كرامة للغماري : ولي صوفي يشرب بوله ويأمر من بجانبه أن يمسك له... يمنع دخول النساء

    شاطر
    avatar
    أبو الحسن حافظ بن غريب
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 139
    العمر : 49
    البلد : مصر السنية
    العمل : دبلوم المعهد العالي للدراسات الإسلامية
    شكر : 0
    تاريخ التسجيل : 30/04/2008

    مميز كرامة للغماري : ولي صوفي يشرب بوله ويأمر من بجانبه أن يمسك له... يمنع دخول النساء

    مُساهمة من طرف أبو الحسن حافظ بن غريب في 11.09.09 10:55


    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وآله وصحبه .. وبعد :
    كرامة للغماري : ولي صوفي يشرب بوله ويأمر من بجانبه أن يمسك له . . . ممنوع دخول النساء
    يقول الشيخ المحدث ! ! ! أحمد بن صديق الغماري،،، في كتابه : جؤنة العطار في طُرف الفوائد والأخبار، مانصّه :
    ((وحدثني جماعة من المصريين منهم محمد بن عبدالوهاب الليثي, عن المجذوب محمد بن عبدالسلام ـ المتقدم له تلك الكرامة مع عبدالسلام غنيم ـ, أنه كان يجلس في المقهى , فإذا حصل له حال صار يبول في الكوز ويشرب بوله , وكان إذا جلس أحد بجنبه يأخذ بيده فيضعه على ذكره , ويأمره أن يبقى ماسكاً به إلى أن يأذن له !!!)) صفحة 53 و54
    لاحول ولاقوة إلا بالله، وهو حسبنا ونعم الوكيل
    انظروا إلى هذه الكرامة, رجل به شذوذ يأمر الناس بأن يمسكوا ذكره, ويكشف عن عورته, ويشرب من بوله . . . ثم يأتي من يسميه عارفاً بالله ! ! !
    والمصيبة أن هذا الغماري عند قومه الصوفية : محدّث وحافظ وإمام ! ! !
    بالله عليكم ماهو حال قوم هذا إمامهم بل وماحال منهجٍ هذا إمام فيه ! ! !
    هذا هو الغماري, وهذه أحواله, وهذا هو مقاله ! ! !


    ::: الوثائق :::








    وبعد هذا وذاك يأتي السؤال :
    هل الغماري إمام ومحدث لم تنجب مثله الأمهات ـ كما يتفوه بذلك البعض ؟ ؟ ؟
    أظن بأن الجواب واضح, ولا يحتاج إلى تفكر وتأمل وتدبر .
    قد كان بعض الصوفية عندما نأتي لهم بزندقات مشابهة لهذه من كتب علمائهم وأئمتهم يقولون هذه مدسوسة في كتبنا، فلا أدري ماسيكون جوابهم الآن بعد أن جاء غماريهم الإمام المحدث ! ! ! وروى لنا هذه الكرامة في كتابه هذا ! ! !
    ومرة تلو مرة أعجب وأسجّل العجب فأقول :
    ماهو السر في تعلق الصوفية في هذه الروايات السافلة وروايتهم لها في كتبهم، بل وجعلها من دينِ الله ! ! !
    (( قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ ))
    نسأل الله الهداية للصوفية ..!!

    __________________

    منقول من
    http://www.alsoufia.org/vb/t7762/




    .

      الوقت/التاريخ الآن هو 20.11.17 10:41