فتاوى متنوعة مع طرائف ونوادر .

    شاطر

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز فتاوى متنوعة مع طرائف ونوادر .

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 13.11.08 9:25

    فتاوى متنوعة مع فوائد وطرائف

    من كتاب

    "جراب الأديب السائح وثمار الألباب والقرائح"

    قال الشيخ

    أبو أويس
    دام له ربي بإنعام


    طريفة :

    أرسل أبو بكر الشبلي الصوفي إلى بعض أصحابه :

    ابعث لنا من دنياك.


    فأجابه :

    إسْأل دنياك من مولاك

    فردّ أبو بكر :

    دنياي حقيرة وأنت حقير

    وإنما يُطلب الحقير من الحقير، ولا أطلب من مولاي غير مولاي.

    قلت :

    وفي هذا أن التكفف حرام

    والرجل كان ملِياّ وخرج من ماله كله فقعد ملوما محسورا

    وجواب الرجل حكيم

    ورد الشبلي أذى وسب ، وسباب المسلم فسوق

    فتأمل هذا فقد ذكر من مناقبه وعجائب إشاراته

    وكان الواجب أن يروى هذا في مثالبه عفا الله عنا وعنه وغفر لنا وله

    آمين.

    جراب الأديب : 1/307



    ===


    سئل أبو حنيفة عن الإمام إذا سمع خفق النعال من خلفه وهو راكع هل ينتظر أصحابها


    فقال : لا يفعل وإن فعل فصلاته فاسدة وأخشى عليه اهـ.

    ذكرها القاسم في "تاج التراجم" 86

    قلت :

    والقياس الجواز وأبو حنيفة إمام القائسين ولعله لم يبلغه ما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخفف الصلاة إذا سمع بكاء الصبي رحمة بأمه وبه.

    ولعله يوجد نص في المسألة ضل عني الآن

    والمقصود أن الفتوى غير صحيحة وأنها تنطوي على غلو وتشديد لا مبرر له

    والله أعلم .1/319



    ===


    كرامة

    كان أصاب أبا عثمان ابن الحداد القيرواني تغيّر في بصره وحوَل من مرض اعتراه ولم يعلم بهذا


    حتى نظر في المرآة يوما فرآه فقام ورفع يديه وقال : اللهم بحق دين الإسلام الذي نيط به لحمي ودمي فرج عني .

    فقال ابنه: فأعاد الله عليه بصره كما كان ، فنظر في المرآة

    فقال : أقول وما عسى أن أقول ؟ : أحمد من أعبد .

    قلت:

    وتوسله بحق دين الإسلام فيه توقف إلا أن كان يريد أصل الدين وهو الوحي ، وهو من الله فيكون توسلا إلى الله بكلامه وهو وصفه

    إلا أن العبارة تبقى موهمة

    وهذا كما قيل في حديث : " اللهم إني أسألك بحق السائلين عليك وبحق ممشاي ... هذا الخ.

    والحديث ضعيف

    وعلى القول بحسنه بمعنى : بحق السائلين : التوسل بإجابة الله تعالى لسؤالهم

    وهي من نعوته تعالى

    (1/309)


    المصدر :
    كتاب الجراب

    (مخطوط)


    =====


    جَزَاكَ اللَّهُ خَيْرًا ...


    اقتباس:

    ولعله يوجد نص في المسألة ضل عني الآن

    ئِدَةِ: قَالَ الحَافِظُ فِي الفَتحِ (2/317) :

    وَقَدْ ذَكَرَ الْبُخَارِيّ فِي " جُزْء الْقِرَاءَة " كَلَامًا مَعْنَاهُ أَنَّهُ لَمْ يَرِدْ عَنْ أَحَدٍ مِنْ السَّلَفِ فِي انْتِظَارِ الدَّاخِل فِي الرُّكُوعِ شَيْء.




    والنقل
    لطفـــــــــاً من هنــــــــــــــــــا

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: فتاوى متنوعة مع طرائف ونوادر .

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 14.02.09 8:15

    تحية

    من نوادر العميان
    فاصل


    قال إبراهيم بن سيابة لبشار الأعمى: ما سلب الله من مؤمن كريمتيه إلا عوضه عنهما: إما الحفظ والذكاء، وإما حسن الصوت. فما الذي عوضك الله عن عينينك؟
    قال: فقد النظر لبغيض ثقيل مثلك!

    ونظير هذه الحكاية ما حكي عن بعضهم، قال: خرجت ليلة من قرية لبعض شأني، فإذا أنا بأعمى على عاتقه جرة وبيده سراج، فلم يزل حتى انتهى إلى النهر، وملأ جرته وعاد. قال: فقلت له: يا هذا، أنت أعمى، والليل والنهار عندك سواه، فما تصنع بالسراج؟
    قال: يا كثير الفضول، حملته لأعمى القلب مثلك، يستضيء به لئلا يعثر في الظلمة، فيقع علي ويكسر جرتي.

    قالوا: بلغ أبا العيناء أن المتوكل يقول: لولا عمى أبي العيناء لاستكثرت منه
    فقال: قولوا لأمير المؤمنين: إن كان يريدني لرؤية الأهلة ونظم اللآلئ واليواقيت وقراءة نقوش الخواتيم، فأنا لا أصلح لذلك، وإن كان يريدني للمحاضرة والمنادمة والمذاكرة والمسامرة، فناهيك بي
    فانتهى ذلك إلى المتوكل فضحك منه، وأمر بإحضاره، فحضر ونادمه.

    تزوج بعض العمين بسوداء، فقالت له: لو نظرت إلى حسني وجمالي وبياضي لازددت في حباً. فقال لها: لو كنت كما تقولين ما تركك لي البصراء.

      الوقت/التاريخ الآن هو 13.12.17 21:36