العمل المتعدي نفعه لا تشترط له النية. (العثيمين)

    شاطر

    ام ابراهيم
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    انثى عدد الرسائل : 72
    العمر : 50
    البلد : مصر
    العمل : ربة منزل
    شكر : 1
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    مميز العمل المتعدي نفعه لا تشترط له النية. (العثيمين)

    مُساهمة من طرف ام ابراهيم في 19.02.11 7:55

    بسم الله الرحمن الرحيم


    متى تكون المباحات عبادة:


    السائل:

    الإنسان إذا لم يقلب المباحات إلى عبادات هل ينال الأجر؟


    الجواب(للشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-):


    إذا فعل المباح ولم ينوِ أنه عبادة فليس فيه أجر، إلا إذا كان فيه نفع متعدٍ، مثل: أن يطعم الإنسان أهله الذين تجب عليه نفقتهم فيطعمهم، فهنا قد لا يستحضر النية ويكون له الأجر، وكذلك من زرع حباً أو غرس نخلاً فأصاب منه طير أو دابة أو إنسان فإنه يكتب له الأجر.




    الرابط الصوتي
    http://www.sahab.net/forums/attachme...2&d=1298094206

    ام ابراهيم
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    انثى عدد الرسائل : 72
    العمر : 50
    البلد : مصر
    العمل : ربة منزل
    شكر : 1
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    مميز رد: العمل المتعدي نفعه لا تشترط له النية. (العثيمين)

    مُساهمة من طرف ام ابراهيم في 19.02.11 7:56

    السائل:

    المباح إذا لم ينوِ الإنسان فيه الأجر يعني مستنداً في ذلك إلى حديث الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ( وفي بضع أحدكم صدقة) ولم يشترط فيه الرسول صلى الله عليه وسلم امتثال الأمر فهل يثاب عليه الإنسان؟


    الجواب(للشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-):

    الرسول أشار إلى هذا لما قيل: (أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟! قال: أرأيتم إن وضعها في حرام أكان عليه وزر؟ قالوا: نعم. قال: وإذا وضعها في الحلال كان له أجر) وهذا إيماء من الرسول إلى أنه يفعل هذا الشيء أي: يجامع زوجته استغناءً بالحلال عن الحرام، وهذه نية طيبة لا شك، وما على الإنسان من ضرر إذا نوى هذا، أو نوى التمتع بما أحل الله له، حتى نية التمتع بما أحل الله لك نية طيبة تؤجر عليها.

    السائل: والمباح عامة لا يقاس عليه؟


    الشيخ: لا أبداً المباح عامة لا يقاس عليه [b]إلا إذا تولد منه منفعة للغير أجر عليه.[/b]


    الرابط الصوتي
    http://www.sahab.net/forums/attachme...3&d=1298094650

    http://www.sahab.net/forums/showthread.php?p=824319#post824319

    ام ابراهيم
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    انثى عدد الرسائل : 72
    العمر : 50
    البلد : مصر
    العمل : ربة منزل
    شكر : 1
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    مميز رد: العمل المتعدي نفعه لا تشترط له النية. (العثيمين)

    مُساهمة من طرف ام ابراهيم في 19.02.11 7:59

    السائل:

    المباح إذا لم ينوِ الإنسان فيه الأجر يعني مستنداً في ذلك إلى حديث الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ( وفي بضع أحدكم صدقة) ولم يشترط فيه الرسول صلى الله عليه وسلم امتثال الأمر فهل يثاب عليه الإنسان؟


    الجواب(للشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-):

    الرسول أشار إلى هذا لما قيل: (أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟! قال: أرأيتم إن وضعها في حرام أكان عليه وزر؟ قالوا: نعم. قال: وإذا وضعها في الحلال كان له أجر) وهذا إيماء من الرسول إلى أنه يفعل هذا الشيء أي: يجامع زوجته استغناءً بالحلال عن الحرام، وهذه نية طيبة لا شك، وما على الإنسان من ضرر إذا نوى هذا، أو نوى التمتع بما أحل الله له، حتى نية التمتع بما أحل الله لك نية طيبة تؤجر عليها.

    السائل: والمباح عامة لا يقاس عليه؟


    الشيخ: لا أبداً المباح عامة لا يقاس عليه [b]إلا إذا تولد منه منفعة للغير أجر عليه.[/b]


    الرابط الصوتي
    http://www.sahab.net/forums/attachme...3&d=1298094650

    http://www.sahab.net/forums/showthre...319#post824319


      الوقت/التاريخ الآن هو 20.10.17 17:50