حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    شاطر
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 17:36

    وقال أيضا ( أبو الحسن حافظ بن غريب ) :

    يبدو أن التابع المتلون الصائل المتجول ,

    مازال في طيشه حائر جائر , لا يدري ما يقول أو يعي من يخاطبه , ليثبت بإثبات , ويزيد البرهان تبيان , أنه لا يعرف من القراءة الا شكلها ومن الحروف سوى رسمها , لأنه لا يستطيع التمييز بين الأساليب المختلفة في الكتابة , وهو لايدري بإدعاءاته تلك أنه يرفعني مكانا لا أستحقة , ويضعني في مرتبة عالية لست لها ,

    وأدعوا الله أن أحوذ حذوها فهو ولي ذلك والقادر عليه

    ثُم ومن ثَم دعك من هذا التشغيب والذي لا يفيد , بل يفضحك ويظهر عوارك بعد سوءتك أيها العنيد .

    رد على الكلام والمضمون بدلا من الإفك والمجون أيها الضال المأفون
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 17:39

    وقال أيضا :

    أما الأ خ قوي الحجة ذو البرهان الفريد : الشيخ عبد الحميد

    مررت مرور الكرام فرددت سهام اللئام , وحججت فئام ليستيقظ نيام ,

    فلك مني تحية وشكر , مطعم باعتزاز وفخر .

    اما الأخت أم عبد الله فانارت كالشمس , ومحت ظلام دمس , فعالجت بكلماتها جروح , وطببت بعلمها قروح , فياليت صوتها يلمس كل قلب بهواه طموح
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 17:46

    زنديــق كتب :

    الا تستطيع ان ترد دون اللجؤ الى قعقعة القافية فإني ارى ردودك جافية وتكثر من استخدام لا النافية دون حجية كافية ولا إجابة شافية

    أبو الحسن حافظ بن غريب كتب :

    شيخنا الفريد وللحق شديد وبدليل سديد

    سدد الله خطاك وأعطاك من كل خير وأجزاك

    ما أجمل تلك الأمسية الشعرية الباسقة المتناسقة

    بداية بهذا العنوان الرائع ( البراقع و البلاقع ) .

    فالبراقع معروفة وهي القناع الذي يغطي الوجه كناية عن النقاب والحجاب .

    والبلاقع هي الأرض القفر التي لاشئ فيها ؛ وقد أورد الفيروز آبادي في قاموسه أن البلاقع هي المرأة الخالية من كل خير ,

    وأراك ياشيخنا الفاضل تضع مقارنة بين من كانت ذو خير وبر , ومن كانت خالية من كل خير , بل مليئة بالشر , كالأرض القفراء الجدباء التي لا زرع فيها ولا ماء , بل كل من كان فيها عاطش تائه ضال .

    وكما قال الشاعر وأظنه الصحابي الجليل حسان بن ثابت رضي الله عنه وهو يهجو الكفار

    وسعد فأضحوا في الجنان وأوحشت منـازلهم فالأرض منهم بلاقع
    وفوا يوم بدر للرسول و فوقهـــم ظلال المنايا والسيوف اللوامع

    حقا وصدقا اتيت يا شيخنا حسن بيان , ونور برهان , ودليل تبيان , لتوقظ الوسنان , وتزيد النقصان , فيبصر العميان .

    والدليل على ذلك كثير وأرى أن مقالتك تنتظر من كُثُر في المنتدى ليقرأوها , ويستفيدو منها والدليل على ذلك كثرة القراء بعد كل مداخلة لفضيلتكم .

    ولا يسعني غير أن أختم كلامي هذا بإ قتباس إحدى كلاماتك النورانية الساطعة

    حريتك : في عقيدتك

    نعم ما أحلاها حرية عندما نكون عبيد لله نسمع كلامه نطيع أوامره نترك نواهيه .

    رفعتك : في شريعتك

    نعم ما أعلاها رفعة أن نلتزم شريعة رب العالمين لا فكر المرتابين ولكل شئ شكاكين .

    سموك : في إسلامك

    نعم إنه السمو ولا سمو غيره لأنه الإسلام الدين الكامل التام دين رب الأنام .

    سلامتك : في اتباعك

    نعم إنها السلامة لأنها إتباع خير الأنام رسول الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام .

    فرحك : في عبادتك

    نعم إنها فرحة العبادة لله والتي لاتعدوها فرحة ولا تستبقها طمئنينة , ولا تساويها سعادة , ولا يعرفها إلا من ذاقها وارتشف منها فزاد فاستزاد .

    سعادتك : في عفتك

    نعم إنها السعادة والهناءة لكل عفيفة طاهرة , والشقاوة والخسارة لكل عارية عاهرة .

    طيبك : في طهارتك

    نعم ما احلاه طيب وما أروعها رائحة زكية طاهرة .

    وقارك : في قرارك

    نعم أنه الوقار مع الإقرار في الخدور والدور , لا الخروج والولوج إلا لحاجة .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 17:49

    زنديق كتب :

    كشف الأسرار
    عن القول التليد فيما لحق مسألة
    الحجاب
    من تحريف وتبديل وتصحيف
    تركي عمر بلحمر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كشف الأسرار
    عن القول التليد فيما لحق مسألة
    الحجاب
    من تحريف وتبديل وتصحيف
    تأليف الشيخ تركي عمر بلحمر
    بحث تفصيلي وتأصيلي لأهم قواعد مسألة ونشأة فريضة الحجاب مدعماً بكلام أهل العلم المتقدمين وفيه دراسة لبدعة القائلين اليوم أن ستر وجه المرأة المسلمة عن الرجال سنة ومستحب
    وأهم ما يحتويه الكتاب :

    v التسلسل التاريخي لنزول آيات فريضة الحجاب:

    فسورة الأحزاب نزلت في السنة الخامسة بفريضة الحجاب وذلك بمنع الرجال من الدخول على النساء داخل البيوت والأمر بمخاطبتهن من وراء حجاب إلا للأصناف المذكورين بعدها في الآية، فإذا خرجن من بيوتهن فيكون طريقة حجابهن من الرجال كما قال تعالى: { يا أيها النَّبِيُّ قُل لأزواجك وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن} ]الأحزاب:59[، وهي بإجماع أهل العلم أنها الأمر للمرأة المسلمة بستر وجهها، ثم نزلت بعدها سورة النور في السنة السادسة للهجرة وفيها الرخص للنساء بقوله تعالى: {ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها[ ]النور:31[. وهي بإجماع أهل العلم أنها جاءت رخصة من الله لأن تبدي المرأة ما تدعوا الحاجة إليه من زينتها ومثلوا عند تفسيرها بحال الشهادة والخِطبة وعلاجها وإنقاذها أو كحال التبايع ونحو ذلك من توثيق العقود لمعرفة شخصها للرجوع لها أو عليها وكما في النواحي الأمنية، وذكروا أنه (إذا عرفها من خلف نقابها لم يحتج لكشفه أو عرفها ببعض وجهها لم يجاوزه)، كما جاء في نفس السورة أيضاً الرخصة {وَالقواعد مِنَ النِّسَاءِ...} ]النور:60 [.

    v أن المذاهب الأربعة وأهل الظاهر لم يختلفوا في وجوب ستر المرأة لوجهها عن الرجال:

    وإنما كان اختلافهم من قبيل اختلاف التنوع وهو في العلة من أمر الشارع للنساء بستر وجوههن، فمن قائل لأن الوجه عورة ومن قائل بل للفتنة والشهوة ولكن ظهر اعتراض بعضهم على علة البعض الآخر أن (الوجه والكفين ليسا بعورة) أكثر من ظهور علتهم في المسألة فحسبه المتأخرون اليوم أنه خلاف بينهم في أصل الفريضة، وسبب اعتراضهم هو أن المرأة تكشفه في صلاتها ولو قيل أنه عورة لقيل وكيف لم تبطل صلاتها بكشفه؟ وكذلك استدلوا أن الشريعة أباحت كشفه عند الحاجة والضرورة كالشهادة والخطبة ونحوها، ولهذا فلم يناسب عندهم أن يقال فيما أباحته الشريعة أنه عورة، واختلافهم في علل المسائل والأحكام كثير فمثلاً في فريضة الزكاة فمن قائل أنها لتزكية النفوس والأموال ومن قائل أنها للنماء والبركة وقد يرى أحدهم أن علته انسب وأظهر من علة الأخر وقد يعترض بعضهم على علة الفريق الأخر لدرجة أن يحسبه من يرى نقاشهم أنهم مختلفون في أصل الفريضة .
    ومثله قولهم (إذا أمنت الفتنة أو الشهوة) لا يقصدون به عموم الناس إنما هو لناظر مخصوص ممن جاز نظره للمرأة عند الضرورة فاشترط بعضهم شرطاً زائداً وهو أمن الفتنة والشهوة منه أو عليه كمن كان معروفاً بالفسق وقلة الورع أو يَعلم من نفسه أنه يَشتهي ويتأثر فيُمنع من النظر ولو لحاجة وذهب بعضهم لعدم اشتراطه وقالوا لا يسلم أحد من أن ينظر للمرأة ويأمن عدم تحرك شهوته .

    v أن اختلاف أقوال الصحابة في تفسير آية الرخصة من قوله تعالى: ] ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها[ ]النور:31[. كان من اختلاف التنوع لا اختلاف التضاد:
    وهو في التمثيل لبيان بعض الزينة التي تحتاج وتضطر المرأة لإظهارها في بعض الأحوال. يقول الإمام الزركشي (ت:794هـ): (يكثر في معنى الآية أقوالهم واختلافهم، ويحكيه المصنفون للتفسير بعبارات متباينة الألفاظ، ويظن من لا فهم عنده أن في ذلك اختلافاً فيحكيه أقوالا وليس كذلك، بل يكون كل واحد منهم ذكر معنى ظهر من الآية، وإنما اقتصر عليه لأنه أظهر عند ذلك القائل، أو لكونه أليق بحال السائل، وقد يكون أحدهم يخبر عن الشيء بلازمه ونظيره، والآخر بمقصوده وثمرته، والكل يؤول إلى معنى واحد غالباً، والمراد الجميع، فليتفطن لذلك، ولا يُفهم ثَمَّ اختلاف العبارات اختلاف المرادات)(1).

    v خصوصية أمهات المؤمنين وأنه لم يرد عن أحد من المتقدمين أن ستر الوجه كان فرضاً عليهن وسنة على من سواهن:

    فقد كان للمتقدمين عند إطلاقهم لمعنى الخصوصية لحجاب أمهات المؤمنين معنىً مختلفاً ومغايراً عن الذي أراده وفهمه اليوم فريق من دعاة السفور، وذلك لأن المتقدمين قصدوا به أمرين اثنين:
    الأول: وهو مختلف فيه بين أهل العلم:

    حيث ذهب بعضهم، إلى أن أمهات المؤمنين قد شُدد وغُلِظ عليهن في مسألة الحجاب وذلك تعظيماً لحق رسول الله e ولحقهن ومكانتهن وقدرهن على من سواهن من النساء، فكن مختصات بعدم جواز ظهور أشخاصهن ولو كن مستترات، وهكذا حمل بعضهم أحاديث حجبهن من الأعمى والمكاتب الذي عنده ما يؤديه – إن صحت كما قالوا – على مثل هذه الخصوصية، ومن ذلك عدم جواز كشفهن لوجوههن ولو عند الحاجة كما هي الرخصة لغيرهن من النساء كما في حال الشهادة ونحوها .
    الثاني: خصوصية متفق عليها عند المتقدمين:

    وهو إطلاق لفظة الخصوصية في حجاب أمهات المؤمنين ويقصدون بها اختصاصهن بالحجاب من أبنائهن، دون بقية أمهات العالمين اللاتي ليس عليهن الاحتجاب من أبنائهن. وهذه متفق عليها لأنها بنص القرآن {وأزواجه أمهاتهم} [الأحزاب:6]، وكان من الطبيعي القول بجواز كشفهن لوجوههن، ولكن أوجب الله عليهن الحجاب كبقية النساء ولهذا فإنك لو قلت عبارة: (أن أمهات المؤمنين مخصوصات بالحجاب) أو نحو قولك: (تغطية الوجه مما اختصت به أمهات المؤمنين) لكان قولك حقاً وصواباً، لأنك تعنى أنهن لسن كبقية الأمهات اللاتي لا يلزمهن الاحتجاب من أبنائهن فكان من قوة فريضة الأمر بستر المرأة المسلمة لوجهها وعظيم شرفه وقدره أن دُعي له من هن في حكم الأمهات ومن هن زوجات أفضل رسل الله عليهم الصلاة والسلام اللاتي الفتنة منهن وإليهن أبعد ممن سواهن، وهذا أعظم محفز لغيرهن من النساء أن يشددن الهمة على الامتثال لفريضة الحجاب ونبذ التغريب والمغريات الدنيوية والتبرج(2) والسفور(3)، وما بدأ الله بهن إلا ليمهد وينبه ويُسلي من بعدهن من المؤمنات بعظيم شأنه ويهون على من دونهن أوامره ونواهيه التي جاءت في ذلك .

    v أشهر أخطاء وشبهات القائلين ببدعة السفور :

    ويكفيك أن تعلم أن كل ما قالوه وفهموه وفسروه على أنها أدلة من الكتاب والسنة على سفور وجه المرأة المسلمة لم يكن لهم في ذلك القول والفهم والتفسير سلف. ولم تُثَرْ هذه البلبلة والشبه إلا حديثا، فليس في المتقدمين احد يقول بسفور وجه المرأة المسلمة بين الرجال، بل العكس كما هي النقول المستفيضة عنهم، وخلاف هذا إنما هو فِهم خاطئ لمقصدهم ومرادهم، ثم ما لحق ذلك من تفاسير حديثة مخالفة لمراد الله تعالى ومراد رسوله eلم ترد عن أهل العلم .

    تمت مراجعة مسودة الكتاب من قبل الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، مرفق صورة الخطاب في بداية الكتاب .
    موجود لدى كبرى المكتبات .
    alhijab@hotmail.com

    ----------------------------------
    (1)- البرهان في علوم القران (2/16). وراجع كذلك "الإتقان" للسيوطي، و"مقدمة التفسير" لشيخ الإسلام ابن تيمية .
    (2)- قال في لسان العرب: (برج) وتبرجت المرأة تبرجا:... وقيل: إذا أظهرت وجهها وقيل إذا أظهرت المرأة محاسن جيدها ووجهها قيل: تبرجت). وقال في المحيط في اللغة: (برج): وإذا أبدت المرأة وجهها قيل: تبرجت. والبرج: المتبرجات). وقال في المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده: (وتبرجت المرأة: أظهرت وجهها)، وقال في تهذيب اللغة: (وإذا أبدت المرأة محاسن جيدها ووجهها، قيل: تبرجت).
    (3)- قال في لسان العرب: (سفر) وإذا ألقت المرأة نقابها قيل سفرت فهي سافر.. وسفرت المرأة وجهها إذا كُشِف النقاب عن وجهها تُسفر سُفوراً). وقال في المعجم الوسيط بتحقيق مجمع اللغة العربية: (سفر): والمرأة كشفت عن وجهها. وقال عند (السافر): ويقال امرأة سافر للكاشفة عن وجهها). وقال في المحيط في اللغة: (والسفور: سفور المرأة نقابها عن وجهها فهي سافر). وقال في تاج العروس: (يقال: سفرت المرأة إذا كشفت عن وجهها النقاب وفي المحكم: جلته، وفي التهذيب: ألقته، تسفر سفوراً فهي سافر) .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 17:56

    أبو الحسن حافظ بن غريب كتب :

    أعود لهذا الأفين المسكين الفرَّّار الحزين .

    وأقول لما الفر بعد الفر, فكل مانزل أحد لك الميدان ليبارزك بالحجة والبيان , تفر فر الجعران تاركا الميدان للفرسان .

    ثم تعاود بعد أن يقذف فيك شيطانك , لترمي بوساوسه وخبائثه , ثم تعاود الفر بعد الفر ألا من كر .

    وليكن ّّ!!! ليرى عوارك كل من في المنتدى , ليعرفوا حجمك البيِّن , ويتلمسوا قدرك الهيِّن , وليرى أهل هذا المنتدى مشرفينه

    في مكانهم الطبيعي .

    وأقول مستكملا الرد على مقالتك كما وعدت

    اقتباس من كلام ( رومان ) [ فى هذا الاطار اطرح الملاحظات والافكارالتالية:

    الطريق الى الله
    فى نفس اللحظة التى كانت فيها مصر بأوساطها السياسيةوالدينية والثقافية والاعلامية منهمكة فى معركة الحجاب- فى حشد عظيم للآيات المؤيدةوالاخرى المعارضة وفى كر وفر وتهديد ووعيد يصل دائما فى المعارك الدينية الى حدالتكفير وما يصحبه من حل للدم وتهديد للحياة..

    فى نفس تلك اللحظة كانت مركبة الفضاءالامريكية الجديدة تنطلق من قاعدة كاب كانافريل بولاية فلوريدا تحمل عددا من روادالفضاء الذين ما ان افلتوا من جاذبية الارض حتى وصلوا الى محطة الفضاء الدائمةالسابحة فى الفلك فخرجوا من مركبتهم الفضائية وراحوا يقومون بأعمال الصيانةوالتجديد والاصلاح لآجهزة وكابلات المحطة لكى تزداد قدرتها على اداء مهامها من رصدللكواكب ومتابعة لحركة الافلاك والبحث عن اسرار الكون والحياة.

    وما دامت الحياة المصرية والعربية قد أصبحت فى حالة انجذابدينى مستمر بشكل خرج عن الطبيعى والسوى وأصبح حالة من المرض النفسى- اجتماعى الذىيستوجب الفحص والعلاج فدعنا نسأل سؤالا دينيا اذن: ايهما اكثر اقترابا من الخالق عزوجل: الجالسون على كراسيهم فى حجرات فاسدة الهواء وعلى مقاهى مفتوحة طوال الليلوالنهار يتجادلون حول مساحة مايجب ان يغطى ويظهر من شعر المرأة او وجهها او جسدها – وهو نفس الجدال الذى كان اجدادهم ينشغلون به فى مصر منذ قرن من الزمان – ام الآخرونالفالتون من الجاذبية الارضية المنطلقون فى الفضاء الكونى الهائل يشيدون به محطاتدائمة ويستكشفون به اسرار الكون وقوانين وجوده وحكمة خالقه فيه، ثم يعودون الىالارض لمواصلة المغامرة الانسانية لابتكار حضارة تتجدد وتتقدم كل يوم؟ ]


    لا أرى إلا أن أقول كما كانت تقول العرب للرجل الذي يكثر في الكلام ولا يعمل ( أسمع جعجعة ولا أرى طحنا )

    [ فى نفس اللحظة التى كانت فيها مصر بأوساطها السياسيةوالدينية والثقافية والاعلامية منهمكة فى معركة الحجاب- فى حشد عظيم للآيات المؤيدةوالاخرى المعارضة وفى كر وفر وتهديد ووعيد يصل دائما فى المعارك الدينية الى حدالتكفير وما يصحبه من حل للدم وتهديد للحياة ]

    نعم إنها معركة ولن نبرحها إلا منتصرين أو شهداء فائزين بإذن رب العالمين , ولن نترككم تنشرون الفاحشة في الذين آمنوا , وتهتكوا أعراض المسلمات بعُريِها وسفورها , لترضوا شهواتكم , وتشبعوا رغباتكم الشيطانية , بمفاتن المسلمات , وإنه لهيهات فالمسلمات يعودون لدينهم أفواجا , حتى ان بعض النصرانيات أصبحت تميل للحشمة في الثياب , فبعد أن كان الزي المستطاب فوق الركبة بقراب أصبح يغطي القدم بحساب .

    وهذا مايقلقكم ويثير مضاجعكم ان الفضيلة تزيد , والرزيلة تنزوي بعيد .

    ودعني أقول من الذي بدأ باستثارة الموضوع الداعين للفضيلة أم المنادين على الرزيلة المؤججين نار الفتنة , المستثيرين للشهوات المميلين والمائلات , العارين والعاريات من الفضيلة والخلق والدين .

    وأدعوا كل فتاة تتطلع على القول والمقال , أن هؤلاء يريدون أن تظهروا أجسامكم ليشبعوا غرائزهم الشهوانية بلا ثمن بل لا يبرحون غير أن لا يرون منكم غير مفاتنكم ثم يزيدون بعد أن تلبوا طلبهم فتلبون الزيادة فتروهم بكم يستمتعون وأنتم تدفعوا ثمن رغبتهم الهائمة السائمة

    فهل من وقفة للمراجعة ؟ وهل من عودة قبل المحاسبة ؟ وهل من ردة للمعصية وللدين أوبة ؟

    [ فى نفس تلك اللحظة كانت مركبة الفضاءالامريكية الجديدة تنطلق من قاعدة كاب كانافريل بولاية فلوريدا تحمل عددا من روادالفضاء الذين ما ان افلتوا من جاذبية الارض حتى وصلوا الى محطة الفضاء الدائمةالسابحة فى الفلك فخرجوا من مركبتهم الفضائية وراحوا يقومون بأعمال الصيانةوالتجديد والاصلاح لآجهزة وكابلات المحطة لكى تزداد قدرتها على اداء مهامها من رصدللكواكب ومتابعة لحركة الافلاك والبحث عن اسرار الكون والحياة. ]

    تقول أمريكا وصلت الفضاء وهذا شئ لا نجادل فيه ولا نريد أن نتكلم فيه ,

    ألا تعلم أن المسلمين هم السبب الرئيسي في اكتشاف الأمريكتين ؟

    وألا تدري ان خليفة المسلمين هارون الرشيد اهدى الى ملك المانيا الساعة الدقاقة وعندما سمعها فر هاربا ظانا منه ان بها جان فضحك من جهله الصبيان ؟

    وألا تعلم ان كتب المسلمسن هي التي علمت اوروبا وأنارتها بعد ظلام دامس وكانوا يتدارسونها حتى وقت قريب ؟

    والا تعرف ان الأمم لها اعمار يعرف هذا من قرأ التاريخ وسبر اغواره ؟

    كما اننا لم يحدث التخلف الذي تدعيه الا بالتهاون في الدين ؛ ومع تمسكنا بديننا كما تمسك اسلافنا سنعود غازين الأمم ناشرين الأخلاق والقيم .

    وألا تقرأ عن نقاش الشذوذ ومسيراتهم في تلك البلاد وجدالهم الدائر بينهم عن زواج المثليين وزنى المحارم اللعين والذي اصبح عندهم مثل التدخين ؟

    فماذا يفيد الوصول للفضاء وعيشة كالسوائم وأولاد لقطاء وأب يضاجع ابنته وابن يزني بامه فتلك والله بهيمية منهم بهماء .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:01

    أبو الحسن حافظ بن غريب كتب :

    اقتباس من كلام ( roman224 ) : [ وما دامت الحياة المصرية والعربية قد أصبحت فى حالة انجذاب دينى مستمر بشكل خرج عن الطبيعى والسوى وأصبح حالة من المرض النفسى- اجتماعى الذى يستوجب الفحص والعلاج فدعنا نسأل سؤالا دينيا اذن: ايهما اكثر اقترابا من الخالق عز وجل: الجالسون على كراسيهم فى حجرات فاسدة الهواء وعلى مقاهى مفتوحة طوال الليل والنهار يتجادلون حول مساحة مايجب ان يغطى ويظهر من شعر المرأة او وجهها او جسدها – وهو نفس الجدال الذى كان اجدادهم ينشغلون به فى مصر منذ قرن من الزمان – ام الآخرون الفالتون من الجاذبية الارضية المنطلقون فى الفضاء الكونى الهائل يشيدون به محطات دائمة ويستكشفون به اسرار الكون وقوانين وجوده وحكمة خالقه فيه، ثم يعودون الى الارض لمواصلة المغامرة الانسانية لابتكار حضارة تتجدد وتتقدم كل يوم؟ ]


    وهذا كسابقه كما ان سابقه كلاحقه


    انه كلام عن من وصل للفضاء وتفلت من جاذبية الأرض ولا ادري لماذا الربط بين جاذبية الأرض وجاذبية الدين .


    وليكن !! سأتنزل مع هذا المسكين وبفكره حزين واريه امريكا التي لا يعرفها ليعلم ان هناك في امريكا من يحرمون ركوب الطائرات والقطارات بل السيارات بل اكثر من ذا يحرمون استعمال الكهرباء بل اكثر من ذلك ان يحرمون تعليم ابنائهم بالمدارس الخ الخ 000


    واليك الرابط على الويكيبيديا لتعرف الوجه الآخر لأمريكا ايها الحزين .



    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B4



    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة




    زوجين من الآميش يمشون في عربة


    أطفال متجهين إلى المدرسة بالزي المميز للأميش
    الا ترى انهم حفاة !!!




    الآميش (بالإنجليزية: Amish) هي طائفة مسيحية تجديدية العماد. تأسست في العصور الوسطى مع حركات مسيحية كثيرة ومن ضمنها ما أطلق عليها جينئذ المسيحيون الجدد الآنابابتيست. أتباعها حوالي 200.000 موزعين في 22 مستوطنة في الولايات المتحدة و بأونتاريو في كندا.



    تعيش الجماعة الأقدم منهم المكونة من بين 16 و18 ألفا في مقاطعة لانكستر، وهي منطقة زراعية نائية استوطنها الأميشيون الأول في العشرينات من القرن الثامن عشر، وقد لجأ الكثير منهم إلى هناك هربا من الاضطهاد الديني في أوروبا. تنقسم الطائفة إلى عشرات التجمعات يعيش كل منها باستقلالية تامة وفقا لقوانينها الخاصة غير المكتوبة، المعروفة بـ"أوردنانغ" [1]



    معظم الأميشيين يتحدثون ثلاث لغات: لغة قريبة من الألمانية تسمى "بنسلفانيا داتش" في منازلهم، ولغة قريبة أيضا من الألمانية تدعى "هاي جيرمان" في صلواتهم، والإنكليزية في المدارس.



    عقيدتــــــــــــــهم



    يؤمنون بالإنعزال عن العالم الخارجي وأي محاولات لدمجهم أو خلطهم بمجتمعات وتعاليم أخرى.



    تاريخهم
    حركة الآنابابتيست قوبلت بـ "التكفير" من قبل طوائف الكاثوليكوالبروتستانت وتم الحكم عليهم بالإعدام وتم بالفعل إعدام الكثير منهم مما حدا بهم للفرار بـ "دينهم" في بداية الأمر إلى جبال سويسرا وجبال جنوب ألمانيا. إلى أمريكا.
    وفي عام 1536 وعلى يد قسيس كاثوليكي إسمه مينو سايمنز تأسست حركة المينونايت والتي وحدت وبلورت حركة الآنابابتيست. وفي عام 1693 أسس قس مسيحي إسمه يعقوب عمًّان "جيكوب عمان" طائفة الآميش والتي انفصلت فيما بعد عن المينونايت. ولم توقف ملاحقة هذه الحركات من قبل الكاثوليكوالبروتستانت ومضايقتهم إطلاقا مما حدا بهم للفرار بدينهم مرة أخرى إلى أمريكا وبالتحديد بنسلفينيا نظرا لكون أمريكا حينئذ بلد غير مأهول بشكل كبير وفرص مضايقتهم تكاد تكون معدومة هناك حينئذ. وبالفعل استوطنت طائفة المينونايتبنسيلفينيا في عام 1720.
    طائفة الآميش لا تؤمن بالتغيير .... فهم يؤمنون بالالتزام بالعيش كما جاء بالإنجيل الذي بين أيديهم بحذافيره .. ولديهم مجلس "فتوى" يطلق عليه "أولد أوردر" وهم مجموعة من كبار السن المتدينين "المشايخ" يدرسون أي طاريء ويصدرون فتوى وفقا لما يرونه مطابقا لتعاليم الإنجيل وما يعرف فيما بينهم باسم "الأوردينان" وهي تعاليم إنجيلية تتبع بحذافيرها.
    طائفة الآميش لا تؤمن بالكهرباء واستخدامها ولا بالسيارات بل ولا النقود الحكومية الورقية – إلا في حالات طارئة ! طبعا التطور أجبر مجلس الفتوى عندهم على إصدار فتوى بإنه يجوز للآميش أن يركب سيارة للضرورة ما دام أنه لا يقودها، وهم يستخدمون عوضا عنها الأحصنة أو العربات التي تجرها الأحصنة.
    الآميش لا يؤمنون بإدخال أطفالهم للمدارس، وفي عام 1972 تم إصدار قانون خاص بهم يستثني طائفة الآميش من التدريس الإلزامي،* البنات البالغات والنساء عند الأميش يلبسن زيا محافظا جدا، فهن لا يلبسن إلا الأكمام الطويلة واللباس الفضفاض الطويل ، متحجبات ولا يسمح لهن بقص شعورهن، يلبسن غطاء الرأس الأبيض إذا كن متزوجات وأسود إذا كانت غير متزوجة* الرجال لا يحلقون لحاهم أبداً.
    طائفة الآميش تحرّم التصوير. والدليل عند الجماعة مأخوذ من [[[سفر الخروج]] 20:4]. بل إن لعب البنات (الباربي) التي يلعب بهن البنات ممحي عنها صورة الوجه.
    الآميش يحرمون الموسيقى والمعازف.
    طائفة الآميش لا يؤمنون بالتأمين، فهم يعتبرون كل شيء قضاء وقدر.
    يجتمع الآميش عند حصول مصيبة لأحدهم، كاحتراق حظيرته فمثلا، فيقوم الجميع عندئذ بالمشاركة ببناء حظيرة جديدة للمتضرر.
    الآميش لا يستخدمون الهواتف النقالة بل ولا حتى الهواتف الأرضية.
    وقد تبرعت الحكومة وبنت لهم خارج بيوتهم كبائن على شكل أكواخ للاتصال في حالة وجود طارئ أو ما شابه.



    الآميش عندهم التبديع والهجر (يطلق عليها بالإنكليزية: شنينغ "Shunning") .
    فعند الآميش كل من لا يتبع طريقتهم فهم مبتدعة ويهجرونه ويحرم على كل الآميشيين التعامل معه ... وإذا كان "المبدَّع" الزوج يحرم على الزوجة أن تقربه أو تكلمه.
    والآميش لا يشربون الكحول ولا يؤمنون بالمعاشرة الجنسية قبل الزواج.
    لا يسمحون للنساء بقيادة العربات (الآميش لا يقودون السيارت أصلا، وهذا الكلام منقول من صفحة تنتقد الآميش والكاتب الذي ذكر هذا قد ذكر للأمانة بأن بعض من الآميش في غير بينسيلفينيا يسمحون للنساء بالقيادة بشرط أن يكون معها نساء أو بالغين).
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:03

    roman224 كتب :

    لقد كثر اللغط في الفترة الأخيرة بين الناس بشأن الحجاب والزي الإسلامي للمرأة وكل أدلى بدلوه من منطلقه المذهبي والطائفي وفي المقابل يوجد الرأي الذي يتبناه دعاة إعطاء المرأة حقوقها وهنا ضاعت الحقيقة بين هذا وذاك وقد وصل الأمر بالحركات الإسلامية إلى الخروج بمظاهرات للتنديد بمقتل السيدة مروة الشربيني هذه الجريمة التي وقعت في ألمانيا من قبل متطرف أو مريض نفسي ألماني من جذور روسية.
    ولو كانت السيدة مروة الشربيني لا ترتدي الحجاب لما خرج أي حزب أو منظمة إسلامية للتنديد بالجريمة والتنديد بالعنصرية متناسين أننا نمارس العنصرية منذ زمن ليس بالقصير والدليل على ذلك لمن يريده خطب الجمعة في مساجد السلطة والمساجد المذهبية في كل اسبوع ، حيث أن كل مسجد يلعن الجميع إلا منتسبي مذهبه.
    لن أطيل في المقدمة ولنبحث معنى الحجاب من القرآن ولنرى هل يتطابق مع ما تدعيه المذاهب أم لا؟

    ماذا يعني الحجاب من الناحية الدينية والشرعية والإسلامية الإلهية ؟؟؟
    قال الله سبحانه وتعالى:
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمًا) (53) الأحزاب

    وقوله تعالى:
    (وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ) (51) الشورى
    وقوله تعالى:
    (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا (16)
    فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا) (17) مريم

    وفي جميع سوَر القرآن الكريم تبين بوضوح إن الحجاب هو ما يحجب ويفصل ويمنع كليا عن الرؤية !!!

    وفي الآية ( الأحزاب 53 ) فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ... وهي تختص فقط بنساء النبي وآل بيت النبي أمهات المؤمنين , وهن حالة خاصة وهن لا يُسمح لهن بالزواج بعد موت النبي ( صلوات الله عليه) ولايجوز النظر المباشر إليهن إلا من وراء حجاب.

    وكما هو واضح في الآية أدناه ( الأحزاب 32)
    قوله تعالى:
    يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا (32)
    وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33)
    وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا (34) الأحزاب

    وكما في الآية أعلاه ( الشورى 51) وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ... فلا يستطيع الإنسان أن يرى الله جل جلاله أبدا إلا من وراء حجاب... ومن مننا يستطيع أن يرى الله جل جلاله!!!

    وكذلك أثناء خلق سيدنا المسيح عيسى ( صلوات الله عليه )
    فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا (17) مريم
    وهنا عندما جاء وحي الله جل جلاله من وراء حجاب لم تره سيدتنا مريم العذراء( صلوات الله عليها ) أبدا, لأنها أتخذت من دونهم حجاب.
    أما قوله تعالى في هذه الآية التي كثر اللغط عليها وفسرت تفسيرات ما أنزل الله بها من سلطان حول أنها نزلت بالنساء المؤمنات من الحرائر وللتمييز بينهن وبين الأماة حتى لا يؤذين من قبل المؤمنين وكأن الله اباح لنا أن نمارس الرذيلة وقلة الحياء والأدب مع الأمات وحرم ذلك على الحرائر من النساء وجعلوا لها اسباب نزول ما أنزل الله بها من سلطان متناسين أن الآيتين تتكلم عن المؤمنين والمؤمنات وليس عن الحرائر فقط فأنظروا إلى قوله تعالى:
    وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا (58)
    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (59) الأحزاب

    وهاتان الآيتان تؤكدتا أن الذين كانوا يتعرضون للأذية من قبل المشركين حينما كان كُفار وسادة قريش يستهدفون أزواج وبنات النبي والمؤمنات بالأذى والإساءات والملاحقات وهن قد كن عُرضة للتسفيه والقتل!!! فقد أمر الله جل جلاله النبي بأن يتنكرن ويختبئن ويدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يُعرفن فلا يؤذين.
    يعني الهدف إتقاء الأذية فإذا لم توجد اذية فلا داعي لهن أن يدنين جلابيبهن وكلمة أدنى أن يعرفن تفيد أنها تقلل من معرفتهن.
    ومما تقدم شرحه, فسنجد إن مانراه اليوم من تحجيم وهتك لكرامات النساء وتحقيرها بإسم الإسلام!!! وتحويلها إلى بهيمة لا تفرق بين الحق والباطل والهدى والظلال والإنسان والحيوان!!! وتحويلها إلى إناء لتفريغ الشهوة والتسفيه !!! هو لا يمت إلى الدين لله والتشريع لله والإسلام لله بصلة؟؟؟ ما يؤكد إن ما يسمى بحجاب المرأة اليوم ليس إلا بدع وإختلاقات وتحريف للكلم عن مواضعه, وحق يراد به باطل؟؟؟ من خلال أصحاب المرجعيات المذهبية غير الشرعيين؟؟؟

    إن كثير من النساء هن أنزه وأشرف وأطهر وأزكى من كثير من الرجال , ولا يجوز بأي حال من الأحوال تقييدهن والجور عليهن وقد كرمهن الله في جميع كتبه ورسالاته السماوية.
    ومما يؤكد بما لا يدع مجالا للشك إن كل الأحكام والفتاوى اليوم هي من أديان مذهبية !!! وتشريعات مذهبية !!! وإسلام مذهبي ؟؟؟ ولا يمت إلى دين الله وتشريعات الله وإسلام الله بصلة !!! فالمرأة مثلها مثل الرجل لها كافة الحقوق وعليها كافة الواجبات , وهي الوحيدة من يقرر كيفية ظهورها أمام الله وأمام الناس... ولا يحق لكائن من كان أن يُعرف المرأة بواجباتها!!! لأنها وللتاريخ أثبتت أنها أكثر جدارة وثقة وإحتراما وشجاعة من كثير من الرجال.
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:05

    ساره99 كتبت :

    المجتمع اليمني كل الفتيات فيه لابسات نقاب
    في قاعه الكليه تنظر للرجال فتري ألوان كلا يلبس ما يحلو له الاخضر والاصفر .....ألخ
    الوان تدل علي الحياه
    وفي الشق الأخر الفتيات
    فكلهن سواد علي سواد وخيام تكسو خيام
    فأن ضحكت فلانه او تكلمت علانه أحتار الأستاذ بالنظر وتبعثر وهو يبحث عن صاحبه الحديث
    فالكل في تلك الجهه مدفنون بسواد يكسو سواد ولماذا ؟؟؟؟ لأنهم خلقوا فوجدو اجسادهم ليست كأجساد الرجال
    لأنهن أكثر أغراء فلزم عليهم الطحن والزجر والسحق
    ونظرا لأن المرأه تعشق الجمال
    فهنالك من تتمرد
    وتضع ورده في نقابها
    لاعجب !!!!! فاالمرأه تعشق الجمال وأن وضعت في زنزانه
    ووضعها للورده مثلها كمثل من يضع المناكير وهو يحتضر

    ومنهن من تقصر نقابها ومنهن من تطوله ومنهن من تزينه ببعض الخرز
    ولكنهن لا يعون أنهم يزينون مقصلتهم ويضعون الورود علي حبل مشنقتهم

    أما أنا فلا أكترث حتي بتنظيفه
    ولا أطيق أن انظر لوجهي وهو يكسو وجههي ويطمسه ويشوهه

    أرأيت حالنا أيها الرجل
    وما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التاعسين وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:07

    كفاية كدة كتبت :


     


    اكيد يا سارة الحال قاسى اوى بس ده مش فى كل البلاد العربية يعنى مثلا فى مصر ولبنان وبيروت وغيرهم كل واحدة تقدر تعيش براحتها فى لبسها وشكلها الخارجى عادى جدا ومفيش واحدة مجبرة على النقاب او على لبس معين لكن المجبرة عليه انك تحترمى المكان الانتى بتعيشى او بتدرسى فيه او بتمارسى عملك فيه عشان تحافظى على نفسك من كلام الحواليكى مش اكتر (لكن كل واحد له حياته)
    تعالى عيشى معايا فى مصر

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:13

    ساره99 كتبت :

    حتي الحريه اللي في البلدان العربيه مش أوي يعني
    أنا لا أريد العري ولكني أريد أن ينشغل الأنسان بذاته ويمتليء بها
    بهذا سيكون العالم اجمل
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:14

    كفاية كده كتبت :

    اكيد حيكون العالم اجمل
    وانا فاهمة قصدك بالحرية
    وده البيتمنوه بنات كتير
    وفعلا حتى لو فى حرية فى بعض البلاد مش بتبقى منتشرة فى البلد كلها يعنى على حسب الناس العايشة فى كل مكان فيه
    وبيتقاس بمستوى تفكيرهم ونظرتهم للبنت
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:16

    صريح عبد الباري كتب :

    أخي ابو الحافظ اذا سمحت لي بان اناقشك في قضية الجلباب
    وارى ان نفتتح النقاش بقوله تعالى(يدنين عليهن من جلابيبهن)
    الادناء إرخاء او اسبال الثوب من اعلى الى اسفل فياترى اين ذلك بالتحديد الذي نراه اليوم حيث قال النبي(ص) في الحديث شبرا حسب الرواية المشهورة عن ام سلمة وفي رواية ضعيفه انه قال ذراعا فمن اين اتى المسلمين بتلك الزيادة لتغطية السيقان كاملة علما ان اثر ذلك لا زال متوارثا عند الشعوب باشكال متنوعه مثل التنورة او غيرها من الالبسة التي لا تغطي السيقان كاملة
    وادعم ما اقوله بتمام قوله تعالى لتعليل الحاله (ذلك ادنى أن يعرفن فلا يؤذين)
    وعليه فإنه ظاهر الآيه يشير بوضوح بأنه تشريع آني يتناسب مع ما كان يواجهنه الحرائر من مضايقات ابان تلك الفترة وبارتفاع الاذى تبطل صلاحية الحكم
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:19

    أريج كتب :

    الجدل حول الحجاب:
    "من دون الحجاب أشعر أنني أكثر تديّنا"



    أمل عابدين ألجان، ابنة مؤسس منظمة مللي غوروش الإسلامية تتخلى عن الحجاب بعد ارتدائه مدة طويلة. وعلى الرغم من ذلك فإنها تنادي بوضع حد لحظر الحجاب المفروض رسميا في تركيا من منطلق أن المرأة عندما تقرر ذلك بنفسها فإن الحجاب عندها سيفقد معناه كرمز للتفريق بين المتدينات وغيرهن.




    أمل عابدين ألجان: "ينبغي الإقلاع عن التحريم لأسباب سياسية، إذا أردنا تنوير النساء المسلمات وتخليص الرجال من تهمة المضايقة"
    تعتبر المحظورات، مثل حظر لبس الحجاب في الجامعات التركية، تدخلا في الحقوق الشخصية، ولهذا فإنه يعد تطرفا، ومِن ثَم فإنه يؤدي إلى خلق أشكال جديدة من التطرف. واليوم أصبح الحجاب يستخدم كثيرا لأهداف مغرضة.يُعد الحجاب بالنسبة لكثير من مرتدياته رمزا لتبعيتهم لمجموعة معينة، ويستخدم كتعبير سياسي ضد الوصاية الرسمية من قبل الدولة.

    ومما يثير الرعب لديّ شُيوع هذه الأزياء الحديثة التي تدعو إلى المغازلة عن طريق الإثارة. إنني لا يمكن أن أتصور أنّ النساء المؤمنات في عصر النبي كن يقفن أمام المرآة لابسات الحجاب ليتأنقن قبل أن يخرجن من بيوتهن.

    موضوعية الجدل ضرورية

    أتمنى – بعد رفع هذا الحظر المقيد بشروط والأحادي الجانب - أن تخف حدة التوتر بين المؤيدين والمعارضين وأن تتم مناقشة الأمر بموضوعية. كما أجد أن رفض المناقشة أشد خطورة من لِبس قطعة من الثياب ذات مغزى رمزي.

    لقد ارتديت شخصيا الحجاب أكثر من ثلاثين عاما وأعلم بأحاسيس المرأة وهي تلبسه وما يدور بخلَدها. عندما يربط الحجاب بين مفهوم الهوية والقيم الأخلاقية والحياء المكتسب عن طريق التربية فليس للمرء أن يتوقع أن تخلع المرأة حجابها بين عشية وضحاها. إن حق التعليم لا ينبغي أن يمسه شيء من هذا ويجب أن يبقى مكفولا للمرأة على الدوام وبلا قيود.
    لقد خلعتُ الحجاب منذ ثلاث سنوات، وانخرطت بين جمهور "غير اللافتات للنظر". بهذا تغيرت نظرتي تجاه النساء المحجبات وغير المحجبات. وأصبحتُ اليوم أرى أشياء لم أكن أراها آنذاك كامرأة محجبة.

    مراجعة المصادر الدينية

    إنني لم أخلع الحجاب بين عشية وضحاها، فمن ناحية قمتُ بممارسة التجربة تدريجيا وخرجت من دون حجاب إلى الشارع، ومن ناحية أخرى – في خضم الجدل حول الحجاب وبصفتي مسئولة سابقة لـ"اتحاد النساء المسلمات" في ألمانيا - أمعنتُ النظر المرة تلو الأخرى في المصادر الاسلامية التي يستشهد بها المسلمون. وبعد التدقيق في البحث والتجارب الشخصية الجديدة وخلع الحجاب نهائيا عن قناعة، أثبتت ليَ ردود فعل الأخوات المسلمات تدريجيا أنني بهذا وطئتُ حقل ألغام من دون أن أدري.

    يعتبر البحث الذاتي والتأكد من صحة المأثورات وكذلك أيضا المعالجة النقدية للحاضر من الأشياء غير المألوفة والتي لا تلقى تشجيعا بين الفقهاء التقليديين. والنتيجة هي انعدام البراهين والحجج المقبولة لارتداء الحجاب في عصرنا الحالي.
    والحجة التي تقول إن المرأة تصبح بالحجاب مصونة من المضايقات هي حجة مثيرة للضحك. فعلى الأقل هنا في ألمانيا لا يوجد رجل يمكن أن يقوم بمضايقة امرأة لأنها لا ترتدي الحجاب.




    أمل عابدين ألجان: "إنني أعارض اليوم بشدة أن تقرر مجموعة من الناس مفهوم الدين والتدين والسلوك الحسن"
    في السابق كان المراد من الحجاب إخفاء مفاتن المرأة. هذا الحجاب تسبب في وجود تباعد بين الرجل والمرأة، على الرغم من ذلك ظل الاتصال بينهم ممكنا.لم يكن هذا الحجاب آنذاك تقييدا للحرية الاجتماعية للمرأة لهذا الحد، مثلما أصبح اليوم واقعا متكررا بالنسبة لكثير من النساء في عالم حديث، عندما يقمن بالبحث عن وظيفة، على سبيل المثال.

    واليوم أرى أن حجة إخفاء مفاتن المرأة بالحجاب مضحكة، فعلى الأقل في المحيط الأوروبي يطرح السؤال نفسه: هل هناك ضرورة لإخفاء مفاتن المرأة؟ وما هي مفاتن المرأة على الإطلاق؟

    على العكس من ذلك: ألا تفتتن النساء بمحاسن الرجال؟ لماذا إذن لا يخفي الرجال مفاتنهم؟ أليس للنساء خيال جنسي؟ ولذا فإنه من الممكن أن يؤدي استطلاع رأي إلى توضيح هذا الغموض.

    قلة العلم بالمصادر الدينية

    مما يدهشني أن المسلمات لسْن على علم كافٍ بالمصادر الدينية المتعلقة بهذا الموضوع. وحاليا على الأكثر، حيث يدور – باسم الاسلام وبغير مناسبة - جدل حول الحجاب، على المرء أن يعي أنّ هذا الغطاء "الإيشارب" الذي كان في الأصل خرافة شعبية وأضحى اليوم راية ترفرف على المسرح السياسي. ما السبب وراء السكوت عن استخدامه لأهداف مغرضة؟
    غالبا ما يتم الالتزام بالفروض من دون وجود قناعة مبنية على معرفة شخصية. وما يزال الكثير من النساء يرضى بالامتثال لإرادة الله ويلتزم بأداء الفروض الدينية من دون التأكد من جدوى ذلك.

    إن كل مسلم وجهتُ إليه السؤال لم يعرف قط، على سبيل المثال، أسباب نزول آيتي الحجاب، أي السياق التاريخي لهما. كما لم يلتفت أحد منهم إلى أن فرض تغطية أجزاء من جسم الرجل والمرأة مردّه إلى قرار للعلماء بعد موت النبي. إن أسباب نزول الآيات والتجارب التي مارستُها بنفسي جعلتني أتيقن – عند الكلام عن أوامر الحجاب القرآنية - أن الوضع يتعلق بإجراءات عملية أصبح لا حاجة لها اليوم إطلاقا بسبب تطور المفهوم الذاتي للرجل والمرأة.

    حينذاك كانت هناك ضرورة واقعية لستر أجزاء الجسم، لأن الرجال كانوا يضايقون النساء، حيث كانوا يخلطون بينهن وبين الجواري. وهكذا كان الرجال يتعرضون للإغراء لولعهم بملابس النساء واسعة الطوق. ولأن الناس آنذاك كانت الحيلة قد أعيتهم، وجب على الله أن يتدخل في الأمر بوحي آيتين.

    إنني أعارض اليوم بشدة أن تقرر مجموعة من الناس مفهوم الدين والتدين والسلوك الحسن، على وجه الخصوص، بناءً على مظاهر مثل غطاء الرأس أو ستر الجسم كله.هذا يعتبر تمييزا ضد مَن لا يسترون مفاتنهم، مثلي، ومع ذلك لديهم الإحساس بأنهم أتقياء. وغير المسلمين في ألمانيا يربطون بين الحجاب وبين الإسلام من دون التأكد من ذلك.

    الغطرسة التي لا لَبس فيها

    بعد أن غيرتُ وجهة نظري تبين لي أن بعض النساء اللآتي يلبسن الحجاب متكلِّفات جدا، كما لو كانت احداهن آتية على التوّ من المستشفى برباط كبير لجرح في رأسها. إنني أكتشف أيضا غطرسة لا لَبس فيها، فكثير من الفتيات تظهر مثل "قطعة من الحلوى المغلفة"، على حد قول رجل غير مسلم، عندما سألته عن رأيه ذات مرة. لهذا أجد اليوم أنّ مما يندى له الجبين أن يربط غير المسلم بين الحجاب وبين الاسلام، ويعتقد أن من تلبس الحجاب أتقى من أي امرأة من دون حجاب.

    واليوم أجد أنه من الخطورة بمكان أن نربط بين قطعة من القماش وبين الديانة بهذه الصورة، لأنني عندما أرى أن قطعة القماش هذه لم تعد ضرورية بالنسبة لي فيظن المرء أني أرفض تلك الديانة. ومن دون الحجاب أشعر اليوم بأنني أقرب جدا إلى الناس وأكثر تديّنا عن ذي قبل، وأسأل نفسي خاصة عن علاقة الحجاب بالديانة.

    لهذا فأرى أنه ينبغي الإقلاع عن التحريم لأسباب سياسية، إذا أردنا تنوير النساء المسلمات وتخليص الرجال من تهمة المضايقة، وإذا أردنا أيضا تغيير الصورة القديمة المطبوعة في أذهان المسلمين عن الرجل والمرأة على طول الأمد.
    من الممكن أن يبدأ المسلمون وغير المسلمين في ألمانيا الخطوة الأولى في نقاشٍ موضوعي لمساعدة النساء المحجبات في ألمانيا وتركيا. إن الظروف الاجتماعية في تركيا تعتبر أكثر تعقيدا بسبب التركيبات التي لا تزال تقليدية للغاية. لهذا ينبغي علينا أن ننتهز الفرصة وندرك مسؤوليتنا الجماعية هنا في ألمانيا.


    أمل عابدين ألجان
    © أمل عابدين ألجان 2008
    ترجمة: عبد اللطيف شعيب
    نشرت هذه المقالة أولا في صحيفة "دي فيلت"

    تعمل أمل عابدين ألجان في مجال إدارة المعلومات ببرلين. وهي ابنة مؤسس منظمة "مللي غوروش الاسلامية" وتم تزويجها من قِبل والديها وأنجبت ستة أطفال وكانت على مدى سنين طويلة رئيسة لـ"اتحاد النساء المسلمات". وقامت بخلع حجابها قبل ثلاثة أعوام، وفي عام 2007 نالت كأول ألمانية مسلمة الجائزة اللوثرية المسماة "الكلمة الجريئة".
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:22

    أريج كتب :

    “عندما “تحتجب” المرأه المسلمه…آمله أن تفوز برضى الوعاظ فأنها في الواقع لا تلبس عباءة فقط بل “تتقمص “شخصية مستحيله اول مفاجأة فيها أنها شخصيه لم يخلقها الله …” “الصادق النيهوم “

    للحجاب وجهان … الأول قطعة قماش تغطي الجسد أو أجزاء منه تندرج تحت ذلك المسمى ثيابنا اليوميه بأختلافتها لدى الرجال وبتوحدها بالتأكيد لدى النساء ….الوجه الثاني هو كل ذلك السحر الذي أظهر فائق قدرته عبر العصور على حجب العقل تحت مسمى الورع والفضيله وهذا ما يعانيه الرجال والنساء معا

    سأتحدث عن قطعة القماش ….بأعتبارها نتاجا للسحر والسحره …



    *في مطعم بقلب العاصمة…أحتد النقاش بين اثنتين من الصديقات حول الحرية…تحديدا حرية الالتزام بالحجاب “قطعة القماش ” من عدمه ,حرية التفنن في تفاصيله أو الاكتفاء بزي موحد ليس الله هو مصدره وأن كان على علم تام بمن كان وراءه ولماذا ؟؟ إلى أخرى تظن الله قد فرضه وفرض مقاييسه ولا مجال للمراوغة باسم الاختلاف !! …ثم انتقلتا سريعا إلى حرية الإنسان بارتكاب الخطأ وحرية اختياره لطريق يقول كثيرون بأنه طريق الجنة بينما يراه آخرون طريق للنار!! ثم عادتا من جديد للحجاب وهل هو ثابت من ثوابت الدين والعفة ؟أم هو مجرد غطاء تاريخي له دوافعه السياسية والنفسية أكثر منها الدينيه…صار النقاش تعصبا أكثر منه عرض للفكرة ليتحول الأمر أخيرا إلى إلقاء للتهم دونما تركيز “أطلاق نار عشوائي ” ….ضاعت الفكرة التي بدأتا بطرحها وسط زحمة التشنج وعدم الإصغاء …وانعدمت الحلول …فتحولت أحداهن إلى حارسة للفضيلة !والأخرى بديهيا إلى حاملة لواء السفور وما قد يصاحبه من فسق ومعاصي !



    عندما تريد الحديث عن الحجاب خذ نفسا عميقا والفظ الشهاده كي يتأكد الجميع بأنك مؤمن بالله فمع الحجاب أما أن تظل على أيمانك وأما أن تقصى عنه بكل بساطه ما أن تغوص عميقا تبتغي الحقيقه فيه أو الأختلاف ..فالحجاب لم يعد جزئيه من طقوس دينيه تستطيع الحديث عنها بكل حريه ودونما مخاوف وقيود بل صارهو الدين كله, ولم يعد من التقاليد أو الثقافات المتغيرة المتبدله فهو الثابت الذي بات يزاحم الله بعدم تغيره وهو من ازعج وما زال يزعج الكثير من التقدميين والتقدميات ومن يؤرق ليلهم وراحتهم وهو من يجني على النساء ويصنفهن !هو قبل كل ذلك رسالة أعلانهن للتقوى عندما ترتدينه أو الجحود والكفر وربما المعصيه فقط في أحسن حالات التسامح عندما يتخلين عنه !!





    *أستقبلت عائلتي قبل فتره دنمركية (غير مسلمه) ويقال عادة والعهدة على الراوي أن تلك البلدان هي بلدان العراة …حيث لا شيء يمنعك من أن تمشي عاريا فيها سوى الخوف من البرد لا أكثر !!كانت قد تزوجت بقريب لنا وستسكن معنا لفترة وجيزة … الجدل حول ثيابها ظل محتدما وقلقا ومتربعا إلى أن أتت …رفضت أن ترتدي غطاء الشعر رغم تعرضها لمضايقات من هنا وهناك في الحارة حيث نسكن ..(مضايقات) اعتبرتها النساء القائمات بها دعوة إلى الله والى دينه …والى الفضيلة !!أصرت صاحبتنا على موقفها وأصر الجميع على رفضهم لهيئتها الخارجية وبدأت التدخلات تعلن عن وجودها ولكن بعدم أستمراريه ذلك أن صاحبتنا لا ترفض أن تجرب ولكنها ترفض أن يفرض عليها شيء دونما قناعه …

    في أحد الأيام توجهت معنا لحضور عرس نسائي بحت حيث لا مجال للأختلاط كما تعلمون …ارتدت مما نرتدي ولأنها ترفض لبس البالطوه الأسود التي ترتديه معظم اليمنيات مبررة ذلك بأنها ما أن حلت ضيفة على اليمن حتى كرهت اللون الأسود!!! دار وقتها حوار لم يتجاوز الدقيقتين ألا أنه حمل معه الكثير مما لم يقل عبر آلاف السنين !! قلت لها لا أراه سوى مجرد لون من عدة ألوان تعبر بذاتها عن تنوع الكون…! لترد علي ضاحكه تنوعه وليس توحده…!! كنت أعلم تماما بأن اللون يصبح مكروها عندما يصير جامدا مفروضا وغير قابل للتجدد وبأن الأختلاف يمكنه أن يصبح عضوا متناغما مع أعضاء أخرى تشكل جسد الحياه ليضل اللون مجرد لون ويضل الأنسان هو القادر الوحيد على رؤيته وأرتدائه بالشكل الذي يريده قلبه دونما ضروره ألى عداء الأخرين المخالفين له في الأختيار ….نعود أليها…. حيث بحثت يومها عن جاكت قصير يغطي يديها وصدرها المكشوفان بشكل مبالغ به …والسبب أنها برغم كونها غربيه المولد والثقافه ومن بلد العراه! ألا أنها على قناعه تامه بأنها تمتلك الكثير الأكثر من ذلك الجسد تظهره أمام نساء و رجال لا يرون العقل أبدا أن كان الجسد حاضرا وبقوه !







    الحجاب يحجب العقل !!الحجاب دليل على العفاف!! الحجاب غسيل أدمغه !!نزع الحجاب بوابة أبليس لأغواء البشريه !!! بين خطابين كلاهما أسوء من بعضهما وكلاهما يعبران عن ضيق بعضهما ببعض درجة التنافر .. خطابين قادا الجميع الى الكثير من الخلط والكثير من عدم وضوح الروئ …بل والكثير الأكثر من التطرف وعدم قبول الآخر …… ضاع معنى الحجاب بينهما وتحول الى فوضى من الأسئله وفوضى من الأجابات …….





    *في معهد للغة الأنجليزيه ولصدفة شاءها الرب جلست بجانبي أيمان وهذا هو أسمها تماما وأن كنا من هواة التصنيف فسنصنفها كالتالي تلبس النقاب مع بعض الأناقة المتناثرة هنا وهناك… أذا ستكون من “الفئة المتخلفة لدى التقدميين “و”الملتزمة لدى المحافظين التقليديين “و”من بحاجه لمزيد من الهدايه لدى السلفيين المقلدين” …أيمان تكتب مقالات باللغة الأنجليزيه تقرأ لصديقتها مقالا تشتكي فيه من الاستبداد بالوظائف ومنح الكاشفات لوجوههن وشعرهن الامتيازات دونهن هن فئة المنقبات وكلما كشفت المرأة الأكثر من جسدها كلما نالت فرصا أكثر…بينما المجتمع نفسه يصب جام غضبه ولعناته على من تنتزع الحجاب أو تجدد به بأي شكل من الأشكال “التجديد ليس نزع للحجاب بل لا يعدو أضافة القليل من الحياه والقليل من الجمال اليه بأعتبار التعامل مع الممكن خير من تمني المستحيل “.. !هذا رأي الغالبية من المنقبات ورأي أيمان كما قالت بل و تشعر عميقا بأن المتحررات من الحجاب “قطعة قماش ” يمتلكن من الثقة بالنفس الكثير ولكنهن بجانب ذلك لا يمتلكن إجابات حقيقية لأسئلة مثل :لماذا يكشفن من أجسادهن أكثر مما يفعل الرجال ولماذا يصررن دائما على ارتداء الضيق الفاضح على عكس الرجل ؟ بأختصار شديد “من الذي يرسم خطوط الموضه ولماذا ؟؟” لأجيبها بضجر ..”ربما لا يفهمن ماذا أراد الله عندما خلق الانثى وربما نحن من لا نفهم ذلك … ربما هن ضحايا لخرافة الجمال ونحن ضحايا لخرافة العفاف… “نحن هنا هي فئة المحجبات ” وماذا أراد الله بخلق الأنثى سنختلف حوله كما نختلف الآن وبقوه على الحجاب………..



    ينتشر خطاب أخطبوطي أحادي بسرعة مخيفه يتحدث عن الحجاب وفق الشريعه الأسلاميه يتكفل بأقصاء كل مخالف له وأتهامه بالفحش وينتشر هذا المد كثيرا حتى صار هو الأول والآخر …يقول أتباعه كل ذلك الأنتشار كان بفضل الله…بينما يرد عليه أخرون بأنه بفضل المال وأهداف أخرى … لا يدهشني أنتشاره والرعايه التي يلقاها ليزدهر بأعتبارنا أبناء تربة لا تحاور وأنما تقمع لتفقد لسانها الحر ولتتمسك بعدها بثقافة مسطحه موجهه ومقننه .. ما يفزعني حقا هو وصول ذلك الخطاب وما هو الا جزء من تنوع خطابي أمتاز به الأسلام الى مرتبة القداسه وما غيره يصيرمدنس حتما قد مسته نجاسه الشيطان لا محاله ….!



    *مرة أخرى يشاء الله أو أشاء أنا أن أصعد لدى صاحب تاكسي يستمع ألى محاضره بصوت مرتفع للغايه ..أظنه متحمس لما يقال في تلك المحاضره التي تعتق رقابنا من النار والغفله من قبلها .. الشريط عن حجاب (المرأة )!”الحجاب الإسلامي “والحجاب الإسلامي أنواع ,ليكن ذلك عنوان موضوع قادم , إلا أن ذلك النوع تحديدا كما قلت سابقا لا يرى في المخالفين له سوى مندسين مخربين لنساء المسلمين ومن يصدقنهن من النساء مغرر بهن ستكوي جهنم أجسادهن وسيعلقن على مشنقة حبلها شعرة خارجه بقصد أو دونما قصد من حجابها …!

    السائق يرتدي ثياب شبابيه صيفيه حديثه ,شورت وفنيله قصيره, يفرض عليه الطقس ما لا يفرضه على النساء…. لقد أعفى الله الرجال من مجاهدة الطقس وفازت النساء فيه بالأجر الأعظم وتظل دون تلك المجاهده جهنم مليئة بهن ! قال لي سائق التاكسي في الأخير وهو يهديني الشريط بأنه لأخته خريجة جامعة الأيمان وبأنها ستفرح بأخذي له فلديها كميات كبيره منهن يتولى هو مهمة تسويقهن …” تسويق الخير والهدايه بنظره “….

    كان عنوان السلسلة القاتلة أو السلسلة المنقذة سموها ما شئتم هو”دليلك للتجديد في حياتك ” أظنه تعمد أن يسمعني الشريط وأخيرا يهديني إياه عن طيب خاطر …لا أدري من أي فئة كان قد صنفني ذلك السائق ..ولكني متأكدة الآن بأنني قد خضعت للتقييم بناء على هيئتي الخارجيه لأظل بنظره بحاجه للكثير من الهدايه والكثير من الوعظ …وأن لم فالكثير الأكثر من اللعن ….!



    أذا كانت النساء يخضعن لتنشئه أجتماعيه تتجه الى تصغيرهن والباسهن الحجاب حد الحجب وبطريقة موحده لا تنم سوى على البلاهه فأن الرجل هو الآخر ضحية تنشئه أجتماعيه تهمس له وبقوه بأنه المهيمن وأنه هو من يضع تفاصيل ذلك الحجاب ما أن يكتشف لذة جديده قد يثيرها أي عضو في المرأه أبتداءا بأصابع قدميها وحتى شعر رأسها …..!



    *في ذات المعهد اللغوي تعثرت أحدى الطالبات الروسيات بحظها التعس وصارت طالبه في اليمن …تلبس الطالبه وهذا رأي الكاتبه فقط أحدث الملبوسات والقصات المكشوفه بكثره عند الصدر والسيقان تكفل كل ذلك العري بأثارة غيرة ورغبات رجال المعهد في آن واحد على أثر كل تلك الزوبعه من الجمال والعري تكفل زملائها بالتبرع لشراء حجاب لها “قطعة القماش أياها ” ولكنها رفضت أرتدائها وصارت تقاوم كل المضايقات وترفض كل النصائح عبر عري صار يكبر أكثر من ذي قبل ويزداد يوما بعد يوم مبررة ما تفعله بأنها (حرة )وتلك هي قناعاتها ,غير مدركة بتاتا بأنها تعيش في مجتمع متلصص يخنق حريات الأفراد ويصفق لللأداء الجماعي التقليدي المتماثل حد التطابق ..

    لم تتحول الغيره على الدين كما يدعي أصحابها ألى رغبه مع صاحبتنا الروسيه ولكن الأثنتين سارتا في أتجاه واحد وفي وقت واحد عبر عن حجم تلك الكذبه التي نترنم بها …عفة المرأه أمام وقاحة الرجل … حجاب المرأه أمام رغبات الرجل .. كذبة تستخف بالنساء قبل الرجال وتستخف عميقا بجوهر الحجاب الفعلي ….

    ظلت صاحبتنا على حالها تجتذب الغيورين على الدين حولها كما الذباب وتلاحقها نظرات الشهوه أينما حلت وكلمات الأعجاب وكلمات الأساءه البذيئه…. ما كان يحدث صورة مصغرة لكبت لا حدود له وعري لا هدف له …. ليتحول المشهد كما حدث في ذلك المطعم الذي بقلب العاصمه …أطلاق نار عشوائي بين الفتاه الروسيه من جهه بأعتبارها تسعى للفساد في الأرض وبين فتيات وفتيان المعهد من حاملي القداسه والمتحدثين بأسم روح الله !….من هو ضحية كل ذلك الأطلاق العشوائي ؟؟…….نحن الضحايا”النساء ” تسرق أعمارنا وسنواتنا في ضجيج لا فائدة منه …لتعلن أحدى الطالبات عن قرفها أزاء ما يحدث قائله :”أننا لا نفرق شيئا عن الفرنسيين الذين يجبرون النساء على خلع الحجاب ذلك ان الجميع هنا أو هناك لم يفهم حتى اللحظه معنى أن تكون أنسان وأن تكون حر في الأختيار لتصف الجميع أخيرا بالعنف الذي لا مبرر له سوى الغرور “وتقصد به الفرنسيين كما أظن ” والجهل “تقصد به نحن بالتأكيد “!!..



    *هل شاءت الصدف وأنا أكتب عن الحجاب أن تأتي الاحداث والأشخاص الي دونما عناء أم أنها الحياة من حولي تضج بالحجاب …تمتلئ به التفاصيل والأماكن والناس ؟؟؟

    جائتني دعوه من مركز الهدى لتعليم القرآن الكريم والعلوم الشرعيه لحضور مهرجان بعنوان …بناتنا والعفاف !!وتحته بيت شعري مزخرف لعائشه التيموريه…لم يتكفل بأغرائي للذهاب كان يقول :

    ما عاقني خجلي عن العليا ولا ..سدل الخمار بلمتي ونقابي ….بأعتباره يؤكد على أن النساء صنفان فقط لا ثالث لهما وبأن العفه هي الحجاب والحجاب هو العفه !! أعتذرت يومها متجهة ألى دعوة كانت قد سبقت لحضور زفاف صديقه مليء بالشابات والموسيقى والجمال ..ما كنت قد أعتذرت عن حضوره كنت أحفظه عن ظهر قلب فعليه ولدت وعليه أموت وعليه أبعث حيه ..”من الحياه وليس من الأفعى” !!

    وما ذهبت لحظوره كان مليئ بالتضاد حد معرفة الحقيقه … العرس يمتلئ بالعري ويمتلئ بالموضه التي تجعلنا حبيسين لأجسادنا ولا شيء أخر …. توقفت مع فتاه عمرها ستة عشر عاما لأسألها عن قناعتها بما ترتدي’ وما كانت ترتديه لا يخفي السرة ولا الركبه ولا يخفي الصدر أو الظهر بلا لا يخفي ألا ما عظم شأنه, لتقول لي الفتاه ضاحكه هي وصديقاتها الثلاث بأنهن على أستعداد للخروج الى الشارع بذلك اللباس أذا سمح لهن ..مبررة سلوكها بأنها” حره” لتفعل بجسدها ما تريد وأنه (جسدها)ليس خطيئه لتخفيه…. رغم أتفاقي معها على تلك العبارات ألا أنها كأحدى تلك الجمل الخطابيه التي ما أن تسبدل أحدى كلمتها حتى تضل صالحه للأستعمال دونما تبدل في المعنى ….



    قد يفاجأ أصحاب مركز الهدى وفتياتي الثلاث عندما رأيتهم جميعا بنفس النظره …ولكن هذا هو ما حدث لي يومها وما ترجمه لي عقلي وكأنه وحي منزل حتى هذه اللحظه…الجميع لا يرى سوى الجسد …جهة تود أن تحترمه بأخفائه و لا تقاوم شوقها اليه والى تفاصيله المتواريه!! وجهة تدعي أحترامها له هي أيضا بتشجيع عريه هي كذلك تموت شوقا اليه بنفس القدر مستمتعة به حد الهوس , كلاهما يشدان الأنسان الى أسفل …. ذلك أن “الله” كما أحب أن أتخيل قد خلقنا من جزئين أثنين أحدهما يشده الى الأعلى حيث الأنجاز والأبداع مقاوما بشده حجاب العقل والآخر يشده الى الأسفل حيث الرغبات وسفاسف الأمور وحيث يسيطر الحجاب بتضاد الأختلافات فيه على الحياه فلا تعد ترى الأنف أبعد من نفسها… ولا ترى النساء أكثر من جمال أجسادهن مستهلكات هن الأخريات لثقافة السيقان والأرداف والنهود التي لا تقاوم محرضات للرجل ومدفوعات منه في نفس الوقت لرؤية ذلك الجسد وأستخدأم تلك اللغه لا غير ….!



    بأستطاعتي أن أكتب كثيرا عن الحجاب وبأستطاعة الحياه أن تقدم الكثير من الأختلافات والكثير من المفارقات المضحكه عنه سأكتفي بما قلت ككتابة أولى مما يعني المزيد مستقبلا ..سأكتفي بفهمي المتواضع لفلسفة الحجاب “قطعة القماش “دون فرض تفاصيل عن قياساته وألوانه كونه أظهار للأنسانيه وأتجاه نحو العقل والأبداع والمشاركه …ويقتل تلك الفلسفه الرؤية الغاضبه أو الحاقده بالأتجاه المعاكس والتي لا ترى المرأه والرجل سوى أجساد لا تحسن التصرف ..سيسألني أحدهم ما هي مقاييس الحجاب لديك أذن؟ لأرد عليه حينها بأنها مقاييس خاصة بي دون سواي أنا من يصنعها بناء على رؤيتي وفهمي .. بقدر ما سينكر قولي الكثير ويختلف معي الكثير بقدر ما أشعر بالراحة والتعايش السلمي مع افكاري ……
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:25



    قال تعالى :
    " وَاللّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُواْ مَيْلاً عَظِيماً"
    سورة "النساء" الآية(27)
    المقدمة
    إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله :
    " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ " سـورة " آل عمران" الآية (102)
    " يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا" سـورة " النسـاء " الآية(1)
    " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا " سـورة "الأحزاب" الآيـة (70-71) .
    أما بعد

    الحيوانات أمم مماثلة لجماعات الناس- والمثلية لا تقتضي المشابهة من كل وجه- وفى هذا قال تعالى " وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ" سورة "الأنعام" الآية(38)

    وهذا يعنى أن كل أمة من الحيوانات تتكون من زوج - ذكر وأنثى- يتولد عنهما صغارا، ولازم ذا الرعاية والصيانة، وفى هذا قال تعالى : " وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ" سورة "الذاريات" الآية(49)

    واستلزم ذا تخاطبا، قائما غير أنه وإن كان عنا مضمرا؛ فعمّا قريب سيعلنا، وفى هذا قال تعالى : " قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ" سورة "فصلت" الآية (21)

    هذا عام وفي تخصيص الباب : حديث نملة حذرة محذرة، إذ : "... َقالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ" سورة "النمل" الآية(18) .

    ومنه شكوى جمل إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من ظلم صاحبه له، فعن عبد الله بن جعفر قال : أرْدَفِني رسول الله - صلى الله عليه وسلم- خلفه ذات يوم، وكان أحبُّ ما استتر به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لحاجته هَدَفاً أو حائش نخل . فدخل حائطاً ( أي بستانا ) لرجل من الأنصار، فإِذا جَمَلٌ، فلما رأى النبيَّ - صلى الله عليه وسلم- حَنَّ وذرفت عيناه .
    فأتاه النبيُّ - صلى الله عليه وسلم- فمسح سراته إلى سنامه و ذِفْرَاهُ فسكن
    .
    فقال : " لمن هذا الجمل ؟
    فجاء فتىً من الأنصار فقال : لي يا رسول اللّه
    .
    فقال- صلى الله عليه وسلم : "أفلا نتَّقي الله في هذه البهيمة التي ملكك الله إياها، فإِنه شكى إليَّ أنك تجيعه وتدئبه" رواه أبو داود وأحمد وهو في "السلسلة الصحيحة" رقم(20) .

    هذا ..

    وقرب قيام الساعة : يخرج الله للناس دابّة من الأرض تكلمهم، قال تعالى : "وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ" سورة "النمل" الآية(82) .

    وبعد قيام الساعة : قال تعالى : " إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً * لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً" الآياتسورة "مريم" الآيات(93-96)
    إنه الحشر والنشر : قال الله تعالى : "وإذا الوحوش حشرت" سورة "التكوير" الآية(5) وقال تعالى : "وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ" سورة "الأنعام" الآية(38)


    وهناك يقتص للحيوانات بعضها من بعض، فقد جاء في "الصحيح" من حديث أَبِي هُرَيْرَةَ – رضي الله تعالى عنه- أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " لَتُؤَدُّنَّ الْحُقُوق إِلَى أَهْلِهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُقَادَ لِلشَّاةِ الْجَلْحَاءِ مِنْ الشَّاةِ الْقَرْنَاءِ" رواه الإمام مسلم" البر والصلة والآداب" برقم(4679)
    .

    هذا وفي الآخرة يظهر شرف عقول البهائم على بهائم العقول، بإقراره، بل وتمنيه رتبته والظفر بمصيره، وهيهات، وذلك قوله تعالى : " إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَاباً قَرِيباً يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَاباً([1])"سورة "النبأ" الآية(40) .

    في الصحيح" : " يقضي الله بين خلقه الجن والإنس والبهائم، وإنه ليقيد يومئذ الجماء من القرناء، حتى إذا لم يبق تبعة عند واحدة لأخرى قال الله : كونوا ترابا، فعند ذلك يقول الكافر "يا ليتني كنت تراباً " "السلسلة الصحيحة" برقم(1966)
    الموضوع
    ((( عقول البهائم وبهائم العقول )))
    أولاً : عقول البهائم
    باعتبار جنس الناطقين غير المكلفين :
    أقول : يبرق الحديث دهشا من الترجمة "عقول البهائم وبهائم العقول"! وقبل أن يذهب بك العجب مذاهبا، نطوف معاً حول صادق الأخبار؛ وخبر الأغمار، لينظر وننظر

    خبر :
    في خبر أبي الأخبار- الهدهد – خبر، أخبرناه الخبير – سبحانه- إذ قام الهدهد يهدهد هاديا : " إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ * وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ * أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ" سورة "النمل" الآيات(23-25)

    قال الإمام القرطبي – رحمه الله تعالى – تحت قوله تعالى : ( إني وجدت امرأة... ) ... روىالبخاريمن حديثابن عباس– رضي الله تعالى عنهما- أن النبي - صلى الله عليه وسلم- لما بلغه أنأهل فارسقد ملكوا بنتكسرىقال : لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة" .
    قالالقاضي أبو بكر بن العربي: هذا نص في أنالمرأة لا تكون خليفةولا خلاف فيه .

    ونقل عنمحمدبن جرير الطبريأنه يجوز أن تكون المرأة قاضية، ولم يصحّ ذلك عنه، ولعله نقل عنه كما نقل عن أبي حنيفة أنها إنما تقضي فيما تشهد فيه وليس بأن تكون قاضية على الإطلاق; ولا بأن يكتب لها مسطور بأن فلانة مقدمة على الحكم، وإنما سبيل ذلك التحكيم والاستنابة في القضية الواحدة، وهذا هو الظن بأبي حنيفةوابن جرير.

    وقد روي عن عمر– رضي الله تعالى عنه- أنه قدم امرأة على حسبة السوق. ولم يصح فلا تلتفتوا إليه، فإنما هو من دسائس المبتدعة في الأحاديث

    ... فإن المرأة لا يتأتى منها أن تبرز إلى المجلس، ولا تخالط الرجال، ولا تفاوضهم مفاوضة النظير للنظير; لأنها إن كانت فتاة حرم النظر إليها وكلامها، وإن كانت برزة لم يجمعها والرجال مجلس واحد تزدحم فيه معهم، وتكون مناظرة لهم; ولن يفلح قط من تصور هذا ولا من اعتقده
    .

    ... قوله تعالى
    : (
    وجدتهاوقومها يسجدون للشمس من دون الله) . قيل : كانت هذه الأمة ممن يعبد الشمس; لأنهم كانوازنادقة فيما يروى . وقيل : كانوا مجوسا يعبدون الأنوار .
    ...( وزين لهمالشيطان أعمالهم )أي : ما هم فيه من الكفر.
    ( فصدهم عنالسبيل) أي : عن طريق التوحيد
    وبين بهذا أن ما ليس بسبيل التوحيد فليس بسبيل ينتفع به على التحقيق .
    ( فهم لايهتدون ) إلى الله وتوحيده
    .

    ... قوله
    تعالى : ( ألايسجدوا لله) قرأ أبو عمرو ونافع وعاصم وحمزة : ( ألايسجدوا لله) بتشديد " ألا " قال ابن الأنباري : ( فهم لايهتدون) غير تام لمن شدد " ألا " لأن المعنى : وزين لهم الشيطان ألا يسجدوا .
    قال النحاس : هي ( أن ) دخلت عليها ( لا ) و ( أن ) في موضع نصب ; قال الأخفش : ب " زين" أي وزين لهم لئلا يسجدوا لله .
    وقال الكسائي : " فصدهم " أي فصدهم ألا يسجدوا ... ( لايهتدون) أي : فهم لا يهتدون أن يسجدوا لله; أي لا يعلمون أن ذلك واجب عليهم . وعلى هذا القول ( لا ) زائدة ; كقوله : ما منعكألا تسجدأي ما منعك أن تسجد .
    وعلى هذه القراءة فليس بموضع سجدة ; لأن ذلك خبر عنهم بترك السجود، إما بالتزيين أو بالصد أو بمنع الاهتداء .
    وقرأ الزهري والكسائيوغيرهما : ( ألايسجدوا لله) بمعنى ألا يا هؤلاء اسجدوا; لأن ( يا ) ينادى بها الأسماء دون الأفعال" "أحكام القرآن " لأبي عبد الله محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي (13/171-174) دار الفكر .

    وفي فتح القدير" للعلامة الشوكاني – رحمه الله تعالى : " وفي هذه قراءة عبدالله بن مسعود" هل لا تسجدوا" بالفوقية، وفي قراءة أبي " ألا تسجدوا " بالفوقية أيضا "إهـ

    وفي "تفسير القرآن العظيم" للحافظ ابن كثير – رحمه الله تعالى : " وقرأ بعض القراء : " ألا يا اسجدوا لله " جعلها " ألا " الاستفتاحية، و " يا " للنداء، وحذف المنادى، تقديره عنده : " ألا يا قوم، اسجدوا لله .
    وقوله: ( الذييخرج الخبء في السموات والأرض) : قال علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس : يعلم كل خبيئة في السماء والأرض . وكذا قال عكرمة، ومجاهد،وسعيد بن جبير، وقتادة ، وغير واحد
    .

    وقال
    سعيد بن المسيب: الخبء : الماء . وكذا قالعبد الرحمن بن زيد بن أسلم : خبء السموات والأرض : ما جعل فيها من الأرزاق : المطر من السماء، والنبات من الأرض .


    وهذا مناسب من كلام الهدهد، الذي جعل الله فيه من الخاصية ما ذكره ابن عباس– رضي الله تعالى عنهما- وغيره، من أنه يرى الماء يجري في تخوم الأرض ودواخلها
    .

    وقوله
    : (
    ويعلم ماتخفون وما تعلنون)أي : يعلم ما يخفيه العباد، وما يعلنونه من الأقوال والأفعال .
    وهذا كقوله تعالى : " سَوَاء مِّنكُم مَّنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَن جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ" سورة "الرعد" الآية(10)
    .
    وقوله: (
    الله لاإله إلا هو رب العرش العظيم ) أي : هو المدعو الله، وهو الذي لا إله إلا هو رب العرش العظيم، الذي ليس في المخلوقات أعظم منه .
    ولما كان الهدهد داعيا إلى الخير، وعبادة الله وحده والسجود له، نهي عن قتله، كما رواه الإمام أحمدوأبو داود وابن ماجة عنأبيهريرة- رضي الله عنه - قال : "نهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم- عن قتل الصرد والضفدع والنملة والهدهد""صحيح سنن ابن ماجة"(2/1074) برقم(3223)

    وهكذا .. تعجبت عقول البهائم من صنيع بهائم العقول، فانتفضت له منكرة .
    وعقول البهائم هنا لا تعرف توحيدا ولا تؤمن بدينا؟!!! إلا ما أشربت قلوبهم من أهواء، وما صنعت عقولهم – وقد وقفت- من أراء .
    عقول البهائم تأبى الشرك، وبهائم العقول تأبى التوحيد! .
    عقول البهائم تأبى السجود لغير الله تعالى، وبهائم العقول يسجدون لأهوائهم!
    عقول البهائم تعرف المنعم فتشكر، وبهائم العقول ترتع وتكفر! .
    عقول البهائم موافقة لفطرتها، وبهائم العقول محاربة لفطرتها .
    عقول البهائم تنقاد لولاتها، وبهائم العقول تنقاد لشهواتها
    عقول البهائم تسعى إصلاحا، وبهائم العقول تعبث فسادا!
    عقول البهائم في النقل أمينة، وبهائم العقول مكرة أفينة!
    عقول البهائم تحذر الشيطان، وبهائم العقول تعبد الشيطان .

    خبر آخر :
    إنه خبر نملة : تقية نقية، رائدة خير، داعية برّ، ناصحة رشد، في خبرها قال الله تعالى : " حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ" سورة "النمل" الآية(18)

    في "الشرح الكبير" " أما قوله تعالى :
    ( ادخلوامساكنكم ) فاعلم أن النملة لما قاربت حدّ العقل، لا جرم ذكرت بما يذكر به العقلاء، فلذلك قال تعالى : ( ادخلوامساكنكم )...
    أن النملة قالت : (
    وهم لايشعرون ) أنها عرفت أن النبي معصوم فلا يقع منه قتل هذه الحيوانات إلا على سبيل السهو، وهذا تنبيه عظيم على وجوب الجزم بعصمة الأنبياء - عليهم السلام"إهـ .

    قلت : وهي كذلك نملة مؤمنة، تعرف أهل الإيمان"سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ" وتعتذر عنهم، فاستُحسن قولها " فَتَبَسَّمَ ضَاحِكاً مِّن قَوْلِهَا" سورة النمل" الآية(19) واتبع، وذُكر ذكرا، وشكر شكرا .

    إنها داعية رشد، علمت، فنادت - لناجتها وجنسها- نداءً موجزا معللا معتذرا، فسلمت وسلموا .

    أجل .. هي نملة صالحة مصلحة، تعرف طريق نجاتها، تعرف قدرها، وتقدّر عرفها، أنثى علمت أن في سترها في مسكنها وقاية لها وصيانة بل وحماية من تحطيم فؤادها وأركانها، كم هي عاقلة!

    وبهائم العقول يأرزون إلى جحور الفهوم، يأزّون لتخرج النساء عراة بين دساكر شهوات الرجال المأججة، وبين عساكر النذوات المدججة، مستفرشة تحت الأقدام، موطوءة لشرّ الأنام، ملقاة على الطرقات لكل طارق! باغية غويّة لكل والغ، بدعوى التحرير والتنوير، بل وداعين لحقيق ذلك إلى التثوير؟!

    خبر ثالث :
    مداره على غيرة بعض الحيوانات، ففي "صحيح الإمام البخارى" عن عمرِو بن مَيمونٍ - رضي الله عنه - قال : " رأيتُ في الجاهليةِ قِردةً اجتمعَ عليها قِرَدةٌ قد زَنَت فرَجموها، فرَجمتها معهم " أخرجه الإمام البخاري

    وللحديث قصة : في رواية : قال عمرو بن ميمون : كنت في اليمن في غنم لأهلي وأنا على شرف، فجاء قرد مع قردة، فتوسد يدها فجاء قرد أصغر منه فغمزها، فسلّـت يدها من تحت رأس القرد الأول سلاًّ رقيقا وتبعته، فوقع عليها وأنا انظر، ثم رجعت فجعلت تدخل يدها تحت خد الأول برفق، فاستيقظ فزعا فشمها فصاح، فاجتمعت القرود، فجعل يصيح ويومىء إليها بيده فذهب القرود يمنة ويسرة فجاءوا بذلك القرد أعرفه فحفروا لهما حفرة فرجموهما فلقد رأيت الرجم في غير بني آدم" .

    وحال ذكر الحافظ – رحمه الله تعالى- للحديث ذكر خصال القرد، وكان مما ذكر : " فيه من الفطنة الزائدة على غيره من الحيوان، وقابلية التعليم لكل صناعة مما ليس لأكثر الحيوان، ومن خصاله أنه يضحك ويطرب، ويحكي ما يراه، وفيه من شدة الغيرة ما يوازي الآدمي، ولا يتعدى أحدهم إلى غير زوجته" إهـ
    قلت : فيا تعاسة وخزي من كان القرد أغير منه على محارمه، وأحفظ منه للحرمات، وأبعد عن المحرمات .
    وهذا الأسد، قالوا : "من شرف نفسه أنه لا يأكل من فريسة غيره... ولا يشرب من ماء ولغ فيه كلب، وقد أشار إلى ذلك قول الشاعر :
    وأترك حبها من غير بغض *** وذاك لكثرة الشركاء فيه .
    إذا وقع الذباب على طعام *** رفعت يدي ونفسي تشتهيه
    [right]وتجتنب الأسود ورود ماء *** إذا كان الكلاب ولغن فيه" "حياة الحيوان الكبرى"لمحمد بن موسى بن عيسى الدميري(1/6) ط. دار إحياء التراث العربي
    بل وهذا الطير : " يعيش الحجل([2]) عشر سنين، ويعمل عشين يجلس الذكر في واحد والأنثى في واحد، وهو من أشد
    الطيور غيرة على أنثاه حتى إن الذكرين ربما قتل أحدهما الآخر بسبب الأنثى" "صبح الأعشى في صناعة الإنشا" (2/81) و"حياة الحيوان الكبرى" للدميري (1/219) ط . دار إحياء التراث .

    قلت : فها هي عقول البهائم تأبى الزنا وترجمه، وبهائم العقول يحثّون عليه ويحضّون بدعوى إشباع الغرائز وحق الحرية، يالها من دعوات رديّة؟! .

    خبر رابع :
    يُعرب عن حقيقة أناس هم أضل من الحمير، قال العلامة شمس الدين ابن القيم - رحمه الله تعالى :"من هداية الحمار - الذي هو ابلد الحيوانات- أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحثّ به على السير، فمن لم يعرف الطريق الى منزله- وهو الجنة- فهو أبلد من الحمار"
    نذكر هذا ونذكر معه قول الله تعالى : " وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ" سورة "البقرة" الآية(170) .
    " وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُواْ حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ" سورة "المائدة" الآية(104) .

    خبر خامس :
    البقر وموافقته جبلته، وهناك بقر يتنكرون لفطرتهم : عن أبي هريرة- رضي الله تعالى عنه - قال : "صلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلاة الصبح ثم أقبل على الناس فقال : "بينا رجل يسوق بقرة إذ ركبها فضربها فقالت إنا لم نخلق لهذا إنما خلقنا للحرث . فقال الناس سبحان الله بقرة تكلم فقال : فإني أومن بهذا أنا وأبو بكر وعمر - وما هما ثم .
    وبينما رجل في غنمه إذ عدا الذئب فذهب منها بشاة فطلب حتى كأنه استنقذها منه فقال له الذئب هذا استنقذتها مني فمن لها يوم السبع يوم لا راعي لها غيري" فقال الناس سبحان الله ذئب يتكلم قال : فإني أومن بهذا أنا وأبو بكر وعمر . وما هما ثم" "صحيح الإمام البخاري" (3/1280-3284)

    قلت : فهذه بقرة – كدلالة على جنس- فقهت أنها معبدة لله، مخلوقة لغاية، هي لها معظمة، وهناك بقر جحدوا الإله وغفلوا عن وظيفتهم، ناهيك عن بقر يعبدون بقرا، فأي العقلين أعقل وأصلح؟ عقول البهائم أم بهائم العقول، لا ريب أن المقدم مقدم .

    خبر سادس :
    أخرج الإمام أحمد – رحمه الله تعالى- وغيره : عن أبي سعيد الخدري – رضي الله تعالى عنه- قال : عدا الذئب على شاة فأخذها فطلبه الراعي فانتزعها منه فأقعى الذئب على ذنبه، قال : ألا تتقي الله تنزع مني رزقا ساقه الله إلي . فقال : يا عجبي ذئب مقع على ذنبه يكلمني كلام الإنس؟! فقال الذئب : ألا أخبرك بأعجب من ذلك محمد صلى الله عليه وسلم بيثرب يخبر الناس بأنباء ما قد سبق، قال: فأقبل الراعي يسوق غنمه حتى دخل المدينة فزواها إلى زاوية من زواياها ثم أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فنودي الصلاة جامعة ثم خرج فقال للراعي أخبرهم فأخبرهم .
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم صدق، والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى يكلم السباع الإنس ويكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله ويخبره فخذه بما أحدث أهله بعده" قال الشيخ شعيب الأرنؤوط : رجاله ثقات رجال الصحيح... ورواه الترمذي (2181 ) والحاكم (4/467-468) وقال صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه ووافقه الذهبي ورواه البيهقي في الدلائل (6/41–42) وقال: هذا إسناد صحيح! وأورده الهيثمي في مجمع الزوائد (8/291) وقال: رواه أحمد والبزار بنحوه باختصار ورجال أحد إسنادي أحمد رجال الصحيح.

    قلت : تأمل كيف أن عقول البهائم تدرك الخير وتنصح به، وتغار على الحُرُم، وبهائم العقول لا تعرف معروفا ولا تنكر منكرا، عمي البصائر، بُهم الفعال، أرباب دياثة، أصحاب فجور، اللهم سلّم .

    خبر سابع :
    الحصان – وهو البهيم- يغزو الشرك ويطأ هام المشركين؛ نصرة الدين؛ فيشاطر في الأجر المتقين، قال الله تعالى : "وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحاً * فَالْمُورِيَاتِ قَدْحاً * فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحاً * فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعاً * فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعاً ..." الآيات .

    وعن قيس بن أبي حازم قال : قال لي جرير قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " ألا تريحني من ذي الخلصة؟" وكان بيتا في خثعم يسمى كعبة اليمانية، قال : فانطلقت في خمسين ومائة فارس من أحمس وكانوا أصحاب خيل قال وكنت لا أثبت على الخيل فضرب في صدري حتى رأيت أثر أصابعه في صدري وقال : "اللهم ثبته واجعله هاديا مهديا" فانطلق إليها فكسرها وحرقها ثم بعث إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يخبره فقال رسول جرير والذي بعثك بالحق ما جئتك حتى تركتها كأنها جمل أجوف أو أجرب قال : "فبارك في خيل أحمس ورجالها" خمس مرات" رواه الإمام البخاري .

    قلت : لما شاركت في الخير– الجهاد- علت، بل ونسبت إلى المُعظّم "يا خيل الله اركبي" وذكرت في مُعظّم – كما تقدم- بل وضرب لها سهما من مُعظّم تكريما، ورتب الأجر العظيم على المهتم بها، القائم على أمرها([3]) .

    أجل .. كتب لها الخير لمشاطرتها الخير، وأما بهائم العقول، فيشاركون المشركين في شركهم، ويشاطرونهم شرهم! ويدعونها حرية وحقوق غربية .

    بل وكما تعلق الخيل بالخير، ذكر كذلك الذباب لتعلقه بإثبات أصل الخير وخيره – التوحيد- وذلك قول الله تعالى : "يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَاباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئاً لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ" سورة "الحج" الآية(73)

    فيا هذا وكل هذا : علمك الذي تفاخر به، أين هو من هذه الآية؟! وهي آية من آيات!
    انتهوا خيرا لكم، وأنيبوا إلى ربكم، واتبعوا ترحموا قبل أن ترجموا .

    خبر ثامن :
    خبر الفيل المحمود، وتعظيمه للحرم، وعدم تعديه الشعائر، وتقديسه للمقدسات!

    فأنت ترى كيف أنه قد أفردت سورة باسمه، كيف نُسبت الحادثة له، فذكر، وأهمل الطاغية وحزبه، والذكر هاهنا تشريف، كما أن إهمال أولئك تحقير وتقريع وتوبيخ، وفيه دلالة!، قال الله تعالى : " أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ * أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ * وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْراً أَبَابِيلَ * تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ * فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ" سورة "الفيل"

    في "التفسير الكبير" : "... واعلم أن قصة الفيل واقعة على الملحدين جدا، لأنهم ذكروا في الزلازل والرياح والصواعق وسائر الأشياء التي عذب الله تعالى بها الأمم أعذارا ضعيفة .
    أما هذه الواقعة فلا تجري فيها تلك الأعذار، لأنها ليس في شيء من الطبائع والحيل أن يقبل طير معها حجارة، فتقصد قوما دون قوم فتقتلهم، ولا يمكن أن يقال : إنه كسائر الأحاديث الضعيفة لأنه لم يكن بين عام الفيل ومبعث الرسول إلا نيف وأربعون سنة، ويوم تلا الرسول هذه السورة كان قد بقي بمكة جمع شاهدوا تلك الواقعة، ولو كان النقل ضعيفا لشافهوه بالتكذيب، فلما لم يكن كذلك علمنا أنه لا سبب للطعن فيه" من "تفسير الرازي" المعتزلي – عفا الله تعالى عنه - للسورة .

    بل "وأخرج
    ابنإسحاقفي السيرة،والواقدي، وابن مردويه، وأبو نعيم، والبيهقي، عن عائشة– رضي الله تعالى عنها- قالت : " لقد رأيت قائد الفيل وسائسه بمكة أعميين مقعدين يستطعمان" "فتح القدير" للشوكاني – رحمه الله تعالى- عند تفسير سورة الفيل .

    فعقل البهيم عقله فلم يتجاسر على المقدسات أو يتجرأ على الحرمات، أما بهائم العقول فما أجرأهم على الله تعالى، وما أصبر الله عليهم!!!
    يتعدون الحدود، ويتخطون القيود، وينتهكون الحرم! لا يقدسون مقدسا، ولا ينزهون منزها، بل قدّسوا الخبيث المستخبثا، ونزهوا الكريه المستكرها .

    خبر تاسع :
    مصدر التلقي وأثره، وآية ذلك النحل، يقع على الحُسن، ويتلقى أحسنه، فأخرج حُسنا، فيه مع الحُسن الغذاء والشفاء، قال الله تعالى : "وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ" سورة "النحل" الآية(68) " ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ "سورة "النحل" الآية(69) .

    وبهائم العقول : من ردائة طبعهم، وسوء طويتهم، اختاروا الخبيث، ومن خبثهم استحسنوه وتلقوه بل وتلقفوه، وفي بطونهم طبخوه حتى أخرجوه بيننا قذراً أخبث ما يكون القذر والخبث، ويدّعون – والحالة هذه- أنهم مصلحون!!!

    وفيهم وأشباههم نستحضر قول الله تعالى : "أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ هَؤُلاء أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ سَبِيلاً" سورة "النساء" الآية(51) .

    خبر عاشر :
    الإحسان وأثره، واعتبر ذلك بحال الهرة : "القطإذا أحسنت إليه مرة جعل كلما رآك لاطفك، وتمسّح بثيابك وأنت كل ذرة من بدنك تشهد بإحسان الله إليك .. وكل شعرة من جسدك مغمورة بنعمته عليك، ومع هذا كله، كلما رغّبك فيه، رغبت عنه! وكلما أدناك منه، أحببت غيره! وكلما واصلك جافيته! خاصمته وأنت أحوج ما تكون إليه! وصالحك وهو أغنى ما يكون عنك !!!"

    وفي الصلة بين البهائم ودعوى بهائم العقول، وفضل - بعد تفضيل - الأول على الثاني : عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال : " أقبل علينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم- بوجهه، فقال : يا معشر المهاجرين خمس إذا اتليتم بهن - وأعوذ بالله أن تدركوهن : لم تظهر الفاحشة في قوم حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضواْ . ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين، وشدة المؤنة وجور السلطان عليهم . ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء فلولا البهائم لم يمطرواً . ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدواً من غيرهم فأخذوا بعض ما في أيديهم . وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله ويتخيروا مما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم" أخرجه ابن ماجة(4019) والحاكم(4/540) وصححه الألباني في الصحيحة(106)

    والباب فيه طول، وفيما ذكر إشارة إلى ما طوي .

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:26

    صفوة القول :

    القول : بأن الحيوانات كبقيّة المخلوقات خاضعة لله عابدة، فطرة وجبلة، لا اختيارا واختبارا .


    في "الصحيح" : " قرصت نملةٌ نبياً من الأنبياء فأمر بقرية النمل فأُحِرقت فأوحى الله إليه: أن قرصتك نملة أحرقت أمةً من الأمم ُتسبح الله ""البخاري"3019 ) )

    هذا خاص وفي عمومها : قال الله تعالى : "تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً" سورة "الإسراء" الآية(44)
    قال الله تعالى : "وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ" سورة "الأنبياء" الآية(79) "إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ * وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَّهُ أَوَّابٌ" سورة "ص" الآيتان(18-19)

    ووجد بهائم العقول لا تنزه فضلا عن أن تسبح، بل وتجحد وتأبى ؟!!!

    وعن إسلام المخلوقات- ومنها الحيوانات- الكوني والشرعي وطاعتها لله تعالى، خالقها وخالق كل شيء، قال الله تعالى : "أَفَغَيْرَ دِينِ اللّهِ يَبْغُونَ، وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ" سورة "آل عمران" الآية(83)
    [/right]

    الحاصل : فالكافر والمعرض بدلا من أن يتصف بصفات يرتقي بها, اتصف بصفات جعلته يهوي ليصل إلى مرتبة التساوي مع الحيوان البهيم, بل أحطّ ، قال تعالى : "وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ" سورة "الأعراف" الآية (179)

    ولقد ذكر الله سبحانه صنفين من البشر, وشبههم في إلحادهم وإعراضهم بخصلتين من خصال الكلب والحمار :


    ففي الأول : قال الله تعالى : "وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ * وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ " سورة "الأعراف" (175-176)

    هذا مثل ضرب في تعري الكافر عن الهدى، قال الإمام البغوي – رحمه الله تعالى : "والمعنى : إن هذا الكافر إن زجرته لم ينزجر، وإن تركته لم يهتد، فالحالتان عنده سواء، كحالتي الكلب : إن طرد وحمل عليه بالطرد كان لاهثا، وإن ترك وربض كان لاهثا .
    قال القتيبي : كل شيء يلهث إنما يلهث من إعياء أو عطش إلا الكلب، فإنه يلهث في حال الكلال وفي حال الراحة وفي حال العطش، فضربه الله مثلا لمن كذب بآياته، فقال : إن وعظته فهو ضال، وإن تركته فهو ضال، كالكلب إن طردته لهث، وإن تركته على حاله لهث" "تفسيرالبغوي"(3/305) ط. دار طيبة .

    وفي الثاني : قال الله تعالى : "مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ " سورة "الجمعة" الآية(5)

    قال شيخ المفسرين أو جعفر الطبري– رحمه الله تعالى : " كمثل الحمار يحمل على ظهره كتبا من كتب العلم، لا ينتفع بها، ولا يعقل ما فيها" "تفسير الطبري"(23/377) ط. دار المعارف .

    قال الحافظ ابن كثير – رحمه الله تعالى : " أي : كمثل الحمار إذا حمل كتبا لا يدري ما فيها، فهو يحملها حملا حسيا ولا يدري ما عليه .
    وكذلك هؤلاء في حملهم الكتاب الذي أوتوه، حفظوه لفظا ولم يفهموه ولا عملوا بمقتضاه، بل أولوه وحرفوه وبدلوه، فهم أسوأ حالا من الحمير; لأن الحمار لا فهم له، وهؤلاء لهم فهوم لم يستعملوها" "تفسير القرآن العظيم"(8/117) ط . دار طيبة .

    أجل : من عقول البهائم – من باب إطلاق الجزء وإرادة الكل- ما هو خير وأطوع من بهائم العقول : قال الإمام الكبير عبد الله بن المبارك- رحمه الله تعالى : « كم من مركوب خير من راكبه، وأطوع لله، وأكثر ذكرًا» أخرجه البيهقي في «الشعب"(5189)"تحرير الجواب..." ص(19،21)

    فهلاّ تعلمت بهائم العقول من عقول البهائم .

    قال مرعي الكرمي الحنبلي :
    إذا لم يكن للمرء عين صحيحة *** فلا غرو أن يرتاب والصبح مسفر
    ومن يتبع لهواه أعمى بصيرة *** ومن كان أعمى في الدُّجى كيف يبصر"

    وأما مردة اللإنس والجان، فهم كما وصف الله تعالى لا عقل([4]) لهم، كما نفى عنهم السمع والبصر - المسترشد لا المدرك . قال تعالى : " إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ" سورة "الأنفال" الآية(22)

    و" َالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ" سورة "محمد" الآية(12)

    هذا مع ضميمة اعتبار منافع البهيم : فمن منافع الحيوان كما جاء في القرآن :
    قال الله تعالى : " أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُّنِيرٍ" سورة "لقمان" الآية(20)

    فالأنعام نعمة توجب إقرارا وشكرا، خلافا لبهيم العقل فإنه نقمة، تدفع بالمناصحة أو المزايلة، هذا على وجه الإجمال، أما التفصيل :

    فقد قال الله تعالى : "وَالأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ" سورة "النحل" الآية(5) .
    "وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهَا وَلَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ" سورة "المؤمنون" الآية(21)
    "وَمِنَ الأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشاً كُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ..." سورة "الأنعام" الآية( 142)
    " وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَناً وَجَعَلَ لَكُم مِّن جُلُودِ الأَنْعَامِ بُيُوتاً تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثاً وَمَتَاعاً إِلَى حِينٍ" سورة "النحل" الآية(80)
    "ِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ" سورة "الحج" الآية(28)

    والمنافع :
    إما طعاما : كلحوم الأنعام والأسماك.
    وإما شرابا : كشرب ألبان الأنعام وعسل النحل .
    وإما تطبيبا - دواءًا : مثل عسل النحل .
    وإما تطيّبا : إذ يستخرج الطيب من دم الغزال ونوع من الحيتان والفئران – فأرة المسك .
    وإما لباسا وأثاثا : كصناعة بعض الملابس والأثاث من أوبار وأشعار وصوف الأنعام .
    وإما استعانة : ككلاب الصيد والحراسة، وحمل الأثقال والإنسان مثل الخيل والبغال والحمير والإبل .

    قلت : فهذا شيء من صلاح وإصلاح بهم العقول حال حياتها بل وبعد موتها .
    وأما عقول البهم : ففسادها وإفسادها حياتها وهالكها، تبا لها .

    هذا وهناك من النسناس – أشباه الناس- من جمع صفات لا حيوان بل حيوانات، في تنقله بين الملل والعقائد والمناهج كالقرود، وبين الترائب والأرداف كالكلاب والخنازير، وبين المكر والتلون كالثعالب والثعابين ... إلخ

    ومن هؤلاء، صنيع دعاة الحريّة، زعمت الحقوق والإنسانية، في أيامنا : لا دين وازع، ولا عقل رادع، ولا إيمان زاجر، إنما هي بهيمية المعتقدات والأقوال والأفعال، ويحسبون أنهم على شيء! بل يزعمون أنهم مصلحون!
    ثانياً : بهائم العقول .
    في محاولة تصحيح المفاهيم، وصد عدوان المعتدين، ودفع شبه الجاهلين، ودعوة المفتونين والملحدين، ترادفت أبحاث([5])
    - عجلى- تعجيلا للمنفعة، وتحقيقا للمصلحة، ترجو وتأمل، وفي المقام، أقول :

    قال مفتون :" نرتاد السيرك على سبيل التسلية والتشفي معاً : التسلية : بما نراه من عروض يختلط فيها الفن باللياقة البدنية العالية .
    والتشفي : بأن نرى الحيوانات القوية الضارية، وهي تطيع مروضها الإنسان حامل الكرباج .
    فنرى أسد الغابة "يعمل عجين العجوزة" و"نوم العازب"، نسعد داخلياً بقدرة الإنسان (حامل الكرباج) على تحويل الأسد إلى قرد أو إلى بلياتشو، يقوم صاغراً بكل ما يؤمر به.
    ربما لم يفكر كثيرون، إن كان ما يعرضه السيرك هذا حقيقة أم إيهام وخديعة، وهل ما نشاهده يتقافز ذليلاً، هو في الحقيقة الأسد ملك الغابة، وقد خضع أخيراً لمشيئة الإنسان، أم أننا نشاهد كائناً آخر، يقدم لنا في زي أسد؟ "إهـ

    قلت : هذا مع فحش التصوير وشراسة التمثيل، سوء ظن بالمسلمين .
    ومردّه إلى ما قاله أبو الطيب
    إذا ساء فعلُ المرء ساءت ظنونه * * * وصدَّق ما يعتاده عن توهُّمِ !
    وعادى محبِّيه بقول عداته
    * * * وأصبح في ليلٍ من الشكِّ مظلمِ
    !

    المسلمون قد شرّفهم الله تعالى بالتوحيد، وأعزهم ببعثة سيد المرسلين المبعوث رحمة للعالمين بشرع عظيم متين، تسمو به الأرواح، وتزكو العقول، وتسعد الدور .

    حياتنا - يا هذا - أيا مدعي الحقوق وزاعم الحرية وعاشق الإنسانية! ليست سيركا!! ولا خداعا!!! معاذ الله تعالى! إنما هي استقامة واتباعا، والناس فيها بين مستكثر ومستقل .

    فدعك – أيا ذليل الأذلة – من هذا الاستعلاء الوضيع علينا، فالعزة نحن – بإيماننا – أهلها، والغلبة لنا في العاجل أو الآجال .
    تأويلا لقوله تعالى : "وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ" سورة "آل عمران" الآية(139) .
    وقوله تعالى : "َلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ" سورة "المنافقون" الآية(8) .

    وله ولشبهه من المفتونين المغرورين : أذكرهم بقول الله تعالى : "الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً" سورة "النساء" الآية(139) .
    وقوله تعالى : "وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ" سورة "البقرة" الآية(206) .

    وللمؤالف والمخالف : أذكر بقوله تعالى : "مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُوْلَئِكَ هُوَ يَبُورُ" سورة "فاطر" الآية(10) .
    وقوله : "َلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ ، إِنَّ الْعِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ" سورة "يونس" الآية(65) .
    و"سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ" سورة "الصافات" الآية(180)
    .


    ثانيا :
    وأما عن تشبيهه ولاة الأمر - علماء وأمراء - بالبغا والطغاة، فمخرجه بغيه وظلمه، وقد تقدم التدليل .

    أما نحن : فنحن أمة يسيّرها الدليل، كبح جماحها الدين، ساقها إلى كل خير، ودعاها إلى كل بر، ومن ذا :

    علاقة المسلم بولي أمره : قوامها المعروف، وشيجتها التناصح، صلتها التواصي على الخير، يسعي ولي أمرها لخير وخيرية الرعية في الدارين .
    والرعية تطيع – في المعروف وحسب القدرة- مع التوقير، والدعاء له بالتوفيق للخير والتيسير، ويتعاونون جميعا على البر والتقوى احتسابا واتباعا .

    أما السوقة حقاً : فدعاة التحرير والتنوير الذين احتضنتهم الملاحدة، وأرضعتهم الحاسدة، الذين درجوا في أزقة مشاربها الفاسدة، وتربوا في خبايا زواياهم المتآمرة، وعلى إحنها ودغلها رُبّوا وربوا .
    متسولة سمتها بل سمّها، مرتزقة فتاتها وقيأها، عبدة الهوى عشقة الخنا، شاركهم في ذا وشايعهم : المتشيعة والمتصوفة، وقينا وعُفينا وكُفينا .

    لأجل ذلك : نحن لم ننكر عدم تمييز المفتون، وذلك قوله : ( هل ما نشاهده يتقافز ذليلاً، هو في الحقيقة الأسد ملك الغابة، وقد خضع أخيراً لمشيئة الإنسان، أم أننا نشاهد كائناً آخر، يقدم لنا في زي أسد؟ ) وسيأتي .

    ثالثاً :
    بطلان المقدمة والتعليل - التشفي- في دلالة على نفسية الكاتب وعقليته، وهذا ظاهر في دعوته .

    قال المفتون : "الحقيقة التي ربما نعرفها ولا نحب أن نعترف بها، هي أن ما نشاهده من حيوانات ضارية مطيعة وخنوعة، لا تحمل من مواصفات الضواري غير الشكل الخارجي، أما قلبها فقد أفرغ تماماً من محتواه الطبيعي، وتم حشوه بقلب آخر من صنعنا .
    فما نشاهده من حيوانات لم يسبق لها أن رأت موطنها الأصلي الذي هو الغابة، ولم تحي حياة البرية، وتتطبع بما تمليه عليها من طباع وتكسبها من مهارات .
    هي حيوانات ولدت في الأسر داخل السيرك. تعودت الذلة والمسكنة تحت تهديد السياط .
    كما لم تعرف أنها تستطيع الحصول بنفسها على طعامها، بل تدربت على الانتظار الذليل أن يجود به عليها سيدها الإنسان .
    تم تدريبها على أن تؤمر فتطيع صاغرة ذليلة .
    فهل بعد هذا يمكن أن نعتبرها حيوانات مفترسة، لمجرد أن شكلها الظاهري يوحي بذلك؟

    قلت :
    أولا : بيان يأس الكاتب وسامره ولا بدّ، إذ هؤلاء مرضى كما قدمت، مرضى القلوب والعقول، مرضى الشهوات والشبهات، أضيق الناس صدورا، وأسوأهم ظنونا، وأشدهم شرودا ومجونا .

    من سفههم : لا يروا إلا أنفسهم، ولا يعجبهم إلا حالهم، ولا يسكنون إلا أهواءهم، ولا يأنسون إلا على المسخة أشكالهم .

    تلاعبت بهم الشياطين؛ فزينت لهم أعمالهم، لذا نراهم – كما هو الحال هنا- تتقاذفهم الأهواء، وتتلاعب بهم في الأنحاء، وتلقيهم في باطل الأجواء، فيظنون - من سكر عقولهم وغشاوة أبصارهم وران قلوبهم - أن السراب سحابا، ويحسبون النيران ضياءا، ولو تشرفوا بالوحي لأبصروا، ولو تبصروا سلموا واستسلموا وسموا . والله تعالى الهادي .

    أنحن أيا العقل البهيم وذا الفهم السقيم كما وصفت؟!

    ها نحن نغزو بما أنعم الله تعالى علينا من خير وبر وصفاء صدر ونقاء عقل وقلب العالم بأجمعه، يؤمن بإسلامنا كل سالم، ويأمن بإيماننا كل غانم .

    ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا *** ويأتيك بالأخبار ما لم تزودِ
    ثانياً : حتى المثال، سائمة!، لا نسلّم به، بل ولا يسلم له . إذ لو أكرهت أسود، وخضعت، هي أسود، بل وبعد هلاكها أيضاً أسود .

    وفي قصة رمزيّة، أن امرأة وجدت سمعا – أو جروا : صغير الذئب- فضمته لحظيرتها وغذته بلبنها عنزتُها، فلم ثغر فاه افترس مرضعته، فاستحلب فكر المرأة بعد استجلاب غمّها، فقالت :
    بقرت شويهتي وفجعت قلبي *** وأنت لشاتنا ولد ربيب
    غذيت بدرها وربيت فينا *** فمن أنباك أن أباك ذيب
    اذا كانت الطباع طباع ذئب *** فلا أدب يفيد ولا أديب

    هذا للأول – غلبة الجبلة- وفي الثاني – بقاء الأصل- قال عزيز :
    لا تأسفن على ( دول ) الزمان لطالما *** رقصت على جثث الأسود كلابُ
    لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها *** تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

    بقي أن نتحف المفتون وكل مفتون بقول القائل – وقد صدق :
    كلاب هم للأجانب ولكن *** على أبناء جلدتهم أسود
    أما نحن، فكما قال تعالى : " وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ" سورة "التوبة" الآية(71)

    قال المفتون : ( أتصور أن أمر الإنسان في منطقتنا، يشبه إلى حد كبير أمر حيوانات السيرك هذه .
    فإذا قارنا بين الصفات الشخصية ورؤية الإنسان الغربي أو إنسان الشرق الأقصى لذاته، وبين تلك التي لإنسان الشرق الأوسط، سنجد البون شاسعاً بين هنا وهناك، بحيث لا يعد من قبيل المبالغة أن نقول أن التشابه بين الجانبين، لا يعدو أن يكون في الشكل الظاهري، أو في الصفات التشريحية، التي لا تتطرق إلى الفكر والنفسية، التي تشكل معالم الشخصية، ليكون علينا إن صح تصورنا أو زعمنا، أن نبحث في الأسباب التي أدت إلى تلك الفوارق الكبيرة، داخل جنس واحد هو جنس
    الإنسان ) .


    قلت : بهيم العقل يشير إلى اتفاق الصورة واختلاف السريرة، عنده أن الإنسان حقا هو البهيم الغربي المتحرر من كل قيد ديني وأخلاقي المتنور بتعاليم كل كفور حسود وحقود، وهذه انتكاسة فكر وارتجاسة عقل .

    وأما المسلم – عنده- فهو أسير أحكامه وحكّامه!
    خاب وخسر، أحكامنا محكمة، وحكامنا منا ونحن منهم، لهم ما حمّلوا وعلينا ما حمّلنا .
    نحن معهم على الحق متواصين متواصلين متعاضدين، وللباطل منكرين كارهين، وإن كان شيء فالنصح مع الدعاء، وفي هذا عزّنا وعزّهم، وللذئب الذليل الذلّ وعليه الذنب، وسيأتي .

    وهكذا يسوق بُهم العقول في بُهمة همجهم لا إلى المساواة بين الطيب والخبيث! بل إلى تقديم الخبيث!!! ما أشقاهم؟! وما أشقى مجانسهم ومجالسهم؟!! .

    هذا .. وقد قال الله تعالى مبينا ومحذرا : " قُل لاَّ يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ فَاتَّقُواْ اللّهَ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" سورة "المائدة" الآية(100) .

    وقال تعالى في بيان حكمته وقضائه : "لِيَمِيزَ اللّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىَ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعاً فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ" سورة "الأنفال" الآية(37) .

    وقال تعالى في المشاكلة وووجب المفاصلة وإلا فالمزايلة، مع تهييج النفوس للصلاح والإصلاح فالمغفرة : "الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ" سورة "النور" الآية(26) .

    وقال سبحانه مبشرا كل طيب : "مَّا كَانَ اللّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاءُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَإِن تُؤْمِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ" سورة "آل عمران" الآية(179) .

    ولقد جاء في الكتاب والسُّنَّة بأن الخبيث الأكبر سبق هؤلاء في دعوتهم، فكم دعا إلى العصيان والتعري : "يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ" سورة "الأعراف" الآية(27)
    وجاء – كما جاءوا هنا- في ثوب الناصحين! بل في مسلاخ الموحدين!!! : مقسما بربّ العالمين "وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ" سورة "الأعراف" الآية(21) .

    وفي الحديث "المتفق عليه" عن عطاء بن أبي رباح – رحمه الله تعالى- قال : قال لي ابن عباس - رضي الله عنهما- ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟ فقلت : بلى . قال : هذه المرأة السوداء، أتت النبي - صلى الله عليه وسلم- فقالت إني أصرع وإني أتكشف فادع الله تعالى لي . قال : إن شئت صبرت ولك الجنة وإن شئت دعوت الله تعالى أن يعافيك؟ فقالت : أصبر . فقالت : إني أتكشف فادع الله أن لا أتكشف فدعا لها"

    أرأيت؟! أرأيتم؟!! هذه المؤمنة تصبر على مجاهدة عدو خفّ فشفّ فلا يرى، يوسوس ويأز، يمرض - بإن الله تعالى- ويقتل، غير أن الذي لا تصبر عليه : التكشف!!!

    فكن بل كونوا لذا على ذكر، وعشك فادرجي .

    إن المسلم – وكذا المسلمة- وإن كان منه شيئا فلا يخبث، أما الخبيث حقا المستخبث صدقا فهو الوالج في الأعراض، الوالغ في الإعراض، برهان ذلك :

    ما جاء في "الصحيح" ...عن عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز : أن خالد بن اللجلاج حدثه أن اللجلاج أباه أخبره : أنه كان قاعدا يعتمل في السوق فمرت امرأة تحمل صبيا، فثار الناس معها، وثرت فيمن ثار، فانتهيت إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول : من أبو هذا معك ؟ فسكتت . فقال شاب حذوها : أنا أبوه يا رسول الله . فأقبل عليها فقال : من أبو هذا معك ؟ قال الفتى : أنا أبوه يا رسول الله . فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بعض من حوله يسألهم عنه . فقالوا : ما علمنا إلا خيرا . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم أحصنت؟ قال : نعم . فأمر به فرجم .
    قال : فخرجنا به فحفرنا له حتى أمكنا، ثم رميناه بالحجارة حتى هدأ .
    فجاء رجل يسأل عن المرجوم فانطلقنا به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقلنا : هذا جاء يسأل عن الخبيث .
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لهو أطيب عند الله من ريح المسك .
    فإذا هو أبوه، فأعناه على غسله وتكفينه ودفنه، وما أدري قال والصلاة عليه أم لا " "صحيح سنن أبي داود"(1/150) برقم(4435)

    أجل .. إن الخبيث([6]) النجس هو المشرك "إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ..." سورة "التوبة" الآية(28) في حصر وقصر، فكيف بجاحد الإلهية الداعي إلى البهيميّة .

    والموت يلفنا، والنشر يجمعنا، وساعتئذ يستعلن مقام الطيب والخبيث ومآله، ففي الصحيح" : " إن الميت تحضره الملائكة فإذا كان الرجل صالحا قال : اخرجي أيتها النفس الطيبة كانت في الجسد الطيب اخرجي حميدة وأبشري بروح وريحان ورب غير غضبان فلا يزال يقال لها ذلك حتى تخرج
    ثم يعرج بها إلى السماء فيستفتح لها فيقال من هذا فيقول فلان فيقال مرحبا بالنفس الطيبة كانت في الجسد الطيب ادخلي حميدة وأبشري بروح وريحان ورب غير غضبان
    فلا يزال يقال لها ذلك حتى ينتهي بها إلى السماء التي فيها الله تبارك وتعالى .
    فإذا كان الرجل السوء قال اخرجي أيتها النفس الخبيثة كانت في الجسد الخبيث اخرجي ذميمة وأبشري بحميم وغساق وآخر من شكله أزواج
    فلا يزال يقال لها ذلك حتى تخرج ثم يعرج بها إلى السماء فيستفتح لها فيقال من هذا فيقال فلان فيقال لا مرحبا بالنفس الخبيثة كانت في الجسد الخبيث ارجعي ذميمة فإنها لا تفتح لك أبواب السماء فترسل من السماء ثم تصير إلى القبر ;
    فيجلس الرجل الصالح في قبره غير فزع ولا مشعوف .
    ثم يقال له : فيم كنت ؟
    فيقول : كنت في الإسلام .
    فيقال له : ما هذا الرجل ؟
    فيقول : محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءنا بالبينات من عند الله فصدقناه
    فيقال له : هل رأيت الله ؟
    فيقول : ما ينبغي لأحد أن يرى الله .
    فيفرج له فرجة قبل النار فينظر إليها يحطم بعضها بعضا فيقال له انظر إلى ما وقاك الله تعالى
    ثم يفرج له فرجة قبل الجنة فينظر إلى زهرتها وما فيها فيقال له هذا مقعدك
    ويقال له : على اليقين كنت، وعليه مت، وعليه تبعث إن شاء الله .
    ويجلس الرجل السوء في قبره فزعا مشعوفا، فيقال له : فيم كنت ؟
    فيقول : لا أدري ؟
    فيقال له : ما هذا الرجل ؟
    فيقول : سمعت الناس يقولون قولا فقلته، فيفرج له فرجة قبل الجنة فينظر إلى زهرتها وما فيها
    فيقال له : انظر إلى ما صرف الله عنك
    ثم يفرج له فرجة إلى النار فينظر إليها يحطم بعضها بعضا فيقال هذا مقعدك :
    على الشك كنت، وعليه مت، وعليه تبعث إن شاء الله" "صحيح الجامع" برقم(1968) . ‌

    وعن أبي أمامة– رضي الله تعالى عنه- قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وإخوانه وآله وسلم : "يا أيها الناس إنها لم تكن فتنة على وجه الأرض منذ ذرأ الله ذرية آدم أعظم من فتنة الدجال .
    وإن الله عز وجل لم يبعث نبيا إلا حذر أمته الدجال وأنا آخر الأنبياء وأنتم آخر الأمم وهو خارج فيكم لا محالة فإن يخرج وأنا بين أظهركم فأنا حجيج لكل مسلم وإن يخرج من بعدي فكل حجيج نفسه والله خليفتي على كل مسلم
    وإنه يخرج من خلة بين الشام والعراق فيعيث يمينا وشمالا يا عباد الله أيها الناس فاثبتوا فإني سأصفه لكم صفة لم يصفها إياه قبلي نبي
    ( إنه يبدأ فيقول أنا نبي ولا نبي بعدي ثم يثني فـ ) يقول أنا ربكم ولا ترون ربكم حتى تموتوا وإنه أعور وإن ربكم ليس بأعور وإنه مكتوب بين عينيه كافر يقرؤه كل مؤمن كاتب أو غير كاتب .
    وإن من فتنته أن معه جنة ونارا فناره جنة وجنته نار فمن ابتلي بناره فليستغث بالله وليقرأ فواتح الكهف ( فتكون بردا وسلاما كما كانت النار على إبراهيم )
    وإن من فتنته أن يقول للأعرابي أرأيت إن بعثت لك أباك وأمك أتشهد أني ربك فيقول نعم فيتمثل له شيطانان في صورة أبيه وأمه فيقولان يا بني اتبعه فإنه ربك
    وإن من فتنته أن يسلط على نفس واحدة فيقتلها ينشرها بالمنشار حتى تلقى شقين ثم يقول انظروا إلى عبدي هذا فإني أبعثه ثم يزعم أن له ربا غيري فيبعثه الله ويقول له الخبيث من ربك فيقول ربي الله وأنت عدو الله أنت الدجال والله ما كنت قط أشد بصيرة بك مني اليوم .
    وإن من فتنته أن يأمر السماء أن تمطر فتمطر ويأمر الأرض أن تنبت فتنبت .
    وإن من فتنته أن يمر بالحي فيكذبونه فلا يبقى لهم سائمة إلا هلكت .
    وإن من فتنته أن يمر بالحي فيصدقونه فيأمر السماء أن تمطر فتمطر ويأمر الأرض أن تنبت فتنبت حتى تروح مواشيهم من يومهم ذلك أسمن ما كانت وأعظمه وأمده خواصر وأدره ضروعا
    وإنه لا يبقى شيء من الأرض إلا وطئه وظهر عليه إلا مكة والمدينة لا يأتيهما من نقب من أنقابهما إلا لقيته الملائكة بالسيوف صلتة حتى ينزل عند الضريب الأحمر عند منقطع السبخة فترجف المدينة بأهلها ثلاث رجفات فلا يبقى فيها منافق ولا منافقة إلا خرج إليه فتنفي الخبيث منها كما ينفي الكير خبث الحديد ويدعى ذلك اليوم يوم الخلاص .
    قيل : فأين العرب يومئذ ؟
    قال : هم يومئذ قليل ( وجلهم ببيت المقدس ) ; وإمامهم رجل صالح فبينما إمامهم قد تقدم يصلي بهم الصبح إذ نزل عليهم عيسى ابن مريم الصبح فرجع ذلك الإمام ينكص يمشي القهقرى ليتقدم عيسى فيضع عيسى يده بين كتفيه ثم يقول له تقدم فصل فإنها لك أقيمت فيصل بهم إمامهم فإذا انصرف قال عيسى افتحوا الباب فيفتحون ووراءه الدجال معه سبعون ألف يهودي كلهم ذو سيف محلى وساج فإذا نظر إليه الدجال ذاب كما يذوب الملح في الماء
    وينطلق هاربا ( ويقول عيسى إن لي فيك ضربة لن تسبقني ) فيدركه عند باب لد الشرقي فيقتله فيهزم الله اليهود فلا يبقى شيء مما خلق الله عز وجل يتواقى به يهودي إلا أنطق الله ذلك الشيء لا حجر ولا شجر ولا حائط ولا دابة إلا الغرقدة فإنها من شجرهم لا تنطق إلا قال يا عبد الله المسلم هذا يهودي فتعال اقتله .
    فيكون عيسى بن مريم في أمتي حكما عدلا وإماما مقسطا يدق الصليب ويذبح الخنزير ويضع الجزية ويترك الصدقة فلا يسعى على شاة ولا بعير وترفع الشحناء والتباغض وتنزع حمة كل ذات حمة حتى يدخل الوليد يده في في الحية فلا تضره وتضر الوليدة الأسد فلا يضرها ويكون الذئب في الغنم كأنه كلبها وتملأ الأرض من السلم كما يملأ الإناء من الماء وتكون الكلمة واحدة فلا يعبد إلا الله ... " الحديث "صحيح الجامع" برقم(7875)

    ([1]) نذكر هذا ونذكر معه بيت الكذب، الرافضة الزاعمة : " قال الصادق - عليه السلام - لا يدخل الجنة من البهائم إلا ثلاثة: حمار بلعم بن باعورا وذئب يوسف عليه السلام وكلب أصحاب الكهف". "تفسير الصافي"(3/ 233)

    نذكره ونذكر معه ما رواه " الكلينى فى الكافى عن على بن ابى طالب - رضى الله عنه- أنه أخبر أن عفيراً حمار النبى - صلى الله عليه وسلم – انتحر، فقال على : أن ذلك الحمار كلم رسول الله فقال : " بأبى أنت وأمى إن أبي حدثنى عن أبيه عن جدة عن أبيه أنه كان مع نوح فى السفينه، فقام إليه نوح - عليه السلام - فمسح على كفله ثم قال يخرج من صلب هذا الحمار حماراً يركبه سيد النبيين وخاتمهم فالحمد لله الذى جعلنى ذلك الحمار" "اصول الكافي" (1/237)

    قلت : فلئن بهمت عقول، فهل تتدنى إلى هذه البُهمة في القول والاعتقاد ؟! ورحم الله تعالى شيخ الإسلام إذ قال عن الرافضة : " فهم كما قال فيهم الشعبي - وكان أعلم الناس بهم - لو كانوا من البهائم لكانوا حمرا، ولو كانوا من الطير لكانوا رخما" " مجموع الفتاوى" (4/472)وانظر الأثر في "السنة" للإمام عبدالله بن أحمد بن حنبل رحمهم الله (2/548) وذكره كذلك الإمام الخلال - رحمه الله - في "السنة" (1/497) وكذا الإمام اللالكائي – رحمه الله تعالى- في "أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة" (6/393) .
    قلت : الحمر، جمع، وواحده حمار . معروف . وعن الرخم :
    في "تاج العروس" : " الرخم ( طائر م ) معروف ( الواحدة بهاء ) وهو طائر أبقع على شكل النسر خلقة الا أنه مبقع بسواد وبياض ...وهو موصوف بالغدر والموق وقيل بالقذر" أهـ "تاج العروس" للزبيدي (32/236)
    وقال الجاحظ : " وقد أجمعوا على أن الرخم من لئام الطير وبغاثها ، وليست من عتاقها وأحرارها " كتاب الحيوان" (3/258) وذكر أنها تأكل العذرة" "الحيوان" للجاحظ (1/235) .



    ([2]) الحجل : طائر على قدر الحمام، كالقطا، أحمر المنقار والرجلين، ويسمى دجاج البر، وهو صنفان نجدي وتهامي""حياة الحيوان الكبرى" للدميري(1/218-219) ط . دار إحياء التراث .


    ([3]) في "الصحيحين" وغيرهما، أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم - سئل : "... قيل يا رسول الله فالخيل ؟ قال : الخيل ثلاثة، هي : لرجل وزر وهي لرجل ستر وهي لرجل أجر . فأما التي هي له وزر : فرجل ربطها رياء وفخرا ونواء لاهل الإسلام فهي له وزر . وأما التي هي له ستر : فرجل ربطها في سبيل الله ثم لم ينس حق الله في ظهورها ولا رقابها فهي له ستر . وأما التي هي له أجر : فرجل ربطها في سبيل الله لاهل الإسلام في مرج أو روضة فما أكلت من ذلك المرج أو الروضة من شيء إلا كتب له عدد ما أكلت حسنات وكتب له عدد أرواثها وأبوالها حسنات ولا تقطع طولها فاستنت شرفا أو شرفين إلا كتب له عدد آثارها وأرواثها حسنات ولا مر بها صاحبها على نهر فشربت منه ولا يريد أن يسقيها إلا كتب الله تعالى له عدد ما شربت حسنات ..." انظره وتخريجه "صحيح الترغيب والترهيب" برقم(754)


    ([4]) والعقل عقلان : عقل إدراك، وعقل رشد . والثاني متضمن للأول، وعليه التعويل، ومترتب عليه النعيم والجحيم .


    ([5]) كلها في نقاش على الشبكة العنكبوتية في منتدى "المستقلة" الداعي إلى الحرية، في طرح إلحادي ماجن، الحاصل، والأبحاث هي :
    - قال عابد الصليب
    - إرشاد الحائر وإخماد الجائر
    - الناعق والتابع
    - البراقع والبلاقع
    - وبحثنا هذا "عقول البهائم وبهائم العقول" والله تعالى الهادي .


    ([6]) يطلق على معنيين : أحدهما : ما لا منفعة فيها كقوله – صلى الله عليه وسلم : " كما ينفي الكير خبث الحديد" "صحيح الإمام البخاري" كتاب الأحكام " "وصحيح الإمام مسلم" كتاب البر "
    والثاني : ما تنكره النفس، كقوله تعالى "ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون" قاله العلامة ابن العربي في "أحكام القرآن"(1/314)
    والمقصود : بنجاسة الكافر : نجاسة معتقد لا ذات . نجاسة معنويّة لا حسيّة، ومنهم من يجمع بين النجاستين .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:29

    قال المفتون : "للإجابة على هذا السؤال اختلف الباحثون، فذهب البعض منهم مذهباً عنصرياً، يرجع الاختلاف إلى أسباب بيولوجية، في أساس التكوين الجيني للإنسان، ورتب هؤلاء البشر إلى مراتب وفق أعراقهم، فوضعوا البعض على رأس القائمة، والبعض الآخر في أسفلها، كما فعلت نازية أدولف هتلر، وفاشية بينيتو موسيليني، وما كانت الحرب العالمية الثانية إلا محاولة تسييد الشعوب التي اعتبروها الإنسان الأعلى، على تلك الشعوب التي عدوها في مؤخرة القائمة، وفي هذا المسار أيضاً كانت المذابح والمحارق لليهود، الذي احتلوا مرتبة متأخرة في القائمة النازية )

    يقال للعقل البهيم : بادئ ذي بدء : هؤلاء الذين تتحدّث عنهم شرقيون أم غربيون؟
    وهل جرائمهم تلك أنتهت أم متسلسلة ؟
    أين الحقوق المزعومة ؟
    أين الحرية الممنوحة؟
    ألست تدعو إليهم ؟

    وعليه .. سيركك المظنون بل الموهوم : عنهم . وأنت منهم؟

    وعصم الله العظيم المسلمين بإسلامهم من التقلب والتلون، والهوي مع الأهواء، والروغان مع المجان، فالانكباب بل والسقوط والهبوط والانحطاط .

    ثانياً : يقال له ولهم، لقد خلق الله تعالى عباده حنفاء، وركّب فيهم قوى ابتلاءً، وفيهم جهل وظلم "إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً" سورة "الأحزاب" الآية(72)

    غير أن الخالق البديع لم يترك خلقه عبثا، ولم يتركهم سبحانه وتعالى سدى، قال تعالى : "َأفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ" سورة"المؤمنون" الآية(115) وقال سبحانه : "أيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى" سورة "القيامة" الآية(36)

    وإنما خلق وهدى، قال الله تعالى : "رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى" سورة "طه" الآية(50) هداية عامة .
    "إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً" سورة "الإنسان" الآية(3) هداية خاصة .
    وقال تعالى : "قَدْ جَاءكُم بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ " سورة "الأنعام" الآية(104) .

    فمن أحسن، فله الحسنى، ومن أساء فعليه، قال الله تعالى : "وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى" سورة "النجم" الآية(31)
    وقال تعالى : "إِنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ" سورة "الزمر" الآية(41)
    غير أنه :
    "مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ" سورة "فصلت" الآية(46)
    "مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ" سورة "فصلت" الآية(46)
    "مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ" سورة "الجاثية" الآية(15)
    "إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً وَعْدَ اللّهِ حَقّاً إِنَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ بِالْقِسْطِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ" سورة"يونس" الآية(4)
    "لِيَجْزِي اللّهُ كُلَّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ إِنَّ اللّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ" سورة "إبراهيم" الآية(51)
    "لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً" سورة "الأحزاب" الآية(24)
    "لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ" سورة "سبأ" الآية(4)
    "لِيَجْزِيَ قَوْماً بِما كَانُوا يَكْسِبُونَ" سورة "الجاثية" الآية(14)
    "... لِيَجْزِيَهُمُ اللّهُ أَحْسَنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ" سورة "التوبة" الآية(121)
    بل
    "لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِن فَضْلِهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ" سورة "الروم" الآية( 45)
    "لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ" سورة "النور" الآية(38)

    ثالثاً : الحقيقة أن بُهم العقول لا يقبلون شرعا، كما لا يقبلون شرقا بل ولا غربا!!
    إنهم يريدونها أهواء، يبغونها عوجاء، قال الله تعالى : "وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُم بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَن ذِكْرِهِم مُّعْرِضُونَ" سورة "المؤمنون" الآية(71) .
    وقال تعالى محذرا : "وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذَاً لَّمِنَ الظَّالِمِينَ" سورة "البقرة" الآية(145) .
    وقال تعالى مُعْلما ومعَلّما : "قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ" سورة "البقرة" الآية(120) .
    "فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَقُلْ آمَنتُ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِن كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ" سورة "الشورى" الآية(15)

    وبيّن أحكم الحاكمين حال الفريقين في إيماءة إلى مآلهم، وكيف أن أمرهم قائم على التزيين، فحسب :
    تزيينٌ غرّهم .
    وتزيين يغرّهم .
    وتزيين يغررون به .

    وهدى الله تعالى أهل الحق، وعصمهم من الأهواء والتي مصدرها الغَرور والغُرور، " أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ كَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءهُمْ" سورة "محمد" الآية(14)

    قال المفتون : ( أرجع بعض آخر الفروق بين الشرقيين والأفارقة وبين الغربيين إلى العوامل الجغرافية، من مناخ وتضاريس، تطبع الإنسان بطابعها، فيكون الإنسان في المناطق الحارة مثلاً كسولاً لا ينحو لإعمال العقل، في حين يكون في المناطق الباردة نشيطاً ذكياً...
    وهكذا الكثير من التنظيرات، التي تجعل من دونية الإنسان الشرقي قدراً - بيولوجياً أو
    جغرافياً- لا مهرب منه.
    إذا قررنا تجاوز تلك التصورات والتنظيرات، التي لم تجلب على البشرية إلا الحروب والخراب، وذهبنا مباشرة إلى النتيجة الماثلة أمامنا، وهي شيوع ثقافة شرقية خاصة في تلك المنطقة من العالم، ربما قد ماثلت في عصور ما حقباً ظلامية مماثلة مرت بها مختلف الشعوب، لكنها انقرضت أو تجاوزتها جميع شعوب العالم، فيما بقيت هنا راسخة، وربما تزداد رسوخاً وفاعلية، كلما ظهر التباين بين أحوالنا وأحوال كل آخر .

    ثقافة تحول إنسان الشرق كما لو إلى كائن مختلف كل الاختلاف، عن الكائنات الإنسانية في كل الشعوب التي شقت طريقها نحو التقدم والحداثة.
    تعتمد ديمومة تلك الثقافة المستأصلة لإنسانية الإنسان على عنصر التنشئة والتربية.
    فالمفترض أن التربية تهدف لتأهيل الإنسان لمواجهة الحياة، وتعظيم وصقل قدراته.
    فنظرة مقارنة متأملة للقيم التي تم تلقينها لنا، ونلقنها نحن بدورنا لصغارنا، كفيلة بأن تكشف لنا السرّ في ضعف واستضعاف إنسان هذه المنطقة، وفي خنوعه لحكامه، وعجزه عن إنتاج خبزه، وفي النهاية وقوعه فريسة لأيديولوجيات الكراهية والإرهاب، كمهرب سهل من الفشل المزمن الذي يواجهه، إزاء كل متطلبات الحياة.
    في مقابل شعوب أخرى كشعوب الشرق الأقصى، عرفت طريقها نحو العصر، بل وصارت منافساً وشريكاً قوياً لشعوب الشمال والغرب المتطورة والمتقدمة.
    وكانت البوابة التي دخلت منها تلك الشعوب إلى مسيرة التقدم، هي إيمان الإنسان الفرد بأنه سيد مصيره.
    إيمانه بقوته الذاتية، وبقدراته الشخصية والعقلية، التي بها وبها وحدها، يستطيع أن يتغلب على كل ما يواجهه من صعوبات، في حين بقي إنسان الشرق الأوسط يستشعر ضعفه وهزاله، مستسلماً لقدره، ولسادته الذين يعدونه بعون يأتيه من السماء، يبدل حاله من الكرب إلى الفرج، ما إذا لم يتحقق في هذه الحياة الدنيا، فإن المصير
    السعيد لابد سينتظره في العالم الآخر!!


    قلت : ألا فليعلم أن إسلامنا دين تام عام، شامل كامل، فوق المشارب والأشكال، والألسن والألوان، قال الله تعالى : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ" سورة "الحجرات" الآية(13)
    وعن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " لا فضل لعربي على أعجمي ولا لعجمي على عربي ولا أبيض على أسود ولا أسود على أبيض إلا بالتقوى الناس من آدم وآدم من تراب" صححه العلامة الألباني في تخريج الطحاوية برقم(406)

    ومن ثم .. فإن الهداية والرفعة في اتباعه، بغض النظر عما ذكر المفتون، دينه الباعث إلى تهذيب سيرته وسلوكه وسيره، هذا بضميمة أن الأخلاق منها المكتسب، واعتبار الحال، فشاهد الوجود يصرخ بتقدم المسلمين العرب والغرب .

    وفي بيان أن الإيمان سبب في الخير، وأن التعويل عليه، دونما إنكار للأسباب والسعي إلى السيادة قدر الأمكان، وفق الأسباب التي نصبها الشارع- المعزّ المذل، الرافع الخافض، المعطي المانع – سبحانه- قال الله تعالى : " وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ" سورة "الأعراف" الآية(96) .
    "وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِم مِّنْ أَهْلِ الْقُرَى أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَيَنظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَدَارُ الآخِرَةِ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ اتَّقَواْ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ" سورة "يوسف" الآية(109)

    وعليه .. فالطنطنة حول تقدم الغرب، واتخاذ العقل، وطرح الموروث ونبذ المعهود، رذلة رذيلة من رذلاء، سخفة سخيفة من سخفاء، سقطة سحيقة من لقطاء .

    ثانياً : يقال للمفتون : أما الدونيّة، فمردها إلى الاعتقاد والأعمال، وعليه فهي – على حقيقتها- بقضها وقضيضها في الكفر وأهله .

    ثالثاً : بيان قاعدة القدر، وهي أن "القدر يحتج به في المصائب لا المعايب" الأمر الموجب لبطلان مقدمته ونتيجته .
    غير أن السؤال يلحّ : ما شأن الإلحاد بالقدر؟!!!
    ما أدري بأي التعليقين أعلق : عن تأثير جهله ؟ أم عن غلبة أصله ؟

    رابعاً : قد علم المفتون كما علم غيره أن الإسلام يأمر بالكمال، وأن المسلمين عندهم من الشمائل والمناقب قلائد كل فخر، وقلوب كل مكرمة، فإن كان ناصحا وأراد خيرا ينصح بالتمسك بالأصل مع السعي للسبق في الميدان العلمي، وهو نفسه تعاليم الدين الإسلامي السامي .

    برهان عاليه : قال الله تعالى : " مَن كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لاَ يُبْخَسُونَ" سورة "هود" الآية(15) " وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُوراً" سورة "الإسراء" الآية(19)

    وحديث عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى" متفق عليه .

    ووقف – صلى الله عليه وإخوانه وآله وسلم- خطيبا ناصحا، مبينا ومحذرا، قائلا لأصحابه مذكرا : " أظنكم قد سمعتم أن أبا عبيدة قدم بشيء من البحرين، فأبشروا وأملوا ما يسركم، فوالله ما الفقر أخشى عليكم، ولكن أخشى عليكم أن تبسط عليكم الدنيا كما بسطت على من كان قبلكم، فتنافسوها كما تنافسوها، فتهلككم كما أهلكتهم" "صحيح الجامع " برقم(1036) من حديث عمرو بن عوف الأنصاري – رضي الله تعالى عنه .‌

    خامساً : التعجب من مجهول العين والحال، الساخط الصاخب، المسحور مخذول، يقول : " كلما ظهر التباين بين أحوالنا وأحوال كل آخر" هكذا "كل آخر"!! سبحان الله! ما هذا؟!! وما حكم الكليّة هذه في الضرورة العقلية! فضلا عن القضاء الشرعي؟ .

    أحوالنا يا هذا : اتباع للمأمور، واجتناب للمحذور، ورضا بالمقدور، نرغب ونرهب، فما أسعدنا ؟ وما أشقى الكافر " تعس عبد الدينار وعبد الدرهم وعبد الخميصة إن أعطي رضي وإن لم يعط سخط تعس وانتكس وإذا شيك فلا انتقش طوبى لعبد آخذ بعنان فرسه في سبيل الله أشعث رأسه مغبرة قدماه إن كان في الحراسة كان في الحراسة وإن كان في الساقة كان في الساقة إن استأذن لم يؤذن له وإن شفع لم يشفع" في البخاري وغيره "صحيح الجامع" برقم(2962)



    سادساً : استمرار ازدراء بهيم العقل، غريب الفكر، أعجمي الفهم، همجي اللفظ، للمسلمين وذلك قوله " ثقافة تحول إنسان الشرق كما لو إلى كائن مختلف كل الاختلاف، عن الكائنات الإنسانية في كل الشعوب التي شقت طريقها نحو التقدم والحداثة" وكأنهم مقطوعوا النسب بالإمامة والتقدم والرقي، وهم كما تقدم من بيانات سالفات الذي أضاءوا صدور وعقول ودور الدنيا .

    وتعويلنا على صحة العقيدة وسلامة النهج، وما بعده تابع له، وإقبال الدنيا وإدبارها شيء، وعقائدنا منبع هدايتنا وأخلاقنا ومفاخرنا شيء آخر .

    تهون الدنيا بحظافيرها وتسلم لنا عقائدنا، تذهب مُهجنا ويبقى أسلامنا، تسفح دماؤنا وتسلم شريعتنا وأعراضنا .

    لذا نحن في أنفسنا الأعلون الفائزون ما خلصت عقائدنا، واستقمنا مناهجنا، وحسن اتباعنا .

    سابعاً : ومن جملة العقائد الذي يوقن بها المسلم، ويستعلي بها : عقيدته بالقدر، ومنه مسألة الرزق، وهي منطلقنا في ردّ قول المفتون : " فنظرة مقارنة متأملة للقيم التي تم تلقينها لنا، ونلقنها نحن بدورنا لصغارنا، كفيلة بأن تكشف لنا السرّ في ضعف واستضعاف إنسان هذه المنطقة، وفي خنوعه لحكامه، وعجزه عن إنتاج خبزه، وفي النهاية وقوعه فريسة لأيديولوجيات الكراهية والإرهاب، كمهرب سهل من الفشل المزمن الذي يواجهه، إزاء كل متطلبات الحياة"

    فالمسلم يؤمن أن رزقه يتبعه كما يتبعه أجله، وأن الله تعالى قد قسّم الأرزاق وضرب الآجال، فهو مع سعيه مطمئن، مع بذله قانع، وفي كل راض شاكر، والرزاق عالم .

    أما دعوى المفتون : أن الأمهات يرضعن الأبناء طاعة الحكام أو حتى كما زعم الخنوع "فتلك شكاة ظاهر عنا عارها" تنزلا ونكاية .
    وما يضرهم! مسلمون جميعا مستسلمون، أهل توحيد وسنة، أهلة القبلة واحدة، وإنما التثريب على بهم العقول، دمى العلوج، ألعوبة العجول .

    وأما عن عجز أمة الإسلام، فهذا ما كان وغير كائن ولن يكون، إذ إسلامنا شامل كامل، عام تام، غير أن الأيام دول، ولله تعالى في خلقه سنن، قال الله تعالى : " إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ" سورة "آل عمران" الآية(140)

    وفي "الصحيح" عن ثوبان – رضي الله تعالى عنه- قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " إن الله زوى لي الأرض - أو قال إن ربي زوى لي الأرض - فرأيت مشارقها ومغاربها وإن ملك أمتي سيبلغ ما زوي لي منها وأعطيت الكنزين الأحمر والأبيض وإني سألت ربي لأمتي أن لا يهلكها بسنة بعامة ولا يسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم وإن ربي قال لي يا محمد إني إذا قضيت قضاء فإنه لا يرد ولا أهلكهم بسنة بعامة ولا أسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم لو اجتمع عليهم من بين أقطارها - أو قال بأقطارها - حتى يكون بعضهم يهلك بعضا وحتى يكون بعضهم يسبي بعضا
    وإنما أخاف على أمتي الأئمة المضلين وإذا وضع السيف في أمتي لم يرفع عنها إلى يوم القيامة ولا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين وحتى تعبد قبائل من أمتي الأوثان وإنه سيكون في أمتي كذابون ثلاثون كلهم يزعم أنه نبي وأنا خاتم النبيين لا نبي بعدي
    ولا تزال طائفة من أمتي على الحق قال بن عيسى ظاهرين ثم اتفقا لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله" "صحيح سنن أبي داود"(4/97) برقم(4252)

    سنة الله تعالى تسري، قال تعالى : " وَلَوْلاَ دَفْعُ اللّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَـكِنَّ اللّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ" سورة "البقرة" الآية(251)
    " َلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ" سورة "الحج" الآية(40)
    " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ" سورة "محمد" الآية(7)

    والأمة كباقي الأمم على الطريق، تخبو وتنبو، والله تعالى من وراء كل خَبّ وخبّة " إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّمَنْ خَافَ عَذَابَ الآخِرَةِ ذَلِكَ يَوْمٌ مَّجْمُوعٌ لَّهُ النَّاسُ وَذَلِكَ يَوْمٌ مَّشْهُودٌ" سورة "هود" الآية(103)

    ثامناً – وهو تابع لسابقه : طرح إرهابه لأشكاله، أعني قوله : "وفي النهاية وقوعه فريسة لأيديولوجيات الكراهية والإرهاب، كمهرب سهل من الفشل المزمن الذي يواجهه، إزاء كل متطلبات الحياة"

    الأرهاب – يا هذا- ذكرته أنت قبل قليل، من الغرب الحاقد الحاسد أتى ويأتي، وعليه لا علاقة له بما ذكرت .

    ولازم قولك : أن الأمة كلها إرهابية!

    إنها البهيمية في الطرح : خبط وخلط ، سبّ وقدح، تنقص وازدراء، من عقل بهيم، وقلب أثيم .
    ويرمنا بالأرهاب؟! وقد علم كما علم غيره أنها كليمة مطاطة يمتطيها ذئاب يدعون إلى سراب .

    يا هذا في الغرب- حلمك، والذي حملك، ذاك الحمل الوديع!- مسلمون لا تنسى!

    تاسعاً : قول المفتون : "عرفت طريقها نحو العصر، بل وصارت منافساً وشريكاً قوياً لشعوب الشمال والغرب المتطورة والمتقدمة
    وكانت البوابة التي دخلت منها تلك الشعوب إلى مسيرة التقدم، هي إيمان الإنسان الفرد بأنه سيد مصيره" وقد تقدم معنا بيان أن الحمار أهدى منه سبيلا، ولو نطق لكان أقوم قيلا .

    يا هذا طريقنا : ابتداءا وسيرا وانتهاءا، رأسه وعجزه وذيلة : طاعة الله تعالى ورسوله – صلى الله عليه وإخوانه وآله وسلم- طمعا في جنته – وفيها نعيم رؤيته تعالى – وخوفا من ناره .

    ومن ذا : كفرنا بقول المفتون : " البوابة التي دخلت منها تلك الشعوب إلى مسيرة التقدم، هي إيمان الإنسان الفرد بأنه سيد مصيره"

    قلت : كذبت! يكذبك إيمان من زعمت مع إيماننا .
    فإيماننا بأن للإنسان قدرة وإرادة، غير أنها بالله تعالى وتابعة لإرادته سبحانه، قال الله تعالى : " وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ" سورة "التكوير" الآية(29)
    الأمر المورث للسكون والرضا، إذ في البيان "رب" ومعنى الرب هو الخالق المالك المتصرف، فعلمنا وأيقنا أن الله تعالى البر الرحيم لا يقدّر على وليه إلا الخير، لذا جاء النّص مصدّرا بالتعجب، في دلالة على صدق قد لا يصدّق : "عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر وكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له" رواه الإمام مسلم وغيره، انظر "صحيح الجامع" برقم(3980) .

    أما الغرب المتقدم عنده : فهو – تغليبا- صليبيا يؤمن كذلك بالقدر في الجملة، وفيهم المسلمون بعشرات الملايين . وملحدهم – الذي هو بحسب زعم المفتون "سيد مصيره" شاع فيهم وذاع الانتحار، وقد تقدم أن الخليقة مفطورة على التأله، وأقرت بربوبيتها، لذا يشعر الجاحد – الكافر- ضرورة بالقدر، بقوى كامنة يتوجه إليها وفق الفطرة .

    ثم يسأل – المفتون - عن عبارتيه "الإيمان الإنسان" و "سيد مصيره" ودلالتهما بل وعلاقتهما في كلامه!!!

    أما إن قصد بـ "سيد مصيره" تحريضا للمحكوم وتهييجا له على حكامه، فهذا مع بطلانه شرعا فهو باطل عقلا بل وحالا،
    فاختلاف قوة الإدراكات والقدرات كانت وراء اختلاف درجات الناس، وهو دليل عقلي يبطل معه كل منهج عقلي .

    فبالنسبة للناس : قال الله تعالى : " وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلاَئِفَ الأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ" سورة "الأنعام" الآية(165)
    وقوله - تعالى "أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضاً سُخْرِيّاً وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ" سورة "الزخرف" الآية(32)
    وقوله - تعالى : " وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُواْ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ" سورة "الأنعام" الآية(132)
    وقوله - تعالى : "... نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مِّن نَّشَاء وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ" سورة "يوسف" الآية(76)
    وقوله - تعالى : "يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ" سورة "المجادلة" الآية(11)

    هذا لعموم الناس وهو كذلك بين صفوتهم : قال الله تعالى : " تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ... وَلَـكِنَّ اللّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ" سورة "البقرة" الآية(253)
    وقوله - تعالى : " فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلّاً آتَيْنَا حُكْماً وَعِلْماً ..." سورة "الأنبياء" الآية( 79)

    لذا كانت الجنة درجات، بحسب الدرجات الإيمانية لا المادية – ما لم يكن احتسابا : " انظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلاً" سورة "الإسراء" الآية(21)
    وقوله - تعالى : " أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ" سورة "الأنفال" الآية(4)
    وقوله - تعالى : "وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِناً قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُوْلَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَى" سورة "طه" الآية(75)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:31

    عاشراً – وهي قبيحة كسابقتها : إذ قال المفتون : " إيمانه بقوته الذاتية، وبقدراته الشخصية والعقلية، التي بها وبها وحدها، يستطيع أن يتغلب على كل ما يواجهه من صعوبات، في حين بقي إنسان الشرق الأوسط يستشعر ضعفه وهزاله، مستسلماً لقدره، ولسادته الذين يعدونه بعون يأتيه من السماء، يبدل حاله من الكرب إلى الفرج، ما إذا لم يتحقق في هذه الحياة الدنيا، فإن المصير السعيد لابد سينتظره في العالم الآخر!!"

    أقول : نحن ننكر قوله الكفور ذا التأكيد الغرور : " بها وبها وحدها يستطيع أن يتغلب على كل ما يواجهه من صعوبات ... ولسادته الذين يعدونه بعون يأتيه من السماء، يبدل حاله من الكرب إلى الفرج "إهـ

    يردّه قوله تعالى : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ" سورة "فاطر" الآية(15) وقوله تعالى : "إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ" سورة "آل عمران" الآية(160) والآيات كثيرة .

    وقول رسول الله – صلى الله عليه وسلم : " يا غلام إني أعلمك كلمات احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك بشيء إلا قد كتبه الله عليك جفت الأقلام ورفعت الصحف" "صحيح الجامع" برقم(7957) .
    وقول رسول الله – صلى الله عليه وسلم : " كل شيء بقدر حتى العجز والكيس" "صحيح الجامع" برقم(4531) .‌ ‌

    وأقول : هذا قبس من عقائدنا أنار صدورنا، وينير لنا طريقنا، أما المفتون وأشكاله فأخبرنا حالهم ووقفنا على خبرهم : " قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لاَ يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ" سورة "الرعد" الآية(16)
    "خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنْ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقاً مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ" سورة "الزمر" الآية(6)
    " أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ" سورة "الأنعام" الآية(122)
    "... وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ" سورة "النور"الآية(40)
    " اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ" سورة "البقرة" الآية(257)
    " يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ" سورة "المائدة" الآية(16)
    "الَر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ" سورة "إبراهيم" الآية(1)
    "هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَإِنَّ اللَّهَ بِكُمْ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ" سورة "الحديد" الآية( 9)
    "رَّسُولاً يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِّيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحاً يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً قَدْ أَحْسَنَ اللَّهُ لَهُ رِزْقاً" سورة "الطلاق" الآية(11)
    " وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ مَن يَشَإِ اللّهُ يُضْلِلْهُ وَمَن يَشَأْ يَجْعَلْهُ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ" سورة "الأنعام" الآية(39)


    قال المفتون : "المشتغلون والمرتزقون بالمقدس هم من يقومون بدور الحراس والمعلمين والمروجين لذلك النحو من التربية للأجيال.
    وهم أيضاً أصحاب المصحلة فيما يترتب على استضعاف الإنسان، وشعوره بالمسكنة وانعدام الحول والقوة.
    فلكي يصيروا هم سادة، لا بد لهم من عبيد يستمرؤون العبودية، ويؤمنون في أعماقهم أنهم لا يستطيعون العيش إلا في ظل سيادة سادتهم، هؤلاء الذين يبررون تلك السيادة بتنصيب أنفسهم وكلاء للإله على الأرض، وبأن من يخالفهم يذهب بنفسه إلى الضياع، لأن العون السمائي في هذه الحالة سينقطع عنه.
    في ظل مثل هذه الثقافة التي يتم رضاعتها مع لبن الأم، ينشأ الفرد هشاً مستشعراً الضعف والهوان والعجز عن التقدم بمفرده ولو خطوة واحدة.
    وتصبح الحرية مرادفاً للضياع، وتنعدم المسئولية عن الذات، باعتبارها غير قادرة على أن تقرر الصالح لنفسها، فالخير والأمان هو في الانطراح على أعتاب رجال الله المقدسين، الذين يتلقون البركات والتعليمات الإلهية، ليمنحونها لمن يستحق من عبيدهم المطيعين الطيبين، ويمنعونها عن كل من يتجرأ على عصيانهم، أو على الإيمان بأن الله خلق الإنسان كامل القدرات، وقادر على مواجهة كل ما يعترضه من مشاكل بقواه وإمكانياته الذاتية، دون الحاجة لأسياده وكلاء
    الإله.
    هكذا يفقد إنسان هذه المنطقة منذ ولادته إيمانه بذاته، ويستبدلة ليس بالإيمان بالله – كما يتم تصوير الأمر له- وإنما بالإيمان بقدرات من صار يلقبهم بأصحاب الفضيلة والقداسة، الذين إذا ما تحدثوا فإن الإله هو الذي يتحدث، وإذا ما مسحوا بأيديهم على جبين الإنسان، فإن الله ذاته هو الذي يمسحه ببركات
    مقدسة.
    هذا هو ما يحدث للإنسان بصورة عامة، في سيرك الشرق الأوسط الأوسط، حيث تجتث من داخله كل قدرات الإنسان، فلا يتبقى من إنسانيته غير المظهر الخارجي.


    قلت : صدّر المفتون تأصيله لفكره غير الأصيل ببيان سجن الرجال في أفكار بحسبه زعمه ( المقدّس ) وساغها صياغة داعية إلى ضرورة تحريره .

    والسؤال : من؟ وممن ؟ وبما ؟ ولما ؟ وما المآل ؟

    ثانياً : أجمل المفتون الطعن في موجهي الناس، إيهاما، ونحن ماذا ننتظر ممن لا يؤمن بالله ولا باليوم الآخر؟!!
    الحاصل : كان الواجب التفصيل، فالنفعيون أو المرتزقة هم أحبار ورهبان المثلثة عبدة الصليب، أو الكهنة، أو سدنة النيران، أو الباطينية : المتصوفة والمتشيعة؛ لكونهم ليسوا على شيء .

    أما نحن فقيام دعوتنا – كما أمر الوحي- الاحتساب والاتباع، ولكون المفتون مفتونا لم يبصر طهرا ولم يلق احتسابا، لم يخرج إلا ما رأى، ولو رأى؛ لرأى .

    وفيما تقدم قال الله تعالى : "قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ ... " سورة "الإسراء" الآية(84)
    وقال رسول الله– صلى الله عليه وإخوانه وآله وسلم : "المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل" "المشكاة" برقم(5019) ‌.

    ثم قفز المفتون من ذا إلى الحديث عن المرأة، وحاجتهم إلى تحريرها من دينها، من أخلاقها، ومن أعراقها، فقال :

    " لكن المرأة في منطقتنا لها تربية أخرى، تؤدي لإستئصال أكثر عمقاً وجوراً لإنسانيتها؛ فعملية ختان المرأة، والتي فيها يتم استئصال حيوي لجزء من جسد المرأة، لها ما يماثلها وربما بأكثر عمقاً في تربيتها، وما يترتب عليه من
    نظرة المرأة لنفسها، ونظرة المجتمع الذكوري لها.
    تنشأ المرأة على أنها مجرد كائن جنسي، هو مصدر لكل إغواء وشر، ولا سبيل لدفع هذا الإغواء إلا بلفلفتها في السواد .

    وأنها منقوصة القدرات الشخصية والعقلية . تتصور المرأة نفسها بالفعل على هذا النحو، وليس لنا أن نستغرب بعد ذلك، إذا رأيناها تحصر نفسها في تلك الدائرة، بل وتتصرف بعضهن بناء على تلك الصورة، أي ككائنات جنسية محضة"إهـ .

    قلت : كم تمنيت أن يَعلم المفتون ثم يُعلِم المخاطب، مفردات شرعتنا الإسلامية؛ ولو كان لكان .

    وكذا يسفر من مفردات دعوى التحرر، ولماذا ؟ وكيفية حصوله ؟ وسبل سلامته ؟ وأثره على المجتمع والبيت والزوج والزوجة والولد؟ وإلا فليخنس وليخسأ .

    فلكم وكم قرأنا شهادات وشهادات ممن تلظوا بنيران هذه الدعوة، حمدنا معها السلامة بإسلامنا، وشكرنا الله تعالى على أمن قلوبنا ودورنا .

    وأقول : المرأة في بلادنا - وكل بلاد الله أرض موحدة مسلمة – تربيتها إسلامية تبعا لعقيدتها الإيمانية، أيصحّ أن توصف بالجور، ويسعى لجزّها أو جزرها ؟! وهل هذا بمقدور لمخلوق؟! هيهات .

    هذا – يا هذا - ما كان، وغير كائن، ولن يكون؛ للخبر الصادق عن الصادق، بل – أبشر- خلافه سوف يكون – تحقيقا لا تعليقا- كما أخبرنا الخبير . فعليكم بشاهق؟!

    - وعن مشابهته استصال آدمية المرأة بالختان .

    أقول : فما أطبقه لقول الأول "ضرب أخماس لأسداس"
    المفتون لما فقد الطهر، عاداه؛ ومن جهل شيئا عاداه، جهل الجهول مما جهل أن ختان النساء في شريعتنا – بل وشرائع غابرة – مشروعا، وفي مشروعيته طهارة للمرأة- وسيأتي- فأنكره من جملة ما أنكر، والآفة الجهل، ولو عقل؛ لسأل قبل أن يسال دمعه مع سيلان لعابه .

    ووفاقا للوصف عاليه – جهل وخبط وخلط ، مع سيلان دمع ولعاب، أشبه بالمخابيل والمجانين- اختلط لاختلاط عقله قوله، ومن صور ذلك :

    صورة : فينكر حفاظ المرأة على حيائها ماء حياتها، وتمسكها بإسلامها الذي يكون فيها نعيمها في الدارين، ثم هو يقرر أن ذا اختلط بأمشاجها وفاقا لجبلتها .
    قلت : لذا حمدها عليه الأتقياء والأسوياء، ولا كرامة لمفتون .

    صورة : يزعم - الكذوب اللعوب - حرية المرأة ثم يزعم أنها مصدر إغواء وشر" ونحن نقرّ أن المرأة السافرة المتبرجة مصدر إغواء، خلافا للصالحة القريرة المنقبة .

    ولكن ليأتنا المفتون المفتري بخبر صحيح عن صحيح أطلق القول بأن : المرأة شرّ !!! نمهله حياته .

    ومن ثم تبين إجماله المورث للإيهام والجور في الحكم في الأول .
    وكذبه في الثاني .
    ويزعم – والحالة هذه- أنه مشفق ناصح !!!

    وعن قوله : "وأنها منقوصة القدرات الشخصية والعقلية" فنقول له : سلّ من لقّنوك، وأخذوا بأنمالك ليستكتبوك : لماذا المرأة الغربية – يا خيبتهم- القاضية! يعطونها أجازة أيام طمثها، وانطمس .

    ثم جاء تحريشه، وأزه على الثوران! وأنى له هذا؟!! سينقلب سحره عليه، وسيثور رجالنا بل ونساؤنا عليه ؛ في تدليل على خياب سعيه كسلفه، وخاسر نهجه فقبره .
    أبني .. إن من الرجال بهيمة *** في صورة السميع المبصر
    فطن لكل مصيبة في ماله *** وإذا أصيب في دينه لا يشعر
    " بهجة الناظرين شرح رياض الصالحين" للشيخ سليم الهلالي(1/692) ط. دار ابن الجوزي – الأولى .

    قال المفتون : " لا نزعم أو نتصور بناء على هذا، أن المرأة قد رضخت بالكامل لتلك التربية، كما لا نزعم أن كل الرجال قد رضخوا لوضعهم كعبيد معدومي الحول والقوة، وإلا لما وجدنا بمجتمعاتنا ثواراً ومصلحين ودعاة استنارة، ولما وجدنا رائدات من النساء، يتمردن على مجتمعهن وتربيتهن، بل ويفقن الرجال في الأداء العملي والتحصيل
    العلمي.
    إن الصورة ليست بالتأكيد على ما قد يبدو من سطورنا السابقة من سواد، ذلك أن ضرورات الحياة العملية، واتصالنا بالعالم والارتباط به، تجرنا جراً إلى ثقافة وروح مضادة لكل ما نؤمن به وما نشأنا عليه.

    هو صراع إذن بين السائد الموروث، وبين قيم العصر وضروراته.
    هذا الصراع الذين يعاني فيه دعاة الاستنارة والتحرر الأمرين، سواء من المهيمنين وأصحاب المصالح في دوام الحال، من حكام وحلفائهم رجال الدين، أو من الجماهير المنومة والمبرمجة وفق ما تربت عليه وآمنت به كأنه الحقيقة
    المطلقة.
    يمكنني ببعض الثقة (وليس كل الثقة) أن أتنبأ بأن العصر لا ولن يسمح لمجتمعاتنا أن تظل غارقة في مستنقع عبوديتها وضعفها طويلاً، وأن الجماهير لابد وأن تستيقظ تدريجياً.

    وأن الذين يعتلون مناصب السيادة علينا، لابد وأن يجدوا أنفسهم يوماً جالسين على الأرض مثلنا، وربما عندها سيبدأ كثيرون منهم في البحث عن عمل منتج وشريف يتكسبون منه قوتهم، بدلاً من الحياة على ما يدر ادعاء السيادة عليهم من ذهب وفير".

    قلت : أعمى البصيرة كيف يرى فضلا عن أن يستقرأ ؟ ناهيك أن يصدق أو يصدّق ؟ هذا أولا .

    ثانياً : المسلمة من أسعد الناس بتوحيدها، واسأل الواقع بقفازه([1])! يصفعك .

    ثالثاً : ديننا دين العلم، ومن ثم دعوتنا إليه، علم- هو الأهم- بأمر الله تعالى ونهيه، وتابعه العلم الكفائي الكوني، واسأل التأريخ بل واستنطق أيامنا تخبرك على إمامة المسلمين في ميادين، والأصل : الدين .

    رابعا : تنبيه البليد أننا – حكاما ومحكومين- لسنا لغير الله تعالى عبيد .

    خامساً : يطالب المفتون بفك طلسم "ثوارا" و"مصلحين ودعاة استنارة" .

    سادساً : وعن قوله : " أن ضرورات الحياة العملية، واتصالنا بالعالم والارتباط به، تجرنا جراً إلى ثقافة وروح مضادة لكل ما نؤمن به وما نشأنا عليه"

    نقول :كليتك هنا كليلة بل كسيرة كريهة كدعوتك وعقليتك .

    لا .. والله، لن يقوده العلم إلا للإيمان، هذا إن كان من أهله، وقوله هذا مبناه على المغالطة والمكابرة، كسلفه " َجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْماً وَعُلُوّاً فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ" سورة"النمل" الآية(14) فالاعتبار .. الاعتبار .

    سابعا : ندعو عاقل بصير إلى استقراء الكتاب والسنة ليخرج لنا على لفظ أنكر العلم، ولننظر بما يرجع، ليكفر- يغطي- أشلاء فكر كل مفتون([2]) .

    قال الحافظ أبوعمر بن عبدالبر - رحمه الله تعالى : "وأنشدني أبو القاسم أحمد بن عمر بن عبدالله بن عصفور رحمه الله لنفسه، شعره هذا في العلم، وهو أحسن ما قيل في معناه
    :

    مَعَ الْعِلْمِ فَاسْلُكْ حَيْثُ مَا سَلَكَ الْعِلْمُ *** وَعَنْهُ فَكَاشِفْ كُلَّ مَنْ عِنْدَهُ فَهْمُ
    فَفِيْهِ جَلاَءٌ لِلْقٌلُوْبِ مِنَ الْعَمَى *** وَعَوْنٌ
    عَلَى الدِّيْنِ الَّذِي أَمْرُهُ حَتْمُ
    فَإِنِّي رَأَيْتُ الْجَهْلَ يُزْرِي
    بِأَهْلِهِ *** وَذُوْ الْعِلْمِ فِي الأَقْوَامِ يَرْفَعَهُ
    الْعِلْمُ
    يُعَدُّ كَبِيْرُ الْقَوْمِ وَهْوَ صَغِيْرُهُم *** وَيَنْفُذُ
    مِنْهُ فِيْهِمُ الْقَوْلُ وَالْحُكْمُ
    وَأَيُّ رَجَاءٍ فِي امْرِيءٍ شَابَ
    رَأْسُهُ *** وَأَفْنَى سِنِيْهِ وَهْوَ مُسْتَعْجِمٌ فَدْمُ
    يَرُوْحُ
    وَيَغْدُو الدَّهْرَ صَاحِبُ بَطْنَةٍ *** تَرَكَّبَ فِي أَحْضَانِهَا اللَّحْمُ
    وَالشَّحْمُ
    إَذَا سُئِلَ الْمِسْكِيْنُ عَنْ أَمْرِ دِيْنِهِ *** بَدَتْ
    رُحَضَاءُ الْعِيِّ فِيْ وَجْهِهِ تَسْمُو
    وَهَلْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاكَ أَقْبَحُ
    مَنْظَرٍ *** مَنْ اشِيَبَ لاَ عِلْمٌ لَدَيْهِ وَلاَ حِلْمُ
    هِيَ السَّوْءَةُ
    السَّوْءَاءُ فَاحْذَرْ شَمَاتَهَا *** فَأَوَّلُهَا خِزْيٌ وَآخِرُهَا
    ذَمُّ
    فَخَالِطْ رُوَاةَ الْعِلْمِ وَاصْحَبْ خِيَارَهُمْ *** فَصُحْبَتُهُمْ
    زَيْنٌ وَخُلْطَتُهُمْ غُنْمُ
    فَوَاللهِ لَوْلاَ الْعِلْمِ مَا اتَّضَحَ
    الْهُدَى *** وَلاَ لاَحَ مِنْ غَيْبِ الأُمُوْرِ لَنَا رَسْمُ"

    " جامع بيان العلم وفضله " (1/219) ط ابن الجوزي . ت : أبي الأشبال الزهيري

    وقال أبو إسحاق الإلبيري في قصيدته التائية الشهيرة:

    أبا بكرٍ دعوتك لو أجبتا *** إلى ما فيه حظّك إن عقلتا
    إلى علمٍ تكون به إمـامــًا *** مطاعًا إن
    نَهَيْتَ وإن أمَرْتا
    وتجلو ما بعينك من عشاها *** وتَهديكَ السَّبيل إذا
    ضلـلـتـا
    وتحمل منه في ناديك تاجًا *** ويكسوك الجمالَ إذا اغتربتا
    يَنالـكَ
    نَفْــعه ما دمت حيـــًا *** وَيَبْقى ذخره لـكَ إن ذَهبـتا
    هو العَضب المهنَّد
    ليس ينبو*** تصـب به مَقَاتل من ضربــا
    وكنزًا لا تخاف عليه لصًا *** خَفِيفَ
    الْحَملِ يوجد حيث كنتا
    يـزيـد بكـثرة الإنفاق منه *** وَيَنـْقـص أن به كفًّا
    شـددتـا
    فلو قد ذقْت من حَلْواه طعمًا *** لآثـرت الـتعلّـم
    واجـتهــدتــا
    ولم يَشغلكَ عنه هَوًى مطاعٌ *** ولا دنيا بزخْرفِـهــا
    فـتنـْتــا
    ولا ألهاك عنه أنيق روض*** ولا خِدرٌ بِرَبْرَبِـــهِ
    كـَلـِفْتـــا
    فَقوت الرّوح أَرْواح المعاني*** وليسَ بأن طَعِمتَ وأن
    شَرِبتا
    فـواظِبـْه وخــذ بالْجِــدِّ فـيهِ *** فـإنْ أعـطاكـه الله
    أخَـذتــا...

    ثامناً : في قوله "هو صراع إذن بين السائد الموروث، وبين قيم العصر وضروراته، هذا الصراع الذين يعاني فيه دعاة الاستنارة والتحرر الأمرين"

    أقول : لا طاقة لك ولا لغيرك بل ومن في الأرض جميعا على محاربة الإسلام، كما لا تعارض بين الإسلام والعلم، كما قدمت!
    وإنما حظك هو دومومة ما وصفتَ "الأمرين" بل الخسران في الدارين .
    " يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ" سورة "التوبة" الآية(32)
    "كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَاراً لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ" سورة "المائدة" الآية(64)
    " إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ" سورة "الأنفال" الآية(36)

    تاسعاً : في قوله " ... الأمرين : سواء من المهيمنين وأصحاب المصالح في دوام الحال، من حكام وحلفائهم رجال الدين، أو من الجماهير المنومة والمبرمجة وفق ما تربت عليه وآمنت به كأنه الحقيقة المطلقة"

    قلت : مسكين ! زعمت أن الأمرين كانا من فئتين :
    أولهما : مهيمنة، وهذه بالطبع لا طاقة لك معها .
    والثانية : منوّمة!
    إذاً ما أسفهك وما أشقاك .
    أنت والحالة هذه يا بهيم العقل لا تصنع شيئا، إنما تدور في رحى العجز والإهمال؟!!! .


    عاشراً : النتيجة، في قوله تربت يداه " وأن الذين يعتلون مناصب السيادة علينا، لابد وأن يجدوا أنفسهم يوماً جالسين على الأرض مثلنا" .
    والسؤال : أرض من؟ وهل هذا جزاؤها ؟ بل هل الأرض لك شاكرة ؟
    ما أكرمها وأجحدك ؟!!.
    ما أهداها وأشقاك؟!
    قال الله تعالى : " إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً" سورة "الأحزاب" الآية(72)
    وقال تعالى : " فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاء وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ" سورة "الدخان" الآية(29) .

    وبعد .. بقي الحديث عن مسألتي : "الختان" و"العلاقة بين الراعي – ولاة الأمر: علماء وحكماء- مع بعضهم البعض، والرعية

    فنظرا لطول المقام، وضيق الوقت أدعو المخاطب لقراءة ما كتبت في الباب :
    "إقامة البرهان على مشروعية الختان" – منشور – طبعة دار الكتاب والسنة- وفيه :
    المقدمة : وفيها الباعث على التأليف .
    [right]بين يدي الموضوع : متى عرف الختان ؟
    التمهيد وتحته :
    حكمة الختان وفوائده .
    الموضوع :
    المبحث الأول : تعريف الختان
    المطلب الأول : تعريف الختان في اللغة .
    المطلب الثاني : تعريف الختان في الاصطلاح .
    المطلب الثالث : العلاقة بين المعنى اللغوي والمعنى الاصطلاحي . المبحث الثاني : المقصود من الختان .
    المبحث الثالث : الختان من سنن الفطرة المبحث الرابع : أقوال أهل العلم في بيان حكم الختان .
    -القول الأول .
    -القول الثاني .
    -القول الثالث .
    -أدلة القول الأول ومناقشتها .
    -أولاً : أدلة المنقول .
    -الدليل الأول .
    -الدليل الثاني .
    -الدليل الثالث .
    -الدليل الرابع .
    -الدليل الخامس .
    -ثانياً : أدلة المعقول .
    -الدليل الأول .
    -الدليل الثاني .
    -الدليل الثالث .
    -الدليل الرابع .
    -الدليل الخامس .
    -أدلة القول الثاني ومناقشتها
    -الدليل الأول .
    -الدليل الثاني .
    -الدليل الثالث .
    -الدليل الرابع .
    -أدلة القول الثالث ومناقشتها .
    -الدليل الأول .
    -الدليل الثاني .
    -الدليل الثالث .
    -الترجيح .
    المبحث الخامس : حكم ختان النساء
    مطلب : ختان النساء كان معروفاًً عند السلف .
    فتوى شيخ الإسلام رحمه الله- في ختان النساء .
    المبحث السادس : في بيان وقت الختان .
    أولاً : وقت كراهة
    ثانياً : وقت استحباب
    ثالثاً : وقت وجوب
    المبحث السابع : في بيان القدر الواجب أخذه في الختان . المبحث الثامن : من يقوم بالختان ؟
    مطلب : نصح وتذكير وتنبيه في مسالة الختان .
    المبحث التاسع : مسائل في الختان . المسألة الأولى : هل ختن النبي صلى الله عليه وسلم- ؟ المسألة الثانية : هل على من أسلم ختان ؟
    المسألة الثالثة : حكم من ولد مختوناً .
    المسألة الرابعة : كيفية ختان الخنثى . المسألة الخامسة : كيفية ختان من له فرجان .
    المسألة السادسة : هل يختن الميت؟ المسألة السابعة : هل تشرع الدعوة للختان ؟
    المسألة الثامنة : في بعض أحكام الأقلف .
    المبحث العاشر : قالوا في الختان .
    أولاً : من فوائد الختان : نظافة الأعضاء التناسلية .
    ثانياً : من فوائد الختان : الوقاية من سرطان الأعضاء التناسلية .
    ثالثاً : من فوائد الختان : الوقاية من مرض الإيدز .
    رابعاً : من فوائد الختان : الوقاية من التهابات المجاري البولية .
    خامساً : من فوائد الختان : الوقاية من الأمراض الجنسية .
    المبحث الحادي عشر : في بيان ما جاء من الضعيف في الختان
    ملحق البحث : من فتاوى السادة العلماء في الختان
    -حكم الختان في حق الرجال والنساء .
    -هل يجوز ختان الطفل قبل سبعة أيام من ولادته .
    -حكم ختان الكبير .
    -حكم ختان البنات .
    -حكم من ولد مختوناً .
    -مشروعية الفرح والسرور والإطعام في الختان .
    هل يختن الميت ؟
    فهرس المراجع
    فهرس الموضوعات


    ومجموعة رسائل علمية مختصرة في بيان منهج السادة السلفيين في التعامل مع ولاة أمور المسلمين مفارقين فيها انحراف إخوانهم الحزبيين :
    بحث : لا تسبّوا ولاة الأمر هداكم الله .
    بحث : إتمام الحجاج وإقامة الاعوجاج تعليق على كتاب"قواعد أهل السنة في معاملة أهل القبلة" للشيخ عثمان بن عبد السلام نوح
    بحث : عظيم الحاجة إلى كبح جماح العواطف العواصف، وطرح الإيحاءات الشيطانية والنفثات البدعية، وضرورة شيوع الود بين الحاكم والمحكومين، ورد القلوب النافرة عنه إليه، وجمع محبة الناس عليه؛ لما في ذلك من مصالح الأمة، وانتظام أمور الملة، وفق الضوابط الشرعية والآداب المرعية. فيه بيان منهج السلف في التعامل مع ولاة الأمر
    بحث : زجر الخاطل عن جر الأمة إلى المخاطر بالباطل . فيه حرمة الخروج على الحكام المسلمين وإن جاروا وظلموا .
    بحث : التقريع مع التنكيل لمن اعتبر ولاة أمور المسلمين ولاة غير شرعيين .
    بحث : تكرار النكير على من اعتبر ولاة أمر المسلمين ولاة غير شرعيين .
    بحث : إعلان الحرب على من اعتبر ديار المسلمين ديار حرب .
    بحث : الصارم البتار المنكي في نحر مدعي القول بأننا نعيش في العهد المكي .
    بحث : إعانة الناصحين ومشاطرة المصلحين .
    بحث : إصلاح ذات البين بذكر محاسن ولي الأمر .
    بحث : عقيدة الأبرار والسير الجرار ( دفع لشبهات حول إصلاح ذات البين بذكر محاسن ولي الأمر )
    بحث : شج الشواذ والانتصار للأفذاذ .
    بحث : ليس هذا بعشك فادرجي . ( التعريج على مسألة توريث الحكم – وأمير المؤمنين )
    بحث : فذكر إنما أنت مذكر .
    [/right]
    هذا .. والإسهاب في مواطن مرجعه إلى نصح الملحدين ببيان أصول الدين، ولم يمنعن من ذا مخاطبتهم بالأدلة النقلية وإن أنكروها! وهكذا فليكن الحجاج ودفع اللجاج؛ إذ فيها القوة الروحية والعقلية والبيانية .
    بقيت دعوة للمفتون وكل مفتون لتدبر سورتي التوحيد – والقرآن كله توحيد باعتبار- الكبرى وصغرى : الأنعام والإخلاص، أمعنوا النظر فيهما وأنعموا؛ لما أرجو .. والله تعالى الهادي وهو سبحانه الموفق إلى سواء السبيل .
    وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى إخوانه وآله وصحبه أجمعين .
    والحمد لله رب العالمين
    كتبه
    الفقير إلى عفو ربه
    أبو عبد الله
    محمد بن عبد الحميد بن محمد حسونة
    في : 9/1/1431هـ ـ 24/1/2010م

    ([1]) وإنما أردت بذا البيان إبراز وجهين :
    الوجه الأول : التوبيخ : وذلك بتصوير طهارة واقعنا، إذ في حالة تعامله مع فكره – كرها لا اختيارا- ارتدى واقيا حتى لا تلوثه أفكاره، هذه واحدة .
    والوجه الثاني : المبالغة المباغته : وذلك في تصوير الواقع بأنه مطيع لربه بل متحجب متعفف .


    ([2]) وقد ضربت بسهم من أسهم في الباب، فكتبت – متبعا محتسبا - أرجو :
    كتاب "بيان الشريعة الغراء لفضل العلم والعلماء ..."
    و "حثّ النجباء على توقير العلماء" ( منشور ) .
    و "مجالس العلماء : روضة الطالبين ونزهة المتقين"
    بل كل ما كتبت وغيري من هم مثلي يدور في فلك العلم شاهد في الباب، وصنيعي هنا– لو أبصرت- شاهد شاهق
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 26.01.10 18:03

    roman224 كتب :

    هل نكون من القوم الذين اتخذوا هذا القرآن مهجورا، أو من الذين اتخذوا ما نسب إلى الرسول (افتراء) مهجورا.
    عزمت بسم الله،
    يقول تعالى في محكم التنزيل: سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ. هل بعد هذا البيان الواضح و الحكم على الزانية و الزاني يمكن لمخلوق أن يعقب عليه فيبدل قولا غير الذي قيل؟؟؟!!! لأن الله تعالى قد حكم فقال: الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ(2). النور.

    ·هل يا أولي الألباب هذه الآية من سورة النور التي أنزلها وفرضها وأنزل فيها آيات بيّنات ( لا متشابهات) لعلكم تذّكرون، أقول هل فيها من المتشابه ما يمكن أن نلجأ إلى كتاب غير كتاب الله؟ لقد أصدر أحكم الحاكمين فيها حكمه على الزانية والزاني بالجلد مائة عذابا، ( لا قتلا بالحجارة) وحكم على الإماء المحصن بنصف العذاب، وعلى أزواج النبي إن أتتْ إحداهن بالفاحشة المبينة بالعذاب أيضا، لكن ضعفين لأن الله تعالى أكرمهن بالزواج بالنبي. فهل يعقل أن يجيء أحد بحكم غير هذا الحكم المنزل في سورة فرضها الله وأنزل فيها آيات بيّنات؟
    نعم مع شديد الأسف لقد جاء في كتاب الإمام البخاري وفي غيره ما يندى له جبين من يحب الرسول عليه السلام، وأعتذر للقارئ الكريم على ما ورد في الروايات عن رسول الله، ولا أعتقد أنه قال ذلك. فإليكم ما يلي:

    باب هل يقول الإمام للمقر لعلك لمست أو غمزت 6438 حدثني عبد الله بن محمد الجعفي حدثنا وهب بن جرير حدثنا أبي قال سمعت يعلى بن حكيم عن عكرمة عن بن عباس رضي الله عنهما قال ثم لما أتى ماعز بن مالك النبي صلى الله عليه وسلم قال له لعلك قبلت أو غمزت أو نظرت قال لا يا رسول الله قال أنكتها لا يكني قال فعند ذلك أمر برجمه.
    البخاري ج 6 ص 2502 قرص 1300 كتاب.

    وهذا ما جاء في فتح الباري ج12ص 124 قرص 1300 كتاب. شرحا للحديث: المذكور فقال أنكتها لا الغرماء بفتح التحتانية وسكون الكاف من الكناية أي أنه ذكر هذا اللفظ صريحا ولم يكن عنه بلفظ أخر كالجماع ويحتمل أن يجمع بأنه ذكر بعد ذكر الجماع بأن الجماع قد يحمل على مجرد الاجتماع وفي حديث أبي هريرة المذكور أنكتها قال نعم قال حتى دخل ذلك منك في ذلك منها قال نعم قال كما يغيب المرود في المكحلة والرشاء في البئر قال نعم قال تدري ما الزنا قال نعم أتيت منها حراما ما يأتي الرجل من امرأته حلالا قال فما تريد بهذا القول قال تطهرني فأمر به فرجم.

    باب إذا أقر بالحد ولم يبين هل للإمام أن يستر عليه 6437 حدثني عبد القدوس بن محمد حدثني عمر بن عاصم الكلابي حدثنا همام بن يحيى حدثنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال ثم كنت ثم النبي صلى الله عليه وسلم فجاءه رجل فقال يا رسول الله إني أصبت حدا فأقمه علي قال ولم يسأله عنه قال وحضرت الصلاة فصلى مع النبي صلى الله عليه وسلم فلما قضى النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة قام إليه رجل فقال يا رسول الله إني أصبت حدا فأقم في كتاب الله قال أليس قد قال نعم قال فإن الله قد غفر لك ذنبك أو قال حدك.
    البخاري ج 6 ص 2501 قرص 1300 كتاب.

    باب رجم المحصن وقال الحسن من زنى بأخته حده حد الزاني 6427 حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا سلمة بن كهيل قال سمعت الشعبي يحدث عن علي رضي الله عنه حين رجم المرأة يوم الجمعة وقال قد رجمتها بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم 6428 حدثني إسحاق حدثنا خالد عن الشيباني سألت عبد الله بن أبي أوفى هل رجم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم قلت قبل سورة النور أم بعد قال لا أدري 6429 حدثنا محمد بن مقاتل أخبرنا عبد الله أخبرنا يونس عن بن شهاب قال حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن عن جابر بن عبد الله الأنصاريأن رجلا من أسلم أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فحدثه أنه قد زنى فشهد على نفسه أربع شهادات فأمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم فرجم وكان قد أحصن
    صحيح البخاري ج: 6 ص: 2498

    حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن عقيل عن بن شهاب عن أبي سلمة وسعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنه قال ثم أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد فناداه فقال يا رسول الله إني زنيت فأعرض عنه حتى ردد عليه أربع مرات فلما شهد على نفسه أربع شهادات دعاه النبي صلى الله عليه وسلم فقال أبك جنون قال لا قال فهل أحصنت قال نعم فقال النبي صلى الله عليه وسلم اذهبوا به فارجموه قال بن شهاب فأخبرني من سمع جابر بن عبد الله قال فكنت فيمن رجمه فرجمناه بالمصلى فلما أذلقته الحجارة هرب فأدركناه بالحرة فرجمناه.
    البخاري ج 6 ص 2499 قرص 1300 كتاب.

    ·هل المجنون يَعرف أنه مجنون؟
    ·هل لو شهد أحد على نفسه فهل شهادته تكفي مكان أربعة شهداء؟
    ·ما السر الذي يراد من إتيان بأربعة شهداء، وحكم الله عليهم بالجلد ثمانين جلدة ولا تقبل لهم شهادة أبدا إذا ثبت كذبهم أو تخلى أحدهم عن الشهادة؟

    607 أبو عبيدة عن جابر عن ابن عمر قال إن اليهود جاؤوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكروا له أن رجلا منهم وامرأته زنيا فقال لهم اتجدون في التوراة في شأن الرجم فقالوا نفضحهما ويجلدان فقال لهم عبدالله بن سلام كذبتم إن فيها للرجم اية فاتوا بالتوراة فأتلوها قال فأتوا بها ونشروها فوضع أحدهم على آية الرجم فقرأ ما قبلها وما بعدها فقال له ابن سلام ارفع يدك فرفع يده فإذا آية الرجم تتلألأ فقالوا صدق يا محمد فيها آية الرجم فأمر بهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فرجما قال ابن عمر فرأيت الرجل يجافي على المرأة يقيها الحجارة.
    مسند الربيع ج 1 ص 239 قرص 1300 كتاب.

    ·ملاحظة: في هذه الرواية الأخيرة نجد فيها ( أن رجلا وامرأته زنيا) فما تأويل هذه الرواية الفريدة من نوعها، لأن الكتب الأخرى جاء فيها: زنى رجل من اليهود بامرأة فقال بعضهم لبعض اذهبوا بنا الى هذا النبي فإنه بعث بالتخفيف. فتح الباري ج 12 ص 167 قرص 1300 كتاب.
    ·كيف ظهرت في الكتاب آية الرجم تتلألأ؟ هل فيها النور؟!!!
    ·إذا كان الرسول عليه السلام أمر برجم الزاني المحصن قبل نزول سورة النور، فإن سورة النور نزلت لتبين الحكم الرباني على الزاني، فلا يمكن ولا يعقل بعد ذلك أن يتعدى الرسول عليه السلام حدود الله تعالى وحكمه على الزانية والزاني بالعذاب بمائة جلدة، وللأمة المحصنة بنصف العذاب المقدر بمائة جلدة، ولأزواجه إن أتين بفاحشة مبينة يضاعف له العذاب ضعفين، (يَانِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا)(30) الأحزاب. (الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ). "2" النور. هذا هو حكم الله تعالى على الزانية والزاني بالعذاب، بالجلد مائة أو نصف أو ضعفين، فأين الأمر بالقتل رجما بالحجارة؟ أم أن ذلك كان رجما بالغيب؟؟؟!!!




    هذا هو ما أنزل الله تعالى في كتابه العزيز والذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه . ولكن بناءً على اعتمادهم على غير ما أنزل الله من أحاديث منسوبة زوراً للرسول الكريم عليه السلام ،فقد حكموا بالرجم حتى الموت على بعض الفتيات والنساء كما رأينا مؤخراً في بعض الدول التي تطلق على نفسها إسلامية مع أنها بعيدة كل البعد عن المعنى الحقيقي لهذه الكلمة - الإسلام - الذي هو دين السلام والتسامح ،وشهد موتهن وليس عذابهن طائفة من الذين لا تعرف الرحمة قلوبهم الجافية والخالية من الرحمة لأنها ليست عامرة بالإيمان . وبجانب ارتكابهم هذا الجرم لم يحدث مساواة بينها وبين الرجل المتهم معها بجريمة الزنا ، ولكن حكموا عليه بالجلد وعليها بالرجم مع أن الله تبارك وتعالى لم يفرق بين الرجل والمرأة في هذه العقوبة، ولكنه الدين الأرضي الذي يفصلونه حسب أهوائهم وبما يرونه مناسب لظروفه
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 26.01.10 18:06

    ومن باب رد الأمر إلى نصابه وحتى يتم البيان ويتضح حقيقة المقال رأيت إرداف الأبحاث المتعلقة بالباب هنا تحت أصل واحد فكان ردي تعليقاً على : موضوع مشاعر العثمان الموسوم بـ "كذب من قال أن النقاب ستر للمرأة" وإليكموه

    عيب يا خالة

    الحمد والشكر لله العزيز الحميد، والصلاة والسلام على النبي الهادي الرشيد .


    أقول : سبحان من قسم خلقه قسمين وجعلهم فريقين فمنهم شقي وسعيد ، من عمل صالحاًُ فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد .

    وبعد : الحمد الله الذي من على المسلمات بنعمة الحجاب ، التي تحميهن من كل مفتون ومرتاب ، وتقربهن من العزيز رب الأرباب ، وتبعدهن عن فتن كل مفتون كذاب .

    ولكن العجب أن بعض الجاهلات ، من زاد العلم والإيمان قليلات ، عن نعمة الله تعالى معرضات ، ولحجابهن ملقيات ورافضات ، فيخرجن في الشوارع عاريات ، ولأوزار كل من فتن بهن حاملات ، فنبرؤ إلى الله تعالى من كل مفتري آت .

    اعلمن أن الله تعالى قريب ، وعلى نياتكم مطّلع رقيب ، ولكل تقية محجبة حبيب ، فكونوا ذوات عقل لبيب ، وقلب منيب .

    وبعد : فقد سائتني مقالة غريبة ، باعدة عن الحق وللباطل قريبة ، موسومة بـ " كذب من قال ان النقاب ستر للمرأة" .

    فأقول– وإن دون سنّ البلوغ : عيب يا خالة!!! " كذب من قال ان النقاب ستر للمرأة " عيب .

    إن القائل : الله!!! "وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً" سورة "النساء" الآية(122) " وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثاً" سورة "النساء" الآية(87) " قُلْ صَدَقَ اللّهُ فَاتَّبِعُواْ ..." سورة "آل عمران" الآية(95)

    وذلك قوله سبحانه وتعالى : " يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً" سورة"الأحزاب" الآية(59) وسيأتي، و"إنما شفاء العي السؤال" "صحيح سنن أبي داود" (1/93) برقم(336)

    أجل .. النقاب للمرأة ستر متين ، من شراذم المتحرشين ، قاطعي الطرق العابثين ، بل من نار رب العالمين .

    ودليل ذلك : النقل والعقل .
    أما النقل : فقد تقدم وسيأتي .
    وأما العقل : فتاتان تمشيان في الطريق ، إحداهما : متحجبة تقية ، والأخرى : عارية عتية ، وقاطعهما شراذم غبية ، فأيهن سيكون عرضة للتحرش أيا ذكيّة .

    قالت : " والمضحك أنّ المسلمين جعلوا من الحجاب انه نجاة من النار " عيب .

    ليس المسلمين الذي جعلوا منه كذلك ، بل الدلائل والآثار ، والنقول والأخبار ، أخبرت أنه نجاة من النار ، وقربة من العزيز الغفار ، وسيأتي .

    قالت : " هؤلاء الدجالين " عيب .

    الذين يأمرون بما أمر الله ويبلغون رسالته أصبحوا دجالين؟! ، لقد انقلبت عندك الموزاين .

    قالت : " يجبرونها على الحجاب والالتزام به " عيب .

    ليس كذلك ، أنت تتكلمين من خلال واقعك الذي تعيشينه!، "وكل يرى الناس بعين طبعه" إنها مقبلة لا مجبرة على طاعة الله تعالى راغبة راهبة، ومنها ذا .

    قالت : " في بلادنا العربيه الاسلامية من تكشف وجهها تُعتبر فاجره " عيب .

    هذا سوء ظن ، إنما الفاجرة – إطلاقا لا تعيينا- هي التي ترتدي الضيق والشفاف، وتتبختر في الطرقات والأزقة تظهر ما يجب أن يستر ، وتكشف ما يجب أن يقبر ، معرضة عن كتاب ربها - تعالى - وسنة نبيها – صلى الله عليه وسلم- بعد العلم .

    قالت : " السعودية الذي يهيمن عليه هؤلاء الدجالون " عيب .

    استغفري الله تعالى وتوبي إليه .. إن البلد التي ضمت بيت الله – سبحانه- قد حوت أناساً عالمة تقية ، وقلوباً صالحةً نقية ، وعقولاً راشدة ذكيةً ، ودروعاً مدافعة قوية . فلا تهرفي بما لا تعرفي وأنت الدنيّة - رتبة .

    قالت : " تفاهة الحجاب " عيب .

    إن الحجاب ذو شأن عظيم ، أمر الله تعالى به في كتابه الكريم ، فكيف ترمينه بهذا التهكم الذميم ؟!
    قوي إيمانك، وقومي لفظك، وأقيمي عقلك العليل السقيم .

    قالت : " واطالب بحريتي وانسانيتي وعدم تكفيني " عيب .

    هل الحرية في أن تلقي المرأة حاجبها ؟ وتمشي بين الذكور مبدية جمالها ؟ فهذا ينظر وهذا يفتن وهذا يتحرش .. وهذا .. وذاك . أوبذا تكوني قد حققتي حريتك وحررتي إنسانيتك ؟!! .

    إن أدراجك في كفنك أولى لك من التفوه بتلك الكلمات المضيعة لأُنوثتك، المسقطة لكرامتك .

    أي حرية في مخالفة شرع الله ؟ أي إنسانية في عدم طاعة الله ؟ إنها حرية بالية ، وإنسانية خالية .


    قالت : " هيئة المنكر الكريهه الارهابية " عيب .

    تريدين أن يلصق الخنا بالشباب ، ويكثر التحرش والسباب ، وينتشر الفساد والخراب . هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أصبحت "هيئة منكر كريهة إرهابية" عندما قبضت على شاب يتحرش بفتاة ؟!

    قالت : " كتمه و عنصريه واستعلاء ذكوري و الغاء لإنسانيتي وكأني لست انسانه لدي احاسيس ومشاعر" عيب .

    بل هي كرامة وغيرة وصيانة للأعراض وحفظ لبيوت المسلمين ، هل أحاسيسك ومشاعرك تكون عندما تخالفي أمر الله وتتبرجين ؟ أم هو الهوى وضعف الإيمان .

    قالت : " مقتنعات بالحجاب لانهن يعتقدن بأنه واجب اسلامي ويرضي الله ورسوله " عيب .

    ما هو إذا ؟!
    لقد أمر الله تعالى به في كتاب الكريم ، والأمر يقتضي الوجوب ، ونقولها بملئ الفم : حجابنا واجب علينا ، حجابنا مكرمة لنا ، حجابنا شعارنا ، حجابنا ديننا ، والله لو أن الله تعالى أمر الرجال بالحجاب لكنا أول من تحجب .

    قالت : " تلعن النقاب و من ثم تستغفر , تعتقد انها اغضبت الله " عيب .

    تعتقد ؟!! عندما تلعن ما أمر الله تعالى به !!!
    ما هذا ؟! تجرؤ وجهل؟!! وإذا ما قامت نفسها اللوامة فاستغفرت ربها ، فهذه بالنسبة لك " تعتقد " ؟ .

    قالت : " اذا علي ذنب بسبّي للنقاب فالذنب على اهلي " عيب .

    جحود وعقوق؟!!

    قالت : " اقولها بملء فمي انا ابغض النقاب والحجاب واحتقره ايضا ً " عيب .

    لا ريب بعدما سبق، أن تتبجحي بهذا ، أنت تعتقدين أن النقاب والحجاب شيء سيء قبيح ، ولكنه والله بالعكس تماماً ، إنه جيد مليح .
    ومن يكن ذا فم مر مرير ... يجد مرا فيه الماءُ الزلال .

    يا هذه! استغفري الإله، من خطير قولك هنا يا هنتاه، قبل يا ليتني ويا ياويلاه

    قالت : " ابحث بالكتب ولم أجد شيء اسمه تغطية الوجه ونقاب وهذه التفاهات " عيب .

    انظري – أيا تافهة!- في كتاب الله تعالى خير الكتب :

    الأول : " قال تعالى: { وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ} [ النور:31 ] .

    وجه الدلالة : أن المرأة إذا كانت مأمورة بسدل الخمار من رأسها على وجهها لتستر صدرها فهي مأمورة بدلالة التضمن أن تستر ما بين الرأس والصدر وهو الوجه والرقبة .
    وروى البخاري في الصحيح، عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : " رحم الله نساء المهاجرين الأول لما نزل { وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ} شققن أزرهن فاختمرن بها " . والخمار: ما تغطي به المرأة رأسها، و الجيب: موضع القطع من الدرع والقميص، وهو من الأمام كما تدل عليه الآية لا من الخلف كما تفعله نساء الإفرنج ومن تشبه بهن من نساء المسلمين .

    الثاني : وقال تعالى : { وَالْقَوَاعِدُ مِنْ النِّسَاءِ اللاتي لا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيم } [ النور:60 ] ...

    وجه الدلالة : أنها دلت بمنطوقها على أن الله تعالى رخص للعجوز، التي لا تطمع في النكاح، أن تضع ثيابها فلا تلقي عليها جلبابا ولا تحتجب، لزوال المفسدة الموجودة في غيرها، ولكن إن تسترن كالشابات فهو أفضل لهن ... .

    الثالث : وقال تعالى : { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى } [ الأحزاب:33 ] .

    وجه الدلالة : أن الله تعالى أمر نساء النبي بلزوم بيوتهن ونهاهن عن التبرج، وهو عام لهن ولغيرهن، كما هو معلوم عند الأصولين أن خطاب المواجهة يعم، ولكن خصهن بالذكر لشرفهن على غيرهن. ومن التبرج المنهي عنه إظهار الوجه واليدين.

    الرابع : وقال تعالى : { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ} [ الأحزاب:53 ] ...

    وجه الدلالة : أن الله تعالى أذن في مسألة نساء النبي– صلى الله عليه وسلم - من وراء حجاب في حالة تعرض ومسألة يستفتن فيها، ويدخل في ذلك جميع النساء بالمعنى، وبما تضمنه أصول الشريعة من أن المرأة عورة بدنها ...
    فلا يجوز كشف ذلك إلا لحاجة، كالشهادة عليها، وداء يكون ببدنها، وسؤال عما يعرض وتعين عندها، وهذا يدل على مشروعية الحجاب .
    ولهذا قال : { أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } [ الأحزاب:53 ] ويريد الخواطر التي تعرض للنساء في أمر الرجال، وبالعكس أي ذلك أنفى للريبة، وأبعد للتهمة، وأقوى في الحماية، وهذا يدل على أنه لا ينبغي لأحد أن يثق بنفسه في الخلوة مع من لا تحل له.

    الخامس : وقال تعالى : { يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا } [ الأحزاب:59 ] .

    وجه الدلالة : ما رواه ابن جرير وابن أبي حاتم وابن مردويه في تفاسيرهم بأسانيدهم، عن ابن عباس رضي الله عنهما - وعبيدة السلمانيأنهما قالا: { أمر الله نساء المسلمين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب، ويبدين عيناً واحدة } [أخرجهما ابن جرير في تفسره (12/49)، وانظر في تفسير ابن كثير (3/519–520)]. انتهى كلامهما.

    وقوله: ( عليهن ) أي على وجوههن، لأن الذي كان يبدو في الجاهلية منهن هو الوجه. و الجلابيب: جمع جلباب قال ابن منظور في ( لسان العرب ) نقلا عن ابن السكيت أنه قال : قالت العامرية: الجلباب الخمار.
    وقال ابن الأعرابي : الجلباب الإزار، لم يرد به إزار الحقو، ولكنه أراد إزارا يشتمل به فيجعل جميع البدن، وكذلك إزار الليل، وهو كثوب السابغ الذي يشتمل به النائم فيغطي جسده كله. انتهى كلام ابن منظور.

    وفي صحيح مسلم عن أم عطية - رضي الله عنها- قالت يا رسول الله، إحدانا لا يكون لها جلباب؟
    قال : " لتلبسها أختها من جلبابها "
    وقال ابن حبان في تفسيره: كان دأب الجاهلية أن تخرج الحرة والأمة وهما مكشوفتا الوجه في درع وخمار، وكان الزناة يتعرضون لهن إذا خرجن بالليل لقضاء حوائجهن في النخيل والحيطان للإماء، وربما تعرضوا للحرة بعلة الأمة يقولون: حسبناها أمة، فأمرن أن يخلفن بزيهن زي الإماء بلبس الأردية والملاحف وستر الرؤوس والوجوه، ليحتشمن ويهبن فلا يطمع فيهن.

    وإذا أتينا على الأدلة من الكتاب، فيحسن أن نختم الكلام عليها بكلام لشيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى- يتعلق بهذه الآيات.

    قال - رحمه الله تعالى : " والسلف قد تنازعوا في الزينة الظاهرة على قولين :
    فقال ابن مسعود ومن وافقه : هو ما في الوجه واليدين، مثل الكحل والخاتم .
    قال : وحقيقة الأمر أن الله جعل الزينة زينتين : زينة ظاهرة، وزينة غير ظاهرة وجوز لها إبداء زينتها الظاهرة لغير الزوج وذي المحارم، وأما الباطنة فلا تبديها إلا للزوج وذي المحارم.
    وقبل أن تنزل آية الحجاب كان النساء يخرجن بلا حجاب، يرى الرجال وجهها ويديها، وكان إذا ذاك يجوز لها أن تظهر الوجه والكفين، وكان حينئذ يجوز النظر إليها، لأنه يجوز لها إظهاره، ثم لما أنزل الله عز وجل آية الحجاب بقوله: يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ[الأحزاب:59] حجب النساء عن الرجال، وكان ذلك لما تزوج النبي زينب بنت جحش فأرخى النبي الستر ومنع أنسا من أن ينظر [أخرجه البخاري، كتاب النكاح (8085)]، فلما أمر الله أن لا يسألن إلا من وراء حجاب، وأمر أزواجه وبناته ونساء المؤمنين أن يدنين عليهن من جلالبيبهن.
    و " الجلباب " هو الملاءة، وهو الذي يسميه ابن مسعود وغيره " الرداء " وتسميه العامة " الإزار الكبير " الذي يغطي رأسها ويستر بدنها، وقد حكى عبيدة وغيره أنها تدنيه من فوق رأسها فلا تظهر إلا عينها، وجنسه " النقاب " فكان النساء ينتقبن.
    وفي الصحيح " أن المحرمة لا تنتقب ولا تلبس القفازين" وإذا كن مأمورات بالجلباب – وهو ستر الوجه بالنقاب – كان حينئذ واليدان من الزينة التي أمرت أن لا تظهرها للأجانب. فما بقي يحل للأجانب النظر إلا إلى الثياب الظاهرة، فابن مسعود ذكر آخر الأمرين وابن عباس أول الأمرين " ) انتهى كلام شيخ الإسلام، بتصرف من "وجوب ستر المرأة لوجهها" لفضيلة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ

    انظري في سنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم- أحسن الهدي :

    عن عبد الله بن مسعود – رضي الله تعالى عنه- عن النبي- صلى الله عليه وسلم - أنه قال : " المرأة عورة " رواه الترمذي وصححه العلامة الألباني (2/ح3109) .

    وعن أم سلمة - رضي الله تعالى عنها : "أنها كانت عند رسول الله مع ميمونة، قالت: بينما نحن عندها أقبل ابن أم مكتوم فدخل عليه وذلك بعد أن أمر بالحجاب، فقالصلى الله عليه وسلم : "احتجبنَ منه" فقلت: يا رسول الله، أليس هو أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا؟ فقالصلى الله عليه وسلم : " أعمياوان أنتما؟ ألستما تبصرانه؟" ] رواه الترمذي وغيره، وقال بعد إخراجه: حديث حسن صحيح، وقال ابن حجر: إسناده قوي .

    وعن الطاهرة المبرأة عائشة - رضي الله عنها - قالت : " كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - محرمات فإذا جاوزوا بنا سدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها فإذا جاوزونا كشفناه " رواه أبو داود ولابن ماجه معناه وصححه العلامة الألباني "مشكاة المصابيح" (2/ح2690) والأخبار والآثار في الباب كثيرة .

    وكذلك من الأدلة : "الاعتبار الصحيح والقياس المطرد : الذي جاءت به هذه الشريعة الكاملة وهو إقرار المصالح ووسائلها والحث عليها ، وإنكار المفاسد ووسائلها والزجر عنها .

    وإذا تأملنا السفور وكشف المرأة وجهها للرجال الأجانب وجدناه يشتمل على مفاسد كثيرة ، وإن قدر أن فيه مصلحة فهي يسيرة منغمرة في جانب المفاسد .فمن مفاسده :


    1ـ الفتنة ، فإن المرأة تفتن نفسها بفعل ما يجمل وجهها ويُبهيه ويظهره بالمظهر الفاتن . وهذا من أكبر دواعي الشر والفساد .

    2ـ زوال الحياء عن المرأة الذي هو من الإيمان ومن مقتضيات فطرتها . فقد كانت المرأة مضرب المثل في الحياء فيقال ( أشد حياءً من العذراء في خدرها ) وزوال الحياء عن المرأة نقص في إيمانها وخروج عن الفطرة التي خلقت عليها .

    3ـ افتتان الرجال بها لا سيما إذا كانت جميلة وحصل منها تملق وضحك ومداعبة كما يحصل من كثير من السافرات ، والشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم .
    4ـ اختلاط النساء بالرجال فإن المرأة إذا رأت نفسها مساوية للرجل في كشف الوجه والتجول سافرة لم يحصل منها حياءٌ ولا خجل من مزاحمة الرجال، وفي ذلك فتنة كبيرة وفساد عريض .

    فقد أخرج الترمذي (5272) عَنْ حَمْزَةَ بْنِ أَبِي أُسَيْدٍ الأَنْصَارِيِّ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُولُ وَهُوَ خَارِجٌ مِنْ الْمَسْجِدِ فَاخْتَلَطَ الرِّجَالُ مَعَ النِّسَاءِ فِي الطَّرِيقِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لِلنِّسَاءِ اسْتَأْخِرْنَ فَإِنَّهُ لَيْسَ لَكُنَّ أَنْ تَحْقُقْنَ الطَّرِيقَ، عَلَيْكُنَّ بِحَافَّاتِ الطَّرِيقِ . فَكَانَتْ الْمَرْأَةُ تَلْتَصِقُ بِالْجِدَارِ حَتَّى إِنَّ ثَوْبَهَا لَيَتَعَلَّقُ بِالْجِدَارِ مِنْ لُصُوقِهَا بِهِ " حسنه الألباني في صحيح الجامع ( 929) انتهى من كلام الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله من رسالة الحجاب بتصرف .


    قالت : " انا لا اريد الزام احد بآرائي عن الحجاب , أو الدين ولكن لا تلزموني بلبس النقاب وتفرضون ارائكم علينا بالقوة " عيب .

    ولا تستطيعين ذلك ، وكتاب الله وسنة رسوله هي الملزمة لنا ، ولك كذلك ، وعليك أن تلتزمي بما أمر الله تعالى به وتنتهي عما نهى عنه ، فنسلم وتسلمين .

    قالت : " وكذب من قال انه ستر ويستر المرأه " عيب .

    يكفي أن الله سبحانه هو الذي أخبر بأنه ستر { يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ } [الأحزاب : 59]

    "وأخرج سعيد بن منصور وابن سعد وعبد بن حميد وابن المنذر وابن أبي حاتم عن أبي مالك قال‏ :‏ كان نساء النبي صلى الله عليه وسلم يخرجن بالليل لحاجتهن، وكان ناس من المنافقين يتعرضون لهن فيؤذين، فقيل‏:‏ ذلك للمنافقين فقالوا‏:‏ إنما نفعله بالإماء‏.‏ فنزلت هذه الآية‏{‏ يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى ان يعرفن فلا يؤذين‏}‏ فأمر بذلك حتى عرفوا من الأماء ‏.

    وأخرج ابن جرير عن أبي صالح ( رحمه الله تعالى ) قال‏:‏ قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة على غير منزل، فكان نساء النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهن إذا كان الليل خرجن يقضين حوائجهن، وكان رجال يجلسون على الطريق للغزل، فأنزل الله{ ‏يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك‏.‏‏.‏‏.‏‏}‏‏.‏ يعني بالجلباب حتى تعرف الأمة من الحرة‏.

    وأخرج ابن سعد عن محمد بن كعب القرظي ( رحمه الله تعالى ) قال ‏:‏ كان رجل من المنافقين يتعرض لنساء المؤمنين يؤذيهن، فإذا قيل له قال‏:‏ كنت أحسبها أمة، فأمرهن الله تعالى ان يخالفن زي الأماء، ويدنين عليهن من جلابيبهن، تخمر وجهها إلا احدى عينيها{ ذلك أدنى ان يعرفن‏ }‏ يقول‏:‏ ذلك أحرى ان يعرفن‏.

    وأخرج ابن جرير وابن أبي حاتم وابن مردوية عن ابن عباس - رضي الله عنهما - في هذه الآية قال ‏:‏ أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة ان يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب، ويبدين عينا واحدة‏.

    وأخرج عبد الرزاق وعبد بن حميد وأبو داود وابن المنذر وابن أبي حاتم وابن مردويه عن أم سلمة - رضي الله عنها قالت ‏:‏ لما نزلت هذه الآية‏{‏ يدنين عليهن من جلابيبهن }‏ خرج نساء الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان، من أكسيه سود يلبسنها‏.‏

    وأخرج ابن أبي شيبه عن أبي قلابة ( رحمه الله تعالى ) قال ‏:‏ كان عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - لا يدع في خلافته أمة تقنع ويقول‏ :‏ إنما القناع للحرائر لكيلا يؤذين ‏.

    وأخرج ابن أبي شيبه وعبد بن حميد عن أنس - رضي الله عنه – قال ‏:‏ رأى عمر - رضي الله عنه - جارية مقنعة، فضربها بدرته وقال ‏:‏ القي القناع لا تشبهين بالحرائر‏.‏

    وأخرج ابن مردويه عن عائشة – رضي الله تعالى عنها- قالت‏ :‏ رحم الله نساء الأنصار، لما نزلت‏{‏ يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين‏.‏‏.‏‏.‏‏‏}‏ شققن مروطهن‏.‏ فاعتجرن بها، فصلين خلف رسول الله - صلى الله عليه وسلم- فكأنما على رؤوسهن الغربان‏ .‏

    وأخرج عبد بن حميد عن ابن شهاب ( رحمه الله تعالى ) أنه قيل له ‏:‏ الأمة تزوج فتخمر قال‏{‏ يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن}‏ فنهى الله الاماء ان يتشبهن بالحرائر‏.‏

    وأخرج الفريابي وعبد بن
    حميد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن محمد بن سيرين ( رحمه الله تعالى) قال‏:‏ سألت عبيدة - رضي الله عنه - عن هذه الآية { يدنين عليهن من جلابيبهن }‏ فرفع ملحفة كانت عليه فقنع بها، وغطى رأسه كله حتى بلغ الحاجبين، وغطى وجهه، وأخرج عينه اليسرى من شق وجهه الايسر مما يلي العين‏.‏

    وأخرج عبد بن حميد وابن جرير عن قتادة في قوله { ‏يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن‏ } قال‏:‏ أخذ الله عليهن إذا خرجن ان يعدنها على الحواجب‏{‏ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين‏}‏ قال‏:‏ قد كانت المملوكة يتناولونها، فنهى الله الحرائر يتشبهن بالاماء‏.‏

    وأخرج عبد بن حميد عن الكلبي في الآية قال‏ :‏ كن النساء يخرجن إلى الجبابين لقضاء حوائجهن، فكان الفساق يتعرضون لهن، فيؤذونهن فامرهن الله ان يدنين عليهن من جلابيبهن، حتى تعلم الحرة من الامة‏.‏

    وأخرج عبد بن حميد عن معاوية بن قرة : أن دعارا من دعار أهل المدينة كانوا يخرجون بالليل، فينظرون النساء ويغمزونهن، وكانوا لا يفعلون ذلك بالحرائر، إنما يفعلون ذلك بالاماء، فأنزل الله هذه الآية‏{‏يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين‏}‏ إلى آخر الآية‏.‏

    وأخرج ابن جرير وابن مردويه عن ابن عباس - رضي الله عنهما - في الآية قال‏ :‏ كانت الحرة تلبس لباس الأمة، فأمر الله نساء المؤمنين أن يدنين عليهم من جلابيبهن، وأدنى الجلباب‏:‏ ان تقنع، وتشده على جبينها‏.‏

    وأخرج ابن سعد عن الحسن ( رحمه الله تعالى ) في قوله‏{‏يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين‏} قال‏:‏ اماؤكن بالمدينة يتعرض لهن السفهاء فيؤذين، فكانت الحرة تخرج، فيحسب انها أمة فتؤذى، فامرهن الله أن يدنين عليهم من جلابيبهن‏.‏

    وأخرج ابن أبي حاتم عن السدي ( رحمه الله تعالى ) في الآية قال‏:‏ كان أناس من فساق أهل المدينة بالليل حين يختلط الظلام، يأتون إلى طرق المدينة فيتعرضون للنساء، وكانت مساكن أهل المدينة ضيقة، فإذا كان الليل خرج النساء إلى الطرق، فيقضين حاجتهن، فكان أولئك الفساق يتبعون ذلك منهن، فإذا رأوا امرأة عليها جلباب قالوا‏:‏ هذه حرة فكفوا عنها، واذا رأوا المرأة ليس عليها جلباب قالوا‏:‏ هذه أمة فوثبوا عليها‏.‏

    وأخرج ابن أبي حاتم عن سعيد بن جبير ( رحمه الله تعالى ) في قوله‏{‏يدنين عليهن من جلابيبهن‏}‏ قال‏:‏ يسدلن عليهن من جلابيبهن‏.‏ وهو القناع فوق الخمار، ولا يحل لمسلمة أن يراها غريب إلا ان يكون عليها القناع فوق الخمار وقد شدت به رأسها ونحرها‏.‏

    وأخرج ابن أبي شيبه وابن المنذر وابن أبي حاتم عن عكرمة ( رحمه الله تعالى ) في الآية قال‏:‏ تدني الجلباب حتى لا يرى ثغرة نحرها‏.‏

    وأخرج ابن المنذر عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - في قوله‏{‏ يدنين عليهن من جلابيبهن‏ }‏ قال‏:‏ هو الرداء‏.‏

    وأخرج الفريابي وابن أبي شيبه وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن مجاهد ( رحمه الله تعالى ) في قوله‏{ ‏يدنين عليهن من جلابيبهن ‏}‏ قال ‏:‏ يتجلببن بها فيعلمن انهن حرائر، فلا يعرض لهن فاسق بأذى من قول ولا ريبة‏.‏
    وأخرج ابن المنذر وابن أبي حاتم عن محمد بن سيرين ( رحمه الله تعالى ) قال ‏:‏ سألت عبيدا السلماني - رضي الله عنه - عن قوله الله‏{‏ يدنين عليهن من جلابيبهن }‏ فتقنع بملحفة، فغطى رأسه ووجهه، وأخرج احدى عينيه" انظر تفسير "الدر المنثور..." للسيوطي – عفا الله تعالى عنه .
    ومن تفسير الثعالبى للآية الكريمة : "وقولُه سبحانه : { يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جلابيبهن } الجلبابُ : ثوبٌ أَكْبَرُ مِنْ الخِمَار . ورُوِي عَن ابن عباس وابن مسعود : أَنَّهُ الخمارُ .
    واخْتُلِفَ في صورة إدنائه : فقالَ ابنُ عباسٍ وغيره : ذلك أن تَلْوِيَه المرأةُ حَتَّى لا يظهرَ منهَا إلاَّ عينٌ واحِدَةٌ تبصر بها .
    وقال ابن عباس أيضاً وقتادةُ : ذلك أن تلويه الجبينِ وتشدُّهُ ، ثم تَعْطِفَهُ على الأنفِ ، وإن ظهرتُ عَيْنَاها؛ لكنَّه يستر الصدر ومعظمَ الوجهِ .

    وقوله : { ذلك أدنى أَن يُعْرَفْنَ } : حتى لا يختلطّن بالإمَاءِ ، فَإذَا عُرِفْنَ لم يقابَلْن بأذَى . من المعارضة؛ مراقبةً لرتبةِ الحرائر ، وليس المعنى أن تُعْرَفَ المرأةُ حتى يعلمَ من هي .
    وكان عمر إذا رأى أمَةً قد تقنعت قَنَّعَها بالدِّرَّةِ محافظةً على زِيِّ الحرائر"إهـ .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى : " وأمر سبحانه النساء بإرخاء الجلابيب لئلا يُعرفن ولا يؤذين ... وقد ذكر عبيدة السلمانى وغيره أن نساء المؤمنين كن يدنين عليهن الجلابيب من فوق رؤوسهن حتى لا يظهر إلا عيونهن لأجل رؤية الطريق ، وثبت في الصحيح أن المرأة المحرمة تنهى عن الانتفاب والقفازين ، وهذا مما يدل على أن النقاب والقفازين كانا معروفين في النساء اللاتي لم يُحرمن وذلك يقتضي ستر وجوههن وأيديهن" مجموع الفتاوى " (15/371-372)

    " هذا .. وفي أيامنا وقد غزا العالم فيروس "انفلونزا الخنازير" وأسخطه، ومع تعالي صيحات بل صرخات الأطباء بارتداء الكمامات بضرورة عدم لمس الأيدي والأبواب إلا بحائل، نغبط المتحجبات – مرتديات النقاب والقفازين- من جهتين:
    طاعة؛ يسلمن بها من العذاب من جهة .
    وستر؛ يسلمن به من الإيذاء الحسي والمعنوي من جهة أخرى . لله درهن، طوبى لهن! فما أجمل وأبرد الطاعة!!!
    هذا .. والنقاب يدور حكمه بين الفريضة والفضيلة، والله تعالى الهادي وهو سبحانه المسؤول أن يوفقنا للفرائض ويغمرنا بالفضائل" قاله الوالد – حفظه الله تعالى .

    ***

    هذا ما وجدته على عجالة ، ولم أجد له صحة أو دلالة ، فنبرأ إلى الله تعالى من كل جهالة

    وصلي اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    والحمد لله العلي الأعلم

    كتبه
    راجي التوفيق والتسديد
    عبد الحميد بن محمد عبد الحميد
    كان الله تعالى له
    في : 23/12/1430هـ 9/12/2009م
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 26.01.10 18:13

    وإليكم الردود على الموضوع عاليه ( عيب يا خالة ) :

    ساره99 كتبت :
    تريد ان تقنع غير مؤمن بالقرأن والحديث
    حاول أن لاتستدل بالقرأن والحديث عند الحوار معاه
    لكي يكون الحوار مثمر وفيه نقاط مشتركه

    كمن يقول لملحد أو لاديني أو مسيحي
    القرأن ليس محرف أو من صنع االبشر
    ليجيب عليه المسيحي أو اللاديني : ومادليلك؟
    فيقول بكل سهوله( أنا نزلنا عليكم الذكر وانا له لحافظين)( قل أن هذا من عند الله)
    ياسيدي ماهو مش بيؤمن باللي تقوله
    وطبعا حصلت معايا كثير رررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر



    سمراء كتبت :

    صح تحصل كثير يا ساره يناقشون ويستدلون بالقرآن ونحن لا تؤمن به



    الا رسول الله كتب :

    اخي عبد الحميد الاثري هــؤلاء، حدّث عنهم ولا حرج.. إنهم يكذبون.. ويعلمون أنهم يكذبون.. يقولون: إن الدعاة إلى الفضيلة ينظرون إلى المرأة نظرة جسدية، أما إذا تُركت المرأة تلبس ما تشاء فسوف تختفي تلك النظرة وسوف يكون التعامل بين الرجل والمرأة على أساس من الاحترام المتبادل.

    والحقيقة التي لا مراء فيها تكذِّب هذه الدعوى وتفضح تلك المقولة.

    والــدليل على ما أقول هو ما يحدث الآن في المجتمعات التي تلبس فيها المرأة ما تشاء، وتصاحب من تشاء.. هل خَفَّ في هذه المجتمعات سعار الشهوة؟ وهل كان التعامل فيها بين الرجل والمرأة على أساس من الاحترام المتبادل؟

    يجيب على ذلك تلك الإحصائيات:

    1- أظهرت إحدى الإحصائيات أن 19 مليوناً من النساء في الولايات المتحدة كُنَّ ضحايا لعمليات الاغتصاب!! [كتاب: يوم أن اعترفت أمريكا بالحقيقة].

    2- أجرى الاتحاد الإيطالي للطب النفسي استطلاعاً للرأي اعترف فيه 70% من الإيطاليين الرجال بأنهم خانوا زوجاتهم [تأملات مسلم].

    3-في أمريكا مليون طفل كل عام من الزنا ومليون حالة إجهاض [عمل المرأة في الميزان].

    4-في استفتاء قامت به جامعة كورنل تبين أن 70% من العاملات في الخدمة المدنية قد اعتُدي عليهن جنسيًّا وأن 56% منهن اعتدي عليهن اعتداءات جسمانية خطيرة [المرأة ماذا بعد السقوط ؟].

    5-في ألمانيا وحدها تُغتصب 35000 امرأة في السنة، وهذا العدد يمثل الحوادث المسجلة لدى الشرطة فقط أما حوادث الاغتصاب غير المسجلة فتصل حسب تقدير البوليس الجنائي إلى خمسة أضعاف هذا الرقم [رسالة إلى حواء].

    ألا تدل هذه الأرقام والإحصائيات على خطأ دعوى هؤلاء ومقولتهم؟ أم أن هذه الأرقام والإحصائيات هي جزء من الاحترام المتبادل بين الرجل والمرأة الذي يريده هؤلاء؟!

    فاعتبروا يا أولي الأبصار



    الا رسول الله كتب :

    ههههههههههههههههههههههه


    ذكرتيني با المثل اللي يقول

    ( اسئل مجرب ولا تسئل طبيب)

    ....... ما فائدة مشاركتك أيها العضو المعتدي على الآخرين دائماً ؟؟؟ !!! ................

    ..... تذكير للعضو بوجود تنبيه له وإنذار أول بالطرد النهائي ...................

    ........ وتم التنبيه عليه بعدم التدخل في عقائد أعضاء المنتدى أو اتجاهاتهم الفكرية .....................



    الا رسول الله كتب :

    ......................... تم التحرير بمعرفة المراقب العام ..............................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    ....... ما فائدة مشاركتك أيها العضو المعتدي على الآخرين دائماً ؟؟؟ !!! ................

    ..... تذكير للعضو بوجود تنبيه له وإنذار أول بالطرد النهائي ...................

    ........ وتم التنبيه عليه بعدم التدخل في عقائد أعضاء المنتدى أو اتجاهاتهم الفكرية .....................

    ..... يتم تحرير المشاركة لاحتوائها على سؤال عن معتقدات العضو / سمراء - وقد تم التنبيه على العضو المعتدي المخالف بضرورة التزامه بالتعليمات الصادرة له من الإدارة العليا بخصوص تنظيم مشاركاته بالمنتديات ...........

    ......................... تنبيه ثات للعضو المخالف (إلا رسول الله) ..........................
    ........................ لا تتدخل في عقائد أعضاء المنتدى ..................................
    .....................تكرار الفعل المخالف يعرضك للطرد النهائي ..............................




    المحاور أسامة أحمد كتب :

    ................... يتم إغلاق الموضوع لسد باب الفتن أمام كل شرير يبتغي إثارة المنتدى وتقليب الأعضاء والتدخل في عقائدهم بغير المتعارف عليه ......................... [/size]
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 26.01.10 18:16

    وإليكموا رد شيخنا الكريم المبارك أبو عبد الله محمد بن عبد الحميد نفعنا الله تعالى بعلمه وجعل ما يفعله في ميزان حسناته .. آمين






    قال الله تعالى
    " قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ"
    سورة "الأعراف" الآية(158)

    بعد البسملة والحمدلة والحوقلة
    أقول : تعليقا على ما زعمته السوأة السّواء – سارة، المشرفة على قسمي "دين وفلسفة" و"عالم المرأة" في منتدى الإلحاد "المستقلة" - إذ قامت ناطحة في مسوح ناصحة -مستدركة على بحث "عيب يا خالة" العامر بالأخبار والآثار، القاضي على دعوى دعيّة من دعاة السفور والفساد- زاعمة : "تريد ان تقنع غير مؤمن بالقرأن والحديث حاول أن لاتستدل بالقرأن والحديث عند الحوار معاه([1]) لكي يكون الحوار مثمر وفيه نقاط مشتركه([2])، كمن يقول لملحد أو لا ديني أو مسيحي : القرأن ليس محرف أو من صنع االبشر . ليجيب عليه المسيحي أو اللاديني([3]) : وما دليلك؟ فيقول بكل سهوله : "إنا نزلنا عليكم الذكر وانا له لحافظين" " قل أن هذا من عند الله([4])" ياسيدي([5]) ما هو مش بيؤمن باللي تقوله، وطبعا حصلت معايا كثير([6]) ررررررررررر" إهـ

    أقول : هذه الغبيّة الغويّة قد أكثرت، وكم وكم قد أُُهملت وأُمهلت، غير أنها تأبى إلا التدني، فما أشبهها بالذبابة([7])

    والتفاتة لعل فيها التفاتة، نقول لها وأشكالها، ما قاله مؤرخ الإسلام الحافظ شمس الدين الذهبي – رحمه الله تعالى – في كتابه الماتع "سير أعلام النبلاء" : "وإذا رأيت المتكلم المبتدع يقول : دعنا من الكتاب والأحاديث الآحاد، وهات العقل فاعلم أنه
    أبو جهل ..." "سير أعلام النبلاء" (4/472)


    ولرفع الجهل، أقول :

    قال الله تعالى : "وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ" سورة "الأنعام" الآية(51)

    وفي بعث معاذ – رضي الله تعالى عنه- وهو العالم المحبوب، لليمن - معلما وقاضيا - كما في "الصحيح" قام إرشاد أعلم وأصدق وأرحم وأنصح وأعقل مخلوق – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم- إذ قال له : " إنك تقدم على قوم أهل كتاب فليكن أول ما تدعوهم إليه عبادة الله، فإذا عرفوا الله فأخبرهم أن الله قد فرض عليهم خمس صلوات في يومهم وليلتهم فإذا فعلوا فأخبرهم أن الله قد فرض عليهم زكاة تؤخذ من أموالهم فترد على فقرائهم فإذا أطاعوا بها فخذ منهم وتوق كرائم أموال الناس" "صحيح الجامع" برقم(2296) . ‌

    وعن أبي العباس عبد الله بن العباس – رضي الله تعالى عنهما- أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خطب الناس في حجة الوداع فقال : "إن الشيطان قد يئس أن يعبد بأرضكم، ولكن رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تحاقرون من أعمالكم .
    فاحذروا .. إني قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا كتاب الله وسنة نبيه" "صحيح الترغيب والترهيب" برقم(40)

    فالتحذير، أولاً . مع الوصية، ثانياً . وعند الموت، ثالثاً : صارخ الدلالة على عظم الموصى به – وهو عظيم عظيم- مع ما تضمّنه الحديث رابعاً من إثبات الهدى بنفي الضلال عن المستمسك المستسلم لهما العاضّ عليهما .
    لذا نحن نستصحبهما في سيرنا، ونقدمهما في حديثنا وبحوثنا، ونعظّمهما في أنفسنا، ونرجوا .

    وقد كان الإمام أحمد – رحمه الله تعالى- وغيره في ردّه على الجهمية لا يزيد عن طلب وإيراد الدليل، لا عجزا بل نهجا .

    هذا وقد ذكرا الوحيان – الكتاب والسنة- من الأدلة النقلية وكذا العقلية الشيء الكثير، غير أن التعويل على النقل؛ إذ هو الأوجب والأسبق والأصوب لقوم يعقلون .

    وفي باب التعليل، وذكر العلة اتصالا وانفصالا، ذكرا وإضمارا، دلالة دالة على ما سبق، بل وفي الأخير- إضمار العلة- يقوم واجب الاستسلام، ويستدعى الإذعان، ويأتي الاتباع، ويكمل الانقياد، ويكون التسليم، مع اليقين بأن في الأمر الخير كل الخير في العاجل أو الآجل، بل في كليهما عند التحقيق .

    ثم هل هم – الملاحدة بالمعنى الأعم - هنا وفي غيرها تكلموا فيما تكلموا إلا بنقل عمن يؤلهون ويعبدون! وهموا هموا ؟!!!
    هذا .. بغضّ النظر عن محياهم ومماتهم، ناهيك عن بعثهم!

    وعليه ..
    فالواجب خلاف ما دعوتِ إليه، والصواب ما صنعه إبننا الصبي المصقع – وهو دون سنّ البوغ، وفي بلاغه بلاغة وبلاغ، ثبتّه الله تعالى وأعانه ورفع قدره وعمّم به النفع .

    وأقول، فاسمعي واعي : إن من رحمة الله تعالى بنا أن تعبدنا بالأمر لا النتيجة، علينا حُسن السعي، ولأرحم الراحمين الأمر، وهذا معنى نوعي الهداية، وإليك مستندها :

    قال الله تعالى في هداية التوفيق للإيمان : "إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ" [القصص : 56]

    وقال تعالى في هداية الدلالة والإرشاد : "وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُوراً نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ" [الشورى : 52]

    ثم قال تعالى في وجوب والسعي مع تسكين الفؤاد : "لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ" [الشعراء : 3]
    "فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفاً" [الكهف : 6]
    "أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَن كَانَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ" [الزخرف : 40]

    وأكرر ليتقرر : نحن قيمتنا وقوتنا وقيمنا، وكذا سلامتنا وسعادتنا ونجاتنا : في الوحيين، فيهما الهداية كل الهداية، فيهما العلم حق العلم كل العلم – على وجه الإجمال تارة، وعلى وجه التفصيل أخرى- فيهما السمو كله، فيهما الطهر كله .

    وفي الجملة : فيهما الخير كل الخير، وبهما النجاة في الدارين

    كما أنهما في باب إقامة الحجة فيهما الكفاية كل الكفاية؛ لاشتمالهما على القوى : الروحية والعقلية والبيانية، وما تضمنا من أخبار غيبية – مطلقة ونسبية- وآيات شرعية وكونية .

    وبعد :

    يا صغيرتي : إن للاتباع أثر حميد، قد يدرك في الحال وقد يعرف بعد زمان، سيما عند تأويله عند مزاحمة مقتضاه، هذه ضرورة نجدها في أنفسنا، نزدد بها يقينا فوق يقين، نصيحة قدمها لنا سلفنا، ونحن عايشناها ونعيشها ومن ثم نهديها خالصة لخلفنا .

    صغيرتي اليمنية – سارة، ملء الله تعالى قلبك بالإسلام سرورا : في بلادك خير كثير، وهناك مراكز علمية سنية سلفية عامرة، هناك تعرّفي على الخير، وتشرّفي بالطهر – الحسي والمعنوي .

    ودعك من ملتقى الإغواء، ومراقص الأغبياء هذا .

    فالبدار البدار، وقد نصحت .

    الله تعالى أسأل لي ولك ولهم حسن إسلام، حسن اتباع، حسن دعوة، جميل صبر .

    والله تعالى الموفق .

    وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى إخوانه وآله وصحبه أجمعين

    والحمد لله رب العالمين



    كتبه
    راجي عفو مولاه
    أبو عبد الله
    محمد بن عبد الحميد بن محمد حسونة
    في 11/1/1431هـ 27/1/1410م

    ([1]) أقول : وما يضرّك ويضرّه، إن كان فيهما شيء، فليبرزه؛ حتى يجتث ونفثه ؟! أيا بيت المكر! وعين الكذب! ليس معنا غير الأدلة، أهلة .


    ([2]) قلت : وهذا من الخبل والخطل : نقاش ديني يخلو من أدلة!!! ويكون فيه نقاط اشتراك ؟!!! عجيب .
    ثم ..
    السيد المذكور ردّ على الجويهلة النكراء مشاعل أو مشاعر العثمان وترجم "عيب يا خالة" ناصح ينصح مسلمة بما يستدل يا مسلمة؟!
    يا هنتاه! العرب قديما قالوا "بذات فمه يفتضح الكذوب"


    ([3])أقول : تساءلت المستعلية منكرة : "... كمن يقول لملحد أو لا ديني أو مسيحي : القرأن ليس محرف" ثم أجابت الوضيعة : " ليجيب عليه المسيحي أو اللاديني..." يقال لها : أين ذكر الملحد ؟! ألكونه أجاب؟!!!

    جهلت – الجهولة- أن الملحد – الأكبر- أعتى من اللاديني، وعقوبته بعد الثبوت من أهله أنكى .
    قال رسول الله – صلى الله عليه وإخوانه وله وسلم : "و الذي نفس محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة لا يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار" "صحيح الجامع"برقم(7063)‌ فاشترط السماع خلافا لمن سمع وأعرض واعترض بعد البيان ‌

    ([4])قلت : هذه الناصحة تحتاج إلى نصح، أوله وأعظمه الاهتمام بتصحيح الآيات : " لحافظون" كما في سور ة "الحجر" الآية(9) وليس "لحافظين" كما رسمت .
    وكذلك قولها " قل أن هذا من عند الله" ليس قرآنا !!!
    بل القرآن " ُقلْ كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ فَمَا لِهَـؤُلاء الْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثاً" [النساء : 78]
    أو قوله تعالى : " قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ" [القصص : 49]
    أو قوله : " قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن كَانَ مِنْ عِندِ اللَّهِ ثُمَّ كَفَرْتُم بِهِ مَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ هُوَ فِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ" [فصلت : 52]

    ولعلها أرادته، غير أنها لضعف إيمانه وغفلته وإعراضها بخلت على نفسها بمراجعتها .

    هذا .. ونربأ بها أن تكون مما قال الله تعالى فيهم : "وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ" [آل عمران : 78]
    وتوعدهم بقوله : " فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ" [البقرة : 79]


    ([5])أقول : أجل .. هو سيدك! رجل!! غير أن سيدك المذكور عمره دون سنّ البلوغ، وألقمكم حجورا، وأسكنكم الجحورا!!! وله أشباه ونظائر بورك فيهم وذويهم، فتية الإسلام .
    فهلا تفكرت في سبب سيادته، رافع مكانته؛ المستجلب لتسيدك له ؟ وهو حق .
    وآخر : هل هو يقبل أن تكون مسودة له والحاله هذه ؟ لا إخاله .


    ([6]) لا .. نحن ننصح مثلك ألا يدعو إلى الإسلام الآن، بل يتعرف إلى الإسلام، يتعلمه، وساعتئذ يدعو، والله تعالى الموفق .


    ([7]) ووجه الشبه ظاهر : إذ أن الذبابة مع حقارتها من سفهها تحطّ على أنف السلطان والأسد، وفيه حتفها .




    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 26.01.10 18:25

    وإليكم بقية الردود بعد رد الشيخ -حفظه الله تعالى :



    أبو الحسن حافظ بن غريب كتب :

    نعم صدقت ياشيخ عبد الحميد
    أنه عيب بل حرام
    إنها دعوة وصرخة لدعاة الإجرام
    دعاة العري والسفور بل قل الفجر والفجور
    ولا يدرون إنهم في دنياهم خاسرون
    ويوم القيامة في النار يصطلون
    فهل من وقفة وحساب قبل يوم العذاب
    أم أمنوا من الرحيم الرحمان ونسوا أنه شديد العقاب
    ياليتهم يرجعون ويفيقون قبل أن يندمون



    ساره99 كتبت :

    طيب علي السيره هذه
    ههههههههههههههههه لو أنتم ماشيين علي مبدء الرسول والصحابه
    ماتكتبو علي الحبر والجلود وبلاش كمبيوتر
    ومافيش داعي لتنسيق الخط
    بصراحه علشان يكون كلامكم وأسمايكم متوافقه مع زمن الرسول


    بصراحه
    الواحد لما يقرء اسمائكم وكلامكم يحس أنه داخل هو وناقته في حرب تبوك ههههههههههههههههههههههه




    كفاية كدة كتبت :

    ههههههههههه والله عندك حق يا اختى
    بس ملناش دعوة احنا كل واحد ادرى بمصلحته
    لكن احنا مش من طبعنا ولا من مستوى تفكيرنا العقلى اننا نتعامل بالاسلوب ده
    وبعدين دى غرائز يا بنتى ههههههههه
    تحياتى للكل
    ودومتى بحب



    ساره99 كتبت :

    علي رأيي المثل يا كفايه
    العيب عند أهل العيب مايبقاش عيب



    كفاية كدة كتبت :

    صح يبقى عيب ازاى بقى عندهم يعنى
    ريحى دماغك



    ساره99 كتبت :

    تعرفي ياكفايه
    في حمله في الفيس بوك داخله بأسم ( عيش زينا ,خليك مفيش,حظك كدا,فكر تموت , كبر تعيش)
    (باليمني طنش تعش تنتعش خلي عدوك يرتعش)
    وقال لي صاحب الحمله قررت أن أبقي تافها
    ومن يوم ما قررت أن أبقي تافهه واشجع الزمالك وألعن الأهلي وأبكي علشان الكوره دخلت مرمي الأهلي
    واتفرج أليسا ونانسي عجرم وأشجع ستار أكاديمي
    بقت الدنيا حلوه وبمبي وأخر قلازه علي رأيي اخواننا المصريين

    ماتيجي نبقي تافهين وندخل معاهم الحمله ونقاطع الثقافه والمثقفين
    احسن مش يمكن نرتاح من هم المعرفه ..............علي اساس اني الثقافه مقطعه بعضها عندي



    كفاية كدة كتبت :

    هههههههههه لالا بردو يا سارة الثقافة شئ جميل وصفة جميلة ولازم تكون من صفاتنا ونزودها وننميها
    ولا انتى ايه رأيك
    هى بردو مش مقطعة نفسها عندى بس اهو ادينا بنحاول هههههههه



    ساره99 كتبت :

    المعرفه هم



    المحاور أسامة أحمد كتب :

    يا عم المحاور رح العب بعيد . آل يتم إغلاق الموضوع وما بعرف شوية الكلام الكبير اللي بعده !!!
    أهه آديك فتحت الموضوع تاني بعد شوية ضغط صغنططين ... واترشح الموضوع كمان ليكون أفضل موضوع بالشهر.

    صحيح ... إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور.

    لأ ، ومسمي حاله (المحاور) ... خلها (المحاول) يا أوس أحلى ....

    ولعلمك ... سعد باشا قالها لصفية هانم من 100 سنة :

    مافيش فايدة يا صفية.

    آل (يُغْلَق الموضوع) آل ....



    العجيب كتب :

    للا اسف من امس الي اليوم وانا اقر ردود هذه البنت عرفت نفسية هذه البنت كانه يوجد شي يكبته ياجماعه اعذرو هذا البنت لانه والله مريض نفسينا لاتدري ماتقول وماتفعل غير التجريح في الاسلام وكان الاسلام قد قتل ابوه وامه وقتل العالم ودمره للاسف هذا البنت يجب ان تعالج نفسينا ولا الجنون فنون



    طفل غريب عن هذا الكون كتب :

    اخي الحبيب..
    شكرا جزيلاا لك..
    وبارك الله فيك..

    من يشجع علي التعري لايعرف الاخلاق ولا يعرف معني الانسانية ولا يعرف العيب ولايفرق بين الحلال والحرام.. فقط يعرف كيف يتفنن بقتل الضميير لصبح الانسان معدوم الانسانية..

    موضووع رااائع..
    تستحق الشكر علية..

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 26.01.10 18:26

    وإليكم بقية الردود بعد رد الشيخ -حفظه الله تعالى :



    أبو الحسن حافظ بن غريب كتب :

    نعم صدقت ياشيخ عبد الحميد
    أنه عيب بل حرام
    إنها دعوة وصرخة لدعاة الإجرام
    دعاة العري والسفور بل قل الفجر والفجور
    ولا يدرون إنهم في دنياهم خاسرون
    ويوم القيامة في النار يصطلون
    فهل من وقفة وحساب قبل يوم العذاب
    أم أمنوا من الرحيم الرحمان ونسوا أنه شديد العقاب
    ياليتهم يرجعون ويفيقون قبل أن يندمون



    ساره99 كتبت :

    طيب علي السيره هذه
    ههههههههههههههههه لو أنتم ماشيين علي مبدء الرسول والصحابه
    ماتكتبو علي الحبر والجلود وبلاش كمبيوتر
    ومافيش داعي لتنسيق الخط
    بصراحه علشان يكون كلامكم وأسمايكم متوافقه مع زمن الرسول


    بصراحه
    الواحد لما يقرء اسمائكم وكلامكم يحس أنه داخل هو وناقته في حرب تبوك ههههههههههههههههههههههه




    كفاية كدة كتبت :

    ههههههههههه والله عندك حق يا اختى
    بس ملناش دعوة احنا كل واحد ادرى بمصلحته
    لكن احنا مش من طبعنا ولا من مستوى تفكيرنا العقلى اننا نتعامل بالاسلوب ده
    وبعدين دى غرائز يا بنتى ههههههههه
    تحياتى للكل
    ودومتى بحب



    ساره99 كتبت :

    علي رأيي المثل يا كفايه
    العيب عند أهل العيب مايبقاش عيب



    كفاية كدة كتبت :

    صح يبقى عيب ازاى بقى عندهم يعنى
    ريحى دماغك



    ساره99 كتبت :

    تعرفي ياكفايه
    في حمله في الفيس بوك داخله بأسم ( عيش زينا ,خليك مفيش,حظك كدا,فكر تموت , كبر تعيش)
    (باليمني طنش تعش تنتعش خلي عدوك يرتعش)
    وقال لي صاحب الحمله قررت أن أبقي تافها
    ومن يوم ما قررت أن أبقي تافهه واشجع الزمالك وألعن الأهلي وأبكي علشان الكوره دخلت مرمي الأهلي
    واتفرج أليسا ونانسي عجرم وأشجع ستار أكاديمي
    بقت الدنيا حلوه وبمبي وأخر قلازه علي رأيي اخواننا المصريين

    ماتيجي نبقي تافهين وندخل معاهم الحمله ونقاطع الثقافه والمثقفين
    احسن مش يمكن نرتاح من هم المعرفه ..............علي اساس اني الثقافه مقطعه بعضها عندي



    كفاية كدة كتبت :

    هههههههههه لالا بردو يا سارة الثقافة شئ جميل وصفة جميلة ولازم تكون من صفاتنا ونزودها وننميها
    ولا انتى ايه رأيك
    هى بردو مش مقطعة نفسها عندى بس اهو ادينا بنحاول هههههههه



    ساره99 كتبت :

    المعرفه هم



    المحاور أسامة أحمد كتب :

    يا عم المحاور رح العب بعيد . آل يتم إغلاق الموضوع وما بعرف شوية الكلام الكبير اللي بعده !!!
    أهه آديك فتحت الموضوع تاني بعد شوية ضغط صغنططين ... واترشح الموضوع كمان ليكون أفضل موضوع بالشهر.

    صحيح ... إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور.

    لأ ، ومسمي حاله (المحاور) ... خلها (المحاول) يا أوس أحلى ....

    ولعلمك ... سعد باشا قالها لصفية هانم من 100 سنة :

    مافيش فايدة يا صفية.

    آل (يُغْلَق الموضوع) آل ....



    العجيب كتب :

    للا اسف من امس الي اليوم وانا اقر ردود هذه البنت عرفت نفسية هذه البنت كانه يوجد شي يكبته ياجماعه اعذرو هذا البنت لانه والله مريض نفسينا لاتدري ماتقول وماتفعل غير التجريح في الاسلام وكان الاسلام قد قتل ابوه وامه وقتل العالم ودمره للاسف هذا البنت يجب ان تعالج نفسينا ولا الجنون فنون



    طفل غريب عن هذا الكون كتب :

    اخي الحبيب..
    شكرا جزيلاا لك..
    وبارك الله فيك..

    من يشجع علي التعري لايعرف الاخلاق ولا يعرف معني الانسانية ولا يعرف العيب ولايفرق بين الحلال والحرام.. فقط يعرف كيف يتفنن بقتل الضميير لصبح الانسان معدوم الانسانية..

    موضووع رااائع..
    تستحق الشكر علية..

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 26.01.10 18:27

    وإليكم بقية الردود بعد رد الشيخ -حفظه الله تعالى :



    أبو الحسن حافظ بن غريب كتب :

    نعم صدقت ياشيخ عبد الحميد
    أنه عيب بل حرام
    إنها دعوة وصرخة لدعاة الإجرام
    دعاة العري والسفور بل قل الفجر والفجور
    ولا يدرون إنهم في دنياهم خاسرون
    ويوم القيامة في النار يصطلون
    فهل من وقفة وحساب قبل يوم العذاب
    أم أمنوا من الرحيم الرحمان ونسوا أنه شديد العقاب
    ياليتهم يرجعون ويفيقون قبل أن يندمون



    ساره99 كتبت :

    طيب علي السيره هذه
    ههههههههههههههههه لو أنتم ماشيين علي مبدء الرسول والصحابه
    ماتكتبو علي الحبر والجلود وبلاش كمبيوتر
    ومافيش داعي لتنسيق الخط
    بصراحه علشان يكون كلامكم وأسمايكم متوافقه مع زمن الرسول


    بصراحه
    الواحد لما يقرء اسمائكم وكلامكم يحس أنه داخل هو وناقته في حرب تبوك ههههههههههههههههههههههه




    كفاية كدة كتبت :

    ههههههههههه والله عندك حق يا اختى
    بس ملناش دعوة احنا كل واحد ادرى بمصلحته
    لكن احنا مش من طبعنا ولا من مستوى تفكيرنا العقلى اننا نتعامل بالاسلوب ده
    وبعدين دى غرائز يا بنتى ههههههههه
    تحياتى للكل
    ودومتى بحب



    ساره99 كتبت :

    علي رأيي المثل يا كفايه
    العيب عند أهل العيب مايبقاش عيب



    كفاية كدة كتبت :

    صح يبقى عيب ازاى بقى عندهم يعنى
    ريحى دماغك



    ساره99 كتبت :

    تعرفي ياكفايه
    في حمله في الفيس بوك داخله بأسم ( عيش زينا ,خليك مفيش,حظك كدا,فكر تموت , كبر تعيش)
    (باليمني طنش تعش تنتعش خلي عدوك يرتعش)
    وقال لي صاحب الحمله قررت أن أبقي تافها
    ومن يوم ما قررت أن أبقي تافهه واشجع الزمالك وألعن الأهلي وأبكي علشان الكوره دخلت مرمي الأهلي
    واتفرج أليسا ونانسي عجرم وأشجع ستار أكاديمي
    بقت الدنيا حلوه وبمبي وأخر قلازه علي رأيي اخواننا المصريين

    ماتيجي نبقي تافهين وندخل معاهم الحمله ونقاطع الثقافه والمثقفين
    احسن مش يمكن نرتاح من هم المعرفه ..............علي اساس اني الثقافه مقطعه بعضها عندي



    كفاية كدة كتبت :

    هههههههههه لالا بردو يا سارة الثقافة شئ جميل وصفة جميلة ولازم تكون من صفاتنا ونزودها وننميها
    ولا انتى ايه رأيك
    هى بردو مش مقطعة نفسها عندى بس اهو ادينا بنحاول هههههههه



    ساره99 كتبت :

    المعرفه هم



    المحاور أسامة أحمد كتب :

    يا عم المحاور رح العب بعيد . آل يتم إغلاق الموضوع وما بعرف شوية الكلام الكبير اللي بعده !!!
    أهه آديك فتحت الموضوع تاني بعد شوية ضغط صغنططين ... واترشح الموضوع كمان ليكون أفضل موضوع بالشهر.

    صحيح ... إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور.

    لأ ، ومسمي حاله (المحاور) ... خلها (المحاول) يا أوس أحلى ....

    ولعلمك ... سعد باشا قالها لصفية هانم من 100 سنة :

    مافيش فايدة يا صفية.

    آل (يُغْلَق الموضوع) آل ....



    العجيب كتب :

    للا اسف من امس الي اليوم وانا اقر ردود هذه البنت عرفت نفسية هذه البنت كانه يوجد شي يكبته ياجماعه اعذرو هذا البنت لانه والله مريض نفسينا لاتدري ماتقول وماتفعل غير التجريح في الاسلام وكان الاسلام قد قتل ابوه وامه وقتل العالم ودمره للاسف هذا البنت يجب ان تعالج نفسينا ولا الجنون فنون



    طفل غريب عن هذا الكون كتب :

    اخي الحبيب..
    شكرا جزيلاا لك..
    وبارك الله فيك..

    من يشجع علي التعري لايعرف الاخلاق ولا يعرف معني الانسانية ولا يعرف العيب ولايفرق بين الحلال والحرام.. فقط يعرف كيف يتفنن بقتل الضميير لصبح الانسان معدوم الانسانية..

    موضووع رااائع..
    تستحق الشكر علية..


      الوقت/التاريخ الآن هو 25.09.17 20:54