة الرضوان وسائر مشاهد الإسلام.
    يوتي الله عز وجل فضله من يشاء كما يشاء. وقد آتى سادتنا الصوفية خيرا كثيرا. لكن أساليب العزلة وتربية الصمت والمجاهدة المنفردة في زماننا نكوص وبيت المقدس محتل، والأمة نهب مقسم، وجودها المعنوي مهدد، ورسالتها منكرة في عقر دارها. لسنا ممن يكيل للغزالي اتهامات كما يفعل فلاسفة الجامعات من بني جلدتنا. قضى الله وما شاء فعل، والتكليف علينا وحده هو المعتبر. تكليف الشرع أن نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر ونجاهد في الله حق جهاده حتى تكون كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا السفلى.
    مطلب شريف ومطمح منيف أن تحدث نفسك بأن تلحق بالصالحين وتكون من أولياء الله. ثم أن تصارع نوازع النفس والهوى ونزغات الشيطان وتتجرد للعمل وتشمر وتهجر كل ما سوى الله عز وجل. تلك طريق سلكها ذوو الهمم الرفيعة من الرجال أمثال أبي حامد، تعطرت بأنفاسهم الأزمان. لم يكن الدين غريبا في أزمنتهم، بل كانوا ساكنين تحت مطارق الأقدار الإلهية التي حكمت بأن يعيش المسلمون في ظل ملك عاض وجبري إلى أن يرفع الله جل جلاله تلك الحوبة التاريخية. الآن عاد الدين غريبا كما بدأ، فطوبى لغرباء أزمنتنا إن شمروا للالتحاق بركب الأخيار على متن الجادة الجهادية التي سلكها الصحابة في غربة الإسلام الأولى، حتى نصروا الدين وأقاموا للإسلام دولة وصرحا شامخا. تلك الجادة أوسع وأبعد منالا وأوفر نورانية لأنها جمعت بين الجهاد لتحقيق مطالب الأمة وبين المجاهدة لتحقيق المطلب الإحساني الفردي.
    في ظروف الغزالي وحدوده بالزمان والمكان والمطلب تجرد الغزالي لطلب "علم الآخرة" بعد تحصيل علوم الفقه وبعد جدال الفلاسفة ونيل الأوطار الدنيوية. "وتزيا بزي الصالحين، وقصر الأمل، ووقف الأوقات على هداية الخلق ودعائهم إلى ما يعنيهم من أمر الآخرة وتبغيض الدنيا والاشتغال بها على السالكين والاستعداد للرحيل إلى الدار الباقية والانقياد لكل من يتوسم فيه أو يشم منه رائحة المعرفة أو التيقظ بشيء من أنوار المشاهدة".
    إعراض عن الدنيا وإقبال على الله عز وجل وانقياد لأهل الخير. "وتفكر في العاقبة وما يجدي وما ينفع في الآخرة. فابتدأ بصحبة الفارمدي، وأخذ منه استفتاح الطريقة، وامتثل ما كان يشير به عليه من القيام بوظائف العبادات والإمعان في النوافل واستدامة الأذكار والجد والاجتهاد طلبا للنجاة، إلى أن جاز تلك العقبات".
    من عظماء الإسلام كثير لجأوا مثل الغزالي، قبله وبعده، إلى مربين يساعدونهم على جواز العقبات. لا تكاد تحصي الأمثلة للعلماء الذين ارتموا في أحضان العارفين تعج بذكرهم كتب التاريخ وطبقات المذاهب.
    من أجلهم سلطان العلماء شيخ الإسلام والمسلمين إمام عصره بلا مدافعة، الآمر بالمعروف الناهي عن المنكر الذي كان في عصره ملاذ الأمة وحاميها من الحكام الظلمة. إنه عز الدين بن عبد السلام الصائل بعلمه في المجالس، الصائل بشجاعته في الحق، يهجم بكلمة الزجر والتأنيب على دواوين الحكام. مواقفه تشرف كل منتسب للعلم في كل زمان.
    كان رحمه الله أعبد الخلق وأتقاهم. حكى عنه ابن دقيق العيد، أحد الأكابر علما وتقى، أنه:"لبس خرقة التصوف من الشيخ شهاب الدين السهروردي وأخذ عنه". وذكر أيضا أنه:"كان يقرأ بين يديه رسالة القشيري فحضره مرة الشيخ أبو العباس المرسي لما قدم من الإسكندرية إلى القاهرة، فقال له الشيخ عز الدين:تكلم عن هذا الفصل. فأخذ المرسي يتكلم والشيخ عز الدين يزحف في الحلقة ويقول:اسمعوا هذا الكلام الذي هو حديث العهد بربه". قال السبكي:"وقد كانت للشيخ عز الدين اليد الطولى في التصوف، وتصانيفه قاضية بذلك".
    قال عز الدين سلطان العلماء:"أما تفضيل العارفين بالله على العارفين بأحكام الشرع فقول الأستاذ (القشيري) وأبي حامد (الغزالي) فيه متفق. ولا يشك عاقل أن العارفين بما يجب لله من أوصاف الجلال ونعوت الكمال وبما يستحيل عليه من العيب والنقصان أفضل من العارفين بالأحكام. بل العارفون بالله أفضل من أهل الفروع والأصول. لأن العلم يشرف بشرف المعلوم وبثمراته. فالعلم بالله وصفاته أشرف من العلم بكل معلوم من جهة أن متعلقه أشرف المعلومات وأكملها، ولأن ثماره أفضل الثمرات".
    هل كان فطاحلة علمائنا بهاليل مجانين حتى يزحفوا في الحلقة إعجابا بكلام العارفين وهم كانت ترتعد خوفا منهم فرائص الجبارين في الأرض؟ أم أنهم لم يجدوا في كتب الرقائق والوعظ ما يروي الغلة حتى ينقادوا للمشايخ ويتتلمذوا بأدب؟
    هذه نصيحة من أحد كبار فقهائنا عسى أن يقرأها من يوصون ب "التصوف السني" الذي تحتويه بطون الكتب التي تكفي قراءتها والتضلع منها. قال القسطلاني صاحب المؤلفات المشهورة:"وإن كان مرادك أن تصير بقراءتها (أي كتب القوم) صوفيا محققا فوالذي فلق الحبة وبرأ النسمة لو قرأت من هذه الكتب عدد رمل عالج في مدة عمر نوح لم تصر صوفيا حتى يلج الجمل في سم الخياط. إنما التصوف الدؤوب في الطاعات، وترك المخالفات، وفطم النفس عن المألوفات، وعدم التطلع إلى ما في أيدي الناس من الأموال المباحات فضلا عن الشبهات، وترك التوسل بالخلق، والاعتماد على الله في كل الحالات".
    يفتي القسطلاني بحرمة قراءة الكتب المشتملة على العبارات الغامضة والشطحات. وينصح بعدم تضييع الوقت في طلب علم القوم، لأن العلم بلا عمل بطالة. وكانت سعادته بلقاء الشيخ شهاب الدين السهروردي، وهو ابن أخ الشيخ أبي النجيب السهروردي الأشهر، لبس منه خرقة التصوف.
    وكان تقي الدين بن دقيق العيد شيخا إماما زاهدا محدثا حافظا ورعا فقيها بلغ درجة الاجتهاد المطلق. قال السبكي :"ولم ندرك أحدا من مشايخنا يختلف في أن ابن دقيق العيد هو العالم المبعوث على رأس السبعمائة المشار إليه في الحديث المصطفوي النبوي صلى الله عليه وسلم، وأنه أستاذ زمانه علما ودينا". هذا الإمام الأوحد في قرنه سلك طريق القوم على يد الشيخ الصالح كمال الدين بن عبد الظاهر الهاشمي. وكانت له كرامات كثيرة.
    نختم حديثنا عن الفقهاء الصوفية، وقد اقتصرنا على الأشهرين من الشافعية، بذكر التقي السبكي أحد أعلام الأمة الذي كان يدعى بالشافعي الثاني، وناهيك بالتشبيه.
    تصدى التقي السبكي، والد مؤلف الطبقات، لمسائل شيخ الإسلام ابن تيمية وعارضه في اجتهاداته الشاذة عن الإجماع في موضوع زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم وفي قضية الطلاق المعلق وغيرها. كانت اضطرابات ابن تيمية رحمه الله وسجنه وما لحقه ولحق أصحابه من أذى نتيجة لما يسمى "مسائل" ابن تيمية. وهي بضع وستون مسألة في أصول الدين وقضايا الفقه خالف فيها علماء عصره. لم يكن الفارس الحنبلي في زمانه وتفرده بآرائه وحدته المرجع المطلق كما هو الشأن في هذه الأزمان التي فتحت فيها أبواب الخزائن لتنشر كتبه من دون كتب خصومه.
    يقول الحافظ الذهبي الناقد اللاذع عن شيخه التقي السبكي في كتابه "المعجم المختصر" كما نقل عنه عبد الوهاب السبكي في الطبقات:"القاضي الإمام العلامة الفقيه المحدث الحافظ فخر العلماء تقي الدين أبو الحسن(...) وكان صادقا ثبتا خيرا دينا متواضعا حسن السمت من أوعية العلم. يدري الفقه ويقرره، وعلم الحديث ويحرره، والأصول ويقررها والعربية ويحققها(...) وقد بقي في زمانه الملحوظ إليه بالتحقيق". شهادة إنصاف.
    كان "ملحوظ زمانه" هذا ومحققه كلفا بالصالحين ومعاشرتهم، كثير العبادة والذكر، مستجاب الدعوة، ظاهر الكرامات. "وكان كثير التعظيم للصوفية والمحبة لهم. ويقول:طريق الصوفي إذا صحت هي طريق الرشاد التي كان السلف عليها".
    يعظمه الذهبي ويقول:"ما صعد هذا المنبر بعد ابن عبد السلام أعظم منه". قال عبد الوهاب السبكي:"وصح من طرق شتى عن الشيخ تقي الدين ابن تيمية أنه كان لا يعظم أحدا من أهل العصر كتعظيمه له، وأنه كان كثير الثناء على تصنيفه في الرد عليه". رحمهم الله جميعا وإيانا وعفا، إنه العفو الغفور.

    من كتاب الاحسان للشيخ عبد السلام ياسين
    ]




    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:53



    تتمة تعليق عاشق ابن العربي ( مشرف ) كتب :
    [ الترياق المداوي في تبرئة الشيخ الاكبر محيي الدين بن عربي الحاتمي الطائي



    الباعث على التقاط هذه الرسالة من بعض الكتب والمقالات وتجميعها باختصار في هذا البحث الصغير أنّ كثيراً من الباحثين يقلد بعضهم بعضاً باتهام الشيخ الأكبر بعقيدة الحلول والاتحاد ويتهمون الشيخ بابشع التهم نتجة جهلهم باقوال العلماء وتسرعهم في الحكم علي اهل الله بالمدسوس عليهم والذي ادخلة اعداء الاسلام عليهم .
    والشيخ محي الدين ابن عربي من أكابر علماء الإسلام وصلحائهم ، وقد جرى عليه مثل ما جرى على علماء غيره من الدس في كتبهم والتحريف لمنهجهم ، وما ذاك إلا لأجل التفريق بين المسلمين وإدخال العقائد الفاسدة بينهم.
    والحمد لله الذي سخر من أمة محمد صلى الله عليه وءاله وسلم من يرد عن حياض الدين ويكشف زيغ الزائغين . وقد نال الكثيرُ من الشيخ ابن عربي رحمه الله بسبب ما وجدوا في بعض الكتب من الإفتراء عليه والتزوير والعياذ بالله .
    ونجد هذا التكفير الاثم علي الرغم من انة يجب على المسلم أن يحذر من المجازفة في التكفير حتى لا يقع تحت طائلة الوعيد المذكور في قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم : « لاَ يَرْمِي رَجُلٌ رَجُلاً بِالْفِسْقِ وَلاَ يَرْمِيهِ بِالْكُفْرِ إِلاَّ ارْتَدَّتْ عَلَيْهِ إِنْ لَمْ يَكُنْ صَاحِبُهُ كَذَلِكَ » رواه البخاري من حديث أبي ذر رضي الله عنه ، وقوله عليه الصلاة والسلام : « إِذَا كَفَّرَ الرَّجُلُ أَخَاهُ فَقَدْ بَاءَ بِهَا أَحَدُهُمَا » رواه مسلم من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما
    وبالرغم من انه يجب علي طلبة العلم أن ينأوا بأنفسهم عن مناهج التكفير وتيارات التبديع والتفسيق والتضليل التي انتشرت بين المتعالمين في هذا الزمان ، وأن يلتزموا بحسن الأدب مع الأكابر من علماء الأمة وصالحيها فنراهم ينهشون لحوم الائمة الأعلام ونقول لهم
    إن لحوم العلماء مسمومة ، وعادة الله في هتك أستار منتقصيهم معلومة ، ومن أطلق لسانه فيهم بالثَّلْب ابتلاه الله قبل موته بموت القلب ، والوقيعة في أولياء الرحمن من علامات الخذلان ، وفاعل ذلك متعرِّض لحرب الملك الديّان ، كما جاء في الحديث القدسـي : « مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ » رواه البخـاري من حـديث أبي هريرة رضي الله عنه .
    ومن المعلوم أن إحسان الظن بالمسلمين واجب ، فكيف بأولياء الله الصالحين ! ولمّا حكى الإمام النووي رحمه الله تعالى في كتابه " بستان العارفين " عن الشيخ أبي الخير التيناني [ ت 343 هـ ] حكاية ظاهرها الإنكار قال : " قلت : قد يتوهم من يتشبه بالفقهاء ولا فقه عنده أنه يُنْكَر على أبي الخير هذا ، وهذه جهالة وغباوة ممن يتوهم ذلك ، وجسارة منه على إرسال الظنون في أفعال أولياء الرحمن ! فليحذر العاقل التوخي لشيء من ذلك ، بل حقُّه إذا لم يفهم حِكَمَهُم المُستفادة ولطائفهم المُسْتَجادَة أن يتفهمها ممن يعرفها . وكل شيء رأيتَه من هذا النوع مما يتوهم من لا تحقيق عنده أنه مخالف – ليس مخالفًا ؛ بل يجب تأويل أقوال أولياء الله تعالى" ا هـ .


    وليعلم المخالف القاسي قلبة أن الإمام أبا بكر محيي الدين محمد بن علي بن محمد بن أحمد بن عبد الله الحاتمي الطائي الأندلسي الظاهري ،المعروف بالإمام محيي الدين بن العربي ، والمُلَقَّب عند السادة الصوفية وغيرهم بلقب " الشيخ الأكبر" و "سلطان العارفين " و "خاتم الأولياء" ، المولود يوم الاثنين السابع عشر من رمضان سنة 560 هـ بمرسية بالأندلس ، والمتوفى بدمشق سنة 638 هـ ،
    هو أحد الأئمة الأعلام والورثة المحمديين الذين جمع الله لهم بين سموّ شرف العلم وعلوّ درجة الولاية ، وهو من كبار أهل الله تعالى ، وكان فقيهًا على مذهب الإمام داود الظاهري ، وعقيدته هي عقيدة الأشاعرةِ أهلِ السنة والجماعة ، وقد ذكرها في أول " الفتوحات المكية "
    وهذا باختصار ما شهد به ابن عربي على نفسه وما نقله عنه الإئمة الأعلام


    قال الشيخ الاكبر محيي الدين بن عربي:
    نص ما كتب رحمه الله في مقدمة الفتوحات المكية :
    يا إخواني ويا أحبابي أشهدكم أني أشهد الله تعالى وأشهد ملائكته وأنبياءه ومن حضر أو سمع أني أقول قولاً جازماً بقلبي إن الله تعالى واحد لا ثاني له منزه عن الصاحبة والولد . مالكٌ لا شريك له ، ملك لا وزير له ، صانع لا مدبر معه ، موجود بذاته من غير افتقار إلى موجود يوجده ، بل كل موجود مفتقر إليه في وجوده . فالعالم كله موجود به ( أي وجد بإيجاد الله له ) وهو تعالى موجود بنفسه لا افتتاح لوجوده ولا نهاية لبقائه بل وجوده مطلق قائم بنفسه ، ليس بجوهر فيقدر له المكان ولا بعرض فيستحيل عليه البقاء ولا بجسم فيكون له الجهة والتلقاء ، مقدس عن الجهات والأقطار . استوى على عرشه كما قاله وعلى المعنى الذي أراده كما أن العرش وما حواه به استوى وله الآخرة والأولى . لا يحده زمان ولا يحويه مكان بل كان ولا مكان وهو الآن على ما عليه كان لأنه خلق المتمكن والمكان وأنشأ الزمان . تعالى الله أن تحله الحوادث أو يحلها أو تكون قبله أو يكون بعدها ، بل يقال كان ولا شيء معه إذ القبل والبعد من صيغ الزمان الذي أبدعه ، فهو القيوم الذي لا ينام والقهار الذي لا يرام ، ليس كمثله شيء وهو السميع البصير . انتهي
    ثم قال رحمه الله :
    التأبيد للمؤمنين في النعيم المقيم والتأبيد للكافرين والمنافقين في العذاب الأليم حق
    وقال في الفصل الثاني
    فقد تبين لك أنّ الأصل الثبوت لكل شيء ألا ترى العبد حقيقة ثبوته وتمكنه إنما هو في العبودة فإن اتصف يوماً ما بوصفٍ رباني فلا تقل هو معار عنده ولكن انظر إلى الحقيقة التي قبلت ذلك الوصف منه تجدها ثابتة في ذلك الوصف كلما ظهر عينها تحلت بتلك الحلية فإياك أن تقول قد خرج هذا عن طوره بوصف ربه فإنّ الله تعالى ما نزع وصفه وأعطاه إيّاه، وإنما وقع الشبه في اللفظ والمعنى معاً عند غير المحقق فيقول هذا هو هذا وقد علمنا أنّ هذا ليس هذا، وهذا ينبغي لهذا ولا ينبغي لهذا فليكن عند من لا ينبغي له عارية وأمانة وهذا قصور وكلام من عمي عن إدراك الحقائق فإن هذا ولا بد ينبغي له هذا فليس الرب هو العبد، وإن قيل في الله سبحانه إنه عالم وقيل في العبد إنه عالم وكذلك الحي والمريد والسميع والبصير وسائر الصفات والإدراكات فإياك أن تجعل حياة الحق هي حياة العبد في الحد فتلزمك المحالات، فإذا جعلت حياة الرب على ما تستحقه الربوبية، وحياة العبد على ما يستحقه الكون فقد انبغى للعبد أن يكون حياً، ولو لم ينبغ له ذلك لم يصح أن يكون الحق آمراً ولا قاهراً إلا لنفسه، ويتنزه تعالى أن يكون مأموراً أو مقهوراً، فإذا ثبت أن يكون المأمور والمقهور أمراً آخر وعيناً أخرى فلا بد أن يكون حياً عالماًًً مريداً متمكناً مما يراد به هكذا تعطي الحقائق.
    وقال في الفصل الثالث :
    وقد ثبت أنه لا مناسبة بين الله تعالى وبين خلقه من جهة المناسبة التي بين الأشياء وهي مناسبة الجنس أو النوع أو الشخص فليس لنا علم متقدم بشيء فندرك به ذات الحق لما بينهما من المناسبة.
    فالله تعالى لا يعلم بالدليل أبداً لكن يعلم أنه موجود وأنّ العالم مفتقر إليه افتقاراً ذاتياً لا محيص له عنه ألبتة قال الله تعالى ((يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد)).
    وقال في الباب العاشر :
    فأول موجود ظهر من الأجسام الإنسانية كان آدم عليه السلام وهو الأب الأول من هذا الجن ،
    قال عبد الهادي : فيه بيان عدم صحة نسبة القول إلى الشيخ بوجود أوادم قبل أبينا آدم عليه السلام . انتهي


    ومن تمعن في قراءة هذه الكلمات من أهل السنة في مقدمة كتابة وبعض ما نقلنا لكم (والنقول كثيرة ولكننا اختصرنا واوردنا بعضها لتفيد القارئ)
    عرف أنها عقيدة الصحابة والتابعين لهم بإحسان وليس فيها كدر ، وعلم من قول الشيخ ( تعالى الله أن تحله الحوادث أو يحلها أو تكون قبله أو يكون بعدها ) ومن قوله في مكان آخر ( ما قال بالإتحاد إلا أهل الإلحاد ومن قال بالحلول فدينه معلول ) أن الشيخ رحمه الله بريء من عقيدة الوحدة المطلقة ومن عقيدة الحلول خلافاً لما يظنه البعض .
    وكذلك في قوله ( التأبيد للمؤمنين في النعيم المقيم والتأبيد للكافرين والمنافقين في العذاب الأليم حق ) يعلم القارئ أن الشيخ كان بريئاً من القول أن عباد الأوثان من قوم نوح كانوا على حالة مرضية .


    وكذلك في أقوالة الاخري فكلمات الشيخ الأكبر دالة على براءته من عقيدة الحلول والاتحاد وما دس عليه كثير.
    وقد ذكر الإمام الصفدي في ترجمة الشيخ محي الدين بن عربي من "الوافي بالوفيات" عن نفسه أنه أفرد عقيدتة المذكورة في بداية كتاب الفتوحات المكية في كراسة وكتب عليها :
    ليس في هذه العقيدة شيء ... يقتضيه التكذيبُ والبهتانُ لا ولا الذي خالف العقل والنقــل الذي قد أتى به القرآنُ وعليها للأشعـريِّ مدارٌ ... ولهـا في مقاله إِمكانُ .


    ذكر الفقيه الحنفي صاحب الدر المختار أن: (من قال عن فصوص الحكم للشيخ محي الدين بن عربي، إِنه خارج عن الشريعة، وقدصنفه للإِضلال، ومَنْ طالعه ملحد، ماذا يلزمه ؟ أجاب: نعم،فيه كلمات تباين الشريعة، وتكلف بعض المتصلِّفين لإِرجاعها إِلى الشرع، لكن الذي تيقنْتُه أن بعض اليهود افتراها على الشيخ قدس الله سره،فيجب الاحتياط بترك مطالعة تلك الكلمات.
    قال العلامة ابن عابدين رحمه الله تعالى في حاشيته على الدر المختار عندقوله: [لكن الذي تيقنْتُه]: وذلك بدليلٍ ثبت عنده، أو لسببِ عدمِ اطلاعه على مراد الشيخ فيها، وأنه لا يمكن تأويلها، فتعيَّن عنده أنها مفتراة عليه، كما وقع للشيخ الشعراني أنه افترى عليه بعض الحساد في بعض كتبه أشياء مكفرة، وأشاعها عنه، حتى اجتمع بعلماء عصره، فأخرج لهم مسودة كتابه التي عليها خطوط العلماء فإِذا هي خالية عما افْتُرِيَ عليه. وقال ابن عابدين أيضاً عند قوله: [فيجب الاحتياط]: لأنه إِن ثبت افتراؤها فالأمر ظاهر، وإِلا فلا يفهم كلُّ أحد مرادَه فيها، فيُخشى على الناظر فيها من الإِنكار عليه، أو فهم خلاف المراد)
    [حاشية ابن عابدين ج3. ص303، وصاحب الدر المختار الشيخ محمد علاء الدين الحصكفي المتوفى سنة 1088هـ]


    ومن المدسوس على الشيخ محي الدين رحمه الله تعالى أيضاً: القول بأن أهل النار يتلذذون بدخولهم النار، وأنهم لو أخرجوا منها، تعذبوا بذلك الخروج.
    قال الشعراني رحمه الله تعالى: (وإِن وُجد نحو ذلك في شيء من كتبه فهو مدسوس عليه، فإِني مررت على كتاب الفتوحات المكية جميعه فرأيته مشحوناً بالكلام على عذاب أهل النار)
    ["الكبريت الأحمر" ص276 طبعة 1277. كذا في مجلة العشيرة المحمدية عدد محرم 1381 ص21]
    وقال أيضاً: (كذب مَنْ دسَّ في كتاب الفصوص والفتوحات، أن الشيخ محي الدين بن عربي قال بأن أهل النار يتلذذون بالنار، وأنهم لو أُخرجوا منها لاستغاثوا، وطلبوا الرجوع إِليها، كما رأيت ذلك في هذين الكتابين. وقد حذفت ذلك من الفتوحات حال اختصاري لها. حتى ورد عن الشيخ شمس الدين الشريف، بأنهم دسوا على الشيخ في كتبه كثيراً من العقائد الزائغة التي نقلت عن غير الشيخ، فإِن الشيخ مِنْ كُمَّل العارفين بإِجماع أهل الطريق، وكان جليس رسول الله صلى الله عليه وسلم على الدوام، فكيف يتكلم بما يهدم شيئاً من أركان شريعته، ويساوي بين دينه وبين جميع الأديان الباطلة، ويجعل أهل الدارين سواء ؟! هذا لا يعتقده في الشيخ إِلا من عزلَ عنه عقله. فإِياك يا أخي أن تصدق، من يضيف شيئاً من العقائد الزائغة إِلى الشيخ، واحمِ سمعك وبصرك وقلبك، وقد نصحتُك والسلام. وقد رأيت في عقائد الشيخ محي الدين الواسطي ما نصه: ونعتقد أن أهل الجنة والنار مخلدون في دارَيْهِما، لا يخرج أحد منهم من داره أبد الآبدين ودهر الداهرين.. قال: ومرادنا بأهل النار الذين هم أهلها من الكفار والمشركين والمنافقين والمعطِّلين، لا عصاة الموحدين فإِنهم يخرجون من النار بالنصوص)
    ["اليواقيت والجواهر" للشعراني ج2. ص205].

    وقول العلامة الشعراني رحمه الله تعالى: (وقد ذكر الشيخ محي الدين أنه لا يجوز لولي قط المبادرة إِلى فعل معصية اطلع من طريق كشفه على تقديرها عليه، كما لا يجوز لمن كُشف له أن يمرض في اليوم الفلاني من رمضان، أن يبادر للفطر في ذلك اليوم، بل يجب عليه الصبر حتى يتلبس بالمرض، لأن الله تعالى ما شرع الفطر إِلا مع التلَبُّس بالمرض أو غيره من الأعذار، قال: وهذا مذهبنا ومذهب المحققين من أهل الله عز وجل)
    [مجلة العشيرة المحمدية عدد محرم 1381 ص21]." اهـ. (حقائق عن التصوف للشيخ عبد القادر عيسى - الباب الخامس تصحيح الأفكار عن التصوف - الدس على العلوم الإسلامية -ص 508-513)
    وكان ممن تحـركت همتُه لنصرة الشيخ الاكبر
    العلامةُ مجد الدين الفيروزابادي صاحب " القاموس المحيط " [ ت 817 هـ ] ؛ فألف كتابًا يرد فيه على ابن الخياط ما اتَّهم به الشيخ ابن العربي في عقيدته وسماه
    " الاغتباط بمعالجة ابن الخياط " ،
    ]




    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 18:56



    فقام أحد أعضائنا المشكورين ( أبو محمد الرضواني ) فكتب :
    [ قال ابن تيمية رحمه الله في كتاب الفتاوى عن إلحاد ابن عربي وبيان حقيقة مذهبه أنه يقول بالحلول ووحدة الوجود :

    قد آل الامر بهؤلاء الى ان سووا الله بكل موجود وجعلوا ما يستحقه من العبادة والطاعة حقا لكل موجود اذ جعلوه هو وجود المخلوقات وهذا من اعظم الكفر والالحاد برب العباد .

    وهؤلاء يصل بهم الكفر الى انهم لا يشهدون انهم عباد لا بمعنى انهم معبدون ولا بمعنى انهم عابدون اذ يشهدون انفسهم هي الحق كما صرح بذلك طواغيتهم كابن عربي صاحب الفصوص وامثاله من الملحدين المفترين . أهـ

    هذه العقيدة الفاسدة تدفع بالشخص إلى أنه ينكر الشرك ولا يقر بوجوده أصلاً الذي يعاقب الله جل جلاله على من فعله ويخلده في نار جهنم ، حتى قال بعضهم ومنهم ابن عربي :

    أن عُبّاد العجل ما عبدوا إلا الله . بغية المرتاد لإبن تيمية

    وقال ابن القيم :

    ومذهب القوم أن عباد الأوثان وعباد الصلبان وعباد النيران وعباد الكواكب كلهم موحدون فإنه ما عبد غير الله في كل معبود عندهم ومن خر للأحجار في البيد ومن عبد النار والصليب فهو موحد عابد لله . أهـ مدارج السالكين

    وقال ابن تيمية في المنهاج :

    وأهل الوحدة القائلون بوحدة الوجود كأصحاب ابن عربي وابن سبعين وابن الفارض يدعون أنهم يشاهدون الله دائما فإن عندهم مشاهدته في الدنيا والآخرة على وجه واحد إذ كانت ذاته الوجود المطلق الساري في الكائنات . أهـ

    أما عن مخالفة ابن عربي لصريح القرآن وماهو معلوم من الدين بالضرورة ، يقول عنه الشيخ ابن تيمية رحمه الله في دقائق التفسير :

    زعمت طائفة من هؤلاء الاتحادية الذين ألحدوا في أسماء الله وآياته أن فرعون كان مؤمنا وأنه لا يدخل النار وزعموا أنه ليس في القرآن ما يدل على عذابه بل فيه ما ينفيه كقوله ﴿ أدخلوا آل فرعون أشد العذاب ﴾ قالوا فإنما أدخل آله دونه وقوله يقدم قومه يوم القيامة فأوردهم النار قالوا إنما أوردهم ولم يدخلها قالوا ولأنه قد آمن أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل ووضع جبريل الطين في فمه لا يرد إيمان قلبه .

    وهذا القول كفر معلوم فساده باضطرار من دين الإسلام لم يسبق ابن عربي إليه فيما أعلم أحد من أهل القبلة بل ولا من اليهود ولا من النصارى بل جميع أهل الملل مطبقون على كفر فرعون . أهـ

    هذا هو الفكر الذي يسعى إليه بعض من يسمون أنفسهم مفكرين لإحيائه وتحديثه بل ويأملون أن يكون فيه حل المشكلات التي يواجهها العالم في الوقت الراهن ، فكر خبيث جاء فيه قول بعضهم من شيوخ الملاحدة : أنا كافر برب يعصى ، ويقول لو قتلت سبعين نبيا ما كنت مخطئا .

    فكر ابن عربي الذي يقول في أحد أشعاره :


    الرب حق و العبد حق ... يا ليت شعري من المكلف

    إن قلت عبد فذاك ميت ... أو قلت رب أنى يكلف

    فكر قلب معاني الوعيد من الله عز وجل على الكفار إلى ما تشتهيه نفسه ، فقال عدو الله ورسله والمؤمنين :

    أصحاب النار يتنعمون في النار كما يتنعم أهل الجنة في الجنة وأنه يسمى عذابا من عذوبة طعمه . أهـ الصفدية لإبن تيمية

    وأنشد بذلك شعراً :


    فلم يبق إلا صادق الوعد وحده ... وما لوجود الحق عين تعاين

    فإن دخلوا دار الشقاء فإنهم ... على لذة فيها نعيم مباين

    نعيم جنان الخلد فالأمر واحد ... وبينهما عند التجلي تباين

    يسمى عذابا من عذوبة طعمه ... وذاك له كالقشر والقشر صاين

    والآن ليذق هل هي عذوبة أم تعذيب وتنكيل وحياة شقاء وتعاسة نسأل الله السلامة والعافية .
    ]




    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 10.05.09 19:10



    عاشق ابن العربي (مشرف) كتب :
    [ قال تعالى

    " تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون "

    هل الوقيعة فى اولياء الله الصالحين هى شعاركم ودينكم الذي تتعبدون وتتقربون به الى ربكم عز وجل

    هلا انشغلتم بأنفسكم ولا يضركم من ضل اذا اهتديتم

    الم يوصيكم النبي صلى الله عليه وسلم بلزوم الجماعة اذا حدث اختلاف فلماذا تتركون كل علماء الأمة وتتمسكون بابن تيمية وابن القيم وقد خرقوا الاجماع فى مسائل كثيرة فى العقيدة وسجنوا وضربوا وحبسوا بأمر من علماء الشريعة الاسلامية

    وفي النهاية اذكركم بقوله صلى الله عليه وسلم لا تجتمع امتي على ضلالة ومن شذ شذ فى النار
    ]





      الوقت/التاريخ الآن هو 22.07.18 18:29