قصيدة ) الصاعقة السلفية لتدمير الأوهام الصوفية رداً على قصيدة صوفية !

    شاطر

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز قصيدة ) الصاعقة السلفية لتدمير الأوهام الصوفية رداً على قصيدة صوفية !

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 26.08.10 10:12

    قصيدة ) الصاعقة السلفية لتدمير الأوهام الصوفية رداً على قصيدة صوفية !

    هذه القصيدة الصوفية لصحابها عبد القادر الجفري وهي بعنوان :
    قصيدة أنا

    ليالي الهنا والمنى = أعطيت الغنا والرضا والقبول
    أنا اسمي عمر بالعلا معلنا = فمن نال مثلي بلغ كل سول
    أنا الحاضر الناظر المحسنا = أنا فخر الأقطاب وأهل الخمول
    أنا الغابر الساتر النور أنا = أنا اسمي الفاضل ابن الرسول
    أنا الغوث أنا القطب اللي خصنا = إله السماء بالهنا والوصول
    فمن قال مثلي يذوق العنا = ولو قال ما قال ماله قبول
    أنا طفت بالعرش نلت الهنا = أنا اسمي القطب فخر الأصول
    أنا بالتجلي بلغت المنى = وفي حضرت الرب روحي تجول
    أنا رحمة الله للخلق أنا = كذا الأولياء تحت حكمي تقول
    أنا قدرت الله أنا المعلنا = أنا سيف للعاصيين البطول
    أنا حبنا الله ألنا لنا = عطانا المقاصد لكل سول
    أنا جمع الأحول عندي أنا = كذا الكون بي ثم بأمري يصول
    أنا قبل آدم أعطيت المنى = والإسراء والنور عندي جمول
    أنا القابض الباسط المحسنا = وبالمنتها لي محل الحلول
    والأملاك بي ساعية في هنا = كذا الكون وأهله بأمري يجول
    ولا شيخ إلا أقمته أنا = كذا القطب والغوث بأمري يقول
    وموسى ابن عمران نلته أنا = أنا اسمي الفخر فحل الفحول
    أقمته عطيته جميع المنى = ونجيته من أمور مهول
    وعيسى ابن مريم رفعته أنا = إلى السماء بينال القبول
    أنا جنة الله أنا المحسنا = أنا لي خوارق تزيل العقول
    ومن لي معاند يذوق العنا = دنيا وأخرى ينال الذهول
    مريدي توسل ولذ بإسمنا = وقل يا عمر لتنال القبول
    دنيا وأخرى تنال الهنا = تلقى الغنا والمنى والوصول
    ولا قلت هذا ولكننا = أتاني الإذن ما شاء أقول
    هذه سوابق عطاء ربنا = من عالم الروح نلت الوصول
    ولا فخر بل نحمده ربنا = ونشكره دائم على كل سول
    صلاته على المصطفى جدنا = وآله وأصحابه وابن البتول[/poem]

    وهذا مقطع يحتوي على قصيدة سلفية في الرد على هذا الصوفي:
    http://www.geocities.com/abdullah_moslm/s1.rm


    وهذا نقل للقصيدة كتابياً:

    [poem font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

    إنا بحمد لله نبدأ قولنا = حمداً نردده بكل زمان
    ويليه قمع للتصوف مفعمُُ = ولجاهل لهم بلا عنوان
    إن قلت فيه جويهل لمدحته = لكنه تحت الجويهل دان
    إن رام عضاً خادعته ثنية = مهزوزة واللسن شر لسان
    سيناله قولي بكل صراحة = مهما تغطى في دجى النكران
    يأتيه قولي حاملاً نيرانه = متسعراً غضباً على العدوان
    إن ضل في بحر التصوف غارقاً = متشبثاً بالزور والبهتان
    سأذيقه حُرقاً يصد مقاله = بسلاسل من شعلة الأوزان
    إنا لندحض كيد كل ملبس = أو جاهل بشريعة العدنان
    أقلامنا مثل السيوف عليهم = ودادها سمُُ بلا نكران
    أجويهلُُ دع عنك قولاً تافهاً = لا تدعي شيئاً بلا برهان
    أو ما عرفت بأننا لا نرتضي = قولاً يعاند شرعة الديان
    أتقول أنك بالهنا متلبس = بل والمنى قبحت من شيطان
    أُغنيت جهلاً ما عرفت حقيقة = بئس الغنا بل أنت في حرمان
    لا خير فيما نلت من ذا يرتضي = ما نلت من شرك ومن كفران
    هل تدعي صفة الإله وما ترى = أن ادعائك باء بالخسران
    هيهات يا مسكين عما تدعي = سحقاً لما تدعو مدى الأزمان
    وزعمت أنك بالفضائل كامل = ونسيت أنك منبع النقصان
    سبحان رب الكون عما تدعي = هو عالم بالسر والإعلان
    هو وحده يختص في أسمائه = وصفاته حق بكل بيان
    أجهلت أنك من عبيده = دونما شك ولا ريب ولا نكران
    فبأي عرش طفت أنك كاذب = هذا هراء واضح البطلان
    وتجول روحك في ظلام دامس = بحماسة في حضرة الشيطان
    أما الإله فقد تعالى وحده = ودليلنا قد جاء في القرآن
    يختص منه برحمة لعباده = من شاء دون وساطة الإنسان
    أشركت بالمولى وتزعم حبه = شتان بين الحق والبهتان
    والله يغفر دونما الشرك به = والشرك في تفصيله شركان
    شرك بمغفرة الإله معلق = وافهم فشركك يخلد النيران
    والكون في أمر الإله مسيرُُ = وبأمره يتقلب الحدثان
    من ذا سواه يجيء فيه بآية = أمر يشيب مفارق الولدان
    وزعمت أنك قبل آدم كائن = هل كنت تلميذاً لدى الشيطان
    والمُلك يؤتيه الإله لمن يشأ = ويعز شخص أو يذل الثان
    واختار موسى واصطفاه على الورى = نجاه من مكر ومن طغيان
    لا تدعي هذا فإنك جاهل = في أي أرض كنت في الأوطان
    والله قد رفع المسيح فياله = من حافظ متفضل منان
    من أين تأتيك المحاسن والعلى = وأساسها جهل عظيم الشان
    من ذا باسمك للتوسل راضياً = أو ما يرى ما فيك من نقصان
    والحق يظهر رغم كل ملبس = وبه أتيت بأوضح التبيان
    وصلاة رب العرش بعد سلامه = تغشى النبي المصطفى العدنان [/poem]

    وهذه قصيدة للأخ علي بن يحيى بن زيد الحجوري حفظه الله في الرد على هذه القصيدة وهي بعنوان: الصاعقة السلفية لتدمير الأوهام الصوفية :

    [poem font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    بلغنا بحمد الإله المنى = وتم على ما أردنا الحصول
    ولم يبق للشرك في شعبنا = وللكفر والزيغ بطن يعول
    ومات التصوف والإنحناء = أمام خرافاته والمثول
    وقد كان في الأمس مستبطناً = وبالمحدثات جهاراً يصول
    فمرعي الحديدة بعد الثناء = عليه غدى كالحمار الذلول
    وهدارهم للضياع جنى = وصوفي تريم غشاه الخمول
    ودجال سيؤن رام الهنا = فنال العنى لاعتقاد الحلول
    وأهل "أنا هو – هو أنا" = سكارى بشهوتهم وذيول
    يعادون سنة من دلنا = على الخير جهراً ولا من خجول
    وها هو ذا عمر الهينا = لحرب العقيدة دق الطبول
    وبات بأوهامه معلنا = وجاهر بالإدعاء المهول
    وبالكفر من حضرموت رنى = وها هو ذا دون خوف يقول
    "أنا القابض الباسط المحسنا" = وياله من مستخفٍ جهول
    أتجعل نفسك معبودنا = وأنت الذي في الفراش تبول
    وأنت الحقير الذي قد دنى = زواله والآدمي العجول
    لقد بت للكفر مستحسناً = وما تدعيه محال الحصول
    وما للتصوف في أرضنا = مقام وليس له من قبول
    كفاك افتراء على ربنا = ودجلاً لمثله تأبى العقول
    ويا حضرموت التي سائنا = بقاء التصوف فيها يجول
    كفا الجيل خلف أولاء إنثناء = وحان إلى الحق حان القفول
    ويا من ذهبت لهدم البناء = أتتك كتائبنا كالسيول
    لحرب التصوف حتى الفناء = وتحملها صهوات الخيول
    ولن نترك الأمر للجبناء = عبيد الهوى واشتراكي الميول
    وسوف ندافع عن ديننا = وندفع عنه سهام الفلول
    وقد أيقظ العلم أجيالنا = وخلصهم بصحيح النقول
    فسحقاً لمن بالضلال أعتنى = وخالف عمداً صريح النزول
    ويا رب احفظ لنا شيخنا = وزدنا التزاماً بهدي الرسول


    والنقل
    لطفا من هنا
    http://www.alathary.net/vb2/showthread.php?t=3940

      الوقت/التاريخ الآن هو 20.10.17 0:06