ردود الإمام ابن عثيمين على رؤوس أهل البدع

    شاطر

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز ردود الإمام ابن عثيمين على رؤوس أهل البدع

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 21.06.08 8:18

    ردود الإمام ابن عثيمين

    على رؤوس أهل البدع

    بسم الله الرحمن الرحيم




    فيما يلي جمع لأقوال أحد الأئمة السلفيين الذين عُرِفوا بالمنهج السليم والمعتقد الصحيح والبلاء الحسن في الدعوة ، كثيرا ما تمسح به أهل البدع ونَشر عنه الحزبيون وأهل الأهواء زوراً وبهتانا أنه لا يرد على المخالفين ، وهذا قولهم !! ، لكن أخي القارئ سترى كيف سيكذبهم الشيخ في هذا الكتيب بكلامه وردوده ويدافع عن نفسه ومنهجه ، أما أصل هذه العمل فقد فكَّرت فيه قبل أن ينشر الشيخ فوزي الأثري كتابه ( ماذا يريد أهل السنَّة بأهل السنَّة ؟ ) في رده على العلامة عبد المحسن العبّاد وفقه الله تعالى ، وعلى كل حال استفدت مما جاء فيه وساعدني في هذا العمل وقد نسبت إلى كتابه ما أخذته منه ، لكن قبل أن ندخل مع الردود أود أن أنقل إليكم دفاع أهل العلم في هذه النقطة وهي أن الإمام بن عثيمين / لا يرد على أهل البدع والأهواء أو أن منهجه مخالف لمنهج أهل السنَّة والجماعة في هذا الجانب ، وإليكم ما تيسَّر من ذلك :

    العلامة المجتهد الفقيه صالح الفوزان

    سئل -حفظه الله- ضمن ردوده على المبتدع الشيطان العيد شريفي ما يلي :


    السائل : أحسن الله إليكم ، ويلمز بعض كبار مشايخنا كالعلامة بن عثيمين بأنه لا يعرف المنهج لا من قريب ولا من بعيد .


    الشيخ : يعني لا يعرف المنهج المنحرف ! هذا صحيح ! أنه لا يعرف المنهج المنحرف ، لكنه -الحمد لله- يعرف المنهج السليم والمنهج القويم ويوصي به ويدعو إليه .(
    [1])


    الشيخ العلامة فالح بن نافع الحربي



    قال -حفظه الله تعالى- ضمن ردوده على المبتدع الشيـطان العيد شريفي ما نصَّه :

    .... فالشيخ عبد العزيز بن باز ما جُعِل وزيراً ، وكذلك الشيخ ابن عثيمين -رحمهم الله- ، لأن هؤلاء العلماء مرتبتهم فوق مرتبة الوزراء ، بَقَوُا حيَاتهم وهم في منزلتهم بين الأمَّة وفي مرتبتهم ، ويُمثِّلون علمهم ومنهج أهل السنَّة والجماعة في هذه البلاد وفي بلاد الأرض .(
    [2])


    وقال أيضا -حفظه الله- :

    لو ما عُيِّنَ الشيخ ابن باز ، ماذا يقول فيه هذا الرجل الجاهل ؟؟ .

    لوما عُيِّنَ الشيخ محمد بن صالح العثيمين ، ماذا سيقول فيه ؟ .

    لو لم تُعيِّنهم الدولة ، هل سيقول أنهم ليسوا بعلماء !! .

    وإنهم سيـبقون علماء ، رغم أنفه ولو لم يُعَيَّنُوا ؛ لأن الأمَّة تعرفهم ، ولأنهم علماء ، واِئتِنِي بعلماء أمثال هؤلاء العلماء في البلاد الأخرى حتى يُقال لهم علماء ، أو هيئة كبار العلماء ، هل هذا الكلام واضح أو غير واضح ؟ .(
    [3])


    وقال العيد شريفي :

    ( وأكثر ومعظم الطلبة الذين كانوا عند الشيخ ابن عثيمين كانوا من جماعة سلمان العودة وسفر الحوالي ) ! .

    فعلَّق الشيخ على كلامه بما يلي :

    ماذا يريد إذا كانوا عند الشيخ ابن عثيمين ؟!! ، يريد أن الشيخ ابن عثيمين من جماعة العَودَة !! .

    يا أخي هذا الرجل كما قلت ؛ رجلٌ غير عاقل ! ، هذا الرجل أعيدوا النظر في عقله ، حقيقةً أنا أرى أن الذي يتكلم بهذا الكلام إنسان غير سليم العقل .(
    [4])


    الشيخ العلامة عبيد الجابري


    قال -حفظه الله- ضمن ردوده على الشيطان العيد شريفي ما يلي :

    العيد شريفي سليط اللسان ، وصاحب وقيعة في أهل العلم ، وقد وقع في الشيخ عبد العزيز بن باز / ، والشيخ بن عثيمين / ، وقال أنهما لا يعرفان المنهج وأنه هو الذي يعرف المنهج ويشرحه ، وأمور أخرى توجب الحذر منه .(
    [5])



    الشيخ العلامة الفقيه زيـد المدخلي

    سئل -حفظه الله- ضمن ردوده على الشيطان العيد شريفي ما يـلي :

    السائل : أول ملاحظة يا شيخ وهو الانتقاد ، هو أن هذا الشيخ ينتقض من بعض أهل العلم وله في كلام له مشهور يردده في المجالس العامّة ويقول أن الشيخ بن عثيمين والشيخ بن باز -رحمهما الله تعالى- ليست لديهم قدم راسخة في المنهج ولا يعرجون على المنهج لا من قريب ولا من بعيد وبدليل أن من يحضر مجالسهم كثيرا من القطبيـين من أتباع سفر وسلمان ، الشيخ بن عثيمين لا يعرج في المنهج لا من قريب ولا من بعيد إلا في الآونة الأخيرة بدأ يتكلم على المنهج ، وهذا الكلام يذكره أمام العوام ، فما رأيكـم في مثل هذا الكلام ؟ .

    الشيخ : هذا الكلام خطأ ، لأن الشيخ عبد العزيز بن باز / له كلام وله ردود على أهل البدع والأخطاء مدونة في كتبه ، وكونه لا ينتقد أهل البدع وينتقد أهل الأخطاء ولا يرد عليهم فهذا كلام مجازفة لا دليل مع قائله يثبته ، وبن عثيمين علومه منشورة وأنه يرد على الحزبيـين ويستدل عليهم بقول الله تعالى : إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ _(
    [6]) ، ويذم التحزب والتعصب للأشخاص ويرشد إلى العلم والأخذ بمنهج السلف .

    فإذا كان هذا الرجل عنده من كتب الشيخ بن باز أو بن عثيمين وعنده من أقوالهم ومن فتاواهم فليعرضها فإن كان فيها خطأ فهذا ليس بغريب لأنه لا يُدَّعى لهما ولا لغيرهما العصمة ، وإن كانت سليمة فعليه أن يسكت عن هذا لأنهما عَلَمان من أعلام الأمة ودعاة من خير الدعاة وقدوة ومرجعية علمية ، فإذا كان عنده من فتاواهم مسائل تخالف العقيدة أو المنهج فليبرزها لطلبة العلم وليرد عليها بالأسلوب الذي يليق بالشيخ بن باز ويليق بالشيخ بن عثيمين ، وأنه لا يدعى لأحد العصمة إلا للأنبياء العظام والرسل الكرام أمَّا هكذا ينشرها في المجالس من أجل أن يُزهِّد في علمهما ودعوتهما وأن يلحق بهما مثالب فهذا لا يجوز له ولا لغيره .(
    [7])

    ~ ~ ~


    يوسف القرضاوي



    قام يوسف القرضاوي بإلقاء خطبة جُمعة وكانت حول التدخين ، وفي الخطبة الثانية انتقل إلى الحديث عن الانتخابات في الجزائر واستطرد في ذلك إلى أن قال :

    ( .. أيها الاخوة قبل أن أدعَ مقامي هذا ، أحب أن أقول كلمة عن نتائج الانتخابات الإسرائيلية .

    العرب كانوا مُعَلِّقِينَ كل آمالهم على نجاح ( بيـريز ) وقد سقط ( بيـريز ) ، وهذا مما نحمده في إسرائيل ، نتمنى أن تكون بلادنا مثل هذه البلاد ، من أجل مجموعة قليلة يسقط واحد ، -والشعب هو الذي يحكم- ليس هناك التسعات الأربع أو التسعات الخمس التي نعرفها في بلادنا ، تسعة وتسعين وتسعة وتسعين من المائة ( 99.99 % ) -لو أن الله عرض نفسه على النّاس ما أخذ هذه النسبة - ما هذا الكذب والغش والخداع ، نحيـِّي إسرائيل على ما فعلت .(
    [8])



    ولقد علَّق فضيلته / على الكلام السابق بما يلي :

    أقول هذه الكلمة التي تتكلم عن الانتخابات في إحدى الدول وذكر أن رجل حصل على نسبة تسعة وتسعين من المقاعد ، ثم قال معلقا : ( لو أن الله عرض نفسه على الناس لما أخذ هذه النسبة ) ، أعوذ بالله ، بل يجب أن يتوب ، يتوب من هذا وإلا فهو مرتد ، لأنه جعل المخلوق أعظم من الخالق ، فعليه أن يتوب إلى الله والله يقبل التوبة عن عباده ، وإلا وجب على ولاة الأمور أن يضربوا عنقه .(
    [9])



    ~ ~ ~ ~

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: ردود الإمام ابن عثيمين على رؤوس أهل البدع

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 21.06.08 8:20

    أحمد سلام السوري



    السائل : ما هو ردكم على من يقول بجواز الدراسة في الجامعات المختلطة بحجة أن الاختلاط موجود في كل مكان في الشوارع والحافلات والمحلات ؟ .

    الشيخ : ردنا على هذا أن نقول إن الطالب يجلس إلى الطالبة جنباً إلى جنب وفخذ إلى فخذ ويحس بحرارتها وتحس بحرارته وهذا لابد أن يحدث فتنة أفهمت ؟ ، بخلاف الأسواق ، الأسواق كل في سبيله لا يقف أحد عند أحد ، فالفرق ظاهر جداً .

    السائل : ما هي نصيحتكم لمن يمنع أشرطة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي بدعوى أنها تثير الفتنة وفيها مدح لولاة الأمر في المملكة ، وأن مدح الشيخ ربيع للحكام نفاق ؟ .

    الشيخ : رأينا هذا غلط وخطأ عظيم ، والشيخ ربيع من علماء السنَّة ومن أهل الخير وعقيدته سليمة ومنهجه قويم ، لكن لما كان يتكلم على بعض الرموز عند بعض الناس من المتأخرين وصموه بهذه العيوب ، أعرفت ؟ .

    السائل : ما هو ردكم على من يقول : أكثر الشر في بلد التوحيد مصدره الحكومة وأن الولاة ليسوا بأئمة سلفيين ؟ .

    الشيخ : ردنا على هذا أنه كالذين قالوا للنبي ص إنه مجنون وشاعر ، وكما لا يضر السحاب نبح الكلاب ، لا يوجد والحمد لله مثل بلادنا اليوم في التوحيد وتحكيم الشريعة ، وهي لا تخلوا من الشر كسائر بلاد العالم ، بل حتى المدينة النبوية ، في عهد النبي ص يكون فيها بعض الناس شر ، فقد حصلت السرقة وحصل الزنا ، أي نعم .

    السائل : نقل عنكم هنا أحد الدعاة يدعى أحمد سلام أنكم زكيتم عدنان عرعور فهل هذا صحيح ؟ .

    الشيخ : لا نعلم عنه شيئاً ، لكن الرجل عنده بعض الشطحات ، ولم نزكه ، وأذكر أن بعض الناس عنده له ملاحظات .

    السائل : هنا عندنا بعض الدعاة قال عن سماحتكم : أن الشيخ ابن عثيمين أسهل من يُستَّغَل من الفرق المخالفة في الحصول على تزكيتكم ؟ .

    الشيخ : يعني نحن نزكي الإنسان ولا نعرف عنه ؟ .

    السائل : نعم ، يعني تُستَّغلُون من قِبلِ الفرق المخالفة وتزكون ، يعني يحصلون على تزكيتكم بسهولة ! .

    الشيخ : لا ! هذا غلط ، فإني من أصعب الناس في هذه المسألة .

    السائل : فهل من نصيحة لهذا القائل الذي يقول بهذا القول ؟ .

    الشيخ : نصيحتي أن لا يكذب علينا .([10])

    ~ ~ ~ ~




    عبد الرحمن المغرواي المغربي


    قرأ على فضيلته كلام المغراوي حول البيعة من كتابه ( العقيدة السلفية فيمسيرتها التاريخية ) ، فأجاب بما يلي :

    هذا رجل ثوري ... هذا رجل ثوري ... ما يفقه الواقع ، ولا يعلم أن النبي ص أمرنا أن نسمع ونطيع وإن وجدنا أثرة علينا ، وإن ضرب الظهر وأخذ المال ، ولم يعلم ما جرى للأعلام كـ ( الإمام أحمد ) وغيره في معاملة الخلفاء الذين هم أشد من الموجودين الآن ، الذين يأمرون الناس بـ ( خلق القرآن ) ، أقول : أحذر هذا وأمثاله .([11])

    ~ ~ ~ ~






    سفر الحوالي وسلمان العودة



    سُئِل فضيلته عن فئات من الناس يكفرون الحكام من غير ضوابط وشــروط ؟! .



    فأجاب الشيخ / : هؤلاء الذين يكفرون هؤلاء ورثة الخوارج الذين خرجوا على علي بن أبي طالب t والكافر من كفَّره الله ورسوله وللتكفير شروط ومنها الإرادة أن تعلم بان هذا الحاكم خالف الحق وهو يعلمه و أراد المخالفة ولم يكن متأولاً مثل : أن يسجد لصنم وهو يدري أن السجود للصنم شرك وسجد غير متأول .

    المهم هذا له شروط ولا يجوز التسرع في التكفير كما لا يجوز التسرع في قولك : هذا حلال و هذا حرام .

    السائل : وأيضا يسمعون أشرطة سلمان بن فهد العودة وسفر الحوالي هل ننصحهم بعدم سماع ذلك ؟ .

    الشيخ : -بارك الله فيك- ، الخير الذي في أشرطتهم موجود في غيرها وأشرطتهم عليها مؤاخذات ، بعض أشرطتهم ما هي كلها ، ولا أقدر أميز لك -أنا- بين هذا وهذا .

    السائل : إذن تنصحنا بعدم سماع أشرطتهم ؟ .

    الشيخ : لا ، أنصحك بأن تسمع أشرطة الشيخ ابن باز ، وأشرطة الشيخ الألباني ، أشرطة العلماء المعروفين بالاعتدال وعدم الثورة الفكرية .

    السائل : يا شيخ وإن كان الخلاف في هذه القضية -مثلا- أنهم يكفرون الحكام ويقولون بأنه جهاد -مثلا- في الجزائر ، ويسمعون أشرطة سلمان وسفر الحوالي فـهل هذا الخلاف فـرعي ؟ أم خلاف في الأصول يا شيخ ؟ .

    الشيخ : لا ، هذا خلاف عقدي ، لأن من أصول أهل السنَّة والجماعة أن لا نكفر أحدا بذنب .

    السائل : هم يا شيخ لا يكفرون صاحب الكبيرة إلا الحكام يأتون بالآية + وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ _([12]) ، يكفرون الحكام فقط ؟ .

    الشيخ : هذه الآية فيها اثر عن ابن عباس أن المراد : الكفر الذي لا يخرج من الملة كما في قول الرسول ص : (( سباب المسلم فسوق وقتاله كفر )) .

    وفي رأي لبعض المفسرين أنها نزلت في أهل الكتاب لأن السياق في ذلك : + إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدىً وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ -منكم يا أهل الكتاب- بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ _([13]) .([14])

    ~ ~ ~




    محمد طارق السويدان



    السائل : ما رأيكم في أشرطة الدكتور طارق السويدان ، وهل تنصحون بسماعها ؟ .

    الشيخ : أنا أنصح باستماع الأشرطة المفيدة من أي إنسان كان ، وأُحذِّر من الاستماع من الأشرطة غير المفيدة من أي إنسان كان .

    والإنسان الفاهم العاقل يعرف ما ليس بمفيد وما كان مفيداً ، فأي أشرطة تنشر ما حدث بين الصحابة من الأمور الاجتهادية التي أدَّت إلى اقتتال بعضهم مع بعض على وجه الخطأ أو العمد الذي هم فيه مجتهدون .

    فإن هذه الأشرطة لا يجوز استماعها لأنها لابد أن تؤثر في القلب ، الميل مع هؤلاء أو هؤلاء ومادام الإنسان في عافية فالحمد لله .

    فإن قال قائل : أنا أريد أفهم وأعلم نقول الحمد لله الكتب موجودة ارجع إليها أنت ، أما أن ينشر ما جرى بين الصحابة فهذا لا يجوز أبداً ولا استماعها وكان من عقيدة أهل السنَّة والجماعة أنهم يسكتون عما شجر بين الصحابة ويفضون أمرهم إلى الله عز وجل ويقولون ما ورد منهم من الخطأ فهم مجتهدون إما مصيبون فلهم أجران أو مخطئون فلهم أجر .

    وإذا قُدِّر وأن هناك خطأ محقق بدون تأويل فإن حسناتهم العظيمة تنغمر فيها مساوئهم ، يدلك على أن المساوئ تنغمر بالحسنات .

    ما جرى لحاطب بن أبي بلتعة ط حين كتب إلى قريش يخبرهم أن النبي ص يريد غزوهم فأطلع الله نبيه على ذلك وكان أرسله مع امرأة فأدركت المرأة وجئ بها وإذا الكتاب من حاطب يخبرهم أن النبي ص يريد أن يغزوهم إذن كان جاسوساً لقريش الكافرة ؟ ، فجاءه النبي ص فقال ما هذا يا حاطب فاعتذر بعذر قبله النبي ص ، فستأذن عمر بن الخطاب ط أن يضرب عنقه لأنه جس على المسلمين ، فقال له النبي ص : (( لا ، إن الله اطلع على أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم )) فانظر كيف اندرج هذا الخطأ العظيم تحت هذه الحسنة الكبيرة فغمرته .

    إذا كان هذا حُكم ما جرى بين الصحابة أنهم إمَّا مجتهدون والمجتهد إمَّا مخطئ وإما مصيب ، فإن كان مخطئ فله أجر وإن كان مصيباً فله أجران ، وإما أنهم غير مخطئين ، بل متعمدون لكن لهم من الحسنات الكثيرة من الجهاد مع رسول الله ص وحمل الشريعة الإسلامية إلى من بعدهم وغير ذلك من الحسنات العظيمة التي تنغمر فيها مساوئهم ، وإذا كان كذلك فما بالنا ننشر المساوئ الآن ، أليس هذا يحدث أن يحبُّوا فلانًا دون فلان أو فلاناً دون فلان ؟ ، بلى والله يَحدث هذا ، فلا يجوز نشر مثل هذه الأشرطة ولا الاستماع إليها ، هذا هو الضابط سواءً كان من فلان أو فلان .

    كذلك أيضاً يجب أن نحترز غاية الاحتراز أن نسمع إلى قول من ليس من أهل الاختصاص فيما يقول ، فمثلاً لو جاءنا رجل فقيه وصار يتكلم بالتاريخ لا نثق به تمام الثقة ، لماذا ؟ ، لأنه ليس من اختصاصه ونثق بصاحب التاريخ الذي هو دُونَه في الفقه لأن التاريخ من اختصاصه ، فكيف إذا كان المتكلم بهذه الأشرطة ليس لـه اختصاص في العلوم الشرعية ، وإنما اختصاصه في الفيزياء والكيمياء أو ما أشبه ذلك ، يكون كحاطب الليل الذي لا يُميِّز بين النافع والضار ، هذا هو الضابط ، فكل من لا يُميِّز بين ضار ونافع يُسمَّى حــاطب ليـل .([15])

    ~ ~ ~ ~

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: ردود الإمام ابن عثيمين على رؤوس أهل البدع

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 21.06.08 8:21

    عدنان عرعور

    جاء في المكالمة الأولى ما نصَّه :

    السائل : نحن مجموعة من الطلاب ونريد أن نتعلم دين الله الحق الذي كان عليه رسول الله وأصحابه ، وتابعهم عليه علماء السنَّة والهدى ، وقد تلتبس علينا بعض الأمور خاصَّة التي يطرحها بعض المنتسبين للعلم المعاصرين ، وخاصَّة ما يتعلق بالأصول والقواعد مثل القواعد الآتية :

    الأولى : ما قيل في أخطاء أهل البدع والرواة ، يقول : ( نصحح ولا نجرح ) ؟ .

    الشيخ : هذا غلط ، بل نُجرّح من عاند الحق .

    السائل : القاعدة الثانية شيخنا تقول : ( من حَكم حُكم عليه ) .

    الشيخ : أبداً هذه قواعد مداهنة .

    السائل : شيخنا قاعدة ثالثة تقول : ( لا علاقة للنية بالعمل لا من قريب ولا من بعيد ) ؟ .

    الشيخ : هذا كذب ؛ لقول النبي r : (( إنما الأعمال بالنيات )) .

    السائل : القاعدة الرابعة شيخنا يقول : ( يشترط بعض الناس في جرح أهل البدع وغيرهم أن يثبت الجرح بأدلة قطعية الثبوت ) ؟ .

    الشيخ : هذا ليس بصحيح .

    السائل : القاعدة الخامسة تقول : ( يشترط بعضهم في من يسمع من شخص خطأ أو وقف على أخطاء أو بِدع في كتاب أن يستفصل أو ينصح قبل أن يحكم ، وقبل أن يبين هذه الأخطاء والبدع ) ؟ .

    الشيخ : هذا صحيح .

    السائل : لكن شيخنا قال : ( ومن خالف هذا فقد اتصف بصفة من صفات المنافقين ) ؟ .

    الشيخ : هذا غلط .

    السائل : القاعدة الأخيرة شيخنا السادسة يقول : ( أنه من العدل والإنصاف عند النصيحة والتحذير من البدع وأهلها أن نذكر حسناتهم إلى جانب سيئاتهم ) ؟ .

    الشيخ : أقول لك : لا ، لا ، لا هذا غلط .

    السائل : طبعاً شيخنا تبعاً لهذه القاعدة يقول : ( إنك إذا ذكرت محاسن أهل السنَّـة إنه من العدل والإنصاف أن تذكر مساوئهم إلى جانب حســناتهم ) ؟ .

    الشيخ : اسمع يا رجل : في مقام الرد ما يحسن أني أذكر محاسن الرجل ، إذا ذكرت محاسن الرجل وأنا أرد عليه ضعُف ردي .

    السائل : حتى من أهل السنَّة شيخنا ؟ .

    الشيخ : أهل السنَّة وغير أهل السنَّة ، أرد عليه ؛ كيف أرد عليه وأروح أمدحه ؛ هذا معقول ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍!!! .



    وجاء في المكالمة الثانية ما نصَّه :

    السائل : بعض المقالات لو تفضلتم يا شيخ بالتعليق عليها ، وهل هي موافقة لما عليه أهل السنَّة والجماعة ، يقول : ( ومن تتبع أسباب الانشقاقات التي حصلت في الجماعات الإسلامية يُعد معظمها أسباب أخلاقية لا عقدية ولا منهجية ) ، فما قول سماحتكم ؟ .

    الشيخ : هذا غير صحيح ، هذا غير صحيح ، بل هي عقدية ومنهجية ؛ الخوارج لهم منهج والشيعة لهم منهج وهكذا .

    السائل : أثابكم الله ، وقال : ( اختلافات الجماعات اختلافات اجتهادية وأنا مقرٌ بذلك وإن لم تكن كذلك لأخرجناهم بسهولة من دائرة الإسلام) ، فما قول سماحتكم ؟ .

    الشيخ : هو لا شك أن بعضها اجتهادي وبعضها عنادي واستكبار ، فما كان الحق فيه واضحاً فالمخالف معاند مستكبر ، وما كان مشتبهاً فهو محل اجتهاد .

    السائل : أثابكم الله ، يقول : ( إذا كانت المسألة دراسة لعين الرجل فلا بد من ذكر الحسنات والسيئات حتى نخرج بنتيجة الذي يعمل هذا هو الذهبي وكذلك أصحاب الجرح والتعديل ) ، فهل صحيحٌ : أن علماء الجرح والتعديل إذا تعرضوا لذكر حال الرواة يذكرون الحسنات والسيئات معاً ؟ .

    الشيخ : إيه ، لا ، لا ، شوف -بارك الله فيك- هذا إذا كنا نريد أن نرد على شخصٍ فهذا لا نذكر حسناته ؛ لأن هذا يُضعف جانب الرد ،
    وإذا أردنا أن نذكر حياته كترجمة فلا بد من ذكر الجميع .


    السائل : أثابكم الله ، ما قول سماحتكم في رجل ينصح الشباب السني بقراءة كتب سيّد قطب ؟ ، ويخص منها " في ظلال القرآن " و" معالم في الطريق " ، و" لماذا أعدموني " ، دون أن ينبه على الأخطاء الموجودة في هذه الكتب ؟ .

    الشيخ : أنا رأي -بارك الله فيك- : أن من كان ناصحاً لله ورسوله وللمسلمين أن يحث الناس على قراءة الأقدمين في التفسير وغير التفسير ، فهي أبرك وأنفع وأحسن من كتب المتأخرين ، وأما تفسير سيّد قطب -رحمه الله- ففيه طوام ، لكن نرجو الله أن يعفو عنه ، فيه طوام كتفسير الاستواء وتفسير سورة ( قل هو الله أحد ) ، وكذلك وصفه لبعض الرسل بما لا ينبغي أن يصفه به .

    السائل : هذه المقالات موجودة في كتب وأشرطة رجل يدعى
    عدنان عرعور ، فهل تعرفونه سماحتكم ؟ ، وما قولكم فيه ؟ .


    الشيخ : ما نعرفه ، ما نعرف إلا أن له كتاباً أظنُّ في المواقيت - مواقيت الحج ، مَنَعت دار الإفتاء من تداوله لما فيه من الأخطاء ، أما غير هذا ما أدري عنه شيء .




    وجاء في المكالمة الثالثة ما نصَّه :

    السائل : هذه بعض أسئلة يا شيخ لو سمحت أطرحها عليك -إن شاء الله- ما قولكم يا شيخ في المقالة التالية : ( بعد عشر سنوات يصبح الناس كلهم موحدين ، فلا نحتاج إلى دراسة كتب العقيدة مثل " الطحاوية " و" الواسطية " و" الحموية " و" التدمرية " و" جوهرة التوحيد " ) ؟! .

    الشيخ : هذا يتمنى أن يكون ، وإلا يخبر أن يكون ! .

    السائل : هو الآن يقول بعد عشر سنوات يصبح الناس كلهم موحدين فلا نحتاج إلى هذه الكتب التي طرحتها عليك !! .

    الشيخ : أقول ؛ قوله هذا : هل هو يتمنى على الله أن يكون الناس بعد عشر سنين موحدين ، أو يخبر خبر جازم ؟ .

    السائل : والله يا شيخ هو الآن طرح هذا الكلام ، ما ندري ماذا يقصد بـهذا ! .

    الشيخ : المهم لا بد من دراسة العقيدة .

    السائل : الله أكبر ، نعم ، نعم ، معنى هذا ، هذا الكلام غير صحيح يا شيخ ؟ .

    الشيخ : غير صحيح ؛ لأن الناس الآن بحاجة ،ما أكثر الزائغين في باب العقيدة .

    السائل : نعم ، جزاكم الله خيرا ، كذلك سؤال ثاني يا شيخ ،
    يقول : ( إذا حكمت حوكمت ، وإذا دعوت أجرت ) ، فما هو قول سماحتكم في هذا ؟ .


    الشيخ : أقول : ( إذا دعوت أجرت ) ، هذا صحيح ، ولكن وإيش معنى ( إذا حكمت حوكمت ) ! .

    السائل : هو ربما يقصد في هذا إذا حكمت على أشخاص فسوف تحكم ، هذا ربما قصده في هذا الكلام .

    الشيخ : إذا كان يريد أن يخوفكم من الرد على أهل البدع .

    السائل : نعم .

    الشيخ : فلا يُهمنَّكم .

    السائل : الله أكبر .([16])

    ~ ~ ~ ~

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: ردود الإمام ابن عثيمين على رؤوس أهل البدع

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 21.06.08 8:23

    سيّد قطب



    سؤال : ( إننا نعلم الكثير من تجاوزات سيد قطب لكن الشيء الوحيد الذي لم أسمعه عنه ، وقد سمعته من أحد طلبة العلم مؤخراً ولم أقتنع بذلك ؛ فقد قال : إن سيد قطب ممن يقولون بوحدة الوجود ، وطبعاً هذا كفر صريح ، فهل كان سيـد قطب ممن يقولون بوحدة الـوجود ؟ ، أرجو الإجابة جزاكم الله خيراً ) .

    الشيخ : ( مطالعتي لكتب سيد قطب قليلة ولا أعلم عن حال الرجل ، لكن قد كتب العلماء فيما يتعلق بمؤلفه في التفسير " ظلال القرآن " ، كتبوا ملاحظات عليه ، مثل ما كتبه الشيخ عبد الله الدويش / ، وكتب أخونا الشيخ ربيع المدخلي ملاحظات عليه ؛ على سيد قطب في التفسير وفي غيره ، فمن أحب أن يراجعها فليراجعها .([17])



    وسئل / عن صاحب كتاب " في ظلال القرآن " ومنهجه في التفســـير ؟ .

    فقال : ( أنه كثر الحديث حول هذا الرجل وكتابه ، وفي كتب التفسير الأخرى كتفسير ابن كثير ، وتفسير ابن سعدي ، وتفسير القرطبي -علـى ما فيه من التساهل في الحديث- ، وتفسير أبي بكر الجزائري الغنى والكفاية ألف مرة عن هذا الكتاب .

    وقد ذكر بعض أهل العلم كالدويش والألباني الملاحظات على هذا الكتاب ، وهي مدونة وموجودة .

    ولم أطلع على هذا الكتاب بكامله وإنما قرأتُ تفسيره لسورة الإخلاص وقد قال قولاً عظيماً فيها مخالفاً لما عليه أهل السنَّة والجماعة ؛ حيث أن تفسيره لها يدل على أنه يقول بوحدة الوجود ، وكذلك تفسيره للاستواء بأنه الهيمنة والسيطرة ، علماً بأن هذا الكتاب ليس كتاب تفسير وقد ذكر ذلك صاحبه ، فقال : " ظلال القرآن " ، ويجب على طلاب العلم ألا يجعلوا هذا الرجل أو غيره سببا للخلاف والشقاق بينهم ، وأن يكون الولاء والبراء له أو عليه .([18])



    سؤال : ما هو قول سماحتكم في رجل ينصحُ الشباب السُّنِّيّ بقراءة كتب سيد قطب ، ويخص منها : " في ظلال القرآن " ، و " معالم على الطريق " ، و " لماذا أعدموني " دون أن ينبـه على الأخطاء والضلالات الموجودة في هذه الكتب ؟ .

    الشيخ : أنا قولي -بارك الله فيك- أن من كان ناصحاً لله ورسوله ولإخوانه المسلمين أن يحث الناس على قراءة كتب الأقدمين في التفسير وغير التفسير فهي أبرك وأنفع وأحسن من كتب المتأخرين ، أما تفسير سيد قطب / ففيه طوام ، لكن نرجو الله أن يعفو عنه ، فيه طوام : كتفسيره للاستواء ، وتفسيره سورة " قل هو الله أحد " ، وكذلك وصفه لبعض الرسل بما لا ينبغي أن يصفه به .([19])

    ~ ~ ~ ~




    عبد الرحمن عبد الخالق



    قال عبد الرحمن عبد الخالق : ( وقد عجبت أشد العجب أن ينكر بعض تلاميذ الشيخ محمد بن عبد الوهاب / أن يتنكروا لطريقة أستاذهم ويقولوا كما يقول أعداء دعوته كل من أسس جماعة للدعوة والجهاد فهو خارجي معتزلي ، وليس النظام من دين الله والتحزب ، وليس من الإسلام ، والعجب كل العجب إن بعض هؤلاء أعطوا الأئمة من أشباه المسلمين حقوق لم يعطى الصديق ، ولا الفاروق ولا عرفها المسلمون في كل تاريخه ، ولا دوَّنها حسب علمي عالم موثوق في شيء من كتب العلم ، وإنه لا يجوز الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا بإذن الإمام ، ولا يجوز رد العدوان عن ديار الإسلام إلا بأمر السلطان وهؤلاء وللأسف أعطوا الحاكم صفات الرب سبحانه وتعالى )(1) . اهـ

    فأجاب فضيلته عن الكلام السابق بما يلي :

    ( كذاب من وجه وضلال من وجه ... ) .

    السائل : تنصح الشباب أن يرتبطوا بمثل هؤلاء ؟ .

    الجواب : لا أنصح الشباب أن يرتبطوا بمثل هؤلاء ، يُحذَّر منه ، ويُحقق معه .(2) اهـ

    وقال عبد الرحمن عبد الخالق : ( من أكبر قضايا التقليد في السلفية ، التقليد في العقائد بمعنى أنا نفهم المشاكل التي وقع فيها الناس قديماً لا نفهم غيرها ونطبقها في الوقت الحاضر ، مثال : إذا تذهب إلى السعودية لا تجد قبراً ونادراً تجد من يدعوا غير الله عز وجل مع ذلك تجد طائفة العلماء لا يحسنون العقيدة إلا ما تكلم به الشيخ محمد بن عبد الوهاب / وهي قضايا توحيد الألوهية والنهي عن عبادة القبور والتوسل بها ... مع العلم أن البيئة والقرى التي يتكلمون فيها هذا الكلام لا تجد فيها إنسان يقول بمثل هذا الكلام ، لكن نشأ أفكار جديدة مثل الإلحاد والتشكيك في الدين ... لكن هم -يعني العلماء- في عماء تام وجهل تام عن هذه المشكلات الجديدة ، إذاً هذه السلفية التقليدية لا تساوي شيئاً )(1) .اهـ

    فأجاب فضيلته عن الكلام السابق بما يلي :

    هذا الكلام عن جهل بواقع السعودية فالعلماء هنا ولله الحمد يقررون التوحيد بجميع أنواعه :

    توحيد الربوبية ، توحيد الألوهية ، توحيد الأسماء والصفات(2) .

    يقررون هذا لأنهم مسئولون عن إخوانهم في البلاد الأخرى التي يرون ضل كثير من عوامها بتعظيم القبور ودعائها أحياناً .

    إما كونهم لم يبحثوا في ما جد من العقائد الفاسدة الباطلة فهذه أيضاً شنشنة ... وقد نشأ كثير من طلاب العلم الذين تخرجوا من الجامعات على دراسة هذه الأفكار المنحرفة والملل الحادثة كما يعرف ذلك من اطلع على مناهج جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وغيرها أيضاً ) .(3) اهـ



    وكتاب ( الصراط ) لعبد الرحمن عبد الخالق وكتابات أخرى تردد قضية توحيد الحاكمية .

    وكتاب ( الصراط ) أصدره في رمضان سنة ( 1417 هـ ) .

    أجمل فيه عبد الرحمن عبد الخلق -كعادته كما في كتبه الأخرى- القول بأن كل من لم يحكم بما أنزل الله كافر ، وأن التوحيد ينقسم إلى أربعة أقسام منها الحاكمية وساق أقوال العلماء دون تفصيل .

    فرّد عليه الإمام الشيخ محمد صالح ابن عثيمين / ( بأن من يدعي أن هناك قسماً رابعاً للتوحيد تحت مسمى ( توحيد الحاكمية ) يعد مبتدعاً ، فهذا تقسيم مبتدع صادر من جاهل لا يفقه من أمر العقيدة والدين شيئاً وذلك لأن الحاكمية تدخل في توحيد الربوبية من جهة أن الله يحكم بما يشاء ، وتدخل في توحيد الألوهية أن العبد عليه أن يتعبد الله بما حكم فهو ليس خارجاً عن أنواع التوحيد الثلاثة وهي توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية وتوحيد الأسماء والصفات ) .(1) اهـ

    ~ ~ ~ ~




    الطاعنين(1) في الإمام الألباني



    قال الشيخ / وهو يرد على الذين يرمون الإمام الألباني بالإرجاء ما نصَّه :

    مَنْ رمى الشيخَ الألباني بالإرجاء : فقد أخطأ ؛ إمّا أنّه لا يَعرفُ الألبانيَّ ، وإمّا أنّه لا يَعرفُ الإرجاءَ .

    الألبانيُّ رجلٌ مِنْ أهلِ السُّنَّة / ، مُدافعٌ عنها ، إمامٌ في الحديث ، لا نعلم لـه أحداً يـباريه في عصرنا ، لكنّ بعض الناس -نسأل اللهَ العافية- يكون في قلبه حقدٌ ، إذا رأى قبولَ الشخص ذهب يلمزه بشيءٍ ؛ كفعل المنافقين الذين يلمزون المطّوِّعين من المؤمنين في الصّدقات ، والذين لا يجدون إلا جُهدهم ؛ يلمزون المتصدِّق المكثر من الصَّدقة ، والمُتصدّق الفقير .

    الرَّجلُ / نعرفُه من كتبه ، وأعرفُه بمجالسته -أحياناً- : سلفيُّ العقيدةِ ، سليمُ المنهج ؛ لكنَّ بعض النّاس يُريد أن يكفّر عباد الله بما لم يُكفِّرهُم الله به ، ثم يدّعي أنّ من خالفه في هذا التّكفير فهو مرجئٌ -كذباً وزوراً وبهتاناً- ، لذلك لا تسمعوا لهذا القول من أيّ إنسان صَدَر .([20])



    وقال أيضا :

    أقول كما قال الأول :

    أقلوا عليهم لا أبا لأبيــكم من اللوم أو سدوا المكان الذي سدوا




    الألباني / عالم محدث فقيه -وإن كان محدثا أقوى منه فقيها- ، ولا أعلم له كلاما يدل على الإرجاء أبدا ، لكن الذين يريدون أن يكفروا الناس يقولون أنهم مرجئة ، فهو من باب التلقيب بألقاب السوء .

    وأنا أشهد للشيخ الألباني / بالاستقامة ، وسلامة المعتقد ، وحسن القصد ، ولكن مع ذلك لا نقول إنه لا يخطئ ، لأنه لا أحد معصوم إلا الرسول ص .([21])

    ~ ~ ~ ~

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: ردود الإمام ابن عثيمين على رؤوس أهل البدع

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 21.06.08 8:23

    إلى هنا ينتهي الإصدار الأول من هذا الكتيب ، وهنيئا للحزبيين بهذه الفضائح الساخنة ، وترقبوا الإصدار الثاني مع الزيادات المهمات ، مع فرقة التبليغ وغيرهم ، ومع التأصيلات السلفية في الردود على أهل البدع لنعرف أكثر من هو الإمام بن عثيمين يا أهل الأهواء !! .
    أبي عبد الله شكيب السلفي الجزائري





    ([1]) مادة صوتية نشرت عبر شبكة سحاب السلفية بتاريخ 31/3/2003 ميلادي .


    ([2]) شبكة سحاب السلفية بتاريخ : 30/4/2002 ميلادي .


    ([3]) المصدر السابق .


    ([4]) المصدر السابق .


    ([5]) مادة صوتية في الشبكة .


    ([6]) سورة الأنعام ، الآية 159.


    ([7]) مادة صوتية نشرت عبر شبكة سحاب السلفية .


    ([8]) شريط ( مجموعة علماء الدليل على ما للقرضاوي من أباطيل ) ، أنظر أيضا ( رفع اللثام عن مخالفة القرضاوي لشريعة الإسلام ، ص99 ) .


    ([9]) المصدرين السابقين .


    ([10]) انظر ( تحذير الأنام من أخطاء أحمد سلام ) لأبي نور الكردي الذي نقله من شريط بعنوان ( حكم العلماء على أحمد سلام ) ، نقلا عن كتاب ( ماذا يريد أهل السنَّة بأهل السنَّة ) لفوزي الأثري .

    وشريط ( كشف اللثام عن مخالفات أحمد سلام ) ، نقلا عن مقال نشر في شبكة البرق بتاريخ 1/12/2002 ميلادي .
    ([11]) شريط ( حكم العلماء على المغراوي ) ، تسجيلات منهاج السنَّة / الرياض ، نقلا عن ( ماذا يريد أهل السنَّة بأهل السنَّة ) .



    ([12]) سورة المائدة ، الآية 44 .


    ([13]) سورة المائدة ، الآية 44 .


    ([14]) رسالة ( إتحاف البشر بفتاوى العلماء في سلمان وسفر ، ص 9-11 ) جمع أحمد الاحمدي ، نسخة المكتبة الإلكترونية لشبكة سحاب السلفية .


    ([15]) سؤال وُجِّه لفضيلته / في محاضرة ألقيت في مسجد إسكان الطلاب بجامعة الإمام محمد بن سعود في الرياض في تاريخ 28/10/1419 هجري ، نقلا عن كتاب ( الإيضاح والبيان في أخطاء طارق السويدان ) ص 46-48 .


    ([16]) المكالمات الثلاثة مهذبة ومختصرة من كتاب ( دفع بغي عدنان عرعور ) للإمام ربيع المدخلي ، نسخة المكتبة الإلكترونية لشبكة سحاب السلفية .


    ([17]) شريط ( اللقاء المفتوح الثاني بين الشيخين العثيمين والمدخلي بجده ) ، ثم وَقَّعَ عليها الشيخ بتاريخ : 4/2/1421 هـ ، انظر ( براءة علماء الأمة من تزكية أهل البدعة ) جمع السناني.


    ([18]) ( مجلة الدعوة ، عدد1591 / 9 محرم 1418 ) ، ثم وَقَّعَ عليها الشيخ بتاريخ : 24/2/1421 هـ ، انظر ( براءة علماء الأمة من تزكية أهل البدعة ).


    ([19]) شريط ( أقوال العلماء في إبطال قواعد ومقالات عدنان عرعور ) .


    (1) مجلة الفرقان / جمعية إحياء التراث- الكويت - العدد : 52 ، نقلاعن ( ماذا يريد أهل السنَّة بأهل السنَّة ) .


    (2) شريط مسجل بعنوان ( حكم العلماء على عبد الرحمن عبد الخالق ) ، نقلا عن ( ماذا يريد أهل السنَّة بأهل السنَّة ) .


    (1) شريط مسجل بعنوان ( المدرسة السلفية ) ، نقلا عن ( ماذا يريد أهل السنَّة بأهل السنَّة ) .


    (2)وانظر لزاماً ( العلماء يتولون تفنيد الدعاوى السياسية المنحرفة لعبد الرحمن عبد الخالق ) ( ت. فوزي الأثري ) .


    (3)شريط مسجل بعنوان ( حكم العلماء على عبد الرحمن عبد الخالق ) ، نقلا عن ( ماذا يريد أهل السنَّة بأهل السنَّة ) .


    (1)انظر ( العلماء يتولون تفنيد الدعاوى السياسية المنحرفة لعبد الرحمن عبد الخالق ، ص45 / ط. مكتبة الفرقان ) قريبا إن شاء الله . ( ت.فوزي الأثري ) .


    (1)تكفيريين ، قطبيين ، حزبيين ، سروريين ....


    ([20]) شريط ( تبرئة كبار العلماء للألباني من تهمة الإرجاء ) ، نـقلا عن شبكة سحاب للفتاوى ، فتوى منهجية برقم 280 .


    ([21]) مجلة ( منابر الهدى ، ص23-24 ) / العدد الثاني ، الجزائر .





    منقول
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: ردود الإمام ابن عثيمين على رؤوس أهل البدع

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 20.08.08 20:03

    Twisted Evil و cat


    وهاكم مؤلفات لبعض علماء المسلمين في التحذير من البدع :
    1- التحذير من البدع للشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - .
    2-القول الفصل في حكم الاحتفال بمولد خير الرسل للشيخ إسماعيل الأنصاري - رحمه الله -
    3-الرد القوي للشيخ حمود التويجري - رحمه الله - .
    4- الإبداع في كمال الشرع وخطر الابتداع للشيخ محمد العثيمين - رحمه الله - .
    5- البدعة - تعريفها - أنواعها - أحكامها للشيخ صالح بن فوزان الفوزان -حفظه الله -
    6- رياض الجنة للشيخ مقبل الوادعي -حفظه الله - .
    7- تحذير المسلمين من الابتداع في الدين لأحمد آل بوطامي .
    8- اللمع في الرد على محسني البدع لعبد القيوم السحيباني .
    9- المتصوفة وبدعة الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم لأحمد الخريصي .
    10 - حقيقة البدعة وأحكامها لسعيد الغامدي .
    11-البدع والمحدثات ومالا أصل له لمجموعة من العلماء جمع حمود المطر .
    12-رسائل في حكم الاحتفال بالمولد النبوي لمجموعة من العلماء .
    13- معجم البدع لرائد أبي علفة .
    14- عادات وبدع يجب أن تزول من المجتمع الإسلامي لمحمد الحرباوي .
    15- الاعتصام لأبي إسحاق الشاطبي - رحمه الله -




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )

      الوقت/التاريخ الآن هو 19.08.18 22:47