فوائد

    شاطر
    avatar
    سليمان بن هاشم السلفى
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 65
    العمر : 38
    البلد : مصرشمال سيناء
    العمل : مدرس
    شكر : 52
    تاريخ التسجيل : 31/03/2010

    مميز فوائد

    مُساهمة من طرف سليمان بن هاشم السلفى في 06.04.10 17:07

    فوائد



    سم الله الرحمن الرحيم

    >>>>>>>> في النفس كبر إبليس ، وحقد قابيل <<<<<<<<
    صفات حيوانية في النفس البشرية
    قال ابن القيم رحمـــه الله :
    في النفس كِبر إبليس ، وحسد قابيل .
    وعتو عاد ، وطغيان ، ثمود ، وجرأة نمرود .
    واستطالة فرعون ، وبغي قــارون ،
    وحيل أصحاب السبت ، وتمرد الوليد .
    وجهل أبي جهل ، وحرص الغراب .
    وشَره الكلب ، ورعونــة الطاووس .
    ودناءة الجُعل ، وعقوق الضب .
    وحقد الجمل ، ووثوب الفهـــد .
    وصولــة الأسد ، وفسق الفأرة .
    وخبث الحيــة ، وعبث القرد .
    وجمع النملـة ، ومكر الثغلــب .
    ونـــوم الضبــع .
    غير أن الرياضة والمجاهدة تُذهب ذلك
    فمن استرسل مع طبعه فهو من هذا الجند ، لا تصلح
    سلعته لعقد ( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم )
    المرجع / الفوائد : 98


    >>>>>>>> مساوىء الشهـــوة <<<<<<<<
    مساوىء الشهوة
    قال ابن القيم رحمه الله
    الصبر عن الشهوة أسهل من الصبر على ما توجبه الشهوة
    فإن الشهوة :
    إما أن توجب ألماً وعقوبة .
    وإما أن تقطع لذة أكمل منها .
    وإما أن تضيع وقتاً إضاعته حسرة وندامة .
    وإما أن تُذهب مالاً بقاؤه خير من ذهابه .
    وإما أن تسلب نعمة بقاؤها ألذ وأطيب من قضاء الشهوة .
    وإما أن تجلب هماً وغماً وحزناً وخوفاً لا يقارب الشهوة .
    وإما أن تُنسي علماً ذكره ألذ من نيل الشهوة .
    وإما أن تشمت عدواً وتُحزن ولياً .
    وإما أن تقطع الطريق على نعمة مقبلة .
    وإما أن تحدث عيباً يبقى صفة لا تزول
    كتاب الفوائد 182







    >>>>>>>> علامة السعادة - علامة الشقاء <<<<<<<<
    علامة السعادة وعلامة الشقاوة
    قال ابن القيم
    طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس
    وويل لمن نسي عيبه وتفرغ لعيوب الناس
    فالأول علامة السعادة
    والثاني علامة الشقاوة
    المرجع طريق الهجرتين / 176




    >>>>>>>> كلمة عظيمة لابن القيم في فضل العلم <<<<<<<<
    فائدة عظيمة في فضل العلم
    ذكرها ابن القيم
    قال رحمه الله :
    فيالها من مرتبة ما أعلاها ، ومنقبة ما أجلها وأسناها ، أن
    يكون المرء في حياته مشغولاً ببعض أشغاله ، أو في
    قبره قد صار أشلاء متمزقة وأوصلاً متفرقة ، وصحف
    حسناته متزايدة يملي فيها الحسنات كل وقت ، وأعمال
    الخير مهداة إليه من حيث لا يحتسب .، تلك والله المكارم
    والغنائم ، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون .
    طريق الهجرتين ص 510 .


    >>>>>>>> هل تريد أن تعرف أنفع نومــة تنامها ؟ <<<<<<<<
    هل تريد أن تعرف أفضل نومة تنامهـا
    قال ابن القيم رحمه الله : عند ذكر اسباب النجاة من عذاب القبر :
    من أنفعها أن يجلس الرجل عندما يريد النوم لله ساعة
    يحاسبنفسه فيها على ما خسره وربحه في يومه ، ثم
    يجدد له توبة نصوحا بينه وبين الله ، فينام على تلك
    التوبة ، ويعزم على أن لا يعاود الذنب إذا استيقظ
    ، ويفعل هذا كل ليلة ، فإن مات في ليلته مات على
    توبة ، وإن استيقظ استيقظ مستقبلاً للعمل مسروراً
    بتأخير أجله حتى يستقبل ربه ويستدرك ما فاته ،
    وليس للعبد أنفع من هذه النومـــة ، ولا سيما إذا
    عقب ذلك بذكر الله واستعمال السنن التي وردت
    عن الرسول عند النوم حتى يغلبه النوم ، فمن أراد
    الله به خيراً وفقه لذلك .
    المرجع / كتاب الروح ص 99 .

    >>>>>>>> أنواع مخالطة الناس <<<<<<<<

    أنواع الناس في المخالطــة
    قال رحمه الله :
    الناس على أربعة أقسام :
    من مخالطته كالغذاء لا يستغنى عنه .
    وهذا أعز من الكبريت الأحمر وهم العلماء بالله وأوامره
    الناصحون لله ولكتابه ولرسوله ولخلقه .
    من مخالطته كالدواء .
    يحتاج إليه عند المرض فقط ، وهم من لا يستغنى عن
    مخالطتهم في مصلحة المعاش .
    من مخالطته كالداء .
    وهم من في مخالطته ضرر ديني أو دنيوي .
    من في مخالطته الهلاك كله .
    وما أكثر هذا الضرب في الناس ، وهم أهل البدع والضلالة
    المرجع : الفوائد : 1 / 519





    >>>>>>>> فوائد غض البصر <<<<<<<<

    فـــوائــــد غـــض الــبــصـــــر
    قال ابن القيم وفي غض البصــر فوائــد
    أحدها : تخليـص القلب من ألـــم الحسرة ، فمن أطلق
    نظره دامت حسرته
    ثانيا : أنه يورث القلب نوراً وإشراقاً يظهر في العين وفي
    الوجــه وفي الجوارح
    ثالثا : أنه يورث صحة الفراســة فإنها من النور وثمراتـــه .
    رابعا : أنه يورث قــوة القلب وثباتــه وشجاعتـه .
    خامسا : أنه يفتــح له طرق العلـم وأبوابــه ويسهل عليه
    أبوابــه
    سادسا : أنه يخلص القلب من أسـر الشهــوة فإن الأسير
    أسير الشهوة
    سابعا : أنه يخلص القلب من سكر الشهوة ورقــــدة
    الغــفلــة
    قال بعض السلف : إن الذي يخالف هواه يفرق الشيطان
    من ظله
    المرجع : روضة المحبين ص : 94




    >>>>>>>> أسباب انشراح الصدر <<<<<<<<
    أسباب انشراح الصدر
    قال ابن القيم فأعظم انشراح الصدر:
    التوحيد :
    فالهدى والتوحيد من أعظم أسباب انشراح الصدر
    العلم :
    فإنه يشرح الصدر ويوسعه حتى يكون أو سع من الدنيا
    الإنابة إلى الله :
    ومحبته بكل القلب والإقبال عليه والتنعم بعبادته .
    دوام ذكره على كل حال وفي كل موطن :
    فللذكر تأثير عجيب في انشراح الصدر ونعيم القلب
    الإحسان إلى الخلق ونفعهم بما يمكنه :
    من المال والجاه والنفع بالبدن وأنواع الإحسان
    الشجاعة :
    فإن الشجاع منشرح الصدر واسع البطان متسع القلب
    والجبان أضيق الناس صدرا وأحصرهم قلبا .
    إخراج دغل القلب من الصفات المذمومة .
    ترك فضول النظر والكلام والاستماع والمخالطة
    فإن هذه الفضول تستحيل آلاماً وغموما وهموماً في
    القلب .
    زاد المعاد / 2 / 32





    >>>>>>>> القلب <<<<<<<<
    من كلام ابن القيم / القلب
    قال ابن القيم رحمه الله :
    ما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب
    خلقت النار لإذابة القلوب القاسية
    من أراد صفاء قلبه فليؤثر الله على شهوته
    القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله بقدر تعلقها
    خراب القلب من الأمن والغفلة .
    وعمارته من الخشية والذكر .
    القلب يمرض كما يمرض البدن وشفاؤه بالتوبة والحمية
    القلب يصدأ كما تصدأ المرآة وجلاؤه الذكر .
    لا تدخل محبة الله في قلب فيه حب الدنيا إلا كما
    يدخل الجمل في سم الإبرة .





    >>>>>>>> عشرين كلمة من كلمات ابن القيم <<<<<<<<
    عشرين كلمة من كلمات ابن القيم :
    لو نفع العلم بلا عمل لما ذم الله أحبار أهل الكتاب
    ولو نفع العمل بلا إخلاص لما ذم المنافقين .
    الدنيا من أولها لا تساوي غم ساعة فكيف بغم الدهر .
    إضاعة الوقت أشد من الموت ، لإن إضاعة الوقت
    تقطعك عن الله والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها .
    من خلقه الله للجنة لم تزل هداياها تأتيه من المكاره .
    ومن خلقه للنار لم تزل هداياها تأتيه من الشهوات .
    العمل بغير إخلاص ولا اقتداء كالمسافر يملأ جرابه رملاً
    يثقله ولا ينفعه .
    من تلمح حلاوة العافية هانت عليه مرارة الصبر .
    غرس الخلـــوة يثمـــر الإنــس .
    الدنيا لا تساوي نقل أقدامك إليها فكيف تعدو خلفها ؟
    من أراد من العمال أن يعرف قدره عند السلطان فلينظر
    مذا يوليه من العمل وبأي شغل يشغله .
    الدنيا جيفة والأســد لا تقع على الجيفة .
    من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس .
    أنفع العمل أن تغيب فيه عن الناس بالإخلاص وعن نفسك
    بشهود المنّــة .
    الحرص : هو الذي أخرج أدم من الجنــة .
    الدنيا كامرأة بغي لا تثبت مع زوجي .
    إنما تفاوت القوم بالهمم لا بالصور .
    البخيل فقير لا يؤجر على فقره .
    كم جاء الثواب يسعى إليك فوقف بواب : سوف ، ولعل ،
    وعسى
    لليس للعابد مستراح إلا تحت شجرة طوبى
    والله أعلم / أخوكم سليمان بن محمد اللهيميد




    >>>>>>>> كيف تحقيق الزهد في الدنيا <<<<<<<<
    قال ابن القيم رحمه الله
    كيف تحقيق الزهد في الدنيا
    أحدها : علم العبد بأن الدنيا ظـل زائل وخيال زائر
    الثاني : علمه أن وراءها داراً أعظم منها قدراً وأجل
    الثالث : معرفته أن زهده فيها لا يمنعه شيئا كتب له منها
    وأن حرصه عليها لا يجلب له ما لم يقض له منها
    فهذه الأمور الثلاثة تسهل على العبد الزهد في الدنيا وتثبت
    قدمــه
    المرجع / طريق الهجرتين ص 354





    >>>>>>>> المــــفاتـــــيح <<<<<<<<
    من أقوال ابن القيم : المفاتيح
    وقد جعل الله سبحانه لكل مطلوبا مفتاحاً يفتح به
    فجعل مفتاح الصلاة : الطهـــور
    ومفــتـــاح الحـــج : الإحـــــرام
    ومفــتــــاح البــر : الصــــدق
    ومفتاح الجـنـــة : التوحيـــد
    ومفتـــاح العلم : حسـن الســــؤال
    ومفتــــاح النصــر : الظفر والصبــر
    ومفتــــاح المزيـــد : الشــكـــر
    ومفتــــاح الولاية : المحبـة والذكــر
    ومفتــــاح الفــلاح : الـتــقــــوى
    ومفتــــاح التوفيق : الرغبــة والرهبــة
    ومفتاح الإجابة : الدعــــاء
    ومفتـــاح حياة القلب : تدبر القرآن والتضرع بالأسحار
    ومفتـــاح الرزق : السعي مع الاستغفار والتقوى
    ومفتـــاح العــز : طاعــة الله
    ومفتاح كل شر : حب الدنيا وطول الأمل
    المرجع / حادي الأرواح ص : 100





    >>>>>>>> نفوس حيوانيــــة <<<<<<<<

    من كلام ابن القيم : نفوس حيوانيــــة .
    فمنهم :من نفسه سُبيعية غضبية :
    همتـه العــدوان على الناس وقهــرهم .
    ومنهم :من نفسـه فأريـة .
    فاسق بطبعـه ، مفســــد لما جــــاوره .
    ومنهم :من طبعه طبع خنزيـــر .
    يمر بالطيبـــات فلا يلوي عليها ، فإذا قام الإنسان من
    رجعيـه قَـمّه --- وهكذا كثير من الناس
    ومنهم : من هو على طبيعة الطاوس .
    ليس له إلا التطوس والتزيــــن بالريــش وليس وراء ذلك من شيء .
    ومنهم :من هو على طبيعة الجمل .
    أحقد الحيوان وأغلظـــه كبداً .
    مدارج السالكين / 1 / 394



    >>>>>>>> من روائع ابن القيم <<<<<<<<
    من أقوال ابن القيم /
    من أراد أن ينال محبة الله فليلهج بذكره
    من لاح له كمال الآخرة هان عليه فراق الدنيا
    في غض البصر : نور القلب والفراسة
    قصر الأمل : هو العلم بقرب الرحيل وسرعة انقضاء
    مدة الحياة .
    قصر الأمر بناؤه على أمرين :
    الأول : تيقـن زوال الدنيا ومفارقتها .
    الثاني : تيقن لقاء الآخرة وبقائها ودوامها .
    الحاسد عدو النعم .
    حب الدنيا والمال وطلبه أصل كل سيئة .
    لاشيء أنفع للقلب من قراءة القرآن بالتدبر .
    أدب المرء : عنوان سعادته وفلاحه .
    وقلة أدبه : عنوان شقاوته وبواره
    .فوائد


    سم الله الرحمن الرحيم

    >>>>>>>> في النفس كبر إبليس ، وحقد قابيل <<<<<<<<
    صفات حيوانية في النفس البشرية
    قال ابن القيم رحمـــه الله :
    في النفس كِبر إبليس ، وحسد قابيل .
    وعتو عاد ، وطغيان ، ثمود ، وجرأة نمرود .
    واستطالة فرعون ، وبغي قــارون ،
    وحيل أصحاب السبت ، وتمرد الوليد .
    وجهل أبي جهل ، وحرص الغراب .
    وشَره الكلب ، ورعونــة الطاووس .
    ودناءة الجُعل ، وعقوق الضب .
    وحقد الجمل ، ووثوب الفهـــد .
    وصولــة الأسد ، وفسق الفأرة .
    وخبث الحيــة ، وعبث القرد .
    وجمع النملـة ، ومكر الثغلــب .
    ونـــوم الضبــع .
    غير أن الرياضة والمجاهدة تُذهب ذلك
    فمن استرسل مع طبعه فهو من هذا الجند ، لا تصلح
    سلعته لعقد ( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم )
    المرجع / الفوائد : 98


    >>>>>>>> مساوىء الشهـــوة <<<<<<<<
    مساوىء الشهوة
    قال ابن القيم رحمه الله
    الصبر عن الشهوة أسهل من الصبر على ما توجبه الشهوة
    فإن الشهوة :
    إما أن توجب ألماً وعقوبة .
    وإما أن تقطع لذة أكمل منها .
    وإما أن تضيع وقتاً إضاعته حسرة وندامة .
    وإما أن تُذهب مالاً بقاؤه خير من ذهابه .
    وإما أن تسلب نعمة بقاؤها ألذ وأطيب من قضاء الشهوة .
    وإما أن تجلب هماً وغماً وحزناً وخوفاً لا يقارب الشهوة .
    وإما أن تُنسي علماً ذكره ألذ من نيل الشهوة .
    وإما أن تشمت عدواً وتُحزن ولياً .
    وإما أن تقطع الطريق على نعمة مقبلة .
    وإما أن تحدث عيباً يبقى صفة لا تزول
    كتاب الفوائد 182







    >>>>>>>> علامة السعادة - علامة الشقاء <<<<<<<<
    علامة السعادة وعلامة الشقاوة
    قال ابن القيم
    طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس
    وويل لمن نسي عيبه وتفرغ لعيوب الناس
    فالأول علامة السعادة
    والثاني علامة الشقاوة
    المرجع طريق الهجرتين / 176




    >>>>>>>> كلمة عظيمة لابن القيم في فضل العلم <<<<<<<<
    فائدة عظيمة في فضل العلم
    ذكرها ابن القيم
    قال رحمه الله :
    فيالها من مرتبة ما أعلاها ، ومنقبة ما أجلها وأسناها ، أن
    يكون المرء في حياته مشغولاً ببعض أشغاله ، أو في
    قبره قد صار أشلاء متمزقة وأوصلاً متفرقة ، وصحف
    حسناته متزايدة يملي فيها الحسنات كل وقت ، وأعمال
    الخير مهداة إليه من حيث لا يحتسب .، تلك والله المكارم
    والغنائم ، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون .
    طريق الهجرتين ص 510 .


    >>>>>>>> هل تريد أن تعرف أنفع نومــة تنامها ؟ <<<<<<<<
    هل تريد أن تعرف أفضل نومة تنامهـا
    قال ابن القيم رحمه الله : عند ذكر اسباب النجاة من عذاب القبر :
    من أنفعها أن يجلس الرجل عندما يريد النوم لله ساعة
    يحاسبنفسه فيها على ما خسره وربحه في يومه ، ثم
    يجدد له توبة نصوحا بينه وبين الله ، فينام على تلك
    التوبة ، ويعزم على أن لا يعاود الذنب إذا استيقظ
    ، ويفعل هذا كل ليلة ، فإن مات في ليلته مات على
    توبة ، وإن استيقظ استيقظ مستقبلاً للعمل مسروراً
    بتأخير أجله حتى يستقبل ربه ويستدرك ما فاته ،
    وليس للعبد أنفع من هذه النومـــة ، ولا سيما إذا
    عقب ذلك بذكر الله واستعمال السنن التي وردت
    عن الرسول عند النوم حتى يغلبه النوم ، فمن أراد
    الله به خيراً وفقه لذلك .
    المرجع / كتاب الروح ص 99 .

    >>>>>>>> أنواع مخالطة الناس <<<<<<<<

    أنواع الناس في المخالطــة
    قال رحمه الله :
    الناس على أربعة أقسام :
    من مخالطته كالغذاء لا يستغنى عنه .
    وهذا أعز من الكبريت الأحمر وهم العلماء بالله وأوامره
    الناصحون لله ولكتابه ولرسوله ولخلقه .
    من مخالطته كالدواء .
    يحتاج إليه عند المرض فقط ، وهم من لا يستغنى عن
    مخالطتهم في مصلحة المعاش .
    من مخالطته كالداء .
    وهم من في مخالطته ضرر ديني أو دنيوي .
    من في مخالطته الهلاك كله .
    وما أكثر هذا الضرب في الناس ، وهم أهل البدع والضلالة
    المرجع : الفوائد : 1 / 519





    >>>>>>>> فوائد غض البصر <<<<<<<<

    فـــوائــــد غـــض الــبــصـــــر
    قال ابن القيم وفي غض البصــر فوائــد
    أحدها : تخليـص القلب من ألـــم الحسرة ، فمن أطلق
    نظره دامت حسرته
    ثانيا : أنه يورث القلب نوراً وإشراقاً يظهر في العين وفي
    الوجــه وفي الجوارح
    ثالثا : أنه يورث صحة الفراســة فإنها من النور وثمراتـــه .
    رابعا : أنه يورث قــوة القلب وثباتــه وشجاعتـه .
    خامسا : أنه يفتــح له طرق العلـم وأبوابــه ويسهل عليه
    أبوابــه
    سادسا : أنه يخلص القلب من أسـر الشهــوة فإن الأسير
    أسير الشهوة
    سابعا : أنه يخلص القلب من سكر الشهوة ورقــــدة
    الغــفلــة
    قال بعض السلف : إن الذي يخالف هواه يفرق الشيطان
    من ظله
    المرجع : روضة المحبين ص : 94




    >>>>>>>> أسباب انشراح الصدر <<<<<<<<
    أسباب انشراح الصدر
    قال ابن القيم فأعظم انشراح الصدر:
    التوحيد :
    فالهدى والتوحيد من أعظم أسباب انشراح الصدر
    العلم :
    فإنه يشرح الصدر ويوسعه حتى يكون أو سع من الدنيا
    الإنابة إلى الله :
    ومحبته بكل القلب والإقبال عليه والتنعم بعبادته .
    دوام ذكره على كل حال وفي كل موطن :
    فللذكر تأثير عجيب في انشراح الصدر ونعيم القلب
    الإحسان إلى الخلق ونفعهم بما يمكنه :
    من المال والجاه والنفع بالبدن وأنواع الإحسان
    الشجاعة :
    فإن الشجاع منشرح الصدر واسع البطان متسع القلب
    والجبان أضيق الناس صدرا وأحصرهم قلبا .
    إخراج دغل القلب من الصفات المذمومة .
    ترك فضول النظر والكلام والاستماع والمخالطة
    فإن هذه الفضول تستحيل آلاماً وغموما وهموماً في
    القلب .
    زاد المعاد / 2 / 32





    >>>>>>>> القلب <<<<<<<<
    من كلام ابن القيم / القلب
    قال ابن القيم رحمه الله :
    ما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب
    خلقت النار لإذابة القلوب القاسية
    من أراد صفاء قلبه فليؤثر الله على شهوته
    القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله بقدر تعلقها
    خراب القلب من الأمن والغفلة .
    وعمارته من الخشية والذكر .
    القلب يمرض كما يمرض البدن وشفاؤه بالتوبة والحمية
    القلب يصدأ كما تصدأ المرآة وجلاؤه الذكر .
    لا تدخل محبة الله في قلب فيه حب الدنيا إلا كما
    يدخل الجمل في سم الإبرة .





    >>>>>>>> عشرين كلمة من كلمات ابن القيم <<<<<<<<
    عشرين كلمة من كلمات ابن القيم :
    لو نفع العلم بلا عمل لما ذم الله أحبار أهل الكتاب
    ولو نفع العمل بلا إخلاص لما ذم المنافقين .
    الدنيا من أولها لا تساوي غم ساعة فكيف بغم الدهر .
    إضاعة الوقت أشد من الموت ، لإن إضاعة الوقت
    تقطعك عن الله والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها .
    من خلقه الله للجنة لم تزل هداياها تأتيه من المكاره .
    ومن خلقه للنار لم تزل هداياها تأتيه من الشهوات .
    العمل بغير إخلاص ولا اقتداء كالمسافر يملأ جرابه رملاً
    يثقله ولا ينفعه .
    من تلمح حلاوة العافية هانت عليه مرارة الصبر .
    غرس الخلـــوة يثمـــر الإنــس .
    الدنيا لا تساوي نقل أقدامك إليها فكيف تعدو خلفها ؟
    من أراد من العمال أن يعرف قدره عند السلطان فلينظر
    مذا يوليه من العمل وبأي شغل يشغله .
    الدنيا جيفة والأســد لا تقع على الجيفة .
    من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس .
    أنفع العمل أن تغيب فيه عن الناس بالإخلاص وعن نفسك
    بشهود المنّــة .
    الحرص : هو الذي أخرج أدم من الجنــة .
    الدنيا كامرأة بغي لا تثبت مع زوجي .
    إنما تفاوت القوم بالهمم لا بالصور .
    البخيل فقير لا يؤجر على فقره .
    كم جاء الثواب يسعى إليك فوقف بواب : سوف ، ولعل ،
    وعسى
    لليس للعابد مستراح إلا تحت شجرة طوبى
    والله أعلم / أخوكم سليمان بن محمد اللهيميد




    >>>>>>>> كيف تحقيق الزهد في الدنيا <<<<<<<<
    قال ابن القيم رحمه الله
    كيف تحقيق الزهد في الدنيا
    أحدها : علم العبد بأن الدنيا ظـل زائل وخيال زائر
    الثاني : علمه أن وراءها داراً أعظم منها قدراً وأجل
    الثالث : معرفته أن زهده فيها لا يمنعه شيئا كتب له منها
    وأن حرصه عليها لا يجلب له ما لم يقض له منها
    فهذه الأمور الثلاثة تسهل على العبد الزهد في الدنيا وتثبت
    قدمــه
    المرجع / طريق الهجرتين ص 354





    >>>>>>>> المــــفاتـــــيح <<<<<<<<
    من أقوال ابن القيم : المفاتيح
    وقد جعل الله سبحانه لكل مطلوبا مفتاحاً يفتح به
    فجعل مفتاح الصلاة : الطهـــور
    ومفــتـــاح الحـــج : الإحـــــرام
    ومفــتــــاح البــر : الصــــدق
    ومفتاح الجـنـــة : التوحيـــد
    ومفتـــاح العلم : حسـن الســــؤال
    ومفتــــاح النصــر : الظفر والصبــر
    ومفتــــاح المزيـــد : الشــكـــر
    ومفتــــاح الولاية : المحبـة والذكــر
    ومفتــــاح الفــلاح : الـتــقــــوى
    ومفتــــاح التوفيق : الرغبــة والرهبــة
    ومفتاح الإجابة : الدعــــاء
    ومفتـــاح حياة القلب : تدبر القرآن والتضرع بالأسحار
    ومفتـــاح الرزق : السعي مع الاستغفار والتقوى
    ومفتـــاح العــز : طاعــة الله
    ومفتاح كل شر : حب الدنيا وطول الأمل

    المرجع / حادي الأرواح ص : 100





    >>>>>>>> نفوس حيوانيــــة <<<<<<<<

    من كلام ابن القيم : نفوس حيوانيــــة .
    فمنهم :من نفسه سُبيعية غضبية :
    همتـه العــدوان على الناس وقهــرهم .
    ومنهم :من نفسـه فأريـة .
    فاسق بطبعـه ، مفســــد لما جــــاوره .
    ومنهم :من طبعه طبع خنزيـــر .
    يمر بالطيبـــات فلا يلوي عليها ، فإذا قام الإنسان من
    رجعيـه قَـمّه --- وهكذا كثير من الناس
    ومنهم : من هو على طبيعة الطاوس .
    ليس له إلا التطوس والتزيــــن بالريــش وليس وراء ذلك من شيء .
    ومنهم :من هو على طبيعة الجمل .
    أحقد الحيوان وأغلظـــه كبداً .
    مدارج السالكين / 1 / 394




    >>>>>>>> من روائع ابن القيم <<<<<<<<
    من أقوال ابن القيم / 6
    من أراد أن ينال محبة الله فليلهج بذكره
    من لاح له كمال الآخرة هان عليه فراق الدنيا
    في غض البصر : نور القلب والفراسة
    قصر الأمل : هو العلم بقرب الرحيل وسرعة انقضاء
    مدة الحياة .
    قصر الأمر بناؤه على أمرين :
    الأول : تيقـن زوال الدنيا ومفارقتها .
    الثاني : تيقن لقاء الآخرة وبقائها ودوامها .
    الحاسد عدو النعم .
    حب الدنيا والمال وطلبه أصل كل سيئة .
    لاشيء أنفع للقلب من قراءة القرآن بالتدبر .
    أدب المرء : عنوان سعادته وفلاحه .
    وقلة أدبه : عنوان شقاوته وبواره
    فوائد


    سم الله الرحمن الرحيم

    >>>>>>>> في النفس كبر إبليس ، وحقد قابيل <<<<<<<<
    صفات حيوانية في النفس البشرية
    قال ابن القيم رحمـــه الله :
    في النفس كِبر إبليس ، وحسد قابيل .
    وعتو عاد ، وطغيان ، ثمود ، وجرأة نمرود .
    واستطالة فرعون ، وبغي قــارون ،
    وحيل أصحاب السبت ، وتمرد الوليد .
    وجهل أبي جهل ، وحرص الغراب .
    وشَره الكلب ، ورعونــة الطاووس .
    ودناءة الجُعل ، وعقوق الضب .
    وحقد الجمل ، ووثوب الفهـــد .
    وصولــة الأسد ، وفسق الفأرة .
    وخبث الحيــة ، وعبث القرد .
    وجمع النملـة ، ومكر الثغلــب .
    ونـــوم الضبــع .
    غير أن الرياضة والمجاهدة تُذهب ذلك
    فمن استرسل مع طبعه فهو من هذا الجند ، لا تصلح
    سلعته لعقد ( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم )
    المرجع / الفوائد : 98


    >>>>>>>> مساوىء الشهـــوة <<<<<<<<
    مساوىء الشهوة
    قال ابن القيم رحمه الله
    الصبر عن الشهوة أسهل من الصبر على ما توجبه الشهوة
    فإن الشهوة :
    إما أن توجب ألماً وعقوبة .
    وإما أن تقطع لذة أكمل منها .
    وإما أن تضيع وقتاً إضاعته حسرة وندامة .
    وإما أن تُذهب مالاً بقاؤه خير من ذهابه .
    وإما أن تسلب نعمة بقاؤها ألذ وأطيب من قضاء الشهوة .
    وإما أن تجلب هماً وغماً وحزناً وخوفاً لا يقارب الشهوة .
    وإما أن تُنسي علماً ذكره ألذ من نيل الشهوة .
    وإما أن تشمت عدواً وتُحزن ولياً .
    وإما أن تقطع الطريق على نعمة مقبلة .
    وإما أن تحدث عيباً يبقى صفة لا تزول
    كتاب الفوائد 182







    >>>>>>>> علامة السعادة - علامة الشقاء <<<<<<<<
    علامة السعادة وعلامة الشقاوة
    قال ابن القيم
    طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس *
    .وويل لمن نسي عيبه وتفرغ لعيوب الناس
    فالأول علامة السعادة
    والثاني علامة الشقاوة
    المرجع طريق الهجرتين / 176




    >>>>>>>> كلمة عظيمة لابن القيم في فضل العلم <<<<<<<<
    فائدة عظيمة في فضل العلم
    ذكرها ابن القيم
    قال رحمه الله :
    فيالها من مرتبة ما أعلاها ، ومنقبة ما أجلها وأسناها ، أن
    يكون المرء في حياته مشغولاً ببعض أشغاله ، أو في
    قبره قد صار أشلاء متمزقة وأوصلاً متفرقة ، وصحف
    حسناته متزايدة يملي فيها الحسنات كل وقت ، وأعمال
    الخير مهداة إليه من حيث لا يحتسب .، تلك والله المكارم
    والغنائم ، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون .
    طريق الهجرتين ص 510 .


    >>>>>>>> هل تريد أن تعرف أنفع نومــة تنامها ؟ <<<<<<<<
    هل تريد أن تعرف أفضل نومة تنامهـا
    قال ابن القيم رحمه الله : عند ذكر اسباب النجاة من عذاب القبر :
    من أنفعها أن يجلس الرجل عندما يريد النوم لله ساعة
    يحاسبنفسه فيها على ما خسره وربحه في يومه ، ثم
    يجدد له توبة نصوحا بينه وبين الله ، فينام على تلك
    التوبة ، ويعزم على أن لا يعاود الذنب إذا استيقظ
    ، ويفعل هذا كل ليلة ، فإن مات في ليلته مات على
    توبة ، وإن استيقظ استيقظ مستقبلاً للعمل مسروراً
    بتأخير أجله حتى يستقبل ربه ويستدرك ما فاته ،
    وليس للعبد أنفع من هذه النومـــة ، ولا سيما إذا
    عقب ذلك بذكر الله واستعمال السنن التي وردت
    عن الرسول عند النوم حتى يغلبه النوم ، فمن أراد
    الله به خيراً وفقه لذلك .
    المرجع / كتاب الروح ص 99 .

    >>>>>>>> أنواع مخالطة الناس <<<<<<<<

    أنواع الناس في المخالطــة
    قال رحمه الله :
    الناس على أربعة أقسام :
    من مخالطته كالغذاء لا يستغنى عنه .
    وهذا أعز من الكبريت الأحمر وهم العلماء بالله وأوامره
    الناصحون لله ولكتابه ولرسوله ولخلقه .
    من مخالطته كالدواء .
    يحتاج إليه عند المرض فقط ، وهم من لا يستغنى عن
    مخالطتهم في مصلحة المعاش .
    من مخالطته كالداء .
    وهم من في مخالطته ضرر ديني أو دنيوي .
    من في مخالطته الهلاك كله .
    وما أكثر هذا الضرب في الناس ، وهم أهل البدع والضلالة
    المرجع : الفوائد : 1 / 519





    >>>>>>>> فوائد غض البصر <<<<<<<<

    فـــوائــــد غـــض الــبــصـــــر
    قال ابن القيم وفي غض البصــر فوائــد
    أحدها : تخليـص القلب من ألـــم الحسرة ، فمن أطلق
    نظره دامت حسرته
    ثانيا : أنه يورث القلب نوراً وإشراقاً يظهر في العين وفي
    الوجــه وفي الجوارح
    ثالثا : أنه يورث صحة الفراســة فإنها من النور وثمراتـــه .
    رابعا : أنه يورث قــوة القلب وثباتــه وشجاعتـه .
    خامسا : أنه يفتــح له طرق العلـم وأبوابــه ويسهل عليه
    أبوابــه
    سادسا : أنه يخلص القلب من أسـر الشهــوة فإن الأسير
    أسير الشهوة
    سابعا : أنه يخلص القلب من سكر الشهوة ورقــــدة
    الغــفلــة
    قال بعض السلف : إن الذي يخالف هواه يفرق الشيطان
    من ظله
    المرجع : روضة المحبين ص : 94




    >>>>>>>> أسباب انشراح الصدر <<<<<<<<
    أسباب انشراح الصدر
    قال ابن القيم فأعظم انشراح الصدر:
    التوحيد :
    فالهدى والتوحيد من أعظم أسباب انشراح الصدر
    العلم :
    فإنه يشرح الصدر ويوسعه حتى يكون أو سع من الدنيا
    الإنابة إلى الله :
    ومحبته بكل القلب والإقبال عليه والتنعم بعبادته .
    دوام ذكره على كل حال وفي كل موطن :
    فللذكر تأثير عجيب في انشراح الصدر ونعيم القلب
    الإحسان إلى الخلق ونفعهم بما يمكنه :
    من المال والجاه والنفع بالبدن وأنواع الإحسان
    الشجاعة :
    فإن الشجاع منشرح الصدر واسع البطان متسع القلب
    والجبان أضيق الناس صدرا وأحصرهم قلبا .
    إخراج دغل القلب من الصفات المذمومة .
    ترك فضول النظر والكلام والاستماع والمخالطة
    فإن هذه الفضول تستحيل آلاماً وغموما وهموماً في
    القلب .
    زاد المعاد / 2 / 32





    >>>>>>>> القلب <<<<<<<<
    من كلام ابن القيم / القلب
    قال ابن القيم رحمه الله :
    ما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب
    خلقت النار لإذابة القلوب القاسية
    من أراد صفاء قلبه فليؤثر الله على شهوته
    القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله بقدر تعلقها
    خراب القلب من الأمن والغفلة .
    وعمارته من الخشية والذكر .
    القلب يمرض كما يمرض البدن وشفاؤه بالتوبة والحمية
    القلب يصدأ كما تصدأ المرآة وجلاؤه الذكر .
    لا تدخل محبة الله في قلب فيه حب الدنيا إلا كما
    يدخل الجمل في سم الإبرة .





    >>>>>>>> عشرين كلمة من كلمات ابن القيم <<<<<<<<
    عشرين كلمة من كلمات ابن القيم :
    لو نفع العلم بلا عمل لما ذم الله أحبار أهل الكتاب
    ولو نفع العمل بلا إخلاص لما ذم المنافقين .
    الدنيا من أولها لا تساوي غم ساعة فكيف بغم الدهر .
    إضاعة الوقت أشد من الموت ، لإن إضاعة الوقت
    تقطعك عن الله والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها .
    من خلقه الله للجنة لم تزل هداياها تأتيه من المكاره .
    ومن خلقه للنار لم تزل هداياها تأتيه من الشهوات .
    العمل بغير إخلاص ولا اقتداء كالمسافر يملأ جرابه رملاً
    يثقله ولا ينفعه .
    من تلمح حلاوة العافية هانت عليه مرارة الصبر .
    غرس الخلـــوة يثمـــر الإنــس .
    الدنيا لا تساوي نقل أقدامك إليها فكيف تعدو خلفها ؟
    من أراد من العمال أن يعرف قدره عند السلطان فلينظر
    مذا يوليه من العمل وبأي شغل يشغله .
    الدنيا جيفة والأســد لا تقع على الجيفة .
    من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس .
    أنفع العمل أن تغيب فيه عن الناس بالإخلاص وعن نفسك
    بشهود المنّــة .
    الحرص : هو الذي أخرج أدم من الجنــة .
    الدنيا كامرأة بغي لا تثبت مع زوجي .
    إنما تفاوت القوم بالهمم لا بالصور .
    البخيل فقير لا يؤجر على فقره .
    كم جاء الثواب يسعى إليك فوقف بواب : سوف ، ولعل ،
    وعسى
    لليس للعابد مستراح إلا تحت شجرة طوبى
    والله أعلم / أخوكم سليمان بن محمد اللهيميد




    >>>>>>>> كيف تحقيق الزهد في الدنيا <<<<<<<<
    قال ابن القيم رحمه الله
    كيف تحقيق الزهد في الدنيا
    أحدها : علم العبد بأن الدنيا ظـل زائل وخيال زائر
    الثاني : علمه أن وراءها داراً أعظم منها قدراً وأجل
    الثالث : معرفته أن زهده فيها لا يمنعه شيئا كتب له منها
    وأن حرصه عليها لا يجلب له ما لم يقض له منها
    فهذه الأمور الثلاثة تسهل على العبد الزهد في الدنيا وتثبت
    قدمــه
    المرجع / طريق الهجرتين ص 354





    >>>>>>>> المــــفاتـــــيح <<<<<<<<
    من أقوال ابن القيم : المفاتيح
    وقد جعل الله سبحانه لكل مطلوبا مفتاحاً يفتح به
    فجعل مفتاح الصلاة : الطهـــور
    ومفــتـــاح الحـــج : الإحـــــرام
    ومفــتــــاح البــر : الصــــدق
    ومفتاح الجـنـــة : التوحيـــد
    ومفتـــاح العلم : حسـن الســــؤال
    ومفتــــاح النصــر : الظفر والصبــر
    ومفتــــاح المزيـــد : الشــكـــر
    ومفتــــاح الولاية : المحبـة والذكــر
    ومفتــــاح الفــلاح : الـتــقــــوى
    ومفتــــاح التوفيق : الرغبــة والرهبــة
    ومفتاح الإجابة : الدعــــاء
    ومفتـــاح حياة القلب : تدبر القرآن والتضرع بالأسحار
    ومفتـــاح الرزق : السعي مع الاستغفار والتقوى
    ومفتـــاح العــز : طاعــة الله
    ومفتاح كل شر : حب الدنيا وطول الأمل

    المرجع / حادي الأرواح ص : 100





    >>>>>>>> نفوس حيوانيــــة <<<<<<<<

    من كلام ابن القيم : نفوس حيوانيــــة .
    فمنهم :من نفسه سُبيعية غضبية :
    همتـه العــدوان على الناس وقهــرهم .
    ومنهم :من نفسـه فأريـة .
    فاسق بطبعـه ، مفســــد لما جــــاوره .
    ومنهم :من طبعه طبع خنزيـــر .
    يمر بالطيبـــات فلا يلوي عليها ، فإذا قام الإنسان من
    رجعيـه قَـمّه --- وهكذا كثير من الناس
    ومنهم : من هو على طبيعة الطاوس .
    ليس له إلا التطوس والتزيــــن بالريــش وليس وراء ذلك من شيء .
    ومنهم :من هو على طبيعة الجمل .
    أحقد الحيوان وأغلظـــه كبداً .
    مدارج السالكين / 1 / 394




    >>>>>>>> من روائع ابن القيم <<<<<<<<
    من أقوال ابن القيم / 6
    من أراد أن ينال محبة الله فليلهج بذكره
    من لاح له كمال الآخرة هان عليه فراق الدنيا
    في غض البصر : نور القلب والفراسة
    قصر الأمل : هو العلم بقرب الرحيل وسرعة انقضاء
    مدة الحياة .
    قصر الأمر بناؤه على أمرين :
    الأول : تيقـن زوال الدنيا ومفارقتها .
    الثاني : تيقن لقاء الآخرة وبقائها ودوامها .
    الحاسد عدو النعم .
    حب الدنيا والمال وطلبه أصل كل سيئة .
    لاشيء أنفع للقلب من قراءة القرآن بالتدبر .
    أدب المرء : عنوان سعادته وفلاحه .
    وقلة أدبه : عنوان شقاوته وبواره
    أخوكم/سليمان بن محمد اللهيميد
    رياض المتقين


    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: فوائد

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 09.04.10 20:19

    أسلوب العلامة شمس الدين ابن القيم -رحمه الله تعالى : [ أسلوب يأخذ بالألباب، يدهش الأعلام، ويفهمه العوام، مقتبس من القرآن وكلام سيد الأنام، باستيعاب واستقراء كاد يبلغ التمام، على وجه الإجمال والبيان ] اقتباس من رسالة "الكلم القيم في تعظيم الرب من كلام العلامة شمس الدين ابن القيم" لفضيلة الشيخ محمد بن عبد الحميد حسونة -حفظه الله تعالى .

    شكر الله تعالى لك أخي سليمان

      الوقت/التاريخ الآن هو 20.10.17 17:54