السفارة الأمريكية بالقاهرة تستعد لفتح حوار رسمي مع قيادات الصوفية !!

    شاطر

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز السفارة الأمريكية بالقاهرة تستعد لفتح حوار رسمي مع قيادات الصوفية !!

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 19.08.10 10:38

    السفارة الأمريكية بالقاهرة تستعد لفتح حوار رسمي مع قيادات الصوفية !!



    السفارة الأمريكية بالقاهرة تستعد لفتح حوار رسمي مع قيادات الصوفية !!


    المصريون /علمت "المصريون" أن السفارة الأمريكية بالقاهرة تعتزم توجيه الدعوة لممثلي العديد من الطرق الصوفية والمذاهب الدينية في مصر، للدخول في حوار رسمي معها حول العديد من القضايا، لبحث تحقيق التوافق !!بشأنها،


    منها دعم الفرق الإسلامية المعتدلة، والتصور بشأن مستقبل عملية السلام والحوار بين الأديان والعلاقات بين الطرق الصوفية وإسرائيل! في حالة حدوث تسوية شاملة في الشرق الأوسط.

    ومن المقرر أن تشارك مراكز أبحاث أمريكية ومصرية في هذا الحوار الذي يحظى بدعم وزارة الخارجية الأمريكية !!
    كما سيحضر وفد رسمي مصري يمثل وزارة الخارجية، لإصباغ الطابع الرسمي على الحوار وتأكيد احترام الولايات المتحدة للسيادة المصرية في ظل توجهات الإدارة الأمريكية بقيادة باراك أوباما.


    ويشارك في الحوار المرتقب دبلوماسيون أمريكيون رفيعو المستوى من بينهم السفير الأمريكي السابق في القاهرة فرانسيس ريتشاردوني- الذي كان مولعا بشدة باحتفالات وموالد الصوفيين- ومساعد وزيرة الخارجية الأمريكية السابق مارتين انديك، ومن المحتمل أن تشارك وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة مادلين أولبرايت، التي تعد من أبرز الداعمين لفتح قنوات حوار بين واشنطن وما يسمى بـ "الإسلام المعتدل" !!في مصر.

    وتهدف واشنطن من وراء الحوار إلى بحث سبل مواجهة انتشار التشدد في المجتمعات العربية بشكل عام وفي المجتمع المصري بشكل خاص ومحاصرة "الفكر الأصولي"

    فيما استبعدت مصادر أن يتم الحوار دعوة مقربين من جماعة "الإخوان المسلمين"، خاصة في ظل حالة الصمت التي التزمتها السفارة الأمريكية بالقاهرة حيال الاعتقالات الأخيرة التي شنت ضد قيادات إخوانية بارزة.

    من جانبه، أكد الدكتور بهجت قرني أستاذ العلاقات الدولية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة أن واشنطن لا تخفي رغبتها في فتح حوار مع الصوفيين، كما جاء في تقرير لمركز "راند" للدراسات الاستراتيجية الذي أوصى بفتح حوار مع الطرق الصوفية وبعض الفرق الشيعية !!! لمحاربة المد المتطرف بالمنطقة.

    وأشار إلى أن هناك حالة من التوافق الشديد بين الطرق الصوفية والجانب الأمريكي في العديد من القضايا لاسيما من زاوية محاربة المد المتطرف وتشجيع التطبيع بين إسرائيل والدول العربية في حال حدوث تسوية

    موضحا أن واشنطن تعول كثيرا على مثل هذه الحوارات لتحسين صورتها في المنطقة، وإزالة الصورة التقليدية التي رسخها الغزو الأمريكية لأفغانستان والعراق.

    واعتبر أن هذه الدعوة تأتي انسجاما مع الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأمريكي باراك أوباما في القاهرة في الرابع من يونيو الماضي، والذي كان من تداعياته توجيه دعوات إلى تسعة من قيادات الطرق الصوفية في لحضور العيد الوطني الأمريكي في بادرة هي الأولى من نوعها.

    منقول
    والنقل
    لطفا من هنا
    http://www.albaidha.net/vb/showthread.php?t=25526


    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: السفارة الأمريكية بالقاهرة تستعد لفتح حوار رسمي مع قيادات الصوفية !!

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 19.08.10 10:48

    مشايخ الصوفية يجتمعون مع مسئول أمريكي لدعم مشروعات التصوف

    في الوقت الذي كان يبرم فيه الشيخ عبد الهادي القصبي، شيخ مشايخ الطرق الصوفية اتفاقًا مع الحكومة- ممثلة في مؤسسة "الأهرام"- لمواجهة المد السلفي !والفكر الإخواني!، عقد سكرتير السفارة الأمريكية بالقاهرة- ممثلا عن الإدارة الأمريكية- اجتماعًا مع مجموعة من مشايخ الصوفية، في لقاء استمر لمدة ساعتين، تناول بشكل خاص نشر الصوفية بين المسلمين بالولايات المتحدة.

    واتفق 16 من مشايخ الطرق الصوفية، على رأسهم الشيخ علاء أبو العزائم، خلال الاجتماع الذي عقد بمقر الطريقة العزمية بمنطقة السيدة زينب- بحضور ممثل لجهاز مباحث أمن الدولة- مع ممثل السفارة الأمريكية على أن تستضيف الإدارة الأمريكية مشايخ الصوفية على نفقتها الخاصة !!، لتنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة، والقيام بزيارات إلى الولايات المتحدة لنشر الصوفية بين المسلمين الأمريكيين.

    وتم الاتفاق على اختيار أبو العزائم كمنسق بين مشايخ الصوفية في مصر والإدارة الأمريكية، وقال الشيخ محمد عبد المجيد الشرنوبي إن ممثل الإدارة الأمريكية طالب باستمرار اللقاءات والتنسيق بين الجانبين، معتبرًا أن نموذج الإسلام الصوفي يمثل الإسلام المقبول والمرحب به في الولايات المتحدة لكونه إسلاما وسطيا ومعتدلا!.

    من جانبه، أكد أبو العزائم على متانة العلاقة بين مشايخ الصوفية والأمريكيين، مشيرًا إلى أنه جرى خلال اللقاء التطرق إلى وعود الرئيس باراك أوباما التي قطعها على نفسه في خطابه الذي توجه به إلى العالم الإسلامي !!!من جامعة القاهرة في يونيو 2009، وعدم تنفيذ أي منها حتى الآن.

    ورد ممثل السفارة الأمريكية بالتأكيد على أن الإدارة الأمريكية بدأت بالفعل في تنفيذ ما جاء في الخطاب الذي استهدف فتح صفحة جديدة من العلاقات بين واشنطن والعالم الإسلامي، ووعد مشايخ الصوفية بأن يرسل لهم بيانا بما قامت به إدارة الرئيس أوباما من خطوات تجاه المسلمين.

    وتحظى الصوفية باهتمام كبير من الدوائر الرسمية داخل الإدارة الأمريكية، وقد استحوذ النقاش بشأنها والعمل على نشرها في أوساط المسلمين الأمريكيين على مساحة كبيرة من الحوارات والمؤتمرات التي عقدت خلال السنوات الأخيرة، في إطار خطة تهدف من خلالها واشنطن إلى محاصرة ما يسمى بـ "الإسلام السياسي".

    يذكر أن السفير الأمريكي السابق فرانسيس ريتشاردوني يعد من أكثر الدبلوماسيين الأمريكيين حرصًا على حضور الاحتفالات الخاصة بالصوفيين !!، وكان دائم حضور الموالد الكبرى مثل مولد السيدة زينب والسيد البدوي، وكان معتادًا أن يجالس المشايخ في حلقات الذكر التي يعقدونها !!!.



    منقول
    والنقل
    لطفا من هنا
    http://www.albaidha.net/vb/showthread.php?t=25519

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: السفارة الأمريكية بالقاهرة تستعد لفتح حوار رسمي مع قيادات الصوفية !!

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 19.08.10 10:52

    مشروع بين شيعة مصر والعراق لإنشاء مزار لـ"المسيح" في كربلاء


    كشفت صحيفة مصرية ، عن مشروع "عراقي- مصري" يؤكد على قيم المشاركة والوحدة الإنسانية


    ويهدف المشروع بحسب الصحيفة إلى "تجميع الفرقاء العراقيين من كافة الأطياف، والتأكيد على مبدأ الشراكة في الإنسانية عبر دول وشعوب العالم".

    وأكد الزعيم الشيعي والأمين العام لمجلس "آل البيت" بمصر "محمد الدريني"، في حديث لصحيفة "الأقباط متحدون":
    (أن المشروع يضع على عاتقه مساندة الأقباط في مصر ومسيحيو العراق، كما يهدف إلى تجميع الفرقاء من السّنة والشيعة، ويسعى لإرساء مبدأ الشراكة في الإنسانية ونبذ كافة أشكال العنف والتطرف والإرهاب عالميـًا)، على حد زعمه.


    وقال الدريني: (إن المشروع الوليد أُطلق عليه ''اتحاد خدام راية "الإمام المهدي" عليه السلام''، وأن من ضمن ما يدعو إليه المشروع هو إنشاء مزار رمزي للسيد "المسيح" في "كربلاء المقدسة")، على حد تعبيره.

    وتعهد المشروع "على ملاحقة المتطرفين من شيوخ الوهابية أمام محاكم دولية"، بحسب الأمين العام لمجلس "آل البيت" المصري.

    كما ولفت محمد الدريني إلى "أن من أهم الشخصيات التي ساندت المشروع المستشار "جعفر الموسوي"، الذي حكم بالإعدام على الرئيس السابق للعراق، صدام حسين"، يشار إلى إن الدريني كان في زيارته للعراق منذ أيام قليلة وقد طرح ورقة عمل المشروع !!!.


    والنقل
    لطفا من هنا
    http://www.albaidha.net/vb/showthread.php?t=25517

      الوقت/التاريخ الآن هو 21.08.17 17:38