فبذلك فليفرحوا .. إعتذار .. صحيفة .. الوحدة .. عن إساءتها للقرآن الكريم

    شاطر

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز فبذلك فليفرحوا .. إعتذار .. صحيفة .. الوحدة .. عن إساءتها للقرآن الكريم

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 30.01.10 10:28

    [size=24]فبذلك فليفرحوا .. إعتذار .. صحيفة .. الوحدة .. عن إساءتها للقرآن الكريم [/size]


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

    قال تعالى: {إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَبَيَّنُواْ فَأُوْلَـئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ }البقرة160

    لقد قدمت صحيفة الوحدة الرسمية الصادرة عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر إعتذارها للمسلمين في

    إساءتها للقرآن الكريم، وذلك في عددها: في عددها ( 962) الأربعاء 12/محرم /1431هـ ــ الموافق 27 يناير 2010م

    http://www.alwahdah.net/index.php?ac...wSection&id=12

    وهذا نصه:
    تنويه .. واعتذار
    الأربعاء , 27 يناير 2010 م
    نشرت ((الوحدة)) في صدر صفحتها الأخيرة من العدد الماضي - مقالاً ممهوراً بإسم الصحيفة، يُفنّد المشروع الانفصالي الذي تُروّج له بعض القوى المعادية والشخصيات المنحرفة، بغرض ضرب المكسب الوحدوي العظيم..
    وقد وردت - في سياق المقال - نصوص مستقاة من بعض آيات القرآن الكريم، قُصِِدَ بها التوظيف المعنوي، ولم تُقصد البتة أية إساءة إلى كتاب الله المجيد.. غير أن ورود هذه النصوص أثار إستياء الكثيرين الذين نُقدر مشاعرهم أرقى تقدير، لما تكتنفه من غيرة صادقة على الإسلام..
    وتأسيساً على ذلك، تتقدم أسرة تحرير صحيفة ((الوحدة)) باعتذارها الشديد على ما أثاره نشر تلك النصوص في النفوس.. منوهة ً- في الوقت نفسه - أن كلام الله في محكم كتابه هو أسمى من أن تطال قدسيته أية أقوال أو أفعال من صنيع البشر.. ونطلب من العلي القدير رحمته وغفرانه..
    (ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذْ هديتنا وهَبْ لنا من لدُنكَ رحمة إنك أنت الوهّاب ) .
    (الوحدة))

    وقد نشر خبر الإعتذار في أكثر من صحيفة وموقع إخباري اكتروني يمني منها:

    موقع ردفان برس: http://rdfanpress.com/news_details.p...arabic&sid=623
    الخميس 28 يناير-كانون الثاني 2010 ــــ 13/ محرم / 1431هـ.

    قال:" صحيفة الوحدة تعتذر عن إساءاتها للقرآن الكريم
    الأربعاء 27 يناير-كانون الثاني 2010 الساعة 04 مساءً / ردفان برس/خاص
    اعتذرت صحيفة الوحدة الرسمية الصادرة عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر عن اساءاتها البالغة للقرآن الكريم ، حيث نشرت مقال استقت بعض كلماته من صورة الفيل ونشر في عدد الاسبوع الماضي.

    وقالت الصحيفة في اعتذار نشرته على صفحتها الاخيرة في عدد اليوم" وقد وردت- في سياق المقال- نصوص مستقاة من بعض آيات القرآن الكريم، قُصِدَ بها التوظيف المعنوي، ولم تُقصد البتة أية إساءة إلى كتاب الله المجيد.. غير أن ورود هذه النصوص أثار إستياء الكثيرين الذين نُقدر مشاعرهم أرقى تقدير، لما تكتنفه من غيرة صادقة على الإسلام..

    وتأسيساً على ذلك، تتقدم أسرة تحرير صحيفة ((الوحدة)) باعتذارها الشديد على ما أثاره نشر تلك النصوص في نفوس .. منوهةً- في الوقت نفسه- أن كلام الله في محكم كتابة هو أسمى من أن تطال قدسيته أية أقوال أو أفعال من صنيع البشر.. ونطلب من العلي القدير رحمته وغفرانه..
    وكانت صحيفة الثورة قالت ان رئيس مجلس ادارة مؤسسة الثورة علي ناجي الرعوي قد وجه بالتحقيق في ما نشر في الصفحة الأخيرة من صحيفة الوحدة في عددها رقم "961" الصادر يوم الأربعاء الماضي الخامس من صفر 1431هـ الموافق 20يناير 2010م والذي ذيل باسم الصحيفة وذلك لما من شأنه الوقوف على خلفيات ذلك الطرح المسيء والاجتهاد الخاطئ والذي لا يمكن القبول به بأي حال من الأحوال ولا يعبر البتة عن المؤسسة وإنما عن كاتبة
    وعبر رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة التي تصدر عنها صحيفة الوحدة عن استهجان واستنكار المؤسسة لذلك الطرح الذي يمس بقداسة القران الكريم مؤكدا ان ذلك العمل مرفوض ولا يمكن القبول به ، وستتخذ الإجراءات الحازمة بحق من سطره ووجه بنشرة من هيئة تحرير صحيفة الوحدة التي تتمتع باستقلالية تامة في مسالة النشر وإجازة ما ينشر
    وقدم رئيس مجلس الإدارة اعتذار المؤسسة عما حدث شاكرا كل من تفاعلوا واتصلوا بقيادة المؤسسة ونبهوا إلى ذلك الخطأ غير المقصود
    داعيا الله العلي القدير ان يهدي الجميع إلى الصواب وهدي القران الكريم وان يجعله ذكرا نابضا في قلوب امة الإسلام إلى يوم الدين".

    ومثله في موقع: مأرب برس : الخميس 28 يناير-كانون الثاني 2010 ــــ 13/ محرم / 1431هـ.

    http://www.marebpress.net/news_details.php?sid=21902

    وكذلك موقع : شبوة اليوم : التاريخ : الخميس 28 يناير-كانون الثاني 2010 ــــ 13/ محرم / 1431هـ.
    http://shabwatoday.com/news_details....abic&sid=15239

    ونحن إذ نشكر رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة و التي تصدر عنها صحيفة " الوحدة" اليمنية، على
    جرءته في الصدع بالحق والاعتذار علانية عما بدر من أحد كُتّاب صحيفته، وهذا إن دلَّ ؛ فإنه يدل على الغيرة
    الدينية التي تنبغي في قلب كل مسلم على كتاب الله العزيز.
    وأعلم أخي الفاضل: علي ناجي الرعوي رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة؛ أن اعتذارك هذا منقبةً لك
    ولوطنك ولشعبك ومفخرة، وتاج على رؤسكم، ومحمدة يحفظها لك التاريخ ولصحيفتك، وتكون قدوة لغيرك ،
    وفعلك هذا فتح باباً كبيراً من الخير ، بأن يُقْدم ويتجرء من كان متثاقلا ومتحرجاً من الاعتذار في مثل هذه
    المواقف.
    فقد قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: (من سَنَّ في الْإِسْلَامِ سُنَّةً حَسَنَةً فَلَهُ أَجْرُهَا وَأَجْرُ من عَمِلَ بها بَعْدَهُ من غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ من أُجُورِهِمْ شَيْءٌ وَمَنْ سَنَّ في الْإِسْلَامِ سُنَّةً سَيِّئَةً كان عليه وِزْرُهَا وَوِزْرُ من عَمِلَ بها من بَعْدِهِ من غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ من أَوْزَارِهِمْ شَيْءٌ). أخرجه مسلم.
    ويا ليت شعري لو أن بقية الصحف الإسلامية حذت حذو رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة و التي
    تصدر عنها صحيفة " الوحدة" اليمنية هذه، إذا حدث زلة في صحيفتها من أي كاتب فيما يخص الدين
    الإسلامي؛ تعتذر وتكتب الاعتذار وتنشره على الملىء.
    كتبته هذا الشكر والعرفان بالجميل للأخ الفاضل علي ناجي الرعوي رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة و التي
    تصدر عنها صحيفة " الوحدة" اليمنية أرجو به ثواب الله تعالى، كما أني قد كتبت مقالاً دفاعاً عن القرآن
    الكريم، ـ أرجو ثواب ذلك عند الله تعالى أيضا ـ ً، نُشِر في بعض مواقع الشبكة العنكبوتية؛ لعل صحيفة "
    الوحدة" أو بعض أعضائها إطلع عليه وهو بعنوان: " كلمة حق ... ودفاعاً عن القرآن الكريم ".
    ولعلي أضع بعض الروابط له هنا:
    http://www.noor-alyaqeen.com/vb/t13422/

    وهذا آخر:
    http://ksa-tawheed.com/vb/showthread.php?t=1224

    وهذا ثالث:
    http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=375275

    وأرجو أن أوفّق في إرسال نسخة من هذا المقال لرئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة و التي
    تصدر عنها صحيفة " الوحدة" اليمنية، الأخ/ علي ناجي الرعوي.



    ومن يستطيع من الإخوة يوصل له وللصحيفة مقالي هذا أكون له شاكرا.
    والسلام عليكم ورحمة الله

    كتبه
    أبو فريحان جمال بن فريحان الحارثي
    صباح يوم الخميس 13/ 2/1431هـ ـــ الموافق : 28/1/ 2010م.
    المملكة العربية السعودية ـ مدينة الطائف.
    Jamal.fh@hotmail.com


    وهذه هي صورة الاعتذار من موقع الصحيفة...


    والنقل
    لطفا من هنا
    http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=375326

      الوقت/التاريخ الآن هو 28.06.17 11:00