إحقاقاً للحق و حسن الظن بالمسلمين الشيخ أبو إسحاق يبرء نفسه من تهمة التكفير

    شاطر

    أبوعبدالملك النوبي الأثري
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 849
    العمر : 38
    البلد : مصر السنية
    العمل : تسويق شركة كمبيوتر
    شكر : -1
    تاريخ التسجيل : 10/05/2008

    مميز إحقاقاً للحق و حسن الظن بالمسلمين الشيخ أبو إسحاق يبرء نفسه من تهمة التكفير

    مُساهمة من طرف أبوعبدالملك النوبي الأثري في 16.06.09 15:35



    فاصل

    تحية


    هذه رسالة نقلتها من شبكة المنهاج السلفية

    و هي عبارة عن رسالة يوجهها الشيخ أبو أسحاق و يشرح فيها قوله (هو) عن المصر بالكبيرة .


    و نحن ما عندنا إلا إحسان الظن بالمسلمين و نسأل الله له الرجوع عن جميع ما وقع به من فتن

    و أحب أن أنقل قول شيخنا أبو عبد الله محمد حسونة -حفظه الله :
    "أهل العلم المنحرفين عن السنة او طريق السلف لابد أن يرجعهم علمهم إلى الحق"

    فنسأل الله أن يرجع جميع المسلمين و الدعاة خاصة لله و سنة رسوله
    صلى الله عليه و سلم


    رد الشيخ الحويني على من قال عنه بتكفير المسلمين بالكبيرة

    أيها الأخوة :
    بعض مالم يحسن الفهم مع ما أراه من القرائن الظاهرة من سوء القصد أشاعوا عنى مقالة ما اعتقدتها بقلبى يوما من الأيام و لا تلفظ بها لسانى و لا في الخلوات . فضلا عن هذه المشاهد .

    هذه المقالة الفاجرة الآثمة تقول : إننى أكفر المسلمين بالكبيرة . فأنا أنشد طلاب العلم الذين يسمعوننى منذ قرابة خمسة وعشرون سنة و انا أخطب على المنابر . هل سمعوا مني فى يوم من الأيام انني قلت أن فاعل الكبيرة كـافر !!
    فوالله ما اعتقدتها يوما من الأيام حتي و أنا حدث فى الطلب . إنما غرهم عبارة سمعوها مع ما أراه من القرائن الظاهرة من سوء القصد . سمعوا مقالة لى هى انني قلت : " إن المَصِر مستحل " ثم ضربت مثلا فقلت : " لو قال رجلا إن الله عز وجل حرم الربا و و لكنى آكله فذا كافر لا إشكال فى كفره " . هذه العبارة التي قلتها .
    قــالوا : المصر مستحل !! هذا لم يقل به أحد .
    قلت : أنا ما تكلمت عن من هو المصر . و ما ورد فى كلامى أصلا تعريف المصر . و لكن إذا كان الكلام مجملاً ( و هذا كلام أهل العلم ) ثم ورد بعده مَثَل فينبغي أن نرد الكلام المجمل للمثل لأن الأمثال من باب المبين و لذلك يضربها الله عز وجل لتبين الكلام .
    قال عمرو بن مرة : " إذا سمعت مثلا ضربه الله عز وجل فلم أفهمه بكيت على نفسي . لأن الله عز وجل يقول : " و تلك الأمثال نضربها للناس و ما يعقلها إلا العالمون " .
    فكل الأمثال من باب المبين . فأنا إذا قلت : " إن المصر مستحل " هذا كلام مجمل . ثم قلت مثال - حتي أبين معني الكلام السابق - إذا قال رجلا إنالله حرم الربا أو حرم الزنا أو حرم العقوق أو حرم أي شيء لكنى أفعله . فهذا واضخ أنه كفر إباء . و لكني ما قلت من هم المصر . فحين إذن أبين برغم أن الصورة فى غاية الجلاء وغاية الوضوح .
    المصر : ليس هو الذى يفعل الذنب و يكرره و لو مرارا .
    إن تكرار الذنب لا يدل على الإصرار . و يدل عليه أحاديث كما قال صلى الله عليه وسلم فيما يحكيه عن رب العزة من حديث أبى هريرة عند مسلم ، قال الله عز وجل : " أذنب عبدي ذنبا ، فقال ربى : إنى أذنبت ذنبا فاغفر لى ، فقال الله عز وجل : علم عبدى أن له ربا يغفر الذنب و يأخذ بالذنب ، ثم أذنبت ذنبا ، فقال ربى : إنى أذنبت ذنبا فاغفر لى ، فقال الله عز وجل : علم عبدى أن له ربا يغفر الذنب و يأخذ بالذنب ، غفرت لعبدى ثم أذنبت ذنبا، فقال مثل هذه المقالة فقال الله عز وجل : علم عبدى أن له ربا يغفر الذنب و يأخذ بالذنب ، غفرت لعبدى فليفعل عبدى ما شاء " .
    العبد اذا كرر الذنب مرارا و تكرارا لا يدل على الإصرار ، والفعل بمجرده أيضا لا يدل على الإصرار .
    يعنى واحد واضع أمواله فى البنوك ، فيقال له هذا ربا ، فيقول : الله يتوب عليه أعمل إيه . لا أجد من يشغل لى أموالى ، الأمانة راحت ، و ضعنا أموالنا فى الشركة الفلانية سرقوها ، و ضعناها فى الشركة العلانية سرقوها ، أنا ماذا أفعل ؟ ربنا يتوب عليه .
    هذا لا يكفر و إن كان مرتكبا لهذه الكبيرة الموبقة ، وهو وضع الأموال فى البنوك ، أنسوى بين هذا الذي قال هذا الكلام و بين من يقول : إن الله حرم الربا و لكنى آكله ، من الذى يسوى بين هذا فى العالمين ؟؟
    لا يشك أحد فى كفر هذا الجنس على الإطلاق ، والتكفير حق الله تعالى لا يحل لأحد أن يقدم عليه إلا بدليل أوضح من شمس النهار ، و قد نقل العز بن عبد السلام إجمـاع العلماء أن من قال ( فى العلم الضروري ) إن الظهر ركعتان أو العصر ركعتان أو المغرب أربعة أو الأوقات ثلاثة أنه كـافر باجماع المسلمين .
    لماذا ؟ لأن معرفة عدد الصلوات و عدد الركعات من العلم الضروري الذي يستوي فيه علم الخاصة و العامة . أما العلم الذي لا يتوصل إليه إلا الخاصة فلا يكفر العاميّ باستحلاله ، إنما يكفر العالم الذي عرف هذه الجزئية فخالفها جحودا و استكبارا .
    و التكفير كما يقول أهل العلم سمعى و لا علاقة له بالدلائل العقلية حتي وإن كانت ضرورية .
    كلنا نعلم أن العشرة أكبر من الإثنين و أكبر من الخمسة وأكبرالستة . كلنا يعلم هذا علما ضروريا عقليا . فلو قال قائل إن الثلاثة أكبر من العشرة . خالف العلم الضروري العقلى أم لا ؟ خالف العلم الضرورى العقلي . و مع ذلك لا يكفره أحد قط من المسلمين برغم أنه خالف ضرورة العقل وما اتفق عليه الكل لكن لم ينزله الله فى كتابه و لم يقله رسول الله صلى الله عليه وسلم . فى يكون حين إذن داخل فى باب التكفير . إنما الذى يجحد ما أنزل الله و يصر على أن يخالف الله سبحانه وتعالي هذا كافر لا شك فى ذلك و أنا لا أعلم أحد من أهل العلم خالف فى هذا .
    فكيف يقال أنى أكفر فاعل الكبيرة ؟ مجرد فعله للكبيرة . هذا بهتــــان عظـــيم . أسأل الله تبارك و تعالي أن يهدى هؤلاء المفترين .
    إن أبا العتاهية قال :
    إلى ديان يوم الدين نمضي و عند الله تجتمع الخصوم
    و ما من أحد تصدر لتعليم أو تدريس أو وعظ الأَّ إفتري بعض الناس عليه و كان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله من أكثر الناس بلاء بهذا ولعلي لا أبالغ إن شاء الله إذا قلت : أن الحسنات التي كسبها شيخ الإسلام ابن تيمية بافتراء أعدائه عليه لعلها تساوي الحسنات التى كسبها بعلمه وجهاده .

    إن أول مراتب العلم حسن السؤال ، ثم حسن الإستماع ثم حسن الفهم . و إنما ســاء فهم هؤلاء لأنهم ما أحسنوا الإستماع . لو أحسنوا لردوا المجمل إلى المبين كما قال أهل العلم




    .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: إحقاقاً للحق و حسن الظن بالمسلمين الشيخ أبو إسحاق يبرء نفسه من تهمة التكفير

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.06.09 20:52

    Twisted Evil








    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )
    avatar
    الأثري
    غفر الله تعالى له
    غفر الله تعالى له

    ذكر عدد الرسائل : 2
    العمر : 32
    البلد : السلفية
    العمل : طالب علم
    شكر : 0
    تاريخ التسجيل : 18/12/2009

    مميز رد: إحقاقاً للحق و حسن الظن بالمسلمين الشيخ أبو إسحاق يبرء نفسه من تهمة التكفير

    مُساهمة من طرف الأثري في 18.12.09 19:17

    السّلاَمُ عليكُم و رحمةُ الله وبَرَكاتُهُ

    حيّاكما الله .

    أردتُّ أن أطرحَ تساؤلات لعلّها تفيدُ القارئ و أجيبُ عليها بفهمي لكلام الحويني أعلاه فإن أخطأتُ فصوّبوني :

    * س :هل قال الحويني أنّه تراجع أو تاب ؟


    * ج : لا هو لم يقل لا رجعتُ و لا تبتُ .

    * س : كيف وصفَ الحويني ما مرّ به ؟

    * ج : قال يجبُ حمل كلامي المجمل على المفصّل و يجب حمل كلمة مصرّ على مقصدي الذي في قلبي .

    * س : هل حمل المجمل علي المفصّل في كلام النّاس منهج سلفي أم بدعي ؟

    * ج : تظافرت النّقول عن العلماء و السّلف في جواز حمل المجمل على المفصّل في كلام الله و رسوله المعصوم و أهل العلم المعروفين بالمنهج القويم لكنهم لم يقبلوا ذلك من المبتدعة الذين يتذرّعون بهذا لنشر ضلالهم و لبيان هذا التفريق أنقل سؤالا سئله العلامة زيد المدخلي حفظَهُ الله الشيخ زيد بن هادي المدخلي ء حفظه الله ء .

    حمل الكلام على المحمل الحسن ذريعة يتذرع بها الكثيرون ، فنقول : ما ضابط المحمل الحسن ؟ وهل يفرق بين السني السلفي وغيره في ذلك ؟

    فأجاب حفظه الله : الحمد لله وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وعلى آله وصحبه .

    أما بعد : فإن الكلام الذي ينبغي أن يحمل على المحمل الحسن ويلزم حسن الظن بصاحبه هو الذي يصدر من أهل العلم الشرعي السائرين على نهج الكتاب العزيز والسنة المطهرة بالفهم الصحيح والعاضين عليها بالنواجذ والذابين عنها بما آتاهم الله من قدرات علمية وحكمة دعوية ،

    إن هؤلاء إذا جرى منهم أو من أحدهم حديث ما في أي موضوع ما ، وكان مقبولاً في حديثهم أو بعضه أو حديث بعضهم احتمال لشيء مقبول وشيء غير مقبول ء مثلاً ء فإن الكلام والحالة هذه يحمل على محمل حسن ويظن بصاحبه الظن الحسن مع الحرص على بيان الأمر وتجليته بالتفصيل حتى لا يتبقى التباس على الناس ، لأن الحق واحد لا يتجزأ ،

    وعلى هذا الصنف من الناس جماعات وأفراداً ، ذكوراً وإناثاً ينطبق قوله تعالى : (( يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم )) وقول عمر ء رضي الله عنه ء : ( ولا تظنن بكلمة خرجت من أخيك المسلم إلا خيراً وأنت تجد لها في الخير محملاً ) ،

    وأما المصابون بداء الجهل وأمراض الشبهات والشهوات فإنه متى صدر منهم ما فيه ضرر على الإسلام والمسلمين من بدعة مضلة أو خطأ ناتج عن هوى متبع أو إعجاب بالرأي أو اقتداء بمنهج خطؤه أكثر من صوابه ، وضرره أعظم من نفعه ، وضلاله أظهر من هدايته

    فإن من هذا شأنهم لا ينبغي أن يحسن الظن بهم ولا تلتمس لأخطائهم المعاذير فيما دونوه بأقلامهم أو نشروه في وسائل النشر فأوصلوه إلى سمع الناس وقلوبهم ليكون لهم فتنة في دينهم وشر على المسلمين وأبنائهم

    ومن هؤلاء من خالفوا الجماعة في هذا الزمن في كثير من مسائل الاعتقاد والقربات العملية والمناهج الدعوية والجهادية والإصلاحية

    وكذلك أصحاب المبادئ الهدامة والنحل الخاظئة والمناهج والأفكار المنحرفة والانجاهات المتحزبة المخالفة لمنهج أهل السنة والجماعة السلف الصالح وأتباعهم ء رحمهم الله ورضي عنهم ء .

    ومن هذا العرض المختصر يظهر لك أيها السائل الفرق بين السني السلفي والبدعي الخلفي في الأمر المذكور ،ثم إن ما نسمعه من قادة أهل الأهواء والبدع في هذا الزمان وأتباعهم المقلدين لهم من كلمات التلبيس هو جهل ومكر وذلك أنهم يستخدمون تلك الكلمات لتسويغ ما ينشره منظروهم وساستهم مما فيه هدم لبعض الأحكام الشرعية المتعلقة ببيان العقيدة السلفية الصحيحة والمنهج العلمي العملي لتحل محلها البدع الضالة المضلة كقولهم لأهل الحق :" حسنوا الظن بإخوانكم " .

    يعنون بذلك الإخوان الحزبيين المتكتلين ضد العلماء السلفيين الذين أنكروا وينكرون على الجماعات تعددهم وتفرقهم ، واعتصامهم بمناهج مستوردة تناهض كثيراً من عواصم المنهج السلفي الحنيف وكقولهم عن قادتهم حينما ينشرون المحدثات : " هم مجتهدون المصيب منهم له أجران والمخطئ له أجر ولا حرج عليه " ويستدلون بقول النبي ء صلى الله عليه وسلم ء :

    (( إذا حكم الحاكم فاجتهد ثم أصاب فله أجران ، وإذا حكم فاجتهد ثم أخطأ فله أجر وخطؤه معفو عنه فيه ))

    رسالة (( الأجوبة المختصرة على الأسئلة العشرة )) للشيخ زيد بن محمد بن هادي المدخلي حفظه الله .

    رداً على أسئلة منسوبي المدرسة المتوسطة والثانوية في قرية الركوبة التابعة لمحافظة صامطة

    فتبيّنوا الخلل في كلام الحويني ..هل هو رجل من أكابر أهل العلم أم هو مبتدع جرّحه الإمام مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله قبل بدعه الحديثة هذه !!

    * س : يقول الحويني أن المصرّ عنده ليس هو المكرّر للذنب فما هو تعريفه عنده ؟

    * ج : الحويني يقول : المصر هو الذي يقول إن هذا الفعل حرام لكنّي سأفعَلُهُ .

    * س : من سبق الحويني في هذا التعريف و هل يجوز له أن ينشر بين العوام تعريفا من عنده ؟

    * ج : قال ابن القيم أيضا في إعلام الموقعين ( 4/148 ) : "ينبغي للمفتي أن يفتي بلفظ النص مهما أمكنه ، فإنه يتضمن الحكم والدليل مع البيان التام ، فهو حكم مضمون له الصواب ، متضمن للدليل عليه في أحسن بيان

    وقول الفقيه المعين ليس كذلك ، وقد كان الصحابة والتابعون والأئمة الذين سلكوا على مناهجهم يتحرون ذلك غاية التحري حتى خلفت من بعدهم خلوف رغبوا عن النصوص واشتقوا لهم ألفاظاً غير ألفاظ النصوص ، فأوجب ذلك هجر النصوص

    ومعلوم أن تلك الألفاظ لا تفي بما تفي النصوص من الحكم والدليل وحسن البيان ، فتولد من هجران ألفاظ النصوص والإقبال على الألفاظ الحادثة وتعليق الأحكام بها على الأمة من الفساد ما لا يعلمه إلا الله ، فألفاظ النصوص عصمة وحجة ، بريئة من الخطأ والتناقض ، والتعقيد والاضطراب ، ولما كانت هي عصمة عهدة الصحابة وأصولهم التي إليها يرجعون كانت علومهم أصح من علوم من بعدهم وخطؤهم فيما اختلفوا فيه أقل من خطأ من بعدهم ثم التابعون بالنسبة إلى من بعدهم كـذلك وهَلـُمَّ جرَّا ..
    وقد كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا سئلوا عن مسألة يقولون قال الله كذا ، قال رسول الله كذا ، ولا يعدلون عن ذلك و ما وجدوا إليه سبيلاً قط فمن تأمل أجوبتهم وجدها شفاء لما في الصدور . انتهى .

    * س : هل التعريف الجديد كان غائبا عندَ من تعقّب الكلامَ الأوّل ؟

    * ج : لا بل هو نفسُ ما تعقّبه أهل العلم فخطأ الحويني له شقّان شقّ في تكفير المصرّ [ على المعنى الظاهر لا الذي لوّاه الحويني ] و شق في معنَى تكفير المقرّ بحرمة الفعل المرتكب [ المصرّ تحت تعريف الحويني ] .

    * س : ما هو وجه الخطأ في الشقّ الثاني ؟

    * ج : الحويني هنا يسوّي بين كفرِ الإباء و مجرّد ارتكاب المحرّمات و الكبائر المعلوم حرمتها .

    فهل يعقل أن نشترط لعدم كفر السّارق أن لا يكون عارفا بأن السرقة حرام !!

    و هل يُعقل أن نشترط لعدم كفر النّاظر لعورات النّساء في التلفاز أنّه لا يعلم حرمة فعله و لا يقرّ بها ؟

    و هل يُعقلُ أن نجعل كل زانٍ عارفٍ بحرمة الزّنا كافرًا !!!

    و إليك تفصيل كفرِ الإباء فكفر الإباء يكون بمعاندة الشريعة والاستكبار عن قبولها والإذعان لها، مع الإقرار بكونها من عند الله تعالى.

    قال في (الوجيز في عقيدة السلف الصالح): وذلك بأن يقر أَنَّ ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم حق من رَبِّه، لكنه يرفض اتباعه أشرا وبطرا واحتقارا للحق وأَهله ؛ ككفر إِبليس فإِنَه لم يجحد أَمر الله ولم ينكره، ولكن قابله بالإِباء والاستكبار. اهـ.

    ويدخل في هذا كفر من عرف الرسول ولم ينقد له إباء واستكبارا، ككفر عمه أبي طالب الذي قال:

    ولقد علمت بأن دين محمد ... من خير أديان البرية دينا.
    لولا الملامة أو حذار مسبة ... لوجدتني سمحا بذاك مبينا.

    وكذلك كفر اليهود الذين قال الله تعالى في حقهم: فَلَمَّا جَاءهُم مَّا عَرَفُواْ كَفَرُواْ بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّه عَلَى الْكَافِرِينَ.{البقرة: 89 }.

    أما المسلم الذي يصر على شيء من الذنوب فإنه وإن كان على خطر عظيم، إلا إنه ليس من ذلك في شيء، فإنه لا تلازم بين الإصرار على المعصية وبين الشرك أو الكفر، وليس لإتيان الكبائر وفعل الصغائر والإصرار عليها تأثير على قبول الأعمال الصالحة التي يفعلها العبد،

    ولذلك قال النووي في شرح مسلم: تصح التوبة من ذنب, وإن كان مصرا على ذنب آخر, وإذا تاب توبة صحيحة بشروطها ثم عاود ذلك الذنب كتب عليه ذلك الذنب الثاني ولم تبطل توبته, هذا مذهب أهل السنة في المسألتين. اهـ.

    والحكم بالكفر على المصر لوثة من مذهب الخوارج، ولو شمل هذا الحكم الصغائر مع الكبائر فهو أضل سبيلا.

    قال الشيخ الألباني: الخوارج القدامى كان ضلالهم محصوراً على أنهم يكفرون المصرين على الكبائر، أما اليوم فقد نبتت نابتة جديدة يكفرون المصر على المعصية الذي مات عليها ولم يتب. اهـ.

    رحمَ الله الإمام الألباني .

    * س : هل تحقق في كلام الحويني أعلاه شروط توبة المبتدع ؟
    * ج : لا و اقرأ إن شئت هذا النقل عن إمام أهل السنّة حيث ذكِر لأبي عبد الله أحمد بن حنبل رجل من أهل العلم كانت له زلة، وأنه تاب من زلته، فقال:"لا يقبل الله ذلك منه حتى يظهر التوبة والرجوع عن مقالته، وليعلن أنه قال: كيت وكيت، وأنه تاب إلى الله ء تعالى ء من مقالته ورجع عنها، وإذا ظهر ذلك منه حينئذ تقبل؛ ثم تلا أبو عبد الله :"إلا الذين تابوا.."الآية.

    فأين قولُهُ تبتُ و رجعتُ ....و أين بيانُهُ لعقيدة السلف في كفر الإباء و الفرق بينه و بين مرتكب المعصية المقرّ بحرمتها .

    إن كان في كلامي خطأ أرجوا المسارعة في التعقّب و الردّ و المراسلة فرحمَ الله من أهدى لي عيوبي .


    avatar
    محمد بن إسماعيل
    أعانه الله تعالى على ذكره وشكره وحسن عبادته
    أعانه الله تعالى على ذكره وشكره وحسن عبادته

    ذكر عدد الرسائل : 37
    العمر : 33
    البلد : مصر
    العمل : حر
    شكر : 0
    تاريخ التسجيل : 27/11/2009

    مميز رد: إحقاقاً للحق و حسن الظن بالمسلمين الشيخ أبو إسحاق يبرء نفسه من تهمة التكفير

    مُساهمة من طرف محمد بن إسماعيل في 18.12.09 21:03


    الشيخ اخى الكريم ليس بتكفيرى وهذا من اخر كلامه...

    ولكن نحن معاشر السلفين نود ونطلب من الشيخ حفظه الله تعالى .....

    ان يقرب منا ونقرب منه ....

    نريد المنهج السلفى فى التربية والمعاملة ....

    لا نريد تهيج ولا حماسة زائفة .....

    نريد بيان للحقائق .....

    وعلى كلاً .....

    ندع هذا المجال لآهل المجال
    avatar
    الأثري
    غفر الله تعالى له
    غفر الله تعالى له

    ذكر عدد الرسائل : 2
    العمر : 32
    البلد : السلفية
    العمل : طالب علم
    شكر : 0
    تاريخ التسجيل : 18/12/2009

    مميز رد: إحقاقاً للحق و حسن الظن بالمسلمين الشيخ أبو إسحاق يبرء نفسه من تهمة التكفير

    مُساهمة من طرف الأثري في 18.12.09 22:26

    حفظَكَ الله ....

    أنتَ إذن من علماء الجرح و التعديل ..قلتَ فحكمتَ : [ الشيخ اخى الكريم ليس بتكفيرى وهذا من اخر كلامه... ]

    واصل أخي الحبيب الجرح و التعديل حيث حسبتني في موقع أخينا و شيخنا أبي عبد الله محمد بن عبد الحميد حسونة حفظَهُ الله حيث هو القائل في رسالته الموسومة [ دعوا الجرح و التعديل تأسيسًا لأهله ] لكن كأني في موقع ثانٍ .


    غفرَ الله لك ....لا أريد أن أكتُبَ ما لا يَحْسنُ في مجلس شيخنا حفظَهُ الله .

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: إحقاقاً للحق و حسن الظن بالمسلمين الشيخ أبو إسحاق يبرء نفسه من تهمة التكفير

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 19.12.09 12:11

    قلت : موفقين

    وأقول : كل منكما أصاب في جهة، وأخطأ في أخرى
    – مع كوني لا أعرف المتناظرين مع نسبتهما إلي ؟!

    وأما ما كتبه ابن اسماعيل، فصحيح من كون أننا نحب أوبة من آب من إخواننا

    غير أننا
    نحتاج منهم صدقا؛ ببينات تتلوها بينات
    كما ذكر ونقل ذلك الأثري اتباعا للأثر، ووفاقا النظر .

    نعم ..
    نحب الاجتماع على الحق، بحق .

    أجل ..
    نحتاج اجتماعا صادقا على الكتاب والسنة وفق فهم سلف الأمة، دون مؤاربة .

    ومن ثم
    لا بد للمشايخ الحويني وحسان ممن يشتغلون بالحديث أن ينهجوا منهج أهل الحديث بصدق .
    ويخضعوا – بل نخضع جميعا- للحق ونذلّ .

    ولعل هذا الذي أومأ إليه ابن اسماعيل بقوله "يقتربون"
    وهذا منه إقرار ببعدهما، وفي هذا موافقة للحال، وقول أخيه الأثري .

    هذا ولا زلت أؤكد ما ذكره الأخ النوبي أحمد ، نحن نحب عودة إخواننا، نتهم بعضنا إحسانا للظن واتباعا، ونصوّب ما بدا من عودة.

    لكن ..
    نجنح إلى القول باستقامة منهج هؤلاء – الحويني وحسان وموافقيهم- الذين زايلوا السادة السلفيين – شرفهم الله تعالى ورفع أقدارهم- وآذوهم، لا .. ثم .. لا .

    لم أقل به يوما

    ومع ذا
    لا زلت أرجو .

    كما أني كذلك أرفض تبديعهم بأعيانهم ما لم تقم حجة عليهم من أهلها – - أجل .. لهم أقوال وأفعال مبتدعة منثورة-
    لكن تبديعهم يفتقر إلى أصول الباب .

    لذا ندعو لهم بالاستقامة فالتسديد، ونرجو لهم السلامة فالتوفيق،

    والحق يقبل من كل أحد، والباطل يردّ من كل أحد .

    وأدعوكم – كما أدعو نفسي- ألا نقف حول هذه القضايا طويلا،
    والجدّ في الطلب والنصح والتحذير

    إذ الدليل قاض، والقضاء دليل .

    مع دومومة الدعاء لأنفسنا، وكذا المؤالف والمخالف
    : بحسن اتباع، واتباع حسن .

    هذا ..
    ودين الله تعالى منصور
    ونحن تبعا لهم ما استمسكنا واستسلمنا .

    ولا أزيد!

    فلتستمر الجهود في التوفيق بين أهل السنة أرباب الدليل
    مع مجاهدة المناوئين .

    إنها فرقة من فرق .
    غير أنها الفرقة الناجية المنصورة وإن تمالأت الفرق .

    والله تعالى العاصم
    وهو سبحانه الهادي والموفق إلى سواء السبيل .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أبو عبد الله

    avatar
    محمد بن إسماعيل
    أعانه الله تعالى على ذكره وشكره وحسن عبادته
    أعانه الله تعالى على ذكره وشكره وحسن عبادته

    ذكر عدد الرسائل : 37
    العمر : 33
    البلد : مصر
    العمل : حر
    شكر : 0
    تاريخ التسجيل : 27/11/2009

    مميز رد: إحقاقاً للحق و حسن الظن بالمسلمين الشيخ أبو إسحاق يبرء نفسه من تهمة التكفير

    مُساهمة من طرف محمد بن إسماعيل في 19.12.09 17:11

    الأثري كتب:حفظَكَ الله ....

    أنتَ إذن من علماء الجرح و التعديل ..قلتَ فحكمتَ : [ الشيخ اخى الكريم ليس بتكفيرى وهذا من اخر كلامه... ]

    واصل أخي الحبيب الجرح و التعديل حيث حسبتني في موقع أخينا و شيخنا أبي عبد الله محمد بن عبد الحميد حسونة حفظَهُ الله حيث هو القائل في رسالته الموسومة [ دعوا الجرح و التعديل تأسيسًا لأهله ] لكن كأني في موقع ثانٍ .


    غفرَ الله لك ....لا أريد أن أكتُبَ ما لا يَحْسنُ في مجلس شيخنا حفظَهُ الله .


    جزاك الله خيرا ...
    ولكن اخى انا لست عالم جرح ولا تعديل .....
    ما انا إلا ناقل للحقائق ..ومن المنصفين وليرضى من رضى وليسخط من سخط....
    وعلى كلاً ....جزاك الله خيراً

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: إحقاقاً للحق و حسن الظن بالمسلمين الشيخ أبو إسحاق يبرء نفسه من تهمة التكفير

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 20.12.09 9:09

    أحسنتما، أرجو الاستفادة مما ذكر، وعليكما أن تجتهدا في الانتفاع والنفع .

    مزيدا من الأبحاث والنقل لتعميم النفع، ودعوة الخلق، والردّ على أهل الجهل والزيغ، والابتداع والكفر

    .وكلها لها مواطنها بالمنتدى .

      الوقت/التاريخ الآن هو 19.08.17 7:16