البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    شاطر
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز انطماس أنوار ليل العزمية بـ "إشراقة شمس الأدلة السلفية" لفضيلة الشيخ محمد بن عبد الحميد -حفظه الله

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 20.07.08 12:42

    انطماس أنوار ليل العزمية بـ
    إشراقة شمس الأدلة السلفية





    رد على باطل نكرة وسمت بـ
    "لجنة البحوث والدراسات بالطريقة العزمية"
    وزعمت أنها باكورة سلسلة "شيطانية" موسومة بـ
    "سلسلة الفتوحات العزمية"

    فجاء هذا الردع قاصماً لها مفرقاً بين مفترياتها
    ملقياً بها –كسابقتها- في ركام الباطل وسباطة
    أهل الأهواء








    كلمات من نور



    قال شيخ الإسلام –رحمه الله تعالى- ذاباً عن أهل السنة :
    "وكيف يليق بمثل هؤلاء –أي: الذين يلمزون أهل الحق بأنهم حشوية- أن ينسبوا إلى الحشو أهل الحديث والسنة الذين هم أعظم الناس علماً ويقيناً وطمأنينة وسكينة ،
    وهم الذين يعلمون ويعلمون أنهم يعلمون، وهم بالحق يوقنون، ولا يشكون ولا يمترون" "مجموع الفتاوى"(429)


    وقال العلامة شمس الدين ابن القيم –رحمه الله تعالى :
    "فلا نجحد صفات ربنا تبارك وتعالى لتسمية الجهمية والمعتزلة لنا مجسمة مشبهة حشوية، فإن كان تجسيماً ثبوت صفاته-تعالى-لديكم، فإني اليوم عبد مجسم" بداية"المنظومة النونية المسماه بالكافية الشافية في الانتصار للفرقة الناجية" وانظر"مقدمة كتاب الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي" تحقيق: عبيد الله بن عاليه ص(13) دار الكتاب العربي.





    (ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين)

    m

    إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله:

    "يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ "سورة"آل عمران"الآية (102)

    " يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا"سورة"النساء"الآية(1)

    " يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا"سورة"الأحزاب"الآية(70-71)



    أما بعد

    استمراراً لصدّ العدوان الغاشم، والحملات الآثمة الفاجرة من حثالة الباطل، شرذمة الهوى، مرتزقة السحت، محترفي الكذب والظلم، عشاق الرذائل، عصابة البدع، مبغضي الاتباع، قطاع طريق الحق، شانئ الطهر-الحسي والمعنوي-إذ يهبون على حين غفلة فيرفعون ألوية البهت وأعلام الزور في وجه أهل الحق الأئمة العدول، ونسوا أو تناسوا أن للحق صولة-وأي صولة-وله جولة-بل جولات وجولات-يأتي على بقايا حطام الباطل فيجعله"قاعاً صفصفاً لا ترى فيها عوجا أو أمتا"ورفات أهله فيجعله"كالعن المنفوش"ثم يروح على بقايا معتقداتهم فـ"فينسفها نسفا"

    أحفاد الهوى راحوا بجهل جهيد وهوى شديد بغيض يسودون نقاء الصفحات ويلوثون طهر الورقات بالكذب والبهتان، وهناك بين يدي الله تعالى ستلعنهم تلكم الورقات، وتتبرأ منهم هاتيك الكلمات، وسيكون القود للقادة العظام الكبار.

    هذه المقدمة الغاضبة تتقدم الأدلة الساطعة الناصعة تمهد لها الطريق وتستجلب الأذهان، تجلي صور أخرى من صور الافتراء والكذب على المنهج السلفي وأئمته الكبار، إذ رفع لنا الستر عن سوءة من سوءات إحدى الطرق الخرافية وسم بـ"أنوار الحقائق الجلية في كشف الوهابية"زعموا، للجنة مجهولة العين جاهلة تابعة لأحدى الطرق الخرافية وسمت بـ"لجنة البحوث والدراسات بالطريقة العزمية"وهذا الباطل ضمن سلسلة جهلهم التي أسموها بـ"سلسلة الفتوحات العزمية"وهو أولها بل أشأمها.
    ولناظر أن يعجب من تصدر الصغار وكل رويبضة خوار في الخوض في مسائل كبار، ومن تجرئٍ سافر سافل على السادة الكبار أئمة كل زمان، ورميهم بالبهتان، والتقول عليهم وبطر كلامهم ورميهم بالعظائم والطعن فيهم بصنوف القبائح، لا يرقبون فيهم ديناً

    هذا وقد سبق هذا البيان ببيانات أنارت طريق السالكين وكشفت زيف الزائفين وزيغ الزائغين الأمر الذي دعا هذا البيان إلى الاختصار والاقتصار على الإحالة، رحمة بالأوقات واقتصاداً في الطاقات.
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 20.07.08 12:42

    فأقول مستعيناً بالله تعالى متوكلاً عليه مستجلباً التوفيق منه مستلهماً الهدى من لدنه:
    أولاً:
    بالنسبة للنظر في دفتي الكتاب: ففي الديباجة قالت اللجنة([1]) النكرة:"كشف الوهابية"


    أقول: تعليقاً على ما أسموه بـ"كشف" نحن لا نعرف السرية، إذ الدعوة السلفية([2]) البهية ظاهرة مشرقة تنادي في ربوع المسلمين أن هلموا إلينا، كتاب ربنا في أيماننا، والسنة الصحيحة في اليد الأخرى، وهادينا فهم سلفنا، وبين أيدينا تعظيم الأمر والنهي، أما احترام أئمة السلف فإنه تاج مرصع بدرٍّ وياقوت الآداب فوق رؤوسنا.

    طرحنا خلفنا كل بدعة، ونبذنا الفرق الحزبية، والجمودات المذهبية، سرنا في مهيع العلم-تعلماً وتعليماً-برفق وحلم، دعونا الخلق إلى الله وحده-لا لشيخ مجنون، أو حدث مفتون، أو منهج مأبون، أو فكرة مأفون-مترسمين منهج الأنبياء في الدعوة إلى الله، دعونا للتوحيد ونبذ الشرك وشركه-سواء المتعلق منه بالأقوال أو الأفعال أو إرادات القلب-ودعونا لذا الخلق، فقامت قومة الباطل بهالاته الزائفة ودعواته الكاذبة، فرمونا بـ "الجامية" وبـ"العمالة "وبـ"الإرجاء" تشغيباً وتزهيداً، كما رموا سلفنا العظام بـ"أنهم حشوية ومجسمة إلخ، وهم-رضي الله تعالى عنهم ورحمهم-مصابيح الدجى وأئمة الهدى.

    أما أهل الخفاء وعشاق التخفي حقيقة فهم:

    أ-الباطنية: ومنهم: الطرق الصوفية والرافضة.

    ب-الفرق النارية: كالتكفيرية: القطبية بأذيالها، والسياسية: كحزبي التحرير والإخوان. وعليه فالعنوان أحق به كاتبوه، أهل الظاهر والباطن، أهل الحقائق-بل الرذائل-المحجوبة عن العامة-والحمد لله.

    ج-: أهل الريبة.

    ثانياً: القارئ لهذا الكاشف الكاذب يعجب من أمور:
    أ-ستر أسماء راقموه !!! فهل هذا صنيع أهل الحق؟ لم هذا التواري وهم يدعون أنوارا؟!

    ب-ستر منهج زابروه !!! وهو منهج مفضوح ممجوج منبوذ لا يخفى على بصير.

    وبما أن منهجهم الصوفي([3]) يعلن كفرانه بالنقل وجحوده للعقل، فنحن نتوجه للعقلاء بهاتين المؤاخذتين السابقتين للتدليل على عدم الثقة بالكتاب وراقميه، وهذا أمر لازم ملزم، كما لا يخفى.

    ج- وللاحظ أن يلحظ كثرة الكذب-من لجنة العزمية تلكم المتعالمة التي تدعي أنها ناصحة كاشفة-وقد رتب الشارع الحكيم، العذاب الأليم على هذا الخلق المشين، فقال رب العالمين سبحانه:"ويل يومئذ للمكذبين"

    وحذر منه كذلك النبي الأمين-صلى الله تعالى عليه وآله وسلم-بقوله:"إياكم والكذب ..."الحديث وفي-صدر صحيح الإمام البخاري-قصة أبي سفيان مع هرقل الدلالة على استبشاع أمر الكذب، بل جاء في أمثال العربي الأول جملة قاضية بتغليظ أمره وتقبيح متعاطية-فكيف بمن يتصدر ويزعم أنه ناصح؟! عار عليك إن فعلت عظيم.

    الحاصل: كانت العرب تستنكف الكذب، فقالوا في أمثالهم:"أكذب من دب ودرج.([4]) وقالوا:"أكذب من الشيخ الغريب"[5]) وقالوا:"أكذب من صبي"([6])كما قالوا:"أكذب من مسيلمة"وقالوا:"لو لم يترك العاقل الكذب إلا للمروءة لكان حقيقاً بذلك، فكيف وفيه المأثم والعار. قاله بعض الحكماء" انظر"مجمع الأمثال"للميداني
    د ـ إن هذه الحملات المتعاقبة من أشباه أشباح الباطل وإخوان الجهل أبناء الظلام عشاق الكذب محبي النزو على الأعراض المقدسة نقول لهم رويدكم..حنانيكم..فقديماً قال الأول:"كلما كثر الذباب هان قتله"

    بقي معنا أن نقلب عليها حجتها، فنقول له: اكشفي الستار للقراء عن مهية اعتقادك فيما افتريته على مخالفيك وأسميته بالكشف وقد زعمت أنك كاشفة! وعليه..فالحقيقة أن هذا الكشف كان لحال لجنة بحوث الطريقة العزمية إذ عرّاها من العلم وجردها من الأدب، وسلط الضوء على عوارها، ورفع النقاب عن دمامتها، وسيأتي

    وهنا.وقبل الولوج-أقول لكل من يرفع عقيرته قبالة عرش المنهج السلفي العظيم كما قالت العربية الأبية:"صبراً على مجامر الكرام"([7])

    أما النسبة "الوهابية"
    أقول:"تسمية دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب بـ(الوهابية) نسبة إلى الوهابية الرستمية، التي لم يبق منها إلا اسمها في سجلات التاريخ، فنبشوا في فتاوى العلماء حولها فوجدوا دعوة إباضية، في شمال أفريقيا نشأت في القرن الثاني الهجري، باسم (الوهابية) نسبة إلى عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن رستم الخارجي الإباضي([8]) ووجدوا من فتاوى علماء المغرب والأندلس المعاصرين لها ما يحقق غرضهم، ومن المفارقات العجبية أنهم ينزلون تلك الفتاوى على دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب–رحمه الله-ومنها فتوى مفتي الأندلس علي بن محمد اللخمي المتوفى سنة 478هـ وأما عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن رستم فإنه توفي سنة 190هـ على ما ذكره الزركلي وقيل: 197هـ وقيل: 205هـ بمدينة (تاهرت) بالشمال الأفريقي.

    ولعل القارئ الكريم يلاحظ ما يلي:
    1- أن دعوة ابن رستم لم تتجاوز الشمال الأفريقي، وأما دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب ففي الجزيرة العربية، ومن المعلوم بعد ما بين البلدين، مع أن دعوة ابن رستم لم يرد لها ذكر في تاريخ جزيرة العرب، بل لم يذكرها المصنفون في الفرق كالشهرستاني وابن حزم؛ لانقراضها وضياعها

    2- أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله-لا يوافق الخوارج الإباضية في مذهبهم([9]) بل كانت دعوته تجديدية على منهج السلف الصالح

    3- أن تشويه صورة هذه الدعوة مرتبط بالاستعمار، ومما يبين ذلك أن الضابط البريطاني(سادلير)مبعوث الحكومة البريطانية في الهند قام برحلة من الهند إلى الرياض، ووقف على أطلال الدرعية في 13 أغسطس 1819م الموافق سنة 1233هـ ولحق بإبراهيم باشا، وأدركه في (أبيار علي) وهنأه على النصر وقال له:"مع سقوط الدرعية، وخروج عبد الله عنها يبدو أن جذور الوهابيين قد انطفأت فقد عرفت من كل البدو الذين قابلتهم في نجد أنهم سنيون وأنهم يداومون على الصلاة المفروضة حتى في السفر الطويل وتحت أقسى الظروف"

    4- يظن بعض الناس خطأً أن تسمية دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله-بالوهابية إنما هو نسبة إلى والده-عبد الوهاب-ولا يصح ذلك لأمرين:

    أ أن الذين سموها بذلك ذكروا فتاوى علماء المغرب في الوهابية الرستمية مما يدل على أنهم نسبوها إليها .

    ب أن والده لم يقم بهذه الدعوة، ولا شارك فيها، بل إن الشيخ([10]) لم يظهر دعوته إلا بعد وفاة والده""الدرر السنية"(1/127-133)



    فصل في بيان


    حقيقة دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب –رحمه الله تعالى


    وبيان أنها في حقيقتها امتداد لدعوة شيخي الإسلام


    فهي دعوة سلفية بورك فيه


    أرى أن من المناسب جداً إلقاء الضوء على حقيقة دعوة الشيخ قبل الولوج في دفع الشبهات حولها، وأراني أحسن حين أعطي
    القوس باريها، وعليه فهاكم بيان حقيقة دعوة الشيخ الإمام-رحمه الله تعالى-ممن سبرها ووقف على غوارها، وهو عالم بصير، ولم يكتف بذا بل راح ينقل من كلام الشيخ نفسه ما يدفع الإيهام، ويلجم أفواه شر الأنام، وفي ذا مقنع لكل مستقنع، وزاد لكل مسترشد، فأقول:

    قال معالي الشيخ صالح بن عبد العزيز -حفظه الله تعالى:" فمنذ سنوات طويلة وعقود مديدة والحديث دائر والجدل موصول عن الشيخ محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله-وعن دعوته، مؤيد ومعارض، متهم ومدافع. والذي يلفت النظر في كلام المخالفين للشيخ الذين يلصقون به أنواع التهم أن كلامهم عار عن الدليل، فليس لما يقولون شاهد من قوله أو متمسك من كتبه، وإنما هي دعاوى يذكرها المتقدم، ويرددها المتأخر فحسب. ولا أظن منصفا إلا وهو يقر بأن أصح طريق لمعرفة الحقيقة أن يقصد المعين الأول، ويؤخذ من المصدر الأصيل.


    وكتب الشيخ موجودة، وكلامه محفوظ، وبالنظر فيه يتحقق صدق ما يشاع عنه أو عدمه، وأما الدعاوى العارية عن البرهان فسراب لا حقيقة له.

    وفي هذه الأوراق أسطر يسيرة من كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله تعالى-منقولة بأمانة من الكتب الموثقة التي جمعت كلامه، ليس لي فيها سوى الترتيب.
    وهي تتضمن إجابات من الشيخ وحده عن أهم التهم التي يرميه بها مخالفوه، مصرحا فيها بخلاف ما يزعمون، وأنا على يقين من أنها بتوفيق الله ستكون كافية في توضيح الحق لمبتغيه.

    وأما المعاندون للشيخ المعاندون لدعوته، الدائبون في إشاعة الزور ونشر الكذب فأقول لهم: اربعوا على أنفسكم فإن الحق أبلج وإن دين الله غالب، والشمس ساطعة لا تحجب بالأكف.

    هذا كلام الشيخ يفند تلك الدعاوى، ويدحض هاتيك التهم، فإن كان عندكم من كلامه ما يكذبه فأبرزوه ولا تكتموه..وإلا تفعلوا ولستم بفاعلين فإني أعظكم بواحدة: أن تقوموا لله متجردين من كل هوى أو عصبية، وأن تسألوه بصدق أن يريكم الحق ويهديكم إليه ثم تتفكروا فيما يقول هذا الرجل هل جاء بغير كلام الله وكلام رسوله عليه الصلاة والسلام؟

    ثم تفكروا كرة أخرى: هل من سبيل للنجاة سوى قول الصدق وتصديق الحق؟


    فإذا ظهر لكم الحق فثوبوا إلى رشدكم، وراجعوا الحق، فإنه خير من التمادي في الباطل، وإلى الله ترجع الأمور






    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 20.07.08 12:43

    تابع


    حقيقة دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب –رحمه الله تعالى-

    "يحسن في بداية المطاف نقل كلمات موجزة للشيخ محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله-في بيان حقيقة ما يدعو إليه، بعيدا عن سحب الدعايات الكثيفة التي وضعها المخالفون حائلا بين كثير من الناس وبين تلك الدعوة، فيقول:

    أقول ولله الحمد والمنة، وبه القوة: إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم، دينا قيما ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين، ولست ولله الحمد أدعو إلى مذهب صوفي أو فقيه أو متكلم أو إمام من الأئمة الذين أعظمهم...بل أدعو إلى الله وحده لا شريك له، وأدعو إلى سنة رسول الله-صلى الله عليه وسلم-التي أوصى بها أول أمته وآخرهم، وأرجو ألا أرد الحق إذا أتاني، بل أشهد الله وملائكته وجميع خلقه إن أتانا منكم كلمة من الحق لأقبلنها على الرأس والعين، ولأضربن الجدار بكل ما خالفها من أقوال أئمتي، حاشا رسول الله-صلى الله عليه وسلم-فإنه لا يقول إلا الحق"أهـ"الدرر السنية"(1/37،38) وأنا-ولله الحمد-متبع ولست بمبتدع"أهـ"مؤلفات الشيخ..."(5/36) .

    وصورة الأمر الصحيح أني أقول: ما يدعى إلا الله وحده لا شريك له، كما قال تعالى في كتابه:"فلا تدعوا مع الله أحدا" وقال في حق النبي صلى الله عليه وسلم:"قل إني لا أملك لكم ضرا ولا رشدا" فهذا كلام الله والذي ذكره لنا رسول الله-صلى الله عليه وسلم-ووصانا به. وهذا الذي بيني وبينكم، فإن ذكر شئ غير هذا فهو كذب وبهتان"أهـ "الدرر السنية"(1/91،90 )


    المسألة الأولى: اعتقاد الشيخ في حق النبي -صلى الله عليه وسلم


    يرمى الشيخ من أعدائه بتهم عظمى تتعلق باعتقاده في حق النبي-صلى الله عليه وسلم-وهذه التهم هي ما يأتي :

    أولا:أنه لا يعتقد ختم النبوة في النبي -صلى الله عليه وسلم- هكذا قيل! مع أن جميع كتب الشيخ تطفح برد هذه الشبهة وتشهد بكذبها، من ذلك قوله:"أؤمن بأن نبينا محمد-صلى الله عليه وسلم-خاتم النبيين والمرسلين ولا يصح إيمان عبد حتى يؤمن برسالته ويشهد بنبوته""الدرر السنية"(1/32) فأسعد الخلق وأعظمهم نعيما وأعلاهم درجة أعظمهم اتباعا له وموافقة علما وعملا."الدرر السنية"(2/21 )

    ثانيا: أنه يهضم النبي-صلى الله عليه وسلم-حقه، ولا ينزله المنزلة اللائقة به.
    وللوقوف على حقيقة هذا المدعى أنقل بعضا من كلامه الذي صرح فيه بما يعتقده في حق النبي-صلى الله عليه وسلم-حيث يقول:
    لما أراد الله سبحانه إظهار توحيده، وإكمال دينه، وأن تكون كلمته هي العليا، وكلمة الذين كفروا هي السفلى؛ بعث محمدا-صلى الله عليه وسلم-خاتم النبيين وحبيب رب العالمين، وما زال في كل جيل مشهورا، وفي توراة موسى وإنجيل عيسى مذكورا، إلى أن أخرج الله تلك الدرة، بين بني كنانة وبني زهرة، فأرسله على حين فترة من الرسل، وهداه إلى أقوم السبل، فكان له من الآيات والدلالات على نبوته قبل مبعثه ما يعجز أهل عصره، وأنبته الله نباتا حسنا، وكان أفضل قومه مروءة، وأحسنهم خلقا، وأعزهم جوارا، وأعظمهم حلما، وأصدقهم حديثا، حتى سماه قومه الأمين، لما جعل الله فيه من الأحوال الصالحة والخصال المرضية""الدرر السنية"(2/19،90)

    وهو سيد الشفعاء، وصاحب المقام المحمود، وآدم فمن دونه تحت لوائه""الدرر السنية"(1/86)

    وأول الرسل نوح، وآخرهم وأفضلهم محمد-صلى الله عليه وسلم"أهـ"الدرر السنية"(1/143)

    وقد بين أبلغ بيان وأتمه وأكمله، كان أنصح الخلق لعباد الله، وكان بالمؤمنين رؤوفا رحيما، بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، وجاهد في الله حق الجهاد، وعبد الله حتى أتاه اليقين"أهـ"الدرر السنية"(2/21)

    كما ذكر-رحمه الله-أن مما يستفاد من قوله عليه الصلاة والسلام:"لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين" وجوب محبته-صلى الله عليه وسلم-على النفس والأهل والمال""كتاب التوحيد"(108)

    ثالثا: إنكار شفاعته صلى الله عليه وسلم

    ويتولى الشيخ جواب هذه الشبهة، حيث يقول: يزعمون أننا ننكر شفاعة النبي-صلى الله عليه وسلم؟ سبحانك هذا بهتان عظيم، بل نشهد الله أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم-الشافع المشفع، صاحب المقام المحمود، نسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يشفعه فينا، وأن يحشرنا تحت لوائه""الدرر السنية"(1/64،63)
    ولا ينكر شفاعة النبي-صلى الله عليه وسلم-إلا أهل البدع والضلال ولكنها لا تكون إلا من بعد الإذن والرضى، كما قال تعالى:"ولا يشفعون إلا لمن ارتضى"وقال تعالى:"من ذا الذي يشفعه عنده إلا بإذنه""الدرر السنية"(1/31)

    ويبين الشيخ سبب ترويج هذه الدعاية الكاذبة فيقول:"هؤلاء لما ذكرت لهم ما ذكره الله ورسوله-صلى الله عليه وسلم-وما ذكره أهل العلم
    من جميع الطوائف من الأمر بإخلاص الدين لله والنهي عن مشابهة أهل الكتاب من قبلنا في اتخاذ الأحبار والرهبان أربابا من دون الله؛ قالوا لنا: تنقصتم الأنبياء والصالحين والأولياء""الدرر السنية "(2/50)

    المسألة الثانية: آل البيت

    من جملة التهم الموجهة للشيخ: أنه لا يحب آل البيت النبوي، ويهضمهم حقهم

    والجواب عن ذلك: أن ما زعم خلاف الحقيقة؛ بل قد كان-رحمه الله-معترفا بما لهم من حق المحبة والإكرام، قائما به، بل ومنكرا على من لم يكن ذلك. يقول-رحمه الله:"وقد أوجب الله لأهل بيت رسول الله-صلى الله عليه وسلم-على الناس حقوقا، فلا يجوز لمسلم أن يسقط حقوقهم ويظن أنه من التوحيد بل هو من الغلو، ونحن ما أنكرنا إلا إكرامهم لأجل ادعاء الألوهية فيهم، وإكرام من يدعي ذلك""مؤلفات الشيخ"(5/284)

    ومن تأمل سيرة الشيخ تحقق له صدق ما ذكر، ويكفي في ذلك أن يعلم أن الشيخ قد سمى ستة من أبنائه السبعة بأسماء أهل البيت الكرام رضي الله عنهم-وهم: علي وعبد الله وحسين وحسن وإبراهيم وفاطمة، وهذا دليل واضح على عظيم ما كان يكن لهم من محبة وتقدير([11])

    المسألة الثالثة: كرامات الأولياء

    يشيع بعض الناس أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب ينكر كرامات الأولياء .
    ويدحض هذا الافتراء أن الشيخ-رحمه الله-قد قرر في عدد من المواضع معتقده الصريح في هذا الأمر بخلاف ما يشاع، من ذلك قوله ضمن كلام له يبين فيه معتقده:"وأقر بكرامات الأولياء""الدرر السنية"(1/32)

    وليت شعري كيف يتهم الشيخ بذلك وهو الذي يصف منكري كرامات الأولياء بأنهم أهل بدع وضلال، حيث يقول: ولا يجحد كرامات الأولياء إلا أهل البدع والضلال"أهـ"مؤلفات الشيخ"(1/169) وإنا إذ نذكر هذا نذكر معه قول العربي:"عند التصريح تريح"وهنا قد صرح الإمام فإنقطع الجدال وأخرص كل دجال


    المسألة الرابعة: التكفـير.

    إن من أعظم ما يشاع عن الشيخ ومحبيه أنهم يكفرون عامة المسلمين، وأن أنكحتهم غير صحيحة، إلا من كان منهم أو هاجر إليهم. وقد فند الشيخ هذه الشبهة في عدد من المواضع، من ذلك قوله:"القول أنا نكفر بالعموم فذلك من بهتان الأعداء الذين يصدون عن هذا الدين، ونقول: سبحانك هذا بهتان عظيم"أهـ"الدرر السنية"(1/100)


    نسبوا إلينا أنواع المفتريات، فكبرت الفتنة، وأجلبوا علينا بخيل الشيطان ورجله، فمنها: إشاعة البهتان بما يستحي العاقل أن يحكيه فضلا عن أن يغتر به، ومنها: ما ذكرتم أني أكفر جميع الناس إلا من اتبعني، وأني أزعم أن أنكحتهم غير صحيحة، فيا عجبا كيف يدخل هذا عقل عاقل، وهل يقول هذا مسلم؟ إني أبرأ إلى الله من هذا القول الذي ما يصدر إلا من مختل العقل فاقد الإدراك فقاتل الله أهل الأغراض الباطلة"أهـ"الدرر السنية"( 1/80 )

    "أنا أكفر من عرف دين الرسول-عليه الصلاة والسلام-ثم بعد ما عرف سبه، ونهى الناس عنه، وعادى من فعله، فهذا الذي أكفره، وأكثر الأمة ولله الحمد ليسوا كذلك"أهـ"الدرر السنية"(1/73)

    المسألة الخامسة: مذهب الخوارج

    من الناس من يتهم الشيخ بأنه على مذهب الخوارج المكفرين بالمعاصي.
    والجواب: عن ذلك من كلام الشيخ ما يأتي:
    قال-رحمه الله: لا أشهد على أحد من المسلمين بجنة ولا نار إلا من شهد له الرسول-صلى الله عليه وسلم-ولكني أرجو للمحسن وأخاف على المسئ، ولا أكفر أحد من المسلمين بذنب ولا أخرجه من دائرة الإسلام""الدرر السنية"(1/32)


    المسألة السادسة: التجسيم

    مما يثار عن الشيخ أيضا أنه مجسم أي : يمثل صفات الله بصفات خلقه.
    وقد ذكر الشيخ معتقده في هذا الباب وهو بعيد كل البعد عما يلصقه به مخالفوه، إذ يقول: من الإيمان بالله: الإيمان بما وصف به نفسه في كتابه وعلى لسان رسوله-صلى الله عليه وسلم-من غير تحريف ولا تعطيل، بل أعتقد أن الله-سبحانه وتعالى ليس كمثله شئ وهو السميع البصير، فلا أنفي عنه ما وصف به نفسه، ولا أحرف الكلم عن مواضعه، ولا ألحد في أسمائه وصفاته ولا أكيف ولا أمثل صفاته تعالى بصفات خلقه؛ لأنه سبحانه لا سمي له ولا كفؤ له ولا ند له ولا يقاس بخلقه.

    فإنه سبحانه أعلم بنفسه وبغيره، وأصدق قيلا وأحسن حديثا، فنزه نفسه عما وصفه به المخالفون من أهل التكييف والتمثيل، وعما نفاه عنه أهل التحريف و التعطيل، فقال:"سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين" "الدرر السنية" (1/29) ومعلوم أن التعطيل ضد التجسيم، وأهل هذا أعداء لأهل هذا، والحق وسط بينهما""الدرر السنية"(3/11)

    المسألة السابعة: مخالفة العلماء

    بعض الناس يقول: إن الشيخ محمد بن عبد الوهاب قد خالف سائر العلماء فيما دعا إليه، ولم يلتفت إلى قولهم، ولم يعتمد على كتبهم، وإنما خرج بشئ جديد، وأتى بمذهب خامس.
    وخير من يبين حقيقة الحال هو الشيخ نفسه؛ حيث يقول:"نحن مقلدون الكتاب والسنة وصالح سلف الأمة وما عليه الاعتماد من أقوال الأئمة الأربعة: أبي حنيفة النعمان بن ثابت، ومالك بن أنس ومحمد بن إدريس، وأحمد بن حنبل رحمهم الله""مؤلفات الشيخ"(5/96)

    فإن سمعتم أني أفتيت بشئ خرجت فيه عن إجماع أهل العلم توجه علي القول""الدرر السنية"(1/53)

    إن كنتم تزعمون أن أهل العلم على خلاف ما أنا عليه فهذه كتبهم موجودة""الدرر السنية"(2/58)

    أنا أخاصم الحنفي بكلام المتأخرين من الحنفية، والمالكي والشافعي والحنبلي كلا أخاصمه بكلام المتأخرين من علماء مذهبه الذين يعتمد عليهم""الدرر السنية" (1/82)




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 20.07.08 12:43

    ....وبالجملة ..
    فالذي أنكره: الاعتقاد في غير الله مما لا يجوز لغيره، فإن كنت قلته من عندي فارم به، أو من كتاب لقيته ليس عليه العمل فارم به كذلك، أو نقلته عن أهل مذهبي فارم به، وإن كنت قلته عن أمر الله ورسوله عليه الصلاة والسلام وعما أجمع عليه العلماء في كل مذهب فلا ينبغي لرجل يؤمن بالله واليوم الآخر أن يعرض عنه لأجل أهل زمانه ، أو أهل بلده ، أو أن أكثر الناس في زمانه أعرضوا عنه "الدرر السنية"(1/76)

    ....في الختام هاتان نصيحتان مقدمتان من الشيخ:
    أولاهما: لمن يسعى ضد هذه الدعوة وأتباعها ويؤلب عليها ويلصق بها أنواع التهم والأباطيل..لهؤلاء يقول الشيخ:
    إني أذكر لمن خالفني أن الواجب على الناس اتباع ما وصى به النبي-صلى الله عليه وسلم-أمته، وأقول لهم: الكتب عندكم انظروا فيها ولا تأخذوا من كلامي شيئا([1]) لكن إذا عرفتم كلام رسول الله-صلى الله عليه وسلم-الذي في كتبكم فاتبعمه ولو خالف أكثر الناس...

    لا تطيعوني، ولا تطيعوا إلا أمر رسول الله-صلى الله عليه وسلم-الذي في كتبكم...

    واعلم أن ما ينجيك إلا اتباع رسول الله-صلى الله عليه وسلم-والدنيا زائلة ، والجنة والنار ما ينبغي للعاقل أن ينساهما""الدرر السنية"( 1/90،89)

    ....أنا أدعو من خالفني إلى أربع: إما إلى كتاب الله، وإما إلى سنة رسول الله-صلى الله عليه وسلم-وإما إلى إجماع أهل العلم، فإن عاند دعوته إلى المباهلة""الدرر السنية"(1/55)

    ....والنصيحة الثانية: لمن اشتبه عليه الأمر
    الشيخ: عليك بكثرة التضرع إلى الله والانطراح بين يديه، خصوصا أوقات الإجابة: كآخر الليل، وأدبار الصلاة، وبعد الأذان.

    ....وكذلك بالأدعية المأثورة، وخصوصا الذي ورد في الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول:"اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل فاطر السماوات والأرض، عالم الغيب والشهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك ، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم"فعليك بالإلحاح بهذا الدعاء بين يدي من يجيب المضطر إذا دعاه ، وبالذي هدى إبراهيم لمخالفة الناس كلهم ، وقل : يا معلم إبراهيم علمني.

    ....وإن صعب عليك مخالفة الناس، ففكر في قول الله تعالى:"ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون * إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئا""وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله"وتأمل قوله عليه الصلاة والسلام في الصحيح:"بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ"وقوله صلى الله عليه وسلم:"إن الله لا يقبض العلم"إلى آخره، وقوله: "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي"وقوله:"وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل بدعة ضلالة""الدرر السنية" (1/43،42)

    وإن تبين لكم أن هذا هو الحق الذي لا ريب فيه، وأن الواجب إشاعته في الناس وتعليمه النساء والرجال فرحم الله من أدى الواجب عليه، وتاب إلى الله، وأقر على نفسه، فإن التائب من الذنب كمن لا ذنب له، وعسى الله أن يهدينا وإياكم وإخواننا لما يحب ويرضى والسلام""الدرر السنية"(2/43)"تصحيح مفاهيم خاطئة في قضية مهمة"لمعالي الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ-وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والأوقاف ببلاد الحرمين الشريفين.

    ....قلت:
    وبما تقدم رمت اللجنة النكرة الشيخ، مما يدلنا بجلاء لا خفاء فيه أنها امتداد بغيض لسلفها العنيد العربيد ذي التعريد، كما تعرب سافرة عن إفلاسها، وتنادي بعجزها، ولو لم يكن في الرد إلا ما تقدم لكفى، ولكن في المقام بيان، ولا بد هنا من إتمام.

    ....كما
    أشير هنا ملفتاً نظر القارئ البصير أن هذا الكيد ليس خاصاً بالشيخ الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله تعالى-بل هو عام بكل سني عموماً وسلفي على وجه الخصوص، وستحدثنا الأوراق بعد قليل بالتدليل على صدق هذا التآمر، و"لا يحيق المكر السيء إلا بأهله"و"إن الله يدافع عن الذين آمنوا"و"كتب الله لأغلبن أنا ورسولي"وفي الصحيح"جعل الذلة والصغار على من خالف أمري"فصل في مجمل افتراء النكرة على الدعوة السلفية

    ....في ص(4) في السطر الأول من مقدمته التي خلت كما أسلفت من الحمدلة والثناء على الله تعالى بما هو أهله، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، والترضي على آله وصحبه والتابع لهم بإحسان وامتنان!!!

    ....ثم ذكر الإسلام العام وأعقبه بالخاص فالقرآن إلا أن قال:"فاجتمعت قوى الشر الحاقدة على آدم وذريته"أهـ

    ....أقول:
    إن ذرية آدم-عليه السلام-كما أن منها المسلم فمنها المغضوب عليهم والضالين وعبدة النار والوثنيين فضلاً عن اللادينيين، فمن قوى الشر إذاً؟
    أ- ويقال للنكرة أيضاً: هل تشفقون على ذرية آدم-عليه السلام-وفيهم من قد ذكرنا؟

    ب- وهل هؤلاء سلموا من"تأويل النصوص…"إلى أخر هذيانكم، لا بل أن بعضهم رد النصوص وجحدوها بل أنكروا وجود الخالق نفسه-سبحانه وتقدس-وعليه فمن هي"جيوش النفاق"

    جـ وسيأتي معنى اعتبار لجنة الخرافة العزمية للمغضوب عليهم أحفاد القردة والخنازير، والضالين المثلثة عباد الصليب بأنهم أعداء؟ فهل على ما تقدم تعد لجنة العزمية نفسها من قوى الشر،وهذا إقرارها؟!

    ج- وكذا من"هم أهل الله"؟ وهل التصوف يؤمن أن النبي-صلى الله عليه وسلم-أفضل الخلق، وأن خاتم الأنبياء والرسل؟ كلام يعرب بجلاء عن خبط، ويشهد بصدق عن خلط، ويسفر بوضوح عن جهل.

    ....وفي ص(4) وهو يتكلم عن أمة نبنا محمد-صلى الله عليه وسلم-يقحم ذرية أدم في السياق، وفي تلقيها كذلك وهو يتكلم عن عصرنا بذكر مخالفيه ويذكر ألأنهم شديد الحقد علي ذرية أدم ولم قيل المسلمين فقط

    ....أقول:
    إذا هذا استعداء أخر مستجيشاً معه يهود ونصارى ومجوس وحثالة الكفر وسباطة الإلحاد ضد مخالفيه.

    ....في الوقت نفسه التي زعمت كذبأ وزورأ أنهم تحالفوا مع النصارى ضد سلفه، أيش هذا الخبط والخلط وعليه فهذه اللجنة تحتاج إلى لجنة أخرى لكنها من نوع آخر تكشف على عقلها.

    ....أما اعتقادها فيحتاج إلى أدوية وأدوية وأن لزم الأمر فجراحة عاجلة من قبل ولاة الأمر لاستئصال هذا الداء قبل تفشيه صيانة للمجتمع فقد افترت النكرة على الدعوة السلفية البهية عدة افتراءات، منها:

    ....-أنها شديدة الحقد على أولياء الله ودعوتهم-وتقصد أهل الخرافة "الصوفية-وأنها دعوة قامت للإفساد والفساد في المنطقة العربية، وأنها تمكنت من الحرمين، وأن الحرمين واقعين تحت ربقة الجهل الوهابي في ص(5)

    ....-ومنها أنها "بدلت وأولت"!! و هذا تكفير لهم و نمهلهم دهرأ ونرجئهم حقبا على أن يأتوا بحرف واحد بدّله عالم سلفي، وأما التأويل الباطل فالباطنية-من تشيع وتصوف وغيرهما-هم أهلة وفرسانه ص5

    ....-بعد أن اعتبر الصهاينة خطر ثان مع الوهابية عاد فزعم أن الوهابية أخطر وأضر. ثم بجهل جهيد زعم أن اللقيطة الصوفية يقع عليها العبأ الأكبر في التحذير([2])!!

    ....وهذا من المضحكات المبكيات! وأناطوا ذلك وأرجعوه إلى أنهم:"ضربوا أروع الأمثلة([3]) في مقاومة كل الهجمات التي أرادت الدين الخاتم ودياره ومجتمعاته…إلى أخر الخبل والخطل بل الكذب الذي هذيت به تلك النكرة المفتونة ص(6)




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 20.07.08 12:47

    ....وأقول:
    إنهذا لمن البلاء الذي بلينا به! والحمد لله على كل حال-وقديماً قيل"من سعادة المرء أن يكون خصمه عاقلا""مجمع الأمثال"


    ....-افترت لجنة العزمية أن السادة السلفيين يكفرون أهل المذاهب الأربعة ومقلديهم([4]) وأنهم يطلبون بصراحة مهادنة الطواغيت والصهاينة والجاهلية والشرك، ومحاربة أولياء الله السادة الصوفية ومريديهم من أهل السنة والجماعة، وهذا عجيب.

    ....كما
    ادعت هذه الدعيّة على سادتها السلفيين أئمة العلم والعمل والدين، وسلاطين الفهم الستقيم، ومشاعل الرحمة وأئمة الهدى للناس أجمعين، بأنهم:"يكفرون المؤمنين ويستبيحون دماءهم وأموالهم ونسائهم وذراريهم، ومع ذلك يمدحون أهل الشرك والكفر كاليهود ومشركي قريش الذين حاربوا رسول الله-صلى الله عليه وسلم-وتصدوا لدعوته: كأبي لهب وأبي جهل-على حد زعمهم-أكثر توحيداً وأخلص إيماناً من المسلمين الذين يتوسلون بالأولياء الصالحين"ص(7)

    ....في ص(8) فض الله فاها، وصفت الأفاضل الأطهار الأماجد الأماثل: بأن "أيديهم آثمة"و"طبعته أموالهم الحرام" ويقصد أموال الرئاسة العامة لإدارة البحوث والإفتاء ببلاد الحرمين، ثم قال:"فما أوقحهم وما أغباهم، وهل أهل التصوف وأهل المذاهب الأربعة إلا جمهور هذه الأمة"أهـ

    ....يقال :
    لهذه النكرة وكل نكرة قولاً مجملاً لو كانوا يعقلون: ألم يكن قبل ابتلاء الأمة بوباء التصوف وجرثومة الجمود المذهبي دين؟ وكيف كان؟ إذا فقهت هذه-وهذه فقط-علمت من الوقح الغبي الذي يرمي الأطهار بما هو أهله.

    ....-ومن جملة الادعاءات التي تحتاج معها بينات بل بينة رشيدة واحدة عن عدل بعدل، ما تقيئته النكرة مفسدة الأجواء ومنفرة أهل الاهتداء إذ أخرجت من الفحش ما انفردت به عن الأنام، فافترت على سادتها السلفيين بأنهم:"زادوا ضلالاً وخبثاً لما اعتبروا أن البشر كلهم أولاد زنا، حيث كفروا السيدة حواء" وفي ص(9) عاد ببخر الرافضي وخبثه يرتب على الباطل باطل فينعق:"ومن كفر السيدة حواء فقد زاد شره لما كفر صحابة رسول الله-صلى الله عليه وسلم"

    ....-كما افترت على الشيخ الإمام ابن باز-رحمه الله تعالى-أنه يكفر صحابي، بل تعدى هذا الافتراء لينال جناب شيخ الإسلام نفسه، فزعمت أن شيخ الإسلام حسنة الأيام-رحمه الله تعالى-يكفر صحابي عظيم"أهـ

    ....أقول :
    إن هذه الجرأة الفاحشة ورمي العظام بالعظائم هكذا أردت القوم وأفقدت مصداقية كلامهم، فأنكر عليهم قبل تتبعه، وبطل سحرهم، وانقلب السحر على الساحر، والحمد لله.

    ....-وكان من جملة تلكم الموبقات التي حشدتها هذه الأفاكة في صحيفة واحدة أن ادعت أن في كتاب"فتح المجيد"تكفير أهل السنة بزعمه-يقصد أهل الخرافة المتصوفة-في الشام واليمن والجزيرة والعراق مصر.

    ....في ص(10) تغابت النكرة فزعمت أن:"المسلمين اليوم إما أشاعرة أو ماتريدية، فحيثما تجد مسلماً سنياً تراه أشعرياً و ماتريدياً على رغم أنف الوهابية([5]).

    ....وفي الصفحة تاليتها افترى:"فها هي الفتاوى العملية تصدر عنهم في إباحة دماء المسلمين وتنفذ فيهم الجرائم بالتقتيل والذبح وقطع الرؤوس والتمثيل بالجثث والزنا بنسائهم، والتهمة على زعمهم أنهم يعتقدون العقيدة الأشعرية.

    ....وفي ص(16) حدد عدد القتلى بـ(52) أشعري، ونسي أن يخبرنا عن المكان حتى تقام لهم القباب وتزار مشاهدهم!!!

    ....-وافترى على العلامة ابن عثيمين-رحمه الله تعالى-بعد أن لمز الشيخ الفوزان-حفظه الله تعالى-فزعم أن الشيخ ابن عثيمين:"تجرأ على تضليل الإمام النووي والحافظ ابن حجر-رحمهما الله تعالى-وفي ص(13) نقل عن"فتح المجيد" تكفير الأشاعرة .

    ....في ص(12) بعد أن لمز العلامة الألباني-رحمه الله تعالى-واستدل بدليل من أدلة القوم"الحكايات"راح يدافع عن المعطلة ونفى الجهة والمكان بإطلاق وأنكر نزول الرب-سبحانه- تبعاً لإنكار العلو، وتكلم عن الزيارة الشرعية والتبرك بالصالحين .

    ....في ص(14-15) نقلت الكذوبة عن داعية الكذب ابن دحلان بلاء

    ....في ص(16)حكمت النكرة بـ"لا يجوز تسميتهم بالسلفية لمن عرف حقيقتهم" ثم أخبر عن دعوتهم أنها خروج:"من الهدى إلى الضلال ومن نور التوحيد إلى ظلمة الإشراك والتشبيه"

    ....وفي ص(22) قالت لجنة العزمية (ملاحظة هامة جداً) ينكر الوهابية أن يكون هناك مذهباً وهابياً أو طائفة تسمى الوهابية؛ لأنهم يعرفون أن تاريخهم حافل بالفساد والخراب والإرهاب ويتسترون زوراً وبهتاناً وكذباً باسم السلفية"أهـوسيأتي مجنا-وشيخ مشايخهم-لهذا الباطل

    ....وفي ص(17)قالت النكرة:"سليمان([6]) أخو محمد كان منافياً له في دعوته، ورد عليه رداً جيداً بالآيات، وسمى الشيخ سليمان رده عليه "فصل الخطاب في الرد على محمد بن عبد الوهاب"وسلمه الله من شره ومكره مع تلك الصولة الهائلة التي أرعبت الأباعد، فإنه كان إذا باينه أحد ورد عليه ولم يقدر على قتله مجاهرة يرسل إليه من يغتاله في فراشه أو في السوق ليلاً (السوق ليلاً؟!!!) لقوله بتكفير من خالفه واستحلاله قتله ([7]).
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 20.07.08 12:47

    ....في ص(18) وصفت النكرة الإمام المجدد محمد بن عبدالوهاب كذباً وزوراً بأنه"مارق"

    ....في ص(19) ذكر ما أسماه بالعمالة واتفاقية اشتملت بنودها على الآتي:

    ....1-أن الشيخ الإمام يرى تكفير كل المسلمين.
    ....2-هدم الكعبة.
    ....3-خلع الخليفة ومحاربة أشراف الحجاز.
    ....4-هدم القباب والأضرحة.
    ....5- نشر الفوضى والإرهاب في البلاد. وسيأتي.

    ....في ص(21) جاءت بالترة([8]) حيث قالت:"دين الوهابية قائم اليوم على المال وهو منقطع عند محمد بن عبد الوهاب وابن تيمية الحراني وإبليس وفرعون، وأما دين أهل السنة والجماعة وما عليه الأشاعرة والماتريدية-وهو الإسلام-فإنه قائم (باقي الفرق هل هي ليست من الإسلام) منذ أربعة عشر قرناً هو دين كل الأنبياء"أهـ

    ....أقول:
    كذبتم ورب الكعبة! دين الأنبياء واحد، قائم على التوحيد قامع للشرك والمشركين، دافع عنه ونافح شيخ الإسلام وتلامذته الغر الميامين في وجه كل شيطان رجيم، أو فرعوني متكبر ذميم. ويقال للنكرة وكل نكرة: قبل البدعيتين: الأشاعرة والماتردية ما كان إسلام؟ وكيف كان؟

    ....ثانياً: قد علم القاصي قبل الداني محاربة الشيخين ابن تيمية وابن عبد الوهاب-رحمهما الله تعالى-لكل شيطاني وفرعوني، كما يعلم أهل العلم متابعة التصوف واحتفائه وتعظيمه لعدوي الله تعالى: الشيطان وفرعون، فأي الفريقين أحق بذانيك الشيطانين؟!

    ....في ص(24) اعتبرت النكرة أن الجماعة الإسلامية-والتي نقل أنها كانت لها علاقات سرية بالسفارة الأمريكية بالقاهرة-أنها(وهابية) أيضاً.

    ....وجمع بين الجماعات-والتي وصفها بأنها متسترة بالإسلام وفي كتابهم الثاني"الخديعة الكبرى"يثني عليها ويبارك جهودها، عجيب!!-واليهود، وزعم أنهم "على عقيدة واحدة([9]) في: الكفر والتشبيه والتجسيم، ودفاعهم عن اليهود، واحترامهم للدين الباطل وقولهم بإيمان اليهود والمطالبة بعدم تكفيرهم([10]) وتسليم الأرض لهم…عقيدة الوهابية عقيدة واهية أوهى من بيت العنكبوت ليس لهم سلف فيها إلا السفهاء"أهـ

    ....قلت:
    وفي هذا النقل تكفير سافر ساقط للسادة للسلفيين-عياذاً بالله تعالى.

    ....وذكر شبيهاً من ذلك ص(26) مع زيادة ذكر إنكارهم "زيارة الرسول وروضات الصالحين للتبرك، وتكفير من يقول: يا نبي الله اشفع لي عند الله وإنكار عمل الموالد على ما تعارف عليه أهل الحق، وتحريم قراءة القرآن على الأموات، هذا هو شغلهم لا غير، وهذا هو همهم الوحيد"أهـ

    ....-في ص(26) قالت النكرة:"لو تتبعت تاريخ محمد بن عبد الوهاب وقادة الوهابية الأوائل من بعده لا تجد أثر لعمارة الأرض وإقامة العدل وإنصاف المظلوم ومكافحة الجهل ولا أثر للسلم والرخاء"([11]) وسيأتي معنا-في بعض كتب العزمية-تكذيبها لنفسها-بنفسها-فيما ادعته هنا.

    ....في ص(26-28) وصفت النكرة سادتها السلفيين الأتقياء الأنقياء البررة كذباً وزوراً بأن:"صدورهم ضيقة مليئة بالحقد والكراهية وحب إلحاق الضرر الأمة…يوالون الغرب…الأيدي الخبيثة التي يحركها أعداء الإسلام…الشرذمة الوهابية كانت ولا تزال الدمى المتحركة المتشابكة خيوطها بأيدي قوى الحقد على الإسلام والمسلمين، ويتبين لنا أن زعماء هذه الجماعات الفاسدة لم يسبق لهم أن جثوا بين أيدي العلماء للتعلم ولا شموا رائحة العلم والإسلام والتقوى، وإنما سكروا برائحة المال، وانتشوا بحب الرياسة…وقد أسفر الصبح لكل ذي عينين، وظهر الحق لكل منصف، وبان ظلامهم ولكن أدلة الحق تمزقه فاتضح وظهر للناس من اليهودي الذي يعمل على نشر عقائد اليهود، أنتم أم الوهابية ومن ذكرناهم في هذا البحث أم أهل السنة والجماعة السادة الصوفية؟ والجواب بلا شك أنتم يا وهابية.

    ....في ص(29) ترجمت النكرة"من هم الخوارج؟"وزعم أنها لا تنطبق على الذين قاتلهم أمير المؤمنين علي-رضي الله تعالى عنه-وزعم الجويهل أن ممن قاتلهم علي-رضي الله تعالى عنه-صحابى، كما ادعت أن الصحابة العظام الذين رأوا الثأر من قتلة أمير المؤمنين عثمان-رضي الله تعالى عنهم جميعا-خرجوا على علي-رضي الله تعالى عنه-ثم قالت هذه النكرة:"فكيف نطبق الأحاديث على فريق من أصحاب رسول الله-صلى الله عليه وسلم-ولا تنطبق على باقي الفرق"أهـ

    ....أقول:
    نعوذ بالله تعالى من الخذلان، يا هذه سل الكتب-بل الكتيبات –هل كان أحد من الصحابة-رضي الله تعالى عنهم-في صفوف" كلاب أهل النار"؟ فساعتئذ تدك رأسك قبل أن تجيبك بالنفي وتخبرك بأنهم-رضي الله تعالى عنهم-لم"يمرقوا من الدين"حاشاهم، إنهم قوم سبق لهم من ربهم الرضا.

    ....ثم زعمت هذه الرويبضة إلى أن الأحاديث تنطبق على الوهابية. بل كررت ذلك في ص(33) أيضاً. وفي ص(40) ترجمت لذلك.

    ....وعليه
    نقول: قد زعمتم أنكم أتباع الطرق الخرافية أهل السنة، وما سواكم فهو من قوى الشر-سواء كانوا الوهابية أو الصهيونية على حد تعبيركم الخاطئ-والآن الدول الإسلامية لا يوجد بين حكامهم-والحمد لله تعالى خرافي واحد-فعليك بالاتباع!!! سيما والنصوص قاضية بضرورة قتلهم ورتبت الجزاء الموفور على ذلك، فهيا يا أبناء الخرافة، ومتبعي المنامات والحكايات، وعبدة القباب، ومرتزقة الأضرحة ومروجي الشرك، ودعاة الضلالة، استعذبوا قتل أولئك!!! تباً..تباً.

    ....في ص(31-32) قالت-دفاعاً عن الخوارج الأُول-كل حديث نص على أن ذا الثدية قد قتل في النهروان لا يصح سنداً ولا متناً([12]) وبعض هذه الأحاديث قد سخر تسخيراً واضحاً للنيل من أهل النهروان"وزعمت أن فيهم صحابة. وألمعت إلى الدفاع عن "الخوارج" الإباضيةكما في ص(33)وص(35) بقولها عنهم:"أما أهل النهروان فقد قتل أغلبهم على مصاحفهم، وحفظ لنا التاريخ عن الباقين أمثلة رائعة إحسان العمل، وأعلاها: الأمر بالمعروف النهي عن المنكر خصوصاً مع أهل الجور([13]) فقد سئل-عليه الصلاة والسلام"أي الجهاد أفضل ؟ قال: كلمة حق عند سلطان جائر"أهـ وفي ص(39) انتصب مدافعاً مظاهراً عن الخوارج بجهل جهيد وفي غمرة ذا أثبت أنهم خوارج -في موضعين متتاليين! وهذا مع خطورته، ففيه اضطراب "أدخل شعبان في رمضان" وخلط عرف عن القوم؛ لأمور لا تخفى.




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 20.07.08 12:48

    ....وهذا
    مما يؤكد أن هذا الطرح طرح رافضي خبيث لا صوفي جاهل فحسب:

    ....** وفي ص(32) قالت النكرة:"شهادة الخصم على خصمه مردودة"وسيأتي وتكلمت النكرة عن حرمة التمثيل بالقتلى، هكذا بإطلاق.

    ....**وفي ص(34) اعتبرت لجنة العزمية أن دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله تعالى-كانت السبب وراء الحروب العالمية، وهذا مع غرابته فهو إقرار بقوتها العظمى، وهو أيضاً استعداء أخر، وأعجب مما تقد كله زعم لجنة العزمية : "... والمثير للاستغراب أننا نرى الوهابية يقفون أمام كل دعوة توحيدية بين المسلمين بالمرصاد ليجهضوها؛ حتى تبقى الأمة على فرقتها"أهـ وهذا من المضحكات المبكيات، يا ويح العامة حين تلبس الخنازير مسوح أهل الطهر، وحين يقوم الفاجر فيتكلم بثوب الناصح! وإنا إذ نذكر هذا نذكر معه قول العرب"ينصح نصيحة الشيطان للإنسان"وقولها:"في النصح لسع العقارب"وقولها"في نصحه حمة العقرب""مجمع الأمثال"للميداني

    ....-وحديث قرن الشيطان أنزلته-لجنة العزمية-على نجد الحجاز، بل وأفردت لها ترجمة خاصة ص(38-39)دون اعتبار لقول علماء السلف المتبعين بل -لجهلهم-دون اعتبار لنص النبي الأمين-صلى الله عليه وسلم-والهوى غلاب.

    ....**وفي ص(35)قالت لجنة العزمية:"الوهابية اليوم يكفرون المسلمين(1) ويسارعون إلى إخراجهم من الملة، وليست فتوى ابن باز بجواز قتل المسلم واستحلال ماله إذا آمن أن الأرض تدور"أهـ وهذا كذب صراح بواح، ولم يذكر لنا كلام الشيخ ولا المصدر!! فعلم الباصر أن قوله قاصر، وكيده حاسر، وسعيه خاسر.

    ....**في ص(40) ذكرت-لجنة العزمية-الشيخ سليمان وكتابه "الصواعق الإلهية…"وقال بعده:"لم ينقم الوهابية على المسلمين أموراً جوهرية بل جادلوا في مسائل ثانوية" فاعتبرت لجنة العزمية مسائل الشرك مسائل ثانوية، وهنا يكمن الداء، ومنه يعظم الانحراف.

    ....**وفي ص(54) قالت قولاً عظيماً:"لا يترددون-أي: السلفيون-في رمي المسلمين بالشرك الأكبر لأتفه الأسباب"أهـ وهذا مع كونه كذب، ففيه ما قد سبق. وأسوق هاهنا إنموذجاً واحداً مما سودته أيديهم لينظر القارئ وننظر، ففي كتابهم الرابع "شركة الإمامين لإبادة المسلمين" زعموا، في نهايته ص(160) نقلوا عن شيخهم بعد أن ألبسوه لباس الإمامة وتوّجوه بمجد"المجدد" فوضى!!! حيث قالوا:

    ....يقول الإمام المجدد أبو العزائم -رضي الله عنه:

    فهيا يا مـريد الوصـل وانهض........ودع عنك التقاعد والتواني

    وخلص من سوانا القلب واعلم........ بأن لنـا التصرف في الزمان
    فأهل طريقنا في حصـن طـه........ لقد بشرت لما أن سقــاني

    وناداني أيـــا ماضي تـهنى........ فأنت ومن يحبك في أمان" أهـ


    ....أقول:
    فليهنأ أهل التوحيد العزمي! ولجنة بحوثها! وسلسلة فتوحاتها سبل الغواية والردى!!! نبأوني بعلم إن كنتم صادقين .

    ....أوليس هذا بقضه وقضيضه قول أهل الحلول والاتحاد؟!

    ....وقد تقدم بيان طرف منه، ولنا رسالة في دحض هذا الباطل وبيان عواره وشدة دماره للعقائد والأخلاق بل للشريعة الحسناء، موسومة بـ "الوحدة لهدم الوحدة"

    ....وفيه الدلالة الناطقة بأن التصوف المعاصر امتداد لسلفه الغابر .

    ...



    كتب
    الراجي رحمة مولاه
    أبو عبد الله
    محمد بن عبد الحميد بن محمد حسونه

    في 13/8/1426هـ 14/9/2005


    لتحميل البحث بتتمته مع الحاشية المهمة
    اضغط هنــــا

    أبوعبدالملك النوبي الأثري
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 849
    العمر : 38
    البلد : مصر السنية
    العمل : تسويق شركة كمبيوتر
    شكر : -1
    تاريخ التسجيل : 10/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف أبوعبدالملك النوبي الأثري في 31.07.08 12:23

    جعلك الله يا شيخنا جندي من جنود الله الذين يحاربون البدع والشركيات والخرافات

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز ذو صلة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 6:36


    مقدمة كتاب
    قيح القرائح وقبح القبائح
    ردّ على ما كتبه معمم في مجلة بتراء موسومة بـ "الإسلام وطن"
    تابعة للطريقة العزمية الرافضية المرفوضة .


    المقدمة
    إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله

    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ"سورة "آل عمران" الآية (102)

    " يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا" سورة "النساء" الآية (1)

    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا " سورة "الأحزاب" الآية (70-71)

    فإن أصدق الحديث كلام الله، وخير الهدي هدي محمد r، وشر الأمور محدثاتـها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار .
    ،،، أما بعد ،،،

    أقول .. نحن لا نعلم عقيدة كفرت العقائد وجحدت الفضائل وتنكرت للوشائج، وحوت في أقطابها قيحاً دونه القيح كعقائد التصوف والتشيع ([1])

    ولما كان الباطل عاطلاً عن ثوابت، خالياً عن رواسخ، خبط وخلط، اضطرب وتناقض، كفر وكفّر "... وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً" سورة "النساء" الآية(82)

    جهل التشيع – كما التصوف- حتى أضحى معروفه عنده منكرا، ومنكره معروفاً، وأمسى حميمه حريقه، وطريقه غريقه .

    ولمّا استحكم الران على قلوب همجه وتمكن من سويدائها ورّث ذلك بغضاً للحق وأهله : وعليه ورد في كتبهم عداوة علنيّة عاتية لأهل السنة ([2])

    ويكفي ناظر أن كهنة الشيعة في كتبهم لا يسمون أهل السنة والجماعة إلا بالعامة أو الناصبة!! ومن دغلهم وجهلهم غدوا يكفرونهم! وراحوا يقتلونهم! ([3]) .
    أمارة ذلك : ما افتروه عن الرضا أنه قال : " شيعتنا المسلمون لأمرنا، الآخذون بقولنا([4]) المخالفون لأعدائنا، فمن لم يكن كذلك فليس منا" "الفصول المهمة" (225) ط . قم .

    و يروي دجالهم الكليني – أخمد الله تعالى ذكره- عن الرضا : " ليس على ملّة الإسلام غيرُنا وغيرُ شيعتنا " "الكافي" (1/233)

    وهكذا .. جعلوا التسليم والمردّ إلى أئمتهم والولاء والعداء فيهم، وكفروا ما سوى ذلك!! في قول لا يتجاسر عليه إلا بليد بهيم .

    وربنا العليم العظيم يقول : " فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً" سورة "النساء" الآية(65)[/

    ============== الحاشية =============

    ([1]) وقد جلينا ذلك تجلية جادة، جاد بها زمان بنان، جودة شهد بها الأجلاء، ولربنا الثناء، ومنه تعالى العون، وعنده الجزاء .

    [2] قامت مفاصلة بعد مناضلة بين سلفنا الصالح وشراذم الهوى من المتصوفة والرافضة – إذ الأول فرع الثاني- أبصرتها بجلاء الليالي، وشاهدتها مشاركة الأيام، وسطرتها الصحف ودونتها الأقلام .

    كان سببها حرمة الشريعة، فإن العلماء يأبون إلا تقييد الأنام عموماً والتصوف خصوصاً برسومها، والمتصوفة المغرورون ينزعجون من ذلك؛ لكونها كاشفة لبدعهم، فاضحة لسمومهم، فمن صور نفور التصوف من العلم :

    روى القشيري عن أبي بكر الوراق قوله : " آفة المريد ثلاث : التزويج وكتابة الحديث والأسفار" "الرسالة القشيرية "ص (92) والنقل عن"النقشبندية"ص(91) فعدّ مقومات الحياة وأسباب الصيانة وأصول القرب، آفة؟ فماذا بعد هذا؟

    بل إن القشيري يحكي عن أحد مشاهير الصوفية أنه سئل عن سوء أدب الصوفيين مع الله تعالى في أحوالهم، فقال : "انحطاطهم من الحقيقة إلى العلم" "الرسالة القشيرية" ص(126)

    وروى عن الجنيد أنه قال : "إذا لقيت الفقير - أي: الصوفي- فألقه بالرفق ولا تلقه بالعلم، فإن الرفق يؤنسه والعلم يوحشه" "الرسالة القشيرية"ص(124) و"أبو حامد الغزالي والتصوف"ص(178) و"مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية وأثرها السيء على الأمة الإسلامية" لإدريس بن محمود(1/96)

    ويقول أبو سليمان الداراني : "إذا طلب الرجل الحديث أو سافر في طلب المعاش أو تزوج فقد ركن إلى الدنيا" "الفتوحات" (1/37)و"تراجم الصوفية"للمناوي(2/215) و"مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية ..."(1/97)

    ويقول أبو يزيد البسطامي : "أشد المحجوبين عن الله ثلاثة: الزاهد بزهده، والعابد بعبادته، والعالم بعلمه" "الأنوار القدسية" ص(99)و"تراجم الصوفية"للمناوي(2/247) و"مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية..."(1/97)

    فالعلم عند أولئك القوم مشغلة وضياع وقت، بل هو حجاب عن الله تعالى" انظر"النقشبندية"ص(91-95)

    بل من شقوتهم جعلوا العلم الذي هو سلم الوصول إلى كل محمود، حبل مقطوع غير موصل لمأمولهم :

    سئل الجنيد عن قول القائل : "اقطع القارئين وصل الصوفيين" فقيل له : من القارئ ومن الصوفي ؟ فقال : القارئ هو المشغول بالاسم، والصوفي هو المشغول بالمسمى" "الأنوار القدسية"ص(132)

    وبمناسبة ذكر وصولهم : قال مؤرخ الإسلام الحافظ شمس الدين الذهبي – رحمه الله تعالى : " قيل : سئل أبو علي الروذباري، عمن يسمع الملاهي ويقول هي حلال لي، لأني قد وصلت رتبة لا يؤثر فيه اختلاف الأحوال ؟

    فقال : نعم قد وصل، ولكن إلى سقر" أورده المصنف في ترجمة أحمد بن محمد بن القاسم بن منصور، ، أبي علي الروذباري ، من أصحاب الجنيد (ت 322 هـ) "السير" (14/536) نقلاً عن "الآثار الواردة عن أئمة السنة في أبواب الاعتقاد" (2/752) .

    عود على بدء : فانظر كيف ارتكسوا فانتكسوا، وهكذا سنة ماضية في كل من فارق الدليل، بل أنه يأتي بها صريحة ومن غير مواربة حين يقول : "أحب للمبتدئ ألا يشغل نفسه بهذه الثلاث وإلا تغيرت حاله : التكسب، طلب الحديث، والتزويج، وأحب للصوفي ألا يقرأ وألا يكتب؛ لأنه أجمع له" "قوت القلوب"(3/135)

    ومن صور استهانة المتسمون بالمتصوفة بالسادة الفقهاء : قول أبي العباس المرسي : "وأما الخضر-عليه السلام- فهو حي، وقد صافحته بكفي هذا، فلو جاءني الآن ألف فقيه يجادلوني في ذلك ويقولون بموت الخضر ما رجعت إليهم" انظر "لطائف المنن"للشعراني ص(480) وهكذا ذايلوا أهل الهدى والنور، وارتموا في أخضان الجهل وبين أفخاذ الهوى .

    من غريب فعالهم –وجلّها كذلك- أنهم في الوقت الذي زهدوا في العلماء، راحوا يلهثون للأخذ عن المجانين، فيذكرون عن الرفاعي عن ذي النون المصري استفادته من أحد المجانين بالله""حالة أهل الحقيقة مع الله"ص(11) والباب كريه فيه طول .

    وأصل ذلك : إن السماع الشيطاني الذي يطرب أمزجة أهله : "ينتج عن هذا السماع حالة من الهذيان تسمى عندهم حالة "الجذب"وهي نوع من الجنون .

    ولكونهم مجانين كما تقدم " قالوا : نحن ثبت عندنا في الكشف ما يناقض صريح العقل، ومن أراد أن يكون محققاً مثلنا فلا بد أن يلتزم الجمع بين النقيضين، وأن الجسم الواحد يكون في وقت واحد في موضعين" "غاية الأماني" (1/482-483)

    وفي الجملة : " كلما كان الشيخ أحمق وأجهل، كان لله أعرف، وعندهم أعظم" قاله شيخ الإسلام عن المتصوفة الاتحادية كما في"الرسائل والمسائل"(2/29-31) والنقل عن"مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية ..."(1/289)

    ([3]) قال مؤرخ الإسلام الحافظ شمس الدين الذهبي – رحمه الله تعالى : " ... الوزير ابن العلقمي الرافضي جهد في أن يزيل دولة بني العباس ويقيم علويا وأخذ يكاتب التتار ويراسلونه والخليفة غافل لا يطلع على الأمور ولا له حرص على المصلين" "دول الإسلام" لمؤرخ الإسلام (2/118).
    هذا غابر أيامهم أما حاضره، فحاسر خاسر كسلفه، ساقط مثله سفيه، سفاك دماء العهود والعقود كما أرواح العُزّل والجنود، ففي سنة 1404 في البلد الحرام، الذي جعله الله تعالى لأهله إيمانا آمنا، أدخلت البعثة الإيرانية الجعفرية مع كل حاج حِمل يعج بالمواد سريعة الانفجار!!
    ولا ننسى فعل الشيعة الجعفرية الكويتية الذين فجروا العبوات الناسفة عند بيت الله الحرام، وقتلوا الحجاج والزوار كما فعل أسلافهم من القرامطة عندما رموا الحجاج في بئر زمزم ودفنوهم تحت مزراب الكعبة!!
    وأيضاً : لا ننسى أحداث 1407هـ التي تفطرت لها قلوب المسلمين، وعرف الكثير من المسلمين الخطر الشيعي الذي يهدد أهل السنة من ذاك الموقف الخبيث الذي صور في ذاك اليوم للجميع مدى حقد الشيعة لأهل السنة والجماعة، وقد كانت المناظر رهيبة فقد قتل الشيعة في ذلك اليوم العسكر، والمواطنين، والحجيج، بل قتلوا حتى رجال الإسعاف! قتلوهم بسكاكين ملبسة في رؤوس العصي، ناهيك عن حرق السيارات وترويع النساك السعداء المؤمنين الآمنين، والله تعالى يقول : "
    ... وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً..." سورة "آل عمران" الآية(97) وهذا يدلّ على أن القوم قد تواطؤا على هذه الفعلة الشنعاء وبيّتوا لذي الجريمة النكراء .

    وهاهم نشاهدهم بوجوه كقلوب شوهاء يعيثون في قطرنا العراق فسادا وإفسادا، بأزّ وهز ّقوى الشرك والشر، ويحيكون المؤامرات ويعقدون المؤتمرات كرهاً وكيداً ونكاية في أهل السنة والحق، وهيهات .

    ([4]) قارن بين ذا القبح وقبح بل فيح شيخهم الأحقر : إذ يقوم فيقول - أخمد الله تعالى ذكره- متكبراً متبجحاً : " نحن بحمد الله لا نعتمد في جميع ما نقوله إلا على ما يلقيه الله تعالى في قلوبنا، لا على ما تحتمله اللفاظ " "اليواقيت والجواهر في عقيدة الأكابر" للشعراني (2/24-25) والنقل عن"مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية، وأثرها السيئ على الأمة الإسلامية" (1/92)


    عدل سابقا من قبل الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 8:05 عدل 1 مرات

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:19


    أجل .. كفروا الشريعة الغراء تماما كما كفرتها اللقيطة الأخرى([1]) بل من شقوتهم وعمايتهم كفروا أصول الاعتقاد!! ([2]) وتبعا له : شعائر الديانة مشاعل الهداية، فانكبوا على مناخيرهم في الغواية انكبابا .


    ========= الحاشية ==========

    ([1]) المتصوفة : " قال كاهنهم الهالك نقشبند - أخمد الله تعالى ذكره : " كفرت بدين الله، والكفر واجب" "المواهب السرمدية"ص (162)والنقل عن"النقشبندية"ص(72)

    ويقول ذاك الخاسر، المصلوب على الزندقة :
    اقتلوني يا تقاه إن في قتلي حياتي ومماتي في حياتي وحياتي في مماتي
    كفرت بدين الله والكفر واجب لدي وعـنـد المسلمــين قـبيـــح
    للناس حج ولي حج إلى مسكني تهدى الأضاحي وأهدي مهجتي ودمي
    إذا بلغ الصب الكمال من الهوى وغاب عن المذكور في سطوة الذكر
    فيشهد صدقاً حيث أشهده الهوى بأن صلاة العاشقين من الكفــر . "ديوان الحلاج"ص(34)

    وأرسل رسالة إلى أحد أصحابه، قال له فيها : " ستر الله عنك ظاهر الشريعة، وكشف لك حقيقة الكفر، فإن ظاهر الشريعة كفر خفي، وحقيقة الكفر معرفة جلية" "إخبار الحلاج"ص(35)

    ويقول كاهنهم الهالك البسطامي - أخمد الله تعالى ذكره : " إن في الطاعات من الآفات ما يحتاج إلى أن تطلبوا المعاصي" "المواهب السرمدية" ص(50) والنقل عن "النقشبندية"ص(75)

    وقال ابن عجيبة - أخمد الله تعالى ذكره- حال وصف "الحقيقة" المزعومة : "الحقيقة حلوة قد يشتغل بها ويهمل الشريعة" "إيقاظ الهمم في شرح الحكم" لابن عجيبة(1/133)
    قلت : نعم .. كيف لا تكون حلوة عندكم، وهي- مع ما تقدم من موبقات مهلكات : الغنا والخنا والفجور والمجون، والتحلل من كل وشائج الفضيلة، والتنكر لكل المكرمات، واتباع أعمى أصم أبكم لللذات والشهوات، ولهث وراء الشهوات! تباً تباُ .

    وعليه.. فلا غرو أن يهزي "ذو النون المصري يصرّح بأن طاعة المريد لأستاذه أولى به من طاعته لربه" "مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية..." ص(41)

    ([2]) المتصوفة : يقول الفاجر التلمساني – أخمد الله تعالى ذكره : " القرآن كله شرك، وإنما التوحيد في كلامنا " "مجموعة الرسائل والمسائل" لشيخ الإسلام (1/145) كفروا القرآن كأزواجهم المتشيعة .
    بل هذا شيخهم الأحقر وكبريتهم الأحرق الهالك ابن عربي – رحمه الله تعالى- قال بصراحة ووضوح بدون إبهام ولا إيهام :

    "أنا القرآن والسبع المثاني *** وروح الروح لا روح الأواني
    فؤادي عند معلومي مقيم *** يشاهده وعنـدكم لساني"
    "الفتوحات المكية" لابن عربي (1/70) بتحقيق وتقديم دكتور عثمان يحيى ، ط. "الهيئة المصرية العامة للكتاب" (1985)م ، نقلاً عن "التَّصَوُّفُ المنْشَأ وَالمَصَادِر" للشيخ إحسان إلهي ظهير ص (240) .

    وذاك الهالك الآخر، الحلاج – أخمد الله تعالى ذكره : "بلغ من الجرأة في الجهر بالزندقة الشيء الكثير، فقد سمع رجلاً يتلو آيات من كتاب الله، فقال الحلاج : يمكنني أن أؤلف مثله وأتكلم به " "الرسالة القشيرية"ص(151) بتصرف و"المنتظم"لابن الجوزي(6/162) و"تاريخ بغداد"(8/121)

    هذا القول، وإليك الفعل : قال صاحب "الطبقات" : " شعبان المجذوب ( لا ) رضي الله عن كان من أهل التصريف بمصر المحروسة، وكان يخبر بوقائع الزمان المستقبل ... وكان يقرأ سورا غير السور التي في القرآن على كراسي المساجد يوم الجمعة وغيرها فلا ينكر عليه أحد" "الطبقات"(2 ـ 185) ...
    وهذا الغزالي يزعم أن : " الأنبياء والأولياء انكشف لهم الأمر، وفاض على صدورهم النور، لا بالتعلم والدراسة والكتابة للكتب، بل بالزهد في الدنيا، والتبري من علائقها، وتفريغ القلب من شواغلها، والإقبال بكنه الهمة على الله تعالى، والاختلاء في زاوية، مع الاقتصار على الفرائض والرواتب، ويجلس فارغ القلب، مجموع الهم، ولا يفرق فكره بقراءة قرآن ولا بالتأمل في تفسير ولا بكتب حديث ولا غيره ... وهكذا يصبح متعرضاً لنفحات رحمة ربه، فلا يبقى إلا الانتظار لما يفتح الله من الرحمة كما فتحها على الأنبياء والأولياء" "الإحياء"(3/21) نقلاً عن "مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية..." (1/90)

    ويقول – غفر الله تعالى له : " اعلم أن قراءة القرآن أفضل للخلق كلهم، إلا للذاهب إلى الله عز وجل" "الأربعين" ص(46).
    ...
    وتأويلاً لما تقدم : ذكر العلامة ابن الجوزي : " ... ولقد بلغني أن رجلا قرأ القرآن في رباط فمنعوه، وأن قوما قرأوا الحديث في رباط، فقالوا لهم : ليس هذا موضعه" "تلبيس إبليس" لابن الجوزي ص(195-196) نقلاً عن"التَّصَوُّفُ المنْشَأ وَالمَصَادِر" ص(97)

    آخر : قال القشيري – أخمد الله تعالى ذكره : "سمعت الشيخ أبا عبد الرحمن السلمي يقول : خرجت إلى مرو في حياة شيخي الأستاذ أبي سهل الصعلوكي، وكان له قبل خروجه أيام الجمعة بالغدوات مجلس دور القرآن والختم، فوجدته عند رجوعي قد رفع ذلك المجلس، وعد مجلس القول ..." "الرسالة القشيرية"(2/634) والنقل عن "مظاهر الانحرافات العقدة عند الصوفية..." (3/1086) فانظر إلى أي المفاوز يسوق التصوف أتباعه، واحذر يا عبد الله! واعلم أن هذا التزهيد في النور، والتشغيب على الحق، هو الذي أورثهم خلطا خبالا، وأحبلهم تيها وضلالا، إذ التمسك بالوحيين نجاة، والاستعصام بهما فلاح

    ومن جرأتهم بل وقاحتهم ما رووا متبجحين - ومن شقوتهم وغباوتهم عدوه كرامة المقربين- عن " الشمس" الحنفي : كان أهل المغرب يرسلون يأخذون مِن تراب زاويته ويجعلونه في أوراق المصاحف ..." "الرد على الخرافيين"

    واعجب كيف ينسبون باطلهم إلى النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- فقد زعم أحد شياطينهم : " قال طاغوت التيجانية : " وسألته- صلى الله تعالى عليه وآله وسلم-عن صلاة الفاتح، فأخبرني أولاً بأن المرة الواحدة منها تعدل من القرآن ستة مرات، ثم أخبرني ثانية بأن المرة الواحدة منها تعدل من كل تسبيحة وقعت في الكون، ومن كل ذكر ومن كل دعاء كبير أو صغير، ومن القرآن ستة آلاف مرة" "جواهر المعاني" لابن حرازم التيجاني (1/103)

    فتدبر كيف تجاهد الصوفية في سبيل صرف المسلمين عن كتاب الله تعالى" "الشيخ عبد الرحمن الوكيل وقضايا التصوف" ص(90)
    ...
    ([3]) وفي باب المشابهة بين التصوف والتشيع في باب الألقاب، ورمي أهل السنة تجهيلاً وتزهيدا بـ ( العامة ) وله كذلك تعلق بابنا، في دلالة على أنهما شربا من مستنقع واحد، ترى الصوفي الهالك "ابن عطاء الله السكندري يقسم الذاكرين إلى أنواع مختلفة، ويطلق عليهم بعض الأسماء: كالعوام، والسالكين، وأهل الغفلة، وأرباب الخلوة، ثم يخصص لكل فئة منهم الذكر الذي يناسبها، فيقول : ...
    وكذا قال أبو حامد الغزالي – عفا الله تعالى عنه – يذكر التوحيد والعوام : " للتوحيد أربع مراتبوالثانية : أن يصدق بمعنى اللفظ قلبه، كما صدق به عموم المسلمين، وهو اعتقاد العوام !! انظر"الإحياء"للغزالي (4/212- وما بعدها) نقلاً عن"هذه هي الصوفية"(47-48) فعدّ قائلها من العوام! وما من نبي إلا وقالها ودعا إليها فماذا يقول الطغام اللئام .

    لقد قادهم هذا الغرور إلى اتباع الغرور والثناء عليه وتقديمه بل عادوا إلى أنفسهم ليعبدوها بعد أن عبدوه!!!

    أجل .. عبدوا الشيطان، ثم عبدوا كهنتهم، ثم انحدروا فعبدوا أنفسهم .

    قال كاهنهم الأكبر ابن عربي : فيحمدني وأحمده *** ويعبدني وأعبده" "الفصوص"(1/83)

    وقال الحلاج الهالك : " ... أنــــا أنـــت بـــــلا شـــــك *** فسبحانــــك سبحانـــــــــــي" "أخبار الحلاج"ص(78) و"حقيقة الصوفية"ص(111) و"مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية..."(1/328)

    قال الهالك طيفورالبسطامي - أخمد الله تعالى ذكره : "خرجت من الله إلى الله، حتى صاح مني فيّ : يا من أنا أنت" " الشيخ عبد الرحمن الوكيل وقضايا التصوف" ص(41) وصلى بالناس الفجر، والتفت بعد ذلك وقال : " إني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدوني " "المواهب السرمدية"ص(57)و"الأنوار القدسية"ص(102)و"تلبيس إبليس"ص(345)والنقل عن"النقشبندية "ص(73)

    ويقول الجيلي : "إن الحق تعالى من حيث ذاته، يقتضي ألا يظهر في شيء، إلا ويعبد ذلك الشيء، وقد ظهر في ذرات الوجود""الإنسان الكامل"(2/83) ثم يقول "والله هو الولي" يعني : الإنسان الكامل" وهو يحي الموتى وهو على كل شيء قدير" أي: الولي ... وهو الجامع لوصفي النقص والكمال ... وفي هذا المعنى قلت :
    لي الملك في الدارين لم أر فيهما *** سواي، فأرجو فضله، أو فأخشاه
    وإني رب للأنــــــام وســـــــــــــيد *** جمـيع الورى اســــم وذاتي مسماه"الإنسان الكامل" (1/22)

    يقول الهالك إبراهيم الدسوقي – أخمد الله تعالى ذكره :
    ... بذاتـي تقـــوم الذات في كل ذرة *** أجـــد فيـها حلــــة بعـــــد حلــــة .
    فليلــى وهنــد والربــاب وزينــب *** وعلـــوى وسلــمى بعدها وبثينة
    عبــارات أسمـــاء بغيـــر حقيقـــة *** وما لوحـــوا بالقصـد إلا لصورتي"
    "الطبقات الكبرى" للشعراني(1/182)"مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية..."(1/259)

    ومن الدجاجلة : الشاذلي القائل: لو كشف من نور المؤمن العاصي لطبق ما بين السماء والأرض" "من ضلالات الصوفية"ص(63) من عصى من أيا جهلة الأنام وأغبياء كل زمان .

    ويرددها تلميذه أبو العباس المرسي كالببغاء فيقول : لو كشف عن حقيقة الولي؛ لعبد" "من ضلالات الصوفية"ص(63)

    محمد الكردي : "إن طلب الشيخ هو عين طلب الله تعالى : "وابتغوا إليه الوسيلة" سورة "المائدة" الآية(35)

    ثم قال : " إن الشيخ مقصود ومطلوب، فالشيخ كالكعبة يسجدون إليها والسجود لله، وهكذا الشيخ" "النقشبندية"(87[/size]


    عدل سابقا من قبل الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:59 عدل 1 مرات

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:21

    برهان ذلك : قال الحر : "واعلم أنه يظهر من هذه الأحاديث المتواترة بطلان أكثر القواعد الأصولية المذكورة في كتب العامة" "الفصول المهمة" (326) ومن ثم تسقط أصولها وفروعها!! وعليه تضعف أو تفقد الثقة في أهلها، ويزهد في التلقي عنهم والأخذ منهم . ويقصد بالعامة هنا أهل السنة والجماعة!!!([1])

    وافتروا – وهم أهل الافتراء- أن أبا جعفر كما نقل عنه جابر، قال : "ما ادعى أحد من الناس أنه جمع القرآن كله إلا كذاب([2]) وما جمعه وحفظه كما نزل إلا علي بن أبي طالب والأئمة من بعده" "الحجة من الكافي"(1/26)

    هذا هو! فالنص الأول صارف عن الحق، والذي بين أيدينا دال عليهم دونما سواهم، وهموا .. هموا .

    وهكذا قادهم شيطان الهوى إلى الردى، ولو أنهم اتبعوا ما أنزل إليهم لكان خيرا لهم .

    ============ الحاشية ============

    ([1]) وفي باب المشابهة بين التصوف والتشيع في باب الألقاب، ورمي أهل السنة تجهيلاً وتزهيدا بـ ( العامة ) وله كذلك تعلق بابنا، في دلالة على أنهما شربا من مستنقع واحد، ترى الصوفي الهالك "ابن عطاء الله السكندري يقسم الذاكرين إلى أنواع مختلفة، ويطلق عليهم بعض الأسماء: كالعوام، والسالكين، وأهل الغفلة، وأرباب الخلوة، ثم يخصص لكل فئة منهم الذكر الذي يناسبها، فيقول :
    اسمه تعالى ( العفو ) يليق بأذكار العوام؛ لأنه يصلحهم، وليس من شأن السالكين إلى الله تعالى ذكره"
    اسمه تعالى ( الباعث!!! ) يذكره أهل الغفلة، ولا يذكره أهل طلب الفناء .
    اسمه تعالى ( الغافر ) يلقن لعوام التلاميذ، وهم الخائفون من عقوبة الذنب، وأما من يصلح للحضرة، فذكره مغفرة الذنب عندهم يورث الوحشة .
    اسمه تعالى ( المتين ) يضر أرباب الخلوة، وينفع أهل الاستهزاء بالدين" "مفتاح أفلاح" ص(23) وما بعدها-ط. 1332هـ

    ويستمر ابن عطاء في سرد هذا البهتان حتى يستوفي أكثر أسماء الله تعالى .

    هذا والله تعالى يقول : " قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَـنَ أَيّاً مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى ..." سورة "الإسراء" الآية(110)

    ويقول : " وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ" سورة "الأعراف" الآية(180) اسمه الغافر لا يصلح إلا للعوامّ كأنما أولئك الطواغيت معصومون من الذنب، أو آلهة! على حين كان يستغفر الرسول-صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- ربه مائة مرة! فهل تجد رحماً بين القرآن وبين باطل الصوفية؟ " "الشيخ عبد الرحمن الوكيل وقضايا التصوف" للشيخ فتحي بن أمين عثمان ص(98)

    قلت : والنبي – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم علّم حبه الحبيبة المحبوبة عائش – رضي الله تعالى عنها - والأمة لهما تبع أن تقول – بصيغة الأمر " قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني" " صحيح الجامع"(4423)

    وكذاقال أبو حامد الغزالي – عفا الله تعالى عنه – يذكر التوحيد والعوام : " للتوحيد أربع مراتبوالثانية : أن يصدق بمعنى اللفظ قلبه، كما صدق به عموم المسلمين، وهو اعتقاد العوام !! انظر"الإحياء"للغزالي (4/212- وما بعدها) نقلاً عن"هذه هي الصوفية"(47-48) فعدّ قائلها من العوام! وما من نبي إلا وقالها ودعا إليها فماذا يقول الطغام اللئام .
    لقد قادهم هذا الغرور إلى اتباع الغرور والثناء عليه وتقديمه بل عادوا إلى أنفسهم ليعبدوها بعد أن عبدوه!!!

    أجل .. عبدوا الشيطان، ثم عبدوا كهنتهم، ثم انحدروا فعبدوا أنفسهم .

    قال كاهنهم الأكبر ابن عربي : فيحمدني وأحمده *** ويعبدني وأعبده" "الفصوص"(1/83)

    وقال الحلاج الهالك : " ... أنــــا أنـــت بـــــلا شـــــك *** فسبحانــــك سبحانـــــــــــي" "أخبار الحلاج"ص(78) و"حقيقة الصوفية"ص(111) و"مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية..."(1/328)

    قال الهالك طيفورالبسطامي - أخمد الله تعالى ذكره : "خرجت من الله إلى الله، حتى صاح مني فيّ : يا من أنا أنت" " الشيخ عبد الرحمن الوكيل وقضايا التصوف" ص(41) وصلى بالناس الفجر، والتفت بعد ذلك وقال : " إني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدوني " "المواهب السرمدية"ص(57)و"الأنوار القدسية"ص(102)و"تلبيس إبليس"ص(345)والنقل عن"النقشبندية "ص(73)

    ويقول الجيلي : "إن الحق تعالى من حيث ذاته، يقتضي ألا يظهر في شيء، إلا ويعبد ذلك الشيء، وقد ظهر في ذرات الوجود""الإنسان الكامل"(2/83) ثم يقول "والله هو الولي" يعني : الإنسان الكامل" وهو يحي الموتى وهو على كل شيء قدير" أي: الولي ... وهو الجامع لوصفي النقص والكمال ... وفي هذا المعنى قلت :
    لي الملك في الدارين لم أر فيهما *** سواي، فأرجو فضله، أو فأخشاه
    وإني رب للأنــــــام وســـــــــــــيد *** جمـيع الورى اســــم وذاتي مسماه"الإنسان الكامل" (1/22)

    يقول الهالك إبراهيم الدسوقي – أخمد الله تعالى ذكره :
    ... بذاتـي تقـــوم الذات في كل ذرة *** أجـــد فيـها حلــــة بعـــــد حلــــة .
    فليلــى وهنــد والربــاب وزينــب *** وعلـــوى وسلــمى بعدها وبثينة
    عبــارات أسمـــاء بغيـــر حقيقـــة *** وما لوحـــوا بالقصـد إلا لصورتي"
    "الطبقات الكبرى" للشعراني(1/182)"مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية..."(1/259)

    ومن الدجاجلة : الشاذلي القائل: لو كشف من نور المؤمن العاصي لطبق ما بين السماء والأرض" "من ضلالات الصوفية"ص(63) من عصى من أيا جهلة الأنام وأغبياء كل زمان .

    ويرددها تلميذه أبو العباس المرسي كالببغاء فيقول : لو كشف عن حقيقة الولي؛ لعبد" "من ضلالات الصوفية"ص(63)

    محمد الكردي : "إن طلب الشيخ هو عين طلب الله تعالى : "وابتغوا إليه الوسيلة" سورة "المائدة" الآية(35)

    ثم قال : " إن الشيخ مقصود ومطلوب، فالشيخ كالكعبة يسجدون إليها والسجود لله، وهكذا الشيخ" "النقشبندية"(87)

    ([2]) وقد علم جمهور المسلمين أن متقدم جَمَعة القرآن – في السطور كذا الصدور- صحابة الرسول الأعظم، الذين اصطفاهم الله تعالى وكتب لهم الرضا وراقي الجنان، واستقر فيهم أعظم ذكر وألطف ثناء وجميل العرفان بلا امتراء، ومن بعدهم طيّب عن طيّب، فتباً تباً للتشيع الفتان ذي الكفران . وأما عن ما أسموه بمصحف فاطمة : ففرية بل مرية، كفرها كهنتهم مع لكنتهم .


    عدل سابقا من قبل الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:56 عدل 1 مرات

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:25

    ثم"انبَعَثَ أَشْقَاهَا" الهالك نعمة الله الجزائري – أخمد الله تعالى ذكره – إذ قام فقال قولاً كبارا "تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّا" وأعرب عما هو أغرب، فرفع عقيرته بما طفحت قريحته من قيح عقيدته : " إنا لا نجتمع معهم ( أي : أهل السنة ) على إله [1]ولا على نبي ([2]) ولا على إمام [[3]] وذلك أنـهم يقولون: إن ربـهم هو الذي كان محمد نبيه وخليفته من بعده أبو بكر، ونحن لا نقول بـهذا الرب ولا بذلك النبي، بل نقول : إن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر ليس ربنا ولا ذلك النبي نبينا" "الأنوار الجزائرية " (2/278)

    وما أضمر هنا أظهر هناك يورد الكليني روايةً ينسبها كذباً إلى جعفر بن محمد الصادق يقول فيها : "عندنا مصحف فاطمة عليها السلام([4]) وما يُدريهم ما مصحف فاطمة.. مصحف فيه مثل قرآنكم هذا ثلاث مرات، والله ما فيه من قرآنكم حرف واحد"! "الكافي"(1/239) طبعة طهران، كتاب الحجّة .[/b]

    وذاك الفاجر الهالك الخميني
    – أخمد الله تعالى ذكره-
    يقدح في القرآن وحملته الأخيار الأبرار الأطهار، وينتصر للكفرة الفجار أهل النار، في سابقة عجيبة غريبة على أهل القبلة، فيقول : " لقد كان سهلاً عليهم – أي على الصحابة الكرام- أن يُخرِجوا هذه الآيات من القرآن، ويتناولوا الكتاب السماويَّ بالتحريف، ويُسدِلوا الستار على القرآن، ويُغيِّبوه عن أعين العالمين.. إنّ تهمة التحريف التي يوجِّهها المسلمون إلى اليهود والنصارى، إنما ثبتت على الصحابة([5]) "كشف الأسرار" ص(114 بالفارسية)

    ======== الحاشية ========

    [1] وقبل أن يذهب بك العجب مذاهب، قارن : في سياق الكلام على مدارك مجانين التصوف يذكرون ما أسموه " المجذوب المتدارك بالسلوك ، وهو الذي يبادئه الحق بأنوار الكشوف، وأنوار اليقين، ويرفع عن قلبه الحجب... ويقول معلناً : " لا أعبد رباً لم أره" [/size]"عوارف المعارف" للسهروردي الملحق بكتاب"إحياء علوم الدين" ص (57) و"مظاهر الانحرافات العقدية عند الصوفية ..."(2/628)

    ([2]) وفي باب النبوات شابهوا إخوانهم المتصوفة في باطلهم وقالوا بقولهم، وانتقصوهم – وهم النقصة النكسة - وفي ذلك يقول الخميني بتاريخ 28/6/1980م، في خطابٍ إلى الشعب الإيرانيّ بمناسبة ذكرى مولد (الإمام المنتَظَر) في الخامس عشر من شعبان : "... فكل نبيٍ من الأنبياء إنما جاء لإقامة العدل، لكنه لم ينجح، حتى خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم الذي جاء لإصلاح البشر وتهذيبهم وتحقيق العدالة... لم يوفَّق في ذلك أيضاً.. فالذي سينجح بتحقيق العدالة في كل أرجاء العالَم هو المهديّ المنتَظَر" "مختارات من أحاديث وخطابات الخميني"

    ([3]) وينبغي أن يقال كذلك : ولا قرآن، إذ تقدمت الإيماءة إلى قرآنهم المصنوع، وخبرهم فيه الموضوع الموجوع .

    وللاحظ أن يلحظ كيف أردف الإمام بذا المقام، ثم تدبر التذييل تقف على أصل أصول أولئك المخابيل ( الإمامة ) .

    فإن سألت عن عقيدتهم في الأئمّة : يزعمون أنّ الأئمّة يعلمون الغيب، وأنهم معصومون عن الخطأ والنسيان والسهو، وأنّ لهم حرية الاختيار بين التحليل والتحريم، وأنّ الإمامة أعلى مرتبةً من النبوّة. وفي هذا يروي (الكليني) عن جعفر الصادق قولاً مزعوماً : " نحن خزّان علم الله، نحن تَرَاجمة أمر الله، نحن قوم معصومون، أمر بطاعتنا ونهى عن معصيتنا، نحن حُجّة الله البالغة على مَن دونَ السماء وفوقَ الأرض" (الكافي)..
    كما قال : " إنّ الأئمّة يعلمون ما كان، وما سيكون، وإنّه لا يَخفى عليهم شيء" "أصول الكافي" ص(160).
    ويقول كاهنهم الخميني في تأليه أئمتهم : " إنّ للإمام مَقاماً محموداً، ودرجةً سامية، وخلافةً تكوينيةً تخضع لولايتها وسيطرتها جميعُ ذرّات هذا الكون، وإنّ من ضروريات مذهبنا، أنّ لأئمّتنا مَقاماً لا يبلغه مَلَك مقرَّب ولا نبي مُرسَل" "الحكومة الإسلامية" ص (52) طبعة القاهرة . كما يصف الخميني أئمّتهم بقوله : " لا يُتَصوَّر فيهم السهوَ والغفلة" "الحكومة الإسلامية" ص(91).
    بل يقول كذلك : "تعاليم الأئمة كتعاليم القرآن" "الحكومة الإسلامية" ص(113).


    ([4]) ومن السخافات المبكيات على حال أولئك : ما تمخض به عقل إمامهم الهالك الخميني – أخمد الله تعالى ذكره- في كلمته التي ألقاها في (حسينية جماران) بتاريخ 2/3/1986مما يلي :"...وإنّ فاطمة الزهراء عاشت بعد وفاة والدها خمسةً وسبعين يوماً، قضتها حزينةً كئيبة، وكان جبرائيل الأمين يأتي إليها لتعزيتها، ولإبلاغها بالأمور التي ستقع في المستقبل، ويتّضح من الرواية، بأنّ جبريل خلال الخمسين يوماً كان يتردّد كثيراً عليها، ولا أعتقد بأنّ رواية كهذه الرواية وردت بحق أحد باستثناء الأنبياء العظام، وكان الإمام علي يكتب هذه الأمور التي تُنقَل لها من قبل جبريل، ومن المحتمل أن تكون قضايا إيران من الأمور التي نُقِلَت لها..." "الخمينية.. شذوذ في العقائد.. شذوذ في المواقف" سعيد حوّى .

    يقول محمد حسين الذهبي - رحمه الله تعالى : " وكلمة الحق والإنصاف أنه لو تصفح إنسان أصول الكافي وكتاب الوافي وغيرهما من الكتب التي يعتمد عليها الإمامية الاثنا عشرية لظهر له ان معظم ما فيها من الأخبار موضوع وضع كذب وافتراء

    وكثير مما روي في تأويل الآيات وتنزيلها لا يدل إلا على جهل القائل وافترائه على الله، ولو صح ما ترويه هذه الكتب من تأويلات فاسدة في القرآن لما كان قرآن ولا إسلام ولا شرف لأهل البيت ولا ذكر لهم..." "التفسير والمفسرون"( (2/41 ط دار إحياءالتراث

    ([5]) ولم يكن هذا بدعا من قيح معتقدات الرفض الأول، بل "يقول الخميني عن الصحابيَّيْن الخليفتَيْن العظيمين ، أعني العمرين – رضي الله تعالى عنهما : "... ولكننا نشير إلى جهلهما بأحكام الإله والدين... إنّ مثل هؤلاء الأفراد الجهّال الحمقى والأفاقون والجائرون ... غيرُ جديرين بأن يكونوا في موضع الإمامة، وأن يكونوا ضمن أولي الأمر" "كشف الأسرار" ص(108) كما قال عن القيح الوقح عن الملهم المحدث الذي نزل القرآن بقوله، إمام الأمراء وقدوة الرؤساء، الفاروق عمر- رضي الله تعالى عنه : "إنّ أعماله نابعة من أعمال الكفر والزندقة، والمخالفات لآياتٍ ورد ذكرها في القرآن الكريم" "كشف الأسرار" ص(116)

    فهذه قبيحة من قبيح، إنها إفراز قيح قرائح المعتقدات، وقذر زبالات الجهل ونتن الأفكار!!

    فمتى تزال عن ساحاتنا هذه القذورات، وتخرس ألسنة أهلها الآسنة ؟

    متى تلجم أفواه الباطل المنتنة، وتكسر مع بنانه أقلامه ؟

    وكأني بسياط السلطان قد تأججت نيرانها وتتطاير شرها وتعاظم لهيبها متطلعة في غيظ إلى متون أهلها ؟

    فالحجة البيانية ظاهرة كاسرة والبراهين ناسفة ؟ تبقى الآخرة لتتم العافية، وتثلج صدور مؤمنة من ذا متألمة .

    وفق اللهم ولاة الأمر إلى اجتثاث هذا الداء قبل سريانه سما في جسد مصرنا المسلم السالم .


    عدل سابقا من قبل الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:53 عدل 1 مرات

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:26

    ولما كان ذلك كذلك لم يستنكف التشيع الدعي – بل الغبي- أن يرفع عقيرته بالمباينة من الحق ومزايلة أهله : فقد رووا عن علي بن أسباط قال : قلت للرضا عليه السلام : يحدث الأمر لا أجد بداً من معرفته، وليس في البلد الذي أنا فيه من أستفتيه من مواليك ؟ قال : فقال : ائت فقيه البلد فاستفته في أمرك، فإذا أفتاك بشيء فخذ بخلافه فإن الحق فيه" "عيون أخبار الرضا" (1/275) ط .طهران. تناقض وانحطاط، وتطاول في سفول!!!

    ومن ثم قام التشيع الشتيم لعجزه وفجره شاهراً أسنة ألسنه الآسنة – من باب ( أوسعته شتما وصار بالإبل ) - بالإقذاع في الشتم، ونثر القذار ة([1]) وبثّ الفوضى مع الغواية، بل والتكفير لسادة المهتدين وأئمة المتقين فضلاً عمن دونهم، في كثرة متكاثرة تعجّ وتضجّ به كتبهم ؟ وصخب ساخط تضيق منه نواديهم ومجامعهم، وما سوّدته أقلامهم المحمومة المسمومة، ليعرب بذا عن حقد دفين، وغِلّ غليل، وانحراف مبين .

    آية ذلك : ما روى الكليني – أخمد الله تعالى ذكره- وغيره عن أبي جعفر قال : " كان الناس أهل ردة بعد النبي صلى الله عليه وآله إلا ثلاثة المقداد بن الأسود وسلمان الفارسي وأبو ذر الغفاري" "روضة الكافي" (8/ 246) و "تفسير العياشي" (1/199) و "اختيار معرفة الرجال" ص(6-8-11) وانظر "علم اليقين" للكاشاني (1/ 743-744) و "تفسير الصافي" له (1/148-305) و "قرة العيون" له ص (426) و "البرهان" للبحراني (1/ 319) و "بحار الأنوار" للمجلسي (6/749) و "حياة القلوب" له (2/837) و "الدرجات الرفيعة" للشيرازي ص (223) و "حق اليقين" لعبد الله شبر (1/ 218-219)

    وروى الكليني عن أبي جعفر قال : "... إن الشيخين - أبا بكر وعمر- فارقا الدنيا ولم يتوبا ولم يذكرا ما صنعا بأمير المؤمنين فعليهما لعنة الله والملائكة والناس أجمعين" "روضة الكافي" (8/246) و" كان عثمان ممن يلعب به وكان مخنثاً""الصراط المستقيم" (2/30)و"إن عائشة جمعت أربعين ديناراً من خيانة" "مشارف أنوار اليقين" ص(86)
    هذا غيض من فيض قذرهم، وقيح معتقدهم، وآسن ألسنتهم، وإن كان هذا في الصحابة المصطفين الذين سبق لهم من ربهم الرضا، أبر هذه الأمة وأتقاها، فكيف فيمن دونهم ؟! .
    لقد قام التشيع الغلول الدغل بجهله الجهيد، في خبل خابل بقذف عموم المسلمين، ليَقدم به على مولاه ويُقتص منه لمن رماه :روى كاهنهم الكليني – أخمد الله تعالى ذكره : " إن الناس كلهم أولاد زنا أو قال بغايا ما خلا شيعتنا" "الروضة" (8/135) معاذ الله، ونعوذ بالله! هذا.. واكتفينا بذكر الأفحش ليدخل تحته ما دونه اختصارا
    ولا غرو .. فلمّا كانت أصولهم مجوسيّة، ومناهجهم صليبية يهودية([2]) كان لهم حظ من الغضب والذلة والتيه، ولا بدّ .[/b]

    الحاصل .. هنا أنصح المتصوفة بضرورة الحذر كل الحذر من منهج التصوف غير أني أحذرهم أكثر وأكثر من دعاة التشيع؛ وتشبعهم بالزور([3]) والأوزار[4] متكأ في سيري على رفات هنات كلمات أحد المعممين – وأراني هنا أكبح جماح بياني وأعقل بناني لكونه أحد ولاة الأمر- غير أن المقام أحوج إلى بيان يراعى فيه الواجب الشرعي المنوط بالمقام .

    ======= الحاشية ========

    ([1]) قال القاسم بن سلام – رحمه الله تعالى : " عاشرت الناس، وكلمت أهل الكلام، وكذا، فما رأيت أوسخ وسخاً، ولا أقذر قذراً، ولا أضعف حجة، ولا أحمق، من الرافضة " أخرجه الخلال في "السنة" (1/499) .

    قلت وشاطرهم الحكم المتصوفة : "عن يونس بن عبد الأعلى قال سمعت الشافعي يقول : لو أن رجلا تصوف أول النهار لا يأتي الظهر حتى يصير أحمق . وعنه أيضا أنه قال : ما لزم أحد الصوفية أربعين يوما فعاد عقله اليه أبدا

    وأنشد الشافعي ودعوا الذين إذا أتوك تنسكوا *** وإذا خلوا كانوا ذئاب حقاف

    وبإسناد عن حاتم قال حدثنا أحمد بن أبي الحواري : قال قال أبو سليمان : ما رأيت صوفيا فيه خير إلا واحدا عبد الله بن مرزوق قال وأنا أرق لهم

    وبإسناد عن يونس بن عبد الأعلى يقول : ما رأيت صوفيا عاقلا إلا إدريس الخولاني قال السلمي هو مصري من قدماء مشايخهم قبل ذي النون

    وبإسناد عن يونس بن عبد الأعلى يقول : صحبت الصوفية ثلاثين سنة ما رأيت فيهم عاقلا إلا مسلم الخواص

    وبإسناد عن أحمد بن أبي الحواري يقول حدثنا وكيع قال سمعت سفيان يقول سمعت عاصما يقول : ما زلنا نعرف الصوفية بالحماق إلا أنهم يستترون بالحديث

    وبإسناد عن سفيان عن عاصم يقول قال لي وكيع لم تركت حديث هشام قلت صحبت قوما من الصوفية وكنت بهم معجبا فقالوا ان لم تمح حديث هشام قاطعناك فأطعتم قال إن فيهم حمقا " "تلبيس إبليس" للعلامة أبي الفرج ابن الجوزي .

    ([2]) قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى : " وأية ذلك : أن محنة الرافضة محنة اليهود، وذلك أن :

    اليهود قالوا : لا يصلح الملك إلا في آل داود . وقالت الرافضة : لا تصلح الإمامة إلا في ولد علي.
    وقالت اليهود : لا جهاد في سبيل الله حتى يخرج المسيح الدجال و ينزل السيف . وقالت الرافضة : لا جهاد في سبيل الله حتى يخرج المهدي وينادي مناد من السماء,


    واليهود : يؤخرون الصلاة إلى اشتباك النجوم . وكذلك الرافضة : يؤخرون المغرب إلى اشتباك النجوم...

    واليهود حرفوا التوارة . وكذلك الرافضة حرفوا القرآن.

    واليهود لا يرون المسح على الخفين . وكذلك الرافضة.
    واليهود تبغض جبريل يقولون هو عدونا من الملائكة . وكذلك الرافضة يقولون غلط جبريل بالوحي على محمد .


    وكذلك الرافضة وافقوا النصارى في خصلة النصارى : ليس لنسائهم صداق إنما يتمتعون بهن تمتعاً . وكذا الرافضة يتزوجون بالمتعة ويستحلونها.

    وفضلت اليهود والنصارى على الرافضة بخصلتين: سئلت اليهود : من خير أهل ملتكم ؟ قالوا : أصحاب موسى . وسئلت النصارى : من خير أهل ملتكم ؟ قالوا : حواري عيسى . وسئلت الرافضة : من شر أهل ملتكم ؟ قالوا : أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم" "منهاج السنة ..." لشيخ الإسلام (24/1).

    قال الشعبي – رحمه الله تعالى : " أحذركم الأهواء المضلة، وشرّها الرافضة. وذلك أن منهم يهوداً يغمصون الإسلام لتحيا ضلالتهم، كما يغمص بولس بن شاول ملك اليهود النصرانية لتحيا ضلالتهم ... لم يدخلوا في الإسلام رغبة ولا رهبة من الله، ولكن مقتاً لأهل الإسلام " أخرجه اللالكائي في "شرح أصول اعتقاد أهل السنة" (8/1461) والخلال في "السنة" (1/497) .

    مصداق ذلك : سبهم لله تعالى بقولهم البداءة : والبداء، هو أن يظهر الأمر بعد أن كان خافياً، وهذه العقيدة عند الشيعة الإمامية تعني : أن يبدوَ شيء لله عز وجل لم يكن عالماً به!.. وهي من عقائد اليهود .
    يزعم الكُلَيني عن زرارة بن أعين : "ما عُبِدَ الله بشيءٍ مثل البداء" ! " "أصل الكافي"(1/146)


    ([3]) وقال الإمام الشافعي – رحمه الله تعالى : " لم أر أحداً من أصحاب الأهواء أكذب في الدعوى، ولا أشهد بالزور من الرافضة " أخرجه ابن بطة في "الإبانة الكبرى" (2/545) واللالكائي في "شرح أصول اعتقاد أهل السنة" (8/457) .

    ([4]) قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى : " وقد اتفق أهل العلم بالنقل والرواية والإسناد على أن الرافضة أكذب الطوائف، والكذب فيهم قديم، ولهذا كان أئمة الإسلام يعلمون امتيازهم بكثرة الكذب .

    وقال - رحمه الله تعالى - معلقاً على ما قاله أئمة السلف : " وأما الرافضة فأصل بدعتهم زندقة وإلحاد، وتعمُّد الكذب كثير فيهم، وهم يقرون بذلك حيث يقولون : ديننا التقية، وهو أن يقول أحدهم بلسانه خلاف ما في قلبه وهذا هو الكذب والنفاق فهم في ذلك كما قيل : رمتني بدائها وانسلت" "منهاج السنة ..." لشيخ الإسلام ابن تيمية (68/1)


    عدل سابقا من قبل الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:46 عدل 1 مرات

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:28


    " بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ "

    ===========
    حينما نراهم في أزماننا قد تزاملوا على الباطل، وزايلوا الحق وأهله، لا نغتر بذا، فنحن مما علمنا من ديننا المحفوظ المعصوم، ومعرفتنا بسبلهم المسمومة، ومن سبرنا من وقائع نعلم علماً ضروريا أنهم ليسوا على شيء، ولا منهم شيء، ومآلهم إلى شين، وأصدق وصف عندي لحالهم، هو الوصف القرآني المُصدّر به عاليه : " بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ" سورة "الحشر" الآية(14)

    فـ "لم يكن السالكون لطرق الله([1]) في الأعصار السالفة والقرون الأولى يعرفون باسم المتصوفة وإنما الصوفي لفظ أشتهر في القرن الثالث، وأول من سمي ببغداد بهذا الاسم عبدك الصوفي (
    [2]) وهو من كبار المشائخ وقدمائهم، وكان قبل بشر بن الحارث الحافي والسري بن المفلس السقطي" "التصوف" لماسينيون ومصطفى عبد الرزاق ص (55 , 56) ط . دار الكتاب اللبناني، أيضا "تاريخ التصوف في الإسلام" للدكتور قاسم غني ترجمة عربية لصادق نشأت ص (64) ط . مكتبة النهضة المصرية القاهرة. نقلاً عن "التَصَوّف المنشأ والمصادر" ص(50).

    يقول رويم البغدادي : " لا يزال الصوفية بخير ما تنافروا فإن اصطلحوا، هلكوا" "طبقات الصوفية" للسلمي ص(181) فليتنافر المسلمون وليتطاحنوا فهذا دين الصوفية" "هذه هي الصوفية" ص(22)

    فلا جرم .. دين قام على الهوى وغايته التحير! كيف يجتمع عابديه ويتفق معتنقيه ؟!!!

    من غلوهم : وإن شئت فقل ضلالهم أنهم قالوا إيصادا لباب الاجتماع، وإغلاقا لنسيم الإتلاف : " إذا أشرك المريد بشيخه شيخاً آخر، كان كمن يشرك بالله" انظر "قواعد الصوفية" للشعراني ص(130،154،155) والنقل عن"من ضلالات الصوفية"ص(73)

    أجل .. قررت الصوفية على لسان الشعراني أن من أشرك بشيخه شيخاً آخر، وقع في الشرك بالله" انظر "قواعد الصوفية"ص(131) وانظر"من ضلالات الصوفية" (73)

    وقعّدوا لهذا الباطل بما هو أشد : فقالوا : كما لا يكون للكون إلهان، ولا للرجل قلبان ولا للمرأة زوجان فكذلك لا يكون للمريد شيخان، وكما أن الله لا يغفر أن يشرك به، فكذلك الأشياخ لا يسامحون المريد في شركته معهم غيرهم" "لطائف المنن والأخلاق"ص(334-335) والنقل عن"الرفاعية"ص (209) بتصرف يسير.

    ويقول علي وفا : " ... فكما أن الله تعالى لا يغفر أن يشرك به، فكذلك محبة الأشياخ لا تسامح أن يشرك بها" "الأنوار القدسية" (1/187)

    وعليه .. فـ "احذر الكافرة الهدف"الطرق إلى الله بعدد أنفاس الخلائق" فهذا صوفية وثنية" "الشيخ عبد الرحمن الوكيل وقضايا التصوف" للشيخ فتحي بن امين عثمان ص(156)
    ======== الحاشية ========

    [1]) وهذه عُجمة من أعجمي، طريق الله تعالى واحد، وهو ما كان عليه النبي – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم- وما سواه طرق، لكنها طرق الشياطين وأتباعهم، كما جاء بذا الخبر المعصوم عن المعصوم .

    ([2]) لقد مرَّ معنا مرارا، وذكرنا تكرارا، أن الحديث عن منهج التصوف هو نفسه الحديث عن التشيع، فإذا ذكرنا فحش أحدهما انسحب للآخر .

    وهنا نقول إن المدعو "عبدك" الصوفي هذا نقل الشيبي عن السمعاني أنه قال :" إن اسم عبدك هو عبد الكريم, وأن حفيده محمد بن علي بن عبدك الشيعي كان مقدم الشيعة " "الأنساب" للسمعاني نقلا عن "الصلة بين التصوف والتشيع" ص(293) نقلاً عن "التَّصَوُّفُ المنْشَأ وَالمَصَادِر" للشيخ إحسان إلهي ظهير ص (156).

    هذا ولقد ذكره أيضا من المتقدمين الملطي بقوله : " إن عبدك كان رأس فرقة من الزنادقة الذين زعموا أن الدنيا كلها حرام محرم لا يحل الأخذ منها إلا القوت من حيث ذهب أئمة العدل, ولا تحل الدنيا إلا بإمام عادل، وإلا فهي حرام, ومعاملة أهلها حرام, فحل لك أن تأخذ القوت من الحرام من حيث كان" "التنبيه والردّ" للملطي تحقيق محمد زاهد الكوثري ص(1) ط "مصر" (1360هـ) نقلاً عن " التَّصَوُّفُ المنْشَأ وَالمَصَادِر" ص (156).

    قلت : هذا هو !!! توافق بين منهجي التصوف والرفض، واشتراك في الرؤوس الفاسدة، كما الأصول الساقطة .

    الخروج على الحاكم الجائر . ولا يوجد حاكم عادل– وإن كان- إلا في فرقتهم، ومن شياطينهم . فهو منهج خارجي إذا!!!

    الدنيا عندهم حرام، فلا حلال طيب إلا هم، وعليه فالولاء والبراء، المحبة والبغض، بينهم وفيهم . فكانت الفرقة .

    معاملة غيرهم حرام – كذا افتروا- إذا لا جماعة إلا جماعتهم، ولا اجتماع إلا بينهم . وهذا تأصيل وتعبد بالافتراق المحرم.

    احتراف السرقة وتعاطي المحرمات لجماعتهم حتى يخرج غول التشيع، ويتشكل شيطان التصوف. وهذا مورث للشقاق ربيب الافتراق المارق .

    هذا .. وما صرّحوا به أفحش، وما تخفي صدورهم أفجر . والله تعالى كافينا وواقينا من شر كل ذي شر يحيق بديننا وديارنا .


    عدل سابقا من قبل الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:41 عدل 1 مرات

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:29

    ( تحفة )
    موقف الشيعة الاثني عشرية من المتصوفة :
    ولما كانت السنة الماضية في أهل البدع: التنافر فالتناحر، ولعن بعضهم بعضا، بعد تكفير فتقتيل بعضهم بعضا، كان للفرقة الباطنية – بلقيطتيها : التشيع والتصوف- حظاً ليس باليسير من ذا السبيل العليل .

    فيحدثنا التأريخ " إنّ الشيعة الاثني عشرية تكفّر العبيديين مع أنهم يتبعهم شيعة اليوم ويقولون عن دولتهم: أنها كانت دولة شيعية، وأنهم بناة مجدنا ودعاة مذهبنا ومؤسسو العلم والحضارة في مصر، ومنشئو المساجد ودور الكتب والجامعات. فمع تكفيرهم إياهم واتفاقهم على خروجهم من الإسلام والملة الإسلامية الحنيفية، فقد كتب محضر في عصر الخليفة القادر العباسي في شهر ربيع الآخر سنة 402هـ وعليه توقيعات من أشراف القوم ونقبائهم وخصوصاً من يلقب بنقيب الأشراف وجامع نهج البلاغة، السيد رضى وأخيه السيد المرتضى، واحتفاظا على التاريخ والوثيقة التاريخية ننقلها بتمامها ههنا:

    «إن الناجم بمصر وهو منصور بن نزار الملقب بالحاكم
    - حكم الله عليه بالبوار والخزي والنكال- ابن معد بن إسماعيل بن عبد الرحمن بن سعيد -لا أسعده الله- فإنه [أي سعيد] لما سار إلى المغرب تسمى بعبيد الله وتلقب بالمهدي وهو ومن تقدمه من سلفه الأرجاس الأنجاس -عليه وعليهم اللعنة- أدعياء الخوارج، لا نسب لهم في ولد علي بن أبي طالب، وإن ذلك باطل وزور، وإنهم لا يعلمون أن أحداً من الطالبيين توقف عن إطلاق القول في هؤلاء الخوارج إنهم أدعياء، وقد كان شائعاَ بالحرمين في أول أمرهم بالمغرب، منتشراً انتشاراً يمنع من أن يدلس على أحد كذبهم، أو يذهب وهم إلى تصديقهم، وإن هذا الناجم بمصر هم وسلفه كفار وفساق فجار زنادقة، ولمذهب الثنوية والمجوسية معتقدون([1]) قد عطلوا الحدود، وأباحوا الفروج، وسفكوا الدماء، وسبّوا الأنبياء، ولعنوا السلف وادّعوا الربوبية.
    التوقيعات:
    الشريف الرضي، السيد المرتضى أخوه، وابن الأزرق الموسوي، ومحمد بن محمد بن عمر بن أبي يعلى العلويون، والقاضي أبو محمد عبد الله ابن الأكفاني، والقاضي أبو القاسم الجزري، والإمام أبو حامد الاسفرائيني، وغيرهم الكثيرون الكثيرون» "الشيعة وأهل البيت" للشيخ إحسان إلهي ظهير (ص283-284).

    هذا .. وفي أيامنا اصطلح الذئب مع الغنم ( التشيع والتصوف ) وانتفخ انتفاخ الهرّ حال حكايته صولة الأسد، متقوياً بقيء وفتات الشرق والغرب؛ للنيل من الحق وأهله، وهيهات .. هيهات " إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ" ]سورة "الأنفال" الآية(36)


    ======== الحاشية ========

    [1] صدق الكذوب، وله بذا شهادة، وأما عن المجوسية في الملة الصوفيه : فيقول الماجن ابن الفارض في "تائيته" ص(114)

    ... وإن عبد النار المجوس وما انطفت *** كما جاء في الأخبار في ألف حجة

    فما قصدوا غيري وإن كان قصدهم *** سوايا وإن لم يظهروا عقد نية"

    "يرى-ابن الفارض- في التوحيد الحق الذي جاء به الرسل جميعاً عن الله إنه إلحاد، وهذا هو دين الصوفية سلفهم وخلفهم، ألا تسمع عواء الصوفية تحت قباب الطواغيت وهم يقيئون صلوات ابن بشيش التي يقول فيها : "زج بي في بحار الأحدية، وانشلني من أوحال التوحيد، واغرقني في عين بحر الوحدة؛ حتى لا أرى ولا أسمع ولا أجد ولا أحس إلا بها"يرون توحيد الرسل أوحالاً من الطين ويدعون الله أن ينشلهم منها"حاشية "مصرع التصوف"ص (243)


    عدل سابقا من قبل الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:38 عدل 1 مرات

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 17.08.08 7:30

    الموضوع
    بادئ ذي بدء أقول مقررا : أنَّى لشراذم الابتداع وعصابات الأهواء وعبدة الآراء أن يقبلوا؟! فضلاً عن أن ينصروا؟!

    كيف وربنا العزيز العظيم يقول عنهم وأشياعهم : " كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَاراً لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ" سورة "المائدة" الآية(64) وقال تعالى مبينا مآلهم : " كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ" سورة "المجادلة" الآية(21) أجل .. هم مهزومون هزيمة مردوفة بذلّ وصغار قال رسول الله - صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : "...وجعل الذلة والصغار على من خالف أمري..." "صحيح الجامع..."(2831)

    والتأريخ شاهد صدق على علو أهل السنة وسفول أهل البدع، يعلن أن أهل السنة لهم حظ من قوله تعالى " ورفعنا لك ذكرك" كما لأهل البدع نصيب من قوله "إن شانئك هو الأبتر" وفي الآخرة "تبيض وجوه أهل السنة وتسوّد وجوه أهل البدع .

    هذا .. ولا تزال وستظل الفرقة الناجية ناجية، والطائفة المنصورة منصورة ما بقي النيران، ما تعاقب القمران، تأويلاً للأخبار، وتحقيقا لوعد الغفار الجبار، وهو وعد كريم متحقق ولا بدّ .

    فلينعم الأبرار، ولتهنأ أيام أهل الاتباع، ولتسعد أوقاتهم، والويل كل الويل، والخسار مع الشنار لمخالفيهم ( وما النصر إلا من عند الله )

    بذا أستهل كلمي وأهيأ قلمي، وأهدأ نفساً كانت وادعة، ففزعت، من قيح معتقداتهم نهدت، نفرت هرعت، جامحة لقذف جانحة لنسف .

    وكيف لا تفزع ! وهي في تعظيم الشرع سامية، وفي تقديس الشعائر عالية، بدينها مستعلية، بإسلامها مستمتعة، راغبة راهبة .

    إذا علمت هذا .. فاسمع ما قاله في أيامنا ومصرنا كبير طريقة رافضية مرفوضة متسترة وراء سراب التصوف، وأعني بها الطريقة البدعية العزميّة :


    "أشار التقرير الذي أعدته لجنة المتابعة بالمجمع إلى تدفق الأموال على أتباع الطرق الصوفية في مصر، بعد تصريحات أطلقها بعض قيادات رموز التصوف، أشاروا فيها إلى أنه لا فرق بين الشيعة والمتصوفين، وفق ما نسب إلى حسن الشناوي شيخ مشايخ الطرق الصوفية" (صحيفة المصريون) 1/11/ 2007 .

    وتعتبر الطريقة العزمية والتي يوجد مقرها الرئيس بمصر هي أكثر الطرق الصوفية في الوقت الحاضر دلالة

    على صحة مقولة " التصوف الغالي والتشيع وجهان لعملة واحدة" ][1])
    وفي حوار مع دجال العزميّة الحالي : سئل : ذكرت جريدة «الأنباء الدولية» أنك قلت أن 99% من المصريين كذّابون فما ردّك؟ قال المفتري : هذا افتراء علينا لان هذه النسبة المبالغ فيها ستشملنا (][2])

    ... وسئل : من هو أفضل داعية إسلامي ظهر في السنوات الأخيرة ؟ أجاب الجويهل : لا يوجد([3]) .

    ولما كان التصوف ستار التشيع، نسجت العزمية على هذا المنوال، ولما قضى الله تعالى بأنه لا يصلح عمل المفسدين، فضحوا وسقطوا .

    بقي أن نقول : هذه الشرذمة المارقة أباحة – شأنها شأن كل مبتدع – دماء وأعراض وأموال أهل التوحيد والسنة، كفرع عن تكفيرهم : يزعمون عن داود بن فرقد قال : " قلت لأبي عبد الله عليه السلام : ما تقول في قتل الناصب ؟ فقال : حلال الدم، ولكني أتقي عليك، فإن قدرت أن تقلب عليه حائطاً أو تغرقه في ماء لكيلا يشهد عليك فافعل" "وسائل الشيعة " (18/463) و"بحار الأنوار" (27/231).

    هذا الاستهلال أنصبه بين يدي ردي على ما جاء في مجلة الطريقة العزمية الصوفية ظاهرا الرافضية باطنا، "الإسلام وطن" من باطل أحد المعممين الذين يتقوون به، ويظاهرهم، فلا المتقي متقى، ولا المظاهر ذو ظهر([4]) فيتقي .



    =========== الحاشية ==========

    ([1]) ولعل أبرز وأقذر اتفاقهم، ما ذكره المؤرخ ابن خلدون – رحمه الله تعالى- إذ قال : " إن هؤلاء المتأخرين من المتصوفة المتكلمين في الكشف وفيما وراء الحس توغلوا في ذلك؛ فذهب الكثير منهم إلى الحلول والوحدة كما أشرنا إليه، وملئوا الصحف منه مثل الهروي في كتاب «المقامات» له وغيره، وتبعهم ابن عربي وابن سبعين وتلميذهما ابن العفيف وابن الفارض والنجم الإسرائيلي في قصائدهم، وكان سلفهم مخالطين للإسماعيلية المتأخرين من الرافضة، الدائنين -أيضاً- بالحلول والإلهية، فأشرب كل واحد من الفريقين مذهب الآخر، واختلط كلامهم، وتشابهت عقائدهم" " مقدمة علم الاجتماع " ص(473)

    وفي هذا يقول كاهن الطريقة العزمية :
    فهيا يا مريــد الوصـل وانهض ودع عنك التقاعد والتواني
    وخلص من سوانا القلب واعلم بأن لنا التصرف في الزمان
    فأهـل طريقــنا في حصـن طــه لقد بشـرت لما أن ســقاني
    ونادانــــي أيــــا مـاضي تهنى فأنت ومن يحبـك في أمـان
    "شركة الإمامين لإبادة المسلمين"للجنة البحوث والدراسات بالطريقة العزمية ص(160)

    ([2]) كذب الكذوب ( تقية ) وكما هو ظاهر : يقرّ الطعن، غير أنه يرفض الرافضي الكذاب النسبة، ومن عجب أن ما يحذره : أن تشمله وهمجه النسبة، وهم شعار الكذب ودثاره .
    وإذا كان الغراب دليل قوم *** يمر بهم على جيف الكلاب .

    ([3]) نعم.. لأنه لا مسلمين إلا هم، ولا داعية إلا من كان على شاكلتهم، وهم أجانب الهدى، أعاجم الفقه، أعداء السنة، فأنى يرفعوا

    ([4]) والمقصود به : علم سلفي أصيل، وإلا فهو منسوب إلى العلم، وليس بذاك كما سيأتي، وذو منصب ، ابتلاءا .
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 23.08.08 19:12

    أبو الحسن حافظ بن غريب كتب:
    الأزهر يمنع خمسة كتب أصدرتها إحدى الطرق الصوفية ( العزمية )

    بعد طبع 15 ألف نسخة لتوزيعها مجاناً الأزهر يمنع 5 كتب تهاجم الشيخ محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله تعالى

    القاهرة: حازم عبده أصدر الأزهر أمس قراراً بمنع تداول وعدم صلاحية 5 كتب أصدرتها الطريقة

    العزمية - إحدى الطرق الصوفية المصرية - لمهاجمتها الإمام محمد بن عبدالوهاب والإمام

    محمد بن سعود واحتوائها على بذور الفتنة وشق الصف الإسلامي.

    وقال مدير شؤون لجان مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف الشيخ ماهر الحداد لـ"الوطن" إن

    المجمع في جلسته أمس برئاسة شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي وافق على تقارير فحص الكتب

    الخمسة والتي أعدها أعضاء المجمع بعدم صلاحية هذه الكتب للتداول لما تحتويه من بذور للفتنة والشقاق

    وهي مجموعة الكتب التي أصدرتها لجنة البحوث والدراسات بالطريقة العزمية في إطار سلسلة تحمل

    عنوان سلسلة الفتوحات العزمية وعلمت "الوطن" أن جهاز أمن الدولة بمصر هو الذي أحال هذه الكتب إلى

    المجمع لإبداء رأيه فيها حيث طبعت الطريقة نحو 3 آلاف نسخة من كل كتاب لتوزيعها كهدية مع مجلة الطريقة.

    هنــــــــــــا




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )
    avatar
    أبو محمد عبدالحميد الأثري
    المدير العام .. وفقه الله تعالى

    ذكر عدد الرسائل : 3581
    البلد : مصر السنية
    العمل : طالب علم
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 25/04/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف أبو محمد عبدالحميد الأثري في 23.08.08 19:16

    أبو الحسن حافظ بن غريب كتب:

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    وبه نستعين والصلاة والسلام على خير المرسلين سيدنا محمد وعلى إخوانه من النبيين وآله المجتنبين وأصحابه الغر الميامين وسلم

    فهاهي الطريقة العزمية تطل علينا بوجهها الكالح للعباد الشديد الجهل والسواد وقد شمرت عن ساعد العجز والرجز مع ضعف البيان بغير دليل أو برهان في رسائل وكتيبات والتي تهاجم فيها مصابيح الهدى ومنيري الدجى وعناوين التقى ومرشدي الورى , العلماء الربانيين الدعاة الداعين بالحق وللحق مدافعين وعن هذا الدين ذابين منافحين من كذب الأفاكين أو الدعاة الضالين المضلين أو الجهلة المحرومين أو الرويبضة المدعين أو النواعق المفتونين الفتانين , ومن سار وراءهم وسمع نباحهم ولبى نهيقهم

    فشمرت عن ساعد الجد ... وعقدت العزم على الرد .... وعلى الله توكلت وله أخلصت ..... فجمعت وآويت بكتب العزمي آتيت .... وقرأت وأبصرت وأمعنت ..... ومحصت ما كتب وحققت .... فأمسكت القلم وسطرت

    وستكون بعون الله ومشيئته سلسلة مسلسلة على العزمية ساحقة قاضية وسأبد فيها ببعض ماكتب العزمي في عقيدته في وحدة الوجود بلا تعليق لأن فسادها واضحة جلية وياليت قومي يعلمون .


    ولادة شيخ ومؤسس الطريقة العزمية :

    ( ولد السيد محمد ماضي أبو العزائم في ليلة السابع والعشرين من شهر رجب عام 1286 هـ وذلك يوافق الرابع والعشرين من شهر نوفمبر عام 1869م وكان ذلك في زيارة والديه للمسجد المشهور برشيد مسجد سيدي زعلول والقريب من ـ محلة أبو علي ـ التي تقطنها أسرته وهي من أعمال دسوق من البلاد المصرية ) [1]


    عقيدة العزمي في وحدة الوجود

    يقر العزميين في كتاب التوحيد ( الصفات السلبية وهي الصفات التي تثبت التنزيه لله وتنزهه عن الصفات التي لايجوز وصفه سبحانه بها ويجب نفيها عنه لأنها من صفات المخلوقين كالإنفعال والحلول والإتحاد والتجسيم والحركة والسكون )[2]

    وهنا نرى العزميين ينفون الحلول والإتحاد لله وإذا ألقينا نظرة سريعة على ما كتب إمامهم الذي بنعتونه بالمجدد فنرى عقيدته في وحدة الوجود ظاهرة جلية واضحة كالشمس في رابعة النهارفي يوم خالي من الغمام والغبار فهاهوديوانه فيقول فيه :

    فلي الحضور لدى التجلي في الصفا ولي الفنا في غيبتي وتــدان

    جلــيت لي المـــعنى فكنت به أنـــــا ومحا أنا بي باجتلا الحنان [3]


    00 وفي مكان آخر يقول :

    وسكرت من خمـــــرة قدســــــــية بل بالفنا عني لدى إمكانـي

    وأنا الوجوب لدى الغيــــوب تقربا وأنا أنا الإمكان في تحناني [4]

    00 وفي مكان آخر يقول :

    يلوح لدى استجلائه الغيب ظاهــرا فيحجب عني في اتحادي مظاهرا [5]


    00 وفي مكان آخر يقول :

    تحيرت في مبناي كيف تسترت وقد كنـت مظهره الجلي مهاجرا

    ألا أين تكويني وأين حقيقتـــــي فهل سـترت عني فأقبلت شاكرا

    وأين معاليمي وقد كنت مظهرا فأخفى رسومي صار قلبي عامرا

    يقلب في مجلاه سري غامـض وقد يطمئــن القلب إن كنت ذاكرا

    وقد كنت أذكره فأخفي حقيقتي فصرت أنا المـذكور منه وناظرا [6]


    00 وفي مكان آخر يقول :

    أنا مَن ونور الحـــق لاح بلا خفــــــا أفي القدس أم في طينة النأي غائرا

    وضدان قد لاح لـروحـــــــــي جليــه دنـــئ وعال كــن لحالــــي عاذرا

    أراني وأ خفى والجمــيل يرى بــــلا حــــدود رسوم في خفائــي ظاهرا

    فأحتار في شأنـــــي ولولا ظهــــوره لمــــا كنت موجودا وكنت ستائرا

    أنا الحجب والمحجوب والطين مبدءا أنا النــور والســـر المقدس آخـــرا

    ولي مبدء من قبل كـــن حال نشوتي هــو النور نفخته لدى كنت حاضرا[7]

    =-=-=-=-=-=

    [1] بحوث ورسائل علمية عن الإمام المجدد السيد محمد ماضي أبو العزايم

    [2] كتاب التوحيد ص 68

    [3] ديوان ضياء القلوب ج 4 ص 1129

    [4] ديوان ضياء القلوب ج 4 ص 1130

    [5] ديوان ضياء القلوب ص 1131

    [6] ديوان ضياء القلوب ص 1131

    [7] ديوان ضياء القلوب ج 4 ص 1132




    .


    حياكم الله أخي ( زائر ) نرحب بالعضو الجديد ( شكري القبلي )

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز ذو صلة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 09.10.08 9:01

    ( الطريقة العزمية : نشأتها .. أفكارها .. أهدافها )

    =====


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله

    ــــــــــــــــــــ

    الطريقة العزمية واحدة من مئات - بل آلاف - الطرق الصوفية ، لها ما للصوفية المعاصرة - إن كان للتصوف شيء - وعليها ما عليها ، والعزمية ينتسبون إلى جدهم الشيخ محمد ماضي أبو العزائم - الذي كان يعمل أستاذًا في الشريعة - ، ويقولون عن دعوتهم - كما في صدر مجلتهم التي يصدرونها تحت عنوان " الإسلام وطن " : " دعوتنا أفق أعلى للدعوة الإسلامية ، وآية صادقة لهدى السلف الصـالح ، ودعوة وسطية ، لا تتبع سبيل الخوراج البغاة ؛ لأننا هداة ندعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة ، ولا ننهج مسالك المتصوفة الغلاة ، لأننا حماة للإسلام من دعاة الجهالة " .

    وغايتهم - كما في إصدارتهم الشهرية - : " غايتنا إعادة المجد الذي فقده المسلمون ، والـذي لن يتحقق إلا بعودة الخلافة الإسلامية ، هي الضالة التي ننشدها ، والمجد الذي فقـده المسلمون ونسـعى لتجديده " .

    أما وسائلهم لتحقيق تلك الغاية فيجدونها بالإسلام - كما يقولون - :

    " وسائلنا : أولاً : الإسلام دين الله وفطرته التي فطر الناس عليها . ثانياً : الإسلام نسب يوصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . ثالثاً : الإسلام وطن والمسلمون جميعاً أهله " ، وأما شعارهم الذي يرفعونه فهو " الله معبودنا ، والرسول مقصودنا ، والقرآن حجتنا ، والجهاد خلقنا ، والخلافة غايتنا ، وأبو العزائم إمامنا "

    ولكن ماهو التصوف ومن هم الصوفية الذين ينتمي إليهم العزمية ؟

    يقول محمد صبري يوسف - في كتابه " دور المتصوّفة في تاريـخ مصر في العصر العثمـاني ص 14 : " هناك آراء متعددة قيلت في تعريف التصوف ، وجعلت تعريفه أمراً نسبياً ، فقد أربت تلك التعاريف - عند مؤرخي التصوف القدماء - على الألف ، وزادت فيمـا بعد وتضاعفت الآن ، حتى إنه يمكن القول باطمئان أن التصوف يستعصي على التعريف الجامع المانع سواء أكان هذا التعريف قديماً جدًّا أم معاصراً جدًّا .. " .

    ويقول أيضًا ص 15: " لقد كان مفهوم التصوف في بادئ الأمر بسيطًا ، ولم يخرج عن حدود القرآن والحديث ، والتشبه بالنبي صلى الله عليه وسلم والصحابة ، وأولياء الدين والزهد والتعبد ، وتقديم الآخرة على الدنيا ، إلا أن الصوفية - أتباع التصوف - تباينوا فيما بعد ، وانعكس ذلك على تعريفهم للتصوف ، وقد ظهر التباين بين صوفية فارس والعراق وانعكس ذلك على تعريفهم للتصوف ، بل وظهر عند الصوفي الواحد أكثر من تعريف ، فالجنيد مثلاً بلغت تعريفاته أكثر من عشرة تعريفات " .

    " وكانت هذه التعريفات - كما يقول الدكتور محمد مصطـفي حلمي في كتابه " الحياة الروحيـة في الإسلام " - : تعبر عما ينطوي عليه التصوف من المعاني الأخلاقية ، والأحوال النفسية ، من فناء العبد من نفسه وبقائه بربه ، ومن تحقق بالفقر والافتقار ، واسقاط للتدبير والاختيار ، وإقبال على الذكر ، وخضوع لسلطان الوجد ، وأخذ النفس بالأعمال التي لا تنافي الكتاب والسنة " .

    وقد توسع مفهوم التصوف بالتدريج حتى اتّسع خرقه على كل راتق ، وأصبح مطّاطاً لكل لقيـط من القول أو الفعل يدخله الصوفيه فيـه ، وتعاظم عدد ألقاب شيوخه ، حتى زاحمت أوصاف النبوة والرسالة والولاية !! وذهب ذلك الزمان الذي شهد بساطة التصوف والمتصوفة ، يقول معروف الكرخي (ت : 200 هـ / 815 ) - كما نقل ذلك السهروردي في عوارف المعـارف - : " التصوف هو الأخـذ بالحقـائق ، واليأس مما في أيدي الخلائق ، فمـن لم يتحقق بالفقر لم يتحقـق بالتصوف " ، ويقول ذو النون المصـري ( ت : حوالي 245هـ / 852 ) - كما نقل السهروردي أيضاً - عن الصوفية : " هـم قوم آثروا الله تعالى على كل شيء، فآثرهم الله على كل شيء " .

    نعم ذهب ذلك الزمان ، وبقينا في خلف من الصوفية آثروا كل شيء على الله تعالى ، حتى ليصدق عليهم أن نقول إنهم عارفون بكل شيء إلا الله عز وجل .

    أما من ناحية اللغة فقد رجّح ابن تيمية يرحمه الله - كما يقول الدكتور مصطفي حلمي في كتابه أعمال القلوب -: " أن تكون نسبة الصوفية إلى لبسة الصوف التي كانت دأب الأنبياء عليهم السلام ، والصديقين وشعـار المساكين المتنسكين ، لأنه لو كان نسبة - أي صوفي - إلى الصف المقدم بين يدي الله لقيل صَفّي ، وإذا قيل نسبة إلى الصفوة من خلق الله لكان الاسم الصحيح صفوي ، وإذا كانت النسبة إلى صوفة بن بشر بن أد بن طابخة ، من القبيلة المجاورة لمكة منذ الزمن القديم ـ الذين ينسب إليهم النساك ـ فإنه قول ضعيف ؛ لأنه لو نسب النساك إلى هؤلاء لعرف هذا النسب في زمن الصحابة والتابعين وتابعيهم ، كما لا يرضى صوفي أن يكون مضافاً إلى قبيــلة في الجاهلية لا وجود لها في الإسـلام ، فالأصح إذن أن الصوفية نسبوا إلى اللبسة الظاهرة من الصوف ، فقيل في أحـدهم صوفيّ ، وليس طريقهم مقيّداً بلبـاس الصوف ، ولا هم أوجبوا ذلك ولا علقوا الأمر به ، لكن أضيفوا إليه لكونه ظاهر الحال .

    ويذهب - أيضاً ابن تيمية - إلى أن لفظ الصوفية لم يكـن مشهوراً في القرون الثلاثة الأولى ، وإنمـا اشتهر التكلم به بعدها ، ويعرض للاحتمالات حول الزمن الذي ظهر فيه .

    وقيل إن أول من وصف باسم الصوفي هو جابر بن حيان الكيميائي الشيعي ، وأبو هاشـم وكانا بالكوفة .


    متى بدأت العزمية ومن ومن هو مؤسسها ؟

    ونعود فنقول : بدأت العزمية بتأسيس شيخها لجماعة آل العزائم سنة 1311 هـ الموافق 1893، ثم أسس بعد ذلك الطريقة العزمية 1353 الموافق 1934، ومقرها 114 شارع مجلس الشعب بالقاهرة .

    أما المؤسس فهو السيد / محمد ماضي أبو العزائم ، الذي ولد يوم الاثنين 27 رجب 1276 هـ الموافق 2/11/1869 بمسجد زغلول برشيد ، لأب حسيني وأم حسنية - كما تذكر مصادر الطريقة - وقد عمل بالتدريس ، وتدرج حتى صار أستاذًا للشريعة الإسلامية بجامعـة الخرطوم ، ثم أقاله الحـاكم الإنجليزي العام من وظيفته في سنة 1915 م ، وأسس الطريقة في سنة 1934م .

    وكانت وفاته في ليلة الاثنين 27 رجب 1356 هـ الموافق 1937 م ، ودفن بمسجده بشارع مجلس الشعب بالقاهرة ، وعجيب أن يتفق يوم مولده ( الاثنين ) مع ليلة وفاته ( الاثنين ) وكلاهما يوافق 27 رجب ( وهو التاريخ الذي يحتفل فيه الصوفية بذكرى الإسراء والمعراج ) !!

    وقد ترك أبو العزائم كتباً في التفسير وفي الفقه وعلم الكلام والتصوف والمواجيد وغيرها ، وخلفه على الطريقة ابنه أحمد محمد ماضي أبو العزائم ، الذي توفي في سنة 1970هـ ، وخلفه ابنه عز الدين أحمد أبو العزائم ، وخلف عز الدين أخوه علاء الدين وهو شيخ الطريقة الآن .

    ومن هذا يتضح أن العزمية بدأت بأبي العزائم ( محمد ماضي ) ، ولا وجود لها قبله بحسب المصادر التي تعدد أصول الطرق وفروعها وبيوتها ، فالأصول مثل القادرية ، والرفاعية ، والأحمدية ، والبرهـانية ، والشاذلية ، والسهروردية ، والنقشبدنية ، والحسنية ، الكشيرية ، والمدينية ، والفردوسية ، والهمـذانية ، والطيغورية .. إلى آخر هذه الأسماء ليس فيها العزمية ، وتفرع عن بعض الأصول فروع عديدة ، ليس منها كذلك العزمية ، وفي بعض الطرق توجد لها بيوت مثل الرفاعية مثلاً وبيوتها ثلاثة هي : البازية ، والملكية ، والحبيبية ، وكلها تحت شيخ واحد ليس فيها - كما نرى - العزمية !! والفرق بين الفروع والبيوت أن الفروع مستقلة كل فرع له شيخه ، أما البيوت فشيخها واحد .


    ماذا وراء العزمية ؟


    قلنا إن العزمية من الصوفية ، لهـم ما للصوفية من بدع وخرافـات ، وعليهم ما على الصوفية من افتراءات وانحرافات وحديثنا إنما هو عن الصوفية المعاصرة التي تحمل كل هذا الدخن والدجل والكذب، وليس على تلك الصوفية الأولى ، والتصوف الأول الذي كان يردّ إلى الله ورسوله كل توجه وحـركة ، وكان يتمسك بما عليه أهل السنة الجماعة ، حتى إن واحدًا من هؤلاء السلف يعلن في إصرار : -

    أنا حنبلي ما حيين وإن أمت فوصيتي للناس أن يتحنبلوا

    وهو عبد الله الأنصاري الهروي ، صاحب كتاب " ذم الكلام " ، الذي توفي سنة481 هـ ، وكان قـد اختار التصوف، لكن على طريقة السلف ، فحاول المتصوفة انتزاع ما يؤيد حلولهم واتحادهم من كتاباته ، ولكن الثقات من العلماء برؤوه من ذلك ، مثل الذهبي وابن القيم وغيرهم ، وعدا عن الهروي فقد اختار السلف لفظة الزهد - كما عند أحمد بن حنبل وغيره - لأنه الطريق الصحيح ، وتركوا التصـوف ؛ لأن الزهد هو النتيجة المتحصلة للتصوف - إذا استقام - فلماذا يتركوا هذه النتيجة لوسيلة قد تصل بهم - إن استقامت لهم - وقد لا تصل ؟ !! وهذا هو الغالب - إن لم تستقم - ، ومن هنا نفهم تشدد ابن تيمية رحمه الله في تصحيح النظريات الخاطئة أيًّا كان قائلوهـا ، في كل ما يمسّ عقيدة التوحيد التي انحـرف بها بعض الصوفية ، ولا سيما في حديثهم عن مقام الفناء الذي يؤدي بالسالك فيه إما إلى الوقوع فيما يشبه عقيـدة الحلول ، أو ادعاء زوال التكليف عنه ، كما حدث لأبي يزيد البسطامي ، حيث كان يردد أحيـانًا " أنا الحق، سبحاني سبحاني وما في الجبة إلا الله " ، ومن هنا أيضاً نفهم مكانة تصوف عبد القادر الجيلاني الممتازة عند ابن تيمية ؛ فقد كان الجيلاني متمسكاً في مسائل الصفات والقدر ونحوهما بالسنة ، مبالغًـا في الردّ على من خالفها ، وكان كذلك معظمًا للأمر والنهي ، فالعبـادة لله ، والطاعة له ولرسوله صلى الله عليه وسلم ، وهي إنمـا تكون بامتثال الأمر الشرعي .

    أما الصوفية المعاصرة ـ التي تنتسب إليها ، وولدت من مخاضها العزمية ـ فلها شأن آخر ، وهي وإن كانت امتداداً للصوفية المنحرفة التي بدأت بعد قرون الخير والفضل ، إلا أنها غالت في عدائها لأهل السنة والجماعة ، واعتبرت كل من عدا الصوفية هم من الخوارج بلا استثناء ، وتكفينا بعض النقول من كلماتهم لتدل على أحوالهم في هذا الباب ، ومن ذلك كتابات عز الدين أبو العزائم ـ شيخ الطريقة السابق ـ في افتتاحية مجلتهم " الإسلام وطن " ، فقد كان يكتب باستمرار تحت عنوان " إسلام الصوفية هو الحـل لا إسلام الخوارج " ، والخوارج الذين يقصدهم هم الإخوان والجهاد والسلفيون ، وغيرهم ، ممن ينكـرون على الصوفية نهجهم وانحرافهم ، ولذلك نرى مجلتهم ومطبوعاتهم تنبني على هذه الحرب... فمثلاً العـدد 79 في أغسطس 1993 من مجلة " الإسلام وطن " يحمل ملفاً كاملاً عن البداية الصوفية والنهاية الخارجية للإخوان المسلمين ، وعلى رأسهم حسن البنا ، ويتصدر غلاف العدد ) يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان .. بداية صوفية ونهاية خارجية ( ، وفي افتتاحية العـدد نفسه يقول : ( إن الغناء لتحريك المحـبة الكامنة في القلب تختلف أحكامه باختلاف موضوعه : فقد يكون مندوبًا ، أو مباحًا ، أو حـراماً " .. وفي تدليله على حلّ الغناء يسوق دليلاً عجيباً ، لا يكون في هذا المكان ولا يصلح للاستدلال به في هذا الموضع ، يقول في أدلة حليّة الغناء من الكتاب والسنة وعمل الصحابة والتابعين ، فمن الكتاب قوله تعالى: " ورتّل القرآن ترتيلاً " ، فجعل السيد عز الدين هذه الآية الكريمة دليلاً على حلّ الغناء !!

    وليس موضوع الغناء هو الذي يشغلنا هنا ، ولكن الذي يشغلنا هنا هو نهج هؤلاء الصوفية ، فبعد قليل من تدليله الفاسد على حلّ الغناء يتغامز السيد عز الدين بسبّ من قال بحرمة الغناء فيقول : " لعله خيال هجس ببال أبواق ثالوث التكفير لتحريم السماع ، بزعم إجماع المسلمين على تحـريمه "، ولا أدري أمن الخيال تحريم السماع بدليل شرعي قوي ؟! أم أن الخيال الحق هو تحليل السماع بغير دليل معتبر ؟!

    على كل حال ليس هذا هو اجتهاده الأول ولا الأخير فكتابه " الاحتفال بموالـد الأنبياء والأولياء مشترع لا مبتدع " يحمل الكثير الكثير من الاجتهـاد الغث ، ومن أسف أنهم لا يرجعون إلى الحـق إذا ذكّروا به ، وكأن الحق سبحانه وتعالى يحكي أحوالهم في الآية الكريمة : " قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالاً . الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهو يحسبون أنهم يحسنون صنعاً ) ( الكهف : 103-104 ) ، يقول أحد العزمية - سميح قنديل - في مقاله " أعزنا الله بك يا أغلى الرجـال " في مجلة الإسلام وطن العدد 79 " : " وعندما قيل له ـ عز الدين ـ : إن بعض العلماء غاضبون منك ؛ لأنك تهاجم بعض علمـاء الإسـلام السابقين بشدة وصراحة زائدة مع أنهم يعتبرونهم شيوخ الإسلام ، كان رده عليهم واضحًا وقوياً عندما قال " ولماذا لم يغضبوا عندما افترى هؤلاء على الله الكذب فشبهوه سبحانه بالخلق ، ووصفوه بالتجسيم ، وبما لا يليق بجنابه العـلي ، ولم يتأدبوا مع النبي صلى الله عليه وسلم ، ومنعوا النـاس من زيارته، والتوسـل بحضرته ، والسيادة له عليه الصلاة والسلام ؟ ولماذا لم يغضبوا عندما هاجم هؤلاء أولياء الله الصـالحين ، ونعتوهم بأقبح الصفات ، ومنعـوا الناس من زيارتهم ، والتبرك بهم ؟ إن كان غضبـهم لله فليغضبوا وإن كان لغير ذلك فليراجعوا أنفسهم " ... " .

    وفي هذا النقل الأخير حوت كلمات كبير العزمية بعضًا من عقائدهم التي لا يختلفون فيهـا عن بقية الطرق الصوفية ، من القبورية ، والشرك ، والتوسل بالأموات وغير ذلك ، وحوت أيضًا نوعًا من الخفة ، وعدم الرسوخ بالتمادي وراء الخطأ، وعدم الرجوع إلى الحق .


    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 09.10.08 9:02

    إننا هنا لا نناقش أحوال الصوفية ، وعقائدهـم الكبرى من الحلول والاتحـاد ، ووحدة الوجـود ، وعبادة الأولياء ، بقدر مانرثي لسلوك هذه الطغمة الفاسدة من الناس تجاه عقائد أهـل السنة والجمـاعة الثابتة بالكتاب والسنة ، وبين أيدينا نقل آخر لأحد المفتين فيهم ، يسفر عن عداوة ظاهرة للحق وأهله.. يقول عاشور محمود أيوب في مقاله " شعائر الحج هذا العام بين الوهابية وعلماء الإسـلام " المنشور في " الإسلام وطن " أغسطس 93 : " وأنتم معشر الوهابية قد ظلمتم أنفسكم بمعاداتكم لأولياء الله ، وليس ذلك في خطب عرفات فقط ، وإنما محاربتكم للأولياء من صميم رسالتكم .. فيا أيها الشيخ ابن باز : اتق الله أنت ومن معك من دعاة الوهابية ، وكفّوا جميعاً عن محاربة أوليائه ، بل كفّوا عن الفتاوى الضارة لا النافعة الفاسدة الباطلة والتي شتتت شمل الأمة " .. وهذا ديدنهم ، نسأل الله أن يجعلنا وشيخـنا ابن باز رحمه الله - من المتقين ، وليس غريباً منهم هذا التوجه ، فأهل السنة والجماعة ومنهم الشيخ محمـد بن عبد الوهاب رحمه الله ، دأبوا على تصحيح العقائد الفاسدة ، وردّ الفتاوى الباطلة ، وإنكار السلوكيات المنحرفة ، وهذه كلها بضاعة رائجة في صفوف الصوفية ، فمن الطبيعي أن يردّوا عن أنفسهم - بالباطل - بالهجوم على أعلام أهل السنة ، والجماعة . وقد وقف السيد عز الدين أبو العزائم شيخ العزميـة يوم 5/1/1998 في مجلس الشعب المصري ينادي بضرورة التصدي لخوارج الإسلام ومكافحة إرهـابهم .. ولا حول ولا قوة إلا بالله .




    بعض النقول من الفتاوى والأشعار العزمية


    1/ اعتقادهم في إمامهم وشيخ طريقتهم : ومن ذلك أنهم ينزلون أشعار إمامهم محمد ماضي أبو العزائم ، وكلام أبنائه من بعده منزلة الدليل على شرعية وصدق قضاياهم ؛ ولذلك لا تخلو خطبة من خطبهـم الوعظية والمنبرية من شعر أبي العزائم ، وأخبار آل العزائم ؛ بل تعتبر الخطبة أو المحاضرة منقـوصـة - عندهم - إذا خلت من هذا الاستدلال .

    2/ تعاملهم مع الموتى من أئمتهم وكبرائهم على أنهم أحياء يستأذنون ويستشارون ويستهدى بهم ، وهذا ركب خليفتهم يدخل قبر الحسين رضي الله عنه في المسجد بالقاهرة - ووجـود رأس الحسين فيه أمـر مكذوب كما أثبت الإمامان ابن تيمية وابن كثير - ويقف الخليفة بالباب يستأذن : -

    أتى نجلكم يرتجي وصلكم فمنّوا عليه بإذن الدخول

    فإذا أذن - ولا أدري كيف إذنه - نشطوا إلى الذكر بالبدن ، وبأشعار أبي العزائم - وانقلب المسجد أو الضريح إلى مرقص ‍‍!! ..

    هذا عدا عن تعاملهم مع القبر نفسه ، يقول محمد الفاتح أحمد مرزوق عن شيخه عز الدين :-

    يا من بروضة مصطفانا النور كم وضع الجبين وقبّل العتبات

    ولا بأس - عندهم - أن يستمدوا المدد والعون من هذا الميت ، فهذا محمد أمين حسين - طبيب - يطلب من سيده عز الدين المتوفى أن يمدّ علاء الدين الخليفة بما يعينه على الخلافة يقول : -

    هذا علاء أتى يرضى خلافتكم من بعد تكليفكم تأييدكم بادي

    أمّده سيدي بالعــون مكرمة حتى يقوم مقام الفرد والحادي



    ويزعم الطبيب أن سيده سدرة المنتهى يقول : -

    يادوحة غمر الإخوان بلسمها يا سدرة المنتهى عن خير أجداد .



    3/ أشعارهم وكتاباتهم التي تسفر عن فساد مهين بالعقيدة والدين ، ومنها : -

    ما قاله جمال أمين : -

    في محكم القـــرآن أخبر ربنا طه وعترته أمان الخائفــين

    عز العزائم فرد طه المصطــفى نوراً تجسم في الختام الواصلين

    دحض الخوراج في عقار ديارهم عرّاهموا بلســان عربي مبين

    سند لأهل الله بل هو عزهـم ببيانه هوت الخوارج سافـلين

    مولاي بالسيـد عـلاء تولّنـا دنيا وأخرى في عداد الصالحين

    وما قاله على محمد عبد المجيد : -

    الله يرفع قدركم فوق السحاب الهاطل

    فانظر إلينا نظرة فيها الهدى للجاهـل



    وما قاله محمد أمين حسين في سيده أحمد ماضي أبو العزائم :-

    مالي أهيم إذا نزلت رحــــابكم وأغيب عني هل لذاك جواب

    هـذا لأني سابـــح في حظـوة علوية تدنــو لها الأسباب

    في سدرة العبد المجــمل بالبـهاء تجلى المشاهد ليس ثمَّ حساب

    هو كعبة بل روضة بل جنة الفردوس بــل أعلى وذاك صواب

    رؤياه ذكر بل شهـــود في صفا بل حضرة تسعى لها الطلاب

    يا طالبيــن السرّ تلك حـقائق وبحان ماضي دارت الأكواب

    وما قاله سميح قنديل نثرًا : -

    " إن سيدي عز الدين ـ وبعيدًا عن زحام الفضائل ، وتكاثر الشمائل ـ نعمة كبرى أنعم الله بها على آل العزائم خاصة ، وعلى الأمة الإسلامية جمعاء " ( الإسلام وطن عدد 79 ).

    وما قاله بعض المفتين فيهم مما يعبر عن معتقد الكل :-

    أ- البناء على القبور مشروع لا ممنوع ، والصلاة في القبور ومساجدها قربى وبركة .

    ب- أفضلية ليلة مولد النبي على ليلة القدر .

    ج - قولهم بوجود خاتم الأولياء ، الذي يعلو قدرًا عن الأنبياء والرسل .

    وما قاله الدكتور جودة محمد أبو يزيد المهدي :-

    " في خضم الأنوار الإلهية تسبح أرواح العارفين الربانيين المتخلقين بأخلاق الحق تعالى ، الهائمين في بحـار المحبة ، الساجـدين بأبدانهم على بسـاط النجوى ، الطوافين بقلوبهم حول العرش المتنعمـين ... المعية الاصطفائية فهم دائمًا وأبدًا مع الحق بالحق للحق ، يحظون بالتجلي الشهودي ويعاينون الجمال المطلق ؛ حيث يناجون معشوقهم .." مجلة التصوف الإسلامي العدد 4 السنة 20 ، أغسطس 97

    ونكتفي بهذا لأن المقام يضيق إذا استرسلنا في هذه النقول ، ولأن بعضها يدل على بعض ، فكفى ببعضها دليلاً عليها .

    وهذه بيعتهم لشيخهم ، وما تحتويه من الدخن وضيق العطن :

    بيعة آل العزائم بمصر والسودان والعالم الإسلامي

    لشيخ الطريقة العزمية

    السيد علاء الدين ماضي أبو العزائم

    بسم الله الرحمن الرحيم : اللهم صـلّ على سيدنا محمد صلاة تحل بها العُقد ، وتفـرج بها الكرب ، وتزيل بها الضرر ، وتهون بها الأمور الصعاب ، وترضيك وترضيه ، وترضى بها عنا يا رب العالمين .

    اللهم أنت ربي ، لا إله إلا أنت ، خلقتني وأنا أعبدك ، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ، أعوذ بك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك علىّ ، وأبوء بذنبي فاغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت .

    تبنا إلى الله ، ورجعنا إلى الله ، وندمنا على ما فعلنا ، وعزمنا على ألا نعود إلى المعاصي جملة وتفصيلاً ، وعلينا القصد وعلى الله التوفيق ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم - ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين .. بايعنا الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، والإمام المجدد السيـد محمد ماضي أبا العزائم - بايعناه في شخص الخليفة القائم السيد علاء الدين ماضي أبي العزائم ، بايعنـاه شيخًا عامًا للطريقة العزمية ، بيعة صدق ووفاء على كتاب الله تعالى ، وسنة سيدنا رسول الله صـلى الله عليه وسلم ، وهدى الأمة من السلف الصالح ، ونعاهد الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، والإمام أن نحافظ على الطاعات ، والعبادات ، والقربات ، ومجالس الإخوان ما استطعنا إلى ذلك سبيلاً ، ونعاهد الله تعالى أن نطيع الشيخ القائم ، ما أطاع الله تعالى ورسوله فينا ، وأن نكون له عوناً في المنشط والمكره ، في الحل والترحال ، باذلين أنفسنا وأموالنـا في سبيل الدعوة إلى الله تعـالى ، وعلينا القصـد وعلى الله التوفيق ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم .

    لا إله إلا الله " 3 مرات " ، سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم - بسم الله الرحمـن الرحيم : ( إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم فمن نكث فإنما ينكث على نفسه ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه أجراً عظيماً ) صـدق الله العظيم .

    اللهم تقبل بيعتنا ، وتقبل توبتنا ، واغسل حوبتـنا ، ونقنـا من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس يارب العالمين ، اللهم باعد بيننا وبين المعاصي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، ووفقنا إلى ما تحبه وترضاه من صالح القول والعمل والحال والاعتقاد .

    اللهم اجعل هذه البيعة بيعة صدق ووفاء لشيخنا القائم السيد علاء الدين ماضي أبي العزائم ، وألبسه يا الله حلل آبائه وأجداده ، وجمّله يا ألله بحلة الكمال والجمال المحمدي ، واجعلنـا وإياه يا ألله تحت نظـر أستاذنا ومرشدنا الإمام أبي العزائم / في دائرة المعية الكبرى يا رب العالمين ، وصلى الله على سيدنا محمـد وعلى آله وصبحه أجمعين .

    بعضهم من بعض :

    وبعد .. فليست العزمية قضية قائمة بذاتها ، ولكنها جزء خطير من قضية الصوفية الكبرى التي تنخر في عقائد الإسلام ، وتنسب إليه ما ليس منه .

    نسأل الله أن يطهر قلوبنا وعقائدنا من الزور والكذب والدجل والضلال والانحـراف ، إنه ولي ذلك والقادر عليه ، والحمد لله ، وصلى الله على عبده ونبيه محمد ، وعلى آله وصحبه وسلم .

    avatar
    علي بن أبو هاشم السلفى
    غفر الله تعالى له
    غفر الله تعالى له

    ذكر عدد الرسائل : 9
    شكر : 0
    تاريخ التسجيل : 07/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف علي بن أبو هاشم السلفى في 14.12.08 0:06


    بسم الله والحمد لله


    أحسن الله اليكم هذا الجهد ( سلسلة التحذير )
    الطيب

    فضيلة الشيخ الوالد

    وجعل الله تعالى هذا الجهد نصرة للدين


    وسلامة لعقائد الموحدين

    وشوكه في أعناق هؤلاء المخابيل بل المجانيين

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 14.12.08 12:24

    ( بدون تعليق )

    الانقسامات تهدد بحل مجلس الصوفية في مصر

    صبحي مجاهد
    القاهرة-

    في حدث هو الأول من نوعه في تاريخ التيار الصوفي بمصر، تشق الانقسامات طريقها بقوة في جسد هذا التيار، على خلفية الأزمة المشتعلة على رئاسة المجلس الأعلى للطرق الصوفية بعد وفاة رئيسه السابق أحمد كامل ياسين.
    هذه الأزمة تفجرت مع إطاحة أعضاء في المجلس بالشيخ علاء أبو العزائم، شيخ الطريقة العزمية، من منصب شيخ مشايخ الطرق الصوفية بعد 48 ساعة من إعلان فوزه بالمنصب يوم 22-11-2008، واختيار الشيخ عبد الهادي القصبي، شيخ الطريقة القصبية، محله، وهو أصغر أعضاء المجلس سنا (45 عاما).
    بعدها أعلن الشيخ أبو العزائم حصوله على موافقة 15 طريقة صوفية لعقد اجتماع عاجل للجمعية العمومية من أجل حل المجلس الأعلى للطرق الصوفية، مهددا باللجوء إلى القضاء في حال فشل الجمعية في التوصل إلى قرار بحل المجلس.

    فيما يتمسك الشيخ القصبي بمنصبه كرئيس للمجلس الأعلى للطرق الصوفية، مشددا على أن الدعوة إلى انعقاد الجمعية العمومية للمجلس هو "من اختصاص المجلس بنص القانون"، ويتألف المجلس من 15 عضوا، 10 بالانتخاب و5 بالتعيين، يمثلون جهات ووزارات رسمية.
    إحقاق للحق
    وقال الشيخ أبو العزائم في تصريح لشبكة "إسلام أون لاين.نت": إن "المجلس الحالي غير قانوني؛ لأن به مشايخ طرق صوفية غير معتمدة، ووجودهم داخل المجلس خطأ من البداية؛ لأن طرقهم غير مشهرة، وليست مسجلة في المجلس الأعلى، ومن بينهم الشيخ القصبي".
    وأضاف: "تعرضت لخداع من جانب أعضاء بالمجلس، فقد أقنعوني بأن الانتخابات ستكون شكلية، باعتبار أني انتخبت رئيسا بالفعل؛ لذلك سأواصل المطالبة بحل المجلس الحالي؛ كونه ليس معبرا عن الطرق الصوفية بمصر".
    ونفى أن يكون الأمر صراعا على المنصب، "بل هو إحقاق للحق، فالشيخ القصبي لا يستحق منصب شيخ المشايخ؛ لكونه شيخا لطريقة غير رسمية، كما أن ثلاثة ممن انتخبوه ليسوا مشايخ لطرق صوفية معتمدة، وسألجأ إلى القضاء في حال فشل الجمعية في التوصل إلى قرار بحل المجلس".
    وأدان نحو 30 شيخ طريقة صوفية البيعة الثانية التي اختير فيها الشيخ القصبي شيخا لمشايخ الطرق الصوفية باعتبارها "مخالفة للأعراف الصوفية وللشريعة الإسلامية، ونقضا للبيعة الأولى والعهد الذي منح الشيخ أبو العزائم".
    وهدد هؤلاء المشايخ في بيان صدر يوم الثلاثاء الماضي، عقب مؤتمر حضره عدد كبير من مشايخ الطرق الصوفية تضامنا مع الشيخ أبو العزائم، برفع دعوى قضائية لفرض الحراسة على مشيخة الطرق الصوفية، التي تضم 74 طريقة، ينتمي لها نحو 15 مليون مصري.

    المسائل محسومة
    على الجانب الآخر من الأزمة يتمسك الشيخ القصبي بأن "الدعوة إلى عقد الجمعية العمومية هي من اختصاص المجلس الأعلى للطرق الصوفية فقط بنص القانون، ولا يمتلك أي شخص تلك الصلاحية".
    وأردف الشيخ القصبي في تصريح لـ"إسلام أون لاين.نت" أن "الاجتماع الأول الذي أعلن فيه الشيخ أبو العزائم نفسه شيخا لمشايخ الطرق الصوفية لم يكن اجتماعا قانونيا؛ لأن القانون رقم 118 لسنة 97، المنظم للطرق الصوفية، ينص على وجوب دعوة أعضاء المجلس لانتخاب شيخ المشايخ الجديد قبل موعد الانعقاد بـ48 ساعة، وهو ما لم يتحقق".
    ومضى مشددا على أنه "طبقا للقانون المنظم للطرق الصوفية لا يوجد أي خلاف أو شقاق داخل المجلس، خاصة أن المسائل محسومة تماما ولا يشوبها أي خلل"
    وعن تمسك مشايخ الجمعية العمومية بالشيخ أبو العزائم شيخا لمشايخ الطرق الصوفية، رد بأن "أعضاء المجلس المفوضين من الجمعية العمومية هم فقط من يحق لهم ترشيح رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية".
    لا انقلاب .. ردة قانونية

    واستبعد محمود محمد أبو الفيض، شيخ الطريقة الفيضية، وعضو المجلس الأعلى للطرق الصوفية، انقلاب أنصار الشيخ العزائم على المجلس الحالي وتعيينه شيخا للطرق الصوفية، قائلا: "لا يمكن لشخص فرض رأيه على الآخرين بالقوة، خاصة في ظل وجود قانون ينظم انتخاب رئيس المجلس".
    فيما اعتبر أحمد ماهر، المستشار القانوني للطريقة العزمية، ما حدث "ردة قانونية في تاريخ اختيار شيخ مشايخ الطرق الصوفية بمصر".
    وأضاف ماهر في تصريحات صحفية: "سوف ندعو إلى عقد جمعية عمومية عاجلة لسحب الثقة من المجلس الأعلى للطرق الصوفية الحالي؛ لأنه مجلس باطل من الأصل؛ حيث يتمثل به أربع طرق غير قانونية وغير معترف بها رسميا، وهي الطريقة القصبية الخلوتية، وشيخها القصبي، والطريقة الصاوية، وشيخها أحمد الصاوي، والدسوقية المحمدية، وشيخها مختار علي محمد، والطريقة الجازولية، وشيخها سالم الجازولي".
    وشدد على أن "الوضع القانوني الحالي لتلك الطرق الأربع يبطل عضويتها في المجلس الأعلى للطرق الصوفية؛ كونها لا تمتلك أي اعتراف من أية جهة رسمية، مثل وزارة الأوقاف".
    وأوضح المستشار القانوني للطريقة العزمية أنه يشترط لإشهار الطريقة موافقة الأوقاف، وأن تنشر هذه الموافقة في الجريدة الرسمية، "لكن هذا لم يحدث مع أي من هذه الطرق؛ ومن ثم فإن انتخابهم في المجلس الأعلى كأعضاء باطل؛ وبالتالي اختيارهم شيخ مشايخ الطرق الصوفية يعتبر باطلا أيضا".
    والنقل
    لطفـــاً .. من هنــــــــــا]

    ====

    حملة توقيعات لحل «الأعلى للطرق الصوفية» ووضعه تحت الحراسة
    المصرى اليوم - 3 كانون الأول (ديسمبر) 2008

    قال الشيخ محمد علاء الدين ماضى أبوالعزايم، عضو المجلس الأعلى لطرق الصوفية وشيخ الطريقة العزمية، إن هناك مؤامرة دبرت له ...

    =======

    النزاع على رئاسة «الأعلى للطرق الصوفية» ينتقل إلى القضاء.. وأبوالعزايم: اختارونى ثم خدعونى
    المصرى اليوم - 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2008...




    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 14.12.08 12:55

    ويتساءل المرء عن الزهد الصوفي ؟!!

    عن قطع العلائق عن الخلائق ؟!!

    عن الصفاء عن الخلوة ؟!!

    بل

    عن كرمات الشيوخ ومعرفتهم الغيب، وتفتيشهم في القلوب
    ومعرفة خفايا النفوس ؟!!!

    بل

    لما لم يستغيث العزمي بقبر شيخه ليغيثه ؟!!!

    هنا وأمام الكراسي والمناصب تاهت بل طاشت ما تبقى من العقول

    وحيكت المؤامرات وتشابكت المؤتمرات

    إيهٍ ..

    يا حثالة المعتقدات، وزبالة العقول

    اتركوا التمسح بالدين والانتساب لأهله

    وعليكم بسلوك مسالك أخرى للحصول على شهواتكم وملذاتكم

    يا هؤلاء

    "إن الله لا يصلح عمل المفسدين"


    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 14.12.08 13:14


    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ

    سورة "التوبة" الآية(119)


    =======


    إذا علمت ما تقدم، فانظر إلى ما سيأتيك

    وسل الله العافية

    قال

    " علاء الدين أبو العزايم – شيخ الطريقة العزمية:

    يعني الغرض من أن ابني يبقى يمسك سلطة يصلح

    إنما أنا كفرد متهمنيش لا رئاسة الجمهورية ولا ماهياش في خاطري


    إن أنا أكون رئيس

    ولا إن أنا أعمل مقاومة

    وأبتدأ أعمل مليشيات وأبتدأ أحارب الدولة

    داه تضيع وقت


    وفساد للدولة.

    والنقل
    لطفــــــــاً .. من هنـــــــــــا


    فانظر :

    مع الكذب، كيف ذكر الرئاسة والخروج والحروب !!!

    والقضية عنده أنه ليس حرام ، بل "تضييع وقت"

    وقت من ؟ عن أي شيء ؟


    ===


    ولعل قائل يقول الدعوة إلى الله تعالى، إلى تعاليم الدين الحنيف

    فيجيبك هو بنفسه في نفس المصدر ، بقوله :

    " علاء الدين أبو العزايم – شيخ الطريقة العزمية:

    قول لي دلوقتي إحنا بقالنا 200 سنة ضايعين من أيام الشيخ محمد بن عبد الوهاب ما ظهر سنة 1800

    ومعرفش وكام لحد النهاردة والأمة ضايعة

    والحمد لله

    وبتفكر تفكير غبي :

    هل نربي ذقننا ولا نحلق ذقننا ؟

    هل يا ترى نلبس جلبية قصيرة أو نلبس جلبية طويلة؟

    هل يا ترى نحط السواك ولا ما نحطش السواك؟

    هل يا ترى نغطي الرأس ولا ما نغطيش الرأس؟

    هل يا ترى البنت تنقب ولا تحجب؟ كلام ملوش معنى " إهـ


    هذه دعوة ذاك الداعية المصقع (... الأمة ضايعة والحمد لله ...)

    يحمد الله على ضياع الأمة ؟!!!

    وفي الحقيقة :

    التي ضاعت هي أمة التصوف، وهذا صحيح

    ومن ثم يصح معه إطلاق الحمد ؛

    وبذا انقلب دليله عليه .

    وبالمناسبة :

    يا هذا الذقن يحرم حلقه، بل لا يحلق، لا من مؤمن ولا من كافر، ولا رجل ولا مرأة ولا كبير ولا صغير

    إنما

    سادتكم العلماء، أهل الشريعة الحقة الحقيقة، السلفيون، الوهابيون : يتكلمون مستدلين على تحريم حلق لحية الرجال، حليتهم،

    الدالة على حسن طاعتهم، وتقديمهم للأمر والنهي، وتعظيمهم للشعائر

    تحقيقا وتأويلا لعموم قوله تعالى :

    " ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ ..."

    سورة "الحج" الآية (30)

    وقوله تعالى :

    "ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ"

    سورة "الحج" الآية(32)

    كما نبشرك

    وأشباهك وأشكالك جوابا على قولك

    ( الأمة ضايعة )

    بقول الصادق المصدوق
    - صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم - كما في الصحيح :

    " إذا سمعت الرجل يقول هلك الناس فهو أهلكهم "

    "صحيح الجامع..." للعلامة الألباني برقم (608)


    أعود فأقول :

    نعم ..

    فما بزغ فجر دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله تعالى وإخوانه وأعوانه- إلا وانقشعت دياجير الخرافة والعماية والغواية


    ثانياً :

    وأما قوله :
    (... لحد النهاردة والأمة ضايعة والحمد لله وبتفكر تفكير غبي : هل .. )

    أقول :

    قال : تفكير غبي

    وذكر من شعائر الديانة : اللحية ، والإسبال والسواك والحجاب

    ثم ختم بما بدأ به ، قائلا :

    ( كلام ملوش معنى " إهـ


    أقول :

    هل هذه الشعائر الربانية الصادرة عن العليم الحكيم : ( تفكير غبي ) و ( كلام ملوش معنى )

    أم الغباء كل الغباء عند قائله

    والذي ( ملوش معنى ) هو التصوف وصنوه التشيع


    فالواجب

    على هذا الممسوخ : أن يخلع أو ينخلع من هذه المسوح

    وأن يتوب الله تعالى توبة خاصة وأخرى عامة :

    الخاصة

    من هذه الكفريات الصادرة عن جهل .

    والعامة :

    عن منهج التصوف .

    وليتدارك قبل الفوات بالممات والمثول بين يدي رب الأرض والسموات


    اللهم

    إنا نبرأ إليك مما قال هذا الغر

    ونشهدك

    على براءتنا من المناهج الباطنية

    ونعاهدك

    على دعوتها وردعها ما بقينا – ما استطعنا - وبكل وسيلة .


    وبعد

    إنك لتقف متعجباً مسترجعا

    ثم تسعيذ بالله تعالى من بدع التصوف والتشيع


    ألا – يا عباد الله - انتبهوا

    فإن البدع تطفح قذرة وضيعة

    فإن لم تقبر تفحش وتفجُر

    وتفجّر المكارم والفضائل وتتفجر عن قبائح ومهالك

    وقينا .. وكفينا .. وعفينا

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: البيانات المصرية في التحذير من الطريقة العزيمة

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 14.12.08 17:02

    ===== تعليق ذو صلة بسابقه =====

    قال صوفي

    في التصوف والصوفية انتصاراً لطاغوت العزمية :



    " أراد التصوف أن ينظف ويطهر الفكر الصوفي من أمور كثيره تشوبه

    بتولي الشيخ علاء ابو العزائم شيخ مشايخ

    اعلم

    ان هذا الرجل له فكر يختلف عن فكر الفته والموالد الذي ينهجه مجموعة من الهمج الرعاع

    يسيطرون علي البسطاء ويدخنون الحشيش ويقبلون النفحات

    والشيخ ابو العزائم راجل يدعوا الي وحدة الامه الاسلامية سنه وشيعة

    ويدعوا للنهوض بالمسلم

    ويشغل نفسه دائما بهموم الامة الاسلامية واقام العديد من المؤتمرات الصوفية

    وللاسف اخطا الشيخ ابو العزائم عندما اجلس علي طاولته هؤلاء الهمج الرعاع

    الذين ليس لهم مباديء

    انقلبوا علي مبايعة لم تستمر سوي ايام

    حقا لا يجتمع النظافه مع القذاره

    واحب ان اقول للشيخ علاء اترك هذا الحقل القذر الحقير

    واعمل في دعوة جدك ابو العزائم فهو غني بالكثير من المؤلفات

    وكفاك تعطيل للوقت مع شله جمع القطن في الغيطان

    حقا التصوف في مصر تاخر كثيرا وصورته مشوة

    والمجلس الصوفي عبارة عن عصابة للضحك علي البسطاء

    انا في نظري انه يمكن على اليهود ان يحترموا كلمتهم وأظن ان مشايخ الطرق اقذر من اليهود

    بيعة لا تدوم ايام !

    حقا مهذلة اخلاقيه لمشايخ الفته

    ان المشايخ الذين اختارة القصبي كانت خيانتهم واضحة واول الخائنين الغير مختار

    وللاسف كنت اظنه محتراما

    والده كان رجلا وهو عصام زكي ابراهيم

    ان خيانتكم للشيخ ابو العزائم لا تغتفر والتاريخ لاينساها لكم وان غدا لناظره قريب

    ولتعلموا ان المكر السيء لا يحيق الا باهله والطيور علي اشكالها تقع

    فانتم افرد التملية مع العذر لجامعي القطن

    الخيانه اصبحت في الفكر الصوفي واضحة

    اطلب من السيد الرئيس والدوله حل هذه الطرق المشبوهه التي تعتمد علي تضليل البسطاء والفقراء

    ماذا قدم القصبي للتصوف

    ماذا قدم مختار الرجل الذي يوظف الاموال

    والمريض بالكبد والوباء الدنيوي شاويش الجيش مخلي ضابط مخلي

    ماذا قدم للتصوف وغيرهم ليس لهم هدف سوي انهم مشايخ للتضليل لعنة الله عليهم

    تطهير الحقل الصوفي من الغش والخيانه

    يبدو ان ما أثير يدل على انه يوجد أخطاء ولا بد من تصحيحها

    ويوجد صوره جديدة للشيخ ابو العزائم تبشر بالخير والصلاح في المجتمع الصوفي

    من خلال حل المجلس الذي يضم مجموعه من اطفال الشوارع

    والتي تظن ان المجتمع الصوفي مثل انتخابات مجلس الشعب والشوري

    بها ما بها من غش وتدليس وخيانه

    واقول للاخ للشيخ عبد الهادي القصبي تادب مع مشايخك

    وكن واعلم ان الصوفية ليست انتخابات مجلس شوري والا فسوف يقصم الله ظهرك انت ومن معك

    وارحب وارحب بالجمعية العموميه الطارئه وحل المجلس الصوفي
    وفرض الحراسة عليه ليعلم الجميع اننا صوفيون

    ويجب ان يتطهر المجلس من هؤلاء الاطفال الذين لم يتلقوا من ادب التصوف والايثار شيء

    وهم قله استطاعت ان تسرق حق غير حقها

    ويجب علي جميع مشايخ الطرق الشرفاء ان يخرجوا وبسرعة من خلوتهم

    ويدافعوا عن مبدا تطهير البيت الصوفي من الرجس

    والنقل
    لطفـــــــاً .. من هنـــــــــا


    ( والفضل ما شهدت به الأعداء )


    ======



    الطريقة العزمية .. قنطرة التشيع في مصر؟
    أسامة الهتيمي
    الاحد 05 شوال 1429 الموافق 05 أكتوبر 2008






    أثار ما أعلنه الدكتور علاء ماضي أبو العزايم شيخ الطريقة العزمية الصوفية في مصر عن

    اعتزام الطرق الصوفية واستعدادها لإطلاق قناة فضائية باسم "مشيخة عموم الطرق الصوفية " في يناير عام 2009

    حالة من الجدل

    حول حقيقة الدور الذي تلعبه هذه الطرق على خلفية التقرير الذي أصدرته مؤسسة "راند" الأمريكية للأبحاث عام 2007

    بعنوان
    "بناء شبكات مسلمة معتدلة"

    والذي رصد الصراع الغربي مع "العالم المسلم" وحركاته السياسية

    معتبرا
    أن هذا الصراع لن يتم حسمه عسكريا بل ثقافيا.

    ومطالبا
    في الوقت نفسه بالتعامل مع من أسماهم بـ "الإسلاميين التقليديين"

    وعرّفهم
    بأنهم الذين يقبلون بالصلاة في الأضرحة والقبور

    في إشارة واضحة للتيار الصوفي.

    كما جاء الإعلان عن الفضائية الصوفية متزامنا مع العديد من التحذيرات المتكررة الصادرة عن بعض علماء السنة

    من اختراق شيعي لمصر عبر هذه الطرق الصوفية

    في أعقاب دعوة بعض الجماعات الشيعية في الولايات المتحدة الأمريكية لعدد من مشايخ الطرق الصوفية بصفتهم الشخصية

    وليس عبر المجلس الأعلى للتصوف للمشاركة في أحد المؤتمرات عن التصوف خلال شهر إبريل الماضي

    فضلا عما أشارت إليه العديد من التصريحات والتقارير من أن عددا كبيرا من أتباع الطرق الصوفية قد تحولوا إلى المذهب الشيعي

    بحسب تأكيدات محمد الدريني زعيم الشيعة في مصر

    والذي وصل بعددهم –حسب زعمه- إلى ما يقرب من مليون شيعي داخل الطرق الصوفية

    وهو رقم يرى المراقبون أنه مبالغ فيه جدا فالأمر لا يعدو تأثر قرابة 2000 صوفي على الأكثر بالأمر.



    عدل سابقا من قبل الشيخ إبراهيم حسونة في 14.12.08 18:37 عدل 3 مرات

      الوقت/التاريخ الآن هو 20.11.17 10:20