( أحد دجاجلة الصوفية الليبيين ينفي عذاب يوم القيامة : مرئي ومسموم ومرقوم )

    شاطر

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز ( أحد دجاجلة الصوفية الليبيين ينفي عذاب يوم القيامة : مرئي ومسموم ومرقوم )

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 14.02.10 9:22



    أحد مشائخ الصوفية ينفي عذاب يوم القيامة







    ونص كلامه :


    أؤكد لحضاراتكم ستفاجئون يوم القيامة بمغفرة الله و رحمة الله و نعمته وفضله



    كل ما في عقلك من عذاب جهنم و بئس المصير و من نار وقودها الناس و الحجارة و كذا ...



    ستجده من باب ( زي ما انت تقول لولدك اسمع ...رد بالك ...إذا كان ماعملتش هذيك الحاجة مش حنعطيك نص جنيه ... و لكن انت قطعا بعد أول أسبوع ستتراجع و تعطيه ما يريد )



    إذن هو تهديد تربوي لا أكثر لا أقل ...كما تهدد ابنك اسمع يا ولد افطن إن لم تفعل كذا و كذا مافيش طلوع بره للشارع ....

    مافيش رسوم متحركة في التلفزيون ...و كله سيذهب هباءً ليش؟



    لأنه من باب التربية ، و من باب الشفقة عليه و النصح له ، كل ما جاء من وعيد و من تهديد هو من باب الشفقة و النصح من الله سبحانه و تعالى لهؤلاء الخلق



    أما الحقيقة فهي غير ذلك على الإطلاق . الحقيقة مغفرة ورحمة و عطاء ونعم و فضل لا حدَّ له .



    سيفاجأ الجميع بما اعد الله لعباده المؤمنين ، ( وحتى غير المؤمنين ) ، ما تمشيش عليك كلمة في القرآن الكريم



    كقوله تعالى:

    (و ما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) ما تخليهاش تمشي عليك و تمر مرور الكرام ، ( العالمين المسلمين وغير المسلمين ) حتى ( غير المسلمين لهم نصيب معش في رحمة الله )



    سبحانه و تعالى ؛ ليش لان الله من أسمائه الحسنى الرحيم الرؤوف و الغفور والمنعم و المعطي والجواد ، هذي كلها أسماء الله الحسنى مفيش في أسمائه أن الله سيؤذي الناس ويضربهم لماذا خلق الله الخلق ؟ خلق الله الخلق لانه يحبهم انت الآن لو كان تتأمل في نفسك تجد روحك نتيجة حب الله أنت وجدت على الأرض نتيجة حب الله لك ،لو لم يحبك الله ما وجدت أصلا العلاقة بيننا و بين الله علاقة حب و المحب لا يعذب حبيبه على الإطلاق.
    والنقل
    لطفا من هنا
    http://www.alsoufia.com/articles.aspx?id=3075&selected_id=-3076&page_size=5&links=False&gate_id=0

      الوقت/التاريخ الآن هو 28.06.17 11:02