حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    شاطر
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:32

    كتب أبو الحسن حافظ بن غريب :



    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]

    لقد كنت أعلم أن شيخك الفاضل هو أنت نفسه ودخولك باسم ابو عبد الله حيلة لم تنطلي علي

    لاأدري ماذا أقول لعقول طمسها الهوى , فعلاها الوحل , ولم تجد دوا فمرضت بالجهل !!!
    ومع ذلك لك أقول :
    أنك لا تعرف أن تقرأ , وبالتالي لا تعرف أن تميز بين أسلوبين مختلفين في اللغة والأداء , فأين هذا من ذاك , فأسلوب الشيخ " أبو عبدالله " أسلوب الراسخين في العلم , وأسلوبي أسلوب طالب العلم .
    وثانيا : لماذا أستعير اسما لأناقشك به , فكل ما أريد قوله أبوح به , فلماذا أحتاج لهذا ياهذا , أم هو التشغيب من كثرة الفقر في الأدلة , أو من قوة التقريع بالبرهان بعد التبيان ؛ فياله من بهتان , وإفك مدان , وأحلام صبيان , بل في العلم جرذان وفي الجهل فتيان .


    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]

    وكنت أعرف أن السفاهة هي من طبعك ولذلك لم أرد عليك بنفس السفاهة لأن سفاهتي ستكون مصطنعة أمام سفاهتك الطبيعية وأنا أعلن أنني سا أكون خاسراً في منازلتك بشيء طبيعي فيك مقابل شيء سيكون مصطنع لدي .

    قل لي , بالله عليك هل هذا أسلوب حوار لإنسان يرى أن معه الحجة في النقاش , فلم يرى أمامه إلا السب والقذف , فهي حيلة كل عاجز عن المحاورة والمنازلة في الساحة العلمية العقلية والمبارزة , لعدم تسلحه بقدر ولو ضئيل من العلم , أو تترسه بقدر يسير من الحلم .

    تقول محاكيا بل واصفا نفسك بأن سفاهتك مصطنعة ـ فحمدا لله على إعترافك أيها السفيه بالسفاهة , ثم كمان هي سفاهة مصطنعة .

    فأقول لك ليست هي فقط مصطنعة , بل كل مامعك مصطنع ؛
    بداية من إسم مستعار تتوارى خوفا أو خجلا وراءه , أو تتحاور بثوب النصرانية تارة , وبثوب الإسلام تارة , وبثوب العلمانية والإ لحادية تارة .

    قلت محاكيا عن نفسك أنك ستكون خاسرا في منازلتي , فهل الآن عقلت , وفهمت , وعلمت أنك خاسرا , فمن أول جولة هزمتك بالقاضية الدامية , ولكنك تحاول أن تجمل صورتك , وتحفظ ماء وجهك الذي أسقطته , فظهر منه ماخُفيَ , وخرج منه ما وُريَ , وكنتُ لا أريد أن أكسر أنفك , وأظهر عجزك , رحمة بك ورأفة عليك , ولكنك مصر على التمادي في السب وقول العيب , وحذرتك , ومازلت أحذرك , إلزم تسلم , فهل بلسانك تعصم ؟ أم تلك أيضا لا تفهم .

    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]

    ولكن أقول حسبي الله ونعم الوكيل و اتذكر قول الله سبحانه وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما.
    الحمد لله أنك نطقتها بمحتواها لمن فهمها ووعاها , فهل يوجد نصراني واحد يقول هذه الصيغة الإسلامية , ويستشهد هكذا بالقرآن ناسبه لله , فهذا إعتراف ضمني منك بأن القرآن كلام الله , ومن قبل قلت محدثا عن نفسك أنك نصراني وأقتبس ردك الماضي وإعترافك الذي عليك قاضي .

    فتقول
    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]

    الأخ أبو الحسن
    أما إعتقادك بأني نصراني فهو في محله.


    ولو رجعت لمقالي في ثاني رد لي عليك قلت لك :
    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الحسن حافظ بن غريب [ مشاهدة المشاركة ]

    شكرا لصراحتك على أنك بحت وأعلنت عن نصرانيتك ولكن لي هنا ملا حظات سأتطرق إليها عند الحاجة

    وكنت أقصد بـ ( عند الحاجة ) تلك , أنك تتلون , وتتصنع على كل لون , بل ملتحف بكل ملة , مواري سوءتك بكل نِحلة , وكنت متوقع منك فضح نفسك ؛ لأن الكذوب سيُفضح ولابد , وإن جد في الكذب ماجد .



    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]

    وأنت أبعد الناس من أن تتكلم عن المناقشة بمنهجية لأنك بعيد عنها بعد السماء عن الأرض.
    نعم أنا أبعد عن المنهجية التي تعرفها ورضعت قيحها الردئ من ثدي سوء قميئ .

    لأن منهجيتي تعتمد على العلم الشرعي , والأسلوب العقلي في الإستنباط , لأنهما ليس بضدان أو غير مختلفان .

    ودعني أجري مقارنة بمنهجيتي ومنهجيتك
    منهجيتي : كانت ردا على كل ماكتبت تفصيلا لا إجمالا , توضيحا لا إبهاما , فكنت أرد عليك كلمة بكلمة , وفقرة بفقرة .

    منهجيتك : كان ردها إجمالا إن ردت , بل كثيرا ما كنت تبتعد عن ما أقول ,. وتجمع قصاصات من مقالات وترهات مليئة ببليات , كما يفعل حاطب الليل البهيم , فالمهم الجمع بغض النظر عن مضمون الطرح .

    منهجيتي: تقوم على طرح الأسئلة العقلية التي توضح وتنير الطريق لكل عابر أو مسافر لبر حقيق .

    ومنهجيتك : قامت على الهروب بعد الهروب , والتشغيب بعد التأنيب , والسب بعد التعليق ,

    فمهلا على نفسك من نفسك .

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:36

    وبالنسبة للرد على مقالتك الأخيرة فإنتظر الرد لضيق الوقت



    ؟؟؟؟؟

    رد : ( ماشي يا دنيا )


    أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

    الي مشرفين هذا المنتدي
    اللي يشيل قربه مخرومه تخر علي دماغ اللي خلفوه

    واللبيب من الأشاره يفهم



    ؟؟؟؟؟؟

    ردّ أبو الحسن حافظ بن غريب


    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماشي يادنيا [ مشاهدة المشاركة ]
    أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

    الي مشرفين هذا المنتدي
    اللي يشيل قربه مخرومه تخر علي دماغ اللي خلفوه

    واللبيب من الأشاره يفهم



    أخي الفاضل شكرا على مرورك ومشاركتك


    وكنت أحب أن لايصل الحوار لهذا الحد من النقاش والرد


    ولكني وجدت نفسي مجبرا على النزال شاهرا سيف الدفع والردع بسبب التمادي في السب والقذف .


    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:38

    ردّ أبو الحسن حافظ بن غريب :


    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]
    قبل سنوات قليلة كان الجدل في مصر هو هل الحجاب فرض ؟ (تخيل أن هذا الجدل يحدث بعد ظهور الاسلام بالف وستمائه سنة!) وفي غياب وغيبوبة المسئولين عن الثقافة والوعي الديني والسياسي في مصر إنتصر الفكر الاخواني وفرض الحجاب على نساء مصر بعد قرن من التنويري الرائد قاسم أمين!
    واليوم نرى أن الجدل قد أصبح عن النقاب! وقد قامت حملةٌ ضاريةٌ ضد شيخ الأزهر لأنه قال إن النقاب عادة وليس عبادة. فلم يكن الحجاب سوى خطوةٌ نحو النقاب. ولن يكون النقاب سوى خطوةٌ نحو طرد المرأة كلية من الشارع ومن الحياة، وهى خطوةٌ نحو الدولة الدينية في مصر .
    وكنت قد كتبت مقالاً عن جدل الحجاب قبل سنوات أرى إنه ينطبق اليوم على النقاب بتعديل طفيف. هذا هو:
    الحجاب ليس فريضة إسلامية"- ”
    هذا ما كتبه الشيخ مصطفى محمد راشد فى روز اليوسف



    أيها الرومان
    لا أدري متى تنتهي من النقل لأناس ليس لهم باع أو صاع في العلم
    ثُم ومن ثَم : أين إنتاجك وأرائك وأفكارك فليس لديك إلا النقل من أي غائط أو حقل .


    ولكن لك علي الرد وتفنيد ما جاء من سرد



    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]
    قبل سنوات قليلة كان الجدل في مصر هو هل الحجاب فرض ؟




    الجدال والجدل والمجادلة في مصر وغيرها , عام وليس خاص بقضية محددة , فكلٌ مهتم بشئ يسيطر عليه ؛ فهناك من يجادل في الكرة , وذهاب اللاعب الفلاني إلى النادي الفلاني ,ثم تتعدد الأسئلة لماذا ؟ وكيف ؟ ومتى ؟
    وهناك من يجادل في السياسة , ومايحدث هنا وهناك من تحالفات وعراك ؛ وهناك من يجادل في المال والبورصة وأسعار الأسهم الصاعدة والنازلة .
    وهناك من يجادل في الدين بمعناه العام , وما هو الدين الكامل التام , وهناك من يجادل في القضايا الفرعية داخل الدين الواحد , وهذا ليس في الإسلام فحسب بل كل الأديان , وسأضرب مثالاً ألم تسمع عن الجدل الدائر الآن بين الكاثوليك والبروتستانت والأرثوذكس في مصر حول خطف رعايا كل نحلة منهم للأخرى .
    فالجدل يا هذا أصل بشري كلما وجد إنسان وجد الحوار والجدال , ولكن أين يقع الحق من الباطل والسليم من السقيم ذك هو المحك وعليه المعول .
    فإن كنت تنتقد الجدال في حد ذاته فأنت بلا عقل .
    وإن كنت تسمح بالجدال ولكن تشغيبك على الجدال الدائر عن الحجاب الآن فهذا يقوله من ليس له عقل يسوغه , لأن كلما جادلنا في قضية يخرج علينا خارج من العقل شارد وبالقول ناقد , فيقول لماذا الجدال في هذا الآن , كما كان يقال عند مناقشة ربا البنوك كتبوا في الجرائد والمطبوعات أفي القرن العشرين نناقش ربا البنوك , وهل هو حرام أم حلال الآن , وكذلك في الختان , وكذلك 000 وكذلك 000 وكذلك000 في كل نقاش يمس الإسلام يريدون هدمه بتلك المهادنة الوقحة , ولن يستطيعوا ؛ وإن جمعوا شياطينهم من الإنس والجن فلن يفلحوا .
    قال الله تعالى في سورة التوبة :
    { يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32) }





    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]
    تخيل أن هذا الجدل يحدث بعد ظهور الاسلام بالف وستمائه سنة!)



    تقول أن هذا يحدث بعد ألف وستمائة سنة من الإسلام وهذه سقطة منك ساقطة بك , لأنك تنقل دون حتى أن تقرأ , وإذا قرأت لاتفهم ما تقرأ , وإذا فهمت فليس عند خلفية ثقافية لتصحيح مايعرفه تلميذ الإبتدائية أو الحضانة الأولية .



    ياهذا ألا تدري أن بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم عمرها ثلاث وأربعون وأربعمائة بعد الألف ألا يكون عندك نتيجة تنظر إليها أم الأيام لديك متساوية وتعاقبها معك متعادلة






    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]
    وفي غياب وغيبوبة المسئولين عن الثقافة والوعي الديني والسياسي في مصر إنتصر الفكر الاخواني وفرض الحجاب على نساء مصر بعد قرن من التنويري الرائد قاسم أمين!

    ياهذا هل من اللائق أن تسب على العموم بلا رادع من دين أو وازع من ضمير .
    كثيرا ماقلت لك أن التعميم حيلة الجهل الدفين , وصاحبه في العلم مسكين , ولكن أين الفهم المعين الذي يحمي صاحبه من الوحل والطين .
    أعود فأقول رمي التهم على الناس بتلك الطريقة لا تجوز ؛ كما الإخوان المسلمين الذين تقصدهم لا يهتموا بتلك القضية كثيرا , فجل إهتمامهم في السياسة وإن تكلموا فيتكلمون فيها على إستحياء , وليس بالعمق العلمي أو البحث الشرعي , على العموم ليس حوارنا الآن الإخوان .
    أما قولك كلمة تنويري على قاسم آمين فكلمة تنويري أطلقت في أوروبا عندما ثاروا على الكنيسة التي أعاشتهم في ظلام بهيم دامس حزين , ولا تقال في بلاد الإسلام , وكأنها كانت في ظلام , فالمسلمين الذين أناروا العقول وسعدت بهم الدور , وعلمهم طاف البلاد فأسعدوا بها العباد .
    إقرأ التاريخ ياهذا حتى تعرف المنير من المستنير .






    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]
    واليوم نرى أن الجدل قد أصبح عن النقاب! وقد قامت حملةٌ ضاريةٌ ضد شيخ الأزهر لأنه قال إن النقاب عادة وليس عبادة. فلم يكن الحجاب سوى خطوةٌ نحو النقاب.



    تفريقك بين النقاب والحجاب ومفهومك أن النقاب أعم وأشمل من الحجاب , فهو ينم على جهل فاضح وعوار كالح , لأن الحجاب الساتر لسائر الجسد فلا يرى منه شئ , أما النقاب فهو من النقب أي الثقب والمقصود به النقب الذي يظهر عين المرأة , وعليه يكون النقاب درجة أقل من الحجاب .
    وأما عن شيخ الأزهر فقد أتيت بقوله في تفسيره , وإرجع إليه لترى رأيه الواضح الصريح ولك الفتوى التي خرجت من الأزهر أن منع النقاب في الأماكن المدرسية القاصرة على الفتيات والمدرسات النساء فقط ولا خلاف بين أهل العلم في ذلك .






    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224;176358[/COLOR


    ولن يكون النقاب سوى خطوةٌ نحو طرد المرأة كلية من الشارع ومن الحياة، وهى خطوةٌ نحو الدولة الدينية في مصر .




    مازلت أراك تعيش بعيدا بعيدا عن أوطاننا فتقبع بكوخ نسجه خيالك المريض وجهلك العريض , فما علاقة النقاب بالشارع والحياة , هل النقاب أداة إعدام للمرأة حتى يطردها من الحياة , فهل من أجل التواصل مع الآخر يجب أن تتعرى المرأة وتظهر مفاتنها , أهكذا النساء عندكم أي عقل هذا الذي لا يرى المرأة إلا إذا أبرزت نهدها وتهاوت بشعرها ونحتت خصرها ببنطالها .





    وتلك بداية لما هو أهم وأعم أن تسير لا كاسية عارية بل عارية كاملة,لأن ليس هناك ضابط للعري ولو سألت أي داعي للعري ماهي ضوابطه سيقف حائرا عن الإجابة وإن أجاب سيختلف عن غيره , وغيره يزيد على غيره , حتى نصل إلى ما أراده الشيطان وحفظنا منه الرحمن .





    ثم دعني أسألك , ألا نتواصل بعرض الأفكار , ولم يشاهد أحدنا الآخر ؟





    فالمشاهدة ليست أصلا في النقاش والتواصل مع الآخر .





    فلماذا الإصرارعلى العري ياهذا أعطي لعقلك مساحة من التفكير وتمعن قبل أن يعلوا عليك النكير .





    ثم تقول هي خطوة نحو الدولة الدينية في مصر





    أليست مصر دولة مسلمة سُنية بحكامها سَنية , أم نعيش في دولة كفرية ونحن لا ندري !! عجبي .





    يا هذا مصر حفظها الله دولة إسلامية دستورها إسلامي حكامها مسلمون .





    ألم تشاهدم يصلون ويحجون وبالكعبة يطوفون





    أم هو عقل بالجهل مأفون .





    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]

    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]
    وكنت قد كتبت مقالاً عن جدل الحجاب قبل سنوات أرى إنه ينطبق اليوم على النقاب بتعديل طفيف. هذا هو:






    الحجاب ليس فريضة إسلامية"- ”




    هذا ما كتبه الشيخ مصطفى محمد راشد فى روز اليوسف




    بداية لا أعرف هذا المسمى " مصطفى محمد راشد " ولم أسمع به فعرفنا عليه أولا , فليس كل من قال برأيه يُستدل ويشار إليه .



    وعلى العموم تغطية الوجه تدور بين الفرض والسنة , وإذا كنت تقصد بأن ليس فريضة إسلامية أنه ليس من الإسلام , فكل من قال هذا ليس أصلا إنسان , لأنه لم يرى رائحة العلم ومن شريعة الإسلام لم يشم .







    أكتفي بهذا الآن ولنا عودة لتكملة الـــرد
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:40

    ردّ : أبو عبد الله .





    إرشاد الحائر وإخماد الجائر



    بسم الله الرحمن الرحيم
    "قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ"
    سورة "الأعراف" الآية(158)


    المقدمة
    وفيها الباعث لطرح هذا الموضوع
    إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله :

    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ "سورة"آل عمران"الآية(102)

    "يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا "سورة "النساء" الآية(1)

    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا"سورة "الأحزاب"الآية(70-71)
    أما بعد :
    في دفع العدوان على الإسلام والمسلمين من قبل بعض المتعالمين المتعالين، قام بنيان البيان، بيان يكشف الانحطاط العقلي والأخلاقي الذي سَفل بسُفل، ليسفر عن تسافد الأفهام والآراء على طرقات الطهر، ليجرح مشاعر الحياء، ويعكر صفو حياة النبلاء .

    أجل .. إن دعوة تعالمية داعية إلى التحلل من الدين والتخلص من الفضيلة قامت في زحمة الاضطرابات واعتلاج الاختلافات، لتجمع للمصاب مصاب، وتحمل مع الأحمال أثقال .

    دعوة يعجب منها النجباء، وينكرها مع الشرع العقلاء، ولا أطيل .

    فإليكموا هذا البيان كصورة([1]) من صور تجلي تمالأ ذئاب وتصارع كلاب على مقدساتنا وباسم التنوير والتحرير، والحق : أنه التثوير والتخريب .

    هذا وفي إيرادها كفاية، وفي الكفاية دراية ورواية- بالمعنى اللغوي لا الاصطلاحي عند السادة أهل الحديث والأثر .

    ([1]) أصل هذا الردّ هو مؤازرة في نقاش على شبكة المعلومات الدولية "الانترنت" حول حكم الحجاب كمنطلق لهدم كل حجاب لفضيلة، حوار حاد مع دعاة التحلل والإلحاد، أبرزه واقع أيامنا وتصارع أهل أزماننا، ينبأ عن رفعة للحق – وهو مرفوع- واستجلاب للخير وشيوع وذيوع للبر مأمول .
    نذكر هذا ونذكر معه قول الله تعالى : "مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُوْلَئِكَ هُوَ يَبُورُ" سورة "فاطر" الآية(10)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:41

    قال حائر جائر : " لقد كنت أعلم أن شيخك الفاضل هو أنت نفسه ودخولك باسم ابو عبد الله حيلة لم تنطلي علي وكنت أعرف أن السفاهة هي من طبعك ولذلك لم أرد عليك بنفس السفاهة لأن سفاهتي ستكون مصطنعة أمام سفاهتك الطبيعية وأنا أعلن أنني سا أكون خاسراً في منازلتك بشيء طبيعي فيك مقابل شيء سيكون مصطنع لدي.
    ولكن أقول حسبي الله ونعم الوكيل واتذكر قول الله سبحانه "وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما".
    وأنت أبعد الناس من أن تتكلم عن المناقشة بمنهجية لأنك بعيد عنها بعد السماء عن الأرض" .

    الجواب أختصارا بل اعتصارا: أيها الحائر! أنّى لمثلك اهتداءَ بل توفيقا، والفراسة بأنواعها؛ لأهلها، والعقل المهتدي - كالمعتدي - له أماراته وتبعاته!

    على كل حال، نحن لسنا أرباب الحيل إنما الحيل يعرفها ويعرّفها أرباب الفلسفة([1]) أهل التخييل

    يا هذا .. أنا أبو عبد الله ( محمد بن عبد الحميد ) وصاحب البحث الأصل أبو الحسن حافظ بن غريب، كما هو معرفنا عندكم، ذلك لأننا أهل حق بيّن؛ لا نواري فيه ولا نداري .

    ومن ثم خاب ظنك؛ تماما كخيبة سعيك، وفساد قولك([2]) المومئ لخبث طويتك، وانخرام حجرك!، هذا أولاً .

    ثانياً : لا محدثك ولا صاحب المقال بأهل سفه- حاشهم! عصمهم الله تعالى منه، باتباع شرعه، بل لم يتلكموا به فضلاً عن أن يقرّوا به، ومن ثم هم منه براء، وهذا لا يحتاج في فهمه إلى عناء

    ويبقى السفه يلحق من ادّعاه! وهذا ظاهر! كيف وقد أضاف إليه الخسار([3]) في انحدار منك يلحقه عار وشنار .

    ثالثاً : محدثك – وهذا لضرورة المقام- منذ عقد مضى وهو يدرّس لإخوانه ومنهم أساتذة جامعات، ومنهم من هو الآن برتبة خبير، ومنهم صاحب عدة اختراعات، فهل يصحّ من سفيه خاسر حائر أن يلمح إلى سفهٍ حال حديثه؟! إنه السّفه ! .

    رابعاً : وفي بيان حقيقة السّفه والسّفهاء مما له تعلق بالباب أنقل هذين الأثرين :

    أولهما : قول الإمام الشافعي - رحمه الله تعالى : " حكمي في أهل الكلام أن يضربوا بالجريد والنعال، ويطاف بهم في القبائل والعشائر، ويقال‏:‏ هذا جزاء من أعرض عن الكتاب والسنة وأقبل على الكلام‏" .‏


    ثانيهما : قول شيخ لاسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى : "رواى مسلم في صحيحه عن عائشة رضي اللّه عنها ـ ـ قالت‏:‏ كان رسول اللّهصلى الله عليه وسلم إذا قام يصلي من الليل قال‏:‏ ‏[‏اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم‏]‏، وفي رواية لأبي داود‏:‏ أنه كان يكبر في صلاته ثم يقول ذلك‏.‏

    فإذا افتقر العبد إلى اللّه ودعاه، وأدمن النظر في كلام اللّه وكلام رسوله وكلام الصحابة والتابعين وأئمة المسلمين ـ انفتح له طريق الهدى .

    ثم إن كان قد خبر نهايات أقدام المتفلسفة والمتكلمين في هذا الباب، وعرف أن غالب ما يزعمونه برهانًا هو شبهة، ورأى أن غالب ما يعتمدونه يؤول إلى دعوى لا حقيقة لها، أو شبهة، مركبة من قياس فاسد، أو قضية كلية لا تصح إلاجزئية، أو دعوى إجماع لا حقيقة له، أو التمسك في المذهب والدليل بالألفاظ المشتركة‏.‏

    ثم إن ذلك إذا ركب بألفاظ كثيرة طويلة غريبة عمن لم يعرف اصطلاحهم ـ أوهمت الغِرَّ ‏ما يوهمه السراب للعطشان ـ

    ... ومن علم أن المتكلمين من المتفلسفة وغيرهم في الغالب في قول مختلف‏.‏ يؤفك عنه من أفك، يعلم الذكي منهم والعاقل‏:‏ أنه ليس هو فيما يقوله على بصيرة، وأن حجته ليست بينة وإنما هي كما قيل فيها‏ :‏

    حجج تهافت كالزجاج تخالها *** حقًا وكـــــــل كاسر مكســـــور

    ويعلم العليم البصير بهم أنهم من وجه مستحقون ما قاله الشافعي ـ رضي اللّه عنه ـ حيث قال‏:‏ حكمي في أهل الكلام أن يضربوا بالجريد والنعال، ويطاف بهم في القبائل والعشائر، ويقال‏:‏ هذا جزاء من أعرض عن الكتاب والسنة وأقبل على الكلام‏.‏

    ومن وجه آخر، إذا نظرت إليهم بعين القدر ـ والحيرة مستولية عليهم، والشيطان مستحوذ عليهم ـ رحمتهم وترفقت بهم، أوتوا ذكاء وما أوتوا زكاءً، وأعطوا فهومًا وما أعطوا علومًا، وأعطوا سمعًا وأبصارًا وأفئدة‏{ ‏فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُم مِّن شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون‏}‏ ‏سورة "الأحقاف" الآية(26) ‏‏.‏

    ومن كان عليما بهذه الأمور، تبين له بذلك حذق السلف وعلمهم وخبرتهم، حيث حذروا عن الكلام ونهوا عنه، وذموا أهله وعابوهم .

    وعلم أن من ابتغى الهدى في غير الكتاب والسنة لم يزدد من اللّه إلا بعدًا‏". انتهى المقصود من كلامه - رحمه الله تعالى .


    خامساً : وطء كبر الحائر، وتعاليه الوضيع، ببيان عجزه بتغيبه موطن البحث، والنباح سبابا، والهيام في أودية الحيرة؛ للحيرة، ويأبى المقام إلا رميه بالجهل، وطعنه بالفحش .

    سادساً : دعوة الحائر لمعرفة الله تعالى وأمره، وفق ما كان عليه النبي – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم- ليسلم من الحيرة، ويصان من الخلط والخبط ، وينعم بالحق وأنواره، وساعتئذ لا يتوارى وراء ألقاب - "مشرف قسم دين وفلسفة" أو "رومان" - ولا يتخفى وراء أسوار الغرب، يسعد بعقيدته ويستعلى بشريعته، ويعتز بتعاليم وأخلاق إسلامه .

    هذا .. وتتمة البيان، مرودف بالتعليق التالي على دانيه .

    ([1]) هذا الفكر يتولى كبره خريجي كليات الفلسفة، وقد باغتوني به بعد تقلّدهم أعلى المناصب الدينية والإعلامية مع مؤازرة غربية ورافضية، فاجتمع لهم سلطان الجاه والمال والتمكين الإعلامي، وافتقدوا معه حقيقة الإيمان وقوة التدليل لتنكبهم القويم، فانتكسوا في الانتقاد، وارتكسوا في زمرة الباطل والعناد، وأمسوا محل سخرية العامة قبل الخاصة .
    والحائر الجائر المردود عليه هنا، مشرف قسم الدين والفلسفة بمنتديات المستقلة على الشبكة العنكبوتية .


    ([2]) في صدر الحوار، لم يستنكف الحائر الجائر من الإقرار بأنه نصراني، بل ومُعرفه في منتداه باسم "رومان" وموطنه كما أقرّ هنا بلاد النصارى، فاعتزى إليهم واعتزّ بهم، ولكونه جاحدا انقلب عليهم كذلك .
    ولا غرو إذ لا منطلق لهم معصوم ولا أصل لهم يرجع إليه، ولا يعتقدون بوجود رقيب حسيب، ألم أقل بهيمية بهماء، ونحلة عوجاء عرجاء خواء .
    الحاصل : كانت جرأته هذه وراء كتابة بحثي "وقال عابد الصليب" أرجو النفع والثواب، والله تعالى الهادي وهو سبحانه الموفق إلى سواء السبيل .


    ([3]) وذلك إقراره "...لأن سفاهتي ستكون مصطنعة أمام سفاهتك الطبيعية وأنا أعلن أنني سا أكون خاسراً"
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:42

    قال الحائر الجائر : " قبل سنوات قليلة كان الجدل في مصر هو هل الحجاب فرض؟ ( تخيل أن هذا الجدل يحدث بعد ظهور الاسلام بالف وستمائه سنة! ) وفي غياب وغيبوبة المسئولين عن الثقافة والوعي الديني والسياسي في مصر إنتصر الفكر الاخواني وفرض الحجاب على نساء مصر بعد قرن من التنويري الرائد قاسم أمين"!

    أقول : أيا جائر، لا جدل، وإنما هو البيان ذو الحجج القوارع بل الصواعق على أرباب البوائق، لذا انقشعت هالاته من وهلته .

    وعليه .. فغروب بل هروب - لا غياب ولا غيبوبة- الخلاعة والمجون في مصرنا بل وأمصار المسلمين دائم قائم – تغليبا لا تغيبا، تعليقا لا تحقيقا .

    والغريب أن يستغيث المحرش الجائر الحائر بالوعي الديني!!! وسيأتيك رفضه لكل ما هو ديني!!! ألم أقل حائرا؟!

    ومما ينبغي أن يلفت إليه قوله الذي أورده بين معكوفتين : " (تخيّل أن هذا الجدل يحدث بعد ظهور الاسلام بالف وستمائه سنة!) وهذا عندي مردّه لأمرين مع اعتبار عذر .

    الأمر الأول : شدة جهله .

    الأمر الثاني : شدة كره ومكره : وذلك بنسبة الإسلام إلى الجاهلية!!! والتي جاء بإصلاحها ليجعلها شمس الهدى على الشرق والغرب بل العالمين .

    والعذر : فهو ذهول جنان، أو سبق بنان .

    أما عن دعوة الإخوان المسلمين للحجاب! فهي دعوة ناقصة، لذا خذها مني طيبة مطيبة، صادقة صارخة : نحن ندعو إلى حجاب هو الأعم، ذا مراتب، فاسمع واع :

    أولاً : تحقيق التقوى، ذلكم الحجاب الحاجز عن التجاوز " يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاساً يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ" سورة "الأعراف" الآية(26) في آيات .

    ثانياً : القرار في البيت، لقوله تعالى : "وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً" سورة "الأحزاب" الآية(33)

    وفي الحديث والنصوص متضافرة عن أن نساء النبي صلى الله عليه وسلم كن يحتجبن حتى في وجوههن وإليك بعض الأحاديث والآثار التي تؤيد ما نقول :

    عن عائشة – رضي الله تعالى عنها- قالت : " خرجت سودة بعدما ضرب الحجاب لحاجتها وكانت امرأة جسيمة لا تخفى على من يعرفها فرآها عمر بن الخطاب فقال : يا سودة أما والله ما تخفين علينا فانظري كيف تخرجين قالت : فانكفأت راجعة ورسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي وإنه ليتعشى وفي يده عرق ( هو العظم إذا أخذ منه معظم اللحم ) فدخلت عليه فقالت : يا رسول الله إني خرجت لبعض حاجتي فقال لي عمر : كذا وكذا قالت : فأوحى الله إليه ثم رفع عنه وإن العرق في يده ما وضعه فقال : إنه أذن لكن أن تخرجن لحاجتكن" ( صحيح ) ... "جلباب المرأة المسلمة" للعلامة الألباني ص(108) .

    وعن أم ورقة بنت نوفل " أن النبي صلى الله عليه وسلم لما غزا بدرا قالت : قلت له يا رسول الله ائذن لي في الغزو معك أمرض مرضاكم لعل الله أن يرزقني شهادة ؟
    قال : قرئ في بيتك، فإن الله تعالى يرزقك الشهادة .
    قال : فكانت تسمى الشهيدة
    قال : وكانت قد قرأت القرآن، فاستأذنت النبي صلى الله عليه وسلم أن تتخذ في دارها مؤذنا، فأذن لها ..." "صحيح سنن أبي داود"(1/161) برقم(591)

    وعن أم حميد امرأة أبي حميد الساعدي - رضي الله عنهما - أنها جاءت إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقالت يا رسول الله : إني أحب الصلاة معك .
    قال : قد علمت أنك تحبين الصلاة معي وصلاتك في بيتك خير من صلاتك في حجرتك وصلاتك في حجرتك خير من صلاتك في دارك وصلاتك في دارك خير من صلاتك في مسجد قومك وصلاتك في مسجد قومك خير من صلاتك في مسجدي
    قال : فأمرت فبني لها مسجد في أقصى شيء من بيتها وأظلمه وكانت تصلي فيه حتى لقيت الله عز وجل" "صحيح الترغيب والترهيب" برقم(340)

    هذا ولم يمنعهن القرار - كما تقدم - من نفع أنفسهم – بالطاعة- وذويهن – بالرعاية والصيانة – بل وفاض ليشمل عموم المسلمين للمؤهلات :

    جاء في "صحيح الأدب المفرد" باب الكتابة إلى النساء وجوابهن : "عن عائشة من طلحة قالت : قلت لعائشة وأنا في حجرها ، وكان الناس يأتونها من كل مصر، فكان الشيوخ ينتابوني([1]) لمكاني منها، وكان الشباب يتأخوني([2]) فيهدون إليّ ويكتبون إليّ من الأمصار، فأقول لعائشة : يا خالة هذا كتاب فلان وهديته، فتقول لي عائشة : أي بنيّة .. فأجيبه وأثيبيه، فإن لم يكن عندك ثواب أعطيتك، فقالت : فتعطيني" قال العلامة الألباني –رحمه الله تعالى : حسن الإسناد ، انظر "صحيح الأدب المفرد للإمام البخاري" للعلامة الألباني ص(431-432) ط. دار الصديق ، الطبعة الأولى 1414هـ .

    ثالثاً : الستر الحسي والمعنوي، ومنه الزيّ الساتر بشروطه ومتمماته، وفي الحديث أُمّنا، أم المؤمنين سودة- رضي الله تعالى عنها- السابق إيماءة إليه، وفي أسفار أهل العلم وداووين السنن إعرابه شروطه وضوابطه؛ يبصرها الأطهار وينكرها الفجار، هي لنا نهار نرجو بتأويلها رضا الغفار، والسلامة من النار، وستأتي .

    ولا يفوتني في المقام التذكير هنا بالمثل الألماني كتحفة للاعقي قيء الغرب، لتشتهيه إن لم تشنقهم دلالته، يقولون في أمثالهم الذائعة الشائعة : "يجب على المرأة أن تحفظ بين أربع أناجيل أو بين أربع جدران" - هذا مما سمحت به الذاكرة، اعتضادا لا استشهادا .

    وفي قول الحائر الجائر : " ... وفرض الحجاب على نساء مصر بعد قرن من التنويري الرائد قاسم أمين"!
    " بيان أستهله بـ :

    العجب من البعض يذكر المنكرات ويستدل للمنكرات بالنكرات([3]) وقد تقرر أن لا أسوة في الخطأ، ومن ذا ذكر الفاجر الهالك المدعو قاسم وعثرته وعصبته .

    أما وأنه قد قيل، فأقول :
    "قاسم أمين - رائد حركة افساد المرأة - في نظر هؤلاء هو رائد تحرير المرأة وأول من تصدي لهذه القضية([4]) مطالباً بسفورها واختلاطها بالرجال وتوليها الوظائف العامة أو باختصار هو أول من طالب بأن تسير المرأة المسلمة خلف الأوروبيين([5]) حتى تدخل خلفها جحر ضبها ...
    وكانت بداية قاسم أمين مع الكتابة كتاب سماه"المصريون" ألّفه رداً على مستشرق يسمي داركور سنة 1894، ألفه بالفرنسية بدأ قاسم معتزاً بدينه متصدياً بكل اعتزاز لشهاب المستشرقين ...

    وكان مما ذكر فيه : "إنني كلما تأملت تشريعنا كلما زاد حبي حقيقة له فإنه وحده الذي وضع النظم العادلة بأفضل مما فعل غيره، إن تشريعنا يستلهم الحديث السامي الذي يقول فيه محمد - صلي الله عليه وسلم : "الجنة تحت أقدام الأمهات"([6]) فهو لا يمكن أن يكون مهماً قبل تشريعاً بربرياً ولا يمكن أن يقر بأي صورة عبودية المرأة".

    ويقول وهو يدافع عن تعدد الزوجات : "ونستطيع أن نخلص كما رأينا إلي أن تعدد الزوجات قد أقر ليضمن المأوي للمرأة والأبوة الأكيدة الدائمة للأبناء، إن الطفل غير الشرعي هو نتاج غربي خالص لم يستطع التأقلم في بيئتنا".

    ويقول في الحديث عن نظام الإسلام في الأسرة : "إننا نحس جميعاً أن لنا نظاماً راسخاً من الإتحاد بين الزوجين".

    ويقول عن عمل المرأة : "إنني لا أري الفائدة التي يمكن أن تجنيها النساء بممارسة حرف الرجال، بينما أري كل ما يفقدنه"
    ويتساءل : "هل السيدات المؤلفات والسياسيات هل هن حقاً نساء" ؟!!!

    ويقول معتزاً بوضع المرأة في الإسلام : " إنني اختلف تماماً مع دوق داركور حيث لا يري في نسائنا إلا ضحايا بائسات لنظام المجتمع الإسلامي، إن الوضع الذي أعطاه الإسلام للمرأة هو أكثر تميزاً مما نتمناه".

    ويقول أيضاً : "إن الأخلاق الإسلامية تخلق رجالاً طاهري الذيل قادرين على تخطي أقسي التجارب دون تخاذل، كما يمنحنا زوجات فضليات يضعن شرفهن كله في دعم بيت الزوجية وحسن إدارته" هكذا يتحدث عن دور المرأة في بناء بيتها والقيام بأمره" .

    ثم انتكست أفكاره تبعا لضعف علمه وانحراف عاطفته الغربية – الفرنسية- وقراءته الفلسفة الكفرية، وكتب بعد التغريب في التغريب . كتب بعد فساده، فسادا . كتب بعد الخيانة، خيانة . كتب بعد التلوث، ما يلوث – ومع الأسف – لوّث، وأوّل ما لوثّ لوث ذكر باثّه .

    نعم .. مسخته الهاوية الغربية، لتسوقه إلى حتفه، فرفع عقيرته بدعوتها، وكتب "تحرير المرأة"
    نعم .. لقد لّوّث مع الصفحات سيرته ومسايره .

    الحاصل كتب "تحرير المرأة، وغيره : "وبعد نشر الكتاب الأول ثارت ضجة هائلة وواجه أمين عاصفة شديدة من النقد والردود فتبعه بالكتاب الثاني ليؤكد إصراره على موقفه .

    وبين الكتابين كان أحد الردود : كتابا لطلعت حرب باشا سماه «تربية المرأة والحجاب» ... وكانت نتيجة بحثه «أن الناس يرفضون الكتاب لأن رفع الحجاب والاختلاط أمنية تتمناها أوروبا من قديم الزمان وأن الكتاب جاء بمثابة هدية للأوروبيين ...

    إن المرأة المسلمة بشهادة حضرته ( المدعو قاسم أمين ) قد خولت لها الشريعة السمحة من نحو ثلاثة عشر قرنا حقوقا وامتيازات لم يحصل زميلاتها الفرنجيات على جزء يسير منها إلا من عهد قريب"

    أجل .. " قد أثار كتاب "تحرير المرأة " معارضة عنيفة جعلت قاسم أمين ينزوي في بيته خوفاً أو يأساً، ويعزم على نفض يده من الموضوع كله، ولكن سعد زغلول شجعه ...
    ... قامت مظاهرة النسوة، وعلى رأسها صفية زغلول - زوجة سعد زغلول - وتجمع النسوة أمام ثكنات قصر النيل، وهتفن ضد الاحتلال، ثم بتدبير سابق، ودون مقدمات ظاهرة، خلعن الحجاب، وألقين به فـي الأرض، وسكبن عليه البترول، وأشعلن فيه النار" وتحررت المرأة !!!

    ويعجب الناظر : ما علاقة المظاهرة القائمة للاحتجاج على وجود الاحتلال الإنجليزي، والمطالبة بالجلاء عن مصر، بخلع الحجاب، بل وإشعال النار فيه؟!

    هل الإنجليز هم الذين فرضوا الحجاب على المرأة المصرية المسلمة من باب العسف والظلم، فجاء النسوة يعلنَّ احتجاجهن على وجود الإنجليز في مصر، ويخلعن في الوقت ذاته ما فرضه عليهن الإنجليز من الحجاب؟

    هل كان الإنجليز هم الذين سلبوا المرأة [حق] السفور منذ ذلك الزمنالسحيق، فجئن اليوم [يتحررن] من ظلمهم، ويلقين الحجاب في وجههم تحدياً([7]) ونكايةفيهم؟!"

    يقول حافظ إبراهيم في شأن هذه المظاهرة :
    خـرج الغـواني يـحـتـجـجن ورحـت أرقـب جـمعـهنَّهْ
    فـإذا بـهن تَـخِذنَ مـن سـود الـثـيـاب شـعـارهـنـه
    فـطـلـعن مـثل كـواكب يسطـعن فـي وسـط الـدجُـنة
    وأخـذن يـجـتـزن الـطـريـق ودار سـعـد قـصـدهـنه
    يـمـشيـن فـي كـنـف الـوقـار وقـد أبَنَّ شـعـورهـنه
    وإذا بـجـيش مـقبـل والـخـيـل مـطـلـقـة الأعـنـة
    وإذا الـجـنـود سيـوفـهـا قـد صُـوِّبـت لنـحـورهـنه
    وإذا الـمـدافـع والـبـنـادق والـصـوارم والأسـنـــة
    والـخـيـل والفـرسـان قـد ضـربت نـطـاقاً حـولـهنه
    والـورد والـريـحـان فـي ذاك النـهـار سـلاحـهـنــه
    فـتـطـاحن الـجـيشـان سـاعات تـشـيب لـها الأجـنة
    فـتـضـعـضـع الـنـسـوان ليس لـهـن مـنـّــة ( قوة )
    ثـم انـهـزمـن مـشـتَّـتات الشـمـل نـحو قـصـورهن"

    قلت :- أما دعوة الحائر لنبش قبر الباطل- إنه إرث الإحفاد من طلاح الإجداد! وفيها قال الله : " وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُواْ حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ" سورة "المائدة" الآية(104) في آيات .

    وفي الحديث المتفق على صحته، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه "
    قالوا : يا رسول الله : اليهود والنصارى؟
    قال : " فمن" وغيرهوما في معناه .

    إنها نيران إحن القلوب المريضة، وأحقاد النفوس الشريدة، التي لا تفتأ تذكر الباطل ولا تنفك عن الطنطنة به، لمرض نفوسهم، وردائة طبعهم، وانتكاس فطرهم، في رطانة تؤذي القلوب والأبصار والأسماع .

    إنها تلاعب الأهواء؛ لتتعالى معها البدع، فتعم الفتن وتغم .

    إنه القول المضطرب المتولد عن فكر معكوس ونظر موكوس .
    إنه المنطق الذي لا منطق له .
    إنه الفكر الذي فكر فيه.

    فكر .. لا ينتهجه إلا غبي، ولا يلهج به كل غوي .

    وراؤه : سخافة عقول عجول، يستخفون وما يستخفون، فنادوا من خسارهم على أنفسهم بأنفسهم بالبوار، ويحسبون أنهم أصحاب رقي وابتكار، ألا أنهم هم الغافلون المغفلون الأغمار الأغرار .

    الغرض : مع إشاعة الفاحشة في الذين آمنوا، صرف الجهود، وقلقلة الثوابت، وخلخلت الأصول، وزعزعة المسلمات . وهيهات .

    ألم يعلموا أن هذا الدين محفوظ من البَر، محفوف بالبِّر، منصور ولا بد، رجالاته أشداء أقوياء – إيمانيا وعقليا وبدنيا - يوقنون بزوال الباطل، وزهوق فروخه .

    ([1]) أي : يقصدوني مرة بعد مرة . "صحيح الأدب المفرد للإمام البخاري" للعلامة الألباني ص(431)

    ([2]) أي : يتحروني ويقصوني . "صحيح الأدب المفرد للإمام البخاري" للعلامة الألباني ص(431)

    ([3]) هذا ومما ينبغي أن يذكر- وما أدري هل يشكر أم يكفر- أنني لم أقرأ قط شيئا عن هذا الهالك وتفاصيل دعوته وآثارها إلا الساعة . وقراءتي على "الانترنت" أقل من ساعة، هي مجموع ما سطر عاليه؛ لحاجة المقام .
    اعتذار مني بين يدي البيان - إن وجد شيء - والعذر عند كرام الناس مقبول، والتسديد من أهله مقبول .

    ([4]) حتى هذه لم تسلم له : "لم يكن قاسم أمين أول من نادى ودعا إلى "تحرير المرأة" بالرغم من شهرة هذه الدعوة ونسبتها إليه؛ فقد سبقه بها وإليها "أحمد فارس الشدياق" (1219هـ=1804م – 1306هـ= 1888م) في صحيفة "الجوائب" أي قبل أن يولد قاسم أمين.
    كما أن بعض ما نادى به قاسم أمين مثل تقريب الفروق بين حق المرأة وحق الرجل في التعليم مبثوث في مداولات "لجنة تنظيم التعليم" التي كان "رفاعة الطهطاوي"(1216هـ=1801م– 1290هـ = 1873م)عضوًا بها"

    ([5])في فرنسا قرأ "قاسم" لكبار مفكري أوربا مثل "نيتشه" و"داروين" و"ماركس"، وحاول الاقتراب من المجتمع الفرنسي، وإقامة الصلات الوثيقة مع نمط حياة الفرنسيين الاجتماعي، غير أن طبيعته الشرقية الخجولة، والانعزالية التي ميزت شخصيته لم تمكناه من الذهاب بعيدًا في هذا المضمار.
    كما عرف في هذه الفترة الحب والصداقة مع "سلافا" الفرنسية التي زاملته في الجامعة، لكن هذه الصداقة وذلك الحب ظلا "رومانسيين".
    يقول خائن المرأة في مذكراته : "إنه التقى هناك بفتاة فرنسية أصبحت صديقة حميمة له! وإنه نشأ بينه وبينها علاقة عاطفية عميقة، ولكنها [بريئة] وإنها كانت تصحبه إلى بيوت الأسر الفرنسية والنوادي والصالونات الفرنسية، فتُفْتَح في وجهه البيوت والنوادي والصالونات، ويكون فيها موضع الترحيب"

    وسواء كان هو الذي التقى بها أم كانت موضوعة في طريقه عمداً ليلتقي بها، فقد لعبت هذه الفتاة بعقله كما لعبت بقلبه، وغيَّرت مجرى حياته، وجعلته صالحاً للعب الدور المطلوب الذي قررت مؤتمرات التبشير أنه لا بد منه لهدم الإسلام !

    ونحن نميل إلى تصديقه في قوله إن العلاقة بينه وبينها كانت [بريئة] .. لا بالمعنى الإسلامي للبراءة بطبيعة الحال، ولكن بمعنى عدم وصول هذه العلاقة إلى درجة الفاحشة .
    فإنها -على هذه الصورة- تكون أقدر على تغيير أفكاره من العلاقة المبتذلة التي تؤدي إلى الفاحشة؛ لأن الفتاة ستكون حينئذ ساقطة في حسه غير جديرة بالاحترام، وغير جديرة بأن تكون مصدراً إلهام!

    وسواء كانت الفتاة قد [مثَّلت] الدور بإتقان، لتظل العلاقة بينه وبينها [روحية] و [فكرية] لتستطيع التأثير عليه، أم كانت تربيته المحافظة في الأسرة المنحدرة من أصل تركي هي التي وقفت بهذه العلاقة عند هذا الحد الذي يصفها بالبراءة.. فالنتيجة النهائية كانت انقلاباً كاملاً في كل كيانه .

    ([6]) لا يصح، بل موضوع "انظر الضعيفة" (2/59) برقم(593) وفي الصحيح وما أكثره غنية، ومنه : " أن جاهمة جاء إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا رسول الله أردت أن أغزو وقد جئت أستشيرك . فقال : هل لك من أم ؟ قال : نعم . قال : فالزمها فإن الجنة تحت رجليها " صحيح سنن أبي النسائي"(6/11) برقم (3104)

    ([7])ويخبرنا تأريخهم الحاسر الخاسر خبرين، فيهما عبرة لمن اعتبر :

    أولهما : يقول مصطفى أمين ( وهو الصحفي الشهير مصطفى أمين الذي تربى منذ صغره في بيت سعدزغلول لقرابة بينهما ) في كتابه " من واحد لعشرة " ( ص 119-120) متحدثًا عنواقع بيت سعد زغلول الذي كان إسلاميًا ثم انتكس وتمت صناعته صناعة عصريةتنويرية !
    ... ويذكر الطفلان ( أي مصطفى أمين نفسه وأخاه علي أمين ) بعد وفاةقاسم أمين بعشر سنوات أن زوجته كانت تأتي بين وقت وآخر لزيارة صفية زغلول، فلا تكشفوجهها أمامهما، بل إنها إذا تناولت الغداء مع صفية، كانت تُعد لهما مائدة في غرفةأخرى، وتُناول سعدًا الطعام وحده، ذلك أن قاسم أمين الرجل الذي دعا المرأة المصريةإلى نزع الحجاب فشل في إقناع زوجته بأن تنـزع حجابها، وظلت متمسكة بوضع الحجاب علىوجهها"

    الخبر الثاني : عن داعية شهيرة من داعيات تغريب المرأة : دريةشفيق: " قال مصطفى الذي كان جارًا لها في كتابه " شخصيات لا تنسى" ( ص 257 وما بعدها ) ونقله عنه صاحب " لماذا انتحر هؤلاء" ( ص 113-118) : " ...صدرت جريدة "الأهرام" ذات صباح، وفي صدر الصفحة الأولى صورتان كبيرتان بعرض أربعةأعمدة بعنوان "قران سعيد"، ودهش القراء، فهذه أول مرة تنشر جريدة الأهرام صورةعروسين في الصفحة الأولى ، حتى خبر زواج الملك فؤاد من الملكة نازلي نشرته جريدةالأهرام الوقورة في صفحة المحليات في داخل الجريدة.

    وتضاعفت دهشة القراءعندما قرأوا أن العريس هو الكاتب الشاب المحبوب أحمد الصاوي محمد، الذي يكتب باب "ما قلّ ودل" في الصفحة الأولى من الأهرام، وقد كان الصاوي يومئذ أحد نجوم الصحافةالموهوبين وكانت كتاباته وقصصه موضع إعجاب السيدات والآنسات فقد كان ينصر المرأة،ويؤيد تعليمها، ويحيي نجاحها في جميع الميادين، وكانت العروس هي الآنسة "درية شفيق" التي تحمل شهادة في الآداب والتي حصلت على (الليسانس) من جامعة السوربون في باريس،والتي تحدث المجتمع عن جمالها ونبوغتها.

    ثم زاد ذهول القراء عندما قرأوا فيالنبأ أن حفلة عقد القران تمت في قصر السيدة "هدى شعراوي" زعيمة النهضة النسائية فيمصر، وأن قيمة الصداق كانت خمسة وعشرين قرشاً مصرياً فقط !!

    وكان هذاالزواج هو زواج الموسم وخاصة أن بطليه كانا من أنصار المطالبة بحقوق المرأة، وتمعقد الزواج بسرية تامة، ولم يتسرب النبأ أو الإشاعة إلى جريدة أو مجلة ، وانفردتالأهرام وحدها بنشر الخبر الخطير.

    ولكن الزواج الذي أحدث ضجة كبرى لميستمر، بل حدث الطلاق قبل الزفاف، فقد كان أحمد الصاوي أوروبياً من الخارج وصعيدياًمن الداخل، ولد في مدينة أسوان وتعلم في باريس، فهو متحرر فيكتابته ومحافظ في بيته
    وكانت درية شفيق متأثرة بدراستها في السوربون، تطالب للمرأةالمصرية بكل حقوق المرأة الفرنسية، تريدها ناخبة ونائبة ووزيرة
    وكان الصاوي لايمانع أن تكون كل امرأة في مصر وزيرة وسفيرة ما عدا زوجته هو فإن مكانها في البيت ! وتم الطلاق
    وعندما تزوج أحمد الصاوي محمد بعد ذلك بأكثر من عشر سنوات رفض أن تُنشرصورة زوجته في الصحف، ولم تظهر حتى الآن صورة زوجة الصاوي الثانية على صفحات الصحف، بينما مضى على زواجهما أكثر من خمسة وثلاثين عاماً !!

    إلى أن يقول : وذهلت درية في وحدتها : أنصارها تخلوا عنها، صديقاتها انقطعن عن زيارتها،والصحف منعت من ذكر اسمها حتى وهي تذكر القرار بمنح المرأة المصرية حق الانتخابودخول نائبات في البرلمان وتعيين وزيرة في الوزارة، نسي الناس اقتحامها البرلمانسنة 1951 مطالبة بحق المرأة في الانتخاب، ونسوا أنها فقدت حريتها وصحفها وما لهاوزوجها لأنها طالبت بمزيد من الديمقراطية.

    وبقيت درية شفيق شبه مسجونة فيشقتها في الدور السادس بعمارة وديع سعد طوال 18 عاماً، لا تزور أحداً ولا يزورهاأحد!

    وكنتُ أراها من وقت لآخر في مصعد العمارة – لأنها كانت جارتي- بلازينةولا طلاء، في فستان قديم، وقد كانت قبل ذلك ملكة للجمال وملكة للأناقة، وجهها شاحب،عيناها تبكيان بلا دموع، شفتاها ترتعشان بلا نطق، قلبها ينـزف بلا دم، روحها تصرخبلا صوت، كانت هذه المرأة أشبه بالشيخ، امرأة ميتة تمشي خرساء برغمها...

    وبعد ظهر يوم 20 أيلول (سبتمبر) 1975 عدتُ إلى بيتي بعد أن تناولت الغداءفي أحد الفنادق، وفي ردهة العمارة رأيت جمعاً من الناس يلتف حول ملاءة بيضاء، وسألت : ماذا حدث؟ قالوا: إن سيدة ألقت بنفسها من شرفة الطابق السادس.

    ورفعتُالملاءة البيضاء ووجدت جثة جارتي "درية شفيق" انتهى كلام مصطفى أمين ؛وفيه عبرة وموعظة لما يعيشه هؤلاء من تناقض وصراع نفسي"الشاهد منمجموعة أبحاث شبكة المعلومات الدولية "الانترنت"
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:44

    وفي المغايرة بين النظرية والتطبيق، ذات دلالة على التدليس والتدنيس : يرون عنه :
    "أن جاءه أحد أصدقائه([1]) وقال له : أين امرأتك؟ قال له قاسم : لماذا؟ قال : لأتحدث معها في بعض الشؤون . قال له قاسم : أتدري ما تقول ؟ قال له صديقه : أليس هذا ما تدعو اليه؟ فاطرق قاسم واجماً"


    شكل الزي النسائي سنة 1899م

    بل : لقد ندم الهالك على ما اقترفت يداه! فقد ختم حياته بنهاية مغايرة لا يعلمها عنه الكثيرون، فقد اعترف قبل وفاته بعامين لجريدة الطاهر في أكتوبر1906 قائلاً : " لقد كنت أدعو المصريين قبل الآن إلى إقتفاء أثر الترك بل الإفرنج في تحرير نسائهم، وغاليت في هذا المعنى حتى دعوتهم إلى تمزيقالحجاب وإشراك المرأة في كل أعمالهم ومآدبهم وولائمهم .
    ولكن أدركت الآن خطر هذه الدعوة بما اختبرته من أخلاق الناس([2])، فلقد تتبعت خطوات النساء من أحياء العاصمة والإسكندرية لأعرف درجة احترام الناس لهن وماذا يكون شأنهم معهن إذا خرجن حاسرات، فرأيت من فساد أخلاق الرجال وأخلاقهن بكل أسف ما جعلني أحمد الله ما خذل دعوتي([3])واستنفر الناس إلى معارضتي ... رأيتهم ما مرت بهم امرأة أو فتاة إلا تطاولوا عليها بألسنة البذاءة, وما وجدت زحاماً فمرت به امرأة إلا تعرضوا لها بالأيدي والألسن!" وقد نشرت هذه الإعترافات مرة أخرى في "المجلة العربية" بالعدد 137.

    وإنا إذ نذكر ذلك نذكره إلجاما له قبل همجه، ولا حاجة لنا قط إلى فقهه فضلا عن فهمه، كيف وهو الحائر الجائر؟
    وأقول :
    أولاً : لم ترفع هذه الدعوى مسلمة سالمة قط، والشأن شأنها - بزعمكم- وما ينبغي لها ذلك!
    كيف وها هن طاهرات يلطمن ويركلن دعاة الفساد مدعي التحرير والحقوق، يسدّنّ بل يوصدن أسبابها .
    ثانياً : إن كان ظلم للمرأة فهو منهم – الكفرة الفجرة- في قوانينهم وتعاملاتهم، بل إن ظلمهم ليس قاصرا على نسائهم بل يفترس الفقراء والضعفاء من ذكورهم، جزاء وفاقا .
    ثالثاً : لم يفرضالمسلم الحجاب على المرأة، لترفع المرأة عقيرتها ضده([4]) وإنما هو الشرع، ونعم القول، وما لنا معه قول، فما القول؟!!
    فقد فرض الحجاب بالوحي، وفي العهد الأزهر الأنور عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم – وكان التأويل عاما، في دلالة دالة على العموم، وهم أهل الفهوم .
    كيف وقد استمر العمل به ثلاثة عشر قرناً متوالية
    وما من مسلم يؤمن بالله تعالى ورسوله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم- يقول : إن المرأة كانت في عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم – مظلومة، بل ولا مسلمة عالمة ادّعت ذلك!
    كيف وقد اتفقوا على القبول والامتثال، ونعموا به دهرا تقربا للرحمن، وكان لهم جنة حتى الجنة، ونحن على الأثر بامتنان.
    ومع ذا سلمت تعاملاتهن، وصحت معاملاتهن، واستقامة حياتهن، حتى جاء خلف أجرب أخرق، يأتينا بالسواقط واللواقط .
    ([1]) " زاره رفيق العظم الداعية وطلب مقابلة زوجته لأنه يدعوا لذلك فلم يرضى وتلعثم ورفض …. فهو يريد الفساد لنساء الناس وليس لنسائه"

    ([2]) وقالت زوجته : "دعا قاسم أمين إلى تعليم المرأة وتهذيبها حتى تساهم مع الرجل فيتكوين الأسرة الصالحة وتهيئ للأجيال القادمة ذرية نافعة ونسلا كريما وقد دعا إلى السفور ولكن الفتيات اليوم تجاوزن الحد في سفورهن إلى ما لا يليق الصمت دونه
    "سمعت أن بعض الفتيات والسيدات من أسر كريمة يشربن الخمر ويقامرن ويرقصن مع الشباب الأجانب فحز هذا في نفسي لأنني وجدتهن جاهلات لا يفهمن معنى الحرية ولا يقدرن حق الفضيلة والاحتشام "
    وأنى لأعتقد أن التعليم والسفور ليس هما المسئولين عن هذه النتائج السيئة ولكن سبب ذلك في الغالب يرجع إلى اختلاط فتيات الأسر الشريفة بمن هن أقل شأنا وتربية في المدارس
    لذلك حرص زوجي قاسم أمين على أن يتلقى بناتنا دروسهن في المنزل على أيدي أساتذة ومربيات ولن يذهبن إلى المدارس قط
    ولكي تدرك السيدات والفتيات مبلغ حرصي على الحشمة ورعاية الأخلاق - رغم دعوة قاسم أمين إلى السفور
    أقول : أننا تعودنا قضاء الصيف في راس البر وكنت أحرم على فتياتنا جميعا الاستحمام إلا في الساعات المخصصة للسيدات"


    ([3])لقد أضل الهالك أمة وشغل أئمة... إن كل التفسخ والانحلال الذي نراه اليوم في بلاد المسلمين كان ثمرة مرة من دعوته الخبيثة... ليسأل عن وزره وأوزار الذين أضلهم، قال تعالى"لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ" سورة " النحل" الآية(25)

    وقال تعالى : "وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالاً مَّعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ" سورة "العنكبوت" الآية(13)

    و ثبت في الصحيحين عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : " من دعا الى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه من غير أن ينقص من أجورهم شيء ومن دعا الى ضلالة كان عليه من الوزر مثل أوزار من تبعه من غير أن ينقص أوزارهم شيء"

    وثبت عنه في الصحيحين أيضاً : أنه قال – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم – قال : " من سن سنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها الى يوم القيامة من غير أن ينقص من أجورهم شيء، ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة من غير أن ينقص من أوزارهم شيئا"

    بيد أنه .. إن صحّ هذا عنه، فإننا له نرجو، والرب عفو رحيم .
    لكن التثريب على التابع بين البيان، والزمان زمن إمهال ، فالبدار البدار .

    نذكر هذا ونذكر معه في الباب عظة لها تعلق ودلالة : ذكر اوزميد جاننين- الضابط التركي الذي كتب ان لا تفك كلماته هذه إلا بعد وفاته : "لكم كنت أبكي بكاء مراً على ما كنت أقترفه بحق الدين من حرب على الفضيلة
    ولكم تمنيت أن أعيش وأهلي حياة العفاف والحشمة والصفاء والدين، ولكن الحزب اللعين يخذلني ويجبرني على حرب الدين، ولقد ذهبت لمسجد جانبي بالمدينة - خوفاً من زملاء الحزب الأتاتوركي- وبكيت لعدة ساعات ورجوت الله أن لا يعذبني بالنار بسبب ما أقترفته من الدعوة للرذيلة مجبراً لإرضاء الحزب وللحفاظ على رتبتي
    إلى أن قال : لقد لقنتني إبنتي نيرين درساً بل صفعة قوية حينما صرخت في وجهها بأن ما أفعله هو من أجلهم لكي لا يعيشوا حياة الكلاب بدون المال ... فقالت : " لأن نعيش حياة الكلاب الآن مؤقتاً خير لنا من أ ن نصالي حر ولهيب جهنم في الآخرة الدائمة، أنقذ نفسك من عذاب الله ثم هاجرت إلى المانيا في مدينة آخن حيث تستمتع بحياة الفضيلة بعيداً عن قوانين اتاتورك اللعين"


    ([4])عجيبة : وكانت آنذاك زعيمة [ النهضة النسوية ] الهالكة هدى شعراوي - التي اتخذت من بيتها [ صالوناً ] تقابل فيه الرجال سافرة في غير وجود محرم - سافرت إلى فرنسا لتتعلم محجبة، ولكنها حين عادت كانت سافرة .
    وكان أبوها يستقبلها في ميناء الإسكندرية ومعه مجموعة من أصدقائه، فلما نزلت من الباخرة أحمر وجهه خجلاً وغضباً، وأشاح بوجهه عنها وانصرف دون أن يحييها، ولكن ذلك لم يردعها عن صنيعها، ولم يردها عن غيها الذي عادت به من فرنسا" بتصرف http://www.aljazeeratalk.net/forum/showthread.php?p=2381389
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:45

    قال الحائر الجائر : " واليوم نرى أن الجدل قد أصبح عن النقاب! وقد قامت حملةٌ ضاريةٌ ضد شيخ الأزهر؛ لأنه قال إن النقاب عادة وليس عبادة. فلم يكن الحجاب سوى خطوةٌ نحو النقاب. ولن يكون النقاب سوى خطوةٌ نحو طرد المرأة كلية من الشارع ومن الحياة، وهى خطوةٌ نحو الدولة الدينية في مصر"

    هذا مع ما فيه من التهميش والتحريش، فيه آية على جهل الجائر بالشرع مما أورثه الحيرة، كان الله له، هذا أولاً .

    ثانياً : تقدم معنا قريبا كفرك بولاة الأمر، وذلك قولك :"وفي غياب وغيبوبة المسئولين عن الثقافة والوعي الديني والسياسي في مصر" والآن تستدل بقولهم- إن صحّ! وأنت الكافر بدينهم! إنه الهوى!!

    ثالثاً : نخبرك تطبيبا وتطيبا : نحن مع ولاة أمرنا، نتناصح ونتواصى في وئام، نرجو به الخير للأنام، ندعو لهم بالتوفيق، ولا يمنعن ذلك من تقديم الأمر إن كان أمر، فشرط الطاعة : الطاعة والقدرة

    الحاصل : القول بأن النقاب عادة، قول باطل – بغضّ الطرف عن قائله .

    إن النقاب من الشرع، والمرأة المسلمة لا تخرج من خدرها إلا لحاجة، وخروجها محفوف بالستر، محفوظ بصيانة، قاض بوقار، فوقار في قرارها، ووقار في تقلبها .

    هذا هو ديننا، وبه جرت أعرافنا، بل عدّ من أعراقنا، تقبله وتقرّ به نفس كل عفيف طاهر، وعليك بل عليكم بشاهق !

    وفي بيان ذلك :

    قال العلامة ابن عثيمين – رحمه الله تعالى : "... لقد بعث الله تعالى محمداً صلى الله عليه وسلّم، بالهدى ودين الحق ليخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد، بعثه الله لتحقيق عبادة الله تعالى، وذلك بتمام الذل والخضوع له تبارك وتعالى بامتثال أوامره واجتناب نواهيه وتقديم ذلك على هوى النفس وشهواتها‏.‏

    وبعثه الله متمماً لمكارم الأخلاق داعياً إليها بكل وسيلة، وهادماً لمساوىء الأخلاق محذراً رسالة الحجاب عنها بكل وسيلة، فجاءت شريعته، صلى الله عليه وسلّم، كاملة من جميع الوجوه‏.‏ لا تحتاج إلى مخلوق في تكميلها أو تنظيمها، فإنها من لدن حكيم خبير، عليم بما يصلح عباده رحيم بهم‏.‏

    وإن من مكارم الأخلاق التي بعث بها محمد صلى الله عليه وسلّم، ذلك الخلق الكريم، خلق الحياء الذي جعله النبي صلى الله عليه وسلّم من الإيمان، وشعبة من شعبه، ولا ينكر أحد أن من الحياء المأمور به شرعاً وعُرفاً احتشام المرأة وتخلقها بالأخلاق التي تبعدها عن مواقع الفتن ومواضع الريب‏.‏

    وإن مما لا شك فيه أن احتجابها بتغطية وجهها ومواضع الفتنة منها لهو من أكبر احتشام تفعله وتتحلى به لما فيه من صونها وإبعادها عن الفتنة‏.‏

    ولقد كان الناس في هذه البلاد المباركة بلاد الوحي والرسالة والحياء والحشمة كانوا على طريق الاستقامة في ذلك فكان النساء يخرجن متحجبات متجلببات بالعباءة أو نحوها بعيدات عن مخالطة الرجال الأجانب، ولا تزال الحال كذلك في كثير من بلدان المملكة ولله الحمد‏.‏

    لكن لما حصل ما حصل من الكلام حول رسالة الحجاب الحجاب ورؤية من لا يفعلونه ولا يرون بأساً بالسفور صار عند بعض الناس شك في الحجاب وتغطية الوجه هل هو واجب أو مستحب‏؟‏ أو شيء يتبع العادات والتقاليد ولا يحكم عليه بوجوب ولا استحباب في حد ذاته‏؟‏

    ولإزالة هذا الشك وجلاء حقيقة الأمر أحببت أن أكتب ما تيسر لبيان حكمه، راجياً من الله تعالى أن يتضح به الحق، وأن يجعلنا من الهداة المهتدين الذين رأوا الحق حقّاً واتبعوه ورأوا الباطل باطلاً فاجتنبوه‏.‏

    فأقول وبالله التوفيق‏:‏

    اعلم أيها المسلم أن احتجاب المرأة عن الرجال الأجانب وتغطية وجهها أمر واجب دل على وجوبه كتاب ربك تعالى، وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلّم، والاعتبار الصحيح، والقياس المطرد‏:‏

    أولاً‏ :‏ أدلة القرآن

    فمن أدلة القرآن‏:‏

    الدليل الأول‏ :‏

    قوله تعالى ‏:‏ ‏{ ‏وَقُللِّلْمُؤْمِنَـاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَـارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ ءَابَآئِهِنَّ أَوْ ءَابَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَآئِهِنَّ أَوْ أَبْنَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِى إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِى أَخَوَتِهِنَّ أَوْ نِسَآئِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَـانُهُنَّ أَوِ التَّـابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِى الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُواْ عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَآءِ وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُواْ إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ‏}‏‏.‏ ‏‏سورة "النور" الآية(‏31)‏‏.‏

    وبيان دلالة هذه الاية على وجوب الحجاب على المرأة عن الرجال الأجانب وجوه‏:‏

    1 ـ أن الله تعالى أمر المؤمنات بحفظ فروجهن، والأمر بحفظ الفرج أمر به وبما يكون وسيلة إليه، ولا يرتاب عاقل أن من وسائله تغطية الوجه؛ لأن كشفه سبب للنظر إليها وتأمل محاسنها والتلذذ بذلك، وبالتالي إلى الوصول والاتصال‏.

    وفي الحديث‏:‏ ‏"‏العينان تزنيان وزناهما النظر‏"‏‏.‏ إلى أن قال‏ :‏ ‏"‏والفرج يصدق ذلك أو يكذبه‏"‏‏.‏ فإذا كان تغطية الوجه من وسائل حفظ الفرج كان مأموراً به؛ لأن الوسائل لها أحكام المقاصد‏.‏

    2 ـ قوله تعالى‏ :‏ ‏{‏وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبْدِينَزِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ ءَابَآئِهِنَّ أَوْ ءَابَآءِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَآئِهِنَّ أَوْ أَبْنَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْإِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِى إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِى أَخَوَتِهِنَّ أَوْنِسَآئِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَـانُهُنَّ أَوِ التَّـابِعِينَ غَيْرِأُوْلِى الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُواْعَلَى عَوْرَاتِ النِّسَآءِ وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَايُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُواْ إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَالْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ‏}‏‏.‏

    فإن الخمار ما تخمر به المرأة رأسها وتغطيه به كالغدفة فإذا كانت مأمورة بأن تضرب بالخمار على جيبها كانت مأمورة بستر وجهها، إما لأنه من لازم ذلك، أو بالقياس
    فإنه إذا وجب ستر النحر والصدر كان وجوب ستر الوجه من باب أولى؛ لأنه موضع الجمال والفتنة‏.‏
    فإن الناس الذين يتطلبون جمال الصورة لا يسألون إلا عن الوجه، فإذا كان جميلاً لم ينظروا إلى ما سواه نظراً ذا أهمية‏.‏
    ولذلك إذا قالوا فلانة جميلة لم يفهم من هذا الكلام إلا جمال الوجه فتبين أن الوجه هو موضع الجمال طلباً وخبراً، فإذا كان كذلك فكيف يفهم أن هذه الشريعة الحكيمة تأمر بستر الصدر والنحر ثم ترخص في كشف الوجه‏.‏

    3 ـ إن الله تعالى نهى عن إبـداء الزينة مطلقاً إلا ما ظهـر منها، وهي التي لابد أن تظهر كظاهر الثياب ولذلك قـال‏:‏ {‏إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَاوَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّإِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ ءَابَآئِهِنَّ أَوْ ءَابَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْأَبْنَآئِهِنَّ أَوْ أَبْنَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِىإِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِى أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَآئِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْأَيْمَـنُهُنَّ أَوِ التَّـابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِى الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِأَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُواْ عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَآءِ وَلاَيَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُواْإِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ‏}‏ لم يقل إلا ماأظهرن منها، ثم نهى مرة أخرى عن إبداء الزينة إلا لمن استثناهم، فدل هذا على أنالزينة الثانية غير الزينة الأولى‏.‏

    فالزينة الأولى هي الزينة الظاهرة التي تظهرلكل أحد ولا يمكن إخفاؤها، والزينة الثانية هي الزينة الباطنة التي يتزين بها، ولوكانت هذه الزينة جائزة لكل أحد لم يكن للتعميم في الأولى والاستثناء في الثانيةفائدة معلومة‏.‏

    4 ـ أن اللهتعالى يرخص بإبداء الزينة الباطنة للتابعين غير أولي الإربة من الرجال وهم الخدمالذين لا شهوة لهم، وللطفل الصغير الذين لم يبلغ الشهوة ولم يطلع على عورات النساءفدل هذا على أمرين‏:‏

    أحدهما‏:‏ أن إبداء الزينة الباطنة لا يحل لأحد من الأجانبإلا لهذين الصنفين‏.‏

    الثاني‏:‏ أن علة الحكم ومداره على خوف الفتنة بالمرأةوالتعلق بها، ولا ريب أن الوجه مجمع الحسن وموضع الفتنة فيكون ستره واجباً لئلايفتتن به أولو الإربة من الرجال‏.‏

    5 ـ قوله تعالى ‏:‏‏{‏وَلاَ يَضْرِبْنَبِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُواْ إِلَىاللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ‏}‏‏.‏ يعني لا تضربالمرأة برجلها فيعلم ما تخفيه من الخلاخيل ونحوها مما تتحلى به للرجل، فإذا كانتالمرأة منهية عن الضرب بالأرجل خوفاً من افتتان الرجل بما يسمع من صوت خلخالهاونحوه فكيف بكشف الوجه‏.‏

    فأيما أعظم فتنة أن يسمع الرجل خلخالاً بقدم امرأة لايدري ما هي وما جمالها‏؟‏‏!‏ لا يدري أشابة هي أم عجوز‏؟‏‏!‏ ولا يدري أشوهاء هي أمحسناء‏؟‏‏!‏

    أيما أعظم فتنة هذا أو أن ينظر إلى وجه سافر جميل ممتلىء شباباً ونضارةوحسناً وجمالاً وتجميلاً بما يجلب الفتنة ويدعو إلى النظر إليها‏؟‏‏!‏

    إن كل إنسانله إربة في النساء ليعلم أي الفتنتين أعظم وأحق بالستر والإخفاء‏.
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:46

    الدليل الثاني‏ :

    قوله تعالى ‏:‏{‏وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَآءِ الَّلَاتِى لاَ يَرْجُونَ نِكَاحاًفَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَـاتٍبِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عِلِيمٌ‏}‏‏.‏ ‏(‏النور‏:‏ 60‏)‏‏.‏

    وجه الدلالة من هذه الاية الكريمة : أن الله تعالى نفى الجناح وهو الإثم عن القواعد وهن العواجز اللاتي لا يرجون نكاحاً لعدم رغبة الرجال بهن لكبر سنهن‏.‏

    نفى الله الجناح عن هذه العجائز في وضع ثيابهن بشرط أن لا يكون الغرض من ذلك التبرج بالزينة‏.‏

    ومن المعلوم بالبداهة أنه ليس المراد بوضع لثياب أن يبقين عاريات، وإنما المراد وضع الثياب التي تكون فوق الدرع ونحوه مما لا يستر ما يظهر غالباً كالوجه والكفين فالثياب المذكورة المرخص لهذه العجائز في وضعها هي الثياب السابقة التي تستر جميع البدن وتخصيص الحكم بهؤلاء العجائز دليل على أن الشواب اللاتي يرجون النكاح يخالفنهن في الحكم
    ولو كان الحكم شاملاً للجميع في جواز وضع الثياب ولبس درع ونحوه لم يكن لتخصيص القواعد فائدة‏.‏

    وفي قوله تعالى‏ :‏‏{‏ غَيْرَ مُتَبَرِّجَـتِ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عِلِيمٌ}‏‏.‏ دليل آخر على وجوب الحجاب على الشابة التي ترجو النكاح؛ لأن الغالب عليها إذا كشفت وجهها أن تريد التبرج بالزينة وإظهار جمالها وتطلع الرجال لها ومدحهم إياها ونحو ذلك، ومن سوى هذه نادرة والنادر لا حكم له‏.‏

    الدليل الثالث ‏:

    ‏ قوله تعالى‏ :‏ {‏يأَيُّهَا النَّبِىُّ قُللأَزْوَاجِكَ وَبَنَـاتِكَ وَنِسَآءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنجَلَابِيبِهِنَّ ذلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُغَفُوراً رَّحِيماً ‏}‏‏.‏ ‏سورة "‏الأحزاب" الآية( 59‏)‏‏.‏

    قال ابن عباس - رضي الله عنهما‏ :‏ ‏"‏أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عيناً واحدة‏"‏‏.

    وتفسير الصحابي حجة، بل قال بعض العلماء أنه في حكم المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلّم

    وقوله - رضي الله عنه ‏"‏ويبدين عيناً واحدة‏"‏ إنما رخص في ذلك لأجل الضرورة والحاجة إلى نظر الطريق

    فأما إذا لم يكن حاجة فلا موجب لكشف العين‏.‏

    والجلباب هو الرداء فوق الخمار بمنزلة العباءة‏.‏

    قالت أم سلمة - رضي الله عنها - لما نزلت هذه الاية‏:‏ ‏"‏خرج نساء الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان من السكينة وعليهن أكسية سود يلبسنها‏"‏‏.‏

    وقد ذكر عبيدة السلماني وغيره أن نساء المؤمنين كن يدنين عليهن الجلابيب من فوق رؤوسهن حتى لا يظهر إلا عيونهن من أجل رؤية الطريق‏.‏


    الدليل الرابع‏ :‏

    قوله تعالى‏ :‏ ‏{‏لاَّ جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِىءَابَآئِهِنَّ وَلاَ أَبْنَآئِهِنَّ وَلاَ إِخْوَانِهِنَّ وَلاَ أَبْنَآءِ إِخْوَانِهِنَّ وَلاَ أَبْنَآءِ أَخَوَاتِهِنَّ وَلاَ نِسَآئِهِنَّ وَلاَ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَىْءٍ شَهِيداً ‏}‏‏.‏ ‏سورة "‏الأحزاب" الآية(55‏)‏‏.‏

    قال ابن كثير - رحمه الله ‏:‏ لما أمر الله النساء بالحجاب عن الأجانب بيّن أن هؤلاء الأقارب لا يجب الاحتجاب عنهم كما استثناهم في سورة النور عند قوله تعالى‏:‏ ‏{‏وَلاَيُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ ءَابَآئِهِنَّ أَوْ ءَابَآءِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَآئِهِنَّ أَوْ أَبْنَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْإِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِى إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِى أَخَوَاتِهِنَّ أَوْنِسَآئِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَـانُهُنَّ أَوِ التَّـابِعِينَ غَيْرِأُوْلِى الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُواْعَلَى عَوْرَاتِ النِّسَآءِ وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَايُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُواْ إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَالْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ‏}‏‏.‏ الأية‏.‏

    فهذه أربعة أدلة من القرآن الكريم تفيد وجوب احتجاب المرأة عن الرجال الأجانب، والاية الأولى تضمنت الدلالة عن ذلك من خمسة أوجه‏.‏

    ثانياً‏:‏ أدلة السنة

    وأما أدلة السنة فمنها‏:‏


    الدليل الأول‏:‏

    قوله - صلى الله عليه وسلّم ‏:‏ ‏"‏إذا خطب أحدكم امرأة فلا جناح عليه أن ينظر منها إذا كان إنما ينظر إليها لخطبة وإن كانت لا تعلم‏"‏‏.‏ رواه أحمد‏.‏ قال في مجمع الزوائد‏:‏ رجاله رجال الصحيح‏.‏

    وجه الدلالة منه : أن النبي - صلى الله عليه وسلّم، نفى الجناح وهو الإثم عن الخاطب خاصة إذا نظر من مخطوبته بشرط أن يكون نظره للخطبة

    فدل هذا على أن غير الخاطب آثم بالنظر إلى الأجنبية بكل حال، وكذلك الخاطب إذا نظر لغير الخطبة مثل أن يكون غرضه بالنظر التلذذ والتمتع به نحو ذلك‏.‏

    فإن قيل‏:‏ ليس في الحديث بيان ما ينظر إليه‏.‏ فقد يكون المراد بذلك نظر الصدر والنحر

    فالجواب : أن كل أحد يعلم أن مقصود الخاطب المريد للجمال إنما هو جمال الوجه وما سواه تبع لا يقصد غالباً‏.‏

    فالخاطب إنما ينظر إلى الوجه لأنه المقصود بالذات لمريد الجمال بلا ريب‏.‏

    الدليل الثاني‏:‏

    أن النبي - صلى الله عليه وسلّم - لما أمر بإخراج النساء إلى مصلى العيد قلن‏:‏ يا رسول الله إحدانا لا يكون لها جلباب فقال النبي صلى الله عليه وسلّم‏:‏ ‏"‏لتلبسها أختها من جلبابها‏"‏‏.‏ رواه البخاري ومسلم وغيرهما‏.‏

    فهذا الحديث يدل على أن المعتاد عند نساء الصحابة أن لا تخرج المرأة إلا بجلباب، وأنها عند عدمه لا يمكن أن تخرج‏.‏

    ولذلك ذكرن - رضي الله عنهن - هذا المانع لرسول الله - صلى الله عليه وسلّم- حينما أمرهن بالخروج إلى مصلى العيد

    فبيّن النبي - صلى الله عليه وسلّم، لهن حل هذا الإشكال بأن تلبسها أختها من جلبابها ولم يأذن لهن بالخروج بغير جلباب، مع أن الخروج إلى مصلى العيد مشروع مأمور به للرجال والنساء

    فإذا كان رسول الله - صلى الله عليه وسلّم، لم يأذن لهن بالخروج بغير جلباب فيما هو مأمور به فكيف يرخص لهن في ترك الجلباب لخروج غير مأمور به ولا محتاج إليه‏؟‏‏!‏

    بل هو التجول في الأسواق والاختلاط بالرجال والتفرج الذي لا فائدة منه‏.‏ وفي الأمر بلبس الجلباب دليل على أنه لابد من التستر‏.‏ والله أعلم‏.‏


    الدليل الثالث ‏:‏

    ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلّم، يصلي الفجر فيشهد معه نساء من المؤمنات متلفعات بمروطهن ثم يرجعن إلى بيوتهن ما يعرفهن أحد من الغلس‏.‏

    وقالت‏:‏ لو رأى رسول الله صلى الله عليه وسلّم، من النساء ما رأينا لمنعهن من المساجد كما منعت بنو إسرائيل نساءها‏.‏

    وقد روى نحو هذا عبدالله بن مسعود رضي الله عنه‏.‏

    والدلالة في هذا الحديث من وجهين‏ :‏


    أحدهما‏ :‏ أن الحجاب والتستر كان من عادة نساء الصحابة الذين هم خير القرون، وأكرمها على الله عز وجل، وأعلاها أخلاقاً وآداباً، وأكملها إيماناً، وأصلحها عملاً فهم القدوة الذين رضي الله عنهم وعمن اتبعوهم بإحسان، كما قال تعالى ‏:‏‏{‏ وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِىَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَآ أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }‏‏.‏سورة "التوبة" الآية(‏ 100)‏‏.‏

    فإذا كانت تلك طريقة نساء الصحابة فكيف يليق بنا أن نحيد عن تلك الطريقة التي في اتباعها بإحسان رضى الله تعالى عمن سلكها واتبعها

    وقد قال الله تعالى‏ :‏ ‏ {‏وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَآءَتْ مَصِيراً ‏}‏‏.‏ ‏سورة "‏النساء" الآية(115‏)‏‏.‏

    الثاني‏ :‏ أن عائشة أم المؤمنين وعبدالله بن مسعود رضي الله عنهما وناهيك بهما علماً وفقهاً وبصيرة في دين الله ونصحاً لعباد الله أخبرا بأن رسول الله صلى الله عليه وسلّم، لو رأى من النساء ما رأياه لمنعهن من المساجد،

    وهذا في زمان القرون المفضلة تغيرت الحال عما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلّم، إلى حد يقتضي منعهن من المساجد‏.‏

    فكيف بزماننا هذا بعد نحو ثلاثة عشر قرناً وقد اتسع الأمر وقل الحياء وضعف الدين في قلوب كثير من الناس‏؟‏‏!‏

    وعائشة وابن مسعود رضي الله عنهما فهما ما شهدت به نصوص الشريعة الكاملة من أن كل أمر يترتب عليه محذور فهو محظور‏.‏

    الدليل الرابع‏ :‏

    أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال ‏:‏ ‏"‏من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة‏"‏‏.‏ فقالت أم سلمة فكيف يصنع النساء بذيولهن‏؟‏ قال ‏:‏ ‏"‏يرخينه شبراً‏"‏‏.‏ قالت : إذن تنكشف أقدامهن ‏.‏ قال ‏:‏ ‏"‏يرخينه ذراعاً ولا يزدن عليه‏"‏‏.‏

    ففي هذا الحديث دليل على وجوب ستر قدم المرأة وأنه أمر معلوم عند نساء الصحابة رضي الله عنهم، والقدم أقل فتنة من الوجه والكفين بلا ريب‏.‏

    فالتنبيه بالأدنى تنبيه على ما فوقه وما هو أولى منه بالحكم، وحكمة الشرع تأبى أن يجب ستر ما هو أقل فتنة ويرخص في كشف ما هو أعظم منه فتنة، فإن هذا من التناقض المستحيل على حكمة الله وشرعه‏.‏

    الدليل الخامس ‏:‏

    قوله صلى الله عليه وسلّم‏:‏ ‏"‏إذا كان لإحداكن مكاتب وكان عنده ما يؤدي فلتحتجب منه‏"‏‏.‏ رواه الخمسة إلا النسائي وصححه الترمذي‏.‏

    وجه الدلالة من هذا الحديث : أنه يقتضي أن كشف السيدة وجهها لعبدها جائز مادام في ملكها فإذا خرج منه وجب عليها الاحتجاب لأنه صار أجنبياً فدل على وجوب احتجاب المرأة عن الرجل الأجنبي‏.‏

    الدليل السادس‏:‏

    عن عائشة رضي الله عنها قالت‏ :‏ ‏"‏ كان الركبان يمرون بنا ونحن محرمات مع الرسول صلى الله عليه وسلّم، فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها على وجهها من رأسها‏.‏ فإذا جاوزونا كشفناه‏"‏، رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه‏.‏

    ففي قولها ‏:‏ ‏"‏فإذا جاوزونا‏"‏ تعني الركبان ‏"‏سدلت إحدانا جلبابها على وجهها‏"‏ دليل على وجوب ستر الوجه لأن المشروع في الإحرام كشفه، فلولا وجود مانع قوي من كشفه حينئذ لوجب بقاؤه مكشوفاً‏.‏

    وبيان ذلك : أن كشف الوجه في الإحرام واجب على النساء عند الأكثر من أهل العلم والواجب لا يعارضه إلا ما هو واجب، فلولا وجوب الاحتجاب وتغطية الوجه عن الأجانب ما ساغ ترك الواجب من كشفه حال الإحرام

    وقد ثبت في "الصحيحين" وغيرها أن المرأة المحرمة تنهى عن النقاب والقفازين‏.‏

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية ‏:‏ وهذا مما يدل على أن النقاب والقفازين كانا معروفين في النساء اللاتي لم يحرمن وذلك يقتضي ستر وجوههن وأيديهن‏.‏

    فهذه ستة أدلة من السنة على وجوب احتجاب المرأة وتغطية وجهها عن الرجال الأجانب أضف إليها أدلة القرآن الأربعة تكن عشرة أدلة من الكتاب والسنة‏.‏
    ثالثاً‏:‏ أدلة القياس

    الدليل الحادي عشر‏ :‏

    الاعتبار الصحيح والقياس المطرد الذي جاءت به هذه الشريعة الكاملة وهو إقرار المصالح ووسائلها والحث عليها، وإنكار المفاسد ووسائلها والزجر عنها‏.‏

    فكل ما كانت مصلحته خالصة أو راجحة على مفسدته فهو مأمور به أمر إيجاب أو أمر استحباب‏.‏

    وكل ما كانت مفسدته خالصة أو راجحة على مصلحة فهو نهي تحريم أو نهي تنزيه‏.‏

    وإذا تأملنا السفور وكشف المرأة وجهها للرجال الأجانب وجدناه يشتمل على مفاسد كثيرة وإن قدر فيه مصلحة فهي يسيرة منغمرة في جانب المفاسد‏.‏

    فمن مفاسده ‏:‏

    1 ـ الفتنة، فإن المرأة تفتن نفسها بفعل ما يجمل وجهها ويبهيه ويظهره بالمظهر الفاتن‏.‏
    وهذا من أكبر دواعي الشر والفساد‏.‏

    2 ـ زوال الحياء عن المرأة الذي هو من الإيمان ومن مقتضيات فطرتها‏.‏ فقد كانت المرأة مضرب المثل في الحياء‏.‏ ‏"‏أحي من العذراء في خدرها‏"‏، وزوال الحياء عن المرأة نقص في إيمانها، وخروج عن الفطرة التي خلقت عليها‏.‏

    3 ـ افتتان الرجال بها لاسيما إذا كانت جميلة وحصل منها تملق وضحك ومداعبة في كثير من السافرات وقد قيل ‏"‏نظرة فسلام، فكلام، فموعد فلقاء‏"‏‏.‏ والشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم‏.‏
    فكم من كلام وضحك وفرح أوجب تعلق قلب الرجل بالمرأة، وقلب المرأة بالرجل فحصل بذلك من الشر ما لا يمكن دفعه نسأل الله السلامة‏.‏

    4 ـ اختلاط النساء بالرجال، فإن المرأة إذا رأت نفسها مساوية للرجل في كشف الوجه والتجول سافرة لم يحصل منها حياء ولا خجل من مزاحمة، وفي ذلك فتنة كبيرة وفساد عريض‏.‏

    وقد خرج النبي صلى الله عليه وسلّم، ذات يوم من المسجد وقد اختلط النساء مع الرجال في الطريق فقال النبي صلى الله عليه وسلّم‏:‏ ‏"‏استأخرن فإنه ليس لكن أن تحتضن الطريق‏.‏ عليكن بحافات الطريق‏"‏‏.‏

    فكانت المرأة تلصق بالجدار حتى إن ثوبها ليتعلق به من لصوقها‏.‏

    ذكره ابن كثير عند تفسير قوله تعالى ‏:‏ ‏{‏وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ ءَابَآئِهِنَّ أَوْ ءَابَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَآئِهِنَّ أَوْ أَبْنَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِى إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِى أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَآئِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَـانُهُنَّ أَوِ التَّـابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِى الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُواْ عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَآءِ وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُواْ إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}‏‏.‏

    وقد نص شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله على وجوب احتجاب المرأة عن الرجال الأجانب، فقال في الفتاوى المطبوعة أخيراً ص 110 ج 2 من الفقه و22 من المجموع‏:‏ " ‏وحقيقة الأمر أن الله جعل الزينة زينتين ‏:‏

    زينة ظاهرة، وزينة غير ظاهرة، ويجوز لها إبداء زينتها الظاهرة لغير الزوج وذوات المحارم، وكانوا قبل أن تنزل آية الحجاب كان النساء يخرجن بلا جلباب يرى الرجل وجهها ويديها وكان إذ ذاك يجوز لها أن تظهر الوجه والكفين، وكان حينئذ يجوز النظر إليها لأنه يجوز لها إظهاره‏.‏

    ثم لما أنزل الله آية الحجاب بقوله‏:‏ {‏يأَيُّهَاالنَّبِىُّ قُل لاَِزْاوَجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَآءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَعَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَوَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً ‏}‏ ‏(‏حجب النساء عن الرجال‏)‏‏.

    ‏ ثم قال ‏:‏ " ‏والجلباب هوالملاءة وهو الذي يسميه ابن مسعود وغيره الرداء وتسميه العامة الإزار وهو الإزارالكبير الذي يغطي رأسها وسائر بدنها .

    ثم يقال‏:‏ فإذا كن مأمورات بالجلباب لئلايعرفن وهو ستر الوجه أو ستر الوجه بالنقاب كان الوجه واليدان من الزينة التي أمرتأن لا تظهرها للأجانب، فما بقي يحل للأجانب النظر إلى الثياب الظاهرة فابن مسعودذكر آخر الأمرين، وابن عباس ذكر أول الأمرين‏) .

    إلى أن قال‏:‏ " ‏وعكس ذلك الوجهواليدان والقدمان ليس لها أن تبدي ذلك للأجانب على أصح القولين بخلاف ما كان قبلالنسخ بل لا تبدي إلا الثياب‏)‏ .

    وفي ص 117، 118 من الجزء المذكور " ‏وأما وجهها ويداها وقدماها فهي إنمانهيت عن إبداء ذلك للأجانب لم تنه عن إبدائه للنساء ولا لذوي المحارم‏)‏

    وفي ص 152من هذا الجزء قال ‏:‏ " ‏وأصل هذا أن تعلم أن الشارع له مقصودان‏ :‏

    أحدهما : الفرق بينالرجال والنساء ‏.‏
    الثاني‏ :‏ احتجاب النساء" ‏‏.‏..." من كتاب ( رسالة الحجاب)للشيخ - رحمه الله تعالى
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:47

    وسئل العلامة ابن باز - رحمهالله تعالى : هل النقاب للمرأة فرضأم سنة ؟
    وهل النقاب خاصٌ بأمهات المؤمنين فقط أم للنساء جميعاً ؟
    وهل يجوزإظهار الوجه والكفين للمرأة ؟

    الجواب:
    النقاب عام لأمهات المؤمنين وغيرهن،كان الأمر الأول عدموجوب الحجاب ثم نسخ ذلك، وأنزل الله قوله تعالى "وَإِذَاسَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُلِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ"سورة الأحزاب" الآية(53) وأنزل سبحانه: "وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ"سورة"النور" الآية (31) .

    فوجب الحجاب على الجميع، سواء بالنقاب أو بغيره، سواء نقاب يوضععلى الوجه ويكون فيه نقب للعين أو نقبان للعينين فقط بقدر العينين، أو بإرخاءالخمار على الوجه كله" المصدر : موقع الشيخ رحمه الله

    وسئل الشيخ الألباني - رحمه الله - عن النقاب :
    السائل:الزوج والزوجة يرونبوجوب النقاب فلبسته ، فإذا خرجت إلى الشارع لبسته ، أما إذا كانت في بيتها فهليجوز لها خلع النقاب إذا ما أتى حماها أو أخو زوجها ؟
    الشيخ:لا
    السائل :إذن تبقى منتقبة؟
    الشيخ :يعني ،إذا جاءها من ليس محرم لها فحكمهحكم عامة الناس في الطريق فلا يجوز .
    السائل :باركالله فيك" من "سلسلة الهدى والنور" شريط : 622
    http://www.sahab.net/forums/showthread.php?p=737441


    وهذا سؤال أجابت عنه اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    السؤال :ما رأيكم في الرجل الذي لا يغطي أهله، ولا يأمرهم بالتستر عن الأجانب؟
    الجواب : من تهاون في رعايته لأهله فلم يلزمهن بتغطية عوراتهن، ومن ذلك الوجه واليدان، ولم يأمرهن بذلك - أساء في ولايته لأهله، وكان شريكا لهن في الإثم، لما ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم- أنه قال: أخرجه أحمد في (المسند) 2 / 5، 54 ، 55 ، 108 ، 111 ، 121 من حديث ابن عمر، وأخرجه البخاري (فتح الباري) برقم (893 ، 2409) ومسلم في (الصحيح) برقم (1829) كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته"
    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم" "فتاوى اللجنة الدائمة"(17/103)
    السؤال الثاني من الفتوى رقم (5320)

    أما عن"طرد المرأة من الشارع""فتلك شكاة ظاهر عنا عارها"

    وتوجيهها : نعم نحن ننتشل الساقطات بنات الشوارع- قدوتك- لتحفظ بالإسلام في دارها، مسلمة سالمة يسلم شرها لنقطع الطريق على عبدة الهوى، مبغضي الفضيلة عشاق الرذيلة .

    وعليه .. فلا سبيل لكلاب الشوارع وذئاب الشهوات، إلا النباح والعويل، وفقط .

    فلسيسل لعابهم، وليعلو عويلهم؛ ولن يظفروا برؤية ظفر طيبة طاهرة، إذ هي في خدرها خاملة خيرة، غير أن خيرها في صلاحها، في قنوتها، ثم في طاعة زوجها .
    مشغولة بحسن تبعلها له، وقصر نظرها عليها، ينعم بها وتنعم معه .
    وهي كذلك في شغل شاغل بأبنائها فلذات أكبادها تربيهم على الفضيلة، وهي في ذا محتسبة محترمة محمودة .
    وإن دعت حاجة لخروج أو عمل ففي إطار من الستر وسياج من وقار، فتسلم ويسلم منها .

    سبحان الله : النبي – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم- خشي على قلب الطاهرات العفيفات في مجتمع الطهر من صوت الحادي، وهذه الحمر تدعو إلى عري نسائنا باسم التنوير، إيه يا أبناء الجهل وأحفاد الهوى .

    جاء في الصحيحين : عن أنس – رضي الله تعالى عنه- قال : كان للنبي حاد يقال له أنجشة وكان حسن الصوت . فقال له النبي - صلى الله عليه وسلم : رويدك يا أنجشة لا تكسر القوارير .
    قال قتادة : يعني ضعفة النساء" متفق عليه

    وهؤلاء يعلنونها داعرة وقحة إلى العري!!!
    ويدعون توسطا، ويزعمون اعتدالا، بل واجتهادا، وثالثة الأثافي يرومون فضيلة ويرجون توفيقا!!

    جهلوا – وهم للجهل أهل – أن الشيطان يستشرف المرأة حال خروجها، يزينها في عيون رامقيها، ففي "الصحيح" عن ابن مسعود – رضي الله تعالى عنه- قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وإخوانه وآله وسلم : " المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان" "صحيح الجامع..." برقم(6690) أي : يزيّنها في عيون ناظريها .

    وأن الفتنة بها متأصلة - للجبلة - بل مستأصلة، وفي نبي الله تعالى آدم – عليه وعلى نبينا وإخوانهم أفضل الصلاة والسلام- وأبنائه من بعده دليل .

    وفي "الصحيح : "عن أبي سعيد الخدري – رضي الله تعالى عنه- قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الدنيا حلوة خضرة وإن الله مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون فاتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء" رواه الإمام مسلم .

    وفيه أيضاً : أن رسول الله – صلى الله عليه وإخوانه وآله وسلم- قال : " صنفان من أهل النار من أمتي لم أرهما بعد : كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن مثل أسنمة البخت لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ورجال معهم سياط مثل أذناب البقر يضربون بها عباد الله" .

    وقد فسر قوله : ( كاسيات عاريات ) بأن تكتسي ما لا يسترها فهي كاسية وهى في الحقيقة عارية مثل من تكتسي الثوب الرقيق الذي يصف بشرتها أو الثوب الضيق الذي يبدي تقاطيع خلقها مثل عجيزتها وساعدها ونحو ذلك .

    وإنما كسوة المرأة ما تسترها فلا تبدي جسمها ولا حجم أعضائها لكونه كثيفا واسعا" "جلباب المرأة المسلمة"ص(101)

    وهؤلاء يدعون إلى نزاع الكساء بلا حياء!!!

    قال الحائر الجائر : " وكنت قد كتبت مقالاً عن جدل الحجاب قبل سنوات أرى إنه ينطبق اليوم على النقاب بتعديل طفيف. هذا هو : " الحجاب ليس فريضة إسلامية "
    هذا ما كتبه الشيخ مصطفى محمد راشد فى روز اليوسف : "ومن قبل أثار وزير الثقافة المصرى زوبعة بتصريحه ان الحجاب عودة الى الوراء وان شعر المراة كالورود الممتعة للنظر"
    اشتعلت على اثرها ردود فعل متشنجة فى مجلس الشعب المصرى قام فيها نواب الحزب الوطنى الحاكم بالمزايدة على نواب جماعة الاخوان المسلمين "المحظورة"! فى سباق لإثبات من الأكثر ورعا وأشد ايمانا وتقوى، بما فى ذلك صرخات تعلن أن "الشعب المصرى كله مسلمين"! ماحين بذلك من الوجود ملايين المواطنين الآقباط، دون ان يقوم رئيس مجلس الشعب الموقر بالتدخل للتصحيح حتى لا يعلو صوته على صوت حفلة الزار المنتصبة فى الشارع المصرى المهتاج دينيا منذ ثلث قرن! واليوم نرى أن الجدل قد أصبح عن النقاب!"

    أقول :
    بادي ذي بدء : أراني أحتاج إلى القول تقيدا : هذا إن صدق الحائر في نقله، فقد خبرنا أهل الهوى وسبرنا حال أرباب الابتداع فأيقنا أنهم فجرة كذبة- من غير مثنوية- لا يتورعون عن الكذب ولا يستنكفون من الافتراء؛ لأجل ذلك خاب سعيهم، وخمد ذكرهم .

    عود على بدء :
    أولاً : تقدم معنا نقل الأدلة مع التدليل، وفيها الجمع بين الأدلة النقلية والعقلية – لقوم يعقلون إن لم يؤمنون- على وجوب الحجاب بل والنقاب - في قول قوي بل هو القوي - تبطل معه الترجمة، وينهدم معها ما تحتها وكلها سفل، وسيأتي .

    ثانياً : نطالب المتمرد بتوقير ولاة أمرنا، كتوقيره للعراة عبدة الفروج، والمثلثة عبدة الصليب!، إن لم يكن تدينا، اعتبارا الحقوق – الذي يطنطن حولها- ومراعاة منه لمنهجية البحث وأدب الحوار، الذي ينتهجه – زعم- ويلهج به عند طيش عقله تهربا .

    ثالثاً : بيان جهل الكاتب – وهو الحقود الجحود الجهول- بدلالة الألفاظ، إذ أن الكلية في قوله "الشعب المصرى كله مسلمين"! لا تمنعن من خروج جزئيات كما هو مقرر في الأصول . هذا وجه .

    والوجه الثاني : تحمل الكلية هنا على الأمة المسلمة الغلبة، وباعتبار أن مصرنا دولة مسلمة . إذا هو حكم أغلبي .

    الوجه الثالث : دلالة السياق، فالحديث عن قضية دينية إسلامية، لا دخل لذكر الكفرة فيها – وإن كنا نعتقد أنهم مخاطبون بفروع الشريعة- وكذلك لا دخل للجهلة أمثالك بها . إنما حقك الاتباع ونبذ الابتداع .

    رابعا : بيان خنوع الحائر الجائر وخوره، وذلك بتذكيره أن الشعب المصري يأوي – فيما يأوي - كذلك : يهود ومجوس و... فلم الطنطنة حول الأقباط، ألأجل لحس بلاط أقدام عبدة الصليب يا غدر! .

    خامساً : طرح تهكم الحائر الجائر لعموم المسلمين المصريين، وطعنه لهم جميعا بالشين " حتى لا يعلو صوته على صوت حفلة الزار المنتصبة فى الشارع المصرى المهتاج دينيا منذ ثلث قرن!" في إجمال جاني، وإيهام دان، كيف وقبل أسطر أنكر الإجمال؟!

    والسبب معلوم : أن الأول يمس – مجرد مسّ! – الأقباط .
    والثاني – مع جوره وجنايته- يتعلق بصنيع بعض جهلة المسلمين؟!

    أهذا دين؟ أهذا فهم؟ أهذا عقل؟ أهذه منهجية ؟ أهذه التقدمية؟ أهذا قسطاس؟! أهذا ناصح ؟ إنها الانتكاسة !

    يا هذا .. ألا فاعلمن : "وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ" سورة "البقرة" الآية(120)

    يا هذا .. " إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ" سورة "الأنفال" الآية(36)

    يا هذا : " لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلاَدِ * مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ" سورة "آل عمران" الآيتان(196- 197)
    "مَتَاعٌ فِي الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ نُذِيقُهُمُ الْعَذَابَ الشَّدِيدَ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ" سورة"يونس"الآية( 70)
    "وَزُخْرُفاً وَإِن كُلُّ ذَلِكَ لَمَّا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ عِندَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ" سورة "الزخرف" الآية( 35)

    يا هذا .. "اللّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقَدِرُ وَفَرِحُواْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ مَتَاعٌ" سورة "الرعد" الآية(26)
    "وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ" سورة "القصص" الآية(60)

    يا هذا .. قال الله تعالى : "أَفَمَن وَعَدْنَاهُ وَعْداً حَسَناً فَهُوَ لَاقِيهِ كَمَن مَّتَّعْنَاهُ مَتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ هُوَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنَ الْمُحْضَرِينَ" سورة "القصص" الآية(61)

    يا هذا .. "... إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ" سورة "فاطر" الآية (5)

    يا هذا .. " كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور" سورة "آل عمران" الآية(185)

    ولجموع المخاطبين نذكر : "اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ" سورة "الحديد" الآية(20)

    "يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الْآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ" سورة "غافر" الآية(39)

    وفي الصحيح : " عن أبي سعيد الخدري – رضي الله تعالى عنه- قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " إن الدنيا حلوة خضرة وإن الله مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون فاتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء" رواه الإمام مسلم

    وفي الصحيح : "لا تقوم الساعة حتى يكون أسعد الناس بالدنيا لكع ابن لكع" "صحيح الجامع..." برقم(7431) عن الأمين حذيفة – رضي الله تعالى عنه – في أخبار وآثار .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:48

    قال الحائر الجائر : " فى هذا الاطار اطرح الملاحظات والافكار التالية :
    الطريق الى الله : فى نفس اللحظة التى كانت فيها مصر بأوساطها السياسية والدينية والثقافية والاعلامية منهمكة فى معركة الحجاب- فى حشد عظيم للآيات المؤيدة والاخرى المعارضة وفى كر وفر وتهديد ووعيد يصل دائما فى المعارك الدينية الى حد التكفير وما يصحبه من حل للدم وتهديد للحياة .. فى نفس تلك اللحظة كانت مركبة الفضاء الامريكية الجديدة تنطلق من قاعدة كاب كانافريل بولاية فلوريدا تحمل عددا من رواد الفضاء الذين ما ان افلتوا من جاذبية الارض حتى وصلوا الى محطة الفضاء الدائمة السابحة فى الفلك فخرجوا من مركبتهم الفضائية وراحوا يقومون بأعمال الصيانة والتجديد والاصلاح لآجهزة وكابلات المحطة لكى تزداد قدرتها على اداء مهامها من رصد للكواكب ومتابعة لحركة الافلاك والبحث عن اسرار الكون والحياة" .


    أقول :
    أولاً : انبذ – هداك الله تعالى – التهوين والتهويل، والزم – أرشدك الله تعالى- العتيق، واستصحب القصد القصد؛ ترشدِ

    ثانياً : الحجاب ليس معركة إلا في صدوركم، أما الحجاب عند أصحاب القلوب الحية التقية النقية فهو جُنه، من مقتضيات جنة الطاعة التي تثلج به صدورهم، وتنعم بها نفوسهم .

    ثالثاً : المطالبة بتحرير العبارة، واحترام عقول المخاطبين، وذلك في زعمك " للآيات المؤيدة والاخرى المعارضة" فالتعارض منفي في نصوص الوحي؛ لكونه من حكيم خبير، في إيماءة إلى كماله وتمامه، ومن ثم وجوب اتباعه كله .
    وإنما التعارض ينشأ ويشب في عقول أمثالك، والعلة الجهل، أو ضعف النظر .

    وإلا فأتنا بنص واحد، لا في هذه المسألة بل في أي مسألة منسوبة إلى ديننا، ثم ارجع لقولك واخنس .

    قال الله تعالى : " أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً" سورة "النساء" الآية(82)

    والخطاب لأهل التدبر، ومن ثم انتفى عندهم التعارض والاختلاف، فأيقنوا أنه من عند الله تعالى، تماما كيقينهم بالسنة الثابتة، وهذا من ذا .

    في الصحيح" : قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : " ألا هل عسى رجل يبلغه الحديث عني وهو متكئ على أريكته فيقول بيننا وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه حلالا استحللناه وما وجدنا فيه حراما حرمناه وإن ما حرم رسول الله كما حرم الله" "صحيح الجامع..." برقم(2657) عن المقدام بن معد يكرب – رضي الله تعالى عنه .

    وفي رواية ذات تصدير دال : " ألا إني أوتيت الكتاب ومثله معه ألا يوشك رجل شبعان على أريكته يقول ... " الحديث "صحيح الجامع..." برقم(2643) .‌

    رابعا : ومن التهويل الدال على ضعف الفهم، وضحالة العلم، وعدم الأمانة العلمية، زعم الحائر الجائر : "المعارك الدينية الى حد التكفير وما يصحبه من حل للدم وتهديد للحياة"أين التدليل ؟

    إتنا بدليل واحد ممن له اتصال بالعلم قال بتكفير سافرة بل حتى عاهرة، فضلا عن استحلال دمها!

    أما يكفيك ؟!

    قال الله تعالى : " ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ" سورة "الحج" الآية(30)

    وقال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : " من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه" "صحيح سنن أبي داود" (2/307) برقم(2362)

    وقوله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : "أكبر الكبائر الإشراك بالله وقتل النفس وعقوق الوالدين وشهادة الزور" "صحيح الجامع..." برقم(1195)

    وفي زيادة دالة : " ألا أحدثكم ... وجلس وكان متكئا فقال وشهادة الزور أو قول الزور فما زال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولها حتى قلنا ليته سكت" "صحيح جامع الترمذي" (4/312) برقم(1901)

    وقوله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : "أنهاكم عن الزور" "صحيح الجامع..." برقم(2516) من حديث ملك الإسلام معاوية – رضي الله تعالى عنه ..

    خامساً – وله تعالق بسابقة بجامع الجهل والافتراء : الحديثعن التقدم العلمي والاستفادة من خلق اللهتعالى لعمارة الكون، هل منعه إسلامنا ؟
    وهل نهى عنه أحد من أرباب العلم قديما وحديثا ؟
    وهل الدعوة للتقدم الدنيوي لا تكونن إلا على حساب النص الشرعي والتهكم من حملته ومتبعيه؟
    وهل تطبيق الأفراد قاض على النصّ؟
    وهل يقصر النظر عليه دون كفريات وشركيات وموبقات الكفرة الفجرة ؟

    يا هذا .. ما خلقت لأجل هذا فقط، وقد تقدم التدليل .

    واعقل - أو يوقفك عاقل على تأويل ودلالة - قوله تعالى : "وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ * يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ" سورة "الروم" الآيتان (6-7) "لا يعلمون" مع "يعلمون" والوصف، والإيماءة .

    هذا مع ضميمة : "وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ" سورة "النور" الآية(55)

    وقوله تعالى : "وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ" سورة "آل عمران" الآية(139)

    يا أخي ! اعتز بإسلامك، واستعلي بإيمانك، تسعد وتفلح .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:50

    قال الحائر الجائر :" وما دامت الحياة المصريةوالعربية قد أصبحت فى حالة انجذاب دينى مستمر بشكل خرج عن الطبيعى والسوى وأصبححالة من المرض النفسى- اجتماعى الذى يستوجب الفحص والعلاج
    فدعنا نسأل سؤالا دينيااذن : ايهما اكثر اقترابا من الخالق عز وجل : الجالسون على كراسيهم فى حجرات فاسدةالهواء وعلى مقاهى مفتوحة طوال الليل والنهار يتجادلون حول مساحة ما يجب ان يغطىويظهر من شعر المرأة او وجهها او جسدها – وهو نفس الجدال الذى كان اجدادهم ينشغلونبه فى مصر منذ قرن من الزمان – ام الآخرون الفالتون من الجاذبية الارضية المنطلقونفى الفضاء الكونى الهائل يشيدون به محطات دائمة ويستكشفون به اسرار الكون وقوانينوجوده وحكمة خالقه فيه، ثم يعودون الى الارض لمواصلة المغامرة الانسانية لابتكارحضارة تتجدد وتتقدم كل يوم؟

    الجواب : بين يديه مقدمات :

    الأولى : ابتداءا نشكر الله تعالى على توفيقه للخير وهداية الخلق عموما وللإسلام خصوصا .

    الثانية : إحسنت إذ جهلت سألت – من باب مجابهته بتقيض قصده، نكاية .

    الثالثة : يقال للحائر، ما يزعجك من "انجذاب ديني مستمر" نقول هذا ونحن نوقن أن مقصودك الإسلام، أما دين الكفار المثلثة عباد الصليب فيخرج لكيلا تُحرج أمام ساداتك .

    ثم ما هو ضابط "بشكل خرج عن الطبيعي والسوي" أهو العري؟!

    وهل المستقيم عموما والسيدة المباركة المحجبة خصوصا مرضى نفسيين، وأهل الجهل والإلحاد مع الانحلال مستقيمين "مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ" سورة "الصافات" الآية(154)

    ثم النفس، ما حقيقتها ؟
    ما داؤها ؟
    وماذا جنت نفس كعبتك – الغرب – مع تقدمها ؟

    يا أخي ! انظر إلى نفسك!!! "قَدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّى" سورة "الأعلى" الآية(14) قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا" سورة "الشمس" الآية(9)

    ولا تكونن تزكية قط ولا تخلية ولا تحلية إلا باتباع تعاليم الإسلام السامية، نسأل الله لنا ولك ولعموم المسلمين السلامة والعافية .

    الجواب - مع عدم التسليم للغلو بل الغباء في التصوير، وغض الطرف عن التحقير لكونه من حقير : أسعد وأهنأ وأفضل وأخير وأعظم وأصلح وأصدق وأنفع وأبرك الخلق : أتقاهم لله تعالى، ولو كان ذا طمرين مدفوعا بالأبواب، ولتعلمن نبأه بعد حين .

    وهذا الجواب مع اختصاره كاف شاف واف . لكن ...

    قال الله تعالى : "وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ" سورة "المائدة" الآية(83)

    "وَلاَ عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لاَ أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّواْ وَّأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَناً أَلاَّ يَجِدُواْ مَا يُنفِقُونَ" سورة "التوبة" الآية(92)

    "الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ إِلاَّ جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ سَخِرَ اللّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ" سورة "التوبة" الآية(79)

    "لَّيْسَ عَلَى الضُّعَفَاء وَلاَ عَلَى الْمَرْضَى وَلاَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ مَا يُنفِقُونَ حَرَجٌ إِذَا نَصَحُواْ لِلّهِ وَرَسُولِهِ مَا عَلَى الْمُحْسِنِينَ مِن سَبِيلٍ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ" سورة "التوبة" الآية(91)

    "وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمْ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْراً وَآتُوهُم مِّن مَّالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاء إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّناً لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَن يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ" سورة "النور" الآية(33)

    "وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ" سورة "الحشر" الآية(9)

    وفي الصحيح" قال رسول الله – صلى الله عليه وإخوانه وآله وسلم : " كم من أشعث أغبر ذي طمرين لا يؤبه له لو أقسم على الله لأبره منهم البراء بن مالك" "صحيح الجامع..." برقم(4573) من حديث أنس – رضي الله تعالى عنه .‌

    وفي الصحيح أيضاً : عن سهل بن سعد - رضي الله عنه - قال : مر رجل على النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال لرجل عنده جالس : ما رأيك في هذا ؟ قال : رجل من أشراف الناس، هذا والله حري إن خطب أن ينكح وإن شفع أن يشفع .
    فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم مر رجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما رأيك في هذا ؟ فقال يا رسول الله : هذا رجل من فقراء المسلمين، هذا حري إن خطب أن لا ينكح وإن شفع أن لا يشفع وإن قال أن لا يسمع لقوله .
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هذا خير من ملء الأرض ( من ) مثل هذا" رواه البخاري ومسلم وغيرهما

    هذه هي الحقيقة الشرعية، وهو القسطاس المستقيم، والميزان القويم، أيقن بذلك المتقين، وأنكره الماديين .

    وهذا يبرز سؤالا إنكاريا توبيخيا - للحائر ومن على نهجه : هل أولئك حين يطيرون يقصدون : " ... يستكشفون به اسرار الكون وقوانينوجوده وحكمة خالقه فيه، ثم يعودون الى الارض لمواصلة المغامرة الانسانية لابتكارحضارة تتجدد وتتقدم كل يوم؟"

    والله إنك المغامر، وهذه مغامرة منك، بل مؤامرة مأبونة من مأفوك لا يحسن القول كما الفهم .

    يا غبي : هؤلاء لا يؤمنون بالله تعالى ولا برسوله الصادق الأمين المبعوث رحمة للعالمين، فأنى
    يبصرون؟

    وهل عرفوا حكمة الله تعالى من الخلق فضلا عن أن يحققوها ؟ .

    وهل خلا شرعنا من بيان ذلك والدعوة إليه ؟

    وهل ذا لمجرد المعرفة، والوقوف عند رسمها ؟ أم اتخاذها برهان عليه، وطريقا إليه، ومن ثم امتثال أمره والتزام شرعه .

    وهل مع عجزهم وإقرارهم هداهم عقلهم فضلا عن مكتشفاتهم إلى ربهم ؟

    أوليس في هذا دلالة : على ضعف عقولهم وعجزهم .
    الثانية : شدة جحودهم وكريه إنكارهم- إلى من عصم بالإسلام- وكلاهما مذموم .

    ويبقى : حكم عقل المفتون بعقولهم- وقد تقدم . الداعي إلى مشابهتهم
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:51

    قال الحائر الجائر : "هل يمكن أن يتصور أحد أن الخالق العظيم سيسعد أكثر بؤلائك الخاملين الفارغين إلا من الكلام والضجيج والتهديد والوعيد مهما راحوا يسجدون له ويرددون صلوات لا تثمر شيئا فى حياتهم ولا تتحول الى سلوك جاد جميل ولا الى عمل مفيد للإنسان؟
    ان الفهم الطفولى للدين وما يطلبه الله من الانسان- وهو الفهم السائد فى الثقافة العربية اليوم- قد جرد الدين من معانيه و مقاصده.. وحوله – على ايدى دعاة وامراء جماعات وشيوخ جلهم غير متعلم – الى سلسلة لا تنتهى من العبادات والطقوس والاوامر والنواهى والفتاوى التى تطال ادق تفاصيل الحياة اليومية، والتى يتحول فيها الانسان الى "عبد" ذليل ليس عليه سوى الطاعة العمياء.
    فعليه قبل ان يدخل من باب ان يستفتى شيخه ان كان من الحلال ان يخطو بقدمه اليمنى ام اليسرى!
    ان الفكر الأصولى يريد تحويل العربى المسلم - تحت نير الثقافة الدينية اللغوية السلطوية السائدة - الى انسان مخصى العقل، لايملك ان يفكر فى اى امر من امور حياته، فالشيخ وحده هو من يحل ويربط له، فكيف لانسان كهذا فى حالة العبودية العقلية والتبعية الشخصية هذه ان يبدع او ينجز او يبتكر او يخترق حواجز المتداول المتعارف عليه لكى يحقق السبق والفوز فى اى مجال من مجالات الحياة؟
    ان البحث العلمى هو انبل صلاة يمكن ان يرفعها انسان، و المعادلات والرياضيات هى اجمل الآيات"

    أقول : سبحانك اللهم سبحانك، ولنا مع تلك الفقرة الفاقرة وقفات :

    الوقفة الأولى :
    مع قول الحائر الجائر : "هل يمكن أن يتصور أحد أن الخالق العظيم سيسعد أكثر بؤلائك الخاملين الفارغين إلا من الكلام والضجيج والتهديد والوعيد مهما راحوا يسجدون له ويرددون صلوات لا تثمر شيئا فى حياتهم ولا تتحول الى سلوك جاد جميل ولا الى عمل مفيد للإنسان؟ "

    أقول :

    أولاً : دع عنك التصور والتصوير لدلالة ما تقدم .

    ثانياً : التزم الألفاظ الشرعية – استحساناً- في الخطاب عن الرب خصوصا والمقدسات عموما تسلم

    ثالثاً : نعم محبتنا للمؤمنين تربوا على تقدم الكافرين، والدليل تقدم .

    رابعاً : إنكارنا الشديد لتهكمك الكريه – على عوام المسلمين- كيف إن انضاف مع فكرك الكئيب؟!

    خامساً : أنت أنت - وأشكالك - ماذا قدمت للأمة من ابتكارات – وقد التزمت النهج- ما لي "أسمع جعجعة ولا أرى طحنا"
    وإن كان، فنعم .. المسلم التقي في الكفور والقفار إن كان أتقى فهو خير من ملء الأرض منك وأمثالك العملاء الوضعاء .

    سادساً : الاستغفار مع الاستبراء من فجرتك المارقة الآبقة القاتمة القائلة :" مهما راحوا يسجدون له ويرددون صلوات لا تثمر شيئا فى حياتهم ولا تتحول الى سلوك جاد جميل ولا الى عمل مفيد للإنسان"

    وأنا هنا - لا أحاكمك إلى لفظك غاضا الطرف على قصدك؛ رحمة، ولكني - سأحاكمك على قصدك لا لفظك، وبيان ذلك :

    ما علاقة الصلاة بالدعوة إلى التقدم ؟ هل هي تعوق ذا ؟ وهل من زعمت لا يصلون شركا لآلهتهم الباطلة .

    يا هذا .. صلاتنا نحن المسلمون – إن كنت لا تعلمها- ليست ترديد – تلك صلاة المشركين الصليبين- صلاتنا طاعة عظيمة جليلة، شأنها عظيم عظيم "خير موضوع"([1]) ذات أقوال وأفعال، وخشوع لله تعالى الواحد الأحد وخشوع، تشرح الصدور، وتنير الوجوه، أمارة رضا، وآية صلاح، ودليل فلاح .

    ومن ثم تقف على ثمراتها، وهي كما تقدم ثمرات يافعة ماتعة نافعة في الدارين، والحديث فيه طول يأباه المقام .

    بقي القول– تذكيرا دعا إليه تكرارك وإلحاحك : أوليس من المسلمين بل من علمائهم المصلين أئمة استنارت البشرية بعلومهم واستفادت البرية بنظرياتهم واستنتجاتهم، وتفتحت عيون الغرب كالشرق بمكتشفاتهم ؟

    وفي أيامنا: ألم يحصل بعض المسلمين المصلين على أكبر وسام في الباب؟ لما التعامي لما التغابي؟

    وأفيدك : إن أعظم اكتشاف للبشرية، وأكمل وأتم نفع للبرية هو ما يمتلكه آحاد المسلمين البسطاء، إنه الإيمان، ليتكم تسعون لاستكشاف حقيقته، وتأويل مفرداته، وساعتئذ تقف .

    الوقفة الثانية :

    مع قول الحائر الجائر : " ان الفهم الطفولى للدين وما يطلبه الله من الانسان- وهو الفهم السائد فى الثقافة العربية اليوم- قد جرد الدين من معانيه و مقاصده.. وحوله – على ايدى دعاة وامراء جماعات وشيوخ جلهم غير متعلم – الى سلسلة لا تنتهى من العبادات والطقوس والاوامر والنواهى والفتاوى التى تطال ادق تفاصيل الحياة اليومية، والتى يتحول فيها الانسان الى "عبد" ذليل ليس عليه سوى الطاعة العمياء.
    فعليه قبل ان يدخل من باب ان يستفتى شيخه ان كان من الحلال ان يخطو بقدمه اليمنى ام اليسرى!"

    أقول : قد وقفنا على فهمك! وسبرنا نهجك! فلا تحدثنا – غفر الله لك- عن الفهم ومراتبه!!!

    ووالله إن فهم صبياننا ونسائنا يسمو عن تصوركم فضلا عن ذكركم ومناهجكم، والموضوع تعلقه بالفرق بين نوعي الجهل، والجاهلين!
    قال حمار الحكيم يوما *** لو أنصفت لكنت أركب
    فإنني جاهل بسيط *** وصاحبي جاهل مركب .

    ثانياً : عن أي دين تتكلم ؟ عن دين رب العالمين أم دين آلهتك الغربيين؟ لا تخلط، بل لا تتماكر .

    ثالثاً : هل من مقاصد أي دين سماوي : التبرج والعري؟! .

    وهل يكنن دين – قط - لا ينظم حياة الناس - العامة والخاصة - ويهذب سلوكهم، ويوجّه تعاملاتهم- على مستوى الفرد والجماعة والدول- ويصلح ظواهرهم كبواطنهم ... إلخ ؟! .

    وهل من معاني دين ومراميه : إهماله وأهداره؛ كما طوفت وطنطنت؟

    هذا يا هذا دين من لا يدين له. دين الادنيين الأشقياء البؤساء التعساء .

    رابعاً : طلبة العلم تبعا للعلماء، وصفهم - ناهيك عن حالهم وأثارهم - دال يا فهيم .

    انظر ماذا جنت عليك الفلسفة يا مشرف قسم الدين والفلسفة!

    دين وفلسفة؟! سبحان الله .

    جمع بين متناقاضات!!! هذا قادح في الضرورة العقلية، ويزعمون أنهم عقلاء؟!!!

    يا هذا .. لا طاقة لك - وملء الأرض مثلك- على مجابهة عامي من عوام أهل السنة! فكيف بخراطيمهم؟! .

    خامساً : أما عن دقائق شرعنا، وتفاصيل تعبداتنا ومداومتنا عليها- احتسابا واتباعا- فنعم .. ونعمّّ، كرامة عين، هي زادنا، هي قوتنا وفيها قوتنا، وبها – الباء هنا سببية لا ثمنية- رجاؤنا، نشكره تعالى على توفيقه، ونسأله تعالى المزيد ليوم المزيد .

    أهذا مما ينكر؟! أجننت ؟!

    سادساً : لا تحدثنا عن العماية والعبودية للعبيد والذلة، رجاءً!

    أما نحن : فعبوديتنا لله تعالى شرف، وذلنا له تعالى رفعة .

    وأما طاعة ولاة الأمر - علماء وأمراء- ففرع عن طاعة الرب- سبحانه وبحمده- مقيدة بطاعته تعالى وقدرتنا، واممص بظر لاتك .

    سابعاً : أيا مطموس البصر والبصيرة لم تطب نفسك أن تقول باب المسجد! " فعليه قبل ان يدخل من باب ان يستفتى شيخه ان كان من الحلال ان يخطو بقدمه اليمنى ام اليسرى!"

    نعم .. ندخل مساجدنا الطيبة الطاهرة - لا أوكار الشرك والأوثان، وأمكان العري والخنا والمجون- بإيماننا وأيماننا ميمونين، طاهرين طيبن مُطيبين، داعين خاشعين خاضعين، لنقف بين يدي الله تعالى صفا واحدا عابدين راغبين راهبين محبين .

    فإذا انقضت الصلاة سعينا لنبتغي رزق الله تعالى شاكرين على توفيقه وإنعامه .

    وإنما التثريب على سادتك الذين : "ِ... كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ" سورة "محمد" الآية(12) أي : إن لم يتوبوا .

    هذا .. وإن كان سؤال : يقم في ثوب المتأدب : ما تقول أحسن الله إليكم في كذا وكذا مع الدليل

    الوقفة الثالثة :

    مع قول الحائر الجائر :" ان الفكر الأصولى يريد تحويل العربى المسلم - تحت نير الثقافة الدينية اللغوية السلطوية السائدة - الى انسان مخصى العقل، لا يملك ان يفكر فى اى امر من امور حياته، فالشيخ وحده هو من يحل ويربط له، فكيف لانسان كهذا فى حالة العبودية العقلية والتبعية الشخصية هذه ان يبدع او ينجز او يبتكر او يخترق حواجز المتداول المتعارف عليه لكى يحقق السبق والفوز فى اى مجال من مجالات الحياة؟

    قد تقدم رجم هذا الفكر والذم، مما يغني عن الإعادة .

    ([1]) في "الصحيح" عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " الصلاة خير موضوع فمن استطاع أن يستكثر فليستكثر" "صحيح الترغيب والترهيب" برقم(390)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:52

    قال الحائر الجائر : " ان البحث العلمى هو انبلصلاة يمكن ان يرفعها انسان، و المعادلات والرياضيات هى اجملالآيات"

    نعم .. ولكن عند من لا يؤمن بالله واليوم الأخر! في الظاهر، وفي الحقيقة : انظر في حياتهم – إما التأله – بغض النظر عن كيفيته أو حقيقته . وإما الانتحار، وإما حياة البهائم السوائم التي تدعو إليها- وستقف على مآلهم – في الآخرة .

    ولكن يبقى سؤال : أظهرته الفطرة : في قوله"صلاة يمكن أن يرفعها إنسان"

    يرفعها لمن ؟!
    ولم العلو ؟!
    وما دلالته ؟!
    وما حقه ؟! .

    اتق الله العلي : عُدّ .

    لقد كانت للعقيدة الإسلامية الصيانة والحراسة للعقل، هذا الأصل متأصل في الأصول عند أهل الأصول البهاليل العدول .

    وحتى لا يصل الأمر بالمسلم إلى التلفظ بمثل هذه الكفريات، والتبجح بمثل هذه الموبقات، أقول:

    اعلم – أرشدك الله لطاعته- أن النصوص – الأخبار والآثار- تضافرت في النهي عن القول على الله تعالى بغير علم، وكذا الابتداع .
    كما ذمّت الرأي في الدين وكذا الاستحسان لخطرها على الأنام في مختلف الأوطان والأزمان .

    وأسفرت الأسفار السلفية بكوكبة من الأدلة دالة، تنير الطريق للسائرين إلى الله تعالى ليمضوا في وئام، ويبلغوا في سلام، ويقضوا في إنعام .

    أسوق منها هنا نزر يسير، غير أنه مفيد وفير :

    عن سهل بن حُنيف - رضي الله عنه - قال : "أيها الناس اتهموا رأيكم ..." رواه الإمام البخاري ( 3182 - فتح) والإمام مسلم (5/175- 176)

    قال الحافظ – رحمه الله تعالى : " كأنه قال: اتهموا الرأي إذا خالف السنّة..." "الفتح"(13/288)

    وعن عمر بن الخطاب
    - رضي الله عنه - أنه قال : "أصبح أهل الرأي أعداء السنن أعيتهم الأحاديث أن يعوها وتفلتت منهم"
    قال سحنون: يعني البدع.

    وفي رواية : "إياكم وأصحاب الرأي فإنهم أعداء السنن أعيتهم الأحاديث أن يحفظوها فقالوا بالرأى فضلوا واضلوا" .

    وقال الإمام الأوزاعي
    - رحمه الله تعالى : "عليك بآثار من سلف وإن رفضك النّاس، وإيّاك وآراء الرجال وإن زخرفوه عليك بالقول" "الشريعة" ص(58) "المدخل" للبيهقي ح233 ص(199)

    وعن هشام بن عروة عن أبيه – رحمهما الله تعالى - قال : " لم يزل أمر بني اسرائيل مستقيما حتى أدرك فيهم المولدون أبناء سبايا الامم فأخذوا فيهم بالرأي فأضلوا بني اسرائيل".

    وعن الحسن
    – رحمه الله تعالى : "انما هلك من كان قبلكم حين شعبت بهم السبل وحادوا عن الطريق فتركوا الاثار وقالوا في الدين برأيهم فضلوا واضلوا" انظر "الإعتصام"(1/108-109)

    في ترجمة الإمام العلم أبي محمد عطاء بن أبي رباح- رحمه الله تعالى : " سئل عطاء عن شيء، فقال : لا أدري . قيل ألا تقول برأيك ؟ قال : إني أستحي من الله تعالى أن يُدان في الأرض برأي""سير أعلام النبلاء" لمؤرخ الإسلام الحافظ شمس الدين الذهبي(5/86)

    ومن ذلك أيضا : ما رواه الإمام ابن قتيبة عن الإمام الشعبي – رحمهما الله – أنه نظر الى أصحاب الرأي وقال : " ما حدثك هؤلاء عن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلّم فاقبله، وما أخبروك به عن رأيهم، فارم به في الحش" "تأويل مختلف الحديث" للإمام ابن قتيبة (56-57) دار الكتب العلمية.

    وقال الإمام الآجري
    – رحمه الله تعالى : "... ولا يقول إنسان في القرآن برأيه، ولا يفسر القرآن إلا بما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو عن أحد من صحابته رضي الله عنهم، أو عن أحد من التابعين رحمة الله تعالى عليهم أو عن إمام من أئمة المسلمين، ولا يماري ولا يجادل" "الشريعة" ص(60) .

    وقال الإمام أبو محمد الحسن البربهاري
    - رحمه الله تعالى : "واعلم رحمك الله أن الدين إنما جاء من قبل الله تبارك وتعالى لم يوضع على عقول الرجال وآرائهم وعلمه عند الله وعند رسوله فلا تتبع شيئا بهواك فتمرق من الدين فتخرج من الإسلام فإنه لا حجة لك
    فقد بيّن رسول الله صلى الله عليه وسلّم - لأمته السنة وأوضحها لأصحابه وهم الجماعة وهم السواد الأعظم والسواد الأعظم الحق وأهله فمن خالف أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلّم -في شيء من أمر الدين فقد كفر([1])" "شرح السنة" له(3)

    قال خطيب أهل السنة الإمام أبو محمد ابن قتيبة
    - رحمه الله تعالى: " وقد تدبرت رحمك الله مقالة أهل الكلام فوجدتهم يقولون على الله ما لا يعلمون ويفتنون الناس بما يأتون ويبصرون القذى في عيون الناس وعيونهم تطرف على الأجذاع ويتهمون غيرهم في النقل ولا يتهمون آراءهم في التأويل ومعاني الكتاب والحديث وما أودعاه من لطائف الحكمة وغرائب اللغة لا يدرك بالطفرة والتولد والعرض والجوهر والكيفية والكمية والأينية
    ولو ردوا المشكل منهما إلى أهل العلم بهما وضح لهم المنهج واتسع لهم المخرج
    ولكن يمنع من ذلك طلب الرياسة وحب الأتباع واعتقاد الإخوان بالمقالات والناس أسراب طير يتبع بعضها بعضا
    ولو ظهر لهم من يدعي النبوة مع معرفتهم بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء أو من يدعي الربوبية لوجد على ذلك أتباعا وأشياعا ...
    ولو كان اختلافهم في الفروع والسنن لاتسع لهم العذر عندنا وإن كان لا عذر لهم مع ما يدعونه لأنفسهم كما اتسع لأهل الفقه ووقعت لهم الأسوة بهم

    ولكن اختلافهم في التوحيد وفي صفات الله تعالى وفي قدرته وفي نعيم أهل الجنة وعذاب أهل النار وعذاب البرزخ وفي اللوح ذلك من الأمور التي لا يعلمها نبي إلا بوحي من الله تعالى ..." "تأويل مختلف الحديث" ص(20-23 دار الكتب العلمية) وراجع هذا الكتاب النّافع ففيه والله الخير الكثير


    وقال الإمام القدوة ابن بطة العكبري - رحمه الله تعالى : " ... أني لما رأيت ما قد عم الناس وأظهروه، وغلب عليهم فاستحسنوه من فظائع الأهواء وقذائع الآراء وتحريف سنتهم وتبديل دينهم حتى صار ذلك سببا لفرقتهم وفتح باب البلية والعمى على أفئدتهم وتشتيت ألفتهم وتفريق جماعتهم، فنبذوا الكتاب وراء ظهورهم واتخذوا الجهال والضلال أربابا في أمورهم من بعد ما جاءهم العلم من ربهم و استعملوا الخصومات فيما يدعون وقطعوا الشهادات عليها بالظنون واحتجوا بالبهتان فيما ينتحلون وقلدوا في دينهم الذين لا يعلمون فيما لا برهان لهم به في الكتاب ولا حجة عندهم فيه من الإجماع
    وأيم الله لكثير مما ألقت الشياطين على أفواه إخوانهم الملحدين من أقاويل الضلال وزخرف المقال من محدثات البدع بالقول المخترع بدع تشتبه على العقول وفتن تتلجلج في الصدور فلا يقوم لتعرضها بشر ولا يثبت لتلجلجها قدم إلا من عصم الله بالعلم وأيده بالتثبت والحلم ...""الشرح والإبانة على أصول السنّو والدّيانة" ص(11) وما بعدها، دار الآثار .

    ([1]) وهذا منه – رحمه الله تعالى- محمول على عدة وجوه :
    أولهما : الإطلاق لا التعيين .
    ثانيهما : على الاستحلال بعد البيان .
    الوجه الثالث : باعتبار المآل لا الحال .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:53

    قال الحائر الجائر :"جسد المرأة وشرفالرجل : قبل زوبعة الحجاب لوزيرالثقافة المصرى بقليل تناقل الاعلام الدولى تصريحا لمفتى استراليا يلقى فيه اللومفى جريمة اغتصاب على النساء، لأن لحمهن العارى يثير غرائز الرجال ويدفعهم للاعتداءعليهن، وقال ما معناه " كيف نلوم الذئاب او الكلاب المسعورة اذا ما نهشت اللحم العارى؟وقال ان هدفه النبيل هو حماية المرأة لذلك يرى وجوب ان تتحجب وتسترلحمها.
    هذا الفكر الذى يلوم الضحيهويوقع على المرأة اللوم فيما تتعرض له من اعتداءات من قبل الرجل هو فكر قديم"

    وأنت أنت أيها الحائر : ألا توقع لوم على الجسد العاري، عوضا عن طعنك في الجسد العالي؟! .

    ثم أعود إلى نفسي قائلاً : كيف وهو الممسوخ المنتكس، المرتجس في الرذيلة المنغمس؟

    نعم - يا ذئاب الفضيلة، يا كلاب الشهوة المسعورة : للعري أثر بل الأثر في الاغتصاب وتفشي الفحش، ونشر الرذائل، مع عوارض أخرى . وإلى ذلك جاءت الإيماءة في قوله تعالى : "الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ" سورة "النور" الآية(2) .

    ونحن نفرق : بين متبرجة جاهلة وأخرى عالمة .
    بين من تتعاطى العري وذمتها مشغولة، يلهبها بين الفينة والأخرى نار العصيان، ترجو التوبة وبين من تتعاطاه استحلالا بعد البيان - من أهله- وتفاصيل ذلك فوقكم : فهما وطهرا.

    ونسأل – وأنت المدافع عن المرأة في ثعلبية ماكرة : وأي جرم وقع عليه؟! أليس العري هو مما طفح قانون المدنية الغربية، ومقتضى الحرية في ملتك التنويرية، وأصل أصيل في دعواكم الحرية والحقوق الإنسانية ؟

    أوليس في شريعتكم إباحة الزنا ومباركة السحاق وجواز اللواط، ومضجاعة بل إيثار مناكحة نسائكم للكلاب!! وأقمتم للأخير الزفاف وشاركتموهم في الحفلات، ونشرت ذا الصحف والمجلات!

    وأنتم العقلاء أهل التقدم والرقي ؟!!!

    نعم آثروا الكينونة تحت لعاب ونباح الكلاب!!! دونك ومسوخك- فلا غرو أن يبتلى الحائر بداء الكَلَب

    وعليه .. كُفّ عنّا بخرك، وارحم أنوفنا الطاهرة من فساد بل فساء فكرك
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:54

    قال الحائر الجائر : " فتاريخ البشرية هو – فى احدى اهم صوره- تاريخ تسلط الرجل على المرأة فى الاطار الاوسع لتسلط القوى على الضعيف، وهى شريعة الغاب التى جاءت الحضارات المتتابعة لتغييرها والرقى بها بإدخال قوانين تحمى الضعيف من بطش القوى فى مساواة للجميع امام القانون.
    فى مجتمعات سيادة القوة الغاشمة والبلطجة المقنعة وغير المقنعة امتلك الرجل المرأة كجزء من ممتلكاته، وكان يقوم بتوزيعها كما يشاء على اقرانه كزوجة او جارية او خادمة او عشيقه" .

    أقول : لما لم تسم لنا تلك الحضارات التي ساداها القهر وحكمها قانون الغاب؟ هذه واحدة .

    الثانية : لما لم تبرز لنا مهية تلك القوانين الإصلاحية وتجلي لنا مصدرها للإستصلاح- مع أغنى غنانا بوحينا؟!

    ثالثاً : نطالبك بذكر دليل واحد ليس من شرعنا فحسب بل ومن أي شريعة، شرقية كانت أو غربية، وفي أي قانون كان، يساوي في التشريع بين الناس؟

    هذا ما كان ولن يكون، وما ينبغي أن يكون، وذلك : لاختلاف مداركهم وقدراتهم ورغباتهم .

    فدع عنك أخلاق الببغاوات، وانظر وتفكر، يا مدعي التحرير والتنوير ؟!!! .

    رابعاً : تدوين العجب، ممن يلعق قيء الغرب ويتحدث على رحمة الضعفاء؟!

    خامساً : أي شريعة تلك التي ملّكت المرأة، واستذلتها وأهانتها وجعلتها كسقط المتاع؟! .

    وما مهيّة الملة المتاجرة بأجساد النساء – مما عرف بالرقيق الأبيض- طرحتها ساقطة تتقاذها النطف، وتعصف بها الجراح، وتلطمها على الساعات الطرقات، لتلقيها مدرجة دماؤها بما تبقى من آدميتها، وحلة بين الوحل، في ركام من الظلم في ظلمات الزوايا، أليست شريعة من تحاكيهم.
    وتدعو إلى محاكتهم ومجاراتهم، تباً لك ولسعيك .

    يا هذا .. " ابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ" سورة "القصص" الآية(77) .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:55

    قال الحائر الجائر : " وتحكم الرجل فى زواج ابنته وكثيرا ما باعها لمن يدفع اكثر. وتحكم الزوج فى زوجته وقام بتقنين القوانين التى تحافظ على ملكيته للمرأة مثل عقوبة الموت بالرجم للزانية والحرق للمارقة والضرب للناشزة والحبس فى بيت الطاعة للمحتجة المتمردة والتطليق على الهوى واصناف اخرى من الاذلال والتعذيب والاضطهاد والاستعباد"

    قلت : أف لك وللفظك الملفوظ، ونهجك المنبوذ!!

    وهكذا .. بعدما غمم الغادر وعمم، جاء هنا ليلصق السوءة والسُبّة بالدين السامي المتسامي افتراء واجتراء، دون خجل ولا وجل :

    وعليه .. فيمكننا الآن تصور حال هذا الحائر الجائر : إنه جاهل مغرور، غُرر به؛ لضعف عقله وغلمة نفسه، وهو مع ذا شبق شقي، طائش سفيه، مادي انتفاعي، خنذع ديوّث : يقرّ الخنا، ويتعاطاه، يدمن المجون حتى الجنون، سكير حقير، يهان من نفسه وذويه، بيته كنفسه شارع تلقى فيه الزبالات، ويطأه الدواب، لذا تزكمه المكارم، وتغضبه الفضائل، يفرّ من ظل طهر، ولا يعرف عفة ولا عفاف، بل لا يعرف مُحترما، ولا يوقر مقدسا، حمار بالليل جيفة بالنهار، عالم بأمر الدنيا، جاهل بالأخرة .

    هذا مني استظهار متواضع لما تحدثنا به أخلاق حضارة الغرب أيامنا، وهي نفسها مفردات دعوة الحائر الجائر، هنا كما هو ظاهر .

    فهل يرجى من ذا صلاحا أو إصلاحا؟ وهل يقبل منه قول فضلا عن حكم ؟

    وهل له إلا سوط أو سيف السلطان .

    ثانياً : نقول : نعم .. أمر المرأة في شرعنا إلى ربها إلى دينها ثم أوليائها، وليس لها التصرف في بُضعها إلا بأذنهم، كما أنهم لا يحق لهم المضي في تزويجها إلا بأمرها تصريحا أو تلويحا - الأول : للثيب . والثاني : للبكر - وفي التصريح والتلميح احترام مشاعرها، ورحمة أحاسيسها، واستظهار رغباتها، واعتبار لحقها .

    ويأتي خبيث خسيس يدعي قهرا ويزعم اضطهادا ؟ً ويكل أمرهن إليهن، وهن الضعيفات؟! وفي الباب قال شيخ الإسلام – رحمه الله تعالى : " أكثر ما يفسد الملك والدول : طاعة النساء" "الاقتضاء" ص( 224)

    المقصود : أن مردّ الأمر للأولياء الولاة طبيعي، مقتض العقل والواقع، إذ هي مع ضعفها الفطري وتكوينها الجبلي، بضعة منهم، هم حفظتها وأهل صيانتها، وهي امتداهم حسبا ونسبا، وهم أحرص الناس على سلامتها وسعادتها، لهم غنمها وعليهم غرمها ... إلخ

    وما تقدم في جانب. وورد الشرع بذلك في جانب آخر، هو المقدم عندنا اختيارا واضطرار .

    فإن أبى بليد فليرجع إلى راشدة لترشده، مع الحذر : الرشيدة : سلامة حذائها . والممسوخ ألا يؤذي رأسه نعلها؛ لشرفه عليه - ومن ثم تبطل دعوى البيع المفتراه؛ ما كانت ولن .

    ثالثاً : نسبته ما تقدم لقانون زوج، مع كونه تماكر غبي، طعن في الشرع خفي!

    نقول له : يا هذا .. الزوج لم يقنن، بل هو الشرع المطهر، المنزل من فوق سبع سموات، في علو عالي، جاء بحفظ الحقوق، وحدّ الحدود، وضبط الضوابط، فهذّب النفوس تهذيباً سلمت معه العقول والقلوب، كذا الفروج والجيوب – الكليات الخمسة – دهور، منذ بزوغ فجر الرسالة وإشراقة شمس الإسلام – الخاص .

    وكان من تلك الشرائع : الرجم للزانية – بعد إحصان واستبيان – وذلك بعد سدّ ذرائع الفاحشة بتكاليف حاجبة حاجزة محكمة حائلة، وبعد استيفاء أحكامه، تطهيرا لها وللمجتمع من فاحشتها .

    في دلالة على طهر النفوس والمجتمعات الإسلامية، وبيان أنها لا مقام فيها لاستعلان الفحش وتعاطي الفواحش جهارا نهارا فيه دون حسيب ولا رقيب .

    وكذا – بحسب ترتيب الحائر الجائر- نعم، للمرتد – بعد الاستتابة وإقامة الحجة وبيان المحجة، والتذكير مع الإمهال – القتل – ولا كرامة، غير مأسوف عليه .

    وكذلك : الناشز، نعم .. تُنصح، ببيان حق صاحبها وتخوّف بالله تعالى، الأيام الطوال، كعلاج ترغيبي، وإلا فالهجر، كعلاج ثان ترغيبي ترهيبي، وإلا فالضرب غير المبرح – الذي لا يسيل دما ولا يكسر عظما- كعلاج ثالث ترهيبي، وإلا فالحكمين للوفاق أو الفراق، وفاق بإحسان وفراق – كذلك- بإحسان . فأي عظمة تضارع هذه العظمة .

    وعليه .. فهل صدق وصف الحائر الجائر أم دلّس وزيف، وتقوّل على الشرع وتجرأ؟! وتهكم بأهله وتهجم .

    وهل فيما تقدم"إذلال وتعذيب واضطهاد" أم تكريم وتوقير وتودد وإرضاء؛ لصحبة كريمة مصونة تحفظ فيها الحقوق، وتقوى بها الوشائج، وتحترم الذوات، ترضي رب الأرض والسموات .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى : "فيجب على الرجل أن ينفق على ولده وبهائمه وزوجته بإجماع المسلمين، ونفقته على نفسه أوجب" "مجموع فتاوى شيخ الإسلام" (8/535)

    رابعاً : قلب دليله : فليعلن الشانيء المشاغب عن حكم : الزنا، والنشوز والمرتد وفق شريعته، وليحدث عن الفضيلة والوشائج الأسرية والروابط الاجتماعية والعلاقات الدولية وفق ملته .

    ويبقى الدليل ومصدره، والتدليل وصحته!! وهذا ما لا طاقة لهم معه، ولا حيلة لهم فيه .

    فسيخرص ولا بد، أو الأخرى !
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 7:57

    قال الحائر الجائر :"وقام الرجل باسباغ هالات من القداسة والشرف والحرمة على جسد المرأة لكى لا تمسه يد رجل آخر، فاعتبر ان شرف المرأة هو جسدها. فالفضيلة الاسمى لدى المرأة وشرفها الاعظم والاوحد ينحصر فى جسدها. اما شرف الرجل ففى كلمته وهيبته وشجاعته ورجاحة عقله. وهكذا قام الرجل- واضع القوانين ومفسر الشرائع والمفتى بالحلال والحرام للبشر- بتحويل المرأة الى جسد – او شئ من الاشياء- يمتلكه ويتحكم فيه ويضربه ويقتله ويضاجعه ويبيعه ويشتريه على هواه متى شاء واينما شاء، وروج لملكيته هذه بتفسيره للشرائع والآيات والاحاديث وبتحويله لتفسيراته الى قوانين واعراف وعادات. وكان من اهم مظاهر تأييد إمتلاك الرجل للمرأة أنه فرض عليها ما تلبسه وحرم عليها رؤية رجال آخرين، فهو يريدها ملكا خاصا له وحده تشبعه غذائيا وجنسيا وتمنحه الخلف من الاولاد اساسا ومن البنات اضطرارا وكان العرب فى الجاهلية يأدون البنات حتى جاء الاسلام محرما ذلك"

    أقول : نعم يا أخي أجساد حريمنا حرما مصونا، لا يقربه سوانا، تقلع رقابنا ولا تمس أعراضنا، فكن لذا على ذكر .

    ونساؤكم ؟! .

    نعم .. شرف المرأة جسدها، لكن بعد دينها، كما هي شرف الرجل، وأهلها، وعليه يقدمون جميعا- الرجل والمرأة على حد سواء- الموت على مسّ الشرف .

    وأنتم ؟!

    لا .. ليست الفضيلة الأسمى عند المسلم - كذا المسلمة – العرض – وهو سامي- بل التوحيد الإسلام، القاضي بأن من مات دون عرضه فهو شهيد ([1]) .

    وأنتم ما أسمى ما تملكون؟!

    نعم .. شرف الرجل بحسب رعايته للحقوق وحفظه لها : ومنها القوامة المقتضية للصيانة والرعاية .

    وأنتم هل تستطيعون التحدث عن الشرف ؟!


    ([1]) في "الصحيح" عن سعيد بن زيد – رضي الله تعالى عنه – قال : قال رسول – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : "من قتل دون ماله فهو شهيد، ومن قتل دون دمه فهو شهيد، ومن قتل دون دينه فهو شهيد، ومن قتل دون أهله فهو شهيد" "صحيح الجامع..." برقم(6445‌)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:00

    قول الحائر الجائر :وكان من اهم مظاهرتأييد إمتلاك الرجل للمرأة أنه فرض عليها ما تلبسه وحرم عليها رؤية رجال آخرين، فهويريدها ملكا خاصا له وحده تشبعه غذائيا وجنسيا وتمنحه الخلف من الاولاد اساسا ومنالبنات اضطرارا"

    تقدم معنا أن القاضي بالحجاب رب الأرباب، ومن قضائه : غض الأبصار عن المحرمات، وقضى فيما قضى بالإشباع- بحسب قدرته وحاجتها- وأمر بالتكاثر من الخير، ومنه الأولاد .

    أي : غضاضة في هذا؟!!!

    وهذا مما يحمد أم يذمّ ؟!

    وأنتم أنتم : هل تلبس نساؤكم ما تشاء، وتخالط من تشاء، ويخالطها من يشاء، وتسعى لتملك ما تشاء، ويستملكها معكم من الذكور من يشاء، ولا يلزم إشباعها ولا تشبع منك - اتكالا منكما على الشريك-

    أيا تيوس!!! .

    "وأقول صادعا صارخا محذرا ومشددا :
    أعراضنا أعراضنا، أعراضنا حياتنا . دونها جل نازلة، حفظها عاصمة . تركها قاصمة، لوكها كاسرة .
    أعراضنا عزيزة، قدّيسة مرهوبة . تلويثها كبيرة، مسّها فجيعة . كلْمها جلدة، كسرها رجمة .
    أعراضنا سامية، أعراقها عالية . محفوظة محفوفة، بالشرف منادية .
    أعراضنا يا قوم، أمانة غالية . احفظوها أحيطوها، بتقوى عاصمة . بقرار في وقار، باتصال متسامي .
    أعراضنا زيّنا، ولباسنا نقية . أعراضنا سكننا، وفُرُشنا حسيبة . أعراضنا مأوانا، قاصرة أبية .
    أعراضنا أوكارنا، أمينة آمنة . أعراضنا حبيسة، جواهر نفيسة . أعراضنا أنسابنا، سلسلة سامية .
    أعراضنا أبناؤنا، وأبناؤنا أكبادنا . أعراضنا دماؤنا، ودماؤنا زكية . أعراضنا أرواحنا، وأرواحنا طاهرة .
    أعراضنا أنفاسنا، تأبى يا قوم تلوثَا . أعراضنا أنفسنا *** فهل نقبل التدني؟
    أجل .. عرضنا " لا يطن عليه الذباب، ولا تهب عليه الريح، ولا يراه الشمس والقمر"([1])

    "بحث "أعراضنا غالية" اراقمه – عفا الله تعالى عنه .

    ======

    ([1]) يضرب : للمصون" "مجمع الأمثال" للميداني
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:02

    قول الحائر الجائر : "وكان العرب فى الجاهلية يأدون البنات حتى جاء الاسلام محرما ذلك"

    قلت : ما لك والعرب والمسلمين؟ فما أشقاهما بك وأشكالك .
    " في الجاهلية : كان العرب لا يرون في الحياة خيراً إذا استبيح عرضهم، أو اعتدي على أمولهم أو أرضهم، ولم يوحد هؤلاء العرب قبل دين الله إلا غيرتهم على عرضهم وشرفهم وكرامتهم .

    كانت العفة شرط من شروط السيادة عند العرب، فهي كالشجاعة والكرم، حتى طغوا في الباب وبغوا، فتجاوزت بهم جاهليتهم فطابت نفوس بعضهم إلى وأد بناتهم، مخافة لحوق العار بهم "بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ" سورة "التكوير" الآية(9)
    آثروا قتلهم على انتهاك عرضهم، يتمعر وجهه إذا بشر بالأنثى، ويضيق صدره، ويغلق عقلة، خشية انتهاك يخلف عارا وشنارا، كما قال الله تعالى : " وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ * يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلاَ سَاء مَا يَحْكُمُونَ" سورة "النحل" الآيتان(58-59)
    لقد قامت حروبهم صيانة وانتصارا لأعراضهم، ومن بعدهم نرى رسول الله صلى الله عليه وسلم قاتل بني قينقاع وأجلاهم عن المدينة لكشفهم عورة امرأة مسلمة، فتسير لعرضها ومن أجلها الجيوش!!
    كانت الحرائر من بنات العرب عفيفات لا يتصورن مجرد سماع الاسم، فلم تطق هند بنت عتبة – رضي الله تعالى عنها- وأخواتها حين بايعهن رسول الله صلى الله عليه وسلم على ألا يزنين، إذ قالت مستنكرة "أو تزني الحرة؟!!
    فما بال بعضنا اليوم لم يعودوا يحفلون لأعراضنا ؟! يلوكنها ويلكمونا ويركبونها .
    والمسلمون جسد واحد، لُحمة واحدة، خوطبوا خطاب الواحد، وعليه وجب أن يكون عرضنا واحد([1]) محفوظ محفوف مصان .
    أعود فأقول : الفطرة السليمة – على اختلافها قربا من الحق وبعدا- تأبى النكوس، والنفوس الأبية ترفض الانتكاس؛ ومن ذلك انتهاك الأعراض لما انطوى عليه من الشناعة والقبح وغاية الدناءة، وخرم للمروءة، ووأد للحياء وهو الحياة، وهدم لمعالم الفحولة، ومعانقة الرذيلة التي اجتمعت فيه :
    ولوغ في حمى حر؟! وتعدي على حرماته؟! وإهدار لكرامته؟! وطعنا في رجولته؟! وكلم في فحولته؟! .
    وعار يثقل كاهل الذرية؟! ويطأطأ رأس الأولياء، يكسر صلب العصبة، ويلحق المذمة بالأجداد والأحفاد؟!" بحث "الانتفاض لصيانة الأعراض" لمقيده – عفا الله تعالى عنه .
    ===========

    ([1]) برهان ذلك : في قوله تعالى: " لَّوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ ٱلْمُؤْمِنُونَ وَٱلْمُؤْمِنَـٰتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً وَقَالُواْ هَـٰذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ" سورة "النور" الآية(12) آية عظيمة ترشدنا كيفية التصرف عند إشاعة الفتن والكلام في أعراض الناس.

    هذه الآية نزلت في أبي أيوب الأنصاري – رضي الله تعالى عنه- حين سأل زوجته : لو كنت مكان عائشة أكنت فعلت ما قيل، فقالت لا، فقال عائشة خير منك. فقالت له : لو كنت مكان صفوان بن المعطل أكنت فعلت ما قيل، فقال لا، فقالت صفوان خير منك... فنزلت الآية فيهم، تمتدح فعلهم وليكونوا نموذجاً وقدوة لكل المسلمين.
    وتأمل قوله تعالى " ظَنَّ ٱلْمُؤْمِنُونَ وَٱلْمُؤْمِنَـٰتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً" مع أنهم ظنوا بإخوانهم خيراً، كأنها تقول للمسلمين : ظنوا بإخوانكم كما تظنون بأنفسكم .

    تقول : أن طعنك أيها المسلم في أعراض المسلمين هو طعن في عرضك، وأن دفاعك عن عرض أخيك وحسن ظنك فيه هو دفاع عن نفسك، وهو المراد إثباته .

    وهكذا هو المجتمع المسلم، وفيه يقول النبي – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى" "صحيح الجامع..." برقم(5849)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:04

    قال الحائر الجائر : " ولكن بقيت معظم العادات البدائية الاخرى المتعلقة بامتلاك الرجل للمرأة يمارسها الرجل فى ارتياح وكثيرا ما يلجأ للوى معانى الايات والاحاديث لتبرير استمرار تسلطه على المرأة وتحكمه فى سلوكها.

    يا أيها الحائر الجائر! أيها المتقدم الراقي! أيها العاقل الكبير! ما صلة العادات بالآيات؟!

    ثم .. أين الليّ للنصوص؟! وقد تقدمت ظاهرة جليّة، مفهومها منطقوها، بل أردفت بفهم السلف لها وتطبيقاتهم، حتى صار النقاب لا الحجاب إجماعا عمليا، وفي محل النزاع نستصحب إجماع الأديان على تحريم وتجريم العري .

    بل وكذا الفطر السويّة، ما خالف في ذلك إلا البهائم، بل ومن البهائم ما يأنف، فبقي المسوخ

    البرهان : لكل هائم ونائم - عاهر وديوث : انتهاك الأعراض مستقبح عند البهائم!

    ما أشنع الفاجرة التي أجمعت الأمم على قُبحها، وجلد أو رجم أهلها .

    ما أقبح الفاحشة التي استقبحها وأبغضها حتى الحيوان البهيم .


    أجل .. لشناعة هذا الفعل وبشاعته فقد تأذّى منه القردة، حتى إنهم رجموا قردة زنت، كما ثبت في "صحيح الإمام البخاري" عَنْ عَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ قَالَ : "رَأَيْتُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ قِرْدَةً اجْتَمَعَ عَلَيْهَا قِرَدَةٌ قَدْ زَنَتْ فَرَجَمُوهَا فَرَجَمْتُهَا مَعَهُمْ " "صحيح الإمام البخاري" كتاب المناقب برقم(5360)


    وللحديث قصة : في رواية : قال عمرو بن ميمون : كنت في اليمن في غنم لأهلي وأنا على شرف، فجاء قرد مع قردة، فتوسد يدها فجاء قرد أصغر منه فغمزها، فسلّـت يدها من تحت رأس القرد الأول سلاًّ رقيقا وتبعته، فوقع عليها وأنا انظر، ثم رجعت فجعلت تدخل يدها تحت خد الأول برفق، فاستيقظ فزعا فشمها فصاح، فاجتمعت القرود، فجعل يصيح ويومىء إليها بيده فذهب القرود يمنة ويسرة فجاءوا بذلك القرد أعرفه فحفروا لهما حفرة فرجموهما فلقد رأيت الرجم في غير بني آدم" .


    وحال ذكر الحافظ – رحمه الله تعالى- للحديث ذكر خصال القرد، وكان مما ذكر : " فيه من الفطنة الزائدة على غيره من الحيوان، وقابلية التعليم لكل صناعة مما ليس لأكثر الحيوان، ومن خصاله أنه يضحك ويطرب، ويحكي ما يراه، وفيه من شدة الغيرة ما يوازي الآدمي، ولا يتعدى أحدهم إلى غير زوجته" إهـ

    قلت : فيا تعاسة وخزي من كان القرد أغير منه على محارمه، وأحفظ منه للحرمات، وأبعد عن المحرمات

    وهذا الأسد، قالوا : "من شرف نفسه أنه لا يأكل من فريسة غيره... ولا يشرب من ماء ولغ فيه كلب، وقد أشار إلى ذلك قول الشاعر :

    وأترك حبها من غير بغض *** وذاك لكثرة الشركاء فيه .
    إذا وقع الذباب على طعام *** رفعت يدي ونفسي تشتهيه
    وتجتنب الأسود ورود ماء *** إذا كان الكلاب ولغن فيه"
    "حياة الحيوان الكبرى"لمحمد بن موسى بن عيسى الدميري(1/6) ط. دار إحياء التراث العربي
    بل وهذا الطير : " يعيش الحجل([1]) عشر سنين، ويعمل عشين يجلس الذكر في واحد والأنثى في واحد، وهو من أشد الطيور غيرة على أنثاه حتى إن الذكرين ربما قتل أحدهما الآخر بسبب الأنثى""صبح الأعشى في صناعة الإنشا" (2/81) و"حياة الحيوان الكبرى" للدميري (1/219) .

    ... قال العلامة شمس الدين ابن القيم – رحمه الله تعالى عن الزنا : "... ومِنْ قُبْحِه أن الله سبحانه فَطَرَ على بغضه بعض الحيوان البهيم الذي لا عقل لـه، كما ذكر البخاري في "صحيحه" عن عمرو بن ميمون الأودي قال : رأيت في الجاهلية قردا زَنَـا بقردة فاجتمع عليهما القرود فرجموهما حتى ماتا، وكنت فيمن رجمهما" اهـ .

    وقد ميّز الله الإنسان عن البهائم العُجم بالعقل السليم الذي يدرك به الخير من الشر فمن غلبته شهوته حتى غلَبَت عقله فهو كالبهيمة .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية– رحمه الله تعالى : " البهائم لها أهـواء وشهـوات بحسب إحساسها وشعورها، ولم تؤت تمييزا وفرقانا بين ما ينفعها ويضرها، والإنسان قد أوتيَ ذلك، ولهذا يُقال: الملائكة لهم عقول بلا شهـوات، والبهائم لها شهـوات بلا عقـول، والإنسان لـه شهوات وعقل، فمن غلب عقلُه شهوته فهو أفضل من الملائكة أو مثل الملائكة، ومن غلبت شهوتُه عقله فالبهائم خير منه" "مجموع الفتاوى" (4/351)

    وقال– رحمه الله تعالى : " فمن أعظم نعم الله على عباده وأشرف مِنّة عليهم أن أرسل إليهم رسله، وأنزل عليهم كتبه، وبيّن لهم الصراط المستقيم ولولا ذلك لكانوا بمنـزلة الأنعام والبهائم بل أشر حالاً منها، فَمَنْ قَبِلَ رسالة الله واستقام عليها فهو من خير البرية، ومن ردّها وخرج عنها فهو من شر البرية، وأسوأ حالا من الكلب والخنـزير والحيوان البهيم" "مجموع الفتاوى" (19/ 99، 100)
    وقال العلامة ابن القيم - رحمه الله تعالى"أن الإنسان إنما يميّز على غيره من الحيوانات بفضيلة العلم والبيان، وإلا فغيره من الدواب والسباع أكثر أكلاً منه، وأقوى بطشاً، وأكثر جماعاً وأولاداً، وأطول أعماراً، وإنما ميز على الدواب والحيوانات بعلمه وبيانه، فإذا عدم العلم بقى معه القدر المشترك بينه وبين سائر الدواب وهي الحيوانية المحضة،فلا يبقى فيه فضل عليهم، بل قد يبقى شراً منهم، كما قال تعالى في هذا الصنف من الناس : " إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ" سورة "الأنفال" الآية(22)" "مفتاح دار السعادة" للعلامة ابن القيم (1/294)
    لقد جاء تحريم فعل تلك الفاحشة في قول النبي صلى الله عليه وسلم : "من وقع على بهيمة فاقتلوه واقتلوها" رواه الإمام أحمد وغيره وصححه العلامة الألباني في "الإرواء" و"صحيح الترغيب والترهيب"(2/623) بزيادة "معه"

    فإذا كان الاشمئزاز والفحش، يذكر حين ترى البهيمة– مما أوجب قتلها ستراً لها- التي فُعل بها، وهي البهيمة، فكيف بالمكرمة خِلقة ومنهجا؟!

    وعليه .. فالقصاص بينهما يوم الدين، ليسأل ذاك البهيم عن تسببه في قتل ذلك البهيم البريء، نذكر هذا ونذكر معه رجم الحيوانات لحيوان زنا، فما أحواجنا لهداية هؤلاء أو رجمهم" بحث " الإعراض عن الأعراض" للمؤلف- عفا الله تعالى عنه .

    بقي أن نبشر الحائر وشبهه، بقول علي بن أبي طالب – رضي الله تعالى عنه- حيث قال : " القائل الفاحشة والتي يشيع بها، في الإثم سواء" قال العلامة الألباني –رحمه الله تعالى : حسن الإسناد . "صحيح الأدب المفرد للإمام البخاري" للعلامة الألباني ص(431-432)

    وإذا كان الشارع الحكيم قد توعّد مخبب المرأة على زوجها، فكيف بمن يخبب النساء على أزواجهن، بل ودينهن؟!

    فعن أبي هريرة –رضي الله تعالى عنه- قال : قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم : " ليس منا من خبّب امرأة على زوجها ..." "صحيح الترغيب والترهيب" (2/448) باب الترهيب في إفساد على زوجها والعرض على سيده ، برقم (2014) .

    ([1] ) الحجل : طائر على قدر الحمام، كالقطا، أحمر المنقار والرجلين، ويسمى دجاج البر، وهو صنفان نجدي وتهامي""حياة الحيوان الكبرى" للدميري (1/218-219) ط . دار إحياء التراث .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:04

    قال الحائر الجائر :"معتطور الحضارات فى المجتمعات الغربية راحت تتراجع ببطء شديد فكرة حصر شرف المرأة فىجسدها، ومع عصر النهضة وحركة التنوير تحررت المرأة تدريجيا من تسلط الرجل واصرتعلى تغيير المفهوم البدائى الذى يحصر شرفها فيما بين فخذيها وطالبت بالمساوةالكاملة مع الرجل .
    واستطاعت المرأة فى الحضارة الغربية ان تقطع اشواطا هائلة نحوالمساواة الكاملة واصبحت هى- وليس زوجها – من تملك جسدها.
    ولم تعد المرأة تتبعالاوامر الدينية التى يلقيها عليها رجال الدين المسيحى طاعة عمياء، وكثيرا ما ترفضهذه الاوامر فنجد ان الاغلبية من النساء من الكاثوليك يستعملن اقراص منع الحمل رغمان الكنيسة الكاثولوكية ما تزال مصرة على تحريم ذلك، وهكذا راحت المرأة الغربيةتمارس حريتها وملكيتها لجسدها بشجاعة وجرآة حتى فى وجه تحريم واضح من الكنيسة"

    قد تقدم نقد ونقض نظيره .

    قال الحائر الجائر :"ولان المجتمعات العربية الاسلاميةما تزال خاضعة خضوعا كبيرا للتسلط الدينى الذى يمارسه من يريد التسلط على الآخرين منامراء الجماعات او من الدعاة المتشددين او من منظمات متشددة مثل الاخوان المسلميناو من حركات متشددة كالوهابية، نجد ان المرأة المسلمة ما تزال تعانى من تسلط ثقافةذكورية سائدة تتسلح بأشد التفسيرات الدينية تزمتا ورجعية لتبقى على تبعية المرأةللرجل وخضوعها له. ويأتى الحجاب الذى قام الاخوان المسلمين بنشره فى مصر وبقيةالمجتمعات العربية حلقة اخرى من حلقات الصراع التاريخى بين المرأةوآسريها. ولتأكيد تسلطهم على المراةيقدم المتزمتون والاخوان المسلمون عددا من الاساطير على انها حقائق وثوابت من ثوابتالدين ليصادروا حق الآخرين فى التفكير والاعتراض كما ارادوا مع وزير الثقافةالمصرى . وهذه هى بعض هذه الاساطير :
    الحجاب حرية شخصية :يقول لنا الذين لا يؤمنون بحرية الانسان فى تغيير دينهومعتقداته – لانهم يؤمنون بوجوب حد الردة الذى يقضى بقتل المرتد عن الدين- يقولون انالحجاب هو شأن شخصى يتعلق بالحرية الشخصية للمرأة فى اختيار ما تلبس وما لاتلبس، هذا فى نفس الوقت الذى يطالبفيه نواب الاخوان فى مجلس الشعب بإلغاء مسابقات الجمال فى مصر رغم ان النساءالمشاركات بها يفعلن ذلك بمحض ارادتهن دون ارغام من احد كما ان الذين يشهدون هذهالعروض يفعلون ذلك ايضا بإرادة حرة. فأين إحترام الحرية الشخصيةهنا؟ "

    قلت : لا .. الحجاب أمر شرعي، قبل أن يكون شخصي، وكون أمر ما شخصيا، لا يمنعن الترهيب من التجاوز فالإنكار والأخذ على العقول – العلماء- والظهور – الأمراء .

    والكلام عن الحرية والحقوق مضبوط مربوط يخاطب به العقلاء النبلاء .

    أما اللقطاء الذين لا يعرفون أدبا ولا يقبلون فضيلة فماذا نجني من وراء دعواهم الحرية والحقوق، إلا التفلت والافتيات، والتحلل والعقوق .

    فموتوا بغيظكم، طوفوا صارخين حتى تنقطع نياط قلوبكم مع أصواتكم، شرقوا وغربوا فلن تظفروا بظفر، إنها العقيدة .




    قال الحائر الجائر :"وأتفق مع من يعتبر الحجابامراً يتعلق بحرية المرأة فى اختيار ما تلبس، على شرط ان تكون المرأة حرة فعلا فىالإختيار، ولكن الأمر الذى حدث فى مصر ليس كذلك، فقد كان الاخوان يروجون الرأىالقائل ان الحجاب فرض ويتهمون بالكفر من يقول بغير ذلك، وكانت النساء فى مصر يتعرضنلضغوطات هائلة لكى يتحجبن، كما كانت الاموال تتدفق من السعودية الوهابية لشراءالحجاب ومنحه مجانا للمصريات غير القادرات ماديا، هذا بينما اجبر الكثير من الازواجزوجاتهن وبناتهن على التحجب، وهناك من يحجب بناته فى المدارس الابتدائية ! فكيفيقال مع هذا كله ان المرأة لديها حرية الاختيار؟ "

    قلت :وهذا من ذا .. إنه الخلط والخبط! إنها الخيانة العلمية كالأخلاقية! إنه طيش الشنأ، مه شره الشبق، وسبق الهوى!

    يقال للحائر الجائر :

    أولاً : إذا كنت تتفق – تنزلا- على كونه أمرا شخصيا؛ فلما ثارت ثائرتكم، وفارت ثورة غضبكم، وأنفقت الأوقات والأموال والجهود لتعميمه على وجه المبسوطة .

    والحق أن سادتك الغرب تسعى سعيا حثيثا، بل خبيثا خسيسا، لفرضه على الشعوب من باب "ودت الزانية أن النساء كلهن زواني" واتخذت في سبيل تحقيق ذلك المسوخ أمثالك .

    بل الزانية هنا من انشغال ذمتها وغلبة حسرتها رامت الأسوة تسلية وتخفيفا؛ أما دعوتكم العاهرة، ففاجرة ليس لها قيود ولا يلجمها زمام، شريدة شمطاء، همجية خرقاء ... الحاصل :

    قال الله تعالى : "إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ" سورة "الأنفال" الآية(36)


    وجاءت السنة المطهرة بتجريم انتهاك الأعراض، وبأسلوبي الترغيب والترهيب جميعا

    فمن قبيل الأول :
    ذكر طرف مما جاءت به السنّة من أوامر قاضية بصيانة الأعراض، وربطها بالإيمان، وتعلقها بالجنان :
    دليل :عن أبي هريرة -رضي الله تعالى عنه- قال : قال رسول الله - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم "إذا زنا الرجل خرج منه الإيمان، فكان عليه كالظلة، فإذا أقلع رجل إليه الإيمان""صحيح الترغيب والترهيب"(2/612) .
    دليل :عن ابن عباس – رضي الله تعالى عنه- قال : قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وآله وسلم : " يا شباب قريش! احفظوا فروجكم، لا تزنوا، ألا من حفظ فرجه؛ فله الجنة" وفي رواية للبيهقي : " يا فتيان قريش! لا تزنوا؛ فإنه من سلم له شبابه؛ دخل الجنة" حسنه العلامة الألباني في "صحيح الترغيب والترهيب"(2/618)

    دليل : حديث "سبعة يظلهم الله في ظله ... وفيه ... ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال، فقال : إني أخاف الله""صحيح الترغيب والترهيب"(2/617)

    دليل :عن أبي هريرة – رضي الله تعالى عنه – قال : قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وآله وسلم : " إذا صلّت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحصّنت فرجها، وأطاعت بعلها([1]) دخلت من أي أبواب الجنة شاءت" حسنه العلامة الألباني في "صحيح الترغيب والترهيب"(2/618)

    دليل :حديث الغار، وفيه "... اللهم كانت لي ابنة عم، كانت أحب الناس إلي، فأردتها على نفسها، فامتنعت مني، حتى ألمت بها سنة من السنين، فجاءتني، فأعطيتها عشرين ومائة على أن تخلي بيني وبين نفسها، ففعلت! حتى إذا قدرت عليها، قالت: لا أحل لك أن تفض الخاتم إلا بحقه، فتحرجت من الوقوع عليها، فانصرفت وهي أحب الناس إلي، وتركت الذهب الذي أعطيتها، اللهم إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه، فانفرجت الصخرة""صحيح الترغيب والترهيب" (2/617)

    دليل :عن سهل بن سعد – رضي الله تعالى عنه- قال : قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وآلهوسلم – قال : "من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة ""صحيح الترغيب والترهيب"(2/619) وغيرها .

    ([1]) البعل : الزوج، " البعال : حديث العروسين : والتباعل والبعال : ملاعبة المرء أهله .
    وقيل البعال : النكاح . تباعل زوجها ومباعلة : أي تلاعبه . " لسان العرب"(1/449) ط. دار الثبات .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:05

    ومن قبيل الثاني :
    ذكر طرف مما جاءت به السنة المقدسة تقريعا وترهيباً من انتهاك الأعراض بركوب تلك الفاحشة، فمن ذلك :

    دليل :عن عبد الله بن زيد – رضي الله تعالى عنه- قال : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم : " يا نعايا العرب! يا نعايا العرب([1])! إن أخوف ما أخاف عليكم : الزنا، والشهوة الخفية" "صحيح الترغيب والترهيب"(2/610)

    دليل : وعن ميمونة - رضي الله تعالى عنها - قالت : سمعت رسول الله - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- يقول : " لا تزال أمتي بخير ما لم يفش فيهم والد الزنا، فإذا فشا فيهم ولد الزنا؛ فأوشك أن يعمهم الله بعذاب" "صحيح الترغيب والترهيب" (2/614) .

    دليل :وعن ابن عباس -رضي الله تعالى عنهما- عن رسول الله - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- قال : "إذا ظهر الزنا والربا في قرية؛ فقد أحلوا بأنفسهم عذاب الله". "صحيح الترغيب والترهيب" (2/614)

    دليل :وعن أبي أمامة – رضي الله تعالى عنه- قال : سمعت رسول الله – صلى الله تعالى عليه وآله وسلم – يقول : " بينا أنا نائم أتاني رجلان فأخذا بضبعي، فأتيا بي جبلاً وعراً، فقالا : اصعد . فقلت : لا أطيقه . فقالا : إنا سنسهله لك، فصعدت ... ثم انطلق بي، فإذا أنا بقوم أشد شيء انتفاخاً، وأنتنه ريحاً، وأسوأه منظراً . فقلت : من هؤلاء؟ فقال : هؤلاء قتلى الكفار .
    ثم انطلق بي، فإذا أنا بقوم أشد شيء انتفاخاً، وأنتنه ريحاً، كأن ريحهم المراحيض . فقلت : من هؤلاء ؟ قال : هؤلاء الزانون والزواني ..." "صحيح الترغيب والترهيب" (2/611-612) وغيرها .

    دليل : بعض أقوال السلف في التنفير من تعاطي بل قرب بل تصور الزنا : احتراما منهم للأعراض

    قالوا في صيانة الأعراض : الهلاك دون الافتضاح : وفي قصة الملاعنة المعروفة، فيها : إيثار الهلاك على الفضيحة،
    وقولها : " لا أفضح قومي" وهذا شاهدنا على أن الفضيحة تحيق بالقوم بالعشيرة، والعرب تقول : "في الجريرة تشترك العشيرة"([2])

    أجل .. العفة والطهر تاج فوق رؤوس الخلوص دونها فناء النفوس : الصديقة بنت الصديق – رضي الله تعالى عنهما : " لما نزل عذرها، قبّل أبو بكر رأسها، قالت : فقلت : ألا عذرتني عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أي سماء تظلني وأي أرض تقلني، إذا قلت ما لا أعلم ؟ " إعلام الموقعين عن رب العالمين" للعلامة شمس الدين ابن القيم (2/158) ت. عصام الدين الصبابطي – دار الحديث ط. الأولى 1414هـ

    من أقوال السلف : قال ذو النورين أمير المؤمنين عثمان - رضي الله تعالى عنه : "سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث : رجل زنا وهو محصن فرجم، أو رجل قتل نفساً بغير نفس، أو رجل ارتد بعد إسلامه"

    قال ذو النورين : " فوالله ما زنيت في جاهلية ولا في إسلام، ولا قتلت نفساً مسلمة، ولا ارتددت منذ أسلمت" قال ذلك لما حاصره الفجرة الذين أراقوا دمه على المصحف.
    من أقوال السلف : قال سعد بن عبادة ــ "لو رأيت رجلاً مع امرأتي لضربته بالسيف غير مصفح".
    فبلغ ذلك رسول الله فقال: "أتعجبون من غيرة([3]) سعد! والله لأنا أغير منه، والله أغير مني؛ ومن أجل غيرة الله حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن" أخرجه البخاري ومسلم

    من أقوال السلف : لما بايع النبي صلى الله عليه وسلم النساء في بيعة النساء المعروفة التي أمره الله بها بقوله : "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَنْ لا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئاً وَلا يَسْرِقْنَ وَلا يَزْنِينَ وَلا يَقْتُلْنَ أَوْلادَهُنَّ وَلا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرُجُلِهِنَّ وَلا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ..." سورة "الممتحنة" الآية(12) فوضعت هند بنت عتبة يدها على رأسها، وجاء في رواية أن امرأة قالت : " أوتزني الحرة؟!" مستغربةً لهذا منكرة له .
    قوله تعالى : "ولا يزنين" قاض بالتحريم، وكذلك "ولا يأتين ببهتان يفترينه بين أيدهن وأرجلهن" فيه معنى تجريم الزنا أيضا.
    وقالوا : الزنا عاره يهدم البيوت الرفيعة، ويطاطىء الرؤوس العالية، ويسود الوجوه البيض، ويخرس الألسنة البليغة، ويهوي بأطول الناس أعناقاً وأسماهم مقاماً وأعرقهم عزاً إلى هاوية من الذل والإزدراء والحقارة ليس لها من قرار.
    وهو أقدر أنواع العار على نزع ثوب الجاه مهما إتسع .
    وهو لُطخة سوداء، إذا لحقت أسرة غمرت كل صحائفها البيض وتركت العيون لا ترى منها إلا سواداً حالكاً،
    وهو العار الذي يطول عمره طويلاً، فقاتله الله من ذنب وقاتل فاعليه.
    كما قالوا : إن الزاني يحط نفسه من سماء الفضيلة إلى حضيض الرذيلة، ويصبح بمكان من غضب الله ومقته، ويكون عند الخلق ممقوتاً، وفي دنياه مهين الجانب عديم الشرف منحط الكرامة ساقط العدالة، تبعد عنه الخاصة من ذوي المروءة والكرامة والشرف مخافة أن يعديهم ويلوثهم بجربه، ولا تقبل روايته ولا تسمع شهادته، ولا يرغب في مجاورته ولا مصادقته" بحث "الإعراض عن الأعراض" .

    ثانياً : جهلت وأنت الجهول منهج الإخوان، إذ منهجهم بل وواقعهم يكذبك، وقد تقدم الحكم، وتقدمعت معه أدلته وبياني بأن القول بفرضية النقاب أدلته الأقول، ومن قال بكونه فضيلة استحبه بل وأجبه على فاتنة، وحال الفتنة لدرء الفتنة، وأنت ترى أنهم جميعا اتفقوا على العفة والطهر، وكذلك هم متفقون إجماعا على تحريم وتجريم العري، وإبطال منهجك .

    فتستر، أو استتر؛ تستر . ولعلها أصل المادة ( س ، ت ، ر ) ليست في قاموسكم، كالعفة، ولكن لعل وعسى .

    ثالثاً : أكرر : الرمي بالتكفير كذبة من كذبات الحائر الكذوب، وكما قدمت، سمّي لنا واحدا، كفّر المتبرجة؟!

    وفي المقابل : يقال للحائر الجائر : ما يضرك من كفر الكافر، أو إيمان المؤمن؟

    هل يا غبي تركت حريتك ذكرا لإيمان أو كفر؟ غباء .

    رابعاً : إبطال دعوى تعرض النساء المصريات لما طنطن به تحريشا وأزا : "ضغوط هائله""قهر""اضطهاد" سببه النقاب!!! والاستمرارية مع التوارث يدفعه .

    نعم .. شعبنا عاطفي رقيق، غير أنه أبي شريف، فأخنس .

    وإبطالا لدعواه نظريا وعمليا :

    نظريا : سقنا الأدلة القاضية، وقد تقدمت .

    وعمليا : واقع المسلمة وعضّها عليه بالنواجذ قديما، والتسابق على ارتدائه فالدعوة إليه حديثا

    وفي ذا قناعة لمستقنع . فإن أبى حاسد حاقد فليقم باستفتاء عام؛ ليخرس .

    خامساً : أما الوئام بين مصرنا السنية وبلاد الحرمين الشريفين – حفظهما الله تعالى وبورك فيهما وسائر بلاد المسلمين- فشيء يفرح القلوب ويبهج الوجوه، ويسعد النفوس، ويثلج الصدور، وتعاونهم على الخير وسعيهم إليه دليل خير ورشد، وعلاقتهما بباقي البلاد المسلمة والعربية تنبع من خيرهما .

    هذه الحكمومات – سددها الله ووفقها لكل خير- وعلى مستوى الشعوب : فحبّ عام، ووفاق تام، والسبب الإسلام، القاضي بطهر القلوب والأجسام، وعفة الجنان واللسان والبنان، وعليك بشاهق

    ([1]) قال العلامة الألباني– رحمه الله تعالى :" ... المعنى : يا نعايا العرب جئن فهذا وقتكن وزمانكن، يريد أن العرب قد هلكت. كذا في لسان العرب" حاشية "صحيح الترغيب والترهيب"(2/610)


    ([2]) يضرب في الحثّ على المواساة" "مجمع الأمثال" .

    ([3])الغيرة من الإيمان : فلا ينبل الرجل ولا يكرم إلا إن كان يغار على عرضه، فيصونه من التهم والمعايب، بل لا يعد الرجل مؤمنا إذا فقد الغيرة على نسائه، فالإيمان والغيرة صنوان، كلما زاد الإيمان زادت الغيرة، وكلما نقص نقصت .

    وعليه .. يعدّ فقدان الغيرة شعبة من شعب النفاق وخلق من أخلاق الكفر، وأهله يحبون أن تشيع الفاحشة، قال تعالى: { إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة، والله يعلم وأنتم لا تعلمون }.

    تراهم يسعون سعيا حثيثا في هدم الغيرة في قلوب المؤمنين .

    بالدعوة إلى تحرير المرأة من دينها، من حجابها، بإخراجها من بيتها، وتحريرها من قوامة الرجل عليها.

    ويدعون إلى اختلاطها المحرم بالرجال؛ لعلمهم أنها إذا نزعت حجابها، وخرجت من بيتها، وتولت القوامة على نفسها، وخالطت الرجال، فإن ذلك يقتل الغيرة في نفوس البعض، وسيأتي .

    إذاً .. فالغيرة تدرأ كل رذيلة وفساد، وإن الرجل الذي يغار هو الحصن الذي ترتع فيه محارمه آمنات مطمئنات، بعيدات عن كل اعتداء – حسي أو معنوي- آثم غاشم، وصدق ربنا حين يقول : { والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما}.

    لا تقف عند صون المرء عرضه فحسب، بل تملي عليه أن يصون أعراض الناس، فلا يمد نظره إليها، ويحفظ لسانه ويده وفرجه من الاعتداء عليها.

    مثال : لما نزل قولهتعالى:{ والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة}، قال سعد بن معاذ: " يا رسول الله! إن وجدت مع امرأتي رجلا أمهله حتى آتي بأربعة ؟ والله لأضربنه بالسيف غير مصفح.
    فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أتعجبون من غيرة سعد ؟ لأنا أغير منه، والله أغير مني" رواه الإمام البخاري. ثم نزلت آية الملاعنة بين الزوجين .

    جاءت دعوة رسول الله فحفظت وصانت أعراض الناس، فعاش الناس لا يخافون إلا الله، وأمنت النساء

    ومن غيرته سبحانهأنه أرسل الرسل وأيدهم لتدعوا الناس إلى دين العفة والطهر والأخلاق الفاضلة .

    قال عليه الصلاة والسلام : " والله ما من أحد أغير من الله أن يزني عبده أو تزني أمته" رواه الإمام البخاري.

    وقال عليه الصلاة والسلام : "ما أحد أغير من الله، ومن غيرته حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن" .

    ولولا غيرة الله على محارم عباده لعاش الناس حياة البهائم .

    وإن منغيرته سبحانه أنه أذن لعبده أن يموت دون عرضه، ولو قتل فإنه شهيد، فقال رسول الله :" من قتل دون عرضه فهو شهيد"

    وفي الجملة : " لا يدخل الجنة ديوث" أي : الذي لا يغار على عرضه .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:06

    قال الحائر الجائر : "ان حرية المرأة فى اختيار حجابها فى مجتمع اسلامى ذكورى متسلط هى أسطورة من الأساطير"

    قلت : إن الأسطورة حق الأسطورة، تصور قيام فضلا عن رواج دعوتكم .

    إن الخبل عين الخبل، مصادمتكم للفطرة ومحاولتكم النيل من مقدساتنا والتي أضحت – مع الاحتساب- أعراقنا وأعرافنا وأحسابنا وأنسابنا وأنفسنا.

    إن الخلط والخبط لازم لعقولكم وأقوالكم وفعالكم، وقد سبق التدليل .

    ومن ثم .. ما بقي إلا المنى، والمنى رأى مال المفاليس. فعليكموه في خبايا الزوايا، وزوايا الخبايا وفقط، حتى فجأة المنايا خزايا .


    قال الحائر الجائر متهكما مترجما : "الحجاب من أركان الاسلام : كنا ندرس فى حصص الدين واللغة العربية فى المدارس المصرية ان الاسلام له خمسة اركان هى النطق بالشهادتين والصلاة والصوم والزكاة والحج لمن استطاع له سبيلا . ولكن اليوم أضاف المتشددون على ما يبدو ركنا سادسا هو الحجاب ثم النقاب!
    وليس لى الدخول فى مناقشة فقهية ولكن من حقى ملاحظة ان معظم فتيات وسيدات مصر فى مدنها الكبرى فى الخمسينات والستينات والسبعينات من القرن العشرين لم يكن محجبات. اعرف ذلك لاننى رأيته بعينى! "

    قلت : إذا أنت أشيمط، ألا تستحي؟! ألا تحترم شعيراتك المنذرة، المؤذنة بالرحيل، فالقيام والمثول، والسؤال عن الصغيرة وأنت من الكبيرة مشفق .

    يا أخي : إن العقبة كؤود، والحمل ثقيل، فلما تضف إليها أوزار الآخرين، وآهات المعذبين، ودعوات المنكسرين، وبراءة الصالحين، مع حسرة تبرأ الشياطين؟!

    نذكر هذا، ونذكر معه حديث نبينا – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : "ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : أشيمط زان([1])، وعائل مستكبر، ورجل جعل الله بضاعته لا يشتري إلا بيمينه ولا يبيع إلا بيمنه" "صحيح الجامع..." برقم(3072) من حديث سلمان – رضي الله تعالى عنه .‌

    أيا أشيمط : عيب!

    آلخمسينات والستينيات وما بعدها لم تكن تعرف النقاب؟!

    ومع التسليم - جدلا ً من باب التنزل - وقبل ؟!!!

    ثم .. هل الأسوة فيما ذكرت ورأيت ؟

    وهل بذا يستدل ويفرح ؟!

    يا أخي تعلم : لا أسوة في الخطأ، وتأدب .

    ثانيا : يا أشيمط : لا تتقوّل على مسلم، ودعك من الجور في الحكم متكئا "على ما يبدو"

    وقد تقدم التدليل مرارا على أنك مطموس البصر والبصيرة، منتكس مركوس، تعيس موكوس، فلم يبدو لك أمر على حقيقته، ولعله الخرف .

    وسترا اعتزل : ليسعك بيتك، والبكاء على خطاياك، وأكثر من التحنث والاستغفار، وقد نصحتك .

    ([1]) معاذ الله أن نرمي معينا بشيء، وإنما هو الإلزام، واعتبار نتيجة الفعال، وهذا أسلوب عربي قديم، وشرعي أصيل
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:07

    قال الحائر الجائر : "فهل من المعقول ان ملايين المصريين لم يعرفوا فرضا اساسيا من فروض دينهم فى تلك الفترة؟ هل معقول ان يكون الحجاب فرضا ولا يقول ذلك شيخ الأزهر ووزير الاوقاف وكبار دعاة مصر وقتها؟!
    المعقول هو ان الحجاب فرض فرضه الفكر الاخوانى- الوهابى - وليس الاسلام.
    وهناك علماء ودعاة ومتخصصون إسلاميون كبار يقولون ان الحجاب ليس فرضا ومنهم المفكر الاسلامى المعروف جمال البنا شقيق حسن البنا مؤسس الاخوان المسلمين و الشيخ مصطفى محمد راشد .
    وأصدر الشيخ السودانى حسن الترابى تصريحات تجيز السفور وزواج المسلمة من غير المسلم.
    ولكن الجماعات الاسلامية والدعاة المتشددين يسارعون الى تكفير هؤلاء واخراجهم من الملة لكى لا يفسدوا عليهم حالة التسلط الذكورى التى يمارسونها على نساء مصر.
    فهم يصادرون ويكفرون الفكر الاخر ولا يحترمون حرية رأى ولا حرية شخصية حقيقية"

    ألم أقل : أنه الخرف؟!
    ها هو اتكأ على وهم " أضاف المتشددون على ما يبدو ركنا سادسا هو الحجاب ثم النقاب!"

    ثم من خرفه : صدّقه!!! ومن ضعف عقله، رتب عليه أحكاما؟!!! إنه مع الحور، الجور .

    يا أخي : استتر، تسلم . ولا تحدثنا – تكفى- عن الاحترام وأهله .

    أما عن الكفر بفكرك، فكفرنا به فوق كل كفر، غير أنه دون كفرنا بدعاوى الحلول والاتحاد والوحدة . لعلك ترضى .


    قال الحائر الجائر : مترجما متهكما"الحجاب يصون المرأة من شهوة الرجال : يحاول المتشددون تقديم الحجاب والنقاب على انهما مثال الفضيلة للمرأة وتقرأ لهم عبارات الهيام التى يصفون بها كل محجبة ومنقبة وكأن النقاب قد حول المرأة الى قديسة من جنس الملائكة الاطهار، ولا شك ان هذا احد اساليب الترغيب التى يتبعونها.
    ولكن فكرة ان الحجاب تعبيرعن الفضيلة فكرة قديمة جدا ولم تعد ذا معنى فى عصرنا هذا.
    فنحن نعرف الان ان الفضيلة هى خلق وشخصية سليمة وقدرة حازمة على ضبط النفس وادارة العلاقة مع الآخرين وأنها هى الصدق مع النفس ومع الآخر وانها هى المعاملة الحسنة والمحبة والرحمة والآمانة، وكل هذا لا علاقة له بما ترتديه المرأة ولا بمساحة ما يظهر من جلدها" .

    هذه انحراف في القول والفهم جميعا، وإلا فليخرج الحائر ونساءه عراة كالبهم، ولينعقوا – والحالة هذه- بكل فضيلة، ولينظر وننظر؟!!!

    أهذا طرح؟ أهذا عقل؟! أهذا نهج؟! أوليس هو السفه بقضه وقضيضه؟!

    ومع ذا يستعلي وضيع!

    وهنا يزاحمنا قول الأول : "عنز ولو طارت"!

    ثانياً : في تعريف الفضيلة نقل الحافظ ابن حجر – رحمه الله تعالى - عن القرطبي – رحمه الله تعالى - قوله : "الفضائل : جمع فضيلة، وهي الخصلة الجميلة التي يحصل لصاحبها بسببها شرف وعلو المنزلة، إما من الحق، وإما من الخلق .

    والثاني لا عبرة به إلا أن أوصل إلى الأول، فإذا قلنا أن فلاناً فاضل : فمعناه أن له منزلة عند الله تعالى، وهذا لا توصل إليها إلا بالنقل عن الرسول- صلى الله عليه وسلم- وإذا لم نجد الخبر فلا خفاء أنا إذا رأينا من أعانه الله على الخير، ويسر له أسبابه أنا نرجو حصول تلك المنزلة له لما جاء في الشريعة من ذلك" أهـ بتصرف "الفتح"(7/34)نقلا عن بحثنا "أوفر الأجر في بذل الفضل"

    فتبيّن أن الفضائل كل الفضائل في الشرع في إسلامنا القاضي بالحجاب والستر و... إلخ .

    ثالثاً :وهنا نلتفت إليك : وأنت المدعي النصرانية تارة، والعقلانية تارة، والتحرير تارة، والتنوير تارة و ... من مخلفات الجهل والحيرة :

    ما ضابط الفضيلة عندك؟
    وما مستقاها ؟
    وما دافعها ؟
    وما يردع مخالفها ظاهرا وباطنا ؟

    فإن جهلت فاخسأ، وإن علمت فاخسأ .

    رابعا : الحجاب "ليس له معنى" عندك، أمر لا نستغربه منك وأشباحك، إذ المنتطمس في الحيرة المنغمس في الجور، كيف يهتدي أو يعتدل؟ فضلاً أن يعي معنى ؟ .

    إن كون الخفاش لا يرى بالنهار ليس قادح فيه – والإشارة إلى أقرب مذكور .

    خامساً : وأما الكلام الذي ليس له معنى منك فهو قولك : " فنحن نعرف الان ان الفضيلة ... هى الصدق مع النفس ومع الآخر وانها هى المعاملة الحسنة والمحبة والرحمة والآمانة، وكل هذا لا علاقة له بما ترتديه المرأة ولا بمساحة ما يظهر من جلدها"

    دعك من"نحن" ومن الحديث عن"ضبط النفس" و" الصدق مع النفس ومع الآخر" و" المعاملة الحسنة والمحبة والرحمة والآمانة" هذه لا تعرفها أصولك، ولا تقرّها ميولك، بل ويهدمها ما بعدها، لو فقهت!

    أعني قولك :"وكل هذا لا علاقة له بما ترتديه المرأة ولا بمساحة ما يظهر من جلدها" أخرج مع حريمك عراة للغرب - لا للعرب- ولاءا! وانظر ماذا يصنعون بكم وبأجسادكم، واكفنا، والله آذيتنا ؟

      الوقت/التاريخ الآن هو 22.07.18 18:30