أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ صِيَامُ شَهْرِ اللَّهِ الْمُحَرَّمِ

    شاطر
    avatar
    أبو عبد الرحمن عبد المحسن
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 601
    العمر : 34
    البلد : مصر
    العمل : طالب
    شكر : 0
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ صِيَامُ شَهْرِ اللَّهِ الْمُحَرَّمِ

    مُساهمة من طرف أبو عبد الرحمن عبد المحسن في 01.01.09 21:09

    فضل صيام شهر المحرم


    وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ

    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

    اَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ رَمَضَانَ شَهْرُ اللَّهِ الْمُحَرَّمُ وَأَفْضَلُ الصَّلَاةِ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ صَلَاةُ اللَّيْلِ

    صحيح مسلم - (ج 6 / ص 63)

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَرْفَعُهُ قَالَ

    سُئِلَ أَيُّ الصَّلَاةِ أَفْضَلُ بَعْدَ الْمَكْتُوبَةِ وَأَيُّ الصِّيَامِ أَفْضَلُ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ فَقَالَ أَفْضَلُ الصَّلَاةِ بَعْدَ الصَّلَاةِ الْمَكْتُوبَةِ الصَّلَاةُ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ وَأَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ صِيَامُ شَهْرِ اللَّهِ الْمُحَرَّمِ


    صحيح مسلم - (ج 6 / ص 64) سنن أبي داود - (ج 6 / ص 405) سنن الترمذي - (ج 2 / ص 232)
    سنن النسائي - (ج 6 / ص 83) مسند أحمد - (ج 17 / ص 220) السنن الكبرى للبيهقي - (ج 4 / ص 291)
    السنن الكبرى للنسائي - (ج 1 / ص 414) المستدرك على الصحيحين للحاكم - (ج 3 / ص 175)
    شعب الإيمان للبيهقي - (ج 8 / ص 288) مستخرج أبي عوانة - (ج 6 / ص 272)
    مسند أبي يعلى الموصلي - (ج 13 / ص 158) صحيح ابن حبان - (ج 15 / ص 271)
    صحيح ابن خزيمة - (ج 4 / ص 311) مسند عبد بن حميد - (ج 4 / ص 48)


    * قال الإمام النووي

    تَصْرِيح بِأَنَّهُ أَفْضَل الشُّهُور لِلصَّوْمِ

    شرح النووي على مسلم - (ج 4 / ص 185)


    قال العظيم آبادي:*

    تَصْرِيح بِأَنَّهُ أَفْضَل الْمَشْهُور لِلصَّوْمِ . وَأَمَّا إِكْثَار النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ صَوْم شَعْبَان دُون الْمُحَرَّم فَجَوَابه مِنْ وَجْهَيْنِ أَحَدهمَا لَعَلَّهُ إِنَّمَا عَلِمَ فَضْله فِي آخِر حَيَاته ، وَالثَّانِي لَعَلَّهُ يَعْرِض فِيهِ أَعْذَار مِنْ سَفَر أَوْ مَرَض أَوْ غَيْرهمَا

    عون المعبود - (ج 5 / ص 306)


    *قال المباركفوري

    أَيْ صِيَامُ شَهْرِ اللَّهِ الْمُحَرَّمِ ، وَأَضَافَ الشَّهْرَ إِلَى اللَّهِ تَعْظِيمًا

    تحفة الأحوذي - (ج 2 / ص 278)


    فائدة

    *قَالَ الْحَافِظ أَبُو الْفَضْل الْعِرَاقِيّ فِي شَرْح التِّرْمِذِيّ :
    مَا الْحِكْمَة فِي تَسْمِيَة الْمُحَرَّم شَهْر اللَّه وَالشُّهُور كُلّهَا لِلَّهِ يَحْتَمِل أَنْ يُقَال :
    إِنَّهُ لَمَّا كَانَ مِنْ الْأَشْهُر الْحُرُم الَّتِي حَرَّمَ اللَّه فِيهَا الْقِتَال
    وَكَانَ أَوَّل شُهُور السَّنَة أُضِيفَ إِلَيْهِ إِضَافَة تَخْصِيص
    وَلَمْ يَصِحّ إِضَافَة شَهْر مِنْ الشُّهُور إِلَى اللَّه تَعَالَى
    عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا شَهْر اللَّه الْمُحَرَّم

    شرح سنن النسائي - (ج 3 / ص 71)

    *الحديث خاصة أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم
    أقول سئلت لم خص المحرم بقولهم شهر الله دون سائر الشهور
    مع أن فيها ما يساويه في الفضل أو يزيد عليه كرمضان
    ووجدت ما يجاب به أن هذا الاسم إسلامي دون سائر الشهور
    فإن أسماءها كلها على ما كانت عليه في الجاهلية
    وكان اسم المحرم في الجاهلية صفر الأول
    والذي بعده صفر الثاني
    فلما جاء الإسلام سماه الله المحرم
    فأضيف إلى الله بهذا الاعتبار

    وهذه الفائدة لطيفة رأيتها في الجمهرة قال القرطبي إنما كان صوم المحرم أفضل الصيام من أجل أنه أول السنة المستأنفة فكان استفتاحها بالصوم الذي هو أفضل الأعمال .
    الديباج على مسلم - (ج 3 / ص 251)

    منقول



      الوقت/التاريخ الآن هو 13.12.17 15:34