أسرار الخلوة

    شاطر

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز أسرار الخلوة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 13.04.10 11:35

    أسرار الخلوة



    الشعائر الخاصة للطريقة الرفاعية:

    وللطريقة الرفاعية مشاعر خاصة كشأن كل الطرق الصوفية منها:
    أنهم يجعلون السماع والمواجيد والتواجد من الصراخ وغيره مما درج عليه أهل التصوف ديناً ويكفرون من يقول ببدعية ذلك أو يعيبه.
    قالوا "وإن من أنكر ذلك فقد كفر، لأنه عاب خيراً أمر الله به، ومن عاب ما أمر الله به فهو كافر" (الطريقة الرفاعية ص64،78).

    قال الألوسي رحمه الله: "وأعظم الناس بلاء في هذا العصر على الدين والدولة مبتدعة الرفاعية, فلا تجد بدعة إلا ومنهم مصدرها وعنهم موردها فذكرهم عبارة عن رقص وغناء وعبادة مشايخهم".

    ومنها الخلوة الأسبوعية السنوية وتبدأ عندهم في اليوم الحادي عشر من المحرم كل عام، ومن شروطها أن لا يأكل المريد طعاماً أخذ من ذي روح، ويذكر المريد في اليوم الأول لا إله إلا الله بعدد معلوم واليوم الثاني الله الله، والثالث وهاب وهاب، والرابع حي حي والخامس مجيد مجيد.. والسادس معطي معطي.. والسابع قدوس قدوس، وكل ذلك بعدد معلوم
    وكذلك أن يقول المريد بعد كل صلاة من صلوات هذا الأسبوع (اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي الطاهر الزكي وعلى آله وصحبه وسلم) يقول ذلك مائة مرة
    وزعموا أن لهذه الخلوة فتوحات محمدية، وعنايات أحمدية لا تحصى وأن من فعلها شاهد من البراهين العظيمة وكأن له شأن عظيم (الطريقة الرفاعية ص115).

    ولا يخف أن هذه الخلوة في هذا الوقت المخصوص بدعة ضلالة وكل بدعة في النار كما قال صلى الله عليه وسلم وأنها تشريع جديد لم يأذن به الله ولا رسوله، وأن فيها مشابه لصيام النصارى الذين يصومون عن ذوات الأرواح، وأن فيها تقرباً من الرافضة حيث يخصص الحادي عشر من محرم من كل عام بذلك حيث تنتهي مشاعر الرافضة الخاصة ليدخل مشاعر الرفاعية ولعل ذلك السبب في قولهم إن الرفاعي تأتي منزلته بعد الأئمة الاثني عشر مباشرة (الطريقة الرفاعية ص127).

    وأما تخصيصهم كل يوم بذكر خاص فهو بدعة، وأما ذكرهم الله بالاسم المفرد فقط الله، حي، مجيد فبدعة عظيمة ولم يرد ذكر الله بالاسم المفرد مطلقاً.. بل لا يذكر الله إلا بجملة مفيدة نحو (لا إله إلا الله) فهي جملة (وسبحان الله، والحمد لله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله)، ونحو ذلك فكلها جمل تفيد معنى تعظيماً
    فكل من ذكر الله باسم فرد من أسمائه فهو مبتدع
    ولذلك لا يستغرب على هؤلاء المبتدعة أن يروا في خلواتهم هذه النيران الشيطانية التي يحسبونها أنواراً ملائكية رحمانية وما هي كذلك لأن الله لا يشرق نوره إلا في قلوب الصالحين المتبعين للحق من عباده.

    ومن مشاعرهم ما يسمى بالاستفاضة
    وهي ربط قلب المريد بقلب الشيخ طلباً لإفاضة العلم الباطني إليه
    وهذه بدعة صوفية معلومة.
    ففي التربية الصوفية يطلب من المريد أن يستحضر روح شيخه عند الذكر ويتمثله أمامه ويطلب من شيخه أن يربط روحه بروح الرسول الذي يزعمون أنه يفيض العلوم والأسرار على قلوب شيوخ الصوفية.
    والحق أن هذه العملية عملية شيطانية لأن المريد الذي يغيب عقله بالذكر المبتدع الذي يذكره آلاف المرات وعشرات الآلاف حتى يكل عقله ودماغه وهو في كل ذلك يحاول استحضار صورة شيخه أمامه
    وقد يكون هذا في ظلام دامس فإن هذا هو الوقت المناسب ليدخل الشيطان إليه زاعماً أنه هو شيخه وأنه يراه الآن، وأنه يربط الآن قلبه بقلب الرسول ليفيض عليه العلوم والأسرار الإلهية
    ويبدأ الشيطان يلقي في قلوب هؤلاء وساوسه الإبليسية فيوهم الواحد منهم أنه الآن صاعد إلى السماء، وأن هذا هو عرش الله، وهذا هو كرسيه هذه هي الأرض، وأن قد أصبحت الحبيب والعظيم وصاحب الهمة
    وما إلى ذلك من هذا النفح الشيطاني حتى يتصور المسكين فعلاً أنه وصل إلى مكان القرب من الله، وأن السماوات قد أصبحت طوع أمره، والأرض أصبحت كالخلخال برجله، وأنه يستطيع أن يقول للشيء كن فيكون..
    وهكذا يكون المريد الذي دخل الخلوة، وذكر هذه الأذكار المبتدعة، وقطع نفسه بالظلام على هذا النحو يعود بنفس أخرى وحال أخرى غير الحال التي دخل بها.

    وهذا سر قولهم إن لهذه الخلوة أسراراً وبراهين عظيمة، ولو علموا أنهم يربطون قلوبهم بالشياطين لعرفوا الحق المبين وأنهم نهوا عن سلوك الطرق المعوجة لأنه لا توصل إلا إلى الهاوية والضلال المبين.

    وقد جعل الرفاعية الفضيلة العظمى والشرف الأسمى لهم على سائر الفرق ببركة الرفاعي فإن الله قد أبرد لأتباعه النيران، وأزال لهم فاعلية السموم، وألان لهم الحديد، وأذل لهم السباع والحيات والأفاعي، وأخضع لهم طغاة الجن (الطريقة الرفاعية ص134).

    ولذلك فإنهم في موالدهم ومؤتمراتهم العامة يأتون بمن يشعل النار ويدخلها إلى فمه، ومن ينفخ ناراً من فمه على هيئة التنين.. ومن يحمل الأفاعي ويلعب بها، ونحو ذلك من الشعبذات والخزعبلات التي لا يكاد يخلو منها قوم من أقوام أهل الشرك كالهنادك والفرس، وغيرهم
    (اقرأ الفصل الخاص بمناظرة ابن تيمية للبطائحية الرفاعية).

    المصدر:
    http://www.alsoufia.org/vb/t6148/
    والنقل
    لطفا من هنا
    http://www.alsoufia.org/vb/showthread.php?t=7355

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: أسرار الخلوة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 13.04.10 12:15

    ( تعليقات الموضوع )




    (( ومن شروطها أن لا يأكل المريد طعاماً أخذ من ذي روح ))

    افتح أي كتاب سحر يتكلم عن صفة الخلوة تجده يقول نفسه هذه العبارة وبعضهم يقول الصوم عن الزفر ،، وهذا هو الصوم المقصود في الخلوة وليس الصيوم الذي يعرفه المسلمون ، والله المستعان

    ====


    رد: أسرار الخلوة

    الاخت الباحثة ان شاء الله انا ساكون في الخلوة بعد ايام قليلة والخلوة نوع من انواع التعكف
    وساصوم و اصلي و اذكر الله و ساحاول ان لا اكل كل ذي روح
    انشاء الله
    انا عبد الله الفقر سالار رباتي الرفاعي -خليفة الطريقة الرفاعية
    مسلم سني شافعي المذهب و الرفاعي المشرب
    -----
    يستحب ان يكون الخلوة في شهر المحرم ولكن تسطيع ان تقضيها في اية وقت يمكنك فيه الاداء الخلوة.
    -----
    لا تعليق اكثر و لا تعقيب

    ======

    سؤال الأخ سالار،
    من أراد الدخول في الخلوة مثلك ولكي يتعبد الله تعالى، وأراد دليلا عن الرسول صلى الله عليه وسلم في ذلك، ليقتفي أثره، أفيدنا في ذلك.
    وسؤال للأخوة الصوفية وللباحثين في مجال التصوف، هل يلزم عند الدخول للخلوة إشارة الشيخ، مع بيان المصادر.

    وبارك الله فيكم.


    ===========


    والله العظيم أكاد لا أصدق ما أقرأ

    هل هذا فعلا موجود وهناك من يعتقده ويعمل فيه...

    ========

    لا حول ولا قوة الا بالله

    وعلى كل حال ندعو لك بالهداية والرجوع للمنهج النبوي المطهر وأن يرزقك الحج والعمرة على منهج الكتاب والسنة فقط

    ==========

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة و السلام على سيدنا و حبيب الله محمد و على اله و صحبة و سلم .
    والاحترام لكل من يقرأء هذه الكلمات مسلما كان او كتابيأُ.
    قال رسول الله صلى الله علية و سلم (("إِفْتَرَقَ اليَهُود عَلَى إِحْدَى وَسَبْعِينَ فِرْقَةً فَوَاحِدَةٌ فِي الجَنَّةِ وسَبْعُونَ فِي النَّارِ، وافْتَرَقَتِ النَّصارَى عَلَى اثْنَتَيْن وسبعينَ فرقةً فإِحْدى وسبعون في النَّارِ وَوَاحِدَةٌ في الجنَّة، والَّذِي نَفْسي بِيَدِهِ لَتَفتَرِقَنَّ أمَّتِي على ثلاث وسَبعينَ فِرْقَة فواحدة في الجنَّةِ واثنتان وسبعون في النَّارِ" قيل يا رسول الله من تراهم? قال: "الجماعة")).
    وقال رسول الله ان كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار
    وقال وهو الصدوق (اختلاق امتي رحمة)--ليس الاختلاف في العقيدة بل في الفقه والاجتهاد.

    وبعد اخي الكريم ان الخلوة الصوفية ليست واجبة على كل مريد*1 يدخل التصوف والتصوف لست بمذهب او دين بل تسمة الطريقة*2
    وان الخلوة الصوفية تقليد لسنة النبي الطاهر محمد علية الصلاة و السلام بأنة كان يخلي لنفسة في غار الحراء يتفكر في خلق الكون و ذات الله حتى اتاه اليقين بألامين جبريل.
    والعدة الايام الخلوة في اكثرية الطرق الصوفية 40 يوما تقليدا و اخذا بالقياس الاية القرانية ( وواعدنا موسى ثلاثين ليلة وأتممناها بعشر فتم ميقات ربه أربعين ليلة ))
    و يجب ان يكون المريد خلال ايام الخلوة ان يكون ملتزما بالصيام ويتشقف في اكلة و شربة و يستحب (ليست واجبة) ان يكون فطورة و سحورة من النباتات و ان يخلى اكلة من كل ذي روح.

    ===========

    الخلوة أربعون يوما
    يعني ذلك أنه يترك الصلاة في جماعة أربعين يوما
    ويترك أربع جمع متتالية أو خمسة
    هل هذا من هدي النبي صلى الله عليه وسلم
    ثم ماذا تنتظرون في نهاية الخلوة ؟ أن ينزل عليكم الوحي أم تكلموا الله
    يالكم من ظلاليين

    ========

    إذا كانت تقليد لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، فهل فعلها بعد البعثة، وحث عليها أصحابه، ومن ثم تصير من الشرع الواجب اتباعه، أم من دون ذلك؟

    ===============

    اخي الكريم هل يترك الصوفي الصلاة في ايام الخلوة؟؟؟ لا بل هو يستمر في صلاته و صيامة و عبادة اما ترك خمس جمع ممتتالية فهو معذور بسب كونة مشغول في ذكر الله و ذات الله و خلق الله
    قال الله تعالى : {الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ } آل عمران191
    وهو لا يترك الصلاة و الصيام بقية عمرة
    وفي الطريقة الرفاعية في خلوة شهر المحرم يستطيع الصوفي ان يدخل المسجد و ان يصلي الجماعة و الجمعة ولكنة لا يجب ان يتكلم كثيرا مع الناس .

    ===============

    اقتباس:
    ا


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور
    إذا كانت تقليد لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، فهل فعلها بعد البعثة، وحث عليها أصحابه، ومن ثم تصير من الشرع الواجب اتباعه، أم من دون ذلك؟

    كلامك صحيح 100% و لكن الرسول صلى الله علية و سلم اعتكف في المساجد و اوصى به و الخلوة الصوفية اجتهاد من شيوخ و علماء الصوفية الاوائل والذي يشرب من ماء التصوف سيعرف لذة التصوف و حقائقة.

    ==========

    ... وشكر على الجواب،
    قراءة في بعض المواقع عن الخلوة الصوفية، فزدنا بها معرفة وعلما، فمما جاء عنهم أن تكون في مكان مظلم، لا يدخلها الهواء ولا الشمس، أو في مكان ضيق
    هل ورد هذا، وما صحته

    ========

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله و صحبة و سلم
    معلوماتك صحيحة 100% ولكن فيها بعض اشكاليات ان الذين يقومون بهذه الخلوات فهم في الاغلب يديروها بدون اذن المشايخ اصحاب الطرق*1 لهذا هم يضنون بان الخلوة يجب ان تكون في مكان مضلم وبدون منافذ هواء وهم السذج و الجهلاء من المتصوفة.
    ولكن الاصح وفي الغالب يكون من المستحب ان يكون الخلوة في غرفة فارغة اوكهف او سرداب او داخل الزاوية الصوفية اوفي بيت الشيخ و بادارتة او تكون في المسجد,ولكن الضلمة ليست من شروط الخلوة الصوفية بل قيام الليل هو المقصود والليل دائم تكون مضلمة وليست من شروط الخلوة غلق منافذ التنفس, بل من شروطها دوام الذكر و قرائة القرأن و الصلاة و الصيام.

    ================

    عفوا أخي..

    لكني أجد الأمر غير واضح، فعندما تقول: ) ان الذين يقومون بهذه الخلوات فهم في الاغلب يديروها بدون اذن المشايخ اصحابالطرق*1 لهذا هم يضنون بان الخلوة يجب ان تكون في مكان مضلم وبدون منافذ هواء وهمالسذج و الجهلاء من المتصوفة(
    فأنت تصف الغزالي بالسذاجة، لأن الغزالي وهو أبو حامد الغزالي معروف مكانته عند الصوفية، قال في كتابه إحياء علوم الدين: ((ومقصود رياضة النفس هو تفريغ القلب وليس ذلك إلا بخلوة في مكان مظلم، فإن لم يكن مظلم فيلقى المرء رأسه في جبته أو يتدثر بكساء أو إزار )).
    وعلى ما قاله الصوفية في ما قراءته في منتدياتهم عن الغزالي:
    الغزالي من الصوفية، بل هو من مشايخهم، وقولهم: الشيخ الغزالي، وربيب كتب المتصوفة..........الخ
    فهل أنت تخالفهم؟

    ================

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على من بعث رحمة للعالمين محمد النبي و الرسول الطاهر الزكي و على اله و صحبة و سلم
    اخي الكريم انا ذكرت لك:
    ان الذين يقومون بهذه الخلوات فهم في الاغلب يديروها بدون اذن المشايخ اصحابالطرق*1 لهذا هم يضنون بان الخلوة يجب ان تكون في مكان مضلم وبدون منافذ هواء وهم السذج و الجهلاء من المتصوفة.
    ولكن الاصح وفي الغالب يكون من المستحب ان يكون الخلوة في غرفة فارغة اوكهف او سرداب او داخل الزاوية الصوفية اوفي بيت الشيخ و بادارتة او تكون في المسجد,ولكن الضلمة ليست من شروط الخلوة الصوفية بل قيام الليل هو المقصود والليل دائم تكون مضلمة و ليست من شروط الخلوة غلق منافذ التنفس, بل من شروطها دوام الذكر و قرائة القرأن و الصلاة و الصيام.

    ----------------------
    ليست واجبة على المريد ان يقيم الخلوة ولا يحق لااية شيخ اجبار المريد على الخلوة
    --------------
    اما ادعاك اني هاجمت و قصدت الغزالي بكلامي فاقول لا : هل قال الغزالي (( فإن لم يكن مظلم فيلقى المرء رأسه في جبته أو يتدثر بكساء أو إزار 40 يوما ويصوم و يذكر الله بهذا الشكل)).
    نعم غلق العين و التنفس العميق فية راحة بال و رياضة نفسية و لكنها ليست الخلوة الصوفية المقصودة هنا.
    يارب اكون جاوبتك صحيحا.

    ========================

    بارك الله فيك

    لكن الغزالي عنده ترتيب منذ دخوله للخلوة في مكان مظلم وضيق..و.و.......إلى أن يسمع نداء الحق ويشاهد جلال حضرة الربوبية
    سواء بالتوقيت بالأربعين الذي فرضه البعض أو بدونه
    فالغزالي حدد الغاية ووضع لها الوسائل، فلا تتم الغاية عنده إلا بالوسائل

    فانظر يبدأ بقطع الإنسان همه عن الأهل والمال والولد والعلم، و يصير قلبه إلى حالة يستوى فيها وجود كل شيء وعدمه، ثم يخلو بنفسه في زاوية، مع الاقتصار على الفرائض والرواتب ويجلس فارغ القلب، مجموع الهم، ولا يفرق فكره بقراءة قرأن، ولا بالتأمل في تفسير، ولا يكتب حديث ولا غيره، بل يجتهد إلا يخطر بباله شيء سوى الله تعالى. فلا يزال بعد جلوسه في الخلوة قائلاً بلسانه الله الله على الدوام، مع حضور القلب، حتى ينتهي إلى حالة يترك تحريك اللسان، ويرى كأن الكلمة جارية على لسانه.

    .. وليس ذلك إلا بخلوة في مكان مظلم، فإن لم يكن مظلم فيلقى المرء رأسه في جبته أو يتدثر بكساء أو إزار ففي مثل هذه الحالة يسمع نداء الحق!! ويشاهد جلال حضرة الربوبية.
    فيلاحظ أن غلق العين لراحة البال الذي ذكرته ليست مقصود الغزالي هنا؛ لأنه قال: فإن لم يكن مظلم فيلقى المرء رأسه في جبته أو يتدثر بكساء أو إزار

    ويلاحظ مخالفتك الثانية للغزالي حيث قلت: قيام الليل هو المقصود من الخلوة، وهذا جيد

    لكن غاية الغزالي: أن يسمع نداء الحق ويشاهد جلال حضرة الربوبية

    والحقيقة أنني أريد معرفة الحق، وهل أنت تتفق مع الغزالي، أو تخالفه.
    وشكرا

    =================

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه

    أما بعد

    أخي الفاضل سالار,

    قلت وفقك الله الاذكار ؟ فربما تقصد الأوراد (ما يراه الشيخ من الكلمات
    ) . فأوراد الصوفية ليست أذكار السنة . فهي زيادة على السنة. والفاظها فيها منكرات.

    يلقنة ذكرا , او ما يراه الشيخ من الكلمات ,

    لماذا الشيخ يلقن الذكر ؟

    لماذا لا يقوم المريد بنفسه بفتح كتاب من كتب الاذكار المجموعة من كتب السنة الصحيحة ويقوم بالذكر كما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم. من أذكار الصباح و المساء و الاذكار المطلقة و المقيدة ؟

    لماذا الشيخ هو الذي يستدرك على رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقوم بـ (ما يراه الشيخ من الكلمات

    لماذا يستحسن الشيخ من الكلمات ؟ من أين له هذا ؟

    قال تعالى:
    أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [الشورى : 21]

    (ما يراه الشيخ من الكلمات) = (شُرَكَاء شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ )

    قال عبدالله بن عمر رضي الله عنه: ( كل بدعة ضلالة وإن رآها الناس حسنة ) [أخرجه الدارمي بإسناد صحيح]

    كل إنسان يبحث عن الحق يجب أن يكلف نفسه بوقفة صادقة بينه وبين نفسه. ويستحضر قول وفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته ويقدمهم على كائن من كان.

    لأننا لم نؤمر باتباع كبرائنا بل باتباع خطى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وما كان عليه اصحابه وبالطريقة التي فهما أصحابه

    هذه الطريقة "الصحابية" والسبيل القويم الذي مدحه الله وتوعد من خالفه فقال:
    وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً [النساء : 115]

    اللهم ارزقنا الاخلاص وعلم الكتاب والسنة و ارزقنا اتباعه و العمل به لكي يكون حجة لنا لا علينا

    و السلام عليكم


    ==============

    أخواني وأخواتي في هذا المنتدى المبارك توصلت لمعرفة أشياء مهمة عن التصوف، مقارنة بين قول الأخ سالار وعن حقيقة التصوف، وأتضح لي الآتي:

    في الحقيقة أننا لا نختلف مع الصوفية على أمور هامشية، بل الاختلاف واقع معهم في الأصل على أساس الدين ولبه.

    فإن كثير من الصوفية -وللأسف- يدعون التمسك بالحق، ويقولون: طريقتنا طريقة الكتاب والسنة، فإذا قلنا لهم أعرضوا علينا طريقتكم، تقف أمام كم هائل من الخزعبلات، التي حاولوا إدخالها في الإسلام بمسمى الدين، ثم لا تجد لهم نصا من كتاب الله ولا من سنة المصطفى، وإنما بالتسليم للشيخ على أية حال كان، أو بالذوق الذي يتحذلقون به، ونصبوه حكما وبديلا عن الكتاب والسنة، والخلوة الصوفية نموذجاً ودليلاً.


    فالخلوة الصوفية وان قيل أنها للذكر والعبادة -كما قال الأخ هنا- إلا أنهم يسعون إلى تحقيق أهداف وغايات من خلالها.

    وأتمنى ألا يزعج ظهورها أخوننا الصوفية؛ لأنها حقائق ثابتة عندهم، وموجودة في كتبهم، ويؤمنون بها.

    إن غاية الخلوة الصوفية هي: الكشف عن الأسرار الإلهية، وظهور المعجزات الخارقة للعادة، والكشف بمعرفة العلوم والمعارف من غير دليل، وغيرها من الغايات.


    والتصريح بهذا جاء في كتبهم ومثاله، ما جاء عن عبد الوهاب الشعراني وهو يتكلم في كتابه الأنوار القدسية عن ثمرات الخلوة، فأذكر منها على سبيل المثال:

    - أن يكشف له عن جميع الجنان ومراتبها أهلها كلهم وهو واقف على طريق ضيق، ثم عن جهنم ودركاتها ومراتب أهلها، وهناك يعرف كشفا ويقينا الأعمال الموصلة إلى كل من الدارين.

    - أن يكشف له عن أرواح أهل محبة الله عز وجل فيراهم حيارى سكارى قد غلب عليهم سلطان الوجل.

    - أن يكشف له عن أسرار الرحمانية فيعرف عاقبة أمره ومنزلته من حضرات الأسماء.

    - أن يعطيه الله تعالى المشي على الهواء والماء ويصير يتصرف بهمته في الكون بإذن الله تعالى، وتطوى له الأرض ويخلع عليه هناك من الخلع مالم يخطر على باله.

    - أن يكشف له عن غامضات الأسرار.

    - علم إبراز الغيوب من خلق الحجب وعلم الظلالات الاقدسية، وعلم كيفية الحروف المسطرة في اللوح المحفوظ، وعلم طول العالم وعرضه من الجهات الست.

    - أن يكشف له عن نور نظائر السر حتى يطلب التستر منه، فليقدم على الذكر ولا يخف فإنه ينقطع عنه ويندفع......الخ

    ومن أراد الرجوع للكتاب سيجد هناك الكثير والمزيد والكلام مما يشيب له الولدان.

    ===========
    يا أخ سالار السلام عليكم ،،

    أولا أرحب بك وبتفاعلك معنا في هذا المنتدى المبارك ان شاء الله

    وأشهد الله على أني أحب الأخوة المسلمين غير العرب حباً كثيراً ، فأرجوا أن تعطيني انتباهك قليلا معي واعتبرني أحد جيرانك أو زملائك في الكلية أو العمل ، وأحببت أن أتبادل أطراف الحديث معك قليلا بكل هدوء وأدب ، فكلامك ومشاركاتك هنا مهمة جداً وتستحق أن نتحاور فيها.
    وسأقوم بالتعليق على كل مشاركاتك في هذا الموضوع وأرجوا منك أن توضح ما أشكل علينا فيها ، كي نستمر في الحوار على أساس جيد. وسأضع لك اشارة عند النقطة التي تحتاج الى جواب كي لا تضيع منك النقاط ،
    والإشارة هي @

    أقول وبالله التوفيق ، لقد سألـتك الأخت نور عن دليل الخلوة الصوفية ، فلم تجبها حتى الآن بآية واضحة تفيدنا في موضوع الخلوة !! @

    من يمارس الخلوة الصوفية هل له أجر ويثاب عند الله ، إذا كان الجواب نعم فما هوالدليل من الكتاب أو السنة ؟؟ @
    اقتباس:

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالار
    اخي الكريم المحقق
    انا لا ارفض كلامك بان ضرب الشيش اودخول النار او تناول و حمل الفحم المجمر او المشي على الماء او الطيران في الهواء موجودة في الرفاعية ولكن فاتك ان هذه الافعال تصاحبها ذكر الله و التكبير. ويبداء الذكر باصلاة و قرأة القرأن و تختم كذلك

    جيد أنك تعرف عن الرفاعية ذلك ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو:

    هل نفهم من كلامك أنه لا مانع من فعل هذه الأمور طالما أن الجلسة تبدأ وتنتهي بقراءة القرآن والذكر ؟؟ @

    إن كان الجواب نعم ، فما هو الدليل من الكتاب والسنة الصحيحة على ذلك ؟؟ [size=16]@
    اقتباس:

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالار

    والصلاة و السلام على سيدنا و حبيب الله محمد و على اله و صحبة و سلم .
    [right]والاحترام لكل من يقرأء هذه الكلمات مسلما كان او كتابيأُ.
    قال رسول الله صلى الله علية و سلم (("إِفْتَرَقَ اليَهُود عَلَى إِحْدَى وَسَبْعِينَ فِرْقَةً فَوَاحِدَةٌ فِي الجَنَّةِ وسَبْعُونَ فِي النَّارِ، وافْتَرَقَتِ النَّصارَى عَلَى اثْنَتَيْن وسبعينَ فرقةً فإِحْدى وسبعون في النَّارِ وَوَاحِدَةٌ في الجنَّة، والَّذِي نَفْسي بِيَدِهِ لَتَفتَرِقَنَّ أمَّتِي على ثلاث وسَبعينَ فِرْقَة فواحدة في الجنَّةِ واثنتان وسبعون في النَّارِ" قيل يا رسول الله من تراهم? قال: "الجماعة")).
    وقال رسول الله ان كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار

    جميل منك أن تذكر هاذان الحديثان الذي يحذر فيهم المصطفى عليه الصلاة والسلام من الإفتراق والإبتداع

    وقال وهو الصدوق (اختلاق امتي رحمة)--ليس الاختلاف في العقيدة بل في الفقه والاجتهاد.

    ولكنك هنا جئت بحديث مكذوب وباطل على لسان رسول الله ، ولا يجوز شرعا أن نقول (قال رسول الله كذا وكذا) وهو لم يقله ولم ينطق به ، فانتبه بارك الله فيك

    وبعد اخي الكريم ان الخلوة الصوفية ليست واجبة على كل مريد*1 يدخل التصوف والتصوف لست بمذهب او دين بل تسمة الطريقة*2
    وان الخلوة الصوفية تقليد لسنة النبي الطاهر محمد علية الصلاة و السلام بأنة كان يخلي لنفسة في غار الحراء يتفكر في خلق الكون و ذات الله حتى اتاه اليقين بألامين جبريل.

    هل هذا التقليد كان قبل البعثة أم بعدها ، ولو كان الرسول صلى الله عليه وسلم يريد منا أن نقلده ، أليس من السهل عليه أن يقول عليكم بالخلوة مثلي للتفكر في خلق وذات الله ، فأين الدليل على صحة تقليد النبي في هذه النقطة ؟؟ @

    والعدة الايام الخلوة في اكثرية الطرق الصوفية 40 يوما تقليدا
    تقليداً لمن بالتحديد ؟؟ @

    و اخذا بالقياس الاية القرانية ( وواعدنا موسى ثلاثين ليلة وأتممناها بعشر فتم ميقات ربه أربعين ليلة ))
    من قال من المفسرين أن هذه الآية تفيد عدد أيام الخلوة الصوفية ؟؟ @

    و يجب ان يكون المريد خلال ايام الخلوة ان يكون ملتزما بالصيام ويتشقف في اكلة و شربة و يستحب (ليست واجبة) ان يكون فطورة و سحورة من النباتات و ان يخلى اكلة من كل ذي روح.

    طالما أنك قلت "يجب أن يكون المريد........." من الذي أوجب وأين الدليل على هذا الأيجاب ؟؟ @
    ثم قلت "يستحب أن يكون ......" من الذي استحب وعلى سنة من جاء هذا الإستحباب وما الدليل عليه ؟؟ @
    ------

    لنا تكملة

    ...
    هل شرب النبي صلى الله عليه وسلم من ماء التصوف ، وهل شربوا صحابته من هذا الماء أيضاً ؟؟ @

    وما حكم من مات و لم يشرب من هذا الماء ؟؟ @
    [right]يا أخ سالار

    هناك العديد من الأسئلة المهمة التي طرحتها عليك والتي أرجوا أن تجيبنا عليها !!!
    وبصراحة أرى أنه لا داعي لأن تجيب عليها إذا لم تجيبنا أولا عن هذا السؤال الصغير بكلماته والكبير جدا بمضمونه ، ألا وهو:

    ما تعريف البدعة لغة واصطلاحاً ؟؟ @

    طبعا أريد التعريف الذي تفهمه أنت وشيوخ طريقتكم وتؤمنون به.
    ============
    البدعة من الابداع يعني شيء مفيد ومرغوب يعني بدعة حسنة
    والبدعة من الابتداع يعني شيء ليس مفيد وليس بمرغوب يعني بدعة سيئة.
    مثل ان تكفر غيرك بمن لا يتفق معاك في اجتهاد او فقة وتقول ان الشيخ الفلاني قال او قرائة في الكتاب الفلاني بدون ان تدخل في الاصول و تعرف الفروع وتقول ان رسول الله لم يامر بهذا او لم يقل هذا (وهو علية الصلاة و السلام لم ينهى عنة ايضا).
    وتقول ان الذكر الله بدعة
    او ان في اسماء الله ليس بذكر لله لا انها فردية و دليلك شيخ واحد او شيخيان و تترك الالوف من غيرهم من الشيوخ.
    -----
    اخي الكريم هذه اخر مداخلة مني لا اني ساكون مشغول في ذهاب للحج و زيارة قبر الرسول الله صلى الله علية و سلم وبعد رجوعي سيكون لنا كلام مطول ان شاء الله.
    ----------
    اني اقر بوجود سذج من الناس الذين يدعون التصوف واعترف بان الكثير من الناس يتاجرون باسم التصوف ولكن هناك ايضا الكثير و الكثير ممن يتاجرون باسم اتباع السنة النبوية الشريفة وهناك من يتبع التصوف الحقيقي الخالي من البدع وترهاتات و الشرك بالله .
    فلا رفاعي و الا جيلاني و لا دسوقي و لا بدوي و لا الشاه النقشبندي يغنوني عن الله شياء وهم لا يضرون و لا ينفعون ولكن نذكرهم في الحضرة لا انهم من اولياء الله وهم لهم درجة عندالله .لاان من عاداهم فقد عاد الله و اذن في الحرب.
    -------------
    اذا نتكلم عن البدعة فان المذاهب بدعة والخلافة الوراثية بدعة و الهجرة بعد الفتح بدعة و جمع القرأن بدعة و تنقيط القرأن بدعة والسلفية بدعة وغيرها من الامور كثيرة لا يحصى و لا يعد والخروج الاسلام من جزيرة العرب بقوة السيف بدعة.
    --
    في الختام سلام و احترام
    ====================
    تعليقي بالأزرق بارك الله فيك

    اقتباس:

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالار
    البدعة من الابداع يعني شيء مفيد ومرغوب يعني بدعة حسنة
    والبدعة من الابتداع يعني شيء ليس مفيد وليس بمرغوب يعني بدعة سيئة.

    يا أخ سالار ، قل لي بربك من أين جئت بهذا التعريف للبدعة
    فلا أهل اللغة قالوا بهذا التعريف ، ولا أهل الشريعة قالوا بهذا التعريف
    يا أخ سالار ، والله اني اريد بك الخير ولا شئ غير ذلك ، وقد قلت لك سابقا أن تعتبرني أحد جيرانك في السكن أو العمل وأن تسمع مني ما اقول فإن وافقت الحق فخذه وإن كان غير ذلك فصوبني

    اقرأ واستفيد يا أخ سالار مما سأقوله لك هنا قبل أن تذهب للحج والعمرة ، والذي اسأل الله الحنان المنان أن يمن عليك بالسفر للحج واكمال مناسكه على منهج النبوة ..... اللهم آمين

    اسمع بارك الله فيك:
    البدعة في أصل اللغة تدور معانيها على : ابتداء الشيء من غير مثال سابق ، ومنه قول الله عز وجل : " بديع السماوات والأرض " .

    والمراد بالبدعة في الصطلاح الشرعي : هي ما أحدث في دين الله عز وجل وليس له أصل عام ولا خاص يدل عليه .

    وذلك على سبيل المثال : مثل الأذكار البدعية كذكر الله تعالى بالاسم المفرد ( الله .. الله .. الله .. ) أو بالضمير : ( هو .. هو .. ) فهذه شيء جديد محدث في الدين يقصد به التعبد لله عز وجل ، وليس على فعله أي دليل لا بخصوص هذا الذكر ، ولا دليل عام ، وهي المسماة في علم الأصول بـ ( المصالح المرسلة ) إذن فهي بدعة .
    ويجب أن تعلم بارك الله فيك بأن الأصل في العادات الإباحة إلا ما جاء الشرع بتحريمه
    والأصل في العبادات التحريم إلا ما جاء الشرع بتشريعه

    اذن أنا عندما أقول لك مثلا لا تجلس على الكرسي لأنه حرام ، ترد علي فوراً وتقول هات دليلك بأنه حرام ، لماذا تحرم عادة الجلوس على الكرسي

    وأيضاً عندما أقول لك أقرأ سورة الفاتحة وأنت ساجد في الصلاة فلك بذلك حسنات ، فتقول لي هات دليلك على أن هذه عبادة يرضاها الله ورسوله لأن الأصل بالعبادات التحريم ،

    ولا يأتي أحد ويقول ما المشكلة في قراءة الفاتحة هل الفاتحة حرام ، نقول له الفاتحة ليست حرام ، إنما الحرام هو مخالفتك تشريع وتعاليم ربك ورسوله

    مثل ان تكفر غيرك بمن لا يتفق معاك في اجتهاد او فقة وتقول ان الشيخ الفلاني قال او قرائة في الكتاب الفلاني بدون ان تدخل في الاصول و تعرف الفروع

    لا يجوز تكفير من يختلف معي في أمور يسع الشريعة أن نختلف فيها مثل الأمور الفقهية والقضايا الاجتهادية ، أما من خالف الكتاب والسنة صراحة وسعى الى تضليل الناس بأقواله المخترعة وألف في ذلك الكتب ، فلصاحب الفتوى أن يحكم على مخالفته تلك إما أنها تخرجه من الملة ، أو أنها دون ذلك

    وتقول ان رسول الله لم يامر بهذا او لم يقل هذا (وهو علية الصلاة و السلام لم ينهى عنة ايضا).

    طيب يا ماذا نفعل بحديث المصطفى عليه الصلاة والسلام (من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد)
    الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1718
    خلاصة الدرجة: صحيح

    أجب لو سمحت ؟؟


    وتقول ان الذكر الله بدعة
    او ان في اسماء الله ليس بذكر لله لا انها فردية و دليلك شيخ واحد او شيخيان و تترك الالوف من غيرهم من الشيوخ.

    قلت لك أكثر من مرة أننا نستدل أولا بكتاب الله وكلام وأفعال نبينا عليه الصلاة والسلام ومن ثم أصحابه الكرام ، فهل في القرآن أو السنة ما يصحح أن ذكر اسم الله مفرداً يعتبر من الذكرالمشروع ، ألا يكفيك ما علمنا إياه المصطفى من أدعية
    -----
    اخي الكريم هذه اخر مداخلة مني لا اني ساكون مشغول في ذهاب للحج و زيارة قبر الرسول الله صلى الله علية و سلم وبعد رجوعي سيكون لنا كلام مطول ان شاء الله.

    نسأل الله لك ولنا الهداية والتوفيق في الدارين
    ----------
    اني اقر بوجود سذج من الناس الذين يدعون التصوف واعترف بان الكثير من الناس يتاجرون باسم التصوف ولكن هناك ايضا الكثير و الكثير ممن يتاجرون باسم اتباع السنة النبوية الشريفة وهناك من يتبع التصوف الحقيقي الخالي من البدع وترهاتات و الشرك بالله .
    فلا رفاعي و الا جيلاني و لا دسوقي و لا بدوي و لا الشاه النقشبندي يغنوني عن الله شياء وهم لا يضرون و لا ينفعون ولكن نذكرهم في الحضرة لا انهم من اولياء الله وهم لهم درجة عندالله .لاان من عاداهم فقد عاد الله و اذن في الحرب.
    وما يدريك بأنهم ماتوا والله عنهم راضي حتى تقطع بأنهم من أولياء الله ، وهل اذا لم تذكرهم في الحضرة فهذا يعني أن دعاءك لن يستجاب ؟؟
    -------------
    اذا نتكلم عن البدعة فان المذاهب بدعة والخلافة الوراثية بدعة و الهجرة بعد الفتح بدعة و جمع القرأن بدعة و تنقيط القرأن بدعة والسلفية بدعة وغيرها من الامور كثيرة لا يحصى و لا يعد والخروج الاسلام من جزيرة العرب بقوة السيف بدعة.
    --
    في الختام سلام و احترام

    أنت تخلط بين كثير من الأمور ولن أطيل الشرح الآن حتى تعود من الحج ان شاء الله
    ولكن فقط اذكرك بهذا الحديث المهم والذي غاب عنك:
    (من يعيش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا ، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهدين الراشدين ، تمسكوا بها ، وعضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ؛ فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة)
    خلاصة الدرجة: صحيح

    فمن جمع القرآن هم الخلفاء الراشدين الذي وصى الرسول عليه الصلاة والسلام بإتباعهم وهم أهل السلف ، الذين نطلق عليهم اليوم اسم السلفية ، ولنا الشرف بأن نتسمى بأسماء أجدادنا الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان.
    وتأكد تماماً بأن الله لن يسألك عن الأمور التي ذكرتها ، ولكنه سيسألك فيما تعتقده الآن ، وفيما ستفعله بالحج مثلاً من مناسك (هل هي على هدي النبي صلى الله عليه وسلم) أم أن فيها زيادات ما أنزل الله بها من سلطان ، فانتبه بارك الله فيك.




    توقيع أبو أيمن

    ===========

    ابو ايمن كلامك مقنع و سأعيد قرائة حتى احضر له ردا مناسبا ان شاء الله
    __________________


    توقيع سالار

    المصدر الساق


    [/right]

    [/size]
    [/right]

      الوقت/التاريخ الآن هو 23.08.17 10:10