مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    شاطر

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 01.07.08 9:26

    حمل الأسطوانة المرئية الرائعة في التحذير من الجفري القبوري


    بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم :


    فهذه أسطوانة رائعة في التحذير من داعية الشرك القبوري الصوفي المدعو ( الحبيب الجفري ) ؛ و أطلب من كل من يطالع الموضوع أو يحمل الأسطوانة ألا يحرمني من الدعاء لي بالهداية و الشفاء

    و جزاكم الله خيراً :


    بسم الله الرحمن الرحيم

    حمل أسطوانة الدليل المرئي عل أخطاء الحبيب الجفري .. سيدي خيالي بمعنى الكلمة (لا يفوتك) !!

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد :



    تنبية هام : ليس هناك علاقة بين كتاب إلى أين أيها الحبيب الجفري للشيخ الفاضل/ خلدون مكي الحسني وبين سيدي إلى أين أيها الحبيب الجفري فهذه شيء وهذا شيء أخر
    والسيدي اجتهاد من بعض الشباب وليس له علاقة بالكتاب ولا صاحبه إلا تشابه الأسماء فقط ولذلك تم تغيير أسم السيدي إلى ( الدليل المرئي على أخطاء الحبيب الجفري ) حتى يزول هذا الأشكال .. نرجوا الأنتباه لذلك ولهذا جرى التنوية والتوضيح ..!!






    حمل سيدي الدليل المرئي على أخطاء الحبيب الجفري الطبعة الثانية .. ويحتوي هذا القرص على عشرة أقسام وتضم فيها الآتي :

    1/ عدد المرئيات أكثر من 125 مقطع مرئي.

    2/ عدد الصوتيات أكثر من 40 مقطع صوتي.

    3/ عدد الكتابات أكثر من 500 ملف للقراءة.

    ويحتوي أيضا على 90% من الوثائق الموجودة في الإنترنت التي تدين الصوفية ويبلغ عددها في هذا الإصدار أكثر من 100 وثيقة مصورة من كتبهم.

    وهذا السيدي يبين ضلال الجفري وانحرافة الفكري والعقدي والأخلاقي ..!!

    وأيضاً يبين ضلال الصوفية بشكل عام وما وصلوا إليه من انحرافات فكرية وعقدية وأخلاقية وغيرها .. وكلها بالبراهين والأدلة الساطعة..!!


    حجم السيدي 696 م .ب

    [b]وهو مقسم على أربعة أجزاء ليسهل التحميل:

    الجزء الأول من سيدي الدليل المرئي على أخطاء الحبيب الجفري

    http://www.fileflyer.com/view/D7soeBG

    الجزء الثاني من سيدي الدليل المرئي على أخطاء الحبيب الجفري

    http://www.fileflyer.com/view/tffRoAG

    الجزء الثالث من سيدي الدليل المرئي على أخطاء الحبيب الجفري

    http://www.fileflyer.com/view/dxgIXAn

    الجزء الرابع من سيدي الدليل المرئي على أخطاء الحبيب الجفري

    http://www.fileflyer.com/view/wWz3KAJ

    تعليمات هامة :

    يفضل تنزيل الملفات باستخدام برامج التنزيل التي تدعم الاستئناف عند انقطاع الاتصال، كما يفضل استخدام خط اتصال سريع نظراً لحجم الملفات الكبيرة ..!!

    بعد الانتهاء من تنزيل الملف اتبع خطوات فك الضغط.. ويجب أن يكون برنامج ( الوينرار _ winrar ) مثبت في جهازك لفك الضغط ..!!

    ملاحظات هامة:

    1/ القرص يعمل بخاصية التشغيل التلقائي لذا يجب أن تكون الملفات التي في الصورة الأولى في أعلى مستوى السيدي لا داخل مجلد فيه وإلا لن يعمل القرص المنسوخ بهذه الخاصية الهامة.

    2/ كل الملفات الموجودة في الصورة رقم إثنين يجب أن توضع داخل الملف الموجود في الصورة رقم واحد والمسمى (ِAL_jefri Al_kadaab) ..!!

    إذا لم يجمع السيدي بالطريقة الصحيحة فلن تشتغل الروابط بشكل صحيح ..!!

    وفي السيدي تجد تركيب تجميع السيدي بالصور ويجب أن يكون مجمع بهذه الطريقة

    أنظر للصورة :

    https://2img.net/h/i267.photobucket.com/albums/i...d/ad034a52.jpg

    وهذه الصورة موجودة في الملفات التي سيتم تحميلها ..!!

    وأرجوا من إخواني الأعزاء حماه التوحيد وأنصار الحق أن ينشروا الروابط في كل المنتديات المشاركين بها حتى تعم الفائدة ..!!

    نسأل الله تعالى أن يجزي خيراً كل من ساهم في إخراج هذا الإصدار

    وجزى الله خيراً القائمين على موقع الصوفية وموقع المجهر وموقع شبكة الدفاع عن السنة ومنتدى التصوف العالم المجهول خير الجزاء ..!!

    وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


    عدل سابقا من قبل الشيخ إبراهيم حسونة في 15.08.08 10:22 عدل 1 مرات
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز ذو صلة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 22.07.08 8:29



    ينفي وقوع الشرك في الأمة



    الشاذلي يتكلم مع الله سؤال وجواب



    الجفري وزمرته يطلبون من أصحاب القبور الرزق



    هاتف لابن الأدهم



    هاتف لابن المنكدر



    يدعي إجماع أهل السنة على أن قبر النبي أفضل من العرش



    العارفون يشرعون



    إلى الحي الذي لا يموت



    من علومك علم اللوح والقلم !!



    يعرفون متى الأجل



    الاطلاع على الغيب



    من أمسى + من صلى



    العز بن عبد السلام



    من هو نسخة الأكوان



    تلقى عن ربه عبر جده



    أطعني أجعلك تقول للشيء كن فيكون



    يدعي أن لله شركاء في ملكه



    ما كلّ القرآن يقرأ



    رؤية النبي بعد موته يقظة



    يمجد الجفري القائلين بوحدة الوجود



    الرجل الخفي مع الإمام أحمد


    عدل سابقا من قبل أبو محمد عبدالحميد الأثري في 07.08.08 15:11 عدل 1 مرات
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز الأخطاء الحديثية للداعية علي الجفري

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 22.07.08 8:32

    الأخطاء الحديثية للداعية علي الجفري

    جز يا مؤمن



    الله ألقم الحجر العهد


    يُضعف حديثاً في صحيح مسلم

    اخدمي من خدمني



    يحذر الناس من الكذب فيروي الكذب



    النجوم أمان


    آدم يتوسل بالنبي صلى الله عليهما وسلم



    أذان بلال



    جاره اليهودي



    قصة العاق مع أمه



    من تعلم وعمل



    اللهم ثقل علي


    عودة اليد المقطوعة + لو سقيت المنافق



    فهل أنت راض عنه



    يا أهل المحشر غضوا أبصاركم


    التحيات لله


    خرج من فمه نور


    خير من ألف جنازة


    قاطع الرحم ملعون



    عجل أمتي الدينار



    ما من صاحب



    الجفري يهتم بالإسناد !!


    الجفري يهتم بالحديث !!..


    عدل سابقا من قبل أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.08.08 13:48 عدل 1 مرات
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز كذب الداعية علي الجفري على المراجع

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 22.07.08 8:33

    كذب الداعية علي الجفري على المراجع

    ========

    يكذب على صحيح البخاري



    يكذب على صحيح مسلم


    يكذب على الحاكم


    يكذب على الهيثمي من جديد


    يكذب على الطبراني


    يكذب على الهيثمي


    يكذب على ابن خزيمة والحاكم وابن حجر




    صحيح الجفري


    باكورة مؤلفاته: كذب على الله وعلى جبريل ومراجع الإسلام


    نهاية الكذب


    يكذب على النووي


    يكذب على أبي داود


    الجفري يضع الحديث على رسول الله صلى الله عليه وسلم


    عدل سابقا من قبل أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.08.08 13:56 عدل 2 مرات
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز فتاوى العلماء فيه :

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 22.07.08 8:34

    فتاوى العلماء فيه :

    =-=-=-=-=-=-=

    فتوى فضيلة الشيخ الفوزان



    فتوى فضيلة الشيخ الراجحي



    فتوى فضيلة الشيخ عبيد الجابري




    فتوى فضيلة الشيخ سمير المالكي الحسني



    للاستزادة


    عدل سابقا من قبل أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.08.08 14:00 عدل 1 مرات
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 07.08.08 14:53

    سيف الله على الحبيب الجفري المشرك الكاذب على رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )


    ماهر بن ظافر القحطاني

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،أما بعد

    فإنه قد ظهر هذه الأيام وعبر بعض القنوات أحد أذناب محمد علوي مالكي القبوري يدعو للشرك والإستغاثة بالرسول صلى الله عليه وسلم وينشر خرافاته عبر هذه القناة الفضائية الضالة المضلة فكان لزاما على أهل التوحيد والسنة نصرة التوحيد المنجي من الخلود في نار رب العبيد بفضحه والتحذير منه وقد قال الله تعالى إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم وقال شيخ الإسلام بن تيمية والتحذير من اهل البد واجب بإتفاق المسلمين فقد نسب إلى هذا الداعية إلى البدع والشرك والتي تروج له تلك القناة الضال الحبيب علي الجفري من خلال مقاطع صوتية بصوته أمور تخالف عقيدة السلف الصالح وتدعو للشرك بالله العظيم والإعتقادات الفاسدة . وقد ذكر أنه لم ينكر مما نسب إليه في لقاء تلفزيوني معه تم بثه على قناة الإمارات وذلك في يوم الثلاثاء 10 ربيع الثاني 1424هـ الموافق 10 يونيو 2003م . و على الهواء مباشرة عندما سأل عن هذه الكلام المنسوب إليه لم ينكر ذلك

    أولا - يقول داعية البدع الحبيب علي الجفري : أن القاعدة أن الرسول صلى الله عليه وسلم يغيث بروحه من يستغيث به، ويمكن أن يغيث أيضاً بجسده، كما أن بإمكان الرسول صلى الله عليه وسلم أن يغيث بروحه مليون شخص في نفس اللحظة !!


    ثانيا- يقول داعية البدع الحبيب علي الجفري : أنه لا يستغرب خروج روح الولي الميت لكي تنفع بإذن الله من يستغيث بها . ثالثا- يقول داعية البدع الحبيب علي الجفري : أن الأساس أن الأولياء الأموات يغيثون بأرواحهم من يستغيث بهم، ولا يمنع في اعتقاده أن يخرج جسد من قبره ! رابعا- يصرح داعية البدع الحبيب علي الجفري بأن هناك من الأولياء من فوضهم الله في إدارة أمور الكون!! وأن عندهم إذن مسبق في التصرف في الكون!! وأنه بإمكانهم بإذن الله الرزق والإحياء والإماتة !! خامسا- يصرح داعية البدع الحبيب علي الجفري : بأنه يمكن للولي الميت أن يدعو للحي ، وأن كرامات الأولياء لا حد لها إلا في مسألتين، وهما: أن ينزل عليه كتاب من الله. أن يوجد – أي يخلق – الولي طفل من غير أب. وأن مسألة خلق الطفل من غير أب مسألة خلافية بين العلماء – أي الصوفية - . وأن الولي يمكن أن تخرج روحه من الروضة التي يتنعم فيها ليغيث من استغاث به. سادسا- يصرح داعية البدع الحبيب علي الجفري : أن العلماء عنده اختلفوا في مسألة إمكانية أن يخلق الولي لطفل من غير أب، وأن السبب الذي جعل من يقول بإمتناع ذلك هو التحرز على الأنساب !! حتى لا تأتي امرأة حامل من الزنى فتدعي أن أحد الأولياء خلق هذا الطفل في بطنها، وإلا في الأصل هم متفقون على ذلك – أي على إمكانية أن يخلق الولي طفل من غير أب - !! سابعا- يصرح داعية البدع الحبيب علي الجفري : بإمكانية رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم ولكن بعين البصيرة وأن هناك من الأولياء من يجتمع بالرسول صلى الله عليه وسلم يقظة ! وإنه من نعم الله علي وقد قال تعالى : ( وأما بنعمة ربك فحدث ) أن يسر لي الرد على أهل البدع وفضحهم بذكر مقالاتهم المنحرفة عن جادة السنة وفهم سلفنا الصالح وهي من الجهاد في سبيل الله وهي عبادة تفضل التنفل بالصوم والصلاة والإعتكاف فكما قيل لأحمد بن حنبل رحمه الله : الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحب إليك أو يتكلم في أهل البدع ؟ فقال : إذا قام وصلى واعتكف فإنما هو لنفسه ، وإذا تكلم في أهل البدع فإنما هو للمسلمين هذا أفضل . اهـ . مجموع الفتاوى لأبن تيمية ج 28 ص 231 .
    فأقول في الرد على هذا الداعية للشرك الأكبر ودين فرعون وهامان وأبو جهل : أولا قوله : أن القاعدة أن الرسول صلى الله عليه وسلم يغيث بروحه من يستغيث به، ويمكن أن يغيث أيضاً بجسده، كما أن بإمكان الرسول صلى الله عليه وسلم أن يغيث بروحه مليون شخص في نفس اللحظة !! شرك أكبر مخرج من ملة الإسلام ومحبط للعمل ومخلد في نار رب الأنام وبرهان ذلك وبيانه من عدة وجوه : الأول / أن الإستغاثة عبادة قال تعالى : ( إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم 000الآية ) إذا كانت بغائب ولو كان كالرسول صلى الله عليه وسلم أ وفي أمر لايقدر عليه إلا الله لاإذا كان يقدر عليه كقوله تعالى : ( فاستغاثه الذي هو من شيعته 000الآية ) والإستغاثة بالرسول صلى الله عليه وسلم إستغاثة بغائب وبشيء لايقدر عليه إلا الله حيث أن الله وحده لاشريك له هو القادر على الإغاثة بلا مباشرة أسباب ظاهره قال تعالى : ( إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون ) والمستغيث بالرسول صلى الله عليه وسلم وهوغائب ميت في قبره وقد قال تعالى : ( إنك ميت وإنهم ميتون ) مستغيث بمن سلب الأسباب الظاهرة للإغاثة وذلك في الواقع لايقدر عليه بكلمة كن إلا الله فكان ذلك شركا أكبرا مخرجا من الملة بلا شك ولا ريب ومن إعتقد أن ذلك جائز أو شك فيه فقد خرج من ملة فيستحق أن تضرب عنقه ويدفن خارج مقابر المسلمين حتى لايتأذي المسلمون بريح نتنه روى البخاري في صحيحه َ عَنْ عِكْرِمَةَ أَنَّ عَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ حَرَّقَ قَوْمًا فَبَلَغَ ابْنَ عَبَّاسٍ فَقَالَ لَوْ كُنْتُ أَنَا لَمْ أُحَرِّقْهُمْ لِأَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا تُعَذِّبُوا بِعَذَابِ اللَّهِ وَلَقَتَلْتُهُمْ كَمَا قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ بَدَّلَ دِينَهُ فَاقْتُلُوهُ 0 الثاني / أن المستغيث بالغائب واقع في شرك الصفات لامحالة ذلكم أن الذي يسمع دعاء المستغيث من غير مباشرة أسباب إنما هو الله تعالى فالمستغيث يجعل سمع المستغاث به من دون الله كسمع الله وقد قال الله تعالى : ( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير) والشرك إتخاذ الأنداد لله في الإلهية والربوبية والصفات قال تعالى :( تالله إن كنا لفي ضلال مبين إذ نسويكم برب العالمين) 0


    الثالث / أن المستغيث بالغائب قد وقع في شرك الربوبية لأنه يعتقد أن له قدرة على نفعه وهو مكروب في شدة أودفع الضر عنه بلا مباشرة اسباب وذلك لايقدر عليه إلا الله تعالى قال تعالى (أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أإله مع الله) وقال ولاتدع من دون الله مالا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذا من الظالمين 0وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم0

    ا
    لرابع / إذا علمنا أن الذي يدعو إليه الجفري الضال شرك فالشرك اعظم وأقبح ذنب عصي الله به على وجه الأرض برهان
    ذلك مارواه البخاري في صحيحه عَنْ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود قَالَ سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُّ الذَّنْبِ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ قَالَ أَنْ تَجْعَلَ لِلَّهِ نِدًّا وَهُوَ خَلَقَكَ قُلْتُ إِنَّ ذَلِكَ لَعَظِيمٌ قُلْتُ ثُمَّ أَيُّ قَالَ وَأَنْ تَقْتُلَ وَلَدَكَ تَخَافُ أَنْ يَطْعَمَ مَعَكَ قُلْتُ ثُمَّ أَيُّ قَالَ أَنْ تُزَانِيَ حَلِيلَةَ جَارِكَ والشرك محبط للعمل قال تعالى ولو أشركوا لحبط عنهم ماكانوا يعملون يمنع دخول الجنة ويدخل النار أبد الآباد قال إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار0 ويبح الموت عن المشرك فيخلد أبد الآباد روى البخاري في صحيحه عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُؤْتَى بِالْمَوْتِ كَهَيْئَةِ كَبْشٍ أَمْلَحَ فَيُنَادِي مُنَادٍ يَا أَهْلَ الْجَنَّةِ فَيَشْرَئِبُّونَ وَيَنْظُرُونَ فَيَقُولُ هَلْ تَعْرِفُونَ هَذَا فَيَقُولُونَ نَعَمْ هَذَا الْمَوْتُ وَكُلُّهُمْ قَدْ رَآهُ ثُمَّ يُنَادِي يَا أَهْلَ النَّارِ فَيَشْرَئِبُّونَ وَيَنْظُرُونَ فَيَقُولُ هَلْ تَعْرِفُونَ هَذَا فَيَقُولُونَ نَعَمْ هَذَا الْمَوْتُ وَكُلُّهُمْ قَدْ رَآهُ فَيُذْبَحُ ثُمَّ يَقُولُ يَا أَهْلَ الْجَنَّةِ خُلُودٌ فَلَا مَوْتَ وَيَا أَهْلَ النَّارِ خُلُودٌ فَلَا مَوْتَ ثُمَّ قَرَأَ وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهَؤُلَاءِ فِي غَفْلَةٍ أَهْلُ الدُّنْيَا وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ 0 خامسا / قوله بإمكان الرسول صلى الله عليه وسلم أن يغيث بروحه مليون شخص في نفس اللحظة !! قول باطل كفري شركي مخرج من الملة لادليل عليه وصدق الإمام عبدالله بن المبارك إذ قال الإسناد من الدين ولولا الإسناد لقال ما شاء ما شاء فهذا الضال يزعم أن روح الرسول تغيث مليون في لحظة واحدة وهذ هي صفة الألوهية التي لاتنبغي إلا لله فكب وفجر وقتل كيف قدر 0 فلو كان ذلك كذلك فلماذا لم يعلمنا النبي صلى الله عليه وسلم الإستغاثة به وقد قال مسلم عَنْ سَلْمَانَ قَالَ قِيلَ لَهُ قَدْ عَلَّمَكُمْ نَبِيُّكُمْ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُلَّ شَيْءٍ حَتَّى الْخِرَاءَةَ قَالَ فَقَالَ أَجَلْ لَقَدْ نَهَانَا أَنْ نَسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةَ لِغَائِطٍ أَوْ بَوْلٍ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِالْيَمِينِ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِأَقَلَّ مِنْ ثَلَاثَةِ أَحْجَارٍ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِرَجِيعٍ أَوْ بِعَظْمٍ ولم يستغيث به أحد من أصحابه بعد وفاته ولم يقل أحدهم أن روح النبي تغيث حتى ابتدع الجفري هذا الشركفعليه وزر ماقال ومن تبعه إلى يوم القيامة 0 ثانيا قوله / أنه لا يستغرب خروج روح الولي الميت لكي تنفع بإذن الله من يستغيث بها .

    قول باطل شركي لادليل عليه وأي دعاوى ليس عليها بينات فأبناءها أدعيا قال عبدالله بن المبارك الإسناد من الدين ولولا افسناد لقال ماشاء ماشاء فقوله لايستغرب تلبيس مثل قول بعض النصارى لايستغرب أو لايستحيل أن يتخذ الله له ولد فهذا قول معلوم بطلانه بالضرورة لايتكلف البرهان في رده0 فنقله يبين عن سفاهة قائله وحمقه 0فنقول له كما قال إبراهيم لقومه أف لكم وماتعبدون0 ثالثا قوله/ أن الأساس أن الأولياء الأموات يغيثون بأرواحهم من يستغيث بهم، ولا يمنع في اعتقاده أن يخرج جسد من قبره هذا قول لااستناد عليه إلا الباطل الذي هو مثل بيت العنكبوت فقوة حجته كقوة بيت العنكبوت وإن أهون البيوت لبيت العنكبوت قال تعالى قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا فأين الدليل على ماجعله الجفري الضال أساسا وقاعدة من الكتاب والسنة أو أقوال سلفنا الصالح إلا القصص والحكايات التي لايبنى عليها دين وصدق القائل ليس العالم الذي يعلم الناس القصص والحكايات ولك العلم من يعلم الناس كيف يعبدوا الله فإن الجفري الضال يعلمهم كيف يشركوا بالله ويكفروا به فمثله في ذلك كمثل الشيطان الذي حذرنا الرحمن من طاعته فقال ألم أعهد إليكم يابني آدم ألا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين وأن اعبدوني هذا صراط مستقيم فالإسناد من الدين فلا مستند لما كذب به الجفري على الله ورسوله وقد قال الله تعالى قل آلله أذن لكم أم على الله تفترون0 وفد افترى الجفري على الله فويله إن لم يتب ويبن ضلاله0 وقد تقدم في الوجه الأول بيان أن الإستغاثة بغير الله شرك اكبر وأوجه ذلك
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 07.08.08 14:55

    رابعا قوله / بأن هناك من الأولياء من فوضهم الله في إدارة أمور الكون!! هذا شرك أكبر في الربوبية مخرج من الملة محبط للعمل له قرنان لم يتبجح به أبو جهل وأبو لهب فاتخذ الجفري من دون الله أندادا يعتقد أنهم يتصرفون في الكون معه وهذا قول غلاة الصوفية فكفار قريش قيل فيهم ولئن سألتهم من خلق السموات والأرض ليقولن الله فآمنوا إجمالا بتوحيد الربوبية ونطق الجفري بما هو شرك في الربوبية قال تعالى تالله إن كنا لفي ضلال مبين إذ نسويكم برب العلمين وقال تبارك الذي بيده الملك ولم يقل بيده وبيد أولياءه الملك وقال الا له الخلق والمر وقال قل من بيده ملكوت كل شيء قال الشيخ عبدالرحمن بن حسن آل الشيخ في شرح كتاب التوحيد وأما ماقالوه إن أبدالا ونقباء وأوتادا ونجباء وسبعين وسبعة وأربعين وأربعة والقطب وهو الغوث للناس فهذا من موضوعات إفكهم كما ذكره القاضي المحدث أبو بكر بن العربي في سراج المريدين وابن الجوزي وابن تيميةأنظر سيف الله على من كذب على أولياء الله (لصنع الله الحلبي ورقة2,5,6,7,8, 11)0

    قال صنع الله الحلبي : واما قولهم إن للأولياء تصرفات في حياتهم وبعد الممات فيرده قوله تعالى أإله مع الله وقوله ألا له الخلق والمر وقوله لله ملك السموات والرض ونحوه من الايات الدالة على أنه المتفرد بالخلق والتدبير والتصرف والتقدير ولا شيء لغيره في شيء بوجه من الوجوه فالكل تحت ملكه وقهره تصرفا وملكا وإحياء وإماتة وخلقا 0 00 - وفي برهان كذب مافتراه الجفري على ربه وخالقه قال تعالى : ( والذين تدعون من دونه مايملكون من قطمير إن تدعوهم لا يسمعوا دعائكم ولو سمعوا مااستجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بشرككم ولا ينبئك مثل خبير )0

    قال الشيخ عبدالرحمن بن حسن فقوله من دونه أي من غيره فإنه عام يدخل فيه من اعتقد ته من ولي وشيطان تستمده فإن لم يقدر على نصر نفسه كيف يمد غيره قلت وأبلغ مايرد به على الجفري المضل قوله مايملكون من قطمير فإذا قال تعالى ذلك فالكفر الذي له قرنان بهذه الاية أن يجحد بها ويقال بل لهم ملك اعظم من القطمير لهم تصرفات في الكون ففي هذا القول كما قال صنع الله الهلاك الأبدي والعذاب - السرمدي لما فيه من روائح الشرك المحقق ومصادرة الكتاب العزيز المصدق ومخالفة لعقائد الأئمة ومااجتمعت عليه الأمة وفي التنزيل ( ومن يشاقق الرسول من بعد ماتبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ماتولى ونصله جهنم وساءت مصيرا )0

    سادسا قوله : بأنه يمكن للولي الميت أن يدعو للحي ، وأن كرامات الأولياء لا حد لها إلا في مسألتين، وهما: أن ينزل عليه كتاب من الله. أن يوجد – أي يخلق – الولي طفل من غير أب. وأن مسألة خلق الطفل من غير أب مسألة خلافية بين العلماء – أي الصوفية - . وأن الولي يمكن أن تخرج روحه من الروضة التي يتنعم فيها ليغيث من استغاث به. فالجواب عن هذا : أن هذا محض افتراء على الله سبحانه ورسوله وقول بلا علم قال تعالى قل إنما حرم ربي الفواحش ماظهر منها وما بطن وافثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله مالم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله مالا تعلمون روى مسلم في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِذَا مَاتَ الْإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثَةٍ إِلَّا مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ وقال تعالى : (ولا يستطيعون لهم نصرا ولا أنفسهم ينصرون000 فإذا انقطع عمله عن نفع نفسه ونصرها فكيف ينفع غيره بالدعاء والنصر على العداء ولكنه الضلال والرأي والهوى فإنه يصد عن الحق0 0 وإذا سأل الميت أن يدعو له فإن الميت أصلا لايسمعه إلا في قضايا خاصة مستثناة دل عليه الدليل كسماع قرع نعل أهل الميت وإحياء الله لكفار قليب بدر الكفار للنبي صلى الله عليه وسلم عندما قال هل وجدتم ماوعدكم ربي حقا فإني وجدت ماوعدني ربي حقا تبكيتا وإذلالا وتحقيرا لهم كما قال قتادة وهو أحد رواة الحديث الذي اخرجه مسلم في صحيحه من طريقْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَرَكَ قَتْلَى بَدْرٍ ثَلَاثًا ثُمَّ أَتَاهُمْ فَقَامَ عَلَيْهِمْ فَنَادَاهُمْ فَقَالَ يَا أَبَا جَهْلِ بْنَ هِشَامٍ يَا أُمَيَّةَ بْنَ خَلَفٍ يَا عُتْبَةَ بْنَ رَبِيعَةَ يَا شَيْبَةَ بْنَ رَبِيعَةَ أَلَيْسَ قَدْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا فَإِنِّي قَدْ وَجَدْتُ مَا وَعَدَنِي رَبِّي حَقًّا فَسَمِعَ عُمَرُ قَوْلَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ يَسْمَعُوا وَأَنَّى يُجِيبُوا وَقَدْ جَيَّفُوا قَالَ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ مَا أَنْتُمْ بِأَسْمَعَ لِمَا أَقُولُ مِنْهُمْ وَلَكِنَّهُمْ لَا يَقْدِرُونَ أَنْ يُجِيبُوا ثُمَّ أَمَرَ بِهِمْ فَسُحِبُوا فَأُلْقُوا فِي قَلِيبِ بَدْرٍ فإذا كان لايقدر علىسماع الدعاء وطلب الدعاء فكيف يقدر على الجواب قال الله تعالى : إن تدعوهم لايسمعوا دعائكم ولو سمعوا ما ستجابوا ويوم القيامة يكفرون بشرككم ولا ينبأك مثل خبير0 وطلب الدعاء والإستغاثة دعاء وهما عبادة طلبها من الموتى شرك ولايسمعونها كما تقدم أما الخلاف في إمكانية الخلق فخلاف محدث فكيف يتصور الخلاف بين علماء السنة والمعتبرين منهم وقد قال رب العالمين : أيشركون مالا يخلق شيئا وهم يخلقون ولا يستطيعون لهم نصرا ولا أنفسهم ينصرون 0

    سادسا قوله / أن العلماء عنده اختلفوا في مسألة إمكانية أن يخلق الولي لطفل من غير أب، وأن السبب الذي جعل من يقول بإمتناع ذلك هو التحرز على الأنساب !! حتى لا تأتي امرأة حامل من الزنى فتدعي أن أحد الأولياء خلق هذا الطفل في بطنها، وإلا في الأصل هم متفقون على ذلك – أي على إمكانية أن يخلق الولي طفل من غير أب - !! الجواب يكفي ماقبله للرد عليه0

    سابعا قوله / بإمكانية رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم ولكن بعين البصيرة وأن هناك من الأولياء من يجتمع بالرسول صلى الله عليه وسلم يقظة ! الجواب عن هذا أن يقال قوله هذا محض إفتراء على الشريعة إذ لا دليل على مثل هذه الرؤيا التي لم يقدر عليها أفضل الأمة بعدر سول الله أبو بكر وعمر وعثمان وعلي فقد وقعت الفتن بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ولم يجتمع النبي صلى الله عليه وسلم يقظة بأبي بكر وعمر وكانوا أحوج مايكون عند وقوع حرب مانعي الزكاة وعدم تصديق وفاته من البعض وغير ذلك وهم خير القرون ولم يره أحد من الصحابة بعين بصيرته ولا أخبرهم بذلك قبل وفاته بل قال الله تعالى إنك ميت وإنهم ميتون والميت لايخرج من قيره ولايكلم أحد حتى ينفخ في الصور نفخة أخرى فإذا هم قيام ينظرون 0 فهذا الجفري المبتدع الضال يكذب على الله ورسوله قال تعالى وما ظن الذين يفترون على الله الكذب يوم القيامة فهذه القوال الباطلة من رؤية النبي يقظة من خرافات غلاة الصوفية الذين يثبتون الدين بالألهام والمنام وأقاويل المشائخ الضلال وكما قال الشافعي اوغيره والعلم لايرى في المنام ولا يورث عن ابناء الأعمام العلم بالتعلم وقال بن القيم العلم قال الله قال رسوله قا ل الصحابة ليس بالتمويه ما العلم نقلك للخلاف سفاهة بين الرسول وبين قول فقيه وقد قلت لمبتدع صاحب مولد يلزمكم بتقربكم إلى الله بهذا المولد إما أن الله أنزل على عباده شيئا كتمه على رسول الله فعلمتموه وجهله أو أنزله على رسوله ولكن كتمه أو علمكم إياه وكتمه عن القرون المفضلة قلت له بعض ذلك فحار ووجد نفسه مضطرا للإستدلال على المولد فلم يجد إلا أن قال جاء حديث في ذلك وهو قوله صلى الله عليه وسلم من فرح بنا فرحنا به ثم قطع الحديث وكبر لنافلة وهذا حديث باطل موضوع بل هي رؤية منامية للرفاعي يستدلون بها على صحة مولدهم قاتلهم الله فغلاة الصوفية كالجفري لايستدلون بالدلة الشرعية متبعين قوله تعالى اتبعوا ما أنزل إليكم ولكنهم يتبعون الهوى والمنامات وستدلون بالقصص والحكايات والخرافات وتروج بضاعتهم بغحاءات الطاعة العمياء للشيخ بلا مناقشة يستعملون ذلك لخلوا قلوبهم عن الدليل والبرهان خوفا من مناقشة مريديهم وفضحهم ولذلك قالوا كن بين يد شيخك كا لاميت بين يدي المغسل ولذلك كما ذكر الجفري كلاما مفترى بل ادلة مورثة عن الله وخير الورى0 فنسأل الله الثبات حتى الممات فوالله لاندري أي النعمتين نحمد الله عليها الإسلام أو السلامة من الأهواء المضلةكم قال بعضهم فحذروا ياصحاب السنة من الجفري والكبيسي وسعد الفقيه وكل صاحب بدعة فالأمر كما قال الإمام أحمد لما سأل أحمد بن حنبل إمام اهل السنة المبجل رحمه الله : الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحب إليك أو يتكلم في أهل البدع ؟ فقال : إذا قام وصلى واعتكف فإنما هو لنفسه ، وإذا تكلم في أهل البدع فإنما هو للمسلمين هذا أفضل . اهـ . مجموع الفتاوى لأبن تيمية ج 28 ص 231 .

    أبو عبدالله ماهر بن ظافر القحطاني

    أبو عمر عادل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 363
    العمر : 61
    البلد : مصر السنية
    العمل : أخصائي اجتماعي
    شكر : 1
    تاريخ التسجيل : 29/06/2008

    مميز الرد الأثري على الجفري

    مُساهمة من طرف أبو عمر عادل في 25.08.08 1:02

    الرد الأثري على الجفري



    الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله و على آله وصحبه ،و بعد :

    فقد اطلعت على كلام في ملحق الرسالة: بجريدة المدينة الصادرة يوم (الجمعة 21/10/1425هـ) منسوب للحبيب الجفري، رأيت من الواجب التنبيه على بعض ما جاء في كلامـه من انحرافات، على أن الرد على الحبيب الجفري مجاله واسع، و هذا تنبيه، عسى الله أن ينفع به القراء.

    قال الجفري (إن المسجد النبوي اكتسب أهميته من وجود النبي صلى الله عليه و سلم فيه)

    وأقول: هذا غلط على الشريعة، وكذب على التاريخ، و تلبيس على القراء.

    أما كونه غلطاً على الشريعة فإن النبى صلى الله عليه و آله وسلم قد حذر في أحاديث كثيرة من إتخاذ القبور مساجد أو الدفن في المسجد، وقال عن الذين يتخذون القبور مساجد: إنهم شرار الخلق عند الله. فكيف يقال إن مسجده اكتسب الأهمية من وجود النبى صلى الله عليه وآله وسلم فيه، ويا سبحان الله ! أيشرف مسجد النبى صلى الله عليه وآله و سلم، بهذا العمل الذى لعن النبى صلى الله عليه و آله و سلم فاعله في قوله عليه السلام: (( لعن الله اليهود و النصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد)) تقول عائشة رضي الله عنها: يحذر ما صنعوا.

    ويمكن الرجوع إلى كتاب " تحذير الساجد من اتخاذ القبور مساجد " للشيخ الألباني – رحمه الله – للوقوف على هذه الأحاديث.

    وأما الكذب على التاريخ: فإن الثابت في تاريـخ المسلميـن أن النبى صلى الله عليه وآلـه وسلـم دفـن في حجـرة عائشة رضي الله عنها، وليس في المسجد، وهذا أمر يعرفه طلاب المرحلة الابتدائية. ثم إن حـجـرة عائشة أدخلت في المسجد في زمن الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك في حدود سنة ( 90 ) من الهجرة ولم يكن العلماء في ذلك الوقت مقرين له على هذا العمل، غير أن قوة السلطان غلبت، وياليته لم يفعل. ومع ذلك فقد احتاطوا غاية الاحتياط عند إدخال الحجر النبوية في التوسعة للمسجد النبوي فالوليد بن عبد الملك كان قصده توسعة المسجــد وكان مولعاً بعمارة المساجد، ولم يكن قصده إدخال القبور فيها، لأن هذه الاعتقادات لم تكن ظهرت في المسلمين في ذلك الوقت. ومن أراد المزيد في هذه المسألة فعليه بالكتـاب المذكور.

    والمقصود أن المسجد النبوي كان خالياً من القبور من زمنه صلى الله عليه و آله وسلم إلى زمن الخليفة الوليد أكثر من ثمانين سنة. فهل كان المسجد في هذه الفترة فاقداً لأهميتـه ومكانته عند المسلمين ؟ !

    و أما كون كلام الجفري تلبيساً على القراء، فمن وجوه:

    أولاً:
    أن المسجـد النبـوي اكتسـب أهميـتـه ومكانتـه فـي حياة النـبي صلى الله عليـه و آله وسلم. و ليس لأنه دفن فيه و قد علمت أن هذا غلط وكذب.

    ثانياً:
    أراد الجفرى أن يربط شرف مكة و المدينة بشخص الرسول صلى الله عليه و آله وسلم. وهذا – والله – من الغلو و الإجحاف.

    أما الغلو فى شخص نبينا صلى الله عليه وآله وسلم وقد نهى عن الغلو فيه ولاشك أن الله شرَّف مكة وشرَّف المدينة بحلوله فيها عليه الصلاة و السلام. لكن هذا من جملة الفضائل وليست هى الفضيلة الوحيدة لهاتين المدينتين، فإن فضائل مكة عديدة وهى معظمة ومشرفة ومكرمة من زمن إبراهيم عليه الصلاة و السلام وهى البلد الأمين وأم القرى فقد دعا لها إبراهيم عليه الصلاة والسلام بالبركة.

    وأما المدينة ففضائلها كثيرة وفى صحيح البخاري: كتاب ( فضائل المدينة ) فلماذا هذا الإجحاف في حق المدينتين المعظمتين عند المسلمين، وقصر فضلهما على سكنى النبى صلى الله عليه وآله وسلم فيهما فقط. فهل هذا من مزيد التعظيم للنبى عليه السلام. أم أن وراء الأكمة ما وراءها ؟ !

    والذي يظهر أن الجفري وأشباهه من أعداء السنة، وأجلاد المبتدعة، وغلاة المتصوفة، يريدون ربط شرف مكة والمدينـة بشخص النبي صلى الله عليه وسلم ليربطوا شرف المسجد النبوي بقبره ( وقد مكروا مكرهم، وعند الله مكرهم، وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال )

    ثالثاً:
    أن الجفرى ترك كلام النبى صلى الله عليه وآله وسلم وهو الصادق المصدوق الذى أمرنا الله باتباعه، وتعلق بكلام منسوب لمتولى الشعراوي وزايد آل نهيان.

    ولايكاد ينقضى عجبى من هذا الأسلوب. أيقدم كلام هؤلاء على كلام رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم ؟!
    أما ما روى الإمامان البخاري ومسلم في (( صحيحيهما )) أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم قال: ( لاتشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام ومسجد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ومسجد الأقصى) " اللؤلؤ و المرجان فيما اتفق عليه الشيخان رقم 882 ".

    أهذا الحديث الصحيح الصريح في المنع من السفر لزيارة القبور بما فيها قبر نبينا صلى الله عليه وآله وسلم يعارض بقول الشعراوي أو غيره. يا سبحان الله !

    لقد ظل علماء الأمة الصادقون يناضلون قروناً طويلة لتعود هذه الأمة إلى الأصل الأصيل كتاب ربها وسنة نبيها عليه الصلاة و السلام، فلا تـقدم عليهما قـولا ً لأحــد كائناً من كان.

    حتى إذا انبثق النور وهب الهواء النقى، ودبت العافية في البدن، وبدأنا الطريق، يأتى بعد ذلك من يأتى بالأفكار البالية والكلام المتهافت، والاستدلالات السمجة يشغب بها على كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
    وبعد: فهذه ذكرى – والذكرى تنفع المؤمنين – والله يهدى من يشاء إلى صراط مستقيم.

    كتبـه :
    أبو مالك عـبـد الحـمـيـد الرفـاعـي
    محافظة ينبع
    24/10/1425هـ

    أبو عمر عادل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 363
    العمر : 61
    البلد : مصر السنية
    العمل : أخصائي اجتماعي
    شكر : 1
    تاريخ التسجيل : 29/06/2008

    مميز تفريغ كامل (( إسعاف الذكي بالكشف عن حال المدعو الحبيب علي الجفري )) .للشيخ عبيد - حفظه الله -

    مُساهمة من طرف أبو عمر عادل في 09.09.08 16:53

    تفريغ كامل (( إسعاف الذكي بالكشف عن حال المدعو الحبيب علي الجفري )) .للشيخ عبيد - حفظه الله -




    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بشرى

    أذِنَ الشيخُ عبيد بإنْزالِ هذه التفرِيغاتِ لِمَوضوعِهِ (( إسعاف الذكي بالكشف عن حال المدعو الحبيب علي الجفري )) .

    و هذا التفريغُ حرفِيًّاً كمَا جاءَ بالصوتِ ، بدونِ زيادةٍ و لا نقصانٍ .
    وقد حدَّثنَي الشيخُ عبيدٌ - حفظهُ الله - بأنه يقولُ سيزيدُ وينقصُ في الموضوع ، ويُصَوِّبُ . وسينزلُ في كتاب ـ إن شاء الله تعالى ـ .

    و أذِنَ لِي بنشرِ هذا الكلامِ بعد مغرب يوم الجمعة : الموافق (19/4/1426) .

    و السلام عليكم

    أخوكم أبو فريحان





    ------------





    الجزء الأول





    بسم الله الرحمن الرحيم



    إن الحمد لله ، نحمدُه ونستعينُه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسِنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومَن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، وأشهدُ أنَّ محمدا عبدُه ورسوله ..

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ } .

    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا } .

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا ـ يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا } .

    أما بعد .. فإن خيرَ الكلام كلامُ الله ، وخيرَ الهدي هديُ محمدٍ ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، وشرَّ الأمور محدثاتُها ، وكلَّ محدثةٍ بدعة ، وكلَّ بدعة ضلالة ، وكلَّ ضلالة في النار .
    ثم أما بعد …
    فيا أيها المسلمون والمسلمات ..
    ما سمعتُم الإعلان عنه ؛ وهو حديثُنا الذي عنوانه : (( إسعاف الذكيّ بالكشف عن حال المدعوِّ الحبيبِ عليٍّ الجفريّ )) ؛ لا تظنوا أنه تحيطُ به جلسةٌ مختصرة ؛ فلا بد من الإفاضة فيه والإسهاب ،

    والحديث معكم ـ أيها المسلمون ـ حول هذا الرجل يدور في أمرين :

    الأمر الأول :
    مقدمات لا بد منها ،
    والأمر الثاني :
    كشف حال الرجل بما ألقاه من خطب ومحاضرات أو غير ذلك ؛ فقد تحصَّل لدينا مما دوَّنه الرجلُ بشتى الوسائل ومختلفِ الأساليب عباراتٌ كثيرة . وهذه العبارات قد تفنَّنَ الرجل فيها ، وجعل التلبيس والتمويه الذي ينطلي على مَن قلَّ فقهُهُ في التوحيدِ والسنة ـ ما الله به
    عليم ـ .

    فالرجل متفنِّن وملبِّس ومموِّه ، وصاحبُ شُبَه وحِيَل ؛ يوصِلُ ما يبتغيه مِنَ الضلالِ والإضلال ، وحَرْف الناس عن عقيدة التوحيد ـ أعني السذَّج وضعفاءَ العقول ومَن قلَّ فقهُهُم ـ ، وأما مَن آتاه اللهُ الفقهَ والبصيرة ، وخالطتْ بشاشة قلبِه السنةُ ، وتشرّبَ قلبُه بالتوحيد ؛ فإنه يُدركُ ذلك ـ سواءً كان مِن أهل العلم أو من عوامّ المسلمين الذين لم تتلوث فِطرُهُم ـ .

    ومن هنا ؛ فإني أقول لكم ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ ، لا تستغربوا طول الحديث حول هذا الرجل ؛ فإنّ ما سَلكه بابٌ شائك ، ولا يمكن أن نحيط بعبارات الرجل كلِّها ، فنبدأ ـ أولا ـ بما نراه هامًّا من المقدِّمات ـ التي أرجو مِن كل مسلم ومسلمة يهمُّه أمرُ التوحيد والسنّة ـ : أن يحرصَ على فِقهِها ، والتفطُّن لها ، وأن يُصغوا إليهم أسماعهم :
    أولا : في التنزيل الكريم :
    {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ } .
    وقال جلَّ ثناؤه : { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } .
    وقال جلَّ ذكرُه : { وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ } .

    أيها المسلمون .. مَن تدبَّر كتابَ الله الذي لا يأتيهِ الباطلُ من بين يديه ولا من خلفه تنزيلٌ من حكيم حميد ؛ يجدْ جليًّا واضحًا أنّ ما تضمنَتْه هذه الآيات من المعنى ؛ هو في كتاب الله أشْهَر مِن أن يُذكر ، وأكثر من أن يحصر .

    فهذه الآياتُ وما في معناها ؛ تتضمن :
    أولا :
    الحكمة التي خلق اللهُ مِن أجلها الثقلين ، ومِن أجلها بعث إليهم النبيين والمرسَلين ، وأنزل معهم الكتاب .

    وما تلكم الحكمة ؟
    هي عبادة الله الخالصة ، عبادة الله وحده دون مَن سواه ، وإخلاص الدين له وحده سبحانه وتعالى ، وأنه لا دين ـ رضيه الله للعباد والبلاد ـ إلا دين الإسلام ، وهو الاستسلامُ لله بالتوحيد ، والانقيادُ له بالطاعة ، والخُلوصُ مِن الشِّرْك ، والبراءة من الشرك وأهله .

    ويزيد هذا وضوحًا : ما قصَّه اللهُ علينا من خَبَرِ المصطفيْنَ الأخيار ـ عليهم الصلاة والسلام ـ ، ومنهم : نوح ، وهود ، وصالحٌ ، وشعيب ـ صلى الله عليهم وسلمَ وصلى وسلم على جميع النبيين والمرسلين ـ . ومِن خبر أولئكم المصطفيْن الأخيار ؛ قوله جل وعلا : { يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ } ؛ فإن هذه الآية وما قدمناه قبلها ، وما هو في معناها ، قاضٍ صراحةً أنه لا معبودَ بحق إلا اللهُ سبحانه وتعالى ، وأن العبادة هي محْضُ حقِّه .
    وعلى هذا اتفقت النبيون والمرسَلون من لدن نوح ـ أولهم ـ إلى محمد ـ خاتَمِهم ـ صلى الله وسلم عليهم أجمعين ـ .

    وبهذا يستبين لكم أن أصل هذا الدين ـ دين الإسلام الذي تقدَّم لكم آنفا معناه ـ وقاعدتَه أمران :

    الأمر الأول : الدعوة إلى عبادة الله وحده ، والتحريض على ذلك ، والموالاة فيه ، وتكفير مَن تركه .

    والأمر الثاني : التحذير من الشرك بالله في عبادته ، وكذلك في أسمائه ، وصفاته ، وربوبيته ، والمعاداة فيه ، والتغليظ في ذلك ، وتكفير مَن فعله . قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " من قال : لا إله إلا الله وكفر بما يعبد من دون الله حَرُم دمُه ومالُه وحسابه على الله " . وبسط ما تضمنَه هذا الحديث الصحيح ؛ جاء في غير ما حديث صحيح عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، ومنها حديث ابن عمر ـ وهو مخرّج في الصحيحين ـ : عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : " أمِرْتُ أنْ أقاتِلَ الناسَ حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ، وأني عبدُ اللهِ ورسولُهُ ، ويقيموا الصلاةَ ، ويؤتوا الزكاةَ ؛ فإنْ فعلوا ذلك ؛ عَصَموا مني دماءَهم وأموالَهم إلا بحقِّ الإسلامِ وحسابُهُم على الله تعالى " .
    وزيادة في البيان والإيضاح ، وحتى يزدادَ المسلمون والمسلمات يقينًا أن نبيَّهم محمدًا ـ صلى الله عليه وسلم ـ هو مبعوثٌ بما بُعِث مَن قبله من النبيين والمرسَلين من عبادةِ الله الخالصة ، وأن هذه العبادة هي محْضُ حق الله سبحانه وتعالى ؛ نضيف إلى ما تقدم :

    أولا : حديث ابن عباس ـ رضي الله عنما ـ في بعث النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ معاذا ـ رضي الله عنه ـ إلى اليمن . ذلكم الحديث مخرّج في الصحيحين وغيرِهما :
    قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ لمعاذ ـ رضي الله عنه ـ :
    " إنَّكَ تأتي قومًا أهل كتاب ، فلْيكنْ أول ما تدعوهم إليه : شهادةُ أن لا إله إلا الله ، وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ [وفي رواية : " إلى أن يوحِّدوا الله " ، وفي رواية : " إلى أن يؤمنوا بي وبما جئتُ به"] ؛ فإنْ هم أطاعوا لكَ بذلك ؛ فأعْلِمْهم أن الله قد افترضَ عليهم خمسَ صلواتٍ في اليوم والليلة ؛ فإنْ هُم أطاعوا لكَ بذلك ؛ فأعلِمْهم أن اللهَ قد افترضَ عليهم صدقة في أموالهم تؤخذ من أغنيائهم ، وتردُّ على فقرائهم ..." الحديث .

    فبان بهذا التقرير ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ أن توحيدَ الله سبحانه وتعالى ؛ هو أصلُ الأصول ، وهو زبدة الرسالات . فدون هذا التوحيد لا يقبل الله من عامل أيَّ عمل .
    فقريش الذين بُعث الله إليهم رسولُ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ومَن دان دينَها ، ومَن جاوَرَها من الجزيرة ؛ كانت لهم عبادات . كانوا يصومون عاشوراء ، وكانوا يُعتِقون ، وكانوا يَنذرون لله .. إلى غير ذلك من خِصال البِرِّ والخير ـ التي يتقربون بها إلى الله عز وجل ـ ، بل كانوا لا يلجؤون إلى مَن يَعبدونَهم ـ مِن الملائكة والصالحين والنبيين والأوثان ـ فيُخلصوا لهم الدعاءَ إلا في الرخاء ، وأما في الشدائد والكربات ؛ فإنهم يُخلِصون الدعاءَ لله سبحاته وتعالى . وشواهد هذا الباب كثيرة .


    الأمر الثاني في هذه المقدمة :
    اعلموا أيها المسلمون والمسلمات ؛ وقد عرفتم بما مضى آنفا أن إخلاصَ العبادة لله وحده هو أصل الدين وأساسه ، وهو زبدة الرسالات ، وهو ما اتفق على الدعوة إليه النبيُّون والمرسَلون ؛ من لدن نوح ـ أوَّلِهم ـ إلى محمد ـ خاتمهم ـ صلى الله وسلم عليهم أجمعين ـ ؛

    يجب أن تعلمُوا إلى جانب هذا : أن التوحيدَ له ثمارٌ وآثار وفوائد على أهله في الدنيا والآخرة. وهذا من فضل الله سبحانه وتعالى على أهل التوحيد الذين هُم خاصَّتُه مِن خلْقِه ؛ فإنّ مِن سَعَة فضل الله عليهم أن امتنَّ عليهم بثمراتٍ وفوائد في عاجل أمرهم وآجلِه ـ أوْصَلهَا بعض أهل العمل إلى ثلاث عشرة فائدة ـ .

    ولْيراجِع مَن شاء منكم الكتاب الماتع النفيس ـ مع اختصاره ـ ؛ وأعني بذلكم الكتاب : " القول السديد " ، للإمام العلامة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السّعدي ـ رحمه الله ـ ، وراجعوا كذلكم غيرَه ـ ؛ يظهرْ لكم : أولا : عناية أئمتكم ـ أئمة السنة ـ بهذا الاصل الأصيل ، وثانيا : ـ وهو مِن تمام عنايتهم به ، وحرصهم على قبول الناس هذا الأصل الأصيل ـ ؛ يَذْكرون ثمراتِه وفوائده .

    ونحن ذاكرون لكم بعضها ، مُنبهين بها إلى ما لم نذكرْه قد دللناكم على ما يمكنكم مراجعتُه من المصادر ؛ لتَقِفوا على مزيد البسط والتفصيل . وما أظنكم ـ إن شاء الله ـ ؛ إلا وتزدادون قوةً إلى قوّتِكم ، وتطمَعون في ثوابِ الله سبحانه وتعالى وفضله وسعة رحمته ، وتسألونه الثباتَ على الإسلام والسنة .


    من تلكم الفوائد :
    أن التوحيد إذا كمُل في القلب ، وتشرّب به ، وخالطتْه بشاشتُه ، وكان خالصا لله سبحانه وتعالى ؛ فإنه يمنعُ الدخول في النار ، يمنع دخول النار ، وهاكم دليلا على ذلكم : عن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ ، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :
    " يُصاحُ برجل من أمتي على رؤوس الخلائق ؛ فيُنشر له تسعةٌ وتسعون سِجِلًّا ، كلُّ سِجِلٍّ منها مدّ البصر ، فيقال له : أتنكرُ مِن هذا شيئا ؟ فيقول : لا يا ربي . ويقال له : ألكَ عذرٌ ؟ فيقول : لا يا ربي . فيقال [ وفي بعض الروايات : " فيقول اللهُ"] : أَظلمَتْكَ كتبتي ؟ فيقول : لا يا ربي . فيقال : هل لكَ حسنة ؟ فيقول : لا يا ربي . فيُقال له : بلى ؛ إن لك عندنا لحسنة . فتُخرج بطاقة ، عليها : أشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله . فيقول : وما تُغني هذه البطاقة ؟!" تَقالّها ـ أيها المسلمون ـ ؛ بطاقة صغيرة ! " وما تغني هذه البطاقةُ إلى جنْب هذه السجِلات ؟ فيقال له : لا ظلمَ عليك اليوم . فتوضعُ البطاقةُ في كِفَّةٍ ، والسجلاتُ في كِفّة ، فترجحُ البطاقة، وتطيشُ السجلات ، فيدخل الجنة ".

    كمُل التوحيد في قلبه ، فأحرَق جميعَ السيئات ، كمُل التوحيد في قلبه ، وإذا نقصَ التوحيدُ وانتفى كمالُه ، ولم ينتفِ بالكلية ، وإنما عُرضَ له عوارضُ جعلتْه يَنقُص ؛ فإنّ صاحبَه يأمنُ الخلودَ في النار ، ولا يأمنُ دخولَها .

    قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " مَنْ لقِيَ اللهَ لا يشركُ به شَيْئًا ؛ دخَلَ الجنةَ " [ أخرجه مسلم من حديث جابر بن
    عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ ، وأخرج الحديث الأول الترمذي وحسنه ، وكذلك أخرجه النسائي وابن حبان والحاكم وقال : صحيح على شرط مسلم ، ووافقه الذهبي] .

    قال النووي في شرحه على صحيح مسلم تعليقًا على حديث جابر المتقدم وما في معناه من الأحاديث ـ وبعضها في الصحيحين ـ ، قال : " باب : الدليل على أن مَن مات على التوحيد ؛ دخل الجنة قطعا ".


    يزيد هذا توكيدا : الفائدة الثانية ، وهي :
    أن أهل التوحيد هم أهل شفاعةِ محمدٍ ـ صلى الله عليه وسلم ـ هم الذين ـ دون غيرهم ـ تدرُكهم شفاعةُ نبيِّهم ـ صلى الله عليه وسلم ـ .

    وهاكم الدليل ـ وليس وحده لكنه مختار في هذه
    الجلسة ـ :
    أخرج البخاري وغيره عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : سألت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ [ وفي رواية : قيل] : يا رسول الله ! مَن أسعدُ الناسِ بشفاعتِكَ يوم القيامة ؟ قال رسولُ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
    " لقد ظننتُ يا أبا هريرة أن لا يسألني عن هذا الحديثِ أول منك ؛ لِما عرفتُه مِن حِرصك على الحديث . أسعدُ الناس بشفاعتي يوم القيامة : مَن قال : لا إله إلا الله ؛ خالصًا من قلبِه أو نفسِه " .

    فهذا الحديث ـ يا سامعين من المسلمين والمسلمات ـ صريحُ الدِّلالة ـ أولا ـ فيما أسلفناه ؛ أنّ أهل التوحيد هم أهلُ شفاعةِ محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ،
    والشفاعةُ التي يعنيها العلماء المستدلون بهذا الحديث وأمثاله هي : الشفاعة في أهل الكبائر ، وهو ـ ثانيا ـ : دليل على أن الشفاعة المثبتة التي مِن أقسامها الشفاعة في أهل الكبائر : لها شروط . وشرطُها الذي في الحديث : أن الله لا يرضى إلا عن أهل التوحيد .

    فأهلُ السنة يُثبتون الشفاعة في أهل الكبائر بشرطين :
    أحدِهما : إذن الله للشافع ،
    وثانيهما : رضاه عن المشفوع فيه .

    ومن أدلة هذين الشرطين :
    قوله جلَّ في عُلاه : { وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاء وَيَرْضَى } .
    ما أظنه غاب عنكم ـ يا سامعين من المسلمين والمسلمات ـ النص على هذين الشرطين في هذه الآية . وما في معناها مِن آيِ التنزيل الكريم كثيرٌ وكثير جدا ، كما أنه قد تواترت به سنةُ محمدٍ ـ صلى الله عليه وسلم ـ .


    الفائدة الثانية :
    النُصرة والعِزّة والتمكين :
    وهاكُم بعض آيِ التنزيل الكريم في هذه المسألة :
    قال جل وعلا : { إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ } يعني : يوم القيامة .
    وقال جل وعلا : { وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ } : في الحياة الدنيا .
    والآية الثالثة ـ وفيها مِن وُعودِ الرب جل جلاله ما تزيدُ به القلوبُ المؤمنةُ يقينًا بما مَنَّ اللهُ عليها به من التوحيد ،
    وتزدادُ ثقةً بالثبات عليه مهما يُنصب في طريقهم من المعوِّقات لانتشار الضلالات ، وحَبْك المثبِّطات :

    يقول جل ذكره : { وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا } الآية .
    ألسْتُم تُدرِكون ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ ثلاثة وعود من ربكم جل وعلا ـ وهو لا يخلف الميعاد ـ وعَدَ بها أهل الإيمان والعمل الصالح .
    ولربما قائل أو قائلة يقول ـ وحُقَّ له أن يقول ـ : وما حد العملِ الصالح الذي قرَنه الله بالإيمان ، ورتَّب عليه مع الإيمان هذه الوعود الثلاثة .

    والجواب : العمل الصالح ، كما دل عليه كتاب ربنا وسنة نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ هو ما جمع أمرين ـ وهما شرطاه ـ وذانكم الأمران :
    أولا : تجريد الإخلاص لله وحده .
    وثانيهما : تجريد المتابعة للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ .


    فإذا تقرر هذا ؛ فلْنقفْ قليلا عند هذه الوعود العظيمة :
    الوعد الأول :
    الاستخلافُ في الأرض كما استخلف مَن قبلكم ، ومَن هم ؟ مَن هم خيرُ خلفاءِ لله ؟ إنّ خيرَ خلفاء الله في أرضه، والذين لا وَزن لأحدٍ لا يتأسّى بهم ، ولا يسلُك سبيلهم : هم النبيون والمرسَلون وأتباعُهم بإحسان . فالخلف مِن هذه الأمة موعودٌ بالاستخلاف ؛ إنْ أحسنَ في هذه الأرض لأن يستخلف كما مضى من قبله ،

    وهذا نظيره من سنة رسول الله ـ صلى الله عليه
    وسلم ـ : " إن الدنيا حلوةٌ خضرة ، وإن الله مستخلفُكم فيها ؛ فينظر كيف تعملون ..." الحديث .
    يوضح معنى هذا قوله جلَّ جلالُه : { وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى } .

    بهذا أيها المسلمون ، تَعْظُم المسئولية ، وأن الله سبحانه وتعالى ما استخلفكم في أرضِه إلا لتعمروها بدين الله الخالص ، وقد عرفتم أصله وأساسه .


    الوعد الثاني :
    تمكين دين الله ، وهذا معناه أنه يمكنُ أهله القائمين عليه ، الناصرين له ، الذين أخلصوه لله سبحانه وتعالى ،
    وهذا نظير قوله جل وعلا : { وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ } .


    والوعد الثالث :
    الأمن بدلا من الخوف ، وذلكم بأن يظهرَ الله دينه ، ويعلِيَ القائمين به ، ويرفعُ درجتَهم ، ويقوي سلطانَهم ،

    وفي ذلكم من سنة نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ قولُه : " أعطيتُ خمسًا لم يعطهن أحدٌ من الأنبياء قبلي : نصِرْتُ بالرعب مسيرةَ شهر ... " الحديث .


    الفائدة الثالثة :
    أن من رزقوا التوحيد وأخلصوه لله ؛ هم نائلون مِن الله عز وجل الأمنَ والهداية .
    قال جل وعلا : { الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ } .
    يوضح هذا تفسيرُ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مرادَ الله بالظلم ؛ الذي فهمَ أصحابُ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه لا أمنَ معه ولا هداية .
    ففي الصحيحين عن ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ لما نزل : { الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ } ؛ شقَّ ذلك على أصحاب محمدٍ ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقالوا :
    أيُّنا مَن لم يلبِس إيمانه بظلم ؟ فهموا ـ رضي الله عنهم ـ بصريح لغتهم وفصيحها ـ أن هذه الآية تتضمن تهديدًا عظيما ، وأنه لا أمنَ لما تضمنته من الظلم .
    { الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ } ؛ يعني : لم يخلطوا إيمانَهم بظلم ،
    فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " ليس ذاك ، ألم تسمعوا إلى قولِ العبد الصالح : { إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ } ؟" .


    فبان بهذا شيئان ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ :
    أحدهما :
    أن الظلم الذي لا أمنَ معه ولا هداية ؛ هو الشرك بالله سبحانه وتعالى .
    وثانيهما :
    أن ما دون هذا الظلم ؛ يحصل معه أمن وهداية .

    .

    أبو عمر عادل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 363
    العمر : 61
    البلد : مصر السنية
    العمل : أخصائي اجتماعي
    شكر : 1
    تاريخ التسجيل : 29/06/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف أبو عمر عادل في 09.09.08 16:56

    وهذا يستدعي بيان أمرين آخرين : الأمر الأول :
    اعلموا أن الظلم على ثلاثة أضرب :

    أحدها : ظلم لا يغفره الله لمن مات عليه ، فهو خالد مخلّد في النار ، وهذا الشرك . وسوف يأتي له مزيد تفصيل وبيان .
    ثانيها : ظلمٌ ؛ من مات عليه كان تحت مشيئة الله ، وسوف يأتي .
    وثالثها : ظلمٌ لا يدَعُ الله منه شيئا ، فيقتصُّ مِن الظالم للمظلوم ؛ وهو ظلم العباد فيما بينهم .

    فتلخَّص من هذا : أن الشرك هو : أظلم الظلم ، وأن حقوقَ العباد مبنية على المُقاصَّة . ولهذا سوف يُوفِي الله سبحانه وتعالى المظلومَ حقَّه من ظالمه يوم القيامة . وظلم العبد نفسَه هو ما كان تحت المشيئة .


    الأمر الثاني :
    اعلموا ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ أن الأمن أمنان :
    أمن تام : وهذا يناله الموحِّد الذي يلقى الله على التوحيد والسلامة مِن المعاصي ؛ فإنه آمنٌ مِن دخول النار .
    والأمن الثاني : أمْنٌ ناقص ، وهو في حقِّ مَن لقيَ الله موحِّدًا ومُصِرًّا على كبائر ؛ فإن هذا الصنف مِن الناس آمنٌ من الخلود في النار ، غيرُ آمِنٍ من دخولها .

    وخلاصة القول :
    اعلموا ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ أن الأمْن التام هو ثمرة الهداية التامة ، وأن الأمن الناقص هو ثمرة الهداية الناقصة . هذه بعض فوائد التوحيد وثمراته .


    الأمر الثالث في هذه المقدمة :
    مضى في أول حديثنا أصلُ الدين وأساسُه ، وأنه أمران :

    أحدهما : الدعوة إلى عبادة الله وحده ،
    وثانيهما : النهي عن الشرك ، أو التحذير من الشرك .

    والذي يجب أن يعلمَه كل مسلم ومسلمة أن أئمة الهدى والعلم والإيمان لم يقرِّروا هذين الأصلين مِن تلقاء أنفسهم ، ولا بمحض عقولِهم واجتهادِهم ، وإنما قرّروهما مستَدِلِّين على ذلكم بكتابِ ربِّنا وسنةِ نبيِّنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ . وقد عرفتم إشارة مما أسلفتُه لكم من الأدلة ؛ أن الدين الخالصَ ، وعبادة الله الخالصة ؛ لا يستقيمُ إلا على الحذر من الشِرك مع توحيد الله ،

    وبهذا يُعلم أنه لا يكفي في المرء أن يقول أنا موحِّد ، أو يقول أنا أصلي وأصوم وأزكي وأحج مخلِصًا لله في ذلك كلِّه ، بل يجب إخلاصُ التدينِ كلِّه والعبادةِ كلِّها لله سبحانه وتعالى .

    وهاكم بعض الأدلة على ما بيَّناه وقرَّرناه . وأظنكم أدركتم أن هذا ليس من عند أنفسنا ، بل وأقول وليس مِن عند علمائنا من تلقاء أنفسهم ، بل هو مُقتضَى الكتاب والسنة ، دِلالة ظاهرة صريحة ، وذلكم أن الحقَّ جل ثناؤه حذّر من الشرك بالله في كثير من آي تنزيله ، وبِصُوَرٍ متنوعة ، إذا انضم شيءٌ منها إلى بعضِه ؛ اقشعرّ قلبُ المسلم من الشرك ، ونفر منه نفورا ، فكيف إذا انضمتْ كلّ الآيات في هذا الباب مع جميع ما صحَّ عن نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ في هذا الباب أيضا إلى بعضها؟! فإنه لا تَقْبلُ الشركَ نفسٌ اطمأنتْ للإيمان ، ودانتْ لله بالتوحيد ، وتيقّتْ أن العبادة هي محضُ حق الله سبحانه وتعالى ، كما سيستبين أنه ليس كل من قال لا إله إلا الله، ليس كل من شهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسولُ الله ؛ هو مسلم . وسيظهر ذلكم ـ إن شاء الله ـ في ثنايا الحديث الذي قد يتتابع حلقات متعددة .


    فنقول وبالله التوفيق :

    قال الحق جل ثناؤه : { إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ } فماذا في هذه الآية ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ ؟

    تأملوا تأمل مَن ينظر في آي التنزيل الكريم نظرة تدبر ، يظهرْ لكم أنها تضمنت أمرين :
    أولهما : عدم مغفرة الله الشرك لمن مات عليه .
    وثانيهما : أن ما دون الشرك ـ يعني ما كان أقل من الشرك والكفر من كبائر الذنوب والمعاصي ـ ؛ فإنه تحت مشيئة الله .

    وها هنا سؤال :
    هل الآية خاصة بهذا الوعيد في الشرك الأكبر ، أو هي عامة في أكبر الشرك وأصغره ؟

    والجواب :
    الآية عامة ، فما توعد الله به من عدم مغفرة الشرك لمن مات عليه ـ وهذا مقيّد بنصوص أخَر ـ ، شاملة بهذا الوعيد للنوعين من الشرك .

    لكن .. يفرَّق بينهما من وجهين :
    ـ الوجه الأول :
    أن الشرك الأكبر ناقل عن ملة الإسلام إلى ملة الكفر ؛ وذلكم لأنه ينافي التوحيدَ بالكلية . وأما الشرك الأصغر فليس ناقلا عن ملة الإسلام . قال أهل العلم : كيسير الرياء ؛ الذي لا يصلُ بالمرء إلى أنه لا يريد بعملِه وجهَ اللهِ ولا الدار الآخرة . أما إذا وصل به الأمرُ إلى أنه لا يريد بعمله ؛ لا وجهَ الله ، ولا الدارَ الآخرة ، فهذا ـ المحقِّقون ـ على أنه شرك أكبر . والله أعلم .

    ـ الوجه الثاني :
    الشركُ الأكبر موجبٌ الخلودَ السرْمدِيّ الأبديّ في النار ، ما دامت السماواتُ والأرض ، لا يخرج منها أهلُه أبدًا ؛ لأنهم هم أهل النار . أما الشرك الأصغر ؛ فلا يوجب الخلودَ في النار ، ولكنه أكبر من الكبائر ؛ مثل الزنى ، والقذف ، وعقوق الوالدين، وقطيعة الرحم ، وشرب الخمر .
    هذه الصورة الأولى .

    أبو عمر عادل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 363
    العمر : 61
    البلد : مصر السنية
    العمل : أخصائي اجتماعي
    شكر : 1
    تاريخ التسجيل : 29/06/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف أبو عمر عادل في 09.09.08 16:58

    الصورة الثانية : حبوط العمل ،
    واسمعوا .. قال جل وعلا : { وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ } . انظروا ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ ما أشدَّ هذا الوعيد ، يُظهِر جليًّا حبوط عملِ المشرك ـ وإن كان صوّاما قوّاما عامِلا كلَّ عملٍ يُتَقرَّب به إلى الله ، ويُعبَدُ الله به . ولهذا قال أهل العلم : ( الشرك مثل السم ؛ يفسد العبادة ، كما أن السمَّ إذا خالط العمل أفسده ).
    وقال بعضهم : ( العبادة طهارة ، والشرك مثل الحدث ، والحدث إذا دخل على العبادة أفسدها ) . مَن توضأ أو اغتسل .. من توضأ وتهيأ للصلاة ؛ فإنه بالحدث يَبْطُل وضوؤه ، وتبطل صلاتُه ـ إن صلى محدِثا عالمِا عامدًا ـ ، يعني يعلم أنه محدث ويتعمد ؛ فإن صلاته تبطل .

    فالشرك محبط للعمل كله ؛ ألم تسمعوا إلى ربكم جل في علاه وهو يخاطب نبيه ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
    { لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ } .


    وها هنا سؤال يجب الإصغاء إليه والتفطن لجوابه وهو :

    هذا الخطاب هل هو لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
    والجواب : المخاطب به مَن عدا رسولِ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ؛ لأنه يمكن أن يتأتَّى منه الشرك ، أما نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ فإنه معصوم من الشرك ، ومعصوم من كبائر الذنوب ، ومعصوم من صغائر الخسة ، كما هو حال جميع النبيين والمرسَلين ـ عليهم الصلاة والسلام أجمعين ـ . فتوجُّه الخطابُ إليه ؛ لأنه إمامُهم ـ إمام هذه الأمة ـ ، وهو الذي يبلغُ إليهم شرع الله سبحانه وتعالى ،

    فالآية قاضيةٌ على المشرك الذي تعمد الشرك وعاند وأصرَّ على ذلك حتى مات عليه ؛ بمصيبتين :
    إحداهما : حبوط عمله ، وإن كانت أعماله أمثال الجبال .
    وثانيتهما : خسارته ، وهذه مصيبة لا أعظم منها ، لا أعظم من مصيبة يعود الساعي في أجلِّ الأعمال ، وأمثلِ الأعمال ، وأفضلِ الأعمال ـ فيما يرى ـ خاسرا خائبا .
    الدليل الثالث :
    من سنة نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، فقد أخرج الشيخان عن ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال : سألتُ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أي الذنب أعظم ؟ قال : " أن تجعل لله نِدًّا وهو خلقك " ـ يعني شريكا في عبادته ـ ، قلت : إن ذلك لعظيم ، ثم ماذا ؟ قال : " أن تقتل ولدَكَ خشية أنْ يطعمَ معك" ، قلت : ثم ماذا ؟ قال : " أن تُزاني حليلة جارِك " . الحديث .

    هذا الحديث ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ ما أظنه خفِيَ عليكم نصًّا عن نبيكم ـ صلى الله عليه وسلم ـ البيان بأن الشرك هو أعظم ذنب عُصي الله به ،

    ويزيده وضوحا ما أخرجه الشيخان عن أبي بكرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :
    " ألا أنبئكم بأكبرِ الكبائِر ؟" تأملوا .. " ألا أنبئكم بأكبرِ الكبائر ِ؟" قالوا : بلى يا رسول الله ! قال : " الإشراك بالله ، وعقوق الوالدين ، وشهادة الزور .." الحديث .

    ونظير هذين الحديثين : حديث أبي هريرة ـ وهو في الصحيح ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :
    " اجتنبوا السبعَ المُوبِقات "ـ يعني المهلكات ـ ، قالوا : وما هن يا رسول الله! قال : " الإشراكُ بالله ، والسِّحْر ..." الحديث .
    ووجه الاستدلال من هذا الحديث على ما تضمنه حديث ابن مسعود وحديث أبي بكرة ـ رضي الله عنهما ـ في بَدء النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالشرك ، وجَعْلِه إياه أول الموبقات في الذّكْر . يعني هو أول الموبقات في الذكر .

    الدليل الرابع ـ على خطورة الشرك ـ :
    حديث ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ وهو في الصحيح ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كلمةً ، وقلتُ أخرى ، قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
    " منْ ماتَ يدعو لله نِدًّا ؛ دخَل النار " ، وقلتُ أنا ـ يعني ابن مسعود ـ : (ومَن مات لا يدعو لله نِدًّا ؛ دخل الجنة ) . إلى غير ذلكم ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ من الأدلة الصريحة المستفيضة بل متواترة ـ ومعنى متواترة : فائقة الحصر ـ ؛ على أن الشرك أعظم ذنب عُصِيَ الله به، وعلى أنه مُحبِط للعمل ، وعلى أن الجنة حرامٌ لمن مات عليه ، إلى غير ذلكم من الخسائر التي يبوء بها مَن أشركَ مع الله غيره .


    وخاتمة هذه المقدمة :

    أذكِّر ما كرَّرْتُه على مسامعكم أو على مسامع أكثركم :
    أن أهل السنة حين يرُدُّون على مَن يخالف السنة ؛ ليس لهم في ذات ذلكم المخالف مقصِد ولا هدف . وإنما لهم مقاصد ثلاثة :
    المقصد الأول :
    الحرص على أن يكون التدين خالصا لله سبحانه وتعالى ، سالما من الشرك والبدعة ، ويحرصون ـ كذلكم ـ على أن يكون أهل الإسلام والسنة سلِيمين من المعاصي ـ سواء كانت مفسقات أو دونها فضلا عن المكفرات ـ .

    المقصد الثاني :
    الحيلولة بين دعاة الضلال وأئمة السوء وبين الناس ، وبعبارة لعلها أوضح ـ يريدون أن يقطعوا الطريق أمام أئمة الضلال حتى لا يفسدوا على الناس دينَهم الذي ارتضاه لهم .

    المقصِد الثالث : إقامة الحجة على مَن أبَى وعاند واستنكف عن قبول الحق .

    وفي ذلكم ـ أيها المسلمون ـ أحاديث متواترة ؛ نختار منها حديثين اثنين ، وكلاهما في الصحيح :

    الحديث الأول :
    حديث عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : " إنه لم يكنْ نبيٌّ قبلي إلا كان حقًّا عليه أن يدلَّ أمتَه على خيرِ ما يعلمُه لهم ، وأن ينذرَهم شرَّ ما يعلمه لهم ، وإن أمتكم هذه جُعل عافيتُها في أولِّها ، وسيصيبُ آخرَها بلاءٌ وأمور تنكِرون .. " الحديث .

    الحديث الثاني :
    حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : " سيكون في آخر أمتي أناس يحدثونكم بما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم ، فإياكم
    وإياهم " .

    فإذا تأملت ـ أيها المسلم وكذلكِ أيتها المسلمة ـ وأعني مَن كان حريصا على التوحيد والسنة ؛ فإنكم ستستظهرون أمرين :

    الأمر الأول : أنه لا فلاح ولا صلاح ولا نجاة ولا نجاح إلا باتباع هدي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، وهدي الخلفاء الراشدين من بعده ، ومن تبعهم بإحسان ؛ فإن ذلكم هو السلامة . وكان وهب بن كيسان ـ رحمه الله ـ يقعد لأصحابه ، ولا يقوم حتى يقول لهم : ( اعلموا أنه لن يصلحَ آخرَ هذا الأمرِ إلا ما أصلحَ أوله ) . قال أصبغ ابن الفرج لمالِكٍ ـ رحم الله الجميع ـ : ماذا يريد ؟ قال : ( يريد بادئ الدين ، أو التقوى ) [رواه أبو عمر ابن عبد البر بسنده عن أصبغ بن فرج عن الإمام مالك ـ رحم الله الجميع ـ ] .

    الأمر الثاني : الحذر من كل محْدث في الدين سواء كان الحدث يناقض التوحيد أو بدعة من البدع .

    وأرى ـ وهذا زيادة على ما وعدناكم لكنكم تتحملون بارك الله فيكم ـ أن ينضاف إلى هذين الحديثين حديث حذيفة ابن اليمان ـ رضي الله عنه ـ رضي الله عنهما ـ ؛ لأنه أباه صحابي ـ ، وهو مخرج في الصحيحين وغيرهما ، قال :
    ( كان الناس يسألون رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن الخير ، وأسأله عن الشرّ مخافة أن يدركني ، فقلت : يا رسول الله ! كنا في جاهلية وشر ؛ فجاء الله بهذا الخير ، فهل بعد هذا الخير من شر ؟
    قال : " نعم " .
    قلت : فهل بعد ذلك الشر من خير ؟
    قال : " نعم ، وفيه دَخَن ".
    قلت : وما دخَنُه ؟
    قال : " قوم يهدون بغير هديي ، ويستنّون بغير سُنّتي ، تعرِف منهم وتُنْكِر " ،
    قلت : فهل بعد ذلك الخير من شر ؟
    قال : " دعاة على أبواب جهنم ، من أجابهم إليها ؛ قذفوه فيها " .
    قلت : فصِفهم لنا يا رسول الله !
    قال : " هم من بني جلدتنا ، ويتكلمون بألسنتنا ..." الحديث .

    فبان بهذا الحديث معنى الحديثين قبله ، وأن دعاة السوء، ودعاة الشرك ، ودعاة البدعة هم مِن بني جلدتكم ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ ، وهذا مُوجِبٌ الحذرَ كلَّ الحذر ممن رفع عقيرته بما يناقض التوحيد والسنة .

    أبو عمر عادل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 363
    العمر : 61
    البلد : مصر السنية
    العمل : أخصائي اجتماعي
    شكر : 1
    تاريخ التسجيل : 29/06/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف أبو عمر عادل في 09.09.08 16:59

    وبهذا القدر نكتفي من الحديث معكم في هذه المسألة .
    وسنتابع الحديث ـ إن شاء الله ـ في مثل هذه الليلة من ليلة الجمعة القادمة ، وأظن أن ذلك سيكون في التاسعة والنصف . وفق الله الجميع لما فيه مرضاته ،
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . ونستودعكم الله ،
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


    الجزء الثاني


    بسم الله الرحمن الرحيم


    إن الحمد لله ، نحمدُه ونستعينُه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسِنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومَن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، وأشهدُ أنَّ محمدا عبدُه ورسوله ..

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ } .

    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا } .

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا ـ يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا } .

    أما بعد .. فإن خيرَ الكلام كلامُ الله ، وخيرَ الهدي هديُ محمدٍ ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، وشرَّ الأمور محدثاتُها ، وكلَّ محدثةٍ بدعة ، وكلَّ بدعة ضلالة ، وكلَّ ضلالة في النار .
    ثم أما بعد :
    فيا أيها المسلمون والمسلمات ما أظنكم إلا وتذكرون ما بدأنا به الحديث معكم حول الحبيب ـ أو حول المدعو ـ الحبيب علي الجفري ، قدمنا مقدمة تضمنت عدة أمور ما أظنكم إلا وأدركتموها تماما .

    وبدءا من هذه الليلة ـ إن شاء الله تعالى ـ يبدأ الحديثُ معكم ـ أعاننا الله وإياكم وكان معنا بنصره وتأييده وحفظه في الدنيا والآخرة ـ ، نتحدث بَدءا من هذه الليلة عما تم اختيارُه مِن عبارات الرجل .

    وبادئ ذي بدء أقول :
    إن ما أفرغه هذا الرجل من عُصارة فكره المنحرف ، وبَثَّه في هذه الأمة هي عشرات العبارات ، وأكثرها فيه مِن اللفِّ والخلْطِ والتمويهِ ما لا يُدْركه إلا مَن أوتِي الكياسة والفطنة والحِذق والخبرة بأساليب القوم أمثاله . ولو جمعنا كلَّ عباراتِه التي ثبتتْ عندنا ـ وهي حاملة ضلالاتِه وانحرافاتِه ودعوتَه الجلْدة لِمَسخ هذه الأمة من الهدى إلى الضلالة ، ومن التوحيد إلى الشرك ، ومن الإيمان إلى الكفر ، ومن السنة إلى البدعة ؛ لاستقطب ذلكم منا وقتًا طويلا ، ولأثقلنا على مسامعكم ، ولشغلنا وقتكم .
    وحرصا على بيان الحقيقة في أقصر وقت ؛ فقد اخترنا من عشرات عباراته التي تفوقُ الحصْر ـ وهي مُوَثّقة عندنا ـ ، وعندنا وثائق عن الرجل بالصوتِ والصورة ، فلا تظنوا أننا جمعناها مِن مُفرَّغات فقط ، بل ما جمعناه من تُرَّهات الرجل وانحرافاته ، هو ثابت عندنا بصوته ، ومنها ما هو بصوته وصورتِه ، فمَعاذ الله أن نتكلمَ فيه أو في غيره بدون ما حُجةٍ ولا بُرهان ؛ لأنا ندين الله بأن هذا من الدين ومن الأمانة ؛ وقد قال ربنا جل في علاه : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ } ، ونحن نسير على نهْج أئمتنا وعلمائنا الذين لا يتكلمون إلا بِبَيِّنة ساطعة ، وحجة قاطعة من خلالها يمكن الحُكم على أهل البدع والضلال بما اقترفتْ أيديهم ، وجَنَتْه من الإفساد في الأمة .

    وهذا ـ أيها المسلمون ـ أعني كلام الأئمة والعلماء ـ الذين نحن ولله الحمد على موروثهم من رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، وبَلغنا هذا الموروث عن طريقهم ـ ؛ هو من الميثاق الذي أخذه اللهُ على أهل العلم ؛ فقال جل وعلا : { وَإِذ أخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ } .

    ومن القواعد والأصول التي دوّنها أئمةُ العلم والإيمان والهدى ؛ أنّ ما كان موجَّها لِكتَمة العلم مِن أهل الكتاب ، وعدمِ بذْلِه للناس ، وعدم نصح الناس من قبلهم ؛ هو مُتَّجِهٌ إلينا إنْ نحن سَلكْنا مسلكهم ,

    وهاكم ما يؤكد ذلك في صحيح مسلم عن تميم الداريّ ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : " الدين النصيحة ، الدين النصيحة ، الدين النصيحة " ، قالوا : لمن يا رسول الله ! قال : " لله ، ولكتابِه ولرسوله ، ولأئمةِ المسلمين ، وعامتِهم " .

    وأشْهِدُ الله ، ومَن حَضَر مِن ملائكتِه ، وأشْهِدُكم ـ أيها الحضور وأيها المستمعين والمستمعات من المسلمين ـ : أنه ليس لي في الرجل غرَض ، وليس بيني وبينه أخْذُ مالٍ ، ولا ضرْبُ ظهْرٍ ، وإنما حمَلني على التصدِّي لهذا البيان ـ الذي هو ردٌّ على الرجل ـ ؛ لكشْفِ ضلالاتِه ؛ أنِّي حتى الساعة لم أعلمْ عالِمًا جَهْبَذًا مِن أهل السُّنة ردَّ عليه مفصَّلا بما يكشفُ للأمة حاله ، ويُبَيِّنُ لهم ضلاله .

    فلما كان الأمر كذلك رأيتُ أنه مِن حقِّكم عليّ ـ مَن كان حاضرا معي الآن ومَن ستبلغُه هذه الرسالة مِن خلال إذاعةِ الدروسِ السلفية المبثوثةِ من (البالتوك) ـ رأيتُ أن أقول ما عندي ، مُدَلِّلا على ما أقول في الرجل ، مستعينًا بالله ، فهو سبحانه وتعالى حسبنا ونعم الوكيل ، وهو المستعان وعليه التكلان .
    فإذا تقرر هذا ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ ، ووَعَيْتُموه ؛ نبدأ عباراتِ الرجل ، ولا أستطيع أن آتي عليها هذه الليلة كلِّها ، ولكني أحَدِّثكم بما يتيسر لي من الكلام على بعضِها ، والله المستعان .


    فهاكم العبارة الأولى :

    قال المدعو علي الجفري :
    (( فنجدُ أكثرَ الكلام : التوحيد .. التوحيد .. التوحيد .. خطرٌ على توحيدك ، أوراقٌ توزَّع : ( مبطلات التوحيد ) ، ( نواقض التوحيد .. نواقض التوحيد ) وضوء !! .
    التوحيد بهذه السطحية هو عند الناس !
    هاه ، نخاف عليكَ ، أنتَ عندكَ إشراك ، أو عندك توحيد ؟ أنا مُوَحِّد ؛ أقول أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدًا رسول الله ، آتي أقول : لبيك لا شريك لك لبيك ، وأخاطب أني لست على التوحيد ؟؟! أنا قلتُ : لا شريكَ لك .

    هذا المعنى ينبغي أن نتجاوزَه ، فالخلاف في دائرة شؤون العقيدة لا ينبغي أن يكون على هذا النحو .

    نظرُنا إلى مَن خالفنا في فهمنا في صفاتِ الله ، هذا جسَّم ـ والعياذ بالله ـ ، هذا عطّل نفى الصفات ـ والعياذ بالله ـ ، لا هذا ولا هذا أرميه في الشرك والكفر ، ولكني أرى أنه أخطأ ، وأدعو له أن يعيدَه الله إلى الصواب . أما أن نحكمَ عليه أنه خرج من الدين ؛ فهذا الذي ينبغي أن نتوقف عنه .

    فإذا عرفنا أن فرْقا بين الخلاف في العقيدة فهو الذي لا ينبغي أن يُثارَ بين الأمة ؛ فالسواد الأعظم مِن الأمة على العقيدة الصحيحة ـ بفضل الله عز وجل ـ المُتَلقّاة عن الكتاب والسنة كما فهمها أئمةُ السلف مثل : الإمام أبو الحسن الأشعري ، ومثل الإمام أبو منصور الماتريدي ، ومثل بقية أئمة السلف الصالح ، والذي عليه حفَّاظ الحديث ، وشرَّاح البخاري ، وشُرَّاح مسلم ، وشُراح كتب الحديث ، والذي عليه أئمةُ الفِقه مِن الشافعية والأحناف والمالكية والحنابلة ؛ سواد أهلِ العلم همْ على هذ المعنى من الاعتقاد )) .


    وأقول :
    هذه العبارة ـ كمثيلاتِها الآتية وما لم نُدَوِّنْه عندنا ـ ما فيها مِن لبْسٍ وخَلْط وتمويهٍ وتناقض ؛ تستدعي محاضرةً كاملة ، وهذا قدَّمتُ ـ سلفا ـ إليكم العذرَ عنه ؛ لأني أريد أن أصل إلى المبتغى ـ الذي أتفق عليه أنا وأنتم ـ وهو دحض الباطل ، وكشف الشبَه ، وردّ الضلال ، ودفْعه عن الناس .
    فإذا كان الأمر كذلك ؛ فلنا معها وقفات نلخّص فيها أهمَّ ما انطوتْ عليه هذه الجملُ من مكْرٍ وخِداع وتضْليل .


    الأمر الأول :
    التهوينُ من شأن التوحيد وتحقيرُه ، وأنه لا ينبغي أن يُردَّد على المسامع ، وأنه ينبغي أن يُتَجاوَز , وفي هذا تعريض بدعوةِ التوحيد ، التي ورِثها السلفُ الصالح عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ونعني بهم أصحابه ـ ، ثم ورِثها عن أصحاب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من السلف أئمة التابعين ، ثم مَن بَعدهم من أهل القرون المفضَّلة بما فيهم : الأئمة الأربعة ، والسُّفيانان ، والحمّادان ، والرازِيّان : أبو زرعة وأبو حاتم ، والليثُ بن سعد ، والأوزاعيّ عبد الرحمن بن عمرو ، والمعافى بن عِمران ، وأبو عبيد القاسم ابن سلّام ، وأمثالُهم ، وأن هذه الدعوة سطحية .

    وبهذا تعلمون أن هذا القدح سلسِلة ضمنَ ما تُلفّ عليه هذه السلسلةُ بحلقاتها دعوة التجديد لما اندَرس مِن معالم السلفية ؛ التجديد الأخير ـ تجديد القرن الثاني عشر ـ ، وتلك الدعوة التي صدَع بها الإمامُ الشيخ محمد بن عبد الوهاب ـ رحمه الله ـ ، وناصَره على هذه الدعوة أخوه الأمير الإمام محمد بن سعود ـ رحمه الله ـ.
    وعلى إثْر هذه الدعوة التجديدية لما اندرس من معالم السلفية ؛ قامت دولةُ التوحيد والسُّنة في أرض الحرمين وما جاوَرها مِن جزيرة العَرب التي عُرفت فيما بعد بالمملكة العربية السعودية .

    فتفطَّنوا يا أهل التوحيد والسنة .

    وليس الأمر ـ بما تضمنتْه هذه العبارة من قدح وغمز وهمز ـ مقصورًا على أهل التوحيد في المملكة العربية السعودية ، بل هو طائلٌ كلَّ مَن يَدين لله بالتوحيد الخالص ويدعو إليه .

    وبهذا تعلمون أن غمْز الرجل وهمْزَه ولمزه وتهكُّمَه طائلٌ الملايين مِن المُوَحِّدين ، في جميع أقطار الأرض ، في قاراتها السبع .


    ثانيا :
    ينجر ـ أو يندرج ـ تحت قاعدة هذا التهوين والتحقير ؛ أنّ الوضوءَ أهمّ من التوحيد ، وذلك أنه في تهكُّمِه قال : (الوضوء ، له نواقض !) ، وهذا صريح ما تدلُّ عليه عبارتُه أن الوضوءَ له نواقضُ تبطله ، والتوحيد ليس له نواقض تبطله ، فهو إذا لا ينتقض ، وهذا هو فتحُ بابٍ أمامَ كل مَن أراد أن يشركَ بالله ، وفتح باب لجميع مَن أخرجتهم نِحَلُهم من الإسلام إلى الكفر إلى أن يتَسَتَّروا بذلك ، فيفعلون ما يفعلون من الشِّركيات وتوحيدهم على هذا لا ينتقض .


    وهذا فيه : أولا :
    تكذيبُ القرآن ، وقد سُقْتُ لكم ـ في الجلسة الماضية ـ مِن آيِ التنزيل الكريم ما يَدُل على أن التوحيدَ ينتقض ، وأن الشرك يُحبط العمل .


    وثانيا :
    تكذيب سنة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ المتواترة ، ومنها حديث أبي بكرة في "الصحيحين" : " ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ؟ " قالوا : بلى يا رسول الله ! قال : " الإشراك بالله ، وعقوق الوالدين ، وقول الزور " الحديث .



    وثالثا :
    تكذيب إجماع الأمة الذين اتفق أئمتُها على وجوب الصدْع بالتوحيد ، والدعوةِ إليه ، والتحذير من الشرك بالله سبحانه وتعالى .

    ثم يندرج تحت هذه العبارة التهَكُّمِيّة التضليلية تعريضٌ بِمَن ألَّف وصنَّف في نواقضِ التوحيد مِن أتباع المذاهب الأربعة ، وغيرهم من أئمة الهدى والعلم والإيمان .
    يعرِف ذلكم ـ أيها المسلمون ـ مَن اطّلع في دواوين الفقهاء ، والمُحدِّثين في باب حكم المرتد ؛ فإنهم يَذكرون نواقضَ التوحيد ، نواقض الإسلام .

    فالجفري يُكذب أئمتكم ، ويسخر بهم ، ويستهزئ بهم ، ويضللهم ، ويُهيِّج الجهَلة ضدهم ، ويحرضهم عليهم .


    وثمة أمر ـ لعله الرابع ـ :
    أن التوحيد مقصورٌ عند الرجل على توحيد الأسماء والصفات .

    فظاهر عبارته الصريح أن توحيد العبادة أمرٌ بسيط ، وإنما الذي يجب استفراغ الوسع فيه ، هو توحيد الأسماء والصفات . وما أظن الرجل يعرف توحيدَ الأسماء والصفات .

    فتوحيد الأسماء والصفات هو من معاني ربوبية الله سبحانه وتعالى ، وهو من التوحيد العلمي الخبري ، مثل توحيد الربوبية . فالتوحيد العِلْمي الخبري مركوزٌ في الفِطر ، وإنما الذي جَحَده الناس وكان بينهم وبين أنبيائهم ورسلِهم الخصومة والنزاع فيه هو التوحيد الإرادي الطلبي الذي هو توحيد الألوهية ، ويسمى توحيد العبادة .

    ويَدُلُّك على أن الرجل لا يعرف التوحيد ، وليس له عنده قدْر ولا تعظيم : أنه يدعو إلى تجاوز هذا ، وأنه لا ينبغي أن يُثار مثل هذا في الأمة !! وهذه العبارة هي عينُها قاعدةُ المعذرةِ والتعاون : ( نتعاون فيما اتفقْنا عليه ، ويَعذُر بعضُنا بعضا فيما اختلفنا فيه ) ـ وإن كان اللفظ مختلفا ـ ، لكن المعنى هو المعنى ، والغرض هو الغرض ، بأسلوب محْبوك ، وعباراتٍ مُبَطّنة لا يفقهها السُّذَّج والجهال ، ولكن ـ ولله الحمد ـ لا تنطلي على أهل السنة ، فإن عوامَ أهل السنة الذين جالسوا أهل العلم وتفقهوا في السنة عليهم لا تروج عليهم مثل هذه العبارات .

    تلكم القاعدة التي هي قاعدة المنار ـ أولا ـ ، ثم هي قاعدة الإخوان المسلمين ـ ثانيا ـ ، والتي أسَّس لها من الأصول والأفكار : (حسن البنا) ـ مؤسس جماعة الإخوان المسلمين في مصر في أول القرن الميلادي الماضي ـ .

    أبو عمر عادل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 363
    العمر : 61
    البلد : مصر السنية
    العمل : أخصائي اجتماعي
    شكر : 1
    تاريخ التسجيل : 29/06/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف أبو عمر عادل في 09.09.08 17:01

    وخلاصة هذا التهكُّم :
    هو في الحقيقة منصبٌّ على دعوة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، ومَن مضى قبْله من النبيين والمرسلين ، وقد قدَّمتُ لكم ـ في الجلسة الماضية ـ الأدلة على أن النبيين والمرسلين من لدن نوح أولهم إلى محمد خاتمهم ـ صلى الله وسلم عليهم أجمعين ـ ؛ كلهم متفقون على دعوة الخلق إلى التوحيد وأن من لم يوحد الله عز وجل ، من لم يعبد الله وحدَه ؛ كان كافرا .


    ومما تضمنته هذه العبارة التهكُّمِيَّة الجائرة :
    أن الناس كلهم على العقيدة الصحيحة ، كل الناس على العقيدة الصحيحة ، أو السواد الأعظم ، السواد الأعظم على العقيدة الصحيحة .

    تأملوا .. السواد الأعظم : يعني أكثر الناس !!

    وهذا القول يكذبه أمران :
    الأمر الأول : النص .
    والأمر الثاني : الواقع المحسوس والمشاهد بين المسلمين اليوم .

    فمِنَ النصّ : قوله تعالى : { وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ } ، وقوله تعالى : { وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ } .

    هذا من التنزيل الكريم ، فماذا من سنة نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ ؟

    صح عن نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ صحةً لا يماري فيها أحدٌ من أهل السنة .

    الحديث صحيح عن أهل السنة ومتلقَّى بالقبول ، وهو مشهور ، وما تضمنته عندهم هو من أصولهم ، أعني به حديث افتراقِ الأمم ، ومِن ألفاظه :
    " افترقت اليهودُ على إحدى وسبعين فرقة ، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة ، وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة ، كلُّها في النار إلا واحدة " . قالوا : مَن هي يا رسول الله ؟ قال : " الجماعة " .

    هذه هي الرواية الصحيحة . تفسير الاستثناء :
    " الجماعة " .

    فهذا الحديث أيها المسلمون دليل صريح على أن أكثر المسلمين هالك ، وأن الفرقة الناجية واحدة فقط . واثنتان وسبعين فرقة هالكة ، مُتوَعَّدة .

    وهذه الفرقة هي الجماعة التي فسّرها ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ بقوله : ( الجماعة ما وافق الحق وإن كنت وحدك ؛ فإنك أنتَ حينئذ : الجماعة ) ،

    وفي رواية أخرى يصححها بعض أهل العلم بشواهدها قال : "إلا واحدة " ، قالوا : من هي يا رسول الله ؟ قال : " مَن كان مِثل ما أنا عليه ـ اليوم ـ وأًصحابي " .

    وهذا يستدعي منا سؤالا نُوَجِّهُهُ إلى كلِّ مَن أوتي الكياسة والفطنة والفقهَ في الدين والخبرة بأحوال الناس: هل السواد الأعظم اليوم على ما أخبر به النبيُّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ وما أظن أحدًا إلا ويقول : ليسوا كذلك، ليس السواد الأعظم هو على ما أخبر به النبيُّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ .


    ويأتي الأمر الثاني وهو الدليل من الواقع المحسوس :
    الرافضة ـ وهم في كثير من أقطار الأرض ـ أكثر من أهل السنة ، ليسوا على عقيدة التوحيد ؛ ولهذا كفَّرهم بعضُ الأئمة .

    الجهمية : ليسوا على عقيدة التوحيد ، فهم خارج الفِرق الإسلامية .

    ثم انظر في واقع المسلمين ، واقع المنتسبين للإسلام في كثير من الأقطار ؛ تُقام المشاهد ، والأضْرحة ، وتشيَّد عليها القبب ، ويزورها سنويًّا مئاتُ الألوف .. مئات الألوف يُقربون لها القرابين ، وينذرون لها النذور ، ويسألون أهلها قضاء الحاجات ، وتفريج الكربات ، وهم في كثير مِن الأقطار أكثر من الخلَّص الذين هم على السنة المحضَة .

    ثم انظر في كثير من الأقطار : أصحاب وحدة الوجود ، وأصحاب عقيدة الحلول ، والباطنية .. وغير ذلك .

    فبان بهذا أن الجفري لا يُعِير اهتمامًا لعقيدة التوحيد ، وأنه لا يدعو إليها ، ولا يُقرِّرُها ، بل يستهزئ بأهلها ويسخر منهم .

    فتفطنوا ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ .

    وقد سَبَقه مَن سبقه ، أعني في قوله ـ أو معنى قوله ـ : ( أنه لا يُثار الخلاف في العقيدة ) ، هذا في الحقيقة سَبقه إليه رجال من الدعاةِ إلى وِحْدةِ الأديان ، مثل يوسف القرضاوي ، والترابي وقبلهم حسن البنا ، وبين ذلك سيد قطب ، وغيرُهم كُثر .

    فهي سلسلة من الأصول والقواعد التي تَجَنَّد بها القومُ ؛ لهدم عقيدة التوحيد ، أو إماتة الولاء والبراء من أجل هذه العقيدة .

    فتفطنوا ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ فإن النار تحت الرماد .


    قال المدعو علي الجفري في سياق كلامه عن الأولياء : قال : ( إذا عرفنا أنه يسمع ، وأنه يجوز أن ينفعَنا إن استطاع . بقي هل يستطيع ينفع أو لا ؟ كيف بينفع ؟ عشرين طريقة وطريقة ، أولا : الدعاء به . هل دعاء الأولياء مثل دعائي أنا ، هم أقرب إلى القبول منى ؛ لأن انتفاء موانع الدعاء أكبر مني . في الحديث في البخاري :
    " لئن سأني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنّه " ، { لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ } في موتهم ، وإلا في حياتهم وموتهم ؟
    { أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ـ الَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ ـ لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ } يعني مش بس في حياتهم ، البشرى منهم مش بس في حياتهم ، البشرى حقهم من ضمنها : " ولئن سألني" ، الله بشرهم قال : " ولئن سالني " ، وقال في الدنيا والآخرة ، فوسيلة من وسائل الانتفاع لما أقول : يا رسول الله ! يا أبا سودان ! يا جيلاني ! يا حداد ! أن اعتقاد أنه بإذنه تعالى وبالسببية هذه أنه يمكن ينفعني يدعي لي )) .


    وأقول :
    أولا :
    ألم تسمعوا ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ إلى قول الحق جل جلاله وهو يدعوكم إلى أن تدعوه وحدَه في غير ما آية من كتابه : { وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ } وقال جل وعلا : { وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ } .
    إلى غير ذلكم من الآيات المعلومات التي هي أشهرُ مِن أن تُذكر ، وأكثرُ مِن أنْ تُحْصَر ، يحضُّ إلهُنا ، ومعبودُنا وسيدنا فيها إلى أن نضرعَ إليه ، ونلجأ إليه بالدعاء .

    وثانيا :
    هذا الذي قرره الجفري وهو أن المسلم يمكن أن ينتفعَ بالولِيّ ؛ وذلك أن يدعو به ، وفسره بقوله : ( حينما أقول يا رسول الله ! يا سودان ! ... ) إلى آخر مَن سمى .

    أتدرون ماذا يقرر هذا المسكين الضالّ المُضِلّ الذي جنَّده إبليس ؟!

    إنه يقرر عقيدة قريش الذين بُعِث إليهم النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فردّ كثيرٌ منهم دعوتَه ، فقريشٌ حين بُعث إليهم النبيُّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، وكذلك مَن دان دينَها مِن جزيرةِ العرب ، هذه عقيدتهم .

    وكيف ذلك ؟ وما معنى ذلك ؟

    إنهم يقولون : نتوسط بالأولياء ، نتوسط بالآلهة ، نجعلها وسائط بيننا وبين الله . وهذا هو ما عابَه اللهُ عليهم وسفَّه به أحلامَهم وعقولهم في آياتٍ كثيرة مِن مُحكم تنزيله ، وهاكُم آيتين فقط ، مُنَبِّهين به على ما هو في معناهما مِن آيِ التنزيل الكريم :

    قال جل وعلا : { وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ } ، والآية الثانية { وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى } الآية إلى قوله : { إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ } .


    والخلاصة :
    أن الله سبحانه وتعالى حَكم على أهلِ هذه العقيدة ـ عقيدة الوساطة اتخاذ وسائط دون الله في العبادة ـ سمّاهم كفارا ، سمّاهم مشركين . والجفري يريد أن يدعوَكم إلى ما كانت عليه قريشٌ ومَن عاصرها ومَن خَلفها من ضُلّال هذه الأمة .

    ثم تفطنوا إلى قوله : ( يا رسول الله ! يا جيلاني ! ياحداد !) هذا باتفاق أهل الملة المباركة ، الذين دانوا لله بالتوحيد ؛ أنه مِن الشرك الأكبر ؛ لأنه دعاءُ غيرِ الله معه أو دونَه ، وهو يناقضُ قول الله جل وعلا : { وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا } . { فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا } .. انظروا : { فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا } ، والمقصود أن الله سبحانه وتعالى لا يقبل مِن العبد عبادتَه حتى تكون خالصةً لله سبحانه وتعالى .

    فقريشٌ ومَن وافقها ممن بُعث إليهم رسولُ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كانت لهم عبادات ، كانوا يَحُجُّون ، وكانوا يُعْتِقون ، وكانوا يَصِلُون الرحم ، وكانوا يصومون عاشوراء ، فما قبِل الله منهم ذلك كلَّه إلا مِمَّن شهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمدًا رسول الله ، وأخلص الدينَ كلَّه لله .

    ولقد عقل عقلاؤهم معنى ( لا إله إلا الله ) ؛ فامتنعوا من إجابة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى قولها فقالوا : { أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَهًا وَاحِدًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ } ، علمتِ القومُ أن قول ( لا إله إلا الله ) هو خلْع ما دون الله من الأنداد ـ وسواء كانت عبادتُهم مستقلة أو كانوا وسائط يتخذها الخلق بينهم وبين الله في العبادة ـ .

    فتفطنوا ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ ، واحرِصوا على توحيدكم ، واعْلموا أنه مِن الجهل المركَّب قول كثير من الناس : ( التوحيد فهمناه وعرفناه ) ؛ فهذه من أسس الضلال ، وأصول الانحراف .

    والجفري يريد أن يعيد عقيدة المُشْرِكة الأولى على أشُدِّها من جديد ، وأنتم تعلمون ـ كما نعلم نحن ـ أنه يوجد مِمَّن ينتسب للإسلام من هو على ما يقرره هذا الرجل . فالبدوي ، والجيلاني ، والعيدروس ، والرفاعي يُقصَدون بتقريبِ القرابين ، وسؤالِهم قضاءَ الحاجات ، وتفريج الكربات ، ويقول هؤلاء القاصدون : نحن لنا ذنوبٌ عظيمة ولا نستطيع أن ندعوَ الله ونحن على كيْتَ وكيت من الذنوب والخطايا ؛ فندعوهم بهؤلاء . تماما كما يقرر الجفري .

    فالرجل مُشْبَعٌ قلبُه ومُشْرَب بهذه العقيدة الشِّركية ، فهو يقرِّرُها ويدعو إليها .

    ولهذا سلك تلبيسات عدة ظنا منه ـ كما سلف وكما سيأتي ـ أن ذلك يَروج على مَن ملأ الله قلوبَهم بعقيدة التوحيد ، وخالط الإيمانُ بشاشَة قلوبِهم .

    فمِن التلبيسات :
    ذكر الحديث : " لئن سألني لأعطينه " مضموما إلى الآيات ، وخلاصة ما قرره في هذا : أن الوَلِيّ ينفع مُريديه في حياته وبعد مماته ـ على السواء ـ .

    وهذا بطلانه عند أهل الحق والعلم والإيمان والتديُّن الخالص ؛ معلومٌ من دين الله بالضرورة .

    فالحديث ـ الذي اقتطع بعض جمله الجفريُّ ـ هو في
    " صحيح البخاري " ، ونحن لا نخالف أنه في صحيح البخاري ، وهاكم لفظه : قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ فيما يرويه عن ربه عز وجل : " يقول الله تعالى : مَن عادى لي وليًّا فقد آذنْتُه بالحرب ، وما تقرّبَ إليّ عبدي بشيء أحبّ مما افترضتُه عليه ، ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافلِ حتى أحبَّه ، فإذا أحببْتُه كنتُ سمعَه الذي يسمع به ، وبَصَرَه الذي يُبصر به ، ويدَه التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها ـ أو قال : عليها ـ ، لئن سألني لأعطينَّه، ولئن استعاذ بي لأعيذنَّه " .


    هذا الحديث ـ أيها السامعون الكرام من المسلمين والمسلمات ـ يُحَتِّم علينا بيان معناه الصحيحُ : النظرَ في أمور :

    الأمر الأول : الولاية ما هي؟ ومن هو الولي؟

    الولاية : هي طاعة الله سبحانه وتعالى بفعل ما أمَر به ، واجتناب ما نهى عنه .

    فإذًا : الولِيُّ هو كل مسلم تقيّ لله سبحانه وتعالى ، يخافه في الغيب والشهادة ، يحفظ أوامرَ الله ؛ فيفعلُ ما استطاع منها ، ويحفظُ نواهيَ الله فيتجنبها . كما قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " ما أمرْتُكُم به فاتوا منه ما استطعتم ، وما نهيتُكم عنه ؛ فاجتنبوه " ،

    وأعظمُ أوامر الله الذي هو أصلُ الأصول ، وقاعدةُ الدين : التوحيد ، ثم بعدُ فرائضُ الدين العمَلية ، وواجبات الدين .

    وأعظمُ ما نهى الله عنه : الشرك به ، ثم سائر المعاصي مِن كبائر وصغائر ، كلُّها مَنْهِيّات .

    فبَان بهذا أن الولاية هي خُلاصة التديّن لله ، التديُّن الخالص . وهذا هو ما بيَّنه جل وعلا في نفس الآياتِ التي حرَّفها الجفري : {ٍ أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ـ الَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ } ، آمنوا بماذا ؟ آمنوا بالله وبرسلِه ، وبكتبه ، وبكلِّ ما جاءتْ به الرسلُ ، ونزلتْ به الكتب . هؤلاء هم أولياءُ الله سبحانه وتعالى .

    ثم تأمَّلوا الحديث ؛ جملة : " ولا يزال عبدي يتقربُ إليّ بالنوافل حتى أحبّه " : فإذا ضممتَ هذه إلى سابقتها :
    " وما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب مما افترضته عليه " ؛ بان لك أنَّ خالصَ الأولياء هو مَن يُحافظ على فرائض الله وواجباتِ هذا الدين ، ويستكثر ـ مع ذلك ـ من النوافل ؛ فهو نائلٌ من الله سبحانه وتعالى على ذلكم محبة الله .

    فإذًا من أسباب محبة الله للعبد
    المحافظةُ على الفرائض ، والاستكثارُ من النوافل .
    وثمرة هذه المحبة التي نالها هذا العبد مِن عباد الله ؛ أن الله معه ، يحفظه في سمعه ، وبصره ، وجوارحه كلها ، ومِن سَعة فضل الله عليه ؛ أنه إذا سأله أعطاه ، وإذا استعاذ به أعاذه .

    وهل هذا في الدنيا والآخرة أو في الدنيا؟ هذا باتفاق المسلمين في الدنيا ، وليس في الآخرة . فإنَّ فِعل الفرائض ، والاستكثار من النوافل ، والتقرب إلى الله بسائر القُرُبات ، وترك جميع المنهيات ، هذا من العدل في الدنيا ؛ لأنه في الآخرة قد انقطع عملُه إلا من ثلاث ؛ كما قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقةٍ جارية ، أو علم يُنتفع به ، أو ولدٍ صالح يدعو له " .


    ثم وهو الأمر الثاني :
    زاد الرجل في التلبيس والتمويه حتى يعمِّي على الناس الفقهَ الصحيح لآي التنزيل الكريم وسنة نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال : ( في الدنيا أو في الآخرة ؟ ) ، خلص إلى أنه في الدنيا والآخرة ، وقال : { لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ عِنْدَ ربِّهِمْ } ، ويريد هذا أن يقرر : بأن الولي ينفع في حياته وبعد مماته .

    فلا تزال السلسلة متصلة ، وهي الدعوة إلى اتخاذ الوسائط دون الله سبحانه وتعالى ، وسائط من الأحياء ، ووسائط من الأموات .

    { لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ عِنْدَ ربِّهِمْ } : وهذه ـ أيها السامعون الكرام ـ جاءت في ثناء الله على أهل الإيمان ، وأنهم { لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ عِنْدَ ربِّهِمْ } من نعيمِ الجنة ، التي فيها ما لا عينٌ رأت ، ولا أذُنٌ سمعت ، ولا خطر على قلب بشر .

    في الحديث الصحيح ـ وهو حديث قدسي ـ من حديث أبي هريرة مُخَرّج في الصحيحين عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : " يقول الله تعالى : أعددتُ لعبادي الصالحين ما لا عينٌ رأت ، ولا أذُن سمعتْ ، ولا خَطرَ على قلبِ بشر ، واقرؤوا إن شئتم : { فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } " . هذا ثواب الله لأوليائِه الذين كانوا على مراضِيه مِن فعل الأوامر ، واجتناب النواهي ، هذا ثوابُه لهم في الآخرة ، وهذا الذي أجمع عليه أئمةُ الهدى والعلم والإيمان ، وليس اتخاذ الوسائط ، وأن الولي ينفع في حياته وبعد مماته .

    أبو عمر عادل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 363
    العمر : 61
    البلد : مصر السنية
    العمل : أخصائي اجتماعي
    شكر : 1
    تاريخ التسجيل : 29/06/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف أبو عمر عادل في 09.09.08 17:02

    وذلكم ـ أعني ما قرره الجفري ـ هو مما عابَه الله سبحانه وتعالى على الكفار والمشركين مُبَيِّنًا أنَّ الميتَ لا يمكن أن يُجيب ولا يمكن أن ينفع ؛ فاسمعوا قول الله تعالى : { وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ ـ وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاء وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ } .

    والمقصود أن هذا الرجل أخذ على عاتقِه حَرْف الناس عن التوحيد الخالص ، والتديّن الخالص ، وأن يُعيد الناس بهذه العبارات وأمثالها إلى ما كان عليه المشركون الأوّلون من الضلال ، والكفر بالله سبحانه وتعالى . ولِذا حرّف النصوص ، ولواها ليًّا كي يُطوِّعها إلى مبتغاه ، ويأبى الله ذلك والمؤمنون ، يأبى الله عز وجل إلا أن يَحفظ كتابَه من عبث العابثين ، وانتحال المبطلين ، وتحريف الجاهلين ، وعبث العابثين . ويأبى المؤمنون إلا أن يكونوا على التوحيد الخالص ، ولا يرضَوا بسلوك بُنيّات الطريق ، تتبع بنيات الطريق ذات اليمين وذات الشمال ؛ لأنهم يعلمون أن فلاحَهم في الدنيا والآخرة وسعادتَهم في الدنيا والآخرة بما ارتضاه لهم من التوحيد ، ودين الله الخالص ـ وإن قال فلان وعلان ولله الحمد والمنة ـ .

    نعم .


    أقول طال الوقت وعندنا من المشاغل وعندكم ما يجعلنا نَختصر وسوف نتابع في مثل هذه الليلة من الأسبوع القادم

    وفق الله الجميع لما فيه مرضاته

    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .




    الجزء الثالث



    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمدلله ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه .

    أما بعد ..

    فلا يزال الحديث معكم ـ أيها السامعون مِن المسلمين والمسلمات ـ حول ما أفرغه (الجفري) من عبارات التضليل، واللبس ، والمخادعات ، والتي هي في الحقيقة عبارات شركية ، دعوة إلى الشرك الصريح ، والكفر الصراح .

    والآن نسمعكم ما تبَقَّى مِن عباراتِ الرجلِ ، وأظنه وقف بنا الدَّور على الفقرة الثانية من فقرات الاستغاثة .


    قال المدعو علي الجفري :
    ( الوجه الآخر : هل تؤمنون بكرامة الأولياء أو لا ؟ هذه من المعلوم من الدين بالضرورة ، هل في حدود للكرامة ، بحيث إني أقول هذي مش معقول تقع ؟ ) .
    إلى أن قال :
    ( يمكن الولي روحه تخرج من قبره ، أو الروضة التي هو فيها ويدرك الذي يستغيثه إيش الذي يمنع هذي المسألة ككرامة ؟ ) .


    ونحن نقول : أولا :

    مِن أصولِ أهلِ السنة التي يدينون لله بها ـ وهيَ مِن عقيدتِهم ـ : الإيمانُ بكراماتِ الأولياء .

    والكرامات : جمعُ كرامة ، وهي ما يُجريه الله سبحانه وتعالى ، ويُظهره لبعض الناس من الأمور الخارِقة .

    وهذه الكرامة : هي ثابتة عند أهل السنة ، وهي موجودة في أمة محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى يومِ القيامة، كما أنها موجودة في سالِف الأمم .

    وابن تيمية ـ شيخ الإسلام الإمام أحمد بن عبد الحليم ابن عبد السلام ـ رحمه الله ـ له مؤلَّف ماتعٌ في هذا الباب وفي غيره واسم ذلكم المؤلَّف : ( الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان ) ـ ذكرتُ ذلكم المؤلَّف لِيراجعَه مَن شاء حتى يقف على تفصيل القولِ في الكرامة وما تميزَ به أهل السنة من الإيمان بكرامات الأولياء ـ .
    وقد حدثناكم ـ أبناءنا من المسلمين والمسلمات ـ عن الوَلِيّ مَن هو ، وعن الولاية ما هي .


    وأحب هنا أن أضيف إلى ما سبق ما يأتي :

    أولا : مذاهب الناس في الكرامة . فالكرامات انقسم المنتسبون فيها إلى الإسلام إلى ثلاثة مذاهب :

    أحدها :
    مَن يُنكر كراماتِ الأولياء ، ولا يؤمن بها ، وهؤلاء هم المبتدعة ؛ مِن جهمية ، ومعتزلة ، وغيرهم ممن نَحَا نحوهم، ولف لفّهم .

    الثاني :
    مَن يغلو في إثبات الكرامة ، ويطلقها بدون قيود ، ولا شروط . وهؤلاء هم أهل القبورية ، وغلاة المتصوفة ؛ فإنهم يحكون حكايات ، ويَقُصُّون قصصًا كثيرة يَدَّعون أنها كرامات .


    القسم الثالث :
    مَن يؤمن بالكرامات ويُثبتها ، وذلك ـ أعني الإيمان ـ بها من أصول دينِهم ؛ وهم أهل السنة والجماعة .


    ولهم في الكرامات شرطان :

    أحدهما :
    صحة نسبتها إلى مَن رويت عنه .

    وثانيهما :
    أن يكون المرويُّ عنه تلكم الكرامة هو مِن أهل التوحيد ، من أهل السنة، من أهل الصلاح والتقوى ، من أهل التدين الخالص ، والتعبدِ الحسَن لله سبحانه وتعالى .

    فإذا اختل أحد هذين الشرطين ؛ فإنهم لا يقبلونها ، ولا يَعدّونها كرامة .

    فإذا لم تصحّ نسبتها عدّوها في المكذوبات .

    وإذا صحَّتْ النسبة ، وكان المرويّ عنه ما يُزعم أنه كرامة ؛ من أهل الدجَل والخرافة والفِسق والفجور والشِّركيّات ؛ كذلك لا يَعدُّون هذا كرامة ـ وإن جرى على أيدي هؤلاء ، وظهر لهم خوارق ـ ؛ فإن ذلك عندهم ليس من الكرامات في شيء ، بل هو مِن استدراجِ الشيطان . وقد وعد اللعينُ أن يشارِك عبادَ الله في الأموال والأولاد ، والله ُحقَّق له وعدَه ، أعني في مَن هم مِن حِزبه وأوليائه .


    ثانيا : ذكر الجفري أمرين وهو يُحَدِّث عن الكرامة ، كعادته في حديث التلبيس والتمويه .

    الأمر الأول : أن الكرامة ممكنة في جميع الأمور ؛ إلا دعوى إنزال وحي ، أو دعوى وجود ابن مِن غير أب ، وما عدا ذلك فهو ممكن أن يكون كرامة .

    هذا التعميم ذكر بيانا له في الأمر الثاني ، وهو ادِّعاؤُه أن الولي يمكن أن تَخرج روحُه من قبره ، أو من روضته التي هو فيها ؛ فيدرِك مَن يستغيث به .

    فإذا أضفنا هذين الأمريْن إلى بعضهما ، وأضفناهما إلى ما سبق ـ مما لبَّس فيه ببعض الآيات مثل : { لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ } ـ ؛ استبان لكم أن الجفري يقرِّر الكرامة للحي والميت . من كان وليا عنده ؛ فإن كرامته ثابتة له في حياته ومماته . وهذا لم يقل به أحد من أئمة الهدى ؛ فإن الكرامة لمن هم أولياء لله على الحقيقة ، والذين أبان الله عنهم بقوله : { أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ } ، فكأن قائلا قال : من هم يا ربي ؟ ؛ فالجواب : { الّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ } ، آمنوا بالله ، وبما جاء عن الله ، على مُراد الله . وآمنوا برسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، وبما جاء عن رسول الله ، على مراد رسول الله .

    وهذا هو ما عبّر عنه الشافعي ـ رحمه الله ـ قال ـ أو كان يقول ـ : ( آمنت بالله ، وبما جاء عن الله ، على مراد الله ، وآمنت برسول الله ، وبما جاء عن رسول الله ، على مراد رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ) .

    فهذه العبارة شاملة ، وهي تفسير جيد للآية الكريمة ؛ فإن وليَّ الله لا يدَّعي ما ليس له ، ولا يتقوَّل على الله ما لم يكن له به علم .

    أولياءُ الله هم الذين آمنوا بالله عز وجل ، وكانوا يتقونه في السر والعلانية ، يَخشونه في الغيب والشهادة . وجِمَاع ذلك وخلاصتُه أنهم وقّافون عند أوامره فيأتمرون بها ، وقّافون عند نواهيه فينتهون .

    ثم إذا نظرنا في الأمر الثاني ـ وهو دعْواه أن روحَ الميت يمكن أن تَخرج من قبره فيدرك من يستغيث به ، ... إلى آخر ما قال ـ .

    نقول : هذه الدعوى ما دليلها ؟ ما دليلك عليها ؟ ما دليلك على أن روح الميت تُغيث ؟

    فالرجل يقرِّرُ الاستغاثة بالأموات ، لكنه يعبِّر بتعبير آخر ، فالاستغاثة بالأموات عندهم مِنَ المسلَّمات ، وهذا بنص سُنة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، بالنص والإجماع ـ ؛ هو من الشرك بالله سبحانه وتعالى ومن الكفر بعد الإيمان . هذا وجه .

    ووجه آخر : اسمعوا ما يقول الحق جل ثناؤه ، وتقدَّستْ صفاتُه وأسماؤه قولا يَقطعُ به هذه الحجة ، ويُبَيِّنُ زَيْفها وأنها مِن الافتراء ، والقولِ على الله بلا علم ، قال جل ثناؤه : { يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ {35/13} إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ } .

    فيا أيها السامعون من المسلمين والمسلمات : تأملوا معنا ـ صان الله ُأسماعَكم وأبصارَكم من كل مكروه في الدنيا والآخرة ـ ما الذي تضمنته هذه الآية الكريمة :

    فأولا : إخباره جل وعلا أن المُلْكَ له وحده .

    وثانيا : أن المدْعُوِّين ـ سواءً كانوا أحياءً أو أمواتا ـ ما يملكون من قطمير ، لا يملكون شيئا .

    أتدرون ما هو القِطمير ؟ القطمير هو ما يكون في النواة قطمير ، اللفافة التي على النواة ـ نواة التمر ـ ، كالورقة رقيقٌ جدًّا .

    وثالثا : تأكيدُ ذلكم ما يتضمنُ سدَّ الطريق على مَن كان يؤمِّلُ في الأموات إجابة الدعاء ، وقضاءَ الحاجة ، وتنفيسَ الكُربة ، وتفريجَ الهمّ ؛ { إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ } ثم زاد في ذلك : { وَلَوْ سَمِعُوا } ؛ حتى لو سمع ، لو فُرض أن الميت سمِع ؛ ما استجابوا لكم : { وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ } ، ثم قاصمةُ الظهر ، الفيْصل الذي لا يُدرِكُه إلا مَن ألقى السمعَ وهو شهيد : { وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ } ،

    فهل بالله عليكم ـ أيها السامعون من المسلمين والمسلمات ـ يبقى بعد هذه الأمور طمعٌ لعاقِل حتى يؤمِّل ما قرَّره الجفري مِن أن روحَ الميت تَخرجَ من قبره ، ويدَّعي ذلك كرامة !!

    الله ُجل ثناؤه يَحكم هذا الحُكْم ؛ بأنهم لا يَمْلِكون شيء ، لا يسمعون الدعاء ، ولو سمعوا ما مَلكوا الإجابة . والرجل يقولُ تَخرج روحُه من قبره ؛ فيدرك مَن يستغيث به !! أليس هذا ـ يا عبادَ الله ـ مِن تكذيب ربِّ العزة والجلال الذي أودعَ في كتابِه ما سمعتُم وأمثاله ، ذلكم الكتاب الذي لا يأتيه الباطل مِن بين يديه ، ولا مِن خلفِه تنزيل من حكيم حميد !!

    ثم هاكم من سُنة نبيكم ـ صلى الله عليه وسلم ـ ما يزيد الأمر توكيدا وإيضاحًا وقوة ؛ يدركه أولُو الأحلامِ والنهى ، والحصافة والحجى :

    في سنن ابن ماجه وغيره وهو حديث صحيح أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لقيَ جابرًا بنَ عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ فقال : " يا جابر ! ما لي أراكَ مُنْكسِرًا ؟ " ، قال : يا رسول الله ! إن أبي استُشْهد ـ يعني يوم أحد ـ وترك ديْنا وعيالا . قال : " ألا أبَشِّرك يا جابر بما لقي الله ُبه أباك ؟ " قال : بلى . قال : " إن الله لم يكلمْ أحدًا إلا من وراءِ حجاب ، وإنه كلَّم أبَاك كِفاحًا ـ يعني بلا حجاب ـ ، فقال : يا عبدي تمنَّ ؛ أعْطِك . قال : يا ربّ تُحْييني ؛ فأقتل فيك ثانية . قال الله : إنه سبقَ القولُ مني أنهم إليها لا يَرجعون ـ أو إليها لا يُرجعون ـ " .

    فتأمَّلوا ـ يا أولي الأبْصار ـ ؛ عَبدٌ مِن عِبَاد الله ، مِن خِيرةِ أصحاب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يَسْألُهُ رَبُّهُ أن يتمنّى ، فيتمنى أمرًا هو لنصرةِ الإسلامِ وأهلِه ؛ أن يُحْيِيَه الله ، ثم يُقتلُ في سبيلِ الله . ما تَمَنّى الحياة ، وأن يَعمرَ وقتَه بعبادة الله طول العمر ، لا ؛ تَمنى أن يُحْيِيَه ربُّه ثم يقتل . فيُجيبُه ربه جل وعلا بهذا الحُكم الذي لا يَفذُّ عنه فاذٌّ ، ولا يَشِذّ عنه شاذّ : " سبَق القولُ مني أنهم إليها لا يرجعون " ؛ لا يرجع أحد . وهذا بعمومه شاملٌ بقطع الأملِ في رجوع مَن مات إلى الدنيا ؛ بروحه أو بِجسده أو بكليهما .

    ولكن إذا استحْكمَ التعصُّب الأعمى ، والتقليدُ الطائش، والرأيُ الذي يُصادِم النصوص ؛ فإنَّه يُطبَع على القلوب ، وتكون الغِشاوة على البصائر ، هذا حُكْمُ الله : { وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلًا } ، { وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثًا } ؛
    " أنهم إليها لا يرجعون " .


    وها هنا قد يسأل سائل فيقول :
    ما تقولون في الذين قال لهم الله موتوا ، ثم أحياهم ، { خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ } ، والرجل الذي مَرَّ على القرية الخرِبة ، فقال : { أَنَّىَ يُحْيِي هََذِهِ اللّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ } ؟

    فالجواب :
    لا نزاع عندنا في هذه ، وكيف يكون نِزاع وهي ثابتة في كتاب ربنا جل وعلا ! ولكن الذي يظهر أحد أمرين :

    إما أنه لم ينتهِ أجلُ هؤلاء ، ولكن أماتهم الله ثم أحياهم .
    أو أن هذه خصِّيصة نالها هؤلاء . والله أعلم .

    والقاعدة :
    أن النصَّ الظاهر مقدَّم في الاحتجاجِ على ما كان يُمكِنُ أن يُؤَوَّل ؛ " أنهم إليها لا يَرجعون " .

    وعلى التسليم أن هذا أمرٌ مضطرد فيمن سلف من الأمم ؛ فإن الآية قاضية قضاء عاما ، وحُكما عاما على أن مَن مات من أمة محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ لا يرجع ، بل حتى نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ لا يرجع إلا يوم القيامة .

    وما عُلم مسلمٌ خالط الإيمانُ بشاشة قلبِه يقول بِخلاف هذه الآية ؛ إلا ابنُ سبأ ـ اليهوديّ اليمنيّ الذي أسلم نفاقا ـ ؛ فإنه يقرِّر رجعة محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى الحياة مستعمِلا القياس ؛ فيقول : كيف ينزل عيسى حَكما بالقسط ، ولا يعود محمد ـ صلى الله عليه
    وسلم ـ ؟!

    وعيسى ـ صلى الله عليه وسلم ـ لم يمتْ ، إن عيسى ـ صلى الله عليه وسلم ـ لا يزال حيًّا ، فهو ينزل حيًّا ، ويموت بعد ما يشاء الله . وأما محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ فلن يرجع إلى هذه الدنيا . هذا حكمُ الله العامّ .

    والقاعدة العامة في العقائد ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ أن عامَّها على عمومه ، فهو مِن العام الذي لم يدخلْه التخصيص . هذا في مسألة الكرامة .


    قال المدعو علي الجفري :
    يشتدُّ القحط فيأتي كما ذكر الإمام ابنُ حجر العسقلاني في " فتح الباري " في المجلد الثاني في كتاب الاستسقاء ورواه البيهقي والحاكم وابن خزيمة بسند صحيح أن بلال بن الحارث المزني وهو من أصحاب المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ جاء إلى قبر رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في سَنَةٍ مُقْحِطة في عهد عمر ، ووقف على القبر الشريف ، وقال : يا رسول الله ! استسْقِ لأمَّتِك ) .

    أولا :
    يا أولي الأبصار ! هل يُعقلُ أن صحابيًّا مثل هذا الرجل سمِع قول الله جل وعلا : { وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ } الآية ، وسمِع قوله جل ثناؤه : { وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ } ؛ هل يُعقلُ أن يصنع هذا الصنيع !!

    إن عوامَّ المسلمين الذين هم على التوحيد ، ولم يكونوا من أهل العلم ؛ يَربؤُون بأنفسهم عن مثل هذا ـ ولو نالهم ما نالهم ـ .

    وما سمِعنا عاميا من بوادينا ـ مع ما يصيبهم من شدة الجدب والقحط ـ يصنعون هذا الصنيع . هذا أولا .

    وثانيا :
    عزا الجفري هذه القصة إلى مَن سمِعتُم : البيهقي ، وابن خزيمة ، والحاكم . فإذا أطْلِقت هذه الثلاثة ؛ فقال القائل : ( رواه البيهقي ) ؛ فإنه لا ينصرف ذهنُه إلى السنن الكبرى . وإذا قيل : ( رواه الحاكم ) ؛ فلا يتبادر إلى الذهن إلا أنه مخرَّجٌ في " المستدرَك " . وإذا قال : ( رواه ابن خزيمة ) ؛ فإنه أول ما يتبادر إلى ذهن السامع أنها في " صحيح ابن خزيمة " .

    وبَعدَ النظر ؛ فإن هذه القصة رُوِيَتْ في " مُصَنَّف " ابن أبي شيبة ، و " الدلائل " للبيهقي .

    وهنا أطلب من أبنائِي ـ المسلمين والمسلمات ـ إلى أن يتفطَّنُوا إلى نتيجة النظر في هذيْن الكتابين .

    هذه القصة إسنادُها ضعيف ، وذلكم ـ وأنا أعني هذيْن المصدريْن : " مصنف " ابن أبي شيبة ، و " الدلائل " للبيهقي ـ ؛ وذلكم أنها من طريق الأعمش عن أبي صالح السمّان ذكوان ، عن مالك الدار ؛ كِلا الإسنادين على هذا . وكيف هذا الإسناد ضعيفًا ؟ نعم ، فيه عَنعنةُ الأعمش ، واسمه سليمان بن مهران ـ رحمه الله ـ فهو ـ مع جلالة قدره ـ يتقي العلماءُ عنعنتَه ؛ لأنه مُدَلِّس .

    وثانيا :
    ليس في هذين الإسنادَيْن أن صاحبَ القصة هو بلال بن الحارث المُزَني ـ رضي الله عنه ـ ، بل فيهما عن مالك الدار أن رجُلا أتى إلى قبرِ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال ما سمعتم ، ما حكاه الرجل ، ثم أُتي في المنام وفي بعض الروايات أتاه رسول فقال : ( اذهب إلى عمر ) ، فذهب إلى عمر فقال : ( اللهم إني لا آلوا إلا ما عجزت عنه ) ، وفي بعض طرقها أنه قيل له : ( قل له : الكيس الكيس ) ، يعني الفطنة . وفي بعض طرقها أنه قيل له : ( الكفَّان ) وأظن يعني : أنفِق ، ابسُط يديْك بالنفقة . والله ُأعلم .

    هذا أولا .

    ثم هنا سؤال : مَن صرَّح بأن صاحبَ القصة الذي سأل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن يستغيث أو يستسقي لأمته ، من صرّح بأنه بلال ؟ هو سيف بن عمر. وسيف بن عمر هذا هالك ، ضعيف ، لا يُحتجّ به . قال فيه الذهبي : ( متروك باتفاق ) ، راجعوا ترجمتَه في
    المغني في الضعفاء للذهبي . وقال فيه البخاري : ( يُتَّهم بالزندقة ) ، أو قال : ( مُتَّهمٌ بالزندقة ) ، وهذا كافٍ . وابنُ حبان كذلك ـ وأظنه يعني في المجروحين ـ .

    فهل مثل هذا الإسناد ـ أيها المسلمون والمسلمات ـ يُقبَل ويُعَوَّلُ عليه حتى يُقال إن بِلالا بن الحارث المزني صنع هذا الصنيع ؟!!

    ثم ثمة وجهٌ آخر في " الصحيح " حين اشتدَّ بالمسلمين القحط في عام الرمادة ، وشُكِي ذلك إلى عمر ـ رضي الله عنه ـ خرج بالمسلمين ، بأصحاب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ومَن معهم من خيار التابعين للاستسقاء فقال : ( اللهم إنا كنا نستسقي بنبيِّك فتسقينا ـ يعني نطلب منه الدعاء ـ ، وإنا اليوم نستسقي بعمِّ نبيك فاسْقِنا . قمْ يا عباس !) . فقام العباسُ بنُ عبد المطلب
    avatar
    أبو عبد الرحمن عبد المحسن
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 601
    العمر : 35
    البلد : مصر
    العمل : طالب
    شكر : 0
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز الأدلة الزكية في بيان أقوال الجفري الشركية- لفضيلة الشيخ : يحى بن على الحجورى

    مُساهمة من طرف أبو عبد الرحمن عبد المحسن في 03.12.08 11:20


    الأدلة الزكية في بيان أقوال الجفري الشركية

    لفضيلة الشيخ : يحى بن على الحجورى

    للتحميل من هنــا

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 41
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 15.02.09 21:13

    تفنيد حجج وخرافات الجفري بالصوت والصوره
    http://www.muslemoon.net/audio/jafri/jafri.htm




    .

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 41
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 16.02.09 12:51

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    هذا رد الشيخ بدر بن علي بن طامي العتيبي على الجفري الصوفي .


    قال الشيخ بدر حفظه الله :

    قرأت في ملحق الرسالة من جريدة (المدينة) يوم الجمعة 21 شوال 1425هـ اللقاء المختصر مع الشيخ علي الجفري تحت عنوان (نحن امة اكبر من ان تختلف على زيارة نبيها في مسجده). وقد رأيت في كلامه ما يوجب الوقفة اليسيرة التي آمل أن يتسع صدره وصدر كل قارئ لها، وهو أن الخلاف مما لا شك فيه شر ووبال، ودفعه مما لا يستطيع أحد القيام به مهما كلف الأمر، وإنما الواجب
    عليه ذم الفرقة وهي نتيجة سلبية للخلاف المستساغ، أما الخلاف الشرعي مع من خالف أمر الله تعالى، وحاد عن شرعه، فهو اصل من أصول دين الإسلام لا يستطيع أحد دفعه ولا إنكاره، وآيات القرآن الكريم مليئة بتحقيق اصل الولاء والبراء تحقيقاً لتوحيد الله تعالى، واتباع أمره، وسرد النصوص الشرعية في ذلك لا يحتملها هذا التعليق المختصر، وعلى هذا، وقد عهد الله إلينا أن لا نعبده إلا بما شرع لنا في كتابه وعلى لسان رسوله صلى الله عليه وسلم، وهذا أصل يجب أن يستحضر عند الكلام على كل عبادة اختلف في مشروعيتها من عدمها، كما قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً} [النساء:59] وقال صلى الله عليه وسلم: (من عمل عملاً ليس عليه امرنا فهو رد)، إذا تقرر هذا كله، فإن في كلام الشيخ الجفري عدة مواطن خالف فيها الصواب مما وجب تنبيهه عليها عله أن يتفطن لها فيما بعد:
    أما الموطن الأول: فهو قوله: (إن المسجد النبوي اكتسب أهميته من وجود النبي صلى الله عليه وسلم فيه..).
    فيقال: وهذا كلام غير صحيح!، بل أهمية هذا المسجد اكتسبت من أمر النبي صلى الله عليه وسلم بتعظيمه، وحثه على الصلاة فيه، وتفضيله على سائر مساجد الأرض عدا المسجد الحرام كما قال عليه الصلاة وأفضل التسليم: (صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام). وليست الفضيلة لمجرد وجود ذاته فيه حياً أو ميتاً، أما حياً فان النبي صلى الله عليه
    وسلم قد نزل بقاعاً عدة، وحل في أكثر من محل، ومع ذلك لم يكن لها فضيلة على غيرها من سائر البقاع، ولم يشرع فيها عبادة. أما بعد موته، فان النبي صلى الله عليه وسلم لم يدفن في مسجده حتى يعظم من أجل جسده الطاهر الشريف، وإنما دفن في بيت عائشة بإجماع المسلمين، وهو فيه إلى اليوم، ولا يشمله حكم المسجد مطلقاً. فبأي دليل بعد ذلك يكون مجرد وجود النبي صلى الله عليه
    وسلم في المسجد سبباً لتفضيله على غيره من البقاع؟ وبهذا يتبين الخطأ في
    قوله بعد ذلك بأن: (المساجد متعددة في العالم لكن لم يكن لمسجد هذه الميزة والفضيلة ما لهذا المسجد الذي ضم النبي صلى الله عليه وسلم..) ومن العجيب أن الجفري لم يستدل على هذه الفضيلة بآية ولا بحديث وإنما استدل بصنيع من لا عصمة له، من فعل الشيخ الشعراوي، والشيخ زايد آل نهيان، ومثل هذا لا يعد دليلاً، ولا يشرع عبادة، مع أن ما قاله الشيخ الشعراوي خطأ بلا شك، حيث قال: (لو كان - قصدي- المسجد فلماذا اترك المسجد الحرام والصلاة فيه بألف صلاة إنما اقصد زيارة النبي صلى الله عليه وسلم). هذا ما نقله عن الشعراوي، وهذا عجيب للغاية، بل مفاده أن زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم أفضل مكانة، وأعظم أجراً من الصلاة في المسجد الحرام!!، وهذا ما لم يأت به دليل لا من قرآن ولا من سنة!، بل لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث صحيح يخص زيارة قبره بالفضيلة دون غيره من القبور، وان قلنا بفضيلته على سائر المقبورين في الزيارة على الوجه المشروع. بل زيارة قبر
    النبي صلى الله عليه وسلم لم ير أنها تفضل على زيارة مسجده!، كيف والمسجد يصلي فيه ويذكر الله تعالى وفضيلة الصلاة فيه ليست كغيره عدا المسجد الحرام؟! وقد توفي النبي صلى الله عليه وسلم، ومضى على وفاته السنوات العديدة، والصحابة رضي الله عنهم يرحلون ويرتحلون إلى مسجده، ولم يرد على لسان أحدهم من بعيد ولا من قريب قال: اقصد زيارة النبي صلى الله عليه
    وسلم!، وإنما كانوا يزورون قبره لمكانته صلى الله عليه وسلم إذا صلوا في مسجده، ولهذا استحب العلماء زيارة قبره لمن قدم إلى المدينة للصلاة في مسجده، مع منعهم المواظبة على ذلك، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال: (لا تجعلوا قبري عيداً) وثبت عن الإمام مالك بن انس أنه أنكر ذلك جداً، فلا يختلط على أحد منع أهل العلم للسفر إلى زيارة القبر مع إقرارهم زيارة القبر لمن قدم المدينة، وذلك لان النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد وهي المسجد الحرام والمسجد الأقصى والمسجد النبوي الشريف. وانقل كلاماً حسناً للحافظ ابن عبدالهادي في كتابه (الصارم
    المنكي: 82) حيث يقول: (فالذي يقصد مجرد القبر ولا يقصد المسجد مخالف
    للحديث فانه ثبت عنه في الصحيح أن السفر إلى مسجده مستحب وان الصلاة فيه
    بألف صلاة، واتفق المسلمون على ذلك، وعلى أن مسجده أفضل المساجد بعد المسجد الحرام، ومسجده يستحب السفر إليه، والصلاة فيه مفضلة لخصوص كونه مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم بناه هو وأصحابه، وكان يصلي فيه هو وأصحابه، فهذه الفضيلة ثابتة للمسجد في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم قبل أن يدفن في حجرة عائشة، كذلك هي ثابتة بعد موته، ليست فضيلة المسجد لأجل مجاورة القبر، كما أن المسجد الحرام مفضل لا لأجل قبر، وكذلك المسجد الأقصى مفضل لا لأجل قبر، فمن ظن أن فضيلته لأجل القبر، وانه مستحب السفر إليه لأجل القبر فهو جاهل مفرط في الجهل مخالف لإجماع المسلمين..) إلى آخر كلامه رحمه الله تعالى. والغلو في القبور أوصل البعض إلى الإشراك بالله تعالى، وصرف شيئاً من أنواع العبادة لها من تقديم القرابين، والذبح، والنذر لها، والاستغاثة باصحابها، وطلب قضاء الحوائج منهم، والاستشفاع بهم، وهذا كله من الشرك بالله تعالى والعياذ بالله.
    والموطن الثاني: قوله: (والفرق بيننا وبين من يخالفنا انه لما تمكن استعلى!!) إلى أن انشد:
    (فلما ملكنا كان العفو منا سجية *** ولما ملكتم سالت بالدماء الاباطح!!).
    فيقال: وهذا كلام مخالف للواقع، فإن القائمين على شؤون الحرمين، علماء أفاضل، وأهل فقه وديانة، ولم يحصل منهم علو ولا استعلاء، بل يرشدون الناس بالرفق واللين، ويحذرونهم من البدع والخرافات، ومن التصرفات المحرمة عند قبره صلى الله عليه وسلم، وهذا من سياسة هذه الدولة المباركة منذ عهد الملك عبدالعزيز رحمه الله تعالى، فقد كان الناس قبل مقدمه، وتوليه زمام الحكم يعيشون في بدع وخرافات، وتعلق بالقبور، مع الفرقة والخلاف حتى في فروع الدين، بل مع الصد عن حج بيت الله الحرام!، وسفك دماء الموحدين، فلما تولى الحكم، جمع الناس على إمام واحد، وأنكر كل مظاهر الشرك والبدعة، وسد ذرائع الشرك، وأسباب الخلاف، ودعا الناس للحج كافة، فما قصد البيت آمن من قبل كمثل الناس بعد حكم آل سعود حفظهم الله تعالى. فأين الاستعلاء الذي يقصده الشيخ الجفري؟!
    الموطن الثالث: قوله: (ان مكة ما ذكرت بالشرف إلا لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان حالاً فيها واقرؤوا القرآن الكريم (لا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ* وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ) [البلد:1-2 ] فكيف بالمدينة التي عاش فيها.)؟
    فيقال: وهذا الكلام غير صحيح قطعاً، فان فضيلة مكة كانت من قبل أن يخلق النبي صلى الله عليه وسلم بنص كلام الله تعالى وبنص كلامه عليه الصلاة والسلام، قال الله تعالى عن إبراهيم عليه الصلاة والسلام: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ
    الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ} [البقرة:126] . ومع ذلك فإن تفسيره للشهادة بهذا المعنى يلزم منه أن لا يشد الرحل إلى قبر النبي صلى الله عليه وسلم، ولا يقول في شرع الله تعالى ما لم يأذن الله تعالى به لان الله تعالى أمرنا بان لا نتكلم إلا بعلم قال تعالى: {وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً} [الاسراء:36]، والنبي صلى الله عليه وسلم قال:(من أحدث في امرنا هذا ما ليس منه فهو رد)،
    هذا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.
    الرسالة 5 ذي القعدة 1425هـ ـ الموافق 17 ديسمبر 2004م
    بدر بن علي بن طامي العتيبي
    منقول من سحاب السلفية
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 16.07.09 7:15

    جميع ما قيل عن الجفري تجده هنا * * *
    بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

    فهذا موضوع على غرار موضوع الأخ منصور الأثري الذي جمع فيه جميع ماكُتب ونُقل عن البوطي في هذا المنتدى المبارك، أنقل لكم فيه هنا جميع ماكُتب ونُقل عن الجفري، أسأل الله أن ييسّر ذلك .

    وهذه لبنة الموضوع :


    1 ـ بين الامام السلفي الشافعي و الولي الصوفي علي الجفري !

    2 ـ
    صوفية الجفري يطلبون الرزق من القبور- وثنية !

    3 ـ فضيحة : الإحتفال بالمولد بحضور الجفري والمغني حسين الجسمي ومجموعة مغنيين !!!

    4 ـ <<< الرد الأثري على الجفري >>>

    5 ـ
    بعد التربية في المزابل .. تصدّق وأنت في بيت الخلاء ؟؟

    6 ـ لماذا يتهم الحبيب علي الجفري بالكذب !

    والنقل
    http://www.alsoufia.org/vb/t7559/




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 06.04.10 12:31

    نواصل بفضل الله وعونه وبكل شماتة فضح آكلي براز شيوخهم وساكني المزابل "حاشاكم" :

    علي الجفري : يترحم على من أتهم النبي بالفشل وسب ولعن أمهات المؤمنين والصحابة ..!!




    علي الجفري يترحم على من أتهم النبي صلى الله عليه وسلم بالفشل
    ولعن وسب أمهات المؤمنين و الصحابة وكفرهم


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد عليه وعلى آله وصحبه وسلم …وبعد


    نعم كما هو العنوان علي الجفري يترحم على الهالك الخميني عليه لعنة الله ..!!


    في مقابلة معه في صحيفة المصري اليوم نشرت في تاريخ الأربعاء ٣٠ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١ شوال ١٤٣٠هـ قال علي الجفري إجابة على السؤال التالي :


    هل تصلح ولاية الفقيه فى هذا العصر؟


    ( لم تصلح ولاية الفقيه في العصور الماضية حتى تصلح في عصرنا هذا، وولاية الفقيه- حتى عند إخواننا الاثنى عشرية- في الأصل أنها باطلة لا تصح إلا عندما يأتي الإمام المهدى، وقد كانت ترجيحاً واجتهاداً من الإمام الخمينى رحمة الله عليه ...)..!!


    :: الوثيقة من جريدة المصري اليوم ::





    :: الوثيقة من موقع علي الجفري ::




    ياترى من هذا الخميني الذي يترحم عليه علي الجفري ..!!

    ولكي تعرفوا حال هذا الهالك إليكم نموذج بسيط لعقيدة الخميني في النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة وامهات المؤمنين ..!!

    يقول الخميني الشيعي ((
    وواضح أن النبي لو كان قد بلغ بأمر الإمامة طبقا لما أمر به الله وبذل المساعي في هذا المجال لما نشبت في البلدان الإسلامية كل هذه الاختلافات والمشاحنات والمعارك ولما ظهر ثمة خلافات في أصول الدين وفروعه )) ( كشف الأسرار ص 155)..!!

    ويضيف أيضا إلى هذا التقصير في التبليغ فشل النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم في إرساء قواعد العدل وأصلاح البشرية فيقول الخميني ((
    لقد جاء الأنبياء جميعا من اجل إرساء قواعد العدالة في العالم لكنهم لم ينجحوا حتى النبي محمد خاتم الأنبياء الذي جاء لاصلاح البشرية وتنفيذ العدالة لم ينجح في ذلك )) ( انظر كتاب نهج خميني ص46)..!!

    و قال الخميني متطاولا على الصحابة في كتابه التعادل والترجيح ص (26) : ((
    ما صحبوا النبي صلى الله عليه وسلم إلا من اجل الدنيا لا من اجل الدين ونشره ))..!!

    ويقول الهالك الخميني في كتابه كشف الأسرار ص (107) : ((
    نحن نعبد إلهاً نؤمن به …… أقام كل شيء على العقل والحكمة ، وليس الإله الذي يقيم عمارة عبادته وعدالته ودينه ، ثم يحاول بعد ذلك هدمها فيرسل هؤلاء الظلمة من أمثال يزيد ومعاوية وعثمان ليتولوا الإمارة والحكم )) ..!!

    فهو يكفر بالله لأنه جعل هؤلاء الصحابة أو الظلمة كما يسميهم الخميني ولاة وحكام ؟

    أليس هذا كفراً وخروجاً عن دين الإسلام ؟؟

    والخميني يقول أن النبي لم يوفق بدعوته ولم يودي ما أمره الله به ..!!

    إذا كان الخميني من الأئمة والصالحين فلن يبقى كافر ومرتد على وجه الأرض ؟؟

    والسؤال لعلي الجفري ومن شايعه :

    هل من أتهم النبي عليه الصلاة والسلام بالفشل وسب ولعن أمهات المؤمنين و الصحابة يستحق ان يترحم عليه ؟؟

    أم أن المحبة مجرد دعاوى لاتتعدى المديح والقصائد ..!!

    نرسل هذا الموضوع لمن عنده غيرة للنبي صلى الله عليه وسلم والصحابة وأمهات المؤمنين ..!!


    والنقل
    لطفا من هنا
    http://www.alsoufia.org/vb/showthread.php?t=8563&page=8

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 22.11.10 6:54

    الحمد لله رب العالمين

    والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبعه و والاه

    وبعد

    الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله
    الحمد لله على نعمة الإسلام ونعمة التوحيد


    هام: حاشاه رسولنا الكريم عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة والسلام أن يقول مثل هذا الكلام الخبيث، ولكن هنا تبيان وتحذير لعباد الرحمن الموحدين من الوقوع في شرك هذا الداعية الواسع الظهور على القنوات الفضائية ولا حول ولا قوة إلا بالله.


    قبل أن أبدأ بإذن الله أقول: ستشاهدون أمور غريبه عجيبه ... لدي سؤال عليها

    هل فعلها محمد عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة والسلام ؟

    هل فعلها آل بيته الأشراف الأطهار رضي الله عنهم ؟

    هل فعلها صحبه الكرام رضي الله عنهم ؟


    إذا كان الجواب لا ---- فلا أحد يلومني بفضح ما أخفى هؤلاء القوم والتحذير منهم

    وإذا كان الجواب نعم ---- إليّ بالدليل ذو السند المتصل الصحيح، وأنا أول المتبعين !!





    لكل زنديق عندنا لجام .. من الحكمة والحجة والبرهان




    تم تصغير الصوره ,لمشاهدة الصوره بحجمها الأصلي أضغط هنا.








    مقاطع مرئية وصوتية للقبوري داعية الضلالة
    الحبيب على الجفري






    أهم ما جاء في هذه المقاطع وبلسان الجفري

    تعرف على عقيدة الجلوس في المزابل وبين النجاسات التي يؤمن بها الجفري

    الأولياء من فوضهم الله في إدارة أمور الكون دون إذن مسبق من الله لأن لديهم تفويض

    يصف النبي ب : طرطور - يسرسر - يتزحزح - يتلحلح - يطنطن .. على سبيل النفي

    الأولياء بإمكانهم الإحياء والإماتة، وخلق طفل من غير أب. أستغفر الله من هذا الكلام

    قوله: إن لله عباد إذا أرادوا أراد الله أستغفر الله من هذا الكفر

    الجفري يشبه الملك جبريل عليه السلام ، بأبليس اللعين - عليك من الله ما تستحق

    يقول إن النبي فيتامين واو لنا - عدم تأدب مع النبي عليه الصلاة والسلام

    بإمكان الرسول صلى الله عليه وسلم أن يغيث بروحه مليون شخص بنفس الوقت

    روح الولي الميت تخرج لكي تنفع من يستغيث بها - فلم هندي

    لا مانع في أن يخرج جسد من قبره ليغيث من يستغيث به - فلم رعب

    هناك من الأولياء من يجتمع بالرسول صلى الله عليه وسلم يقظة

    شاهده وهو يقول: الشاذلي يتكلم مع الله - أستغفر الله و تعالى علواَ كبيراَ

    أستمع لعبد القادر السقاف - شيخ على الجفري - وهو يستغيث بالأموات في اليمن





    نبدأ بسم الله و بعونه وبتوفيقه تبارك وتعالى








    أولاً - المقاطع الصوتية


    كبار علماء الصوفية يأمرون طلاب العلم لديهم بغسل حصى النجاسات قبل تلقي العلم

    للتحميل - أختر أحد الروابط

    http://www.m5zn.com/download5.php?fi...c020567382.mp3

    http://www.4shared.com/file/12405643...lad_sofia.html

    http://up.9q9q.net/up/index.php?f=8732ZYAb3






    عقيدة المزابل التي يؤمن بها الجفري - الجلوس في المزابل عبادة عند الجفري

    للتحميل - إختر أحد الروابط


    http://www.m5zn.com/download5.php?fi...484af79f65.mp3

    http://www.4shared.com/file/12405811..._al_Jafre.html

    http://up.9q9q.net/up/index.php?f=10YJHGNKI




    استمع إليه وهو يقول أن القاعدة أن الرسول صلى الله عليه وسلم يغيث بروحه من يستغيث به، ويمكن أن يغيث أيضاً بجسده، كما أن بإمكان الرسول صلى الله عليه وسلم أن يغيث بروحه مليون شخص في نفس اللحظة

    للتحميل

    http://www.geocities.com/abdullah_moslm/g1.rahttp://www.geocities.com/abdullah_moslm/g2.ra





    استمع له وهو يقول أنه لا يستغرب خروج روح الولي الميت لكي تنفع بإذن الله من يستغيث بها
    للتحميل

    http://www.geocities.com/abdullah_moslm/g3.ra




    استمع له وهو يقول أن الأساس أن الأولياء الأموات يغيثون بارواحهم من يستغيث بهم، ولا يمنع في اعتقاده أن يخرج جسد من قبره

    للتحميل

    http://www.geocities.com/abdullah_moslm/g4.ra




    استمع له وهو يصرح بأن هناك من الأولياء من فوضهم الله في إدارة أمور الكون!! وأن عندهم إذن مسبق في التصرف في الكون!! وأنه بإمكانهم بإذن الله الرزق والإحياء والإماتة

    للتحميل
    http://www.geocities.com/abdullah_moslm/g5.ra




    استمع له وهو يصرح بأنه يمكن للولي الميت أن يدعو للحي ، وأن كرامات الأولياء لا حد لها إلا في مسألتين، وهما: أن ينزل عليه كتاب من الله. أن يوجد – أي يخلق – الولي طفل من غير أب . وأن مسألة خلق الطفل من غير أب مسألة خلافية بين العلماء – أي الصوفية - . وأن الولي يمكن أن تخرج روحه من الروضة التي يتنعم فيها ليغيث من استغاث به

    للتحميل
    http://www.geocities.com/abdullah_moslm/g6.ra




    استمع له وهو يصرح أن العلماء عنده اختلفوا في مسألة إمكانية أن يخلق الولي لطفل من غير أب ، وأن السبب الذي جعل من يقول بإمتناع ذلك هو التحرز على الأنساب !! حتى لا تأتي امرأة حامل من الزنى فتدعي أن أحد الأولياء خلق هذا الطفل في بطنها ، وإلا في الأصل هم متفقون على ذلك – أي على إمكانية أن يخلق الولي طفل من غير أب

    للتحميل
    http://www.geocities.com/abdullah_moslm/g7.ra




    استمع له وهو يصرح بإمكانية رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم ولكن بعين البصيرة وأن هناك من الأولياء من يجتمع بالرسول صلى الله عليه وسلم يقظة

    للتحميل
    http://www.geocities.com/abdullah_moslm/g9.ra




    استمع له وهو يكذب على الشيخ عبد الرحمن دمشقية حفظه الله مؤلف كتاب "الرفاعية" حيث يزعم أن أحد مشايخه ناقش الشيخ دمشقية حول أحمد الرفاعي وذكر له أن الإمام الذهبي أثنى عليه، وأن الشيخ دمشقية كان يجهل هذا الأمر، ولهذا ذمه في كتاب الرفاعية ، مع أن الشيخ عبد الرحمن دمشقية قد ذكر ترجمة أحمد الرفاعي رحمه الله من "سير أعلام النبلاء" للإمام الذهبي رحمه الله وبراءه مما يعتقده فيه أتباعه

    للتحميل
    http://www.geocities.com/abdullah_moslm/g10.ra




    أقول قد يتعجب البعض من كلام الجفري السابق ولكن لو علم من هم مشايخ الجفري الذين تتلمذ عليهم لزال عنه العجب

    فالجفري قد صرح في بعض اللقاءات الصحفية معه أنه تتلمذ على يد عبد القادر السقاف وهو رجل من كبار الصوفية في هذا العصر، وهو يعيش في جدة ! وكي تعلم مدى ضلال هذا الرجل فاستمع له وهو يستغيث ببعض الأموات الذين قام بزيارتهم في اليمن قبل عدة سنوات

    للتحميل
    http://www.geocities.com/abdullah_moslm/g12.ra




    الجفري و الجفاء في النبي عليه الصلاة و السلام أستمع لوصف الجفري للنبي عليه الصلاة والسلام - أستمع لقلة الأدب مع النبي عليه الصلاة والسلام

    للتحميل
    http://www.muslemoon.net/audio/tarheeb/mp3/tarheeb8.MP3




    الجفري وهذيانه في تفسيره للقرآن الكريم

    للتحميل
    http://www.muslemoon.net/audio/tarheeb/mp3/tarheeb3.MP3




    الجفري و الانتقاص من جبريل عليه السلام - استمع كيف شبه جبريل عليه السلام بأبليس اللعين - والعياذ بالله

    للتحميل
    http://www.muslemoon.net/audio/tarheeb/mp3/tarheeb7.MP3




    الجفري و تمجيد الزنادقة و المجذوبين

    للتحميل
    http://www.muslemoon.net/audio/tarheeb/mp3/tarheeb5.MP3









    ثانياً - المقاطع المرئية


    الشاذلي يتكلم مع الله - أستغفر الله العظيم



    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/articles_attach/shazele.zip

    للمشاهدة
    http://www.alsoufia.com/video/shazele.wmv





    آدم عليه السلام يتوسل بالنبي عليه الصلاة والسلام - أستغفر الله



    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/articles_attach/adam.zip

    للمشاهدة
    http://www.alsoufia.com/video/adam.wmv





    إن لله عباداً ، إذا أرادوا أراد الله - أعوذ بالله من هذا الكلام



    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/video/aradoo.wmv


    وهذا مقطع ذو صلة - لمدير المعهد الشرعي في سوريا - حلب
    الشيخ محمود الحوت ، أحد أقطاب التصوف المعاصرين
    حيث قال "إذا قال الولي لله بدك تساوي هيك ، بدو يساوي هيك" - أعوذ بالله من هذه الزندقه

    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/suwr/modall.mp3






    أطعني أجعلك تقول للشئ "كن فيكون" - أستغفر الله



    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/video/akool.wmv





    الجفري والشعراني واليقظة



    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/video/shaarani.wmv





    حوار هادئ مع الجفري
    شاهد بالفيديو مالم تشاهده من الجفري ،،، أسأل الله لنا و له الهداية

    الجزء الأول
    13ميجابايت

    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/articles_attach/jafrilow1.zip

    للمشاهدة
    http://www.alsoufia.com/video/jafrilow1.wmv



    الجزء الثاني
    حجم 10ميجابايت

    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/articles_attach/jafrilow2.zip

    للمشاهدة
    http://www.alsoufia.com/video/jafrilow2.wmv



    الجزء الثالث
    13ميجابايت

    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/articles_attach/jafrilow3.zip

    للمشاهدة
    http://www.alsoufia.com/video/jafrilow3.wmv









    ذل المريد لشيخه - الجفري وكفتارو مفتي سوريا













    الجفري يتعبد عند قبر - وهذا دأب القبوريين أمثاله ... لا حول ولا قوة إلا بالله









    [IMG]http://www.naqshbandi.org/events/morocco2004/09-11-2004/Morocco%20091_m.jpgcolor=red]رابعاً - صور وسمعيات ومرئيات متنوعه عن الصوفية



    من أقوى لقطات الفيديو
    رقص وحركات مخابيل
    شاهد كيف يدعون الأموات ويستغيثون بهم أستمع لما يقولون
    انا واثق من إنك يا موحد هذه ستكون أول مره تسمع فيها هذا الكلام
    ينبحون كالكلاب أجلكم الله - بزعمهم أنهم يذكرون أسم الله الأعظم
    أعوذ بالله من هذا الضلال

    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/articles_attach/nail.zip

    للمشاهدة
    http://www.alsoufia.com/video/nail.zip





    مقطع فيديو - حضرة صوفيه في ملابس الإحرام
    سؤال: هل فعلها محمد عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام؟ لا حول ولا قوة إلا بالله



    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/articles_attach/7adrah320.rar

    للمشاهدة
    http://www.alsoufia.com/video/7adrah320.wmv





    مقطع فيديو - كسوة جديدة لقبر ولي عنده
    السؤال: هذا قبر أم كعبة؟ لا حول ولا قوة إلا بالله



    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/articles_attach/alai.zip

    للمشاهدة
    http://www.alsoufia.com/video/alai.wmv





    شاهد يوسف الرفاعي الكويتي الصوفي، وهو يرقص على قصيدة كفريه



    للتحميل
    http://www.alsoufia.com/video/rifaii2.wmv

    وهذه ترجمة القصيدة مكتوبة وفيها التصريح بالإتحاد والحلول، أي حلول الله تعالى
    في ذات العبد الصالح حسب معتقد الصوفية، والعياذ بالله تعالى
    وتم تلوين الكلمات الداله على هذا المعنى باللون الأحمر

    يا حياتي وأنت في ذاتي حاضر لا تغيب
    أنت أسكرتني على سكري من لذيذ الشراب
    ثم خاطبتني كما تدري ففهمت الخطاب
    ثم شاهدت وجهك البدر عند رفع الحجاب
    ثم صيرتني رقيب ذاتي كنت أنت الرقيب
    ادخل الحال وشاهد المعنى كي تنال الأمان


    --------------------------------------




    الكلمة التي يرددها الصوفيه في مناسباتهم بقولهم هو هو هو هو
    ويقصدون فيها الله ، وهي تعني أسم الله الأعظم عند الصوفية
    وهذا شعارهم





    وهنا مكتوبه على حائط معبدهم



    Click this bar to view the full image.




    تقديس الأولياء و العلماء عند الصوفية






    عبادة القبور عند الصوفية من ضروريات الدين عندهم - لا إله إلا الله أستغفر الله














    االدف والغناء والتطبيل ةالرقص من القربات التي يؤجر عليها العبد عند الصوفية







    تم تصغير الصوره ,لمشاهدة الصوره بحجمها الأصلي أضغط هنا.











    من شعوذات هذا المذهب الصوفي أكل الزجاج ضرب الجسد بالسيف او غرزه في بطن المريد
    ويستدلون بذلك على إنها كرامات لا تنبغي إلا للمؤمنين - والعياذ بالله تعالى







    تم تصغير الصوره ,لمشاهدة الصوره بحجمها الأصلي أضغط هنا.

























    من أراد الإستزادة في كشف هذا التصوف وخزعبلاتهم

    http://www.almijhar.net

    http://www.alsoufia.com



    لا تنسوني وأهلي بدعوه صالحه بظهر الغيب

    الدال على الخير كفاعله ... ارسل الرساله لمن تحب

    وجزاكم الله خير


    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثرا

    والحمد لله ربي العالمين

    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك



    والنقل
    لطفا من هنا
    http://vb.arabseyes.com/t40651.html

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 41
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع : ما انتقض على الجفري -هداه الله تعالى ردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 16.01.11 9:01

    الرد الشافي على الجفري وبيان مخالفاته العقدية والمنهجية عادل الفريدان

    تقديم د. صالح الفوزان ـ حفظه الله ـ

    دار الإمام أحمد ، ط 1 ، 1426 هـ / 2005 م .


    رابط مباشر :


    http://www.archive.org/download/zaq24/zaq24.pdf



    صفحة التحميل :
    http://www.archive.org/details/zaq24




    رابط آخر :
    http://www.mediafire.com/?31uzsdr765z6ab2






    .

      الوقت/التاريخ الآن هو 22.07.18 4:54