طلب العون في الرد على من قال بإيمان فرعون

الحمد لله الذي يهرع إليه المذنبون ويتقرب إليه المتقربون الذين هم إلى رحمة ربهم يسارعون وجنانه يطلبون سبحانه لا يطلب إلا منه العون أعز نبيه موسى وأذل الكافر فرعون فكان بينهما من البون ما يعلمه أصغر طلبة العلم والراسخون
وصل اللهم على سيدنا محمد الذي أخبرنا بهلاك ذلك المتكبر الملعون وسلام الله عليكم أيها الآل والصحابة والتابعون 0

وبعد :

فقد يعجب بعض القراء الأفاضل من هذا البحث فكل الأمة تعلم أن فرعون كافر متكبر متجبر وهو من أهل النار الخالدين فيها أبدا لكثرة النصوص القرآنية ثم النبوية التي تدل على كفر فرعون وعلى ضلاله وإضلاله

فلطالما أفسد في البلاد وقتل العباد وقرب إليه الأوغاد وجند الأجناد لتقتيل كل داعية وهاد

ولكن أقول لا تعجبوا إخواني فلفرعون هذا في زماننا محامي دفاع ينكر كفره وأنه من أهل النار بل ويعلم ذلك لطلابه ولطالما حاورتهم لكي أقنعهم بأن فرعون من أهل النار ولكن لم يزدادوا إلا تكبرا وعنادا كحال الذي يدافعون عنه

بل أكثرهم جعلوا أصابعهم في آذانهم واستغشوا ثيابهم وأصروا واستكبروا استكبارا
بل بعضهم طلب مناظرتي في منتدياته على النت فلما ناظرتهم ولوا مدبرين ولم يعقبوا ومكروا مكرا كبارا ولا أعلم أنه سيزيدهم ذلك إلا خسارا

ووقد ألغوا مشاركتي في منتداهم "الذي يدافعون فيه عن فرعون " وما ذلك إلا لإفلاسهم من الحجة فكيف تكون لهم حجة وهم غرقوا في تلك اللجة
فكيف يقتنعون مني وهم لم يقتنعوا بكلام كبار علماء بلادنا فلطالما دعاهم وبين عوارهم الشيخ عبد الله سراج الدين الحسيني ومن بعده تلميذه وصهره وابن أخته الدكتور نور الدين عتر كما سنرى

فقد تصدى لهم وبين جهلهم وسخافة تفكيرهم وعقولهم ولكن قد أشربوها في قلوبهم فلم يلتفتوا إلى كلامه
فلقد قال كبيرهم أن فرعون آمن ولكن أقبل إيمانه أم لم يقبل فهذا متروك علمه لله عز وجل
وعقب قائلا أنه لا يوجد نص أن فرعون في النار
فيا سبحان الله ما هذا الجهل الذي لم أشهد له نظير
ألم تقرأ أيها الشيخ القرآن في حياتك ؟!!!

ألم تقرأ سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ؟!!!

بل ما أردت إلا أن تنفرد بمسألة لتخالف الأمة - وخالف تعرف - كما يقول شيخنا عبد الله سراج الدين رحمه الله تعالى

إليكم أيها الأخوة الأفاضل الآيات والأحاديث التي تدل على كفر فرعون وأنه من أهل النار

ويا حبذا لو يوصلوها الأخوة لذلك الشيخ لعله يتوب ويرجع إلى كتاب علام الغيوب وسنة البيب المحبوب صلى عليه وآله مفرج الكروب



والآن إلى دحض تلك الترهات والسخافات التي خرجت من تلك الأبواق الغبية

و بيان أن فرعون كافر من أهل النار

أولا : من القرآن

1 - وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ
إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاتَّبَعُوا أَمْرَ فِرْعَوْنَ وَمَا أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ
يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ
وَأُتْبِعُوا فِي هَذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ
هود 96-99
فهل أيها الأخوة سيذهب فرعون وقومه إلى النار برحلة إستطلاعية أم ماذا ؟!!!

2 - وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ
وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لاَ يُرْجَعُونَ
فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ
وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لاَ يُنْصَرُونَ
سُورَةُ القَصَصِ 38- 41

فإنه ليس في النار فقط بل من أئمتها فانتبهوا ويحكم

3- النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ
سُورَةُ غَافِرٍ 46

هل يعرضون عليها لكي يتدفئوا بنارها ويحكم إن لهيب جهنم ليلفح الوجوه ويحرقها من مسيرة كذا وكذا أعيذكم بالله منها

4 - ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى بِآيَاتِنَا إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَظَلَمُوا بِهَا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ
الأعراف 103
لو أنه آمن فأين تكمن العبرة حتى يقول الله تعالى لموسى عليه السلام فانظر كيف كان عاقبة المفسدين

5 - قَالَ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا أَنْزَلَ هَؤُلاَءِ إِلاَّ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ بَصَائِرَ وَإِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا فِرْعَوْنُ مَثْبُورًا
موسى عليه السلام يقول له إني لأظنك يا فرعون مثبورا
وهم يقولون لا نعرف هل قبل إيمانه أم لا !

عش رجبا ترى عجبا

6 - ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى وَهَارُونَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ بِآيَاتِنَا فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ 0يونس 75
هل المؤمن يا شباب يسمى مجرما لا سيما أن إيمانه كان في آخر لحظة في حياته

7 - فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذًا وَبِيلاً
المزمل 16
هل المؤمن يكون يوصف إيمانه بـ -وبيلا –

8 - هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ
فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ
بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ
سُورَةُ البُرُوجِ 17- 19



ثانيا :الأدلة من السنة


1 - عبد الواحد بن سليم قال : قدمت مكة فلقيت عطاء بن رباح فقلت له يا أبا محمد إن أهل البصرة يقولون في القدر قال يابني أتقرأ القرآن ؟ قلت نعم قال فأقرأ الزخرف قال فقرأت { حم * والكتاب المبين * إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون * وإنه في أم الكتاب لدينا لعلي حكيم } فقال أتدري ما أم الكتاب ؟ قلت الله ورسوله أعلم قال فإنه كتاب كتبه الله قبل أن يخلق السموات وقبل أن يخلق الأرض وفيه إن فرعون من أهل النار وفيه تبت يدا أبي لهب وتب قال عطاء فلقيت الوليد بن عبادة بن الصامت صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم فسألته ما كان وصية أبيك عند الموت ؟ قال دعاني أبي فقال لي يا بني أتق الله واعلم أنك لن تتقي الله حتى تؤمن بالله وتؤمن بالقدر كله خيره وشره فإن مت على غير هذا دخلت النار إني سمعت رسول الله عليه وسلم يقول إن أول ما خلق الله القلم فقال اكتب فقال ما أكتب ؟ قال اكتب القدر ما كان وما هو كائن إلى الأبد
الترمذي والحديث صحيح

2 -عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ ذَكَرَ الصَّلاَةَ يَوْمًا فَقَالَ : مَنْ حَافَظَ عَلَيْهَا ؟ كَانَتْ لَهُ نُورًا ، وَبُرْهَانًا ، وَنَجَاةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، وَمَنْ لَمْ يُحَافِظْ عَلَيْهَا لَمْ يَكُنْ لَهُ نُورٌ ، وَلاَ بُرْهَانٌ ، وَلاَ نَجَاةٌ ، وَكَانَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَعَ قَارُونَ ، وَفِرْعَوْنَ ، وَهَامَانَ ، وَأُبَيِّ بْنِ خَلَفٍ.
أخرجه أحمد والحديث صحيح


3 - خَلقَ الله يَحيى بنَ زَكريَّا في بَطنِ أُمِّهِ مُؤمِناً، وَخَلقَ فِرعونَ في بَطنِ أُمِّهِ كَافِراً
المعجم الكبير للطبراني والحديث حسن

4- لمَّا أَغرقَ اللهُ فِرعونَ قالَ آمنتُ أَنَّهُ لاَ إِلهَ إِلاَّ الَّذِى آمنتْ بهِ بَنُو إِسرائيلَ ، قالَ جِبريلُ يَا مُحمدُ ! لوْ رَأيتنى وأَنَا آخذٌ منْ حَالِ البَحرِ فأَدسُّهُ فِى فيهِ مَخافةَ أَنْ تُدركهُ الرَّحمةُ }
الترمذي وقال حديث حسن وقال غيره الحديث صحيح

5 -عن ميمون بن مهران قال : قال : سمعت الضحاك بن قيس يقول : اذكروا الله في الرخاء يذكركم في الشدة ، فإن يونس كان عبدا صالحا ذاكرا لله ، فلما وقع في بطن الحوت قال الله : (فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون) وإن فرعون كان عبدا طاغيا ناسيا لذكر الله فلما ادركه الغرق قال : آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين ، الآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين) *. مصنف ابن ابي شيبة
والأدلة أكثر بكثير من ذلك ولكن بذلك الكفاية لمن أراد الهداية

والنقل
لطفا من هنا

http://www.alsoufia.org/vb/showthread.php?8848-%D8%E1%C8-%C7%E1%DA%E6%E4-%DD%ED-%C7%E1%D1%CF-%DA%E1%EC-%E3%E4-%DE%C7%E1-%C8%C5%ED%E3%C7%E4-%DD%D1%DA%E6%E4