مجموع ما انتقض على عائض القرني -هداه الله تعالى

    شاطر
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز مقدمة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 21.06.08 18:34



    بسم الله الرحمن الرحيم



    مجموع ردود سماحة العلامة أحمد بن يحيي النجمي على عائض القرني

    1 - قال الشيخ العلامة أحمدالنجمى فى كتابه القيم المورد العذب الزلال فيما انتفد على بعض المناهج الدعوية منالعقائد والأعمال ( ص 32 / 37) .

    والكتاب بتقديم كل :

    منفضيلة الشيخ / د. صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان عضو هيئة كبارالعلماء وعضواللجنة الدائمةللإفتاء.

    والشيخ العلامة / ربيع بن هادي عمير المدخلي رئيس قسم السنة بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية ( سابقاً ) .

    وأشرف على الكتاب وراجعه وعلق عليه في مواضع تلميذ المؤلف الشيخ محمد بن هادي بن علي المدخلي ( المدرس بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية ) .

    وقريباً من قول سلمان في التحريض على الخروج قول عائض القرني في قصيدة له بعنوان (دع الحواشي واخرج) نشرت في ديوانه المسمى ((بلحن الخلود))




    مجموع ردود العلامة الشيخ أحمد النجمي على عائض القرني

    من هنا - 59.5 Kb





    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع ما انتقض على عائض القرني -هداه الله تعالى

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 22.06.08 22:26

    جزاكم الله خيرا وهذا:
    الرد السديد على عائض القرني في شرحه لشروط كلمة التوحيد
    بقلم عبد الله بن عبد الرحمن
    بسم الله الرّحمن الرّحيم
    إِنَّ الحَمْدَ للهِ ؛ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ،وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لهُ. وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ -وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ-. وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ.
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} [آل عمران : 102].
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً
    كَثِيراً وَنِساءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} [النساء : 1].
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً. يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} [الأَحزاب : 70-71].
    أَمَّا بَعْدُ :
    فَإِنَّ أَصْدَقَ الحَدِيثِ كِتَابُ اللهِ، وَخير الهَدْيِ هَدْيُ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم، وَشَرَّ الأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا، وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلاَلَة.
    و َبَعْدُ :
    فهذه ورقات فيها الرد على ثلاثة مواضع انحرف فيها داعية النحلة ( القرضاوية ) عايض بن عبد الله القرني ، في شرحه لشروط كلمة التوحيد ( لا إله إلا الله ) ، من كتابه ( أعرف دينك ) فقد أتى بشرح لم يسبق إليه ، وجنح في هذا الشرح عن الصراط المستقيم حتى إن القاريء إن لم يخرج بفكر مغلوط عن هذه الشروط ، فلا أقل من أن لا يفهمها ، ولا يدري ما قرر أهل العلم بحق فيها ، فهو لم يعرج على كلامهم بتاتاً ؛ بل ترك الحبل على الغارب لخياله الذي أفسد أكثر مما أصلح ، ولا ينقضي عجبي من قول عائض في نونيته عن علماء السلف ومن تبعهم كالإمام محمد بن عبدالوهاب – رحمهم الله - :
    فعلى عقيدتهم بنيت عقيـدتي **** وعلى رسائلهم فتقـت لساني
    اقفوا طريقتهـم ونهجي نهجهم **** دومـاً وأبرأ من أخي كفـــــــرانِ
    فوالله إنه في شرحه السقيم لشروط كلمة التوحيد نقض أبياته هذه من أصلها ، فهو لم يعرج على كلام هؤلاء الأئمة لا من قريب ولا من بعيد ! وإنني لا أدري مالذي ألجأ هذا القرني ( القرضاوي ) إلى هذا التفسير السقيم لشروط كلمة التوحيد ، هل هو الجهل منه بالتوحيد وأصوله ومسائله ، أم هو الخضوع لضغط الانتماء الحزبي ، والولاء الإخواني ، حتى لا يكتب شيئاً يمس مشاعر ( بطارقة ) فرقة ( الإخوان المسلمين ) ومنهم شيخه وأستاذه يوسف القرضاوي ؟!
    ولئن فشل هذا القرني ( القرضاوي ) في تقرير أمر من أهم أمور التوحيد ، فكيف استجاز لنفسه أن يجلس على منابر التعليم التي يتورع البعض من أهل العلم بحق من الجلوس عليها وإن كانوا هم أحق بها وأهلها من عائض ( القرضاوي ) ومن لف لفه ، ومن كان على شاكلته ، ولكن هذا زمان ساد فيه الجهال ، ونطقت فيه الرويبضة ، ووسد فيه الكثير من الأمور إلى غير أهلها !
    الموضع الأول :
    قال عائض ، عند شرحه للشرط الثالث ( القبول ) : (( يقول – سبحانه – { فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليماً } وبعضهم يأخذ شيئاً من الإسلام ويترك شيئاً انظر إليهم في السنن الآن بعضهم يتضايق من بعض السنن يقول يكفي أن أصلي وأصوم وأن أحج أما هذه فثقيلة أو ما أستطيع ! فهم من الذين آمنوا ببعض الكتاب وكفروا ببعض . ومن الذين جعلوا دينهم عضين ومن الذين فرقوا دينهم هؤلاء لا يرضى الله عملهم حتى يتموا بالقبول من رسول الله – صلى الله عليه وسلم - )) !! قلت : من شروط ( لا إله إلا الله ) القبول المنافي للرد :أي المنافي لرد مدلولها ، قال تعالى :{ إنهم كانوا إذا قيل لهم لا إله إلا الله يستكبرون }، وقال تعالى : { فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون } وقال – صلى الله عليه وسلم- : (( مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل الغيث الكثير أصاب أرضاً فكان منها نقياً قبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثير ، وكان منها أجادب أمسكت الماء فنفع الله به الناس فشربوا وسقوا وزرعوا وأصاب منها طائفة أخرى إنما هي قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ ، فذلك مثل ما بعثني الله به فعلم وعلم ، ومثل من لم يرفع بذلك راساً ، ولم يقبل هدى الله الذي أرسلت به )) رواه البخاري ومسلم . يقول العلامة الحكمي- رحمه الله - : (( والمقصود هنا أن المثلين الأولين لمن قبل هدى الله الذي هذه الكلمة أصله ، وإن كانوا على درجتين متفاوتتين ، والمثل الثالث لمن لم يرفع بذلك رأساً ولم يقبله ، فلم ينتفع به هو ولم ينفع به غيره بل هو ضرر محض على نفسه وعلى غيره 2 . وقال الإمام بن باز – رحمه الله – : (( القبول لما دلت عليه ، ومعناه أن يقبل ما دلت عليه من إخلاص العبادة لله وحده ، وترك عبادة ما سواه ، وأن يلتزم بذلك ويرضى به 3 . هذا هو التفسير الصحيح لهذا الشرط ، ولا يقال عمن تكاسل وتثاقل عن المسنونات – فضلاً عن بعضها - أو ادعى إنه لا يستطيعها تهرباً ممن طالبه بالإتيان بها ؛ لا يقال انه من الذين آمنوا ببعض الكتاب وكفروا ببعض . ولا يقال عنه إنه من الذين جعلوا دينهم عضين ومن الذين فرقوا دينهم ؛ فمن أين لك هذا الحكم يا عائض ؟ . وأدهى من ذلك وأمر قولك بعدها عن هؤلاء : (( هؤلاء لا يرضى الله عملهم )) نعوذ بالله من التألي على الله ولكن تصدق أحكامك على من جحد هذه السنن وهو يعلم أنها ثابتة حقاً عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- ، وعلى من استهزأ بها وتنقص من يعمل بها مع علمه أنها من سنن رسول الله – صلى الله عليه وسلم - ، أما مجرد التثاقل عن أدائها ، والتبرم عند أمره بها فلا يقال إنه أخل بشرط (( القبول )) .
    ثم إن السلف – رحمهم الله – إنما ذموا من داوم على ترك بعض السنن بالكلية ، كذم الإمام حمد – رحمه الله – لمن داوم على ترك الوتر . ثم إن كلامك قد أفسد المعنى الصحيح للقبول بضربك لهذا المثل غير المناسب ، و لتقرأ ما قاله الإمام بن باز – رحمه الله – في معنى هذا الشرط لتدرك مدى شططك وتعسفك .
    وإني أنقل لك يا عائض كلام الإمام بن باز – رحمه الله – ليس فيمن تكاسل وتثاقل عن المسنونات ؛ بل الواجبات فتأمل – ، سُئل سماحته – قدس الله روحه- : ما حكم من يوحد الله تعالى ولكن يتكاسل عن أداء بعض الواجبات ؟
    فأجاب : (( يكون ناقص الإيمان وهكذا من فعل بعض المعاصي ينقص إيمانه عند أهل السنة والجماعة ؛ لأنهم يقولون الإيمان قول وعمل وعقيدة يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية
    4 الخ كلامه . ولم يقل ان هذا المتكاسل من الذين آمنوا ببعض الكتاب وكفروا ببعضه !
    الموضع الثاني :
    قال عائض ، عند شرحه للشرط السادس ( الصدق ) : (( فلا تكن كاذباً في قولك ولا كاذباً في فعلك ولا كاذباً في اعتقادك ويظهر الكذب واضحاً جلياً في علاقات بعض الناس فمثلاً الذي يقول لا إله إلا الله ولم يصل الفجر في جماعة بغير عذر شرعي فهو كاذب بلا إلا الله . ومن يقول لا إله إلا الله وأمواله في البنوك الربوية فهو كاذب في لا إله إلا الله 5 !! قلت : من شروط ( لا إله إلا الله ) الصدق المنافي للكذب : أي أن يتواطأ على ذلك قلبه ولسانه حتى يكون من الصادقين ، ولا يكون من المنافقين الكاذبين . قال تعالى : { ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين } .
    وقال أيضاً : { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين } . وقال –جل جلاله – في حق المنافقين المكذبين بهذه الكلمة ، وإن أظهروها للناس خداعاً : { ومن الناس من يقول ءامنا بالله واليوم الآخر وما هم بمؤمنين * يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون * في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضاً ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون } . وقال – صلى الله عليه وسلم - : (( ما من أحد يشهد أن لا إلا الله وأن محمداً رسول الله صدقاً من قلبه إلا حرمه الله على النار )) متفق عليه . ثم هل يقال عمن لم يصل الفجر في جماعة مكذب بلا إله إلا الله ؟!
    وهل من كانت أمواله في البنوك الربوية مكذب بلا إله إلا الله ؟!
    إذا علمت أن من كذب بلا إله إلا الله كافر بإجماع المسلمين ؛ تعلم جنوح هذا ( القرضاوي ) إلى عقيدة الخوارج في مرتكب الكبيرة من تكفيره وإخراج له من الملة .
    ولقد سبق عائض إلى هذا بعض أخدانه ممن ذر ذره ، واختط خطته ، فها هو سفر الحوالي يقول : (( ...واستبحنا الربا حتى أن بنوك دول الكفر لا تبعد عن بيت الله الحرام إلا خطوات معدودات 6 . وها هو ناصر العمر يقول : (( كثير من الناس يتصور الآن أن الربا مجرد معصية أو كبيرة ، والمخدرات والمسكرات مجرد معصية ، والرشوة مجرد معصية أو كبيرة من الكبائر ، لا يا إخوان ، تتبعت الأمر ، فوضح لي الآن أن كثيراً من الناس في مجتمعنا استحلوا الربا – والعياذ بالله – أتعلمون الآن في بنوك الربا في بلادنا زادوا على مليوني شخص ، بالله عليكم هل كل هؤلاء يعرفون أن الربا حرام ولكنهم ارتكبوها وهي معصية ، لا والله ، إذن من الخطورة الموجودة الآن بسبب كثرة المعاصي أن الكثير قد استحلوا هذه الكبائر – والعياذ بالله - 7. فلا تعجب أيها القارىء من تتابع هؤلاء على هذا الفكر الخارجي { تشابهت قلوبهم } . يقول الإمام بن باز – رحمه الله - : (( أما وضع المال في البنوك الربوية بالفائدة الشهرية أو السنوية فذلك من الربا المحرم بإجماع العلماء ، أما وضعه بدون فائدة فالأحوط تركه إلا عند الضرورة إذا كان البنك يعمل بالربا 8 الخ . فماهذا العلم والفهم الذي خصصت به ياعائض دون هذا الإمام ودون غيره من علماء الأمة ، إن لم يكن فكرك نبتة من بذر الفكر القطبي الخارجي فلا أدري ما هو ؟!
    ثم أين التفسير الحقيقي لهذا الشرط ، وأين بيان معناه من كلامك ياعائض ؟! ما أحسن تلك الكلمات التي ذكرها الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله – ملخصاً معنى شرط (( الصدق )) حيث يقول : (( الصدق ومعناه أن يقولها وهو صادق في ذلك ، يطابق قلبه لسانه ، ولسانه قلبه ، فإن قالها باللسان فقط وقلبه لم يؤمن بمعناها فإنها لا تنفعه ، ويكون بذلك كافراً كسائر المنافقين 9 . قلت : قارن بين عبارة عائض ، وبين عبارة الإمام بن باز – رحمه الله – وكأني بك بعد هذا تقول : أين البعرة من البعير ، وأين الثرى من الثريا .
    الموضع الثالث :
    قال عائض ، عند شرحه للشرط السابع ( المحبة ) : (( أن تندفع إلى الدين بمحبة وأن تأتي إلى المسجد وصدرك مشروح 10 !! قلت : من شروط ( لا إله إلا الله ) المحبة المنافية لضدها من البغض والكراهية: أي أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب في الله ويبغض في الله ويوالي في الله ويعادي في الله . قال تعالى : { والذين آمنوا أشد حباً لله } . وفي الصحيح عن أنس –رضي الله عنه- عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال :(( ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار )) .
    وفيه أيضاً عنه –رضي الله عنه- قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : (( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين )) . وإن من مقتضى محبة الله ورسوله فعل ما أحبه الله ورسوله وترك ما حرمه الله
    ورسوله ، كما قال تعالى : { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم } .
    قال الإمام عبد العزيز بن باز – رحمه الله – ملخصاً معنى شرط (( المحبة )) حيث يقول : (( المحبة ، ومعناها أن يحب الله – عز وجل – فإن قالها وهو لا يحب الله صار كافراً لم يدخل في الإسلام كالمنافقين ))11 وأما ما جاء في كلام عائض فإنما هو قصر لمعنى هذا الشرط وهو المحبة على بعض ما تقتضيه .
    والخلاصة أن من قرأ شرح عائض لهذه الشروط يتبين له ما يلي :
    1-اعتماد عائض على الكلام الإنشائي الذي ليس له خطام ولا زمام مما أوقعه في تقريرات وتوهمات خطيرة ، وقد تقدم بيان طرف من ذلك .
    2-إعراض عائض عن كلام الشراح لهذه الشروط من العلماء ، ومخالفته الصريحة لما قرروه حولها من حقائق شرعية ثابتة .
    3-عدم العناية بذكر الأدلة من الكتاب والسنة ، مع أن الكلام في أمر عظيم يخالف فيه كثير من الذين يقولون هذه الكلمة ولا يقومون بشروطها ؛ بل هناك من لا يعرفونها.
    4-ضرب الأمثلة التي يستغلق معها الفهم ، وتزيد الأمر ضعثاً على إبالة .
    5-تنزيل ما ينافي هذه الشروط على من ارتكب بعض الكبائر ، أو تقاعس عن أداء بعض السنن !
    والله أعلم وأحكم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن استن بسنته ، واقتفى أثره إلى يوم الدين . آمين .
    الحواشي:
    1 أعرف دينك لعائض القرني صحيفة 14 .
    2 مفتاح دار السلام بتحقيق شهادتي الإسلام ، لحافظ بن أحمد الحكمي صحيفة 23 .
    3 تحة الإخوان لابن باز صحيفة 26 .
    4 أنظر كامل الفتوى في مجموع فتاوى سماحة الشيخ ابن باز ج1 قسم 2 صحيفة 523 ( جمع الطيار وأحمد بن باز ) .
    5 أعرف دينك لعائض القرني صحيفة 16 .
    6 وعد كسينجر للحوالي القطبي صحيفة 115 .
    7 شريط ( التوحيد أولاً ) لناصر العمر الإخواني .
    8 مجموع فتاوى سماحته 4/311 .
    9 تجفة الإخوان صحيفة 25 .
    10أعرف دينك لعائض القرني صحيفة 17 .
    11 تحفة الإخوان صحيفة 25 .


    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 31.01.09 21:35 عدل 1 مرات




    .

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز مخالفات عائض القرني - هداه الله تعالى وردود العلماء السلفيين عليه

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 14.09.08 6:35

    فقه واقع الجزائر عند عائض القرني ـ للشيخ عبدالمالك رمضاني ـ
    .......................

    أما عائض القرنيّ فقد وقع في الخطأ الذي تواصوا به جميعا وهو زعمهم أنّ جبهة الإنقاذ امتداد لجمعية العلماء الجزائريين! وقال في خطبة جمعة: " والذي نفسي بيده لقد خرج في الجزائر في يوم واحد سبعمائة ألف امرأة مسلمة متحجّبة يطالبن بتحكيم شرع الله ". النقد: يا لها من مصيبة حين يهون عليك اسم الله فتقسم به على عدد وهميّ خياليّ، و تقسم على قضيّة خاسرة دنيا وأخرى، أفي المظاهرة الموروثة من الكفار والشّيوعيّين يبذل اسم الله الأعظم؟ ألم يقل الله: {ولاَ
    تَتَّخِذُوا أَيْمانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا وتَذُوقُوا السُّوءَ بِمَا صَدَدتُمْ عَن سَبِيلِ اللهِ
    وَلَكُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}؟ أبأمّة انقرض ذكورها حتى خرج إناثها تفتخر ـ
    أيّها الخطيب؟! ـ أبالخروج من البيت تحكم المرأة بشرع الله؟ أليس في شرع
    الله قول الله عزّ وجلّ: {وَقَرْنَ في بُيُوتِكُنَّ وَلاَ تَبَرَّجْنَ
    تَبَرُّجَ الجاهِلِيَّةِ الأُولَى}؟! كان عليك أن تقول لهن: ابدأن
    بأنفسكنّ فحكّمن الشرع، ثم طالبن غيركنّ بذلك بالطريق المشروع. أم أنّ
    السياسة الوضعيّة لم تترك لك مجالاً ـ أيها الخطيب! ـ ولا لمن افتخرتَ به
    لتفكّروا في حدود الشرع؟
    لقد خرجت عائشة رضي الله عنها يوم الجمل فلم يحمدها عليه الصّحابة ولا هي
    حمدت فعلها، فقد قال ابن حجر: " وقد أخرج الطبري بسند صحيح عن أبي يزيد
    المديني قال: قال عماربن ياسر لعائشة لمّا فرغوا من الجمل: " ما أبعد هذا
    المسير من العهد الذي عهد إليكم يشير إلى قوله تعالى: {وَقَرْنَ في
    بُيُوتِكُنَّ}، فقالت: أبو اليقظان؟ قال: نعم! قالت: والله! إنّك ما علمتُ
    لقوّالٌ بالحق، قال: الحمد لله الذي قضى لي على لسانك (1) ".
    قلت: أما بلغكَ أنّ عائشة رضي الله عنها كانت تبكي على خروجها هذا بكاء
    شديدا؟ فعن قيس بن حازم قال: لمّا أقبلت عائشة بلغت مياه بني عامر ليلا
    فنبحت الكلاب، فقالت: أيّ ماء هذا؟ قالوا: ماء الحَوْأب، قالت: ما أظنني
    إلا راجعة، فقال بعض من كان معها: بل تقدمين فيراكِ المسلمون فيصلح الله
    ذات بينهم، قالت: إنّ رسول الله صلي الله عليه وسلم قال لها ذات يوم: » كيف بإحداكنّ تَنْبح
    عليها كِلاب الحَوْأَب « رواه أحمد وابن حبّان وصحّحه هو والحاكم
    والذّهبيّ وابن كثير وقال ابن حجر: " وسنده على شرط
    الصحيح "(2) ، وقال الألبانيّ: " إسناده صحيح جدّا " (3).
    فتأمّل قوله: " فيراكِ المسلمون فيصلح الله ذات بينهم "، وما بين هذه
    النيّة ونيّة المتظاهرات في أن يراهنّ النّاس فيتشجّع بهنّ المؤمنون
    ويتصاغر المجرمون في زعمهنّ، مع الفرق الواضح بين فعل عائشة هذا الذي لم
    تبتغ به سوى الإصلاح بين أبنائها المؤمنين وحقن دمائهم، وبين فعل
    المتظاهرات الداخلات في السياسة.
    وقال الزيلعي: " وقد أظهرتْ عائشة الندم، كما أخرجه ابن عبد البر في كتاب » الاستيعاب « عن ابن أبي عتيق وهو عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن ابن
    أبي بكر الصديق قال: قالت عائشة لابن عمر: يا أبا عبد الرحمن! ما مَنعَك
    أن تنهاني عن مسيري؟ قال: رأيتُ رجلا غلب عليكِ ـ يعني ابن الزبير ـ
    فقالت: أمَا والله لو نهيتني ما خرجْتُ " (4).
    قال الذهبي: " وذكره، ثم ذكر رواية أخرى منه فيها أن خروجها هذا جعلها
    تعدل عن تَحديث نفسها بالدفن في حجرتها كما كانت تأمل، فعن إسماعيل بن أبي
    خالد عن قيس قال: قالت عائشة وكانت تُحَدِّث نفسها أن تُدفن في بيتها،
    فقالت: " إني أَحْدَثتُ بعد رسول الله
    صلي الله عليه وسلم حَدَثاً، ادفنوني مع أزواجه،
    فدُفِنَت بالبقيع رضي الله عنها ".
    قال الذهبي: " قلت: تعني بالحدَث مسيرها يوم الجمل، فإنها ندمَت ندامة
    كلية وتابت من ذلك، على أنها ما فعلت ذلك إلا متَأوِّلة قاصدة للخير، كما
    اجتهد طلحة بن عبدالله والزبير بن العوام وجماعة من الكبار، رضي الله عن الجميع " (5).
    ولا تنس أنّ عائشة أمٌّ للمؤمنين جميعا، فأين هؤلاء منها، ولذلك روى
    البخاريّ عن أبي مريم عبد الله بن زياد الأسديّ قال: " لمّا سار طلحة
    والزبير وعائشة إلى البصرة بعث علي عمار بن ياسر وحسن بن علي فقدِما علينا
    الكوفة فصعدا المنبر، فكان الحسن بن علي فوق المنبر في أعلاه، وقام عمار
    أسفل من الحسن فاجتمعنا إليه، فسمعت عمّارا يقول: إنّ عائشة قد سارت إلى
    البصرة، والله إنّها لزوجة نبيّكم
    صلي الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة، ولكنّ الله تبارك
    وتعالى ابتلاكم ليعلمَ إيّاه تطيعون أم هي؟ ".
    ورحم الله زمانا كان أهله يستنبطون حكم الله في المسائل السياسية بمجرد
    دخول النساء فيها ويجزمون بفسادها ولو كان فيها أمّ المؤمنين، فقد روى
    البخاري أيضا عن أبي بكرة رضي الله عنه قال: " لقد نفعني الله بكلمة سمعتُها من رسول
    صلي الله عليه وسلم
    الله ، أيام الجمل بعد ما كدتُ أن ألحق بأصحاب الجمل فأقاتل معهم، قال:
    لما بلغ رسولَ الله أن أهل فارس قد ملَّكوا عليهم بنت كسرى قال:» لن
    يفلح قوم ولَّوا أمرهم امرأة «.
    فكيف يزعم سفر الحوالي في شريط رقم (185) من » شرح العقيدة الطحاوية « أنّ
    المظاهرة النسوية أسلوب من أساليب الدعوة والتأثير؟! وهذا سلمان يُسَرُّ
    بخروج النساء للمظاهرة فيقول في شريط » للنساء فقط «: " إننا سمعنا في
    البلاد الأخرى أخبارا سارة على العودة الصادقة ـ خاصة في أوساط الفتيات ـ
    إلى الله سبحانه وتعالي ، كل الناس سمعوا بالمظاهرة الصاخبة في الجزائر، وقادتها مجموعة
    من النساء، وبلغ العدد فيها ما يزيد على مئات الألوف ".
    وتالله إن أمر هؤلاء لعجب! مَن كان يتصور أن جزيرة العرب ـ بعد دعوة الشيخ
    محمد بن عبد الوهاب ـ سوف تلد أمثال هؤلاء؟! أبعد حياة العفة التي حافظ
    عليها مسلموها يجيء سفر وسلمان والقرني إلى النساء ليخرجوهن من بيت عزهن
    تكثرا بهن وتقوِّيا بالقوارير؟! سفر يبيِّن الأثر العميق في خروج المرأة
    للمظاهرة! والقرني يؤكده بالقَسَم!! وسلمان يهيِّجها لتصبر على
    الدبابات!!! يا له من دين غريب! (6)
    .........................
    الحواشي
    ( 1) » الفتح « (13/63).
    (2) » الفتح « (13/59).
    (3) انظر » الصحيحة « رقم (474).
    (4) » نصب الراية « (4/69ـ70).
    (5) » السير « (2/193) وأثر عائشة هذا رواه ابن سعد في » الطبقات « (8/59) والحاكم (4/6).
    (6) ومن ضحايا هذا الفكر رجل يقال له مجالي البوق، كان له شريط مسجَّل
    كثير الذيوع عندنا، وهو خطبة جمعة، استفتحها بالحديث الموضوع » من لم
    يهتمّ بأمر المسلمين فليس منهم «، انظر » الضعيفة « للألباني رقم (309).
    وتعرَّض فيه لفتنة الجزائر فقال: " وإنّه من المؤسف جدّا أن تُنقل إلينا
    الأخبار على غير وجهها؛ وما ذلك إلا لأنّ الذي يسيطر على وكالات الأنباء
    في العالم هم اليهود أو نصارى أو الذين يأخذون عنهم، أذناب لهم، فيأخذون
    عنهم الأخبار، ومن ثم يعلنونها لنا باللّيل والنّهار ... "، قال ـ هداه
    الله ـ: " وقد كان يوجد بقيّة باقية من علماء رابطة السّلف ( يعني الجمعية
    ) الشيخ سحنون "!
    وقال: " هل تعرفون ـ أيّها الإخوة الكرام!ـ أنّ الجزائر الآن ربّما كانت
    في حال أحسن من حالنا في هذه البلاد فيما يتعلّق بالأمر بالمعروف والنهي
    عن المنكر؟! لقد بلغني عن طريق الثقات!! أنّه لا يستطيع شخص أن يعلن بيع
    أشرطة الفيديو ... لا يستطيع أحد أن يجرؤ على بيع الآلات الموسيقيّة جهارا
    عيانا ... إذا كان فيديو، ما يجرؤ الآن على بيع أشرطة الفيديو!!! ونحن مع
    الأسف الفيديو عندنا ... ".
    النقد: ترك النّقد ههنا هو الأولى؛ لأنّ الرجل يبكي على همّه فاختلط عليه
    هَمّ غيره حتى جعل قضيّة الجزائر الكاذبة بطاقة ضغط على حكومته ولو كانت
    أحاجي ثقاته!
    وكم ذا بمصرَ من المُضْحكات ***** ولكنّه ضحكٌ كالبكاء
    ...................................

    المرجع /
    مدارك النظر فى السياسة الشرعية بين التطبيقات الشّرعية والانفعالات الحماسية ص( 476) (480 )
    للشيخ
    عبد المالك رمضاني الجزائري

    قرأة وقرظه
    العلاّمة الشيخ: محمد ناصر الدين الألباني
    والعلاّمة الشيخ: عبد المحسن بن حمد العبّا

    منقول


    عدل سابقا من قبل أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 20.01.09 16:51 عدل 1 مرات

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع ما انتقض على عائض القرني -هداه الله تعالى

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 20.01.09 16:42

    رد سماحة العلامة أحمد النجمي على عائض القرني

    قال الشيخ العلامة أحمد النجمى فى كتابه القيم المورد العذب الزلال فيما
    انتفد على بعض المناهج الدعوية من العقائد والأعمال / ص 32 ـــ 37 /
    وقريباً من قول سلمان في التحريض على الخروج قول عائض القرني في قصيدة له
    بعنوان (دع الحواشي واخرج) نشرت في ديوانه المسمى ((بلحن الخلود))
    صل ما شئت وصم فالدين لا *** يعرف العابد من صلى وصاما
    أنت قسيس من الـــرهبان ما*** أنت من أحمد يكفــيك الملاما
    تترك الســــــاحة للأوغاد ما*** بين قـزم مقرف يلوي الزماما
    أو دعي فاجــــــــر أو قع في *** أمتى جـرحاً أبى ذاك الـــتآما
    لاتخادعني بـــــزي الشيخ ما *** دامـــــت الدنيا بلاء وظلاما
    أنت تأليفك للأمـــــوات ما*** أنت إلا مـدنف حب الكلاما
    كل يوم تشرح المــــتن على *** مذهب التقليد قد زدت قتاما
    والحواشي السود أشغلت بها*** حينما خفت من الباغي حساما
    لا تقل شيخي كلاماً وانتظر *** عمر فتـوى مثلكم خمسين عاما
    والسياسات حمـــــى محذورة*** لا تــدانيها فتلقــــــيك حطاما
    ماذا نقول يا عائض؟ ماذا نقول؟ نقول نزوة شاعر ومبالغاته؟ يمكن هذا لو كان الشعر في أمور الدنيا. أما في أمور الدين.. فلا.
    ماذا نقول؟
    أنعدد لك النصوص التي تجعل الصلاة والزكات والصوم والحج أهم فرائض
    العبادات العملية بعد الإيمان، وأنت تعرفها؟ ألست ترى أن من حقك أن تقول:
    صدق الله ورسوله وكذب شعري حين أقول:
    صل ما شئت وصم فالدين لا **** يعرف العابد من صلى وصاما
    ثانياً: إن الدين يعرف العابد من صلى وصاما ووحد واستقام، وليس كما قال
    شعر عائض القرني ـ رده الله إلى الحق رداً جميلاً وأعانه على نفسه
    وشيطانه.
    ثالثاً: وبعد ذلك تأتي قاصمة الظهر وفاقرة الفواقر في البيت الثاني.
    إذ جعلت المسلمين المصلين المزكين الصائمين العابدين لله على شريعة عبده
    ورسوله محمد جعلتهم قساوسة ورهباناً، حكمت عليهم بالنصرانية وأخرجتهم من
    الإسلام. أين ذهب عقلك؟ وكيف سلب لبك حين تقول:
    أنت قسيس من الرهبان ما **** أنت من أحمد يكفيك الملاما
    فبرأتهم من أحمد النبي المختار صلوات ربي وسلامه عليه وبرأته منهم، وأكدت
    تكفيرك للمسلمين بدون ما يوجب الكفر فارتديت جبة الخوارج الذين قال عنهم
    سيد ولد آدم صلوات الله وسلامه عليه بأنهم (يمرقون من الدين مروق السهم من
    الرمية) وقال عنهم (كلاب النار) افترضى لنفسك هذه الصفات.
    فإن قلت: حصل مني هذا قديماً. أما الآن فلا أقول به.
    وأقول: إذا كنت قلته قبل أن تكتمل بنيتك العلمية. فلم تركته يطبع ولم تركته ينشر؟!!
    رابعاً: ألا ترى أن أسلوبك هذا أسلوب ثوري تكفيري استفزازي؟!
    وهل ترى من المصلحة نشره أو وأده ودفنه؟!
    وأقول: أما جوابك فهو معلوم من تصرفك ـ أي بنشر هذا الديوان على ما فيه من أخطاء فادحة ـ وإن سماحك بنشره تماد وإيغال في الخطأ.
    خامساً: إن ولاة الأمر في بلدك مسلمون ولهم إصلاحات كثيرة، وفيهم خير كثير
    وأنت ممن يتمتع بهذا الخير ويرفل في أثواب عافيته. أفلا شكرت الله على
    ذلك؟
    تذكر يا شيخ عائض أنت ومن معك على هذا المنهج وتخدعون الشباب بهذه
    الأساليب، أن الدولة ربتكم في مدارسها ومعاهدها وكلياتها وأنفقت عليكم
    الأموال الطائلة حتى وصلتم إلى ما وصلتم إليه، ثم تجزونها جزاء سنمار،
    وتعصون الله ورسوله بالاستفزاز لها والإثارة والتأليب والاغراء بالخروج
    عليها ومنازعة أصحابها ما خولهم الله، لقد خرجتم عما أمركم الله به في
    كتابه وعلى لسان رسوله صلي الله عليه وسلم ، وخرجتم على إجماع أهل السنة والجماعة الذين
    تزعمون أنكم من أتباعهم وتفتخرون بالانتماء إليهم والحقيقة أنكم إنما
    تنتمون إلى المعتزلة والخوارج الذين يجيزون الخروج على ولاة الأمر
    والإنكار عليهم بالسيف.. إن أمركم لعجيب، ووالله إنكم تربيتم في مدراس
    ومعاهد وجامعات مقرراتها على عقيدة أهل السنة والجماعة، فما الذي حولكم عن
    هذه العقيدة؟!
    لا تظنوا أن الناس يجهلون الذي حولكم، إن الذي حولكم هو التنظيم الإرهابي
    السري الذي اشتركتم فيه وغُسلت أدمغتكم فيه، فكنتم كما كنتم، وإنا الله
    وإنا إليه راجعون.
    سادساً: أنت في الأربعة الأبيات الباقية مما أوردته هنا تزهد في العلم
    الذي لا ينصهر في بوتقة الثورية التي رضيتم بها دينا بدلاً عن حنيفية
    إبراهيم ومحمد عليهما السلام فتقول:
    لاتخادعني بـــــزي الشيخ ما **** دامـــــت الدنيا بلاء وظلاما
    أنت تأليفك للأمـــــوات ما **** أنت إلا مدنف حب الكلاما
    سابعاً: جعلت معالجة التأليف هلاك، وفاعل ذلك مشرف على الهلاك، لأن كلمة
    (مدنف) إنما تقال لمن هو مشرف على الهلكة، يقال مريض مدنف. فأنت جعلت من
    يمارس التأليف والتعليم ويصرف جل أوقاته فيه ولا يشترك في ثوريتكم جعلته
    مشرفاً على الهلاك.
    وأقول: إنكم بذلك قد أعدتم بدعة الخوارج والمعتزلة، ولا تغضبوا على من قال: إنكم مبتدعة.
    ثامناً: قد جعلت الفقه الإسلامي تعلمه وتعليمه (قتاماً) والقتام هو الشئ
    الذي يمنع الرؤية أو يمنع وضوحها كالغبار، وما أشبهه، مع أن النبي صلي الله عليه وسلم يقول:
    (من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين) ألا ترى أنك قصدت عكس الحقائق
    الشرعية في قصيدتك هذه؟ أعمتك الحزبية وأعمتك الثورية وانعكست الحقائق في
    بصيرتك، فإنا الله وإنا إليه راجعون.
    تاسعاً: ثم تختم جولتك في نصرة الباطل ومحاربة الحق بقولك:
    والحواشي السود أشغلت بها**** حينما خفت من الباغي حساما
    ألا ترى أنك بهذا نصرت الباطل وخذلت الحق ؛ بل كنت في عداد من يصدون عن سبيل الله؟
    فهل من توبة صادقة ياعائض؟
    هل من رجوع إلى الله يمحو به عنك سابق الأوزار؟
    والله إني ناصح لك.
    وأخيراً: لهذا أمثلة في كلام أصحاب هذا المنهج التكفيري الثوري في نظمهم
    ونثرهم، هدانا الله وإياهم وعفا عنا وعنهم، ووفق الجميع لاتباع سبيل الحق
    ومجانبة البدع وردهم إلى سبيله رداً جميلاً.
    وإني لأعجب من أقوام يدافعون عنهم ويتعاطفون معهم وهم يعلمون بعض ما هم
    عليه، ولا أرى من يفعل ذلك إلا آثماً كإثم من يرى قوماً يزرعون ألغاماً في
    طريق قوم مسلمين ليودوا بحياتهم بغير حق، فسكت حتى ثار اللغم فيهم
    وأهلكهم.
    إن السكوت عمن يبيت الشر للمسلمين ويريد الإيقاع بهم ما بين حين وآخر
    خيانة عظمى للمسلمين، وإن النصيحة للمسلمين في هذا البلد المسلم الطيب
    والنصيحة لأئمة المسلمين فيه من ولاة وعلماء أن ينبهوا على مواطن الشر قبل
    وقوعه، ولسنا نشك أنهم عندهم شئ من العلم عن بعض ما يبيته هؤلاء العققة،
    ولكنا نرى أن الواجب علينا أن نؤدي ما عندنا لتبرأ ذمتنا، وليتأكد الخبر
    بالخبر ويزداد قوة، والله من وراء القصد.
    هذه المقدمة جعلتها لكتابي (المورد العذب الزلال فيم انتقد على بعض
    المناهج الدعوية من العقائد والأعمال) ركزت فيها على مسألة الخروج على
    والولاة ومنازعتهم ما خولهم الله عزوجل من سلطان، وبينت بالدليل بطلان زعم
    من زعم جواز ذلك، نظراً لأهمية هذه المسألة وعمق أثرها في الدين والمجتمع،
    والله أسأل أن يتولى الجميع بحفظه ويرعاهم برعايته.
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.

    المرجع /
    المورد العذب الزلال فيما انتقد على بعض المناهج الدعوية من العقائد والأعمال ص 32 / 37
    [يتبع]

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع ما انتقض على عائض القرني -هداه الله تعالى

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 20.01.09 16:48

    رد الشيخ العلامة زيد بن محمد بن هادي المدخلي على عائض القرني
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    15 ــ وقال : عائض القرني في قصيدته ( دع الحواشي واخرج ) في كتابه لحن
    الخلودص 46 ــ 47 وهويخاطب العلماء الذين عكفوا على التحصيل العلمي
    وتأليفه ونشره ليفقه الناس أحكام دينهم :
    صل ماشئت وصم فالدين لا ***** يعرف العابد من صلى وصاما
    أنت قسيس من الرهبان ما **** أنت من أحمد يكفيك الملاما
    تترك الساحة للأوغاد ما **** بين قزم مقرف يلوي الزماما
    دعيّ فاجر أوقع في ***** أمتي جرحا أبي ذاك التئاما
    أنت تأليفك للأموات ما **** أنت إلا مدنف حب الكلاما
    كل يوم تشرح المتن على **** مذهب التقليد قد زدت قتاما
    والحواشي السود أشغلت بها **** حينما خفت من الباغي حساما
    أقول : ياله من إرهاب فكري انتهك فيه قائله حرمة العلم والعلماء الربانين والله المستعان

    المرجع
    كتاب / الإرهاب وآثاره على الأفراد والأمم ص / 140
    للعلامة زيد المدخلي
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
    وقال بعضهم : وهو يخاطب العالم المشتغل بتحصيل العلم وتأليفه ونشره وصاحب الصلاة والصوم وسائر الشعائر التعبدية والأخلاق السلفية :

    صل ما شئت وصم فالدين لا * * * * يعرف العابد من صلى وصاما
    أنت قسيس من الرهبان ما * * * * أنت من أحمد يكفيك الملاما
    تترك الساحة للأوغاد مـا * * * * بين قزم مقرف يلوي الزماما
    أو دعي فاجر أوقــع في * * * * أمتي جرحاً أبي ذاك التئامــا
    كل يوم تشرح المتن علـى * * * * مذهب التقليد قد زدت قتامـا
    والحواشي السود أشغلت بها * * * * حينما خفت من الباغي حساما

    فانظر رحمك الله كيف تغلي صدور الحزبين الحركيين على العلماء الربانيين في
    كل زمان ومكان ، أولئك الأولياء الذين لولا الله ثم مؤلفاتهم ما استطاع
    المتأخرون أن يقدموا أو يؤخروا في مسائل العلم . نعم لي الحق أن أسمي ما
    تضمنته هذه الأبيات السائرة على المنهج التكفيري إرهاباً فكرياً ودعوة
    صريحة إلى الخروج على ولاة الأمور وفي المقدمة المملكة العربية السعودية
    بلاد التوحيد ، بلاد العلماء الربانيين والحرمين الشريفين والمشاعر
    المقدسة وبلاد حماة الدين والعقيدة حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة
    خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود صاحب الأيادي
    البيضاء في نشر دعوة الإسلام وبناء معاقلها وتشييد دورها في جميع أنحاء
    العالم الإنساني بقدر الاستطاعة ، وكم معه من الأخيار على هذا المنهاج من
    علماء ربانيين ودعاة مخلصين وأصحاب رؤوس أموال محتسبين . ومن الأخبار
    السارة التي تثلج صدور الصالحين وتسجل شهادةً بارةً بأهل الفضل والإحسان
    أن اثنين من التجار السعوديين لهما فى ( أندونوسيا وما إليها ) تسعمائة
    داعية على حسابهما احتساباً لوجه الله وتعاوناً مع الدولة السعودية
    السباقة إلى الخير رجاء رحمة الله وخشية عقوبته ، كثَّر الله سواد
    الصالحين المصلحين الذين يسعون لإعلاء كلمة الله على نور من الله يرجون
    ثواب الله ونيل رحمته ورضاه .
    أعود إلى مناقشة قليلة لقول الشاعر الحركي :
    فالدين لا يعرف من صلى وصاما صل ما شئت وصم
    أقول : هذا فكر الثائرين على ولاة أمور المسلمين والمخالفين للعلماء
    الربانيين المجتهدين ، سواء صدر منهم ذلك عن علم أو جهل . فما هو حكم
    الشرع المبين فيمن تعلم العلم وعلمه وصلى وصام وزكى وحج بيت الله الحرام
    وأتى بمراتب الدين الإسلامي ولكنه لم يشتغل بالفقه الحركي المبتدع المنبثق
    من السياسة المعاصرة المستوحاة من كتب القطبيين والإخوان المسلمين ومن هم
    بمنهجهم آخدون ، وفي محيطه يتحركون ولتنظيمه السري ينفذون ، " رجاء في
    مسند الإمام أحمد وصحيح مسلم وغيرهما من حديث جابر بن عبدالله رضي الله
    عنهما أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أرأيت إذا صليت
    المكتوبات وصمت رمضان وأحللت الحلال وحرمت الحرام ولم أزد على ذلك شيئاً
    أأدخل الجنة قال : نعم " .
    وفي هذا المعنى ما ثبت في صحيح البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه
    قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من آمن بالله وبرسوله وأقام
    الصلاة وصام رمضان كان حقاً على الله أن يدخله الجنة . جاهد في سبيل الله
    أو جلس في أرضه التي ولد فيها فقالوا : يا رسول الله أفلا نبشر الناس قال
    : إن في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيل الله ما بين
    الدرجتين كما بين السماء والأرض فإذا سألتم الله فسألوه الفردوس فإنه أوسط
    الجنة وأعلى الجنة أراه ، قال : وفوقه عرض الرحمن ، ومنه تفجر أنهار الجنة
    .
    وفي معنى هذين النصين كثير جداً ، وكلها تفيد أن القيام بهذه الأعمال
    المذكورة موجب لدخول الجنة حتى ولو لم يجاهد القائم بها في سبيل الله الذي
    هو ذروة سنام الإسلام . وإذا كان الأمر كذلك ، وهو كذلك بدون ريب ولا تردد
    ، فقد بطل فكر الشاعر الحركي الذي رأى بأن من لم يخض غمار المعارك
    السياسية في مصاولة الحكام والتخطيط للانقلابات عليهم والإطاحة بهم فإنه
    لا تنفعه صلاته ولا صومه ولا تعلمه للعلم ولا تعليمه ولا تأليفه في علوم
    الشريعة حتى يكون حركياً سياسياً يحارب الحكام الذي سماهم أقزاماً بدون أن
    يستثني منهم من يحكمون بشرع الله ويدعون إليه بأموالهم وجهودهم !! .
    هذا قليل من كثير من أهل الإرهاب الفكري الذي ضل بسببهم كثير من الشباب
    ومن في مستواهم العلمي والعقلي كما أسلفت . ثم إن ما أوردته من أمثلة إنما
    هو قليل من كثير من فكر من سبق ذكرهم ليبصر الغافل ويلتفت المتغافل ويتبين
    الأمر للمقلد والحائر . وكلمة حق ينبغي أن تقال وتفهم ، وهو أن هؤلاء الذي
    سبق وصفهم بأنهم من ابناء جلدتنا ما وصلوا إلى ما وصلوا إليه من الانحراف
    في هذا الباب إلا بسبب اغترارهم بزعامات في الخارج ربطهم بهم المنهج
    الحزبي أمثال الترابي الذي لم يستحي من الله حينما قال بإباحة نكاح الكافر
    للمسلمة ، وإباحة الاختلاط بين الذكور والإناث في الجامعة الإسلامية في أم
    درمان ، وإشادته بثورة الخميني الرافضي وقوله إنه في إطار الدولة والعهد
    الواحد يجوز للمسلم أن يبدل دينه ، وكذلك طعنه في أصحاب رسول الله معارضاً
    بذلك تزكية الله لهم وتزكية رسوله الكريم عليه الصلاة والسلام إلى غير ذلك
    مما وقع فيه صاحب مؤتمر الأديان وما جرى فيه مما يغضب الرحمن ويرضي
    الشيطان ، ومع هذه القواصم كلها والاستهانة بدين الله والحط من قدر أفضل
    أولياء الله ماذا قال عنه عائض القرني : ( الترابي مفكر ذكي ويعجبني فيه
    ذكاؤه واستطارده وقوة ذاكرته وعمقه ، ولكن دراستة للأصول ليست على منهج
    أهل السنة ، ومع ذلك فموقفه في السودان وأثره يشكر عليه ، وأما الذين
    يحقدون عليه فربما لأنه ما وقف معهم في أزمة الخليج التي جعلوها كأنها
    عقيدة ) ، قلت : ويعني عائض القرني بمن يحقدون عليه هم العلماء السلفيون
    في بلادنا هذه وغيرها من كل عالم نحرير وحبر سلفي بصير ، ونعوذ بالله من
    فتنة تعصف بالقلوب حتى يبغض أهلها المحق والمصلح ويقدسوا المبطل والمفسد ،
    ويسخر أهلها من كل ولي لله ينصر شرع الله على نور من الله ويمجدون المعادي
    لأولئك الأولياء الأمجاد .
    أقول : إن عتبي على عائض ومن على شاكلته لشديد ، أيصدرون هذه التزكية
    للترابي الشبيهة بشهادة الزور وقد سمعوا ما ثبت عنه مما دون بعضه ريباً ،
    إن هذا لشيء عجيب ، ونسأل الله أن يكون الفرج منه أقرب من كل قريب بالتوبة
    النصوح
    الإرهاب وآثارة على الأفراد والإمم ص / 110
    للعلامة /
    زيد بن محمد بن هادي المدخلي
    المدرس بالمعهد العلمي
    وحمل مجموع ردود العلامتين الشيخ أحمد النجمي والشيخ زيد المدخلى على عائض القرني علي ملف ورد

    الملفات المرفقة
    مجموع ردود العلامتين الشيخ أحمد النجمي والشيخ زيد المدخلي على عائض القرني.doc

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع ما انتقض على عائض القرني -هداه الله تعالى

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 20.01.09 16:51

    تحذير الشيخ العلامة عبيد الجابري من إبراهيم الدويش وعائض القرني

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سئل الشيخ العلامة / عبيد الجابري حفظه الله عن منهج إبراهيم الدويش
    وهذا السؤال والجواب عليه فيما يلي :


    س / وهذا بعث بورقة يسأل فيها عن منهج إبراهيم الدويش خاصة أن كثيراً من الناس مفتون به , وأشرطته توزع مجاناً وهل يحذر منه ؟
    ج/ نعم يحذر منه , وقد رددت عليه في شريط بحر الحب , ونشر عبر شبكة سحاب
    والرجل قصاص لا ينطلق من العلم والفقه بل من القصص والحكايات والأحاديث
    الضعيفة ,ثم هو يلتقي مع عائض القرني في التهييج والتثوير مثل سلمان
    العودة وسفر الحوالي وغيرهم , يعني الكل يستقي من ماء واحد , وإن اختلفت
    الأساليب أحياناً , ولكن هذه النتيجة فيجب عليكم يا شباب الإسلام يجب
    عليكم أن تطلبوا من يقول لكم قال رسول الله وقال الصحابة ,هنا هو الذي
    يؤخذ عنه الفقه في دين الله لكن أقول لما الناس عندنا بفعل الجماعات
    الدعوية الحديثة الوافدة من إخوانية وتبليغية وسرورية تمزق الناس وعزفوا
    عن العلماء الذين نشئوا على فقه الكتاب والسنة وفق سيرة السلف الصالح
    ابتلوا بهذه الأفكار الوافدة ابتلوا نعم بهذه الأفكار الوافدة فاصبح كل
    فريق يتبع فريق من المخلطين والضلال .
    من شريط جلسة مع شباب الدوادمي
    منقول من سحاب السلفية


    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع ما انتقض على عائض القرني -هداه الله تعالى

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 20.01.09 16:53

    رد الشيخ عبدالمالك رمضاني على عائض القرني
    وعودا على بدء أقول: إن هذا الانحراف العقدي الذي عند قطب قد انتقلت عدواه
    إلى أتباعه؛ ومن تتبَّع نشراتهم يجدهم في تخبُّط ذريع في بعض مسائل
    العقيدة، خاصة منها أصل التوحيد؛ وهو مباحث الإيمان وما يقابله من الكفر
    وما يتبعه من حكم بالتكفير، ولست الآن بصددها، مع أنه قد جاء أشراطها!
    فانظر مثلاً كتاب » المسك والعنبر في خطب
    المنبر « لعائض القرني، فقد أتى فيه بخرافات المتصوفة؛ كدعوته إلى
    الاحتفال بيوم الهجرة النبوية ـ وهو احتفال مبتدَع شبيهٌ باحتفال المبتدعة
    بالمولد النبوي ـ مضاهاة للكافرين كما نصَّ عليه في (1/189ـ191)، وتهييجه
    في (1/74ـ75) على شدّ الرحال إلى قبر النبيّ صلى الله عليه وسلم ؛ عازياً
    هذا الفعل إلى بلال t في قصة مشهورة هي عمدة الخرافيين، وقد استنكرها
    الذهبيّ في » السير « (1/358)، وابن عبد الهادي في » الصارم المنكي «
    ص (314ـ320)، وقال فيها ابن حجر في » لسان الميزان« (1/108): " وهي قصة
    بيِّنة الوضع "، ولسماحة مفتي الديار السعودية الشيخ محمد بن إبراهيم ـ
    رحمه الله ـ ردّ وافر عليها في » شفاء الصدور في الردّ على الجواب المشكور
    « ص (13ـ 21)، وكذا الشيخ الألباني في » دفاع عن الحديث النبوي والسيرة «
    ص (94ـ102) وقال: " فهذه الرواية باطلة موضوعة؛ ولوائح الوضع عليها ظاهرة
    من وجوه عديدة ... "، إلى أن قال:
    " قوله:( ويُمرِّغ وجهه عليه )، قلت: وهذا دليل آخر على وضع هذه القصة
    وجهل واضعها؛ فإنه يصوِّر لنا أن بلالاً t من أولئك الجهلة الذين لا يقفون
    عند حدود الشرع إذا رأوا القبور، فيفعلون عندها ما لا يجوز من الشركيات و
    الوثنيات، كتلمس القبر والتمسح به وتقبيله..." ص (96).
    قلت: وتقبيل القبر الذي جعله الشيخ الألباني من دين القبوريين ـ كما ترى ـ
    هو عين ما أمر به القرني المسلمين؛ حيث قال في ص (57) من كتابه » لحن
    الخلود « بصراحة:
    فـحيِّ القـبـورَ المـاثـلات تـحيّة وضَعْ قُبْلةً يا صاحِ منك على اللحد
    على خير من مسَّ الثرى بعبيره أكـرم ميـت في الـورى لُـفَّ في بـُرد
    وجعل رجاءه الشفاعة من الرسول صلى الله عليه وسلم مباشرة سائلاً ذلك منه ـ لا من الله ـ؛ فقال فيها أيضا:
    وأرجو بحبِّي من رسولي شفاعة إذا طاشت الأحلامُ في موقف مردي
    عساه بقرب الحب يذكرني به وراحته السـمحـاء تـأبـى عـن الـرد
    قلت: قال الله تعالى:{مَن ذَا الَّذِي يَشْفعُ عِندَهُ إِلاَّ بِإذْنِهِ}، وقال:{قُلْ للهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعاً}.
    وجعل النجاة من فزع الصراط بيد النبي صلى الله عليه وسلم فقال فيها أيضا:
    أريد بمدحي أن يُبَلِّغني النجا مرور صراط مفزع مصلت الحدِّ
    قلت: يا هذا! أقصر عن هذا الغلوّ المهلك؛ فقد قال الله لنبيّه صلى الله
    عليه وسلم :{قُلْ إِنِّي لاَ أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلاَ رَشَداً. قُلْ
    إِنِّي لَن يُجِيرَنِي مِنَ اللهِ أحَدٌ وَلَنْ أجِدَ مِن دُونِهِ
    مُلْتَحَداً}.
    والذي تشيب له رؤوس أهل التوحيد وَصفه النبيّ صلى الله عليه وسلم بأنه: "
    إنسان عين الكون " في كتابه » المسك والعنبر « (1/190)؛ وهذا عين قول غلاة
    الصوفية أصحاب وحدة الوجود؛ فقد قال الجزولي في » دلائل الخيرات « ص (71):
    " وهو.. ـ يعني النبيّ صلى الله عليه وسلم ـ إنسان عين الوجود والسبب في
    كل موجود..." ( نقلاً عن كتاب » فضل الصلاة على النبيّ صلى الله عليه وسلم
    « لفضيلة الشيخ عبد المحسن العبّاد ـ حفظه الله ـ ص 22).
    وفي ص (335) من » المسك والعنبر « ترى القرني يكفِّر بالكبيرة؛ حيث يقول:
    " وهي ـ أي المسكرات والمخدِّرات ـ أعظم ما عُصِيَ الله تعالى به في
    أرضه!! ".
    قلتُ: هذا نتنُ مذهب الخوارج الصريح! فهل ترى قد شابهُ مسك وعنبر؟ أم هل
    ينفع أن يقال: سبقُ لسانٍ من خطيب منبر؟ فلماذا إذاً يطبعه في ذاك
    الدفتر؟! وهل يُقبل من صاحبه أن يَدَّعي أن كلام الخوارج مفتر؟! وهو يخاطب
    علماءَ المسلمين بقوله في ص (47) من
    » لحن الخلود «:
    صَلِّ مـا شـئـتَ وصُمْ فالـدِّين لا يَعرِف العابد مَن صلى وصامـا
    واجعل السبـحـة متريـن وخـذ عـمّـة بيضاء واصبغـهـا رخـامـــا
    واتـرك العـالـم في غــوغــائـه يتلـظَّـى في ليـالـيــه اضـطـرامــــا
    أنــت قـسّيس مـن الرهبان ما أنــت مِـن أحمد يـكفيك الملامـــا
    لا تـخـادعني بزيّ الشيـخ مـا دامــت الـدنـيــا بـلاءً وظـلامـــا
    أنـت تـأليــفـك للأمـوات مـا أنت إلا مـدنــف حــبّ الكلامـا
    كل يوم تشـرح الـمـتن عـلـى مذهـب التقلـيد قد زدت قــتاما
    والحواشي السود أشغلت بهـا حـينـما خِفتَ من الباغي حُساما
    لا تقل شيخي كلاما وانتـظـر عمر فتوى مثلكم خمسون عـامـا
    والسـياسـات حِمـى محـذورة لا تـدانيـهـا فــتـلـقـيك حـطـاما
    قلت: إذاً لا تنفع عنده عبادةُ السلفي ولا تسبيحُ الصوفي ما داما عازفين
    عن الفقه الحركي المبتدع، وبسببه خرج كلٌّ منهما: ليس مِن دائرة العلم
    فقط، بل ومن دائرة الإسلام؛ لأنه صرَّح بلا تشبيه ولا تأويل أنهما صارا من
    النصارى، بل من قساوستهم؛ وذلك قوله:
    " أنت قسيس من الرهبان!!"، وأكَّده حين أخرجه من ملّة أحمد صلى الله عليه
    وسلم في قوله: " ما أنت من أحمد!! "، وهذا ـ والله! ـ جُرم عظيم في حق
    إخوانه المسلمين! فكيف وهو حُكْم على علماء المسلمين!!! فهل تجرؤ ـ أيها
    القاريء ـ على تسمية أحد من المسلمين ـ فضلا عن علمائهم ـ باليهودي أو
    النصراني؛ لأنه لم يلتفت إلى ( فقه الواقع )؟! أعاذك الله.
    هذا تكفيره بالكبيرة وبالوهم أيضا نثراً وشعراً! وذاك تخريفه نثراً
    وشعراً! فبأيّ حديث بعده يؤمنون؟! وتسمية قصيدته بـ( لحن الخلود ) مأخوذ
    من اسم غِناء امرأة مشهورة في هذا العصر!

    المرجع / كتاب
    مدارك النَّظر في السّياسة
    بين التطبيقات الشّرعية والانفعالات الحَمَاسية

    تأليف
    عبد المالك بن أحمد بن المبارك رمضاني الجزائري
    قرأه وقرّظه
    العلاّمة الشيخ: محمد ناصر الدين الألباني
    والعلاّمة الشيخ: عبد المحسن بن حمد العبّاد البدر
    avatar
    أبو عبد الرحمن عبد المحسن
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 601
    العمر : 35
    البلد : مصر
    العمل : طالب
    شكر : 0
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رسالة إلى عائض القرني وأمثاله قديمة وها أنا ذا أجدد إرسالها - لفضيلة الشيخ : جمال بن فريحان الحارثى - حفظه الله تعالى

    مُساهمة من طرف أبو عبد الرحمن عبد المحسن في 31.01.09 21:00

    بسم الله الرحمن الرحيم



    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد:

    فإنّا نسمع بدعوى تراجع بعض الدعاة الثوريين، الذين كان لهم الأثر الكبير في تهييج الشباب، وإغارة صدور العامة على ولاة الأمر منذ زمن، ودعوى توبتهم مما كانوا عليه من غير أن يصرحوا بالتوبة.

    وذلك عن طريق كلماتهم المعسولة، أو الملتوية، أو الملونة، وعبر خروجهم في الفضائيّات، يصورون للناس أنهم هم الذين أثّروا في أصحاب الفكر الخارجي بتسليم أنفسهم.

    ومن المعلوم عند أهل العلم، وطلاب العلم: أن لتوبة الفاسق شروط هي:

    أن يقلع عن الذنب. أن يعزم على أن لا يعود إليه. أن يندم على ما فات.

    وهناك شرط رابع لمن كان عليه حقوق آدميين؛ مالية أو عِرضية: أن يرد الأموال إلى أهلها، وان يتحلل من الغيبة.

    أما توبة أهل الأهواء والبدع؛ المخالفين لمنهج السلف ـ أهل السنة والجماعة ـ في دعوتهم، فإنها تزيد عن ذلك بل تختلف.

    يقول الله تعالى: ] إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيم[ [البقرة:160] .

    قال ابن كثير في تفسيره: ( 1/288): " أ ي رجعوا عما كانوا فيه وأصلحوا أعمالهم وأحوالهم وبيّنوا للناس ما كانوا يكتمون، وفي هذا دلالة على أن الداعية إلى كفرٍ، أو بدعةٍ إذا تاب؛ تاب الله عليه".اهـ.

    ويقول ابن القيم- رحمه الله - في كتابة "عدة الصابرين" ( ص/ 93- 94): "من توبة الداعي إلى البدعة أن يبين أنّ ما كان يدعو إليه بدعة وضلالة، وأن الهدى في ضده، كما شرط تعالى في توبة أهل الكتاب الذين كان ذنبهم كتمان ما أنزل الله من البيّنات والهدى ليضلوا الناس بذلك: أن يصلحوا العمل في نفوسهم، ويبينوا للناس ما كانوا يكتمونهم إياه، فقال: ]إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللاَّعِنُـونَ * إِلا الَّذِينَ تَابُـوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ [. [البقرة:159-160].

    وهذا كما شرط في توبة المنافقين، الذين كان ذنبهم إفساد قلوب ضعفاء المؤمنين، وتحيزهم واعتصامهم باليهود والمشركين أعداء الرسول، وإظهارهم الإسلام رياءً وسمعة: أن يُصلحوا بدل إفسادهم، وأن يعتصموا بالله بدل اعتصامهم بالكفار من أهل الكتاب والمشركين، وأن يُخلِصوا دينهم لله بدل إظهارهم رياء وسمعة.

    فهكذا تُفهم شرائط التوبة وحقيقتها، والله المستعان".ا هـ .

    فإذا كان الأمر كذلك: فالكلمات المطاطية والمحاضرات المُمَيّعة والكلمات المعسولة لا تكفي في بيان المنهج الفاسد القديم الذي كانوا عليه. فلا بد من البيان والإيضاح نصحاً للأمة بعد التوبة والاعتراف بالخطأ صراحة دون غموض ولا حيدة، وأن الحق في ضده.

    فإذا عُرف ذلك وفُهمت شرائط التوبة، فإن توبة هؤلاء ورجوعهم عن أخطائهم لم تكن ذات بيان وإيضاح، كما هو معروف من منهج السلف ـ رحمهم الله ـ، وإنما هو إجمال، وكأن الأمر كان خلاف في المسائل الفقهية التي يسوغ فيها الخلاف.

    إن الأمر كان منهم في موالاة أهل البـدع، والوقوف معهم، والذب عنهم، والغضب لهم وكراهة من يتكلـم فيهم. بل والاستشهاد بأقوالهم، والوصية بقراءة كتبهم ومؤلفاتهم. حتى غرروا بالجيل الصاعد، ولم يسلم من تغريرهم حتى كبار السن، وما زلنا لم نسمع منهم في أهل الأهواء والبدع مقالاً ولا كلمة، ولا البراءة منهم ومن منهجهم الفاسد.

    وهذا إمام العصر يؤكد هذا الشرط، فيقول الإمام عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله - وهو يرد على عبدالرحمن عبدالخالق في أخطائه:"فالواجب عليكم الرجوع عن هذا الكلام، وإعلان ذلك في الصحف المحلية في الكويت والسعودية، وفي مؤلف خاص يتضمن رجوعكم عن كل ما أخطأتم فيه". ا هـ. مجموع الفتاوى: ( 8/242، 244، 245 ).

    وهذا ينطبق على هؤلاء الدعاة الذين يضللون الناس بمعسول الكلام، فهل من مدّكر؟!

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين،،،،،،،،،


    كتبه / جمال بن فريحان الحارثي
    1/6/1425هـ
    منقول من هنا




    .

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع ما انتقض على عائض القرني -هداه الله تعالى

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 02.02.09 6:30

    دفاعاً عن كتاب : الدرر السنية رد على عائض القرني
    الشيخ بدر بن علي العتيبي سلمه الله
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( رداً على الشيخ عائض القرني ونقده لكتاب : الدرر السنية )
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد :
    فقد قرأت في ملحق الرسالة من جريدة المدينة يوم الجمعة الماضي الموافق 17 ذي القعدة 1424هـ ، في صفحة ( حوارات ) لقاءً مع الشيخ الدكتور عائض القرني ! ، وقد رأيت في مقاله ما لا يجوز لكل من نظر فيه بعدل وإنصاف ، مع سابق علم وبيّنة أن يسكت عنه ، لأن كشف الخطأ للمخالف من أوجب الواجبات ، و من تمام النصح للمسلمين ، وتحقيق الولاية بينهم ، وإلاّ سوف يقنع كل منا بعيبه ، ويرضى كل أحدٍ بخطيئته ، ويستمر عليها ، وبهذا يكون فساد العباد والبلاد ، وقبل أن أعلّق على بعض كلامه بما يلزم ، أقدم بمقدمتين :
    الأولى : التذكير بقول الله تعالى : ( وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُوا بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ) (الأنعام:110) ، وقوله تعالى : ( سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ) (لأعراف:146) ، وهاتان الآيتان تفيدان أن من عُرض عليه الحق بالصورة الصحيحة ، وتجلت بين عينيه الحجة ، واتضحت بين يديه المحجة ثم أعرض وصد ، فإنه لن يوفق للحق مرة أخرى جزاء له بجنس عمله .
    المقدمة الثانية : بما رواه الحاكم وغيره عن حذيفة رضي الله عنه أنه قال : ( إذا أحب أحدكم أن يعلم أصابته الفتنة أم لا، فلينظر: فإن كان رأى حلالا كان يراه حراما فقد أصابته الفتنة، وإن كان يرى حراما كان يراه حلالا فقد أصابته ) ، ورواه أبو نعيم في ( الحلية ) بلفظ : ( إن الفتنة لتعرض على القلوب، فأي قلب أشربها نقط على قلبه نقط سود، وأي قلب أنكرها نقط على قلبه نقطة بيضاء؛ فمن أحب منكم أن يعلم أصابته الفتنة أم لا فلينظر! فإن رأى حراما ما كان يراه حلالا أو رأى حلالا ما كان يراه حراما فقد أصابته )، فهذه علامة القلب المفتون الذي انحرف عن السبيل ، وذلك لأن باطل الأمس لن يكون حقاً اليوم ، كما أن حق الأمس لا يبطل اليوم ، لأن الدين واحد ، من ربٍ واحد ، عن نبيٍ واحد ، فكيف تتقلب الأحوال ( بالثوابت ) فتكون بالأمس ( منكراً وفساداً ) واليوم ( معروفاً وإصلاحاً ؟؟! ) ، ولهذا فما أكثر ما نجد اليوم من يشكك في قضاياً هي من المسلّمات من قبل وقد جمعتهافي كتابي ( قمع النوابت من زعزعة الثوابت ) .
    وهذا يسوقنا إلى حال الشيخ القرني مع هاتين المقدمتين في مقابل ثابتتين من الثوابت التي ما كان الشيخ القرني ولا غيره يتجرأ على أن يخالف فيها فضلاً على أن يصرح بذلك عبر القنوات والصحف !! ، ولا أظن به : أن دافع سكوته هو دافع ( مؤمن آل فرعون ) فيكتم إيمانه ! ، ومن الثوابت التي حاول الشيخالقرني زعزعتها :
    دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله تعالى !! ، وكأن الأمر قضي بليل ، فقد شابهه شيخ إعلامي آخر عبر قناة إخبارية مشهورة فذم دعوة الشيخ وهو ممن تربى على دعوته في ربى نجدٍ وغذي بها وليدا ، كما قال بمثل قوله شيخ آخر : شبيه له في الاسم واللقب ! ، في إحدى الصحف المحلية ورددت عليه هناك أيضاً ، فما هذا التوافق العجيب !! ( أحربٌ من الخارج وحرب من الداخل ؟! ) .
    ففي الحوار المذكور عُرض على الشيخ القرني أن مفتى عام المملكة قال : ( إن الذي يحارب دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب لا ينتقدها إلاّ منافق أو حاقد )
    فجاء الشيخ القرني بجواب عجيب وغريب قال فيه : ( المسألة فيها تفصيل !!! : إن الذي يحارب دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب (( السلفية )) فهو بلا شك في قلبه مرض من هذه الناحية فأنا مع المفتي ! ، أما إن كان المقصود كل ما في كتب ( أئمة الدعوة ) موافق للكتاب والسنة وليس فيه خطأ ولا غلط ، فهذا فيه نظر ... ) .
    أقول : انظر أخي القارئ إلى هذا القيد بعد إطلاق شيخنا مفتي عام المملكة ذم من ناوأ دعوة الشيخ محمد ابن عبدالوهاب ، فجاء الشيخ القرني فخصص الذم يمن ذم بـ ( السلفيّ ) منها ، وكأن منها ما هو سلفي وما ليس بسلفي ؟! ، ولذلك ذكر أن في كتب أئمة الدعوة ( خطأ و غلط !! ) ، وهذا الاستدراك لي معه وقفتان :
    الأولى : إن من يطلق الثناء على دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب لا لأنها مذهب فقهي فرعي ، وكذلك من يذمها !! ، وإنما محل الثناء والذم فيها هو أصل العقيدة والتوحيد ، وهذا هو المراد من كلام الشيخ المفتي – بارك الله في عمره – فلو عاب عليه شخص مسألة فقهية في أحكام الصلاة أو الحج ونحوه ما قال شيخنا ولا أحد أن هذا مريض القلب !! ، ولكن الواقع أن عامة من يذم دعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب – رحمه الله – إنما يذمها لما هي عليه من عقيدة سليمة صافية سليمة من الوثنية والشرك ، فهل عند الشيخ القرني استدراك على ذلك ؟! .
    وأما الوقفة الثانية : فتفصيله العجيب بأن ليس كل ما في كتب أئمة الدعوة موافق للكتاب والسنة !! ، وهذا الكلام – إن كان القرني يحب التفصيل – يحتاج إلى تفصيل ! ، فأما أصول الاعتقاد ، وقواعد التوحيد ، فوالله أن كل ما فيها موافق للكتاب والسنة ، وإلاّ فهم على شعبة من الضلالة من محمد بن عبدالوهاب إلى عبدالعزيز آل الشيخ مروراً بحكام البلاد وعلماء التوحيد ، لأنه لم يعلم عن واحدٍ منهم مخالفة لأصل عقدي واحد متفق عليه عند أهل السنة من قبل محمد ابن عبدالوهاب فكيف بهم من بعده ؟!.
    وأما إن كان يقصد مسائل الفقه والفروع ، فمن من أهل العلم قديما وحديثا زعم هذا الزعم ، وقال بأن كل ما فيها موافق للكتاب والسنة ؟! .
    ثم إن كان مرادك فروع الدين ومسائل الخلاف ، فاطرد هذا الأصل إذن علينا لزاماً في كل كتاب في الدنيا - عدا كتاب الله – بما في ذلك ( صحيح البخاري ) و ( صحيح مسلم ) و ( العقيدة الواسطية ) و (كتاب التوحيد ) بل حتى في كتابك ( لا تحزن !! ) الذي حاولت تبرئته من الخطأ وأنت ( واحد ) ، ولم أر فيه تفصيلك في كتب ( أئمة الدعوة ) وهم جمع غفير !! .
    وقد ذكر القرني – كما ذكر غيره – مثالاً على ذلك كتاب ( الدرر السنية في الأجوبة النجدية ) وهو مجموعة مجلدات ضمت رسائل أئمة الدعوة النجدية بدءً من الإمام محمد بن عبدالوهاب حتى مشايخنا عبدالعزيز بن باز وحمود التويجري رحمهم الله ، مروراً بحكام هذه البلاد من أولهم الإمام محمد بن سعود إلى الملك عبدالعزيز – رحمهم الله أجمعين - ، فهو موسوعة دينية تكشف للبعيد قبل القريب حقيقة دعوة هذه الدولة المباركة ، وما فيها من المعاني السامية ، والفوائد الراقية ، والطريقة المستقيمة ، والملة القويمة ، والآداب العلية ، ومحبة الخير للناس ، وليس الخبر كالمعانية ، وما زال حكام هذه البلاد يطبعونها ويأمرون بطباعتها منذ عهد الملك عبدالعزيز رحمه الله تعالى حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه ، فوضعك لهذا الكتاب تحت 0 أنظار ( الحوار الوطني ) وصراحتك في نقدها ، هو تعاظم ممن هو في مثل حالك أمام أئمة الدين والدنيا حتى تنتقدهم وتدعي الوقوف على ( أخطائهم )!.
    إني أعلم سبب ضيق عطن الكثير من كتب أئمة الدعوة وهو سوء فهمهم لبعض مقالاتٍ لهم في مسائل التكفير إن لم يكن الناقد مخالف للصواب أصلاً ! ، فاتهموهم بأنهم يكفرون الأمة ، ويفرطون في تكفير الناس ، وهذه فرية منذ فجر دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله تعالى إلى يومنا هذا ، وخصوم التوحيد يلوكونها بأفواههم ، وما من عالم من علماء الأمة ، ولا حاكم من حكام هذه البلاد المباركة إلاّ رد هذه الفرية وأبطلها ، وكي لا يخلو المقام من الحقائق أنقل لكم كلام أربعة من الأئمة يستغل البعض مقالاتهم للطعن ، وفيه الترهيب من التكفير بغير حق : أولهم : ( الإمام محمد بن عبدالوهاب ) حيث قال : ( فإن قال قائلهم : إنهم يكفرون بالعموم ! ، فنقول : سبحانك هذا بهتان عظيم ، الذي نكفر : الذي يشهد أن التوحيد دين الله ، ودين رسوله وأن دعوة غير الله باطلة ثم بعد هذا يكفر أهل التوحيد ، ويسميهم بالخوارج ..) [ الدرر السنية : 1/63 ] ، وقال : ( وأما القول : أنا نكفر بالعموم فذلك من بهتان الأعداء الذين يصدون به عن هذا الدين ، ونقول ( سبحانك هذا بهتان عظيم ) ) . [ الدرر السنية :1/100] .
    والثاني : عبدالرحمن بن حسن بن محمد بن عبدالوهاب ، حيث قال في رده على رجل زعم ان الإمام وأتباعه يكفرون الناس : ( إنه لا يخلو أن يكون هذا الرجل من أشد الناس غباوة وأجهلهم بأحوال الناس ، ولا معرفة له بالواقع أصلاً ، وإما أنه تعمد الكذب والتشيين لأولئك الأئمة وهو يعرف أنه قد كذب عليهم وافترى ، فإن من المعلوم من طريقتهم ورأيهم ونصحهم أنهم لا يجوزون المداهنة في الدين ، ولا يرضون ذلك من كبير ولا صغير ، ولهذا صار الأعداء يطعنون عليهم بذلك عند مبغضهم ويقولون أنهم يكفرونهم ! ، وحقيقة أمرهم انهم لا يكفرون أحداً إلاّ بعمل صرّح القرآن بتكفير فاعله ، ولا يقولون لشخصٍ بعينه إنه كافر ولا على جماعة إنهم كفار إلاّ إذا ارتكبوا أعمالاً من المكفرات وثبت ذلك بطريق من طرق العلم إما مشاهدة أو سماعاً أو تواتراً ... ) [ المسائل النجدية : 4/306] .
    والثالث : عبداللطيف بن عبدالرحمن بن حسن ، حيث قال : ( إني لا أعلم مستنداً لهذا القول والتجاسر على تكفير من ظاهره الإسلام من غير مستند شرعي ولا برهان مرضي يخالف ما عليه أئمة العلم والسنة والجماعة ، وهذه الطريقة طريقة أهل البدع والضلال ) [ مجموعة رسائل الشيخ عبداللطيف ضمن المسائل النجدية :3/20 ] .
    والرابع من جمع بين العلم والسلطة : الإمام الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله تعالى ووفق ذريته للثبات على خطاه ، في خطابه في القصر الملكي غرة ذي الحجة عام 1347هـ بعنوان " هذه عقيدتنا " جاء فيه قوله : ( يسموننا بالوهابيين ويسمون مذهبنا الوهابي باعتبار أنه مذهب خامس ، وهذا خطأ فاحش ، ونشأ عن الدعايات التي كان يبثها أهل الأغراض ، نحن لسنا أصحاب مذهب جديد ، أو عقيدة جديدة ، ولم يأت محمد عبدالوهاب بالجديد ، فعقيدتنا هي عقيدة السلف الصالح ، التي جاءت في كتاب الله ، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وما كان عليه السلف الصالح ، ونحن نحترم الأئمة الأربعة ، ولا فرق عندنا بين مالك والشافعي ، وأحمد وأبي حنيفة ، وكلهم محترمون في نظرنا ، ونحن في الفقه نأخذ بالمذهب الحنبلي ، هذه العقيدة التي قام شيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب يدعو إليها ، وهذه هي عقيدتنا وهي عقيدة مبنية على توحيد الله عز وجل ، خالصة من كل شائبة ، منزهة عن كل بدعة ... إلى أن قال : أما التجديد الذي يحاول البعض إغراء الناس به ، بدعوى أنه ينجينا من آلامنا فهو لا يوصل إلى غاية ولا يدنينا من السعادة الأخروية .. ) إلى آخر كلامه [ تصحيح خطأ حول الوهابية لشيخنا معالي الدكتور محمد الشويعر : 132] .
    وفي كلام الإمام عبدالعزيز الأخير رد على أدعياء ( عصرية المواجهة ) اليوم ، فالدين واحد ، وما واجه به النبي صلى الله عليه وسلم يجب أن نواجه به عصرنا رضي من رضي وسخط من سخط ، كما مما ينبغي أن يشار إليه أن الرفق بالمخالف ، وسياسة القمع المزعومة لم تكن عند أحدٍ من حكامنا من قبل حتى يقال أننا قد ( اتجهنا للاتجاه الصحيح اليوم ) و ( بدأ حرية الحوار !! ) فالملك عبدالعزيز رحمه الله تعالى هو أول من جمع الناس على مذهب واحد في هذه الجزيرة منذ قرون عديدة ، فقد كانت أروقة المذاهب الأربعة ، متفرقة في أنحاء البيت المعظم من المسجد الحرام ، وكانت لكل مذهب إمام وصلاة تخصه !! ، حتى جاء الملك عبدالعزيز ووحدهم على إمام واحد ، وصلاة واحدة ، وحكم
    واحد ، ومع ذلك ما ظلم أهل العلم والديانة حتى وإن كان من المخالفين ، فمنهم من ولّي القضاء ، ومنهم من ولي التدريس في الحرمين ، وعرف لهم فضلهم مع الرد على كل من خالف السنة وأعلن ذلك وإن كان من الأقربين .
    وهذا الكلام عن الأئمة الأربعة هؤلاء : هو كلام باقي علماء نجد كالشيخ عبدالله بن محمد بن عبدالوهاب ، وابنه سليمان ، وحمد بن ناصر بن معمر ، وعبدالله بن عبدالرحمن أبا بطين ، وإسحاق بن عبدالرحمن ، وحمد بن عتيق ، وعبدالله العنقري ، وسعد بن حمد بن عتيق ، وسليمان بن سحمان ، ومحمد بن إبراهيم ، وعبدالله بن حميد ، وعبدالعزيز بن باز ، وحمود التويجري ،وغيرهم . وبعد هذا كله إني واثق كامل الثقة أن عامة منتقدات القرني في غير محلها وإن لم أسمعها منه ابتداءً ما لم يكن الخلاف في أمرٍ فرعي فالأمر فيها
    واسع ، وخلافه فيها ليس بأعلى ولا أدنى من غيره ممن خالف ، مع أنه حط من منزلة بعضهم بقوله : ( فمنهم الكبير والوسط ) ، فسمّ لي الوسط منهم ؟! ، حتى نحذر من وسطيته لأن هلاك الأمة في أنصاف المتعلمين ! ، مع أن الناظر في هذا الكتاب أن عامة من فيه أئمة فضلاء ، ومن أهل الفقه والفتوى ، والنظر الثاقب ، وبلوغ مرحلة الاجتهاد ، كما سبق تسميتهم ، فمن منهم الوسط في نظر الشيخ القرني ؟! .
    ولكن هنا عثرة كشفت لنا ما خفي !! :لماذا لم يطرح الشيخ القرني في ( الحوار الوطني ) كتب ( أئمة دعوة التكفير في العصر الحاضر ) ؟! فهي ( مورد ) هؤلاء قطعاً ، بل أهل التكفير والتفجير من أبعد الناس عن كتب أئمة الدعوة ، و للمعلومية أن كتاب ( الدرر السنية ) لم يطبع منذ مطلع هذا القرن إلاّ طبعة واحدة قبل أقل من عقدٍ من الزمان ، وما في هذا الكتاب لا يروق لرموز التكفير في الجملة لما فيه من الولاء للملك عبدالعزيز ، ومواقفه القوية ضد المخالفين لدين الله عز وجل ، والحث على السمع والطاعة ، وقتاله للذين خرجوا عليه ، ولكن البلية عند التحقيق والنظر كانت من كتب غيرهم فمن يكونون إذن ؟!
    [يتبع]

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع ما انتقض على عائض القرني -هداه الله تعالى

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 02.02.09 6:31

    لماذا لم تطرح ، وتفضح عبر القنوات والصحف كتب ( سيد قطب ) و ( محمد قطب ) المليئة بالتكفير وتضليل الشعوب ؟! .
    نعم
    ؛ يا شيخ عائض ، أنت محب للتفصيل : إني أريد منك خطوة جرئية طالما حاول
    معك فيها الكثير أن تفرد كلمة أو محاضرة أو مقالاً صحفياً أو لقاءً صحفيا
    تحذر الأمة من أخطاء سيد قطب التي ( غذت شبابنا) بفكر ( تكفير الحكومات
    والشعوب وتضليلها ؟! ) .
    نعم ؛ أريد منك إعلان التوبة عن ثناءك الممجد على كتب ( سيد قطب ) ومقالاته ، في ( كتبك) و (محاضراتك ) وحتى في ( أشعارك ) .
    وأنت
    الذي أنشدت في مدحه قصيدة ضمن ديوانك ( لحن الخلود : ص : 20 ) تقول في
    مقدمتها : ( في جنازة شهيد : هذا الشهيد قدم نفسه يوم غلت على أصحابها
    النفوس ، ورفض أن يخضع للبغي رأسه يوم خضعت له كثير من النفوس – ثم أنشدت :
    يا من شربت الموت عذباً عندما زرت الردى **** وأنفت أن تحنو برأسك في تدنٍ للعدا
    لم تطلب الدنيا ولم تهو حياة أرغدا ***** وبقيت كالليث الجريح على بنيه توسدا
    كم حالوا إغراء عزك بالمناصب والندى ***** فحلفت لا ترضى ولا تبخل على من قد هددا
    فصمدت يا قطب المعالي رغم من قد هددا **** أهديت للشعب اليتيم ( معالما !! ) فيه الهدى
    شعب سيحيا في ( ظلالك !! ) في حماسك غردا .... )
    إلى آخرها ، وما بين قوسين من مؤلفات سيد قطب ( معالم في الطريق ) و ( في ظلال القرآن ) وسيأتي ما في هذه الكتب .
    أقول
    أيها الشيخ الكريم : أريد منك أن تشرح للأمة مبلغ خطر سيد قطب في كتابه (
    معالم في الطريق ) الذي قلت أن ( فيه الهدى ) فها هو يقول في كتابه ذلك ص
    6 يقول : ( ووجود الأمة المسلمة يعتبر قد انقطع من قرون كثيرة ، ولابد من
    إعادة وجود هذه الأمة لكي يؤدي الإسلام دوره المرتقب في قيادة البشرية مرة
    أخرى لابد من بعث لتلك الأمة التي واراها ركام الأجيال وركام التصورات ،
    وركام الأوضاع ، وركام الأنظمة التي لا صلة لها بالإسلام… الخ ) .
    وقوله
    : ص 9: ( إن العالم يعيش اليوم كله في جاهلية .. هذه الجاهلية تقوم على
    أساس الاعتداء على سلطان الله في الأرض ، وعلى أخص خصائص الألوهية وهي
    الحاكمية ، إنها سند الحاكمية إلى البشر ..)
    ويقول ص81 : ( أن إعلان
    ربوبية الله وحده للعالمين : معناها الثورة الشاملة على الحاكمية البشر في
    كل صورها وأشكالها ، وأنظمتها وأوضاعها ، والتمرد الكامل على كللا وضع في
    أرجاء الأرض ، الحكم فيها للبشر في صورة من الصور ..الخ )
    ويقول ص83 :
    ( أن هذا الإعلان العام لتحرير الإنسان في الأرض لم يكن إعلانا نظريا
    فلسفيا ، إنما كان إعلانا حركيا ، واقعيا إيجابيا .. ثم لم يكن بد من أن
    يتخذ شكل الحركة إلى جانب شكل البيان.. الخ ) .
    ويقول ص 90 : ( أن
    الجهاد ضرورة للدعوة إذا كانت أهدافها هي إعلان تحرير الإنسان ، إعلانا
    جادا ، يواجه الواقع الفعلي سواء كان الوطن الإسلامي آمنا أم مهددا من
    جيرانه ، فالإسلام حين يسعى إلى السلم ... لا يقصد تلك السلم الرخيصة وهي
    مجرد أن يؤمن الرقعة الخاصة التي يعتنق أهلها العقيدة الإسلامية ) .
    ويقول
    في كتابه ( العدالة الاجتماعية ) ص 182 : ( ونحن لا نحدد مدلول الدين ولا
    مفهوم الإسلام على هذا النحو من عند أنفسنا .. ففي مثل هذا الأمر الخطير
    الذي يترتب عليه تقرير مفهوم لدين الله كما يترتب عليه الحكم بتوقف وجود
    الإسلام في الأرض اليوم ، وإعادة النظر في دعوى مئات الملايين من الناس
    أنهم مسلمون !!! ) .
    ويقول ص 183 : ( إن وجود هذا الدين قد توقف !! منذ أن تخلت آخر مجموعة مسلمة في الأرض عن تحكيم شريعة الله في أمرها كله ) .
    ويقول
    كتابه ( في ظلال القران !! ) الذي تزعم أن الشعوب ستحيا به ص 2122 : ( إنه
    ليس على وجه الأرض اليوم دولة مسلمة ولا مجتمع مسلم قاعدة التعامل فيه هي
    شريعة الله والفقه الإسلامي !! ) .
    ويقول في الكتاب نفسه ص 1735 : (
    فأما اليوم فماذا ؟ ، أين هو المجتمع المسلم الذي قرر أن تكون دينونته لله
    وحده ، والذي رفض بالفعل الدينونة لأحد من العبيد ، والذي قرر أن تكون
    شريعة الله شريعته ، والذي رفض بالفعل شريعة أي تشريع لا يجيء من هذا
    المصدر الشرعي الوحيد ، لا أحد يملك أن يزعم أن هذا المجتمع المسلم قائم
    الوجود !!!! ) . فهذه كلمات سيد قطب يا شيخ عائض فلتطرح في جدول أعمال (
    الحوار الوطني ) ، ولتأخذ من نقدك حيزاً من ( لقاءاتك الصحفية ) و (
    الفضائية ) والجمهور – وأنا منهم – نرتقب الوعد الحق والوعد المفترى .
    وبحمد الله خلال كتابتي لهذا الانتقاد تابعت البرنامج الوثائقي الذي
    أذاعته القناة السعودية الأولى وما فيه من اعترافات بعض من اجترفته سيول
    التكفير وإذا بأحدهم حديث السن يقول : ( وكنا نقرأ في كتاب : في ظلال
    القرآن !! ) ) فلتوثق هذه أيها الشيخ الكريم .
    أما الثابتة الثانية
    التي حاول القرني زعزعتها فهي ( قيادة المرأة للسيارات ) !! ، و والله أن
    كلمات الشيخ القرني لتجلجل في أذني إلى هذه
    الساعة بعد قيام مجموعة من
    النساء بمظاهرة الرياض ، إبان حرب الخليج الأولى !! ، وهو يقول : ( أعدوٌ
    من الخارج وعدٌ من الداخل ) وأن هذهالفكرة ( علمانية بحتة ) ، فكيف تكون
    قيادة المرأة للسيارات بالأمس عندك (علمنة ) و (زندقة ) و ( دعوة باطنية )
    ، واليوم مسألة ( بحث ونظر ) و( قوة استدلال لأنها لم ترد في سورة التوبة
    ولا الأنفال ؟! ) ، وقد أفتى أهل العلم من أكابر علماء الدنيا في عصرنا من
    هيئة كبار العلماء بالمنع من ذلك وفتواهم مشهورة متداولة ، بل عامة
    المجتمع السعودي لا يرضى بهذه الفكرة أصلاً ، فكيف يأتي القرني ويشكك في
    مثل هذه المسألة المسلمة عندنا من قبل؟.
    أقول لن أطيل في نقاش المسألة
    وحشد الأدلة النقلية و قواعد السياسة الشرعية في المنع من قيادة المرأة
    للسيارات ، ولكن اكتفي بأن أعظ الشيخ القرني بأن يتئد ، وأن يحرر الفتوى
    قبل إصدارها ، وأن يعلم بأن ( من سنة سنّة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل
    بها إلى قيام الساعة ) ، وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( الفتنة
    نائمة لعن الله من أيقضها ) ، وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى (
    أناساً تقرض شفاههم بالمقاريض ! ، فسأل عنهم فقال له جبريل : هؤلاء خطباء
    أمتك في الفتن !! ) ، والله يوفقنا وإياه للرجوع إلى الحق ، وصلى الله
    وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
    وكتبه
    بدر بن علي بن طامي العتيبي داعية متعاون مع وزارة الشئون الإسلامية
    الطائف – الحوية
    منقول من سحاب السلفية




    .

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع ما انتقض على عائض القرني -هداه الله تعالى

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 02.02.09 7:23

    رد المحدث العلامة الألباني ـ رحمة الله ـ على عائض القرني .

    السائل : هناك أحد طلبة العلم في بلاد نجد يقول من قال بأني سلفي أو ... إلى آخر الجماعات فسردها فإنه يستتاب وإن لم يتب يقتل حداً ؟ الألباني : مأظن يقول هذا ؟ السائل : لا والله قالها ياشيخ وهناك إثبات على ذلك شريط . ثم يستمع
    الشيخ الألباني إلى الشريط وهو بصوت عائض القرني ـ ومسجل ضمن هذا الشريط ـ ( سلسلة الهدى والنور )
    حيث يقول فيه عائض القرني : واعلموا حفظكم الله أنه لايجوز لأحد من الناس أن يوجب على الأمة أن تتبع مذهباً من المذاهب ومن قال للناس أولعبد من العباد أنه يجب عليه أن يكون حنبلياً أوشافعياً أومالكياً أوحنفياً فإنه يستتاب فإن تاب وإلاقتل . ومن أوجب على الناس من أحد العباد أن يكون إخوانياً أوسلفياً أوتبليغياً أوسرورياً يوجبه وجوباًفإنه يستتاب فإن تاب وإلاقتل ، فإن الله لم يسمنا إلا مسلمين . الألباني : ما أظن يقول هذا عالم !!! ما أظن يقول هذا عالم !!! أم غير عالم فيمكن يقول غير هذا أو أكثر من هذا !! السائل : نصيحتكم له يا شيخ ؟ الألباني : نصيحتي له أن يعرف إيش معنى سلفي وأنا أقول له الآن هل أنت تتبرأ من السلفهو سيقول لا إن كان عالماً . إماً إن كان من هؤلاء الهوج الذين لا يعلمون شييئاً لا بيقولك بس أنا قرآن وسنة ولكن كيف نفهم القرآن وكيف نفهم السنة ؟ هل نفسر القرآن بالقرآن أولاً ثم بالسنة ثانياً . ماذا نسمي هذا التسلسل !! خطأ . لا يجوز أن نقول نفسر القرآن بالقرآن ثم بالسنة لا يجوز هذا إنما نفسر القرآن بالقرآن والسنة معاً لأننا لا نستطيع أن نستغني عن السنة في فهم القرآن مطلقاً ، ولذلك كنت ذكرت في بعض كتبي أن من الأدلة على نكارة حديث معاذ بن جبل الذي يقول بأن الرسول صلى الله عليه وسلم كما زعم الحديث
    لما أرسل معاذاً إلى اليمن قال له بما تحكم قال بكتاب الله قال فإن لم تجد قال فبسنة رسول الله قال فإن لم تجد قال أجتهد رأيي ولا آلوا . قال عليه السلام الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يحب رسول الله هذا حديث منكر . لماذا يستحيل بالنسبة لمن تخرج كما يقولون اليوم من مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم أن يفرق بين القرآن والسنة وأن يجعل السنة بالنسبة للقرآن كالرأي بالنسبة للسنة متى يلجأ العالم للرأي إذا لم يجد في السنة جواباً متى يلجأ للسنة إذا لم يجد في القرآن جواباً هذا غير صحيح يجب الجمع بين الكتاب والسنة معاً لأنهما يصدران من مشكاة واحدة بينما هذا الحديث ينّزل السنة بالنسبة للقرآن منزلة الرأي بالنسبة للسنة متى يجتهد رأيه ولا يقصّر إذا لم يجد في السنة جواباً متى يلجأ إلى السنة إذا لم يجد في القرآن جواباً هذا خطأ . الأول صواباً متى يلجأ إلى الرأي إذا لم يجد في السنة متى يلجأ إلى السنة إذا لم يجد في القرآن هذا خطأ لماذا . الآن نسأل . ميتة الجراد حلال أم حرام قال تعالى : ( حرمت عليكم الميتة ) هل وجدنا الجواب في القرآن لا يجب أن ننظر هل في السنة ما يوضح هذه الآية ويقيدها
    أو يخصصها نعم وجدنا إذاً لا غنى للعالم المجتهد فعلاً من أن يجمع بينالكتاب والسنة فهماً كما قال عليه السلام : ( لا يقعدن أحدكم متئكاً على أريكته يقول هذا كتاب الله فما وجدنا فيه حلالاً حلّلّناه وما وجدنا فيه حراماً حرّمناه ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه إلا إن ما حرم رسول الله مثل ما حرم الله ) . لذلك فالتفريق بين القرآن والسنة لا سبيل إليه أبداً فمن يقول نحن نفسر القرآن بالقرآن ثم بالنسبة هذا انطلق من الحديث المنكر وإنما نفسر القرآن بالقرآن والسنة معاً ثم إذا لم نجد تفسيراً لآية في القرآن ولا في سنة رجعنا إلى سلفنا الصالح وبخاصة الصحابة الذين خوطبوا مباشرة بكلام الله عز وجل من النبي صلى الله عليه وسلم وأيضاً فسره لهم وبينه لهم تمام البيان ؛ لذلك أنا أقول بالنسبة للأخ الذي أشرت إليه أنا في ظني أنه أقل ما يقال وأنا لا أدري مقدار علمه لكن أقل ما يقال إنه غافل عن هذه الحقيقة وهذه غفلة مرة في الواقع لاسيما إذا صدر منه ذلك الحكم الشديد بأنه إن لم يتب يقتل فبشره إني أنا أصر أ بأنني سلفي على الكتاب والسنة وعلى منهج السلف الصالح ومن لم يتبنّى هذا المذهب فلا فرق بينهوبين الرافضة ولا شك أنه مادام في بلاد نجد وبينه وبين ما صنع الرافضة ما
    صنع الحداد . السائل : ونحن معك ياشيخنا الألباني : جزاكم الله خيراً
    المرجع : سلسلة الهدى والنور الشريط الخامس والثلاثين بعد المائة على واحد
    منقول




    .

    أبو عبد الله أحمد بن نبيل
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 2796
    العمر : 42
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 19
    تاريخ التسجيل : 27/04/2008

    مميز رد: مجموع ما انتقض على عائض القرني -هداه الله تعالى

    مُساهمة من طرف أبو عبد الله أحمد بن نبيل في 11.02.09 21:31

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( تحذير الذكي من خطأ فاحش من عائض القرني ) للشيخ عبيد الجابري حفظه الله
    شريط رد للشيخ عبيد الجابري حفظه الله تعالى على عائض القرني صاحب النفس الثوري ، فيما افتراه .و في بداية الشريط كلام القرني هذا - عامله الله بعدله - .ثم يأتي رد الشيخ الجابري - حفظه الله تعالى - عليه .
    والله الموفق

    والشريط أربعة أقسام وهذا هو القسم الأول

    tahtheer1.zip‏

    القسم الثاني
    tahtheer2.zip

    القسم الثالث
    tahtheer3.zip

    القسم الرابع
    tahtheer4.zip
    منقول من سحاب السلفية




    .

      الوقت/التاريخ الآن هو 20.08.18 12:21