مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    شاطر

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 18.05.08 23:32




    هذا الشريط الذي أضعه بين أيديكم عبارة عن مجموعة لأقوال أهل العلم في الخارجي الفتان المدعو بـ: "أسامة بن لادن",

    وقد قمت -ولله الحمد- بجمع فتاوى العلماء الأكابر وتنسيقها في شريط واحد, بدءاً بأقوال ابن لادن في تصريحه بما قام به من الجرائم, ثم أتبعت ذلك بفتاوى العلماء حول حكم التفجيرات والعمليات الإنتحارية, وفي الختام أختم ذلك بموقف العلماء منه ومن تنظيم القاعدة, سائلا الله تبارك وتعالى أن يفتح بذلك قلوبا غلفا وآذانا صما, إنه سميع مجيب.


    http://www.4shared.com/audio/bxnyhLRl/_________.html


    هذا وأطلب من الإخوة الأفاضل أن يقوم بتحميله ونشره ما أمكن في المنتديات وخصوصا سحاب السلفية لأنني -ومع الأسف- لا أتمكن من الإنخراط فيها مع محاولاتي المتكررة.


    وجزاكم الله خيرا .





    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 19.11.10 9:23 عدل 3 مرات




    .

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 28.06.08 22:55




    ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    د. إبراهيم بن عبدالله المطلق


    يكرر البعض ممن خدع بشيخ الخوارج وإمامهم أسامة بن لادن بأنه إمام المجاهدين وشيخ المرابطين ولا شك أن هذا اللقب لا يستحقه ابن لادن وليس أهلا له وحقيقة ما يستحق أنه إمام الخوارج المعاصرين فقد شق العصا وفرق الكلمة وكفر المسلمين الموحدين من الولاة والعلماء وخصوصاً ولاة وعلماء هذا البلد الكريم والذين هم أقرب الناس إلى الاستقامة والصلاح الظاهر والباطن وأصدق الناس في طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وأشد الناس عملاً بالكتاب والسنة وتمسكا بأحكامهما. كيف يكون ابن لادن مجاهدا وقد خرج على إمام المسلمين وخلع بيعته وحكم بكفره وكيف يكون مجاهدا وقد تهجم على الإمام العلامة سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله متهما إياه بالمداهنة للحكام المرتدين وكيف يكون مجاهداً وقد خالف أحكام الجهاد التي بينها أئمة السلف وعلماء الخلف الربانيون وآكدها أن يكون الجهاد خلف الإمام الأعظم كما كان في عهد النبي صلى الله عليه وسلم طيلة حياته الجهادية عليه الصلاة[ والسلام وكما كان في عهد الخلفاء الراشدين طيلة الخلافة الراشدة وكما كان في عهد دولتي بني أمية وبني العباس وتلكم هي القرون المفضلة التي زكاها النبي صلى الله عليه وسلم وحث على التأسي بها وهذه هي عقيدة أهل السنة والجماعة في الجهاد في سبيل الله تعالى.
    من المؤسف أن هناك من بني جلدتنا وممن هو محسوب على طلبة العلم ما زال يقرر ويؤكد مكانة ابن لادن ويردد عبارات أنه إمام المجاهدين وشيخ المرابطين وغيرها من العبارات محاولا التغرير بأكبر عدد ممكن من صغار السن ليزج بهم في غياهب الضلال الفكري والانحراف العقدي ولينهي دقائق حياتهم في عمليات انتحارية ببلاد الرافدين أو مشاركات قتالية في فتح الإسلام أو يزج بهم في غياهب سجون بعض الدول المتربصة بنا وبدولتنا وشعوبنا.
    أي جهاد يحمل لواءه إمام الخوارج مخالفاً به كل أحكام ونصوص الجهاد التي جاء بها كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم. أي جهاد يحمل لواءه إمام الخوارج مؤكد فيه للناشئة وجوب عقوق الوالدين للمشاركة في الجهاد المعاصر مبينا - فقيه الخوارج - بأنه واجب عيني يجب معه عقوق الوالدين مخالفاً نصوص القرآن الكريم في وجوب بر الوالدين ومن ذلك قوله تعالى "وقضى ربك أن لا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا". وهل هناك جهاد أعظم وأفضل وأعلى درجة ومنزلة من الجهاد مع إمام المجاهدين محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم وحينما جاءه رجل يستأذنه بالجهاد معه سأله عن والديه أحيين هما قال نعم فأجابه عليه السلام بقوله "ارجع إليهما ففيهما فجاهد". الكثير ممن زج بهم شيخ الضلال ابن لادن في قضية الجهاد اعترفوا بعقوقهم لوالديهم وقد أثمر هذا العقوق مرضا مزمنا لأحد الوالدين أو كلاهما بل أثمر عن وفاة بعض الوالدين متأثراً بمصيبة ابنه فما مصير هذا العاق بين يدي مولاه يوم أن تتطاير الصحف وقد قدم على ربه عاقا لوالديه بحجة الجهاد في سبيل الله تعالى على معتقد الخوارج.
    الكثير ممن خدع بجهاد شيخ الخوارج يرتكب مخالفات كبيرة في سبيل الانضمام إلى ركب المجاهدين فنجده لا يبالي في شأن الصلاة والتي هي الركن الثاني من أركان هذا الدين فربما أهملها فترة من الزمن وتجده يصر على حق لحيته مخالفا سنة النبي صلى الله عليه وسلم ليوهم السلطات وتجده يزور جواز السفر مخالفاً للأنظمة ومرتكبا معصية صريحة لولي الأمر فأي جهاد حقيقي لا يمكن القيام به إلا بترك الواجبات وارتكاب المحرمات والمنهيات مما هي أهم من الجهاد كالصلاة وبر الوالدين وغيرهما. ألم يأن لناشئتنا أن يتفقهوا في دينهم وأن يسألوا أهل الذكر من كبار العلماء وأهل الفتيا فيما التبس عليهم من قضايا عقدية وشرعية هامة ربما قدموا فيها أراوحهم على أكفهم بحثاً عن الدرجات العلا في الجنة. ألم يأن لناشئتنا أن يكونوا على مستوى من الكياسة والفطنة والذكاء والدهاء ليحذروا دعاة الفتنة والضلال الذين يسعون جاهدين للزج بهم في فتن ومحن بعض الدول المنكوبة المجاورة وغيرها ولو سأل أحدهم لم لا تذهب أنت أو ترسل ابنك لحار بالجواب وتلعثم في الرد. ألم يأن لناشئتنا أن يحذروا المواقع المشبوهة في شبكة الانترنت والتي تحرض ليل نهار على الانضمام لكتائب جهاد أئمة الخروج والتكفير وتصف الانتحاريين بالشهداء إمعانا في تضليل الآخرين ودعوتهم للتسجيل المبكر في هذه العمليات القتالية دون شرط أو قيد أو نسبة معينة في شهادة الثانوية العامة. إن من المؤسف أن تأتي الإحصائيات بعدد لا بأس به من أبنائنا وفلذات أكبادنا قد جندوا لعمليات انتحارية في العراق وفي لبنان وفي أفغانستان وغيرها من بلدان العالم. ألا يدل ذلك على وجود خيانة عظمى وخلل واضح وتقصير كبير في المؤسسات المناط بها توجيه الأمة وتربيتها وتعليمها ونصحها وإصلاحها. أليس من الخيانة أن تبقى المؤسسات الأمنية وحيدة في الميدان لمعالجة هذا الخلل ومتابعة ومطاردة كل شخص يخشى تورطه في انحراف فكري ربما جره إلى الفرار إلى إحدى جبهات الفتنة والتفجير في إحدى دول الجوار. أؤكد أن ناشئتنا فقط هم المستهدفون وأبناؤنا فقط هم وقود الفتنة والتفجير في تلكم البلدان فلِم لا يحاسب الخونة والمضللون ومروجو فكر تنظيم القاعدة وعملياته الانتحارية أشد المحاسبة ويطبق في حقهم أشد أنواع العقوبة لنبقي على البقية الباقية من صغارنا وفلذات أكبادنا؟!. والله من وراء القصد. جريدة الرياض - الخميس 26 رجب 1428هـ - 9 أغسطس 2007م - العدد 14290


    منقول


    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 19.11.10 20:59 عدل 3 مرات

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 19.08.08 6:53

    [size=21]أسامة بن لادن وانتهاكه لحرمة الحرمين الشريفين ومكره بجزيرة العرب

    المقدمة

    الحمدُ للهِ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رسولِ اللهِ أما بعد:
    [/size]

    فيقول النبي صلى الله عليه وسلم: (( سيأتي على الناس سنوات خداعات؛ يصدق فيها الكاذب، ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة)) قيل: وما الرويبضة؟ قَالَ: ((الرجل التافه في أمر العامة ))

    وقد نبتت نابتة فِي العصر الحاضر لَيْسَ لها حظ كافٍ من علم أو ورع، تَدَّعِي نصرة الإسلام، وتطهير الحرمين الشريفين من الاحتلال، والسعي فِي حرب الكفار وتطهير جزيرة العرب منهم، ونحو ذلك من الدعاوى التي خالفوها، وقاموا بضد ما ادَّعَوْهُ، وَدَعَوا إليه..

    ومن هؤلاء الرويبضات أسامة بن محمد بن لادن الذي أعرض عن كتاب الله، وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، واتبع هواه، وأطلق لسانه في ولاة أمور المسلمين بالشتم والتكفير، وفي علماء المسلمين بالطعن والتخوين.

    فأصبح كمن قال النبي صلى الله عليه وسلم فيهم: ((لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً إلا ما أُشْرِبَ مِنْ هَوَاهُ))

    وقد بينت شيئاً من حكمه بالقوانين الوضعية -التي اخترعها بهواه نابذاً كتاب الله وراءه ظهرياً- في هذا المقال:

    http://www.otiby.net/makalat/articles.php?id=47
    = = = = = = = = = = = = =


    الحرمان الشريفان وموقف أسامة بن لادن من تعظيمهما


    لقد تضافرت نصوص الكتاب والسنة الدالة على حرمة الحرمين الشريفين، ووجوب تعظيمهما، والمحافظة على حقوقهما، وحرمة إخافة أهلهما، وحرمة تعدي حدود الله فيهما، وتغليظ العقوبة في ذلك.

    قال تعالى: {وَهَذَا الْبَلَدِ الأَمِينِ}، وقال تعالى: {أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَماً آمِناً وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ}.

    وقال تعالى: {وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً}.

    قال القرطبي -رحمهُ اللهُ- في تفسيره(4/140) : "قوله تعالى: {ومن دخله كان آمناً} قال قتادة: ذلك أيضاً من آيات الحرم. قال النَّحَّاسُ: وهو قول حَسَنٌ، لأنَّ النَّاسَ كانوا يتخطفون من حواليه، ولا يصل إليه جَبَّارٌ، وقد وصل إلى بيتِ المقدس وخُرِّبَ، ولم يوصل إلى الحرم".

    وقال النبي -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- يوم فتح مكة: ((إن هذا البلد حرمه الله يوم خلق السماوات والأرض فهو حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة، وإنه لم يحل القتال فيه لأحد قبلي ولم يحل لي إلا في ساعة من نهار فهو حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة لا يعضد شوكه ولا ينفر صيده ولا يلتقط لقطته إلا من عرفها، ولا يختلى خلاها)) فقال العباس: يا رسول الله، إلا الإذخر، فإنه لقينهم ولبيوتهم. فقال: ((إلا الإذخر)). متفق عليه واللفظ لمسلم.

    وعن سعد بن أبي وقاص -رضيَ اللهُ عنهُ- قال: سمعت رسول الله -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- يقول: ((لا يكيد أهل المدينة أحدٌ إلا انماع كما ينماع الملح في الماء)) رواه البخاري في صحيحه.

    وقال صلى الله عليه وسلم : ((مَنْ أخافَ أهلَ المدينةِ فقدْ أخافَ ما بين جَنْبَيَّ))


    فما هو موقف أسامة بن لادن من تلك النصوص الإلهية، والأحاديث النبوية؟


    = = = = = = = = = = = = =

    انتهاك أسامة بن لادن لحرمة الحرمين الشريفين


    لقد عمل أسامة بن لادن بضد تلك النصوص، ودعا الناس إلى العمل بخلافها، وحثهم على اتباع هواه وذلك من وجوه:

    الوجه الأول:
    زعم أسامة بن لادن أن الحرمين الشريفين محتلان، وتحت تسلط الكفار، حيث كتب كتاباً سماه "إعلان الجهاد على الأمريكيين المحتلين لبلاد الحرمين"!!!

    وهذا من الكذب واقعاً وشرعاً، فالواقع المشاهد أن الحرمين الشريفين لم تمس أرضهما قدم كافر محتل على رغم أنف هذا الخارجي المفسد، بل هما تحت ولاية المملكة العربية السعودية حرسها الله.

    وأما شرعاً فبينته في مقالي:

    البراهين الجلية على امتناع احتلال الكفار للبلاد السعوديَّة

    http://www.otiby.net/makalat/articles.php?id=53

    الوجه الثاني: حثه أتباعه على القتال في بلاد الحرمين مما جعل أتباعه من تنظيم القاعدة يستخدمون السلاح في الحرمين الشريفين، وحملهم على قتل بعض المسلمين.

    فقد أطلقت مجموعة من الخوارج النار على بعض العساكر في نقطة تفتيش، وقتلوا أحد الضباط غيلة، وقاوموا رجال الأمن وقاتلوهم في مكة المشرفة، وفعلوا كذلك في المدينة النبوية، حيث خبؤوا بعض الأسلحة في الحرم المدني، وواجهوا رجال الأمن بالسلاح في مواجهة قتل فيها بعض الخوارج وكان منهم رأسهم صالح العوفي..

    فهذا القتل والترويع للمؤمنين الآمنين في المدينة من انتهاك حرمة الحرمين الشريفين ..وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((من حمل علينا السلاح فليس منا)) متفق عليه.


    الوجه الثالث: أن أسامة بن لادن دعا الناس في جزيرة العرب ومنها مكة والمدينة إلى إيواء المسلحين المفسدين الذين يسميهم "مجاهدين" حيث قال في كتابه "إعلان الجهاد على الأمريكيين المحتلين لبلاد الحرمين!" : " والذي يرجوه إخوانكم وأبناؤكم المجاهدون منكم في هذه المرحلة هو تقديم كل عون ممكن من المعلومات والمواد والأسلحة اللازمة لعملهم ، ويرجون من رجال الأمن خاصة التستر عليهم ، وتخذيل العدو عنهم ، والإرجاف في صفوفه ، وكل ما من شأنه إعانة المجاهدين على العدو المحتل"

    وإيواء المفسدين في الأرض من كبائر الذنوب لا سيما في الحرمين الشريفين ..

    لقوله -صلى الله عليه وسلم- : ((لعن الله من آوى محدثاً)) رواه مسلم في صحيحه .

    وَقَالَ النبي صلى الله عليه وسلم : ((الْمَدِينَةُ حَرَمٌ ما بين عَائِرٍ إلى كَذَا، من أَحْدَثَ فيها حَدَثًا، أو آوَى مُحْدِثًا فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ لَا يُقْبَلُ منه صَرْفٌ ولا عَدْلٌ)) .

    الوجه الرابع: أن أسامة بن لادن شابه الكفرة أصحاب الفيل، وشابه القرامطة الَّذِينَ استحلوا حرمة البيت الحرام، وروعوا أهل مكة فيخشى عليه أن يصيبه مَا أصاب أولئك المشركين من عقوبة الله.

    الوجه الخامس: أن أسامة بن لادن سعى لإخافة وترويع أهل المدينة، بحث أولئك المجرمين عَلَى تحرير المدينة! من احتلال الصليبيين عَلَى حد زعمه! وقد جاء الوعيد الشديد فيمن أخاف أهل المدينة ..

    عن سعد بن أبي وقاص -رضيَ اللهُ عنهُ- قال: قال -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- : ((من أراد أهل المدينة بسوء أذابه الله كما يذوب الملح في الماء)) رواه مسلم .

    بل من كاد أهل المدينة فإنه معرض لذلك الوعيد.

    وفي رواية عن سعد بن أبي وقاص -رضيَ اللهُ عنهُ- قال: سمعت رسول الله -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- يقول: ((لا يكيد أهل المدينة أحدٌ إلا انماع كما ينماع الملح في الماء)) رواه البخاري في صحيحه.

    وفي لفظ عند مسلم في صحيحه: ((ولا يريد أحد أهل المدينة بسوء إلا أذابه الله في النار ذوب الرصاص أو ذوب الملح في الماء)).

    فهذه الأوجه كلها تدل عَلَى عِظَمِ جرم المفسد أسامة بن لادن، وَأَنَّهُ مُعْرِضٌ عن الكتاب وَالسُّنَّة، محارب للحق وأهله، منتهك لحرمة الحرمين الشريفين.


    = = = = = = = = = = = = =


    مكر أسامة بن لادن بجزيرة العرب


    إن انتهاك أسامة بن لادن لحرمات الله، ومكره بالبلاد الإسلامية لم يتوقف عند انتهاكه لحرمة الحرمين الشريفين، بَلْ تعدى ذَلِكَ إِلَى المكر بجزيرة العرب، بَلْ تعدى مكره إِلَى بلاد المسلمين وبالمسلمين فِي جميع بقاع الأرض، كما حصل بسببه من دمار فِي أفغانستان، والعراق، ولبنان، وما حصل بسببه من فتن وخطوب فِي باكستان وفلسطين والمغرب العربي، وما حصل بسببه من تضييق عَلَى المسلمين فِي بلاد العالم كأمريكا وأوروبا وأستراليا وروسيا وغيرها..

    ولكن من أشد مكره أذى للإسلام والمسلمين بعد مكره وانتهاكه لحرمة الحرمين الشريفين: مَا قام به من مكر وغدر فِي جزيرة العرب .

    فإن الله -عزَّ وجلَّ- قد اختص جزيرة العرب بخصائص ، وفضلها بفضائل، وميزها بميزات ، ففيها مهبط الوحي، وفيها بعث سيد ولد آدم رحمة للعالمين، وهي معقل التوحيد، وحصن الإسلام الحصين، وإليها يأرز الإيمان كما تأرز الحية إلى جحرها، ومنها انتشرت الجيوش الإسلامية، وفتحت الفتوح، واتسعت رقعة العالم الإسلامي حتى وصل الإسلام إلى جميع أنحاء المعمورة.

    وجزيرة العرب بلد الأمن والإيمان، والمدينة ومكة من جزيرة العرب.

    ومن الطرق التي سلكها الشرع لحماية جزيرة العرب من الإخلال بأمنها وإيمانها المنع من استيطان المشركين جزيرة العرب، حسماً لمادة أعياد أهل الأوثان خشية أن يتدنس المسلم بشيء من أمر الكفار الذين قد أيس الشيطان أن يقيم أمرهم في جزيرة العرب، فالخشية من تدنسه بأوصاف الكتابيين الباقين أشد، والنهي عنه أوكد، كيف وقد تقدم الخبر الصادق بسلوك طائفة من هذه الأمة سبيلهم: انظر: اقتضاء الصراط(1/192) ومسألة سكنى المشركين جزيرة العرب فيها تفاصيل حول المراد بالجزيرة ، وشروط ذلك..

    قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((أخرجوا المشركين من جزيرة العرب))

    فمن الْحِكَمِ من إخراج جزيرة العرب تطهيرها من الفساد ، والمعتقدات المدمرة، والمذاهب الهدامة.

    فمن عرف عقيدة الخوارج، ومذهبهم في سفك دماء المؤمنين والمعاهدين والمستأمنين، وإزهاق نفوس المعصومين، وحبهم للشر والفساد ، وحقدهم على المسلمين قطع أن تطهير جزيرة العرب منهم أمر واجب وحتمي.


    فما يقوم به أسامة بن لادن من زرعٍ لتنظيم القاعدة فِي جزيرة العرب، وحثهم عَلَى القتل والتفجير فِي المسلمين أو فِي المعاهدين والمستأمنين من الفساد فِي الأرض الَّذِي يجب تطهير جزيرة العرب منه..

    وما يقوم به أسامة بن لادن من تهييج للعامة عَلَى ولاة الأمر فِي المملكة العربية السعودية، وتكفيره لملوك المملكة العربية السعودية، ومخادعته للعساكر السعودية وحثه لهم عَلَى الغدر والخيانة، وطعنه فِي علماء المملكة العربية السعودية كل ذَلِكَ من مكر أسامة بن لادن بجزيرة العرب الَّتِي هِيَ معدن الرسالة، وحصن الإسلام الحصين، وَهُوَ بذلك يشابه من قَالَ الله فيهم: { وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بَطَرًا وَرِئَاءَ النَّاسِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَاللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (47) وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ (48) إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ غَرَّ هَؤُلَاءِ دِينُهُمْ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}


    وَأُذَكِّرُ المسلمين فِي المملكة العربية السعودية خاصة وفي العالم كافة بالآية قبلها: { وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِين}

    أسأل الله أن يهدي أسامة بن لادن إِلَى الحق، وأن يبطل كيده ومكره، وأن يجعل كيده فِي نحره، وأن يكفي المسلمين بلاءه وشَرَّهُ.


    والله أعلم. وصلَّى اللهُ وسلَّم على نبينا محمد

    كتبه:

    أبو عمر أسامة بن عطايا العتيبي.

    خميس مشيط 6 / 8 / 1428هـ.


    تنبيه: مَا يتعلق بتلبيس الخوارج حول مَا يتعلق بإخراج المشركين من جزيرة العرب واتخاذ ذَلِكَ ذريعة لتكفير الحكام، أو ذريعة لاستحلال الدم المعصوم قد بينته فِي هَذَا المقال:

    خرق الخوارج والإرهابيين إجماع المسلمين فيما يتعلق بتأمين الكفار ودخولهم جزيرة العرب

    http://www.otiby.net/makalat/articles.php?id=49

    وانظر مقالاً له علاقة :

    أخْرِجُوا الخَوارِجَ والمفَجِّرينَ منْ جزيرةِ العربِ

    http://www.otiby.net/makalat/articles.php?id=58


    توثيق المقال من موقعي:
    http://www.otiby.net/makalat/articles.php?id=229
    avatar
    أبو عبد الرحمن عبد المحسن
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 601
    العمر : 35
    البلد : مصر
    العمل : طالب
    شكر : 0
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو عبد الرحمن عبد المحسن في 19.08.08 13:29

    Laughing

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 30.08.08 14:18

    صور ونماذج من حكم أسامة بن لادن والقاعدة بالقوانين الوضعية!!

    صور ونماذج من حكم أسامة بن لادن والقاعدة بالقوانين الوضعية!!


    الحمد لله ، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله أما بعد:

    يقول تعالى: {وَمَن لّمْ يَحْكُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ} ، وقال تعالى: {وَمَن لّمْ يَحْكُم بِمَآ أنزَلَ اللهُ فَأُوْلَـَئِكَ هُمُ الظّالِمُونَ}، {وَمَن لّمْ يَحْكُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ}.

    وقال تعالى: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً}.

    وقال تعالى: {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً}.

    فالواجب على المسلم الحكم بما أنزل الله ..

    وإن عدم الحكم بشريعة الرحمن يعرض صاحبه للوعيد الشديد ، والحاكم بغير ما أنزل الله يخاف عليه الكفر والردة إذا كان مستحلاً أو مستكبراً أو غير جميع الشريعة فقلب التوحيد شركا والشرك توحيداً ..

    والناظر إلى القاعدة يراها تحكم بغير شريعة الرحمن في عدة مواطن ، وتستحل ما حرم الله بالكتاب والسنة وما أجمع العلماء على حرمته ..

    إن القاعدة عندها استهانة بالدماء لا تقل عن استهانة فرعون بدماء بني إسرائيل الذي عابه الله وذمه في مواضع كثيرة ..

    قال تعالى : { إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ}


    وهذه أدلة حرمة دماء المسلم والمعاهد والمستأمن :


    قال تعالى: { وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً}.

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((اجتنبوا السبع الموبقات))

    قيل: يا رسول الله ، وما هن ؟ قال: ((الشرك بالله ، والسحر ، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ، وأكل مال اليتيم ، وأكل الربا ، والتولي يوم الزحف ، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات)) رواه البخاري ومسلم

    وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لن يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراماً))

    وقال ابن عمر رضي الله عنهما: "إن من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها سفك الدم الحرام بغير حله"رواه البخاري

    وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لزوال الدنيا أهون عند الله من قتل رجل مسلم)) . رواه مسلم

    عن عبد الله بن عمرو قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف بالكعبة ويقول : ((ما أطيبك! وما أطيب ريحك! ، ما أعظمك! وما أعظم حرمتك! ، والذي نفس محمد بيده لحرمة المؤمن عند الله أعظم من حرمتك -ماله ودمه-)) رواه ابن ماجه

    عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((إن أخوفَ ما أخافُ عليكم رجل قرأ القرآن ، حتى إذا رُئِيَتْ بَهْجَتُهُ عليه، وكان ردءاً للإسلام غيره إلى ما شاء الله ، فانسلخ منه، ونبذه وراء ظهره، وسعى على جاره بالسَّيفِ ، ورماه بالشرك))

    قال: قلت : يا نبي الله أيهما أولى بالشرك: المرمي أم الرامي؟

    قال -صلى الله عليه وسلم-: ((بل الرامي)) رواه ابن حبان في صحيحه(1/281-282رقم81)، والبزار(7/220رقم2793) وحسنه.

    بل حرم قتل المعاهد كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم- : ((من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاماً)) رواه البخاريُّ في صحيحه.



    أ@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@



    إن ابن لادن انحرف انحرافا خطيرا حتى صار يقعد قواعد متوافقة مع المذاهب والأديان الباطلة متناسيا حكم الله وشريعته ..

    فهو يستبيح دماء الأطفال على قاعدة فرعون اللعين .

    ويستبيح دماء النساء والأطفال على قاعدة الصفرية من الخوارج بل والنهروانية ..

    ويستبيح دماء النساء والأطفال بناء على قاعدة ميكافيلي : "الغاية تبرر الوسيلة" فإذا كان الكافر يقتل نساءنا وأطفالنا وشيوخنا ويظلمنا فلا بد أن نعامله بالمثل وفقا للقاعدة الميكافيللية!!

    وقتل النساء والأطفال من المحرمات ..

    عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: وجدت امرأة مقتولة في بعض مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ((فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل النساء والصبيان )) متفق عليه

    وعن كعب بن مالك رضي الله عنه قال: عهد إلينا رسول الله ونحن بخيبر أن لا نقتل صبيا ولا امرأة

    ويستبيح الغش والخداع ولباس الفساق وحلق اللحية واستماع المحرمات من أجل تحقيق أهدافه تحت القاعدة الإخوانية الفاسدة على وفق تطبيقاتهم "مصلحة الدعوة" هذا المصطلح المطاط الذي يشمل حقا وباطلاً ..

    إلى غير ذلك من القواعد الباطلة والقوانين الوضعية التي يسير عليها أسامة بن لادن وأتباعه ..

    ثم يتشدقون بمحاربة القوانين الوضعية والتشريعات الأرضية وهم من رؤوس المشرعين الأرضيين الحاكمين بالقوانين الوضعية المحاربين لبعض الشرائع الإسلامية ..

    فعجبا من هؤلاء الناس ..

    يحلون ما حرم الله ، ويحرمون ما أحل الله باسم الجهاد والدعوة!!

    سبحان الله مقلب القلوب والأبصار ..

    وكل هذا مما يدل دلالة قاطعة أن أسامة بن لادن والقاعدة سائرون على غير شريعة الإسلام ، وهدي سيد الأنام عليه الصلاة والسلام ..

    { أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلاً {43}‏ أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً}


    والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

    كتبه: أبو عمر أسامة بن عطايا العتيبي


    نقلاً عن


    لطفــــــاً .. من هنــــــــــــــــــــا

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز فتاوى العلامة أحمد النجمي

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 05.09.08 23:09







    فتاوى العلامة النجمي ـ رحمه الله ـ

    في أسامة بن لادن صوتياً


    1ـ فتوى الشيخ العلامة النجمي ـ رحمه الله ـ




    [بن لادن شيطان خبيث]


    http://www.4shared.com/audio/Glanz1iq/_______.html






    2ـ فتوى عن طالبان و أسامة بن لادن

    للعلامة أحمد النجمي رحمه الله


    http://www.4shared.com/audio/3riJpxUT/______-__.html


    3ـ من يدافع عن الضال الخارجي أسامة بن لادن

    الشيخ أحمد النجمي ـ رحمه الله ـ

    http://www.4shared.com/audio/C5aTy1Wp/________-__.html




    فاصل


    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 19.11.10 9:56 عدل 3 مرات

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 05.09.08 23:43



    فتاوى الشيخ العلامة صالح الفوزان في اسامة بن لادن
    السلام عليكم
    منقول من موقع الشيخ العلامة صالح
    الفوزان حفظه الله
    رقم الفتوى 6587
    عنوان الفتوى وصف أسامة بن لادن بأنه من الخوارج
    نص السؤال
    وهذا أيضا يقول : لا يخفى على سماحتكم ما لأسامة بن لادن
    من تحريض للشباب في العالم ، وأيضا الإفساد في الأرض ، والسؤال : هل يسوغ لنا أن نصفه
    بأنه من الخوارج ، لا
    سيما وأنه مؤيد للتفجيرات في بلادنا وغيرها ؟
    نص الإجابة انقر هنا لسماع الإجابة
    رقم الفتوى 6586
    عنوان الفتوى التحذير من رءوس الخوارج
    نص السؤال هذا سائل فضيلة الشيخ يقول : لماذا لا تصدر
    فتاوى من هيئة كبار العلماء تحذر من رءوس الخوارج مثل ابن لادن والظواهري والفقيه حتى لا
    يغتر بهم كثير من الناس
    وخاصة الشباب ؟
    نص الإجابة
    انقر هنا لسماع الإجابة
    رقم الفتوى 7071
    عنوان الفتوى الكلام في المشعري والفقيه وأسامة بن لادن
    نص السؤال
    أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة، هذا سائل يقول : أرجو
    قراءة السؤال على الشيخ كما كتبته وإلا والله ما جُعِلتم في حل وأنا خصيمك بين يدي الله
    عز وجل يقول السائل : هل
    المشعري والفقيه وأسامة بن لادن يسمون ممن فارق
    الجماعة ؟ وما رأيكم بمن يقول أن الشيخ ابن باز لم يتكلم
    في أسامة بن لادن والفتوى المنسوبة إلى الشيخ مكذوبة عليه، ويُحْتج كثيرا بهذه المقولة ؟
    نص الإجابة
    انقر هنا لسماع الإجابة

    الفتوى الثالثة نص السؤال: أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة، هذا سائل يقول : أرجو
    قراءة السؤال على الشيخ كما
    كتبته وإلا والله ما جُعِلتم في حل وأنا خصيمك بين يدي الله عز وجل يقول السائل : هل المشعري والفقيه وأسامة بن لادن يسمون ممن فارق الجماعة ؟ وما رأيكم بمن يقول أن الشيخ ابن باز لم يتكلم في أسامة بن لادن والفتوى المنسوبة إلى الشيخ مكذوبة عليه، ويُحْتج كثيرا بهذه المقولة ؟
    الجواب
    قال الشيخ من قال ان فتوى ابن باز رحمة الله فى ابن لادن
    مكذوبة فهو الكاذب ونحن سمعناها من الشيخ وليست مكذوبة
    شاهد الفتوى من موقع الشيخ



    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 23.03.09 18:13 عدل 1 مرات

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز كلام الشيخ ربيع حفظه الله في أسامة بن لادن

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 01.10.08 7:43


    هذا كلام الشيخ ربيع حفظه الله في الخارجي أسامة بن لادن

    أظنه مفقود على الشبكة الآن لذالك أحببت أن أضعه بين أيديكم

    من هنا للتحميل

    أو من هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا


    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 21.04.09 21:53 عدل 1 مرات




    .

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز فتوى سماحة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ في بن لادن

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 01.10.08 8:05



    فتوى سماحة الشيخ

    عبد العزيز آل الشيخ ـ حفظه الله ـ

    يقول ابن لادن من تربية أعداء الإسلام



    http://www.4shared.com/audio/_x6wCt7W/________________.html



    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 19.11.10 10:02 عدل 3 مرات




    .

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز فتوى الامام ابن باز ـ رحمه الله

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 01.10.08 8:35


    فتوى الامام ابن باز ـ رحمه

    الله

    صورة من فتاوى الإمام ابن باز فيها
    التحذير من أسامة بن لادن





    وصوتيا

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز فتوى العلامة مقبل بن هادي الوادعي ـ رحمه الله

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 01.10.08 8:45




    فتوى العلامة مقبل بن هادي الوادعي ـ رحمه الله ـ


    في أسامة بن لادن ـ صوتياً


    http://www.4shared.com/audio/wa0KPXou/_____.html


    وقال الشيخ مقبل [ في كتاب تحفة المجيب من تسجيل بتاريخ 18/2/1417هـ]

    تحت عنوان: من وراء التفجيرات في أرض الحرمين

    قال:روى البخاري ومسلم عن عبدالله بن عمر أن النبي
    صلى الله عليه وسلم، قال: "إن الله لا ينتزع العلم انتزاعاً من صدور العلماء ولكن ينتزع العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يبق عالم اتخذ الناس رؤوساً جهالاً فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا"،
    فإن الناس منذ تركوا الرجوع للعلماء تخبطوا، يقول تعالى: (وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلاً) (النساء:83)…
    ومن الأمثلة على هذه
    الفتن الفتنة التي كادت أن تدبر لليمن من قبل أسامة بن لادن، إذا قيل له: نريدمبلغ عشرين ألف ريال سعودي نبني مسجداً في بلد كذا، قال أسامة: ليس عندنا إمكانيات، سنعطي إن شاء الله بقد إمكانياتنا، وإذا قيل له: نريد مدفعاً ورشاشاً وغيرهما، فيقول: خذ هذه مائة ألف أو أكثر وإن شاء الله يأتي الباقي.ا.هـ






    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 19.11.10 10:09 عدل 1 مرات
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 18.10.08 16:54



    "أقوال أسامة بن لادن عرض ونقذ"


    للشيخ عبد العزيز الريّس ـ حفظه الله ـ


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..................................... أما بعد ،،،
    فهذه بعض أقوال أسامة ابن لادن أقربها للقراء ليعلموا حقيقة دعوته وكلام العلماء فيه ، وليسهل تصورها أجعلها في نقاط :

    الأولى/ تكفيره لعلمائنا وعامتنا ممن لم يوافق على تفجير 11 سبتمبر فقال: إن هذه الأحداث قد قسمت العالم بأسره إلى فسطاطين فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط كفر أعاذنا الله وإياكم منه ا.هـ أليس هذا تكفيراً صريحا ً؟

    الثانية/ أنه أيد التفجيرات التي حصلت في بلاد السعودية ، وبالتحديد التفجير الأول في العليا ، ورجا أن المفجرين من الشهداء ، واعترف بأنه من المحرضين لهم فقال: حرضنا الأمة لإخراج هذا العدو المحتل الغاصب لأرض الحرمين فاستجاب من استجاب من الشباب ، فكان منهم هؤلاء الشباب خالد السعيد وعبدالعزيز المعثم ورياض الهاجري ومصلح الشمراني نرجو الله سبحانه أن يتقبلهم شهداء وقد رفعوا رأس الأمة عالياً ، وأماطوا جزءاً عظيماً من العوامل الذي لبسنا بسبب خذلان وتواطؤ الحكومة السعودية مع الحكومة الأمريكية لإباحة بلاد الله وإباحة بلاد الحرمين لهم ، فنحن ننظر إلى هؤلاء الشباب كأبطال عظام ومجاهدين اقتدوا برسولنا عليه الصلاة والسلام ، فنحن حرضنا وهم استجابوا فنرجوا الله أن يتقبلهم ، وأن يلهم أهلهم الصبر ، وأن يجعلهم من الشفعاء الذين يشفعون في أهلهم ويشفعون فينا ، وأن يتقبلهم ويرحمهم ا.هـ وفي كلمته التي ألقاها في شهر ذي الحجة عام 1423هـ أشار إلى إقرارها وتأييدها ا.هـ فما نعيشه من تفجيرات هي بتحريض منه وتأييد . قاتل الله الحماسة .

    الثالثة / أنه قدح في أهل علم دولة التوحيد ( السعودية) منذ قيام مؤسسها الملك عبدالعزيز – رحمه الله – إلى يومنا هذا . ولا يخفاك أن من هؤلاء الشيخ سعداً العتيق والشيخ محمد بن إبراهيم والشيخ عبدالله بن حميد والشيخ عبدالعزيز بن باز والشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمهم الله رحمة واسعة - ، ثم جعل فتوى علمائنا من هيئة كبار العلماء في جواز الاستعانة بالقوات الأمريكية لرد العدو الباغي صدام فتوى مداهنة ، ومن أشهر هؤلاء المفتين سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز والشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمهما الله – فقال: وأما علماء السوء ووزراء البلاط وأصحاب الأقلام المأجورة وأشباههم فكما قيل: لكل زمن دولة ورجال . فهؤلاء رجال الدولة الذين يحرفون الحق ويشهدون بالزور حتى في البلد الحرام في البيت الحرام ولا حول ولا قوة إلا بالله . ويزعمون أن الحكام الخائنين ولاة أمر لنا ولا حول ولا قوة إلا بالله . يقولون ذلك من أجل تثبيت أركان الدولة ، فهؤلاء قد ضلوا سواء السبيل فيجب هجرهم والتحذير منهم – ثم قال – كما حصل يوم أن أباح الملك بلاد الحرمين للأمريكيين ، فأمر علماءه فأصدروا تلك الفتوى الطامة التي خالفت الدين واستخفت بعقول المسلمين والمؤيد لفعله الخائن في تلك المصيبة العظيمة ، والأمة اليوم إنما تعاني ما تعانيه من مصائب وخوف وتهديد من جراء ذلك القرار المدمر وتلك الفتوى المداهنة ا.هـ
    وقبل هذا عد الملك عبدالعزيز – رحمه الله – كرزاي العرب والرياض ، وعاب على العلماء الذين يدعون الناس لوضع أيديهم بأيدي حكامهم ، ومن هؤلاء الحكام الملك عبدالعزيز – رحمه الله - . أليس من هؤلاء العلماء سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم والشيخ سعد العتيق والشيخ ابن حميد والشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين – رحمهم الله -، علماً أن فتوى علمائنا بجواز الاستعانة بالقوات الأمريكية فتوى صائبة أثبت الأيام صحتها ، وذلك أنه لما هجم علينا العدو الذي لا قبل لنا بمواجهته لما لديه من قوة وناصرته دول مجاورة فكشرت عن أنيابها ، وأظهرت عداوتها رأى حكامنا وعلماؤنا – جزاهم الله خيراً – أن يستعينوا بكافر على من هو أشد إفساداً منه مقابل شيء من حطام الدنيا لإبقاء ما هو أكثر من الدنيا ، وإبقاء ما هو أهم وهو الدين والتوحيد والأمن في الأعراض والأوطان ، وحقاً رد الله الباغي وبقينا على إقامة توحيد الله ودينه ، وحفظنا في أوطاننا وأعراضنا وأنفسنا . فلله الحمد رب العالمين ، ولولا فضل الله ورحمته ثم استعانتنا بهذا الكافر مقابل شيء من حطام الدنيا الزائل لرد هذا العدو الباغي ، لكنا على حالة لا تحمد لا من جهة الدين – الذي هو الأهم -، ولا من جهة الأعراض والأنفس . فبالله عليكم لو تمكن منا حزب البعث الكافر الذي يقول شاعرهم ملخصاً عقيدتهم:
    آمنت بالبعث رباً لا شريك له وبالعروبة ديناً ما له ثانِ
    لو تمكن هذا الحزب هل تظنون راية التوحيد ترفع، أو أن السنة تنشر وتشرع ، أم أن كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم تحكم ؟
    قاتل الله الحماسة المفرطة كم أفسدت ، وكم كانت ستفسد ثم لو قدر أن علماءنا أخطأوا في فتوى الاستعانة – وهذا تنزلاً وإلا والله فقد أصابوا فيها الحق كله – فإنها مسألة اجتهادية لا يصح التشنيع من أجلها، فلماذا يشنع ابن لادن الجاني فيها على العلماء أولياء الله ؟!

    الرابعة / أنه كتب رسالة إلى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله – فأظهر فيها شيئاً من تطاوله المصحوب بجهل في حق هذا الإمام العلامة – عليه رحمة الله – وإليك طرفاً من الرسالة :
    قال ابن لادن – عليه من الله ما يستحق – في البيان رقم (11) الذي أصدرته هيئة النصيحة والإصلاح التابعة لابن لادن: وكأنكم لم تكتفوا بإباحة بلاد الحرمين الشريفين لقوات الاحتلال اليهودية والصليبية ، حتى أدخلتم ثالث الحرمين في المصيبة بإضفائكم الصبغة الشرعية على صكوك الاستسلام التي يوقعها الخونة والجبناء من طواغيت العرب مع اليهود إن هذا الكلام خطير كبير ، وطامة عامة لما فيه من التدليس على الناس والتلبيس على الأمة . ... إن الفتاوى السابقة لو صدرت عن غيركم لقيل بتعمد صاحبها ما تضمنته من الباطل ، ويترتب عليها من آثار وأخطار ، ولكنها لما صدرت منكم تعين أن يكون سبب الخلل فيها غير ذلك من الأسباب التي لا ترجع إلى نقص علمكم الشرعي ، ولكن لعدم إدراك حقيقة الواقع ، وما يترتب على مثل هذه الفتاوى من آثار مما يجعل الفتوى حينئذ غير مستوفاة الشروط ومن ثم لا يصح إطلاقها مما يتحتم على المفتي عندئذ أن يتوقف عن الفتوى أو يحيلها إلى المختصين الجامعين بين العلم بالحكم الشرعي والعلم بحقيقة الواقع ا.هـ
    وقال في البيان رقم (12): فقد سبق لنا في هيئة النصيحة والإصلاح أن وجهنا لكم رسالة مفتوحة في بياننا رقم (11) وذكرناكم فيها بالله ، وبواجبكم الشرعي تجاه الملة والأمة ، ونبهناكم فيها على مجموعة من الفتاوى والمواقف الصادرة منكم ، والتي ألحقت بالأمة والعاملين للإسلام من العلماء والدعاة أضراراً جسيمة عظيمة . .... ولذا فإننا ننبه الأمة على خطورة مثل هذه الفتاوى الباطلة وغير مستوفية الشروط ، وندعوها إلى الرجوع في الفتوى إلى أولئك الذين جمعوا بين العلم الشرعي والاطلاع على الواقع . ... كما نكرر دعوتنا لكم أيها الشيخ للخروج من خندق هؤلاء الحكام الذين سخروكم لخدمة أهوائهم وتترسوا بكم ضد كل داعية ، وروموا بكم في وجه كل مصلح . ... كما نعظكم بحال أولئك الذين قال الله فيهم إنهم  لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلا سَاءَ مَا يَزِرُونَ . أيها الشيخ في ختام هذه الرسالة نقول لكم: إذا أنتم لم تستطيعوا أن تتحملوا تبعات الجهر بالحق والصدع به ، ومناصرة أهله ضد هؤلاء الحكام ، فلا أقل من أن تتنحوا عن المناصب الرسمية التي لوثكم بها هذا النظام ا.هـ

    ومع وجود هذه الطوام المهلكة عند ابن لادن إلا أنه لا يزال هناك من هو مغتر به ويهتف وينادي باسمه ، لكن – ولله الحمد – ليس العبرة في تمييز المحق من المخطئ مهاتفات ونداءات الدهماء ، وإنما العبرة ما يقرره العلماء .
    لذا إليك طرفاً من كلامهم ليطمئن أهل الإيمان ويهتدي من ما لا يزال شاكاً متردداً إن أراد الله به خيراً:

    قال الإمام بن باز – رحمه الله- : (( أما ما يقوم به الآن محمد المسعري وسعد الفقيه وأشباههما من ناشري الدعوات الفاسدة الضالة فهذا بلا شك شر عظيم ، وهم دعاة شر عظيم ، وفساد كبير ، والواجب الحذر من نشراتهم ، والقضاء عليها ، وإتلافها ، وعدم التعاون معهم في أي شيء يدعو إلى الفساد والشر والباطل والفتن ؛ لأن الله أمر بالتعاون على البر والتقوى لا بالتعاون على الفساد والشر ، ونشر الكذب ، ونشر الدعوات الباطلة التي تسبب الفرقة واختلال الأمن إلى غير ذلك .
    هذه النشرات التي تصدر من الفقيه ، أو من المسعري أو من غيرهما من دعاة الباطل ودعاة الشر والفرقة يجب القضاء عليها وإتلافها وعدم الالتفات إليها ، ويجب نصيحتهم وإرشادهم للحق، وتحذيرهم من هذا الباطل، ولا يجوز لأحد أن يتعاون معهم في هذا الشر ، ويجب أن ينصحوا ، وأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يدَعوا هذا الباطل ويتركوه .
    ونصيحتي للمسعري والفقيه وابن لادن وجميع من يسلك سبيلهم أن يدَعوا هذا الطريق الوخيم ، وأن يتقوا الله ويحذروا نقمته وغضبه ، وأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يتوبوا إلى الله مما سلف منهم ، والله سبحانه وعد عباده التائبين بقبول توبتهم ، والإحسان إليهم ، كما قال سبحانه :  قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ وقال سبحانه :  وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ والآيات في هذا المعنى كثيرة )) أهـ ( مجلة البحوث الإسلامية العدد 50 ص 7- 17 فتاوى ومقالات الإمام ابن باز (9/99-100 )

    تنبيه/ صدرت كلمات من بعضهم في تكذيب نسبة هذا الكلام للإمام عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله – والرد عليها من أوجه :
    1/ أنه موثق من مصدرين موثوقين : الأول: مجلة البحوث . والثاني: فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز . وقد طبع هذا في حياته وراجعه وأقره .
    2/ أن أصل هذه الكلمة محاضرة ألقاها سماحته وهي موجودة بصوته عند تسجيلات البينة بالرياض ، والأصالة والآجري بجدة ، ومعاذ بن جبل بمكة ، وسبيل المؤمنين بالدمام ، والوصل بحائل .
    3/ أن الشيخ العلامة صالحاً الفوزان أقر بصحتها ونسبتها لسماحة الشيخ ابن باز .


    وفي لقاء مع علامة اليمن الشيخ مقبل بن هادي الوادعي - رحمه الله- في جريدة الرأي العام الكويتية بتاريخ 19/12/1998 العدد : 11503 قال الشيخ مقبل -رحمه الله- : (( أبرأ إلى الله من بن لادن فهو شؤم وبلاء على الأمة وأعمــاله شر )).
    و في نفس اللقاء :
    السائل : الملاحظ أن المسلمين يتعرضون للمضايقات في الدول الغربية بمجرد حدوث انفجار في أي مكان في العالم ؟
    أجاب الشيخ مقبل : أعلم ذلك ، وقد اتصل بي بعض الأخوة من بريطانيا يشكون التضييق عليهم، ويسألون عما إذا كان يجوز لهم إعلان البراءة من أسامة بن لادن ، فقلنا لهم تبرأنا منه ومن أعماله منذ زمن بعيد ، والواقع يشهد أن المسلمين في دول الغرب مضيق عليهم بسبب الحركات التي تغذيها حركة الإخوان المفلسين أو غيرهم ، والله المستعان .


    وفي الختام أنبه إلى ثلاثة أمور :
    الأول/ أن بعض المتعاطفين مع أسامة ابن لادن يشككون في نسبة هذا الكلام إليه ، ولم يفزعوا إلى التشكيك إلا لما ضيق عليهم الخناق بأن ظهر لهم سوء عاقبة نداءاته التي أضرت بالأمة الإسلامية ، وإلا كانوا من قبل يهتفون به ويقرون بنسبة هذا الكلام إليه .
    وعلى كلٍ محاولة التشكيك محاولة فاشلة لأن لأسامة ابن لادن أتباعاً وأنصاراً يكتبون في الشبكات العنكبوتية وغيرها ، فلو كذب عليه لكانوا أسبق الناس بياناً لما كذب عليه .
    الثاني/ يردد بعضهم أن بعض العلماء أثنى على ابن لادن . وهذا صحيح لكنه قديم ، ويدل لذلك أمران:
    1/ أن هذا الثناء كان عقب محاضرة ألقاها ابن لادن في القصيم ، يعني قبل أن يظهر منهجه الإفسادي والعدائي لدولة التوحيد ولعلمائهم ، بدليل أن المحاضرة كانت في السعودية إذ هو بعد عدائه لم يدخل بلاد التوحيد ( السعودية ) – حرسها الله - .
    2/ أن طريقة ابن لادن مصادمة لطريقة علماء السنة ، بل هم ينكرونها كمثل إرسال الفاكسات الثورية التكفيرية لولاة السعودية وهكذا . لذا لم يصبر ابن لادن ورجع بالطعن على العلماء أنفسهم لمخالفتهم له كما تقدم .
    الثالث/ يحاول بعض المتعاطفين مع أسامة ابن لادن أن ينفروا الناس من التحذير والقدح في أسامة ابن لادن بزعم أنه مسلم .
    وإن مما ينبغي أن يعرف أننا لا نكفره ، لكن ليس معنى كونه مسلماً ألا يحذر منه ، بل التحذير واجب نصحاً للأمة وشبابها ؛ حتى لا يتبعوه على باطله وأفكاره التكفيرية الإجرامية . فكم هلك بسبب فكره من دول وشباب .
    بل كم تسلط الأعداء على المسلمين بسبب عجلته .
    وهل امتلأت السجون من شباب الصحوة – كما يقال – إلا بسبب أفكاره ؟
    وقى الله المسلمين شره .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عبدالعزيز بن ريس الريس
    المشرف على موقع الإسلام العتيق








    فاصل
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 22:08

    أبو عبد الرحمن عبد المحسن كتب:



    أسامة بن لادن
    أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة ، وهذا سؤال قد تكرر كثيرا ، ويقول فيه أحدهم : هل أسامة بن لادن ومن تبعه من قوله وأيدهم على مذهبهم يعتبرون من الخوارج ؟


    لسماع الجواب بالضغط على الرابط الاتى

    http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/sounds/00279-36.ra




    الفتوى على موقع فضيلة الشيخ حفظه الله

    http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/FatawaSearch/tabid/70/Default.aspx?PageID=1309




    وصف أسامة بن لادن بأنه من الخوارج
    وهذا أيضا يقول : لا يخفى على سماحتكم ما لأسامة بن لادن من تحريض للشباب في العالم ، وأيضا الإفساد في الأرض ، والسؤال : هل يسوغ لنا أن نصفه بأنه من الخوارج ، لا سيما وأنه مؤيد للتفجيرات في بلادنا وغيرها ؟

    لسماع الجواب بالضغط على الرابط التالى

    http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/sounds/00203-18.ra



    الفتوى على موقع فضيلة الشيخ حفظه الله

    http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/FatawaSearch/tabid/70/Default.aspx?PageID=6587



    الكلام في المشعري والفقيه وأسامة بن لادن

    أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة، هذا سائل يقول : أرجو قراءة السؤال على الشيخ كما كتبته وإلا والله ما جُعِلتم في حل وأنا خصيمك بين يدي الله عز وجل يقول السائل : هل المشعري والفقيه وأسامة بن لادن يسمون ممن فارق الجماعة ؟ وما رأيكم بمن يقول أن الشيخ ابن باز لم يتكلم في أسامة بن لادن والفتوى المنسوبة إلى الشيخ مكذوبة عليه، ويُحْتج كثيرا بهذه المقولة ؟

    لسماع الجواب بالضغط على الرابط التالى

    http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/sounds/00233-04.ra


    الفتوى على موقع فضيلة الشيخ حفظه الله تعالى

    http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/FatawaSearch/tabid/70/Default.aspx?PageID=7071




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 22:08

    أبو عبد الرحمن عبد المحسن كتب:
    فتوى العلامة ابن باز رحمه الله تعالى فى أسامه بن لادن



    لسماع التسجيل الصوتى عبر هذا الرابط
    http://www.fatwa1.com/anti-erhab/Irhabion/baz_doatbatel-2.rm




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 22:10

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل كتب:
    بسم الله الرحمن الرحيم :

    الحمد لله رب العالمين و صلى الله و سلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين و بعد :

    فهذه فتوى للشيخ صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء -

    حفظه الله - في وجوب الحذر و التحذير من رأس الخوارج في عصرنا هذا وهو المسمى أسامة بن

    لادن عليه من الله مايستحق ،و كان السؤال و الجواب في اللقاء الذي تم في محافظة النعيرية 12 / 2 / 1429 هجرية

    وإليك كلام الشيخ سلمه الله مفرغ وبالصوت ،كما نهيب بالإخوة الغيورين وضع كل ما يتعلق بهذا

    المجرم الحروري في هذه الصفحة ونقل ردود العلماء عليه وعلى منهجه الفاسد المفسد المدمر

    الذي عان منه المسلمين الأمرين ، كما نأمل الرد على كل من يمجد هذا الرجل ويمدحه ويثني

    عليه حتى ،يغربل هؤلاء القوم وينكشف عوارهم وحتى لا يحسبوا على العلم وأهله وحتى لا

    يرمى الإسلام والسنة من طريقهم وبسبب فتاويهم ، خاصة من يظهر النكير لعمليات التفجير خوفا

    من السلطات وتجده بالمقابل يمجد ويمدح مثل هذا الخارجي وأمثاله أو يثني على الكتب التي

    تدعوا إلى هذا المنهج الضال المضل الفاسد المفسد فإن حرب هؤلاء من الجهاد في سبيل الله

    والذب عن دينه ونفي ما يلصقه الأعداء به ،بسبب أفعال هذا الرجل واتباعه وحزبه الضلال ،اسأل الله

    أن يوفق الجميع لما يحب ويرضى ، السائل :بعض المشايخ يحذرون ويتكلمون على أسامة بن لادن

    وكذلك سمعت أن الشيخ بن باز حذر منه وكذلك هناك من يدافع عنه وهو على شاكلته نأمل منكم

    توضيح حاله وحال من هو على شاكلته ؟

    الشيخ : بالنسبة لي أنا لا أعرف بن لادن ولكن من خلال ،من خلال أعماله ومخططاته فإنه يجب

    الحذر منه والتحذير منه وتحذير الشباب من مخططه ،لأنه حسب ما يظهر وحسب ما ينشر ويتواتر

    عنه أنه يثير الفتنة ،يثير الفتنة بين المسلمين، نعم .

    و هذا هو الرابط الصوتي :

    اضغط هنا

    منقول من
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 22:13

    "أبو عبد الله أحمد بن نبيل"]


    حمل كتاب

    "ابن لادن أسامة في ميزان

    أهل السنة والجماعة"



    للشيخ حمد بن عبدالعزيز العتيق


    http://islamancient.com/ressources/docs/122.doc

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 22:33

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل كتب:
    فتاوي العلماء في ابن لادن

    العلامة ابن باز
    -رحمه الله تعالى-


    قال الإمام ابن باز رحمه الله تعالى كما في (مجلة البحوث الإسلامية _ العدد 50 ص 7-17)

    [ أما ما يقوم به الآن محمد المسعري وسعد الفقيه وأشباههما من ناشري الدعوات الفاسدة الضالة فهذا بلا شك شر عظيم ، وهم دعاة شر عظيم ، وفساد كبير ، والواجب الحذر من نشراتهم ، والقضاء عليها ، وإتلافها ، وعدم التعاون معهم في أي شيء يدعو إلى الفساد والشر والباطل والفتن ؛ لأن الله أمر بالتعاون على البر والتقوى لا بالتعاون على الفساد والشر ، ونشر الكذب ، ونشر الدعوات الباطلة التي تسبب الفرقة واختلال الأمن إلى غير ذلك هذه النشرات التي تصدر من الفقيه ، أو من المسعري أو من غيرهما من دعاة الباطل ودعاة الشر والفرقة يجب القضاء عليها وإتلافها وعدم الالتفات إليها ، ويجب نصيحتهم وإرشادهم للحق ، وتحذيرهم من هذا الباطل ، ولا يجوز لأحد أن يتعاون معهم في هذا الشر ، ويجب أن ينصحوا ، وأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يدَعوا هذا الباطل ويتركوه ونصيحتي للمسعري والفقيه وابن لادن وجميع من يسلك سبيلهم أن يدَعوا هذا الطريق الوخيم ، وأن يتقوا الله ويحذروا نقمته وغضبه ، وأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يتوبوا إلى الله مما سلف منهم ، والله سبحانه وعد عباده التائبين بقبول توبتهم ، والإحسان إليهم ، كما قال سبحانه ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ (وقال سبحانه( وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) والآيات في هذا المعنى كثيرة]


    الشيخ احمد النجمي
    -رحمه الله تعالى-


    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أحسن الله إليك ...

    هذا سائل يقول: قد صح عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال : ((لعن الله من آوى محدِثًا)).

    هل هذا الحديث ينطبق على دولة طالبان وخاصة أنهم يؤون الخوارج ويعدونهم في معسكر الفاروق الذي يشرف عليه أسامة بن لادن وفيه أربع فصائل : الفصيل الأول : فصيل المعتم وفصيل الشهراني وفصيل الهاجري وفصيل السعيد ، وهؤلاء الأربعة الذين ذكرت أسماؤهم هم الذين فجروا في العلية ويكفرون الحكام ويكفرون العلماء في هذه البلاد ؟

    الشيخ العلامة النجمي حفظه الله :

    لا شك أن هؤلاء يعتبروا محدثين ، وهؤلاء الذين آووهم داخلون في هذا الوعيد الذي قاله النبي صلى الله عليه وسلم ، واللعنة التي لعنها من فعل ذلك ، لعن من فعل ذلك ((لعن الله من آوى محدثًا)) فلو أن واحدًا قتل بغير حق ، وأنت آويته وقلت لأصحاب الدم ما لكم عليه سبيل ومنعتهم ، ألست تعتبر مؤويا للمحدثين ؟ وهكذا وهكذا ، نعم اهـ )


    العلامة مقبل بن هادي الوادعي
    -رحمة الله تعالى-


    قال الشيخ مقبل – رحمه الله - في كتاب (تحفة المجيب) من تسجيل بتاريخ 18 صفر 1417 هـ تحت عنوان (من وراء التفجيرات في أرض الحرمين؟ ) : (( وكذلك إسناد الأمور إلى الجهال، فقد روى البخاري ومسلم في "صحيحيهما" عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم : (( إنّ الله لا يقبض العلم انتزاعًا ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتّى إذا لم يبق عالمًا اتّخذ النّاس رءوسًا جهّالاً، فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلّوا وأضلّوا )).

    كما يقال: العالم الفلاني ما يعرف عن الواقع شيئًا، أو عالم جامد، تنفير، كما تقول مجلة "السنة" التي ينبغي أن تسمى بمجلة "البدعة"، فقد ظهرت عداوتها لأهل السنة من قضية الخليج.

    وأقول: إن الناس منذ تركوا الرجوع إلى العلماء تخبطوا يقول الله عز وجل: {وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردّوه إلى الرّسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الّذين يستنبطونه منهم }، وأولي الأمر هم العلماء والأمراء والعقلاء الصالحون.
    وقارون عند أن خرج على قومه في زينته قال أهل الدنيا: {يا ليت لنا مثل ما أوتي قارون إنّه لذو حظّ عظيم * وقال الّذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحًا ولا يلقّاها إلاّ الصّابرون }.

    والعلماء يضعون الأشياء مواضعها: {وتلك الأمثال نضربها للنّاس وما يعقلها إلاّ العالمون }، {إنّ في ذلك لآيات للعالمين }، {إنّما يخشى الله من عباده العلماء }، {يرفع الله الّذين آمنوا منكم والّذين أوتوا العلم درجات }. فهل يرفع الله أهل العلم أم أصحاب الثورات والانقلابات وقد جاء في "صحيح البخاري" عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ النّبيّ eسئل: متى السّاعة؟ فقال: (( إذا وسّد الأمر إلى غير أهله فانتظر السّاعة)) رئيس حزب وهو جاهل.

    ومن الأمثلة على هذه الفتن الفتنة التي كادت تدبر لليمن من قبل أسامة بن لادن إذا قيل له: نريد مبلغ عشرين ألف ريال سعودي نبني بها مسجدًا في بلد كذا . فيقول: ليس عندنا إمكانيات، سنعطي إن شاء الله بقدر إمكانياتنا. وإذا قيل له: نريد مدفعًا ورشاشًا وغيرهما. فيقول: خذ هذه مائة ألف (أو أكثر) وإن شاء الله سيأتي الباقي )) أهـ .

    في لقاء مع علامة اليمن الشيخ مقبل بن هادي الوادعي - رحمه الله في جريدة - الرأي العام الكويتية بتاريخ 19/12/1998 العدد : 11503 قال الشيخ مقبل –رحمه الله-( أبرأ إلى الله من بن لادن فهوشؤم وبلاء على الأمة وأعماله شر). و في نفس اللقاء:(السائل : الملاحظ أن المسلمين يتعرضون للمضايقات في الدول الغربية بمجرد حدوث انفجار في أي مكان في العالم ؟

    أجاب الشيخ مقبل : أعلم ذلك ، وقد اتصل بي بعض الأخوة من بريطانيا يشكون التضييق عليهم ، ويسألون عما إذا كان يجوز لهم إعلان البراءة من أسامة بن لادن ، فقلنا لهم تبرأنا منه ومن أعماله منذ زمن بعيد ، والواقع يشهد أن المسلمين في دول الغرب مضيق عليهم بسبب الحركات التي تغذيها حركة الإخوان المفلسين أو غيرهم ، والله المستعان معالي الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ – حفظه الله - حين قال:

    حتى إنه في هذه الأزمة سمعتم: أن بعض المعلمين يُمجِّد أسامة بن لادن (!)؛وهذا خلل في فهم الإسلام .

    مجلة الدعوة العدد (1826 3) من ذي القعدة 1422هـ صفحة 20


    الشيخ صالح الفوزان
    -حفظه الله تعالى-


    تاكيد العلامة الفوزان حفظه الله لفتوى الشيخ ابن باز _ رحمه الله _ فى اسامة بن لادن

    هل المسعري والفقيه وأسامة بن لادن يسمون ممن فارق الجماعة, و ما رأيكم بمن يقول إن الشيخ بن باز لم يتكلم في أسامة بن لادن , والفتوى المنسوبة للشيخ مكذوبة عليه ويحتجوا كثيرا بهذه المقولة؟؟؟

    الجواب:
    أما الفقيه وبن لادن و المسعري أنتم تحكمون عليهم من أفعالهم وأقوالهم , تحكمون عليهم من أفعالهم وأقوالهم وهي موجودة ,لا تكذبوا عليهم ولكن احكموا عليهم بما ظهر منهم من التصرفات , وأما أن الفتوى مكذوبة على الشيخ فهذا هو الكذب , الكاذب هو الذي يقول إنها مكذوبة , ليست مكذوبة و نحن سمعناها من الشيخ , سمعناها من الشيخ رحمه الله , وكُتبت في فتاواه وقُرئت عليه وهو حي , وقُرئت الفتاوى بعد وفاته على المشائخ واقروها فالذي يقول انها مكذوبة فهو الكاذب) أ.هـ

    المفتي سماحة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ حفظه الله يقول: ((ابن لادن تربية أعداء الإسلام ))


    أبو الحسن حافظ بن غريب كتب:هكذا أنت أخ أحمد صداع صياح بالحق
    جعلك الله مع الحق وللحق وبالحق مواصلا المسير




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 22:39

    استمع إلى أسامة بن لادن
    وهو يثني على المفجرين في الرياض


    في مقابلته مع قناة الجزيرة بشأن التفجيرات التي وقعت في الرياض:

    ( أنني كنت أحد الذين وقّعوا على الفتوى لتحريض الأمة للجهاد، وحرضنا منذ بضع سنين، وقد استجاب كثير من الناس ـ بفضل الله ـ كان منهم الأخوة الذين نحسبهم شهداء، الأخ عبد العزيز المعثم الذي قتل في الرياض، ولا حول ولا قوة إلا بالله، والأخ مصلح الشمراني ، والأخ رياض الهاجري، نرجو الله –سبحانه وتعالى- أن يتقلب.. يتقبلهم جميعاً، والأخ خالد السعيد، فهؤلاء اعترفوا أثناء التحقيق أنهم تأثروا ببعض الإصدارات والبيانات التي ذكرناها للناس...ألخ)



    وقال أيضاً:

    (شرف عظيم فاتنا أن لم نكن قد ساهمنا في قتل الأمريكان في الرياض)



    وقال أيضا:

    ( فأنا أنظر بإجلال كبير واحترام إلى هؤلاء الرجال العظام على أنهم رفعوا الهوان عن جبين أمتنا سواء الذين فجروا في الرياض أو تفجيرات الخبر أو تفجيرات شرق إفريقيا وما شابه ذلك )




    المصدر
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 22:42

    رأي علماء السنة في المفجرين

    قال الإمام عبد العزيز بن باز - رحمه الله - :
    ( لا شك أن هذا الحادث إنما يقوم به من لا يؤمن بالله واليوم الآخر ، لا تجد من يؤمن بالله واليوم الآخر إيمانا صحيحا يعمل هذا العمل الإجرامي الخبيث الذي حصل به الضرر العظيم والفساد الكبير، إنما يفعل هذا الحادث وأشباهه نفوس خبيثة مملوءة من الحقد والحسد والشر والفساد وعدم الإيمان بالله ورسوله نسأل الله العافية والسلامة

    نشرت في جريدة المدينة في 25/5/1416هـ. وهي في المجلد السابع من الفتاوى

    قال الإمام ابن عثيمين - رحمه الله - :

    (( لا شك أن هذا العمل لا يرضاه أحد، كل عاقل، فضلا عن المؤمن، لأنه خلاف الكتاب والسنة، ولأن فيه إساءة للإسلام في الداخل والخارج.. ولهذا تعتبر هذه جريمة من أبشع الجرائم، ولكن بحول الله إنه لا يفلح الظالمون، سوف يعثر عليهم إن شاء الله،ويأخذون جزاءهم، ولكن الواجب على طلاب العلم أن يبينوا أ
    ن هذا المنهج منهج خبيث،منهج الخوارج الذي استباحوا دماء المسلمين وكفوا عن دماء المشركين )) ·

    [الفتاوى الشرعية في القضايا العصرية للشيخ فهد الحصين]

    وقال الإمام ابن عثيمين - رحمه الله - :

    عند قوله تعالى: { لأنذركم به ومن بلغ } (( لأنذركم به: أحذركم من المخالفة ... وفي قوله ومن بلغ: إشارة إلى أن من لم يبلغه القرآن لم تقم عليه الحجة وكذلك من بلغه على وجه مشوش فالحجة لا تقوم عليه، لكنه ليس كعذر الأول الذي لم تبلغه نهائياً، لأن من بلغته على وجه مشوش يجب عليه أن يبحث، لكن قد يكون في قلبه من الثقة بمن بلغه مالا يحتاج معه في نظره إلى البحث.

    الآن الدين الاسلامي عند الكفار هل بلغ عامتهم على وجه غير مشوش ؟ لا أبداً.

    ولما ظهرت قضية الاخوان الذين يتصرفون بغير حكمة، ازداد تشويه الإسلام في نظر الغربيين وغير الغربيين، وأعني بهم أولئك الذين يلقون المتفجرات في صفوف الناس زعما منهم أن هذا من الجهاد في سبيل الله، والحقيقة أنهم أساؤا إلى الإسلام وأهل الإسلام أكثر بكثير مما أحسنوا.

    ماذا أنتج هولاء ؟ أسألكم هل أقبل الكفار على الاسلام أو ازدادوا نفرة منه ؟

    وأهل الإسلام يكاد الإنسان يغطي وجهه لئلا ينسب إلى هذه الطائفة المرجفة المروعة والإسلام بريء منها، الإسلام بريء منها.

    حتى بعد أن فرض الجهاد ما كان الصحابة يذهبون إلى مجتمع الكفار يقتلونهم أبداً إلا بجهاد له راية من ولي قادر على الجهاد.

    أما هذا الإرهاب فهو والله نقص على المسلمين، أقسم بالله .

    لأننا نجد نتائجه ما في نتيجة أبدا بل هو بالعكس فيه تشويه السمعة ، ولو أننا سلكنا الحكمة فاتقينا الله في أنفسنا وأصلحنا أنفسنا أولاً ثم حاولنا إصلاح غيرنا بالطرق الشرعية لكان نتيجة هذا نتيجة طيبة )) . أ هـ تمّ الشرح في الثاني من ربيع الأول 1419هـ

    في الشريط الأول من شرح أصول التفسير ( الوجه الأول) :

    قال العلامة الفوزان - حفظه الله - :

    (( هذه الزمرة التي خرجت على المسلمين؛ هذه نتيجة الانفصال عن العلماء، وانفصلوا عن ولاة أمور المسلمين وألقى الكفار والمنافقون في رؤوسهم هذه الأفكار، فصاروا نشازاً في مجتمع المسلمين، وهم خوارج بلا شك، فعلهم هذا فعل الخوارج، بل هو أشد من فعل الخوارج، الخوارج ما يأتون إلى البيوت وينسفونها؛ الخوارج يبرزون في المعارك على ما هم عليه من جهل، لكن ما يدمرون البيوت على من فيها، على النساء وعلى الأطفال وعلى البريء وعلى المعاهدين وأهل العهد وأهل الأمان، ما كان الخوارج يفعلونه، هذا أشد من فعل الخوارج، هذا أشبه ما يكون بفعل القرامطة، لأن القرامطة أعمالهم مبنية على السرية، وهؤلاء أعمالهم سرية، والخوارج أعمالهم ليست سرية؛ يظهرونها ويصرحون بها، فهم أشد من الخوارج )) ·
    [اشريط بعنوان : موقف المسلم من الفتن]
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 22:44

    قال الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله -
    في (جريدة المسلمون - 9 /5/ 1417):

    (( أسامة بن لادن:
    من المفسدين في الأرض،
    ويتحرى طرق الشر الفاسدة
    وخرج عن طاعة ولي الأمر )).
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز كذب أسامة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 22:45

    كذب أسامة

    استمع إليه وهو يدعي بأن الصليبين أحتلوا المسجد الحرام

    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 22:55

    طعون أسامة في إمام أهل السنة في هذا العصر الإمام إبن باز
    يدعي أسامة أن:
    فتاوى الإمام تهوي بالأمة سبعين خريفاً في الضلال
    قال أسامة بن لادن في خطابه الذي وجهه للإمام عبد العزيز بن باز بتاريخ 27/07/1415هـ الصادر من هيئة النصيحة بلندن: (( ونحن سنذكركم ـ فضيلة الشيخ ـ ببعض هذه الفتاوى والمواقف التي قد لا تلقون لها بالاً، مع أنها قد تهوي بها الأمة سبعين خريفًا في الضلال )).
    وأن فتاوى الإمام خطيرة وغير مستوفية الشروط
    ثم قال في خطابه الآخر بتاريخ:28/8/1415هـ – محذراً الأمة من فتاوى الإمام ابن باز -: (( ولذا فإننا ننبه الأمة إلى خطورة مثل هذه الفتاوى الباطلة وغير مستوفية الشروط )).
    وأن الإمام من علماء السلطان الراكينين إلى الذين ظلموا
    وقال في موضع آخر: (( إن علة المسلمين اليوم ليست في الضعف العسكري، ولا في الفقر المادي، وإنما علتهم خيانات الحكام، وتخاذل الأنظمة وضعف أهل الحق، وإقرار علماء السلطان لهذا الوضع وركونهم إلى الذين ظلموا من حكام السوء وسلاطين الفساد )).
    وأن مواقف الإمام ألحقت بالأمة والعاملين للإسلام أضراراً عظيمة
    وقال: (( فقد سبق لنا في ( هيئة النصيحة والإصلاح) أن وجهنا لكم رسالة مفتوحة في بياننا رقم (11) وذكرناكم فيها بالله، وبواجبكم الشرعي تجاه الملة والأمة، ونهيناكم فيها على مجموعة من الفتاوى والمواقف الصادرة منكم والتي ألحقت بالأمة والعاملين للإسلام من العلماء والدعاة أضراراً جسيمة عظيمة )).
    وأن الإمام موالي للطواغيت الظلمة
    وقال:(( فضيلة الشيخ:لقد تقدمت بكم السن، وقد كانت لكم أياد بيضاء في خدمة الإسلام سابقًأ، فاتقوا الله وابتعدوا عن هؤلاء الطواغيت والظلمة الذين أعلنوا الحرب على الله ورسوله)).
    وأن فتاوى الإمام فاجعة للمسلمين
    وقال: (( ونحن بين يدي فتواكم الأخيرة بشأن ما يسمى بهتانًا بالسلام مع اليهود والتي كانت فاجعة للمسلمين، حيث استجبتم للرغبة السياسية للنظام لما قرر إظهار ما كان يضمره من قبل ، من الدخول في هذه المهزلة الاستسلامية مع اليهود ، فأصدرتم فتوى تبيح السلام مطلقًا ومقيدًا مع اليهود)).
    وفي لقاء مع الجزيرة بتاريخ: 8/4/1422 ، وشريط "استعدوا للجهاد" قال –وبئس ما قال-:
    (( من زعم أن هناك سلام دائم مع اليهود فهو قد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم )).
    وأن فتاوى الإمام ملبسة على الناس لا يقرها مسلم عادي
    وقال: (( إن فتواكم هذه كانت تلبيسًا على الناس لما فيها من إجمال مخل وتعميم مضل، فهي لا تصلح فتوى في حكم سلام منصف، فضلاً عن هذا السلام المزيف مع اليهود الذي هو خيانة عظمى للإسلام والمسلمين، لا يقرها مسلم عادي فضلاً عن عالم مثلكم يفترض فيه من الغيرة على الملة والأمة)).
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 22:56

    فتوى الإمام ابن باز في الصلح مع اليهود


    سئل الإمام عبد العزيز بن باز في "جريدة المسلمون" العدد (516) بتاريخ 21/7/1415:

    س: سماحة الوالد : المنطقة تعيش اليوم مرحلة السلام واتفاقياته ، الأمر الذي آذى كثيرا من المسلمين مما حدا ببعضهم معارضته والسعي لمواجهة الحكومات التي تدعمه عن طريق الاغتيالات أو ضرب الأهداف المدنية للأعداء ، ومنطقهم يقوم على الآتي :

    أ- أن الإسلام يرفض مبدأ المهادنة .

    ب- أن الإسلام يدعو لمواجهة الأعداء بغض النظر عن حال الأمة والمسلمين من ضعف أو قوة .

    نرجو بيان الحق ، وكيف نتعامل مع هذا الواقع بما يكفل سلامة الدين وأهله؟

    فقال - رحمه الله - :(( تجوز الهدنة مع الأعداء مطلقة ومؤقتة، إذا رأى ولي الأمر المصلحة في ذلك؛ لقول الله سبحانه: ﴿ وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ولأن النبي صلى الله عليه وسلم فعلهما جميعا، كما صالح أهل مكة على ترك الحرب عشر سنين، يأمن فيها الناس، ويكف بعضهم عن بعض، وصالح كثيرا من قبائل العرب صلحا مطلقا، فلما فتح الله عليه مكة نبذ إليهم عهودهم، وأجّل من لا عهد له أربعة أشهر، كما في قول الله سبحانه: ﴿ بَرَاءَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ الآية...

    وبعث صلى الله عليه وسلم المنادين بذلك عام تسع من الهجرة بعد الفتح مع الصديق لما حج رضي الله عنه ، ولأن الحاجة والمصلحة الإسلامية قد تدعو إلى الهدنة المطلقة ثم قطعها عند زوال الحاجة ، كما فعل ذلك النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد بسط العلامة ابن القيم - رحمه الله - القول في ذلك في كتابه ( أحكام أهل الذمة ) ، واختار ذلك شيخه شيخ الإسلام ابن تيمية وجماعة من أهل العلم . والله ولي التوفيق )).

    وقال – رحمه الله - في العدد (520): (( الصلح مع اليهود أو غيرهم من الكفرة لا يلزم منه مودتهم ولا موالاتهم، بل ذلك يقتضي الأمن بين الطرفين، وكف بعضهم عن إيذاء البعض الآخر، وغير ذلك، كالبيع والشراء، وتبادل السفراء.. وغير ذلك من المعاملات التي لا تقتضي مودة الكفرة ولا موالاتهم )).

    وقال – رحمه الله - في جريدة " المسلمون " العدد ( 520 ) بتاريخ 19 / 8 / 1415 هـ :

    (( الصلح بين ولي أمر المسلمين في فلسطين وبين اليهود لا يقتضي تمليك اليهود لما تحت أيديهم تمليكا أبديا ، وإنما يقتضي ذلك تمليكهم تمليكا مؤقتا حتى تنتهي الهدنة المؤقتة أو يقوى المسلمون على إبعادهم عن ديار المسلمين بالقوة في الهدنة المطلقة .

    وهكذا يجب قتالهم عند القدرة حتى يدخلوا في دين الإسلام أو يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون )).
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 23:02

    تكفير أسامة للدولة السعودية

    قال في مقابلة نشرتها ( جريدة الرأي العام الكويتية ) مع أسامة بن لادن بتاريخ 11/11/2001م سئل السؤال التالي: (إذا خرج الأمريكيون من السعودية وتم تحرير المسجد الأقصى، هل ستوافق على تقديم نفسك للمحاكمة في بلد مسلم؟

    فأجاب أسامة بن لادن قائلا : ( أفغانستان وحدها دولة إسلامية، باكستان تتبع القانون الإنكليزي، وأنا لا أعتبر السعودية دولة إسلامية،...) .

    وقال أسامة بن لادن في 5/12/1423 للجزيرة :

    ( فخلافنا مع الحكام ليس خلافا فرعيا يمكن حله، وإنما نتحدث عن رأس الإسلام، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله فهؤلاء الحكام قد نقضوها من أساسها بموالاتهم للكفار وبتشريعهم للقوانين الوضعية وإقرارهم واحتكامهم لقوانين الأمم المتحدة الملحدة، فولايتهم قد سقطت شرعا منذ زمن بعيد فلا سبيل للبقاء تحتها ).

    المصدر
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع ابن لادن (إمام الخوارج) لا إمام المجاهدين!

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.11.08 23:05

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى (19/72):

    (( ولهم - أي الخوارج - خاصتان مشهورتان فارقوا بهما جماعة المسلمين وأئمتهم:

    أحدهما: خروجهم عن السنة وجعلهم ماليس بسيئة سيئة أو ماليس بحسنة حسنة ...

    الفرق الثانى فى الخوارج وأهل البدع: انهم يكفرون بالذنوب والسيئات ويترتب على تكفيرهم بالذنوب استحلال دماء المسلمين وأموالهم وأن دار الإسلام دار حرب، ودارهم هي دار الايمان "

    إلى أن قال:

    " فهذا أصل البدع التي ثبت بنص سنة رسول الله وإجماع السلف أنها بدعة وهو جعل العفو سيئة وجعل السيئة كفراَ، فينبغي للمسلم أن يحذر من هذين الأصلين الخبيثين وما يتولد عنهما من بغض المسلمين وذمهم ولعنهم واستحلال دمائهم وأموالهم.

    وهذان الأصلان هما خلاف السنة والجماعة فمن خالف السنة فيما أتت به أو شرعته فهو مبتدع خارج عن السنة ومن كفر المسلمين بما رآه ذنباَ سواء كان دينا أو لم يكن دينا وعاملهم معاملة الكفار فهو مفارق للجماعة وعامة البدع والأهواء إنما تنشأ من هذين الأصلين أما الأول فشبه التأويل الفاسد أو القياس الفاسد ... )) اهـ باختصار.




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )

      الوقت/التاريخ الآن هو 19.09.18 16:45