حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    شاطر
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:25

    محمد البشيري كتب :

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه . أخي الحبيب بالله فيه .أراك مرتبك في حل بسيط لفظ كلماتي وتصفني بالكذب لجهلك وحماقتك عن مفهومه . أولا لست مرتبكا بين ما صوره خيالك من الباطن والظاهر وإنما عميت كل العمى عن تحصيل حقيقة فهم مضمونه وهذا ما يستنتج من دراسة سنين ضيعتها في التعليم وما زلت لم تحصِّل معنى لكلمات أمي ......إلخ وتستدل بعلمائك مع أني أستشهد كلامي لك بوحي القرآن ووحي المحجة البيضاء . لأنه فيك سطرت نقوش الجهل بمن جهلت كلامه واتهمته بمكرك وخزيك . وأقول ثانيا ووو......ورثت أميتي من النبي الأمي .ولست مثلك ورثتها من الكتب المختلطة بأفكار علمائك فجل علمهم وكتبهم تقيد الحق في تصور مع أن أمثال شيخنا رضوان الله عليهم سبحوه ونزهوه عن ما قيدوه أمثالك أيها الأخ الحبيب بالله فيه بخزيك لمن يوحدوا الله ويحمدوه .والله إنها لضياع منك تلك السنين في التعليم وما زلت لم تدرك حقيقة ما تعلمت فكيف بك تدعوا الخلق لجهلك .مع أنك ما علمت حقيقة أمي . ولك بريق معناها إن شاء الله إن رضيت أو أبيت أمي بمعنى معني عند الصوفي الحقيقي المتفنن في العلوم السبوحية عن كلام الخلق وغير الحق منها القرآن والحديث النبوي الشريف والوهب والفتح الأكبر أعني به الحظ الوراثي النبوي . هو كلام الله وكلام النبوة والجمع بينهما في حكم وحكمة أو نهج أو شرعة ومحصولهما في صلاح نظام الأمة وكثير ما لا يعد ولا يحصى ولا يسعنا الكلام فيه الآن لعوائق منها أمثالك مثلهم كمثل الذي طاف بقريته فظن أنه أحصى كل شيء مع أن آخر طاف الكون وما زال يكتشف عوالم أخرى ليجوبها . فأنت بني بادعاءك الدعوى كمن يحمل إناء ماء لا يكفيه هو ويريد أن يسقي به آخر عرشه على البحر العذب . فهذا هو الحاصل بيننا وبينك نحن من حضرة الوحي أعني كلام الله والنبوة نرتوي فتأتينا أنت وأمثالك بأقوال لعلمائكم لطخوا بها القرآن ووحي النبوة . إستقظ من غفلتك قبل أن تعود حسرتك عليك . هداك الله لما نحن عليه إن شاء الله والحمد لله ختم والصلاة والسلام على مولانا رسول الله ختام ؟....والله لو علمت الحق حقا لوسعك أن تقطع لسانك من أن تتكلم لكن الله يختار من يشاء لحضرة لا إله إلا الله محمد رسول الله خالصا مخلصا
    محمد البشيري (لا إله إلا الله محمد رسول الله ـ أحد أحمد ـ الله محمد)


    فراج يعقوب كتب :
    لقد ضيع الناصح ومن لف لفه وقته وجهده فنحن معاشر المحبين للشيخ الاكبر نقول :
    ولو الجبال تحولت عن ارضها*عن حب ابن عربي لا نتحول
    وايضا لا فائدة من الحوار بهذه الطريقة مع امثال هذا الناصح فهم لايرعوون عن غيهم والأولى أن يبدل حرف الصاد باء ونقول لهم :
    لو كل كلب عوى ألقمته حجرا**لأصبح الصخر مثقالا بدينار
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:29

    رد إدارة منتدانا
    فضيلة الشيخ
    محمد بن عبد الحميد حسونة
    -حفظه الله تعالى-
    أقول :
    بعد البسملة والحمدلة والحوقلة


    إن محاولة الفرار من لبّ الحوار لدليل ضعف وخوار، وهذا لا يحتاج إلى التدليل !


    أعود فأقول مكرر في صورة سؤال وجواب تقريبا لعقولكم وتسهيلا على نفوسكم :



    أولاً : من هو الإله الذي يعبده مقدسكم الوضيع ابن عربي ؟



    ثانيا : هل عبد الله يعتقد بالإلهية التي هي منطوق ومفهوم لا إله إلا الله ؟ وكيف يفهم العاقل إلهيته للهوى والباطل والحجر والعجل والكبس بل وإبليس ؟


    وفي المقام أكتفي، وفي الكفاية دراية لطالب الهداية، وعافية من الغواية ؟


    أيا هؤلاء لا تتاوروا، كونوا صادقين ولو مرة، قولها للناس حتى يقفوا ، قولوها كما قالها أخوكم الرافضي الخبيث المدعو ( نعمة الله الجزائري )


    إذ قال في كتابه "الأنوار النعمانية" (2/279) : "لم نجتمع معهم على إله ولاعلى نبي ولا على إمام، وذلك أنهم يقولون أن ربهم هو الذي كان محمد صلى الله عليه وسلم نبيه وخليفته بعده أبو بكر ونحن لا نقول بهذا الرب ولا بذلك النبي، بل نقول إن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر ليس ربنا ولا ذلك النبي نبينا؟"



    أما ما ذكرتموه من حكايات ومفتريات، فبالية ومن الصدق فضلا عن الحق خالية، وإيرادها كاف في ردها، شاهد على ترديكم، فالفرار .. الفرار .



    أما وأنه قد قيل فوجب البيان، فأقول :

    ؟؟؟؟؟؟؟ قال عاشق ابن عربي ؟؟؟؟؟؟؟؟
    حقد الوهابية وبغضهم لأولياء الله الصالحين



    في احد المساجد في الأرياف ألقى احد الشيوخ درسا فمما قال: أهم شي هو بناء المساجد والصلاة فيها لان أجرها يفوق الصلاة في البيوت بسبعة وعشرون درجة فابتعدوا عن المساجد التي بها أضرحة وصلوا.... فاحد الجالسين قال لة يا مولانا عندما زرت حديقة الحيوان وجبت صلاة العصر فصليت أمام " قفص القرود" فهل تبطل صلاتي قال له:لا

    فقال له كان في بلادنا مستنقع، فارض هذا المستنقع التي كان يصرف فيها من القاذورات الكثير أعطاها المحافظ للبلدة لتبنى عليها مسجدا فهل يجوز الصلاة فية، فقال لة: نعم يجوز الصلاة فيه لأنة مكان طاهر.
    فقال له لو فرض وصليت في مكان في بيتي مثلا وجارى غير مسلم وفى اتجاة القبلة
    ولكن بيني وبينه جدار فهل أصلى قال له صل، قال له يوجد في بيتنا حمام، فقال له:صلى، فقال له جارى يوجد لديه حيوانات كثيرة، فقال له أنت في بيتك صلى، فقال له ماتت بعض الحيوانات مثل الكلب والحمار فدفنها الرجل خلف الجدار فهل أصلى فقال له:صلى، فقال له الرجل اليهودي مات فدفنوه في اتجاه القبلة فهل أصلى فقال له صل، فقال الرجل: هذا شئ غريب، فقال له الشيخ: يا بنى ابتعد عن الأماكن التي بها أولياء وصل، فقال له الرجل: لقد وافقت على صلاتي أمام قفص القرود وفى المسجد الذي بنى على مستنقع وأمام البيت الذي دفن به حيوانات ويهودي، وتنهاني عن الصلاة في مساجد الأولياء، فلماذا؟ فقال له الشيخ يا بنى ليست لنا مشكلة مع الحيوانات الميتة ولا أماكن الزبالة فليس لدينا مشكلة مع أحد على الإطلاق، إنما مشكلتنا مع الأولياء، فقال له أنتم مين؟ فقال له : نحن العلماء، فقال له: أي علماء ، فقال له: علماء الدين، فقال له: أي دين؟ فقال له: دين محمد، فقال له أي محمد، فقال له: محمد بن عبد الوهاب .



    أولاً : أأكد لهذا الساقط الذي لا يزال يهرف بما لا يعرف، يقاتل من شقوته لأجل الباطل : اكفف لسانك وانظر لمعتقد إمامك، وقد قدمته أمامك، ولكن ما الحيلة في العمى .



    ثانياً : يا هذا كل ما ذكرت مما ازدريت وانكرت، هي آله دجالكم الأكذب وشيخكم الأحقر، وغيره، هي لبّ دينكم؟ وإني إذ أذكر وما سبق أرجو أن أكون قد علمتكم حقيقة دينكم؛ لتكفروه، وتوحدوا الله العظيم الجليل .



    ثالثاً : ورد النهي من اتخاذ القبور مساجد، وكذا الدفن في البيوت، وعليه فمثالك ساقط مثلك .



    رابعاً : دفع التماكر : ومع التسليم أن دفن يهودي في بيت مسلم كان، فلم يتوجه إليه لم يسجد له ويركع، لم يسئل دفعا أو رفعا، لم تلحس عتباته وتمسح بالوجوه درجاته .



    خامساً : حتى هذا – اليهودي- والحالة هذه عن ابن عربي إله يعبد!!!



    فهل تنكر ما آمن به ابن عربي، ثم أنت تقدسه وتذب عته ؟! إما الكفر به، فيكغرك من تقدسه .



    وإما الإيمان به ! والقرينة ظاهرة، فعلا تنكر أيا ماكر .



    سادسا : بيان أنه لا يجوز اتخاذ القبور مساجد، كما يجوز أن يقبر أحد كائنا من كان في قبر ، في وقفه، سواء كان في الصحن أو أرضه، سواء كان في خلف القبلة أو على جانبيها أو أمامها، وأدلة ذلك :



    اعلم – رحمني الله تعالى وإياك - أن الإسلام دين الحنيفية هو امتداد مبارك لإرث النبوات من أبيهم المنجي-بإذن الله تعالى- أعني: التوحيد. " ... الأنبياء أولاد علات أمهاتهم شتى ودينهم واحد" الحديث"صحيح الجامع" للعلامة الألباني برقم(1452)



    فلقد قام هذا الدين المتين كما قام غيره على عمد الوحدانية، أو إن شئت فقل : التوحيد الخالص، رافضاً بل نافراً ومحذراً من كل صور الشرك وشركه وشرره .



    جاء الإسلام حين جاء بمحاربة الشرك والوثنية بكل أصنافها ومختلف صورها .



    جاء بعد أن أظلمت الأرض وأقفرت إلا من بقايا صالحة يحصيها عدّ العاد، بل وتربوا عليه أنامله إذا ما عدّ .



    جاء إذ الناس في دياجير تلكم الظلمة بين معاقر ومكابد، أتى بعد شدة احلولاكها مشرقاً، مسفراً عن صبح النبوة الأزهر الأبلج للمؤمنين مبشراً، مؤذناً بعهد الحنفاء، مخبراً بقيام ألوية التوحيد ورفرفة أعلامه إلى قرب قيام الساعة .



    فاشرأبت إليه الأعناق تتطلعا، وهفت إليه النفوس تشوقا، وما فتأت إلا وتيممت وجهته القلوب؛ فتفتقت عن إيمان ذي يقين، ملئت منه القلوب نورا، والعقول الهدى، والجوارح تقى، وما برح يسموا في تلكم النفوس ويربوا، حتى صاروا يغدون ويروحون وقلوبهم معلقة بالسماء، حتى شُهد لهم بالجنان وهم بين الناس أحياء، سبق لهم من ربهم الرضى قبل اللُقى : لله درهم .



    وما مات الرسول صلى الله عليه وسلم إلا وقد بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، وحارب الشركيات وكسرها، حتى قال : " إن الشيطان قد أيس أن يعبده المصلون في الجزيرة ولكن بالتحريش بينهم "رواه الإمام مسلم رحمه الله تعالى .



    واستمرت أمة الإسلام في عافية من هذه الشركيات مدة من الزمان؛ إذ كان في الأمة رجال، وصفهم الرحيم المتعال : "رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ " استمسكوا "بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا " حملوا وتحمّلوا "لا إله إلا الله" فهماً وتأويلاً وتعليماً وصبرا بل مجالدة حتى أدّوها بيضاء نقية كما هي، مترسمياً قوله تعالى : " خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ" ومتترسين بقوله تعالى : " إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ" جاعلين نصب أعينهم قوله تعالى : "وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ" وكان شعارهم في جهادهم : "وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى"



    فكان صدقهم وإخلاصهم لهم رائدا، والعلم مرشدهم نعم القائدا. والتوفيق والتسديد لهم مصاحبا، فكان النصر لهم مجامعا.



    وهكذا دوليك تنقلت راية التوحيد وتناقلت بين الإعصار ومختلف الأمصار حتى امتلئت الدنيا عدلاً بعد جورا، وأعدل العدل : التوحيد . وأظلم الظلم : الشرك .



    وعلى حين غفلة، تجسس طاغوت علم الكلام، تحسس وتلصص وفي خفايا الزوايا وبقايا التكايا، بث شياطينه من خبث وخبائث التشيع والتصوف فنفثوا سمومهم سراً في السراديب وبين مهجور المحاريب، تواطؤا في بطون الجبال وسكك المغارات وبين قذر الحشوش ورمم القبور على نصرة إبليس، وهناك استجاب لهم كل ساقطة ولاقطة، وقام معهم كل معتوه ومخبول، راجياً طامعاً، فصار معهم مفتوناً مجنونا .



    ثم في تطور ثالث، ومع تقادم العهد، وبُعد الناس عن ميراث النبوة، خرج علينا بوجهه القبيح؛ ليطفح قذر مكنونه، في جرأة وقحة، دون حياء ولا خجل، وما ذاك إلا لأنه -وهو المشرك- قد توكل على قوى من الشر تحميه، بل تنظمه وتسييره!!



    ولكن .. أنى يسير وهو المقعد الكسير، وكسره بل نسفه يسير على الطفل الصغير قبل الشيخ الكبير.



    جهل التصوف أو تجاهل عن الصلة بين دعواه وبين دعوى الفاجرة - التي لا ترد يد لامس - الباطنية، فارتمى في أحضانها الغائرة الغادرة، ورضع من ثديها مع كل لقيط الدغل، وغذي من إحنها اغتصاب كل فضيلة، والنزو على كل مكرمة، والسطو على كل مفخرة في ديننا، بل وأعرافنا العفيفة العريقة



    وما أن شبّ وبلغ السعي في أحشاء أشباحه، وجرى شيطانه في دمائهم، فما فتيأ حتى ألقوا في محرقة أهل الهوى، ولفظوا في غيابات ليل الباطل، وطرحوا في الحشوش المحضرة .



    ثم خرج إلى ديارنا- الطيبة الطاهرة العامرة - يوم أن خرج - على حين غفلة- أعوجاً أهوجاً، سفيهاً قبيحاً قذراً، يبوح وسخاً، ويفوح قيئاً، يعشق الرذائل، ولا يستحي من الفضائح، تجده ملقياً في خفايا الزوايا، أو مرتمياً في أزقة الخبايا، ينفث سمومه، ويبث شروره، وينشر غمومه، وينسج طعونه .



    وقد علم الأريب - بعيد كان أو قريب - أن لكل ناعق تابع، فلم يفجأنا أن قام معه بعض النسانيس الشاردة، دعاهم إلى النفير فنفروا نفار الحمير، فراراً في الظلمات إلى القبور :



    بين الشقوق والشوك : يشركون، وفي الحشوش مع الوحوش يأنسون، وعلى فرشهم بروثها ولوثها ينزلون وينزون، وللكفر في الكفور يجتمعون يتلذذون ويعانقون ويجامعون ويعاقرون .



    فأحبلت عقائدهم ضلالاً، وأحملت عقولهم خبالاً، وأولدت أقوالهم وأفعالهم انحرافاً، لا غرو فإنه مسخ التصوف ! حيث قادهم إلى قبوره في قفاره، هناك ..



    حيث يشتهون، يحلّون ويطرحون، ينجذبون للشياطين فيشردون من أثر ما يجدون .



    فيفزعون متخبطين إلى المعازف ويهرعون إلى السماع من مغنية غانية غافلة، أو راقصة ناقصة ماجنة، يداخله نباح وصياح وصراخ، ويزاحمه خمر العقول من مشروب ومأكول.
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:29

    وناهيك عن دوران القِصَع وسحرها وحالهم مع دورها الدور بعد الدور، فإذا امتلأت بالسحت البطون، قاموا مشتدين مشدودين للتمايل مع التطاير كأشد القرود، ومع شدة الرقص وقوة اهتزاز الأعطاف واضطراب الأرداف، يطلبون الوصل، فيسكرون ويزنون ويلوطون ويغوطون ويبولون، دون حرمة للقبور، ولا مراعاة لحياء مخدرات الطهر في الدور .



    فضلاً عن عدم تعظيم الشعائر، واحترام حرمة المشاعر. تحت دعوى الوجد وستار الجذب .



    ثم راحوا يشيّدون بالخرافات والمنامات هالات مجد زائف ويشيدون، ويبنون على المكر والكذب عروشهم-أضرحتهم-فتنتفخ وتضخم بسبب ساحات سحتهم - النذور والموالد-كروشهم .



    وعليه أقول :

    إن ردّ الباطل ومحاربته سنة ماضية، والأيام دول، يوم لنا ويوم علينا، ويوم نُسَاءُ ويوم نُسَر. فلئن ظهر باطل التشيع والتصوف ونحن شهود، فهو بلا ريب بلاء وشر محموم، دالّ على ضعف أهل التوحيد والسنة، وما كان لهم ذلك - ولا نقول إلا ما يرضي الرب-سبحانه. شاهد على تقصير بل وعجز، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .



    غير أننا نعتقد أن الباطل وإن علا ساعة، فأنه وضيع، وعمره قصير، ومآله إلى زوال واضمحلال ولا بد .



    مع استصحابنا للوعد الكريم من العليم المعصوم بدومومة بقاء فرقة ناجية منصورة، حتى فناء المعمورة .



    يقهرنا اعتقادنا بأن المبسوطة، لا – بل، لن - تخلو من قائم لله تعالى بالحجة .



    يسبقنا الخبر الرباني القاضي بحفظ الذكر المومئ إلى حفظ أهله .



    ما قد سلف أمام ناظرينا، يسوقنا إلى ساحات الرجاء، ويهدينا إلى ميادين الفأل، وفي نفس الوقت يستصرخنا : إن يا عباد الله افزعوا، عن دينكم ادفعوا، عن حرمة النص دافعوا . يستنفرنا رجالاً وركبانا، زرافات ووحدانا "ردوا عتبار النصوص انفروا"



    الأمر الذي دعانا كما دعى سلفنا ممن ابتلي بدائنا إلى التلبية، فأقول ملبيا : لبيك اللهم لبيك .. لبيك لا شريك لك .. لبيك .



    إن الحمد والنعمة لك والملك .. لا شريك لك .. لبيك .



    "وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى"



    "رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ"



    "وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً عَلَى اللّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ"



    توصيف الداء والدواء على وجه الإجمال .



    أقول : نظراً لما نسمعه الآن بين الفينة والأخرى من صوت شاذ نشاز، داع إلى فجور عبادة القبور؛ جهاراً نهاراً !! كانت الفزعة .



    وإنا إذ نتجرع آثارها نتذكر معها صنيع سلفنا مع سلفها ، إذ :



    يقول العلامة الصنعاني –رحمه الله تعالى :



    " فإن قلت : هذا أمر عمّ البلاد، واجتمعت عليه سكان الأرض شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً، فلا بلدة ولا قريه إلا وفيها قبور ومشاهد وأحياء يعتقدون فيها ويعظمونها، وينذرون ويهتفون بأسمائها، ويحلفون بها ويطوفون بها بفناء القبور، ويسرجونها ويلقون عليها الورود والرياحين، ويلبسونها الثياب ويضعون كل ما يقدرون عليه من العبادة لها وما في معناها من التعظيم والخشوع .



    بل هذه مساجد المسلمين غالبها لا يخلوا من قبر أو مشهد قصده المصلون في أوقات الصلاة يضعون فيه ما ذكر أو بعضه ولا يسع عقل عاقل أن منكراً يبلغ ما ذكرت من الشناعة ويسكت عليه علماء الإسلام .



    قلت :

    إن أردت الإصناف وتركت متابعة الأسلاف وعرفت أن الحق ما قام عليه الدليل لا ما اتفق عليه العالم جيل بعد جيل



    فاعلم :

    أن هذه الأمور التي ندندن حول إنكارها ونسعى في هدم منارها... صادرة عن العامة الذين إسلامهم تقليد الآباء بلا دليل



    ينشأ الواحد منهم فيجد أهل بلدته يلقنونه في الطفولة يهتف باسم من يعتقدون فيه، ويراهم ينذرون له، ويعظمونه، ويرحلون به إلى محل قبره، ويلطخونه بترابه، ويطوفون به حول قبره.



    فينشأ وقد وقر في قلبه عظمة ما يعظمونه، فينشأ على هذا الصغير، وشاخ عليه الكبير، ولا يسمعون عليهم إنكاراً !



    بل ترى من يتسم بالعلم ويدعي الفضل : معظماً لما يعظمونه، قابضاً للنذور، أكلاً ما ينحر على القبور، فيظن أن هذا هو دين الإسلام .



    ولا يخفى على أحد يتأهل للنظر، ويعرف بارقة من علم الكتاب والسنة والأثر، أن سكوت العاِلم أو العَالم -بكسر اللام في الأولي وفتحها في الثانية- على وقوع منكر ليس دليلاً على جوازه " " تطهير الإعتقاد عن أدران الإلحاد"(ص 508) ضمن "الجامع الفريد" والنقل عن"مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية ..." (3/1029). هذه صورة مع فزاعتها وقتامتها نستصحبها في سيرنا، فأقول مبتدأ مستعينا :
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:33

    ((( فصل : في بيان الصلة بين عبادة القبور والملل الكافرة )))




    "إن إثبات أصل الشرك في القبورية أمر لا يحتاج أن يختلف فيه اثنان لأن المتتبع لتاريخ البشرية من بعد قبورية قوم نوح إلى بعثة رسولنا e يجد أن عبادة القبور هي الأساس ، وما عبدت الأشجار والأحجار إلا تبعا لها، وإليك لمحة تاريخية مختصرة :



    1-ملاحدة الفلاسفة : صرّح الرازي قائلا : "إن فلاسفة اليونان كانوا يستمدون الفيوض من القبور وأهلها إذا اعترتهم مشكلة من المشكلات، وكان الفلاسفة من تلاميذ أرسطو إذا دهمتهم نازلة ذهبوا إلى قبره للحصول على المدد والفيض" انظر"جهود علماء الحنفية" ص(41)



    2- الهنود : ذكر صاحب كتاب "المنار" (3/220) قال : (في (نبارس) في الهند قبر آدم أبي البشر وزوجه وأمه، وجميعها تعبد بالطواف حولها والتمسح بها وبذل الأموال والنذور..." اهـ بتصرف . فيا ترى من أين جاءت أم آدم ؟!!



    3-البوذية : تعبد (بوذا), ومعنى بوذا عندهم العالم ، وله تسمية أيضا (يسكيا) أي : المعتكف ، وقد ترك زوجته وانصرف إلى الزهد والتقشف ودعا إلى تخليص الإنسان من آلامه ، والبوذية تعبد بوذا وتعتقد أنه ابن الله ، وقد عملت له التماثيل العظيمة ، والمعابد الكبيرة وتصلي له وتعتقد أنه سيدخلها الجنة، وأنه يتحمل جميع أخطائهم ، وأنه ينـزل عليه الوحي آخر عمره, فقالت البوذية ما هذا بشر إن هو إلا إله عظيم.



    4-اليهود والنصارى: لقد كثر حديث الرسول -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- عن اليهود والنصارى أنهم اتخذوا قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد، وتقدم ذكرها، وحذر أمته من ذلك. وبما ذكره الرسول -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- عن اليهود والنصارى عرفنا أنهم شر القبورية.



    5-مشركي العرب: كانت في الجاهلية تعبد الأصنام وهذا أمر معروف, ومما يدل على أن العرب كانوا يعبدون القبور ما جاء من حديث بريدة عند مسلم أن النبي e قال : " كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها " فقد علل العلماء أن النهي عن زيارة القبور في أول الإسلام كانت من باب الخوف على المسلمين من التأثر بما كانت عليه الجاهلية من عبادة القبور، ومن باب سد ذريعة الشرك، ولما شرع لهم ذلك قال الرسول e كما في رواية النسائي : "ولا تقولوا هجرا" أي: فحشا وأفحش الفحش الشرك بالله.



    فالقبورية في أوساط المسلمين تعد وارثة لأصحاب الديانات المذكورة هنا، وهذا جزاء من لم يهتد بهدي الرسول -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- إذ يصير عرضة لأتباع شياطين الجن والإنس الأولين منهم والآخرين ، فبئست الوراثة هذه، وبئس الوارثون، ولا حول ولا قوة إلا بالله" بتصرف من "تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين" لأبي نصر محمد بن عبد الله الإمام ص (8-12)

    ((( فصل : في بيان تلبس التصوف بعبادة القبور، وتنفيره همجه لقصدها والاعتكاف عندها )))

    كشاهد على الفجور




    والمتأمل فيما سبق يقف على الوعيد الشديد والتغليظ مع التشديد لمن خالف أمره -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- واتخذ القبور مساجد؛ إلا أن التصوف وفي تحدي صارخ، بل سافل ساقط، تبجح بالمخالفة، وإليك برهان ذلك :



    من غلوهم : "يزعمون أن من زار البدوي سبع مرات ماشياً كتبت له حجة" "من ضلالات الصوفية"ص(65)



    وزعم الصيادي أنه : " لما حج الرفاعي عام وفاته وزار قبر النبي-صلى الله عليه وسلم-الذي هو أفضل من الجنة بل ومن العرش والكرسي، أنشد قائلاً:
    إن قيل زرتم بما رجعتم *** يا أشرف الرسل فما نقول




    فخرج صوت من القبر سمعه كل من حضر، وهو يقول :

    قولوا رجعنا بكل خير *** واجتمع الفرع بالأصل"


    "قلادة الجواهر"ص(104)و"ضوء الشمس" (1/176) فالرفاعي في كل مرة لا يخاطب النبي-صلى الله عليه وسلم-إلا بالشعر والنبي-صلى الله عليه وسلم-لا يرد عليه إلا بالشعر! لماذا لا يخاطبه بلغة القرآن من غير شعر ولا نثر ولا سجع؟ وهل نسي القوم قول الله تعالى : "وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِي لَهُ "سورة "يس" الآية(69) "الرفاعية" للشيخ عبد الرحمن دمشقية ص(44)



    وقالوا عن الرفاعي تهييجاً، أنه : " كعبة القاصدين وقبلة أهل الحال" "القواعد المرعية"ص(7)و"التاريخ الأوحد"ص(103) و"الفخر المخلد"ص(2)و "المعارف المحمدية"ص(73)والنقل عن"الرفاعية"ص(115)



    وقالوا تهييجاً للهمج الرعاع أتباع كل ناعق : وسل عنده وتوسلفبذاك الضريح تمحى الذنوب.



    ولما كانت القبور بهذه المثابة عند عابديها، فقد لزموها بعد أن التزموها – أعتقدوا فيها .



    ذكروا عن صوفي هندي خضر سيوستاني القادري أنه : " كان يسكن في المقابر, ولا يلبس إلا رداء واحدا, وكان يأكل العشب وأوراق الأشجار, كان له تنور يحميه ويتعبد فيه, وكانت حيوانات البادية تجالسه وتأوي إليه, وكان يتعبد في فصل الصيف عَلَى حجر حارّ خصّه لنفسه" انظر "تذكرة أولياء بر صغير" لميرزه محمد أختر الدهلوي (3/31) ، ط. "باكستان" نقلاً عن "التَّصَوُّفُ المنْشَأ وَالمَصَادِر" ص (132) .



    قبر الكرخي ملتقى الأشباح ومجمع الخرافة:



    "ينتفض هؤلاء إعجاباً بمعروف الكرخي القائل : " إذا كانت لك حاجة إلى الله فاقسم عليه بي" "هذه هي الصوفية"للوكيل ص(152-153)



    ذكر الجنيد عن قبر معروف الكرخي : " قبر معروف ترياق مجرب، يستشفى به، ويتبرك به" "انظر ترجمة معروف في"الرسالة"للقشيري و"الطبقات" للسلمي، وهكذا عبدت الصوفية القبور منذ إنشائها" "هذه هي الصوفية"ص(101)
    تعليق :
    أقول : " وقوله : "ترياق مجرب" بمعنى: إجابة المضطر عنده" ونحن نعوذ بالله من اعتقاد هذا الباطل، ونردّه بقول الله تعالى : " أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ" سورة "النمل" الآية(62) وهذا استفهام تقرير يحمل بين طياته إنكار، والمعنى: لا أحد يجيب المضطر إذا دعا إلا الله سبحانه ، دونما سواه، فهل عقل التصوف هذا ؟!




    هذا..وقد أنكر محققوا سير أعلام النبلاء هذه الرواية قائلاً : " هذا الكلام لا يسلم لقائله، إذ كيف يكون قبر أحد من الأموات الصالحين ترياقاً ودواءاً للأحياء وليس ثمة نص من كتاب الله تعالى يدل على خصوصية الدعاء عند قبر ما من القبور، ولم يأمر به النبي-صلى الله عليه وسلم-ولا سنه لأمته ولا فعله أحد من الصحابة والتابعين لهم بإحسان، ولا استحسنه أحد من أئمة المسلمين الذين يقتدى بقولهم،



    فعن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب زين العابدين، الثقة الثبت، الفقيه، أنه رأى رجلاً يجيء إلى فرجة كانت عند قبر النبي-صلى الله عليه وسلم-فيدخل فيها فيدعو، فدعاه، فقال: ألا أحدثك بحديث سمعته من أبي عن جدي رسول الله-صلى الله عليه وسلم-قال:"لا تتخذوا قبري عيداً، ولا بيوتكم قبوراً، وصلوا علي، فإن صلاتكم وتسليمكم تبلغني حيثما كنتم"أخرجه ابن أبي شيبة(2/375)"



    وساقوا قصة إنكار عمر-رضي الله عنه-على من معه تتبعهم لموضع مسجد صلى فيه النبي-صلى الله عليه وسلم-وبين أن في ذا هلاكهم، وصححه "انظر حاشية"سير أعلام النبلاء"(9/343-344)



    بل

    نقل الحافظ شمس الدين الذهبي-رحمه الله تعالى-عن محمد بن منصور الطوسي قال: قعدت مرة إلى معروف، فلعله قال : واغوثاه يا الله، عشرة آلاف مرة، وتلا : " إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ" سورة "الأنفال" الآية (9)"سير أعلام النبلاء"(9/342)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:34

    ((( فصل : في بيان الصلة بين عبادة القبور والملل الكافرة )))




    "إن إثبات أصل الشرك في القبورية أمر لا يحتاج أن يختلف فيه اثنان لأن المتتبع لتاريخ البشرية من بعد قبورية قوم نوح إلى بعثة رسولنا e يجد أن عبادة القبور هي الأساس ، وما عبدت الأشجار والأحجار إلا تبعا لها، وإليك لمحة تاريخية مختصرة :



    1-ملاحدة الفلاسفة : صرّح الرازي قائلا : "إن فلاسفة اليونان كانوا يستمدون الفيوض من القبور وأهلها إذا اعترتهم مشكلة من المشكلات، وكان الفلاسفة من تلاميذ أرسطو إذا دهمتهم نازلة ذهبوا إلى قبره للحصول على المدد والفيض" انظر"جهود علماء الحنفية" ص(41)



    2- الهنود : ذكر صاحب كتاب "المنار" (3/220) قال : (في (نبارس) في الهند قبر آدم أبي البشر وزوجه وأمه، وجميعها تعبد بالطواف حولها والتمسح بها وبذل الأموال والنذور..." اهـ بتصرف . فيا ترى من أين جاءت أم آدم ؟!!



    3-البوذية : تعبد (بوذا), ومعنى بوذا عندهم العالم ، وله تسمية أيضا (يسكيا) أي : المعتكف ، وقد ترك زوجته وانصرف إلى الزهد والتقشف ودعا إلى تخليص الإنسان من آلامه ، والبوذية تعبد بوذا وتعتقد أنه ابن الله ، وقد عملت له التماثيل العظيمة ، والمعابد الكبيرة وتصلي له وتعتقد أنه سيدخلها الجنة، وأنه يتحمل جميع أخطائهم ، وأنه ينـزل عليه الوحي آخر عمره, فقالت البوذية ما هذا بشر إن هو إلا إله عظيم.



    4-اليهود والنصارى: لقد كثر حديث الرسول -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- عن اليهود والنصارى أنهم اتخذوا قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد، وتقدم ذكرها، وحذر أمته من ذلك. وبما ذكره الرسول -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- عن اليهود والنصارى عرفنا أنهم شر القبورية.



    5-مشركي العرب: كانت في الجاهلية تعبد الأصنام وهذا أمر معروف, ومما يدل على أن العرب كانوا يعبدون القبور ما جاء من حديث بريدة عند مسلم أن النبي e قال : " كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها " فقد علل العلماء أن النهي عن زيارة القبور في أول الإسلام كانت من باب الخوف على المسلمين من التأثر بما كانت عليه الجاهلية من عبادة القبور، ومن باب سد ذريعة الشرك، ولما شرع لهم ذلك قال الرسول e كما في رواية النسائي : "ولا تقولوا هجرا" أي: فحشا وأفحش الفحش الشرك بالله.



    فالقبورية في أوساط المسلمين تعد وارثة لأصحاب الديانات المذكورة هنا، وهذا جزاء من لم يهتد بهدي الرسول -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- إذ يصير عرضة لأتباع شياطين الجن والإنس الأولين منهم والآخرين ، فبئست الوراثة هذه، وبئس الوارثون، ولا حول ولا قوة إلا بالله" بتصرف من "تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين" لأبي نصر محمد بن عبد الله الإمام ص (8-12)

    ((( فصل : في بيان تلبس التصوف بعبادة القبور، وتنفيره همجه لقصدها والاعتكاف عندها )))

    كشاهد على الفجور




    والمتأمل فيما سبق يقف على الوعيد الشديد والتغليظ مع التشديد لمن خالف أمره -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- واتخذ القبور مساجد؛ إلا أن التصوف وفي تحدي صارخ، بل سافل ساقط، تبجح بالمخالفة، وإليك برهان ذلك :



    من غلوهم : "يزعمون أن من زار البدوي سبع مرات ماشياً كتبت له حجة" "من ضلالات الصوفية"ص(65)



    وزعم الصيادي أنه : " لما حج الرفاعي عام وفاته وزار قبر النبي-صلى الله عليه وسلم-الذي هو أفضل من الجنة بل ومن العرش والكرسي، أنشد قائلاً:
    إن قيل زرتم بما رجعتم *** يا أشرف الرسل فما نقول




    فخرج صوت من القبر سمعه كل من حضر، وهو يقول :

    قولوا رجعنا بكل خير *** واجتمع الفرع بالأصل"


    "قلادة الجواهر"ص(104)و"ضوء الشمس" (1/176) فالرفاعي في كل مرة لا يخاطب النبي-صلى الله عليه وسلم-إلا بالشعر والنبي-صلى الله عليه وسلم-لا يرد عليه إلا بالشعر! لماذا لا يخاطبه بلغة القرآن من غير شعر ولا نثر ولا سجع؟ وهل نسي القوم قول الله تعالى : "وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِي لَهُ "سورة "يس" الآية(69) "الرفاعية" للشيخ عبد الرحمن دمشقية ص(44)



    وقالوا عن الرفاعي تهييجاً، أنه : " كعبة القاصدين وقبلة أهل الحال" "القواعد المرعية"ص(7)و"التاريخ الأوحد"ص(103) و"الفخر المخلد"ص(2)و "المعارف المحمدية"ص(73)والنقل عن"الرفاعية"ص(115)



    وقالوا تهييجاً للهمج الرعاع أتباع كل ناعق : وسل عنده وتوسلفبذاك الضريح تمحى الذنوب.



    ولما كانت القبور بهذه المثابة عند عابديها، فقد لزموها بعد أن التزموها – أعتقدوا فيها .



    ذكروا عن صوفي هندي خضر سيوستاني القادري أنه : " كان يسكن في المقابر, ولا يلبس إلا رداء واحدا, وكان يأكل العشب وأوراق الأشجار, كان له تنور يحميه ويتعبد فيه, وكانت حيوانات البادية تجالسه وتأوي إليه, وكان يتعبد في فصل الصيف عَلَى حجر حارّ خصّه لنفسه" انظر "تذكرة أولياء بر صغير" لميرزه محمد أختر الدهلوي (3/31) ، ط. "باكستان" نقلاً عن "التَّصَوُّفُ المنْشَأ وَالمَصَادِر" ص (132) .



    قبر الكرخي ملتقى الأشباح ومجمع الخرافة:



    "ينتفض هؤلاء إعجاباً بمعروف الكرخي القائل : " إذا كانت لك حاجة إلى الله فاقسم عليه بي" "هذه هي الصوفية"للوكيل ص(152-153)



    ذكر الجنيد عن قبر معروف الكرخي : " قبر معروف ترياق مجرب، يستشفى به، ويتبرك به" "انظر ترجمة معروف في"الرسالة"للقشيري و"الطبقات" للسلمي، وهكذا عبدت الصوفية القبور منذ إنشائها" "هذه هي الصوفية"ص(101)
    تعليق :
    أقول : " وقوله : "ترياق مجرب" بمعنى: إجابة المضطر عنده" ونحن نعوذ بالله من اعتقاد هذا الباطل، ونردّه بقول الله تعالى : " أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ" سورة "النمل" الآية(62) وهذا استفهام تقرير يحمل بين طياته إنكار، والمعنى: لا أحد يجيب المضطر إذا دعا إلا الله سبحانه ، دونما سواه، فهل عقل التصوف هذا ؟!




    هذا..وقد أنكر محققوا سير أعلام النبلاء هذه الرواية قائلاً : " هذا الكلام لا يسلم لقائله، إذ كيف يكون قبر أحد من الأموات الصالحين ترياقاً ودواءاً للأحياء وليس ثمة نص من كتاب الله تعالى يدل على خصوصية الدعاء عند قبر ما من القبور، ولم يأمر به النبي-صلى الله عليه وسلم-ولا سنه لأمته ولا فعله أحد من الصحابة والتابعين لهم بإحسان، ولا استحسنه أحد من أئمة المسلمين الذين يقتدى بقولهم،



    فعن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب زين العابدين، الثقة الثبت، الفقيه، أنه رأى رجلاً يجيء إلى فرجة كانت عند قبر النبي-صلى الله عليه وسلم-فيدخل فيها فيدعو، فدعاه، فقال: ألا أحدثك بحديث سمعته من أبي عن جدي رسول الله-صلى الله عليه وسلم-قال:"لا تتخذوا قبري عيداً، ولا بيوتكم قبوراً، وصلوا علي، فإن صلاتكم وتسليمكم تبلغني حيثما كنتم"أخرجه ابن أبي شيبة(2/375)"



    وساقوا قصة إنكار عمر-رضي الله عنه-على من معه تتبعهم لموضع مسجد صلى فيه النبي-صلى الله عليه وسلم-وبين أن في ذا هلاكهم، وصححه "انظر حاشية"سير أعلام النبلاء"(9/343-344)



    بل

    نقل الحافظ شمس الدين الذهبي-رحمه الله تعالى-عن محمد بن منصور الطوسي قال: قعدت مرة إلى معروف، فلعله قال : واغوثاه يا الله، عشرة آلاف مرة، وتلا : " إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ" سورة "الأنفال" الآية (9)"سير أعلام النبلاء"(9/342)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:34

    ومثل هذا الشرك ما قاله

    أبو العباس المرسي أن الشاذلي كان يقول : " إذا عرضت لك حاجة، فاقسم عليه بي، فكنت والله لا أذكره في شدة إلا انفجرت، ولا على أمر صعب، إلا وهان، وأنت يا أخي إذا كنت في شدة فاقسم على الله به، وقد نصحتك والله يعلم ذلك، والسلام""صوفيات شيخ الأزهر"ص(50)



    قلت :

    والله ما نصحت ولا بررت! بل أسأت! بل خنت وأشركت، ولا تتبع ولا كرامة، وطاعة الله ورسوله أوجب وألزم.



    خرافة مشرك :

    وزعم الرواس : " أن الخضر الذي صافحه سبعاً وثلاثين مرة عند قبر معروف الكرخي" "المجموعة النادرة"ص(230) ضمن أشرف الوسائل. وانظر "الرفاعية"ص(162)



    كما "زعم المهدي الرواس الرفاعي أنه أتى قبة موسى الكاظم بمدينة "طوس" فبرز له الإمام المهدي الحجة المنتظر، فكلمه هناك" "بوارق الحقائق"ص(318)والنقل عن"الرفاعية"ص(162)



    تعليق:

    كيف نقبل أن : " يخرج الولي من قبره ويقضي حوائج الناس"والآيات القرآنية والأحاديث والمعلوم من الضرورة الدينية أن من واراه القبر لا يخرج منه إلا في الحشر، قال الله تعالى : " مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى"سورة "طه" الآية (55) ولم يقل-سبحانه - تارات أخر. وقال تعالى : " ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ * ثُمَّ إِذَا شَاء أَنشَرَهُ" سورة"عبس"الآيتان"(21-22) قال الله تعالى : " أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ" سورة "يس" الآية (31)



    وأما الأحاديث النبوية فإنها متواترة أن من أدخل قبره لا يخرج منه إلا عند النفخة الثانية في الصور، وقد سردها السيوطي في"شفاء الصدور في أحوال الموتى والقبور"ص(100 وما بعدها)

    وبالجملة فالقول بخروج الميت من قبره وبروزه بشخصه لقضاء أغراض الأحياء قول مخالف للنقل والعقل""الإنصاف"للصنعاني ص(104-105) بتصرف. وإنما الحقيقة هي تغرير الغرور بكل جاهل، كيف ولكان - والحالة هذه - مغرور . وبيانه ببيان :
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:35

    علاقة الشيطان بعبدة القبور .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله تعالى- وهو يتكلم عن تلبيس الشياطين على القبوريين :



    "وقد تقضي الشياطين بعض حاجاتهم وتدفع عنهم بعض ما يكرهون ، فيظن أحدهم أن الشيخ هو الذي جاء من الغيب حتى فعل ذلك ، أو يظن أن الله تعالى صور ملكا على صورته فعل ذلك .



    ويقول أحدهم : هذا سر الشيخ وحاله .



    وإنما هو الشيطان تمثل على صورته ليضل المشرك المستغيث به كما تدخل الشياطين في الأصنام وتكلم عابديها .



    والأصنام لها شياطين كانت تتراءى للسدنة أحيانا وتكلمهم أحيانا .



    قال أبي بن كعب – رضي الله تعالى عنه : "مع كل صنم جنية "



    وقال ابن عباس – رضي الله تعالى عنهما : "في كل صنم شيطان تتراءى للسدنة فتكلمهم كما كان ذلك في أصنام مشركي العرب". "قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة" (326-327).



    وهذا الذي أقرّ به التصوف ، فزعم :



    " بعض المشايخ (شياطين التصوف) إن الله يوكل يقبر الولي ملكاً يقضي الحوائج وتارة يخرج الولي من قبره ويقضيها بنفسه""تنوير القلوب" ص(410)والنقل عن"النقشبندية"ص(51)



    (( كبيرة )) ثم مع استحضارنا لعبادة التسول الصوفي ولهثاً من أتباعها لتحقيقها مع الذلّ الذليل لكل ذليل وحقير، راح التصوف يفسد عقائد أذياله بأمرهم بالذبح للأوثان مع ضميمة مراعاة حظّ الشياطين!!!



    " يقول السملالي : " فائدة : أخبرني صاحبنا الفقيه أبو سرحان المغازي رحمه الله أن بعض الأولياء اجتمع بالشيخ أبي العباس البستي فقال له الشيخ: إذا أتيت لضريح بصدقة فاجعلها ذبيحة ؛ لأن الروحانيين من الجن ملازمون للضريح وهم ينتفعون بدم الذبيحة وظلفها دون غيرها فإنه لا يحصل لهم منها كبير فائدة " "الانحرافات العقدية"ص(330)



    ونحن إذ نذكر هذا، نذكر معه قول الله تعالى : " وَجَعَلُواْ لِلّهِ مِمِّا ذَرَأَ مِنَ الْحَرْثِ وَالأَنْعَامِ نَصِيباً فَقَالُواْ هَـذَا لِلّهِ بِزَعْمِهِمْ وَهَـذَا لِشُرَكَآئِنَا فَمَا كَانَ لِشُرَكَآئِهِمْ فَلاَ يَصِلُ إِلَى اللّهِ وَمَا كَانَ لِلّهِ فَهُوَ يَصِلُ إِلَى شُرَكَآئِهِمْ سَاء مَا يَحْكُمُونَ" سورة "الأنعام" الآية (136)



    ونرجع لفعال هؤلاء النوكى، فنراهم قد صرّحوا بصرفوها كلها لغير الله -تعالى- وكفروا شريعته فنقول : " لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنكُمْ "سورة "الحج" الآية(37) ونقول أيضاً متبرئين منهم -إن لم يتوبوا- ومن عباداتهم :" قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ"سورة "الأنعام" الآيتان (162-163)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:36

    عبدة القبور عبدة الشيطان :



    التدليل على الترجمة ليس فحسب من الناحية الاصطلاحية! بالنظر إلى الحقيقة الشرعية، وإنما هو صريح قولهم التابع لحقيقة معتقدهم في الحلول.



    نقل شيخ الإسلام-رحمه الله تعالى-في كتابه العظيم-وكل كتبه كذلك-"الاستقامة"أنه :

    "حكي عن أبي سعيد الخراز أنه قال: رأيت إبليس في النوم وهو يمر عني بناحية فقلت له: تعال، مالك، فقال: بقي لي فيكم لطيفة: السماع، وصحبة الأحداث""الاستقامة"(1/218-219)تحقيق د. محمد رشاد سالم-مكتبة السنة.الطبعة الثانية



    والهالك الحلاج المقتول صلباً على الزندقة يمتدح إبليس فيقول : "وما كان في أهل السماء موحد، مثل إبليس"



    ثم يقول : " فصاحبي وأستاذي إبليس وفرعون، وإبليس هدد بالنار وما رجع عن دعواه، وفرعون أغرق في اليم وما رجع عن دعواه، ولم يقر بالواسطة البتة""الطواسين"للحلاج (42،51-52) وهو أكبر داعية للحلول وامتزاج الخالق بمخلوقه""النقشبندية"(70-71)



    قال الشيخ عبد الرحمن الوكيل- رحمه الله تعالى :



    و"عجب يدهش من العجب أن ترى الصوفية حفية دائماً بتقديس عدو الله، كفرعون وإبليس، ثم تزعم أن أقطابها أحباء الله وأوداؤه، وأنهم مشارق ألوهية وربوبية، وأن لهم القدرة الخلاقة القهارة التي تسخر الوجود كله لقبضتها الظلوم!



    لقد مجد ابن عربي فرعون، حتى فضله على موسى كليم الله وها هو الجيلي يمجد إبليس العدو الأول للبشرية !



    يقص الله علينا إباء إبليس عن السجود لأدم وقوله"أنا خير منه"



    فيقول الجيلي "وهذا الجواب يدل على أن إبليس من أعلم الخلق بآداب الحضرة وأعرفهم بالسؤال وما يقتضيه من الجواب""الإنسان الكامل"للجيلي(2/42)انظر"هذه هي الصوفية"(97) أفعل التفضيل هنا دالة على ضلوع إبليس في الولاية وهو كذلك بالنسبة لعابدية، وفيها أيضاً تنقص أبو البشرية نبي الله آدم-عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام- فماذا بعد هذا بقي لنا من أصول الديانة .



    هذا وتجد الصوفي يقول عن ربه"أنا أنت، وأنت أنا"وإبليس في عتو جحوده وكفره، قال لربه"رب فأنظرني إلى يوم يبعثون" ...""هذه هي الصوفية"ص(58)



    وذكر الإمام الكبير أبو محمد ابن حزم الأندلسي -رحمه الله تعالى- في كتابه"الفصل"(3/253) مسألة فرضية وهي:



    "لو قال إن إبليس وفرعون وأبا جهل مؤمنون ! لما اختلف أحد من أهل الإسلام في أن قائل هذا محكوم له بالكفر، وهو يريد مؤمنون بدين الكفر"أهـ .



    )) كبيرة )) " اجتاز الهالك البسطامي- أخمد الله تعالى ذكره - بمقبرة اليهود، فقال: مغرورون . ومرّ بمقبرة المسلمين، فقال: مغرورون" " " الشيخ: عبد الرحمن" "الوكيل وقضايا التصوف" "للشيخ فتحي بن أمين عثمان ص(251-252)



    أقول : بل هو الأهوك المغرور الذي غرّه الغرور فسار في ركابه وصار من أحبابه، قال تعالى :"أفنجعل المسلمين كالمجرمين ما لكم كيف تحكمون"سورة"القلم" الآيتان(35-36) وارجع إلى سنة النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- في المرور على مقابر المسلمين الموحدين وقبور الكفرة الفجرة الظالمين، تقف على عظيم جهل وافتراء ذاك الهالك .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:37

    حج القبور – بيوت الأموات- أعظم عندهم من الحج المبرور إلى بيت الله الغفور-التي تهفو إليه نفوس الخُلّص من الأحياء



    تأصيلا لباطلهم ذاك ؛ وتمريراً له قاموا فادعوا مكراً - والمكر عبادة صوفية- فافتروا بأن :



    أولاً : من الطاعات ما يضاهي قصد الكعبة للعبادة .



    ثانياً : ثم طغوا فأمروا مريديهم بأن يجعلوا بيوتهم قبلة .



    ثالثاً : ثم قاموا فغلو فقالوا بالمثلية -أي الحج إليهم كالحج إلى بيت الله تعالى العتيق .



    رابعاً : ثم كذبوا فزعموا أن الكعبة -من كرامتهم- تقصدهم



    وأخيراً : زهدوا وزهّدوا فيها بالكليّة فافتروا بأنهم كعبة القاصدين! تهييجاً لأذيالهم . قاتل الله الكذب .



    برهان ذلك :

    "هذا أحد شياطينهم المدعو ابن سبعين – أخمد الله تعالى ذكره- قيل عنه : " البيوت المحجوجة ثلاثة مكة وبيت المقدس والبيت الذي في الهند" أنظر "جهود علماء الحنفية"( 2/1210-1211). والبيت الذي في الهند صنم يعبد . وابن سبعين من كبار ملاحدة القبورية .



    ذكر بعضهم في ترجمته أنه كان يسخر من الطائفين بالبيت الحرام ويقول : " كأنهم حمير حول المدار ولو طافوا بي كان طوافهم أفضل من طوافهم بالبيت"



    ولقد بلغ الغلو في الحج إلى الضرائح عند القبورية مبلغا لا يتصوره عقل ، ذكر صاحب كتاب "جهود علماء الحنفية"(2/1212) قائلا : " ويقول أحد المريدين لآخر وقد حج سبع حجج إلى بيت الله العتيق أتبيعني زيارة قبر الشيخ بالحجج السبع ؟

    فقال له أشاور الشيخ ، فقال له أي الشيخ : لو بعت كنت مغلوبا .



    ومنهم من يقول : " من طاف بقبر الشيخ سبعا كان كحجة"



    ومنهم من يحكي عن الشيخ الميت أنه قال : "كل خطوة إلى قبره كحجة ويوم القيامة لأبيع بحجة"



    وذكر صاحب كتاب "بدع الاعتقاد" أن السخاوي رحمه الله تعالى قال : "حج في هذا العام إلى قبر أحمد البدوي من مكة والشام وحلب أكثر ممن حج إلى بيت الله الحرام" .



    فانظر إذا كان حجاج البدوي أكثر من حجاج بيت الله الحرام وحجاج بيت الله يأتون من مشارق الأرض ومغاربها فكيف بالحج إلى الضرائح المشهورة في كل بلدة؟ " من كتاب "تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين" للشيخ محمد الإمام اليماني-زاده الله توفيقا ص(33-34).



    كيف لا .. وهم يزعمون أن الحج إليهم خير من قصد الكعبة، بل الكعبة تقصدههم، بل هم كعبة مريديهم !



    فـ " لقد أفتى الحلاج- بأن الإنسان إذا أراد الحج ولم يتمكن، فليعمد إلى غرفة من بيته، فيطهرها ويطيبها، ويطوف بها، فيكون كمن حج البيت "



    قال الحافظ ابن كثير-رحمه الله تعالى- عقب هذه الرواية: وكان يقول لأتباعه: من صام ثلاثة أيام لا يفطر إلا في اليوم الرابع على ورقات أجزأه ذلك عن صوم رمضان" "الطبقات الكبرى" للشعراني(1/16-17)و"تلبيس إبليس"ص(371)و"البداية والنهاية"(11/140)



    الحلاج ذاك الكاهن المفتي بما تقدم من باطل، هو هو القائل :

    اقـتلوني يا تقـاه إن في قتلي حياتي *** وممـاتي في حـياتي وحيـاتي في مماتي
    كفرت بدين الله والكفر واجب لدي *** وعنــد المسـلمــين قبـــيح
    للناس حـج ولي حج إلى مسـكني *** تهدى الأضاحي وأهدي مهجتي ودمي
    إذا بلغ الصب الكمال من الهـوى *** وغاب عن المذكور في سطوة الذكـر
    فيشهد صدقاً حيث أشهده الهـوى *** بـأن صـلاة العاشقـين من الكفـر .ديوان الحلاج"ص(34)




    صرّح كما هو واضح أمامنا بأنه قد كفر بدين الله تعالى بل لم يقف بالتصريح بهذا الكفر، حيث قال بأن الكفر واجب عليه؛ وذلك لآن الكفر هو الإيمان عنده، ولو كان الكفر قبيحاً وغير مقبول عند المسلمين، فهو لم يبال بهذا؛ وذلك لأنه ليس منهم، وخير شاهد على أنه ليس منهم، الآبيات الآتية التي قالها بنفسه :

    ألا أبلـغ أحـبائي بــأني * ركبت البحر وانكسر السفينة
    على دين الصليب يكون موتي * ولا البطحا أريــد ولا المدينة


    "ديوان الحلاج"ص(85) انظر"مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية، وأثرها السيئ على الأمة الإسلامية"(1/330)



    يقولون : إن فلاناً جاءه أحدُ المريدين وقال: لماذا لا تحج ؟ فقال: هل يحج مَن تطوف حوله الكعبة !؟



    قال المريد: كيف ذلك ؟ فقال: انظر، ورأى الكعبة وهى تطوف حول الرجل! وهى تغني أي: الكعبة - وتقول: إن له رجالاً .. دلَّلهم دلالاً، وهي تطوف حوله! " " الرد على الخرافي"



    أحمد الفاروقي السرهندي مِن أركان الطريقة النقشبنديَّة، يقول: كان كثيراً ما يُعرض بي فوق العرش المجيد، ولقد عرج بى مرة، فلمَّا ارتفعتُ فوقهم بمقدار ما بين مركز الأرض وبينه رأيتُ مقام الإمام شاه نقشبند رضي الله عنه، وقال- قدس الله سرَّه كما يقول النبهاني-: رأيتُ الكعبة المطهرة تطوف بي، قال: ودعاه للإفطار في شهر رمضان عشرة مِن مريديه فأجابَهم، فلمَّا كان وقت الغروب حضر عند كلِّ واحدٍ مِن العشرة في آنٍ واحدٍ وأفطر عندهم ...



    ومما نقله الشعراني في تعظيم أئمَّتهم قوله عن أحدهم: كان يقول: لو كان الحق سبحانه وتعالى يُرضيه خلاف السنَّة لكان التوجه في الصلاة إلى القطب الغوث أولى مِن التوجُّه إلى الكعبة " " الرد على الخرافي محمد علوي المالكي"



    إذاً الحج إلى قبورهم كالحج إلى بيت الله الحرام، إن لم يكن في نفوسهم أعظم، ولو حيل بينهم وما يشتهون لأمروا مريديهم بالتوجه إليهم في صلاتهم -إن صلوا- إليهم أينما توجهوا فثم وجه الشيخ لا بل الشيطان .. تباً تباً .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:38

    وللرافضة نصيب من هذا الإلحاد :



    فقد تقيأت مثل ذاك، لم لا وهما وجهان قبيحان لعملة زائفة واحدة، وفي هذا :



    يقول شاعر رافضي مادحا كربلا :
    هي الطفوف فطـف سبعا بمغناها * فما لمكـة معـنى مثل معناها
    أرض ولكنها السبع الشـداد لها * دانت وطأطأ أعلاها لأدناها


    نقلا من كتاب " كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار" (ص87).



    قال شيخ الإسلام-رحمه الله تعالى :

    " ومن هؤلاء من يرى أن زيارة قبرالنبي-صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- أفضل من الحج والعمرة إلى الكعبة، ودعاء النبي والاستغاثة به أفضل من الاستغاثة بالله تعالى ودعائه.



    وكثير من هؤلاء يخربون المساجد ويعمرون المشاهد، فتجد المسجد الذي بني للصلوات الخمس معطلاً مخرباً ليس فيه كسوة إلا من الناس، وكأنه خان من الخانات.



    والمشهد الذي بني على الميت عليه الستور وزينة الذهب والفضة والرخام، والنذور تغدو وتروح إليه، فهل هذا إلا من استخفافهم بالله تعالى وآياته ورسوله وتعظيمهم للشرك؟! " "الرد على البكري"لشيخ الإسلام ص(349)



    الكلاب تشارك الصوفية في زيارة القبور:

    ولما كانت عبادة القبور هي روضتهم، والذل لأوثانها شعيرتهم، والحلول غايتهم، احدروا انحداراً عجيباً، وفي ذلك :



    يقول الشيخ عبد الرحمن الوكيل-رحمه الله تعالى :

    "وهكذا عبدت الصوفية القبور منذ إنشائها فالصوفية يعتقدون أن أولياءهم ليسوا بشراً، وإنما هم آلهة تخلق ما تشاء وتختار""هذه هي الصوفية"ص(101-102)



    قلت :

    ولعلهم استقوا عبادة القبور مما ذكره كاهنهم الشعراني-أخمد الله تعالى ذكره- وهو يحدث عن كرامات سيده العجمي أنه :



    "وقع بصره على كلب فانقادت إليه جميع الكلاب، وصار الناس يهرعون إليه في قضاء حوائجهم، فلما مرض ذلك الكلب، اجتمع حوله الكلاب يبكون، فلما مات، أظهروا البكاء والعويل، وألهم الله تعالى بعض الناس فدفنوه، فكانت الكلاب تزور قبره حتى ماتوا .



    فهذه نظرة إلى كلب فعلت ما فعلت، فكيف لو وقعت على إنسان" "الطبقات"(2/61)و"هذه هي الصوفية"ص (112-113)



    إذا علمت هذا، فاعلم أيضاً أن :

    البقرة من أولياء التصوف يزار قبرها وترجى وتخشى وتسأل ويذل لها ويخضع، وهي كذلك-كما لا يخفى عليكم- إله يعبد في الهند يتبرك بروثه وبوله! تعجب ولا تعجل! هذا قولهم بأفواههم النتنة كمعتقدهم !



    ففي ترجمة يوسف الكوراني، الملقب بـ"العجمي" قال الهالك النبهانى : كان له بقرة يحرث عليها فأراد أن يحلبها في بعض الأيام، فقالت له: يا شيخ علي : إمَّا حليب، وإما حراثة . فأتى بِها فاستنْطقها عند أهل القرية، فقالت مثل المقالة الأولى .

    فقال لها : اذهبي فلا حليب ولا حراثة . ثم سقط ميِّتاً، وسقطت هي أيضاً، فدفنا في محلٍ واحدٍ ، وقبرُهما مقصودان للزيارة، وقد زرناهما في غير هذه المرة مع زمرة مِن الإخوان، وحصل لنا الحظ التام، وذكرنا الله تعالى عندهما برهة مِن الزمان!" " الشيخ عبد الرحمن الوكيل وقضايا التصوف" للشيخ فتحي بن أمين عثمان ص(179)



    قلت:

    هذا من الجهل المطبق، ولو تعلموا؛ لعوفوا؛ ولعلموا أن مثل ذا حدث وجاء خبره في "الصحيح" دليل ذلك :



    أخرج الإمام البخاري –رحمه الله تعالى- في «صحيحه» أنه صلى الله عليه وسلم قال : "بينما رجل راكب على بقرة التفتت إليه فقالت: لم أخلق لهذا، خُلقْتُ للحراثة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : آمنت به أنا وأبو بكر وعمر رضي الله عنهما" أخرجه الإمام البخاري : أرقام : (2324، 3471، 3663) والإمام مسلم: برقم (2388)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:38

    وسيحدث – تحقيقاً لا تعليقاً- كعلامة من علامات قرب القيام لرب العالمين "

    عن أبي سعيد الخدري-رضي الله تعالى عنه-قال: قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : "... لا تقوم الساعة حتى يكلم السباعُ الإنسَ، ويكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله، ويخبره فخذه بما أحدث أهله بعده""رواه الإمام أحمد(15/202-2-3) وله قصة، وصححه العلامة الألباني كما في "الصحيحة"(1/31) برقم(122)



    وأيضاً : يحدث بكثرة متكاثرة من الشياطين مع أوليائهم ؟ ولعل من أبرز الأمثلة لذلك ما ذكره كاهنهم الشعراني عن شيخهم الهالك ابن عربي أنه :



    " كان رضي الله عنه أولا من الموقعين عند بعض ملوك المغرب, ثم إنه طرقه طارق من الله عز وجل , فخرج في البراري على وجهه إلى أن نزل في قبر، فمكث فيه مدة ثم خرج من القبر يتكلّم بهذه العلوم التي نقلت عنه, ولم يزل سائحا في الأرض يقيم في كل بلد بحسب الإذن , ثم يرحل منها" "اليواقيت والجواهر للشعراني (1/6-7) ط. مصطفى البابي الحلبي القاهرة، عن "التَّصَوُّفُ المنْشَأ وَالمَصَادِر" ص (122).



    وهنا أقول بالنظر إلى هذا الخبر وما قبله : قد تعذر الكلاب أن زارت قبور البقر! .. لكن .. لا عذر للمتصوفة في الزيارة الشركية .



    وعندهم : الكعبة تحج إلى القبر صوفي ! :



    " ابن عربى، قال الشعراني- نقلاً عن "الفتوحات المكيَّة" باب الحج ذكر أنَّ الكعبة كلمتْه، وكذلك الحجر الأسْود، وأنَّها طافت به، ثمَّ تتلمذت له، وطلبت منه ترقيتها إلى مقامات في طريق القوم، فرقَّاها، وناشدها أشعاراً وناشدتْه ...



    المدعو أبو بكر العبدوك، تحدث معه شخص مِن أصحابه في أحوال الرجال وما أعطاهم الله تعالى إلى أن وصلَ إلى أن مِن الرجال مَن يطوف بالكعبة شرفها الله تعالى وهو جالس في مكانه ، ومنهم مَن تطوف به الكعبة تشريفاً وتكريماً ! ...



    قال التلميذ: فخرجتُ فوجدتُ الكعبة بهيئتها وصفتها التي أعرفها وهي طائفة حول دار الشيخ وفي أرجائها رجالٌ يترنَّمون بأصواتٍ طيَّبةٍ بأشياء، مِن جملتها: سبحانه وتعالى .. قد اصطفى رجالاً .. دلَّلهم دلالاً ... " " الرد على الخرافي محمد علوي المالكي"



    بل، وحتى النار تزور قبر !! :



    وافتروا فقالوا : " خافت النار إلهاً ، فانتحت تتشفع لائذة بالرسول"



    وافتروا أن النبي- صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- نفسه شدّ الرحال، لزيارة قبر! بل ومستصحباً معه الكعبة !!



    "وزعموا أن النبي-صلى الله عليه وسلم-رؤي في الرؤيا أنه شد الرحال إلى قرية الرفاعي والكعبة تسير معه، وجلي ينادي أهل القرى في طريقه أن يزوروا معه الشيخ أحمد الرفاعي""روضة الناظرين" ص)59) و"الرفاعية"ص(43)



    أقول :

    ما شاء الله، الكعبة قبلة الموحدين، التي تهوى إلى الطواف حولها أفئدة المتقين تعطل بل تسارع لتطوف - هي - بوثن!!!



    وقد تقدم معنا في صور هذا المبحث النقل المتواتر عن نبينا-صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- بالتحذير من هذه الوثنية، فما أسرع هلكة هؤلاء القبورية !!!



    ولا تنسى أخي أن الرؤيا عندهم دليل موجب للاعتقاد ومن ثم الاتباع، وهي مصدر رئيس من مصادر التلقي عندهم.
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:39

    ومن مزاعم التشيع والتصوف : نزول الرب وزيارته تعالى لقبور الأئمة!! وغير ذلك :



    عن أبي وهب القصري، قال: دخلت المدينة فأتيت أبا عبد الله-عليه السلام-فقلت له: جعلت فداك أتيناك ولم أزر قبر أمير المؤمنين-عليه السلام-فقال: بئس ما صنعت لو لا إنك من شيعتنا ما نظرت إليك، ألا تزور من يزوره الله تعالى مع الملائكة ويزوره الأنبياء-عليهم السلام-ويزوره المؤمنون!! قلت: جعلت فداك ما علمت ذلك" "تهذيب الأحكام"(6/20)باب فضل زيارته-عليه السلام-كتاب المزار المفيد ص(30)ح(2)باب زيارة أمير المؤمنين-عليه السلام"البحار"(25/361، 100/257-258)باب زيارته-عليه السلام"فروع الكافي"(4/579-580)باب الزيارات وثوابها" "وسائل الشيعة "(10/293-294)باب استحباب زيارة أمير المؤمنين-عليه السلام"ملاذ الأخبار"(9/51)باب فضل زيارته-عليه السلام"الصحيفة"(1/341)ح(80)"مصابيح الجنان "ص(192)في زيارة أمير المؤمنين"والنقل عن""البرهان في تبرئة أبي هريرة من البهتان"لعبد الله بن عبد العزيز بن علي الناصر ص(178)



    وعن منيع بن الحجاج عن صفوان الجمال، قال: قال لي أبو عبد الله-عليه السلام-لما أتى الحيرة، قال: هل لك في قبر الحسين؟ قلت: أتزوره جعلت فداك؟ قال: وكيف لا أزوره والله يزوره في كل ليلة جمعة يهبط مع الملائكة إليه والأنبياء والأوصياء، ومحمد أفضل الأنبياء ونحن أفضل الأوصياء، فقال صفوان: جعلت فداك أفزوره في كل جمعة حتى أدرك زيارة الرب؟ قال: نعم يا صفوان، إلزم قبر الحسين…" "الصحيفة"(1/341) و"البحار"(101/60)ح(32) و"كامل الزيارات"ص(222-223)ح(326)باب(39) والنقل عن"البرهان"ص(179)



    ومن إفكهم زعموا أن زيارة قبر الحسين تعدل عشرين حجة، وأفضل من عشرين عمرة وحجة" "فروع الكافي"(1/324)



    وعليه .. قرروا وعمموا : أن الاستغاثة بقبور أئمتهم وأضرحتهم مناط الرجاء ومفزع الحاجات، فقالوا : "إذا كان لك حاجة إلى الله عز وجلّ فاكتب رقعة واطرحها على قبر من قبور الأئمة إن شئت، أو فشدها واختمها واعجن طينا نظيفا واجعلها فيها واطرحها في نهر جار أو بئر عميقة أو غدير ماء؛ فإنها تصل إلى السيد – عليه السلام- وهو يتولى قضاء حاجتك بنفسه" كتاب "بحار الأنوار"(94/29)



    ولتقرير عقيدتهم عموماً وفي القبور خصوصاً :



    ولتمرير باطلهم حرّموا على مريديهم الاعتراض، بعد أن أوهموهم أنهم يعلمون الغيب ويتسللون على القلوب فيسلبون إيمانها، بل وبأيديهم مفاتح الجنة والنار، نعوذ بالله تعالى من مقام الكاذبين وإعراض المعرضين .



    أحمد بن عبد الرحمن السقاف ، ينقلون مِن كراماته : أنَّه صلَّى بجماعةٍ عند قبر "هود" على نبيِّنا وعليه أفضل الصلاة والسلام، فاعترض عليه بعض الفقهاء في قلبه. قال : فسُلب ذلك الفقيه جميع ما في قلبه مِن قرآنٍ وعلمٍ - والعياذ بالله " "الرد على الخرافيين"



    كما أوهموهم أن في زيارة القبور وصنيع أهلها عنده حقائق ومكاشفات وإلهامات ورحمات وتجليات وفيوضات وتنزلات وأسرار وأنوار، يعرفها أهل الحقيقة والذوق، حجبت عن أهل الشريعة المحرومين -هم كل من ليس باطني.



    أبو حامد الغزالي : لبس الثياب الخشنة، وقلل طعامه وشرابه، وصار يطوف المشاهد، ويزور الترب والمساجد، ويأوي إلى القفار، إلى أن صار قطب الوجود، وتكلم على لسان أهل الحقيقة" انظر ترجمته في مقدمة "الإحياء"(1/1-6)حاشية "مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية، وأثرها السيئ على الأمة الإسلامية" (1/87)



    قلت :

    لقد بالغ التصوف في دعوى الحقيقة مبالغة فاحشة مقيته، في الوقت نفسه الذي قام هذا الخاطل الباطل إلى علوم الوحي المجيدة تزهيداً وتنقيصاً بل وتكفيراً-أي: ستراً- متناسياً أومتجاهلاً بأن الشريعة هي الحقيقة، وأن الحقيقة هي الشريعة .



    وتغابى – وهو الغبي- أن شريعتنا الغراء أشرقت بعلوم كلها حقائق، تسمو بها النفوس الزاكية الذكية، وتسموا بها الجوارح التقية النقية، وفيها مع ما تقدم مرضاة ربنا رب البرية .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:40

    ((( فصل : في حقيقة قبور التصوف وتنوعها آلهتها )))




    ومن عشقهم للقبور، وتبعاً لعقيدتهم في "الحلول" ازدادوا قبحاً ! فعبدوا مع قبور ما زعموا أنهم صالحين قبور اليهود والنصارى والحمير!! .



    " لقد هان على بعض المسلمين دينهم؛ حتى صار من السهل عليهم أن يعبدوا ضرائح الكفار، وقد تستبعد أن يحصل من بعض المسلمين التوجه إلى قبور وضرائح دفن فيها كفار قائلا : إذا كان الإسلام يحارب توجه المسلمين إلى قبور الأنبياء والصالحين فكيف يهون على هؤلاء أن يذهبوا إلى عبادة قبور الكافرين .



    قال شيخ الإسلام ابن تيمية كما في "مجموع الفتاوى"(27/460) :



    "وكذلك بدمشق الجانب الشرقي مشهد يقال إنه قبر أبي بن كعب وقد اتفق أهل العلم على أن أبي لم يقدم دمشق وإنما مات بالمدينة فكان بعض الناس يقول: إنه قبر نصراني وهذا غير مستبعد فإن اليهود والنصارى هم السابقون في تعظيم القبور والمشاهد..."



    ولقد ذكر صاحب كتاب "الألوهية في العقائد الشعبية"ص(29) قال : فعندنا قبر أبي حصيرة ذلك الولي اليهودي الذي انكشف انتماؤه لليهود ـ فقط ـ بعد أن بدأ اليهود يترددون على قبره في عمق الدلتا"



    وقال في نفس المصدر : :كما رأيت المسلمين في بعض المناسبات يرسمون الصليب على جباه المحسودين والمرضى, ويذهبون إلى الكنيسة ليستخرج لهم القسيس جنيا استعبد أحدهم..."



    وفي المصدر نفسه ذكر : أن بعض المسلمين في الهند يعبدون ضريحا من الهندوس عباد البقر"



    وفي المصدر نفسه ص(30) "وفي مصر يقصد المصريون المسلمون والنصارى على السواء كنيسة (سانتا تريزا) بشبرا للتبرك وقضاء الحاجات"



    وفي ص(31) ذكر زيارة بعض المسلمين للضريح القبطي (العجايبي) بمنطقة (المنيا المصرية) وفي إحدى قرى المنيا يذهب المسلمون إلى ضريح (أبي ناعون) وهو من الأصنام الفرعونية، المصدر نفسه.



    وذكر بعض المؤلفين العصريين أن (بوذيا) كان يعبد في الهند ثم تحول إلى ولي .



    وفي السودان عملت قبة على قبر الشيوعي (يانغ تشي تشنغ) في مدينة (ودمدتي)



    وفي الجزائر ضريح يعبده المسلمون ثم اكتشف أنه قبر مسيحي وجدوا عليه الصليب في قبره .



    وقد تقدم ذكر تحويل قبر نصراني في مصر إلى مشهد للحسين بن علي رضي الله عنهما.



    ولو تتبعنا هذا لطال بنا المقام ولكن ما ذكر فيه الكفاية" بتصرف من كتاب"تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين" ص(24-25)



    ولما استقر في النفوس من أنه ليس للبدع حدّ، تبدأ صغيرة ثم تصير كبيرة حقيرة، فقد وجد للتصوف



    " أولياء من الكلاب والحمير والخنـازير وسائر الحيوانات .إن عباد القبور لا يعافون شيئا بل يجعلون لهم أصناما من أحقر أنواع الحيوانات كالكلاب والحمير .



    قال صاحب كتاب "الألوهية في العقائد الشعبية" : " العقلية العامية استباحت طواف حمار سيدي عبد العالي...".



    وقال : "رأيت بعيني قبر كته شاه" الكلب البنغالي ص(29)



    وفي ص(22) قال : "وقد حُدِّثتُ عن حمير وكلاب يطاف حولها "



    وقال أيضا : "رأيت بنفسي في بنجلاديش (دكا) مزارا لكلب يدعوه العامة هنالك (كته شاه)



    وهناك أيضا : ضب، وتمساح، وسلحفاه، تعد من الأولياء .



    وذكر بعض المؤلفين العصريين أنه يوجد مقام الشيخ خنيزير " بالقرب من عمان وأصله خنـزير بري قتله صياد .



    وذكر صاحب كتاب "الانحرافات العقدية والعلمية" ص(300) أن البلدية في مصر عزمت على نقل ضريح من إحدى الطرق ففوجئت أن القبر فيه عظام حمار.



    وذكر غير واحد من المؤلفين العصرين أنه يوجد حيّة في مصر تنسب إليها المعجزات وتعبد بكل أنواع العبادات"."تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين" للشيخ محمد الإمام اليماني-زاده الله توفيقا ص(25-26)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:41

    من آلهة التصوف : الأشجار والأحجار والآبار !!! .



    "قال صاحب كتاب "الألوهية في العقائد الشعبية" ص(126) : "وأهم النباتات التي يعتقدون ولايتها هي الأشجار الضخمة وأجذاع النخل فإن هذه لو رأوها يقبلونها مثل تلك الشجرة التي تدعى الشيخة خضرة فإن الزائر يجدهم يتبركون بها ويقبلونها فضلا عن ترك أثرهم عليها معلقا بمسمار



    كما أن كل شجرة غليظة الساق يطلقون عليها سيدي الأربعين ، وأغلب هذه الأشجار من الجميز



    وكثيرا ما يقومون بعمل موالد لهذه الأشجار .



    وقال أيضا : "وفي مصر شجرة عتيقة في جهة المطرية يجئ إليها الناس مسلمين ونصارى ويتبركون بها وهي المسماه شجرة العذراء، وذكر أمثلة أخرى لا يتسع هذا المختصر لبسطها""تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين" للشيخ محمد الإمام اليماني-زاده الله توفيقا ص(25-26)



    " لقد سفه بعض المسلمين عقولهم حتى بلغ بهم الأمر إلى عبادة الأحجار، وإليك ذكر مجموعة من الأحجار التي حازت عند الجهال ما لا يقدر عليه إلا الله، قال صاحب كتاب "الألوهية في العقائد الشعبية" ص (130) :



    حجر البحر : إذا استصحبه إنسان يركب البحر أمن الغرق.



    حجر القمر: إذا علق على شجرة أثمرت وينفع من الصرع.



    حجر المطر: إذا وضع في الماء تتغيم السماء وتمطر وربما يقع البرد والثلج.



    حجر رقوس: إذا تختم به الإنسان زال عنه الهم والحزن.



    حجر سبج: من لبس شيئا منه يأمن من العين.



    حجر سنليس: من استصحب منه شيئا ولو وزن قيراط أو أقل لم يظفر به عدوه أبدا ولا يغلبه.



    حجر فرسلوس: إذا علقه إنسان لم يزل يتكلم بالحكمة مادام عليه ولا ينسى ذكر الله تعالى ليلا ولا نهارا، وينفع من عين السوء.



    حجر مغناطيس: إذا وضع في مكان بطل عنه السحر وهربت منه الشياطين.



    حجر مراد: تتبع الشياطين حامله ويعلمونه بما يريد.



    حجر يشب: من استصحبه لم يغلبه في الحرب أحد ولا يحاجه أحد .



    وفوق قبة البدوي حجر يدعى أن به أثرا لقدم النبي e



    وكان يوجد حجر يقدس في الجاهلية في نابلس بفلسطين فلما قوي الجهل في الأمة أطلق عليه (قبر الشيخ العمود).



    وهذه الأحجار قد يطلق عليها الأحجار الكريمة .



    وعلى كلٍ .. حذار حذار من الاعتماد على شيء من الأحجار باسم أنها كريمة ، فكل هذا من الخرافة" "تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين" للشيخ محمد الإمام اليماني-زاده الله توفيقا ص(27-28)





    ادعاء آبار سكن فيها الأنبياء، ومن ثم تعبد !



    " قد تستغرب من هذا العنوان، ولكن لا غرابة ما دام أن المفرخين للشركيات يجدون من يقبل جهالاتهم وضلالاتهم، وما سأذكره من آبار يسكنها أنبياء إنما هو من باب التمثيل لا من باب الحصر. وغرض المدعين لهذا هو تجويز ادعائهم أن الأولياء يسكنون في الآبار, فانظر كيف كذبوا على الأنبياء وعلى الأولياء



    - بئر يوسف عليه السلام : تقع هذه البئر في الأردن، يدعي الجهال والحمقى أنها البئر التي ألقي يوسف فيها، وهي تقع على بعد أربعة فراسخ من طبرية مما يلي دمشق، وهي تزار ويتبركون بشرب الماء منها ".اهـ من كتاب "الألوهية في العقائد الشعبية" ص(121)...
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:41

    ثامنا ً : فصل : فيه إنكار المتقدم والمتأخر، والعربي والعجمي، بل وحتى الصوفي على التصوف . كما أوقن بأنكار الحيوان والنبات والجماد وجميع المسخرات هذا الوباء



    لقد سعى المتصوفة لترسخ عقيدة عبادة الموتى عند أتباعهم، ببناء الأضرحة وتطيبها وتزينها ونسج الأساطير حولها، وذلك بالنفث المتتابع المتواتر بذكر كرامات مفتريات مستحيلات عقلاً وبعضها منهيات شرعاً تصادم عقائد المسلمين، وما فعلوه وافتروه وبالغوا في إذاعته وإشاعته، وسريانه في نفوس همجه انقلب عليهم ، إذ كان وراء طرح العامة فضلاً عن الخاصة لهراء التصوف وكفرهم بمهاترته وإلحاده، فانقلب السحر على الساحر، ويأبى الله تعالى إلا أن يتم دينه ولو كره المشركون .
    في "المجموع شرح المهذب" في شأن مسح وتقبيل جدار قبره صلى الله تعالى عليه وآله وسلم:

    " ولا يُغتر بمخالفة كثيرين من العوام وفعلهم ذلك؛ فإنَّ الاقتداءَ والعملَ إنَّما يكون بالأحاديث الصحيحة وأقوال العلماء، ولا يُلتفتُ إلى مُحدثات العوام وغيرهم وجهالاتهم، وقد ثبت في "الصحيحين" عن عائشة رضي الله عنها : أنَّ رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم قال : "من أحدث في ديننا هذا ما ليس منه فهو رد" وفي رواية للإمام مسلم : " من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردٌّ" وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لا تجعلوا قبري عيداً، وصلُّوا عليَّ؛ فإنَّ صلاتكم تبلغني حيثما كنتم" رواه أبو داود بإسناد صحيح.

    وقال الفضيل بن عياض ـ رحمه الله تعالى ـ ما معناه: "اتَّبع طرق الهدى ولا يضرك قلَّة السالكين، وإيَّاك وطرق الضلالة ولا تغترَّ بكثرة الهالكين .

    ومَن خَطَرَ على باله أنَّ المسحَ باليد ونحوه أبلغ في البركة فهو من جهالته وغفلته؛ لأنَّ البركةَ إنَّما هي فيما وافق الشرع، وكيف يُبتغى الفضل في مخالفة الصواب؟! ". "المجموع شرح المهذب" للإمام النووي (8/206)




    قال شيخ الإسلام - رحمه الله تعالى :"وكان أصحابه خير القرون، وهم أعلم الأمة بسنته، وأطوع الأمة لأمره، وكانوا إذا دخلوا إلى مسجده، لا يذهب أحد منهم إلى قبره، لا من داخل الحجرة ولا من خارجها، وكانت الحجرة في زمانهم يدخل إليها من الباب إذ كانت عائشة -رضي الله عنها - فيها وبعد ذلك إلى أن بني الحائط الآخر، وهم مع هذا التمكن من الوصول إلى قبره لا يدخلون إليه؛ لا لسلام ولا لصلاة عليه ولا لدعاء لأنفسهم ولا لسؤال عن حديث أو علم .




    ولا كان الشيطان يطمع فيهم حتى يسمعهم كلاماً أو سلاماً فيظنون أنه هو كلمهم وأفتاهم وبين لهم الأحاديث، أو أنه قد رد عليهم السلام بصوت يسمع من خارج كما طمع الشيطان في غيرهم فأضلهم عند قبره وقبر غيره حتى ظنوا أن صاحب القبر يحثهم ويفتيهم ويأمرهم وينهاهم في الظاهر وأنه يخرج من القبر ويرونه خارجاً من القبر ويظنون أن نفس أبدان الموتى خرجت من القبر تكلمهم وأن روح الميت تجسدت لهم فرأوها كما رآهم النبي-صلى الله عليه وسلم-ليلة الإسراء يقظة لا مناما



    والمقصود أن الصحابة-رضوان الله عليهم-لم يطمع الشيطان أن يضلهم كما أضل غيرهم من أهل البدع الذين تأولوا القرآن على غير تأويله، أو جهلوا السنة، أو رأوا وسمعوا أموراً من الخوارق فظنوها من جنس آيات الأنبياء والصالحين وكانت من أفعال الشياطين كما أضل النصارى وأهل البدع بمثل ذلك، فمنهم من يتبعون المتشابه ويدعون المحكم، وكذلك يتبعون المتشابه من الحجج العقلية والحسية فيسمع ويرى أموراً فيظن أنه رحماني وإنما هو شيطاني ويدعون البين الحق الذي لا إجمال فيه.



    وكذلك لم يطمع الشيطان أن يتمثل في صورته ويغيث من استغاث به، أو أن يحمل إليهم صوتاً يشبه صوته، لأن الذين رأوه علموا أن هذا شرك لا يحل.



    ولهذا أيضاً لم يطمع فيهم أن يقول أحد منهم لأصحابه: إذا كانت لكم حاجة فتعالوا إلى قبري واستغيثوا بي لا في محياه ولا في مماته، كما جرى مثل هذا لكثير من المتأخرين.



    ولا طمع الشيطان أن يأتي أحدهم فيقول: أنا رسول الله أو يخاطبه عند القبر، كما وقع لكثير ممن بعدهم عند قبره وقبر غيره، وعند غير القبور، كما وقع كثير من ذلك للمشركين وأهل الكتاب، يرون بعد الموت من يعظمونه من شيوخهم. فأهل الهند يرون من يعظمونه من شيوخهم الكفار وغيرهم. والنصارى يرون من يعظمونه من الأنبياء والحواريين وغيرهم، والضلال من أهل القبلة يرون من يعظمونه: إما النبي-صلى الله عليه وسلم-وإما غيره من الأنبياء يقظة ويخاطبهم ويخاطبونه وقد يستفتونه ويسألونه عن أحاديث فيجيبهم، ومنهم من يخيل إليه أن الحجرة قد انشقت وخرج منها النبي-صلى الله عليه وسلم-وعانقه هو وصاحباه. ومنهم من يخيل إليه أنه رفع صوته بالسلام حتى وصل مسيرة أيام وإلى مكان بعيد وهذا وأمثاله أعرف ممن وقع له هذا وأشباهه عددا كثيراً، وقد حدثني بما وقع له في ذلك وبما أخبر به غيره من الصادقين من يطول هذا الموضع بذكرهم. وهذا موجود عند خلق كثير كما هو موجود عند النصارى والمشركين، لكن كثير من الناس يكذب بهذا، وكثير منهم إذا صدق به يظن أنه من الآيات الإلهية، وأن الذي رأى ذلك رآه لصلاحه ودينه، ولم يعلم أنه من الشيطان، وأنه بحسب قلة علم الرجل يضله الشيطانولهذا لم يقل قط أحد من الصحابة: إن الخضر أتاه، ولا موسى ولا عيسى، ولا أنه سمع رد النبي-صلى الله عليه وسلم-عليه. وابن عمر كان يسلم إذا قدم من سفر ولم يقل قط إنه يسمع الرد، وكذلك التابعون وتابعوهم، وإنما حدث هذا في بعض المتأخرين.



    وكذلك لم يكن أحد من الصحابة-رضوان الله عليهم-يأتيه فيسأله عند القبر عن بعض ما تنازعوا فيه وأشكل عليهم من العلم، لا خلفاؤه الأربعة ولا غيرهم. مع أنهم أخص الناس به-صلى الله عليه وسلم-حتى ابنته فاطمة-رضي الله عنها-لم يطمع الشيطان أن يقول لها: اذهبي إلى قبره فسليه هل يورث أم لا يورث.



    كما أنهم أيضاً لم يطمع الشيطان فيهم أن يقول لهم اطلبوا منه أن يدعوا لكم بالمطر لما أجدبوا. ولا قال: اطلبوا منه أن يستنصر لكم. ولا أن يستغفر كما كانوا في حياته يطلبون منه أن يستسقي لهم وأن يستنصر لهم.



    فلم يطمع الشيطان فيهم بعد موته-صلى الله عليه وسلم-أن يطلبوا منه ذلك .



    ولا طمع بذلك في القرون الثلاثة، وإنما ظهرت هذه الضلالات ممن قل علمه بالتوحيد والسنة، فأضله الشيطان كما أضل النصارى في أمور لقلة علمهم بما جاء به المسيح ومن قبله من الأنبياء-صلوات الله وسلامه عليهم.



    وكذلك لم يطمع الشيطان أن يطير بأحدهم في الهواء، ولا أن يقطع به الأرض البعيدة في مدة قريبة، كما يقع مثل هذا لكثير من المتأخرينلكن المقصود أن يعرف أن الصحابة خير القرون وأفضل الخلق بعد الأنبياء، فما ظهر فيمن بعدهم مما يظن أنها فضيلة للمتأخرين ولم تكن فيهم فإنها من الشيطان، وهي نقيصة لا فضيلة، سواء كانت من جنس العلوم، أو من جنس العبادات، أو من جنس الخوارق والآيات، أو من جنس السياسة والملك، بل خير الناس بعدهم أتبعهم لهم، قال عبد الله بن مسعود-رضي الله عنه-من كان منكم مستناً فليستن بمن قد مات، فإن الحي لا تؤمن عليه الفتنة، أولئك أصحاب محمد أبرّ هذه الأمة قلوباً، وأعمقها علماً، وأقلها تكلفاً قوم اختارهم الله لصحبة نبيه وإقامة دينه فاعرفوا لهم حقهم، وتمسكوا بهديهم، فإنهم كانوا على الهدى المستقيم" "مجموع فتاوى شيخ الإسلام"(27/ 328-395) بتصرف يسير.
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:43

    قلت : وهذا البيان الكافي الشافي جمع فيه شيخ الإسلام-رحمه الله تعالى-جملة من البيان يأتي على أركان التصوف ورأس الخرافة، بالهدم والنقض، لا بل بالنسف والتدمير، فيجعلها أثراً سيئاً بعد عين آثمة فاجرة كاذبة



    هذا وقد شارك شيخَ الإسلام في الإنكار شيخُهم الغزالي أوليس هو القائل عن مس القبر وتقبيله أنه من عادة أهل الكتاب في"الإحياء" (4/419):"إن ذلك من عادة النصارى "قال العلامة الألباني-رحمه الله تعالى:"وقال في مكان آخر منه(1/232):"وليس ذلك من السنة""الآيات البينات" (93-94) المتن والحاشية بتصرف



    وكذا أحمد الرفاعي حيث قال : " قال بعض صوفية خراسان: إن روحانية ابن شهريار تتصرف في ترتيب جموع الصوفية: ذلك لم يكن إلا لله الوهاب الفعال، إن تصرف الروح لا يصلح لمخلوق ""الكليات الأحمدية"ص(117)و"الرفاعية"ص(62) وزيادة على ذلك فقد كان الرفاعي يرى العكوف على قبور المشايخ والتبرك بها من الوثنية، وسمى القبر في مثل هذه الحالة"صنماً"



    فقال الرفاعي : "يا سادة: لا تجعلوا رواقي حرماً، ولا قبري بعد موتي صنماً، عليكم به سبحانه، لا يضر ولا ينفع ويضل ويقطع ويفرق ويجمع ويعطي ويمنع إلا هو""البرهان المؤيد" ص(52) و"حكم الرفاعي" ص(12) و"الكليات الأحمدية" ص(115)



    وكذلك الشعراني الذي قال:"كم من قبر يزار وصاحبه في النارإن من عكف على قبر وانقطع له عن الله-عزّ وجلّ-وظن أن الميت المدفون فيه يفعل ويصل ويقطع بغير أو من الله وهو المستبد بالفعل والآمر بنفسه، فهو لا ريب من الضالين""نور الإنصاف"ص(11،20)



    وقال الإمام شمس الدين أبو عبد الله محمد بن مفلح-رحمه الله تعالى-عن ابن عقيل-رحمه الله تعالى-في سلف المتصوفة الطالح وعبادتهم للقبور والقباب والمشاهد وتبرأه منها كما تبرأنا منها، :



    " أنا أبرأ إلى الله تعالى من جموع أهل وقتنا؛ في المساجد والمشاهد ليالي يسمونها"إحياء"لعمري إنها لإحياء أهوائهم، وإيقاظ شهواتهم، جموع الرجال والنساء مخارج، الأموال فيها من أفسد المقاصد وهو الرياء والسمعة، وما في خلال كل واحد من اللعب والكذب والغفلة، ما أحوج الجوامع أن تكون مظلمة من سراجهم، منزهة عن معاصيهم وفسقهم، مردان ونسوة وفسق"أفحكم الجاهلية يبغون" سورة"المائدة" الآية(50) "ما لكم لا ترجون لله وقارا" سورة "نوح" الآية(13) وقال: أترى بماذا تتحدث عنك سواري المسجد في الظلم، وأفنية القبور والقباب، بالبكاء من خوف الوعيد والتذكرة للآخرة؟ بنظر العبرة إذا تحدثت عن أقوام ختموا في بيوتهم الختمات وصانوا الأهل اتباعاً للنبي-صلى الله عليه وسلم-حيث انسل من فراش عائشة-رضي الله عنها-إلى المسجد، لا جموع ولا شموع، طوبى لمن سمع هذا الحديث فانزوى إلى زاوية بيته فانتصب لقراءة جزء في ركعتين بتدبر وتفكر، فيا لها من لحظة ما أصفاها من أكدار المخالطات وأقذار الرياء، غداً يرى أهل الجموع أن المساجد تلعنهم، والمشاهد والمقابر تستغيث منهم""الآداب الشرعية والمنح المرعية"(3/266-267) دار الكتب العلمية- الطبعة الأولى 1417هـ



    وقال الشيخ رشيد رضا-رحمه الله تعالى-تحت قوله تعالى:"دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين" سورة "يونس"الآية(22) :



    "وفي هذه الآية وأمثالها بيان صريح لكون المشركين كانوا لا يدعون في أوقات الشدائد وتقطع الأسباب بهم إلا بالله ربهم، ولكن من لا يحصى عددهم من مسلمي هذا الزمان بزعمهم لا يدعون عند أشد الضيق إلا معبوديهم من الميتين: كالبدوي والرفاعي والدسوقي والجيلاني والمتبولي وأبي سريع وغيرهم ممن لا يحصى عددهم، وتجد من حملة العمائم الأزهريين وغيرهم ولا سيما سدنة المشاهد المعبودة الذين يتمتعون بأوقافها ونذورها من يغريهم بشركهم ويتأوله بتسميته بغير اسمه في اللغة العربية، كالتوسل وغيره



    وقد سمعت من كثيرين من الناس في مصر وسورية حكايةوملخصها: أن جماعة ركبوا البحر فهاج بهم حتى أشرفوا على الغرق، فصار الناس يستغيثون معتقديهم، فبعضهم يقل: يا سيد يا بدوي! وبعضهم يصيح: يا رفاعي! وآخر يهتف: يا عبد القادر الجيلاني! إلخ. وكان فيهم رجل موحد ضاق بهم ذرعاً، فقال: يا رب أغرق أغرق، ما بقي أحد يعرفك""تفسيره المنار"(11/339)



    وها هو أعجمي يدرك حقيقة الداء - أنقله وأنا لذا كاره؛ علَّه يكون لهم دواء - إذ قال … : " بالرغم من التوحيد المصرح به القرآن، فإن الأمم الإسلامية لا زالت تحتفظ بكثير من العادات الوثنية، فإن من أهم الصفحات في الحياة الدينية للعوام في جميع البلاد الإسلامية هو تقديسهم قبور الصالحين""من ضلالات الصوفية"ص(27) …



    و… في كتابه : " تطور العقيدة والشريعة" و… في كتابه "المدخل إلى الفلسفة" و… في كتابه "تطور الحضارة"وهؤلاء الذين نقلنا عنهم الآن أجمعوا على أن عقيدة التوحيد جلية تمام الجلاء في القرآن، وعلى أن تقديس الأولياء والتوسل بهم وبقبورهم مخالف لروح الإسلام، واعتبره…تغيراً خطيراً في عقلية المسلمين، وما رأي فضيلة الأستاذ الشيخ حسن البنا المرشد العام للإخوان المسلمين الذي كتب في مذكراته عن الدعوة والداعية في العام الهجري الماضي أن التوسل بالأولياء مسألة خلافية…ألا يرى فضيلته أن هذا الرأي خطير يبعد الإخوان عن حقيقة الدين الأولى" "من ضلالات الصوفية "ص(27)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:43

    الصلة القبورية والنسب الشركي بين التصوف والتشيع في الباب .



    لما كان التصوف والتشيع توأمان خرجا من بطن عاهرة "الباطنية" اتفقت عقيدهم في القبور والمقبور، فانضافت إلى ظلمة عقائدهم ظلمة، فتراهم يطلقون على أئمتهم ألقاب شرك وفجور، فهذا : "ملجأ الأولياء الأعاظم "موسى الكاظم، وذاك : "صاحب السر" محمد الباقر، وثلاثة الأثافي " كهف المحتاجين" محمد زين العابدين. والله الهادي .



    وبالرجوع إلى الصلة بين التصوف والتشيع ، أقول :



    ذكر الحافظ المفسر المؤرخ عماد الدين ابن كثير-رحمه الله تعالى- أنه :



    " لما أقيمت دولة غلاة الشيعة على أيدي (بني بويه) في العراق وإيران باسم الخلافة العباسية، قام معز الدولة أحمد بن بويه سنة (352) بإصدار منشور حاسم يأمر الناس قاطبة بارتداء ملابس الحزن, وإغلاق الأسواق وإيصاد الحوانيت, وتحريم البيع والشراء, وتعطيل المطابخ والمطاعم، وأمر أن يكون النوح شاملا للرجال والنساء، فتخرج النساء مرسلات الشعور، ملطخات الوجوه، مشققات الثياب، صارخات، نادبات متوجهات إلى قبر الحسين". انظر "البداية والنهاية" للحافظ ابن كثير (8/204)



    و "من الطرائف أن ذكر الثمانية هؤلاء من أئمة الشيعة الإثني عشر بالتسلسل الشيعي في كتب المتصوفة الكثيرين مثل ما يذكرون عن الرفاعي أحمد الكبير أنه : " أخذ العهد والطريق من يد خاله شيخ الشيوخ صاحب الفتح الصمداني سيدنا منصور البطائحي الرباني وهو لبسها من خاله سيدنا الشيخ أبي المنصور الطيب وهو لبسها من ابن عمه الشيخ أبي سعيد يحيى البخاري الأنصاري وهو لبسها من الشيخ أبي الترمذي وهو لبسها من الشيخ أبي القاسم السندوسي الكبير وهو لبسها من الشيخ أبي محمد دويم البغدادي وهو لبسها من خاله الشيخ سري السقطي وهو لبسها من الشيخ معروف الكرخي وهو لبسها من إمام الزمان وحجة أهل العرفان الإمام ابن الإمام علي الرضي وهو لبسها من أبيه نور حدقة العناية والإمامة ونور حديقة الولاية والكرامة ملجأ الأولياء الأعاظم أبي الحسن موسى الكاظم وهو لبسها من أبيه صاحب القدم السابق الإمام جعفر الصادق وهو لبسها من أبيه صاحب السر الطاهر الإمام محمد الباقر وهو لبسها من أبيه كهف المحتاجين وإمام الأفراد أبي محمد الإمام زين العابدين علي السجاد وهو لبسها من أبيه أحد سبطي رسول الله شهيد كربلاء الإمام الحسين أبي عبد الله وهو لبسها من أبيه إمام الأئمة ومجن هذه الأمة صاحب القدر العظيم والشرف الجلي أمير المؤمنين الإمام أبي الحسن علي - رضي الله عنه وعنهم أجمعين " "قلادة الجواهر في ذكر الرفاعي وأتباعه الأكابر" لمحمد أبي الهدى الرفاعي ص(375) , أيضا "المنهج الموصل إلى الطريق الأنهج" لمصطفى الصاد في مخطوط ورقة (32) نقلاً عن "التَّصَوُّفُ المنْشَأ وَالمَصَادِر" للشيخ إحسان إلهي ظهير ص (170).
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:44

    تاسعاً : لم يكن من هدي السلف الصالح - رضي الله تعالى عنهم - السفر لزيارة قبور الأنبياء والمرسلين ـ عليهم السلام ـ فكيف بمن دونهم .



    قال الإمام الحافظ ابن عبد الهادي -رحمه الله تعالى- في "الصارم المنكي" :



    "الصحابة في خلافة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ومن بعدهم إلى انقراض عصرهم لم يسافر أحد منهم إلى قبر نبي ولا رجل صالح, وقبر الخليل عليه السلام بالشام لم يسافر أحد إليه من الصحابة ، وكانوا يأتون بيت المقدس ويصلون فيه ولا يذهبون إلى قبر الخليل, ولم يكن ظاهرا بل كان في البناء الذي بناه سليمان عليه السلام, ولا كان قبر يوسف يعرف ولكنه أظهر ذلك بعد أكثر من ثلاثمائة سنة من الهجرة.



    ولهذا وقع فيه نزاع فكثير من أهل العلم ينكره، ونقل ذلك عن مالك وغيره لأن الصحابة لم يكونوا يزورونه فيعرف؛



    ولما استولى النصارى على الشام نقبوا البناء الذي كان على الخليل واتخذوا المكان كنيسة، ثم لما فتح المسلمون البلد بقي مفتوحا .



    قال :



    وأما على عهد الصحابة فكان قبر الخليل عليه السلام مثل قبر نبينا -صلى الله عليه وسلم- ولم يكن أحد من الصحابة يسافر إلى المدينة لأجل قبر النبي -صلى الله عليه وسلم" "الصارم المنكي"ص(27).



    وقال –رحمه الله تعالى :



    "...ولا أعرف عن أحد من الصحابة والتابعين أنه سافر إلى قبر الخليل عليه السلام ولا إلى قبر غيره من الأنبياء ولا من أهل البيت ولا من المشايخ ولا غيرهم ...ولكن أهل الضلال افتروا آثارا مكذوبة على الرسول -صلى الله عليه وسلم- وعلى الصحابة والتابعين توافق بدعهم .



    وقد رووا عن أهل البيت وغيرهم من الأكاذيب ما لا يتسع هذا الموضع لذكره.



    وغرض أولئك الحج إلى قبر علي أو الحسين أو الأئمة كموسى والجواد وغيرهما من الأئمة الأحد عشر فإن الثاني عشر دخل السرداب عندهم وهو حي إلى الآن ينتظر ليس لهم غرض في الحج إلى قبر الخليل... إلى أن قال : وهؤلاء تارة يجعلون الحج إلى قبورهم أفضل من الحج، وتارة نظير الحج، وتارة بدلا عن الحج" اهـ . "الصارم المنكي"ص(84)



    وكذلك : زيارة آثار الأنبياء ليس من منهج السلف الصالح – رضي الله تعالى عنهم ورحمهم.



    إن الرسول -صلى الله عليه وسلم- حرّم شدّ الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : روى البخاري ومسلم من حديث أبي سعيد الخدري وأبي هريرة قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : "لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى"



    وجاء عند مالك وأحمد والنسائي والطحاوي في "المشكل" عن بصرة بن أبي بصرة الغفاري بسند صحيح أنه قال لأبي هريرة وقد أقبل من الطور : "لو أدركتك قبل أن تخرج إليه لما خرجت سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول : "لا تعمل المطي إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى"



    وروى سعيد بن منصور وابن وضاح في "البدع" بسند صحيح عن المعرور بن سويد قال : "صليت مع عمر بن الخطاب في طريق مكة صلاة الصبح فقرأ فيها : {ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل} و {لإيلاف قريش} ثم رأى الناس يذهبون مذاهب فقال : أين ذهب هؤلاء فقيل : يا أمير المؤمنين مسجد صلى فيه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فهم يصلون فيه، فقال : إنما أهلك من كان قبلكم بمثل هذا، كانوا يتبعون آثار أنبيائهم ويتخذونها كنائس وبيعا، فمن أدركته الصلاة في هذه المساجد فليصل ومن لا فليمض ولا يتعمدها"



    فالآثار التي توجد بمكة وبالمدينة وبيت المقدس وفي دمشق أو في الطور أو أو ... لم يكن الصحابة يزورونها فضلا عن شد الرحال إليها، وقد كان الصحابة يصلون إلى الأماكن التي يدعى فيها آثار الأنبياء ولم يكونوا يزورونها ، فعمر رضي الله عنه لما ذهب إلى بيت المقدس لم يتوجه زائرا للصخرة وهكذا غيره من السلف, فما هو مشاهد اليوم من زيارة آثار أنبياء فليس إلا انحرافا عن الهدي النبوي" "تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين" ص(99-101)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:45

    حرص السلف الصالح على إخفاء بعض القبور خشية الافتنان؛

    حفاظاً على حمى التوحيد ، وصيانة لجنابه




    لم يكن السلف الصالح أبدا يهتمون بإظهار قبر مسلم زيادة على شبر اتباعاً للسنة، ومن خافوا أن يعبد قبره بعد مماته غيبوا قبره عن الناس . وقد تقدم بالسند الصحيح إلى أبي العالية وهو يتحدث عن جثة (دانيال) وأن مجموعة من الصحابة وجدوا جثته فأرسلوا إلى عمر فأمرهم أن يغيبوا قبره فحفروا مجموعة من القبور في النهار ودفنوه في أحدها في الليل وسووا تلك القبور كلها. وما هذا إلا لذاك .



    وما فعله الصحابة الكرام بـ (دانيال) فعلوه مع غيره ، ولهذا تجد أكثر قبور الصحابة الذين ماتوا في غير مدينة الرسول -صلى الله عليه وسلم- لا وجود لها من ذلك الحين ، وإن وجدت بعض أصحاب السير يذكرون مكانا ما لقبر فلان فهو من باب الظن والتخمين .



    واعتبر بما فعلوه في قبر أمير المؤمنين علي بن أبي طالب -رضي الله تعالى عنه- فقد غيبوا قبره لأنه قد عبد وهو حي؛ فكيف لا يعبد إذا ظهر قبره ؟



    ومع هذا كثيرا ما يدعي أهل الباطل أن قبر علي رضي الله تعالى عنه في مكان كذا وكذا، فغلاة الشيعة يدعونه في مكان كذا ، وقبورية الصوفية يدعونه في مكان كذا وكذا ، وبعض الباطنية يدعون أنه في السحاب والرعد صوته ، وبعضهم يدعون أنه في القمر ، وبعضهم يدعون أنه في الشمس إلى آخر تراهاتهم .



    وهكذا السلف غيبوا قبر معاوية في الشام ، وقبر حذيفة بن اليمان ، وقبر أبي عبيدة بن الجراح، وقبر سعد بن أبي وقاص ، وقبر النعمان بن مضر ، وقبر خالد بن الوليد ، وقبر جعفر بن أبي طالب ، وقبر الضحاك بن سفيان الكلاعي، وقبر عبد الله بن رواحة، وغيرهم كثير من قادة الإسلام، وفاتحي الدنيا .



    وعلى كلٍ فعل السلف هذا يدلنا دلالة واضحة على بعد نظرتهم وقوة إدراكهم، إذ أنهم لم يروا أن التعظيم للأخيار والأبرار وحملة رسالة الإسلام يكون ببناء القباب والمشاهد والمساجد على قبورهم، وإنما يكون بمعرفة قدرهم وجلالة أعمالهم التي سعدت بها الأمة ، وعظمة تمسكهم بهذا الدين وحسن بلائهم فيه .



    وهذا يجعلنا نجزم يقينا أن الذين يبنون القباب على القبور ويشيدون الضرائح لم يكونوا إلا متبعين لصناديد الكفرة ، فلو كانوا مهتدين ما فارقوا رسولهم وأصحابه أبر هذه الأمة قلوبا وأعمقها علما، وأقلها تكلفا، فخاب وخسر من ظن أنه سيسبق السلف" " تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين"ص(52-55)

    الحادي عشر : ((( فصل : فيه جملة قواعد عاصمة في الباب )))





    " قاعدة "

    ( لا يعرف مكان قبر نبي قط إلا قبر نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- )



    هذه القاعدة أطلقها الإمام مالك رحمه الله تعالى قال شيخ الإسلام ابن تيمية : "...وحكي الإنكار عن مالك وأنه قال : ليس في الدنيا قبر نبي يعرف ([1] ) إلا قبر نبينا -صلى الله عليه وسلم- ) "مجموع الفتاوى" (27/444)



    وقال العلامة الجزري : ( لا يصح تعيين قبر غير نبينا عليه السلام نعم سيدنا إبراهيم عليه السلام في تلك القرية لا بخصوص تلك البقعة )



    ذكر هذا المعلمي في كتابه "عمارة القبور"



    وقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله تعالى- أن عبد العزيز الكناني -رحمه الله تعالى- قال : " كل هذه القبور المضافة إلى الأنبياء لا يصح منها شيء إلا قبر النبي -صلى الله عليه وسلم-" "مجموع فتاوى شيخ الإسلام"(27/446)



    قلت : معرفة هذه القاعدة ينسف تلك الدعايات الكثيرة التي فيها الجزم بمعرفة مجموعة كبيرة من قبور الأنبياء" "تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين"ص(67) وتتمة في البيان لتعلقه بالمقام وإيصاداً لكل مفتون فتان ، هذه :




    ----------------------------------

    ( [1] ) تحقيق القول فيما نسب إلى الأنبياء من تعيين قبر

    1- قبر أبينا آدم عليه السلام لا يصح فيه شيء .

    لقد جاءت آثار تارة ترفع إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- وتارة تذكر موقوفة ومنها:



    * ما جاء عن أبي بن كعب موقوفا عليه عند أحمد والحاكم, وهذا الأثر موقوف على أبي بن كعب, وفي إسناده علي بن ضمرة السعدي وهو مجهول الحال ولم يوثقه معتبر, وقد تفرد بهذا الأثر, ويخشى أنه من الإسرائيليات, وقد جاء مرفوعا ولا يصح لأن الحسن البصري يرويه مرفوعا عن أبي ولم يسمع من أبي.



    * ومنها عن أنس عند الدارقطني والحاكم وفيها (أن الملائكة نزلت وكفنت آدم ودفنته وقالت الملائكة : (هذه سنتكم يا بني آدم) وفيه مبارك بن فضالة وهو مدلس ولم يصرح بالتحديث, وهو موقوف على أنس, وقد أخرجه عبد الرزاق بسند صحيح إلى ثابت البناني وهو تابعي, فالأثر صحيح عنه ولعله من الإسرائيليات .



    * وقد جاءت آثار فيها بيان مكان قبره:



    أخرج الدارقطني في "سننه" عن ابن عباس وفيه (صلى جبريل بالملائكة على آدم ودفن في مسجد الخيف...) وهذا الأثر فيه عبدالرحمن بن مالك بن مغول وهو متروك. كذا قال الدارقطني.



    * وجاء عند ابن عساكر وابن سعد كما في "الدر المنثور"( 3/334) إلا أن السند فيه الكلبي وهو كذاب، وأبو صالح ضعيف.



    * وجاء عند أبي الشيخ عن مجاهد أيضا إلا أنه لم يصح إلى مجاهد لأنه مسلسل بالكذابين.



    * وأخرج أبو الشيخ في "العظمة" عن خالد بن معدان ( أن آدم لما توفي حمله مائة وخمسون رجلا من الهند إلى بيت المقدس ودفنوه بها وجعلوا رأسه عند الصخرة...) وفيه مجاهيل, وأعظم من هذا أنه من الإسرائيليات .



    فخلاصة الكلام أنه لا يعلم مكان قبر آدم، وهذا نقطع به، ويعتبر أن ادعاء قبره في مكان كذا تقول بدون علم.



    تنبيه: ذكر صاحب كتاب"المنار"(3/220) أنه رأى في الهند ضرائح تعبد من دون الله ومنها ضريح آدم وزوجه وأمه مع العلم أنه ليس لآدم عليه السلام أم، ولكن هكذا الجهل يعمل بأصحابه.



    تنبيه آخر : كان اشتهر أن قبر أمنا حواء في جدة، ولهذا ذكر صاحب كتاب "الانحرافات العقدية" (304) : "أن شريف مكة عندما استجاب للشيخ أحمد بن عيسى في هدم جميع القباب بالحجاز اعترضت القناصل (الأجنبية) في جدة على هدم قبر أمنا حواء بحجة أن حواء أم لجميع الناس وليست أما للمسلمين فقط " فادعاء أن قبر حواء في جدة من الادعاءات الباطلة، وهدم القبر المزعوم أنه لحواء والحمد لله .



    2- قبر النبي نوح عليه السلام .



    قال ابن عساكر (62/240) : (يقال إن قبر نوح في القاع، ويقال في مكة )



    وفي المجلد نفسه ص(288) عن عبد الرحمن بن سابط (إن قبر نوح ...بين زمزم وبين الركن والمقام).



    وقال ابن كثير في"البداية والنهاية" (1/137) نقلا عن ابن سابط: (إن قبر نوح بالمسجد الحرام)



    قلت: ابن سابط تابعي فمن أين له هذا ؟ هذا على اعتبار أنه صح إلى سابط .



    ومن المتأخرين من يذكر أنه ببلدة بالقاع تعرف اليوم بكرك نوح.



    قلت: الكرك مدينة في عصرنا تقع في المملكة الأردنية. أنظر كتاب "شمال الحجاز"(1/187).



    قلت: اعتماد المؤرخين على إثبات قبر نوح ليس له دعامة يقوم عليها, وإنما هي أخبار تاريخية لا خطام لها ولا زمام، وقد تقدم أن إثبات قبر أي نبي لا يمكن أن يكون إلا ببرهان من الله أو من صحيح سنة رسوله -صلى الله عليه وسلم- .



    3- قبر هود عليه السلام :



    أما قبر النبي هود فقد كتبت فيه رسالة خاصة بعنوان "إخبار الوفود بحكم زيارة قبر النبي هود" وجعلت الكلام عليه مثالا لما يجري عند قبور من يقال عنهم أنهم أنبياء من شركيات وخرافات وبدع عن طريق عباد الضرائح، ومثلت بقبر هذا النبي لأن الصوفية تجزم بأن قبره في حضرموت في مكان اختاروه هم. وبينا بطلان هذا .



    4- قبر نبي الله صالح عليه السلام :



    جاء عند ابن عساكر عن عبد الرحمن بن سابط (أن صالحا عليه السلام دفن بين زمزم وبين الركن والمقام).



    قلت: وابن سابط تابعي ولا يستبعد أنه تلقاه من رواة الإسرائيليات.



    وأخرج أبو الشيخ عن وهب بن منبه "أن صالحا ومن معه ماتوا بالحرم فتلك قبورهم غربي الكعبة" ذكره السيوطي في "الدر" (3/99) ووهب مشهور برواية الإسرائليات.



    وقد تقدم تحديد المكان الذي كان فيه قوم صالح وهو الحجر, وإذا كان لا يوجد دليل يثبت به قبر صالح عليه السلام في قومه فمن الصعب جدا قبول الأخبار الشائعة أنه في غير الحجر، فهناك من يدعي أن قبر صالح عليه السلام في اليمن في حضرموت الداخل، وهناك مزار لذلك الضريح وإن كان قد خف جدا في أيامنا، وهناك ضريح في محافظة (الضالع) يقال إنه قبر النبي صالح، وهناك وهناك، وكلها كذب.



    5- قبر نبي الله إبراهيم عليه السلام :



    اشتهر عند المؤرخين أن إبراهيم خليل الرحمن مدفون في فلسطين في مكان اسمه (مدينة الخليل)



    قال ابن تيمية رحمه الله تعالى :

    "وأما قبر الخليل فأكثر الناس على أن هذا المكان المعروف ـ قلت : مدينة الخليل ـ هو قبره وأنكر ذلك طائفة) اهـ من "مجموع الفتاوى"(27/444)



    وقال في كتابه"اقتضاء الصراط المستقيم"(2/188) :

    "وقد كانت البنية التي على قبر إبراهيم الخليل مسدودة لا يدخل إليها أحد إلى حدود المائة الرابعة فقيل إن بعض النسوة المتصلات بالخلفاء رأت في منامها فنقبت لذلك، وقيل إن النصارى لما استولوا على هذه النواحي نقبوا ذلك..."



    وقال الحافظ ابن كثير –رحمه الله تعالى- (1/164) :

    " فقبره وقبر ولده إسحاق في المربعة التي بناها سليمان بن داود ببلدة حيرون وهو البلد المعروف بالخليل اليوم، وهذا تلقي بالتواتر أمة بعد أمة وجيل بعد جيل من زمن بني إسرائيل إلى زماننا هذا أن قبره بالمربعة تحقيقا , فأما تعيينه منها فليس فيه خبر صحيح عن معصوم).



    وعلى كلٍ: لا يوجد دليل يعتمد عليه أن قبر إبراهيم الخليل في المدينة المذكورة، ومجرد إثبات ذلك تاريخيا لا يسوغ لنا قبول ذلك، فلا يثبت مكان قبر إلاببرهان .



    تنبيه :

    ذكر صاحب كتاب "الانحرافات العقدية والعلمية"ص(311) عن بعضهم : "أن إبراهيم الخليل عليه السلام اغتسل في جرن أسود في حمام الواساني في حلب , والناس لا يزالون يتبركون بهذا الماء في الحمام المذكور ويدعون أنهم يجدون الشفاء خصوصا النساء). اهـ وهذا الادعاء من جراب الدجالين لا بارك الله فيهم .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:46

    ---------------


    6- قبر نبي الله لوط عليه السلام :



    في"تاريخ دمشق"(50/326) عن الزهري أنه قال : "لما عذب الله قوم لوط لحق لوط بإبراهيم حتى قبضه الله إليه" وهذا الأثر فيه إسحاق بن بشرة وهو متروك، وهناك أثر عن السدي لا يصح.



    7- قبر نبي الله شعيب عليه السلام :



    ذكر السمعاني أنه قبر في (حطين) بـ (فلسطين).



    وقال النووي: (هذا مشهور في بلادنا، وعلى قبره بناء، وكذا ذكر غير واحد أنه في (حطين) وهو يزار ويعبد من دون الله)، وهذه مجرد أقوال لا تقوم بها حجة, وقد تقدم أنه لا يثبت قبر نبي بمكان ما إلا ببرهان .



    وذكر وهب بن منبه أن شعيبا مدفون في مكة غربي الكعبة بين دار الندوة وبين سهم، وهذا من الإسرائيليات إذ أن وهبا كان مشتغلا بذلك.



    وذكر بعضهم أن للنبي شعيب مقاما في الشام يسمى (مقام النبي شعيب) يستحيل على البدو من سكان تلك الجهات أن يحلف أحدهم كاذبا بحق شعيب...".



    وجاءت آثار أن شعيبا عليه السلام مدفون في المسجد الحرام بين زمزم والركن والمقام ولكن من أين لهم هذا ؟



    وجاء عند الأزرقي في "أخبار مكة" قال محمد بن سابط : "كان النبي من الأنبياء إذا هلكت أمته لحق بمكة فيتعبد فيها النبي ومن معه حتى يموت فمات بها نوح وهود وصالح وشعيب، وقبورهم بين زمزم والحجر) ومحمد بن سابط ذكره ابن أبي حاتم في"الجرح والتعديل"(7/283) وقال: (لا أعرفه) والأثر بدون سند , وإذا صح السند إليه فمن أين له هذا ؟



    وهناك من يدعي أن قبر النبي شعيب في اليمن في مكان يسمى جبل حضور وعرف بجبل النبي شعيب، وهذا الجبل خارج صنعاء غربا وهو أرفع جبل في اليمن، وقد وضع ضريح في هذا الجبل باسم النبي شعيب، ويزار وتقع الشركيات عنده إلى الآن. عجل الله بهدم هذا الضريح فهو كذب بلا شك.



    8- قبر نبي الله إسماعيل عليه السلام :



    لقد جاءت آثار تدل على أن قبر إسماعيل في الحجر, ولا يصح منها شيء وهي كالتالي :



    * عن عائشة قالت: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : "إن قبر إسماعيل في الحجر" عزاه السيوطي في "الجامع" إلى الحاكم في "الكنى" وذكره الألباني في ضعيف الجامع .



    * عن كعب الأحبار قال : (قبر إسماعيل ما بين زمزم والركن والمقام) أخرجه عبد الرزاق والفاكهي, وهذا الأثر فيه إعضال حيث إن ابن جريج قال : (بلغني عن كعب) وابن جريج من أتباع التابعين، فالساقط أكثر من واحد، فلم يصح هذا إلى كعب الأحبار فلا ينسب إليه, ولو صح إليه لكان من الإسرائيليات إذ كعب الأحبار مشتغل بذلك.



    * عن ابن عباس قال : (في المسجد الحرام قبران ليس فيه غيرهما قبر إسماعيل وشعيب في الحجر مقابل الركن الأسود) وهذا الأثر فيه محمد بن السائب الكلبي وهو كذاب، وفيه أبو صالح باذام وهو ضعيف, فلم يصح هذا إلى ابن عباس فلا ينسب إليه.



    ومما يدل على عدم وجود قبر إسماعيل في الحجر أن الكعبة بنيت والرسول -صلى الله عليه وسلم- موجود ولم يقل أخرجوا قبور الأنبياء، وكذا بنيت في عهد بعض الصحابة ولم يحصل قط أن ادعوا أن قبرا موجودا عندها، أيضا بين الرسول -صلى الله عليه وسلم- وإسماعيل أكثر من ألفي سنة, فمن الصعب إثبات قبر إسماعيل هكذا إلا بوحي من الله ولا وحي، وأيضا لو كان إسماعيل مدفونا عند الكعبة لوجدوا جثته كما هي لأن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء , ولتناقل الناس ذلك.



    وذكر السيوطي في "الدر المنثور" أن وفاة إسماعيل وإسحاق كانت في الشام، وعزاه إلى ابن سعد وابن عساكر والزبير بن بكار. وفيه الكلبي وهو كذاب كما سبق .



    فخلاصة الكلام: أنه لا يوجد دليل من القرآن ولا من السنة النبوية ولا صح عن أحد من الصحابة أن قبر إسماعيل في المسجد الحرام.



    9-قبر نبي الله إسحاق عليه السلام :



    ذكر السيوطي في"الدر"(2/347) أن قبر إسحاق عليه السلام بالشام، وعزاه إلى ابن عساكر وابن سعد والزبير بن بكار من قول الكلبي، والكلبي قد تقدم أنه كذاب، ولعله تلقاه من الإسرائيليات .



    وعند ابن عساكر وابن أبي حاتم عن قتادة (أن إسحاق عليه السلام مات بفلسطين).



    قلت: قتادة تابعي فلعله تلقاه عن رواة الإسرائيليات، وهناك آثار أخر عن بعض التابعين وأتباع التابعين تشير إلى أن قبر إسحاق في فلسطين أيضا، وسيأتي ذكر بعضها مع ذكر يعقوب .



    10- قبر نبي الله يعقوب عليه السلام :



    أخرج أبو الشيخ عن ثابت البناني (أن يعقوب عليه السلام دفن مع آبائه إبراهيم وإسحاق). وثابت تابعي.



    وأخرج أحمد في "الزهد" عن مالك بن دينار (أن يعقوب دفن مع أبيه إسحاق وجده إبراهيم في أرض كنعان).



    وجاءت آثار عن بعض التابعين (أن يعقوب دفن مع أبيه إبراهيم وإسحاق) فيا ترى من أين لهم هذا إذا صحت الأسانيد إليهم ؟



    وجاء عند ابن جرير الطبري في تفسيره للآية الكريمة من سورة يوسف {رب قد آتيتني من الملك} عن السدي قال : (لما حضر الموت يعقوب أوصى إلى يوسف أن يدفنه عند إبراهيم وإسحاق) وهذا الأثر فيه عدة علل، ففيه أسباط بن نصر وهو ضعيف، وفيه العنقزي وسفيان بن وكيع وفيهما ضعف.



    11- قبر نبي الله أيوب عليه السلام :



    من المعلوم أنه من أنبياء بني إسرائيل، وقد كانوا في الشام، وهناك من يقول إنه دفن في الروم.



    فقد ذكر ابن عساكر في "تاريخه"(10/78) عن ابن عباس (أن نبي الله أيوب مات بأرض الروم على دين الحنيفية) وهذا الأثر لا يصح إلى ابن عباس حيث إنه مسلسل بالمتروكين والضعفاء، ففيه إسحاق بن بشر وهو تالف، وجويبر وهو متروك، والضحاك بن مزاحم لم يسمع من ابن عباس، وعلى هذا فلا ينسب الأثر إلى ابن عباس لأن هذا من باب الكذب عليه رضي الله عنه.



    ومن العجائب أن قبرا في جبل خارج صنعاء شرقا , يقع هذا الجبل بين بني حشيش وبني الحارث ونهم, هذا الجبل يسمى بجبل النبي أيوب، وفي رأسه قبر وقد بني على القبر مسجد يقال للقبر : ( قبر النبي أيوب) .



    ويقع القبر في وسط المسجد، وهذا القبر يؤتى إليه من بعض الأماكن اليمنية، ويؤتى إليه من الدول خارج اليمن كمصر، وباكستان، والهند، والعراق، وتركيا، وفي المسجد صورة المحراب الذي كان يتعبد فيه أيوب، وفيه صورة ثدي المرأة، وفي مؤخرته اكتشف قريبا قبر زوجة أيوب، واسمها (رحمه) وبجانب ذلك الجبل نهر وأشجار فقالوا هو الماء الذي أمر الله أيوب أن يركض برجله ويغتسل فيه.



    وهذه المعلومات أخذتها من الرسول الذي أرسلته ليتقصى الحقائق، فأخبره بها إمام مسجد قبر النبي أيوب، وقد سأل أخونا المرسَلْ إمام المسجد كيف عرفوا أن قبر النبي أيوب عليه السلام في هذا الجبل؟ فأجاب: (أن رجلا من عنس هاجر واستقر في بلادهم ثم رأى سراجا في الليل في رأس الجبل فجاءه آت في ثلاث ليال يقول له : إن هذا المكان الذي فيه النور فيه قبر النبي أيوب، فاذهب وابن مسجدا , وإن لم تفعل قتلت أولادك، فذهب الرجل العنسي وأخبر بذلك فقاموا وتساعدوا معه في بناء المسجد) اهـ.



    وهكذا تضلل شياطين الجن والإنس المسلمين، إذ أن الرؤيا المنامية المذكورة من قبل الشيطان، ولا بد,كيف لا وفيها التهديد بقتل أولاد الرائي إن لم يفعل.



    والسراج الذي شاهده الرجل في رأس الجبل هو من قبل شيطان من الجن أودجال من الإنس، وقد عمل هذا كثيرا.



    12- قبر النبي داود عليه السلام :



    روى الإمام أحمد من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال : "كان داود النبي فيه غيرة شديدة فخرج ذات يوم وأغلقت الدار فجاء داود فإذا رجل قائم وسط الدار فقال له داود من أنت؟ قال: أنا الذي لا أهاب الملوك ولا يمنع مني الحجاب، فقال داود : أنت والله ملك الموت، مرحبا بأمر الله فرمل داود إلى مكانه حيث قبضت روحه حتى فرغ من شأنه..." وهذا الحديث ضعيف, وهو ظاهر في أن داود عليه السلام دفن في داره, ولا معرفة لموضع داره، ولو عرف لكان غير مقدور على معرفة مكان قبره, هذا على افتراض صحة الحديث. ويقال: دفن داود في دمشق.



    قال ابن تيمية –رحمه الله تعالى : (هذا كذب) "مجموع فتاوى"(27/491)



    وذكر صاحب كتاب"الانحرافات العقدية" ص(281) : "أن نبي الله داود عليه السلام له مزار في (قضاء كلز) من أعمال حلب في سوريا، وله مزار في غرب صيدا بلبنان فيا لله العجب من هذه الأقاويل والأباطيل التي أضلت خلقا كثيرا.



    13- قبر نبي الله سليمان عليه السلام :



    روى ابن جرير وابن أبي حاتم في تفسبيريهما والحاكم في "مستدركه"(4/402) عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : "كان سليمان نبي الله إذا قام في مصلاه رأى شجرة نابتة بين يديه فيقول ما اسمك؟ فتقول: كذا وكذا، فيقول: لأي شيء أنت؟ فتقول لكذا وكذا، فإن كانت لدواء كتب، وإن كانت لغرس غرست فبينما هو يصلي يوما إذ رأى شجرة نابتة بين يديه فقال لها : ما اسمك؟ قالت: الخرنوب، قال: لأي شيء أنت؟ قالت: لخراب أهل هذا البيت، قال سليمان عليه السلام: اللهم عم على الجن موتي حتى يعلم الإنس أن الجن لا تعلم الغيب، قال: فنحتها عصا، فتوكأ عليها، قال: فأكلتها الأرضة فسقط فخر فوجدوه ميتا حولا فتبينت الإنس أن الجن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا حولا في العذاب المهين، وكان ابن عباس يقرؤها هكذا, فشكرت الجن الأرضة فكانت تأتيها بالماء حيث كانت).



    وقال الحاكم: هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه، وهو غريب بمرة من رواية عبيد الله ابن وهب عن إبراهيم بن طهمان فإني لا أجد عنه غير رواية هذا الحديث الواحد ، وقد رواه سلمة بن كهيل عن سعيد بن جبير فوقفه على ابن عباس .



    وقال الحافظ ابن كثير: في رفعه غرابة ونكارة والأقرب أن يكون موقوفا...إلخ".اهـ من التفسير .وبما أن الحديث لا يصح فلا يدرى أين موضع قبر سليمان .



    قبر نبي الله يونس عليه السلام :



    يقال : إن قبره في جامع محافظة (نينوى) في العراق، وهو يزار من أنحاء العراق، بل ومن تركيا، وإيران، وذكر صاحب كتاب "الانحرافات العقدية"ص(281-282) أن له ضريحا في بلدة (حلحول) بفلسطين...وثالث في (غار بضبعة) قرب نابلس بفلسطين) وكل هذا كذب من جعبة القبورية.



    14- قبر نبي الله زكريا عليه السلام :



    أخرج ابن عساكر في "تاريخه"(19/56) حديثا عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لزكريا حين أسري به : " أخبرني عن قتلك كيف كان؟ـ وفي القصة ـ فلما أن تخوفت من بني إسرائيل هربت فعرضت لي شجرة فنادتني فقالت: إلي وانصدعت لي, فدخلت فيها فالتأمت وبقي طرف ردائي خارجه من الشجرة, فقال إبليس لبني إسرائيل: شقوا الشجرة بالمنشار فشققت مع الشجرة بالمنشار "



    هذا الحديث ذكره ابن كثير في "البداية والنهاية" وقال : ( هذا سياق غريب جدا وحديث عجيب ورفعه منكر).



    قلت: الحديث فيه أكثر من علة، ويكفي أنه من طريق إسحاق بن بشر أبي حذيفة البخاري وهو كذاب. انظر"الميزان".



    وجاء عن وهب بن منبه أنه قال : (إن زكريا مات موتا) وذكر بعضهم أن قبر زكريا داخل المسجد في مدينة حلب،فموضوع قبره وقبر غيره من الأنبياء يحتاج إلى دليل من الكتاب أو من صحيح السنة ولا دليل .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:47

    ------------


    15- قبر نبي الله يحيى عليه السلام :



    يقال: إن قبر نبي الله يحيى بالشام في (سوق الحمدية) داخل المسجد، هذا مشهور عند أهل سوريا، إلا أنه لا دليل عليه.



    وذكر قتادة (أن يحيى قتل بدمشق) كما في "الدر المنثور"(3/94) وقتادة تابعي يتوقع أنه تلقاه عن أهل الكتاب .



    وروى ابن عساكر(64/218) عن زيد بن واقد أنه قال: (رأيت رأس يحيى بن زكريا حين أرادوا بناء مسجد دمشق يخرج من تحت ركن من أركان القبلة التي تلي المحراب فكانت البشرة على حالها لم تتغير) وفي بعض الروايات : (أن الوليد بن عبد الملك لما كان يبني مسجد دمشق وقالوا: هذا رأس يحيى فقال: اجعلوا العمود الذي فوقه مغيرا من الأعمدة)



    وهذا الأثر ذكره الألباني رحمه الله وقال : " إسناده ضعيف جدا" وعلى فرض صحته إلى زيد بن واقد فلا يفيدنا أن ذلك أمر حقيقي لما يعارضه مما هو أقوى منه. فإن القبر الذي في مسجد دمشق باسم أنه قبر يحيى لم يبن إلا بعد مدة من انقراض عصر السلف .



    وذكر صاحب كتاب"الانحرافات العقدية"ص(278-279) وهو يتحدث عن زكريا قال : (فإن له مزارا آخر في (صيدا) جنوب لبنان في قمة جبل يشرف على البلد والبحر.



    وعلى كلٍ فهذا الاختلاف كاف في أن قبر يحيى عليه السلام لا يدرى أين هو، ولا يمكن الجزم بذلك بمجرد آثار جاءت عن بعض السلف إذ أننا قدمنا أنه لا حجة إلا في كتاب الله وما صح من سنة رسوله -صلى الله عليه وسلم- ، وكل قول خرج عن ذلك فهو مردود، والله المستعان.



    16- قبر نبي الله إلياس عليه السلام :



    ذكر بعضهم أنه في اليمن ولا حقيقة لذلك وقد جاءت أحاديث وآثار تدل على أن إلياس لا يزال حيا وأنه يلتقي بالخضر كل عام . ولم يصح منها شيء. انظر"المقاصد الحسنة"ص (21-22) للسخاوي و"الزهر النضر في نبأ الخضر" للحافظ ابن حجر.



    18- قبر نبي الله إدريس عليه السلام :



    روى ابن جرير بسند صحيح أن ابن عباس سأل كعبا عن معنى قول الله : {ورفعناه مكانا عليا} فقال: (أما إدريس فإن الله أوحى إليه أني رافع لك كل يوم مثل عمل جميع بني آدم فأحب أن تزداد عملا فأتاه خليل له من الملائكة فقال : إن الله أوحى إليّ كذا وكذا فكلم لي ملك الموت فليؤخرني حتى ازداد عملا, فحمله بين جناحيه ثم صعد به إلى السماء فلما كان في السماء الرابعة تلقاهم ملك الموت منحدرا فكلم ملك الموت في الذي كلمه إدريس فقال: وأين إدريس؟ فقال: هو ذا على ظهري، قال ملك الموت فالعجب بعثت أقبض روح إدريس في السماء الرابعة، فجعلت أقول كيف أقبض روحه في السماء الرابعة وهو في الأرض؟ فقبض روحه هناك فذلك قول الله تبارك وتعالى : {ورفعناه مكانا عليا}لكن كعبا راوية للإسرائيليات .



    وذكر ابن جرير عن مجاهد قوله : {ورفعناه مكانا عليا} قال: (إدريس رفع فلم يمت كما رفع عيسى)، وهذا التفسير عن مجاهد من طريق ان أبي نجيح عن مجاهد ولم يسمع منه التفسير وقد جاء من طريق أخرى وهو ضعيف أيضا.



    وجاء أيضا عن ابن عباس في قوله تعالى :{ورفعناه مكانا عليا} قال: (رفع إلى السماء السادسة فمات فيها) وهذا الأثر مسلسل بالسلسلة العوفية وهي سلسلة ضعيفة.



    وجاء عن ابن مسعود (أن إدريس هو إلياس) والأثر إلى ابن مسعود فيه عبيده بن ربيعه وهو لين.



    فهذه الآثار التي فيها أن إدريس قد رفع مأخوذة من الإسرائيليات, فيبقى أمره على الأصل وهو أنه مات كما يموت غيره من الأنبياء ولا يدرى أين قبره .



    17- قبر نبي الله يوسف عليه السلام :



    جاء حديث وآثار مفادها أن قبر يوسف كان في مصر ثم نقل، ومن ذلك ما رواه الحاكم في"مستدركه" عن أبي موسى أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال : "...إن موسى أراد أن يسير ببني إسرائيل فضل عن الطريق فقال له بنو إسرائيل: نحن نحدثك أن يوسف أخذ علينا مواثيق أن لا نخرج من مصر حتى ننقل عظامه معنا، قال: وأيكم يدري أين قبر يوسف؟ قالوا: ما تدري إلا عجوز بني إسرائيل, فأرسل إليها فقال: دليني على قبر يوسف فقالت: لا والله لا أفعل حتى أكون معك في الجنة, وكره رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ما قالت فقيل له: اعطها حكمها, فأعطاها حكمها, فأتت بحيرة فقالت : انضبوا هذا الماء فلما نضبوا قالت: احفروا هاهنا فلما حفروا إذا عظام يوسف فلما أقلوها من الأرض فإذا الطريق مثل ضوء النهار"



    قال الحاكم : (هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه)



    وقال الحافظ ابن كثير في "تفسيره" : "هذا حديث غريب جدا والأقرب أنه موقوف" لذا ذكره شيخنا مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله في كتابه "أحاديث معلة ظاهرها الصحة"



    وأخرجه عبد بن حميد وابن المنذر عن عكرمة من قوله كما في "الدر" وأخرجه ابن عبد الحكم في "فتوح مصر" من طريق الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس من قوله كما في "الدر". والكلبي متهم، وأبو صالح ضعيف .



    وقد ذكر ابن أبي حاتم عن سعيد بن عبد العزيز (أن موسى احتمل يوسف من مصر ليدفنه مع آبائه إسحاق ويعقوب) وجاء هذا عن عروة بن الزبير.



    فمن أين لهما هذا ؟اللهم إلا أن يكون من الإسرائيليات وهذا باعتبار صحته إليهما .



    فاتضح من هذا أنه لا يدرى أين قبر النبي يوسف .

    وقد ذكر بعضهم مرجحا أن يوسف دفن في نابلس وهي تبعد عن بيت المقدس مائة كيلو متر تقريبا . ولا أساس لهذا من الصحة.



    20- قبر نبي الله وكليمه موسى عليه السلام :



    روى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : " لما جاء ملك الموت إلى موسى سأل الله موسى أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: فلو كنت ثم لأريتكم قبره إلى جانب الطور عند الكثيب الأحمر" والكثيب هو الرمل المجتمع.



    فهذا الحديث لا يفيد تعيين مكان قبر موسى عليه السلام وإنما يفيد أنه قريب من بيت المقدس، وكون رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال : " عند الكثيب الأحمر" لا يفيد التعيين أيضا لأن الكثيب لا شك أنه كبير، ولهذا لم يكن قوله عليه الصلاة والسلام : ( عند الكثيب الأحمر ) كافيا في تعيين قبره



    ولهذا قال : ( لو كنت هناك لأريتكم قبره ) ويستفاد من هذا الحديث أن بني إسرائيل لا يعلمون قبر موسى حقيقة، وما علمه النبي -صلى الله عليه وسلم- إلا من قبل الله ... وهذا الذي ذكرناه يدلك على أن ما يقوله أحبار أهل الكتاب لا يعتمد عليه .



    وما ذكره ابن عساكر(16/182) عن كعب الأحبار ( أن قبر موسى في دمشق ) لم يثبت إلى كعب؛ فإنه من طريق ابن شجاع وهو كذاب، وفيه انقطاع لأن مكحولا لم يسمع من كعب .



    تنبيه :



    ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى- في "الاقتضاء" (2/163) :

    " أنه يوجد في مسجد قبلي دمشق يسمى مسجد القدم ـ أي: أثر قدم موسى - عليه السلام- قال : وهذا باطل لا أصل له، ولم يقدم موسى دمشق ولا ما حولها " .



    21- قبر نبي الله هارون عليه السلام :



    قال الحسن البصري : " لو علمت بنو إسرائيل قبر موسى وهارون لاتخذوهما إلهين من دون الله "



    وذكر صاحب كتاب "مجلة الشرق" في كلامه على المزارات في شرقي الأردن : " أن هناك مقاما يقال له مقام النبي هارون" وهو من المقامات التي تعبد من دون الله".



    22- قبر نبي الله يوشع بن نون عليه السلام :



    من المعروف أنه من أنبياء بني إسرائيل والتصريح باسمه يوشع قد جاء عند أحمد (2/325) والطحاوي في"شرح مشكل الآثار" ص (1069, 1070) والخطيب (7/34-35) وهو المذكور في حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- " غزا نبي من الأنبياء فقال لقومه : لا يتبعني رجل ملك بضع امرأة وهو يريد أن يبني بها ولما يبني بها ، ولا أحد بنى بيوتا ولم يرفع سقوفها، أو رجل اشترى خلفات وهو ينتظر ولادها..." متفق عليه من حديث أبي هريرة. وأما مكان قبره فلا دليل عليه ..." "تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين"ص(75-90)



    " تنبيه آخر بالنسبة لقبور الأنبياء :



    لقد تقرر عندي كما تقرر عند غيري من الباحثين حول مسألة قبور الأنبياء ما يأتي



    1- الأحاديث والآثار التي تثبت أن أكثر الأنبياء دفنوا في بيت المقدس وفي الشام وفي مسجد الخيف وفي الحرم المكي غير صحيحة.



    2- الأحاديث والآثار التي سمت قبوربعض الأنبياء ما صح منها لم يصح التعيين للقبر، وما لم يصح وهو الأكثر فلا يصح الإطلاق بها فضلا عن التعيين، ومن هنا نجزم بصحة القاعدة ألا وهي (لا يعلم قبر نبي غير قبر نبينا -صلى الله عليه وسلم- ).



    3- العلماء الذين أثبتوا قبور أنبياء كان اعتمادهم كثيرا على كتب التاريخ، وكتب التاريخ لا يحتج بما فيها، ولا تبنى على ذلك الأحكام الشرعية، ولا يعارض بذلك ما جاء في القرآن الكريم وصحيح السنة المطهرة.



    4- من خلال ما ذكرناه من آثار استدل بها على وجود قبور الأنبياء نجد التناقض الشديد بحيث لا يقدر الشخص أن يقبل تلك التناقضات، وعلى سبيل المثال: قبر هود ذكر في مكة، وفي حضرموت، وفي شبوة، وفي دمشق. وأيوب ذكر قبره في الشام، وفي الروم، وفي اليمن. فهذه الآثار كلها ضعيفة وهي في غاية التناقض.



    5- غالب العلماء والمؤرخين الذين ذكروا مجموعة من قبور الأنبياء لم يعينوا أماكنها بالتحديد، ولا أرادوا ذلك، وما ذكروه معينا فلم يجعلوه دليلا على جواز بناء المساجد والمشاهد على القبور عملا منهم بالأدلة التي تحرم ذلك.



    6- غالب الدعاوى التي بسببها أسست القباب والمشاهد على قبور الأنبياء والمرسلين كانت ناجمة عن طريق الرؤيا المنامية كما مثلنا لذلك بقبر أيوب في اليمن، وهذه الرؤيا نجزم أنها رؤيا شيطانية والذين يدعون أنهم رأوا ذلك الغالب عليهم الجهل ، فإن لم تكن شيطانية فهم كاذبون، ولا يجوز أبدا العمل بالكشف المنامي، أما القبورية فذلك من مصادر التشريع عندها، وهو مصدر يغذيه الشيطان وجنوده" "تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين" ص(102-103)

    ((( وفي الباب : إثبات بطلان ادعاء معرفة قبور بعض الصحابة والتابعين )))




    لا يخفى عليك أيها المسلم أن دعاة القبورية توسعوا في الكذب بحيث إنهم ادعوا معرفة قبور للصحابة وأتباعهم بدعوى لا أساس لها من الصحة من أجل أن يدفعوا الناس إلى التعلق بها والعبادة لها باسم احترام الصحابة وأتباعهم, فلم يكتفوا بالكذب على الأنبياء بادعاء معرفة قبورهم حتى توسعوا أكثر من ذلك فادعوا معرفة قبور بعض الصحابة والتابعين وإليك مجموعة منهم :



    أ- قبر بلال بن أبي رباح مؤذن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- .



    بـ قبر أبي أيوب الأنصاري: لا يثبت أنه دفن في القسطنطينية، وقد بني فوق الضريح مسجد كبير وهو يعبد من دون الله.



    ج- قبر أم سلمة رضي الله عنها: لا دليل على دفنها بالشام، قبرها هناك يعبد من دون الله.



    د- قبر علي بن أبي طالب رضي الله عنه: لقد حرص المسلمون عند موته على تغييب قبره فلا يدرى أين هو.



    ومن التفنن في الخرافة أنه كان يوجد مسجد في دمشق يقال له مسجد الكف وفيه تمثال كف علي بن أبي طالب، ومن الكذب الصراح ادعاء القبورية أنه مدفون في النجف ، وأكذب من هذا أن يقال : إنه مدفون في الشمس أو القمر أو السحاب ، وهذه الخرافة موجودة عند الطائفة النصيرية.



    هـ - قبر الحسين بن علي بن أبي طالب:



    وسيأتي الكلام على تنوعات الكذب حول قبر الحسين قريبا إن شاء الله .



    و- قبر حذيفة بن اليمان.



    ز- قبر سلمان الفارسي: له قبة في الشام ولا يعلم أنه مات هناك بل يقال إنه توفي في المدائن .



    كل هذه القبور ذكرها شيخ الإسلام ابن تيمية في "اقتضاء الصراط المستقيم" منها ما نفاها ، ومنها ما سكت عنها ولا دليل على إثباتها.



    ح- أنس بن مالك بني له ضريح في (آنس) اليمن ، وهو كذب بلا مرية لأنه لم يقدم إلى اليمن.



    ط- رقية بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: لها مشهد في القاهرة أقامته زوجة الحاكم الباطني المعروف بالحاكم بأمر الله, ولا قدوم لها إلى مصر البتة، نبه على ذلك غير واحد ، وينسب إليها قبر في الشام.



    ي- أم كلثوم بنت الرسول -صلى الله عليه وسلم- : وينسب إليها قبر في الشام وقد توفيت في حياة النبي -صلى الله عليه وسلم- بالمدينة .



    ك- قبر أسماء بنت أبي بكر في دمشق مع أنها ماتت في مكة ، ولا قدوم لها البتة إلى الشام.



    ل- قبر أبي بن كعب: يدعى أنه بدمشق وله مشهد



    قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى :



    " وقد اتفق أهل العلم على أن أبيالم يقدم دمشق وإنما مات في المدينة فكان بعض الناس يقول إنه قبر نصراني، وهذا غير مستبعد …" "مجموع الفتاوى"(27/460).



    م- قبر عمار بن ياسر: في مصر وله مشهد في المنوفيه مركز أشمون



    ن- قبر جابر بن عبد الله الأنصاري: يقال : إنه في الرهاء من أعمال حلب وله مشهد, وإنما توفي في المدينة.



    س- قبر جعفر الطيار: يقال: إنه في الأردن وهو من القبور التي تعبد من دون الله ، قال صاحب كتاب "مزارات في شرق الأردن"ص(906) : ( فترى الفتيات يرقصن حول المزار بأغاني مطربة ونغمات رقيقة ).



    ع- قبر زيد بن ثابت: في دمشق مع أنه لا يثبت وكذا قبر أبي هريرة لا يثبت أنه في دمشق .



    ف- قبر أبي الدرداء: في الإسكندرية وله ضريح يعبد، ولم يدفن أبو الدرداء في الإسكندرية عند كافة أهل العلم.



    **– قبر قثم ابن العباس بن عم رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: في سمرقند وهو من القبور المعبودة، ولا وجود لقبر هذا الصحابي هناك.



    بل ذكرت قبور لصحابة لا تعرف أسماؤهم في التاريخ، ومن ذلك قبر بتركيا لصحابي أسموه (كيسك باش) وفي معرة النعمان ضريح لرجل يقال له (عطا الله) يدعى أنه صحابي، ذكر هذين صاحب كتاب"الانحرافات العقدية"ص(290-291) ومن ذلك أيضا قبر لصحابي يدعى أن اسمه (زارع النوى).



    وهذا الذي ذكرناه من أسماء قبور الصحابة ولا يثبت منها شيء ليس للحصر وإنما هو من باب الاستدلال على التوسع في الكذب وإلا فقد ذكر بعض المعاصرين أن الضرائح التي في دمشق وحدها بلغت (194) ضريحا نسب منها إلى الصحابة أكثر من سبعة وعشرين كل واحد يزار ويتبرك به .

    ومن مجموع فتاوى ابن تيمية مما لا يصح وجوده ما يلي :

    1- قبر خالد بن الوليد في حمص.

    2- قبر معاوية بظاهر دمشق.

    3- قبر عبد الرحمن بن عوف في الجزيرة.

    4- قبر عائشة بحلب.

    5- قبر أم حبيبة في دمشق.

    6- قبر فاطمة بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الشام .

    7- قبر الزبير بن العوام ، وعتبة بن غزوان في البصرة وقد قامت الدولة العثمانية ببناء مسجدين على قبريهما وصارا يعبدان من دون الله. انظر (127, 170 ,446 , 448 , 459 , 484 , 492) وقد نقل ابن تيمية اتفاق أهل العلم على عدم صحة أكثر هذه القبور إلى من نسبت إليهم.
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:51

    ((( قبور لغير الصحابة نسبت إلى أماكن لا تثبت فيها )))




    أـ قبر موسى بن جعفر: لا صحة لوجود قبره في العراق .



    بـ : قبر محمد بن علي الجواد: لا يعرف مكانه في العراق.



    جـ : قبر أويس القرني: ذكره في دمشق من الكذب، ويقال إنه في اليمن في مراد وهذا غيرصحيح.



    د : قبر علي بن الحسين زين العابدين: لا وجود له بالقاهرة, والمشهد الذي بحلب كذب باتفاق أهل العلم. انظر "مجموع الفتاوى " 27/170.



    هـ- قبر بحران ويقال قبر الأنصاري.



    و- قبر أبي مسلم الخولاني: لا وجود له (بداريا) كما نبه عليه ابن تيمية في " مجموع الفتاوى " 27/170.



    ز- قبر السيدة نفيسة بنت زيد بن الحسن: في مصر وهو من الضرائح التي بلغ الشرك عندها عنان السماء.



    ح- قبر السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب: ادعي أنه في القاهرة ولا يعلم لها دخول إلى مصر كما ذكر ذلك صاحب كتاب "الوثنية في ثوبها الجديد"ص(81) ولها ضريح في دمشق أقامتة الشيعة, وكلا الضريحين يعبدان من دون الله.



    ط- قبر سكينه بنت الحسين بن علي بن أبي طالب: في القاهرة وللضريح قبة بنتها زوجة الحاكم بأمر الله العبيدي الباطني ، ذكر ذلك صاحب كتاب "مساجد مصر وأولياؤها الصالحون"1/102 ولا يخفاك أنه من القبور المكذوبة.



    ي- قبر يحيى بن عقب مؤذن الحسين بن علي: تزعم العامة في مصر أنه في (زقاق الزار) وهو من الكذب .



    ك- قبر جعفر الصادق: بحارة (برجوان) في مصر وهو من الكذب أيضا.



    ل- قبر محمد بن موسى: في مدينة (قم) بإيران بناه الباطنيون الحمدانيون.



    م- قبر السبع البنات: ظهر في عام 400هـ وهو من المخترعات .



    ن- قبر زيد بن علي بن الحسي:ن رضي الله عنه في مصر .



    وعلى كل الكذب جار على مر العصور, وفي العصور المتأخره أكثر لانتشار الكذب بين الناس،وعلى هذا فلا بد من التأكد من الضرائح التي بنيت عليها المساجد أو القباب والمشاهد وخصوصا فيمن يدعى أنه نبي أو رسول أو صحابي أو تابعي أو تابع تابعي، ولو حصل التأكد أن فلانا قبر في المكان الفلاني فلا يجوز أبدا بناء المساجد عليه أو القباب والمشاهد للأنبياء والصحابة" "تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين"ص(105-108)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:52

    أحاديث وآثار وردت في تعيين قبور بعض الأنبياء لا يصح منها شيء



    أخرج الطبراني في "معجمه الكبير" عن ابن عمر قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : " في مسجد الخيف قبر سبعين نبيا " ولا يثبت بهذا اللفظ, والثابت ما جاء عن ابن عباس بلفظ " صلى في مسجد الخيف سبعون نبيا " أخرجه الطبراني في"الأوسط"(1/119) وقد حسنه المنذري والألباني رحمهما الله تعالى .



    وأخرج عبد الرزاق (5/120) والفاكهي عن عبد الله بن ضمرة قال : "من تحت رجلي إلى الركن إلى المقام إلى زمزم تسعة وتسعون نبيا" وهو عند الأزرقي في "أخبار مكة" وفيه زيادة " جاءوا حجاجا فقبروا هناك فتلك قبورهم غور الكعبة"



    وعبد الله بن ضمرة هو السلولي تابعي لم يوثقه معتبر فهو مجهول الحال , وأيضا ذكر ابن حجر في "التهذيب" أن عبد الله بن ضمرة يروي عن كعب الأحبار فلا يستبعد أنه أخذه من كعب.



    وأخرج ابن عساكر (64/217) عن شمر بن عطية قال : "قتل على الصخرة التي في بيت المقدس سبعون نبيا منهم يحيى بن زكريا" وسند هذا الأثر ظاهره الصحة إلى شمر وهو تابعي, فهو مرسل والمرسل من قسم الضعيف .



    وأخرج ابن عساكر في "تاريخه" كما في "الدر المنثور"(4/323) عن عبد الله بن سلام قال : " بالشام من قبور الأنبياء ألف قبر وسبعمائة قبر) وهذا الأثر فيه ابن شجاع وهو كذاب، وفيه انقطاع فإن مكحولا لم يسمع من عبد الله بن سلام .



    وقال علامة الشام محدث العصر الألباني رحمه الله تعالى في كتابه العظيم " تحذير الساجد من اتخاذ القبور مساجد" ص(108-111) :



    "إنه لم يثبت في حديث مرفوع أن إسماعيل عليه السلام أو غيره من الأنبياء الكرام دفنوا في المسجد الحرام، ولم يرد شيء من ذلك في كتاب من كتب السنة المعتمدة كالكتب الستة ومسند أحمد ومعاجم الطبراني الثلاثة وغيرها من الدواوين المعروفة، وذلك من أعظم علامات كون الحديث ضعيفا بل موضوعا عند بعض المحققين، وغاية ما في ذلك آثار معضلات بأسانيد واهيات موقوفات أخرجها الأزرقي في "أخبار مكة" فلا يلتفت إليها, وإن ساقها بعض المبتدعة مساق المسلمات) اهـ .



    قلت : وهذا كلام رصين جدير الأخذ به، والمحققون من أهل العلم على هذا القول .



    وأخرج ابن عساكر (2/410) عن كعب قال : "بطرسوس من قبور الأنبياء عشرة وبالمصيصة خمسة وهي التي تغزوها الروم في آخر الزمان...وبالثغور وأنطاكية قبر حبيب النجار، وبحمص ثلاثون قبرا، وبدمشق خمسمائة قبر، وببلاد الأردن مثل ذلك"



    وهذا الأثر ضعيف لأن فيه محمد بن عمارة بن الخطاب وهو مجهول، وفيه محمد بن أحمد بن إبراهيم وهو مجهول أيضا، وفيه انقطاع، أضف إلى هذا أنه من الإسرائيليات التي لا خطام لها ولازمام؛ وقد جاء عند ابن عساكر أيضا بلفظ (وبالثغور وبسواحل الشام من قبور الأنبياء ألف قبر، وببلاد الأردن مثل ذلك، وبفلسطين مثل ذلك، وببيت المقدس ألف قبر، وبالعرش عشرة، وقبر موسى بدمشق) والأثر ضعيف جدا لأن فيه ابن شجاع وهو كذاب، وفيه علل أخرى.



    وذكر الفيروز آبادي في "القاموس" في مادة (غور) وهو يتكلم عنها : "قيل بها قبر سبعين نبيا منهم عزير ويوشع " وهذا الأثر بدون سند، وجاء عن إبراهيم بن أدهم أنه قال : (بلغني أن الرملة قبر فيها سبعون نبيا ماتوا بعد لقمان كلهم أخرجهم بنو إسرائيل فألجؤوهم إلى الرملة وأحاطوا بهم فماتوا كلهم جوعا فتلك قبورهم بين المسجد والسوق " .



    فمن أين لابن أدهم وغيره هذا ؟ اللهم إلا أن يكون من الإسرائيليات وهي غير مقبولة "إنتهى من "تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين"



    " قاعدة " :

    "( لا يمكن أن يثبت قبر أي نبي إلا ببرهان من الله ورسوله -صلى الله عليه وسلم- )



    من المعلوم أن ادعاء وجود قبر أي نبي تبنى عليه أحكام، بل وجوده له علاقة كبيرة بمعتقد المسلمين، وإذا كان كذلك فلا بد من البرهان من الله أو رسوله -صلى الله عليه وسلم-، وهذه القاعدة سنطالب بالإلتزام بها في إثبات قبر أي نبي , وإذا صح ذكر الأثر إلى الصحابي أن قبر النبي الفلاني في مكان كذا وكذا فلا يكفي هذا في إثبات قبر ذلك النبي لأنه يبقى الحكم عليه أنه من الإسرائيليات التي لا خطام لها ولا زمام .



    " قاعدة " :

    ( لا اعتماد على أخبار أهل الكتاب عن قبور الأنبياء )



    من المعلوم أن كتب أهل الكتاب مليئة بذكر قبور الأنبياء, وهي مما لا يعتمد عليها, ومن المؤسف أن عباد القبور يجعلون ما ذكرته هذه الكتب من المسلم به فما أعظم جنايتهم على الإسلام وأهله .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:52

    " قاعدة "

    ( رؤية الأنبياء يقظة وهم في الحياة البرزخية خاص بمن شاء الله من الأنبياء )



    من المعلوم قطعا أن رسولنا محمدا -صلى الله عليه وسلم- رأى موسى يصلي في قبره ليلة الإسراء، ورأى مجموعة من الأنبياء في بيت المقدس، ورأى مجموعة في السماوات السبع، وهذه الرؤية خاصة بنبينا وبمن شاء الله من الأنبياء، فادعاء أن الأولياء ينظرون في اليقظة إلى الأنبياء وهم في قبورهم دعوى باطلة عرف بها القبوريون, فقد قال عفيف الدين اليافعي القبوري : (الأولياء ترد عليهم أحوال يشاهدون فيها ملكوت السماوات والأرض وينظرون الأنبياء أحياء غير أموات كما نظر النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى موسى في قبره...) "الحاوي" للسيوطي، وكيف لا تكون الدعوة باطلة وهي عارية من الأدلة القرآنية والسنة النبوية؟!، ولم يدع هذا أحد من السلف , ولم يقل ذلك أئمة الهدى من بعد السلف، بل يحذرون من ذلك أشد تحذير.



    " قاعدة "

    ( حياة الأنبياء قي قبورهم حياة برزخية لا صلة لها بحياة الأحياء على الأرض )



    إن عقيدة أهل السنة والجماعة في حياة الأنبياء والمرسلين بعد مماتهم أنها حياة برزخية لا صلة لهم بما يجري عند الأحياء من أحوال، وهذا لا خلاف فيه عند المسلمين إلا ما حصل عند القبورية من أنها تعتقد أن الأنبياء والمرسلين وهم في قبورهم يتفرغون لكشف البلاء والتحرك في أقطار الأرض، وهذا الاعتقاد ينافي تماماحياتهم وهم في أوساط أقوامهم، فكيف يمكن أن يكون هذا صحيحا وهم في حياتهم البرزخية، وهي حياة خاصة؟!فاعتقاد القبوريين لهذه العقيدة فيه مزاحمة لربوبية الله ومنازعة لألوهيته"



    " قاعدة "

    ( جميع الأنبياء والرسل توفاهم الله في عصرهم الذي بعثهم فيه، ولم يبق أحد منهم على وجه الأرض )



    لقد دل القرآن الكريم والسنة النبوية على أن الأنبياء ماتوا في عصرهم الذي بعثهم الله فيه. قال الله مخاطبا نبيه الكريم :{وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون} [الأنبياء]، فالآية الكريمة تشمل عامة الأنبياء من قبله، وهذا أمر مقطوع به، بل الأنبياء داخلون فيها دخولا أوليا لأن الله يخاطب نبيه محمدا -صلى الله عليه وسلم- مبينا له أن إخوانه الأنبياء قد ماتوا ولم يبق أحد منهم على وجه الأرض، وقد دلت أدلة نصية في السنة النبوية الصحيحة ليس هذا محل ذكرها على موت بعضهم, كموت موسى وداود وسليمان, ومن الخرافة أن يعتقد أن بعض الأنبياء لم يموتوا كالخضر عليه السلام, ومن أصحاب هذه العقيدة الفاسدة من يعتقد وجوده إلى الآن، وهؤلاء هم حملة الفكر الخرافي, وقد اغتر بعض العلماء بأحاديث وآثار تثبت حياة الخضر، ولو أنهم رجعوا إلى أهل الحديث الذين غربلوا هذه الأحاديث وبينوا أنها باطلة لا يصح منها ولا حرف واحد لكان خيرا لهم، وإليك ما قاله الحافظ ابن حجر قال رحمه الله: (ولا يثبت اجتماع الخضر مع أحد من الأنبياء إلا مع موسى كما قص الله من خبرهما, وجميع ما ورد في حياته لا يصح منها شيء باتفاق أهل النقل...).



    وهناك من يعتقد أن أصحاب الكهف أنبياء ولم يموتوا إلى الآن ولن يموتوا إلا عند قيام الساعة، والحق أنهم ليسوا أنبياء، وليسوا باقين بل ماتوا، وسيأتي هذا في محله.



    تنبيه: عيسى قد توفاه الله وفاة منام لا وفاة انتقال، قال الله تعالى: {وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته} [النساء]، وهذا هو الراجح، وهذه الوفاة خاصة بعيسى عليه السلام "



    " قاعدة "

    ( لا وجود لشيء من آثار الأنبياء المتعلقة بذواتهم )



    من المعلوم أنه لا يتبرك بذوات الأشخاص إلا بذات نبينا, فيتبرك بعرقه وريقه وشعره على حسب ما دلت عليه الشريعة، إلا أنه ينبغي أن يعلم أنه لم يبق شيء من تلك الآثار في حق نبينا -صلى الله عليه وسلم-, وغيره من الأنبياء من باب أولى, وأما ما يدعى من وجود شعرات للرسول -صلى الله عليه وسلم- في عاصمة الخلافة العثمانية حتى قيل إنها ثلاثة وأربعون شعرة, وفي أماكن غير ذلك فهذا مما لا يسلم به لأن آثار النبي -صلى الله عليه وسلم- قد افتقدت وانقطعت أخبارها كما جزم بذلك المحققون.



    وكذلك ما يزعمه بعض الناس من أثر قدم النبي -صلى الله عليه وسلم- على صخرة بيت المقدس، وأثر قدم موسى على مسجد قبلي دمشق فذلك باطل, وما يزعمه أصحاب الخرق أن عندهم خرقة الصوف التي كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يلبسها فتلك خرافة يلعب بها أصحابها على الحمقى من المريدين. والواجب علينا أن نتبع ما جاء به نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- "



    " قاعدة "

    ( لم يجعل الله هداية الخلق متعلقة بقبور الأنبياء )



    لا يخفى على المسلم العاقل أن عباد القبور يجعلون هداية الناس وصلاحهم بالتوجه إلى الضرائح ومنها ضرائح الأنبياء والرسل, وهذا يوقع الناس في الشركيات , ولهذا حرم الإسلام شد الرحال إلى أي قبر بما في ذلك قبر نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- كما سيأتي بيان ذلك إن شاء الله" انظر "تحذير المسلمين من الغلو في قبور الصالحين" ص(68-69،72-74)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار منتدى الربانيون على منتدى "ابن عربي" بخصوص : "تعريف العربي والعجمي بسيئة كل زمان ابن عربي"

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 17.05.09 16:53

    ((( فصل : في ذكر شيء من الأحاديث الضعيفة والموضوعة التي اعتمدت عليها القبورية )))




    لقد اتكأ دعاة القبورية على التخرص في فهم القرآن والسنة وعلى الأحاديث الضعيفة والموضوعة وما لا أصل له ، وعلى الأقوال المريضة والآراء الفاسدة والدعاوى الباطلة .



    وقد رأيت أن أسرد مجموعة من الأحاديث التي لا تصح عندما نجعلها في ميزان النقد ، وقد رأيت أن أذكر شيئا من كلام أهل العلم عليها ، وهم أهل الحديث لأن أهل الحديث هم فرسان هذا الميدان بلا خلاف ، ولم أستقص وإنما جعلت ذلك كمشاركة في التصفية والتنقية لما دخل من الأباطيل في هذه المسألة الكبيرة ، وإليكها :



    الحديث الأول :



    " لو أحسن أحدكم ظنه بحجر لنفعه الله به " وإليك كلام أهل العلم فيه :



    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : " هذا من المكذوبات " انظر "مجموع الفتاوى " (24/335) .



    وقال الإمام ابن القيم –رحمه الله تعالى : " هو من وضع المشركين عباد الأوثان " "المنار المنيف في الصحيح والضعيف"ص(139) رقم (319)



    وقال أيضا : "ومنها أحاديث مكذوبة مختلقة وضعها أشباه عباد الأصنام من المقابرية على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تناقض دينه) ثم ذكر هذا الحديث (لو أحسن...) ثم قال : "وأمثال هذه الأحاديث التي هي مناقضة لدين الإسلام وضعها المشركون وراجت على أشباههم من الجهال والضلال" "إغاثة اللهفان"(1/308) .



    وقال الحافظ ابن حجر والسخاوي رحمهما الله تعالى : ( لا أصل له ). اهـ انظر "الضعيفة" رقم (450) .



    الحديث الثاني :



    " إذا أعيتكم الأمور فعليكم بأهل القبور أو فاستعينوا بأهل القبور " وهذا الحديث قد حكم عليه علماء الإسلام بالوضع .



    قال شيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله تعالى : ( هو كذب باتفاق أهل المعرفة ) "مجموع الفتاوى" (11/293)



    وقال أيضا : (هو كلام موضوع مكذوب باتفاق العلماء) " اقتضاء الصراط المستقيم"(2/196) .



    وقال ابن قيم الجوزية –رحمه الله تعالى- وهو يعدد الأشياء التي أوقعت القبورية في الافتتان بها : " ومنها أحاديث مكذوبة مختلقة وضعها أشباه عباد الأصنام من المقابرية على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تناقض دينه وما جاء به كحديث ( إذا أعيتكم الأمور فعليكم بأصحاب القبور) وحديث ( لو أحسن أحدكم...) الحديث، وأمثال هذه الأحاديث التي هي مناقضة لدين الإسلام وضعها المشركون وراجت على أشباههم من الجهال والضلال" "إغاثة اللهفان"(1/308).



    الحديث الثالث :



    عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ( لما اقترف آدم الخطيئة قال يا رب أسألك بحق محمد لما غفرت لي فقال الله يا آدم وكيف عرفت محمدا ولم أخلقه ؟ قال يا رب لأنك لما خلقتني بيدك ونفخت في من روحك رفعت رأسي فرأيت على قوائم العرش مكتوبا لا إله إلا الله محمد رسول الله فعلمت أنك لم تضف إلى اسمك إلا أحب الخلق إليك فقال الله: صدقت يا آدم إنه لأحب الخلق إلي ادعني بحقه قد غفرت لك, ولولا محمد ما خلقتك " الحديث أخرجه الحاكم في "المستدرك"(2/615) والبيهقي في "الدلائل"(5/488-489) والحديث حكم عليه الذهبي بالوضع انظر "الضعيفة" رقم (25) .



    الحديث الرابع :



    عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : " إذا انفلتت دابة أحدكم بأرض فلاة فليناد يا عباد الله احبسوا ، يا عباد الله احبسوا، فإن لله حاضرا في الأرض سيحبسه" أخرجه أبو يعلى في "مسنده"(9/17) رقم (5269) والطبراني في "الكبير"(10/267) رقم (10518) وابن السني في "عمل اليوم والليلة"ص(455) رقم (508) والحديث فيه معروف بن حسان وهو ضعيف. وفيه الانقطاع بين ابن بريدة وابن مسعود, والحديث ضعفه جماعة من أهل العلم. انظر "الضعيفة" رقم (655).



    الحديث الخامس :



    عن عتبة بن غزوان رضي الله عنه عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : " إذا أظل أحدكم شيئا أو أراد أحدكم عونا وهو بأرض ليس بها أنيس فليقل يا عباد الله أغيثوني ، يا عباد الله أغيثوني فإن لله عبادا لا نراهم " أخرجه الطبراني في "الكبير"(17/117-118) رقم (290) والحديث فيه ثلاث علل:



    الأولى: عبد الرحمن بن شريك القاضي ضعيف.



    الثانية : أبوه وهو شريك بن عبد الله القاضي ضعيف أيضا.



    الثالثة: الانقطاع بين عتبة والراوي عنه وهو زيد بن علي .



    والحديث قد ضعفه جماعة من أهل العلم .انظر "الضعيفة" رقم (656) .



    تنبيه:



    حديث عتبة وحديث ابن مسعود الذي قبله فيهما دعوة إلى الاستنجاد والاستغاثة بالجن والشياطين, لأن القائل: (يا عباد الله احبسوا) يسمعه الجن ...وهم يستغلون مثل هذا النداء ليتوصلوا إلى التسلط على الداعي ودفعه إلى ما يريدون من الشركيات والخرافات.



    وأما الملائكة فإنهم وإن سمع من سمع منهم النداء إلا أنهم لا يفعلون شيئا إلا بإذن الله ، والله أعلم بعباده ، فهناك من لا يستحق أن يدفع عنه ما نزل به من بلاء ومعنى (عباد الله احتبسوا ) عند القبورية الأقطاب والأوتاد والأغواث والنجباء والطيارين, وهذا مبني على عقيدتهم الباطلة أن هؤلاء حاضرون مع الخلق ناظرون إليهم .



    فيا لله العجب من هذه الشطحات التي جعلت أصحابها لا يعرفون التوجه إلى الله, بل لب توجههم إلى هذه الدعاوى , فإنا لله وإنا إليه راجعون .

      الوقت/التاريخ الآن هو 25.09.17 20:51