فوائد ودرر من كتاب (جامع بيان العلم وفضله) للإمام ابن عبد البرّ-رحمه الله-

    شاطر

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز فوائد ودرر من كتاب (جامع بيان العلم وفضله) للإمام ابن عبد البرّ-رحمه الله-

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 21.06.08 9:13

    فوائد ودرر من كتاب (جامع بيان العلم وفضله) للإمام ابن عبد البرّ-رحمه الله-


    [align=center] -
    قال أبو الأسود الدؤلي :
    ياأيها الرجل المعلّم غيره ***هلاّ لنفسك كان ذا التعليم
    إبدأ بنفسك فانهها عن غيّها***فإذا انتهت عنه فأنت حكيم
    فهناك يقبل ماتقول ويقتدى***بالعلم منك وينفع التعليم
    تصف الدواء لذي السّقام وذي الضنا***كيما يصح به وأنت سقيم
    وأراك تلقح بالرشاد عقولنا*** نصحا وأنت من الرشاد عديم
    لاتنه عن خلق وتأتي مثله***عار عليك إذا فعلت عظيم
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
    -
    قال سابق البربري -رحمه الله- :
    قد ينفع الأدب الأحداث في مهل***وليس ينفع عند الكبرة الأدب
    إن الغصون إذا قومتها اعتدلت***ولن تلين إذا قومتها الخشبـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
    -
    قال الإمام ابن عبد البر -رحمه الله- :
    أنشدني بعض شيوخي لأبي بكر بن دريد قوله :
    أهلا وسهلا بالذين نحبّهم***ونودّهم في الله ذي الآلاء
    أهلا بقوم صالحين ذوي تقى***غرّالوجوه وزين كل ملاء
    يسعون في طلب الحديث بعفّة***وتوقر وسكينة وحياء
    لهم المهابة والجلالة والنّهى***وفضائل جلّت عن الإحصاء
    ومداد ماتجري به أقلامهم *** أزكى وأفضل من دم الشهداء
    ياطالبي علم النبي محمد***ماأنتم وسواكم بسواء
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    قالوا نراك كثير الصمت قلت لهم***ماطول صمتي من عيّ ولاخرس
    لكنّه أحمد الأشياء عاقبة***عندي وأيسره من منطق شكس
    أأنشر البرّ فيمن ليس يعرفه***أم أنثر الدرّبين العمي في الغلس
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
    -
    قال الإمام الزهري -رحمه الله- : {ماعبد الله بمثل الفقه}
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    ينسب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه قوله :
    الناس من جهة التمثيل أكفاء***أبوهم واحد والأم حواء
    نفس كنفس وأرواح مشاكلة***وأعظم خلقت فيهم وأعضاء
    فإن يكن لهم في أصلهم حسب*** يفاخرون به فالطين والماء
    مالفضل إلا لأهل العلم أنّهم ***على الهدى لمن استهدى أدلاء
    وقدر كلّ امريء ماكان يحسنه***والرجال على الأفعال أسماء
    وضد كلّ امريء ماكان يحسنه***والجاهلون لأهل العلم أعداء
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    -
    نظم الإمام ابن عبد البّر -رحمه الله-أبياتا جميلة في التقليد فقال :
    ياسائلي عن موضع التقليد خذ ***عنّي الجواب بفهم لبّ حاضر
    أصغ إلى قولي ودن بنصيحتي***واحفظ عليّ بوادري ونوادري
    لافرق بين مقلّد وبهيمة***تنقاد بين جنادل ودعاثر
    تبا لقاض أو لمفت لايرى***عللا ومعنى للمقال الساّئر
    فإذا اقتديت فبالكتاب وسنة***المبعوث بالدين الحنيف الطاهر
    ثمّ الصحابة عند عدمك سنة***فأولاك أهل نهى وأهل بصائر
    وكذلك إجماع الذين بعدهم***من تابعيهم كابرا عن كابر
    إجماع أمّتنا وقول نبيّنا***مثل النّصوص لدى الكتاب الزّاهر
    وكذا المدينة حجّة إن أجمعوا***متتابعين أوئلا بأواخر
    وإذا الخلاف أتى فدونك فاجتهد***ومع الدليل فمل بفهم وافر
    وعلى الأصول فقس فروعك لاتقس***فرعا بفرع كاالجهول الحائر
    والشرّ مافيه فديتك أسوة*** فانظر ولاتحفل بزلّة ماهر
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    قال الحسن البصري-رحمه الله-:
    العامل على غير علم كالسالك على غير طريق، والعامل على غير علم مايصلح أكثر مما يفسد، فاطلبوا العلم طلبا لاتضروا بالعبادة واطلبوا العبادة طلبا لاتضروا بالعلم، فإن قوما طلبوا العبادة وتركوا العلم فخرجوا بأسيافهم على أمة محمد -صلى الله عليه وسلم- ولو طلبوا العلم لم يدلهم على ذلك.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    قال بعض العلماء: العالم النبيل هو الذي يكتب أحسن مايسمع،ويحفظ بأحسن ماسمع
    ويحدث بأحسن ماحفظ.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ

    الشيخ إبراهيم حسونة
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته
    كان الله تعالى له وجعل ما يفعله في ميزان حسناته

    ذكر عدد الرسائل : 9251
    شكر : 7
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    مميز رد: فوائد ودرر من كتاب (جامع بيان العلم وفضله) للإمام ابن عبد البرّ-رحمه الله-

    مُساهمة من طرف الشيخ إبراهيم حسونة في 21.06.08 9:14

    قال الإمام ابن عبد البر -رحمه الله- : وأحسن مارأيت في آداب التعلم والتفقه من النظم
    ماينسب إلى اللؤلؤي من الرجز، وبعضهم ينسبه إلى المأمون
    واعلم بأن العلم بالتعلّم***والحفظ والإتقان والتفهموالعلم قد يرزقه الصغير ***في سنه ويحرم الكبير
    فإنما المرء بأصغريه***ليس برجليه ولايديه
    لسانه وقلبه المركب***في صدره وذاك خلق عجب
    والعلم بالفهم وبالمذاكرة***والدرس والفكرة والمناظرة
    فربّ إنسان ينال الحفظا***ويورد النّص ويحكي اللفظا
    وماله في غيره نصيب***مما حواه العالم الأديب
    وربّ ذي حرثص شديد الحبّ***للذكر والعلم بليد القلب
    معجز في الحفظ وفي الرواية***ليس له عما روى حكاية
    وآخر يعطى بلااجتهاد***حفظا لما قد جاء في الإسناد
    يهزه بالقلب لابناظره***ليس بمظطر إلى قماطره
    فالتمس العلم وأجمل في الطلب***والعلم لايحسن إلا بالأدبوالأدب النافع حسن الصمت***وفي كثير القول بعض المقت
    فكن لحسن الصمت ماحييتا***مقارفا تحمد مابقيتا
    وإن بدت بين أناس مسألة***معروفة في العلم أو مفتعلة
    فلاتكن إلى الجواب سابقا***حتى ترى غيرك فيها ناطقا
    فكم رأيت من عجول سابق***من غير فهم بالخطأ ناطق
    أزرى به ذلك في المجالس***عند ذوي الألباب والتنافس
    والصمت فاعلم بك حقا أزين***إن لم يكن عندك علم متقن
    وقل إذا أعياك ذاك الأمر***مالي بما تسأل عنه خبرفذاك شطر العلم عند العلما***كذاك مازالت تقول الحكما
    إيّاك والعجب بفضل رأيكا***واحذر جواب القول من خطائكا
    كم من جواب أعقب الندامة***فاغتنم الصمت مع السلامة
    العلم بحر منتهاه يبعد***ليس له حد إليه يقصد
    وليس كلّ العلم قد حويته***أجل ولا العشر ولو أحصيته
    ومابقي عليك منه أكثر***مما علمت والجواد يعثر
    فكن لما سمعته مستفهما***إن أنت لاتفهم منه الكلما
    القول قولان فقول تعقله***وآخر تسمعه فتجهله
    وكلّ قول فله جواب***يجمعه الباطل والصواب
    وللكلام أول وآخر***فافهما والذهن منك حاضر
    لاتدفع القول ولاترده***حتى يؤديك إلى مابعده
    فربما أعيى ذوي الفضائل***جواب مايلقى من المسائل
    فيمسكوا بالصمت عن جوابه***عند اعترض الشك في صوابه
    ولو يكون القول في القياس***من فضة بيضاء عند الناس
    إذا لكان القول من خير الذهب***فافهم هداك الله آداب الطلب
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    قال بعض المحدثين:
    العلم زين وكنز لانفاد له***نعم القرين إذا ماعاقل صحبا
    قد يجمع المرء مالا ثم يسلبه***عما قليل فيلقى الذل والحربا
    وجامع العلم مغبوط به أبدا***فلايحاذر فوتا لا ولاهربا
    ياجامع العلم نعم الذخر تجمعه***لاتعدلن به درّا ولاذهبا
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
    قال بعض العلماء : من شرف العلم وفضله أن كلّ من نسب إليه فرح بذلك وإن لم يكن من أهله،وكلّ من دفع عنه ونسب إلى الجهل عزّ عليه ونال ذلك من نفسه، وإن كان جاهلا.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    قال الشعبي: لوأنّ رجلا سافر من أقصى الشام إلى أقصى اليمن ليسمع كلمة حكمة مارأيت أن سفره ضاع.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    قال الفضيل بن عياض : أول العلم الإنصات ثم الاستماع ثم العمل ثم النشر

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    قال الإمام ابن عبد البر : ولقد أحسن عبد الله بن المبارك حيث قال :
    أيها الطالب علما***ائت حماد بن زيد
    اقتبس علما وحلما***ثم قيّده بقيد
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
    قال أبو عمر ابن عبد البر -رحمه الله- : قد أكثر الناس النظم في فضل الصمت، ومن أحسن ماقيل في ذلك ماينسب إلى عبد الله بن طاهر وهو قوله:
    أقلل كلامك واستعذ من شره***إن البلاء ببعضه مقرون
    واحفظ لسانك واحتفظ من عيّه***حتى يكون كأنه مسجون
    وكّل فؤادك باللسان وقل له*** إن الفؤاد عليكما موزون
    فزناه وليك محكما في قلة***إن البلاغة في القليل تكون
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    قيل لابن المبارك :من الأصاغر؟ قال: الذين يقولون برأيهم، أما صغير يروي عن كبير فليس بصغير.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    قال الإمام ابن عبد البرّ -رحمه الله- بعد أن نقل كلاما للمزني رحمه الله في مسألة التقليد:
    ماألزمه المزني عندي لازم فلذلك ذكرته وأضفته إلى قائلهلانه يقال: {إنّ من بركة العلم أن تضيف الشيء إلى قائله}.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
    قال خالد بن الحارث: قال لي سليمان التيمي : إن أخذت برخصة كلّ عالم اجتمع فيك الشرّ كله.
    قال ابن عبد البرّ: هذا إجماع لا أعلم فيه خلافا.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
    قال أبو مصعب:كان مالك بن أنس لا يحدث بحديث رسول الله-صلى الله عليه وسلم-إلاّ وهو على وضوء إجلالا لحديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
    قال رجاء بن حيوة : ما أحسن الإسلام ويزينه الإيمان وما أحسن الإيمان ويزينه التقوى وما أححسن التقوى ويزينه العلم وما أحسن العلم ويزينه الحلم وما أحسن الحلم ويزينه الرفق.[/align]
    منقول
    http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=330115

      الوقت/التاريخ الآن هو 21.07.18 21:07