حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    شاطر
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:08

    قال الحائر الجائر : "ان حجاب المرأة فى الغرب الأوروبى والأمريكى يزيد من لفت نظر الرجال وليس العكس.

    أجل .. يلتفتون إلى وجود طهر طافح، إلى نسمة من نسمات الإسلام الفالح، تنبأ عن عفة، تخبر عن صيانة، تستعلن بإسلامها وتستعلي بإيمانها، ليست كحال الحائر المهزوم المذموم .

    ثم تنزلا : إن زاد نظرهم زاد خسارهم، فهل يرجع البصر بشيء، غير أنه قد يرجع بخير .

    ثم .. الأمر – بطبيعة الحال- لا يتعدى الإبصار، خلافا لدعوة وعمل الفجار .
    ثم .. الأمر تعبدي، أمرت بالحجاب؛ فاحتجبت . وأُمرت بغض! البصر، فغضت. فسلمت وأُثيبت .
    والخاسر شقي وما شفي .

    قال الحائر الجائر : "فكيف يكون هذا من أجل حماية المرأة من نظرات الرجل؟!

    قلت : يا أشيمط، العامة تقول : "كل يرى الناس بعين طبعه" فالذئاب ما ترى فريستها إلى ونهد تصورها ليكشف جسدها، وتقفز غلمتها لتصور غشيانها، ومن ثم جاءت الشريعة الغراء بجملة من التشريعات الواقية . لتسلم الحرمات وتسكن النفوس :

    أجل .. إن الشريعة نصبت من الأسباب ما يكفل صيانة الأعراض والحياة الطيبة الطاهرة لمتبعيها

    فأمرت بتقوى الله تعالى ومراقبته، ورهبت من معصيته، ومنها الولوغ في الأعراض .

    وشجعت على الزواج، وحضّت عليه، وأخبرت بأنه من سنن المرسلين "أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ..." سورة "الأنعام" الآية(90) .

    وأمرت بالتبكير إليه، وأعانت من سعى إليه، وشكرت الوسائط فيه .

    وأجازت دفع الزكاة لمن خشي على نفسه العنت ورام إحصانا .

    وقدمت زواج من طاقت نفسه إليه وخشي الهلاك على الحج وهو أحد الأركان .

    وحرمت على الولي أن يتكسب من مال المهر؛ لأنه حق للزوجة، حتى لا تكون الأعراض تجارة

    وحاربت الشريعة الإسراف في الولائم والمغالاة في المهور، تيسيرا له وصيانة للعرض .

    واشترطت الولي سداً لذريعة الزنا ولولا ذلك لدعى كل دعي، وتعللت كل عاهرة .

    وأمرت بإعلان النكاح كي يكون فرقاً بينه وبين السفاح .

    ونهت أن تكره الفتاة على من لا تريده، وجعل مناطه رضاها : تلويحاً كان أو تصريحاً

    ودعت الشريعة إلى رؤية المخطوبة واختيار الدين؛ لدومومة الألفة؛ فدومومة العشرة .

    ورتبت الأجر على اللقمة يضعها الزوج في فيّ زوجه، فكيف بما فوقها، في دعوة للتواد، معها تحفظ الأعراض

    وحرمت نكاح المتعة؛ الذي جعل العرض سلعة والرذيلة قربى، صيانة لحرمة الفراش ومتانة الميثاق .

    وحرمت نكاح التحليل كذلك، صيانة للأعراض من التلاعب، وتقديساً لذلك الاجتماع .

    ومنعت الزواج من الزانية والزاني، حفظاً للعرض وصيانة للزوج والولد والأهل .

    ومنعت الزوج من الغياب عن زوجته فترة تكون معها الفتنة؛ لأنه مظنة إزعاج العرض وإيذائه

    وحددت عدة للمفقود، يحلّ بموجبها للسلطان تمكين المرأة من الزواج إعفافا .

    وحددت مرات الطلاق بثلاث، دفعا للإعضال، واحتراماً للأعراض؛ كيلا لا تكون ألعوبة في يد خوان .

    ونهت الشريعة عن التحدث بما يقع بين الرجل وأهله، لكيلا يطمع طامع، ولا ينهم ذئب .

    ونهت عن وصف المرأة المرأة لزوجها للعلة المتقدمة .

    وأباحت تعدد الزوجات كذلك .

    وحرمت الخمر؛ لأنها مظنة هتك الأعراض ومن مفاتيح الزنا، وأم الخبائث .

    وحرمت الغناء والمعازف؛ لأنها بريد الزنا . والعرب تقول "الغناء رقية الزنا([1])" "مجمع الأمثال" للميداني

    ودعت إلى الصوم إذا لم يجد . صيانة وسلامة .

    وشددت في عقوبة القذف حماية للأعراض وحتى لا تشيع الفاحشة في الذين آمنوا .

    وأعلنت عقوبة السفاح الدنيوية والأخروية جبرا وزجرا، وفيها الصيانة والكفاية .

    وأمرت المرأة بالقرار في البيت؛ وخروجها لحاجتها بحجابها وحيائها ورعاتها؛ لتَكفى وتُكفى .

    وأمرت بالاستئذان حال الدخول عليها في أوقات، صيانة للأعراض وحفظاً للمقل، وإبقاءًا للطهر، ووأداً للعهر .

    وحرمت الخلوة بالأجنبية، وإن، سلامة للصدور وحفظا لمخدرات الدور .

    وحرمت سفر المرأة بغير محرم، لكونها مشتهاة، ولكل ساقطة لاقطة([2]) .

    وحرمت على المرأة إبداء الزينة للأجانب والتعطر عندهم، لكونها داعية للفجور، منادية على العهر والمجون.

    وحرمت كذلك عليها الخضوع بالقول حتى لا يطمع الذي في قلبه مرض، فيُوأد العرض .

    وأمرت بغض البصر، إذ هو مقدمة الفجر . ومعظم النار من مستصغر الشرر .

    وقضت بعدم جواز لمس المرأة الأجنبية، لغير حاجة، وبقدرها، إذ هي عورة تصان عن العبث ... إلخ

    كل هذه الاحتياطات وغيرها من الإجراءات والتشريعات حماية للأعراض، لأن حماية العرض من مقاصد الشريعة

    كيف لا ؟! وجريمة انتهاك الأعراض هى من أقذر الجرائم، الأمر الذي أنكرها كل دين، ومجّها العقلاء، ولفظها الأسوياء، حتى أنكرها بعض الكفرة، وبعضهم أنكرها جهرًا وقبلها سرًا، تعساً له .

    كيف لا ؟! وهي نوع اعتداء، بتدليس أو تلبيس أو اغتصاب، لبهيمية من كلاب وذئاب .

    كيف لا ؟! وفيها من العدوان على حقوق الأزواج، واختلاط للأنساب، ونشوب نيران نزاع إلى النزع .

    كيف لا ؟! وفيها ذبح لما في قلوب الآباء من عطف، وقطع حنان .

    كيف لا ؟! وفيها إهمال رعاية، وترك بذل كان سخيا، واضمحلال بل تلاشي تضحية كانت مرضية، وانفراط عقد وفاء كان حفيا .

    كيف لا ؟! وقد أفرزت حزنا وخزيا، وخلّفت حنقا وحقدا، وأورثت سوء سريرة وبئس سيرة .

    كيف لا ؟! وقد هجر لأجلها أهل وآل ووطن، ليرتموا في خبايا زوايا غربة، مع غروب شمس العفاف ونهار العافية، غربت معها ابتسامة صافية، لمسة حانية، استبدل بالفرح ترح، وبالحبور هموم، وبالسرور شجون، وبالرفعة سفول، وبالعزّ ذلّ، فكان المنتهى حسد مقبور .

    في "الصحيح" قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : " لا تقوم الساعة حتى يمرّ الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانه" "صحيح الجامع..." برقم(7432)
    وفي رواية : " والذي نفسي بيده لا تذهب الدنيا حتى يمرّ الرجل على القبر فيتمرغ عليه ويقول يا ليتني كنت مكان صاحب هذا القبر وليس به الدين إلا البلاء""صحيح الجامع..." برقم(7082) انظر هذا وغيره كثير بحثنا الماتع : "الإعراض عن الأعراض" ‌

    ([1]) وتأويلا ذلك : "نزل الحطيئة برجل من العرب ومعه ابنته مليكة فلما جنه الليل سمع غناء فقال لصاحب المنزل :كف هذا عني . فقال : وما تكره من ذلك فقال: إن الغناء رائد من رائدة الفجور ولا أحب أن تسمعه هذه يعني ابنته فإن كففته والإ خرجت عنك""إغاثة اللهفان"(1/ 246)

    وقال خالد بن عبدالرحمن : كنا في عسكر سليمان بن عبد الملك فسمع غناء من الليل فأرسل إليهم بكرة فجىء بهم فقال: إن الفرس ليصهل؛ فتستودق له الرمكة. وإن الفحل ليهدر؛ فتضبع له الناقة. وإن التيس لينب؛ فتستحرم له العنز. وأن الرجل ليتغنى؛ فتشتاق إليه المرأة. ثم قال: اخصوهم. فقال عمر بن عبد العزيز: هذه المثلة ولا تحل فخل سبيلهم. قال: فخلى سبيلهم""إغاثة اللهفان"(1/246)

    قال العلامة شمس الدين ابن القيم- رحمه الله تعالى : الغناء هو جاسوس القلوب، وسارق المروءة، وسُوسُ العقل، يتغلغل فيمكامن القلوب، ويدب إلى محل التخييل فيثير ما فيه من الهوى والشهوة والسخافةوالرقاعة والرعونة والحماقة، فبينما ترى الرجل وعليه سمة الوقار وبهاء العقل وبهجةالإيمان ووقار الإسلام وحلاوة القرآن، فإذا سمع الغناء ومال إليه نقص عقله، وقلحياؤه، وذهبت مروءته، وفارقه بهاؤه، وتخلى عنه وقاره وفرح به شيطانه وشكا إلى اللهإيمانه، وثقل عليه قرآنه
    "
    قال- رحمه الله تعالى: " فلعمر الله كم من حرةٍ صارت به من البغايا، وكم من حرٍ أصبح به عبداً للصبيانوالصبايا، وكم من غيورٍ تبدل به اسماً قبيحاً بين البرايا، وكم من ذي غنى وثروةأصبح بسببه على الأرض بعد المطارف والحشايا، وكم أهدى للمشغوف به أشجاناً وأحزاناًوكم جر من غصةٍ وأزال من نعمةٍ وجلب من نقمةٍ وكم خبأ لأهله من آلام منتظرةٍ، وغموممتوقعة، وهموم مستقبلة"

    ([2]) وفي ذا تقول العرب "كل فحل يمذي، وكل أنثى تقذي" يقال : مذي الرجل ينمذي : إذا خرج منه المذي . وقذت الشاة تقذي قذياً : إذا ألقت بياضاً من رحمها، فالقذى من الأنثى مثل المذي من الذكر، يضرب في المباعدة بين الرجال والنساء" "مجمع الأمثال" للميداني .

    هذا .. والعرب تكني عن المرأة : بالنعجة، والشاة، والبقرة، والناقة" "الجامع لأحكام القرآن" (15/152)
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:09

    قال الحائر الجائر :"أمافكرة ان المرأة التى تظهر شعرها او ذراعيها تثير غرائز وشهوات الرجال وتدفعهم الىالاعتداء عليهن فهى فكرة بدائية هى الآخرى. فإذا كان هذا صحيحا فكيف لا نجد الشواطئالأوروبية والأمريكية وقد أصبحت مسرحا لحوادث الإغتصابالجماعى؟! إننا هنا نرى النساء شبهعاريات تماما مستلقيات تحت الشمس فى استرخاء كامل والرجال حولهن فى كل مكان ومع ذلكلم نشاهد رجلا واحدا يخرج فجأة عن طوره ويصيبه الهياج الجنسى ويهجم على سيدة راقدةعارية امامه لكى يغتصبها! "

    خبت وخسرت : أهذا الدليل؟!!!

    من أمرك بالذهاب إلى تلك المواقع ؟ أهذا التقى .

    ومن أمرك بتتابع النظرات؟ ألم تأمر بغضّ البصر .

    والجواب من وجوه :

    الوجه الأول : أنه لا أسوة في الخطأ، وهذا أدب منهجي .

    الوجه الثاني : أن الشرع بل الشرائع السماوية ناهية عن التعري محرمة ومجرمة للعري- المذموم

    الوجه الثالث : أن من خالطتهم ليسوا رجالا ولا نساء، إنهم مسوخ، إذ الفطرة قاضية بميل كل من الجنسين للآخر، فما أشقاك، وما أشقى صاحبتك بك وبنيك بل ومجاوريك وموافقيك!

    الوجه الرابع : نظرا لأن البهيمية فيهم لا زمام لها ولا خطام، هانت عليهم سكب دماء حيائهم وإراقة ماء طهرهم لكل والغ، رخصوا وهانوا فتعرضوا لكل ساقط ولا قط، وكل ساقطة ولا قطة، فلا غرو أن تراهم ملقين على الشواطئ والأرصفة يتسافدون كتسافد البهائم، رخصوا؛ فارتموا على المرافأ كواسد، والعجب أن يعجب مسلم بذا؟

    الوجه الخامس : لقد خبرنا من تعاليم ديننا ومن سبرنا لتأريخ البدع والانحرافات أن لكل ناعق تابع، وقد ذكر الحائل سلفه الهالك وشهوته الشرهة الشريدة- كطه حسين، وقاسم أمين وأشكالهم، من الهلكى الغابرين، ولكل قوم وارث، سيذكر باللعن كما ذكروا!

    الوجه السادس : إنكاري : أن الأمر بالحجاب أمر رباني – معظم واجب الاتباع - لا فكرة أيا نكرة .
    ولو كانت فكرة؛ لكانت الفكرة .

    الوجه السابع : إلزامي : فإذا كان الحجاب أمرأ بدائيا كما افتريت، فهو دليل على أصوله الضاربة، الموافقة للنشأة والفطرة، خلافا لمقصدك!!

    أوقفت على سفه عقلك، تستدل بما هو دليل عليك .

    الوجه الثامن : تقرير : أهل البداوة والله أشرف منكم ومن سنتكم وسيرتكم، إذ كانوا أهل رعاية وصيانة، وليرتكس سفلة بني الأصفر، بنو نظرى([1]) .

    الوجه التاسع : أن هذا التزيين من عمل الشيطان بالحائر وأمثاله، سحر عقولهم، فـ "من مكائد الشيطان أنه يسحر العقل"

    قال العلامة شمس الدين ابن القيم - رحمه الله تعالى : "ومنمكايده أنه يسحر العقل دائما حتى يكيده, ولا يسلم من سحره إلا من شاء الله, فيزينله الفعل الذي يضره حتى يخيل إليه أنه أنفع الأشياء, وينفر من الفعل الذي هو أنفعالأشياء له, حتى يخيل له أنه يضره, فلا إله إلا الله .
    كم فتن بهذا السحر من إنسان وكم حال به وبين القلب وبين الإسلام والإيمانوالإحسان؟
    وكم جلا الباطل وأبرزه في صورة مستحسنة وشنع الحق وأخرجه في صورةمستهجنة؟
    وكم بهرج من الزيوف على الناقدين, وكم روج من الزغل علىالعارفين؟


    فهو الذي سحر العقول حتى ألقى أربابها فيالأهواء المختلفة والآراء المتشعبة, وسلك بهم سبل الضلال كل مسلك وألقاهم منالمهالك في مهلك بعد مهلك

    وزين لهم عبادة الأصنام, وقطيعة الأرحام ووأد البنات، ونكاح الأمهات, ووعدهم الفوز بالجنات مع الكفر والفسوق والعصيان

    وأبرز لهم الشرك فيصورة التعظيم
    والكفر بصفات الرب تعالى وعلوه وتكلمه بكتبه في قالب التنزيه
    وتركالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في قالب التودد إلى الناس، وحسن الخلق معهم والعملبقوله : "عليكم أنفسكم" سورة "آل عمران" الآية(175)
    والإعراض عما جاء به الرسول - عليه الصلاةوالسلام - في قالب التقليد, والإكتفاء بقول من هو أعلم منهم .
    والنفاق والإدهان فيدين الله في قالب العقل المعيشي الذي يندرج به بين الناس .

    فهو صاحب الأبوين حين أخرجهما من الجنة, وصاحب قابيل حين قتل أخاه، وصاحب قوم نوح حين أغرقوا, وقوم عاد حين أهلكوا بالريح العقيم, وصاحب قومصالح حين أهلكوا بالصيحة, وصاحب الأمة اللوطية حين خسف بهم واتبعوا بالرجم بالحجارة،وصاحب فرعون وقومه حين أخذوا الأخذة الرابية, وصاحب عاد العجل حين جرى عليهم ماجرى, وصاحب قريش حين دعوا يوم بدر, وصاحب كل هالك ومفتون" "إغاثةاللهفان من مصائد الشيطان" للعلامة ابن القيم ص(1/130-131) دارالتراث .
    قال الحائر الجائر :"ان آلاف الشواطئ فى مئات المدن الغربية ومئات الملايينالذين يترددون عليها كل صيف هى الإدانة الفاضحة للفكر البدائى الذى روج له المفتىالاسترالى من ان لحم النساء العارى هو الذى يثير شهوة الرجال ويدفعهم لإغتصابالنساء" .

    قلت : كما تقدم هو يتكلم عن الرجال والنساء، لا المسوخ، أيها المسخ؟!

    ثانياً : إن العرب تتمادح بالفتوة في كثرة الجماع، تضارعها قوة في الغيرة على الظعينة، جاء الإسلام ليهذب هذه العلاقة في اتصال كريم مصون، لو تناكحت الكلمات في جمع جميل ما استطعمت حلاوتها، ولا استظهرت حسنها، والآفة : المسخ

    وقد أحسن المتنبي – عفا الله تعالى عنه- إذ قال في أمثالك :
    ومن يكن ذا فم مر مرير *** يجد مرا فيه الماء الزلال .


    ([1]) في اللسان : "بنو نظرى، ونظّرَى : أهل النظر إلى النساء والتعزل بهن" "لسان العرب"(14/193) ط. دار الثبات
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:10

    قال الحائر الجائر :"ان هذه اسطورة اخرى من الاساطير التى يطلقها الفكر الأخوانى – الوهابىالمنغلق المبتعد تماما عن كل ما هو واقعى وعصرى وطبيعى ومتحرر فى عالمنااليوم" .

    قلت : إن كان هذا الانفتاح، فلا فُتح؟!

    وإن كانت هذه دعوتك، فالله تعالى المسؤول بأسمائه الحسنة وصفاته العلى أن يفتح عليك وأشباهك باب هدى، تغلق معه أبواب بل أبواق إشاعة فواحشكم في الذين آمنوا، اللهم اهدهم .. اللهم اهدهم .. اللهم اهدهم .

    وإن كان من قول : فاستظهار وعد الكريم- سبحانه : "إن الله لا يصلح عمل المفسدين" فكن على ذكر وحذر .

    وفي المقام : مما ينبغي أن تعلمه – لكونه مزري بقائله- أن الفكر الوهابي ليس داخل في الفكر الإخواني؟!
    بل سبق الوهابي الإخواني بأكثر من ألف وأربعمائة عاماً، الأول اتباع، والثاني فيه ابتداع . واسأل العالمين .


    قال الحائر الجائر :" والغريب ان المروجين للحجابوالنقاب يقولون دائما.. وهل الأفضل هو ان تتعرى المرأة وتظهر مفاتنها للجميعكالعاهرات؟ وهذا إعتراض سخيف ومتهافت. فهل ليس امام المرأة سوى اختيارين هو اما انتتحجب و تتنقب واما ان تتعهر؟ الا يرى هؤلاء الملايين من النساء فى مئات المدنالغربية والشرقية وهن فى اماكن عملهن فى المكاتب والمصانع والمدارس فى ملابس معتدلةانيقة لا هى بالمتزمتة ولا هى بالمتبرجة؟

    ما شاء الله! أيا أعمى البصر والبصيرة، أيا متخلف من مخلفات أيامنا، هل العراة الذين وصفتهم سلفا سلموا، بل هل سبرت سوأتهم، فوقفت، مسخ !!!

    أهذا ما تمخضت به سياحتك؟!!! وما أفرزه تطوافك؟! نذكره ونذكر معه قول ربنا - تعالى : " قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ" سورة "النمل" سورة "69)
    والمعنى : انظروا اعتبارا، من باب الانذار؛ لإعذار . لا أن تنهجوا نهجهم، وتقولوا بقولهم، وتتجرحوا جنايتهم، وتصوبوا سلوكهم، وتطرقوا طرائقهم – وهم المجرمون- ناهيك عن الدعوة لاتباعهم – وهم المفسدون .

    أنه عشى البصر، وعمى البصيرة؛ "أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ" سورة "لحج" الآية(46)

    ثانياً : يا بليد الفهم : لم تجب على السؤال، وطفت في هيام مع المستلقيات النيام، إيةٍ يا أشيمط .

    ثالثاً : ألا ترى – وأنت المتفلسف المتعقل المتنور- أن للنتائج مقدمات مترتبة عليه، أو بمعنى أخر أن لكل شيء سببا، وأن إنكار الأسباب قدح في العقل .

    رابعاً :قبل أهدارت اعتبار الثياب، وهنا وصفتها بالمعتدلة، سبحان الله، تناقض واضطراب .
    وعلى كل : ما ضابط الاعتدال .
    وعند من من الأنام .
    وما المرجعية عن الفصل ؟

    يا أخي : اعتدل .

    خامساً :هل تجزم أن اختلاطهم - مع اعتبار حالهم وأفكارهم ومناهجهم- ولو مع اعتدال الملابس كما زعمت لم يسفر على مخالفات وتجاوزات؟ أم أنها المكابرة الكريهة؟
    وهذا السؤال متفرع عن مهية معرفتك لحقيقة المخالفات والتجاوزات، وقد عرفنا ووقفنا، غير أنه الإلزام لأشباهك .

    سادساً : ذكرت العاهرت، في سياق التبرأ، وفي مقابلة الاعتدال! لما ؟!

    أليست هي دعوتك للحريات والحقوق ومتابعة الغرب؟!! اعتدل .

    إذا علمت هذا فالعرب تقول فيما تقول : "من ذات فمه يفتضح الكذوب".

    سابعاً : وهو بيت القصيد، ومتفرع عن سابقة : ذكرت التبرج!

    صفه لنا ؟
    حدثنا عن أصوله وجزوره ؟
    أخبرنا عن سبب نهيك عنه ؟ .
    أعلمنا عن آثارة .
    أوقفنا على سبب الوقاية منه .

    أوقفت ؟!!!
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:13

    قال الحائر الجائر : " ألا توجد حالة وسط كانت هى واقع الحال فى مصر نفسها منذ ثلث قرن فقط، قبل ان يسود فكر الاخوان المتشدد والمعادى للحرية الحقيقية وللفكروالعلم والابداع والفنون؟ "

    قلت : ما شاء الله على العلم والعدل؟

    نحن يا هذا ننكر فيما ننكر على منهج الإخوان رمقه للتقدم على حساب بعض النصوص([1]) وأنت هنا تجرده عن أصله، هداكم الله جميعاً .

    أقول : لقد عاد الحائر الجائر إلى ما بدأ به، عاد إلى ولادة نشأة فكرته المرجومة المقبورة في حياة مؤسسها، المخذولة بإقراره ذاته، بل ونقلنا حمده الله تعالى من انحطاطها، ويأبى أهل الانحطاط إلى الحطّ والانحطاط، وما ذا إلا لردائه نفس، وضحالة فهم .



    قال الحائر الجائر : " وقد يسأل البعض : ولكن لماذا كل هذا الهجوم على الحجاب والنقاب؟ ولماذا تسارع دول عربية مثل تونس، واوربية مثل فرنسا، بمنعه او الحد منه فى اماكن بعينها؟ ما الضرر فى أن مسلمات مصر قد تحجبن أو تنقبن وعدن الى ما قبل عصر فاطمة رشدى وقاسم أمين، حتى لو كان هذا بسبب ضغوط من الاخوان؟ والرد هو : ان نجاح الاخوان فى ترهيب وترغيب نساء مصر ومجتمعات اسلامية أخرى فى ارتداء الحجاب والنقاب – بأساليب الترهيب والترغيب التى ذكرتها – يعنى نجاحهم فى فرض رؤيتهم الدينية المتشددة على هذه المجتمعات ومسيرة الحضارة هى مسيرة التحرر من التزمت الدينى ولهذا فالعودة الى ذلك التزمت هى فعلا عودة الى الوراء كما قال وزير الثقافة المصرى دون ان يشرح فكرته هذه او يساندها بالحقائق التاريخية والقرائن المنطقية".

    أولاً : هذا خلط : ذكر الإخوان، ثم عمم الدين، مستشرفا الغرب، ممتطياً المنطق مدعي العقلية!!!
    ظلمات بعضها من بعض، في دياجير ليل الجهل الاليل، نتركه مع همجه لتختلط ظلماتهم باحلولاكه

    ثانياً : وهنا يبرز سؤال : هل مسيرة حضارتكم التحرر من التزمت الديني! أم الانخلاع من كل ما هو ديني، يا خوان ؟

    ثالثاً : ألم تعلم – يا غافل- أن في جوابك جلاء لجربك؟ وشفاء لمرضك ؟

    وبيان ذلك : ما ذكرته أنت عن مسيرة حضارتكم الكسيحة، هذا المسير والتطور المزعوم قاض ببطلان العقول، فما تراه اليوم هو التقدم والرقي والتنوير والتحرير، سيراه خلفك تخلف، وهكذا من تخلف إلى التخلف!!! وهكذا دوليك .

    ألم أقل عن نهجكم كسيح؟
    ألم أقل عن عقلكم ضعيف، وفهمكم عسير؟
    وكذا أقول ذوقكم مرير، وسعيكم خسير؟

    رابعاً : نكرر – ليتقرر- تأكيدنا وتوكيدنا على أن مصرنا إسلامية سنية، فليعلوا نعيقكم، وليشتد عويلكم .
    قال الحائر الجائر : "وسبب عجزه عن هذا ان الثقافة فى مصر اليوم لم تعد تسمح بحرية حقيقية للفكر المتحرر أو للإجتهاد الدينى المستنير"

    سبحان الله، "فكر متحرر"! "اجتهاد"! "ديني مستنير"! بفكر العراة، ونهج البغاه؟!!!

    الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا .

    نعم .. يا هذا وكل هذا مصر دولة إسلامية، دولة سنية؟ ولا فخر .

    واستغناؤها عن فكرك وشبهك لكونها كباقي ديار المسلمين العامرة – حرسها الله تعالى - مستنيرة بإسلامها، وهي غنية بميراث- اجتهاد- سلفها، وهي كما هو ملء الأسماع والأبصار في تقدم ورقي .

    ثم .. سمي لنا دولة ليست ذات دين؟! أمريكا – على سبيل المثال- التي تتقيء أخلاقها، أليست دولة صليبية؟! اخسأ واخنس .

    لأجل ذلك، فرجالات مصرنا وكل أمصار المسلمين لا يتركوا دعيا غبيا مثلك - وأشباهك ونظائرئك - ليعبثوا بمقدساتهم المسلمة السالمة .

    والله لنحاربنّكم ما حيينا، لنشردن بكم إلى أودية الردى، ولنفضحنكم في العشي والضحى، حتى تولون الأدبار ولكم ضراط ؟


    قال الحائر الجائر : "فسيف التكفير مشهور ابدا، والإغتيال الجسدى او المعنوى – او التهديد بهما – امر واقع تشهد عليه عملية اغتيال فرج فودة ومحاولة اغتيال نجيب محفوظ والتهديد باغتيال سيد القمنى. لقد نجح الاخوان فى فرض فكرهم الدينى المتشدد على الشارع المصرى منذ ان شجعهم السادات على ذلك ولم يقدم نظام الرئيس مبارك فكراً بديلاً قادراً على ان يكون خيارا حقيقيا امام الشباب المطحون الصاعد".

    يا هذا ولاة أمرنا منا ونحن منهم، لا تتعنى، ولن تفلح قوى ما للحيلولة دون معتقداتنا، لكونها أساس طهرنا أساس نقائنا، أساس محبتنا، أساس تراحمنا، أساس وحدتنا، وإن كان شيء – من الخلاف أو الاختلاف- فزاهق ذاهب، إذ أصولنا العاصمة تردّنا . فلتهنأ ولتهدأ .

    أفهمت ؟ أرجو .

    ([1] )ولك وللقارئ أن يلحظ أن طرحي العَجِل يدور في فلك الانتصار للدليل، لا غير . اعتزازا به، واستقواء، ورجاءً، واتباعا لمنهج السلف الصالح – رضي الله تعالى عنهم ورحمهم .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:14

    قال الحائر الجائر : "فإذا بالجيل الجديد فى مصر يصبح اكثر تشددا من جيل والديه، ورأينا فتيات تتحجبن رغم ان امهاتهن لم تكن محجبات".

    هذا هو، وأبشرك هنّ في ازدياد زائد، ليس في مصرنا فحسب بلا في كل الأمصار العربية بل والغربية، وكلما طنطنتم بمخالفة لهدينا؛ كلما زاد خيرنا، وكثر إخواننا، هل من مزيد ؟

    فلتنعم ولتهنأ
    وإذا أراد الله نشر فضيلة ... أتاح لها لسان حسود

    قال الحائر الجائر : "وهكذا ولأول مرة فى التاريخ، يجئ جيل بأفكار وبأسلوب حياة أكثر محافظة وتشددا دينيا من جيل والديه، بينما حركة التاريخ فى بقية مجتمعات العالم هى فى اتجاه التحرر المتزايد لكل جيل عن الجيل السابق"

    ما هذا الإرسال، ما هذا الإجمال؟
    أي جيل؟ ومما تحرر؟ وهل ذا التحرر مقبول أم مرذول، محمود أم مذموم .
    فإن قال السياق : قلنا جهل ونفاق .

    ثانياً : مج تماكره وطرح تلميحه أن ما ندعو إليه جديد، بل هو العتيق، الناجي المنصور، المرضي المقبول، وسيغمر القلوب كما سيغزو فكره، عاجلا غير آجل، وسوف تعلمون .

    فلقد درجت سني إسلامنا لا تعرف غير النقاب – ولا أقول الخمار- ولم تكن تعرف ما يغيظ الكفار ويطيش منه عقل عبدة الفروج أرباب الهوى – أعني الذي يطلقون عليه في بعض الأوساط : حجابا- ثم وُجِدنا في خَلف أجرب- كالحائر الجائر ومن ذكر من سادته العرب والغرب- يزكم أنفه ويكاد يذهب ببصره حجاب كاسيات عاريات، ليفزعه ويستنفر شيطانه فيدعو الفاجر في فجور "رفع معه برقع الحياء"! نهد في "وجه مكشوف!"([1]) ليدعو إلى العري! .


    قال الحائر الجائر : "فى النهاية، الأمر ليس درجة الايمان او مدى التدين، فهذه بين الانسان وربه"

    قلت : فهم بهيم من نهم أفين، معه نستحضر قوله تعالى : "سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ" سورة "الأعراف" الآية(146)

    وقوله تعالى : "وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ" سورة "الأعراف" الآية(176)

    وفي "الصحيح" قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وسلم : "سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة قيل وما الرويبضة قال الرجل التافه يتكلم في أمر العامة" "صحيح الجامع..." برقم(3650) من حديث أبي هريرة – رضي الله تعالى عنه .


    قال الحائر الجائر : "ولكن الخطير ان الحجاب يستخدم كشعار دينى- سياسى معا، وهو رمز للإثنين حتى ولو لم يقل الاخوان هذا – فنحن هنا امام شأن سياسى يتعلق بمستقبل مصر وطبيعة المجتمع والدولة، وهل ستصبح مصر دولة دينية ام دولة تفصل الدين عن السياسة وتعامل جميع المواطنين على أسس المواطنة الحديثة.


    قلت : لقد تقدم معنا قريب قيام الحائر الجائر يهذر ويهذي ويهوّن من شعيرة النقاب، ثم نراه هنا عاد القهقرى ليعتبره شعارا دينيا، فماذا يسمى هذا ؟ وعلاما يدلّ ؟ وهل تقبل معه دعوى المنهجية ناهيك عن الاجتهاد أو التنوير؟
    إذا كان الغراب دليل قوم *** يمر بهم على جيف الكلاب .

    نعم .. إن النقاب بل الحجاب شعارا دينيا هديا ظاهرا، ومن ثم فنحن ندعو إليه ونحضّ عليه، فكن من ذا على ذكر، وقد هديت .

    وإذا كان شعارا دينيا كما زعمت فأدلته ظاهرة- وإلا ما كان- فكيف ينكر؟ بل وكيف لا يلتزم ؟
    وعليه فصاحبته محمودة مشكورة، وهو المطلوب إثباته .

    فاثبِت واثبُت .

    نذكر هذا ونذكّر المجتهد ذا الفكر التنويري بقول الأول :
    لو أن خفة عقله في رجله *** لسبق الغزال ولم يفته الأرنب

    وأما عن التحريش والتشغيب الشيطاني الذي سلكه الكاتب بدعوى المواطنة، فنقول له وللجميع : لا سعادة للبشرية ولا كرامة لملة إلا بالإسلام، لكونه الدين!

    فلقد نصب الإسلام السامي جملة من الشرائع – ليس مع المسلم فحسب بل- مع الكافر تسمو على شريعته، غير أنه الجهل بالإسلام، ومن الأسباب تغرير مثل هذا الحائر وأشباحه، الذين يصدون عن السبيل ويحسبون أنهم مهتدون "مجتهدون، أرباب فكر تنويري" وهم الحيارى بهوى الغرب سكارى

    قال الحائر الجائر : "ان كل مجتمع ذا صبغة دينية هو عودة الى القرون الوسطى، ولم يعد أسلوب الحضارة الحديثة يسمح لأي مجتمع تكبله أغلال التزمت الدينى بالنجاح فى اى مجال"

    قلت : كذبت! فها هي دول المسلمين تقية نقية غنية، في رقي وتقدم، منبعه دينها، وسيسلك بها مسالك الأخيار، ويرقى بها إلى مدارج الخيرات ومراقي البركات، وعشك فادرجي .

    قال الله تعالى : "وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ" سورة "الأعراف" الآية(96) ومن الكسب الموجب للمحق والأخذ : كسب الحائر .

    كما أن من الكسب المقتضي للذكر والرفع؛ فالزيادة من الخير والنصر : دعوة أرباب الفضيلة، والفضيلة الكاملة التامة كامنة في شرعنا، لا توجد إلا فيه فحسب – تحقيقا لا شك فيه، يقينا لا ريب فيه .

    "... يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنفُسِكُم مَّتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَينَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ" سورة "يونس" الآية(23)

    الأرض لله يرثها أولياؤه، وذلك وعد كريم منجز؛ إذ قاعدة الباب أن "الوعد لا يتخلف خلافا للوعيد" في صورة من صور الرحمة والغنى والققهر .

    قال الله تعالى : " قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللّهِ وَاصْبِرُواْ إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ" سورة "الأعراف" الآية(128)

    و"قَالَ عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الأَرْضِ فَيَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ" سورة "الأعراف" الآية(129)

    "وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ" سورة "الأنبياء" الآية (105)

    "... وكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ" سورة "يوسف" الآية(21)

    "فَلَوْلاَ كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُوْلُواْ بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الأَرْضِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مَا أُتْرِفُواْ فِيهِ وَكَانُواْ مُجْرِمِينَ" سورة "هود" الآية(116)

    وصفة أهله : "... وَلَنُسْكِنَنَّـكُمُ الأَرْضَ مِن بَعْدِهِمْ ذَلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي وَخَافَ وَعِيدِ" سورة "إبراهيم" الآية(14)

    والنتيجة : "وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُواْ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ" سورة "الأعراف" الآية(137)

    ومضت سنة الله تعالى في المكذبين : " قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانْظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذَّبِينَ" سورة "آل عمران" الآية(137)

    وفي الآخرة : "إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ أَنَّ لَهُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَمِثْلَهُ مَعَهُ لِيَفْتَدُواْ بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ" سورة "المائدة" الآية(36)

    وشرط التمكين والتمليك قال تعالى : "وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ" سورة "النور" الآية(55)

    وغاية التمكين : "الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ" سورة "الحج" الآية(41)

    لا التحلل بدعوى التحرر!!!
    لا التقدم بين يدي الشرع باسم التقدم!!!
    لا ردّ الأمر باسم ضرورة العصر!!! .
    والشرع - كل الشرع - الخير كله، العدل كله، الصلاح كله، الفلاح كله، الكمال كله، الرقي كله... إلخ لو كانوا يعلمون !

    وعن الحقيقة والغاية المتعلقتين بالباب :

    فالحقيقة : "إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً" سورة "الكهف" الآية(7) " هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ" سورة "البقرة" الآية(29) الآية ونظائرها .

    والغاية " قال الله تعالى : " وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ" سورة "الذاريات" الآية(56)
    قيل : أي : لأمرهم وأنهاهم، واستحسنه شيخ الإسلام – رحمه الله تعالى- ومقتضاه الترغيب والترهيب، الخوف والرجاء، تمام الحب مع تمام الذل .

    وما جاء به الحائر هنا مغاير لم تقدم، فجمع لإعراض الاعتراض، للجهل التجاهل، وللغرور الغمامة بل العماية؛ كان الله له .

    ([1]) هذا طرف من أمثالنا المصرية الموروثة عن أمهاتنا وعجائزنا، تدل على كذب وافتراء وبهتان هذا المسخ .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:15

    قال الحائر الجائر : " لأن التزمت يقتل حرية الانسان ويقتل بالتالى قدرة الفرد – والجماعة- على الابداع والانجاز وتحقيق التفوق والتجاوز فى جميع المجالات" .

    بغضّ الطرف عن مفهومه لمعنى التزمت! في عبارات يطلقها هؤلاء تشغيبا وتشعيبا؛ تشبعا.

    أقول : كذبت! أيا جهول، والله " لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ" سورة "آل عمران" الآية(164) ونظائرها .

    جاء الإسلام هداية للبشرية عمارة للأرض، داع إلى الرقي الديني والدنيوي، لكن أنّى لحاقد حاقب بالإحن أن تهدأ نفسه فيصح قوله فضلا عن عمله وحالته ذه، وبيان ذلك :

    قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وسلم : " إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها " "صحيح الجامع" برقم(1424) من حديث أنس – رضي الله تعالى عنه . ‌

    "جاءت النصوص في بيان فضل التكسب والحثّ عليه؛ لما في ذلك من عمارة الأرض، وتحقيق التوازن، وقيام التعاون المراد شرعاً بين الناس، ومنها كفاية الحاجات الملحة للأفراد للتفرغ لأمر المعاد، والأخير المنوط ببحثنا .

    قال الله تعالى : "وجعلنا النهار معاشا" سورة "النبأ" الآية (11) فذكر في معرض الامتنان
    وهو كقوله تعالى "وجعلنا لكم فيها معايش قليلاً ما تشكرون"سورة "الأعراف" الآية(10) فجعلها نعمة تستوجب شكراً
    وفي قوله تعالى : "وصاحبهما في الدنيا معروفاً" سورة "لقمان"الآية (15) ليس من المصاحبة بالمعروف تركهما يموتان جوعاً مع قدرته على الكسب" بتصرف من"كتاب الكسب" لمحمد بن الحسن الشيباني مع شرحه لشمس الدين السرخسي (128)

    وفي هذا قول النبي – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وسلم للرجل الذي أتاه يريد الجهاد فقال له : "ألك أبوان" قال : نعم، قال – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وسلم : "ارجع ففيهما فجاهد" "صحيح الإمام البخاري" كتاب الجهاد "باب الجهاد بإذن الوالدين" (6/140) و"صحيح الإمام مسلم" كتاب البر والصلة والآداب "باب بر الوالدين وأنهما أحق به" (4/1975) يعني: اكتسب وأنفق عليهما" "كتاب الكسب" لمحمد بن الحسن الشيباني مع شرحه لشمس الدين السرخسي (128)

    وفي "الصحيح" عن رسول الله - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - قال : "خيرالكسب كسب يد العامل إذا نصح" صحيح الجامع"(1/622) برقم(3283) و"صحيح الترغيب..." برقم(774)

    وقد أجر نبينا – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وسلم : نفسه كما في "صحيح الإمام البخاري" كتاب الإجارة "ما بعث الله نبياً إلا رعى الغنم " "إن أطيب ما أكل الرجل من كسبه" أخرجه أبو داود (2/108) والنسائي (2/211) والترمذي (2/287) وغيرهم، وحسنه العلامة الألباني في "أحكام الجنائز" ص (171)

    ولقد كان أعلم الخلق بالله وأخشاهم له : الأنبياء يعملون ويتوكلون ولا يتواكلون، يتكسبون وهم المؤيدون المنصورون السادة الأشراف المتقدمون المتقون وبرهان ذلك ما يلي :

    وفي "الصحيح" : "ما بعث الله نبياً إلا رعى الغنم، فقال أصحابه : وأنت، فقال : "نعم، كنت أرعاها على قراريط لأهل مكة" انظر "فتح الباري شرح صحيح البخاري" (4/441) كتاب الإجارة "باب رعي الغنم على قراريط" وأيضاً سئل– صلى الله تعالى عليه وإخوانه وسلم : أكنت ترعى الغنم؟ قال : نعم، وهل من نبي إلا رعاها" "صحيح الإمام البخاري" كتاب الأطعمة "باب الكباث –وهو ورق الآراك- برقم (5453)
    ومع ما تقدم من رعيه – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وسلم- للغنم، فقد باع واشترى واستلف وأدان ورهن بل قاد الأمة وساسها خير سياسة وأرشدها إلى ما فيه صلاحها في العاجل والآجل في معاشها ومعادها .

    وقال الإمام القرطبي - رحمه الله تعالى- في قوله تعالى : " وَما أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ ..." سورة "الفرقان"الآية(20) قال العلماء : أي : يتجرون ويحترفون" "الجامع لأحكام القرآن" للقرطبي (11/321)

    وقال الحافظ ابن كثير- رحمه الله تعالى : " يقول تعالى مخبراً عن جميع من بعثه من الرسل المتقدمين أنهم كانوا يأكلون الطعام ويحتاجون إلى التغذي به، ويمشون في الأسواق للتكسب والتجارة ، وليس ذلك بمناف لحالهم ومنصبهم"

    قال العلامة ابن القيم – رحمه الله تعالى : "إبراهيم – عليه السلام- كان أبا الضيفان، وكانت له الأموال والمواشي .
    وكذلك كان سليمان وداود – عليهما السلام .
    وكذلك كان نبينا– صلى الله تعالى عليه وإخوانه وسلم- كما قال تعالى "ووجدك عائلاً فأغنى" فكانوا أغنياء في فقرهم، فقراء في غناهم" "تهذيب مدارج السالكين" ص (749)

    وقد قصّ الله علينا نبأ موسى – عليه السلام- حيث قيل له :" قالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ ..." سورة "القصص" الآية(27)

    وقال الحافظ – رحمه الله تعالى- في "الفتح" : "أخرج البيهقي بإسناد صحيح عن عمر بن الخطاب –رضي الله تعالى عنه "…فزوجه، وأقام موسى معه يكفيه ويعمل له في رعاية غنمه" "فتح الباري شرح صحيح البخاري" (4/440) كتاب الإجارة .

    وفي ذلك أيضاً يقول العماد ابن كثير– رحمه الله تعالى- عن الكليم – عليه السلام " أجر نفسه الكريمة - بعفة فرجه، وطعمة بطنه، عشر سنين" "تفسير القرآن العظيم" للحافظ ابن كثير (3/397) ط . دار المعرفة

    وقال تعالى في شأن داود - عليه السلام : "وألنا له الحديد إن اعمل سابغات وقدر في السرد " سورة "سبأ"الآيتان (10-11) "وعلمناه صنعة لبوس لكم لتحصنكم من بأسكم" سورة "الأنبياء" الآية (80) وفيها أن الإمام- وهو الإمام- يعمل مثل ذلك ولا غضاضة فيه، كيف ومقام النبوة أعلى وأسمى وأشرف .

    ففي"صحيح الإمام البخاري" قال رسول الله– صلى الله تعالى عليه وإخوانه وسلم "ما أكل أحد طعاماً قط خيراً من أن يأكل من عمل يده، وإن نبي الله داود كان يأكل من عمل يده" "صحيح البخاري" كتاب البيوع "باب كسب الرجل وعمله بيده" برقم (2072) من حديث المقداد –رضي الله عنه .

    وفي"صحيح الإمام مسلم" : "أن زكريا عليه السلام كان نجاراً" "صحيح مسلم" برقم (2379) كتاب الفضائل "باب : من فضائل زكريا والخضر -عليهما السلام- من حديث أبي هريرة -رضي الله عنه .

    وفي"صحيح الإمام البخاري" قالت عائشة - رضي الله تعالى عنها - " كان أصحاب رسول الله عمال أنفسهم" "صحيح الإمام البخاري" كتاب البيوع "باب كسب الرجل وعمله بيده" برقم (2071)

    وفي"صحيح الإمام مسلم" قالت : "كان الناس أهل عمل، ولم يكن لهم كفا" "صحيح الإمام مسلم" كتاب الجمعة "باب وجوب غسل الجمعة" برقم (847)
    وفي "صحيح الإمام البخاري" قال قتادة - رحمه الله تعالى : " كان القوم يتبايعون ويتجرون ، ولكن إذا نابهم حق من حقوق الله لم تلههم تجارة ولا بيع عن ذكر الله حتى يؤدوه إلى الله" تعالى "صحيح الإمام البخاري"كتاب البيوع "باب التجارة في البر" (4/297)
    وقال شيخ الإسلام – رحمه الله تعالى : " كان المهاجرون تغلب عليهم التجارة، والأنصار تغلب عليهم الزراعة، وقد قال الله تعالى للطائفتين " أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض" "مجموع فتاوى شيخ الإسلام" (8/532)

    وقال الحافظ - رحمه الله تعالى : "وكانت العرب تتمادح بكسب المال لا سيما قريش، وكان النبي  قبل البعثة محظوظاً في التجارة" "فتح الباري شرح صحيح البخاري" للحافظ ابن حجر (1/25) " انظر بحثنا "دعوة البطال لمقارعة الأبطال"

    وبعد .. هل سادتك الغرب تعرف هذه التعاليم فضلا عن ممارستها : سعي على الوالدين، عمل للكفاية والتصدق، تحضيض على العمل وتقديمه على الجهاد بل وطلب العلم، أم هم عبدة الدرهم والدينار .

    وفي "الصحيح" عن أبي هريرة – رضي الله تعالى عنه- قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وإخوانه وآله وسلم : " تعس عبد الدينار وعبد الدرهم وعبد الخميصة إن أعطي رضي وإن لم يعط سخط تعس وانتكس وإذا شيك فلا انتقش طوبى لعبد آخذ بعنان فرسه في سبيل الله أشعث رأسه مغبرة قدماه إن كان في الحراسة كان في الحراسة وإن كان في الساقة كان في الساقة إن استأذن لم يؤذن له وإن شفع لم يشفع" "صحيح الجامع..." برقم(2962) ‌
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:17

    قال الحائر الجائر : " فالسؤال ليس هو كم بوصة من جلد المرأة يحل لها ان تظهر او تخفى؟
    السؤال هو كيف نساعد الشباب الصاعد على تحرير فكره وكسر أغلال استلابه العقلى لكى يجرؤ على مناقشة الموروث وتأكيد حريته الذاتية وفرض اختياراته الشخصية ضد السائد والمتسلط الذى يرهبه باسم الدين ويحرم عليه الحياة بكل مافيها من وعود الابداع والخلق والتحرر والتجاوز الحضارى البهى" فرانسوا باسيلي، *كاتب من مصر يقيم في نيويورك" .

    قلت : هنا نقلة أخرى من التجرأ على الشرع والتهكم على أهله، وإعراب عن حقيقة دعوة إلى التنوير، ليصل إلى مبتغاه، وهو أن التنوير – المزعوم- للتثوير، ليجمع بين محاولة تخريب الدور كما الصدور .

    دعوة بهيمية بل حمورية تدعوى للتحلل والانفلات " نساعد الشباب الصاعد على تحرير فكره وكسر أغلال استلابه العقلى لكى يجرؤ على مناقشة الموروث وتأكيد حريته الذاتية " وعلى من؟! على ولاة الأمر : "... ومحاسبة السلطات الدينية والسياسية..."

    كذلك هي دعوة ضد الفضائل بتأجيج الغرائز وإشاعة الفواحش "وتأكيد حريته الذاتية وفرض اختياراته الشخصية ضد السائد والمتسلط الذى يرهبه باسم الدين ويحرم عليه الحياة بكل مافيها من وعود الابداع والخلق والتحرر والتجاوز الحضارى البهى" فماذا يبقى لمصر بل وأي مصر، لو مُكَّنَ لسباطة الأفكار ومزابل الدعوات هذه؟

    ومن ثم نقف على أن دعوة مشرف قسم اللغة والفلسفة دعوة تخريبية تدميرية .

    والله تعالى يقول : " وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفاً وَطَمَعاً إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ" سورة "الأعراف" الآية(56)

    الخاتمة :
    وتحتها : دعوة، ونصح .
    دعوة :

    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ "
    سورة "التوبة" الآية(119)

    يا أخي .. لا بد للمسلم أن يصدق مع نفسه، كصدقه مع غيره، وكصدقه في معاملته لربه- سبحانه .

    فإن كنت ذا غلمة غالبة : فاعلمن ابتداءً أن حقيقة المرأة واحدة، وإذا أطفأت الأنوار تساوت الثقوب، وإذا شنقك شبقك فتذكر مناتنها، وقل لنفسك : "قُلْ إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ" سورة "الأنعام" الآية(15) هذا إن فقدت السكن، وإلا ففيها ما يذهب .

    قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآلهوسلم : "إن المرأة تقبل في صورة شيطان، وتدبر في صورة شيطان، فإذا رأى أحدكم امرأة أعجبته؛ فليأت أهله؛ فإن ذلك يرد ما في نفسه" "صحيح الجامع..." برقم(1940) من حديث جابر – رضي الله تعالى عنه . ‌

    ولك من النساء مثنى وثلاث ورباع - شريطة العناية والرعاية- غير أنهن مقصورات لك، يشبعنك وتشبعهن، أما تسافد كتسافد الكلاب، كما يحدث في الغرب، أو تبادل الفروج أو الاشتراك فيه كصنيع البعض .. فلا .. ثم .. لا ، تأباه النفوس كالنصوص .

    يا أخي .. إن الأجساد وإن اتحدت في صورها، غير أنها متباينة في أقدارها وأثمانها :

    ودليل ذلك : النقل والعقل وشاهد الوجود .

    فأما الأول – الدليل النقلي- فجاء ببيان ذلك واعتباره في الدارين :

    ففي الدنيا : قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : "تجدون الناس معادن فخيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا ..." الحديث"صحيح الجامع..." برقم(2916) من حديث أبي هريرة – رضي الله تعالى عنه .

    هذا بالنظر للجسد ككل، بل جاء تبعيضا : في حديث عبد الله بن مسعود – رضي الله تعالى عنه- قال : " كنت أجتني لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - سواكا من الأراك فكانت الريح تكفؤه، وكان في ساقه دقة، فضحك القوم، قال النبي - صلى الله عليه وسلم : " ما يضحككم؟ قالوا : من دقة ساقيه، قال النبي - صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي ييده لهما أثقل في الميزان من أحد" انظر "الأرواء"(1/104)

    وأذكر في الباب مما له تعلق بالفلسفة وهمجها : أبو العلاء المعري- أحد زنادقة الإسلام- وكيف أنه أعجبه عقله، واكتفى بفهمه، وليته توارى غير أنه من طيشه قام فقال :
    يد بخمس مئين عسجد وديت *** فما بالها قطعت في ربع دينار
    تناقض ما لنا إلا السكوت له *** ونعوذ بمولانا من النار[1].

    فرد عليه أحد الفقهاء – عبد الوهاب المالكي – رحمه الله تعالى – وأحسن :
    " لما كانت أمينة، كانت ثمينة . ولما خانت، هانت .

    وشعراً :
    عزّ الأمانة أغلاها، وأرخصها *** ذلّ الخيانة، فافهم حكمة الباري .

    وفي الأخرة : جاء في الحديث المتفق عليه، عن أبي هريرة – رضي الله تعالى عنه- قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " ليأتي الرجل العظيم السمين يوم القيامة لا يزن عند الله جناح بعوضة . وقال اقرؤوا : " فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا" سورة "الكهف" الآية(105)

    وشاهد الوجود : شاهد واعتبار بحالك ومقالك . فمن الناس من لا يساوي بعرة، ولا تسقط بفقده عبرة، بل البعرة أنفع منه للإنس بل والجانّ([2]) .

    ومن الناس من تستغفر له المخلوقات وتبكيه حال فقده الأرض والسماء .

    في "الصحيح" : عن كثير بن قيس قال : كنت جالسا عند أبي الدرداء في مسجد دمشق فأتاه رجل فقال يا أبا الدرداء أتيتك من المدينة مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم لحديث بلغني أنك تحدث به عن النبي صلى الله عليه وسلم قال فما جاء بك تجارة قال لا قال ولا جاء بك غيره قال لا قال فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم وإن طالب العلم يستغفر له من في السماء والأرض حتى الحيتان في الماء وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب إن العلماء ورثة الأنبياء إن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما إنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر" "صحيح سنن ابن ماجة" (1/81) برقم(223)

    وفي قوله تعالى : "فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاء وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ" سورة"الدخان" الآية(29)

    ووجه الدلالة : فحوى الخطاب، فما بكت على الكافر، دلّ على بكائها على موت المؤمن، مخالفة .

    بل هذه الدنيا، فتنتك، التي نصبت الولاء والبراء لأجلها، ولهثت وراء زهرتها، وركنت إلى أهلها، لا تزن عند الله تعالى جناح بعوضة، قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله : "... فوالذي نفسي بيده لو كانت الدنيا تزن عند الله جناح بعوضة ما سقى منها كافرا كأسا" "صحيح الجامع..." برقم(6 ـ 3) ‌

    وبذا يتقرر : أن الإجساد الجميلة بالحجاب، المزينة بالنقاب، ليست كالأجساد العارية، الرخيصة التعيسة، المهتوكة من كل ساقط، المنهومة من كل ناهم، مصبّ كل حاقن وخانق، مستنقع كل والاغ وغادر.
    واعتبر بحالها ومصابها، قبل مآلها، حال إصابتها بالإيدز وغيره من أمراض شيعتك، فماذا بعد؟!
    ([1] ) غير أنه وكما هو ظاهر، أخف قولاً، مما أعرض على الدين ومن شقوته اعترض، واستعلن بالخوف من الله تعالى – الحاجب من انتهاك حرماته وتعد حدوده- ووعيده، خلافا لم تكبر وأنكر .
    وانظر في مرأة صادقة؛ تصدقك، واصدق؛ لتحشر في زمرة الصديقين .. أمين .


    ([2]) فقد صحّ عن النبي – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم- أنه قال : " لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه يقع في أيديكم أوفر ما يكون لحما، وكل بعرة علف لدوابكم فلا تستنجوا بهما فإنهما طعام إخوانكم" "صحيح الجامع..." برقم(5159) من حديث ابن مسعود – رضي الله تعالى عنه .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:18

    نضح النصح
    قضية حقوق السفور، وتحرير السفاد! التي يطنطن حولها هؤلاء هي التحلل من الدين، والانحلال من الأخلاق، فالإلحاد .
    دعاتها عرابيد عملاء، تدرعوا بالغرب وتذرعوا – في ثعلبية ماكرة- بالعدل، للنيل من عقائدنا وخيرنا وخيراتنا؛ هذ أصل صولتهم بل صألهم، وهيهات!
    لذا ترى دعاتها كلهم من العبيد، وإنما أعني عبيد شهواتهم ومن ثم عشقوا الغرب ونسبوا إليه وأنسوا به، بل وانتسبوا إليه!
    تراهم يساقون سوقاً لتنفيذ رغباتهم ولو على حساب دينهم، فتعسا لهم وأضل أعمالهم .
    لو رأيتهم : لرأيت مسوخ في مسلاخ نصوح، يسبحون في بحر لجي من المخالفات والمخلفات، يسبحون بحمد شهواتهم، ويسجدون أما نذواتهم، ويطوفون حول رغباتهم، ويطربون بذكر سادتهم السقطة من علوج وعجول، لا يذكروا دليلا ولا يتذكرون تدليلا، ولا يخافون يوما ثقيلا .
    شريعتهم شريعة الهوى، هو مشربهم وموردهم، ومحفلهم ومحبوبهم، ولم يكن هذا حالهم فحسب بل ضموا إليه تقديم العقل والإعجاب بالرأي وهو تابع لما قبله، مهلك كربعه .
    فلك أن تعجب إذ تراهم يتبعون ما أشار به هواهم، وينطقون وفق مبتغاهم، ينصبون محاكم لرأيهم، والحكم فيها عقولهم!!!
    وينشأ سؤال، ويقوم استفسار في إسفار بل إعصار :
    هؤلاء السادرون في الغفلة من لهم ؟!
    هؤلاء الغارقون في الذلة والتبعية، من لهم ؟!
    هؤلاء المنغمسون في كل بلية ردية غوية، من لهم ؟!
    اسعوا – بارك الله فيكم- إلى انتشالهم، والأخذ بأيديهم وعلى أيديهم لما فيه نجاتهم .
    ولا يردنكم ضجيجهم وجعجعتهم، ولا يزعجنكم صياحهم وصراخهم، ولا يؤذينكم صخبهم وسخطهم، ليسوا على شيء، وما عندهم شيء، وليس منهم شيء، إنها الغفلة .
    فإذا ما أفاقوا؛ وقفوا . وإذا ما عرفوا شكروا .
    وربنا الهادي سبحانه، لا يضيع عنده سعي، ولا يعزب عنه قول أو فعل، فلا تبخلوا – رحمكم الله تعالى – على إخوانكم هؤلاء نصحا .

    وصفوة القول :

    إن أولئك المتعالمين المتعالين، لا بل الماجنين المجانين هم سبب بلاء، وأساس فتنة دهماء، ووراء بلية شنعاء .

    هم دعاة فتن، عشاق فجر، دعاة عهر، أدواتهم : نساء :

    نساء : ساقطات الحياء، تعيسات الحياة، سافلات الكرامة، ناقصات الرعاية، فاقدات الصيانة، يقررن بالعجز غير أنه الأز، يؤمن بالستر سلامة غير أنه ضعف الديانة .

    مُعذّبات وإن بدون عذبات، تعيسات وإن أظهرن بهجات، دانيات النفوس وإن زعمن ترفعات .

    حبائل شيطان، دمى طغيان، أداة روغان، ومن سفهها تلهث وراء حتفها، تهتف بجرمها، تستعلن بانحرافها، تقتات فتات أفكار مغرور مغرر به، تدور معه بين التخريب - لا التحرير- والتدمير!

    بين التغريب – للعقول كما المسلّمات- وبين التغييب للشواهد الشواهق

    ثم تفيق لترى نفسها مهينة مبتذلة، وقحة حقيرة، همجية بهيمة، ملفوظة منبوذة، فيغمرها خزي، ويغشها ندم، ولكن : سكب اللبن .

    فواجب علينا : قطع رقاب الباطل قبل إضلاله، ونسف شبه الهوى قبل هيمانه، وطرح أسباب الردى قبل بواره .

    واجب علينا : مقابلة الأهواء بالحجج الغراء، بنشر الفضيلة وحرب الرذيلة، بالتناصح والتواصي بالخير والتواصل.

    واجب علينا : الاستعلاء بديننا، واليقين بموعود ربنا، والعمل الدؤوب ليومنا .

    ولنعلم بل نوقن أن الأمة بخير وفي خير وإلى خير، هم الأعلون الغلبون، الأخرون الأولون، الأكثرون المتقدمون .

    فلا غرو أن تحسدها بغي؛ على طهرها، او تحقد عليها شقية؛ لعفافها، أو تدعوها بغية لسكب عفتها وإراقة حيائها بل حياتها.

    لا غرو أن يُرفع دغل، أو يغلي بغي، فيتبعه عدوان عدو معتوه، شره شرس محموم، محروم مرجوم، فليس له إلا الكلوم حتى العدول أو الأفول .
    أيها المخاطبون : تلمسوا نسمات البداية، للنهاية، تحسسوا طريق الهداية؛ بالرعاية للرعاية

    ولتعلو الفضيلة بأربابها، وليهنأ الطهر وأهله، ولتبقى الشريعة مشرعة، ليرضى ربنا ويرفع .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:19

    وفيما تقدم أقول :
    بَعْدَ البَسْمَلَةِ وَالحَمْدَلَة ْ *** وَالتَثْلِيثِ تَتِمَّةً بِالحَوْقَلَة ْ
    أَهَجُو مُتَمِرِّداً مُهَلْهَلَاً *** عَلَى شَرْعٍ تَامٍ مُكَمَّلَاً
    يَدْعُو إِلَى تَقَدُّمٍ وّرُقِيْ *** دَعْوَةَ غَبِيٍّ أَوْ غّوِيْ
    أوْْجَبَ عَلَى المَرْأَةِ خُرُوجَاً *** مُبْرِزَةً الوَجْهَ بُرُوزَاً
    لَا بَلْ مَعَ الوَجْهِ النُّهُودْ *** وَشَيْئَاً مِنَ الأَفْخَاِذ وَالقُدُودْ
    أُسْوَةً بِالغَرْبِ العَارِي *** ذِي القَبَائِحِ الفَضَائِحِ البَالِي
    فَتَصِيرُ السَّوْءَاتُ سَائِمَة ْ *** لِكُلِّ ذِي نَفْسٍ هَائِمَة ْ
    وَتَنْكِحُ الغَرَائِزُ الشَّهَوَاتْ *** وَتُنْتَهَكُ الحُرُمَاتُ بِالمُحَرَّمَاتْ
    وَتَخْتَلِطً النًّطَفُ بِالأَنْسَابْ *** وَيَلْصَقُ الخِنَا بِالشَّبَابْ
    وَيَكْثُرُ السِفَادُ وَالفَسَادْ *** وَتَخْرُبُ العِبَادُ وَالبِلَادْ
    وَلَيِتَهً إِذْ نَادَى بِذَا تَوَارَى *** غَيْرَ أَنَّهُ تَعَامَى وَتَعَالَى
    لَيْتَهُ إِذْ جَهَلَ اسْتَرْشَدَا *** أَوْ حِينَ جَهَرَ بِذَا مَا اعْتَدَى
    لا بَلْ قَامَ يَرْنُو نِزَالاً *** رَكَبَ السِّبَابَ وَأشْهَرَ الهِبَابَهْ ([1])
    وَرَمَى مُخَالِفَهُ بِالغُلُوْ *** وَزَعَمَ أَنَّ فِي نَهْجِهِ عُلُوْ
    طَعَنَ بِالرَّذِيلَةِ أَرْبَابَ الفَضِيلَة ْ *** وَادَّعَى أَنَّهَا عَيْنُ الفَضِيلَة ْ
    فِي انْتِكَاسٍ فِي الفُهُومٍ مَكْلُومْ *** وَارْتِكَاسٍ فِي العُلُومِ مَعْلُومْ
    إِنَّهُ إِفْرَازُ سَفْسَطَةِ سَقَطَة ْ *** دُعَاةِ فَلْسَفَةٍ سَفَلَةٍ فَسَدَةٍ
    سُفْلِ العًقًولِ وَالفًهًومِ رَذْلََة ْ *** سُوءُ الفِعَال سُبّة مُبْتَذَلَة ْ
    فَلَوْ أَنّ كُلّ قَبِيحٍ ارْتَدَا لِجَامَا *** وَكُلّ سَفِيهٍ لَعَقَ الزِّمَامَا
    لَسَلِمَتِ الصّدُورُ وَالدّورْ *** وَسَعَدَ القَلْبُ وَسَنَى حُبُورْ
    سُنَّةُ التَدَافُعِ تَسْرِي *** وَفِي رِكَابِهَا قَدَرٌ يَجْرِي
    قَضَاءُ العَلِيّ نَافِذٌ مّرْضِي *** وَرَجَاؤُنَا فِي مَوْلانَا قَوِي
    اكْفِنَاهُمْ رَبّنَا وَأَنْتَ الكَافِي *** اهْدِهِمْ رَبّنَا وَأَنتَ الشَّافِي
    تَحِيّة
    وَلِكُلّ طَاهِرَةٍ مُحجبةٍ تَحِيّة ْ *** وَدَعْوَةٌ مِنّا كَرِيمَة نَقِيّة ْ
    مَشْفُوعَةٌ بِنَصِيحَةٍ عَلِيّة *** دَاعِيَةٍ إِلَى العِلْمِ أَيَا تَقِيّة
    لترادف أثوابُ ستر سَابِلْ *** فيها مع الثواب برٌ سَادِلْ
    مُجتمَعُنا ..
    مُجْتَمَع الطّهْرِ تَسَامِي *** رِفْقَةَ العِفّةِ تَنَامِي لا تَنَامِي
    وَهَل بَعْدَ العِرْضِ يَطِيبُ عَيْشٌ *** أَوْ مَعْ تَلَوّثِهِ يُطْلَبُ عَيْشٌ([2])
    إسْلامُنَا
    إِسْلامُنا .. دُمْتَ سَالِمَا *** مُتَسَامِيَاً مُتَنَامِيَاً مُهَيْمِنَا
    إِيمَانُنَا
    إِيمَانُنَا .. دمْ رَاسِخَا *** شَامِخَا مُسْتَعِلَيَا غَامِرَا
    إلهُنا
    إلهُنَا .. حَمْدَا لَكَ مُكَرَّرَا *** شُكْرَا لَكَ إلهِي مُجَدَّدَا
    هذا .. وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى إخوانه وآله وصحبه أجمعين
    والحمد لله رب العالمين

    كتبه
    الفقير إلى رحمة مولاه
    أبو عبد الله
    محمد بن عبد الحميد بن محمد حسونة

    في : 11/11/1430هـ - 30/10/2009م
    ==============
    ([1])الهبابه : الريح التي تثير الغبرة "لسان العرب"(15/11)

    ([2])أي: رزق، من إطلاق الخاص وإيرادة العام . وفيه : إيثار الموت على انتهاك العرض .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 02.11.09 8:21

    كتبت : منى بدري .
    لماذا كل الاجابات جاهزه ومستوردة
    الا توجد افكار من انتاج ذاتي مستقل
    عقلك made in



    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ردّ : أبو عبد الله .


    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى بدري [ مشاهدة المشاركة ]
    لماذا كل الاجابات جاهزه ومستوردة

    الا توجد افكار من انتاج ذاتي مستقل

    عقلك made in
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد :

    نفيد الجميع بأن بحث "إرشاد الحائر وإخماد الجائر" تم صنعه بتوفيق الله في ثلاثة أيام

    والغرض الانتفاع

    والله تعالى الموفق وهو سبحانه الهادي إلى سواء السبيل .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.12.09 10:02

    الرضوانى كتب :



    بِسْـــــــــــمِ اللَّـــــــــهِ الرَّحْمَـــــــنِ الرَّحِيـــــــــمِ
    وبه نستعين والصلاة والسلام على خير المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    الأخوة المشاركين فى هذا الموضوع :

    لقد قدم كاتب الموضوع جزاه الله خيرا نصائح غالية
    ثم زاد فى النصح فضيلة الشيخ : أبوعبد الله جزاه الله عنا خيرا
    لذلك أذكركم بقول المولى سبحانه وتعالى:

    ( وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير ( 10 ) فاعترفوا بذنبهم فسحقا لأصحاب السعير ( 11 ) )

    يقول تعالى : وقال الفوج الذي ألقي في النار للخزنة : ( لو كنا ) في الدنيا ( نسمع أو نعقل ) من النذر ما جاءونا به من النصيحة ، أو نعقل عنهم ما كانوا يدعوننا إليه ( ما كنا ) اليوم ( في أصحاب السعير ) يعني أهل النار .

    وقوله : ( فاعترفوا بذنبهم ) يقول : فأقروا بذنبهم . ووحد الذنب ، وقد أضيف إلى الجمع لأن فيه معنى فعل ، فأدى الواحد عن الجمع ، كما يقال : خرج عطاء الناس ، وأعطية الناس ( فسحقا لأصحاب السعير ) يقول : فبعدا لأهل النار .

    لذلك لاوقت للجدل فالموت قادم لا محالة والأن يوجد فرصة للتوبة قبل أن يأتى يوم لايفيد فيه الندم



    roman224 كتب :



    قد كرَم الله المرأة في دين الله كما كرم الرجل على حد سواء , ولم يُفرق بين الرجل والمرأة من ناحية الحقوق والواجبات الدينية والشرعية والإسلامية.
    لقوله تعالى:
    إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا(35)
    وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36) الأحزاب
    وكلها تتأتى وتتمحور من خلال إستخدام العقل البشري والفكر الإنساني وبالعلم ( علوم الله في السماوات والأرض وفي خلق الإنسان ) ومما وهبه الله جل جلاله للرجل كما وهبه للمرأة من معجزات وقدرات عظيمة في خلق الإنسان, إن رجال الدين قد قيدوا العقل ومنعوا الإنسان من أن يعقل أو يفكر ؟؟؟ كوسيلة أساسية ضرورية تضمن عمل جميع مؤسسات وهيئات المجتمع المدني الثقافي والحضاري!!! وحولونا إلى حالة من الغيبوبة ؟؟؟ تحولنا فيها ومنذ أكثر من 1200 عام إلى وحوش ضارية قاتلة وكواسر , ومن حالة إنسانية بشرية حضارية إلى حالة حيوانية بهائمية بدائية مسعورة بغياب كُلي عن تسخير ما سخر لنا الله جل جلاله من قلوب(عقول) لنفقه بها وأعين لنبصر بها وأن نسمع أو نتدبر أو نستوحي من كتاب الله جل جلاله ( القرآن الكريم ) كمصدر للدساتير والتشريعات الإنسانية البشرية؟؟؟ وأصبح الناس وقد تحولوا إلى حالة من البلادة والتخدُر ومُبرمجين!!! ولا نزال نعيش أيام الجاهلية الأولى في العام 600 ميلادية!!! وغير قادرين على التفريق بين الحق والباطل والهدى والظلال والحلال والحرام والإنسان والحيوان؟؟؟ وحولوا موقع عقل الإنسان من قمة جسمه ... حولوه ليكون عقله موجودا تحت سُرته ( تحت سُرة البطن ) ليكون حيوان أو بهيمة!!! وكل تلك السلوكات والعلاقات المشبوهة هي لا تخدم في الحقيقة إلا الحاكم الإله الملك الدكتاتور غير الشرعي الطاغية؟؟؟ وليسخرهم عبيدا له!!! وليأكل أموال الناس بالباطل.

    ماذا يعني الحجاب من الناحية الدينية والشرعية والإسلامية الإلهية ؟؟؟
    قوله تعالى:
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمًا (53) الأحزاب
    وقوله تعالى:
    وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ (51) الشورى
    وقوله تعالى:
    وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا (16)
    فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا (17) مريم

    وفي جميع سوَر القرآن الكريم تبين بوضوح إن الحجاب هو ما يحجب ويفصل ويمنع كليا عن الرؤية !!!

    وفي الآية ( الأحزاب 53 ) فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ... وهي تختص فقط بنساء النبي وآل بيت النبي أمهات المؤمنين , وهن حالة خاصة وهن لا يُسمح لهن بالزواج بعد موت النبي ( صلوات الله عليه) ولايجوز النظر المباشر إليهن إلا من وراء حجاب.

    وكما هو واضح في الآية أدناه ( الأحزاب 32)
    قوله تعالى:
    يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا (32)
    وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33)
    وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا (34) الأحزاب

    وكما في الآية أعلاه ( الشورى 51) وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ... فلا يستطيع الإنسان أن يرى الله جل جلاله أبدا إلا من وراء حجاب... ومن مننا يستطيع أن يرى الله جل جلاله!!!

    وكذلك أثناء خلق سيدنا المسيح عيسى ( صلوات الله عليه )
    فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا (17) مريم
    وهنا عندما جاء وحي الله جل جلاله من وراء حجاب لم تره سيدتنا مريم العذراء( صلوات الله عليها ) أبدا, لأنها أتخذت من دونهم حجاب. وقوله تعالى:
    وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا (58)
    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (59) الأحزاب

    وهذين الآيتين أعلاه حينما كان كُفار وسادة قريش يستهدفون أزواج وبنات النبي والمؤمنات بالأذى والإساءات والملاحقات وهن قد كن عُرضة للتسفيه والقتل!!! فقد أمر الله جل جلاله النبي بأن يتنكرن ويختبئن ويدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يُعرفن فلا يؤذين.

    ومما تقدم شرحه, فسنجد إن مانراه اليوم من تحجيم وهتك لكرامات النساء وتحقيرها بإسم الإسلام!!! وتحويلها إلى بهيمة لا تفرق بين الحق والباطل والهدى والظلال والإنسان والحيوان!!! وتحويلها إلى إناء لتفريغ الشهوة والتسفيه !!! هو لا يمت إلى الدين لله والتشريع لله والإسلام لله بصلة؟؟؟ ما يؤكد إن ما يسمى بحجاب المرأة اليوم ليس إلا بدع وإختلاقات وتحريف للكلم عن مواضعه, وحق يراد به باطل؟؟؟ من خلال أصحاب المرجعيات المذهبية غير الشرعيين؟؟؟

    وكثير من النساء هن أنزه وأشرف وأطهر وأذكى من كثير من الرجال , ولا يجوز بأي حال من الأحوال تقييدهن والجور عليهن وقد كرمهن الله في جميع كتبه ورسالاته السماوية.
    ومما يؤكد بما لا يدع مجالا للشك إن كل الأحكام والفتاوى اليوم هي من أديان مذاهبية !!! وتشريعات مذاهبية !!! وإسلام مذاهبي ؟؟؟ ولا يمت إلى دين الله وتشريعات الله وإسلام الله بصلة !!! فالمرأة مثلها مثل الرجل لها كافة الحقوق وعليها كافة الواجبات , وهي الوحيدة من يقرر كيفية ظهورها أمام الله وأمام الناس... ولا يحق لكائن من كان أن يُعرف المرأة بواجباتها!!! لأنها وللتاريخ أثبتت أنها أكثر جدارة وثقة وإحتراما وشجاعة من كثير من الرجال.
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.12.09 10:03

    ماشي يادنيا كتبت :

    أختاه يا رمز العفاف تحشمي لاترفعي عنك الـحجاب فتندمـــي
    مــا كان ربك جائرا في شرعهِ فاستمسكي بعراه حتى تسلمـــي
    أختاه يا ذات الجمال فإنني أخشـــــى عليكِ من الخبيث المجرمِ

    إياك إياك الخداع بقولهم سمراءُ (شقراءُ) يا ذات الجمال تقدمي
    ان الــذين تبرؤا من دينهم فهم يبيعون العــفـــــــاف بدرهــــــمِ
    صوني جمالك ان اردت كرامةً كي لا يصول عليكِ ادنى ضيغمِ
    لا تعرضي عن هدى ربك ساعةً عضي عليه متى الحياة لتغنمي
    ودعــــي هراء القائلين سفاهةً ان التقدم في الـسفور الأعجمــي
    لا ترسلي الشَعْرَ الــحرير مرتباً فالناس حـــــولك كالذئاب الحوَّمِ
    أنـــــا لا أريــــد أن أراك جــــهــولةً إن الــجهالة مرةٌ كالــعلقمِ
    لكنني أمـــسي و أصبح قائلاً أختاه يا رمز الوقـــــار تحشمــــي




    roman224 كتب :

    أحب النساء
    جميع النساء
    واعشقهن
    أحب الأمومة
    فى قلبهن
    أحب الوداعة
    فى وجههن
    فهن الجذور
    وهن الكرامة
    والإنتماء
    وهن الزهور
    وأكره من يظلمون النساء
    وأكره كل الطغاة
    الجبابرة المجرمين
    دعاة الغباء
    دعاة المذلة والإنحناء
    دعاة التحجر
    والإنزواء
    دعاة المهانة
    والإزدراء
    ومن يجعلون النساء
    مجرد وعاء
    ومن يدفنون المرأة
    خلف جدار الكراهية العمياء
    ومن يسلبون المرأة
    حق الوجود
    وحق الكلام
    وحق النماء
    ومن يحرمون المرأة
    طعم رحيق الثقافة
    والعلم والإرتواء
    لتفنى بقبر الأساطير
    قبر الأنانية السوداء
    يموت بها الحب والفكر
    والكبرياء
    فلا للتحجر
    مليون لاء
    لكل دعاة المذلة
    والإزدراء
    لكل الجبابرة الآكلين
    حقوق النساء
    وأما أنا
    فأحب جميع النساء

    أتعرف لماذا ؟
    لأن لديهن عقل فريد
    وقلب حنون
    صبور عنيد
    قوى الشكيمة
    مثل الحديد
    لأن بهن العزيزة أمى
    التى أخرجتنى
    لهذا الوجود
    وقد ارضعتنى
    شراب الرجولة
    صدق المقولة
    روح الصمود

    أحب النساء
    وعندى حنان رهيب
    يشد فؤادى إلى حبهن
    أتدرى لماذا ؟
    لأن بهن بناتى
    وهن اللواتى
    ملأن الحياة
    بعطر الرياحين
    والأقحوان
    وحب الأمانى
    وأنشأن فى القلب
    صرحأ عظيم المعانى
    جعلن الحياة على ثقلها
    تمر وتمضى سريعأ
    مرور الثوانى
    جعلن من الليل نورأ
    يبدد عن مهجتى ما تعانى

    أحب النساء
    وأعشقهن
    أتدرى لماذا ؟
    لأن بهن حبيبة قلبى
    وفرحة عمرى
    التى شاركتنى
    دموع الليالى الطويلة
    وحولت الضيق
    بالصبر والإحتمال
    إلى فرحة مستحيلة
    وحولت الحزن بهجة
    وحولت الذل عزة
    وحولت الحقد حبأ
    يغطى الجميع
    وحولت الأذن الصماء
    أذنأ تسافر سعيأ
    إلى الفقراء
    وحولت العين المليئة
    بالظلمات
    منابع نور
    تضىء الطريق
    بشتى العظات

    أحب النساء
    وأعشقهن
    أتدرى لماذا ؟
    لأن النساء زهور الربيع
    لأن النساء ربيع الجميع
    لأن النساء ينابيع ذاك الغرام المنيع
    لأن النساء
    شموس الوجود
    بغير النساء الوجود يبيد
    لأن النساء حبيبات
    كل الرجال الصناديد
    لأن النساء
    يد الرحمة
    تمتد تشفى الجراح
    لأن النساء
    بحور السعادة والأفراح
    لأن النساء السكينة
    والإنشراح

    أحب النساء
    وأحترم الأم
    فى قلبهن
    أحب الوداعة فى وجههن
    فهن الكرامة والإنتماء
    *************************************
    مع تحياتي للشاعر د. حسن أحمد عمر
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.12.09 10:06

    أبو الحسن حافظ بن غريب كتب :


     


    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]


    [ ومن قبل أثار وزير الثقافة المصرى زوبعة بتصريحه ان الحجاب عودة الى الوراء وان شعر المراة كالورود الممتعة للنظر، اشتعلت على اثرها ردود فعل متشنجة فى مجلس الشعب المصرى قام فيها نواب الحزب الوطنى الحاكم بالمزايدة على نواب جماعة الاخوان المسلمين "المحظورة" ! فى سباق لإثبات من الأكثر ورعا واشد ايمانا وتقوى، بما فى ذلك صرخات تعلن ان "الشعب المصرى كله مسلمين" ! ماحين بذلك من الوجود ملايين المواطنين الآقباط، دون ان يقوم رئيس مجلس الشعب الموقر بالتدخل للتصحيح حتى لايعلو صوته على صوت حفلة الزار المنتصبة فى الشارع المصرى المهتاج دينيا منذ ثلث ]


     


    النصراني " رومان " عودة مرة أخرى بعد غياب لأسباب , للرد على أطروحاتك المريضة , ونقولاتك الكسيحة , وأفكارك العقيمة ,


     


     


    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]


     


    [ ومن قبل أثار وزير الثقافة المصرى زوبعة بتصريحه انالحجاب عودة الى الوراء وان شعر المراة كالورود الممتعة للنظر، اشتعلت على اثرهاردود فعل متشنجة فى مجلس الشعب المصرى قام فيها نواب الحزب الوطنى الحاكم بالمزايدةعلى نواب جماعة الاخوان المسلمين ]

     


    أولا أيها النصراني المتلون بكل ملة المتأزر بكل نحلة , أتستشهد الآن بأولياء الأمور , رغم معارضتك لهم ومع ذلك رغم إعتراضي على أي هجوم أو نقد لشريعة رب العالمين , لا أستطيع أن أنتقد وزير لأنه خروج على ولاة الأمور , الذي أمرنا ديننا بعدم الخروج عليهم وطاعتهم في غير معصية لله ,


    فأطالبك بعدم المزايدة في هذه القضية , برأي وزير الثقافة , ويكفي أنك نقضت نفسك , وإنتقصت من نقلك بقولك , بإعتراض نواب الوطني بل رأيت , أو نقلت أنهم زايدوا على نواب الإخوان في نقد الوزير وهذا يعطي عدة إشارات ألا وهي :



    أولا : أن الدولة المتمثلة في الحزب الوطني حامية للدين , ووجهت النقد لواحد منها في المجلس النيابي للدرجة الذي جلس فيها الوزير بمنزله لا يبرحه لغضبه من النقد الشديد الذي وجه له .


     


    ثانيا: وهذا مايعكر صفوك , وينغص عليك عيشك , ويُخمد ذكرك ؛ أن مصر لازلت وستظل دولة مسلمة بل واحة مسلمة مع واحات أخرى مسلمة في وسط صحراء من الكفر والجحود والإلحاد .


     


    ثالثا : رغم كل ما أرادوه وفعلوه أسيادك وأساتذتك ومعلمينك الرذيلة , ستبقى مصر بلد الفضيلة .


     


    رابعا : نقول لكل حسود ناقم على دين الله وشرعه حنانيكم , ولكم مني هذا البيت العظيم الذي يحمل من المعاني الكثير .



    وإذا أراد الله نشر فضيلة * طويت أتاح لها لسان حسود


     


     


     


    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]


    [ فى سباق لإثبا.ت من الأكثر ورعا واشدايمانا وتقوى، بما فى ذلك صرخات تعلن ان "الشعب المصرى كله مسلمين" ! ماحين بذلك منالوجود ملايين المواطنين الآقباط ]


     


    أيها النصراني المدعي الليبرالية , والواقع في عشق الديمقرطية , ومع ذلك إذا كانت تلك عليك وهذه ضدك , تنكرهما وتكفر بهما , بعد أن تغنيت ونثرت الشعر عشقا لهما .


     


    وأعود فأقول: أيها المتلون , أليس ديقراطيتك تحتم على الأقلية تقبل رأي الأغلبية , أليس هكذا ديمقرطيتكم البغيضة , وأليست ليبراليتك الكسيحة المريضة تحتم عليك قبول الآخر بآرائه وأفكاره .



    ومع ذلك تنكر ذلك , بل تكفر بما آمنت , وتتبرء لما حاربت من أجله , حتى ينقلب السحر على الساحر ويذهب بك شارد عاهر .



    ثم أظنك تقصد بالأقباط مقابل المسلمين , أي أنك تريد ككل جاهل عربيد لا يدري ما يقول , بأن الأقباط والنصارى , هما كلمتين مترادفتين والحقيقة أصدقك القول أني كلما ظننت أن جهلك بسيط أجده جهل مركب بإفراط شديد .



    أيها المتلون , الأقباط تعني المصريين , وهي كناية عن جنس وليس علامة على ديانة فأنا أقولها وأصدع بها أنا قبطي إبن قبطي إبن قبطي , وفي الوقت نفسه أنا المسلم السني السلفي , فهل فهمت أيها العيي الدعي .



    وأعود فأقول بإيجاز شديد حتى تعلم من أين أتت كلمة " قبط " التي كان العرب يرموزون لها بهذا المكان المسمى " بمصر " الآن , فإسم مصر كان في سالف الزمان ( تا ـ كمت ) وتعني الأرض السوداء أو الأرض الطيبة التي تعطي الثمر , ولذلك تم ذكر مصر في القرآن وفي بعض الآيات بالأرض , وهذا إعجاز جغرافي تاريخي لسنا بصدده الآن .



    ولكن " تا ـ كمت " تلك حرفها العرب " لقبط " ونطقها اليونانيون " جيبت " ثم تحولت " لإيجيبت " وكل هذا قبل ظهور النصرانية على وجه الأرض .



    ثم ألم تسأل نفسك سؤال واحد فقط إذا كان النصارى هنا إسمهم الأقباط فلماذا لا يطلق على نصارى أوروبا نفس الإسم ؟



    أرأيت أنك بغبغان تردد نفس اللسان بغير علم أو بيان , فيما تقول ؛ المهم أن تقول , وتحقد على الدين والرسول أيها الجاهل المجهول .


     


    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة roman224 [ مشاهدة المشاركة ]


    [ دون ان يقوم رئيس مجلس الشعب الموقر بالتدخل للتصحيح حتى لايعلو صوته على صوت حفلة الزار المنتصبة فى الشارع المصرى المهتاج دينيا منذ ثلث قرن! ]


     


    أرجو أن يكون لك مبدأ أو رأي ثابت تدافع عنه , بدلا من دفاع عن الحكم في سطر , وفي السطر الآخر تنتقد أيضا الحكم , فمنذ قليل مدحت رأي وزير الثقافة , وبعده نقدت رأي المنتقدين له من حزبه وشيعته , ثم تطاولت وتجاسرت على رئيس المجلس , بل توجهه فيما يجب فعله , وما لا يجب عمله .



    ثم أعود فأقول حفلة الزار تعرفها أنت وأمثالك ومن يتبنى أفكارك , وليس المصريين المسلمين أيها المسكين وفي الوحل سَكين لأن الزار في شرعنا حرام بل هو أكبر الحرام لأنه يدخل في باب الشرك والإستعانة بالشيطان .



    أما المصريين فليسوا مهتاجين ؛ بل متمسكين بدينهم وعدوه هو عدوهم .



    وأكمل إنشاء الله الرد وتفنيد الرأي والسرد .



    هذا وصلى الله وسلم على رسوله الأمين وآل بيته المطهرين وأصحابه المختارين

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.12.09 10:07

    roman224 كتب :



    'الحجاب ليس للتعبد ولا للأدب'
    المقال نشر في جريدة الشرق الاوسط للعلم.

    الشيخ محمد عبده: الحجاب عادة مستوردة لا يوجبها الشرع

    لمْ يؤمر الرجال بستر وجوههم عن النساء اذا خافوا الفتنة عليهن، فهل اعتبرت عزيمة الرجل أضعف من عزيمة المرأة؟
    في حين أصبح الحجاب الذي يغطي رأس المرأة زيا عاما بين معظم نساء مصر كما ينتشر النقاب الذي يغطي الوجه وأحيانا يخفي العينين أيضا، تأتي اجتهادات الامام محمد عبده لتنسف ما يعتبره البعض أساسا دينيا لما رآه مفتي الديار المصرية قبل أكثر من مئة عام مجرد "عادة" نتجت عن الاختلاط بأمم أخرى.


    ويقول الامام في أعماله الكاملة ان كل الكتابات التي كانت تلح على ضرورة الحجاب في عصره ركزت على "خوف الفتنة، فهو أمر يتعلق بقلوب الخائفين من الرجال" وعلى من يخاف الفتنة منهم أن يغض بصره.

    ويضيف ان آية غض البصر تتوجه الى الرجال والنساء وأن المرأة "ليست بأولى من الرجل بتغطية وجهها".

    ويتساءل "عجبا. لم يؤمر الرجال بالتبرقع وستر وجوههم عن النساء اذا خافوا الفتنة عليهن. هل اعتبرت عزيمة الرجل أضعف من عزيمة المرأة واعتبر الرجل أعجز من المرأة عن ضبط نفسه والحكم على هواه. واعتبرت المرأة أقوى منه في ذلك حتى أبيح للرجال أن يكشفوا وجوههم لاعين النساء مهما كان لهم من الحسن والجمال".

    وما كتبه الامام محمد عبده (1849-1905) عن الحجاب هو أحد فصول مجلد يقع في 730 صفحة كبيرة القطع ويضم كتاباته الاجتماعية.

    والاعمال الكاملة له والتي حقهها محمد عمارة تقع في خمسة مجلدات وأصدرت دار الشروق في القاهرة طبعة جديدة منها ضمن مشروع مكتبة الاسرة الذي تتبناه الهيئة العامة للكتاب منذ 19 عاما.

    وحظي الشيخ محمد عبده بتقدير كبير الى الان نظرا لتوجهاته الاصلاحية ومواقفه الوطنية حيث شارك في الثورة العرابية ضد الاحتلال البريطاني للبلاد عام 1882 وبعد فشل الثورة حكم عليه بالسجن ثم نفي الى بيروت ومنها الى باريس حيث أسس مع جمال الدين الافغاني صحيفة "العروة الوثقى" ثم عاد الى مصر وعمل بالقضاء الى أن عين في منصب المفتي عام 1899.

    ويقول الشيخ محمد عبده تحت عنوان "حجاب النساء من الجهة الدينية" انه "لو أن في الشريعة الاسلامية نصوصا تقضي بالحجاب على ما هو معروف الان عند بعض المسلمين لوجب علي اجتناب البحث فيه ولما كتبت حرفا يخالف تلك النصوص مهما كانت مضرة في ظاهر الامر لان الاوامر الالهية يجب الاذعان لها بدون بحث ولا مناقشة. لكننا لا نجد في الشريعة نصا يوجب الحجاب على هذه الطريقة المعهودة وانما هي عادة عرضت عليهم من مخالطة بعض الامم فاستحسنوها وأخذوا بها وبالغوا فيها وألبسوها لباس الدين كسائر العادات الضارة التي تمكنت في الناس باسم الدين والدين منها براء".

    ويتساءل "كيف لامرأة محجوبة أن تعمل بصناعة أو تجارة.. وكيف يمكن لخادمة محجوبة أن تقوم بخدمة بمنزل فيه رجال.. وكيف لامرأة محجوبة أن تدير تجارتها بين الرجال أو تمارس الزراعة أو الحصاد في مجتمع فيه رجال".

    بل يذهب الامام محمد عبده الى حد القول انه في حالات التخاصم واللجوء الى المحكمة يكون مهما لطرف الخصومة مع امرأة ومهما للقاضي أيضا أن يكشف وجه المرأة "ولا أظن أنه يسوغ للقاضي أن يحكم على شخص مستتر الوجه ولا أن يحكم له".

    ويضيف أن الشخص المستتر لا يصح أيضا أن يكون شاهدا اذ من الضروري أن يتعرف القاضي على وجه الشاهد والخصم.

    فيقول ان الشريعة الاسلامية "كلفت المرأة بكشف وجهها عند تأدية الشهادة" والحكمة في ذلك أن "يتمكن القاضي من التفرس في الحركات التي تظهر عليه" فيقدر الشهادة قدرها.

    ويرى أن "أسباب الفتنة" لا ترجع للاعضاء الظاهرة للمرأة وانما السلوك الشخصي أثناء المشي وأن "النقاب والبرقع من أشد أعوان المرأة على اظهار ما تظهر وعمل ما تعمل لتحريك الرغبة لانهما يخفيان شخصيتها فلا تخاف أن يعرفها قريب أو بعيد، فهي تأتي ما تشتهيه من ذلك تحت حماية ذلك البرقع وهذا النقاب".

    ويلخص الامر قائلا ان النقاب ليس من الشرع الاسلامي "لا للتعبد ولا للادب بل هما من العادات القديمة السابقة على الاسلام والباقية بعده" موضحا أنها منتشرة في بعض الامم الشرقية التي لا تدين بالاسلام

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.12.09 10:10



    بعد البسملة والحمدلة والحوقلة، أقول :


    في ردّ العدوان عن شريعة الرحيم الرحمن .

    في زجرّ غبي ذي روغان، تكرر له البيان تلو البيان، فأبى إلا التنقل بلا تعقل، والتمادي بلا تهادي، فالاستقواء بغابر الأغبياء الأغوياء .

    إذ في مسألتنا – مسألة الحجاب- استدل بسلفه الهالك محمد عبده([1])– أخمد الله تعالى ذكره-

    فأقول :

    العجب من ذاك المتفرنج إذ يحدثنا عن المستورد، آلا يستحي؟! ألا يستتر؟!

    سبحان الله! آمحمد عبده ينكر المستورد؟!

    ويتكلم بالشرع! للشرع؟!

    ويأتي همجه من بعده ينعقون نعيقه، وينهقون بنهيقه، ويرتعون مرتعه؟!

    وأقول : لعاقل، لا، لذا الخائب الخاسر، مشرف منتدى دين وفلسفة - الذي ما وقف عند حدّ، ولا خضع لنصّ، وأنما تنقل كالقرود من قول لقول، ومن فرع لفرع .

    وما علم أن المسألة ليست مغالبة، إنها دين!!!

    والربّ رقيب، وعلى عمل عباده شهيد

    فالحذر .. الحذر :

    وعن فرضية وفضيلة النقاب دلّلنا - وغيرنا كثير – وأكثرنا . ولكن .. ما الحيلة مع الأهواء المضلة وتلاعبها بأهلها الهدب، بل الهباء؟ ماذا نصنع مع العماية والجهل؟ الله تعالى الهادي .

    وفي المقام : ننقل للأنام مرجعية هذا المفتون الفتان، لعل وعسى . وأيضاً – وهو مقصودنا، بعد الله تعالى - وليحذر فئام، ويسلم أنام .

    أقول : من بلايا هذا الرجل محمد عبده(
    [2]) الذي يلقبّه : إما جاهل، وإما غافل، وإما خائن بـ ( الإمام) :


    أولاً – وهو كاف واف شاف : قوله بوحدة الوجود، ومن ثم تأليهه لشيخه الخبيث
    :

    أقول : الوحدة! تلكم العقيدة المتناقضة المنقوضة، الخربة الخبيثة([3]) التي لا تحرم حراما، ولا تحفظ حرمة، ولا تعظّم شرعا، بل ولا عقلا!!!

    قال بها الهالك محمد عبده – أخمد الله تعالى ذكره- إذ قال في رسالة إلى شيخه الأفغاني الرافضي الماسوني : " ليتني كنت أعلم ماذا أكتب إليك، وأنت تعالم ما في نفسي كما تعلم ما في نفسك، صنعتنا بيديك، وأفضت على موادنا صورها الكمالية، وانشأتنا في أحسن تقويم، فيك عرفنا أنفسنا، وبك عرفناك، وبك عرفنا العالم أجمعين ..."

    الى آخر هذا الهذيان القبيح، بل الكفر الصريح – والحكم على القول شيء، والحكم على قائله شيء آخر، فلينتبه .

    ويسألون : من يكتب لمن، وهل من دين الوحدة : صانع ومصنوع؟!

    وقال عن ذاك الكلام تلميذه محمد رشيد رضا– عفا الله تعالى عنه : " ...وهو أغرب كتبه بل هو الشاذ فيما يصف أستاذه السيد مما يشبه كلام صوفية الحقائق!!([4]) والقائلين بوحدةالوجود... "



    ثم نقل رسالته وحذف([5]) منها بعض العبارات!! " "تاريخ الأستاذ الإمام لرشيد رضا" (2/599) "المدرسة العقلية الحديثة" (1/155) ونقل المؤلف الوثائق بالصور (124-196).


    وقد عدّ الكوثري الفاجر محمد عبده من أهل وحدة الوجود - وقد يصدق الكذوب- وأهل البدع يعرف بعضهم بعضاً .

    قلت : ومن مؤلفاته ذات التعلق بالباب :
    "حاشية عقائد الجلال الدواني في علم الكلام"
    و " فلسفة الإجتماع والتاريخ"
    بل له "شرح نهج البلاغة" المنسوب كذبا لأبي تراب – رضي الله تعالى عنه .
    بل له "رسالة في وحدة الوجود"(
    [6])


    وفي بيان قبح هذه العقيدة وفحش فعال أهلها، ومسخها لأربابها : قال الإمام الآجري- رحمه الله تعالى-المتوفى سنة 360هـ : "إني أحذر إخواني المؤمنين مذهب الحلولية الذي لعب بهم الشيطان ، فخرجوا بسوء مذهبهم عن طريق أهل العلم إلى مذاهب قبيحة، لا تكون إلا في كل مفتون هالك .

    زعموا أن الله عز وجل حال في كل شيء، حتى أخرجهم سوء مذهبهم أن تكلموا في الله عز وجل بما تنكره العلماء العقلاء، لا يوافق قولهم كتاب ولا سنة ولا قول الصحابة-رضي الله عنهم-ولا قول أئمة المسلمين .

    وإني لأستوحش أن أذكر قبيح أفعالهم تنزيهاً مني لجلال الله الكريم وعظمته، كما قال ابن المبارك - رحمه الله تعالى : "إنا لنستطيع أن نحكي كلام اليهود والنصارى، ولا نستطيع أن نحكي كلام الجهمية"كتاب" الشريعة" للإمام الآجري (291)


    قال مؤرخ الإسلام الحافظ شمس الدين الذهبي - رحمه الله تعالى-عن متولي كبرها، الهالك ابن عربي – أخمد الله تعالى ذكره : " وعلق شيئاً كثيراً في تصوف أهل الوحدة، ومن أردأ تواليفه كتاب"الفصوص" فإن كان لا كفر فيه، فما في الدنيا كفر! نسأل الله العفو والنجاة، فواغوثاه بالله!

    وقد حكى العلامة ابن دقيق العيد شيخنا أنه سمع الشيخ عز الدين ابن عبد السلام يقول عن ابن عربي : شيخ سوء كذاب، يقول بقدم العالم، ولا يحرم فرجاً"

    وفي"لسان الميزان:"شيخ سوء شيعي كذاب،ونحوها في الميزان"إلى أن قال :

    "يعدون أن هذه النحلة من أكفر الكفر، نسأل الله العفو، وأن يكتب الإيمان في قلوبنا، وأن يثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، فوالله لأن يعيش المسلم جاهلاً خلف البقر، لا يعرف من العلم شيئاً سوى سور من القرآن يصلي بها الصلوات، ويؤمن بالله واليوم الآخر، خير له بكثير من هذا العرفان وهذه الحقائق" انظر ديباجة "الوحدة لهدم الوحدة"

    وعليه .. قال الإمام أحمد – رحمه الله تعالى : " ما أحد على أهل الإسلام أضرّ من الجهمية، ما يريدون إلا إبطال القرآن وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم" "طبقات الحنابلة" (1/47) .


    ثانياً : طعن الهالك محمد عبده – أخمد الله تعالى ذكره- في القرآن المجيد ككل شيطان رجيم

    وعن نشره للإلحاد في الأزهر([7]) صرّح به أمين الخولي حين رفضت جامعة فؤاد رسالة المدعو محمد أحمد خلف الله "الفن القصصي في القرآن" وصرّح هذا الضّال وقال:"إننا لا نتحرج من القول بأن في القرآن أساطير . وأن ورود الخبر في القرآن لا يقتضي وقوعه" وغير ذلك من الإلحاد - والعياذ بالله .

    وقد سبقه في ذلك أعمى البصر والبصيرة الضال طه حسين([8]) – أخمد الله تعالى ذكره بل ذكرهم .

    وعن الصلة بين قوله وقوله : دافع أمين الخولي عن الرسالة!!! قائلاً: " إنها ترفض اليوم ما كان يقرره محمد عبده بين جدران الأزهر منذ اثنين وأربعين سنة" انظر "منهج المدرسة العقلية" للرومي ص(156) .

    ولا غرو! أليس ينتسب إلى إلحاد الدجاجلة من المتصوفة والمتشيعة المتفلسفة أهل الوحدة ؟!

    ألا فاعلموا أنه " لم تعبث فرقة بكتاب الله وتعمل المعاول فيه والتزوير كما فعل الروافض والمتصوفة، وهما فرقة واحدة، إذ أن التصوف وليد التشيع، فهما وجهان لعملة واحدة، صكها ابن سبأ، وقدح زنادها ابن القداح، وأجج نارها اليهود" "صوفيات شيخ الأزهر"ص(80)

    يقول الفاجر التلمساني – أخمد الله تعالى ذكره : " القرآن كله شرك، وإنما التوحيد في كلامنا " "مجموعة الرسائل والمسائل"لشيخ الإسلام (1/145)

    و" نقل عبد الرحمن دمشقية عن الغزالي : " أن الأغاني تفضل على القرآن من نحو سبعة أوجه أو أكثر" "فضائح ونصائح" للشيخ مقبل (279)

    وقال الغزالي – أبو حامد، عفا الله تعالى عنه : "اعلم أن الغناء أشد تهييجاً للوجد من القرآن لوجوه عديدة" "الإحياء"(2/301)

    فـ "الصوفية لا يبغضون شيئاً في الحياة بغضهم لما أوحى به الله سبحانه إلى رسله، وإذا استشهد صوفي بآية أفسد معناها بأساطير زندقته ...

    ويعلنها كاهنهم ابن الفارض – أخمد الله تعالى ذكره : لا تركن إلى الكتاب والسنة، فليس فيهما آثارة من الحق ولا لمع من الهداية ولا إشراق من الحقيقة، وتعال إلي أعلمك علماً دقيقاً جليلاً يهيمن على الهدى والحق!!" حاشية "مصرع التصوف" ص(115-116) انظر هذا وغيره بحثنا "الامتنان .. في بيان تكريم التصوف للقرآن"

    ثالثاً – وهو تابع لسابقه : تحريف الهالك محمد عبده – أخمد الله تعالى ذكره- في التفسير على طريقة الفلاسفة والملاحدة
    :


    أجل .. كان اعتزالياً متطرفاً، هذا أقرب ما يمكن أن يوصف به، آية ذلك : تفسيره للملائكة والجن، والطير الأبابيل، وخلق آدم، وربما كانت هذه التأويلات هي التي دفعت كرومر([9]) إلى قوله " أشك أن صديقي عبده كان في
    الحقيقة لا إدرياً " بتصرف عن "دراسات في حضارة الإسلام" ص(399)


    " وصلة العقل عند محمد عبده بالدين وثيقة ليس هذا فحسب بل يعتقد أن الإيمان بالله لا يؤخذ من الرسول! ولا من الكتاب!! ولا يصحّ أخذه منهما، بل من العقل . أما إذا تعارض العقل والنقل عنده فيقدم العقل" "موقف العقلانيين المعاصريين من القرآن الكريم.. نقد وتحليل" لعبد الرحمن الرحيمي – أصول الدين- الرياض .

    والتعليق : مشاع لعموم المسلمين السالمين .

    رابعاً : إنكاره بعض آيات الأنبياء – عليهم وعلى نبينا الصلاة والسلام- ولو صدق لأنكر النبوات تبعا لمفردات إلحاده :

    فأنكر - هو وتلميذه محمد رشيد رضا - انشقاق القمر لنبينا محمد - صلى الله عليه وسلم – وقد بلغت حدّ التواتر([10]) كما ذكر حافظ المغرب ابن عبد البر – رحمه الله تعالى- وغيره
    .


    وأنكروا إحياء الموتى لعيسى - عليه السلام – وغيرها"" تفسير المنار" (1/347-348-3/211) وغيرها .


    خامساً : انكار الهالك محمد عبده – أخمد الله ذكره- للسُّنَّة، وزعمه أن الاعتماد على القرآن فقط، وقد تقدم اعتقاده فيه، لتقف على صورة من صور كذبهم ومكرهم! والله تعالى شهيد، وجامعهم ليوم عليهم شديد، آت لا ريب فيه
    :

    قال أبو ريّة الهالك([11]) تلميذه – والظلّ كالفرع : استقامة واعوجاجا : " قال لي الأستاذ الإمام محمد عبده - رضي الله عنه : " إن المسلمين ليس لهم إمام في هذا العصر غير القرآن، وإن الإسلام الصحيح هو ما كان عليه الصدر الأول قبل ظهور الفتن" إهـ

    قلت : أخزاكم الله، وهل الصدر الأول أهل الإسلام الصحيح والاستسلام التام، إلا أهل سنة وقرآن؟!

    نحن ماذا ننتظر من ضال؟!

    نمهل اتباعه إلى أن تنقطع أنفاسهم، لينقلوا لنا خبراً صحيحاً عن صحابي ردّ السُّنَّة اكتفاءا بالقرآن! وحاشهم .

    بل النقل عنهم، بل وصيتهم تنحر هذه الدعوة بعد وطأئها بالأقدام :

    فالكتاب سُمع منه – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم- تبليغاً، والسُّنَّة تصدر عنه تبييناً

    لذا أمر الله تعالى بالرجوع إليه في نيف وثلاثين موضعا من كتابه، بل ذكر شيخ الإسلام – رحمه الله تعالى – أربعين موضعا "مجموع فتاوى شيخ الإسلام"(1/4) ولو كان مرة واحدة لكفى وكان لازما لزاما؛ كيف وهو كما تقدم؟

    قلت : وفي هذا، وهذا فقط نقض لفريتهم وهدم لعقولهم، بل وإبطال لدعوى ردّ خبر الواحد المبتدعة، وهي التالية

    قال الله تعالى : "وَأَنزَلَ اللّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا" سورة "النساء" الآية(113)

    قال العلامة شمس الدين ابن القيم ـ رحمه الله تعالى : "والكتاب هو القرآن، والحكمة هي السنة باتفاق السلف، وما أخبر الرسول - صلى الله عليه وسلم- عن الله ـ سبحانه ـ فهو في وجوب تصديقه والإيمان به، كما أخبر به الربّ ـ تعالى ـ على لسان رسوله- صلى الله عليه وسلم- هذا أصل متفق عليه بين أهل الإسلام، لا ينكره إلا من ليس منهم" اهـ "الروح" ص(501)



    وقال الله تعالى : "هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ" سورة "الجمعة" الآية(2)


    قال الإمام الشافعي ـ رحمه الله تعالى : "سمعت من أرضى من أهل العلم بالقرآن يقول: الحكمة سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ". اهـ. "الرسالة" للإمام لشافعي ص(87)

    ومن أقوال السلف الصالح وفي مقدمتهم الصدر الأول القاضية بوجوب تعظيم السنة وتحقيقها وتقديمها


    قال الصديق- رضي الله تعالى عنه : "السنة هي حبل الله المتين" "الشرح والإبانة"ص(120)

    قال عمر بن الخطاب- رضي الله تعالى عنه : "إن ناساً يجادلوكم بشبه القرآن، فخذوهم بالسنن؛ فإن أصحاب السنن أعلم بكتاب الله- عزّ وجلّ " "رواه الدارمي (1/49) والآجري في "الشريعة" وابن بطة في "الإبانة" (83)



    وقال علي - رضي الله تعالى عنه : "الهوى عند من خالف السنة حق، وإن ضربت فيه عنقه" "الشرح والإبانة"لابن بطة(122)



    وقال أبي بن كعب - رضي الله تعالى عنه : " عليكم بالسبيل والسنة، فإنه ما من عبد على السبيل والسنة، وذكر الرحمن ففاضت عيناه من خشية الله عز وجل فيعذبه" "الحلية" لأبي نعيم(1/352-353) واللالكائي(1/54) الأثر(10)



    وقال عبد الله بن عمر- رضي الله تعالى عنهما - حين قال له رجل : أرأيت أرأيت . فقال : اجعل أرأيت باليمن، إنما هي السنن "أي: الدين المأثور عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم" "الشرح والإبانة (126)



    وقال عبد الله بن الديلمي- رحمه الله تعالى- من كبار التابعين : "بلغني أن أول ذهاب الدين، ترك السُّنة" "سنن الدارمي (1/45) و"البدع"لابن وضاح ص(38)



    وقال عمر بن عبد العزيز- رحمه الله تعالى : "السُّنة إنما سنَّها من علم من جاء في خلافها من الزلل" "البدع" لابن وضاح ص(38) " ولهم كانوا على المنازعة والجدل أقدر منكم" "الشرح والإبانة" لابن بطة ص (123)



    قال يحيى بن كثير- رحمه الله تعالى : "السُّنة قاضية على كتاب الله" "سنن الدارمي"(1/144) و"الشرح والإبانة" لابن بطة (128)



    وقال حسان بن عطية ت :120هـ يرحمه الله تعالى : " كان جبريل ينزل على رسول الله - صلى الله عليه وسلم- بالسُّنة كما ينزل بالقرآن" "الشرح والإبانة"لابن بطة (128) و"مجموع فتاوى شيخ الإسلام" "(3/366)



    يقول شيخ الإسلام -رحمه الله تعالى : "إن السُّنة هي الشريعة، وهي ما شرعه الله ورسوله من الدين""مجموع الفتاوى" (4/436) . في أقوال .

    قلت : وبذا يظهر غباء الطائفتين : القرآنيين والعقلانيين – وإن شئت قلت : اللاقرآنيين، واللاعقلانيين- نفاة – كل أو بعض- السُّنُّة، ويظهر لنا كذلك، بجلاء ما فيه أدنى خفاء أن حقيقة هؤلاء التكذيب بالقرآن كما السُّنَّة، وعليه .. لا عقل ولا قرآن، هداهم الله تعالى .

    وقال إمام الضلالة محمد عبده – أخمد الله تعالى ذكره : " لا يمكن لهذه الأمة أن تقوم ما دامت هذه الكتب فيها -أي الكتب التي تدرس في الأزهر وأمثالها كما ذكره في الهامش - ولن تقوم إلا بالروح التي كانت في القرن الأول وهو القرآن وكل ما عاده فهو حجاب قائم بينه وبين العلم والعمل" " أضواء على السنة المحمدية" لأبي رية (405-406) طــ الثالثة دار المعارف القاهرة . نقلاً
    عن "زوابع حول السنة" ص(72) .


    وفي إيراد هذا الباطل كفاية في إبطاله، وهو قول وإن خرج من دعاة العقل ومدعي العقلانية فمردود بالنقل والعقل جميعا([12]) أبطله البهاليل باليسير مع التيسير في القديم والحديث، ومن تلمس آثارهم اهتدى واقتفى، فسما ونجا .

    سادساً :ردّه أحاديث الآحاد في العقيدة، نذكر هذا مع ما تقدم لتقف على كذبة أخرى، وتعلقها – كما هو ظاهر- بأصول التلقي، لتقف على أصول الانحراف، وتهافت المخالفين :

    قال الهالك - محمد عبده : " لا يمكن أن يعتبر حديث من أحاديث الآحاد دليلاً على العقيدة " "الأعمال الكاملة للإمام محمد عبده" ( 5/37) لمحمد عمارة من رسالة التوحيد
    !!! .

    قلت : وهي فتنة قديمة، مقهورة مقبورة، هدمت أصول اعتقاد معتنقيها، لذا أنكرها الأحبار([13])، وتكاثرت في ردّها الأخبار، وتجمهرت في دفعها الآثار، وفي المقام أكتفي بنقل مثال دال :

    قال أيوب السختياني ت 131هــ – رحمه الله تعالى : " إذا حدثت الرجل بالسُّنَّة فقال : دعك من هذا، وحدثنا من القرآن! فاعلم أنه ضال ومضل" "
    الكفاية" ص(16)

    سابعاً : دعوته للتقريب بين الأديان، كنتاج متوقع مرّ من كل خرافي، وكذا انهزامي انتهازي غوي :

    وهي دعوة خبيثة إلحادية، قال الهالك محمد عبده – أخمد الله تعالى ذكره : " وإنا نرى التوراة والإنجيل والقرآن ستصبح كتباً متوافقة وصحفاً متصادقة يدرسها أبناء الملتين ويوقرها أرباب الدينين([14]) فيتم نور الله في أرضه ويظهر دينه الحق على الدين كله!!" "الأعمال الكاملة لمحمد عبده"
    جمع محمد عمارة العقلاني (2/363-364)


    جهل - وهو للجهل أهل : أن "َالدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ ..." سورة "آل عمران" الآية(19)

    تغابى - وهو الغبي - عن قوله تعالى : "وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ" سورة "آل عمران" الآية(85)

    غفل – الغافل – عن إمامته وقوامته وهيمنته، قال الله تعالى : " إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً" سورة "الإسراء" الآية(9) .
    وقال تعالى : " وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ ... " سورة "المائدة" الآية(48) .

    قال العلامة شمس الدين ابن القيم - رحمه الله تعالى - عن الكفرة الضلال: " ... كان أهل الكتاب أفضل الصنفين ( الزنادقة الذين لا كتاب لهم – وأهل الكتاب ) وهم نوعان مغضوب عليهم وضالون
    :
    فالأمة الغضبية هم اليهود: أهل الكذب والبهت والغدر والمكر والحيل، قتلة الأنبياء وأكلة السحت وهو الربا والرشا، أخبث الأمم طوية، وأرداهم سجية، وأبعدهم من الرحمة وأقربهم من النقمة، عادتهم البغضاء وديدنهم العداوة والشحناء، بيت السحر والكذب والحيل، لا يرون لمن خالفهم في كفرهم وتكذيبهم الأنبياء حرمة، ولا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة، ولا لمن وافقهم حق ولا شفقة، ولا لمن شاركهم عندهم عدل ولا نصفة، ولا لمن خالطهم طمأنينة ولا أمنة، ولا لمن استعملهم عندهم نصيحة .
    بل أخبثهم أعقلهم، وأحذقهم أغشهم، وسليم الناصية وحاشاه أن يوجد بينهم ليس بيهودي على الحقيقة
    .
    أضيق الخلق صدورا، وأظلمهم بيوتا، وأنتنهم أفنية، وأوحشهم سجية، تحيتهم لعنة، ولقاؤهم طيره، شعارهم الغضب، ودثارهم المقت .
    فصل والصنف الثاني المثلثة أمة الضلال وعباد الصليب
    :
    الذين سبُّوا الله الخالق مسبَّة ما سبَّه إياها أحد من البشر، ولم يقروا بأنه الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد، ولم يجعلوه أكبر من كل شيء
    بل قالوا فيه : " ما تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هذا"
    فقل ما شئت في طائفة أصل عقيدتها أن الله ثالث ثلاثة وأن مريم صاحبته وأن المسيح أبنه وأنه نزل عن كرسي عظمته والتحم ببطن الصاحبة وجرى له ما جرى إلى أن قتل ومات ودفن، فدينها عبادة الصلبان ودعاء الصور المنقوشة بالأحمر والأصفر في الحيطان، يقولون في دعائهم يا والدة الإله ارزقينا واغفري لنا وارحمينا.
    فدينهم شرب الخمور وأكل الخنزير وترك الختان، والتعبد بالنجاسات واستباحة كل خبيث من الفيل إلى البعوضة، والحلال ما حلله القس والحرام ما حرمه والدين ما شرعه وهو الذي يغفر لهم الذنوب وينجيهم من عذاب السعير" "هداية الحيارى في أجوبة اليهود والنصارى" للعلامة ابن القيم ص(227-228) دار القلم- دار الشامية سنة النشر: 1416هـ / 1996م

    ثامنا : عظيم انحراف محمد عبده – أخمد الله ذكره- في تركه للصلاة جهراً!! وكذا الحج! مع تيممه قبلة باريس ولندن عدة مرات!!! ويزعمون إنه إمام! أجل : في الضلال، إمام كل خبيث مستخبث- وكم نستعيذ بالله تعالى من الخبث والخبائث
    :


    كما هي عادة شيخه الرافضي الماسوني الأفغاني، فقال يوسف النبهاني المبتدع الخرافي([15]) عن محمد عبده : " أنه اجتمع به سنة 1297هــ في مصر حين كان مجاوراً بالأزهر ولازمه من قبل الغروب الى قرب العشاء فلم يصل المغرب" " الرائية الصغرى" للنبهاني المبتدع التي رد عليها الشيخ محمود الألوسي .


    قلت : ومن بعدهم - ممن على شاكلتهم – العقاد([16]) أستاذ أقنوم التكفير في العصر الحديث سيد قطب، إذ كان يعقد مجلسه الجيفة أثناء الجمعة! وهم في ذا أتباع منهج الإلحاد -الحلول والاتحاد والوحدة على تفاصيل- الكافر بالمأمور، المؤمن بكل محذور([17]) .

    وعليه .. قال شيخ الإسلام – رحمه الله تعالى : " وقد اتفق أهل العلم بالأحوال أن أعظم السيوف التى سلت على أهل القبلة ممن ينتسب اليها، وأعظم الفساد الذى جرى على المسلمين ممن ينتسب الى أهل القبلة إنما هو من الطوائف المنتسبة اليهم، فهم أشد ضررا على الدين وأهله" " مجموع الفتاوى" ( 28/479)

    تاسعا : متابعته الشريدة لشيخه الرافضي الخبيث جمال الدين الأفغاني – أخمد الله تعالى ذكره- في الانحلال بعد الانحراف، وتشجيعه بعد السفر للسفور :

    قال مصطفي صبري الحنفي : " فلعله وصديقه أو شيخه جمال الدين([18]) أرادا أن يلعبا!!! في الإسلام دور لوثر وكالفين زعيمي البروستانت في المسيحية فلم يتسنى لهما الأمر لتأسيس دين حديث للمسلمين، وإنما اقتصر تأثير سعيهما على مساعدة الإلحاد
    المقنع بالنهوض والتجديد" "موقف العقل والعلم والعالم من رب العالمين" (1/144)

    ويؤيد كلامه قول محمد عبده في رسالة الى جمال الدين الأفغاني حيث يقول: " ونحن الآن على سنتك القويمة لا نقطع الدين إلا بسيف الدين ..."

    وقال : " وأما الدعوة الإصلاحية المنسوبة الى محمد عبده: فخلاصته أنه زعزع الأزهر عن جموده على الدين!! فقرب كثيراً من الأزهريين الى اللادينيين ولم يقرب اللادينيين الى الدين خطوة.
    وهو الذي أدخل الماسونية في الأزهر بواسطة شيخه جمال الدين الأفغاني، كما أنه شجع قاسم أمين على ترويج السفور في مصر" (1/133-134)

    أجل .. " كان ظهيراً لقاسم أمين في كتابه "تحرير المرأة "([19]) فعندما أصدر قاسم أمين كتابه تحرير المرأة شك كثيرون في كونه كاتبه لما حواه الكتاب من عرض ومناقشة للأقوال الفقهية والأدلة الشرعية التي كان مثل قاسم قليل البضاعة منها

    ولكنهم لم يشكوا في أن الذي دفعه إلى الفكرة هو أحد رجلين : إما محمد عبده وإما كرومر؛ ويحل لطفي السيد الإشكال في كتابه قصة حياتي إذ يقول : " إن قاسم أمين قرأ عليه وعلى الشيخ محمد عبده فصول كتاب "تحرير المرأة" في جنيف عام 1897م قبل أن ينشره على الناس"

    بل الأمر أبعد من ذلك : قالوا وقد ذكروا قصة كتاب " تحرير المرأة " لقاسم أمين، أنهُ من تأليف محمد عبده كما قرر ذلك أحدهم ( المدعو محمد عمارة ) في كتاب " الأعمال الكاملة للإمام محمد عبده "(1/247 - 248 ) فقال : " والرأي الذي أؤمن به والذي نبع من الدراسة لهذه القضية هو أن هذا الكتاب إنما جاء ثمرة لعمل مشترك بين كل من الشيخ محمد عبده وقاسم أمين ... وإن في هذا الكتاب - يعني كتاب تحرير المرأة - عدة فصول قد كتبها الأستاذ الإمام وحده ، وعدة فصول كتبها قاسم أمين ، ثم صاغ الأستاذ الإمام الكتاب صياغته النهائية ، بحيث جاء أسلوبه على نمط واحد هو أقرب إلى أسلوب محمد عبده منه إلى قاسم أمين " انظر " منهج المدرسة العقلية الحديثة في التفسير " للدكتور فهد بن عبد الرحمن بن سليمان الرومي ص(124-169)

    ردّ تعليل كل انهزامي عليل :

    قلت : أما تعليل كل عليل في تجاسره على الشعائر بدعوى تحسين صورة الإسلام، فهو تعليل عليل هذيل بل أثيم .
    تلكم الدعوة التي طنطن بها سلفه - الأفغاني ومن بعده الغزالي السقا ومن لفّ لفّه- دعاة الانهزامية .

    وقد قال تعالى : "وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ" سورة "آل عمران" الآية(139)
    مع ضميمة قوله تعالى : "هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ" سورة "التوبة" الآية(33)
    وقوله تعالى : "... كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَاراً لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ" سورة "المائدة" الآية(64) .

    فبادئ ذي البدء :

    أولاً : نقرّ بالمتقرر : أن الإسلام حسن في ذاته، في أخباره، في أحكامه، في إحكامه، وحُسننا منه، بل وكل حُسن فرع عنه .

    ثانياً : لا تكونن ولا تقومن الدعوة له إلا به، بالاستمساك برسمه لا بالتنازل عن شرائعه عن شعائره عن تعاليمه، قال الله تعالى : "خذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" سورة "البقرة" الآية(63) وهو ما أشرنا إليه فيما كتبنا
    استقلالا وتباعا([20]) : الفرق بين المداراة والمداهنة .

    ثالثاً : أن الحُسن – كما تقدم- يكمن ويكمل في إسلامنا في استسلامنا– علم ذلك من علم، وجهله من جهل- الأمر الموجب لطرح الإسلام كما هو، والعمل به في اتباع لا ابتداع فيه، في التخلق بأخلاقة والتأدب بآدابه، في اعتزاز به واعتزى، "و َاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاء وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ" سورة "محمد" الآية(38)

    رابعاً : ومن محاسن الإسلام : الشمولية .

    شمولية بالنسبة للمخاطب : فهو دعوة عامة للعربي والعجمي كما أنها للجني كما الإنسي، قائمة على الرحمة " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ" سورة "الأنبياء" الآية(107)

    وقول رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : " و الذي نفس محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة لا يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار" "صحيح الإمام مسلم وغيره من حديث أبي هريرة – رضي الله تعالى عنه .

    شمولية بالنظر إلى تشريعاته : فهي عامة يذكو ويذكو به الفرد كما المجتمع وكذا الدول .

    قال الله تعالى : "وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ ... " الآية . سورة "الأعراف" الآية(96)

    قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم" أيما أهل بيت من العرب والعجم أراد الله بهم خيرا: أدخل عليهم الإسلام، ثم تقع الفتن كأنها الظلل" "السلسلة الصحيحة" (1/117) برقم(51)

    وفي مراسلة نبينا – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم – لرئيس الروم : " بسم الله الرحمن الرحيم من محمد عبد الله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم سلام على من اتبع الهدى أما بعد ; فإني أدعوك بدعاية الإسلام أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين فإن توليت فإن عليك إثم الأريسيين و{ يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون } " "صحيح الجامع..." برقم(2820) .

    شمولية زمانية ومكانية : فهو دين كل زمان ومكان، ذلك أنه من لدن حكيم خبير .

    قال الله تعالى : "أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ" سورة "الملك" الآية(14)

    قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم" ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين، بعز عزيز أو ذل ذليل؛ عزا يعز الله به الإسلام، وذلا يذل الله به الكفر" "السلسلة الصحيحة" (1/32) برقم(3) الأمر الموجب إلى الاستعلاء والاعتزاز به، مع التبجح والتحدي، في إذاعته وإشاعته.

    ومن ثمّ : دعت الحاجة إلى قيام ورثة الأنبياء – رفع الله تعالى قدرهم، وسدد سعيهم ورميهم- بتضاعف الجهد في زمان تمالأ العدا، وتداعي أرباب الهوى والخنا – الشبهات والشهوات .

    نعم .. فيه الدلالة على القوة المقتضية للنجاة والنصرة، غير أنه القضاء الشرعي حينما يتضافر بالقضاء الكوني .

    نذكر - معتبرين - أولئك الغابرين الضالين بنعيقهم الذي أزعج الأجواء، وآذى الجوارح، وشان الشرائع، ونرى اليوم مسخهم في تابعهم، الأمر القاضي – بعد الحمدلة والحوقلة- بضرورة الاتباع ومتابعة أهله .

    نذكر هذا ونذكر معه قول ربنا : "لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ" سورة "النحل" الآية(25) .

    هذا حال المتبوع، وأما التابع : "قَالَ ادْخُلُواْ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّن الْجِنِّ وَالإِنسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُواْ فِيهَا جَمِيعاً قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لأُولاَهُمْ رَبَّنَا هَـؤُلاء أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَاباً ضِعْفاً مِّنَ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَـكِن لاَّ تَعْلَمُونَ" سورة "الأعراف" الآية(38)

    أجل .. ليحملوا أوزارهم وأوزار تابعيهم في يوم الحسرة والندامة وسؤال النجاة ولو بالافتداء :
    " يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَأَخِيهِ * وَفَصِيلَتِهِ الَّتِي تُؤْويهِ * وَمَن فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ يُنجِيهِ" سورة "المعارج" الآيات(11-14)

    والعلّة المُعلّة : عدم الاتباع : وفي ذلك، قال الله تعالى : "وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً * يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولاً" سورة "الفرقان" الآيات(27-29)

    فمتي نحذر طرق الشياطين وإغوائها وأغلالها ؟ متى نكفر التفرق، ونحارب – مع الجهل- التحزب، ونكون كما أمرنا "عباد الله إخوانا" "صحيح الجامع"برقم(2679) مع الحق – الوحيين – اعتقادا وعملا ودعوة وصبرا ؟

    هذا وإن كانت الترجمة الناعق والتابع، فهي حق حقيق، متفرع عن قولهم "لكل ناعق تابع" كقولهم " لكل ساقطة لاقطة" والمناسبة ظاهرة .
    والله تعالى العاصم، وهو سبحانه الهادي إلى سواء السبيل .



    وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى إخوانه وآله وصحبه أجمعين

    والحمد لله رب العالمين

    كتبه
    راجي عفو مولاه
    أبو عبد الله
    محمد بن عبد الحميد حسونة
    في: 19/12/1430هـ - 6/12/2009م

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.12.09 10:11

    _-_-_-_-_ الحواشي _-_-_-_-_

    ([1]) ونص مقاله : "الشيخ محمد عبده: الحجاب عادة مستوردة لا يوجبها الشرع لمْ يؤمر الرجال بستر وجوههم عن النساء اذا خافوا الفتنة عليهن، فهل اعتبرت عزيمة الرجل أضعف من عزيمة
    المرأة؟
    في حين أصبح الحجاب الذي يغطي رأس المرأة زيا عاما بين معظم نساء مصر كما ينتشر النقاب الذي يغطي الوجه وأحيانا يخفي العينين أيضا، تأتي اجتهادات الامام محمد عبده لتنسف ما يعتبره البعض أساسا دينيا لما رآه مفتي الديار المصرية قبل أكثر من مئة عام مجرد "
    عادة" نتجت عن الاختلاط بأمم أخرى.
    ويقول الامام في أعماله الكاملة ان كل الكتابات التي كانت تلح على ضرورة الحجاب في عصره ركزت على "خوف الفتنة، فهو أمر يتعلق بقلوب الخائفين من الرجال" وعلى من يخاف الفتنة منهم
    أن يغض بصره.
    ويضيف ان آية غض البصر تتوجه الى الرجال والنساء وأن المرأة "ليست بأولى من
    الرجل بتغطية وجهها".
    ويتساءل "عجبا. لم يؤمر الرجال بالتبرقع وستر وجوههم عن النساء اذا خافوا الفتنة عليهن.

    هل اعتبرت عزيمة الرجل أضعف من عزيمة المرأة واعتبر الرجل أعجز من المرأة عن ضبط نفسه والحكم على هواه.
    واعتبرت المرأة أقوى منه في ذلك حتى أبيح
    للرجال أن يكشفوا وجوههم لاعين النساء مهما كان لهم من الحسن والجمال".
    وما كتبه الامام محمد عبده (1849-1905) عن الحجاب هو أحد فصول مجلد يقع في 730 صفحة كبيرة القطع
    ويضم كتاباته الاجتماعية.
    والاعمال الكاملة له والتي حقهها محمد عمارة تقع في خمسة مجلدات وأصدرت دار الشروق في القاهرة طبعة جديدة منها ضمن مشروع مكتبة
    الاسرة الذي تتبناه الهيئة العامة للكتاب منذ 19 عاما.
    وحظي الشيخ محمد عبده بتقدير كبير الى الان نظرا لتوجهاته الاصلاحية ومواقفه الوطنية حيث شارك في الثورة العرابية ضد الاحتلال البريطاني للبلاد عام 1882 وبعد فشل الثورة حكم عليه بالسجن ثم نفي الى بيروت ومنها الى باريس حيث أسس مع جمال الدين الافغاني صحيفة "العروة الوثقى" ثم عاد الى مصر
    وعمل بالقضاء الى أن عين في منصب المفتي عام 1899.
    ويقول الشيخ محمد عبده تحت عنوان "حجاب النساء من الجهة الدينية" انه : "لو أن في الشريعة الاسلامية نصوصا تقضي بالحجاب على ما هو معروف الان عند بعض المسلمين
    لوجب علي اجتناب البحث فيه ولما كتبت حرفا يخالف تلك النصوص مهما كانت مضرة في ظاهر الأمر، لان الاوامر الالهية يجب الاذعان لها بدون بحث ولا مناقشة.

    لكننا لا نجد في الشريعة نصا يوجب الحجاب على هذه الطريقة المعهودة وانما هي عادة عرضت عليهم من مخالطة بعض الامم فاستحسنوها وأخذوا بها وبالغوا فيها وألبسوها لباس الدين كسائر العادات الضارة التي تمكنت في
    الناس باسم الدين والدين منها براء".
    ويتساءل "كيف لامرأة محجوبة أن تعمل بصناعة أو تجارة.. وكيف يمكن لخادمة محجوبة أن تقوم بخدمة بمنزل فيه رجال.. وكيف لامرأة
    محجوبة أن تدير تجارتها بين الرجال أو تمارس الزراعة أو الحصاد في مجتمع فيه رجال".
    بل يذهب الامام محمد عبده الى حد القول انه في حالات التخاصم واللجوء الى المحكمة يكون مهما لطرف الخصومة مع امرأة ومهما للقاضي أيضا أن يكشف وجه المرأة "ولا أظن أنه يسوغ للقاضي
    أن يحكم على شخص مستتر الوجه ولا أن يحكم له".
    ويضيف أن الشخص المستتر لا يصح أيضا أن يكون
    شاهدا اذ من الضروري أن يتعرف القاضي على وجه الشاهد والخصم.
    فيقول ان الشريعة الاسلامية "كلفت المرأة بكشف وجهها عند تأدية الشهادة" والحكمة في ذلك أن "يتمكن
    القاضي من التفرس في الحركات التي تظهر عليه" فيقدر الشهادة قدرها.

    ويرى أن "أسباب الفتنة" لا ترجع للاعضاء الظاهرة للمرأة وانما السلوك الشخصي أثناء المشي وأن "النقاب والبرقع من أشد أعوان المرأة على اظهار ما تظهر وعمل ما تعمل لتحريك الرغبة لانهما يخفيان شخصيتها فلا تخاف أن يعرفها قريب أو بعيد، فهي تأتي ما
    تشتهيه من ذلك تحت حماية ذلك البرقع وهذا النقاب".

    ويلخص الامر قائلا ان النقاب ليس من الشرع الاسلامي "لا للتعبد ولا للادب بل هما من العادات القديمة السابقة على الاسلام والباقية بعده" موضحا أنها منتشرة في بعض الامم الشرقية التي لا تدين بالاسلام" والنقل [ من هنا ]وزعم أن "المقال نشر في جريدة الشرق الاوسط
    "


    ([2])أسمه : محمد عبده بن حسن خيرالله .
    مولده : ولد سنة 1849 م في قرية محلة نصر التابعة لمحافظة البحيرة .
    أبواه :
    أبوه تركماني الأصل، أما أمه فكانت مصرية .
    نشأته وشروده وهلاكه : ألحقه أبوه بالكُتّاب ثم أرسله إلي الجامع الأحمدي بطنطا، وهناك جوّد القرآن، وأتم حفظه لكنه ضاق بالدراسة الجامدة، وتركها واتجه للعمل بالزراعة، لكن أباه أصرّ علي تعليمه فحاول أن يهرب لبلدة قريبة تضم أخوال أبيه، وهناك التقي الصوفي «درويش خضر»، ثم عاد إلي الجامع الأحمدي، ثم انتقل بعد ذلك إلي الأزهر والتحق به .

    ثم انخرط في السياسة وتقلب في المناصب وأفسدته الأسفار، وتقاذفته الثورات، وأبعده النفي، حتى هلك غير مأسوف عليه بعد معاناة من مرض السرطان عن سبع وخمسين سنة، ودفن بالقاهرة ١١/٧/1905م.


    ([3]) وقد أفردنا الحديث عنها بمشتقاتها في بحثيين موسوميين بـ "الصارم المفلول القاضي على دعاة الحلول" و "الوحدة لهدم الوحدة"
    وهذه العقيدة أس كل انحراف، وأصل كل خرافة، وكانت السبب الرئيس في مسخ عقول معتنقيها، فكتبنا وأكثرنا في آثارها على منهج أتباعها مفردة مفردة . والله تعالى الهادي، وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت .


    ([4]) والمقصود : دعاة معرفة الحقائق، ولا حقائق، بل لا تصوف، إن هو إلا أساطير المجانين، برهان لا بل براهين ذلك، في بحثنا "الحقيقة في دعوى التصوف التفريق بين الشريعة والحقيقة"


    ([5]) يقول الشيخ محمد رشيد رضا – عفا الله تعالى عنه- عن منهجه بعد هلاك شيخه بل شبحه : "هذا، وإنني لما استقللتُ بالعمل بعد وفاته، خالفتُ منهجه رحمه الله تعالى بالتوسع فيما يتعلق بالآية من السنة الصحيحة، سواء كان تفسيراً لها أو في حكمها، وفي تحقيق بعض المفردات أو الجمل اللغوية، والمسائل الخلافية بين العلماء، وفي الإكثار من شواهد الآيات في السور المختلفة" "تفسير المنار"(1/16) .
    فـ " كان رشيد رضا يلجأ في تفسيره للآيات الكريمة إلى القرآن الكريم نفسه أولاً، مؤكداً أنَّ "الآيات يفسِّر بعضها بعضاً إّذا نحن أخذنا القرآن بجملته كما أُمرنا " "تفسير المنار"(2/259)
    ثم كان يلجأ بعد ذلك كما صرح هو إلى "سنة رسول صلى الله عليه وسلم، وما جرى عليه سلف الأمة من الصحابة والتابعين في الصدر الأول.. وبأساليب لغة العرب، وسُنن الله في خلقه" "تفسير المنار" (6/196).
    فهو مؤمن إيماناً تاماً بمنهج السلف في تفسير آيات الغيب، إلا أنه قدّم بعض التنازلات، عن قناعةٍ وإدراكٍ منه لِما يفعل، في هذا المجال إرضاءً لنزعته الإصلاحية التي قضت عليه هنا بسرد بعض التأويلات من أجل أن يكسب أنصاراً جدداً للإسلام من بين قُرائه من ذوي الثقافة العصرية، ومن أبناء المؤسسات التعليمية الحديثة الذين بدؤوا يهيمنون على مقاليد الحياة السياسية والثقافية في عصره...
    لم يكن رشيد رضا يتحرَّج في مواضع كثيرة من مناقشة، ونقد شيخه محمد عبده في بعض آرائه، وخاصة في الأمور والمسائل العقدية التي مال فيها عبده عن مذهب السلف انظر مناقشته لمحمد عبده في الفرق بين الذنب والسيئة، "تفسير المنار" (4/302-304). وانظر نقده له في مسألة "الغُلو"، وانتصاره لمذهب السلف في تقرير هذه المسألة، "تفسير المنار"(1/395). وانظر أيضاً (2/139) " والنقل بتصرف من "قراءة في منهج رشيد رضا في تفسير المنار وموقف النقاد منه"لحازم محي الدين

    قلت : لذا قلت وأقول ( عفا الله تعالى عنه ) ومن ثم يفهم محل ثناء من أثنى عليه من علمائنا – الألباني- وعلة قدح من قدح فيه منهم – الوادعي- والواجب قبول الحق، وردّ مع التحذير من الباطل، والسلامة لا يعدلها شيء، والله تعالى العاصم .


    ([6]) قلت : ولا يشغّبن على عاليه مشاغب، فيأتنا من كلامه ما ينافي ما ذكر، فقد عرف هؤلاء بأنهم أهل كذب وأرباب مكر!
    وإلا فالحق يقبل منه ومن غيره لكونه حقا، أما الذي ننكره هو ما ثبت عنه وأثبتناه عاليه، ونحتاج من متبوعيه التبرأ منه وإنكاره .
    نذكر هذا ونذكر معه – غير مستغربين- إنكار سلفه الطالح ابن عربي - صاحب عقيدة "الحلول" - القول بالحلول . "وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ" سورة "الشعراء" الآية(227)


    ([7]) كان رأى الهالك محمد عبده فى الأزهر واضحاً بعد أن درس فيه، فيقول في حوار مع الشيخ محمد البحيري (أزهري) : " أنه مكث عشر سنين وهو يكنس من دماغه ما علق فيه من فضلات الأزهر، ولم يبلغ ما أراده من النظافة " "الاعمال الكاملة" بيروت: 1972 ـ 1974)
    وقد أطلق محمد عبده على الأزهر عدة صفات هي : الإسطبل .. والمارستان .. والمخروب .
    ولم يجد الأزهر شيئاً يدافع به عن نفسه إلا فى عرض محمد عبده : فتناول شيوخ الأزهر عرض أم الشيخ محمد عبده بكلام بذيء، ولم يتركوا صديقه وأستاذه الأفغاني إلا وشتموه فى كتاب بعنوان "تحذير الأمم من كلب العجم"، وكتبوا عنه كتابا آخر بعنوان : "كشف الأستاذ في ترجمة الشيخ الفشار" انظر "محمد رشيد رضا، "تاريخ الأستاذ الإمام"، القاهرة 1931).

    قلت : ويعجب العجب : هل لم يرى الأزهر في سيرة هذين المفسدين ما ينكره، ليعدو عدوانا على أعراضهما؟!! في همجية بهماء؟!
    وأعود إلى نفسي بنفسي مذكرا متأسفا : وكيف ينكر الأزهر ما يدعو إليه؟!
    بل .. هل الهالك – المدعو محمد عبده- إلا ثمرة مرّة من ثماره؟!
    وهل سلم فساد معاصر من النسبة إليه؟!
    حتى متى؟!!
    متى يزهر -الأزهر- ويشرق بالنهج الرباني السلفي؟! لتتكاتف الجهود وتتعاضد القوى، في صدّ العدوان – عدوان الباطنية والملل الإلحادية- عن عقائدنا وأعراضنا وديارنا .


    ([8])ومن أقوال ذاك الهالك في التشكيك بل إنكار قدسية القرآن الكريم : ما جاء في كتابه "في الادب الجاهلي" : " للتوراة أن تحدثنا عن إبراهيم واسماعيل وللقرآن أن يحدثنا عنهما ايضاً، ولكن ورود هذين الاسمين في التوراة والقرآن لا يكفي لاثبات وجودهما التاريخي فضلاً عن اثبات هذه القضية التي تحدثنا بهجرة اسماعيل الى مكة ونشأة العرب المستعربة " .
    يقول أنور الجندي معلقاً : "هذا أقسى ما كتبه طه حسين : تكذيب القرآن وانكار نبوة ابراهيم واسماعيل عليهما السلام .
    وقال - أخمد الله تعالى ذكره : " ظهر تناقض كبير بين نصوص الكتب الدينية وبين ما وصل إليه العلم" .
    ولا غرابة ان يصدر هذا الكفر الصريح عنه، وهو الذي تربى في أحضان الغرب على فكر المستشرق اليهودي دور كهايم
    لا غرو أن يصدر عن غاوي دعا المصريين إلى أن ينسلخوا من إسلامهم ويندمجوا في أوروبا، إذ قال : " إنه ليس بيننا وبين الاوروبيين فرق في الجوهر ولا في الطبع ولا في المزاج فإني لا أخاف على المصريين أن يفنوا في الاوروبيين" .

    قلت : سبحان الله تعالى ، نبينا – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم – يامر بمباينتهم ومجانبتهم وذلك قوله : " أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين لا تراءى نارهما" "صحيح الجامع" برقم(1461) وذاك الهالك يدعو لعلق ما في أقطابهم .
    النبي – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم كان يحب ويحرص على مخالفتهم ويأمر بذلك، وذاك الخائن يدعو إلى موافقتهم بل ومشابهتهم، تبا للجهل تبا، سحقا للهوى سحقا .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى : " أخبر سبحانه وتعالى أنه أنعم على بني إسرائيل بنعم الدين والدنيا وأنهم اختلفوا بعد مجيء العلم بغيا من بعضهم على بعض ثم جعل محمدا - صلى الله عليه وسلم- على شريعة من الأمر شرعها له وأمره باتباعها ونهاه عن اتباع أهواء الذين لا يعلمون وقد دخل في ( الذين لا يعلمون ) كل من خالف شريعته .
    و( أهواؤهم ) : هو ما يهوونه وما عليه المشركون من هديهم الظاهر الذي هو من موجبات دينهم الباطل وتوابع ذلك فهم يهوونه . وموافقتهم فيه اتباع لما يهوونه .
    ولهذا يفرح الكافرون بموافقة المسلمين في بعض أمورهم ويسرون به ويودون أن لو بذلوا مالا عظيما ليحصل ذلك .
    ولو فرض أن ليس الفعل من اتباع أهوائهم فلا ريب أن مخالفتهم في ذلك أحسم لمادة متابعتهم في أهوائهم وأعون على حصول مرضاة الله في تركها .
    وأن موافقتهم في ذلك قد تكون ذريعة إلى موافقتهم في غيره . فإن ( من حام حول الحمى أوشك أن يواقعه ) وأي الأمرين كان حصل المقصود في الجملة وإن كان الأول أظهر" " الاقتضاء" ص(8)

    وعليه .. أقول : عباد الله! من طلب السلامة فالنجاة، من رام سعادة الدنيا ونعيم الآخرة؛ فعليه بالعتيق، ما كان عليه النبي – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم- وأصحابه. وقد نصحت! . ‌


    ([9]) قال حسين ابن الأديب أحمد أمين في كتابه " شخصيات عرفتها "ص(158– 159) : " ... محمد عمارة هذا تبلغ به الصفاقة والادعاء والجهل مبلغاً يجعله يصف كتاب محمد عبده "رسالة التوحيد" بأنه من أهم ما كُتب في التراث الإسلامي في علم الكلام!
    لا يا شيخ؟!! هل قرأت يا سيد عمارة كل ما كتب في التراث الإسلامي في علم الكلام ثم وصلت إلى اقتناع بأن هذا الكتاب الهزيل الحقير الغث لمؤلفه ضحل الثقافة، من أهم الكتب في الموضوع؟! ما هذا العبث وهذا الاستغلال لجهل الناس؟! لا.. الأمر أخطر من ذلك إنها مؤامرة
    !.
    ـ
    مؤامرة؟
    ـ مؤامرة تستهدف تمجيد رجلين من أخطر عملاء الاستعمار في تاريخ أمة
    الإسلام : جمال الدين الأفغاني الماسوني، ومحمد عبده الصديق الصدوق للورد كرومر، إن المسؤولية عن معظم ما يعاني منه الإسلام اليوم تقع على عاتق هذين الخبيثين ..." .


    ([10])آية انشقاق القمر دليلها الكتاب والسنة والإجماع :
    ففي الكتاب : جاء ذكر آية انشقاق القمر في القرآن الكريم مقروناً باقتراب الساعة، قال تعالى : { اقتربت الساعة وانشق القمر } سورة "القمر" الآية(1)
    وفي السنة : وكذا جاء في السنة الصحيحة صريحا : ففي الصحيح : " أن أهل مكة سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يريهم آية ، فأراهم القمر شقين حتى رأوا حراء بينهما" متفق عليه .
    وفي الأثر : عن ابن مسعود - رضي الله عنه قال : "انشق القمر على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم فرقتين، فرقة فوق الجبل وفرقة دونه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اشهدوا" متفق عليه.
    وعنه - رضي الله تعالى عنه – قال : لقد رأيت جبل حراء من بين فلقتي القمر .
    وفي الإجماع : وقال الحافظ ابن كثير – رحمه الله تعالى : "فصل في انشقاق القمر في زمان النبي - صلى الله عليه وسلم" وجعل الله له آية على صدق رسول الله فيما جاء به من الهدى ودين الحق حيث كان ذلك وقت إشارته الكريمة، قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز: { اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ * وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ * وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُسْتَقِرٌّ } سورة "القمر" الآيات(1-3) .
    وقد أجمع المسلمون على وقوع ذلك في زمنه عليه الصلاة والسلام، وجاءت بذلك الأحاديث المتواترة من طرق متعددة تفيد القطع عند من أحاط بها ونظر فيها.
    ونحن نذكر من ذلك ما تيسر إن شاء الله وبه الثقة وعليه التكلان. وقد تقصينا ذلك في كتابنا التفسير فذكرنا الطرق والألفاظ محررة، ونحن نشير ههنا إلى أطراف من طرقها ونعزوها إلى الكتب المشهورة بحول الله وقوته.
    وذلك مروي عن أنس بن مالك، وجبير بن مطعم، وحذيفة، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن مسعود - رضي الله عنهم أجمعين.

    أما أنس : فقال الإمام أحمد: حدثنا عبد الرزاق حدثنا معمر، عن قتادة، عن أنس بن مالك قال: سأل أهل مكة النبي آية فانشق القمر بمكة مرتين. فقال: { اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ } [القمر: 1] ورواه مسلم عن محمد بن رافع عن عبد الرزاق به وهذا من مرسلات الصحابة.
    والظاهر أنه تلقاه عن الجم الغفير من الصحابة، أو عن النبي ، أو عن الجميع، وقد روى البخاري ومسلم هذا الحديث من طريق شيبان.
    زاد البخاري وسعيد بن أبي عروبة، وزاد مسلم وشعبة ثلاثتهم عن قتادة عن أنس: أن أهل مكة سألوا رسول الله أن يريهم آية فأراهم القمر شقتين حتى رأوا حراء بينهما، لفظ البخاري.

    وأما جبير بن مطعم : فقال الإمام أحمد: حدثنا محمد بن كثير، حدثنا سليمان بن كثير، عن حصين ابن عبد الرحمن عن محمد بن جبير بن مطعم، عن أبيه قال: انشق القمر على عهد رسول الله فصار فرقتين، فرقة على هذا الجبل، وفرقة على هذا الجبل.
    فقالوا: سحرنا محمد! فقالوا: إن كان سحرنا؛ فإنه لا يستطيع أن يسحر الناس كلهم" تفرد به أحمد، وهكذا رواه ابن جرير من حديث محمد بن فضيل وغيره عن حصين به. وقد رواه البيهقي من طريق إبراهيم بن طهمان، وهشيم كلاهما عن حصين بن عبد الرحمن، عن جبير بن محمد بن جبير بن مطعم، عن أبيه عن جده به فزاد رجلا في الإسناد.

    وأما حذيفة بن اليمان: فروى أبو نعيم في (الدلائل) من طريق عن عطاء بن السائب، عن أبي عبد الرحمن السلمي. قال: خطبنا حذيفة بن اليمان بالمدائن فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال: { اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ } سورة "القمر" الآية(1) . ألا وإن الساعة قد اقتربت، ألا وإن القمر قد انشق، ألا وإن الدنيا قد آذنت بفراق، ألا وإن اليوم المضمار وغدا السباق.
    فلما كانت الجمعة الثانية انطلقت مع أبي إلى الجمعة فحمد الله وقال مثله وزاد ألا وإن السابق من سبق إلى الجمعة، فلما كنا في الطريق قلت لأبي: ما يعني بقوله - غدا السباق - قال: من سبق إلى الجنة.

    وأما ابن عباس : فقال البخاري: حدثنا يحيى بن بكير حدثنا بكر عن جعفر بن ربيعة، عن عراك بن مالك، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن ابن عباس قال: إن القمر انشق في زمان النبي" ورواه البخاري أيضا ومسلم من حديث بكر - وهو ابن مضر - عن جعفر قوله: { اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ * وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ } سورة "القمر" الآيتان(1-2) قال: قد مضى ذلك كان قبل الهجرة انشق القمر حتى رأوا شقيه.. وهكذا رواه العوفي عن ابن عباس رضي الله عنه وهو من مرسلاته.
    وقال الحافظ أبو نعيم: حدثنا سليمان بن أحمد، حدثنا بكر بن سهيل، حدثنا عبد الغني بن سعيد، حدثنا موسى بن عبد الرحمن، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس، وعن مقاتل عن الضحاك، عن ابن عباس في قوله: { اقتربت الساعة وانشق القمر }.
    قال ابن عباس: اجتمع المشركون إلى رسول الله منهم: الوليد بن المغيرة، وأبو جهل بن هشام والعاص بن وائل، والعاص بن هشام، والأسود ابن عبد يغوث، والأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزى، وزمعة بن الأسود، والنضر بن الحارث، ونظراؤهم كثير فقالوا للنبي : إن كنت صادقا فشق لنا القمر فرقتين نصفا على أبي قبيس ونصفا على قعيقعان. فقال لهم النبي : «إن فعلت تؤمنوا؟».
    قالوا: نعم! وكانت ليلة بدر، فسأل الله عز وجل أن يعطيه ما سألوا، فأمسى القمر وقد سلب نصفا على أبي قبيس ونصفا على قعيقعان، ورسول الله ينادي يا أبا سلمة بن عبد الأسد والأرقم بن الأرقم اشهدوا.
    ثم قال أبو نعيم: وحدثنا سليمان بن أحمد، حدثنا الحسن بن العباس الرازي عن الهيثم بن العمان، حدثنا إسماعيل بن زياد، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس قال: انتهى أهل مكة إلى رسول الله فقالوا: هل من آية نعرف بها أنك رسول الله؟ فهبط جبرائيل فقال يا محمد: قل لأهل مكة أن يحتفلوا هذه الليلة فسيروا آية إن انتفعوا بها. فأخبرهم رسول الله بمقالة جبرائيل فخرجوا ليلة الشق ليلة أربع عشرة فانشق القمر نصفين نصفا على الصفا ونصفا على المروة فنظروا، ثم قالوا بأبصارهم فمسحوها، ثم أعادوا النظر فنظروا، ثم مسحوا أعينهم ثم نظروا فقالوا: يا محمد ما هذا إلا سحر واهب، فأنزل الله: { اقتربت الساعة وانشق القمر }.
    ثم روى الضحاك عن ابن عباس قال: جاءت أحبار اليهود إلى رسول الله فقالوا: أرنا آية حتى نؤمن بها، فسأل ربه فأراهم القمر قد انشق بجزئين؛ أحدهما على الصفا والآخر على المروة، قدر ما بين العصر إلى الليل ينظرون إليه ثم غاب. فقالوا: هذا سحر مفترى.
    وقال الحافظ أبو القاسم الطبراني: حدثنا أحمد بن عمرو الرزاز، حدثنا محمد بن يحيى القطعي، حدثنا محمد بن بكر، حدثنا ابن جريج، عن عمرو بن دينار، عن عكرمة، عن ابن عباس قال: كسف القمر على عهد رسول الله فقالوا: سحر القمر فنزلت: { اقتربت الساعة وانشق القمر وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا هذا سحر مستمر }. وهذا إسناد جيد وفيه أنه: كسف تلك الليلة فلعله حصل له انشقاق في ليلة كسوفه، ولهذا خفي أمره على كثير من أهل الأرض، ومع هذا قد شوهد ذلك في كثير من بقاع الأرض.
    ويقال: إنه أرخ ذلك في بعض بلاد الهند، وبني بناء تلك الليلة وأرخ بليلة انشقاق القمر.

    وأما ابن عمر: فقال الحافظ البيهقي: أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالا: حدثنا أبو العباس الأصم، حدثنا العباس بن محمد الدوري، حدثنا وهب بن جرير، عن شعبة، عن الأعمش، عن مجاهد به. قال مسلم: كرواية مجاهد، عن أبي معمر، عن ابن مسعود. وقال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح.

    وأما عبد الله بن مسعود : فقال الإمام أحمد: حدثنا سفيان عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، عن أبي معمر، عن ابن مسعود قال: انشق القمر على عهد رسول الله شقتين حتى نظروا إليه، فقال رسول الله : «اشهدوا». وهكذا أخرجاه من حديث سفيان - وهو ابن عيينة - به.
    ومن حديث الأعمش، عن إبراهيم، عن أبي معمر، عن عبد الله بن سمرة، عن ابن مسعود قال: انشق القمر ونحن مع رسول الله بمنى، فقال النبي : «اشهدوا». وذهبت فرقة نحو الجبل. لفظ البخاري.
    ثم قال البخاري: وقال أبو الضحاك، عن مسروق، عن عبد الله - بمكة - وتابعه محمد بن مسلم، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، عن أبي معمر، عن عبد الله رضي الله عنه.
    وقد أسند أبو داود الطيالسي حديث أبي الضحى، عن مسروق، عن عبد الله بن مسعود قال: انشق القمر على عهد رسول الله فقالت قريش: هذا سحر ابن أبي كبشة. فقالوا: انظروا ما يأتيكم به السفار؟ فإن محمدا لا يستطيع أن يسحر الناس كلهم. قال: فجاء السفار فقالوا ذلك.
    وقال البيهقي: أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، ثنا أبو العباس، حدثنا العباس بن محمد الدوري، حدثنا سعيد بن سليمان، حدثنا هشيم، حدثنا مغيرة، عن أبي الضحى، عن مسروق، عن عبد الله قال: انشق القمر بمكة حتى صار فرقتين، فقال كفار قريش لأهل مكة: هذا سحر سحركم به ابن أبي كبشة، انظروا السفار فإن كانوا رأوا ما رأيتم فقد صدق، وإن كانوا لم يروا مثل ما رأيتم فهو سحر سحركم به.
    قال فسئل السفار قال - وقدموا من كل وجهة - فقالوا رأينا. وهكذا رواه أبو نعيم: من حديث جابر، عن الأعمش، عن أبي الضحى، عن مسروق، عن عبد الله به.
    وقال الإمام أحمد: حدثنا مؤمل، حدثنا إسرائيل، عن سماك، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عبد الله - وهو ابن مسعود - قال: انشق القمر على عهد رسول الله حتى رأيت الجبل بين فرجتي القمر. وهكذا رواه ابن جرير: من حديث أسباط، عن سماك به.
    وقال الحافظ أبو نعيم: حدثنا أبو بكر الطلحي، حدثنا أبو حصين محمد بن الحسين الوادعي، حدثنا يحيى الحماني، حدثنا يزيد، عن عطاء، عن سماك، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله قال: كنا مع النبي بمنى وانشق القمر حتى صار فرقتين فرقة خلف الجبل، فقال النبي : «اشهدوا اشهدوا».
    وقال أبو نعيم: حدثنا سليمان بن أحمد، حدثنا جعفر بن محمد القلانسي، حدثنا آدم بن أبي إياس، ثنا الليث بن سعد، حدثنا هشام بن سعد، عن عتبة، عن عبد الله بن عتبة، عن ابن مسعود قال: انشق القمر ونحن بمكة، فلقد رأيت أحد شقيه على الجبل الذي بمنى ونحن بمكة.
    وحدثنا أحمد بن إسحاق، حدثنا أبو بكر بن أبي عاصم، حدثنا محمد بن حاتم، حدثنا معاوية بن عمرو، عن زائدة، عن عاصم، عن زر، عن عبد الله قال: انشق القمر بمكة فرأيته فرقتين.
    ثم روى من حديث علي بن سعيد بن مسروق، حدثنا موسى بن عمير، عن منصور بن المعتمر، عن زيد بن وهب، عن عبد الله بن مسعود قال: رأيت القمر والله منشقا باثنتين بينهما حراء.
    وروى أبو نعيم من طريق السدي الصغير، عن الكلبي، عن أبي صالح، عن ابن عباس قال: انشق القمر فلقتين فلقة ذهبت، وفلقة بقيت.
    قال ابن مسعود: لقد رأيت جبل حراء بين فلقتي القمر، فذهب فلقة، فتعجب أهل مكة من ذلك وقالوا: هذا سحر مصنوع سيذهب.
    وقال ليث بن أبي سليم، عن مجاهد قال: انشق القمر على عهد رسول الله فصار فرقتين فقال النبي لأبي بكر: «فاشهد يا أبا بكر».
    وقال المشركون: سحر القمر حتى انشق.
    فهذه طرق متعددة قوية الأسانيد تفيد القطع لمن تأملها، وعرف عدالة رجالها، وما يذكره بعض القصَّاص من أن القمر سقط إلى الأرض حتى دخل في كم النبي وخرج من الكم الآخر فلا أصل له، وهو كذب مفترى ليس بصحيح.
    والقمر حين انشق لم يزايل السماء، غير أنه حين أشار إليه النبي انشق عن إشارته فصار فرقتين، فسارت واحدة حتى صارت من وراء حراء، ونظروا إلى الجبل بين هذه وهذه كما أخبر بذلك ابن مسعود أنه شاهد ذلك.
    وما وقع في رواية أنس في (مسند أحمد): فانشق القمر بمكة مرتين فيه نظر، والظاهر أنه أراد فرقتين، والله أعلم" "البداية والنهايبة" المجلد الثالث، فصل في انشقاق القمر في زمان النبي صلى الله عليه وسلم .

    قال الحافظ ابن حجر – رحمه الله تعالى- في "الفتح" : "وقد أنكر جمهور الفلاسفة انشقاق القمر متمسكين بأن الآيات العلوية لا يتهيأ فيها الانخراق والالتئام وكذا قالوا في فتح أبواب السماء ليلة الإسراء إلى غير ذلك من إنكارهم ما يكون يوم القيامة من تكوير الشمس وغير ذلك
    .
    وجواب هؤلاء : إن كانوا كفارا أن يناظروا أولا على ثبوت دين الإسلام ثم يشركوا مع غيرهم ممن أنكر ذلك من المسلمين ومتى سلم المسلم بعض ذلك دون بعض ألزم التناقض ولا سبيل إلى إنكار ما ثبت في القرآن من الانخراق والالتئام في القيامة فيستلزم جواز وقوع ذلك معجزة لنبي الله - صلى الله عليه وسلم -
    وقد أجاب القدماء عن ذلك .
    فقال أبو إسحاق الزجاج في معاني القران : أنكر بعض المبتدعة الموافقين لمخالفي الملة انشقاق القمر ولا إنكار للعقل فيه لأن القمر مخلوق لله يفعل فيه ما يشاء كما يكوره يوم البعث ويفنيه وأما قول بعضهم لو وقع لجاء متواترا واشترك أهل الأرض في معرفته ولما اختص بها أهل مكة
    فجوابه : أن ذلك وقع ليلا وأكثر الناس نيام والأبواب مغلقة وقل من يراصد السماء إلا النادر وقد يقع بالمشاهدة في العادة أن ينكسف القمر وتبدو الكواكب العظام وغير ذلك في الليل ولا يشاهدها إلا الآحاد فكذلك الانشقاق كان آية وقعت في الليل لقوم سألوا واقترحوا فلم يتأهب غيرهم لها ويحتمل أن يكون القمر ليلتئذ كان في بعض المنازل التي تظهر لبعض أهل الآفاق دون بعض كما يظهر
    الكسوف لقوم دون قوم

    وقال الخطابي: انشقاق القمر آية عظيمة لا يكاد يعدلها شيء من آيات الأنبياء وذلك انه ظهر في ملكوت السماء خارجا من جملة طباع ما في هذا العالم المركب من الطبائع فليس مما يطمع في الوصول إليه بحيلة

    فلذلك صار البرهان به أظهر .
    وقد أنكر ذلك بعضهم فقال: لو وقع ذلك لم يجز أن يخفى أمره على عوام الناس لأنه أمر صدر عن حس ومشاهدة فالناس فيه شركاء والدواعي متوفرة على رؤية كل غريب ونقل ما لم يعهد فلو كان لذلك أصل لخلد في كتب أهل التسيير
    والتنجيم إذ لا يجوز إطباقهم على تركه وإغفاله مع جلالة شأنه ووضوح أمره .
    والجواب عن ذلك : أن هذه القصة خرجت عن بقية الأمور التي ذكروها؛ لأنه شيء طلبه خاص من الناس فوقع ليلا، لأن القمر لا سلطان له بالنهار ومن شأن الليل أن يكون أكثر الناس فيه نياما ومستكنين بالأبنية والبارز بالصحراء منهم إذا كان يقظان

    يحتمل انه كان في ذلك الوقت مشغولا بما يلهيه من سمر وغيره ومن المستبعد أن يقصدوا إلى مراصد مركز القمر ناظرين إليه لا يغفلون عنه فقد يجوز أنه وقع ولم يشعر به أكثر الناس وإنما رآه من تصدى لرؤيته ممن اقترح وقوعه ولعل ذلك إنما كان في قدر اللحظة التي هي مدرك البصر ثم أبدى حكمة بالغة في كون المعجزات المحمدية لم يبلغ شيء منها مبلغ التواتر الذي لا نزاع فيه إلا القرآن بما حاصله أن معجزة كل نبي كانت إذا وقعت عامة أعقبت هلاك من كذب به من قومه للاشتراك في إدراكها بالحس والنبي صلى الله عليه وسلم بعث رحمة فكانت معجزته التي تحدى بها عقلية فاختص بها القوم الذين بعث منهم لما أوتوه من فضل العقول وزيادة الأفهام ولو كان إدراكها عاما لعوجل من كذب به كما
    عوجل من قبلهم

    وذكر أبو نعيم في "الدلائل" نحو ما ذكره الخطابي وزاد : " ولا سيما إذا وقعت الآية في بلدة كان عامة أهلها يومئذ الكفار الذين يعتقدون أنها سحر ويجتهدون في إطفاء نور الله

    قلت : وهو جيد بالنسبة إلى من سأل عن الحكمة في قلة من نقل ذلك من الصحابة .

    وأما من سأل عن السبب في كون أهل التنجيم لم يذكروه .
    فجوابه : أنه لم ينقل عن أحد منهم أنه نفاه وهذا كاف فإن الحجة فيمن أثبت لا فيمن يوجد عنه
    صريح النفي حتى إن من وجد عنه صريح النفي يقدم عليه من وجد منه صريح الإثبات

    وقال ابن عبد البر: قد روى هذا الحديث جماعة كثيرة من الصحابة وروى ذلك عنهم أمثالهم من التابعين ثم نقله عنهم الجم الغفير إلى أن انتهى إلينا ويؤيد ذلك بالآية الكريمة فلم يبق لاستبعاد من استبعد وقوعه عذر


    ثم أجاب بنحو جواب الخطابي وقال: وقد يطلع على قوم قبل طلوعه على آخرين وأيضا فان زمن الانشقاق لم يطل ولم تتوفر الدواعي على الاعتناء بالنظر إليه ومع ذلك فقد بعث أهل مكة إلى آفاق مكة يسألون عن ذلك فجاءت السفار واخبروا بأنهم عاينوا ذلك وذلك لان المسافرين في الليل غالبا يكونون سائرين في ضوء القمر ولا يخفى عليهم ذلك

    وقال القرطبي الموانع من مشاهدة ذلك إذا لم يحصل القصد إليه غير منحصرة ويحتمل أن يكون الله صرف جميع أهل الأرض غير أهل مكة وما حولها عن الالتفات إلى القمر في تلك الساعة ليختص بمشاهدته أهل مكة كما اختصوا بمشاهدة أكثر الآيات ونقلوها إلى غيرهم. اهـ.

    قال العلامة الآلوسي في تفسيره "روح المعاني" (27/74) : "والأحاديث الصحيحة في الانشقاق كثيرة . واختلف في تواتره فقيل : هو غير متواتر، وفي شرح المواقف الشريفي أنه متواتر الذي اختاره العلامة ابن السبكي قال في شرحه لمختصر ابن الحاجب : الصحيح عندي انشقاق القمر متواترمنصوص عليه في القرآن مروي في الصحيحين وغيرهما من طرق شتى بحيث لا يمتري في تواتره" انتهى باختصار.


    وفي كتاب "نظم المتناثر" للسيوطي :قال التاج ابن السبكي في شرحه لمختصر ابن الحاجب الأصلي الصحيح : "عندي أن انشقاق القمر متواتر منصوص عليه في القرآن مروي في الصحيحين وغيرهما من طرق من حديث شعبة عن سليمان بن مهران عن إبراهيم عن أبي معمر عن ابن مسعود .
    ثم قال : وله طرق أخرى شتى بحيث لا يمتري في تواتره .

    وقال في "الشفا" بعد ما ذكر أن كثيراً من الآيات المأثورة عنه - صلى اللّه عليه وسلم- معلومة بالقطع ما نصه : " أما انشقاق القمر فالقرآن نص بوقوعه وأخبر بوجوده ولا يعدل عن ظاهر إلا بدليل ، وجاء برفع احتماله صحيح الأخبار من طرق كثيرة فلا يوهن عزمنا خلاف أخرق منحل عرى الدين ، ولا يلتفت إلى سخافة مبتدع يلقي الشك في قلوب الضعفاء المؤمنين ، بل نرغم بهذا أنفه وننبذ بالعراء سخفه" اهـ‏.‏

    وفي "أمالي" الحافظ ابن حجر : "أجمع المفسرون وأهل السير على وقوعه، قال ورواه من الصحابة علي وابن مسعود وحذيفة وجبير بن مطعم وابن عمر وابن عباس وأنس .
    وقال القرطبي في "المفهم" : رواه العدد الكثير من الصحابة ، ونقله عنهم الجم الغفير من
    التابعين فمن بعدهم" اهـ‏.‏

    وفي "المواهب اللدنية" : "جاءت أحاديث الانشقاق في روايات صحيحة عن جماعة من الصحابة منهم أنس وابن مسعود وابن عباس وعلي وحذيفة وجبير
    بن مطعم وابن عمر وغيرهم" اهـ‏.‏

    وقال حافظ المغرب ابن عبد البر – رحمه الله تعالى : روى حديث انشقاق القمر جماعة كثيرة من الصحابة وروى ذلك عنهم أمثالهم من التابعين ثم نقله عنهم الجم الغفير إلى أن انتهى إلينا وتأيد بالآية الكريمة" اهـ‏.‏


    وقال المناوي في شرحه لألفية السير للعراقي : "تواترت بانشقاق القمر الأحاديث الحسان كما حققه التاج السبكي
    وغيره اهـ‏.‏

    وقال الحافظ ابن كثير - رحمه الله تعالى : "وقد أجمع المسلمون على وقوع ذلك في زمنه عليه الصلاة والسلام، وجاءت بذلك الأحاديث المتواترة من طرق متعددة تفيد القطع عند من أحاط بها ونظر فيها" "البداية والنهاية" (3/118)


    ذكر الشيخ - رحمة الله - الهندي في كتابه إظهار الحق (2|300) أنه وجد في بعض بلاد الهند
    من أرخ بانشقاق القمر
    قال : وقد نقل الحافظ المزي عن ابن تيمية أن بعض المسافرين ذكر أنه وجد في بلاد الهند بناء قديما مكتوبا عليه " بني ليلة انشق القمر"


    قال الحافظ ابن كثير – رحمه الله تعالى : "وقال الحافظ أبو القاسم الطبراني : حدثنا أحمد بن عمرو الرزاز حدثنا محمد بن يحيى القطعي حدثنا محمد ابن بكر حدثنا ابن جريج عن عمرو بن دينار عن عكرمة عن ابن عباس قال : كسف القمر على عهد رسول الله ، فقالوا سحر القمر ، فنزلت [اقتربت الساعة وانشق القمر وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر] وهذا إسناد جيد ، وفيه أنه كسف تلك الليلة فلعله حصل له انشقاق في ليلة كسوفه ولهذا خفي أمره على كثير من أهل الأرض ومع هذا قد شوهد ذلك في كثير من بقاع الأرض ويقال إنه أرخ ذلك في بعض بلاد الهند وبني بناء تلك الليلة وأرخ بليلة انشقاق القمر" " البداية والنهاية" وقد تقدم .


    ([11]) " لن تجدَ أضلَّ وأتعسَ وأشقى من القومِ الذين يدّعونَ العقلنةَ ... أوتوا حظّاً من الجلادةِ والصبرِ ، فصرفوها في مُحاربةِ دينِ اللهِ وسنّةِ رسولهِ - صلّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلّمَ - ، فغدتْ
    بلادةً وجهلاً .
    أبغوني عقلانيّاً فتحَ للنّاس ِ بابَ الدخولِ إلى الإسلامِ ، أو خدمَ دينَ اللهِ تعالى ، أو ازدادَ إيماناً وسكينةً ووقاراً وثباتاً ، بعدَ أن تعقلنَ وتعصرنَ !

    كلّهم ينكصونَ على أعقابِهم ويرتكسونَ وينتكسونَ ، بعدَ أن كانوا أربابَ صلواتٍ وخلواتٍ ، وبدلاً من تقريبِ النّاسِ إلى دينِ اللهِ – تباركَ وتعالى – يأخذونهم إلى أقاصي الأفكارِ ، ومهاوي التأويلاتِ ، فيُدنونهم من الشبهِ والباطلِ ، ويتركونهُم في حالةٍ من الحيرةِ والتخبّطِ ، ويفتحونَ لهُم بابَ الرّدِّةِ والكفرِ ، ويهوّنونَ عليهم أمرَ المعاصي والمُنكراتِ ... تفٍّ على هكذا فكرٍ . وتعساً لهم ، ما أضلَّ أعمالَهم وأشقاهم! ... وأمّا من نحنُ بصددهِ ، فهو رجلٌ سلكَ ومشى على طريقةِ العقلانيينَ حذوَ القذّةِ بالقذّةِ ، وانتحلَ منهجهم ، وعظّمَ
    رجالهم ، وكتبَ وغامرَ وزاحمَ ، فأتى بما لم تستطعهُ الأوائلُ ، ولكنْ خزياً وعاراً .
    إنّهُ محمود أبو ريّة . ذلكَ المصريُّ الكاتبُ في مجلّةِ الرسالةِ ، والذي بدأ حياتهُ مُتسكّعاً على شيخِ الأدبِ وإمامهِ : مُصطفى صادق الرافعيِّ ، يقتاتُ على فتاتِ مائدتهِ ، ويستطعمهُ الفائدةَ ويستجديهِ المسائلَ ،
    ويغترفُ بقايا معينهِ ، حتّى أدّاهُ ذلكَ إلى أنْ صارَ شيئاً يُشارُ إليهِ بالبنانِ !
    ... وكانَ من أمرهِ أنْ سوّدَ – سوّدَ اللهُ وجههُ وقد فعلَمجموعةً من الصفحاتِ بكتابٍ غايةٍ في السوءِ والغلِّ ، ألا وهو كتابهُ " أضواءٌ على السنّةِ المُحمّديّةِ " هاجمَ فيهِ السنّةَ النبويّةَ ، وخلصَ إلى أنّها غيرُ ملزمةٍ لأحدٍ في العملِ بها ، وتطاولَ كذلكَ على الصحابةِ الكِرامِ ، وخصَّ من كتابهِ جزءً كبيراً في الهجومِ على الصحابيِّ الفقيهِ الإمامِ الربّانيِّ : أبي هريرةَ – رضيَ اللهُ عنهُ - ، وكتبَ فيهِ ما لم يكتبهُ كثيرٌ من علوجِ المُستشرقينَ ولا ضُلاّلِ الروافضِ من الهجومِ على الصحابةِ ، ولم يبقَ وصفٌ من صفاتِ السوءِ والدناءةِ إلا حطّهُ على أبي هريرةَ – رضيَ اللهُ عنهُ - ، وكانَ من جملتها اتهامهُ
    بالكذبِ صراحةً ، وبوضعِ الحديثِ واختلاقهِ .
    وقد استقى كتابهُ السالفَ من مجموعةٍ من المراجعِ ، وكانَ على رأسِها كتابٌ لأحدِ علماءِ الرافضةِ ، وهو : عبدُ الحسينِ شرفُ الدّينِ ، وكتابهُ هو " أبو هريرةَ " ، وفي هذا الكتابِ خلصَ
    المؤلّفُ الرافضيِّ – عاملهُ اللهُ بما يستحقُّ – إلى أنَّ أبا هريرةَ – رضيَ اللهُ عنهُ – كانَ منافقاً كافراً ! ، ألا لعنةُ اللهِ على الظالمينَ .

    وأمّا الفيصلُ الذي كانَ يُحاكمُ السنّةَ الصحيحةَ إليهِ في كتابهِ ، فهو العقلُ ، فالعقلُ – كما زعمَ – هو الحاكمُ والميزانُ العدلُ في نقدِ السنّةِ ، وبيانِ صحيحِها من سقيمِها .
    وقد أحسنَ العلاّمةُ الشيخُ : مُصطفى السباعيُّبرّدَ اللهُ مضجعهُ – في وصفِ أبي ريّةَ وكِتابهِ هذا ، عندما قالَ : " هذا هو أبو ريّةَ على حقيقتهِ ، جاهلٌ يبتغي الشُهرةَ في أوساطِ العلماءِ ، وفاجرٌ يبتغى الشهرةَ بإثارةِ أهلِ الخيرِ ، ولعمري إنَّ أشقى النّاسِ من ابتغى الشهرةَ عندَ
    المنحرفينَ والموتورينَ بلعنةِ اللهِ والملائكةِ والنّاسِ أجمعينَ " .
    إنَّ من أعجبَ العجبِ أن يشتهرَ كتابُ أبي ريّةَ ، فيصلَ إلى جميعِ جامعاتِ أوروبّا وأمريكا ، وتنتهي طبعتهُ الأولى ثُمَّ الثانيةِ في فترةٍ وجيزةٍ جدّاً ، ثُمَّ يموتُ الرّجلُ ، ولا تجدُ لهُ ترجمةً واحدةً ولو يسيرةً في كتبِ التراجمِ ! ، وقد نقّبتُ فيها ، وبحثتُ واستعنتُ بأهلِ الخبرةِ والبحثِ ، فلم أقفْ لهُ على أثرٍ في كتبِ التراجمِ مُطلقاً ، فانظرْ كيفَ عاملهُ اللهُ بنقيضِ قصدهِ ! ، وأخملَ ذكرهُ
    بعدَ إمعانهِ في طلبِ الشّهرةِ والبحثِ عن المنزلةِ والمكانةِ ! .
    ولم يكتفِ بهذا الكتابِ فقط ، بل زادَ إلى كنانتهِ سهماً آخرَ من سِهامِ الجهلِ والضلالِ ، عبرَ كِتابهِ " دينُ اللهِ واحدٌ" والذي خلصَ فيهِ إلى دخولِ اليهودِ
    والنّصارى للجنّةِ مع المُسلمينَ ، وأنَّ الإيمانَ باللهِ تعالى ووجودهِ – وحسب
    كافٍ في النّجاةِ من النّارِ والدخولِ إلى الجنّةِ .
    كلُّ ذلكَ لم يُغنِ عنهُ شيئاً ! ، بل كانَ عليهِ وبالاً وسوءاً ، ووقعتِ الواقعةُ التي فضحتْ قصدهُ
    وكشفتْ خبيئهُ .
    إنّها لحظةُ الموتِ وسكراتِهِ ، حيثُ لا يخفى شيءٌ من
    الحالِ ، وصدقَ الإمامُ أحمدُ – أعلى اللهُ درجتهُ في الجنّةِ : " قولوا لأهلِ
    البدعِ بيننا وبينكم الجنائزُ" .
    فكانتْ هذه خاتمتهُ ونهايةَ أمرهِ في الدّنيا : سمعتُ من شيخي العلاّمةِ : مُحمّدِ بنِ مُحمّدٍ المُختارِ الشنقيطيِّ – متّعهُ اللهُ بالعافيةِ – في مجالسَ مُتعدّدةٍ ، أنَّ أبا ريّةَ عندما كانَ في وقتِ النزعِ الأخيرِ ، وساعةِ الاحتضارِ ، حضرهُ نفرٌ من النّاسِ ، ورأوهُ وقد اسودَّ وجههُ – والعياذُ باللهِ – وكان يصرخُ مرعوباً فزِعاً بصوتٍ عالٍ ، وهو
    يقولُ : آه ! ، آه ! ، أبا هريرةَ أبا هريرةَ ، حتّى ماتَ على تلكَ الحالِ .
    اللهمَّ إنّا نعوذُ بكَ من الخذلانِ والضلالِ . إنَّ اللهَ ليغارُ على أوليائهِ . ومن حاربهُ في أوليائهِ ، أو بارزهُ فيهم ، فإنَّ أجلَ اللهِ لهُ بالمرصادِ ، والخاتمةُ السيئةُ لمن هذا حالهُ أقربُ من شِسْعِ نعلهِ ، فمن أطلقَ لسانهُ في أولياءِ اللهِ وأصفياءهِ ، فإنَّ جُندَ اللهِ من الأقدارِ مُجهّزةٌ ، وطوارقُ الشرِّ لهُ بالمرصادِ ، هذا في الدّنيا ، وأمّا في الآخرةِ فلا
    يعلمُ أمرَ ذلكَ إلا اللهُ سُبحانهُ وتعالى .
    هذه بعضُ مصائرِ العقلانيينَ
    ، فهل من مُعتبرٍ !
    واللهِ إنَّ حياتهم حيرةٌ وقلقٌ وتخبّطٌ ، لا يعلمونَ
    من الحقِّ إلا قليلاً ، وبقيّةُ دينِهم يحتذونَ فيهِ من غلبَ وبزَّ .
    هذه أسفارهم ومقالاتُهم ، هل تجدونَ فيها نوراً من أنوارِ الكتابِ والسنّةِ عليها ؟ واللهِ إنّها ظلماتٌ بعضُها فوقَ بعضٍ ، تُقسّي القلبَ ، وتُغضبُ الرّبَّ ، وتفتحُ
    أبواباً كانتْ موصدةً تؤدّي إلى الزندقةِ والضلالِ .
    تبّاً لمن كانتِ الشريعةُ خصمهُ، وسُحقاً لمن حاربَ اللهَ في كتابهِ، وبُعداً لمن نابذَ النبيَّ
    الكريمَ – صلّى اللهُ عليهِ وسلّمَ–
    في سنّتهِ وهديهِ .
    من سيماهم تعرفونهم ، فهل هؤلاءِ سيماهم وصفاتُهم هي من سماتِ أهلِ الخيرِ والصلاحِ؟ هل هم من أربابِ المساجدِ والصلواتِ وقيامِ الليلِ والبرِّ والصدقةِ والعفافِ والصلةِ ؟ هذا هو دينُ اللهِ تعالى، علمٌ وعملٌ .
    وأمّا دعواتُ هؤلاءِ الممسوخينَ فهي التمرّدُ على الدينِ باسمِ القراءةِ الجديدةِ للتراثِ ، وتارةً باسمِ التفكيكِ للمنهجِ السلفيِّ ، وأخرى باسمِ الفهمِ الجديدِ للدّينِ" http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=1281


    ([12]) ولنا في الباب رسالة ناهزت البلوغ، نقلنا طرفا منها قبل قليل، وعلى الله تعالى في إتمامها التيسير، مع القيول والأجر الوفير .


    ([13]) وللرد على هذه الطوام عليك بكتاب العلامة الألباني - رحمه الله تعالى "حديث الآحاد حجة في العقائد والأحكام" ورسالته "منزلة السنة وبيان أنه لا يستغنى عنها بالقرآن" وغيرهما كثير، فيها من الخير الغزير .




    ([14]) غريب عجيب! بغضّ الطرف عن الخلط في قوله ( كتبا متوافقة وصحفا متصادقة ) صدّر كلامه بذكر ثلاثة ديانات، وأتمّه بذكر دينين فقط، وزعم الظهور والتمام لمضمر؟!
    إن قال قائل هذه إشارة! أو سياسة، وإنما أراد بالملتين اليهودية والنصرانية، والدين الحق الظاهر الإسلام.
    قلنا يبطله : أولاً : عقيدته في الوحدة : المؤمنة بكل دين وملة بل وخبيث مستخبث . ثانياً : تبطله قرينة حاله . ثالثاً : يبطله السياق .

    وهنا أزيد : فإبان وجوده في بيروت أنشأ الهالك محمد عبده – أخمد الله تعالى ذكره- جمعية سريّة بالتواطئ مع منصّر للدعوة إلى وحدة الأديان انظر "منهج المدرسة العقلية الحديثة" للرومي ص(124-169)
    ووصفه كاثوليكي – صاحب "معجم الموارد" بعد غلو في مدحه بأنه "آية من آيات الله! انظر"رسالة التوحيد" له- تقديم تلميذه الهالك أبو ريّة ص(10) ويحمل على أنه آية من آيات إلهه المزعوم . وعليه، فهو آية في الضلال آية على الباطل، وهو المراد إثباته .


    ([15]) وفي بيان انحراف النبهاني الخرافي ألّف العلامة الألوسي كتابه الماتع "غاية الأماني في الرد على النبهاني" وقع في مجلدين، وهو متداول، فانظره تستفد.


    ([16]) هو واحد ممن اغتر به فئام من غفلة الأنام، غرهم بيانه وما عرفوا حاله :
    " قال حسين ابن الأديب أحمد أمين في كتابه " شخصيات عرفتها "إبان ترجمته للعقاد : " ما يحيرني منه هو موقفه من الإسلام، فهو في مجالسه الخاصة وندواته الأسبوعية التي حرصتُ على حضور بعضها، كان يبدو صريح الإلحاد، صريح الاستخفاف بالعقائد، وقد تبدر منه فيها من التعابير ما يصدم مشاعر بعض جُلاّسه" " شخصيات عرفتها " ص(85)

    ومن ذلك : ما جاء في كتاب "كانت لنا أيام في صالون العقاد" : " كان الأستاذ العقاد يزلزل وجودنا عندما يغضب من الدنيا فيقول : ما هذا الكون ؟ ما هذه الدنيا ؟ أعطني المادة الأولية لهذا الكون، وأنا أصنع لك واحدًا أفضل منه !!" " كانت لنا أيام في صالون العقاد "لأنيس منصور- أحد حاضريه- ص(21)
    هذا .. و- للمناسبة - قد كان جليسه في صالونه : اليهودي، والنصراني، والبهائي، والملحد، بجانب جلوس النساء بجواره .
    ومن ذلك : قوله في مقدمة كتابه ( الله ) يقول : "ترقى الإنسان في العقائد كما ترقى في العلوم والصناعات، فكانت عقائده الأولى مساوية لحياته الأولى" رسالة ( الله ) ص(6
    ) ط . نهضة مصر.
    ومن ذلك : ما أنكرته الأمةُ كلُّها مما كتبه طه حسين في كتابه ( في الشعر الجاهلي ) حين صدر عام 1928م ووقف العقَّاد بجوار طه حسين ينصره ويؤيده! يقول حرٌّ، وحرية، يكتب ما يشاء!!
    ومن ذلك : كان ينكر ما نقله أهل السير من شواهد كونية على ميلاد خير البشرية محمد بن عبد الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ويقول : " قد ولد مع النبي - صلى الله عليه وسلم - كثيرون، فلو جاز للمحب أن ينسبها للرسول - صلى الله عليه وسلم - جاز للمكابر أن ينسب تلك العلامات لغيره!!".
    قلت : ولذا اهتم الغرب بترجمة كتابين ( الله ) و ( العبقريات ) ونشروهم، والعلة ظاهرة؛ لأن العقاد في هذين الكتابين ينطق بقولهم، ويتكلم بلسانهم .

    أجل .. لقد حمل بضاعة الإنجليز في النقد الأدبي ( الرومانسية الثائرة على الكلاسيكية ) بل ونظّر لها في بلادنا.
    بل دافع عن (عصمة) الكتاب (المقدس) ووقف بجوار المنصرين يرد حجج المسلمين على بطلان دين الصليب!!
    ولعل هذا وراء استقواء الكذاب اللئيم زكريا بطرس بكلامه واستدعائه العقاد شاهداً على صحة عقيدة النصارى، وهو كذلك فرع عن دفاعه عن أرباب الحلول وأصحاب الوحدة! بل مع ضميمة سلوكه في ذاته!! وسيرته مع جليسه!! وإذا ما استصحبنا غابر – سابق ولاحق-
    بياننا هنا .
    ومما ينبغي أن يعلم : أن العقاد لم يكن في وجه المستشرقين كمدافع عن الإسلام، بل كان العقاد يتبنى فكراً ويدافع عنه، وكان بين المستشرقين كأحدِهم يَقْبَلُ منهم ويرفض، وقبوله ورفضه بعقله لا بشرع ربه، فقد كان يعرض أفكارهم على عقله فما استقام له أخذه وما لم يستقم له تركه ورد عليه.
    إن الذين يتحدثون عن العقاد لا يحسِّنُون ولا يقبحون بميزان الشرع، وإنما بشيءٍ آخر، فترى كثيراً ممن يتكلم :
    لا يعبأ بالرجل وهو لا يصلي .
    ولا يعبأ بالرجل وهو يتناول سيرة الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ والصحابة ـ رضوان الله عليهم ـ وفق فكره .
    ولا يعبأ بالرجل وهو ينكر الوحي مع الآيات الإرهاصات، ويتجرأ على قيوم الأرض والسموات .
    ولا يعبأ بالرجل وهو يعظم المنحرفين من أبناء الأمة من أمثال الحلاج وابن عربي ويرى أنهم عباقرة في الإيمان!!


    ([17]) وقد دلّلنا وأكثرنا على ذلك في بحثنا "التصوف المدحور بين الكفر بالمأمور والتعبد بالمحذور"


    ([18]) "كثيرون هم الذين درسنا عنهم فى المدارس وسمعنا عنهم فى الصحافه والاعلام، بأنهم أبطال وشجعان وخدموا أمة الاسلام ..الخ
    لكن الحقيقه هى غير ذلك فكثير من هؤلاء هم على غير ما ذكر بل كل ما قيل عنهم هى معلومات مزيّفة وغير حقيقية ومن هؤلاء القوم هذا الذى سوف نذكره : جمال الدين الأفغاني :
    هو : جمال الدين بن صفدر بن على بن محمد الأفغاني ،( وصفدر : لفظ فارسي يطلقة الشيعة على الأمام علي ) وهناك حقائق يذكرها بعض الباحثين تدل على أن هذا (المتأفغن) ماسوني ، إيراني مازندراني من أجلاف الشيعة نفذ كثيرا من المؤامرات الخطيرة في العالم الإسلامي – بسرية تامة – وعملت الماسونية واليهودية على تصويره بطلا وحكيما من حكماء الإسلام .
    وهذه الحقائق تدل على أنة يجب أن يعاد النظر في تقويم بعض الرجال في العالم الإسلامي . والموضوع يتطلب دراسة لا يتسع المجال لها هنا ويراجع في الموضع :
    المجموعة الوثائقية عن جمال الدين الأفغاني والمنشورة بأسم ( مجموعة إسناد مدارات ) ومما فيها :
    صورتان لهذا ألمتا فغن بعمته النجفية واحدة له بعد تخرجة من النجف والأخرى خلال اقامتة في إيران انظر : رقم 157،156 .
    وصورتان لتذكرتي مرور (جواز السفر) باسم جمال الدين الأفغاني من قنصلية إيران تثبت ايرانيتة .
    انظر : صور 150،149 من ( مجموعة إسناد ).
    وانظر : خطاب طلبة الانتساب الماسونية ، صور رقم 40 من ( مجموعة إسناد
    .
    وراجع كتاب ( جمال الدين الأفغاني الأسد ابادي المعروف بالأفغاني ) والذي آلفة بالفارسية ابن اخية ميرز لطف الله خان الأسد ابادى وترجمة للعربية وقدم له د.عبد المنعم محمد حسنين وفيه ما يثبت وجود عائلة جمال الدين في إيران وانعدام أي اثر لهذه الأسرة في أفغانستان... وانظر: دائرة المعارف الشيعية (6/11-12) واغابزرك الطهراني "أعلام طبقات الشيعة" (1/ 315) ومحسن الأمين: جمال الدين الأفغاني . وراجع: محمد حسين (الإسلام والحضارة لغربية) ص( 75-90)
    http://www.hdrmut.net/vb/t8304.html
    قلت : ولم يقصّر أهل العلم في بيان انحراف ذاك المذكور وشبهه، يذكرون حينما يُذكر الباطل، ويردفون بالسباب واللعان؛ جزاء وفاقا .


    ([19] ) وفي بحثنا "دفع القذر ورفع الهذر" المتعلق بابنا هنا، ذكرنا فشل دعوة هذا القاسط غير الأمين ( قاسم أمين ) بل وأسفه على أثره، وندمه على نقيصته، وحمده الله تعالى على فشله . ونحن نشهد بهذا، ويأبى الله إلا أن يتم نوره .


    ([20]) استقلالا : بحث "المداواة في المداراة" وتباعا : في أبحاث النصح . وعلى الله تعالى - تفضلا وكرما- القبول والعفو يوم المثول .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.12.09 10:14

    roman224 كتب :


     


    اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد الله


     




    [ بعد البسملة والحمدلة والحوقلة، أقول :



    في ردّ العدوان عن شريعة الرحيم الرحمن .

    في زجرّ غبي ذي روغان، تكرر له البيان تلو البيان، فأبى إلا التنقل بلا تعقل، والتمادي بلا تهادي، فالاستقواء بغابر الأغبياء الأغوياء .

    إذ في مسألتنا – مسألة الحجاب- استدل بسلفه الهالك محمد عبده(
    [1])– أخمد الله تعالى ذكره-

    فأقول : ... ]
    ( وكرر البحث السابق أصلا دون حاشية )

     


    ثم كتب :



    سبحان الذي جعل من أم عبد الله تتحول إلى أبو عبد الله محمد بن عبد الحميد حسونة.


    لقد كنت أعلم أنك دخلت بثلاثة معرفات هي أبو الحسن وأبو عبد الله وفي الأخير أم عبد الله.


    وعلى كل شكرا لأم عبد الله على المقالة التي أتحفتنا بها.


    لم أُصدق العزيز المحاور أسامة أحمد عندما تكلم أنكم تدخلون بمعرفات مختلفة أيهاما للأخرين بأنكم كثرة لو لم اقرأ هذه المقالة حتى النهاية حيث أنني كنت مصدقاً بأن أم عبد الله هي التي ترد حتى وصلت إلى النهاية وهناك أنقلبت أم عبد الله إلى أبو عبد الله.

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.12.09 10:23

    عبد الحميد الأثري كتب :

    اقتباس :
    [ سبحان الذي جعل من أم عبد الله تتحول إلى أبو عبد الله محمد بن عبدالحميد حسونة.
    لقد كنت أعلم أنك دخلت بثلاثة معرفات هي أبو الحسن وأبو عبد اللهوفي الأخير أم عبد الله.
    وعلى كل شكرا لأم عبد الله على المقالة التي أتحفتنابها.
    لم أُصدق العزيز المحاور أسامة أحمد عندما تكلم أنكم تدخلون بمعرفات مختلفةأيهاما للأخرين بأنكم كثرة لو لم اقرأ هذه المقالة حتى النهاية حيث أنني كنت مصدقاًبأن أم عبد الله هي التي ترد حتى وصلت إلى النهاية وهناك أنقلبت أم عبد الله إلى أبو عبد الله. ]


    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد

    تقدم معنا أن بينا أننا أهل صدق نستصحبه في سيرنا إلى الله تعالى في معاملاتنا مع أنفسنا وغيرنا، وندعو إليه، والله تعالى الموفق، وعليه سبحانه المثوبة بعد القبول .

    ومحاولة المتفلسف هاهنا بإثبات ( كذب ) ومن ثم إهدار جهد، وإسقاط حق، محاولة ثعلبية ماكرة .

    ونحن نؤكد له ما أكدناه سلفا، أن جميع المعرفات صحيحة، ونسبة كل معرف إلى أهله نسبية صادقة .

    والعجب ممن يلبسح مسوح صدق، وهو للساعة لم يعرب عن نفسه، فضلا عن أن يسفر حقه، ولم يفصح للناس عن منهجه ؟!!!

    إذ نراه تارة يقرّ بأنه "رومان النصراني"، وهنا "مشرف فلسفة ومنطق" يعجز عن الاستدلال، أو حتى ردّ استدلال، ويستدل بعوير وكسير ومن لم يأت بخير، وهو مع ما تقدم يظل يستظل بالتواري ويتوارى بالهروب، وقد علم كل لبيب أريب أنه إفلاس أهل الأهواء، رأس كل بلاء .

    ثم يا هذا أي ضير في نقل امرأة مقال غيرها، هل من الضرورة نسبة الناقل إلى المقال، عجيب .

    لا يلزمه إلا الإقرار فحسب، أم التدوين فغير لازم، وهذا لازم شاهده الوجود، وهو كثير .

    والأعجب عندي! هو التهويل والتهوين، وذلك في زعمك " أنكم تدخلون بمعرفات مختلفةأيهاما للأخرين بأنكم كثرة" وقد بطلت ببطلان المقدمة .

    ثم أأهل السنة في أيامنا قلة، وأرباب الباطل كثير؟! ما لكم كيف تحكمون!

    وعلى كل : التعويل على الاتباع لا القلة ولا الكثرة، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .

    بقي أن أدون شكرا؛ لأمرين :

    الأول : تكرارك لأصل الموضوع – دون حاشيته وفي الحاشية زيادة علم نافعة لا تفوتك لعل حرفا يخالط شغاف قلبك، أو كليمة تمسّ نياط قلبك؛ فتنقاد .

    والثاني : قولك "سبحان الله!" وعندي أعظم، وفرحي بها منك أكبر، وأرجو لك بها الخير في الأعجل، وردي : هداك الله .. هداك الله . بل هداكم الله .

    وبمناسبة ذكر أم عبد الله، فنحن نتحفك وربعك بما كتبته ( هي ) لطمة وركلة لدعوتكم السافرة، وطنطنتكم العارية، والتي هي ذاهبة زاهقة، وذلك في ردّها على عربيدة شريدة – المدعوة : مناهل العثمان- والتي – الأخيرة- مسخها فكركم النكد، وأحالها وسواسكم إلى نسناس، وحوّلها تحريشكم إلى شيطان، وشانها أزّكم الكريه فشابها ما ألقاها بين ركامكم وحطامكم في امتهان، فهاكموه :


    ((( أحزنتني هداك الله )))

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده


    يقول الله تبارك وتعالى

    ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )
    سورة "ق" الآية(18)




    أختى :

    هداكي الله هل تعي ما كتبتى؟!




    أجزم أنك إن وعيتي ما كتبتي


    والله ما دفعني للرد عليك إلا أمران


    الأول :

    حق الله تعالى في الذبّ عن دينه لا سيما وأنك تتكلمين عن أمر هو من الدين بمكانة .




    أمر لا ينكره إلا مجنون أو منافق معلوم النفاق .


    الثاني :

    دفاعا عن أخواتي السعوديات اللاتي مكثت معهن قرابة الإثنى عشر عاما وما رأيت منهن إلا تمسكا شديدا بدينهن ومن ثم بحجابهن .




    أختي هداكي الله :

    سأعيد عليك كلماتك مرة أخرى فلعلك إن قرأتها ثانية استشعرت قبحها
    واستعظمتى ذنبك ومن ثم استغفرتي ربك




    تقولين أختي :

    ( أن الحجاب ليس من الاسلام بشي !!!! )




    ( مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِباً )

    سورة "الكهف" الآية(5)




    يقول الله عز وجل

    ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً )
    سورة "الأحزاب" الآية(59)




    فهذا الأمر للمؤمنات، فمن ترى بعده، أو تكذبه، فهل تري أنها من المؤمنات ؟!!!


    وتقول السيدة عائشة - رضى الله عنها :

    " يرحم الله نساء الأنصار لما نزلت آية الحجاب شققن مروطهن فاختمرن بها"




    وتقولين

    "أن المضحك أن المسلمين جعلو من الحجاب أنه نجاة من النار"




    هل أضحكك هذا؟!!!


    سبحان الله إن لم تكن المحجبة هي الناجية من النار - بمشيئة الله تعالى - فمن تكون؟!


    هل تكون الكاسية العارية التى أبدت جسدها وأسفرت عن وجهها وتمايلت برجلها فأمالت قلوب ضعيفة وعقول خفيفة


    ألم تسمعي

    قول النبي - صلى الله عليه وسلم : "صنفان من أهل النار لم آراهما ... ونساء كاسيات عاريات رؤسهن كامثلة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا"
    رواه الإمام مسلم وغيره، وهو في "صحيح الجامع" برقم(3799)




    وانتبهي إلى بقية الحديث في بعض رواياته : "إلعنوهن فإنهن ملعونات" "حسنها العلامة الألباني في "الثمر المستطاب"(1/317)


    ( أعوذ بالله )


    أتعلمين معنى اللعن ؟


    والله أعتقد إن علمتي ما كتبتي فلحجابك ستلبسين وللسانك ستحفظين


    فاللعن أخيّة هو الطرد والإبعاد عن رحمة الله


    فالخائب والخاسر هو المطرود من رحمة الله


    والله تعالى يقول

    ( ... وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ"
    سورة "الأعراف" الآية(156)




    أما وصفكِ لمن يدعون للحجاب بـ ( الدجالين ) !!!


    فأقول هداكي الله!

    هل تصفين من يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر بأنه دجال ؟!!!




    أتشبهينه بمن يدعي علم الغيب ويأمر بالمنكر وينهى عن المعروف؟!!


    سبحان الله!


    هل انقلبت الموازين عندك


    والله لو سألتي طفلاً في الشارع سويّ الفطرة عن قولك هذا لأجاب بأنه قول غير مسؤول


    وأزعجك أن القنوات الدينية تركز كثيرا على مسألة الحجاب


    "وكأن المسلمين ليس لهم مشاكل الا..."


    أحمدي الله أن القنوات الدينية قد اهتمت بذلك؛ فلعل بعودة المسلمات إلى ربهن، ولبسهن حجابهن وسترهن وجوههن يعفو عنهن ربهن ويحفظ من كل شر أوطانهن


    ألم تسمعي إلى قول الله تعالى

    ( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ ...)
    سورة "الأعراف" الآية(96)




    ألم تعلمي أن مخالفة آومر الله سببا لكل هلاك


    إسمعي قول الله تعالى

    ( ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ) سورة "الروم" الآية(41)




    ألم تعلمي أخية

    أن الحجاب عاصم - بإذن الله - من الوقوع في كثير من الكبائر كالزنا وغيره عفانا الله
    وإلى هذا أشار تذييل الآية : ( فلا يؤذين )




    "أما سخريتك من القصص المسموعة"


    فصدقيني هذا قليل من كثير


    أعلمي أن من عصى الله , ومات وهو مصرٌ على ذنب يفعله فهو تحت مشيئة الله إن شاء عفا عنه، وأن شاء عذبه .


    أنت تقولين

    "أن أكثر من لبسن الحجاب لبسنه بسبب الخوف"




    أقول : الحمد لله .


    وهل لمسلم أن يعيش دون عبادة الخوف


    فنحن نعبد الله خوفا من النار وطمعا في الجنة


    نحن ننقاد لآوامر الله خوفا من عذاب القبر وطمعا في نعيمه


    ألم تسمعي

    إلى حديث النبي - صلى الله عليه وسلم - عندما مرّ على قبرين، فقال : "إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير: أما أحدهما فكان يمشي بالنميمة بين الناس، وأما الآخر فكان لا يستبرأ من بوله"




    أنظري .. ألم تكن معصية الله سببا لعذابهما في القبر ؟


    وتأملي أمراً آخر :

    فهذا الذي لا يستبرؤ من بوله أضرّ بنفسه فقط، فما بالك بمن تتهاون بنقابها أو تنزع حجابها




    أفلا تؤثر على غيرها فتجره إلى غيّها، ويعصي ربه وتعصي ربها


    أما قولك

    "عن نهج المشايخ في دعوة العرب المسلمين ومن يدعونهم من غير المسلمين"




    فأقول لهم في رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم- أسوة حسنة


    أنظري كيف كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يعلم أصحابه الحلال والحرام في كل أمر من أمور دينهم


    وكان

    يقيم الحدّ على من يشرب الخمر منهم




    بل أقام حد الزنا على التي جاءته مقرّة له


    أما عندما أرسل معاذأ إلى اليمن قال : "ليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله..." الحديث متفق عليه. أخرجه البخاري ( 1 / 352 ، 369 ، 380 ) ومسلم ( 1 / 37 - 38 ) وكذا أبو داود ( 1584 ) والنسائي ( 1 / 348 ) والترمذي ( 1 / 122 ) والدارمي ( 1 / 379 ) وابن ماجه ( 1783 ) وابن أبي شيبة ( 4 / 5 ) والدارقطني ( 218 ) والبيهقي ( 4 / 96 ، 101 ) عن ابن عباس – رضي الله تعالى عنهما .


    فهل يعني هذا أن النبي- صلى الله عليه وسلم - يقرّهم على الحرام؟!


    لا والله


    بل هي الحكمة في الدعوة، ومعرفة حال المدعو


    وهذان الشرطان من شروط الدعوة إلى الله


    وسؤالي لك وبالله عليكي أنصفي في أجابتك :


    هل إن كان عندك ولدين :


    أحدهما

    يتعلم النطق .




    والثاني :

    له من العمر عشرة أو خمسة عشرة عام




    فهل تتكلمين معهما بطريقة واحدة ؟!!!


    أما قولك :

    عندما تتكلمين عن الحجاب بان المتدينين يكفرونك ...




    فهذا ليس صحيح



    فأنا أعلم أن المتدين الحق لا يكفر مسلماً، هذا لولاة أمورنا، ولا يكنن إلا بعد إقامة الحجة عليه وبيان المحجة


    أما بقية المتدينين وأنا واحدة منهم ورغم أن كلماتك آلمتني بل أحرقتني ومع ذلك لم أترك للساني العنان .


    ولكن جلست لأكتب إليك، فلعلكِ تعودين إلى رشدك، ومن ثم تحكمين ربك؛ فتسلَمي وتسلّمي .


    أما عن قولك :

    " ان النساء السعوديات ينزعن الحجاب في غير بلادهن وأن الصحف تتحدث عن ذلك"




    فأقول : هداكي الله هل تستطعين بذا البهتان أن تتحملي ذنب كل سعودية حريصة على دينها متمسكة بآوامر ربها ؟


    فكما قلت لك : أن هذا من عوامل ردي عليكي أنني عشت وسط الكثير من السعوديات وبحكم عملي كمعلمة كنت أتعامل مع المئات منهن


    فوالله الذي لا إله غيره ما رأيت منهن قط تهاوناً في حجابهن كبيرتهن وصغيرتهن


    وأمام عيني كم من أخوات غير محجبات من غير السعوديات لم يخرجن من هذا المكان إلا بحجاب كامل


    وقدّر الله أن نزلت إلى بلدي ( مصر ) ورأيت الكثيرات منهن هنا بحجابهن وعفافهن ومراقبتهن لله تعالى، أحسبهن كذلك والله حسيبهن، ثبتهن الله تعالى وأثابهن .


    وإن كان ، فلا أسوة في الخطأ ؟


    علينا بالدعاء لهن بالهداية وأخشى أن يلقين الله على هذه الحاله فيبعثن يوم القيامة عاصيات


    "أما عن الجرائد"


    فلا نلتفت لما يسوّد فيها، وأخشى أن يكون بعضهم من الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا


    أما قولك

    عن الشباب الذين يتحرشون بغير المحجبة وتقولين أن المشايخ قد زرعوا ذلك فيهم"




    أقول هداكي الله : هل يعقل أن المشايخ يدعون إلى انتهاك أعراض محجبة أو غير محجبة ؟!!!


    ولكن الشباب الغير ملتزم يعملون بمقولة ( الجواب بيبان من عنوانه )


    فإذا رأو غير المحجبة اعتقدوا - وبدون أن يرشدهم أحد - أن هذا الصيد رخيص


    وتقولين

    "فعندما يلقى القبض عليهم من هيئة المنكر الكريهة"




    ألم أقل لك من قبل أن الحقائق قد قلبت عندك ؟!


    إذا كان من يرشدون الناس إلى إغلاق حوانيتهم وقت الصلاة


    وبقولك أنت الآن يقبضون على من يتعرض للفتيات بسوء من الشباب وغير هذا الكثير، فهل هؤلاء هيئة المنكر في نظرك؟!


    فمن هيئة المعروف إذن ؟!!!


    أنت تقولين

    عندما أركب السيارة مع أخي أو عمي يكثر من قول (غطي عيونك ) (غطي عيونك)




    وهنا لا يسعني إلا التكبير( وشهد شاهد من أهلها )


    وسؤلي ألم تكن أسرتك أسرة سعودية ؟!!!


    فلماذا يأمرونك بالحجاب ؟!


    وعلى زعمك أن الأسر السعودية تأمر بناتها بخلع الحجاب عندما يركبن الطائرة كذّب كلامك آخره أوله


    هذا بغض الطرف عن عدم ذكرك الأب، ولعل هذا وراء ذاك .


    وتقولين بعد ذلك

    "كتمة وعنصرية واستعلاء ذكوري"




    أقول : لا والله، بل هي القوامة التي تجعلك تنامين بالليل ساكنة مطمئنة وتمشين بالنهار هادئة مستكينة


    تقولين

    " أقولها بملئ فمي أنا أبغض النقاب والحجاب ,أحتقره"




    أقول : ليتك ما ملئت بها فمك، فضلاً عن همسك بها؟!!!


    وأذكرك بقوله تعالى

    ( إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ )
    سورة "الزمر" الآية(7)




    فاعلمي أن كلماتك هذه لن تزيدك من الله إلا بعدا عنه .


    وكيف لا، وأنت تكرهين شرعه وتحتقرين كلامه


    تقولين :

    "أنك تتمنين أن تلقي به (النقاب أو الحجاب) في الزبالة"




    فأقول : الأولى بالرمي في الزبالة هي الكتب التي قرأتها ولم تجد وجوب الحجاب أو النقاب فيها .


    وتلك العقول التي عاشرتها فأوصلتك إلى ما وصلتي إليه


    تقولين :

    " أنا الآن أمارس العبادات مجبرة عليها"




    أقول : الأصل في قبول الأعمال النيّة، فلكل عمل صغير كان أو كبير شرطين لقبوله ،الإخلاص والمتابعة


    وفي قولك مجبرة دليل على أن الأخلاص قد انتفى


    وبما أنك مجبرة أيضا إذن المتابعة لا تهمك


    فكيف يقبل عملك


    وإن كان عملك غير مقبول أفلا تخافين الموت


    أعلمي أن الموت يأتي بغته والنفس تخرج فلته وملك الموت يأتي من غير استأذان


    تقولين :

    "كنت أسأل إذا كان قلبي فاسد نجس وأخلاقي سيئة فما فائدة الحجاب"




    أقول : إذا كان قلبك فاسدا؛ فأنشغلي بإصلاحه


    وإن ظل فاسدا فعليك وزرك فقط


    أما حجابك فعليك وزرك إن نزعتيه، ووزر كل من وقع بسببك في معصيه


    فوزر الأول لازم، والآخر متعدي، هذا من ناحية .


    ومن ناحية أخرى : أما ترين أن حجابك يفرض عليك حياء من الوقوع في كثير من الكبائر عفاني الله وأياك منها


    تقولين :

    "أن هناك فتيات سواء في المرحلة الابتدائية أو الجامعية يرتدين الحجاب وسلوكهن غير سليمة"




    أقول : ( لا أسوة في الخطأ )


    الأمر الثاني : هل العيب في الحجاب أم من أرتدت الحجاب ولم تلتزم بأدابه


    أسألك : هل إذا أرتكب طبيب خطأ ما، أيعقل أن نأمر كل الأطباء بنزع زيهم الذي يعتزون به ويشعرون أنه يميزهم عن غيرهم


    أم الأولى أن ينصح هذا الطبيب وأن لم ينتصح ترك وعوقب وزجر؟!!!


    تقولين :

    "أن الحجاب الآن أصبح لدينا ...ومظهر من مظاهر النفاق"




    أقول : بل أصبح لديك أنت


    أما أنا وبقية أخواتي من المحجبات بل والمنقبات :


    الحجاب كل حياتنا .


    فهو لباسنا الذي يميزنا عن غيرنا، وبه نقرّ بطاعة ربنا .


    وهو تاج فوق روسنا .


    وكلنا نسأل ربنا أن يسترنا في الدنيا بستره وفي الآخرة بفضله


    أنت تري أن

    "المرآة المحجبة كالكيكة ربما تتعفن"




    أما أنا فأرى أنها كالجوهرة كلما غلى ثمنها خيف عليها


    واشتغل الناس بحفظها


    وصنعوا لها كل غال يحفظها


    فإذا اقتناها من يستحقها تمتع بها وتمتعت هي أيضا به .


    أختي ما جلست لكتابة هذه الكلمات إلا خوفا عليك وشفقة بك


    ليتك تقرئينها قراءة متدبرة


    فلعلها تشفي صدرك


    وتكون العاقبة طاعة ربك ومن ثم الاعتزاز بحجابك


    واعلمي أن كلماتك هذه لابد لها من توبة بعد أوبة


    فالله يقبل التوبة عن عباده ويعفوا عن السيئات ويقبل العبد إذا آتاه قبل الممات ثم برحمته يبدل سيئاته حسنات


    والحمد لله من قبل ومن بعد غافر الذلات، مقيل العثرات، رافع الدرجات .


    وصلى اللهم وسلم على سيدنا محمد خاتم الأنبياء وزوجاته الطاهرات المحجبات .


    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


    كتبته

    أم عبد الله صباح قطب السلفية المصرية
    ليلة الخميس السادس عشر من ذي الحجة 1430هـ
    الموافق اليوم الثالث من ديسمبر 2009م



    كتب ونقل : أبو عبد الله

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.12.09 10:24

    عبد الحميد الأثري كتب :

    هذا .. وقبل أن تتلاعب بك الأهواء وتتقاذفك الظنون ، أنا عبد الحميد -كما هو معرفي ، ولست فضيلة الشيخ أبو عبد الله ولا الشيخ أبو الحسن -جزاهما الله خيراً ، كما أني بالطبع لست أم عبد الله -زادها الله توفيقاً ، إلا إذا كابرت وراوغت من باب "عنز ولو طارت" .

    وهذه مشاركتي في الباب
    تحت هذا الرابط

    زنديــق كتب :

    قبل أن نتجاذب اطراف الحوار على السياق نفسه
    دعني أطرح عليك سؤال
    لباس الصلاة للمرأة هل هو نفسه اللباس العادي ؟
    ملاحظه: وجدت الكتب ووجدت كل ما طرح
    لكن ليس الان حتى اجمع كل الاقوال وترى بنفسك


    كمان سؤال صغير
    لماذا المرأه لا تلتزم بالنقاب في الحج والعمره وخصوصا ان الوجه باجماع الكثير من العلماء احد المفاتن؟
    في المكان الذي يزدحم فيه الناس وتتلامس الاجساد وتتماحك تسقط فرضية النقاب ..غريبه اليس كذلك

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 17:17

    زنديق كتب :

    [ أيها الزنديق
    مرحبا بك
    ليس معنى أنك تظن تكون الحقيقة فالحقيقة عكس ظنك تماما وعليك أن تبحث في المراجع قبل أن ترهف بما لا تعرف
    فقد أورد الفيروذ آبادي في القاموس المحيط وقال :
    والجلباب، كسرداب وسنمار: القميص، وثَوب واسع للمرأة دون الملحفة، أو ما تغطي به ثيابها من فوق كالملحفة، أو هو الخمار، وجلببه فتجلبب
    أدعوك لتقول لي لماذا التفريق بين الحرائر والإماء وهل إنتهت العلة كما تقول فعليك أن تثبت ذلك
    وما إستشهدت به مرفوض شرعا وعقلا فهل أنت تقبل على أمك أو أختك أو إبنتك ما قلته وتخرج من منزلها بالصورة التي ذكرتها
    أن العورة هي السوءتان والإليتين
    هذا لم يقل به أحد في دين الإسلام أو في غيره
    وإستشهادك بالكتب فهذا غير موجود حيث بحثت في بداية المقتصد ولم أجد وكذلك في مغني المحتاج رغم تيقني أنه ليس بموجود وبحثت عن الحديث الذي أوردته في سنن البيهقي فلم أجده ]



    قبل أن نتجاذب اطراف الحوار على السياق نفسه
    دعني أطرح عليك سؤال
    لباس الصلاة للمرأة هل هو نفسه اللباس العادي ؟
    ملاحظه: وجدت الكتب ووجدت كل ما طرح
    لكن ليس الان حتى اجمع كل الاقوال وترى بنفسك

    كمان سؤال صغير
    لماذا المرأه لا تلتزم بالنقاب في الحج والعمره وخصوصا ان الوجه باجماع الكثير من العلماء احد المفاتن؟
    في المكان الذي يزدحم فيه الناس وتتلامس الاجساد وتتماحك تسقط فرضية النقاب ..غريبه اليس كذلك
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 17:21

    أبو عبد الله كتب :

    [ قبل أن نتجاذب اطراف الحوار على السياق نفسه
    دعني أطرح عليك سؤال
    لباس الصلاة للمرأة هل هو نفسه اللباس العادي ؟
    ملاحظه: وجدت الكتب ووجدت كل ما طرح
    لكن ليس الان حتى اجمع كل الاقوال وترى بنفسك

    كمان سؤال صغير
    لماذا المرأه لا تلتزم بالنقاب في الحج والعمره وخصوصا ان الوجه باجماع الكثير من العلماء احد المفاتن؟
    في المكان الذي يزدحم فيه الناس وتتلامس الاجساد وتتماحك تسقط فرضية النقاب ..غريبه اليس كذلك ]


    بعد البسملة والحمدلة والحوقلة، أقول :

    لقد تصفحت بعيض مواضيع الحجاب في هذا المنتدى الخداج مع أصوله ( دين – أفلام- أغاني ...)، ولاحظت صنوف الكتّاب، وتأملت شعار المنتدى، فعجبت : أهؤلاء يدعون إلى شيء ؟

    كل شيء مباح، وكل حمى مستباح، وفي كل حدب وصوب لهم فيه مراح ؟

    ما هذه الدعوة؟

    ما وراؤوها ؟

    ما أصعب تصورها ؟

    ما أسأم بل أشأم آثارها ؟

    ما هذه الحياة ؟!

    والله إن للبهائم مكابح وكوابح، ولها نظام وخطام!!!

    وإن ما رأيته هنا لحال تنكره مع السموات السائمات،

    وتستحي من تعاطيه الأعاجم مع العجماوات!!!

    ما هذا يا مكرمين!؟

    أهذا الشكر :

    "إِنَّ اللّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ"

    سورة "البقرة" الآية(243) .

    ألا ..

    فاعلموا أن الله تعالى لم يخلقنا عبثا، ولم يتركنا سدى، ولن يقبرنا فنا

    إنما – سبحانه- خلق وهدى، فتلمسوا – هداكم الله تعالى- هداه، وأنتم خلقه ومجتباه، تفلحوا وتربحوا .

    ثانياً :

    وعلى الرغم مما منكم بدا، غير أني لا زلت أرجو لكم الهدى

    بيد أن قدرا لا تطمئن نفوسنا تخطيه! ناهيك عن قبوله، وهو ما صنعه هنا الأخير،

    ذاك الخائب الخاسر الذي من بواره وعواره رمز لرمسه بنفسه بـ ( الزنديق )؟!!!

    كيف طابت نفسه؟

    لو كان كافرا فاجرا لأبى ذلك، وهاج وماج، وأرعد وأبرق، وادعى لكفره استصلاحا وزعم إصابة؟!

    لكن

    أن ينتسب واحد من أهل القبلة، ولد لأبوين مسلمين للزنداقة

    فإنه الغاية في التدني والانحطاط

    والمنتهى في المهانة والإهانة

    إنه مسخ الهوى، وخسف الباطل، وخطف الشيطان .

    والله تعالى العاصم، كما ه تعالى المستعان وعليه – دونما سواه- التكلان .

    وعليه .. فكما تقدم جمع لخفة عقله، وسوء طبعه، وردائة فكره، الركاكة في الطرح

    مع استعلاء وضيع

    بل

    تجاسر الخبيث – وما خسأ- على إيراد ما ظنه لضئالته وحقيرته أنها شبهة، شاهت وجوه .

    وأرى ألا يجاب، إهمالا، حتى يأتي غيره - ولو بشبهته – فيجاب .

    ويسأل الهارب – المشرف قسم دين ومنطق وفلسفة- والذي أورد شيئا!! عن ردعه!!!

    لا سيما وقد أقرّ ( الزنديق!!! ) ها هنا بما أنكره المشرف السحيق!!!

    وإلا فليعرب لنا عن دين هذا القسم ؟!!!

    "يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون"

    سورة "يس" الآية(30)


    والحمد لله على كل حال

    أبو عبد الله
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 17:23

    هذا وإليكموا مدافعة ثالثة في الباب رداً على ما جاء في قسم الأدب

    بعنوان [ موؤدة قبري النقاب ]





    قال الله تعالى :
    "وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ *
    أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ"
    سورة "البقرة" الآية(12)


    بعد البسملة والحمدلة والحوقلة، أقول :

    مع تناكح المدافعة ومجاهدة الأهواء؛ لتنقية الجوارح والأجواء، وبين شواكل المشاكل، وشواغل الطوارق، يقوم في النفس قائم الاحتساب، فيُستعذب معه العناء، ويُستملح لأجله الإعياء، ويربو الرجاء؛ طمعاً في وافر الجزاء، واستجلابا للجبر والوفاء .

    ومن ذا : الاحتساب في صدّ عدوان أرباب الشهوات كالشبهات، إذ قامت كسيرة، بكليمات عليلة وأحرف حسيرة، تلوح بلا حياء وتنوح على فوات رذيلة، وتبوح بالعقوق وتفوح في وجه الفضيلة، تصب جام جهلها من سفهها على برقعها، وتسفر في وقاحة ونكسة عن علتها به ولعنه لها، ترفع لثامها عن لثمها الخَنا، ومعاقرتها الدنا، وتهريق ما بقي من عفافها برفض عنوان عفتها وقبول قول أئمتها، لتكشف برقع حيائها عن حُمَمها .

    في الجملة : أعربت العربيدة عن نفس ممسوخة، وذات مسلوخة .

    الأمر الذي تسكب له عبرات العبر، وتمطر معه على نياط قلوبنا مزن استرجاع حذر، ويغمر مهيع اتباعنا ديم اليقين بعظمة شرعنا، وجمال وكمال إسلامنا، فيُستجلب الشكر، الحاصل :

    قالت :
    "قالوا لماذا الحزن يكسر، نافذات الشوق في أحداقنا

    ويحيلنا قسرا لأعمدة الغياب



    ***


    قلنا :
    أيا قرورة كسرها حزن وأحالها الغياب إلى هباء .

    إنها يا هِنتاه سُبّة العصيان، وغَضْبة من في السماء .

    أيا ذات الشوق الشارد، صبرا فللذة انقطاع ولَوْلاء .

    غياب ذاتك سببه إعراض! ألمَعَت بذا الشِرعَة الغراء .

    قالت :

    قالوا لماذا الخوف يخنقنا

    ويغتال الأغاني البكر في أعماقنا

    عمرا ً فيقبرنا السراب



    ***


    قلنا :
    إنه تمرد نفس خدعها خبث، حبسها تيس أوقفها – الغبية- للبغاء

    لتأن تحتها صبابة إلى صبّ صَبْأتِه في طرقات حياتنا بلا حياء

    فكان جزاؤها : قبرٌ، أوليس لمثلها في القبر دواء ؟!

    ***

    قالت :
    لازلت بين سجون أعراف القبيلة والفتاوى

    دمية موؤدة، كلمة مفقودة، رغبة محدودة

    ثكلى بأنفاس الأنوثة
    ضحية مهتوكة الأقدار في دين الذئاب

    ***


    قلنا :
    أيا دمية! قد عرفت الجعلان من نفسها نتنا أزكم الصعداء

    جهلت ..

    أن في وكرها سلامة لها من أقدام الإباء ووطأة الشرفاء

    كذا في حبسها لرجسها طهارة الأنحاء ونقاء الأجواء

    وفيه كذا تنقية سبل النبلاء، وتطييب طرق مواكب الأعفاء

    أجل :

    أتُقفين نفسك العارية عارية لكل غادر وغاو، ليقذف فيها بخرَ فكرٍ وقذرَ ماء؟!.

    ويلفظك بعد ذا لبوأة مستفرشة مهتوكة لنهس ذئاب ونهش كلاب في ركام عناء .

    لتضحي ضحية ملقاة في زوايا الخسران وخبايا الخزيان، بين حطام بلاء، خرقاء .

    سبحان الله!

    تشكين أيامشنوءة ( رغبة محدودة ) ترومين حرية التعساء .

    كفراشة تهفو من خفة في خفة إلى ضياء تحته نار! فشواء .

    أيا شوهاء!

    شاهت وجوه! شَوّهت خِدر العواتق، وشانت ملك النساء .

    أيا بائسة!

    حريتك : في عقيدتك
    رفعتك : في شريعتك
    سموك : في إسلامك
    سلامتك : في اتباعك
    نعيمك : في إلتزامك
    فرحك : في عبادتك
    سعادتك : في عفتك
    طيبك : في طهارتك
    وقارك : في قرارك

    أيا ثائرة!

    ثمارك أفعالك، وجناك صداها، فإياك إياك

    أيا نافرة!

    جنتك بيتك، أعمدته أهلك، أروقته ولدك، قيامك قوامه

    عطريه بكل حرية في حرية بأطايب الكلم، وفاءا

    وفي رقيقّ لمسك، وهديل حسّك، وضياء بسمك شفاءا

    وفي أفعالك العبقة ، وأقوالك اللبقة، مع التقرب قربا

    رفرفي في جنباته للبعل شكرا

    وتقلبي في ربوعه للربّ حمدا

    تمايلي حبا وحنانا مع أغصان سِنيّه زلفا

    وتسامقي عطاء في لياليه كأيامها احتسابا

    قالت :
    البرقع المشؤم يحرق آدمية وجنتي

    يمحو نهارات الصبا في مقلتي

    يلغي تقاسيمي

    ويمسخني إلى شبح يناوشه الخراب



    ***

    قلنا : كما وَصَفتْ :

    هي :

    شبح، ممسوخة، محروقة، مشؤمة، خراب، والله المستعان

    هي :

    شريدة شنعاء شوهاء أحرقها العصيان للرحمن

    هي :

    مسيكينة ! محى حُسنها فحيح أحرف المُجّان
    وأسكنها سمّ مناهج زحفت بين عقلها وأقطابها كالثعبان
    بنعومته وتلونه وخفته، فَخَطْفَةُ قذفه، فالفقدان

    ما أضعفها ! ألعوبة مستباحة الحرية موطوءة الأوهان

    ما أشقاها ! خُلْوُ السّكون، صحبة الحرمان، صريعة الأحزان

    ما أحوجها ! لبرقع يخفي عن الورى عبّة المسخان

    ما أطلبها ! لفزعة مشفق تفيق معها من شبح الهذيان

    ما أرجاها ! لهداية تنعم بها عوضا عن خراب البنيان

    أيا شؤم

    متى تنقشعين عن صدر كتابَةٍ، وتنخلعين من مشاطرة شيطان

    المستعاذ بالله العظيم من شركم : محاضر شرّ، ومحاضن البطلان

    تواروا واستحوا لا تؤذوا طهر عيوننا، وعفت الآذان

    اخنسوا وايأسوا من أزّ ووسوسة وتحريش فنحن شوامخ والفضل للمنان

    ***


    قالت :


    البرقع المشؤم يلعنني ويطمرني

    ويكشف جاهلية قبحكم
    ماذا بقي مني
    وتهمتي أنني أنثى
    جريمتي أنني أنثى
    فلا تهنوا وكونوا مثلما انتم
    فقد ملّت براقعنا من الشكوى

    وما ملّت فتاويكم من الجهل المنزّل كالعذاب


    قلنا :

    سفه يستعيذ منه السَفه، ويترفع عنه تصور الجنان! أيلعن نفسه إنسان؟!

    أرادت السفيهة لعن برقعها فما قوي جنانُها، وأبي السير معها بنانُها، ولم يطاوعها البيان

    وتزعم أنها أنثى! وما درت أنها قد أحالها طُغيَان إلى شيطان، وفَضّ أنوثتها بشراسةٍ العدوانُ

    حتى أمست - كما وصفت نفسها سلفا - ممسوخة ملعونة، تأنف أنوثتها وتتأفف عيشتها؛ في امتهان

    أيا برقع!

    أيا برقع بارق أبرق على وجوه صالحي الحسان

    استعلنن عن طهر كامن خلفك، تشهد به الركبان

    عن عفة، عن عفاف، عن طهارة، عن طاعة، عن حمى مصان

    عن جسد مجلل، عن حسب مكلل، عن نسب مكمل، لا روغان لا ولغان

    ارفع عقيرتك عزّا عن عِزٍ عزيزٍٍ تُوِّجْتهُ يا سلطان

    بدر لبزوغه - إن برزّ- غضت الأبصار، وسلمت الأركان

    عود على بدء

    أموؤدة! تقاذفتها الأهواء وقلبها الغباء

    وألقاهاه جهلها في مفاوز اللقطاء

    تقاذفتها أحرف منحلة، وكلمات شقاء

    جهلك - فقيدتي –

    ألقاك بُعدا في غيابة البعداء، وغابة الندماء

    رماك في ظلمة غاب بين طوابق ليلها تقى عصماء

    لفها بين رقاقه حنق، واحتفها دغل، فحاضت نتناء

    عَدَتِ العبيطة(
    [1]) على شرع مشرعا في علياء نقاء

    تطاولت أسنة هذرها على أربابه النجباء

    أوكلما لعب البغا بغافلة ؛ غدا شعارها عداء ودثارها هجاء

    ولقد روينا عن الأول شاهد مطابق يحكي حال السقطاء

    قال معربا "ودت الزانية أن النساء كلهن زوان" استرضاء

    وقد ألقتها حُرةٌ في وجهها "أوتزني الحرة" في توجع وإيباء

    وهذه الأفينة هنا تُطْلِقُها حَرة تصبو حريّة التعساء !

    وما علمت من غيّها وغبائها أنها حريّة السجناء

    ولها ومن أزّها وآزرها – وما أوزرهم- أقول :

    كأني بكم غلمان تتقاذفون المُدى(
    [2])، وتقرَبون النار كخفة الصبيان بلا اهتداء

    تَرِيدون المخاطر وتدمنون - مع اللعب - التلاعب بلا ارتداع ولا ارتواء

    في نشوة الشهوة هوى هواكموا، وفي غفلة الشقوة شردت عقولكم البهماء

    ومع غياب شمس إيمانكم ذهبت عافيتكم، فنحرتم العفة وذبحتم الحياء بلا بكاء

    وتكالبتم على جناب النصّ وحمى الشرع إلى الرَدى كأشد الثِيران نفورا من الرعاء

    رحتم من قبحكم تقبحون الحسن، وتستحسنون القبيح في غيبة العقل وغفلة العقلاء

    الله .. الله العظيم عليم لا يخفى عليه كيد كائد، والموعد الجمع، وفيه مع البلاء الجزاء

    وبعد ..

    كأن الطالحة لم تخالط محجبة، لم تسمع عن شرعنا مستحسنا، تسرح في يمننا السعيد عمياء صماء بكماء عجماء خواء .

    قال الله : " وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى" سورة "طه" الآية(124)

    وقال سبحانه : " وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ" سورة "الأعراف" الآية(179) .

    ثمّ .. ما وجد – ضَحَلة الأدب، ضعاف الدين- هؤلاء في مستنقع أدبهم([3]) إلا شعيرة من أظهر شعائرنا ليتخذوها سخريا ؟! أوما علموا – يا ويلهم- أن الاستهزاء كفر([4])؟!
    يتكاتفوا للنيل من الحجاب([5]) وأهله! متخذين من بلايا البيان بنيانا، ممتطين الغول، متترسين السراب، قاصدين السرداب! .

    "إذا رزق الفتى وجهاً وقحاَ *** تقلب في الأمور كما يشاء
    ولم يك للدواء ولا لشـيء *** تعالجه به فيه غنــــاء
    ورب قبيحة ما حال بيني *** وبين ركوبها إلا الحيــاء
    فكان هو الدواء لما ولكن *** إذا ذهب الحياء فـلا دواء"

    فلا غرو أن خاب سعيهم، وعاد كدّهم وكيدهم على صدورهم صدا ونكدا، ونحورهم غصاً ونكاية، وأضحو خزايا، من الحق عرايا؛ ليجتمع لهم العريان، ويجثم على نفوسهم الخسران، جزاء وفاقا

    نستفغرك اللهم مما صنع هؤلاء، ونبرأ إليك من فعالهم، ونضرع إليك استغفارا واعتذارا

    فاللهم غفرا .. اللهم غفر . اللهم غفرا .

    ألم يأن

    قال الله تعالى :
    "أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ"
    سورة "الحديد" الآية(16)

    وقال رسول الله – صلى الله عليه وإخوانه وآله وسلم :
    " ثلاث منجيات : خشية الله تعالى في السر والعلانية، والعدل في الرضا والغضب، والقصد في الفقر والغنى .

    وثلاث مهلكات : هوى متبع، وشح مطاع، وإعجاب المرء بنفسه"
    " صحيح الجامع " برقم(3039). ‌

    وقال رسول الله – صلى الله عليه وإخوانه وآله وسلم :
    "بعثت بين يدي الساعة بالسيف حتى يعبد الله تعالى وحده لا شريك له، وجعل رزقي تحت ظل رمحي، وجعل الذل والصغار على من خالف أمري، ومن تشبه بقوم فهو منهم" "صحيح الجامع " برقم(2831) من حديث ابن عمر – رضي الله تعالى عنهما . ‌

    قال العلامة شمس الدين ابن القيم - رحمه الله تعالى :
    " فإن العبد متى علم بنظره ( سبحانه وتعالى ) إليه, ومقامه عليه, وأنه بمرأى منه, ومسمع, وكان حيياً, استحيى من ربه أن يتعرض لمساخطه"
    " طريق الهجرتين وباب السعادتين" ص(408-414) قاعدة الصبرعن المعصية .

    هذا ما دونته بيانا ونصحا، أرجو به الصيانة في الدارين، والله تعالى من وراء القصد

    وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى إخوانه وآله وصحبه أجمعين

    والحمد لله رب العالمين

    كتبه
    الفقير إلى عفو مولاه
    أبو عبد الله
    محمد بن عبد الحميد حسونة
    25/12/1430هـ - 13/12/2009م
    ----------------------------------------------


    ([1]) العبيط : الدم ، والمناسبة ظاهرة لما قبلها، والعبيطة : الذبيحة . انظر "لسان العرب"(9/21) ط. دار الثبات .



    ([2]) جمع مدية : وهي السكين والشفرة . انظر "لسان العرب" (13/57)


    ([3]) وانتخبث من أز هؤلاء ونفثهم ما يكمل النصاب، ويظهر صورة من صور التخريب والإفساد :

    "... تعليق: الشاعرة نسرين : صادف تصفحي لهذا المنتدى جنون حزنك الذي حشد عوالم الألم في دمي
    ولم ادري بي إلا وانا اشتعل بالكتابة إليك، واسجل حضوري في بلاط حرفك فتقبلي وجعي معك وافتتاني
    صلّيت في محراب حزنك بعدما
    هجمت مواجعك البريئة فوق نبضي
    توسل الليل الغريب لمقلتيك
    إني أتوب من العروبة لو أسأت في حماقتها عليك
    أدري بأن البرقع الكذاب يخنق زهرة الشوق الكريم بوجنتيك
    هم يمنعون وجوههم من غيث وجهك عنوة
    فتصحرت واحاتهم يبست سهول النخل في أحلامهم
    لم يدركوا أن الضياء يئن من حرمانه عن ناظريك
    الأرض ساخطة وشمس الوقت تغلي في تذمرها
    وما زال الغباء يقيم أعشاش التطرف في موائدهم
    ولا عقلت رجولتهم حروف الله تشكّل وجهك الغالي
    فألعنهم لأخذني إليك
    إني أنا الموؤد فيك
    فتكرمي أن تطمري نبضي بجنّة راحتيك


    تعليق :

    المبدعه والاديبه الكبيره ( نسرين احمد ) لا بد لليل أن ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر

    عهدناكي قلم مبدع في المنتدى يرفرف في سماء الاحساس، ولعلك قد اطلتي غيابك عنا فكانت تلك الاضواء السوداء، تنتظر قدومك لتحرريها في نور قلمك الذهبي الذي يضيء ماحوله، عهدناك صامده وبصمودك وكبريائك تبعثين الأمل في قلوب يائسه، فلعلها الهدوء الذي يسبق العاصفه ..

    سفينتنا تأبا الابحار الا بوجود اميرة الكلمات والابداع نسرين احمد، اشرقت بك شمس الامل تلوح لبدء انطلاقه جديده يملؤها النشاط، فأنتي ربان هذه الرحله الجديده فأتمنا لك التوفيق والابداع كما عهدناكي دائما، لك مني فائق الاحترام وجزيل الشكر سيدتي


    تعليق :

    نسرينا : وينك يا شقية تنضربي، مؤلم ما كتبتيه، اننا نعيش ادميتنا في البيت فقط، اللعنة للرجل الشرقي الرجعي المتخلف، والخلود كل الخلود للمرأة الرفض، بوسة فوق خدودك، مع حبي .

    تعليق :

    صراع مرير، ثورة ولعنة، الشكر لصاحبة هذا الحراك، تحياتي، موفقين

    ردّ :

    ( نسرسن أحمد "القلم الذهبي" كاتبة البلاء )

    زكريا يا رفيق الكلمة والحرف : ديباجتك الترحيبية غيمة كريمة هطلت على سهول قلبي، فأورقت كل الحدائق في ضلوعي، واعذرني على غيابي فضروفي الخاصة لا تمنحني إلا زورة اختلسها من الزمن لأسافر في وطن المستقلة الذي شربت من ينابيعه ما حرمني اياه اليمن الحزين، لك كل التقدير والود


    آخر :


    ( تاج النهار ) هطولك سلطن الحنين في اضلعي، ويكفي أن لي مقعد في مسرح ذاكرتكم

    احترامي ومودتي لقلبك .


    آخر :

    من أين هطلت عليّ ايها المارد، حروفك فعلت بي ما يفعل البرق بالنخلة،

    حتى تصاعد رماد الشجن من تحت جفوني . مودتي لك ايها السجيّل العذب


    آخر :

    (عاشق القمر) ليتني احظى بالسهر في سماء المستقلة كما كنت سابقا، ولكن الخفافيش حاصرت نافذتي

    ولا استلف هذه اللحظات الان الا من مخيّلة الذكريات . مودتي لروحك" إهـ المقصود [
    من هنا ]


    قلنا :

    وفيها وفيهم نستصحب قوله الله تعالى : "َوالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ * أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ" سورة "الشعراء" الآيتان(224-225)

    وهكذا بذا المجون يلتقي مجنون، وعلى ذا التحريض والتحريش يلتقي كل مفتون، وسيجمعنا اللقا ولا بد بعد المنون، لتشكف الحقائق وتبرز الظنون وكل مكنون.
    ([4]) هذا .. وكون الاستهزاء كفر، لا يستلزم كفر المتلبس به، للأصل السلفي الأصيل : التفريق بين الإطلاق والتعيين، بيد أن الأمر عظيم، فالبدار بالتوبة البدار قبل البوار .

    ([5]) انظر في ذا "مجموعة رسائل في الحجاب والسفور" تأليف شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى- سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز- الشيخ محمد الصالح العثيمين - الشيخ محمد تقي الدين بن الهلالي الحسيني – رحمهم الله تعالى . لقراءة اللأبحاث وتحميلها ( من هنـــــــــــــــــــــــــــــــا )


    [b]"البراقع والبلاقع" .. رد على [ موؤدة قبري الحجاب ]


    عدل سابقا من قبل أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 18:11 عدل 1 مرات
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 17:25

    roman224 كتب :

    نرتاد السيرك على سبيل التسلية والتشفي معاً، التسلية بما نراه من عروض يختلط فيها الفن باللياقة البدنية العالية، والتشفي بأن نرى الحيوانات القوية الضارية، وهي تطيع مروضها الإنسان حامل الكرباج، فنرى أسد الغابة "يعمل عجين العجوزة" و"نوم العازب"، نسعد داخلياً بقدرة الإنسان (حامل الكرباج) على تحويل الأسد إلى قرد أو إلى بلياتشو، يقوم صاغراً بكل ما يؤمر به. . ربما لم يفكر كثيرون، إن كان ما يعرضه السيرك هذا حقيقة أم إيهام وخديعة، وهل ما نشاهده يتقافز ذليلاً، هو في الحقيقة الأسد ملك الغابة، وقد خضع أخيراً لمشيئة الإنسان، أم أننا نشاهد كائناً آخر، يقدم لنا في زي أسد؟
    الحقيقة التي ربما نعرفها ولا نحب أن نعترف بها، هي أن ما نشاهده من حيوانات ضارية مطيعة وخنوعة، لا تحمل من مواصفات الضواري غير الشكل الخارجي، أما قلبها فقد أفرغ تماماً من محتواه الطبيعي، وتم حشوه بقلب آخر من صنعنا. . فما نشاهده من حيوانات لم يسبق لها أن رأت موطنها الأصلي الذي هو الغابة، ولم تحي حياة البرية، وتتطبع بما تمليه عليها من طباع وتكسبها من مهارات. . هي حيوانات ولدت في الأسر داخل السيرك. . تعودت الذلة والمسكنة تحت تهديد السياط، كما لم تعرف أنها تستطيع الحصول بنفسها على طعامها، بل تدربت على الانتظار الذليل أن يجود به عليها سيدها الإنسان. . تم تدريبها على أن تؤمر فتطيع صاغرة ذليلة. . فهل بعد هذا يمكن أن نعتبرها حيوانات مفترسة، لمجرد أن شكلها الظاهري يوحي بذلك؟

    أتصور أن أمر الإنسان في منطقتنا، يشبه إلى حد كبير أمر حيوانات السيرك هذه. . فإذا قارنا بين الصفات الشخصية ورؤية الإنسان الغربي أو إنسان الشرق الأقصى لذاته، وبين تلك التي لإنسان الشرق الأوسط، سنجد البون شاسعاً بين هنا وهناك، بحيث لا يعد من قبيل المبالغة أن نقول أن التشابه بين الجانبين، لا يعدو أن يكون في الشكل الظاهري، أو في الصفات التشريحية، التي لا تتطرق إلى الفكر والنفسية، التي تشكل معالم الشخصية، ليكون علينا إن صح تصورنا أو زعمنا، أن نبحث في الأسباب التي أدت إلى تلك الفوارق الكبيرة، داخل جنس واحد هو جنس الإنسان.

    للإجابة على هذا السؤال اختلف الباحثون، فذهب البعض منهم مذهباً عنصرياً، يرجع الاختلاف إلى أسباب بيولوجية، في أساس التكوين الجيني للإنسان، ورتب هؤلاء البشر إلى مراتب وفق أعراقهم، فوضعوا البعض على رأس القائمة، والبعض الآخر في أسفلها، كما فعلت نازية أدولف هتلر، وفاشية بينيتو موسيليني، وما كانت الحرب العالمية الثانية إلا محاولة تسييد الشعوب التي اعتبروها الإنسان الأعلى، على تلك الشعوب التي عدوها في مؤخرة القائمة، وفي هذا المسار أيضاً كانت المذابح والمحارق لليهود، الذي احتلوا مرتبة متأخرة في القائمة النازية.
    أرجع بعض آخر الفروق بين الشرقيين والأفارقة وبين الغربيين إلى العوامل الجغرافية، من مناخ وتضاريس، تطبع الإنسان بطابعها، فيكون الإنسان في المناطق الحارة مثلاً كسولاً لا ينحو لإعمال العقل، في حين يكون في المناطق الباردة نشيطاً ذكياً. . . . وهكذا الكثير من التنظيرات، التي تجعل من دونية الإنسان الشرقي قدراً -بيولوجياً أو جغرافياً- لا مهرب منه.

    إذا قررنا تجاوز تلك التصورات والتنظيرات، التي لم تجلب على البشرية إلا الحروب والخراب، وذهبنا مباشرة إلى النتيجة الماثلة أمامنا، وهي شيوع ثقافة شرقية خاصة في تلك المنطقة من العالم، ربما قد ماثلت في عصور ما حقباً ظلامية مماثلة مرت بها مختلف الشعوب، لكنها انقرضت أو تجاوزتها جميع شعوب العالم، فيما بقيت هنا راسخة، وربما تزداد رسوخاً وفاعلية، كلما ظهر التباين بين أحوالنا وأحوال كل آخر. . ثقافة تحول إنسان الشرق كما لو إلى كائن مختلف كل الاختلاف، عن الكائنات الإنسانية في كل الشعوب التي شقت طريقها نحو التقدم والحداثة. . تعتمد ديمومة تلك الثقافة المستأصلة لإنسانية الإنسان على عنصر التنشئة والتربية. . فالمفترض أن التربية تهدف لتأهيل الإنسان لمواجهة الحياة، وتعظيم وصقل قدراته. . فنظرة مقارنة متأملة للقيم التي تم تلقينها لنا، ونلقنها نحن بدورنا لصغارنا، كفيلة بأن تكشف لنا السر في ضعف واستضعاف إنسان هذه المنطقة، وفي خنوعه لحكامه، وعجزه عن إنتاج خبزه، وفي النهاية وقوعه فريسة لأيديولوجيات الكراهية والإرهاب، كمهرب سهل من الفشل المزمن الذي يواجهه، إزاء كل متطلبات الحياة. . في مقابل شعوب أخرى كشعوب الشرق الأقصى، عرفت طريقها نحو العصر، بل وصارت منافساً وشريكاً قوياً لشعوب الشمال والغرب المتطورة والمتقدمة. . وكانت البوابة التي دخلت منها تلك الشعوب إلى مسيرة التقدم، هي إيمان الإنسان الفرد بأنه سيد مصيره. . إيمانه بقوته الذاتية، وبقدراته الشخصية والعقلية، التي بها وبها وحدها، يستطيع أن يتغلب على كل ما يواجهه من صعوبات، في حين بقي إنسان الشرق الأوسط يستشعر ضعفه وهزاله، مستسلماً لقدره، ولسادته الذين يعدونه بعون يأتيه من السماء، يبدل حاله من الكرب إلى الفرج، ما إذا لم يتحقق في هذه الحياة الدنيا، فإن المصير السعيد لابد سينتظره في العالم الآخر!!

    المشتغلون والمرتزقون بالمقدس هم من يقومون بدور الحراس والمعلمين والمروجين لذلك النحو من التربية للأجيال. . وهم أيضاً أصحاب المصحلة فيما يترتب على استضعاف الإنسان، وشعوره بالمسكنة وانعدام الحول والقوة. . فلكي يصيروا هم سادة، لابد لهم من عبيد يستمرؤون العبودية، ويؤمنون في أعماقهم أنهم لا يستطيعون العيش إلا في ظل سيادة سادتهم، هؤلاء الذين يبررون تلك السيادة بتنصيب أنفسهم وكلاء للإله على الأرض، وبأن من يخالفهم يذهب بنفسه إلى الضياع، لأن العون السمائي في هذه الحالة سينقطع عنه. . في ظل مثل هذه الثقافة التي يتم رضاعتها مع لبن الأم، ينشأ الفرد هشاً مستشعراً الضعف والهوان والعجز عن التقدم بمفرده ولو خطوة واحدة. . وتصبح الحرية مرادفاً للضياع، وتنعدم المسئولية عن الذات، باعتبارها غير قادرة على أن تقرر الصالح لنفسها، فالخير والأمان هو في الانطراح على أعتاب رجال الله المقدسين، الذين يتلقون البركات والتعليمات الإلهية، ليمنحونها لمن يستحق من عبيدهم المطيعين الطيبين، ويمنعونها عن كل من يتجرأ على عصيانهم، أو على الإيمان بأن الله خلق الإنسان كامل القدرات، وقادر على مواجهة كل ما يعترضه من مشاكل بقواه وإمكانياته الذاتية، دون الحاجة لأسياده وكلاء الإله.

    هكذا يفقد إنسان هذه المنطقة منذ ولادته إيمانه بذاته، ويستبدلة ليس بالإيمان بالله –كما يتم تصوير الأمر له- وإنما بالإيمان بقدرات من صار يلقبهم بأصحاب الفضيلة والقداسة، الذين إذا ما تحدثوا فإن الإله هو الذي يتحدث، وإذا ما مسحوا بأيديهم على جبين الإنسان، فإن الله ذاته هو الذي يمسحه ببركات مقدسة.
    هذا هو ما يحدث للإنسان بصورة عامة، في سيرك الشرق الأوسط الأوسط، حيث تجتث من داخله كل قدرات الإنسان، فلا يتبقى من إنسانيته غير المظهر الخارجي. . لكن المرأة في منطقتنا لها تربية أخرى، تؤدي لإستئصال أكثر عمقاً وجوراً لإنسانيتها. . فعملية ختان المرأة، والتي فيها يتم استئصال حيوي لجزء من جسد المرأة، لها ما يماثلها وربما بأكثر عمقاً في تربيتها، وما يترتب عليه من نظرة المرأة لنفسها، ونظرة المجتمع الذكوري لها.
    تنشأ المرأة على أنها مجرد كائن جنسي، هو مصدر لكل إغواء وشر، ولا سبيل لدفع هذا الإغواء إلا بلفلفتها في السواد. . وأنها منقوصة القدرات الشخصية والعقلية. . تتصور المرأة نفسها بالفعل على هذا النحو، وليس لنا أن نستغرب بعد ذلك، إذا رأيناها تحصر نفسها في تلك الدائرة، بل وتتصرف بعضهن بناء على تلك الصورة، أي ككائنات جنسية محضة. . لا نزعم أو نتصور بناء على هذا، أن المرأة قد رضخت بالكامل لتلك التربية، كما لا نزعم أن كل الرجال قد رضخوا لوضعهم كعبيد معدومي الحول والقوة، وإلا لما وجدنا بمجتمعاتنا ثواراً ومصلحين ودعاة استنارة، ولما وجدنا رائدات من النساء، يتمردن على مجتمعهن وتربيتهن، بل ويفقن الرجال في الأداء العملي والتحصيل العلمي.

    إن الصورة ليست بالتأكيد على ما قد يبدو من سطورنا السابقة من سواد، ذلك أن ضرورات الحياة العملية، واتصالنا بالعالم والارتباط به، تجرنا جراً إلى ثقافة وروح مضادة لكل ما نؤمن به وما نشأنا عليه. . هو صراع إذن بين السائد الموروث، وبين قيم العصر وضروراته. . هذا الصراع الذين يعاني فيه دعاة الاستنارة والتحرر الأمرين، سواء من المهيمنين وأصحاب المصالح في دوام الحال، من حكام وحلفائهم رجال الدين، أو من الجماهير المنومة والمبرمجة وفق ما تربت عليه وآمنت به كأنه الحقيقة المطلقة.
    يمكنني ببعض الثقة (وليس كل الثقة) أن أتنبأ بأن العصر لا ولن يسمح لمجتمعاتنا أن تظل غارقة في مستنقع عبوديتها وضعفها طويلاً، وأن الجماهير لابد وأن تستيقظ تدريجياً. . وأن الذين يعتلون مناصب السيادة علينا، لابد وأن يجدوا أنفسهم يوماً جالسين على الأرض مثلنا، وربما عندها سيبدأ كثيرون منهم في البحث عن عمل منتج وشريف يتكسبون منه قوتهم، بدلاً من الحياة على ما يدر ادعاء السيادة عليهم من ذهب وفير.
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 17:28

    أبو الحسن حافظ بن غريب كتب :

    السلام على من إتبع الهدى 00 الذي سمع الحق فلبى الندا

    * * *

    تغيبت عن الموقع لعدة أيام ودخلت الآن فوجدت ردود أسعدتني سعادة بالغة رفعتني لمرتبة عالية

    وردود لازالت عن الحق قاصرة وفي غيها قاصدة ولهواها تابعة , وبشياطينها مستعلية , وهي لا تدري أنها في الوحل بالية , وفي الجهل سارية فيا لها من عبودية شيطانية جائرة !!!
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: حوار حول النقاب بمنتديات المستقلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 28.12.09 17:34

    أعود لأوضح

    قرأت مقالة الشيخ الفاضل والعلم البارز والعالم الذي بعلمه حارز , من مكائد الذي عن الحق جاوز .

    فأقول بارك الله فيكم أيها الشيخ الفاضل , ونفع بعلمك كل ضال عن الحق في هذا المنتدى وغيره .

    قرأت مقالتك اليافعة الماتعة ذات الثمار اليانعة والتي عنونتها بـ ( الناعق والتابع ) وجاء العنوان في مكانه محذرا ومشددا على كل ناعق كالغراب ينعق للخراب أو الجري وراء السراب ولكل قابع تابع كالإمعة لأن ليس له رأي غير أن يكون لكل رأي شارد مع .

    وأراك ياشيخنا الحبيب حذوت حذو ثالث الخلفاء الراشدين المهديين رضي الله عنهم أجمعين حيث قال في خطبته الشهيرة والتي في الدواوين مزبورة : ( أما بعد فإن لكل شيء آفة ولكل أمر عاهة، وإن آفة هذه الأمة وعاهة هذه النعمة عيابون طعانون يرونكم ما تحبون ويسترون عنكم ما تكرهون، يقولون لكم ويقولون، أمثال النعام يتبعون أول ناعق، أحب مواردهم إليهم البعيد، لا يشربون إلا نغصاً ولا يردون إلا عكراً، لا يقوم لهم رائد وقد أعيتهم الأمور 000 )

    فحقيقة المقال تعلمت منه كثيرا وزادني إبصار وبصيرة ,

    فشكرا بعده شكر ليلحقه شكر فيتبعه شكر ,

    على ما تقدمه وتكتبه وتستقطع من وقتك الثمين لتنصح أهل هذا المنتدى المستقلين , وياليتهم ينتصحون فيعرفون الحق ويلتزمون قبل أن يوارون في التراب ويستترون فلا ينفع عندئذ مال ولا بنون إلا من اتبع الحق ولبى نداء المرسلون

    وكذلك الشكر الوافر للأخت الناقلة جزاها الله عن أخواتها المسلمات وكذلك المسلمين والتي أرادت بنقلها أن تدافع عنهم وتبصر الآخرين في أي منقلب ينقلبون إذا ماتوا على ما يعتقدون

      الوقت/التاريخ الآن هو 20.11.17 10:34