اشكـــــــــــــــــــــال وجوابــــــــــــــــــــــــــــــــــه!!!

    شاطر

    ام محمد زينب محمد
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    انثى عدد الرسائل : 445
    العمر : 37
    البلد : مصر
    العمل : طالبة علم
    شكر : 4
    تاريخ التسجيل : 22/05/2009

    مميز اشكـــــــــــــــــــــال وجوابــــــــــــــــــــــــــــــــــه!!!

    مُساهمة من طرف ام محمد زينب محمد في 04.10.10 19:15



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عند الغرغرة لاتقبل التوبه فكيف يطلب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من عمه الإسلام عندما حضره الموت؟؟



    إشكال:ورد في الحديث:{لما حضرت أبو طالب الوفاة}ـرواه البخارىـ


    يشكل مع قوله تعالى:{حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ }
    النساء ـ آيه ـ 18 وظاهر الحديث قبول توبة أبي طالب لو تاب
    الجواب: من أحد وجهين:
    1ـ لما حضرته الوفاة, أي بانت عليه علامات الموت ولم ينزل به.
    2ـ أن هذا خاص لأبي طالب مع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ويستدل له من وجهين:
    أ ـ أنه قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ:{كلمة أحاج لك بها عند الله},ولم يجزم بنفعها له ولم يقل تنجو بها من النار.
    ب ـ أن الله تعالى أذن لرسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن يشفع لعمه, وهذا لا يصح ولايستقيم إلا له, وشفع له ليخفف عنه من عذاب النار.
    سبب حرص النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ على هداية عمه أبي طالب لأمرين:
    1 ـ لقرابته.
    2 ـ ولنصرته للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ .
    المصدر
    الفوائد المنتقاه من شرح كتاب التوحيد
    للعلامة محمد بن صالح العثيمين




    .

      الوقت/التاريخ الآن هو 13.12.17 21:43