حمل رد الشيخ الردادي على فوزي الحدادي حول صوم يوم عرفة!

    شاطر

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز (صوت وصورة) العلامة الفوزان يُكَذِب فوزي البحريني في مسأل خلاف الصحابة في العقيدة

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 19.09.08 10:08

    بسم الله الرحمن الرحيم



    الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :



    كلام فوزي حول نزاع الصحابة في العقيدة والذي كذبه ورقعه



    " بالصورة من كتابه الأصلي"















    ومن هنا السؤال : أحسن الله إليكم هل يحق لنا أن نقول : إن الصحابة قد اختلفوا في بعض مسائل العقيدة؟

    ومن هنا الجواب بصوته
    من هنا
    جواب العلامة الفوزان :



    ((( من قال هذا ،ما ذُكِر
    عن الصحابة اختلاف في العقيدة ابداً حاشا وكلا الذي يدعي انهم اختلفوا في
    شيء من العقيدة كذاب )))
    وهذا سؤال اخر
    أحسن
    الله إليكم صاحب الفضيلة ، وهذا سائل يقول : هل الصحابة رضي الله عنهم
    والسلف كان بينهم اختلاف في بعض مسائل العقيدة ، أم أنهم كانوا على عقيدة
    واحدة في جميع جزئياتها ؟

    الجواب
    من هنا

    منقول من منتديات المرسال





















    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز حمل رد الشيخ الردادي على فوزي الحدادي حول صوم يوم عرفة!

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 03.12.08 18:41

    فهذا بحث قيم في الرد على فوزي الحدادي البحريني كتبه شيخنا خالد الردادي
    وفقه الله حول حديث صيام يوم عرفة بين فيه الشيخ كثيرا من جهالاته وتعالمه
    وتعديه،جاء في مقدمته :

    فقد اطّلعت على كتاب كتبه الأخ فوزي بن عبد الله البحريني وسمه بـ"جزء فيه
    تخريج حديث صوم يوم عرفة"! ذهب فيه إلى بطلان حديث فضل صوم يوم عرفة لمن
    لم يكن بعرفة والذي خرّجه الإمام مسلم في "صحيحه" وغيره ؛فهالني ما رأيت
    فيه من جرأة ومجازفة..مغلّفاً هذا كله بدعوى البحث العلمي والدراسة
    المنهجية!!!
    وكنت قبل مدة من الزمن قد كتبت ردّاً موجزاً فيما ادّعاه وزعمه من بطلان
    هذا الحديث، وذلك حينما قام بعض مريديه بنشر مجمل بحثه عن طريق الشبكة
    العنكبوتية (الأنترنت)، وبيّنت في ردي ذلك خطئه فيما جاء به بما ظننته كاف
    لمن رام قبول الحق ولزوم سبيله !
    بيد أنني فوجئت وذهلت عندما قام الأخ -هداه الله- بإخراج هذا الكتاب حول
    تضعيف الحديث مصرّاً فيه على زعمه السابق ، بل وزاد في الباطل الذي جاء به
    أباطيل كثيرة من جناية وتعدي وتدليس وتلبيس وجرأة على أهل العلم .
    وقد بلغني أنه ينشر هذا القول ويذيعه ،بل إنه ينكر هو وجماعة معه على من
    لا يوافقهم في هذا ؛ فضلاً عن رميه لمخالفيه وناصحيه بالحزبية وغير ذلك من
    الألفاظ الشنيعة والتُّهمِ الجُزَافُ!!
    يصاحب هذا كله جهل الكاتب الفاضح بقواعد العربية مع بلادة في فهم أقوال
    الأئمة ومسلك خاسر يقوده الاستقلالية والاعتداد بالرأي ولو كان باطلاً
    فاسداً مع التعسف والتنكب عن مسالك أهل العلم المعتبرين!
    وقد كنت أظن في الأخ خيراً وأحسبه من الحريصين على السنة ولزومها مع البعد
    عن تتبع الغرائب والشاذ من القول، فلما رأيت كتابه هذا تبين لي مبلغه من
    العلم ومدى جرأته ومستوى فهمه ومنطقه وطريقته في الاستدلال ..فإلى الله
    الشكوى!
    وقد أخبرني بعض أهل العلم أنه لما كان في البحرين سأله الكاتب عن حكم صوم
    يوم عرفة ،فأجابه الشيخ بأن هذا مشروع ويدل عليه حديث أم الفضل بنت الحارث
    - رضي الله عنها-: (( أَنَّ نَاسًا تَمَارَوْا عِنْدَهَا يَوْمَ عَرَفَةَ
    فِي صَوْمِ النَّبِيِّ  فَقَالَ بَعْضُهُمْ: هُوَ صَائِمٌ ،وَقَالَ
    بَعْضُهُمْ: لَيْسَ بِصَائِمٍ .فَأَرْسَلَتْ إِلَيْهِ بِقَدَحِ لَبَنٍ
    وَهُوَ وَاقِفٌ عَلَى بَعِيرِهِ فَشَرِبَهُ))( )فدل هذا على أَنَّ صَوْم
    يَوْمِ عَرَفَةَ كَانَ مَعْرُوفًا عِنْدَهُمْ مُعْتَادًا لَهُمْ( )‍.
    فما كان جواب الأخ سوى أنه أبدى عن عدم علمه بهذا النص ‍‍‍‍!!!
    فما باله اليوم يصر على باطله بله ويخرج كتاباً فيه وهو لم يستوعب المسألة
    ولم يرجع لأهل العلم والدراية ليستضيء بفهمهم حتى يأمن الخطل والزلل!
    وعل كل فالكاتب ليس من أهل التخصص في الحديث وفنونه ولكنه دخيل عليل، ومن تكلم في غير فنه جاء بالبواقع والبلايا!
    ولا يأتيك القول الغريب إلا من الرجل الغريب!!
    فعلى طالب العلم أن يحذر كل الحذر من مسلك الاستقلال وحب التفرّد
    والمخالفة والشذوذ ،وعدم احترام أئمة الإسلام وتوقيرهم ،فإنه مسلك وخيم
    ومزلق خطير!
    قال ابن رجب-رحمه الله-:
    "وليكن الإنسان على حذر مما حدث بعدهم-يعني الأئمة-فإنه حدث بعدهم حوادث
    كثيرة،وحدث من انتسب إلى متابعة السنة والحديث من الظاهرية ونحوهم،وهو أشد
    مخالفة لها-يعني السنة-؛لشذوذه عن الأئمة،وانفراده عنهم:بفهم يفهمه أو
    بأخذِ مالم يأخذ به الأئمة من قبله "( ).
    وقال ابن عساكر-رحمه الله-قولته الشهيرة عندما رأى بعضهم لا يحترم الأئمة-: ((إنما نحترمك ما احترمت الأئمة))( ).
    وقال الذهبي-رحمه الله-في ترجمة ابن حزم الظاهري-رحمه الله-تعليقاً على قوله:(أنا أتبع الحق ،وأجتهد،ولا أتقيَّد بمذهب):
    "قلت:نعم ،من بلغ رتبة الاجتهاد،وشهد له بذلك عِدّة من الأئمة:لم يسعْ له
    أن يُقلِّد،كما أنّ الفقيه المبتديء العاميّ،الذي يحفظ القرآن أو كثيراً
    منه:لا يسوغ له الاجتهاد أبداً، فكيف يجتهد؟ وما الذي يقول؟ وعلام يبني؟
    وكيف يطير ولمَّا يُريِّش؟
    والقسم الثالث:الفقيه المُنتهي اليَقِظ الفَهِم المُحَدِّث،الذي قد حفظ
    مختصراً في الفروع،وكتاباً في قواعد الأصول،وقرأ النحو،وشارك في
    الفضائل،مع حفظه لكتاب الله وتشاغله بتفسيره وقوة مناظرته،فهذه رتبة من
    بلغ الاجتهاد المُقيَّد،وتأهل للنظر في دلائل الأئمة،فمتى وضَحَ له الحق
    في مسألة ،وثبت فيها النص،وعمل بها أحد الأئمة الأعلام؛كأبي حنيفة
    مثلاً،أو كمالك أو الأوزاعي أو الثوري،أو الشافعي وأبي عبيد وأحمد
    وإسحاق:فلْيَتَبِع فيها الحق،ولا يسلك الرُّخص،وليتورّع،ولا يسعه فيها
    -بعد قيام الحجة عليه-تقليد"( ).
    وقال الشيخ محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله-:
    "فينبغي للمؤمن أن يجعل همّه ومقصده معرفة أمر الله ورسوله في مسائل
    الخلاف،والعمل بذلك،ويحترم أهل العلم ويُوَقّرهم ولو أخطأوا،لكن لا يتخذهم
    أرباباً من دون الله،هذا طريق المنعم عليهم،أمّا اطِّراح كلامهم،وعدم
    توقيرهم:فهو طريق المغضوب عليهم "( ).
    وحتى لا يغتر مغتر بكتابه المذكور وما أورد فيه من دعاوى ومجازفات رأيت
    أنّ الرَّد عليه مفصّلاً حتم لازم لينكشف-بعون الله وتوفيقه-بهرج ما جاء
    به وزيف دعاواه ونقض ما أسسه واعتلاه.
    حمل البحث من الرابط التالي:
    من هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز كتاب إلكتروني جامع لردود العلامة ربيع ، على المدعو فوزي البحريني

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 03.12.08 19:46

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذا كتاب إلكتروني جامع لردود العلامة ربيع بن هادي المدخلي - حفظه الله - على المدعو فوزي البحريني .

    وهي :

    1) الحلقة الأولى من : كشف أكاذيب وتحريفات وخيانات ( فوزي البحريني ) !
    2) الحلقة الثانية من : كشف أكاذيب وتحريفات وخيانات ( فوزي البحريني ) !

    3) البيان لما اشتمل عليه البركان وما في معناه من زخارف وتزيين الشيطان (الحلقة الأولى)
    4) (الحلقة الثانية) من: البيان لما اشتمل عليه البركان وما في معناه من زخارف وتزيين الشيطان
    5) (الحلقة الثالثة) البيان لما اشتمل عليه البركان وما في معناه من زخارف وتزيين الشيطان


    لتحميل الكتاب من هنا

    فنسأل الله تعالى أن يبارك في جهود العلامة الشيخ ربيع ، وأن يزيده من فضله .

    منقول: شبكة سحاب السلفية



      الوقت/التاريخ الآن هو 19.10.18 2:14