أقوال أهل العلم في طارق السويدان - هداه الله تعالى .

    شاطر

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 2792
    العمر: 38
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 19
    تاريخ التسجيل: 27/04/2008

    مميز أقوال أهل العلم في طارق السويدان - هداه الله تعالى .

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 28.05.08 22:15

    حمل كتاب

    " تحذير الإخوان من ضلالات طارق السويدان"

    للشيخ
    بدر بن علي بن طامي العتيبي

    http://islamancient.com/books,item,80.html

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 2792
    العمر: 38
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 19
    تاريخ التسجيل: 27/04/2008

    مميز أقوال أهل العلم في " طارق السويدان ".

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 16.09.08 5:30

    أقوال أهل العلم في الدكتور!! طارق السويدان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه أما بعد :
    أخي يامن تريد سبيل السنة ،و النجاة من البدع والحزبيات ، هذه بعض أقوال أهل العلم جمعناها لك حول المدعو
    " طارق السويدان " لتكون على بينة من أمرك ، وبصيرة في دينك ، والله نسأل
    أن يوفقنا وإياك للتمسك بالكتاب والسنة على فهم السلف الصالح إن ربنا
    لسميع الدعاء .
    إخوانكم الشباب السلفي بمسجد الكوماني
    اليمن – ذمار- جوال (71157353)
    10 / ربيع الأول / 1426هـ

    (1) فتوى سماحة الإمام / عبد العزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله -


    س : في آخر أشرطة الدكتور طارق السويدان عنوانه "قصة النهاية" ، يقول إن
    سماحتكم قد وافقه على ما يقول ، وإنكم لم تجدوا عليه أي ملاحظة ، فهل ما
    يقوله صحيح ؟ وما رأيكم في استماع أشرطته فيما جرى وشجر بين الصحابة؟
    ج : لم أسمع أشرطته ، ولكن بلغنا أن أشرطته التي تتعلق بالصحابة والفتن
    التي بينهم أنها غير مناسبة وثبت عندنا ذلك وأشرنا إلى المسؤولين ألا تباع
    لئلا يقع بذلك فتنة ثم قال الذي يلقي عليه الأسئلة : وقوله إنكم توافقونه ؟
    فأجاب سماحته _ رحمة الله _ : ما اطلعت عليها ولا أوافق على شيٍء من هذا
    لأني ما اطلعت عليها وإنما نصحنا بعدم نشر وإذاعة الأشرطة التي تتعلق
    بأشرطته في الفتن التي بين الصحابة. أهـ

    (2) فتوى الشيخ العلامة / محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله –


    س : سماحة الشيخ سؤال مهم أرجو الإجابة : ما رأيكم في أشرطة الدكتور طارق السويدان وهل تنصحون باستماعها ؟
    ج : أنا أنصح باستماع الأشرطة المفيدة من أي إنسان كان ، وأحذر من استماع
    الأشرطة غير المفيدة من أي إنسان كان والإنسان الفاهم العاقل يعرف ما ليس
    بمفيد وما كان مفيداً ، فأي أشرطة تنشر ما حدث بين الصحابة من الأمور
    الإجتهادية التي أدت إلى اقتتال بعضهم مع بعض على وجه الخطأ أو على وجه
    العمد الذي هم فيه مجتهدون فإن هذه الأشرطة لا يجوز سماعها لأنها لابد أن
    تؤثر في القلب ، الميل مع هؤلاء أو هؤلاء ومادام الإنسان في عافية فالحمد
    لله فإن قال قائل : أنا أريد أن أفهم وأعلم نقول الحمد لله الكتب موجودة
    ارجع إليها أنت ، أما أن ينشر ما جرى بين الصحابة فهذا لا يجوز أبداً ولا
    استماعه وكان من عقيدة أهل السنة والجماعة أنهم يسكتون عما شجر بين
    الصحابة ويفضون أمرهم إلى الله عز وجل ويقولون ما ورد منهم من الخطأ فهم
    مجتهدون إما مصيبون فلهم أجران أو مخطئون فلهم أجر.
    وإذا قدر وأن هناك خطأ محققاً بدون تأويل فإن حسناتهم العظيمة تنغمر فيها
    مساوؤهم ، يدلك على أن المساوئ تنغمر في الحسنات ما جرى لحاطب بن أبي
    بلتعة رضي الله عنه حين كتب إلى قريش يخبرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم
    يريد غزوهم فأطلع الله نبيه على ذلك وكان أرسله مع امرأة فأدركت المرأة
    وجيء بها وإذا الكتاب من حاطب يخبرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم يريد أن
    يغزوهم إذن كان جاسوساً لقريش الكافرة ؟ فجاءه النبي صلى الله عليه وسلم
    فقال ما هذا يا حاطب فاعتذر بعذر قبله النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذن
    عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن يضرب عنقه لأنه جس على المسلمين ، فقال له
    النبي صلى الله عليه وسلم (( لا ، إن الله اطلع على أهل بدر فقال اعملوا
    ما شئتم فقد غفرت لكم )) فانظر كيف اندرج هذا الخطأ العظيم تحت هذه الحسنة
    الكبيرة فغمرته إذاً كان هذا حكم ما جرى بين الصحابة أنهم إما مجتهدون
    والمجتهد إما مخطئ وإما مصيب فإن كان مخطئاً فله أجر وإن كان مصيباً فله
    أجران ، وإما أنهم غير مخطئين بل متعمدون لكن لهم من الحسنات الكثيرة من
    الجهاد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وحمل الشريعة الإسلامية إلى من
    بعدهم وغير ذلك من الحسنات العظيمة التي تنغمر فيها مساوؤهم وإذا كان كذلك
    فما بالنا ننشر المساوئ الآن أليس هذا يحدث إما أن يحبوا فلان دون فلان أو
    فلان دون فلان ، بلى والله يحدث هذا فلا يجوز نشر مثل هذه الأشرطة ولا
    الاستماع إليها هذا هو الضابط سواء كان من فلان أو فلان .
    كذلك أيضاً يجب أن نحترز غاية الاحتراز أن نسمع إلى قول من ليس من أهل
    الاختصاص فيما يقول ، فمثلاً لو جاءنا رجل فقيه وصار يتكلم بالتاريخ لا
    نثق به تمام الثقة لماذا ؟ لأنه ليس من اختصاصه ونثق بصاحب التاريخ الذي
    هو دونه في الفقه لأن التاريخ من اختصاصه فكيف إذا كان المتكلم بهذه
    الأشرطة ليس له اختصاص في العلوم الشرعية وإنما اختصاصه في الفيزياء
    أوالكيمياء أو ما أشبه ذلك يكون كحاطب ليل حاطب الليل يا إخواني إذا سمعتم
    به يأخذ الحطب من الأرض وقد يكون فيه حية وهو لا يدري فحاطب الليل هو الذي
    لا يميز بين النافع والضار ، هذا الضابط فكل من لا يميز بين ضار ونافع
    يسمى حاطب ليل . أ هـ

    (3) فتوى الشيخ العلامة / صالح بن فوزان الفوزان - حفظه الله تعالى –

    س : ظهر في الآونة الأخيرة أشرطة تتكلم عن الصحابة ، وما وقع بينهم من
    الفتن يسمعها العامي وغير العامي ، هل في هذا خرق لإجماع أهل السنَّة في
    الإمساك عما شجر بين الصحابة ؟ وما حكم سمعها وبيعها وشرائها ؟
    ج:هذه الأشرطة لا يجوز ترويجها ولا بيعها ولا شراؤها بل يجب منعها لأنها
    تشكك الجهال في حق صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يجوز الكلام في
    هذه الأمور ونشر ذلك بين الناس لأن من عقيدة أهل السنة الإمساك عما شجر
    بين الصحابة فلا يدخلون في ذلك ولا يبعثونه من جديد ولا يروجونه بين الناس
    خصوصاً بين العوام والجهال .
    وأيضاً الذي سجل هذه الأشرطة ليس من أهل العلم فيما بلغنا ولا من أهل
    الاختصاص في التاريخ وإنما هو متطفل يقرأ في الكتب ويسجل ولا يعرف الصحيح
    من غير الصحيح و هذا من أعظم الضلال والعياذ بالله ولو كان من أهل العلم
    ما سجَّل هذا لأن أهل العلم يَمتنعون عن هذا . أهـ


    (4)فتوى الشيخ العلامة / عبد المحسن بن حمد العباد – حفظه الله تعالى -
    س : انتشرت أشرطة في قصص الأنبياء وفضائل الصحابة لأحد الوعاظ وفيها يتهجم
    على الصحابة في هذه الأشرطة فما قولكم في هذا الواعظ وفي أشرطته ؟
    ج : والله من يتهجم على الصحابة هذا يجني على نفسه ويجر الوبال والضرر على
    نفسه لأن الكلام وغيبة الناس يعني غير سائغة وحرام ومن الكبائر فكيف إذا
    كانت في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين هم خير الناس والذين
    جعلهم الله واسطة بين الناس وبين رسول الله صلى الله وعليه وسلم ما عرف
    الناس كتاب وسنة إلا عن طريق الصحابة وما عرفوا الهدى وما عرفوا النور
    الذي أخرج الله به الناس من الظلمات إلى النور إلا عن طريق الصحابة والذي
    يتكلم فيهم يجني على نفسه ويجر البلاء على نفسه كيف يتكلم في خير الناس
    وفي أفضل الناس الذين ما كان مثلهم قبلهم ولا يكون بعدهم مثلهم فهم خير
    هذه الأمة التي هي خير الأمم أمة محمد صلى الله عليه وسلم هي خير أمة
    أخرجت للناس وخير هذه الأمة أصحاب رسول الله صلى الله وعليه وسلم رضي الله
    عنهم وأرضاهم ولهذا العلماء يكتفون إذا عرف أن الشخص صحابي لا يحتاج إلى
    شيء أكثر من كلمة صحابي لأن الصحبة له شرف عظيم من حصل له فقد ظفر بالخير
    الكثير ولهذا لا يحتاج إلى توثيق وتعديل بل إذا عرف أن الشخص الواحد صحابي
    يكفيه أن يقال أنه صحابي ولهذا المجهول فيهم في حكم المعلوم بخلاف غيرهم
    فإنه لا بد من معرفة الرواة حتى يعول على أحاديثهم أو لا يعول على
    أحاديثهم أما الصحابة سواء عرفوا أو جهلوا المجهول فيهم في حكم المعلوم
    ولهذا الأشرطة التي فيها كلام في الصحابة لا يجوز اقتناؤها ولا يجوز
    الانشغال بها لأن فيها بلاء وفيها قدح في خير القرون وقد قال أبو زرعة
    الرازي رحمة الله عليه : إذا رأيتم من ينتقص أحد من أصحاب رسول الله صلى
    الله عليه وسلم فاعلموا أنه زنديق وذلك أن الكتاب حق والرسول حق وإنما أدى
    إلينا الكتاب والسنة أصحاب رسول الله صلى الله وعليه وسلم وهؤلاء يريدون
    أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب والسنة والجرح بهم أولى وهم زنادقة . أهـ

    (5) فتوى الشيخ/ صالح بن سعد السحيمي – حفظه الله تعالى -

    س : هناك بعض الدعاة عندنا لهم أشرطة منتشرة حتى عندكم يا شيخ مثل قصص الأنبياء . . . ؟
    ج : تقصد طارق السويدان هذا دجال يجب الخلاص من أشرطته ومن كتبة وهو يتهكم
    في السنة وله ندوة عقدت في الكويت في غاية من الخطورة ينال فيها من
    الصحابة وينال فيها من السنة ويمالئ فيها الرافضة ويرى أنه يجوز لهم أن
    يسبوا الصحابة غاية ما هناك أنهم لا يسبوا أمام أهل السنة وعلى كل حال
    أشرطته مليئة بالدجل والأكاذيب والقصص والأحاديث الموضوعة والتهوين من شأن
    الصحابة والتهوين من الخلاف بين أهل السنة وبين الرافضة الملاحدة وأشرطته
    مليئة بالغثاء ومليئة بالتهوين ومليئة بالأشياء التي كلها مخالفة للشرع
    مخالفة للدعوة التي لا تمس إلى منهج أهل السنة بصلة .
    س : يا شيخ هل يجوز بيعها .. ؟
    ج : لا يجوز بيعها ولا توزيعها وثمن أشرطته حرام هو ومن على شاكلته من
    دعاة الباطل وهو أخطر من الرافضة أنفسهم أنا أرى مثل هذا بعض الناس يفهم
    خطأ يقول أنت تكفره أنا لا أكفره لا هو ولا غيره ولكن عندما أقول عن شخص
    مثل دعاة الحزبية أنهم أخطر من اليهود والنصارى أعني من كون الناس يعتقدون
    أنهم مسلمون وهم مسلمون ما نكفرهم ويعتقدون أنهم دعاة وأنهم يدعون إلى
    الله عز وجل فيحتجون بأقوالهم ومن ثم يقعون في ضلالات من هنا كانوا أخطر
    من اليهود والنصارى من جهة أن اليهود والنصارى يعلم كل الناس أنهم يهود
    ونصارى وهؤلاء يندسون في صفوف المسلمين .أهـ

    (6) فتوى الشيخ ربيع بن هادي المدخلي – حفظه الله تعالى


    قال حفظه الله تعالى :
    أنا لم أسمع عن هذا الرجل طارق السويدان إلا شريطاً واحداً من أسود ما
    يكون وأسوء ما يكون يتبجح بالديمقراطية ويتبجح بالحرية,ويتبجح وو...الخ
    ويطعن في إحسان إلهي ظهير الذي كتب عدداً من الكتب في الذب عن السنة
    وأهلها وفي نقل الروايات الموثقة عن الشيعة ويراوغ ويتحايل ويكذب ويلبس
    على المسلمين بما يرضي الشيعة ويفرحهم وجعل مسألة الصحابة ماهي ذات قيمة
    أبداً وليست حاجزاً بيننا فأنت على منهج من يا أخي أي منهج تمثل وعلى أي
    دين تسير، السلف يقولون من انتقص صحابياً واحداً فهو زنديق وهؤلاء يكفرون
    الصحابة ما ينتقصونهم ويكفرون أبا بكر وعمر ولهم أوراد في لعنهم واعتبارهم
    طواغيت وبناتهم طواغيت يعني ورد طويل يقرءونه في لعن الصحابة وتكفريهم أي
    خير ماذا يستفيد الإسلام والمسلمون مع العلاقة مع هؤلاء فأنا أرى إذا كان
    أشرطته من هذا الطراز لا يجوز السماع له أبداً .
    هذا يسأل عن أشرطة طارق السويدان هل نسمعها أو لا ؟
    فقلت أنا لم أسمع له إلا شريطاً واحداً وكفاه شراً ما سمعته في هذا الشريط
    إذ أهان قضية أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهان من يدافع عنهم
    وقال كلاماً زوراً وكذباً عن هذه الكتب وإنها ما هي موثقة ولا هي صحيحة
    وقال إنه رجع إلى كتب الشيعة فوجدها مجموعة أقوال هفوات واعتبرها هفوات
    ويمكن إذا تتبع لأهل السنة الهفوات وجدها أكثر من هذه ويطلع أهل السنة
    أسوء من الروافض طيب بعدين نتمسك بأي دين ، الدين جاءنا عن طريق أهل السنة
    وجاء الكذب والضلال من طريق الشيعة كيف نأخذ بأي دين دين الشيعة وإلا دين
    أهل السنة .أهـ

    (7) فتوى فضيلة الشيخ العلامة أحمد بن يحي النجمي – حفظه الله تعالى -

    س : ما رأيكم في سماع أشرطة كل من عائض القرني وطارق السويدان ؟ .
    ج : لا أرى ولا أفتي أحدا بجواز سماع أشرطة عائض القرني ولا طارق السويدان . أهـ

    (8) فتوى الشيخ العلامة / عبيد بن عبد الله الجابري – حفظه الله تعالى -

    س:وهذا طلب قد تكرر كثيراً منكم وهو بشأن الرد على طارق السويدان ؟
    ج : أولاً : من هو طارق السويدان ؟ وما هو طارق السويدان ؟! فمن هو ؟ .
    رجلٌ من أهل الكويت ، وكثيرُ الكُتُب وكثيرُ الأشرطة ، وليس هو من ذوي
    العلم الشرعي ، تخصصه علم آخر ، وآخر ما بلغني أنه مساعد في كلية
    تكنولوجيّة أو تقنية -أستاذ مساعد- ، وهذا كافي في عدم الإعتماد عليه وعلى
    ما يَحْكِيه ويقوله ؛ لأنه لكل علم أصول وقواعد يَنْبَني عليها ، ولا
    يَحْذَق أصول ذلكم العلم وقواعده إلا المتخصصون من أهله ؛ فالعلم الشرعي
    له أصوله وقواعده ، ولم يكن طارق السويدان حاذقاً له .
    وأما ما هو ؟ ، فالرجل إخواني ، وينطلقُ من قاعدتهم المشهورة التي
    وَرِثُوها عن المنار ، فهي قاعدة المنار أولاً ، ثم هي قاعدة الإخوان
    ثانيا ، قاعدة ( المعذرة والتعاون ) والتي هي نصها : ( نتعاون فيما اتفقنا
    عليه ، ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه ) .
    هذه القاعدة دخلت على أهل الإسلام منها بلايا ، ورَزَأ الإخوان المسلمين
    من خلالها برزايا عظيمة ؛ أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يوقف من لم
    يكن مُهْتدياً منهم للحق للخصومة يوم القيامة ؛ فهي بابٌ مفتوح على أهل
    الإسلام لكل نحلة تَرْزَأُ الإسلام ، سواء كانت هذه النحلة منتسبة إلى
    الإسلام كالرافضة -الذين يسمونهم الشيعة- ، أو غير إسلامية كاليهود
    والنصارى .
    والسويدان له شريط عندي يتضمن كلمة -أو مشاركة- في ندوة ألقيت في
    حُسَيْنِيَّة -والحسينيات معاقل الرافضة وأماكن تجمعهم وعباداتهم- يظهر من
    هذا الشريط التَّقريب الصريح بين أهل السنَّة والرافضة فإذاً لا غرابةَ ما
    دام الرجلُ ينطلق من هذه القاعدة؛ فله سلف وبئس السلف وبئس القدوة .
    فأولاً : حينما نشأت جماعة الإخوان المسلمين ، التي أنشأها حسن البنا بمصر
    ، أظن في منتصف القرن العشرين الميلادي ، هذا على تاريخهم هم ونحن لا نؤرخ
    بالميلادي ، كيف أظهر حسن البنا هذه القاعدة ، وأسَّسَ لها ، ودعا بها ؟ .
    فأولاً : أنشأ ( دار التقريب بين السنَّة والشيعة ) في مصر ، وقال كلمات
    منها : إن مراكز الإخوان وبيوت الإخوان مفتوحة للشيعة وكان يستضيف كبار
    الرافضة مثل "نوَّاف صفوي" ، وكان يَتَّصلُ بهم في الحج ويُدغدغ عواطفهم
    ويليِّنهم بمقولات منها : ( ليس بيننا وبينكم اختلاف ، وبيننا وبينكم أمور
    بسيطة يمكن حلها كالمتعة ) .
    فأين سبُّ أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، بل أين تكفيرهم -إلا ثلاثة أو
    عشرة أو سبعة- ؟ ، أين قولهم إن القرآن محرّف!؟ فهم يتعاملون معه حتى يظهر
    المهدي المنتظر ، وأين قولهم على عائشة رضي الله عنها أم المؤمنين زوج سيد
    الخلْق صلى الله عليه وسلم بالبهتان ؟ هذه كلها من مقولات الرافضة تغافل
    عنها حسن البنا ، ولم يَرَها شيئا ؛ لأنه يجمع ويُقَمِّش ويُلَفِّق .
    وثانياً : قال مقولة هي كفرية في الحقيقة -ولا تنقلوا عنِّي أني أكفر
    البنا- ، لكن المقالة كفرية ، قال : ( ليس بيننا وبين اليهود خصومة دينيّة
    ، وإنما بيننا وبينهم خصومة اقتصادية ، فاللهُ أمرنا بمودتهم ومصافتهم ) ،
    واستدل بهذه الآية : ( ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن ) وهذه
    رواها عنه محمود عبد الحليم وهو من خواصه في كتابه ( الإخوان أحداث صنعت
    التاريخ )
    ثم بعد ذلك كلّ مَن كان على منهج البنّا ومنهج الإخوان المسلمين في الدعوة
    هو على هذه القاعدة ؛ فانطلقت منها الدعوة إلى وحدة الأديان ، والحوار بين
    الأديان ؛ فلا تجد إخوانيـًّا جَلْداً إلاَّ وهو على التقريب ؛ وأجلد من
    عرفنا في هذه الدعوة : حسن بن عبد الله الترابي السوداني ، ويوسف القرضاوي
    المصري ؛ فيوسف القرضاوي -وعندي وثائق على ما أنقله عنه- يُسمّي هذه
    القاعدة بالقاعدة "الذهبية" ، ويعلِّلُ بالدعوة إلى وحدة الأديان بأنَّ
    الحياة تتسع لأكثر من حضارة ، وتتَّسع لأكثر من دين ، بل الدين الواحد
    يتسع لأكثر من اتجاه ؛ فهي مطَّاطية ، يعني الدين مطّاط قابل لعدة مشاريع
    ينشؤها القرضاوي ومَن على شاكلته ، ليس هو دين الإسلام الذي جاءت به الرسل
    عليهم الصلاة والسلام وهو ( الاستسلام لله بالتوحيد ، والانقياد له
    بالطاعة ، والبراءة من الشرك وأهله ) لا ، الإسلام مجرد دعوة تجميعية
    تلفيقية تضم مَن تضم ! هكذا عند القرضاوي ؛ فالرافضة ، والصوفية أصحاب
    وحدة الوجود ، والباطنية ، والحلولية ، والقبورية هم مسلمون حقـًّا بناء
    على هذه القاعدة ؛ لأنهم مجتمعون مع سائر أهل الإسلام وأهل السنة على قول
    لا إله إلا الله ، ومختلفون فيما عدا ذلك ؛ إذًا كلٌّ اجتهد فوصل إلى ما
    أدَّى به اجتهادُه .
    والمقصود : أن طارق السويدان ينطلق من هذه القاعدة ؛ هذا في الطابع العام لدعوته أما مفردات دعوته فمنها :
    نشر ما شجر بين أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ؛ وهذا مُتَّفقٌ على
    تَرْكِه بالإجماع ؛ وأنه لا يجوز محرم نشر ما شجر بين أصحاب النبي صلى
    الله عليه وسلم لِمَا يُحْدِثُه في أوساط المسلمين من الفتنة والتحيُّز
    إلى ما أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم منه براء .
    كذلك هو يعتمد الأسلوب القَصَصِي ، وليس هو الأسلوب القائم على الكتاب
    والسنَّة ، بل الرجل قال مرة - في نفس الشريط الذي ذكرتُه لكم آنفا و
    يدعوا إلى التقريب وهو يدعوا إلى وحدة الصف واحترام المشاعر ما دام دعوتهم
    واحدة وهدفهم واحد - فقال مثلاً : ( لا تسب أبا هريرة أمامي ، بل سبه في
    بيتك ) فهذا إقرارٌ منه على سب أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، وإنما
    يستنكر إذا كان هذا ظاهرا عَلَناً ؛ لأنه يجرح المشاعر ويسيء إلى وحدة
    الصف والهدف ولعله قال هذا في وقت انتخابات هذا في الحقيقة نبذة موجزة عن
    السويدان ، من هو ؟ ، وما هو ؟ ، وما ينطلق منه ؟! ، فلعلكم عرفتم السبب ،
    وقديما قيل : ( إذا عُرِفَ السبب بَطُلَ العجب ) . أهـ


    أخي على طريق الحق لمعرفة ضلالات هذا الرجل يرجى مراجعة ما يلي :
    (1)كتاب " الإيضاح والبيان في أخطاء طارق السويدان " جمع / أحمد التويجري – وفقه الله – وهو يباع في المكتبات السلفية .
    (2) مذكرة " تحذير الإخوان من ضلالات طارق السويدان " تأليف /بدر العتيبي - وفقه الله- .
    (3) مذكرة " براءة أهل السنة والإيمان مما في محاضرة : حوار في الساحة
    الإسلامية لطارق السويدان" بقلم / عبدالله بن المبارك - وفقه الله -.
    وكلا المذكرتين منشورة على شبكة سحاب السلفية www.sahab.net

    منقول
    ......والله الموفق إلى سواء السبيل

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 9251
    شكر: 7
    تاريخ التسجيل: 08/05/2008

    مميز ذو صلة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 05.10.08 16:23


    [b]من كانت عنده أشرطة د.طارق السويدان "قصص من التاريخ الإسلامي" وهي التي حصل الكلام حولها
    فليضم إليها كتيباً مهماً وهو
    ( وقفات هادئة مع أشرطة قصص من التاريخ الإسلامي وسيرة الصديق و الفاروق )
    تأليف: د.خالد بن محمد الغيث
    عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - قسم التاريخ والحضارة الإسلامية
    عنوانه:km570@hotmail.com
    الناشر/مؤسسة الأندلسية/الطبعة الاولى1423هـ
    ففي هذا الكتيب الحوار والنقاش حول هذه الاشرطة بأسلوب علمي .

    ومن الكتب المختصرة المفيدة في هذا الموضوع:
    كتاب العواصم من القواصم /لابن العربي
    كتاب تسديد الإصابة فيما شجر بين الصحابة/ للشيخ ذياب بن سعد الغامدي


    ومن الكتب المتخصصة:
    تحقيق موقف الصحابة في الفتنة من روايات الطبري والمحدثين
    تأليف : أ.د.محمد أمحزون
    الناشر: مكتبة طيبة ومكتبة الكوثر / الطبعة الثالثة 1420هـ/ في مجلدين
    واصل الكتاب رسالة دكتوراه

    مرويات أبي مخنف في تاريخ الطبري - عصر الخلافة الراشدة
    دراسة و توثيق

    تأليف: د.يحيى بن إبراهيم اليحيى
    الناشر: دار العاصمة/ الطبعة الاولى 1410هـ/في مجلد
    واصل الكتاب رسالة ماجستير

    استشهاد عثمان رضي الله عنه و وقعة الجمل - في مرويات سيف بن عمر في تاريخ الطبري
    دراسة نقدية

    تأليف: د.خالد الغيث
    الناشر: دار الأندلس الخضراء/ الطبعة الأولى 1418هـ/في مجلد لطيف
    واصل الكتاب رسالة ماجستير


    مرويات خلافة معاوية رضي الله عنه في تاريخ الطبري - دراسة نقدية مقارنة
    الناشر: دار الأندلس الخضراء الطبعة الأولى 1420هـ /في مجلد
    واصل الكتاب رسالة دكتوراه


    ومن باب الفائدة احب ان انقل مقتطفات من حوار اذاعي مع د.طارق السويدان حول هذا الموضوع.



    د.طارق السويدان: المبدأ الأساسي هذا الخلاف جرى لحكمة من الله سبحانه وتعالى، مفروض إحنا نتعلم من هذا الخلاف,
    طيب
    إذا نقول ممنوع الكلام كيف سنتعلم؟
    بعدين لما بعض الناس يتكلمون عن هذا الخلاف ويسبون الصحابة بسبب ذلك
    و نحن عندنا الرواية اللي نعتقد أنها صحيحة ممنوع نتكلم، كيف سنصلّح هذه الأخطاء ؟
    أنا دخلت في الخلاف بين الصحابة، لكن دخلت لم أسبّ صحابياً واحداً, وبيّنت أنهم معذورون في خلافهم, وبيّنت كيف نتعلم منهم أدب الخلاف, وبيّنت كثيراً من المعاني بحيث الذي يسمع هذا يخرج بانطباع إيجابي عن الصحابة وليس سلبي..

    (( ثم يواصل كلامه ))

    د.طارق السويدان: فيه منهج عند بعض المشايخ, وليس كل المشايخ, أنه ممنوع الكلام فيما شجر بين الصحابة،
    والسبب: أنه ربما بعض الناس يحمل في نفسه على صحابي من الصحابة.

    سأله المذيع: أليس من عقيدة أهل السنة: ونكف عما شجر بينهم؟
    د.طارق السويدان: هذه عقيدة بعض أهل السنة، وليس كل أهل السنة أولاً,
    والشيء الثاني أنا سأسألك سؤالاً: عقيدتنا نكف عما شجر بينهم،
    فإذا جاء واحد تكلم عن هذه القصة بطريقة منحرفة وسبّ الصحابة بسببها, الآن أنا مطلوب مني أصلّح ؟
    وإلاّ أتفرج وممنوع أتكلم؟
    أنا سألت هذا السؤال للشيخ ابن عثيمين رحمة الله عليه، وأنا في منزله قلت له: يا شيخ..

    سأله المذيع: [مقاطعاً]: زرته؟
    د.طارق السويدان: أنا زرته نعم في منزله وفيه ناس كانوا حاضرين.
    فقلت له: يا شيخ فيه ناس عندنا يسبون الصحابة بهذه القصص.

    سأله المذيع: إيش قال لك؟
    د.طارق السويدان: قال إحنا ما عندنا,
    قلت له: طيب أنتم ما عندكم نحن عندنا، هل مسموح لنا نرد عليهم؟
    قال: أنتم حرّين عندكم,
    قلت له: طيب خلاص هذه الأشرطة ما أنشرها عندكم فأوقفتها.. أنا اللي أوقفت نشرها

    سأله المذيع: إذاً أشرطتك أُوقفت منك أنت ولم تُوقف رسمياً؟
    د.طارق السويدان: أنا اللي أوقفت الأشرطة, ما فيه أي إيقاف رسمي..

    ((و يواصل الدكتور حديثه ))

    د.طارق السويدان: وأيضاً تكلمت مع الشيخ ابن باز رحمة الله عليه في هذه المسألة في بيته..
    زرته وأيضاً فيه عدد كبير من الشهود كانوا حاضرين.

    سأله المذيع: طيب تقول لم توقف الأشرطة بسبب رسمي!.
    د.طارق السويدان: نعم, بأي إيقاف رسمي.

    سأله المذيع: أنت أوقفت بيعها في السعودية !.
    د.طارق السويدان:
    نعم,
    أنا اللي أوقفتها في السعودية احتراماً لرأي العلماء سادتنا وعلى رأسنا .


    سأله المذيع: والشيخ ابن باز إيش قال لك ؟
    د.طارق السويدان: الشيخ ابن باز أنا جلست عنده قال لي: نحن سننظر فيها ما فيه أي قرار وبناءً عليها سنقرّر, ما صدر أي قرار بعد.

    سأله المذيع: ما قرروا؟
    د.طارق السويدان: أي نعم, بس أنا أوقفتها يعني تطوّعاً.


    هذا أهم ما في الحوار الاذاعي حول هذا الموضوع
    ومن اراد الحوار كاملا يراسلني على البريد الخاص



    والنقل
    لطفــــــــاً .. من هنــــــــــــا
    [/b]

    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل: 3581
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 7
    تاريخ التسجيل: 25/04/2008

    مميز رد: أقوال أهل العلم في طارق السويدان - هداه الله تعالى .

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 05.12.08 14:57



    ( هل ارتد طارق السويدان )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،،،،،،،،،،،،،،،، أما بعد :

    فأكتب إلى ذوي النصح والديانة هذا المقال الذي عنوانه ( هل ارتد طارق السويدان ) رجاء الأجر والإثابة .

    إن الدكتور في غير العلوم الشرعية وبالتحديد في هندسة البترول طارقاً السويدان قد زاد سوؤه وانحرافه عن جادة الحق حتى أنكر ما دل عليه القرآن والسنة صراحة وهو لعن اليهود والنصارى مع أن الله تعالى ذكر هذا في القرآن في أكثر من آية فقال (لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ ) وقال (وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ ) وقال (قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ ) وثبت في الصحيحين عن عائشة وابن عباس -رضي الله عنهم- وفي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد " فبعد هذه النصوص إليك ما قال دكتور هندسة البترول والذي نالها بعد أن عاش في دولة الكفر أمريكا سبع عشرة سنة : قضية التعامل مع الأديان المسيحية واليهودية وغيرها من الأديان ، أنا تأملت في تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع هذه الأديان تعامل فيه احترام فيه رقي فيه أدب فيه استعداد للتفاهم والدليل والبرهان ، بل فيه تركيز على نقاط الاتفاق ، اقرؤوا القرآن وارجعوا إليه كم يمدح القرآن النصارى وكم يقول (وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ ) إحنا.. اللهم العن اليهود والنصارى من أين جاءت هذه اللهم العن اليهود والنصارى ، هل جاء بها الرسول صلى الله عليه وسلم يوماً ألا يجوز عندنا في الشرع أن يتزوج الرجل نصرانية أو يهودية ، تخيل هذه النصرانية أو اليهودية واحد متزوجها وساكنة جنب المسجد وتسمع الشيخ اللهم العن اليهود والنصارى وش المهزلة هذه لا ما يتعامل بهذه الصورة مع الأديان ا.هـ.

    وكلامه موجود بالصوت في موقع الإسلام العتيق قسم الوثائقي http://www.islamancient.com/********s,cat,111.html

    والله لا أدري ، أتُرى هذا الرجل قرأ القرآن والسنة وعرف هذا فأنكره فيكفر؟ أم كان عن ما في القرآن والسنة جاهلاً مع أنه في صحيح البخاري ومسلم فعليه يكون جاهلاً لا يصح أن يتكلم في دين الله ، وكما قيل :

    إن كنت لا تدري فتلك مصيبة وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم

    قال النووي في التبيان في آداب حملة القرآن( 1/84): وأجمعوا على أن من جحد منه حرفا مما أجمع عليه أو زاد حرفا لم يقرأ به أحد وهو عالم بذلك فهو كافر قال الإمام الحافظ أبو الفضل القاضي عياض رحمه الله اعلم أن من استخف بالقرآن أو المصحف أو بشيء منه أو سبهما أو جحد حرفا منه أو كذب بشيء مما صرح به فيه من حكم أو خبر أو أثبت ما نفاه أو نفى ما أثبته وهو عالم بذلك أو يشك في شيء من ذلك فهو كافر بإجماع المسلمين ا.هـ

    وضلالات مهندس البترول طارق السويدان تكاثرت حتى بلغت الغمام فأهان الشريعة بأن جعلها عرضة لآراء الرجال والنساء العالمين والجاهلين وتصويتاتهم، وكأن الشريعة ناقصة غير محكمة لم تأت من الله لذا تحتاج إلى تكميل وإتمام .

    وكأن الله أمرنا في كتابه أن نتحاكم إلى آراء الرجال وزبالة أفكارهم لا إلى شرعه ، فأخضع دكتور الهندسة - كما في حلقات الوسطية في قناة الرسالة- حد الردة إلى آراء بني آدم وتصويتاتهم وكأن الله لم يفصل في هذا بأن أوحى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقول :" من بدل دينه فاقتلوه " أخرجه البخاري عن ابن عباس - رضي الله عنه -

    وشان- في هذه القناة وفي حلقات الوسطية - عقيدة الولاء والبراء من الكفار بأن شكك فيها وجعلها تحت حكم أهواء الناس وجهالاتهم ، والله يقول راداُ عليه وعلى كل من تحاكم إلى غيره (فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) وقال (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا )

    فيا لله أما لدين الله غيورون يردون على هذا الجاهل المركب لتظهر للناس حقيقة جهله وإسرافه.

    واعجباه أما للسنة محامون يذودون عنها بأن يكسروا هذا الجبار العنيد الذي هو على الباطل جليد .

    إن أهل الباطل إذا تركوا ولم يرد عليهم تغطرسوا وللباطل نصروا، فقوموا أهل السنة بالرد عليه، واستجلاب ما تيسر من فتاوى العلماء فيه وفي أقواله ،وانشروها بين العامة لتظهر أنوار الرسالة النبوية وتتبدد ظلمات الكفر والبدعة المردية .

    وقد منّ الله علي -وهو أهل المن والفضل- بالرد على بعض ضلالاته في درس مسجل وسيوضع قريباً- إن شاء الله- في موقع الإسلام العتيق .

    وإني لأناشد أهل الغيرة أن يراسلوا ويبرقوا ويكلموا مالك قناة الرسالة - كل بحسب قدرته - ليكف عن الدين والمسلمين شره وإفساده

    أسأل الله ناصر دينه أن يهدي السويدان وكل ضال وإلا أن يرينا فيهم ما يثلج صدر كل موحد سني .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عبد العزيز بن ريس الريس

    المشرف على موقع الإسلام العتيق

    http://www.islamancient.com

    غرة شهر ذي القعدة لعام 1429 هـ

    منقول من موقع الشيخ حفظه الله




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( ahmed elwafi )

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 2792
    العمر: 38
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 19
    تاريخ التسجيل: 27/04/2008

    مميز بعض طوام طارق السويدان ـ هداه الله

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 01.01.09 21:44

    بسم الله رب يسر وأعن
    عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((سيأتي على الناس
    سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن
    ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة قيل وما الرويبضة قال الرجل التافه
    (وفي رواية السفيه) يتكلم في أمر العامة)) رواه أحمد وابن ماجه وعن عمر –
    رضي الله قال – قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم - : ((إن أخوف ما
    أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان )) رواه أحمد .
    وفي هذه الأيام تصدر للدعوة بعض القصاص الذي لم يتلقوا العلم من منبعه
    وإنما درسوا عند الغرب واستقوا الأفكار والطرق المخالفة للإسلام وأخذوا
    يطبقونها في أوساط المسلمين دون خوف من الله .
    لما أعرض الناس عن أئمة السنة ابتلاهم الله بأئمة البدعة فأصبحوا لا يفرقون بين من يدعو إلى السنة وإلى من يدعو إلى البدعة .
    عن عبد الله بن عمرو بن العاص – رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى
    الله عليه وسلم يقول : (( إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد
    ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا
    جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا )) متفق عليه
    وفي عصرنا الحاضر نسمع عن الدكتور طارق السويدان ، هذا الرجل الذي نشر عن
    نفسه وحياته في موقعه ما يجعل طالب العلم يعرف من هو طارق السويدان .
    فهو كما قال عن نفسه في موقعه : أنه نائب رئيس مجلس إدارة شركة زاد
    للاستثمارات في أمريكا منذ عام 1997 وحتى عام 1999. وعضو مجلس إدارة
    مجموعة أبرار للاستثمارات في ماليزيا منذ عام 1992 وحتى عام 1996.
    وأما مؤهلاته العلمية : دكتوراه في هندسة البترول من جامعة تلسا /
    أوكلاهوما / الولايات المتحدة مع مرتبة الشرف 1990. ماجستير في هندسة
    البترول من جامعة تلسا / أوكلاهوما / الولايات المتحدة مع مرتبة الشرف
    1982. بكالوريوس في هندسة البترول من جامعة بنسلفانيا / الولايات المتحدة
    1975 . وأما الخبرة العملية فهو مدير عام أكاديمية الإبداع الأمريكية منذ
    عام 1997 وحتى عام 2001 . ورئيس مجلس إدارة مركز الوعي لتطوير العلاقات
    العربية الغربية منذ عام 2003 وحتى الآن . وله عضويات في جمعية التدريب
    والتطوير الأمريكية. وجمعية الإدارة الأمريكية. وجمعية هندسة النفط
    الأمريكية ، فأين طلبه للعلم ومن هم علماؤه الذين تلقى عنهم العلم .
    ما شاء الله هذا هو الداعية وإليكم ثمرة هذه الدراسات وثمرة المؤهلات والمناصب :
    • السويدان يدعو الناس لعبادة الله بما يقتنعون لا بما أمرهم الله :

    قال مدير عام أكاديمية الإبداع الأمريكية طارق السويدان – هداه الله – كما
    في محاضرته [حوار في الساحة الإسلامية .. واقع ومعالجات] وهي محاضرة
    ألقاها في إحدى تجمعات الرافضة بدولة الكويت في رمضان 1417هـ - قال :
    (( ونشوف الناس كيف تتعبد ربّها بالطريقة اللي هي مقتنعة فيها بدون ما
    نستفز الآخرين ولا الآخرين يستفزوها !! ، وكيف أنا أكفل لك كل حريتك ، بس
    يا أخي لا تسب أبو هريرة علن سبه ببيتك كيفك لا تسبه عندي ؟! ، يعني لازم
    نستفز بعضنا ، ما فيه حلّ آخر ، هذا الذي نطرحه ، هذا مبدأ !! ) .
    تأمل أخي المسلم في كلام السويدان فهو يحث الناس على عبادة الله ليس بما
    شرع ولكن كل واحد بالطريقة التي يقتنع بها وليس بطريقة النبي – صلى الله
    عليه وسلم- وهذه من دعواته المشهورة للتقارب بين الفرق الضالة مع أهل
    السنة ، وهل يقبل الله –عز وجل- من الناس عبادة لم يشرعها –سبحانه -
    الجواب : قال تعالى : ((ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ
    الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لَا
    يَعْلَمُونَ)) فالله لا يقبل من العمل إلا ما كان صوابا على هدي النبي –
    صلى الله عليه وسلم - وخالصا لله -عز وجل- .
    • السويدان لا يعارض سب أصحاب رسول الله :

    ثم تأمل في قوله – عامله الله بما يستحق – في الشريط السابق : ((بس يا أخي
    لا تسب أبو هريرة علن سبه ببيتك)) هكذا يقول وبكل وقاحة وسوء أدب مع
    الصحابي الجليل الحافظ أبي هريرة – رضي الله عنه- وهذا كله من أجل التقارب
    مع الرافضة فهو يقدم لهم هذا الصحابي الجليل ليكون مصدرا للسب والشتم داخل
    بيوت الرافضة – كبرت كلمة تخرج منك يا منحرف ، تركت اليهود والنصاري
    والمجوس والصابئة -أعداء الله- ثم قدّمت صاحب رسول الله – صلى الله عليه
    وسلم – للرافضة !!! أهذه هي وصية رسول الله في أصحابه وهو القائل : (( لا
    تسبوا أصحابي فلو أنفق أحدكم ملء أحد ذهب ما بلغ مدّ أحدهم ولا نصيفه ))
    متفق عليه . أما سمعت قول الإمام مالك : ( الذي يشتم أصحاب رسول الله صلى
    الله عليه وسلم ليس له سهم أو نصيب في الإسلام ) ، رواه ابن بطة في
    الإبانة الصغرى . وأما سمعت قول الإمام أحمد : ( إذا رأيت أحداً يذكر
    أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بسوء فاتهمه على الإسلام )، رواه
    اللالكائي .وأما سمعت قول أبي زرعة في ما رواه عنه الخطيب في الكفاية : (
    إذا رأيت الرجل ينتقص أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم
    أنه زنديق ) . من أين لك أن تعلم هذا وأنت رئيس مجلس إدارة مركز الوعي
    لتطوير العلاقات العربية الغربية منذ عام 2003. أما تخشى من اللعن فالرسول
    صلى الله عليه وسلم يقول من سب أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس
    أجمعين )) حقا إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور .
    • السويدان يصف عائشة- رضي الله عنها - بقلة العقل والحمق والنياحة على الميت :
    ولم تسلم منه كذلك أمنا أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – حتى وصفها
    بوصف يُفرح الرافضة للتقريب معهم فقال الدكتور طارق سويدان - الحاصل على
    الدكتوراه في هندسة البترول من جامعة تلسا / أوكلاهوما / الولايات المتحدة
    مع مرتبة الشرف 1990. – قال كما في أشرطة سيرة الصديق والفاروق :
    (( تقول عائشة رضي الله عنها فمن حمقي وقلة عقلي أنزلت رأس النبي صلى الله
    عليه وسلم على وسادة وأخذت أولول وألطم على هذه المصيبة .. الخ )) .
    فهل يا دكتور : عائشة حمقاء وقليلة عقل ؟! وهل عائشة تولول وتلطم
    وجهها؟؟!! مع العلم أن هذا من النياحة المحرمة شرعا . فلماذا هذه التهم
    والصفات تلقى على الصديقة بنت الصديق ؟ هل من أجل التقارب مع الشيعة أم
    ماذا ؟ مع العلم أن الرواية التي ذكرها دكتور المعادن غير ثابتة .
    • السويدان ومنهجه في الخروج على الحاكم المسلم :
    قال طارق السويدان عضو جمعية التدريب والتطوير الأمريكية كما في مقال نشر في جريدة المدينة 22/11/1424هـ العدد رقم: 14875 قال :
    (( في حالة حكم بلاد المسلمين من قبل حاكم لم يصل للحكم بطريقة شرعية (من
    خلال رضى أغلبية الأمة وبيعتهم له) أو حاكم يحكم بغير شرع الله تعالى في
    الأمور الأساسية (العقيدة السلمية, وإقامة الفروض والحدود, والاستقلالية
    عن التبعية لأعداء الإسلام) فيجب الجهاد المعنوي لإصلاحه أو تغييره, ويجوز
    القتال لتغييره, إذا تعذرت كل الوسائل الأخرى .))
    أقول : وفي هذا الكلام من الباطل الشيء الكثير وهذا هو منهج الخوارج مع
    الحكام بإقامة الثورات والتفجيرات والخروج على حكام المسلمين بالاغتيالات
    حيث ذكر السويدان شروط الخروج وذكر منها :
    ((أن يوجه التغيير إليه مباشرة ومن يحيطون به ولا يطال عموم الناس أو
    النواحي المدنية للدولة, أو حتى الجنود والشرطة البعيدين عنه)) .

    • السويدان وسوء أدبه مع الله – عز وجل - :
    قال السويدان كما في شريط (( مفاهيم إسلامية الشريط الأول) : ((كذلك هذا
    الدين لا يستحي أبدا أن يناقش أي قضية بكل ما فيها ولو كان فيها تبجح على
    رب العالمين)).
    أقول : قال ابن القيم – رحمه الله : (( وأدب المرء عنوان سعادته وفلاحه
    وقلة أدبه عنوان شقاوته وبواره ، وما استجلب خير الدنيا والآخرة بمثل
    الأدب وما استجلب حرمانها بمثل قلة الأدب )) مدارج السالكين .

    • السويدان يرى حرية الحوار المطلقه في دين الله وإعذار المخالف مهما كان خلافه ؟!!
    يقول السويدان في شريط حوار في الساحة: ( ما دام القضية قضية حوار ورأي وجدل ومبادئ وقناعات ، كل إنسان له حرّيته !! ) .
    أقول : حريتك أيها المسلم مقيدة بالكتاب والسنة فهل نعطي لمن يسب عائشة – رضي الله عنها – ويقذفها بالزنا – حريته ؟!! .
    • السويدان يدعو للتقريب مع الرافضة :

    يقول عن الرافضة في الكويت في شريط حوار في الساحة: ( يجب أن نكسر هذه
    القطيعة ، كسر القطيعة شي ، والوحدة شي آخر !! ، يعني مو شرط نتفق ، مو
    شرط نصل إلى أن أنا أترك مذهبي ، وإلاّ أنت تترك مذهبك ، ما هو بالضرورة
    هذا ، لكن على الأقل نسولف مع بعض ، نتحاور شوي مع بعض ، نجلس مع بعض بدون
    حرج بدون توتر بدون تشنج ، وأحترمك ، وتحترمني ، وأحترم رأيك !! ، وتحترم
    رأيي !! ، ونتناقش ، وأقول لك أنت غلطان ، وتقول لي أنا:غلطان). ويقول : (
    أسأل سؤال رئيسي إذا بدأنا الحوار ما هو الهدف من هذا الحوار ، أن نصل
    الأمر إلى الوحدة ، لابأس أن يكون الهدف البعيد المدى على مدى القرون ) .
    أقول : عن أي وحدة تتحدث يا دكتور ؟! هل يجتمع أهل السنة النـزهاء الشرفاء
    أولياء الله حقا وصدقا مع من يقول: إن القرآن محرف، وإن الصحابة ارتدوا
    بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا نفرا منهم، واتهامهم الصديقة
    بنت الصديق رضي الله عنهما بالفاحشة برأها الله، وأن جبريل أخطأ في توصيل
    الرسالة إلى البني صلى الله عليه وسلم وإنما هي لعلي بن أبي طالب رضي الله
    عنه، كل هذه الطوام وغيرها من البلايا تكون لأحد مسوغا أن يجلس مع الرافضة
    وأن يدعوهم إلى التحاور ويذم أهل السنة عندهم ويأذن لهم بسب أبي هريرة في
    مجالسهم. قال تعالى: [ لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من
    حاد الله ورسوله …] الآية. كلا حتى يتوبوا ويرجعوا وينخلعوا من دينهم
    الباطل.
    قال تعالى : [ فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما هم
    في شقاق فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم ] قال الإمام الشعبي: لو كانت
    الشيعة من البهائم لكانوا حمرا، ولو كانت من الطير لكانوا رخما.
    • السويدان يفتري على أهل السنة في محبتهم لآل البيت- رضي الله عنهم – ويرى صدق الرافضة في غلوهم في آل البيت
    قال السويدان : ( واعتقد أن نقاط الاتفاق كثيرة جداً ، واعتقد أيضاً أن
    نقاط القصور كثيرة جداً ، ولأضرب مثالاً واضحاً من القضايا الرئيسية يعتز
    به الأخوة الشيعة : قضية تبجيل وتعظيم أهل البيت عليهم السلام ، وكنت
    تأملت في هذه المسألة عند أهل السنة والجماعة فوجدت أيضاً عند أهل السنة
    والجماعة تبجيل وتعظيم لأهل البيت ، لكن إظهار هذا التبجيل والتعظيم عند
    أهل السنة بالتأكيد أقل مما هو عند الشيعة ، وهذا أنا أقوله بلا تردد قصور
    عند الأخوة السنة ، ويجب أن يعبروا عن حبهم وولائهم وتعظيمهم لأهل البيت ،
    أنا ما أقول هذا الكلام مجاملة لكم ، هذا دين ، هذا كلام دين موجود في
    كتاب الله تعالى وموجود في السنة النبوية ، وموجود في التطبيق الواضح
    فتعبيرنا نحن السنة عن قضية حبنا لأهل البيت أقلّ مما ينبغي فيجب أن يزاد
    ) .

    أقول : هذا كلام باطل بل إن أهل السنة من أكثر الناس حبا لآل البيت المحبة
    الشرعية . وهل تريد من أهل السنة أن يسلكوا مسلك الرافضة في غلوهم في آل
    البيت حتى يرفعونهم منزلة لا تليق إلا بالله كإعطائهم شيئا من خصائص
    الألوهية والربوبية ، ثم هل أنت توافق أهل السنة أم الشيعة ؟! لازم قولك
    موافقة الشيعة وإلا فما معنى مدحك لهم في غلوهم .

    • السويدان يدعي موافقة أهل السنة للرافضة في الأصول؟!! .

    تقدم قول السويدان : ( واعتقد أن نقاط الاتفاق كثيرة جداً ، واعتقد أيضاً
    أن نقاط القصور كثيرة جداً ) ويقول : ( نحن نعيش واقع مرير على مستوى
    الأمة ككل، وعلى مستوى حياتنا الاجتماعية الخاصة ، فهناك نقاط اتفاق كثيرة
    ، لو انشغلنا بالخلاف لن نستطيع أن نعمل فيها شيئاً ) . ويقول : ( أنا
    أقول هناك خلاف ، وخلاف واضح ، ومبادئ فيها خلاف ، حتى يمكن بعض الأصول
    فيها خلاف ) وكذلك هو يقول : ( قد يكون فيها بعض الخلافات الجزئية لكن
    المبادئ والأصول الرئيسية لن نختلف عليها ، في مثل هذه المسألة ، واعتقد
    أن هذا الحوار المبارك الذي يديره الأخوة ، هو يعني خطوة تحتاج إلى خطوات
    كثيرة ، لكنها خطوة في الطريق الصحيح إلى مثل هذا الأمر ) .
    أقول : هل من الممكن أن يتفق من يعبد الله ويوحده مع من يعبد القبور ويطوف
    حولها؟! . وهل يمكن أن يتفق من يقول أن علي بن أبي طالب – رضي الله عنه –
    من أفضل الصحابة مع من يقول بأن علي هو الله ، كيف سيتم الاتفاق يا
    دكتور؟! وهل يمكن أن يتفق من يبرئ عائشة – رضي الله عنها - مع من يتهمها
    بالفاحشة الجواب : لا . ولكن من يعلِّم الدكتور عضو جمعية الإدارة
    الأمريكية .


    • السويدان يزعم أن يأجوج ومأجوج هم أهل الصين :

    قال السويدان في الشريط الرابع بعنوان (قصة النهاية) : (( ولكن بتتبع
    الأحاديث التي تتكلم عن يأجوج ومأجوج وبوصفهم يظهر عندي – والله أعلم –
    أنهم أهل الصين ، بلا ما ندخل في تحت الأرض وفوق الأرض وغيره .. ))
    وهذا القول مخالف للكتاب والسنة التي تدل أنهم خلف السد وأنهم يخرجون في آخر الزمان وأنهم كفار .

    • السويدان لا يعامل السيرة النبوية معاملة الحديث :

    قال السويدان وهو عضو جمعية هندسة النفط الأمريكية كما في أشرطة السيرة
    النبوية في الشريط الثالث : (( على كل حال السيرة لا تعامل معاملة الحديث
    ))

    أقول : إذا عرفنا هذا فلا عجب إذا سمعنا الروايات الضعيفة والموضوعة في
    قصصه في السيرة النبوية فالرجل ينطلق من هذا المنطلق فهو يرى أن رواية
    سيرة النبي – صلى الله عليه وسلم – تختلف عن رواية الحديث عنه وهذا من
    جهله – غفر الله لنا وله -
    فهذه بعض الطوام للدكتور جلها من الكتب التالية :
    الإيضاح والبيان في أخطاء طارق السويدان لمؤلفه : أحمد بن عبد العزيز التويجري .
    تحذير الإخوان من ضلالات طارق السويدان لمؤلفه : بدر بن علي بن طامي العتيبي .
    براءة أهل السنة والإيمان مما في محاضرة : حوار في الساحة الإسلامية لطارق
    السويدان بقلم عبدالله بن المبارك . وتجدها في مكتبة سحاب السلفية



    منقول





    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 2792
    العمر: 38
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 19
    تاريخ التسجيل: 27/04/2008

    مميز رد: أقوال أهل العلم في طارق السويدان - هداه الله تعالى .

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 07.01.09 13:13

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الرد على محاضرات قصص تاريخية لطارق السويدان
    ويليه مناقشة لمحاضرة له مع الرافضة
    اعداد الشيخ
    عبد العزيز بن ريس الريس

    السلام عليكم ورحْمَة الله وبركاته.
    أما بعد:
    فلقد انتشرت فِي هذه الأيام مُحاضرات عن الفتنة الواقعة بين الصحابة طارق
    السويدان -هداه الله - بواسطة أشرطة سجلتها مؤسسة قرطبة فلما سَمعتها سألت
    بعض أهل العلم عنها فذمَّها، وحثنِي أن أكتب ردًّا مُختصرًا عليها؛ لينتفع
    به من شاء الله من خلقه, فاستعنت الله فِي ذلك ولا حول ولا قوة إلا بالله,
    وسيكون الرد إجْمَاليًّا وتفصيليًّا:
    الأول: الرد الإجمالِي
    إن لأهل السنة والجماعة منهجًا تِجاه ما جرى بين الصحابة الكرام فِي الفتن
    -ولا منهج موصل إلَى الله غير منهجهم-: وهو أنَّهم يُمسكون عمَّا شجر بين
    الصحابة، صرح بذلك غير واحد من أهل السنة وحكى بعضهم إجْماعًا على ذلك
    وإليك طرفًا من كلامهم:
    1- روى أبو بكر الخلال فِي كتاب السنة رقم ( 717 ) وابن سعد فِي الطبقات
    (5/394) من طريقين عن عمر بن عبد العزيز بلفظين متقاربين أنه كان إذا سئل
    عن صفين والجمل قال: "أمرٌ أخرج الله يدي منه لا أُدخل لسانِي فيه".
    2- ذكر ابن الجوزي فِي مناقب أحْمَد (ص126): قال إبراهيم بن أرز الفقيه:
    حضرت أحْمَد بن حنبل وسأله رجل عما جرى بين علي ومعاوية؟ فأعرض عنه، فقيل
    له: يا أبا عبد الله، هو رجل من بنِي هاشم، فأقبل عليه فقال: اقرأ: ﴿تلك
    أمة قد خلت لَها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسئلون عما كانوا يعملون﴾.
    وانظر السنة للخلال رقم (768).
    3- وقال أبو عبد الله بن بطة -رحِمه الله- فِي كتاب "الشرح والإبانة عن أصول السنة والديانة" (ص 268):
    "ومن بعد ذلك نكف عما شجر بين أصحاب رسول الله؛ فقد شهدوا الْمَشاهد معه,
    وسبقوا الناس بالفضل؛ فقد غفر الله لَهم, وأمر بالاستغفار لَهم، والتقرب
    إليه بِمحبتهم, وفرض ذلك على لسان نبيه وهو يعلم ما سيكون منهم، وأنَّهم
    سيقتتلون وإنَّما فُضِّلوا على سائر الخلق؛ لأن الخطأ والعمد قد وضع عنهم
    وكل ما شجر بينهم مغفور" ا’.
    4- قال أبو عثمان الصابونِي -رحِمه الله- وهو أحد أئمة أهل السنة من أعيان
    القرن الْخَامس فِي كتابه "عقيدة السلف و أصحاب الْحَديث":
    "ويرون الكف عما شجر بين أصحاب رسول الله ج، وتطهير الألسنة عن ذكر ما
    يتضمن عيبًا لَهم ونقصًا فيهم, ويرون الترحم على جَميعهم والْمُوالاة
    لكافتهم" ا’.
    5- قال النووي فِي شرح مسلم (18/11):
    "ومذهب أهل السنة والْحَق: إحسان الظن بِهم والإمساك عما شجر بينهم وتأويل قتالِهم ..." ا’.
    6- قال شيخ الإسلام أبو العباس أحْمَد بن تيمية -رحِمه الله تعالَى- فِي
    العقيدة الْمُباركة الَّتِي كتبها لرجل "بواسط" واشتهرت باسم العقيدة
    الواسطية:
    "ويُمسكون عما شجر بين الصحابة، ويقولون: إن هذه الآثار الْمَروية فِي
    مساويهم منها ما هو كذب ومنها ما قد زيد فيه ونُقص وغُير عن وجهه, والصحيح
    منه هم فيه معذورون ؛ إما مُجتهدون مصيبون، وإما مُجتهدون مُخطئون" ا’.
    علمًا أن ابن تيمية ذكر فِي أوائل هذه العقيدة بأنَّها اعتقاد الفرقة الناجية الْمَنصورة إلَى قيام الساعة -أهل السنة والْجَماعة-.
    7- قال الإمام أبو عبد الله بن أحْمَد الذهبِي مؤرخ الإسلام ومُحدث الأنام فِي "سير أعلام النبلاء" (10/ 92):
    "تقرر الكف عن كثير مِمَّا شجر بين الصحابة وقتالِهم -رضي الله عنهم
    أجْمَعين- وما زال يَمر بنا ذلك فِي الدواوين والكتب والأجزاء ولكن أكثر
    ذلك منقطع وضعيف وبعضه كذب وهذا فيما بأيدينا وبين علمائنا, فينبغي طيه
    وإخفاؤه بل إعدامه؛ لتصفو القلوب وتتوفر على حب الصحابة والترضي عنهم,
    وكتمان ذلك متعين عن العامة وآحاد العلماء, وقد يُرَخَّص فِي مطالعة ذلك
    -خلوة- للعالِم الْمُنصف العري من الْهَوى بشرط أن يستغفر لَهم كما عَلمنا
    الله تعالَى حيث يقول: ﴿والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا
    ولإخواننا الذين سبقونا بالإيْمان ولا تَجعل فِي قلوبنا غلاًّ للذين
    آمنوا﴾. فالقوم لَهم سوابق وأعمال مُكفِّرة لِمَا وقع منهم وجهاد مَحاء
    وعبادة مُمحصة ا’.
    أعد أيها الناظر النظر وأمعن الفكر فِي كلام ابن تيمية والذهبِي؛ فإنه مفيد للغاية.
    8- وأخيرًا؛ قال الشيخ حافظ الْحِكمي -رحِمه الله- فِي كتابه "معارج القبول" (3/1208):
    "أجْمَع أهل السنة والْجَماعة -الذين هم أهل الحل والعقد الذين يعتد
    بإجْماعهم- على وجوب السكوت عن الْخَوض فِي الفتن الَّتِي جرت بين الصحابة
    ي بعد مقتل عثمان  والاسترجاع على تلك الْمَصائب" ا’.
    تنبيه: قد يَجوز للعالِم الْمُنصف الْمُحقق ذكر ما شجر بين الصحابة للرد
    على الْمُخالفين كالرافضة كما تَجده فِي منهاج السنة لشيخ الإسلام ابن
    تيمية, والعواصم من القواصم لابن العربِي, أو لزوال شبهة عند بعض أهل
    السنة.
    وانظر لوامع الأنوار (2/387)، والإعلان بالتوبيخ لِمن ذم التاريخ (ص64).
    وقبل البدء فِي الرد التفصيلي قد يقول قائل: إن صنيع طارق السويدان فِي مُحاضراته من هذا الباب.
    فيقال جوابًا على هذا: ليس صنيعه كذلك من وجهين:
    أولاً: أنه عرض مُحاضراته فِي ملأ عام, ثُمَّ أخبرهم بأنَّها مسجلة فِي
    أشرطة، وأنه يُمكنهم الحصول عليها -كما تَجده فِي آخر الشريط الثامن- وهذا
    مِمَّا يساعد الكثير على سَماعها وإن كانوا من عوام الناس الذين لَمْ
    يَخطر ببالِهم ما وقع بين الصحابة, وهم مع ذلك لا فقه لَهم -وهذا قد حصل
    ووقع- فيوغر صدورهم على بعض الصحابة, وينْزل من قدرهم فِي نفوس الناس,
    وهذا –والله- وقع.
    ثانيًا: أن طارقًا السويدان لَمْ يُحسن الخوض فِي هذا البحر فاعتمد فِي
    أكثر أخباره على رواية الضعفاء والكذابين الَّتِي تكون أحيانًا مُخالفة
    لرواية الثقات, كما سيأتِي بيانه.[يتبع]


    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 07.01.09 13:39 عدل 2 مرات

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 2792
    العمر: 38
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 19
    تاريخ التسجيل: 27/04/2008

    مميز رد: أقوال أهل العلم في طارق السويدان - هداه الله تعالى .

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 07.01.09 13:18

    الثاني: الرد التفصيلي
    لن يكون الرد مبسوطًا مطولاً لأن اللائق بِمثل هذه الرسالة الاختصار.
    1- أخبر طارق السويدان فِي بداية مُحاضراته أنه سيعتمد على رواية الثقات،
    ويدع رواية الضعفاء كالواقدي ؛ إذ وصفه بعضهم بأنه كذاب، ثُمَّ أعاد
    الكلام فِي الواقدي فِي الشريط السابع آخر الوجه الأول، وهذه الدعوى تسر
    السامع، لكن هل يا ترى التزمها؟ إنك إذا تتبعت ما ذكره فِي مُحاضراته
    تَجده خالف دعواه من جهتين:
    أ- أنه اعتمد على رواية الواقدي فِي نَحو أربعة مواضع -هذا فيما سَمعته فقط إن كان لَمْ يفتنِي منها شيء-.
    وأذكر مثالاً واحدًا ألا وهو: قصة دخول علي  على عثمان  ونصيحته له،
    وبلغت هذه القصة صحيفة كاملة وزيادة تَجدها فِي تاريخ الطبري (2/644, 645,
    646) طبعة دار الكتب االعلمية, الطبعة الثالثة, ولَمْ يكن من السويدان إلا
    قراءتَها بأسلوب قصصي فِي الشريط الثانِي.
    ب- أنه اعتمد فِي ذكر مُحاضراته فِي الشريط الثانِي الْمُتعلقة بِمقتل
    عثمان  وموقعتَي الْجَمل وصفين على رجلين, ولَمْ يُخرج عنهما إلا قليلاً
    لا يذكر.
    الأول: شعيب بن إبراهيم الكوفِي عن سيف بن عمر.
    الثانِي: لوط بن يَحيَى الْمَعروف بأبِي مِخنف.
    أما رواية شعيب بن إبراهيم الكوفِي عن سيف بن عمر: فهي ضعيفةٌ ضعفًا
    شديدًا لكونه ضعيفًا يروي عن ضعيف, وإليك شيئًا من كلام أئمة الجرح فيهما:
    أ- شعيب بن إبراهيم الكوفِي:
    قال ابن عدي فِي الكامل (4/4): وشعيب بن إبراهيم هذا له أحاديث وأخبار،
    وهو ليس بذلك المعروف, ومقدار ما يروي من الحديث والأخبار ليس بالكثير ,
    وفيه بعض النكارة؛ لأن فِي أخباره وأحاديثه ما فيه تَحامل على السلف. ا’.
    وقال الذهبِي فِي الْمِيزان رقم (3704): شعيب بن إبراهيم الكوفِي راوية كتب سيف عنه، فيه جهالة.
    ب- سيف بن عمر:
    نقل المزي فِي تَهذيب الكمال كلام الأئمة فيه رقم (2676):
    قال ابن معين مرة: ضعيف، ومرة: فِلسٌ خير منه.
    وقال أبو حاتِم: متروك الْحَديث يشبه حديثه حديث الواقدي.
    وقال أبو داود: ليس بشيء.
    وقال النسائي والدارقطنِي: ضعيف.
    وقال ابن عدي: بعض أحاديثه مشهورة وعامتها منكرة لَمْ يتابع عليها، وهو إلَى الضعف أقرب منه إلَى الصدق. ا’.
    وقال ابن حجر فِي التقريب: ضعيف الحديث، عمدة فِي التاريخ. ا’.
    وليس معنَى هذا توثيقه فِي الروايات التاريْخية مطلقًا, وإنَّما يتساهل
    فِي رواياته التاريْخية, وإلا فإن الضعيف ضعيف مطلقًا, لاسيما والراوي عن
    سيف بن عمر هنا شعيب بن إبراهيم الكوفِي.
    وهذه السلسلة شعيب بن إبراهيم عن سيف بن عمر أكثر منها طارق السويدان إلى
    نَحو أربعين رواية، وبعض هذه الروايات تبلغ صحيفة كاملة أو أكثر، وعلى هذه
    السلسلة اعتمد فِي ذكر موقعة الجمل ومقتل عثمان .
    أما رواية لوط بن يَحيَى -أبِي مِخنف-: فترجم له الذهبِي فِي سير أعلام
    النبلاء رقم (94) (7/301) فنقل عن يَحيَى بن معين: أنه ليس بثقة, وقال أبو
    حاتم: متروك الحديث, وقال الدارقطنِي: أخباري ضعيف.
    وقال الذهبِي فِي الْمِيزان (3/419): أخباري تالف لا يوثق به, ثُمَّ قال: قال ابن عدي: شيعي مُحترق صاحب أخبارهم.
    وقال ابن حجر فِي لسان الميزان (4/492): وقال أبو عبيد الآجري: سألت أبا
    حاتِم عنه فنفض يده وقال: أحد يسأل عنه هذا؟ وذكره العقيلي فِي الضعفاء.
    ا’.
    وقال الدكتور مُحَمَّد أمحزون فِي كتاب تَحقيق مواقف الصحابة فِي الفتنة
    (1/251): ومن الْمُلاحظ: أن أبا مِخنف يتعمد التزوير والتحريف فِي
    الروايات، ومن أمثلة ذلك... . ا’. ثُمَّ ذكر أدلته فلتراجع.
    وعلى رواية أبِي مِخنف اعتمد طارق فِي ذكر موقعة صفين وبلغت روايته عن أبِي مِخنف فِي صفين وغيرها نَحو أربع وعشرين رواية.
    ومن العجيب أن طارقًا السويدان نفسه فِي الشريط السابع الوجه الأول عاب
    على الْمُؤرخين روايتهم عن أبِي مِخنف، ووصفه أنه شيعي متعصب كذاب, وفِي
    الشريط الثامن من الوجه الثانِي وصف أبا مِخنف بأنه من رواة الشيعة.
    2- أن طارقًا السويدان ذكر فِي مُحاضراته الروايات الضعيفة وترك الروايات
    الصحيحة مع وجودها، ومنها ما ذكر عن ابن عباس أنه لَمَّا ناظر الْخَوارج
    لَمْ يرجع منهم أحد ولَمْ يستطع إقامة الحجة عليهم حَتَّى أتى علي بن أبي
    طالب فأقامها فرجع منهم طائفة.
    وهذه الرواية من طريق أبِي مِخنف رواها ابن جرير فِي تأريْخه (3/ 109) وهي
    مُخالفة لِمَا ثبت عند أحْمَد فِي الْمُسند (1/86) أن ابن عباس لَمَّا
    ناظرهم رجع منهم أربعة آلاف، قال ابن كثير فِي البداية والنهاية (7/281):
    إسنادها صحيح واختارها الضياء.
    3- أن فِي كلام السويدان إيهامًا للسامع بأن كثيرًا من الصحابة خاضوا
    الفتنة ودخلوها, ولَمْ ينبه فيما سَمعت أن الداخلين للفتنة من الصحابة
    قليلون, بل قال فِي الشريط السابع الوجه الثانِي: أكثر الصحابة مع علي,
    وبعضهم مع معاوية.
    علمًا أن أبا بكر الخلال فِي كتاب السنة رقم (728) روى بإسناد صحيح عن
    مُحَمَّد بن سيرين قال: هاجت الفتنة وأصحاب رسول الله ج عشرة آلاف فما حضر
    فيها مائة بل لَمْ يبلغوا ثلاثين. وراجع السنة لأبِي بكر الخلال تَجد
    آثارًا أخرى موافقة لقول ابن سيرين -رحِمه الله-.
    وهناك أمور أخرى كنت قد دونتها للرد عليها, ولو فعلت لطال الْمَقام, لعل ما ذكر يكفي -إن شاء الله-.
    وفِي ختام هذه الرسالة أشيد بكل سنِّي أن يراجع كلام الله ورسوله وأهل
    العلم فِي الصحابة الكرام الأبرار وتعديل الله لَهم, ويعرض صفحًا عن كلام
    الشرذمة الْمَخذولة الْمَلعونة ألا وهم الرافضة -رفضهم الله-.

    .................................................. ..
    تنبيهات:
    1- لا تعجب من وجود رواية الكذابين والْهَلكى فِي كتب تاريخ الإسلام فإن
    مؤرخي الإسلام أرادوا الرواية وجَمع الروايات, ويكون منك التمحيص, راجع
    تعليقات مُحب الدين الخطيب على "العواصم" (ص179).
    2- قد تقع هذه الوريقات فِي يد من سلمه الله وعافاه بأن جنبه سَماع تلك
    الْمُحاضرات, فليحذر خديعة الشيطان ولا يسمعها, فإن السلامة لا يعدلها
    شيء.
    والشبهة خطافة, والسلام عليكم ورَحْمَة الله وبركاته.
    يوم الإثنين 28/5/1418
    الرياض
    كتبه: عبد العزيز بن ريس الريس

    [يتبع]

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 2792
    العمر: 38
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 19
    تاريخ التسجيل: 27/04/2008

    مميز رد: أقوال أهل العلم في طارق السويدان - هداه الله تعالى .

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 07.01.09 13:20

    بسـم الله الرحمـــن الرحيـــم

    السلام عليكم ورَحْمَة الله وبركاته.
    أما بعد:
    فقد كتبت -قديْمًا- أوراقًا على مُحاضرات قصص تاريْخية لطارق السويدان -هداه الله- ثُمَّ رأيت كتابًا للشيخ أحْمَد بن عبد العزيز التويْجري بعنوان "الإيضاح والبيان فِي أخطاء طارق السويدان", وقد حوى فتاوى علمائنا الكبار كالإمام العلامة عبد العزيز بن باز، والإمام العلامة مُحَمَّد بن صالِح العثيمين -رَحِمهما الله-, والعلامة صالِح الفوزان, و العلامة عبد الْمُحسن العباد, والشيخ عبد الله القرعاوي -حفظهم الله-.
    وكان مِمَّا ذكروا فِي فتاويهم:
    أنه ليس من أهل التخصص فِي العلم, بل هو حاطب ليل لا يُميز بين النافع والضار, كما هي عبارة شيخنا مُحَمَّد بن صالِح العثيمين-رحِمه الله-.أما شيخنا صالِح الفوزان فقال: إنَّما هو -أي:
    السويدان- متطفل يقرأ فِي الكتب ويسجل ولا يعرف الصحيح من غير الصحيح,
    وهذا من أعظم الضلال والعياذ بالله... ا’.
    هذه كلمات علمائنا الشديدة
    فِي السويدان وهم لَمْ يسمعوا مُحاضرته مع الرافضة الْمَلعونين, تلك
    الْمُحاضرة الَّتِي قرر فيها ما تشيب له مفارق الصبيان من مدح الرافضة,
    وذم أهل السنة.
    فكان مِمَّا قال: إن الشيعة قاموا بِحق آل البيت خلافًا لأهل السنة.
    وقال: أستطيع أن أجْمَع أخطاء علماء أهل السنة وأكفرهم، إلَى آخر كلامه الْمُؤذي لأهل السنة والْمُفرح لأهل البدعة.
    وقال :دعونا نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه .
    فهل الغلو فِي آل البيت باعتقاد أنَّهم يعلمون الغيب, وأنَّهم يستحقون العبادة من دون الله كما تفعل الرافضة من القيام بِحقهم؟!
    متى يصح لمسلم سني أن يعذر الرافضة في عقيدتهم الشركية ؟!
    أيها
    القراء: إن هذا العلم دين فلا يؤخذ من كل ناعق لاسيما من ثبتت عليه زلات
    عقدية عظام كالسويدان, وإن ما يَحتج به بعض السامعين لأشرطته من أن أسلوبه
    حسنٌ مؤثرٌ ليس بشيء؛ لأن الْمَقصد الأعظم: العلمُ المطروح لا حسن
    الأسلوب, ثُمَّ متَى كان حسن الأسلوب مبررًا لنشر الباطل بين العامة من
    الرجال والنساء, وهل يصح هدم الدين وأسسه بالأساليب الْحَسنة؟!
    ثبت فِي
    الصحيحين عن أبِي هريرة أن رسول الله ج قضى قضاء فقال حمل بن النابغة
    الْهَذلِي: يا رسول الله, كيف يغرم من لا شرب ولا أكل, ولا نطق ولا استهل,
    فمثل ذلك يُطل؟ فقال رسول الله ج: إنَّما هذا من إخوان الكهان . من أجل
    سجعه الذي سجع, فأسلوبه الحسن لَمْ ينفعه فِي رد قضاء رسول الله ج.
    فاعتبر
    يا ذا العقل والدين, واضرب بعواطفك ورغباتك عرض الحائط, واعلم أن فِي
    الساحة الإسلامية الدعوية بديلاً عن أشرطته, فلم الإصرار على مُحاضراته؟!
    وأخيرًا:
    هذا الذي كتبته قليل من كثير, فإن أردت الاستزادة فراجع كتاب "الإيضاح
    والبيان فِي أخطاء طارق السويدان" للتويْجري, نصر الله بك دينه.
    وسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    يوم الأربعاء 27/1/ 1423’
    عبد العزيز بن ريس الريس

    وتحميل بصيغةالورد من هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا


    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 07.01.09 15:13 عدل 2 مرات

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 2792
    العمر: 38
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 19
    تاريخ التسجيل: 27/04/2008

    مميز رد: أقوال أهل العلم في طارق السويدان - هداه الله تعالى .

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 07.01.09 13:47

    الشيخ العلامة صالح الفوزان يحذر من ( طارق السويدان )
    رقم الفتوى : 11279

    عنوان الفتوى قول : " إن الله كان في فراغ قبل أن يخلق العرش " .

    نص السؤال : ( أحسن الله إليكم يقول طارق السويدان في أحد أشرطته : إن
    الله كان في فراغ قبل أن يخلق العرش ، فهل كلامه صحيح ، وهل على ما قاله
    دليل ) ؟

    انقر هنا لسماع الإجابة :

    http://www.alfawzan.ws/AlFawzan/Fata...x?PageID=11279

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 2792
    العمر: 38
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 19
    تاريخ التسجيل: 27/04/2008

    مميز رد: أقوال أهل العلم في طارق السويدان - هداه الله تعالى .

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 13.01.09 13:41

    براءة أهل السنة والإيمان مما في محاضرة: حوار الساحة الإسلامية لطارق السويدان

    المؤلف : ( عبدالله بن المبارك - أثابه الله - )

    http://islamancient.com/ressources/docs/183.doc

    منقول



    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 11.09.09 10:50 عدل 2 مرات

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 2792
    العمر: 38
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 19
    تاريخ التسجيل: 27/04/2008

    مميز رد: أقوال أهل العلم في طارق السويدان - هداه الله تعالى .

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 18.04.09 21:37

    أقوال العلماء الأكابر في أشرطة طارق سويدان..صوتيــــــــاً
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد:

    كلام العلماء ابن باز العثيمين الفوزان ......

    واقوالهم في أشرطة طارق سويدان المنحرف الضال الدجال..



    ومن هنا الجزء الأول

    أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

    الجزء الآخر

    أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــا


    منقول







    .

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 2792
    العمر: 38
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 19
    تاريخ التسجيل: 27/04/2008

    مميز رد: أقوال أهل العلم في طارق السويدان - هداه الله تعالى .

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 15.06.09 14:21

    بعض ضلالات - طارق السويدان - ( بصوته )
    أولا طارق السويدان ينشر ماوقع بين صحابة النبي صلى الله عليه وسلم وهذه الأشرطة منتشرة وفيها تحدث طارق عن ما حدث بين الصحابة رضوان الله عليهم من فتنة واستدل وسرد قصصهم بالروايات الضعيفة والموضوعه وهذه الشرائط لاتحتاج إلى بيان فهي معروفة ومتدوالة وهي تحت عنوان ((قصص من التاريخ الإسلامي )) من اصدارت مؤسسة قرطبة للإنتاج الإسلامي
    هل من منهج أهل السنة والجماعة نشر الفتنة التي وقعت بين الصحابة ؟
    نترك لكم الرد
    وصفه ابن عثيمين بأنه حاطب ليل !
    ووصفه ابن فوزان بالمجرم !؟
    منهج أهل السنة فيما شجر بين الصحابة رضي الله عنهم واضح وبين وهو قول النبي صلى الله عليه وسلم " إذا ذكر أصحابي فأمسكوا ، وإذا ذكرت النجوم فأمسكوا ، وإذا ذكر القدر فأمسكوا "الحديث صحيح رواه الطبراني في معجمه
    وجل إجماع أهل السنة هو الإمساك عم شجر بينهم من الحروب والمنازعات وعن الطعن فيهم والخوض في ذكرهم بما لا يليق فإنهم خير الأمة والقرون وهذا نقله المناوي في فيض القدير
    فهل ما فعله طارق سويدان إمساك؟
    ثانيا
    السويدان يقول أن سد يأجوج ومأجوج قد يكون انهار
    ثالثا
    السويدان يقول أن يأجوج ومأجوج هم أهل الصين حاليا

    رابعا
    السويدان يقول أن يأجوج ومأجوج جاهزون للخروج


    وطبعا هذا عقب قوله أن السد قد انهار
    تناقض عجيب
    خامسا
    السويدان يقول عائشة ارتكبت الحرام
    سادسا
    طارق سويدان
    النبي صلى الله عليه وسلم لم يدعوا قريش في زمنه للإيمان بالله
    "لأن ما مطلوب تؤمنوا"
    بالصوت والصورة
    هــنا

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 2792
    العمر: 38
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 19
    تاريخ التسجيل: 27/04/2008

    مميز رد: أقوال أهل العلم في طارق السويدان - هداه الله تعالى .

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 11.09.09 10:46



    رد أهل العلم والإيمان على افتراءات طارق السويدان

    الحمد لله الذي قيض لهذا الدين رجالاً ينفقون عنه تحريف الغالين وإجحاف المبطلين ويحفظون للناس دينهم ويعلمونهم سنة نبيهم صـلى الله عليه وسلم فما أعظم فضلهم على الناس وما أجهل الناس بحقهم وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله صـلى الله عليه وسلم القائل : (( لا يزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتي أمر الله )) وعلى آله وصحبه وسلم .
    ثم أما بعد فإنه قد كثر في هذه الأيام المتقولون على دين الله جل وعلا والمتشدقون والمتفيهقون بملئ أفواههم بغير علم ومالهم من علم
    إلا اتباع الظن بل أن بعظهم يتبعون أهوائهم ليضلوا الناس عن كتاب ربهم وسنة نبيهم صـلى الله عليه وسلم . ولأن سلفنا الصالح رضي الله عنهم كانوا إذا سمعوا أو رأوا أمثال هؤلاء الناس بادروا إلى إبطال أقوالهم وضلالاتهم التي يبثونها للناس وهدموا عروش بدعهم ليحفظوا دين الله عز وجل
    من هؤلاء الدخلاء وقد وجد في زماننا هذا من يقوم بهذا الواجب العظيم الذي غفل عنه الكثير بحجة أن هذا فيه تفريق لكلمة المسلمين وهذه والله حجة
    واهية فكيف يجتمع الناس على دين كله شوائب وفيه ما ليس منه والواجب على الناس أن يجتمعوا على الدين القويم الذي تركنا عليه نبينا صـلى الله عليه وسلم وسار عليه صحابته الكرام رضي الله عنهم والتابعون لهم بإحسان فنحمد الله عز وجل وأن سخر لنا هؤلاء العلماء الأفذاذ الذين يذودون عن عرض هذه الدعوة _ دعوة الكتاب والسنة على فهم السلف الصالح _ ولأنه قد ظهرت هذه الأيام أشرطة في قصص الأنبياء وقصص من التاريخ الإسلامي لرجل يدعى طارق السويدان فيها من الضلال والزيغ والأحاديث الموضوعة والضعيفة والسب لأصحاب رسول الله صـلى الله عليه وسلم ما الله به عليم أحببت أن أبين لإخواننا في الدين كلام أهل العلم والفضل في هذا الرجل وفي أشرطته وحكم نشر أشرطته لأنه قد أغتر بها والكثيرون وصاروا يروجونها وكأنها أشرطة لرجل له باع في العلم .
    بل هو كما قال شيخنا الفوزان _ كما ستقرأ _ أنه متطفل على الكتب وهذه الفتاوى قد جمعت من كلام أهل العلم من شريط إسمه رد بهتان
    طارق السويدان .
    وفي الأخير أسأل الله عز وجل أن يجعل هذا العمل خالصاً لوجه الكريم وابتغاء مرضاته وذباً عن سنة نبيه صـلى الله عليه وسلم
    -------------------------------------------
    جواب العلامة الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله (1)

    س : في آخر أشرطة الدكتور طارق السويدان عنوانه قصة النهاية ، يقول أن سماحتكم قد وافقه على ما يقول ، وأنكم لم تجدوا عليه أي ملاحظة ، فهل ما يقوله صحيح ، وما رأيكم في استماع أشرطته فيما جرى وشجر بين الصحابة _ رضوان الله عليهم _ :

    ج : لم أسمع أشرطته ، ولكن بلغنا أن أشرطته التي تتعلق بالصحابة والفتن التي بينهم أنها غير مناسبة وثبت عندنا ذلك وأشرنا إلى المسؤولين ألا تباع لئلا يقع بذلك فتنة .
    ثم قال الذي يلقي عليه الأسئلة : وقوله أنكم توافقون ؟
    فأجاب سماحته _ رحمة الله _ : ما اطلعت عليها وما أوافقه على شيء من هذا لأني ما اطلعت عليها وإنما نصحنا بعدم نشر وإذاعة الأشرطة التي تتعلق بأشرطة في الفتنة التي بين الصحابة .

    (1) الإيضاح والبيان على أخطاء طارق السويدان ص (45)

    ----------------------------------------
    فتوى الشيخ محمد بن صالح العثمين(2)

    س : سماحة الشيخ … سؤال مهم أرجو الإجابة : ما رأيكم في أشرطة الدكتور طارق السويدان وهل تنصحون باستماعها ؟

    ج : أنا أنصح باستماع الأشرطة المفيدة من أي إنسان كان ، وأحذر من الاستماع من الأشرطة غير المفيدة من أي إنسان كان ، والإنسان الفاهم العاقل يعرف ما ليس بمفيد وما كان مفيداً ، فأي أشرطة تنشر ما حدث بين الصحابة من أمور اجتهادية التي أدت إلى اقتتال بعضهم مع بعض على وجه الخطأ أو العمد الذي هم فيه مجتهدون . فإن هذه الأشرطة لا يجوز استماعها لأنها لابد أن تؤثر في القلب ، الميل مع هؤلاء أو هؤلاء ومادام الإنسان في عافية فالحمد لله . فإن قال قائل : أنا أريد أفهم وأعلم نقول الحمد لله الكتب موجودة ارجع إليها أنت ، أما أن ينشر ما جرى بين الصحابة فهذا لا يجوز أبداً ولا استماعها وكان من عقيدة أهل السنة والجماعة أنهم يسكتون عما شجر بين الصحابة ويفضون أمرهم إلى الله عز وجل ويقولون ما ورد منهم من الخطأ فهم مجتهدون إما مصيبون فلهم أجران أو مخطئون فلهم أجر . وإذا قدر وأن هناك خطأ محقق بدون تأويل فإن حسناتهم العظيمة تنغمر فيها مساوئهم ، يدلك على أن المساوئ تنغمر بالحسنات . ما جرى لحاطب بن أبي بلتعة رضي الله عنه حين كتب إلى قريش يخبرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم يريد غزوهم فأطلع الله نبيه على ذلك وكان أرسله مع امرأة فأدركت المرأة وجئ بها وإذا الكتاب من حاطب يخبرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم يريد أن يغزوهم إذن كان جاسوساً لقريش الكافرة ؟ فجاءه النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما هذا يا حاطب فاعتذر بعذر قبله النبي صلى الله عليه وسلم فستأذن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن يضرب عنقه لأنه جس على المسلمين ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : (( لا ، إن الله اطلع على أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم )) فانظر كيف اندرج هذا الخطأ العظيم تحت هذه الحسنة الكبيرة فغمرته .
    إذا كان هذا حكم ما جرى بين الصحابة أنهم أما مجتهدون والمجتهد إما مخطئ وإما مصيب فإن كان مخطئاً فله أجر وإن كان مصيباً فله أجران ، وإما أنهم غير مخطئين بل متعمدين لكن لهم من الحسنات الكثيرة من الجهاد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وحمل الشريعة الإسلامية إلى من بعدهم وغير ذلك من الحسنات العظيمة التي تنغمر فيها مساوئهم وإذا كان كذلك فما باله ينشر المساوئ الآن أليس هذا يحدث أن يحب فلان دون فلان أو فلان دون فلان ، بلى والله يحدث هذا فلا يجوز نشر مثل هذه الأشرطة ولا الاستماع إليها هذا هو الظابط سواء كان من فلان أو فلان .
    كذلك أيضاً يجب أن نحترز غاية الاحتراز أن نسمع إلى قول من ليس من أهل الاختصاص فيما يقول ، فمثلاً لو جاءنا رجل فقيه وصار بتكلم بالتاريخ لا نثق به تمام الثقة لماذا ؟ لأنه ليس من اختصاصه ونثق بصاحب التاريخ الذي هو دونه بالفقه لأن التاريخ من التاريخ من اختصاصه فكيف إذا كان المتكلم هذه الأشرطة ليس له اختصاص في العلوم الشرعية وإنما اختصاصه في الفيزياء والكيمياء أو ما أشبه ذلك يكون كحاطب ليل … حاطب الليل يا
    أخواني إذا سمعتم به يأخذ الحطب من الأرض وقد يكون فيه حيه وهو لا يدري فحاطب الليل هو الذي لا يميز بين النافع والضار ، هذا الضابط فكل من لا يميز بين ضار ونافع يسمى حاطب ليل . أ . هـ

    (2) المرجع السابق .
    -------------------------------------

    3) فتوى الشيخ صالح الفوزان :

    هذه الأشرطة لا يجوز ترويجها ولا بيعها ولا شراؤها بل يجب منعها لأنها تشكك الجهال في حق صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يجوز الكلام في هذه الأمور ونشر ذلك بين الناس لأن من عقيدة أهل السنة الإمساك عما شجر بين الصحابة رضي الله عنهم فلا يدخلون في ذلك ولا يبعثونه من جديد ولا يروجونه بين الناس خصوصاً بين العوام والجهال .
    وإيضاً الذي سجل هذه الأشرطة ليس من أهل العلم فيما بلغنا ولا من أهل الاختصاص في التاريخ وإنما هو متطفل يقرأ في الكتب ويسجل ولا يعرف الصحيح من غير الصحيح هذا من أعظم الضلال والعياذ بالله .
    (3) شريط رد بهتان طارق السويدان .
    -----------------------------------------
    فتوى الشيخ عبد المحسن العباد(4)

    س : إنتشرت أشرطة في قصص الأنبياء وفضائل الصحابة لأحد الوعاظ وفيها يتهجم على الصحابة في هذه الأشرطة فما قولكم في هذا الواعظ وأشرطته ؟

    ج : والله من يتهجم على الصحابة هذا يجني على نفسه ويجر الوبال والضرر على نفسه لأن الكلام وغيبة الناس غير سائغة وحرام ومن الكبائر فكيف إذا كانت في أصحاب رسول الله الذين هم خير الناس والذين جعلهم الله واسطة بين الناس وبين رسول الله ما عرف الناس كتاب وسنة إلا عن طريق الصحابة وما عرفوا الهدى وما عرفوا النور الذي أخرج الله به الناس من الظلمات إلى النور إلا عن طريق الصحابة والذي يتكلم فيهم يجني على نفسه ويجر البلاء على نفسه كيف يتكلم في خير الناس وفي أفضل الناس الذين ما كان قبلهم ولا يكون بعدهم مثلهم فهم خير هذه الأمة التي هي خير الأمم أمة محمد صلى الله عليه وسلم هي خير أمة أخرجت للناس وخير هذه الأمة أصحاب رسول الله رضي الله عنهم .
    ولهذا العلماء يكتفون إذا عرف أن الشخص صحابي لا يحتاج إلى شيء أكثر من كلمة صحابي لأنه له شرف عظيم من حصل له فقد ظفر بالخير الكثير ولهذا لا يحتاج إلى توثيق وتعديل بل إذا عرف أن الشخص الواحد صحابي يكفيه أن يقال أنه صحابي ولهذا المجهول فيهم حكم المعلوم بخلاف غيرهم فأنه لا بد من معرفة الرواة حتى يعول على أحاديثهم أما الصحابة سواء عرفوا أو جهلوا المجهول فيهم في حكم المعلوم .

    ولهذا الأشرطة التي فيها كلام في الصحابة لا يجوز اقتنائها أو الانشغال بها لأن فيها بلاء وفيها قدح في خير القرون وقد قال أبو زرعه الرازي رحمة الله عليه : إذا رأيتم من ينتقص أحد من أصحاب رسول الله فاعلموا أنه زنديق وذلك أن الكتاب حق والرسول حق وإنما أدى إلينا الكتاب
    والسنة أصحاب رسول الله وهؤلاء يردون أن يجرحوا شهودنا ويبطلوا الكتاب والسنة والجرح هم أولى بالزندقة .

    س : سماع أشرطته التي خصصها في الفتنة بين علي ومعاوية رضي الله عنهما ؟
    ج : أنا أقول الشخص الذي كلامه غير الآخرين لا يجوز الاشتغال بكلامه ولا الالتفات إلى كلامه لأن أهل السنة والجماعة طريقتهم أن تكون ألسنتهم سليمة وقلوبهم سليمة يقول شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله في الواسطية : ومن أصول أهل السنة والجماعة سلامة قلوبهم وألسنتهم لأصحاب رسول الله .
    هذه من أصول أهل السنة والجماعة القلوب سليمة والألسنة سليمة القلوب سليمة الغل والحقد والغيض والألسن سليمة من القدح والذم والشتم العيب ولهذا الله عز وجل لما ذكر في سورة الحشر ثلاث آيات آية في المهاجرين وآية في الأنصار وآية في الذين يجيئون بعدهم مستغفرين لهم سائلين الله ألا يجعل في قلوبهم غلاً لهم : { والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا أغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان } . هذه سلامة القلوب وسلامة الألسنة الألسنة سليمة ماتذكرهم إلا بخير ولا تتحرك إلا بالثناء عليهم والدعاء لهم _ { ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا } _ سلامة القلوب من الغل والحقد والغيض وهذه هي أصول أهل السنة والجماعة ويقول الطحاوي في عقيدة أهل السنة والجماعة : ونحب أصحاب رسول الله ولا نفرط في حبهم نحب ولا نبغض ومع حبنا لا نتجاوز الحدود .
    فقوله نحب أصحاب رسول هذا يخرج طرف الجفاء وجانب الجفاء ونحن نحب ولسنا مبغضين لسنا جفاة بل نحن محبون ولما كان الحب ينقسم إلى قسمين حب باعتدال وحب بغلوٍ وإفراط قالوا ولا نفرط في حبهم إذاً أخرج الطرفان المذمومان طرف الإفراط وطرف التفريط طرف الغلو وطرف الجفاء ثم قال : ونبغض من يبغضهم وبغير الخير يذكرهم . إن ذكرهم بغير الخير نحن نبغضه من ذكرهم بسوء نحن نبغضه وقال : وحبهم دين وإيمان وإحسان وبغضهم كفر ونفاق وطغيان . لأنهم هم الذين جائوا بالدين ما عرفنا الدين إلا عن طريق الصحابة والنور الذي أنزله الله على رسوله _ { فأمنوا بالله ورسوله والنور الذي أنزلنا } _ ما عرفه الناس إلا عن طريق الصحابة رضي الله عنهم فلا يلتفت إلى الكلام الذي فيه نيل من الصحابة ولهذا قال شارح الطحاوية : والفتن التي كانت أيامه _ أي أيام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب _ قد صان الله منها أيدينا ولأننا ما كنا في زمانهم حتى يكون لنا دخل وحتى نشارك قد صان الله منها أيدينا فنسأله أن يصون عنها السنتنا . لأن هذا الذي بقي معنا الألسنة الأيدي سلمت لأنها ما وجدت في ذلك الزمان حتى تشارك وحتى يكون لها دخل فنسأله أن يصون عنها ألسنتنا هذه طريقة أهل السنة والجماعة ما هو الإنسان يعني يفتح فاه ويحرك شفتيه ويحرك لسانه في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وسائر الناس ما يتكلم الإنسان فيهم (( من كان يؤمن بالله وباليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت )) فكيف أصحاب رسول الله رضي الله عنهم الذين هم الواسطة بين الناس وبين رسول الله .

    س : مسألة الفتنة لو قال قائل من باب معرفة التاريخ نحن نسمع الأشرطة ونقرأ .. هل له وجه ؟

    ج : ليس للإنسان وجه مع كل شيء إذا أراد أن يسمع فليسمع كلام أهل العدل وأهل الإنصاف وأهل العلم وأهل الفهم مثل ما قال شيخ الإسلام ابن تيمية في آخر العقيدة الواسطية يقول : وما قيل عن الصحابة أو أضيف إلى الصحابة فمنه ما هو كذب ومنه ما هو ضعيف لا يثبت والصحيح منه هم فيه معذورون إما مجتهدون مصيبون وإما مجتهدون مخطئون فالمجتهد المصيب له أجران والمجتهد المخطئ له أجر واحد وخطئه مغفور .
    هذا هو الكلام الجميل يعني ليس كل ما قيل يسلم به بعض الناس عندما يسمع الشيء ولو كان ما له إسناد يكون ذلك سبباً في كونه ينحاز عن شخص إلى شخص أو يقع في قلبه شيء علي شخص من أصحاب الرسول والواجب محبة الصحابة جميعاً وموالاتهم جميعاً والثناء عليهم جميعاً مع معرفة أنهم يتفاوتون في الفضل لكن القدر مشترك هو أنهم يحبون ويتولون.
    ويذكرون بالجميل اللائق بهم ولا يذكرون إلا بالخير ولا يذكرون بسوء هذا هو الواجب والكلام الذي قاله شيخ الإسلام ابن تيمية في آخر الواسطية هذا هو الكلام الذي عليه النور والكلام الذي هو الحق وما ذكر عن أشياء أضيفت لهم منه ما هو كذب لكن إذا عرف الإنسان الحقيقة وعرف المنهج الصحيح يمكن أن يطلع ويترك الشيء الذي لا يثبت وليس له قيمة والذي يصح ويعتذر فيه عن خير الأمة وأفضل هذه الأمة ويلتمس لهم أحسن الأعذار ويخرج كلامهم على أحسن المخارج ولا يجوز للإنسان أن يسمع كلاماً فيهم ثم يحصل في قلبه شيء على أحد بل الواجب محبة الجميع وموالاة الجميع والترضي عن الجميع وإحسان الظن بالجميع ويذكر الجميع بخير ولا يذكرون بسوء .

    س : الآن إذاً ما يصح أن نعمل محاضرات عامه ودروس عامه فيما شجر بين الصحابة وأشرطة تسجل وأشرطة تباع للعالم الجاهل ؟

    ج : في مثل هذا غالباً العامة إذا سمعوا شيئاً ما يعلقون ولا يفهمون ما يصح وما لا يصح وما ينبغي ومالا ينبغي وأما أهل العلم إذا عرفوا أو إذا كان عندهم قدرة على معرفة ما يصح وما لا يصح فإنه يتخلص عما لا يصح ويبقى الصحيح يلتمس فيه الأعذار .

    (4) شريط رد بهتان طارق السويدان .


    -----------------------------------------

    فتوى الشيخ سليم بن عيد الهلالي (5)

    قال حفظه الله : هذا الأخ يسأل عن الدكتور المسمى طارق السويدان هذا الرجل الذي ينشر أشرطتة الفتنة في الذم وسب أصحاب رسول الله والترويج للشيعة فهو دخيل على أهل السنة من الشيعة ولقد استمعت إلى محاضرة له في بعض الحسينيات يقول للشيعة سبوا أصحاب النبي ما في مانع سبوهم لكن لا تسبوا أمام أهل السنة ولذلك أفتى العلماء كالشيخ ابن باز رحمه الله وابن عثيمين رحمه الله والشيخ محسن العباد وغيرهم بعد سماع أشرطته والترويج لها .

    (5) شريط رد بهتان طارق السويدان.

    -------------------------------------------------------------

    فتوى الشيخ صالح سعد بن صالح السحيمي (6)

    س : هناك بعض الدعاة عندنا لهم أشرطة منتشرة حتى عندكم يا شيخ مثل قصص الأنبياء . . . ؟


    ج : تقصد طارق السويدان هذا دجال يجب الخلاص من أشرطته ومن كتبة وهو يتعصب ضد السنة وله ندوه عقدة في الكويت في غاية الخطورة ينال فيها من الصحابة وينال فيها من السنة ويمارئ فيها الرافضة ويرى أنه يجوز لهم أن يسبوا الصحابة غاية ما هناك أنهم لا يسبوا هذا أمام أهل السنة وعلى كل حال أشرطته مليئة بالدجل والأكاذيب والقصص والأحاديث الموضوعة والتهوين من شأن الصحابة والتهوين من الخلاف بين أهل السنة وبين الرافضة والملاحدة وأشرطته مليئة بالغشاء ومليئة بالتهوين ومليئة بالأشياء التي كلها مخالفة للشرع مخالفة للدعوة التي لا تمس إلى منهج أهل السنة
    بصلة .
    س : يا شيخ هل يجوز بيعها .. ؟
    ج : لا يجوز بيعها ولا توزيعها وثمن أشرطته حرام وهو ومن على شاكلته من دعاة الباطل وهو أخطر من الرافضة أنفسهم أنا أرى مثل هذا . بعض الناس يفهم خطأ يقول أنت تكفره أنا لا أكفره لا هو ولا غيره ولكن عندما أقول عن شخص مثل دعاة الحزبية أنهم أخطر من اليهود والنصارى أعني من كونهم أ، ما تعتقدون أنهم مسلمون فهم مسلمون ما نكفرهم ويعتقدون أنهم دعاة وأنهم يدعون إلى الله عز وجل فيحتجون بأقوالهم ومن ثم
    يقعون في ضلالتهم من هنا كانوا أخطر من اليهود والنصارى من جهة اليهود والنصارى يعلم كل الناس يعلمون أنهم يهود ونصارى وهؤلاء يندسون في صفوف المسلمين .

    (6) المرجع السابق .


    -----------------------------------------

    فتوى الشيخ ربيع بن هادي المدخلي (7)

    أنا لم أسمع عن هذا الرجل طارق السويدان إلا شريطاً واحداً من أسود ما يكون يتبجح بالديمقراطية ويتبجح بالحرية ويطعن في إحسان إلهي ظهير الذي كتب عدداً من الكتب في الذب عن السنة وأهلها وفي نقل الروايات الموثوقة عن الشيعة ويراوغ ويتحايل ويكذب ويلبس على المسلمين بما يرضي الشيعة وجعل مسألة الصحابة ماهي ذات قيمة أبداً وليس حاجزاً بيننا أنت على منهج من يا أخي أي منهج تمثل وعلى أي دين تسير السلف يقولون من انتقص صحابياً واحداً فهو زنديق وهؤلاء يكفرون الصحابة ما ينتقصونهم ويكفرون أبا بكر وعمر ولهم أوراد في لعنهم واعتبارهم طواغيت وبناتهم طواغيت ورد طويل يقرءونه في لعنهم وتكفريهم أي خير ماذا يستفيد الإسلام والمسلمون في العلاقة مع هؤلاء
    وغيرهم . فأنا أرى إذا كان أشرطته من هذا الطراز لا يجوز السماع له أبداً .

    هذا يسأل عن أشرطة طارق السويدان هل نسمعها أو لا ؟

    فقلت أنا لم أسمع إلا شريطاً واحداً وكفاه شراً ما سمعته في هذا الشريط إذا أهان قضية أصحاب رسول الله وأهان من يدافع عنها وقال كلاماً زوراً وكذباً عن هذه الكتب وأنها ما هي موثقة ولا هي صحيحة وقال أنه رجع إلى كتب الشيعة فوجدها مجموعة هفوات واعتبرها هفوات .
    ويمكن إذا تتبع لأهل السنة الهفوات وجدها أكثر من هذه ويطلع أهل السنة أسوء من الرافضة طيب بعدين نتمسك بأي دين الدين الذي جاءنا عن طريق أهل السنة وجاء الكذب والضلال من طريق الشيعة كيف نأخذ بأي دين دين الشيعة ولا دين أهل السنة .

    (7) شريط بعنوان (الصدق).

    -------------------------------------------------

    فتوى الشيخ عبد الله بن إبراهيم القرعاوي (8)

    س : فضيلة الشيخ عبد الله بن إبراهيم القرعاوي _ حفظه الله ورعاه _ السلام
    عليكم ورحمة الله وبركاته . . .
    صاحب الفضيلة : ظهرت في الآونة الأخيرة أشرطة تتحدث هذه الأشرطة عما شجر بين أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا في أشرطة سيارة يسمعها العامي وغير العامي وطالب العلم وغير طالب العلم فما حكم نشر مثل هذه الأشرطة .
    وما نصيحتكم للشباب في بلاد التوحيد وجزاكم الله خيراً ونفع بكم الإسلام والمسلمين وأعظم لكم الأجر والثواب والله يحفظكم ويرعاكم .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد :
    ج : الحمد لله لا ريب في أن الذي ينشر ما جرى بين الصحابة رضي الله عنهم بين العامة بأي وسيلة م وسائل النشر متسبب لحصول حقد في قلوب ونفوس بعض من يسمع ذلك على الصحابة رضي الله عنهم ولا ريب أن وجود شيء من الحقد على بعض الصحابة إثم كبير وذنب عظيم وداء في القلب خطير وقد يؤدي إلى التكلم في بعض الصحابة وتخطئة بعضهم . وهذا أشد ذنباً وأكبر إثماً . قال أبو زرعة : إذا رأيت الرجل ينتقص أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم أنه زنديق . وذلك أن القرآن حق والرسول حق وما جاء به حق وما أدى ذلك النبأ كله إلا الصحابة . فمن جرحهم فإنما أراد إبطال الكتاب والسنة .
    إذا علمت ذلك
    فاعلم أن المتسبب يشارك المباشر في عمله كما في حديث عبد الله بن عمرو _ رضي الله عنهما _ المتفق عليه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( من الكبائر شتم الرجل والديه )) . قيل وهل يسب الرجل والديه ؟ قال : (( نعم يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أم الرجل فيسب أمه )) وفي
    الحديث دليل على القاعدة الشرعية : أن الوسائل لها أحكام المقاصد كما أن هذا الحديث أصل في سد الذرائع ويؤخذ منه أنه إن آل أمره إلى محرم حرم عليه للفعل ولا ريب أن ينشر ما شجر بين الصحابة بين العامة ويؤول إلى محرم ، وهو الحقد على بعض الصحابة وتخطئة بعضهم .
    وأما ما شجر بين الصحابة فالواجب على كل مسلم نحو ما شجر بين الصحابة هو الإمساك عما شجر بينهم رضي الله عنهم لما في الخوض في ذلك من توليد الجزازات والحقد على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك من أعظم الذنوب ، فإنهم خير القرون والسابقون الأولون فتجب محبتهم جميعاً والترضي عنهم ، والكف عما جرى بينهم مما لعله لا يصح . وما صح فله تأويلات سائغة ثم هو قليل مغمور في جانب فضائلهم . قال الشيخ تقي الدين في المنهاج بعد كلام : ما ينقل عن الصحابة من المثالب فهو نوعان .

    أحدهما ما هو كذب كله ، وأما محرف قد دخله من الزيادة والنقصان ما يخرجه إلى الذم والطعن وأكثر المنقول من المطاعن الصريحة هو من هذا الباب يرويها الكذابون المعروفون بالكذب .
    والنوع الثاني ما هو صدق وأكثر هذه الأمور لهم فيها معاذير يخرجها من أن تكون ذنوباً وتجعلها من موارد الاجتهاد التي إن أصاب المجتهد فيها فله أجران وإن أخطأ فله أجر واحد . إذا عرفت ذلك علمت أن طريق السلامة هو الكف عما شجر بينهم والترضي عن الجميع
    وأما قولك ما نصيحتي للشباب في بلاد التوحيد فأقول :
    نصيحتي لعباد الله جميعاً أن يخلصوا العبادة لله تعالى وحده ويفردوه بها ويفردوا النبي صلى الله عليه وسلم بالمتابعة كما قال الأمام ابن القيم _ رحمه الله تعالى _ فلواحد كن واحد في الواحد أعني سبيل الحق والإيمان وأن يجاهدوا نفوسهم على أيجاد محبة الصحابة رضي الله عنهم في قلوبهم محبة حقيقية لا يدركها ولا يغيرها قدح زنديق مارج . لأن الله تعالى أثنى عليهم ومدحهم في كتابة العزيز . فمن ذلك قوله تعالى : { محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرعٍ أخرج فئازره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار } وقال النبي صلى الله عليه وسلم في الأنصار : (( لا يحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا منافق فمن أحبهم أحبه الله ومن أبغضهم أبغضه الله )) متفق عليه .
    فعلى المسلمين أن يحرصوا على تعلم كتب التوحيد والعقيدة ويحرصوا على قراءتها وإعادتها كرات بعد مرات .
    فلقدتفشى وانتشر وكثر الخطأ في توحيد الألوهيه في كثير من أقطار الأرض ، وكذا الخطأ في توحيد الأسماء والصفات . وكثر الاستهزاء والسخرية بالتوحيد وأهله
    ، ولمزهم بالوهابية وشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب _ رحمه الله _ لم
    يدعوا إلى شيء جديد وإنما دعا إلى العمل بما دعت إليه الأنبياء والمرسل

    منقول


    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 05.10.09 22:10 عدل 1 مرات

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل: 2792
    العمر: 38
    البلد: مصر السنية
    العمل: طالب علم
    شكر: 19
    تاريخ التسجيل: 27/04/2008

    مميز رد: أقوال أهل العلم في طارق السويدان - هداه الله تعالى .

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 05.10.09 21:47



    أقول طارق السويدان عرض ونقد
    للشيخ عبد العزيز ريس
    أقول طارق السويدان عرض ونقد للشيخ عبد العزيز ريس
    منقول من الإسلام العتيق


      الوقت/التاريخ الآن هو 18.12.14 10:28