جواهر ضعها في جوالك ، وأرسلها لإخوانك

    شاطر

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز جواهر ضعها في جوالك ، وأرسلها لإخوانك

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 11.11.08 6:57

    جواهر ضعها في جوالك ، وأرسلها لإخوانك
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

    أما بعد :

    لما في رسائل الجوال ، من أثر بالغ ، في نشر الخير ، والتأثير على الغير ، أحببت أن تكون هناك صفحة في الملتقى يتم فيها جمع كل فائدة أو لطيفة ، أو كلمة مؤثرة لأحد السلف ؛ ليستفيد منها الجميع ، وتكون مساهمة لنشر الخير

    أرجو التفاعل فقد ترسل الفائدة التي تنقلها إلى خلق كثير ، فيكتب لك أجرها في كل مرة ترسل

    بعض الضوابط اليسيرة للمشاركة في هذه الصفحة :


    • الحرص على ذكر المصدر لكل فائدة يتم وضعها في هذه الصفحة.
    • أن تكون الفائدة منسقة ، فإن لتنسيق الخط أثراً بالغاً في جذب القارئ.
    • أن لا تكون طويلة، بحيث يصعب إرسالها على الجوال
    وبارك الله فيكم....
    وأبدأ إن شاء الله :

    قال عمر بن الخطاب - رضي الله عنه
    " إذا أصاب أحدُكم ودّاً من أخيه فليتمسَّك به، فقلما يصيب ذلك " .
    "قوت القلوب" (2 /178)


    قال ابن عبّاس - رضي الله تعالى عنهما :
    "صاحب المعروف لا يقع، فإن وقع وجد متّكأً ".
    "عيون الأخبار"(1/339)
    قال بعض السلف :
    " الَّتقيُّ وقتُ الراحة له طاعة، ووقت الطاعة له راحة".


    قال يحي بن معاذ - رحمه الله تعالى :
    " ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة : إن لم تنفعه فلا تضره ، وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه "
    "جامع العلوم والحكم" (2/283)

    قال رجل لعمر بن عبد العزيز - رحمه الله تعالى :
    " اجعل كبير المسلمين عندك أباً ، وصغيرهم ابناً ، وأوسطهم أخاً ، فأي أولئك تحب أن تسيء إليه "
    "جامع العلوم والحكم" (2/283)



    قال سعيد بن جبير - رحمه الله تعالى :
    " لدغتني عقرب ، فأقسمت علي أمي أن أسترقي ، فأعطيت الراقي يدي التي لم تلدغ ، وكرهت أن أحنثها ".
    "سير أعلام النبلاء" (4/333)

    قال الحسن البصري رحمه الله :
    ( رأس مال المسلم دينه فلا يخلفه في الرحال ولا يأتمن عليه الرجال )


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى :
    "فمن كان مخلصاً في أعمال الدين يعملُها لله؛ كان من أولياء الله المتقين أهل النعيم المقيم"
    [مجموع الفتاوى 1/8].


    قال بعض السلف :
    "القلوب مشاكي الأنوار، ومن خلط زيته اضطرب نوره، فعُمِّيت عليه السَّبيل"


    قال العلاَّمة السعدي - رحمه الله-[1/30]:
    " عنوان سعادة العبد : إخلاصه للمعبود، وسعيه في نفع الخلق"

    كان الربيع بن خثيم -رحمه الله تعالى :
    " إذا قيل له : كيف أصبحت ؟ يقول : أصبحنا ضعفاء مذنبين ، نأكل أرزاقنا وننتظر آجالنا "
    .مصنف ابن أبي شيبة (8 /207)


    [/size] قال بعض السلف :
    "من كان لله كما يريد، كان الله له فوق ما يريد، ومن أقبل عليه تلقاه من بعيد". "طريق الهجرتين" للعلامة ابن القيم (ص 48)

    قال الإمام الشافعي -رحمه الله تعالى :
    "ليس سرور يعدل صُحبةَ الأخوان ولا غمّ يعدل فراقهم".
    شعب الإيمان - (6 /504)
    قال عمر ابن الخطاب -رضي الله عنه :
    "ما أعطي عبدٌ بعد الإسلام خيراً من أخٍ صالح".
    "قوت القلوب"(2/178)
    قال بعض السلف:
    "إنَّ الدنيا إذا كست أوكست، وإذا حلت أوحلت، وإذا غلت أوغلت، فإياك إياك".
    قال العلامة ابن القيم -رحمه الله تعالى :
    والحق منصور وممتحنٌ ! فلا تعجب فهذي سنة الرحمن ".
    "متن القصيدة النونية" (2/14)
    قال الشيخ ابن سعدي -رحمه الله-( ص876 ):
    في تفسير قوله تعالى : {وهو اللطيف الخبير}
    من معاني اللطيف : "أنه الذي يلطُف بعبده ووليِّه فيسوق إليه البرَّ والإحسان من حيث لا يشعر، ويعصمه من الشر من حيث لا يحتسب، ويرقيه إلى أعلى المراتب بأسباب لا تكون من العبد على بال".

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: جواهر ضعها في جوالك ، وأرسلها لإخوانك

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 11.11.08 7:11


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    " أعجز الناس من عجز عن الدعاء و أبخل الناس من بخل بالسلام"
    صححه الألباني رقم : 1044 في "صحيح الجامع" .


    "التؤدة في كل شيء خير إلا في عمل الآخرة"
    . صححه الألباني رقم : 3009 في صحيح الجامع


    قال بعض السلف :

    " قد أصبح بنا من نعم الله تعالى ما لا نحصيه مع كثرة ما نعصيه فلا ندري أيهما نشكر، أجميلُ ما ينشر أم قبيح ما يستر...؟"

    البكاء من سبعة أشياء : من الفرح ، والحزن ، والفزع ، والوجع ، والرياء ، والشكر ، وبكاء من خشية الله .

    فذلك الذي تطفيء الدمعة منه أمثال الجبال من النار"
    "الحلية" (5/235)


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى :

    ليس في كتاب الله آية واحدة يُمدح فيها أحد بنسبه ولا يُذم أحد بنسبه"
    "مجموع الفتاوى" (35/230)


    قال الحسن البصري - رحمه الله تعالى :
    لرجل :
    تعشَّ العشاء مع أمك تقرُّ به عينُها أحبُّ إليّ من حجة تطوُّعاً.
    "بر الوالدين" لابن الجوزي (ص 4)


    قال عمر الفاروق - رضي الله عنه :

    لا خير في قوم ليسوا بناصحين، ولاخير في قوم لا يحبون النُّصح.
    "الاستقامة في مائة حديث نبوي" (ص 148)


    قال الفضل بن زياد رحمه الله :
    سألت أبا عبد الله - يعني أحمد - عن النية في العمل، قلت: كيف النية ؟
    قال : يعالج نفسه إذا أراد عملاً لا يريد بهالناس"
    "جامع العلوم والحكم" (ص : 13)

    قال يحيى ابن أبي كثير - رحمه الله تعالى :

    " تعلموا النية فإنها أبلغ من العمل"
    "جامع العلوم والحكم" (ص : 16)


    قال زيد الشامي - رحمه الله تعالى :
    " إني لأحب أن تكون لي نية في كل شيء حتى في الطعام والشراب"
    "جامع العلوم والحكم" (ص : 16)



    قال سفيان الثوري رحمه الله تعالى :
    " ما عالجت شيئاً أشد عليَّ من نيتي ؛ لأنها تتقلب عليَّ "
    "جامع العلوم والحكم" (ص:16)


    قال الإمام أبو محمد ابن حزم في (أنواع العلوم ):
    " لا كفى الله من لم يكفه قول ربه تعالى , و قول نبيه عليه السلام! "


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى :
    "النّيَّة المجردة عن العمل يُثابعليها، والعمل المجرد عن الّنية لا يثاب عليه".
    "مجموع الفتاوى" (22 /243).



    قال ابن عيينة - رحمه الله تعالى :
    " إن العلم إن لم ينفعك ضرك "
    روه الخطيب في الاقتضاء

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: جواهر ضعها في جوالك ، وأرسلها لإخوانك

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 11.11.08 7:39

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
    الدال على الخير كفاعله


    أنصف أذنيك من فيك فإنما جُعل لك أذنان اثنتان ، وفم واحد ، لتسمع أكثر مما تقول .


    يهتف العلم بالعمل ، فإن أجابه وإلا ارتحل .


    لا تستحسن فيك ما تستقبحه من غيرك .


    العلم خير من المال لأمور :
    1- أن العلم يحرسك ، وأنت تحرس المال
    2- أن المال تنقصه النفقة ، والعلم يزكو مع الإنفاق
    3- أن العلم يكسب العالم الطاعة في حياته



    فقد قال أبو الحسن الدارقطني رحمه الله :
    ( طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله )


    قال نصر بن سيار :
    كل شيء يبدأ صغيراً ثم يكبر إلا المصيبة فإنها تبدأ كبيرة ثم تصغر
    وكل شيء إذا كثر رخص إلا العلم فإنه إذا كثر غلا .



    وقال أبو سليمان الداراني :
    من صدق في ترك شهوة أذهبها الله من قلبه ، والله أكرم من أن يعذب قلباً بشهوة تركت له .



    وشى واشٍ برجل إلى الإسكندر فقال له :
    أتحب أن أقبل منك ما قلت فيه على أن تقبل منه ما قال فيك ؟
    قـــال : لا .

    قـال : فكف عن الشر يكف عنك الشر .



    قال حكيم :
    قد تخدم الحظوظ الأشقياء ولكنها لا تجعلهم سعداء



    قال مصطفى السباعي :
    الاستقامة طريق أولها الكرامة ، وأوسطها السلامة ، وأخرها
    الجنة .



    محمد بن عمران :
    المروءة هي أن لا تعمل شيئاً في السر تستحي منه في العلانية .



    اسرّ معاوية إلى عثمان بن عنبسة حديثاً ، فجاء عثمان إلى أبيه فقال .
    إن أمير المؤمنين أسرّ إلي حديثاً أفاأحدثك به ؟ قال لا، إنه من كتم حديثه كان الخيار له .

    ومن أظهره كان الخيار عليه ، فلا تجعل نفسك مملوكاً بعد أن كنت مالكاً



    قال الحسن :
    ذم الرجل نفسه في العلانية مدح لها في السر



    قال عبد الله بن الزبير :
    والله لضربة بسيف في عز أحب إلي من ضربة بسوط في ذل



    وقيل :
    من قال ما لا ينبغي سمع ما لا يشتهي



    وفي المثل :
    أنفك منك وإن كان أجدع ، وساعدك منك وإن كان أقطع



    والنفس مولعة بحب العاجل



    قال مولى الفضل :
    كنت جالساً مع وهب بن منبه فأتاه رجل فقال : إني مررت بفلان وهو يشتمك فغضب وقال ما وجد الشيطان رسولاً غيرك
    فما برحت من عنده حتى جاءه ذلك الشاتم فسلم على وهب ، فرد عليه السلام ، ومد يده إليه وصافحه ، وأجلسه إلى جنبه .



    قال الحسن : ابن آدم إنما أنت عدد ، فإذا مضى يوم فقد مضى بعضك .



    وقيل :
    إخوان السوء كشجرة النار يحرق بعضها بعضاً ، وشرار الناس الذين يُكرمون اتقاء شرهم .

    •قال أحمد بن حنبل :
    لا تزال بخير ما نويت الخير .



    قال بعض السلف :
    الحسد أول ذنب عُصي الله به في السماء [ يعني حسد إبليس لآدم ] وأول ذنب عصي الله به في الأرض [ يعني حسد ابن آدم لأخيه حين قتله
    ]



    يهلك الإنسان نفسه في طلب الشهرة فإذا أدركها زهد فيها



    من كلام الأحنف بن قيس :
    رب هزل قد عاد جداً



    دعوا المزاح فإنه يورث الضغائن



    قال النعمان بن المنذر :
    من سأل فوق قدره استحق الحرمان

    ومن ألحف في المسألة استحق الرد



    من كلام الأحنف بن قيس :
    لا يتبين حلم الرجل حتى يغضب ، إن الحلم لا يكون إلا عند الغضب



    أطلع أخاك وإن عصاك ، وصله وإن جفاك


    الشجرة المثمرة تهفو إليها النفوس وتتطلع إليها الأنظار

    و تتساقط عليها الأحجار .



    قيل :
    رب طرف أفصح من لسان .



    رب كلمة تقول لقائلها : دعني


    رب حرب جنتها لفظه

    رب أكلة تمنع أكلات



    لا تتكلم وأنت مغضب فتسمع ما يزيدك غضباً

    ولا تَشْكُ إلى من لا يغار عليك فتسمع منه ما يزيد في آلامك

    ولا تدخل فيما لا يعنيك فتسمع ما لا يرضيك



    شتم رجلٌ الأحنف فأكثر ... إلى أن أراد الأحنف القيام للغداء فأقبل على الرجل فقال :
    يا هذا إن غداءنا قد حضر فانهض بنا إليه إن شئت فإنك مذ اليوم تحدو بجمل بطيء



    قال بعضهم :
    بعض الناس يسمعون بآذانهم ، والبعض ببطونهم ، والبعض بجيوبهم ، والبعض لا يسمع أبداُ .



    قال بعض الحكماء :
    بالصبر على ما تكره تنال ما تحب ، وبالصبر على ما تحب تنجوا مما تكره



    وقيل :
    إذا نُصر الرأي بطل الهوى



    شكا رجل كثرة عياله إلى بعض الزهاد فقال :
    أنظر من كان منهم ليس رزقه على الله فحوله إلى منزلي .

    قال بعض الحكماء :
    بترك مالا يعنيك يتم لك ما يعنيك


    قال ابن المقفع :
    إذا رأيت الرجل يحدث حديثاً قد علمته ، أو يخبر خبراً قد سمعته فلا تشاركه فيه ، ولا تفتح عليه حرصاً على أن تُعلم الناس أنك قد علمته فإن ذلك خفه وسوء أدب وشح

    قال العباس بن عبد المطلب :
    إذا اشتبه عليك أمران ، فدع أحبهما إليك وخذ أثقلهما عليك

    قال حكيم :
    من كان عنك معرضاً ، فلا تكن له معترضاً


    سيرة المرء تنبئ عن سريرته



    مقتل الرجل بين فكيه

    ورب صديق أودّ من شقيق



    شتم رجل الوليد بن أبي خيرة فقال الوليد :
    هي صحيفتك فأمل فيها ما شئت



    قال عباس محمود العقاد :
    لا يكفي أن تكون في النور لترى ، بل ينبغي أن يكون في النور ما تراه



    لا يستطيع أحدٌ ركوب ظهرك ، إلا إذا كنت منحنياً.



    قال الرافعي :
    إذا لم تزد شيئاً على الدنيا ، كنت زائداً عليها .



    بقدر قيمتك ، يكون النقد الموجه إليك.



    لا تطعن في اختيار زوجتك ، فقد اختارتك أولاً .



    إذا أردت أن تنجز عملاً ، فأوكل به مشغولاً .



    إذا ضربت فأوجع فإن الملامة واحدة .



    ترك الذنب أيسر من طلب التوبة .



    لا تحمل كل ما لديك من البيض في سلة واحدة ، كي لا تخسرها مرة واحدة .



    من عاش بلا أولاد لم يعرف الهم ، ومن مات بلا أولاد لم يعرف السرور .



    قال السباعي :
    الأم أقوى عاطفة نحو الصغير ، والأب أقوى إدراكاً لمصلحته ، ومن رحمة الله به توفيرهما له معاً.



    ومن بلغ السبعين اشتكى من غير علّة .



    من جار على صباه جارت عليه شيخوخته .



    إنك تخطو نحو الشيخوخة يوماً مقابل كل دقيقةٍ من الغضب .



    الشاب يحتاج إلى من يَفهَمَه لا من يُفهِمه .



    الزواج هو الشفاء لكل أمراض المراهقة .

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: جواهر ضعها في جوالك ، وأرسلها لإخوانك

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 11.11.08 7:49


    • أنت تسبُّ امرأتك إذا امتدحت امرأة أخرى أمامها.


    • من هرب من العمل ، هرب من الراحة،لأنه لا يُحسّ بطعم الراحة إلا بعد العمل.



    • قال على بن أبي طالب :
    اغد عالماً أو متعلماً أو مستمعاً أو محباً ولا تكن الخامسة فتهلك
    وهي أن تكون جاهلاً


    • قال شكسبير :
    سبب إخفاق الكثيرين أنهم لا يعرفون مواطن الضعف فيهم


    • قيل :
    من سكت عن جاهل فقد أوسعه جواباً ، وأوجعه عتاباً


    • قال العقاد:
    بعض الكراهات خير لك من بعض المحبات


    • قال مصطفى الرافعي :
    الإنسان حيوان لولا العقل ، فلما أخضع لشهواته العقل صار إنسانا


    • من جار على صباه جارت إليه شيخوخته


    • من أمّل شيئاً هابه ، ومن جهل شيئاً عابه


    • قال المأمون لعمه إبراهيم بن المهدي:
    لِمَ لا تتعلم الفقه ؟ قال إبراهيم : أو يحسن بمثلي طلب العلم ؟
    قال :
    نعم والله لأن تموت طالباً للعلم خير من أن تعيش قانعاً بالجهل
    قال :
    وإلى متى يحسن بي طلب العلم؟ قال: ما حسنت بك الحياة ، لأن الصغير أعذر ، وإن لم يكن في الجهل عذر ، لأنه لم تطل به مدة التفريط ، ولا استمرت عليه أيام الإهمال


    • قال علي بن أبي طالب للأشعث بن قيس :
    إن صبرت جرى عليك القدر وأنت مأجور ، وإن جزعت جرى عليك القدر وأنت مأزور .


    • قال الأستاذ عباس العقاد :
    صلاة الصبح مع الفجر إيذان للإنسان بأن التوجه إلى الله حرية له أمام سلطان الطبيعة ، يختم بيده غاشية الليل ويغلب بإرادته غالب النوم ، ولا ينتظر بختام الظلام من شمس النهار


    • قال العلامة شمس الدين ابن القيم - رحمه الله تعالى :
    السنة شجرة، والشهور فروعها، والأيام أغصانها،والساعات أوراقها، والأنفاس ثمرها،

    فمن كانت أنفاسه في طاعة فثمرته شجرة طيبة، ومن كانت أنفاسه في معصية فثمرته حنظل


    • إخفاء الشدائد من المروءة

    إخوان السوء كشجرة النار يحرق بعضها بعضاً


    • إذا تخاصم اللصان ظهر المسروق


    ركوب الأهوال خير من ذل السؤال


    • البخيل فقير لا يؤجر على فقره

    إياكم والمزاح فإنه يورث الضغينة


    • من عظمك لإكثارك ، استقلك عند إقلالك

    إن داراً لا تعرف الضيف لمقبرة لساكنيها

    من طمع بأكثر من حاجته فاتته حتى حاجته

    بعض الناس كالسلم : يصعد عليهم الصاعدون وينزل عليهم النازلون أمّا هم فلا يصعدون ولا ينزلون


    • دقيقة الألم ساعة وساعة اللذة دقيقة

    من أطاع عصاك فقد عصاك


    • لا تأمن الأحمق وبيده السيف


    • الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها أخذها لأنه أحق بها لا يضره من أي إناء خرجت


    • كل هم إلى فرج

    اجعل سرك لواحد، ومشورتك إلى ألف


    • كما تكونوا يولى عليكم

    لا تعدم الحسناء ذامّاً


    • احذر عاقبة ما تجهله ،ولا يغرنك ظاهره

    المرء توّاق إلى ما لم ينل


    • ربّ موت يجيء من طلب الحياة

    الدنيا إن بقيت لك لا تبقى لها


    • قال الإسكندر لجلسائه :
    ينبغي للرجل أن يستحي من إتيان القبيح، فإن كان في منزله فمن أهله ، وإن كان في غير منزله فمن يلقاه ، وإن كان في مأمن ممن يلقاه فمن نفسه ، فإن لم يجعل نفسه أهل لأن يستحي منها في خلوته فليستحي من الله تعالى


    • قال علي بن أبي طالب :
    اجمعوا هذه القلوب والتمسوا لها طرائف الحكم فإنها تمل كما تمل الأبدان ، والنفس مؤثرة الهوى آخذة الهوينى، جانحة إلى اللهو ، أمارة بالسوء مستوطنة للعجز ، طالبة للراحة، نافرة عن العمل فإن أكرهتها أنضيتها ، وإن أهملتها أوديت بها


    • الأماني لا تدرك بالتواني

    بعشرتك الكرام تعد منهم

    من لم يصبر على كلمة سمع كلمات

    ومن يخطب الحسناء لم يغله المهر

    من حمل ما لا يطيق عجز


    • قال ابن القيم :
    أركان الكفر أربعة الكبر والحسد والغضب والشهوة ، فالكبر يمنعه الانقياد، الحسد يمنعه قبول النصيحة وبذلها ، والغضب يمنعه العدل ، والشهوة تمنعه التفرغ للعبادة


    • وقال ثورو:
    لا أعرف حقيقة أكثر تشجيعاً من تقرير أن للإنسان مقدرة فائقة على إعلاء شأنه عن طريق بذل أقصى الجهود
    فلو أن إنساناً سعى إلى أن يحيا الحياة التي يتصورها في خياله لصادف من النجاح ما لا يخطر بباله


    • قيل :
    الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى


    • وقيل :
    خير الكتب ما إذا أعاد قارئه النظر فيه ازداد حسنه


    : أغنى الغنى ترك المنى


    : من جاد ساد ، ومن أضعف ازداد


    : لا تشك ضعفك إلى عبدك

    • لا خير في السرف ولا سرف في الخير

    • من لم يشكر الإنعام فاعدده من الأنعام

    من قرب إلى الريبة أتهم


    • من قلّ توقيه كثرت مساويه

    من العناء رياضة الهَرِم


    • من لم يهزّه قليل الإشارة لم ينفعه كثير العبارة

    الخلاف يهدم الرأي


    • قال جعفر بن يحيى :
    إذا كان الإيجاز كافياً كان الإكثار عياً


    • في تقلب الأحوال تعرف جواهر الرجال


    • والصمت أجمل بالفتى من منطق في غير حينه


    • إذا ذهب الحياء حلّ البلاء

    أحسن كما تحب أن يُحسن إليك


    • من أبطره الغنى أذله الفقر

    كن في الفتنة كابن اللبون لا ظهر فيركب ولا ضرع فيحلب

    إذا تشاكلت الأخلاق كثر الاتفاق


    • قال رجل :
    ما أشد وجع الضرس! فقال آخر: كل داء أشد داء


    • قال عمر بن عبدالعزيز :
    الليل والنهار يعملان فيك فاعمل فيهما


    • قال محمد بن مسعر :
    كنت أنا ويحيى بن أكثم عند سفيان ، فبكى سفيان فقال له يحيى:ما يبكيك يا أبا محمد ؟
    فقال سفيان : بعد مجالستي أصحاب رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بُليتُ بمجالستكم .



    • قال علي بن أبي طالب :
    عليكم بأوساط الأمور فإليها يرجع العالي وبها يلحق التالي


    • شتم رجل الشعبي فقال له :
    إن كنتُ كما قلتَ فغفر الله لي ، وإن لم أكن كما قلتَ فغفر الله لك


    • قال الخطيب البغدادي:
    من صنف فقد جعل عقله على طبق يعرضه على الناس


    • قال عمرو بن العاص:
    ما أفشيت إلى أحد سرّاً فأفشاه فلمته لأني كنت أضيق صدراً منه


    • قال الحسن :
    إن من خوفك حتى تبلغ الأمن خير ممن أمنك حتى تبلغ الخوف


    • إذا نزل القدر بطل الحذر ، وإذا حلت المقادير بطلت التدابير


    • ربّ عطب تحت طلب ، ومنيه تحت أمنيّة


    • كل محنة إلى زوال ، وكل نعمة إلى انتقال


    • ربّ مأمول يضر ، وربّ محذور يسر


    • من أحسن إلى أخيه قضى حقه ، وملك رقه


    • طول اللسان هلاك الإنسان


    • ارضع من ثدي المحبة ما استطعت لأنها تدر لك لبن التسامح والمعرفة


    • لا حياة مع اليأس ، ولا يأس مع الحياة


    • قيل :
    عجبت لمن يغسل وجهه مرات في النهار ولا يغسل قلبه ولو مرة في السنة


    • مروءة القناعة أشرف من مروءة البذل والعطاء


    • قالوا :
    ليس عيباً أن يسقط الإنسان ولكن العيب أن يظل حيث سقط


    • قال الغزالي :
    قيل لبعض الحكماء ما الصدق القبيح ؟ قال ثناء المرء على نفسه، فإياك أن تتعود ذلك ، واعلم أن ذلك ينقص من قدرك عند الناس ويوجب مقتك عند الله


    • من عرف نفسه لم يضره ما قال الناس


    • كثيراً ما يكون الهبوط الخطوة الأولى في الصعود


    • العاقل لا ينتصر لرأيه الذاتي ولا يصر عليه ، بل يعتبره خاطراً سنح له فربما كان صواباً أو خطأ

    احرص على الموت توهب لك الحياة


    • قال القاسمي :
    الاعتراض على حقائق ثابتة باسم الدين مما يورث الشبه في الدين


    • لا يكن حبك كلفاً ، ولا بغضك تلفاً

    رأي الشيخ خير من مشهد الغلام


    • إن من السكوت ما هو أبلغ من الجواب


    • استودع امرأة خرساء سراً تنطق

    جمال بلا حياء وردة بلا عطر


    • لا تشعل ناراً لا تستطيع إطفائها

    لا يتعرض لنقائض الناس إلا كل ناقص


    • وقتك حياتك فلا تصرفه إلا فيما يفيدك


    • العين تبصر كل شيء إلا نفسها


    • رب كلمة جرى بها اللسان هلك بها الإنسان


    • ربما رأى العاصي سلامة بدنه وماله ، فظن أن لا عقوبة ، وغفلته عما عوقب به عقوبة


    • المعصية بعد المعصية عقاب المعصية ، والحسنة بعد الحسنة ثواب الحسنة


    • لا يغرنك في المرء إزار رقّعه، وقميص فوق كعب الساق منه رفعه ، وجبين لاح فيه أثرٌ قد خلعه ، أره الدرهم تعرف غيه أم ورعه


    • رجل بلا صبر مصباح نفد زيته


    • عجب المرء بنفسه أحد حساد عقله

    من لم يمت لم يفت


    • الذي يشرع في عدة أعمال معاً ينجز أقلها


    • إن أحدهم ليفتي في المسألة لو وردت على عمر لجَمَعَ لها أهل بدر


    • قال الشعبي : ( لا أدري ) نصف العلم


    • قال الفضل بن عياض
    في قوله تعالى { ليبلوكم أيكم أحسن عملا }

    قال :
    أخلصه و أصوبه

    قيل :
    يا أبا علي ما أخلصه وأصوبه ؟

    فقال :
    إن العمل إذا كان خالصاً ولم يكن صواباً لم يقبل

    وإذا كان صواباً ولم يكن خالصاً لم يقبل

    والخالص أن يكون لله والصواب أن يكون على السنة


    والنقل
    لطفــــــــاً .. من هنـــــــــا
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: جواهر ضعها في جوالك ، وأرسلها لإخوانك

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 07.02.09 10:10

    جواهر من اقوال السلف . قال ابن القيم رحمه الله تعالى : سبحان الله ؛ في النفس كبر إبليس ، وحسد قابيل ، وعتو عاد ، وطغيان ثمود ، وجرأة نمرود ، واستطالة فرعون ، وبغي قارون ، وقحة هامان . ..

    قال بعض السلف : خلق الله الملائكة عقولاً بلا شهوة ، وخلق البهائم شهوة بلا عقول، وخلق ابن آدم وركب فيه العقل والشهوة ، فمن غلب عقله شهوته التحق بالملائكة ، ومن غلبت شهوته عقله التحق بالبهائم .

    قال سفيان الثوري : ما عالجت شيئاً أشد عليّ من نفسي ، مرة لي ومرة علي .

    قال مالك بن دينار - رحمه الله - : رحم الله عبداً قال لنفسه : ألستِ صاحبة كذا ؟ ألستِ صاحبة كذا ؟ ثم ذمها ، ثم خطمها ثم ألزمها كتاب الله تعالى فكان لها قائداً .

    قال أبو بكر الوراق : استعن على سيرك إلى الله بترك من شغلك عن الله عز وجل ، وليس بشاغل يشغلك عن الله عز وجل كنفسك التي هي بين جنبيك .

    قال مجاهد : من أعزّ نفسه أذل دينه ، ومن أذلّ نفسه أعزّ دينه .

    قال سفيان الثوري : الزهد في الدنيا هو الزهد في الناس ، وأول ذلك زهدك في نفسك .

    قال خالد بن معدان : لا يفقه الرجل كل الفقه حتى يرى الناس في جنب الله أمثال الأباعر، ثم يرجع إلى نفسه فيكون لها أحقر حاقر.

    قال الحسن : رحم الله عبداً وقف عند همه ، فإن كان لله مضى وإن كان لغيره تأخر .

    قال بكر بن عبد الله المزني : لما نظرت إلى أهل عرفات ظننت أهم قد غُفر لهم ، لولا أنني كنت فيهم .

    قال يونس بن عبيد : إني لأجد مائة خصلة من خصال الخير ، ما أعلم أن في نفسي منها واحدة .

    قال الحسن : ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيراً من الحلال مخافة الحرام .

    قال أبو يزيد : ما زلت أقود نفسي إلى الله وهي تبكي ، حتى سقتها وهي تضحك .

    قال الحسن : من علامة إعراض الله عن العبد أن يجعل شغله فيما لا يعنيه .

    قال سهل : من اشتغل بالفضول حُرِم الورع .

    قال معروف : كلام العبد فيما لا يعنيه ، خذلان من الله عز وجل .

    قال يحيى بن معاذ : القلوب كالقدور تغلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ، فانظر إلى الرجل حين يتكلم ، فإن لسانه يغترف لك مما في قلبه ، حلو .. حامض .. عذب .. أجاج .. وغير ذلك ، ويبين لك طعم قلبه اغتراف لسانه .

    قال مالك بن دينار : إن الأبرار لتغلي قلوبهم بأعمال البر ، وإن الفجار تغلي قلوبهم بأعمال الفجور ، والله يرى همومكم ، فانظروا ما همومكم رحمكم الله .

    قالت عائشة رضي الله تعالى عنها : أول بدعة حدثت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ الشبع ، إن القوم لما شبعت بطونهم ، جمحت بهم نفوسهم إلى الدنيا .

    قال ابن عباس رضي الله تعالى عنه : لا تجالس أهل الأهواء فإن مجالستهم ممرضة للقلب .

    قال أبو الجوزاء : لأن أجالس الخنازير ، أحب إلي من أن أجالس رجلاً من أهل الأهواء .

    قال ابن القيم رحمه الله تعالى : كل ما كان في القرآن من مدح للعبد فهو من ثمرة العلم ، وكل ما كان فيه من ذم فهو من ثمرة الجهل .

    قال الشاطبي رحمه الله : آخر الأشياء نزولا من قلوب الصالحين : حب السلطة والتصدر .

    قال ابن القيم رحمه الله : ولو لم يكن في العلم إلا القرب من رب العالمين والالتحاق بعالم الملائكة لكفى به شرفاً وفضلاً ، فكيف وعزّ الدنيا والآخرة منوط به مشروط بحصوله .

    قال ابن الأثير : إن الشهوة الخفية : حب اطلاع الناس على العمل .

    قال بشر بن الحارث : ما اتقى الله من أحب الشهرة .

    قال علي رضي الله عنه :يهتف العلم بالعمل ، فإن أجابه وإلا ارتحل .

    قال بشر الحافي :أدوا زكاة الحديث : فاستعملوا من كل مائتي حديث خمسة أحاديث .

    قال الحسن : إياك والتسويف ، فإنك بيومك ولست بغدك، فإن يكن غداً لك فكن في غد كما كنت في اليوم ، وإن لم يكن لك غد لم تندم على ما فرطت في اليوم .

    قال محمد بن عبد الباقي : ما أعلم أني ضيعت ساعة من عمري في لهو أولعب .

    قال الذهبي : إن العلم ليس بكثرة الرواية ، ولكنه نور يقذفه الله في القلب ، وشرطه الاتباع ، والفرار من الهوى والابتداع .

    قال ابن عباس رضي الله عنهما : العالم الرباني هو الذي يعلم الناس صغار العلم قبل كباره .

    قال أحد السلف : إنما العلم مواهب يؤتيه الله من أحب من خلقه ، وليس يناله أحد بالحسب ، ولو كان لعلة الحسب لكان أولى الناس به أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم .

    قيل للشعبي رحمه الله : من أين لك هذا العلم كله ؟ قال : بنفي الاعتماد ، والسير في البلاد ، وصبر كصبر الجماد ، وبكور كبكور الغراب .

    قال الذهبي رحمه الله : ما خلا مجتمع من التغاير والحسد ، إلا ما كان في جانب الأنبياء والرسل عليهم السلام .

    قال الشافعي رحمه الله : والله لو علمت أن الماء البارد يثلم من مروءتي شيئا ما شربت إلا حارا ً .

    قيل لأحمد بن حنبل : كيف تعرف الكذابين ؟ قال : بمواعيدهم .

    قال هرم بن حيان : ما أقبل عبدٌ بقلبه إلى الله ، إلا أقبل الله بقلوب المؤمنين إليه حتى يرزقه ودهم .

    منقول للأمانة




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )

      الوقت/التاريخ الآن هو 13.12.17 21:40